يقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : أتاني جبريل عليه السلام فقال يا محمد : إن أمتك مختلفة بعدك . قال : فقلت له : فأين المخرج يا جبريل ، فقال : كتاب الله تعالى به يقصم الله كل جبار ، من اعتصم به نجا ، ومن تركه هلك ، قال وفيه قول فصل ، وليس بالهزل ، لا تختلقه الألسن ، ولا تفنى أعاجيبه . فيه نبأ ما كان من قبلكم ، وفصل ما بينكم ، وخبر ما هو كائن بعدكم . ))

الموقع الشخصي
لأعمال الدكتور
راتب عبد الوهاب السمان
info@kitabuallah.com

الباب الحادي عشر : شرعة أحكام التربية والأخلاق

الباب الحادي عشر

شرعة أحكام التربية والأخلاق

الأصل في حكم الشريعة: ولا تقف ما ليس لك به علم ولا تمش في الأرض مرحاً - فقل لهم قولا ميسورا- الذين يمشون على الأرض هونا وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما - واقصد في مشيك واغضض من صوتك

نجعل الذين آمنوا وعملوا الصالحات - المتقين - كالمفسدين

محتويات شرعة أحكام التربية والأخلاق

الفصل الأول: مقدمة وتعاريف

الفصل الثاني: أحكام تربية الإدراك

الفصل الثالث: أحكام تربية الذاكرة والتعلم

الفصل الرابع: أحكام تربية التفكير والمحاكمة

1 - ذم الظن والريب والشك والحَسْب - و حمد المحص والبلو وحمد التيقن والتأكد

2 - ذم الظلم وذم سوء الحكم - وحمد العدل والرشد

3 - ذم سوء الفهم - وحمد أولو الألباب وحمد العقل والفهم

4 - ذم الركس والتذبذب والتردد والوسوسة والرجز - وحمد التفكر والتدبر والبرهان والجدل

الفصل الخامس: أحكام تربية الإرادة والمتعة

البحث الأول من الفصل الخامس: مقدمة: المتع وأنواعها وأثرها في الإرادة

البحث الثاني من الفصل الخامس: الأوامر والتعليمات لتربية النفس لقيامها بوظيفة الإرادة في كل نوع من المتع بأفضل ما يمكن

أولاً - المتعة بالحياة الدنيا: البقاء حياً

ثانياً - التمتع بالكفر: الخروج عن القانون، ثم السيطرة والتجبر على الآخرين

ثالثاً - التمتع بالبغي في الأرض بغير الحق

رابعاً - تمتع الجن والأنس ببعضهم بعضاً

خامساً - المتعة بالقوة والاستكبار والسيطرة

سادساً - المتعة بالكثرة والأولاد

سابعاً - المتعة بالتفاخر: بالتكاثر في الأموال والأولاد

ثامناً - المتعة بالأكل والشرب والطيبات

تاسعاً - المتعة بالنساء والأزواج

عاشراً - المتعة باللعب واللهو

حادي عاشر- المتعة بالزينة

ثاني عشر- المتعة بالأملاك

ثالث عشر - متعة المطلقة بالمال الذي يصرف لها عند طلاقها - متاع المتوفى عنها زوجها

رابع عشر - المتعة بالنار والوقود

خامس عشر - المتعة بأي غرض للاستعمال البشري

الفصل السادس: أحكام تربية السلوك الحركي: تقسم أحكام تربية السلوك الحركي إلى ثلاثة أجزاء

1 - أحكام تربية السلوك الحركي اللغوي: أحكام الكلام والقول

2 - أحكام تربية السلوك الحركي الانفعالي

3 - أحكام تربية السلوك الحركي الجهازي: التربية البدنية والرياضة

الفصل السابع: أحكام تربية السلوك الحركي اللغوي: أحكام الكلام والقول

البحث الأول من الفصل السابع: مقدمة: شجرة البحث في موضوع السلوك اللغوي عند الإنسان منقولة من بحث الخلق

البحث الثاني من الفصل السابع: أحكام القول مع الله

أولاً - أحكام تعظيم الله - الأدب مع الله

ثانياً - الأمر بذكر الله – وأحكام ذكر الله

ثالثاً - الأمر بذكر اسم الله - وأحكام ذكر اسم الله

رابعاً - الأمر بالتسبيح لله - وأحكام تسبيح الله

خامساً - الأمر بحمد الله – أحكام الحمد

سادساً - الأمر بشكر الله

سابعاً - الأمر بتلاوة أيات القرآن وأحكام تلاوة القرآن

ثامناً - الأمر بدعاء الله - وأحكام دعاء الله

تاسعاً - الأمر بسؤال الله - وأحكام سؤال الله

عاشراً - الأمر بالصلاة - وأحكام الصلاة

البحث الثالث من الفصل السابع: أحكام القول مع رسول الله

أولاً - أحكام القول بين المؤمنين ورسول الله

أ - ما يتوجب على المؤمنين تجاه رسول الله

ب - ما يتوجب على الرسول تجاه المؤمنين

ثانياً - أحكام القول بين رسول الله وغير المؤمنين

البحث الرابع من الفصل السابع: أحكام القول مع الناس

أولاً - أحكام طريقة الكلام مع الناس

ثانياً - أحكام محتوى القول

ثالثاً - أحكام التحديث والقصص والإنباء والإخبار

رابعاً - أحكام النجوى والمؤتمرات والندوات والرفقة والخدن والصحبة

خامساً - أحكام الشورى والائتمار

سادساً - أحكام الجدل والحوار والحجة

سابعاً - أحكام الدعوة إلى الله

ثامناً - أحكام الوعد

تاسعاً – أحكام الاستماع

الفصل الثامن: أحكام تربية السلوك الحركي الانفعالي

الفصل التاسع: أحكام تربية السلوك الحركي الجهازي: التربية البدنية والرياضة

الفصل الأول

مقدمة وتعاريف

1 – تعريف تربية النفس:

1) الإنسان مبني من جسد، ومن نفس تحكمه وتُسيِّره، وهي تسمى نفسَه، طالما بقيت حية واعية تحكم جسده، وتسمى روحه وذلك قبل أن تُنفخ فيه، وبعد أن تموت وتقبض عنه

2) والنفس تحكم الجسد وتُسيّره بقيامها بعدد من المهام والوظائف، والتي تسمى الوظائف النفسية للبشر، وهي خمسة وظائف: الوعي (الإدراك)، والذاكرة، والتفكير، والاستمتاع، والسلوك، بأنواعه الثلاثة: اللغوي والحركي والإنفعالي

3) والبشر في حياتهم الدنيا، مأمورون بأن يربوا وينموا هذه النفس، باكتساب العلم وحفظه في الذاكرة، وتنمية وتطوير التفكير، وتنمية وتطوير الاستمتاع، بما يجعل هذه النفس تعرف الصواب من الخطأ، والخبيث من الطيب، والمتعة السليمة من المتعة الخبيثة، ثم يتعلموا استعمال هذه القدرات في بناء سلوك سوي في اللغة والقول، وسلوك سوي في الحركة والعمل، وسلوك سوي في المتعة واللذة والشهوة، وهو ما سماه القرآن بتزكية النفس: أي تطهيرها من كل سوء

4) وفي الآخرة يحاسب الله الناس، فمن ثقلت عنده موازين الصواب والسواء والخير، أُدْخِلَ الجنة، ومن خفت عنده هذه الموازين، ولم يفلح بتزكية نفسه، بل دساها، أُدْخِلَ النار

5) والتربية هي: تعليم وتمرين المرء على أحسن أداء لوظائفه النفسية

6) وأحكام التربية والأخلاق هي الأحكام التي أمر بها الله البشر، لكي تجعل الإنسان يقوم بوظائفه النفسية الخمسة بأفضل حال ممكن، ويشمل ذلك:

1) بيان أفضل وضع لممارسة الوظيفة النفسية

2) ثم النصح والوعظ والتعليم والتدريب للوصول إلى أداء الوظيفة بأحسن وضع ممكن

3) ثم الزجر والعقوبة، أو الثواب والأجر على حسن الأداء، لتعزيز وتثبيت الأداء الحسن والصواب والسليم

7) والتربية يقوم بها الوالدان أو من يقوم مقامهم، وتبدأ منذ الصغر، وتنتهي ببلوع الرشد: وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا - قال ألم نربك فينا وليدا ولبثت فينا من عمرك سنين

8) والتربية تستمر حتى الوفاة، عبر الوعظ والنصح والتعليم والزجر والتنكيل

2 – تعريف الأخلاق:

1) دلالة لفظ خُلُق وأخلاق:

خَلَقَ – يَخْلُقُ + كائن + شيئاً  أو أمراً: يصنع شيئاً جديداً مبتدعاً من شيء سابق: يخترع ويصَمَّمَ بناء شيء أو آلة ويشرف على صنعها: يضع التصاميم والقياسات والتصور لصنع شيء جديد على غير مثال سابق، ويشرف على تحقيقه وإنجازه: يؤثر بعمل يوقعه على مكونة أو مجموعة مكونات مادية موجودة في الوجود، فيغير من بنيتها بحيث يتكون منها مكونة جديدة مختلفة عن الأصل

خَلَقَ - يَخْلُقُ + كائن + شيئاً + من شيء: يخترع ويصَمَّمَ بناء شيء أو آلة ويشرف على صنعها بدءاً من مادة أو صفة أو شيء بسيط معلوم

خَلْقٌ: فعل " خَلَقَ - يَخْلُقُ ": عملية الخلق: التأثير على مكونة مادية بعمل يغير بناءها فيصير منها شيء جديد مختلف عن الأصل: وهو كذكلك ما يكون بفعل " خَلَقَ - يَخْلُقُ ": ناتج عملية الخلق: " مخلوق " ولكن مع فارق في الدلالة، فالمراد هنا بلفظ " خَلْق " هو اسم جنس عام، وليس مخلوق واحد مراد

خالِق: فاعل وصفة من " خَلَقَ - يَخْلُقُ ": الذي يقوم بعملية الخلق: المخترع المبدع المصمم والمنفذ الصانع

خَالِقِيْن: جمع " خَالِق "

خَلاَّق: الخالق العظيم كثير الخلق ومتقنه

خُلُق: التصميم والصورة المبدعة الفريدة التي لا تشبه غيرها: الصفات التي تميز مخلوق: الصفات التي وضعها خالق في مكونة خلقها على شكل جديد بحيث تميز هذا الخلق عن ما كان عليه سابقاً قبل عملية الخلق

خَلاق: المخلوق والمختلق العظيم والمفيد: خير ونفع نتيجة عمل خَلاّق: نصيب من الغنيمة والخير والذي ينتج عن فعل وعمل جهيد فيه خلق وإبداع .

2) دلالة الخُلُق والأخلاق الاصطلاحية:

الخُلُق والأخلاق: هي الصفات والمميزات المخلوقة والمطبوعة في كائن، والتي تميز مخلوق عن آخر

ولذلك فهي لا تدل دائماً على ميزة حسنة، فهناك أخلاق وصفات ومميزات حسنة، وهناك أخلاق سيئة

3) العلاقة بين التربية والأخلاق: فالتربية هي العمل على تحسين الصفات الخلقية النفسية والجسدية لكائن، والأخلاق هي وصف لدرجة السوء والحسن في أداء هذه الوظائف النفسية

3 – مدخل إلى أحكام التربية:

في هذا البحث نأتي على أحكام التربية، ولا يوجد أحكام للأخلاق، لأنها مجرد وصف للوضع الذي عليه خَلْق وخُلُق وأخلاق المرء من حيث حسنها وكرمها أو من حيث سوءها ورذالتها

والوطائف النفسية خمسة وهي:

(1) الإدراك

(2) الذاكرة

(3) التفكير

(4) الإرادة والمتعة

(5) السلوك: وهو سلوك لغوي وحركي جهازي وانفعالي

ولذلك فإن التربية تقسم كذلك إلى خمسة أقسام

القسم الأول: أحكام تريية الإدراك

القسم الثاني أحكام تريية الذاكرة والتعلم

القسم الثالث: أحكام تريية التفكير والمحاكمة

القسم الرابع: أحكام تريية الإرادة والمتعة

القسم الخامس: أحكام تريية السلوك الحركي

1 - أحكام تريية السلوك الحركي اللغوي: أحكام الكلام والقول

2 - أحكام تريية السلوك الحركي الانفعالي

3 - أحكام تربية السلوك الحركي الجهازي: التربية البدنية والرياضة

وسنكتفي في الأقسام الأول والثاني والثالث إلى اختصار البحث بالإشارة إلى التوصيات الرئيسية مع التفصيل بأهمها

أما الأقسام الرابع والخامس  فقد أتينا بالبحث بشكل قريب من الإتمام

ولا يخفى صعوبة إتمام بحث التربية والأخلاق، لأن ذلك هو إعادة سرد كل أحكام الدين، فهي تهدف إلى تربية النفس ليكون أدائها في أعلى مستوى من الصواب والسداد

إن أحكام الشريعة كلها تهدف إلى بيان الصواب والسداد في أفعال البشر، ثم الأمر به، والنهي والزجر والعقوبة عند مخالفته

وشمل ذلك جميع أحكام  الشريعة، ولذلك يكون الفساد والإفساد هو التصرف والعمل ضد أحكام الشريعة، ويشمل ذلك:

أولاً – الإفساد بالحكم بغير منهاج الله في إحقاق الحق

ثانياً - الإفساد بالعمل بما يخالف أحكام شريعة الأمر

ثالثاً – الإفساد بالعمل بما يخالف أحكام شريعة الدين الأحد عشر

وهكذا نجد الحكمة من تلخيص النبي (ص) لهدف بعثته بقوله: إنما بعثت معلماً لأتمم مكارم الأخلاق

الفصل الثاني

أحكام تريية الإدراك

الأوامر والتعليمات لتربية النفس تجاه قيامها بوظيفة الإدراك بأفضل ما يمكن:

1 - ذم الغفلة والسكر وحمد الوعي وتركيز الذهن

2 - النهي عن الظن والتجسس

3 – النهي عن الغيبة: ولا يغتب بعضكم بعضاَ

4 – الأمر بالتبين والتحقق

1 - ذم الغفلة والسكر وحمد الوعي وتركيز الذهن

يراجع ذلك في معجم ألفاظ القرآن الكريم للمؤلف، وذلك بدراسة: ألفاظ الغفلة ونقص وضوح الوعي، وتشوش الذهن وسوء التركيز، وكذلك ألفاظ: الاستيعاب والانشغال بمعناها الحجمي المادي والنفسي بالانتباه ووضوح الذهن

1) مجموعة ألفاظ " الغفلة ونقص وضوح الوعي، وتشوش الذهن وسوء التركيز "، وهي:

غَفِلَ – يَغْفُلُ، ذَهِلَ – يَذْهَلُ (ذَهَلَ – يَذْهَلُ)، سَدَرَ – يَسْدُرُ، سَمَدَ – يَسْمُدُ، سَهَا – يَسْهُوْ، سَكِرَ – يَسْكَرُ

2) مجموعة ألفاظ" الاستيعاب والانشغال بمعناها الحجمي المادي والنفسي بالانتباه ووضوح الذهن "، وهي:

وَعى – يَعي، بَالَ – يَبِيْلُ، شَغَلَ – يَشْغَلُ، عَبَأ  - يَعْبَأ، حَوَى – يَحْوِي، مَلأَََ – يَمْلاُ

2 - النهي عن الظن والتجسس

1) النهي عن الإدراك المبني على الظن: راجع بحث الظن أدناه تحت بحث أحكام تربية التفكير والمحاكمة

2) النهي عن التجسس

3 – النهي عن الغيبة: ولا يغتب بعضكم بعضاَ

4 – الأمر بالتبين والتحقق

راجع بحث التبين أدناه تحت بحث أحكام تريية التفكير والمحاكمة

الفصل الثالث

أحكام تريية الذاكرة والتعلم

الأوامر والتعليمات لتربية النفس تجاه قيامها بوظيفة الذاكرة والتعلم بأفضل ما يمكن

1 - ذم النسيان والجهل، وحمد التذكر والعلم والتعرف والدراية

يراجع ذلك في معجم ألفاظ القرآن الكريم للمؤلف، وذلك بدراسة ألفاظ: التذكر والعلم والتعرف والدراية، وكذلك ألفاظ النسيان والجهل
1) مجموعة ألفاظ " التذكر والعلم والتعرف والدراية "، وهي:

عَلِمَ  - يَعْلَمُ، عَرَفَ – يَعْرِفُ، خَبَرَ – يَخْبَرُ، دَرَى – يَدْرِيْ، ذَكَرَ – يَذْكُرُ، أذِنَ – يَأْذُنُ

2) مجموعة ألفاظ النسيان والجهل وعدم العلم والدراية: عدم التعرف على معلومة وعدم قبول صوابها، وذلك لجهل أو نسيان أو هوى أو غرض وهي:

جَهِلَ – يَجْهَلُ، نَسِيَ – يَنْسَى، نَكِرَ – يَنْكَرُ، كَفَرَ – يَكْفُرُ، جَحَدَ – يَجْحَدُ، كَنَد – يَكْنُدُ

2 – ذم الفضولية غير المبررة: 1)  لا تقف ما ليس لك به علم  2) لا تسألوا عن أشياء إن تبدا لكم تسؤكم  3) النهي عن الاغتياب

3 – تفصيل بحث العلم: وهو مثل لما يمكن أن يستخلص من طريقة البحث الموضوعي للألفاظ السابقة، وذلك لاستعماله بالتعليم والتربية

1) تعريف العلم وأشكاله

1) – العلم بمعنى التعرف الإدراكي: يعلمون بمعنى يعرفون

(1) العلم  بمعنى التعرف الإدراكي المباشر والبسيط

(2) العلم بمعنى  التعرف الإدراكي مع تفكير ومحاكمة واستنتاج: (1) – فطري: ولقد علمتم النشأة الأولى - لقد علمت ما هؤلاء ينطقون (2) – مكتسب: ولقد علمتم الذين اعتدوا منكم في السبت

(3) العلم بمعنى التعرف الإدراكي مع استنتاج ذو محتوى إيماني: التسليم بالإيمان بسبب الترجيح عند عدم القدرة على التحقق من العلم: إن الله لا يستحيي أن يضرب مثلا ما بعوضة فما فوقها فأما الذين آمنوا فيعلمون أنه الحق من ربهم وأما الذين كفروا فيقولون ماذا أراد الله بهذا مثلا - أتعلمون أن صالحا مرسل من ربه قالوا إنا بما أرسل به مؤمنون

(4) العلم بمعنى التعرف اليقيني والتأكد من قضية بعد شك: قالوا نريد أن نأكل منها وتطمئن قلوبنا ونعلم أن قد صدقتنا

5 - العلم بمعنى القدرة على تشكيل علائق علمية للظواهر الكونية: هو الذي جعل الشمس ضياء والقمر نورا وقدره منازل لتعلموا عدد السنين والحساب

6 - العلم بمعنى تفسير لظاهرة كونية: لعلي أرجع إلى الناس لعلهم يعلمون

2) عدم العلم

1) - نفي العلم لعدم حصوله وعدم إمكانية حصوله: الله أخرجكم من بطون أمهاتكم لا تعلمون شيئا

2) - نفي العلم بعد تمام حصوله: ومنكم من يرد إلى أرذل العمر لكي لا يعلم بعد علم شيئا

3) - نفي سبق حصول العلم رغم إمكانية حصوله: ما علمنا عليه من سوء - فإن لم تعلموا آباءهم فإخوانكم في الدين ومواليكم

4) - نفي حصول العلم لعدم إمكانية حصوله: قالوا اتخذ الله ولدا سبحانه هو الغني له ما في السماوات وما في الأرض إن عندكم من سلطان بهذا أتقولون على الله ما لا تعلمون

3) أنواع العلم والمعرفة

1) - العلم الذي لا يعلمه إلا الله: لا يعلم جنود ربك إلا هو - لا يعلم الغيب إلا الله - تعلم ما في نفسي ولا أعلم ما في نفسك - وما يعلم تأويله إلا الله

2) - أشياء لا يعلمها البشر الآن ويعلمها الله: وننشئكم في ما لا تعلمون: أرض أو مكان آخر - مخلوقات أخرى - لا علم لنا - غيب المستقبل - غيب مكنون النفس: لا أعلم الغيب - لو كنت أعلم الغيب - حتى الأنبياء لا تعلم الغيب

3) - علم المخلوقات ومحدوديته نسبة لعلم الله: لا يحيطون بالله علما - لا يحيطون بشيء من علم الله - لم يحيطوا بآيات الله علما

4) - أشياء ينبغي نسبة علمها إلى الله لكونه الأعلم بها: أأنتم أعلم أم الله: قصص الأنبياء -- الله أعلم - ربي أعلم: من هو أهدى - والله يعلم وأنتم لا تعلمون: ضرب الأمثال لله - فائدة القتال – فائدة قواعد طلاق النساء - ضرر الفاحشة

5) - أشياء ينبغي نسبة علمها إلى الله لكونه الوحيد القادر على علمها: لا تعلمونهم الله يعلمهم: المنافقين - الخير في ما سيأتي - الإخلاص

6) - أشياء لا يعرفها إلا أشخاص معينون: ما كنت تعلمها: الغيب السابق - ما يعلمهم إلا قليل - الغيب اللاحق

7) - أشياء ينبغي عدم الادعاء بمعرفتها على وجه اليقين: ما لهم به من علم: المسيح - مآل الإنسان - القضاء والقدر

8) - أشياء ينبغي عدم الادعاء بالقدرة على معرفتها: لا يعلمون: مصير الأديان عند الله - لماذا لا يكلمنا الله

9) - أشياء لا يمكن معرفتها على وجه اليقين ولا بد فيها من التسليم بعد مناقشة عقلية ترجيحية: أكثرهم لا يعلمون - أكثر الناس لا يعلمون: أن الله هو الخالق - خلق السماوات والأرض أكبر من خلق الناس - أن الله خلق السماوات والأرض بالحق - أن الله وحده الخالق - أن الله وحده الخالق الرب - أن الله وحده الإله - حقيقة يوم القيامة والبعث - وعد الله حق - موعد الساعة - مصير الناس يوم القيامة - حقيقة دين الإسلام - حقيقة الأنبياء - حقيقة المسلمين - الدنيا للفتنة والاختبار ونتيجة الفتنة والاختبار - الرزق وتفاوته والحكمة من ذلك - حقيقة القرآن - حقيقة الآيات التي يأتي بها الأنبياء من الله أم لا - حقيقة وعد الله للمؤمنين

10) - أشياء لا تعلم على وجه اليقين ولكن يفيد فيها الترجيح العقلي مع التسليم الإيماني: إن كنتم تعلمون: أشياء عن الإله - خير لكم إن كنتم تعلمون: أشياء عن الأوامر الإلهية: الإيمان – الجهاد – العبادة – الصلاة – الصيام – الصدقة - الترفع عن استغلال الدين للكسب المادي

11) - لو كانوا يعلمون: أشياء غيبية لا تعلم على وجه اليقين إلا في الآخرة: أجل الله آت لا محالة - الدنيا قليل نسبة للآخرة - عذاب الآخرة أكبر - أجر الآخرة أكبر - مثوبة الإيمان خير لهم من كسب الدنيا السريع،  أشياء ليس فيها علم وسيأتي علمها في الآخرة: سوف تعلمون: نبأه - من تكون له عاقبة الدار - سيعلمون في الآخرة

12) - أشياء يدعى معرفتها عن جهل: يقولون ما ليس لهم به علم - يعبدون ما ليس لهم به علم - يشرك به ما ليس له به علم - يقف ما ليس له به علم - يسأل ما ليس له به علم

13) - أشياء مجهولة بسبب عدم الوعي

4) التعلم والتعليم

1) - الله مصدر العلم وهو المعلم الأول: قل رب زدني علما - الله فوق كل ذي عليم - وهو الذي علم الملائكة - الله سبحانه يعلٌم الإنسان: الأسماء – الكتابة – البيان - ما لم يكن يعلم، الله هو لذي علم محمدا: الكتاب والقرآن - الحكمة والإيمان - ما لم يكن يعلم، الله سبحانه هو الذي علم عيسى، الله سبحانه هو الذي علم موسى، الخضر، ولوطا، ويوسف، وهو الذي علم يوسف تأويل الأحاديث، الله هو الذي علم يعقوب، وسليمان، وداوود، وطالوت، الله يعلم المؤمنين ما لم يكونوا يعلمون

2) - الرسل تعلم من الله ما لا نعلم: تعاليم من الله: إعلموا أن الله:  إليه تحشرون - - شديد العقاب - شديد العقاب وغفور رحيم - غفور رحيم - أن الله مع المتقين - عزيز حكيم - أن الله بكل شيء عليم - بما تعملون بصير - سميع عليم - غني حميد - أنه إله واحد وأن لا إله إلا الله - الدنيا والمال والأولاد فتنة - أنكم غير معجزي الله - أن الله يحي الأرض بعد مونها وأنكم ملاقوه - أن الله نعم المولى ونعم النصير - فإن تولوا: فما على الرسول إلا البلاغ ، منزلة الرسول فيكم

3) - الرسول محمد يُعَلِّم بعد الله

4) - الملائكة تعلم البشر والشياطين الجن تعلم البشر

5) طرق اكتساب العلم:

1) - الدراسة من الكتب

2) - تعليم الأنبياء الناس

3) - تعليم الناس بعضهم بعضا

4) - أشياء تعلم بالنقل عن أهل العلم والذكر

5) - أشياء يتطلب علمها دراسة تعلم (للعلم الكوني والعلم الفقهي وعلم القرآن وعلم التاريخ): لو كانوا يعلمون- أشياء علمية كونية - لقوم يعلمون: (1) العلم الكوني (2) علم أحكام الدين (3) علم القرآن (4) التاريخ

6) - تعليم البشر الحيوانات والحيوانات البشر

7) - علم بدهي معلوم للجميع أو مقرر مسبقا: أشهر معلومات - أيام معلومات - معدودات - وقت معلوم - ميقات معلوم - كتاب معلوم - قدر معلوم - مقام معلوم - رزق معلوم

6) أنواع المتعلمين والعلماء

1) - الراسخون في العلم 2) - أولو العلم 3) - أوتوا العلم: العلم الديني - أوتوا العلم ولكن لم يستفيدوا منه ؟ 4) - الذين يستنبطونه منهم 5) - عنده علم الكتاب 6) - العالمون: عالمون بالخلق الكوني - علماء بالتوراة 7) – العليم: بالسحر - عليم بشؤون المال - عليم بالحكمة 8) - على علم - من علم - من العلم

7) أنواع عدم العلم: 1- بغير علم: الإضلال بغير علم – بالجهل - الإضلال بغير علم بالأهواء - الإضلال بغير علم بالكذب - الجدل بغير علم - بالجهل - باتباع الشيطان - الشرك بغير علم بسبب 2 - اتباع الظن 3 - اتباع الأهواء 4 – عدواً 5 – بالسفه: قتل الأولاد بسبب السفه : التخلف العقلي

8) العلم والعمل:

1) - الاستفهام عن حصول العلم للترغيب بالعمل وفق مقتضى العلم في الانصياع لأوامر الله: هل تعلم له سميا - ألم تعلم - ألم  يعلموا

2) - استفهام عن حصول العلم للترغيب بالعمل وفق العلم الحاصل في أعمال عادية

3) - أعمال مشروطة بعلم معين = يعلمون ويتصرفون وفق مقتضى علمهم: إن علمتم - إذا علم

4) - يعلمون ولكن يتصرفون كما لو كانوا لا يعلمون = الذنب والخطأ الموجب للحساب: وهم يعلمون: خطأ  مع سبق العلم ولكن بدون إصرار - وهم يعلمون: خطأ مع سبق العلم ولكن مع الإصرار: قول الكذب - الحلف الكذب - الكذب بالتحريف - كتمان الحق - عدم الالتزام بالكتاب - الإشراك بالله  - أكل أموال الناس بالباطل - خيانة الأمانة

5) - كانوا لا يعلمون وجاءهم العلم ومع ذلك تصرفوا كما لو كانو لا يعلمون = ذنب أو خطأ: جاءهم العلم: اختلفوا – تفرقوا - جاءهم علم بين وأصروا على ما عندهم - بعد الذي جاءك من العلم

6) - لا يعلمون ولا يعملون بمقتضى الواجب تذرعا بعدم العلم: لو نعلم

7) - لا يعلمون عمل الآخرين فلا يشاركونهم مسؤولية العمل: وما علمي بما كانوا يعملون

الفصل الرابع

أحكام تريية التفكير والمحاكمة

الأوامر والتعليمات لتربية النفس تجاه قيامها بوظيفة التفكير والمحاكمة بأفضل ما يمكن

1 - ذم الظن والريب والشك والحَسْب - و حمد المحص والبلو وحمد التيقن والتأكد

2 - ذم الظلم وذم سوء الحكم - وحمد العدل والرشد

3 - ذم سوء الفهم - وحمد أولو الألباب وحمد العقل  والفهم

4 - ذم الركس والتذبذب والتردد والوسوسة - والرجز فاهجر - وحمد التفكر والتدبر والبرهان والجدل

1 - ذم الظن والريب والشك والحَسب - و حمد المحص والبلو وحمد التيقن والتأكد

1) يراجع ذلك في معجم ألفاظ القرآن الكريم للمؤلف، وذلك بدراسة ألفاظ الشك والريب: إصدار الحكم على كائن أو أمر بالتقدير وتغليب الظن والحسبان" ، وهي:

رابَ – يَريْبُ، شَكَّ – يَشُكُّ، ظَنَّ – يَظُنُّ، حَسِبَ - يَحْسَبُ (حَسِبَ – يَحْسِبُ)، خَرَصَ – يَخْرُصُ، مَرَى – يَمْرِي

وكذلك ألفاظ: الفحص والاختبار للتأكد: ألفاظ " تعريض كائن أو شيء لشدة وجهد لاختباره وفحصه واستخلاص الجيد وفرزه وتصنيفه "، وهي:

بَلا – يَبْلوْ، فَتَنَ – يَفْتِنُ، مَحَنَ – يَمْحُنً، مَحَصَ – يَمْحَصُ، كَالَ – يَكِيْلُ، وَزَنَ – يَزِنُ

وكذلك ألفاظ: " وجوب الوقوع والتحقق بشكل أكيد وقطعي ويقيني "، وهي:

يَقِنَ - يَيْقَنُ، حَتَمَ  - يَحْتِمُ، وَكَدَ – يَكِدُ، حَقَّ - يَحُقُّ (حَقَّ – يَحِقُّ)، حَرَى – يَحْرِي، وَثُقَ – يَوثُقُ

2) دراسة تفصيل النهي عن الظن: الإدراك المبني على الظن: وهو مثل لما يمكن أن يستخلص من طريقة البحث الموضوعي للألفاظ السابقة، وذلك لاستعماله بالتعليم والتربية

1) - دلالة لفظ الظن

ظَنَّ – يَظُنُّ + كائن + بـِ كائن + أمراً أو شيئاً: يقدر ويحسب من غير يقين أن الأمر والشيء ملازم وخاص بالكائن: يصدر حكماً عقلياً احتمالياً وغير موثوق على كائن، وذلك في أمر أو قضية

ظَنَّ - يَظُنُّ + كائن + أمراً + أنه + خبر: يصدر حكماً عقلياً احتمالياً وغير موثوق على أمر أو قضية ويقرر أنه كذا (الخبر): يجرى عمليات الحساب لتقرير صحة شيء (انتماء أو عدم انتماء) أو قضية (مخطط عمل ينجح أو لاينجح)، ولكن بسبب نقص المعلومات الكافية اللازمة فإن الحكم والقرار الناجم يكون ترجيحياً وليس قطعياً، ومع ذلك فإنه يعتبر هذا الحكم أساساً للعمل والفعل، وذلك لغياب إمكانية القطع والجزم

ظَنّ  - الظَّنّ: فعل " ظَنَّ - يَظُنُّ ": عملية الظنّ: وهو أيضاً ما يكون بفعل " ظَنَّ - يَظُنُّ ": ناتج عملية الظن: القرار والحكم الاحتمالي وغير الموثوق تجاه أمر أو تجاه كائن في أمر أو قضية

2) - أحكام الظن

(1) الظن لا يغني من الحق

(2) الإذن ببعض الظن

(1) - ظن الناس يوم القيامة: عند الموت: وظن أنه الفراق - عند البعث: تخمين المدة: وتظنون إن لبثتم إلا قليلا

(2) - ظن المؤمنين بالله الظن الحسن: أن لا ملجأ من الله إلا إليه - أن لن تقول الإنس والجن على الله كذبا - أن الله يفتن رسله - ظن المؤمنين بأن  هناك آخرة: ملاقو ربهم

(3) ظن الناس حول مصيرهم تجاه بعض المواقف التي تعترضهم في الدنيا: المصير بعد مصائب البحر: وظنوا أنهم أحيط بهم - المصير بعد السجن - ظن أنه ناج منهما - المصير بعد التهديد بكارثة - المصير يوم القيامة بعد التكبر في الدنيا - المصير في الحياة الزوجية بعد العودة عن الطلاق - ظن الرسل أنهم قد كذبوا

(3) الأمر باجتناب كثير من الظن لأن بعضه إثم: أشكال الظن الإثم  المنهي عنه:

(1) - ظن الكفار في الله: 1 = الظن في الله ظن السوء 2 = الظن في الله غير الحق: ظن شريك لله - باتباع هوى النفس

مع خرص 3 = عند المحشر يوم القيامة الظن أن لن يعاقب المسيء: عند العرض على النار الظن: تغليب الوقوع في النار

4 = أن الله لا يعلم كثيرا مما تعملون 5 = أنه لن يبعث رسلاً 6 = أن لن ينصر الله رسوله

(2) - ظن الكفار في الرسل: كاذبين – مسحورون، ظنهم بعيسى: أنه صلب وقتل

(3) - ظن الكفار في موضوع الشرك وعلاقته بمشيئة الله: لو شاء الرحمان ما عبدناهم

(4) - ظن الكفار في موضوع الآخرة: 1 = الظن بأن لا آخرة - وما أظن الساعة قائمة

(5) - ظن كفار أهل الكتاب في موضوع كتاب الله: لا يعلمون الكتاب إلا أماني وإن هم إلا يظنون

(6) - ظن المنافقين بالله ظن السوء: أن لن ينقلب الرسول والمؤمنون إلى أهليهم أبدا

(7) - ظن بعص المؤمنين بالله الظن الظالم: يظنون بالله غير الحق ظن الجاهلية - الظن الظالم  - ظن يونس بالله - أن لن يقدر الله عليه

(8) - ظن بعص المؤمنين بالله غير الحق ظن الجاهلية: هل لنا من الأمر من شيء

(9) - ظن بعض المؤمنين بالمؤمنين سوءاً: 1 = لا تقف ما ليس لك به علم 2 = الظن الذي يعامل كما لوكان حقاً: إن الظن لا يغني من الحق شيئا 3 = الظن غير المبني على علم بل خرص 4 = الظن غير المبني على علم بل على هوى

(10) ظن إبليس بالناس: أنهم متبعوه: ولقد صدق عليهم إبليس ظنه فاتبعوه إلا فريقا من المؤمنين

2 - ذم الظلم وذم سوء الحكم - وحمد العدل

يراجع ذلك في معجم ألفاظ القرآن الكريم للمؤلف، وذلك بدراسة ألفاظ القرار الخاطئ والظالم: " ألفاظ الحكم الخاطئ والظالم بتقدير قيمة ونفع الشيء أو الأمر، خلاف الصواب"، وهي:

جَبَتَ – يَجْبِتُ، ظَلَمَ – يَظْلِمُ، ضَازَ – يَضِيْزُ، غَبَنَ – يَغْبِنُ، زَرَى – يَزْري، زَهَدَ - يَزْهَدُ (زَهِدَ – يَزْهَدُ)

ويراجع كذلك ألفاظ  تقدير القيمة بالتساوي بالعدل: ألفاظ " تقدير مقدار أو قيمة أو حجم شيء بحيث يكون طبيعياً سوياً معتدلاً بدون زيادة أو نقص أو شذوذ، وذلك نسبة لكيان آخر مرجعي، أو لكائن آخر يؤلفان معاً كيانين متناسقين على سوية واحدة بدون تنافر أو ارتفاع أو شذوذ "، وهي:

عَدَلَ – يَعْدِلُ، كَفؤَ – يَكْفُؤُ، سَوِيَ – يَسْوَى، ثَمَنَ – يَثْمُنُ، تَرَبَ – يَتْرِبُ، قَابَ - يَقُوْبُ

3 - ذم سوء الفهم - وحمد أولو الألباب وحمد العقل  والفهم

يراجع ذلك في معجم ألفاظ القرآن الكريم للمؤلف، وذلك بدراسة ألفاظ: سوء الفهم والادراك: ألفاظ " التخلف العقلي وسوء وفساد الفهم والادراك"، وهي:

حَمِرَ – يَحْمَرُ، سَفِه َ – يَسْفَهُ، خَبَلَ – يَخْبُلُ، غَوى – يَغْوِي، عَمِهَ – يَعْمَهُ، حَابَ – يَحُوبُ

يراجع كذلك ألفاظ: حسن الفهم والادراك: ألفاظ " العقل والرشد وحسن الفهم والادراك" وهي:
لَبَّ - يَلَبُّ، فَهِمَ – يَفْهَمُ، فَقِهَ – يَفْقَهُ، رَشَدَ – يَرْشُدُ، حَلُمَ – يَحْلُمُ، عَقَلَ – يَعْقِلُ

4 - ذم الركس والتذبذب والتردد والوسوسة والرجز - وحمد التفكر والتدبر والبرهان والجدل

يراجع كذلك في معجم ألفاظ القرآن الكريم للمؤلف، وذلك بدراسة ألفاظ: التفكير والتدبر والبرهان والجدل : " ألفاظ التفكير والمناقشة والحوار، الداخلي مع النفس والخارجي مع آخر"، وهي:

فَكَرَ – يَفْكُرُ، بَرْهَنَ – يُبَرْهِنُ، حَجَّ – يَحِجُّ، حَارَ – يَحُوْرُ، مَرَا – يَمْرُو، بَرْهَمَ – يُبَرْهِمُ

ويراجع كذلك: مجموعة ألفاظ " الحركة المعاودة والمتكررة على مسار مستقيم "، وهي:

نَابَ – يَنُوْبُ، كَرَّ – يَكُرُّ، حَارَ - يَحَارُ، دَالَ – يَدُوْلُ، تَارَ - يَتُوْرُ، رَكَسَ – يَرْكُسُ

ومجموعة ألفاظ " الارتجاف والرعدة والحركة الاهتزازية والاضطرابية في المكان، بشكل ذاتي"، وهي:

رَجَفَ – يَرْجُفُ، رَعَدَ - يَرْعُدُ (رَعَدَ – يَرْعَدُ)، رَجَزَ – يَرْجُزُ، مَخِضَ - يَمْخَصُ (مَخَضَ – يَمْخُصُ) (مَخِضَتْ

ومجموعة ألفاظ التعرف بالتكهن: " نقل معلومات من كائن إلى آخر من غير كلام أو نطق، بالرمز أو الإيحاء أو الإلهام أو الوسوسة "، وهي:

وَحَى – يَحِيْ، خَالَ – يَخَالُ، كَهَنَ – يَكْهَنُ (كَهَنَ – يَكْهُنُ)، حَلَمَ – يَحْلُمُ، لَهِمَ – يَلْهَمُ، وَسْوَسَ – يُوَسْوِسُ

ومجموعة ألفاظ " الدفع بالرج والهز في نفس المكان، والتذبذب والنواسان والاضطراب لمسافة قصيرة"، وهي:

زَلْزَلَ – يُزَلْزِلُ، زَحَّ – يَزُحُّ (زَحْزَحَ – يُزَحْزِحُ)، رَجَّ – يَرُجُّ، هَزَّ – يَهُزُّ، ذَبَّ – يَذِبُّ، نَغَضَ - يَنْغُضُ (نَغَضَ – يَنْغِضُ)

5 - نهى النفس عن الهوى والإثم

 

الفصل الخامس

أحكام تربية الإرادة والمتعة

محتويات الفصل الخامس - أحكام تربية الإرادة والمتعة

البحث الأول من الفصل الخامس: مقدمة: المتع وأنواعها وأثرها في الإرادة

البحث الثاني من الفصل الخامس: الأوامر والتعليمات لتربية النفس لقيامها بوظيفة الإر ادة في كل نوع من المتع بأفضل ما يمكن

البحث الأول من الفصل الخامس

مقدمة: المتع وأنواعها وأثرها في الإرادة

1 – إن إرادة البشر هي محصلة التفاعل بين المتعة والتفكير

فالنفس البشرية تبني حكمها وأمرها تجاه أي قضية أو موقف، وذلك بالتفكير بقضيتين:

1) ما يمكن أن ترجع به الإرادة بالفعل والأمر، وذلك على النفس وجسمها من خير، (والخير هو: البقاء واستمرار الحياة، وزيادة الملك والسلطة)

2) ما يمكن أن ترجع به كذلك الإرادة بالفعل والأمر، على النفس وجسمها من خير باللذة والمتعة والرضى والسرور

فما تراه النفس بعد التفكير المنطقي، والتفكير الإمتاعي، من نتيجة متوقعة من قرار محتمل، هو العامل الحاسم للقرار والإرادة التي تدفع بها للتنفيذ والقضاء،

فما يمتعنا نفعله، وما يكون فيه خير من إطالة العمر وزيادة الملك نفعله

2 - وتربية الإرادة تقتضي تربية وسائل التفكير من إدراك وذاكرة ومحاكمة  – كما مر في الفصول السابقة – وكذلك تربية المتعة بمعنى جعلها تحت سيطرة النفس عليها بالإرادة، لتكون بَنَّاءة للفرد والآخرين

3 - أنواع المتع  المسيرة للإرادة

أولاً - المتعة بالحياة الدنيا: البقاء حياً

ثانياً - التمتع بالكفر: الخروج عن القانون، ثم السيطرة والتجبر على الآخرين

ثالثاً - التمتع بالبغي في الأرض بغير الحق

رابعاً - تمتع الجن والأنس ببعضهم بعضاً

خامساً - المتعة بالقوة والاستكبار والسيطرة

سادساً - المتعة بالكثرة والأولاد

سابعاً - المتعة بالتفاخر: بالتكاثر في الأموال والأولاد

ثامناً - المتعة بالأكل والشرب والطيبات

تاسعاً - المتعة بالنساء والأزواج

عاشراً - المتعة باللعب واللهو

حادي عاشر- المتعة بالزينة

ثاني عشر- المتعة بالأملاك

ثالث عشر - متعة المطلقة بالمال الذي يصرف لها عند طلاقها - متاع المتوفى عنها زوجها

رابع عشر - المتعة بالنار والوقود

خامس عشر - المتعة بأي غرض للاستعمال البشري

البحث الثاني من الفصل الخامس

الأوامر والتعليمات لتربية النفس لقيامها بوظيفة الإرادة في كل نوع من المتع بأفضل ما يمكن

أولاً - المتعة بالحياة الدنيا: البقاء حياً

1 - الأوامر والتعليمات والتوجيهات لتربية النفس تجاه تعلقها بالحياة الدنيا والخوف من الموت

1) بيان أن الإقامة في الأرض باستقرار ورخاء ومتاع حسن هو إلى حين

1) - المتاع مهما طال فهو إلى حين

2) - لعله فتنة لكم ومتاع إلى حين

3) - ما أغنى عنهم ما كانوا يُمتعون

2) بيان عواقب الإقامة في الأرض باستقرار ورخاء ومتاع حسن مع نسيان ذكر الله

1) - وكانوا قوما بورا

2) - حتى جاءهم الحق ورسول مبين

3) - ثم هو يوم القيامة من المحضرين

3) بيان أن الإقامة في الأرض والمتاع فيها مع  طول العمر، لا ينفع:

1) - أفلا يرون أنا نأتي الأرض ننقصها من أطرافها أفهم الغالبون 2) - وما هو بمزحزحه من العذاب أن يعمر

4) بيان أن النجاة من المصائب كالنجاة من الطوفان والغرق والعذاب، لا ينفع

1) - متاعا إلى حين 2) - ثم يمسهم منا عذاب أليم

5) بيان أن النجاة من القتل في القتال، لا ينفع

1) - الخوف من الموت في القتال: قل متاع الدنيا قليل والآخرة خير لمن اتقى

2) - يخشون الناس كخشية الله أو أشد خشية: متاع الدنيا قليل والآخرة خير لمن اتقى

3) - التخلف عن النفرة: المتاع قليل ثم مأواهم جهنم

2 - الأوامر والتعليمات لتربية النفس تجاه تعرضها لمصائب في الجسم أو المال أو الأهل

1) الأمر بالإيمان بأن المصائب مكتوبة من عند الله: تربية الإنسان على الرضى وعدم اليأس: وإن تصبهم سيئة يقولوا هذه من عندك قل كل من عند الله

2) الأمر بالإيمان بأن ما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير: تربية الإنسان على البحث عن سبب المصيبة في عمله وفي نفسه: ببعض ذنوبهم - هو من عند أنفسكم - وإن تصبهم سيئة يقولوا هذه من عندك قل كل من عند الله

3) الأمر بالصبر: واصبر فإن الله لا يضيع أجر المحسنين – والله يحب الصابرين وهو مع الصابرين

4) تربية النفس بالمصائب لتكون قوية متماسكة: (1) لكيلا تأسوا على ما فاتكم - لكيلا تحزنوا على ما فاتكم ولا ما أصابكم (2)  ولا تفرحوا بما آتاكم (3) والله لا يحب كل مختال فخور (4) فما وهنوا لما أصابهم في سبيل الله (5) وما ضعفوا (6) وما استكانو (7) عدم القنوط و اليأس (8) عدم الكفر

5) أمثلة على المصائب التي ينبغي الصبر عليها: (1) مصيبة في الأرض أو في أنفسكم (2) أموالكم وأنفسكم (3) الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات (4) في الأهل: أهل أيوب (5) االضراء: نعماء بعد ضراء مسته (6) البأساء والضراء وحين البأس (7) كيد الكفار (8) فتنة الكفار (9) أذى الكفار (10) على ما يقوله الكفار (11) على كيد الحساد (12) الهزيمة والمصائب الحربية والجروح (13) الصَّغار (14) الكِبَر (15) الموت

ثانياً - التمتع بالكفر: الخروج عن القانون والسيطرة، ثم التجبر على الآخرين

الأوامر والتعليمات لتربية النفس تجاه التمتع بالكفر: الخروج عن القانون والسيطرة ثم التجبر على الآخرين

1) التمتع بالكفر، بابتداع أنداد لله يضلوا عن سبيل الله، فيحلون ما حرَّم ليتمتعوا: قل تمتع بكفرك قليلا إنك من أصحاب النار

2) التمتع بالكفر، بالعتو عن أمر ربهم: بالخروح عن أمر الله إلى ما يمتع: قيل لهم تمتعوا حتى حين: الإنذار بقرب عقاب الله في الدنيا

3) التمتع بالكفر بما آتاهم الله: التمتع برزق الله من غير الاعتراف بالرازق: فلا يحزنك كفره - إلينا مرجعهم فننبئهم بما عملوا  - فأمتعه قليلا ثم أضطره إلى عذاب النار

ثالثاً - التمتع بالبغي في الأرض بغير الحق

الأوامر والتعليمات لتربية النفس تجاه التمتع بالبغي في الأرض بغير الحق

1) تحريم البغي بغير الحق:

1) - ياأيها الناس إنما بغيكم على أنفسكم 2) -  متاع الحياة الدنيا وإن الآخرة هي دار القرار 3) - ثم إلينا مرجعكم فننبئكم بما كنتم تعملون 4) - ثم نذيقهم العذاب الشديد بما كانوا يكفرون

2) الأمر بأفعال في التعامل بين البشر تمنع البغي بغير الحق: وذلك بالأمر بالعدل والإحسان

3) النهي عن أفعال تستعمل في البغي يالأرض بغير الحق: 1) - نقض العهود 2) - شهادة الزور 3) - وذروا ظاهر الإثم وباطنه 4) - النهي عن أذى وضرر الناس بالسحر

4) الأمر  بالحذر من التعرض للبغي: التحذير من كيد الحساد ومكرهم

5) الأمر والإذن بالانتصار ضد البغي: طلب العون والنصرة لمنع الباغي من البغي

رابعاً - تمتع الجن والأنس ببعضهم بعضاً

النهي عن السعي لتمتع الأنس بالجن والجن بالإنس، والوعيد بعقوبة ذلك في الآخرة: استمتع بعضنا ببعض

خامساً - المتعة بالقوة والاستكبار والسيطرة

1 – النهي عن طلب المتعة باستعمال لقوة: وأكثر أموالا وأولادا فاستمتعوا بخلاقهم فاستمتعتم بخلاقكم كما استمتع الذين من قبلكم بخلاقهم - متاع الغرور

الخلاق: الخلق: البنية الخلقية الخاصة، وكذلك هي الشيء المختلق الجديد المحدث: الموضة والتقليعات والصرعات وكل هوى محدث يقبله الناس أنه جميل، إعجاب كل ذي رأي برأيه، وإعجاب كل ذي عقل بعقله، وإعجاب كل ذي خلق بنفسه وخلقه

2 - الأوامر والتعليمات لتربية النفس تجاه الرغبة بالتمتع بالقوة (العنف) والاستكبار والسيطرة: نجملها ثم نفصلها:

1) تحريم التكبر والبطش

2) الأمر بأفعال في التعامل بين البشر تمنع التكبر والبطش

3) النهي عن أفعال تؤدي إلى التكبر والبطش

4) الأمر والإذن بالانتصار ضد الظلم والتكبر والبطش

1) تحريم التكبر والبطش: (1) النهي عن الاستكبار (2) ذم البطش والتجير

2) الأمر بأفعال في التعامل بين البشر تمنع التكبر والبطش

1) - في التعامل مع المسيء 2) - في التعامل مع الناس عموماً

1) - في التعامل مع المسيء

أ - المعاملة بالمثل

(1) وإن عاقبتم فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به - وجزاء سيئة سيئة مثلها

(2) ولمن انتصر بعد ظلمه فأولئك ما عليهم من سبيل

(3) ولئن صبرتم لهو خير للصابرين

ب – درء السيئة بالعفو والصفح:

(1) درء السيئة: ويدرءون بالحسنة السيئة - ادفع بالتي هي أحسن السيئة - ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم

(2) العفو والصفح: فمن عفا وأصلح فأجره على الله، والمواضع التي يستحب فيها العفو: (1) - القصاص في القتلى: الرضا بالدية بدلاً  من القتل (2) - في البغي (3) - عن أذى كفار أهل الكتاب (4) - عن السوء (5) - قل للذين آمنوا يغفروا للذين لا يرجون أيام الله (6) - عن المؤمنين

ج – العفو والصفح وكظم الغيط ثم الإحسان والنفقة وإيتاء المال: (1) عن المسيء من الناس عموماً (2) عن الأعداء من الأزواج والأولاد و عن أولي القربى (3) عن طلب الفريضة عند فسخ الزواج

2) - في التعامل مع الناس عموماً

(1) الأمر بفعل الخير: أ – الأمر بالدعوة إلى الخير وفعل الخير - ب - النهي عن منع الخير

(2) الأمر بالرحمة

(3) الأمر بالرأفة

(4) الأمر بالولاء

(5) الأمر بالمودة

(6) الأمر المعاملة بالحسنى

(7) الأمر بالدعوة بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن

(8) الأمر بالتواضع للضعفاء وللمؤمنين

(9) الأمر بالإصلاح بين الناس

(10) الأمر بالشفاعة الحسنة

3) النهي عن أفعال تؤدي إلى التكبر والبطش

(1) النهي عن الرياء (2) النهي عن ادعاء زكاة النفس (3) النهي عن الغل والضغينة والنقم (4) والنهي عن العتل والفظ (5) النهي عن السخرية والهزء (6) النهي عن التكارم القبلي (العنصرية) إلا بالتقوى (7) الأمر بالإعراض عن الجاهلين (8) النهي عن الخيلاء: ولا تمش في الأرض مرحا (9) النهي عن قطع ما أمر الله به أن يوصل  (10) أتأمرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم (11) النهي عن عمل السوء والسيئات: بعض أشكال عمل السوء: الزنى - كذبوا بآياتنا - لا يؤمنون بالآخرة - تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم - بالسوء والفحشاء - بالسوء من القول - شفاعة سيئة - ومكر السيئ (12) الأمر بالقصد والنهي عن الغلو والطغيان والسرف: 1) النهي عن السرف: في الأكل أو الصدقة ؟ - في الأكل والشرب - في الإنفاق - في الانتقام - في العجب برأيه وعدم الإيمان - في ارتكاب المحرمات - في الأكل والشرب - في الشهوات - في الطغيان - إسراف في الأمر - التبذير في إنفاق المال - العقاب على الإسراف: في الدنيا: إهلاك أو عذاب - معيشة ضنكى في الآخرة 2) النهي عن الطغيان: أنواع وأشكال الطغيان: الطغيان العام - الطغيان في الوزن - الطغيان في التبذير- في الطعام - الطغيان في فهم الدين - - الإفراط باستعمال قوة السلطة - الإكثار من الفساد – الظلم  – الطغيان الديني - الطغيان تجاه القرآن - عدم الإيمان بالآخرة - النفاق وعدم الخوف من ممارسته - استعجال الشر وعدم الخوف منه - عدم الإيمان بالرسل 3) النهي عن الغلو: لا تغلوا في دينكم 4) الأمر بالقصد: في مشيك - في الإيمان - في أسلوب حياة الأمة: في الدين (13) النهي عن  التكبر: أنواع المتكبرين والمستكبرين: كبير العائلة - كبير السحرة - كبراء البلد والقوم: السادة - أكابر مجرميها ليمكروا فيها - أطعنا سادتنا وكبراءنا - الذين يتكبرون في الأرض بغير الحق : وإن يروا كل آية لا يؤمنوا بها - وإن يروا سبيل الرشد لا يتخذوه سبيلا وإن يروا سبيل الغي يتخذوه سبيلا - ذلك بأنهم كذبوا بآياتنا وكانوا عنها غافلين - استكبر في الأرض:  تكبر المنافقين - المتألهين من السلاطين ( قوم فرعون) ( الكفار المنشغلين بالمتع الدنيوية والفسق ) ( المكر السيء)- الأقوياء: وقالوا من أشد منا قوة - أذهبتم طيباتكم في حياتكم الدنيا واستمتعتم بها - المتكبر عن الإيمان بيوم الحساب - استكبر عن توحيد الله - استكبر عن عبادته - استكبروا عن آيات الله : التكبر بالجدل في آيات الله بغير سلطان - استكبر عن الإيمان بالآخرة - استكبر عن الرسل - استكبار إبليس (14) النهي عن الظلم: ما هو الظلم: ظلم الناس بعضهم بعضاً – أنفسهم، ؟: كفر الاعتقاد ظلم

وكفر النعمة ظلم - عدم القيام بالتكليف ظلم: أ - ظلم الناس بعضهم بعضاً: ظلم الأشخاص العاديين - ظلم الطغاة للشعوب - الظلم المؤدي إلى التهجير - ظلم النفس بعدم الهجرة والرضوخ للطغاة - ظلم الآخرين بالتعدي على معتقداتهم  ب - ظلم الناس أنفسهم ج - ظلم عدم القيام بالتكليف: عدم النهي عن السوء- الربا - يأكلون أموال اليتامى ظلما – القتل د - العلاقة مع الظالمين: الظالمين بعضهم أولياء بعض - فلا تقعد - ولا تجادلوا  أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن إلا الذين ظلموا منهم - فلا عدوان إلا على الظالمين - لا يحب الله الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم - وانتصروا من بعد ما ظلموا - ونجني من القوم الظالمين - والذين هاجروا في الله من بعد ما ظلموا - لا تجعلنا مع القوم الظالمين - لا تجعلنا فتنة للقوم الظالمين - وسكنتم في مساكن الذين ظلموا أنفسهم

4) الأمر والإذن بالانتصار ضد الظلم والتكبر والبطش

نقدم هنا تفصيل الأمر بالمعاملة بالحسنى، كمثل، ويراجع باقي العناوين من أنواع الأمر بأفعال في التعامل بين البشر تمنع التكبر والبطش 2) - في التعامل مع الناس عموماً، وذلك في مواضعها من معجم ألفاظ القرآن للمؤلف

1) تعاريف

(1) العمل نوعان: عمل بالسوء وعمل بالحسنى،

(2) والإحسان: هو أن يُحْسِنً المرء عمله في أمر أو إلى آخر

(3) والإساءة: هو أن يُسِيءً المرء عمله في أمر أو إلى آخر

(4) والأعمال إما أن تكون حسنة أو سيئة

(5) والحسنة: قد تكون أقل حسناً من غيرها أو أحسن من غيرها أو حسنى: أكثر الجميع حسناً

(6) والسيئة قد تكون أقل سوءاً من غيرها أو أسوأ من غيرها أو سوءى: أكثر الجميع سوءاً

(7) وبعض الأعمال يمكن الاختلاف فيها حيث يمكن تزيين السيء ليبدو حسناً

2) الأمر والترغيب بالعمل الأحسن والنهي عن الأسوأ

3) أنواع الإحسان المأمور به

1 - أنواع الإحسان بحسب الطريقة والأسلوب الأحسن: بالتي هي أحسن: (1) لا تقربوا مال اليتيم إلا بالتي هي أحسن (2) ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن إلا الذين ظلموا منهم (3) ادفع بالتي هي أحسن السيئة (4) تسريح بإحسان (5) اتبعوهم بإحسان (6) الإحسان للناس والإحسان بالعمل (7) جزاء الإحسان إلا الإحسان

2 - أنواع الإحسان بالعمل بحسب لمن يوجه إليه: (1) الوالدين (2) معاملة المقهورين حربياً (3) وقد أحسن بي (4) الإحسان للناس (5) والإحسان بالعمل عموماً

3 - أنواع الإحسان بالعمل بحسب العمل الحسن: (1) وأنفقوا في سبيل الله (2) التقوى (3) آمنوا وعملوا الصالحات (4) إحدى الحسنيين (5) كلمة ربك الحسنى (6) القرض الحسن (7) الرزق الحسن = أحسن له رزقا (8) أحسن مثواي (9) الوعد الحسن (10) المتاع الحسن (11) قبول المولود الحسن (12) البلاء الحسن (13) الخيرات الحسان (14) الفرش الحسن (15) أسوة حسنة (16) من يشفع شفاعة حسنة (17) أخرجني من السجن وجاء بكم من البدو

4 – أنواع الإحسان بحسب الأعمال الأحسن: (1) الخَلْق الأحسن (2) الله أحسن كل شيء خلقه (3) أحسن صوركم (4) يقولوا التي هي أحسن (5) بما قالوا (6) أحسن ما أنزل إليكم من ربكم (7) أحسن ما في التوراة (8) الحكم الأحسن (9) المستقر والمقيل الأحسن (10) خير مقاما وأحسن نديا (11) القصص الأحسن (12) الصبغة الأحسن (13) التفسير الأحسن (14) الدين الأحسن (15) أحسن أثاثا ورئيا (16) التحية الأحسن (17) قولوا حطة (18) انفقوا (19) اتقوا وآمنوا (20) فاعف عنهم واصفح (21) صدقت الرؤيا (22) لا يصيبهم ظمأ ولا نصب ولا مخمصة في سبيل الله ولا يطئون موطئا يغيظ الكفار ولا ينالون من عدو نيلا (23) يتق ويصبر (24) ولا تفسدوا في الأرض بعد إصلاحها وادعوه خوفا وطمعا (25) نبئنا بتأويله (26) إن له أبا شيخا كبيرا فخذ أحدنا مكانه (27) يناله التقوى (28) جاهدوا فينا (29) متاعا بالمعروف (30) نصحوا لله ورسوله (31) تردن الله ورسوله والدار الآخرة (32) ومن أحسن دينا ممن أسلم وجهه لله وهو محسن (33) الأسماء الحسنى

سادساً - المتعة بالكثرة والأولاد

سابعاً - المتعة بالتفاخر: بالتكاثر في الأموال والأولاد: وأكثر أموالا وأولادا فاستمتعوا بخلاقهم فاستمتعتم بخلاقكم كما استمتع الذين من قبلكم بخلاقهم - متاع الغرور  - إن الله لا يحب من كان مختالا فخور

ثامناً - المتعة بالأكل والشرب والطيبات

النهي عن الطغيان في الطعام وفي الأكل والشرب أو الصدقة ؟

النهي عن تحريم الطعام غير ما حرم الله

الأمر باجتناب المحرمات من الطعام والشكر على الطعام: راجع بحث العبادة – المحرمات من الطعام

تاسعاً - المتعة بالنساء والأزواج

الأوامر والتعليمات لتربية النفس تجاه التمتع بالنساء والأزواج: انظر أحكام الإحصان والأمن من الفواحش: - النهي عن قرب الفواحش- أحكام الإحصان: أحكام وقائية توصل إلى البعد عن الفواحش - أحكام العقوبات الزجرية لردع فاعلي الفواحش

عاشراً - المتعة باللعب واللهو

الأوامر والتعليمات لتربية النفس تجاه التمتع باللعب واللهو

1) بيان أن الحياة الدنيا لعب ولهو فلا بأس من اللهو واللعب ولكن يجب الانتباه إلى

(1) وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور

(2) وللدار الآخرة خير للذين يتقون

(3) إن تؤمنوا وتتقوا يؤتكم أجوركم ولا يسألكم أموالكم

2) أحكام اللهو :

(1) النهي عن اتخاذ الدين لهو ولعب

(2) النهي عن الخوض واللعب بالله وآياته ورسوله

(3) النهي عن لهو الحديث الذي فيه إضلال عن سبيل الله

(4) النهي عن لهو الحديث الذي فيه هزء في أمور سبيل الله

(5) النهي عن اللعب واللهو مع الاستماع لذكر الله

(6) النهي عن اللعب واللهو الذي يلهي الناس عن صلاة الجمعة

(7) ينبغي أن لا يكون اللهو واللعب يؤدي إلى الانشغال والالتهاء عن

(1)  ذكر الله

(2) وإقام الصلاة

(3) وإيتاء الزكاة

وهذا يشمل

(1) التجارة

(2) البيع

(3) أموالكم - التكاثربالأموال

(4) أولادكم: التكاثربالأولاد

(5) الالتهاء بالأكل

(6) الالتهاء بالأمل

7) النهي عن التلهي بغير الصالحين عن وصل الصالحين: أما من استغنى(5)فأنت له تصدى(6)وما عليك ألا يزكى(7)وأما من جاءك يسعى(8)وهو يخشى(9)فأنت عنه تلهى

حادي عاشر- المتعة بالزينة

المتعة بالزينة: متاع الغرور

الأوامر والتعليمات لتربية النفس تجاه التمتع بالزينة: انظر أحكام الإحصان والأمن من الفواحش: - النهي عن قرب الفواحش- أحكام الإحصان: أحكام وقائية توصل إلى البعد عن الفواحش – بحث الزينة

ثاني عشر- المتعة بالأملاك: فما أوتيتم من شيء فمتاع الحياة الدنيا

الأوامر والتعليمات لتربية النفس تجاه التمتع الأملاك

1) النهي عن الفرح بما أوتي

2) النهي عن الربا

3) ذم البطر والترف

4) ذم الفره

5) الأمر بالإنفاق

للتفصيل راجع شرعة أحكام المال – وأحكام حفظ الثروات ومنع تجمع الأموال في فئة، لكل عنوان قي موضعه

ثالث عشر - متعة المطلقة بالمال الذي يصرف لها عند طلاقها - متاع المتوفى عنها زوجها

رابع عشر - المتعة بالنار والوقود

خامس عشر - المتعة بأي غرض للاستعمال البشري: المتاع بمعنى أمتعة

(1) السقف المزخرف بالفضة

(2) المعارج

(3) الأبواب

(4) السرر

(5) الزخرف

(6)النساء

(7) البنين

(8) القناطير المقنطرة من الذهب والفضة

(9) الخيل

(10) الأنعام

(11) الحرث

(12) البيوت العادية والنقالة: بيوتا غير مسكونة فيها متاع لكم - بيوتكم سكنا وجعل لكم من جلود الأنعام بيوتا تستخفونها يوم ظعنكم ويوم إقامتكم

(13) أصواف وأوبار وأشعار الأنعام

(14) الأسلحة والعتاد الحربي: أمتعة: أغراض المحارب

(15) البضاعة - متاع المسافر

(16) الصيد – صيد البحر وطعامه - الحلي البحرية

(17) متاع المنزل

(18) الحلي: ومما يوقدون عليه في النار ابتغاء حلية أو متاع

(19) بيوت للمتاع

سادس عشر- التمتع بالعمرة إلى الحج

 

الفصل السادس

أحكام تربية السلوك الحركي

تقسم أحكام تربية السلوك الحركي إلى ثلاثة أجزاء

1 - أحكام تريية السلوك الحركي اللغوي: أحكام الكلام والقول

2 - أحكام تريية السلوك الحركي الانفعالي

3 - أحكام تربية السلوك الحركي الجهازي: التربية البدنية والرياضة

الفصل السابع

أحكام تربية السلوك الحركي اللغوي

أحكام الكلام والقول

محتويات الفصل السابع: أحكام تربية السلوك الحركي اللغوي: أحكام الكلام والقول

البحث الأول من الفصل السابع: مقدمة: شجرة البحث في موضوع السلوك اللغوي عند الإنسان منقولة من بحث الخلق

البحث الثاني من الفصل السابع: أحكام القول مع الله

أولاً - أحكام تعظيم الله - الأدب مع الله

ثانياً - الأمر بذكر الله – وأحكام ذكر الله

ثالثاً - الأمر بذكر اسم الله - وأحكام ذكر اسم الله

رابعاً - الأمر بالتسبيح لله - وأحكام تسبيح الله

خامساً - الأمر بحمد الله – أحكام الحمد

سادساً - الأمر بشكر الله

سابعاً - الأمر بتلاوة أيات القرآن وأحكام تلاوة القرآن

ثامناً - الأمر بدعاء الله - وأحكام دعاء الله

تاسعاً - الأمر بسؤال الله - وأحكام سؤال الله

عاشراً - الأمر بالصلاة - وأحكام الصلاة

البحث الثالث من الفصل السابع: أحكام القول مع رسول الله

أولاً - أحكام القول بين المؤمنين ورسول الله

أ - ما يتوجب على المؤمنين تجاه رسول الله

ب - ما يتوجب على الرسول تجاه المؤمنين

ثانياً - أحكام القول بين رسول الله وغير المؤمنين

البحث الرابع من الفصل السابع: أحكام القول مع الناس

أولاً - أحكام الكلام مع الناس

ثانياً - أحكام محتوى القول

ثالثاً - أحكام التحديث

رابعاً - أحكام النجوى والندوات

خامساً - أحكام الشورى والائتمار

سادساً - أحكام الجدل والحوار والحجة

سابعاً - أحكام الدعوة إلى الله

ثامناً - أحكام الاستماع

الفصل السابع

أحكام تربية السلوك الحركي اللغوي

أحكام الكلام والقول

البحث الأول من الفصل السابع

مقدمة

شجرة البحث في موضوع السلوك اللغوي عند الإنسان منقولة من بحث الخلق

ننقل هنا شجرة البحث في موضوع السلوك اللغوي عند الإنسان من بحث الخلق– خلق الإنسان - السلوك الحركي – السلوك اللغوي، وذلك لبيان وجود تفاصيل كليرة عن هذا الموضوع في القرآن الكريم، ولكننا سنختار منها فقط ما يندرج تحت مسمى آداب وتربية وأخلاق

مخطط بحث السلوك اللغوي في القرآن الكريم

أولاً – القول:

(1) القول بحسب قائله

قول الرب  - قول رسول - قول المؤمنين - قول إبراهيم - قول بني إسرائيل

(2) أنواع القول بحسب طريقة قوله ولفظه

يعلم القول - يقول القول - قولهم بأفواههم -  يلفظ القول -  يلقي القول -  يوصل القول - يرجع القول -  يسبق بالقول – يخضع بالقول -  لحن القول - يلوي القول - أسر القول -  يجهر بالقول - دون الجهر من القول - يبيت القول -  يبدل القول -  قول ثابت - القول الظاهر

(3) أنواع القول بحسب طريقة محتواه ومضمونه

قول الحق - قول غير الحق - قول ما لا يعلم: غير الحق - يقول غير الحق

قول مختلف - قول فصل

قول الإثم - السوء من القول - المنكر من القول - الزور من القول - قول أف

قول معروف - قول حسن -  أحسن قولاً - أحسن القول -  قول سديد -  قول بليغ - قول كريم -  قول ميسور - قول ثقيل -  قول عظيم - قول لين - قول حطة

قول صدق - قول كذب - قول سلام - قول أقوم

(4) ارتكاس المتلقي لقول القائل

يستمع القول - يسمع القول - يفقه القول - يدبر القول - يرقب القول –

يحزنك قولهم - يرضى من القول - يعجب بالقول - يعلم القول

(5) مصير ونتائج القول

يقع القول - يحق القول - يسبق عليه القول

ثانياً - الكلام

الكلام: وهو تحويل القول إلى أصوات أو رموز يمكن سماعها أو مشاهدتها تعبر عن هذا القول

أشكال الكلام

(1) من حيث طريقة التشكيل

1) نطق (بكم ) 2) خسئ  3)  لفظ  4) رمز – أشار  5)– كتب الكتابة – سطر- التسطير 6) أوحى

(2) من حيث شدة الصوت

1) الصوت 2) صمت 3) سكت  4)  همس – 5) خفت  6) يخشع الصوت 7) يغض الصوت 8)  يرفع الصوت

9) يجلب بالصوت 10) يستفزز بالصوت 11) صيحة 12) الصاخة

(3) من حيث طابع الصوت

ألقى - قرأ – أملى – تلا يتلو التلاوة – رتَّل  الترتيل – يلوي لسانه ، مكاء  - تصدية – الخضوع – يخور – زنيم

(4) من حيث نمط توجيه الكلام إلى المخاطب

ألقى - أسر – أخفى - – كتم - جهر– أعلن

(5) من حيث الغرض من الكلام الموجه إلى المخاطب

أ – نقل معلومات :

1) ألقى – 2) يتلقى – 3) حَدَّث – 4) أخبر – 5) أنبأ –  6) قَصَّ 7) زعم 8) وصف 9) اختلق 10) صدق 11) كذب

ب – طلب مشاركة : خاطب –  سأل – دعا - نادى – اشتكى – صرخ

ج – توجيه للقيام بفعل : نهى – أمر

(6) من حيث التشارك في الكلام بين أكثر من متكلم

ناجى نجوى - جادل – حاور - يأتمرون

(7) من حيث تأثير الكلام على المخاطب

أجاب جواب استجاب – أطاع - عصى

(8) من حيث  وضوح الدلالة أو المعنى

اللغة أو اللسان - البلاغ – البيان  – الفصاحة – التحريف – الشعر - اللحن

ثالثاً - أعضاء  تشكيل الكلام

لسان: مجموعة من الأعضاء (الفوه والشفاه واللسان العضلي) وطرق العمل والتحريك، والمعلومات، والتي تعمل بشكل نظام متكامل لينتج عن عملها ظهور الأصوات المتنوعة التي ترمز وتدل على مدلولات كثيرة معينة

الفصل السابع

أحكام تربية السلوك الحركي اللغوي

أحكام الكلام والقول

البحث الثاني من الفصل السابع

أحكام القول مع الله

محتويات البحث الثاني من الفصل السابع - أحكام القول مع الله:

أولاً - أحكام تعظيم الله - الأدب مع الله

ثانياً - الأمر بذكر الله – وأحكام ذكر الله

ثالثاً - الأمر بذكر اسم الله - وأحكام ذكر اسم الله

رابعاً - الأمر بالتسبيح لله - وأحكام تسبيح الله

خامساً - الأمر بحمد الله – أحكام الحمد

سادساً - الأمر بشكر الله

سابعاً - الأمر بتلاوة أيات القرآن وأحكام تلاوة القرآن

ثامناً - الأمر بدعاء الله - وأحكام دعاء الله

تاسعاً - الأمر بسؤال الله - وأحكام سؤال الله

عاشراً - الأمر بالصلاة - وأحكام الصلاة

 

البحث الثاني من الفصل السابع

أحكام القول مع الله

أولاً - أحكام تعظيم الله - الأدب مع الله

نجملها ثم نفصلها:

1 - سنة مخاطبة الله

1) إثبات الإيمان والإسلام لله

2) الأمر بالصدق مع الله

3) خطاب الله للاستعانة به

4) إشهاد الله على أمر

5) مخاطبة الله بسؤال شيء

6) مخاطبة الله بسؤال عن شيء

7) مخاطبة الله باعتذار

8) مخاطبة الله بجواب

9) مخاطبة الله بالشكر

10) الإخبار عن الله بشيء

11) نسبة الخير لله

12) نسبة الشر للشيطان

2 - النهي عن سوء الأدب مع الله

3 - تعظيم حرمات الله

4 -  تعظيم شعائر الله

1) إثبات الإيمان والإسلام لله

(1) القول ربنا آمنا: فاكتبنا مع الشاهدين - فاغفر لنا وارحمنا

(2) القول ربنا الله

(3) القول: نحن له مسلمون

(4) القول: أسلمت لرب العالمين

(5) القول: سمعنا وأطعنا غفرانك

2) الأمر بالصدق مع الله

3) خطاب الله للاستعانة به

(1) وعلى الله فتوكلوا - على الله توكلنا

(2) ربنا عليك توكلنا وإليك أنبنا وإليك المصير

(3) وأفوض أمري إلى الله إن الله بصير بالعباد

(4) وإني أعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم

(5) عذت بربي وربكم من كل متكبر

(6) باسم الله مجراها ومرساها - سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين

(7) إني ذاهب إلى ربي سيهديني - إن معي ربي سيهديني

(8) إنا لله وإنا إليه راجعون

(9) حسبنا الله ونعم الوكيل

(10) لا قوة إلا بالله

4) إشهاد الله على أمر

(1) القول: حاش لله: لا لزوم لذكر اسم الله

(2) القول: الله على ما نقول وكيل

(3) أن يؤتي آخر موثقاً من الله

(4) القسم والحلف: ولا تجعلوا الله عرضة لأيمانكم

(5) القول إن شاء الله: ستجدني إن شاء الله

(6) النذر والعهد إلى الله: إني نذرت لك ما في بطني محررا فتقبل مني

5) مخاطبة الله بسؤال شيء

(1) أمر في الدنيا

أفرغ علينا صبرا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين

رب إني لا أملك إلا نفسي وأخي فافرق بيننا وبين القوم الفاسقين

ربنا اطمس على أموالهم واشدد على قلوبهم فلا يؤمنوا حتى يروا العذاب الأليم

ونجني من فرعون وعمله ونجني من القوم الظالمين

ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا

هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين

واجعلنا للمتقين إماما

أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي

وأن أعمل صالحا ترضاه

ونادى نوح ربه فقال رب إن ابني من أهلي وإن وعدك الحق

اجعل هذا بلدا آمنا وارزق أهله من الثمرات من آمن منهم بالله واليوم الآخر

جاعلك للناس إماما قال ومن ذريتي

عسى الله أن يأتيني بهم جميعا

إني نذرت لك ما في بطني محررا فتقبل مني

هب لي من لدنك ذرية طيبة إنك سميع الدعاء

ربنا آتنا من لدنك رحمة

وهيئ لنا من أمرنا رشدا

وإلا تصرف عني كيدهن أصب إليهن وأكن من الجاهلين

إني لما أنزلت إلي من خير فقير

:قال رب اشرح لي صدري (25) } طه .. { يفقهوا قولي (28) } طه

اغفر لي وهب لي ملكا لا ينبغي لأحد من بعدي

ربنا لا تجعلنا فتنة للقوم الظالمين

ونجني من فرعون وعمله ونجني من القوم الظالمين

(2) سؤال مغفرة مع اعتذار: قال رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي وأن أعمل صالحا ترضاه وأصلح لي في ذريتي إني تبت إليك وإني من المسلمين

قال رب أرني أنظر إليك قال لن تراني ولكن انظر إلى الجبل فإن استقر مكانه فسوف تراني فلما تجلى ربه للجبل جعله دكا وخر موسى صعقا فلما أفاق قال سبحانك تبت إليك وأنا أول المؤمنين

ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين

رب إني ظلمت نفسي فاغفر لي

فاغفر لنا وارحمنا

واكتب لنا في هذه الدنيا حسنة وفي الآخرة إنا هدنا إليك

رب اغفر لي ولأخي وأدخلنا في رحمتك وأنت أرحم الراحمين

سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا

(3) سؤال الغفران:

وما كان قولهم إننا آمنا فاغفر لنا ذنوبنا وقنا عذاب النار

إلا أن قالوا ربنا اغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين

ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا ربنا إنك رءوف رحيم

وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير

قال رب إني ظلمت نفسي فاغفر لي

اصرف عنا عذاب جهنم إن عذابها كان غراما

إننا آمنا فاغفر لنا ذنوبنا وقنا عذاب النار

6) مخاطبة الله بسؤال عن شيء

الملائكة: قالوا أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك

وإذ قال إبراهيم رب أرني كيف تحي الموتى قال أولم تؤمن قال بلى ولكن ليطمئن قلبي

قال أنى يحيي هذه الله بعد موتها

اللهم ربنا أنزل علينا مائدة من السماء تكون لنا عيدا لأولنا وآخرنا وآية منك وارزقنا وأنت خير الرازقين

7) مخاطبة الله باعتذار

الملائكة: سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم - قالوا سبحانك أنت ولينا من دونهم بل كانوا يعبدون الجن أكثرهم بهم مؤمنون

ياعيسى ابن مريم أأنت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله قال سبحانك ما يكون لي أن أقول ما ليس لي بحق إن كنت قلته فقد علمته تعلم ما في نفسي ولا أعلم ما في نفسك إنك أنت علام الغيوب (116) ما قلت لهم إلا ما أمرتني به أن اعبدوا الله ربي وربكم وكنت عليهم شهيدا ما دمت فيهم فلما توفيتني كنت أنت الرقيب عليهم وأنت على كل شيء شهيد

قال رب إني أعوذ بك أن أسألك ما ليس لي به علم وإلا تغفر لي وترحمني أكن من الخاسرين

8) مخاطبة الله بجواب

بني آدم يقولون: وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم قالوا بلى شهدنا

النبيين: وإذ أخذ الله ميثاق النبيين لما آتيتكم من كتاب وحكمة ثم جاءكم رسول مصدق لما معكم لتؤمنن به ولتنصرنه قال أأقررتم وأخذتم على ذلكم إصري قالوا أقررنا

يوم يجمع الله الرسل فيقول ماذا أجبتم قالوا لا علم لنا إنك أنت علام الغيوب

قال رب إني دعوت قومي ليلا ونهارا (5) } نوح

فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا

قال نوح رب إنهم عصوني واتبعوا من لم يزده ماله وولده إلا خسارا

قال رب إن قومي كذبوني

قال إني جاعلك للناس إماما قال ومن ذريتي قال لا ينال عهدي الظالمين

قال رب بما أنعمت علي فلن أكون ظهيرا للمجرمين

{ قال هي عصاي أتوكأ عليها وأهش بها على غنمي ولي فيها مآرب أخرى(18) } طه

{ قالا ربنا إننا نخاف أن يفرط علينا أو أن يطغى(45) } طه

{ قال رب إني قتلت منهم نفسا فأخاف أن يقتلوني (33) } القصص

{ قال رب إني أخاف أن يكذبوني (12) } الشعراء

{ قال هم أولاء على أثري وعجلت إليك رب لترضى (84) } طه

{ قال رب إني لا أملك إلا نفسي وأخي فافرق بيننا وبين القوم الفاسقين (25) } المائدة

{ ولما جاء موسى لميقاتنا وكلمه ربه قال رب أرني أنظر إليك قال لن تراني ولكن انظر إلى الجبل فإن استقر مكانه فسوف تراني فلما تجلى ربه للجبل جعله دكا وخر موسى صعقا فلما أفاق قال سبحانك تبت إليك وأنا أول المؤمنين (143) } الأعراف

{ قال رب اغفر لي ولأخي وأدخلنا في رحمتك وأنت أرحم الراحمين (151) } الأعراف

{ واختار موسى قومه سبعين رجلا لميقاتنا فلما أخذتهم الرجفة قال رب لو شئت أهلكتهم من قبل وإياي أتهلكنا بما فعل السفهاء منا إن هي إلا فتنتك تضل بها من تشاء وتهدي من تشاء أنت ولينا فاغفر لنا وارحمنا وأنت خير الغافرين (155) واكتب لنا في هذه الدنيا حسنة وفي الآخرة إنا هدنا إليك قال عذابي أصيب به من أشاء ورحمتي وسعت كل شيء فسأكتبها للذين يتقون ويؤتون الزكاة والذين هم بآياتنا يؤمنون(156) } الأعراف

{ فلما وضعتها قالت رب إني وضعتها أنثى والله أعلم بما وضعت وليس الذكر كالأنثى وإني سميتها مريم وإني أعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم (36) } آل عمران

{ قالت رب أنى يكون لي ولد ولم يمسسني بشر قال كذلك الله يخلق ما يشاء إذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون(47) } آل عمران

{ قالت أنى يكون لي غلام ولم يمسسني بشر ولم أكن بغيا (20) } مريم

{ قال رب أنى يكون لي غلام وقد بلغني الكبر وامرأتي عاقر قال كذلك الله يفعل ما يشاء(40) } آل عمران

{ قال رب أنى يكون لي غلام وكانت امرأتي عاقرا وقد بلغت من الكبر عتيا(8) } مريم

{ قال رب اجعل لي آية قال آيتك ألا تكلم الناس ثلاث ليال سويا(10) } مريم

{ قال رب اجعل لي آية قال آيتك ألا تكلم الناس ثلاثة أيام إلا رمزا واذكر ربك كثيرا وسبح بالعشي والإبكار(41) } آل عمران

{ فلما أحس عيسى منهم الكفر قال من أنصاري إلى الله قال الحواريون نحن أنصار الله آمنا بالله واشهد بأنا مسلمون (52) } آل عمران

{ ياأيها الذين آمنوا كونوا أنصار الله كما قال عيسى ابن مريم للحواريين من أنصاري إلى الله قال الحواريون نحن أنصار الله فآمنت طائفة من بني إسرائيل وكفرت طائفة فأيدنا الذين آمنوا على عدوهم فأصبحوا ظاهرين (14) } الصف

{ وإذ أوحيت إلى الحواريين أن آمنوا بي وبرسولي قالوا آمنا واشهد بأننا مسلمون (111) } المائدة

9) مخاطبة الله بالشكر

رب إني لما أنزلت إلي من خير فقير

هذا ما وعدنا الله ورسوله وصدق الله ورسوله

هذا من فضل ربي

وقالا الحمد لله الذي فضلنا على كثير من عباده المؤمنين

وقال رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي وأن أعمل صالحا ترضاه وأدخلني برحمتك في عبادك الصالحين

قال هذا من فضل ربي ليبلوني أأشكر أم أكفر ومن شكر فإنما يشكر لنفسه ومن كفر فإن ربي غني كريم

10) الإخبار عن الله بشيء

ابني آدم يقولون: إنما يتقبل الله من المتقين

اركبوا فيها باسم الله مجراها ومرساها إن ربي لغفور رحيم

قال لا عاصم اليوم من أمر الله إلا من رحم

وقال إني مهاجر إلى ربي إنه هو العزيز الحكيم

وقال إني ذاهب إلى ربي سيهديني (99) } الصافات

{ فلما تراءى الجمعان قال أصحاب موسى إنا لمدركون (61) قال كلا إن معي ربي سيهديني

سأستغفر لك ربي إنه كان بي حفيا

قال ألم أقل لكم إني أعلم من الله ما لا تعلمون

إن ربي لطيف لما يشاء إنه هو العليم الحكيم

11)  نسبة الخير لله – الشكر لله

قل إن ضللت فإنما أضل على نفسي وإن اهتديت فبما يوحي إلي ربي

12) نسبة الشر للشيطان

فإني نسيت الحوت وما أنساني إلا الشيطان أن أذكره

إذ نادى ربه أني مسني الشيطان بنصب وعذاب

الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس

إن الذين اتقوا إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا فإذا هم مبصرون

2 - النهي عن سوء الأدب مع الله

1) النهي عن قول يدل على عدم قدر الله حق قدره

(1) أن تنزل عليهم كتابا من السماء

(2) أرنا الله جهرة

(3) اجعل لنا إلها كما لهم آلهة

(4) فاذهب أنت وربك فقاتلا إنا هاهنا قاعدون

(5) كونوا عبادا لي من دون الله

(6) قد سمع الله قول الذين قالوا إن الله فقير ونحن أغنياء

(7) فلا تضربوا لله الأمثال - ولله المثل الأعلى

(8) وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِذْ قَالُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ عَلَى بَشَرٍ مِنْ شَيْءٍ

2) النهي عن القول على الله ما لا يعلم: أنواع القول على الله مالا يعلم

1) – ابتغاء الكذب على الله: أنواع الكذب على الله

أ - وهم يعلمون

(1) ذلك بأنهم قالوا ليس علينا في الأميين سبيل

(2) وإن منهم لفريقا يلوون ألسنتهم بالكتاب لتحسبوه من الكتاب وما هو من الكتاب

(3) ويقولون هو من عند الله وما هو من عند الله

ب – بغير علم: ما لهم به من علم ولا لآبائهم

(1) قالوا اتخذ الله ولدا

(2) الزعم بالملائكة إناثاُ وتألبهها

(3) زعم الشريك لله

(4) زعم النبوة

(5) زعم المعجزة من الله بأنها سحر

(6) افترى على الله كذباً وكذب بآياته

(7) الذين يزكون أنفسهم: وقالت اليهود والنصارى نحن أبناء الله وأحباؤه

(8) التحريم والتحليل من عند البشر والزعم أنه من عند الله: ولا تقولوا لما تصف ألسنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا على الله الكذب - وإذا فعلوا فاحشة قالوا وجدنا عليها آباءنا والله أمرنا بها

(9) وقال الذين كفروا للذين آمنوا اتبعوا سبيلنا ولنحمل خطاياكم

(10) ولو ردوا لعادوا لما نهوا عنه

(11) يلقون السمع وأكثرهم كاذبون

2) – التكذيب: أنواع التكذيب:

(1) التكذيب بالقرآن

(2) التكذيب بالكتاب والرسل

(3) التكذيب بآيات الله

(4) التكذيب بيوم الدين – لقاء الآخرة

(5) التكذيب بالدين

(6) التكذيب بالرسل

(7) التكذيب بآلاء الله

3 - تعظيم حرمات الله

4 - تعظيم شعائر الله

البحث الثاني من الفصل السابع

أحكام القول مع الله

ثانياً - الأمر بذكر الله – وأحكام ذكر الله

نجملها ثم نفصلها:

1) الأمر بذكر الله عموماً – والنهي عن الغفلة

2) كيفية ذكر الله

3) أوقات ومناسبات ذكر الله

1) الأمر بذكر الله عموماً – والنهي عن الغقلة

1) - الأمر بذكر الله

2) - المراد من ذكر الله: الذكر بمعنى التذكر ضد الغفلة: ولا تكن من الغافلين

3) - النهي عن الغفلة

(1) النهي عن غفلة النفس عن ذكر الله عموماً

(2) النهي عن غفلة النفس عن ذكر الله في الصلاة

(1) - بالنفاق

(2) - بالخمر والميسر

(3) - بشيطان الجن والإنس

(3) النهي عن غفلة النفس عن ذكر الله في القرآن

(1) - النهي عن قساوة القلب عن ذكر الله في القرآن

(2) - النهي عن الإعراض عن ذكر الله في القرآن

(3) - النهي عن الصد عن ذكر الله في القرآن

(1) = بالخمر والميسر

(2) = باستحواذ الشيطان - بشيطان الجن والإنس

(3) =  باللهو بالبيع والنجارة

(4) = باللهو بالأموال والأولاد والخير

(5) = الأولياء المتمتعين (الأغنياء المسرفين بالمتع)

(4) التهي عن الكفر والجحد والشك بذكر الله في القرآن

2) كيفية ذكر الله:

(1) - ذكر الله وحده

2) - في نفسك – ودون الجهر من القول

3) - واذكر ربك كثيرا

4) - تضرعا وخيفة

5) - ذكر الله مع وجل في القلب وخشوع واطمئنان

6) - قياما وقعودا وعلى جنوبكم - فإذا اطمأننتم فأقيموا الصلاة

7)- رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله

3) أوقات ومناسبات ذكر الله

1) - بالغدو والآصال

2) - الأمر بذكر الله في القرآن - القرآن ذي الذكر - ذم الذين يعرضون عن ذكر الله في القرآن

3) - في الصلاة

4) - بعد قضاء الصلاة

5) - في الحج

(1) عند الإفاضة من عرفات

(2) واذكروا الله في أيام معدودات (التشريق ؟؟)

(3) فإذا قضيتم مناسككم فاذكروا الله كذكركم آباءكم أو أشد ذكرا

5) - إذا نسيت أن تقول إن شاء الله:

7) - عند لقاء فئة رجاء الثبات والتثبيت

8) - إذا مسهم طائف من الشيطان - إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم

البحث الثاني من الفصل السابع

أحكام القول مع الله

ثالثاً - الأمر بذكر اسم الله - وأحكام ذكر اسم الله

نجملها ثم نفصلها:

1) الأمر بذكر اسم  الله

2) الأمر بذكر اسم الله في أوقات ومناسبات معلومات

3) الأمر بذكر اسم الله في أماكن معلومات

1) الأمر بذكر اسم  الله

2) - الأمر بذكر اسم الله في أوقات ومناسبات معلومات

(1) يسبح له فيها بالغدو والآصال

(2) بكرة وأصيلا

(3) في الصلاة

(4) في أيام معلومات

(5) على الطعام عموماً

(6) على الطعام عموماً والأنعام خصوصاً

(7) على ما أمسك الجوارج المكلبة

(8) على ما رزقهم من بهيمة الأنعام

3) - الأمر بذكر اسم الله في أماكن معلومات

(1) صوامع

(2) وبيع

(3) وصلوات

(4) ومساجد

(5) بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه

(6) واذكر اسم ربك وتبتل إليه تبتيلا

البحث الثاني من الفصل السابع

رابعاً - الأمر بالتسبيح لله  - وأحكام تسبيح الله - والأمر بالتكبير والتبريك

نجملها ثم نفصلها:

1 – الأمر بالتسبيح

2- الأمر بالتسبيح لله في أوقات معلومات

3 - الأمر بالتسبيح لله في مناسبات معلومات

4 - كيفية تسبيح الله

1 – الأمر بالتسبيح

1) الأمر بتسبيح الله

(1) مَنْ عند ربك

(2) الرسول وأمته

2) الأمر بالتسبيح لله

(1) الرسول وأمته

(2) رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع

(3) الرسل وقومهم

(4) السماوات السبع والأرض ومن فيهن وإن من شيء إلا يسبح بحمده

(5) ما في السماوات والأرض

(6) الجبال والطير

(7) من عند الله

3) الأمر بالتسبيح باسم الله

العظيم

الأعلى

4) الأمر بالتسبيح بحمد الله

(1) السماوات السبع والأرض ومن فيهن وإن من شيء إلا يسبح بحمده

(2) الملائكة

(3) الرعد

(4) الرسول وأمته

2 - الأمر بالتسبيح لله في أوقات معلومات

(1) بالعشي والإبكار والإشراق

(2) قبل طلوع الشمس وقبل غروبها

(3) بكرة وأصيلا

(4) ومن آناء الليل فسبح وأطراف النهار

(5) سبحه من الليل بعد السجود

(6) ومن الليل إدبار النجوم – ليلاً طويلا

(7) حين تقوم

(8) في السجود

3 - الأمر بالتسبيح لله في مناسبات معلومات

(1) عند نفي الشريك عن الله

(1) - عند نفي اتخاذ أولياء من دون الله

(2) - عند نفي ادعاء ولد لله

(3) - عند نفي ادعاء بنين وبنات لله

(4) - عند نفي ادعاء أن الله ثلاثة

(5) - عند نفي ادعاء شركاء لله

(6) - عند نفي ادعاء إله مع الله

(7) - عند نفي ادعاء شفعاء عند الله

(8) - عند نفي ادعاء رازقين مع الله

(9) عند نفي أرباب مشرعين من دون الله

(2) عند نفي وصف الله بما ليس بحق

(1) - عند الاعتراف بأنه لا خالق غير الله

(2) - عند الاعتراف بأنه لا خالق عالم للغيب والشهادة غير الله

(3) - عند الاعتراف بأنه لا خالق له التقدير والتدبير والأمر غير الله: تعدد مصدر الأمر يعني فساد السماوات والأرض: (الحرب والوصول للعرش) - تعدد مصدر الأمر يعني فساد السماوات والأرض : تفاوت الأوامر على بعضها

(4) - عند الاعتراف بأنه لا خالق قدير غير الله

(5) - عند الاعتراف بأنه لا خالق يشاء ويختار غير الله

(6) - عند الاعتراف بأنه لا خالق قيوم غير الله

(7) - عند الاعتراف بأنه لا خالق قهار ومُسْتَعْبِد غير الله، أي الاعتقاد بأن لا خالق قهار يجبر الخلق على عبادته غير الله، أي: نفي الاعتقاد بإله دون الله أو غير الله أو مع الله: الاعتقاد بالمُلْك والقدسية والسلام ( لمَنْ يُسْلَم له = الإسلام ) والمؤمن (مَنْ يُؤْمَنُ به = الإيمان) والعزة والجبروت والتكبر لغير الله (وهو الله الذي لا إله إلا هو الملك القدوس السلام المؤمن العزيز الجبار المتكبر) - الله هو الإله المعبود بدون شريك - المستعبد وحده بدون شريك - بلا ولد - بلا نسب للجن

(3) في مناسبات خاصة

(1) - إذا جاء نصر الله والفتح

(2) - عند التذكير بآيات الله

(3) - عند الاستغفار من الذنب

(4) - عند التوكل على الله والثقة بوعده

(5) - عند التفكر في خلق السماوات والأرض

(6) - عند العلم بقدرة الله وعجز المخلوقين

(7) - عند العلم بحلم الله وعجز المخلوقين وحاجتهم له

(8) - عند العلم بفضل الله ونعمته

(9) - عند اعتراف الرسول بالعبودية لله

(10) - عند العلم بحلم الله واعتراف المخلوقين بالذنب تحاهه

(11) - في الآخرة في الجنة

4 - كيفية تسبيح الله

(1) بالعبادة  والسجود من غير تكبر

(2) بالقول سبحانك

(3) بالمناداة سبحانك

(4) بالدعوى سبحانك اللهم

(5) بالقول سبحان ربي العظيم

(6) بالقول سبحان ربي الأعلى

(7) بالتسبيح بحمد الله

(9) تسبيح رب العالمين

(10) التبريك لرب العالمين

(11) تكبير الله

البحث الثاني من الفصل السابع

أحكام القول مع الله

خامساً - الأمر بحمد الله – أحكام الحمد

1) الأمر بحمد الله

2) الأمر بحمد الله في مناسبات معلومات

(1) لأنه خالق السماوات والأرض وفاطرهما (2) ولأنه مالك السماوات والأرض (3) ولأنه رب السماوات والأرض ورب العالمين (5) ولأن الناس يعرفون ذلك بشكل فطري (6) عند فهم أمثال الله (7) لأن الله قيوم على مخلوقاته (8) لأنه أرسل الرسل بالكتاب وبآياته (9) على فضل الله برسالته واصطفائه (10) عند التوكل على الله (11) عند الصبر على ما يقولون (12) عند الاستغقار (13) إذا ذكروا بآيات ربهم (14) على النجاة من الظالمين (15) على الذرية (16) على نعم الهداية للجنة (17) على الوصول إلى الجنة

3) كيف نحمد الله

(1) الدعاء

(2) التسبيح بحمده

(3) بالقول الحمد لله رب العالمين

البحث الثاني من الفصل السابع

أحكام القول مع الله

سادساً - الأمر بشكر الله

1) الأمر بشكر الله

2) الأمر بشكر الله في مناسبات معلومات: الآلاء التي ينبغي شكر الله عليها

(1) السمع والأبصار والأفئدة  (2) الرزق (3) النصر والإيواء (4) فضل الله (5) نعمة الله (6) البدن والأنعام (7) البحر وطعامه ومستخرجه والفلك (8) البلد الطيب (9) الماء العذب (10) جنتان (11) معايش (12) صنعة لبوس (13) الليل والنهار (14) الهدى  (15) العفو

3) كيف نشكر الله

(1) بالعبادة (2) بالقول: هذا من فضل ربي

البحث الثاني من الفصل السابع

أحكام القول مع الله

سابعاً - الأمر بتلاوة أيات القرآن وأحكام تلاوة القرآن

1) الأمر بتلاوة آيات القرآن وترتيلها:

(1) الأمر بتلاوة آيات القرآن وترتيلها، (2) وتخصيص ذلك للقرآن دون غيره – (لا يوجد أمر بتلاوة أو ترتيل شيء سوى القرآن)، وقد ذكر الله أن الشياطين تتلو ما سوى القرآن (3) (4) ويمكن قراءة آيات القرآن أو إملائها أو ألقائها، والقراءة والإملاء والإلقاء مستعملة للقرآن ولغير القرآن

2) أحكام قراءة القرآن: (1) فإذا قرأناه فاتبع قرآنه (2) فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم (3) اقرأ باسم ربك (4) لتقرأه على الناس على مكث (5) ولا تعجل بالقرآن من قبل أن يقضى إليك وحيه (6) وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا (7) فاقرءوا ما تيسر من القرآن (8) وأن أتلو القرآن (9) اكتتابه وإملاؤه (10) إلقاؤه:  القرآن تتلوه الملائكة وتلقيه (11) ورتل القرآن ترتيلا (12) وإذا قرئ القرآن فاستمعوا له وأنصتوا (13) وعيه والانتباه (14) الخشوع:1 - الخشوع لله  صفة من صفات المؤمنين - أثناء الدعاء لله - أثناء تدبر القرآن 2 - الخشوع  لله بالقرآن - الخشوع للقرآن ضد القسوة في القلب منه - خاشعين لله: أهل الكتاب عند تيقنهم بأنه القرآن حق من  عند الله - خشوع الجبل والحجر للقرآن: قابل للتصدع والتشقق 3 - الخشوع لله به في الصلاة

3) أحكام العمل بالقرآن: (1) من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين (2) أفلا يتدبرون القرآن  (3) فذكر بالقرآن من يخاف وعيد (4) يهدي للتي هي أقوم ويبشر المؤمنين (5) وأوحي إلي هذا القرآن لأنذركم به ومن بلغ (6) اتبع ما أوحي إليك من ربك (7) فاستمسك بالذي أوحي إليك (8) إن أتبع إلا ما يوحى إلي - قل إنما أتبع ما يوحى إلي من ربي (9) قال الذين لا يرجون لقاءنا ائت بقرآن غير هذا أو بدله قل ما يكون لي أن أبدله من تلقاء نفسي (10) واتل ما أوحي إليك من كتاب ربك لا مبدل لكلماته (11) كتابا متشابها مثاني تقشعر منه جلود الذين يخشون ربهم ثم تلين جلودهم وقلوبهم إلى ذكر الله (12) ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شيء وهدى ورحمة وبشرى للمسلمين (13) أولم يكفهم أنا أنزلنا عليك الكتاب يتلى عليهم (14) وإذا لم تأتهم بآية قالوا لولا اجتبيتها - قل إنما أتبع ما يوحى إلي من ربي (15) قل إن ضللت فإنما أضل على نفسي وإن اهتديت فبما يوحي إلي ربي (16) قل لا أجد في ما أوحي إلي محرما على طاعم يطعمه إلا أن يكون ميتة.. (17) فلعلك تارك بعض ما يوحى إليك وضائق به صدرك أن يقولوا  (18) وإن كادوا ليفتنونك عن الذي أوحينا إليك لتفتري علينا غيره وإذا لاتخذوك خليلا

4) المنهي عنه من العمل تجاه بالقرآن: (1) عدم التدبر (2) الزعم بوجود اختلاف فيه: ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا (3) هجرانه - إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا (4) اقتسامه وجَعَله عِضِينَ: العمل ببعض وترك بعض (5) وإذا قرئ عليهم القرآن لا يسجدون (6) عدم وعيه: وإذا قرأت القرآن جعلنا بينك وبين الذين لا يؤمنون بالآخرة حجابا مستورا (7) اللجوء إلى غيره: وإذا ذكرت ربك في القرآن وحده ولوا على أدبارهم نفورا (8) الكفر به: وقال الذين كفروا لن نؤمن بهذا القرآن ولا بالذي بين يديه (9) اللغو فيه: الزعم أن فيه هذر وباطل وذلك يقتضي تحريم القول بالنسخ وتحريم القول بالصرف عن ظاهره (10) احتكاره للعظماء: وقالوا لولا نزل هذا القرآن على رجل من القريتين عظيم (11) رفص الاستماع إليه ورفض طاعة ما فيه: وقال الذين كفروا لا تسمعوا لهذا القرآن

5) تفصيل سماع غير المؤمنين للقرآن: (1) عدم اكتراث (2) التولي (3) الاستهزاء(4) المعاجزة (5) الكبر (6) لا يعقلون (7) الصمم النفسي (8) عمى البصيرة (9) الظالمون (10) اتبعوا أهواءهم (11) الطبع على القلب (12) السمع مع العصيان (13) سماع الكذب (14) السمع مع تحريف المسموع

البحث الثاني من الفصل السابع

أحكام القول مع الله

ثامناً - الأمر بدعاء الله - وأحكام دعاء الله

أحكام دعاء الله: (1) دعاء الله وحده: ضل من تدعون إلا إياه (2) فادعوا الله مخلصين له الدين (3) دعوا ربهم منيبين إليه (4) ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها (5) يريدون وجهه (6) إنك سميع الدعاء (7) وتقبل دعاء (8) ولم أكن بدعائك رب شقيا (9) يبتغون إلى ربهم الوسيلة أيهم أقرب: - فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي  - إن الذين يستكبرون عن عبادتي - كانوا يسارعون في الخيرات  (10) وادعوه خوفا وطمعا (11) يدعوننا رغبا ورهبا وكانوا لنا خاشعين ويرجون رحمته ويخافون عذابه (12) تضرعا وخفية إنه لا يحب المعتدين (13) وإذا مس الإنسان الضر دعانا لجنبه أو قاعدا أو قائما (14) المباهلة

البحث الثاني من الفصل السابع

أحكام القول مع الله

تاسعاً - الأمر بسؤال الله - وأحكام سؤال الله

أدب سؤال الله: فلا تسألني ما ليس لك به علم - واسألوا الله من فضله

للتفصيل راجع أعلاه: أحكام القول مع الله - أولاً - أحكام تعظيم الله - الأدب مع الله: 5) مخاطبة الله بسؤال شيء

البحث الثاني من الفصل السابع

أحكام القول مع الله

عاشراً - الأمر بالصلاة - وأحكام الصلاة

يراجع بحث الصلاة في أحكام العبادة واجتناب الشرك: ونقدم هنا شجرة البحث للاطلاع

1) الأمر بالصلاة : وأمر أهلك بالصلاة – إقامة الصلاة

2) أفعال الصلاة : الركوع – السجود - التسبيح – التكبير – الحمد– السائحون- الذكر

3 ) أنواع الصلاة : قصر الصلاة – صلاة الخوف – التهجد – قيام الليل – صلاة الجمعة  ذروا البيع – لا تلهيكم أولادكم

4 ) توابع الصلاة : الطهارة – ثيابك فطهر  - ماء طهورا – الوضوء – الجنابة – التيمم – مواقيت الصلاة – القبلة – المساجد – عمارة المساجد – بناء المساجد – المسجد الحرام

ونقتطف من هذا البحث بعض المعلومات التي تدخل ضمن أحكام الآداب العامة في شأن الصلاة

1 – توصيات عامة

(1) الأمر بالصلاة بصوت دون الجهر وفوق المخافتة

(2) الأمر بالصلاة بوعي

(3) الأمر بتبليغ أمر الله بالصلاة للأبناء والأهل

2 - آحكام آداب عامة في أماكن إقامة الصلاة

1) البيوت: واجعلوا بيوتكم قبلة

2) اتخاذ مقام إبراهيم مصلى

3) الأمر بالدفع عن صوامع وبيع وصلوات ومساجد يذكر فيها اسم الله كثيرا

3 - أحكام خاصة بمساجد المسلمين

(1) هي بيوت لذكر اسم الله فيها كثيراً ويسبح له فيها (للعبادة)

(2) الأمر ببنائها وعمارتها

(3) الإذن باتخاذ مساجد على قبور الصالحين

(4) الأمر بالحفاظ عليها ورعايتها

(5) الأمر بمنع المشركين من عمارتها

(6) التحذير من استغلال حرمتها لتخريب المنافقين للدين

(7) منع الدعوة فيها لغير الله (لأحزاب أو رؤساء أو علماء)

(8) الأمر بتطهيرها وتجهيزها للعبادة

(9) الأمر بجعل فيها محراب

(10) الأمر بالتَزَيُّن وإقامة الوجه عندها

(11) الأمر باحترامها وعدم مباشرة النساء فيها

4 -أحكام خاصة بالمسجد الحرام - بيت الله الحرام

أ – الأمر تعظيمه:

(1) منه مسرى الرسول

(2) أول بيت

(3) هو البيت العتيق

(4) فيه مقام إبراهيم

(5) بناه إبراهيم واسماعيل - للناس - للحج والصلاة معاً

ب - الأمر بتطهيره

(1) وجعله للمصلين من الناس كافة

(2) الأمر بجعله آمناً

(3) الأمر بتحريمه

(4) الأمر بمنع تدنيسه من المشركين

(5) الأمر بمنع الصد عنه - بيان أنه قد يحصل صد عنه - أو عبادة خاطئة عنده

(6) الأمر بحمايته والقتال فيه حين الصد عنه أو تدنيسه

(7) الأولوية برعايته للمؤمنين المجاهدين وليس لمن يعمره أو يسقي فيه

(8) الدخول إليه

(9) العهد عنده

5 – ذكر المسجد الأقصى

6 – النهي عن اتخاذ المساجد للضرار

البحث الثالث من الفصل السابع

أحكام القول مع رسول الله

نجملها ثم نفصلها:

أولاً - أحكام القول بين المؤمنين ورسول الله

أ - ما يتوجب على المؤمنين تجاه رسول الله

ب - ما يتوجب على الرسول تجاه المؤمنين

ثانياً - أحكام القول بين رسول الله وغير المؤمنين

البحث الثالث من الفصل السابع

أحكام القول مع رسول الله

أولاً - أحكام القول بين المؤمنين ورسول الله

أ - ما يتوجب على المؤمنين تجاه رسول الله

1) الأمر بغض الصوت عموماً - وخاصة عند رسول الله: واغضض من صوتك إن أنكر الأصوات لصوت الحمير

2) النهي عن رفع الصوت - وخاصة فوق صوت النبي

3) النهي عن نداء النبي من وراء الحجرات

4) النهي عن جعل دعاء الرسول بينكم كدعاء بعضكم بعضا

5) النهي عن قول راعنا والأمر بالقول انظرنا

6) النهي عن تقديم أحدٍ نفسَه أو آخرَ بين يدي رسول الله

7) نهي النساء وخاصة أزواج النبي عن الخضوع بالقول - وإذا سألتموهن متاعا فاسألوهن من وراء حجاب

8) أحكام سؤال رسول الله عن أشياء: (1) - النهي عن سؤال الرسول عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم وإن تسألوا عنها حين ينزل القرآن تبد لكم عفا الله عنها (2) - في بعض الأمور: النهي عن السؤال عن شيء حتى أحدث لك منه ذكرا (3) - في بعض الأمور ينبغي سؤال أهل الذكر (4)  - النهي عن سؤال الرسول ما لا يعقل

9) النهي عن الكذب على رسول الله – كما يفعل المنافقون

10) الأمر بالسمع والطاعة للرسول (انظر أحكام السمع والطاعة للرسول – هيئة أمن البلاد - أحكام الولاء والطاعة)

11) الأمر بالاستجابة للرسول

(12) الأمر بالصلاة عليه والتسليم عليه وإليه

ب - ما يتوجب على الرسول تجاه المؤمنين

1) صلاة النبي على المؤمنين - صلاة الرسول والمؤمنين على الميت

2) تعليم الله نبيه أصول تعليم المؤمنين: (1) عدم الجزم بما لا نعرف (2) عدم الجزم بما سنعمل (3) طلب زيادة العلم الإلهي (4) التعوذ من الشياطين (5) الإجابة عن ما يسألون عنه (6) نقل الخطاب للتحليل والتحريم: القول أن الرسول محمد (ص) يقول، أن الحكم هو كذا (7) غير مصنف (تعاليم أخرى)

 

البحث الثالث من الفصل السابع

ثانياً - أحكام القول بين رسول الله وغير المؤمنين

أحكام القول بين رسول الله وغير المؤمنين: أحكام تعليم الله لرسوله أصول خطابه للناس في الدعوة إلى الله والجدل معهم

وقد جاء ذلك مفصلاً في أحكام تبليغ الرسالة، ونقتطف بعض الأحكام التي فيها صلة بالآداب أكثر من غيرها

1) موضوع الأجر على الدعوة

(1) وما أسألكم عليه من أجر إن أجري إلا على رب العالمين - أم تسألهم خرجا فخراج ربك خير وهو خير الرازقين (2) ما أسألكم عليه من أجر إلا من شاء أن يتخذ إلى ربه سبيلا (3) قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى

2) الأمر بلين القول حين الدعوة إلى الله

3) تعليم الله لرسوله أصول الجدل والدعوة

1) - أسس الجدل بين المؤمنين والكافرين

(1) اللطف والحسنى (2) الاختيار وعدم الإكراه (3) لست عليكم بوكيل (4) الحجة (5) البرهان (6) المنطق (7) العلم (8) العلم وعدم اتباع الظن (9) الشهادة والشهداء

2) - القول عند عدم الاتفاق على قناعة مشتركة بعد الجدل

(1) لي عملي ولكم عملكم (2) الله أعلم بعملكم وعملنا (3) الله يحكم بيننا في الآخرة (4) وعندها ستعلمون من أهدى (5) حسبي الله ( أنا غني عنكم) (6) الصفح عنهم رغم المقدرة (7) الله يرحم أو يعذب (8) ولا أدري متى يكون ذلك (9) أنظروا المكذبين قبلكم (10) لا تنفعكم قوتكم

البحث الرابع من الفصل السابع

أحكام القول مع الناس

نجملها ثم نفصلها:

أولاً - أحكام طريقة الكلام مع الناس

ثانياً - أحكام محتوى القول

ثالثاً - أحكام التحديث

رابعاً - أحكام النجوى والندوات

خامساً - أحكام الشورى والائتمار

سادساً - أحكام الجدل والحوار والحجة

سابعاً - أحكام الدعوة إلى الله

ثامناً - أحكام الاستماع

البحث الرابع من الفصل السابع

أحكام القول مع الناس

أولاً - أحكام طريقة الكلام مع الناس

1) الأمر بغض الصوت عموماً – وخاصة عند رسول الله: واغضض من صوتك إن أنكر الأصوات لصوت الحمير

2) أحكام الجهر بالقول

(1) الأمر بذكر الله في النفس دون الجهر من القول

(2) الأمر بالصلاة بصوت دون الجهر وفوق المخافتة

(3) الإذن بالجهر حين الدعوة إلى الله

(4) ذم الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم

3) النهي عن رفع الصوت - وخاصة فوق صوت النبي

4) النهي عن نداء النبي من وراء الحجرات

5) النهي عن تقديم أحد نفسه أو آخر بين يدي رسول الله

6) نهي النساء وخاصة أزواج النبي عن الخضوع بالقول

7) الأمر بلين القول حين الدعوة إلى الله

8) الأمر بالقول الميسور حين الإعراض عن بعض الناس

9) ذم تغيير نبرة الصوت (للتشدق والتفيقه والترفع؟؟)

(1) ذم لحن القول

(2) ذم لَيّ اللسان

(3) ذم الزنيم (الكلام مع غنة من الأنف)

(4) ذم الهمز واللمز

10) ذم التأفف للوالدين، والإذن به للتعبير عن استنكار الشرك بالله

11) الرجز فاهجر

البحث الرابع من الفصل السابع

أحكام القول مع الناس

ثانياً - أحكام محتوى القول

أ – الأمر بالطيب من القول والكلام

1) الأمر بالقول الحسن - أشكال القول الحسن

(1) أحسن القول الدعوة إلى كتاب الله

(2) أحسن الحديث كتاب الله

2) الأمر بقول السلام والتحية

3) الأمر بالقول اللين

4) الأمر بالقول حطة

5) الأمر بقول القول الميسور

6) الأمر بالقول الكريم

7) الأمر بالقول المعروف: حسب ما يتعارف عليه الناس

(1) النساء عموماً وأزواج النبي خصوصاً

(2) مخاطبة السفهاء عند الحجر على أموالهم

(3) مخاطبة أولي القربى واليتامى والمساكين عند رزقهم من التركات

(4) عند الصدقة

(5) عند طاعة الرسول (وأولي الأمر من بعده)

8) الأمر بالقول السديد

9) الأمر بالقول البليغ

10) الأمر بقول الصدق - المواضع التي ينبغي فيها الصدق

(1) في القول- ومن أصدق من الله قيلا

(2) في الإخبار

(3) في التبليغ عن الله

(4) في الشهادة

(5) في الادعاء

(6) في يمين الادعاء

(7) في الاعتراف

(8) في الوعد

(9) في عهد الله

الشك بصدق الخبر المروي: لو كانوا صادقين – إن يك صادقاً - إن كنتم صادقين

11) حمد القول الأقوم

12) الرجز فاهجر: الرجز: التردد

ب - النهي عن السيء والمنكر من القول والكلام

1) النهي عن السوء من القول: ما يؤدي إلى الضر في الجسم أو المال أوالنفس (الخزي): لا يحب الله الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم

2) النهي عن المنكر من القول: ما يعتبره مجموع الناس غير مألوف وغير معروف ولا مقبول

3) النهي عن الزور من القول: قول شيء منحرف عن الصواب: القول الكذب والباطل: (1) الزعم المنحرف عن الصواب في الأهل (2) الزعم المنحرف عن الصواب في الدين: الزور من القول - يجيء الزور (3) الزعم المنحرف عن الصواب في الخبر والشهادة - يشهد الزور

4) النهي عن الهمز: وهو الزجرة أو الإشارة أو الكلمة الجارحة، والتي تثير وتزجر كائناً بعيداً، وأشكال الهمز: (1) همزات الشياطين (2) الهمز المرافق للمز (3) الهمز المرافق للمشي بالنميمة

5) النهي عن اللمز: وهو أن يصف آخر بوصف فيه انتقاص وهزء: أشكال اللمز: (1) اللمز باتهام قوم بأنهم شر من قوم (2) اللمز بالفخر بجمع المال والمكاثرة به، مقابل تعيير الآخر بنقص المال (3) اللمز باتهام آخر بنقص العدل في توزيع الصدقات (4) اللمز باتهام آخر بالتقصير في إيتاء الصدقة مقابل الكرم والمراءاة فيها

6) النهي عن التنابز بالألقاب والاسم الفسوق بعد الإيمان: التنابز هو أن تبادل اثنين النداء والدعاء باستعمال اسم أو لقب لكل منهم وخاصة على سبيل السخرية والذم: (1) النهي عن التنابز باسم لقب: النهي يتبادل اثنان النداء والدعاء باستعمال اسم أو لقب لكل منهم وخاصة على سبيل السخرية والذم، وخاصة باسم يصفه بصفة من أفعاله أو شكله، ويختلف عن الاسم الذي سماه به أبواه (2) التهي عن التنابز باسم فسوق بعد الإيمان: النهي عن أن يتبادل اثنان النداء والدعاء باستعمال اسم فيه معنى الفسوق والمعصية والخروج عن أحكام الدين، وخاصة بعد التحول إلى الإيمان

7) النهي عن السب: زعم وإلصاق وصف أو رمية فيها ذم وتعيير بآخر، سواء كانت حقيقة أم افتراء

8) النهي عن البهتان: يرتكب جرماً كبيراً كشهادة زور أو رمي آخر كذباً بجرم أو نقيصة، أو أخذه مالاً بالقوة وبغير وجه حق، وهو منكر فعلته وجرمه، وينسبها لآخر كذباً

9) النهي عن قول الإفك: يخدع ويغش ويدجل عليه ليجعله يظن الحق باطل والصواب خطأ، فيضلله ويصرفه ويحوله عن وضعه واتجاهه الصحيح: امثلته: قول الفاحشة على عائشة - قول أن لله ولد - قول هناك آلهة دون الله - قولهم أن القرآن إفك

والأدّ والإدّ: جئت شيئاً إدّاً: يفبركه ويختلقه بشكل عجيب ومنكر: يصنع شيئاً ممسوخاً ومشوهاً ومنكراً فاسداً وغير صالح،  يصعب قبوله والتعامل معه

10) النهي عن الفرية والافتراء: يفبرك: يختلق بتقطيع الشيء إلى أجزاء ثم يعيد توصيلها بطريقة جديدة فيخلق منه شيئاً جديداً جميلاً مدهشاً: افترى الكذب: اختلقه وصنعه وزينه - افترى الآيات: اختلقها وصنعها وزينها: الافتراء على الناس - الافتراء على الله الكذب: ادعاء آلهة من دون الله - الشرك بالله - ادعاء أنه أوحي إليه ولم يوح إليه بشيء: هذا حلال وهذا حرام

11) النهي عن قول الكذب: وهو أن يصف أو يسمي شيئاً، باسم أو وصف يدل على مسمى ومحتوى وتركيب، لا يطابق بل يختلف عن المحتوى والوصف الحقيقي له: الأمر بالصدق في القول والوعد والنهي عن الكذب وإخلاف الوعد: راجع بحث أحكام الوعد أدناه

12) النهي عن قول الإثم: راجع أحكام المجتمع المدني – النجوى والمنتجيات

13) النهي عن قول الباطل والعصيان

14) النهي عن لبس الحق بالباطل

15) النهي عن رمي بريء بخطيئة: راجع أحكام التحالكم والقضاء

16) النهي عن إيذاء المؤمنين بغير ما اكتسبوا: راجع أحكام التحالكم والقضاء – وكذلك أحكام الإحصان

17) النهي عن كثير من الظن وخاصة الظن الإثم: راجع أعلاه: أحكام تربية التفكير والمحاكمة

18) النهي عن كتم الحق وكتم الشهادة: راجع أحكام التحالكم والقضاء

19) النهي عن التناجي بالإثم والعدوان: راجع أحكام المجتمع المدني – النجوى والمنتجيات

20) ذم التأفف للوالدين، والإذن به للتعبير عن استنكار الشرك بالله

21) النهي عن أمر الناس بالبر ونسيان النفس

22) النهي عن قول ما لايُفعل - لا تقولوا ما لا تفعلون

23) لا تقولن لشيء إني فاعل ذلك غداً

24) النهي عن قول الظهار وفعله

25) الأمر بجواب خطاب الجاهلين بقول سلاماً

26) الأمر بالإعراض عن اللغو

27) الأمر بالتبرؤ من قول الخبيثات والخبيثين

28) النهي عن الخوض مع الخائضين

29) النهي عن القول رجماً بالغيب

30) النهي عن الطعن بالدين

ج - الأمر بقول أقوال خاصة مأثورة في مواضع خاصة: وهي أقوال فيها خطاب لله وأدب معه، وقد سبق ذكرها أعلاه في بحث سنة مخاطبة الله أعلاه، ولكنها تقال في الكلام مع الناس، وذلك مع أنها خطاب لله، على سبيل ذكر الله والاستشهاد بأوامره، لإعطاء الكلام صفة التقى والخوف من الله والإيمان به

ونورد بعضها على سبيل المثال

أقوال التواضع لله

1) نفي الجزم بالعلم إلا لله

قالوا سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم (32) } البقرة - قالوا لا علم لنا إنك أنت علام الغيوب

2) نفي القوة إلا بالله: عند العزم على فعل:

رب إني لا أملك إلا نفسي وأخي فافرق بيننا وبين القوم الفاسقين

لا عاصم اليوم من أمر الله إلا من رحم

سبحانك تبت إليك وأنا أول المؤمنين

ما شاء الله لا قوة إلا بالله

إن شاء الله

3) الذل والانكسار لله

لئن لم يرحمنا ربنا ويغفر لنا لنكونن من الخاسرين

قال رب لو شئت أهلكتهم من قبل وإياي أتهلكنا بما فعل السفهاء منا إن هي إلا فتنتك تضل بها من تشاء وتهدي من تشاء أنت ولينا فاغفر لنا وارحمنا وأنت خير الغافرين (155) واكتب لنا في هذه الدنيا حسنة وفي الآخرة إنا هدنا إليك

قالوا آمنا واشهد بأننا مسلمون

ربنا رب السماوات والأرض لن ندعو من دونه إلها لقد قلنا إذا شططا

فمن ينصرنا من بأس الله إن جاءنا

3) ذكر المنة لله في الفضل والخير

فقال رب إني لما أنزلت إلي من خير فقير

هذا من فضل ربي ليبلوني أأشكر أم أكفر ومن شكر فإنما يشكر لنفسه ومن كفر فإن ربي غني كريم

وقالا الحمد لله الذي فضلنا على كثير من عباده المؤمنين

أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي وأن أعمل صالحا ترضاه وأدخلني برحمتك في عبادك الصالحين

إنما يتقبل الله من المتقين

اذكروا نعمة الله عليكم إذ جعل فيكم أنبياء وجعلكم ملوكا وآتاكم ما لم يؤت أحدا من العالمين

والله يؤتي ملكه من يشاء والله واسع عليم

هو من عند الله إن الله يرزق من يشاء بغير حساب

4) أقوال الاستعانة بالله

(1) وعلى الله فتوكلوا  - على الله توكلنا

(2) ربنا عليك توكلنا وإليك أنبنا وإليك المصير

(3) وأفوض أمري إلى الله إن الله بصير بالعباد

(4) وإني أعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم

(5) عذت بربي وربكم من كل متكبر

(6) باسم الله مجراها ومرساها - سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين

(7) إني ذاهب إلى ربي سيهديني - إن معي ربي سيهديني

(8) القول عند المصيبة: إنا لله وإنا إليه راجعون - والنهي عن القول هل لنا من الأمر شيء - أنى هذا

(9) حسبنا الله ونعم الوكيل

(10) وما أغني عنكم من الله من شيء إن الحكم إلا لله عليه توكلت وعليه فليتوكل المتوكلون

(11) استعينوا بالله واصبروا إن الأرض لله يورثها من يشاء من عباده والعاقبة للمتقين

5) أقوال الثقة بالله

هذا ما وعدنا الله ورسوله وصدق الله ورسوله

ولما رأى المؤمنون الأحزاب قالوا هذا ما وعدنا الله ورسوله وصدق الله ورسوله

إني مهاجر إلى ربي إنه هو العزيز الحكيم

وقال إني ذاهب إلى ربي سيهديني

كلا إن معي ربي سيهديني

سلام عليك سأستغفر لك ربي إنه كان بي حفيا

ومن يقنط من رحمة ربه إلا الضالون

قال رب بما أنعمت علي فلن أكون ظهيرا للمجرمين

حقيق على أن لا أقول على الله إلا الحق

ربي أعلم بمن جاء بالهدى من عنده ومن تكون له عاقبة الدار إنه لا يفلح الظالمون

كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله والله مع الصابرين

إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار وما للظالمين من أنصار

إن الله لا يهدي من هو مسرف كذاب

6)  إشهاد الله على أمر

(1) القول: حاش لله: لا لزوم لذكر اسم الله

(2) القول: الله على ما نقول وكيل

(3) أن يؤتي آخر موثقاً من الله

(4) القسم والحلف: ولا تجعلوا الله عرضة لأيمانكم

(5) القول إن شاء الله:

(6) النذر والعهد إلى الله: إني نذرت لك ما في بطني محررا فتقبل مني

7) سؤال الله عند العزم على فعل

5) مخاطبة الله بسؤال شيء

أ - في الدنيا

سؤال النصر

قال رب انصرني بما كذبوني - قال رب انصرني على القوم المفسدين

رب لا تذر على الأرض من الكافرين ديارا

أفرغ علينا صبرا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين

رب إني لا أملك إلا نفسي وأخي فافرق بيننا وبين القوم الفاسقين

ربنا اطمس على أموالهم واشدد على قلوبهم فلا يؤمنوا حتى يروا العذاب الأليم

ونجني من فرعون وعمله ونجني من القوم الظالمين

سؤالات خاصة

ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا

هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين

واجعلنا للمتقين إماما

أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي

وأن أعمل صالحا ترضاه

اجعل هذا بلدا آمنا وارزق أهله من الثمرات من آمن منهم بالله واليوم الآخر

جاعلك للناس إماما قال ومن ذريتي

عسى الله أن يأتيني بهم جميعا

إني نذرت لك ما في بطني محررا فتقبل مني

هب لي من لدنك ذرية طيبة إنك سميع الدعاء

ربنا آتنا من لدنك رحمة

وهيئ لنا من أمرنا رشدا

وإلا تصرف عني كيدهن أصب إليهن وأكن من الجاهلين

إني لما أنزلت إلي من خير فقير

قال رب اشرح لي صدري .... يفقهوا قولي (ينقل الدعاء كاملاً)

ربنا لا تجعلنا فتنة للقوم الظالمين

استغفر لنا ذنوبنا - سأستغفر لك ربي

في الآخرة

ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين

رب إني ظلمت نفسي فاغفر لي

فاغفر لنا وارحمنا

واكتب لنا في هذه الدنيا حسنة وفي الآخرة إنا هدنا إليك

سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا

سؤال الغفران

ابن لي عندك بيتا في الجنة

اصرف عنا عذاب جهنم

 

البحث الثالث من الفصل الرابع

ثالثاً - أحكام التحديث والقصص والإنباء والإخبار

وقد ورد بعض من هذا البحث في الفصل السابع من منهاج إحقاق الحق والحكم بين الناس بالحق - التبين والتحقق

1 - أحكام الحديث

1) دلالة لفظ " حديث"

الحديث هو القصة أو الرواية: هو سرد ورواية تتابع أحداث فعل وقع في الماضي

2) أنواع الحديث

(1) الأحاديث التاريخية والاسطورية: قصص تاريخية أو أسطورية

(2) الحديث بين الناس: رواية بعضهم لبعض، بعضَ ما وقع وحدث وصار قصة

(3) لهو الحديث: الأحاديث التي تروى بهدف اللهو: السِّيَر والقصص والروايات والمسلسلات والمسرحيات

(4) الحديث الذي يرويه الزوج لزوجه

(5) الحديث عن ما يراه النائم: قصص الأحلام

(6) الحديث الخوض: في كتاب الله:

(7) أحسن الحديث: كتاب الله: وهو حديث الله: (1) - الأصدق (2) - الأحسن (3) - وهو موجود على شكل آيات في هذا القرآن وآيات في هذا الوجود (4) وهو معجز (5) هذا القرآن حديث: لأنه يحدث عن السابقين

- موقف غير المؤمنين من حديث الله: الخوض في حديث الله – العجب – مدهنون - عدم الإيمان - التكذيب

- الموقف من المكذبين بحديث الله: لا تبخع نفسك - ذرني (الله) لهم - فأعرض عنهم حتى يخوضوا في حديث غيره

3) أحكام التحديث

1) - الأمر بالتحديث بنعمة الله (كتاب الله): أمثلة ذلك التحديث بقصص الأنبياء وقصص الآخرة

2) - النهي عن التحديث بالخوض وخاصة في كتاب الله

3) - رواية الأحاديث التاريخية والاسطورية للعبرة: قصص تاريخية أو أسطورية

4) - الحديث بين الناس: رواية بعضهم لبعض بعض ما وقع وحدث وصار قصة

5) - النهي عن لهو الحديث إذا كان يضل عن سبيل الله: الأحاديث التي تروى بهدف اللهو: السِيَر والقصص والروايات والمسلسلات والمسرحيات

6) - حَمْدُ سَرِّ الحديث (عدم كشفه وفضحه)  بين الزوج وزوجه

7) تأويل الأحاديث: تفسير أو تعبيرالأحلام فيه صدق ومأذون به  لِمَن عَلَّمه الله

2 - القصص

1) دلالة لفظ: قَصَّ يَقُصُّ – قَصَص - قَصَصاً – قِصَاص

قَصَّ – يَقُصُّ + كائن + خبراً أو أثراً: يتتبعه ويتحراه جزءاً جزءاً حتى يعلم كل تفاصيله وتتابع أحداثه

قَصَّ – يَقُصُّ + كائن + خبراً أو أثراً + على كائن: ينقله ويرويه عليه مورداً تتابع الأحداث كما  بدت له

قَصَص - القصص: فعل " قَصَّ – يَقُصُّ ": تحري الآثار والأخبار وتتبعها: وهو أيضاً ما يكون من تتبع الأخبار والأثار: وهي تشبه ما نقوله بالعامية " قِصَّة " بمعنى مفرد " قصص": مع ملاحظة أنه لا يوجد مفرد للفظ " قصص"

قَصَصاً: حال من " قَصَص ": بتتبع للأثر

قِصَاص - القِصاص: فعل مبالغة على وزن" فـِعال" من " قَصَّ – يَقُصُّ ":  الملاحقة والمتابعة وتتبع الأثر والخبر

القِصاص في القتلى: الملاحقة وتتبع الأثر في القتلى: متابعة الفاعل وملاحقته وتتبع آثاره في موضوع القتل وإحضاره للعدالة

2) الله يقص في القرآن:

(1) الحق (2) أحسن القصص (3) قصص الرسل (4) أنباء الرسل (5) أنباء المؤمنين (6) أنباء القرى (7) شريعة الذين هادوا

3) الله يقص في الآخرة: فلنقصن عليهم بعلم وما كنا غائبين

4) الرسل والناس تقص: (1) قصص العبرة والتفكر (2) الاثار

3 – الأنباء والإنباء

1) دلالة لفظ الأنباء

نَبَأَ - يَنْبَأُ + الشيء أو الكائن (+ على شيء أو كائن): يخرج من مخبأه ويظهر للناظرين: يبرز من حفرة أو غمد أو مخبأ ويرتفع ليصير مرئياً وظاهراً لكل من يريد رؤيته

نَبأ: فعل " نَبَأَ - يَنْبَأُ ": خروج الشيء من مخبأه أو غمده: وهو كذلك بمعنى مفعول منه: الشيء أو المعلومة التي كانت مخبأة مستورة وصارت ظاهرة لكل من يريد أن يراها ويتعرف إليها

أَنْبَاء: جمع " نَبَأ "

نَبيء: كثير إنباء الغيب والمستور للآخرين

أَنْبِيَاء: جمع " نبيء"

أَنْبَأَ – يُنْبِئُ + كائن + شيئاً: جعله " يَنْبَأُ ": جعله يظهر ويبدو للناظرين: أخرجه من ستره وغمده وأبداه لكل من يريد أن يراه

أَنْبَأَ – يُنْبِئُ + كائن + كائناً + بشيء: جعله " يَنْبَأُ " للكائن: أخرج الشيء من ستره ومخبأه وجعله ظاهراً للكائن

نَبَّأَ – يُنَبِّئُ: يجعله يظهر ويبدو للناظرين بشكل  جلي ومتكرر: يخرجه من ستره وغمده ويبديه لكل من يريد أن يراه بشكل جلي ومتكرر

اسْتَنْبَأَ – يَسْتَنْبِئ + كائن + من كائن + شيئاً: يسعى ويطلب أن يطلع ويعلم شيئاً مخفياً ومستوراً

2) تعريف الأنباء اصطلاحاً: الأنباء هي المعلومات الخفية عن كائن أو أمر أو شيء، والتي لا تُعْلَم إلا بوسيلة كشف خاصة، مثل أن ينقلها مَنْ كان قد خبرها واطلع عليها، أو الأنباء الني تكشف عن طريق التوقع والاحتمال المبني على دراسة العوامل المؤثرة في حصول شيء مثل أحوال الطقس

3) أنواع الأنباء

1) أنباء الغيب: أ - أنباء الغيب الماضي: ما فيه مزدجر ب – أنباء الغيب الحاضر: 1 – الله ينبئ: أ - في الدنيا: أخباركم - بما في قلوبهم - ينبئ الرسول، ب - في الآخرة:إلى الله مرجعكم جميعا فينبئكم بما كنتم فيه تختلفون - إلى الله مرجعكم جميعا فينبئكم بما كنتم تعملون

ج – أنبياء الغيب المستقبل: القرآن نبأ عظيم عن الماضي والمستقبل

4) طريقة وصول الأنباء

أ – وصول الأنباء عن غيب ماضي أو حاضر: (1) جاء بنبأ (2) يأتي بنبأ (3) يتلو نبأ (4) يقص (5) يوحي (6) يسأل عن نبأ (7) عميت الأنباء

ب – وصول الأنباء عن غيب مستقبل: وهو لا يكون إلا بالتنبيء: السعي لجعل الكائن يعلم ما خفي عنه من أحداث غيب

الأنبياء والرسل تنبئ عن غيب الآخرة: - الرسول ينبئ الناس: عن الله - عن حقيقة الآخرة - عن المصير في الآخرة - بالأخسرين أعمالا عن غيب في الدنيا: على من تنزل الشياطين – بمعجزة: بما تأكلون وما تدخرون في بيوتكم، بأمرهم، بتأويل الأحلام، حديثاُ، عن كتب الله - بعض الناس ينبئون أو يدعون أنهم ينبئون: أ - ينبئون الله: أتنبئون الله بما لا يعلم

ب – ينبئون الرسول

5) أحكام الإنباء والتنبيء

1) - الأمر بالإنباء عن  الغيب الديني الماضي والحاضر والمستقبل لما فيه مزدجر للمؤمنين والمنافقين والكافرين

2) - أمثلة عن الإنباء الذي فيه مزدجر للمؤمنين: (1) أنباء القرى (2) نبأ الذين كفروا من قبل (3) أنباء ما قد سبق (4) نبأ ابني آدم (5) نبأ الذي آتيناه آياتنا (6) أنباء الرسل: نبأ إبراهيم  - نبأ موسى وفرعون  - نبأ سليمان - نبأ داوود - نبأ نوح - عن كتب الله – القرآن: القرآن نبأ عظيم عن الماضي والمستقبل - تبشير المؤمنين: عن الله

3) - توجيه الله لرسوله وللمؤمنين بطريقة التعامل مع الأنباء والإنباء عن أخبار غيب، ترد عبر شخص

(1) إن جاءكم فاسق بنبإ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة

(2) أن يكون النبأ يقيناً لا شكاً

(3) أن يكون المنبئ خبيراً

(4) التكتم وتعمية الأخبار والأنباء عن العدو

(5) قبول تنبيء الرسل والأنبياء والصالحين ببعض الغيب كتأويل الأحلام والتتبؤ بغيب حاضر بعيد

(6)  توجيه الله لنبيه وللمؤمنين برفض قبول أي نبوءة عن الله والدين والأنبياء والتشريع ليس لها أصل في القرآن ووحي

الله إلى نبيه محمد (ص)

4) - تهديد المنافقين بكشف أخبارهم - بما في قلوبهم

5) - تهديد الكفار بقدوم نبأ: تهديد الكافرين بإطلاعهم على أنباء مرعبة: بالأخسرين أعمالا  - على من تنزل الشياطين

4 – الخبر والإخبار

1) دلالة لفظ خبر:

خَبَرَ - يَخْبُرُ + كائن + بـِ أمر: يعلمه على وجه الحقيقة واليقين والصواب والتفصيل: تصله معلومات عن شيء أو كائن بشكل أكيد وصواب ومفصل

خُبْر: فعل " خَبَرَ - يَخْبُرُ ": الخبرة: تجمع قدر كبير من المعلومات التفصيلية الصواب

خُبْراً: حال من " خُبْر" : العلم بالشيء بشكل صواب ويقيني ومفصل

أحاط ( بشيء) خبراً: جمع وحصر كامل المعلومات عن شيء أو كائن من جميع مصادرها، وأحاطها وحرزها تحت أمره

خَبِيْر: شديد وعظيم الخُبْر: من تتجمع عنده كل المعلومات والتفاصيل الصواب واليقينية عن شيء

خَبَر: على وزن " فـَعـَل": اسم فعل بمعنى مفعول من " خَبَرَ - يَخْبُرُ ": النبأ والمعلومة الصواب والصحية واليقينية والمفصلة عن شيء

أَخْبَار: جمع " خَبَر "

2) أنواع الأخبار

(1) خبر عن ظاهرة غريبة

(2) أخبار الأرض

(3) أخبار مخلوقات الله (والله هو الخبير بها)

(4) أخبار الطوائف من مؤمنين مجاهدين وصابرين ، ومنافقين: أخبار أعمال العباد (والله هو الخبير بها): أمثلة ذلك: بمن يقوم بتنفيذ أحكام الله في شؤون الأسرة – الصدقات – الشهادة – الجهاد - التخلف عن الجهاد - بتوقير الرسول – التقوى – السرائر – بعباده

3) درجات الخبرة: (1) المحيط خبراً  (2) الخبير: الله خبير

4) أحكام الإخبار: الله يوجه الناس لطريقة الوصول إلى الخبر: المعلومة الصواب والدقيقة عن شيء

(1) بالتنبيء من خبير

(2) بالبلوى: تمحيص وفتنة الخبر: اتباع طرق التمحيص والشدة  للتأكد من صواب المعلومة وهل ترقى إلى مستوى خبر

(3) بالاتيان بالخبر: بالذهاب إلى مكان وقوع الأمر ثم التعرف عليه والعودة بالخبر اليقين عنه

(4) بالسماع لمن يحدث عن أخباره بصدق

(5) بسؤال الخبير عن الأمر أو الشيء

(6) بالإحاطة بالخبر: الاستقصاء التام الموسع لكل ما يحيط بالخبر

 

البحث الرابع من الفصل السابع

أحكام القول مع الناس

رابعاً - أحكام النجوى والمؤتمرات والندوات والرفقة والخدن والصحبة

نجملها ثم نفصلها:

1 - النجوى

2 - المؤتمرات والندوات (بمعنى الائتمار السري)

3 - الندوة (بمعنى النادي للاجتماع والترفيه)

4 - الرفقة

5 - الخدن

6 - الصحبة

1 - النجوى

1) دلالة لفظ نجوى

نَجَا – يَنْجُو + كائن + كائناً (متعدي): يلتقي به منعزلاً ليكلمه بأمر يهمه ويخصه: ينفرد به عن القوم ليكلمه بأمر يهمه وخاص به

نَجْوُ: فعل " نَجَا – يَنْجُو ": الالتقاء منفرداً بآخر لكلامه بأمر خاص

نَجْوَى – النَجْوَى: الالتقاء بين كائنين أو أكثر للكلام بأمر خاص يهمهم كلهم أو أحدهم

نَجِيّ: فاعل مبالغة " من " نَجَا – يَنْجُو"

نجيّاً: حال من " نَجِيّ ": الوضع الذي يكون فيه المرء في حالة اجتماع منعزل للاستماع وتبادل الكلام مع آخر أو آخرين

نَاجَى – يُنَاجِي: يلاقي آخر وينفرد به ليكلم كل منهما الآخر بأمر يهمهما معاً

تَنَاجَى – يَتَنَاجَى: يجتمع بدافع ذاتي بشكل منعزل بآخر أو آخرين للكلام عن أمور خاصة تهمهم جميعاً

2) دلالة النجوى الاصطلاحية: النجوى هي الاجتماعات المغلقة عن الآخرين لبحث قضية بسرية وتكتم، وتشمل ضمناَ المؤتمرات والندوات المغلقة

3) أنواع النجوى

أ - من حيث عدد الأفراد المجتمعين بشكل مغلق

(1) النجوى عموماً هي اجتماع من ثلاثة  إلى خمسة أفراد لبحث موضوع أو أمر

(2) وقد يكون استثناء أدنى من ذلك أو أكثر

ب - أنواع النجوى من حيث المتناجين

(1) العباد مع الله

(2) الناس بعضهم مع بعض

(3) الذين آمنوا مع الرسول

(4) المنافقون من الذين آمنوا ومن أهل الكتاب

(5) الذين آمنوا بعضهم مع بعض

4) أحكام النجوى

1) العباد مع الله

2) الناس بعضهم مع بعض

3) الذين آمنوا مع الرسول: الإذن بنجوى الذين آمنوا للرسول بشروط:

(1) ياأيها الذين آمنوا لا تقدموا بين يدي الله ورسوله

(2) إذا ناجيتم الرسول فقدموا بين يدي نجواكم صدقة

(3) أأشفقتم أن تقدموا بين يدي نجواكم صدقات فإذ لم تفعلوا وتاب الله عليكم فأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة وأطيعوا الله ورسوله

4) المنافقون من الذين آمنوا ومن أهل الكتاب

(1) نهي بعض الناس عن النجوى: وهم المنافقون من الذين آمنوا، والمنافقون من الموالين من أهل الكتاب الذين يعيشون معاهدين في مجتمع الذين آمنوا

(1) وذلك لأنهم يتناجون بالإثم والعدوان ومعصية الرسول

(2) وإذا جاءوك حيوك بما لم يحيك به الله

(3) أسروا النجوى: اجتملعات سرية

5) الذين آمنوا بعضهم مع بعض

1) - النهي عن النجوى في الذين آمنوا عموماً فهي من الشيطان ليحزن الذين آمنوا

2) - الإذن بالنجوى للذين آمنوا: وذلك وفق الشروط التالية

(1) النهي عن التناجي بالإثم والعدوان ومعصية الرسول

(2) أن تكون النجوى لهدف محدد موافق عليه وهو أحد الآتي: (1) - الأمر بالبر (2) - الأمر بالتقوى (3) - الأمر بصدقة (4) - الأمر بمعروف (5) - الأمر بإصلاح بين الناس

ما هو البر وما هي التقوى، وما هو الإثم والعدوان ومعصية الرسول، وما هو الإصلاح بين الناس وما هو الأمر بالصدقة والأمر بالمعروف: راجع الإصلاح بين الناس في بحث إعداد القوة، وراجع كذلك: احكام هيئة المجتمع المدني لكل متعلقات بحث النجوى

 

2 – المؤتمرات والندوات ( بمعنى الائتمار السري)

راجع بحث الإئتمار في بحث أحكام هيئة البينات من الأمر

 

3 – الندوة (بمعنى النادي للاجتماع والترفيه)

1) دلالة لفظ نادي وندوة:

نَدَا - يَنْدُو + كائن + كائناً أو أكثر: يجتمع معهم ويتواصل معهم بفعل مشترك

نادي: اسم فاعل صفة من " نَدَا - يَنْدُو ": الذي " يندو " الآخر: الذي يحرص على أن يتواصل مع الآخرين: وهو كناية عن جمع من الأفراد يتنادون للطلب كل من الآخر فعل مشترك بينهم: وهو كذلك اسم مكان منه: المكان الجامع للتواصل والفعل المشترك: يجتمع فيه الناس للتواصل مع الآخرين وإبلاغهم بأمر أو دعوة أو خبر

نَدِيّ: على وزن " فعيل " اسم فاعل بمعنى مفعول من " نَدَا - يَنْدُو ": الذي " يُنْدى ": المدعو للتواصل والمشاركة بأمر: الزملاء والحضور الذين يهتمون بأمرك وتحرص على دعوتهم للتواصل معهم ومشاركتهم بأمر

نَدِيَّاً: حال من " نَدِيّ ": اهتماماً بالحضور للتواصل

2) دلالة النادي الاصطلاحية: وهي أماكن اجتماع الأصحاب والزملاء من ذوي عمر معين أو جنس معين أو شغل معين للتسلية والتفكه

3) أحكام النوادي والندوات

(1) النهي والإنكار على أن يؤتى في النادي المنكر

(2) الارتباط بالصحبة مع أعضاء النادي

(3) والتفاضل بنوع الندي (أي الصاحب في النادي): اختيار الصاحب المناسب

(4) الاستعانة بالندي (الصاحب في النادي) عند الحاجة

 

4 – الرفقة

1) دلالة لفظ رفيق

رَفِقَ – يَرْفَقُ + كائن + كائناً: يرافقه: يلزمه ويصحبه: يلزمه ويصاحبه معاملاً إياه باللين والود والرحمة، من غير قسوة أو خشونة، وساعياً لتخفيف آلامه وإدخال السرور والرضى عليه

رَفِيْق: الكائن الذي يلازم كائناً آخر ويبادله الشعور باللين واللطف والحب

مَرْفِق: اسم آلة: واصطلاحاً مفصل المرفق المعروف: مكان تمفصل الذراع مع العضد من الطرف العلوي للبشر، والذي يستعمله المرء ليترافق مع آخر بتشابك أيديهما

مَرَافِق: جمع " مَرْفِق "

2) حكم الرفقة:

استحسان أن يكون الرفيق من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين

 

5 – الخدن

1) دلالة لفظ خدن

خَدَنَ – يَخْدِنُ + كائن + كائناً: صحبه بود لأجل المحادثة والسمر والغزل والمتعة

خِدْن: الصاحب لأجل المحادثة والسمر والمغازلة والمتعة: وخاصة المصاحب لفرد من الجنس الآخر بهدف الشهوة، وهو يطلق على الذكر والأنثى ، فالخدن الذكر boy friend: صاحب المرأة للشهوة  والخدن الأنثى girl friend: صاحبة الرجل للشهوة

والمخادنة ليس فيها زنا أو جماع، فإن كان ذلك فيسمى فاعلها زاني أو زانية

أَخْدان: جمع " خِدْن "

2) أحكام المخادنة

(1) النهي عن مخادنة الرجل لمرأة: وخاصة في نكاح المحصنات من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم:

أي أن لا يكون نكاح المحصنات من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم وسيلة لإخفاء المخادنة، بل أن يكون نكاحاً حقيقياً

(2) النهي عن مخادنة المرأة لرجل: وخاصة في نكاح المحصنات مما ملكت أيمانكم من فتياتكم المؤمنات

أي أن لا يكون نكاح المحصنات مما ملكت أيمانكم من فتياتكم المؤمنات وسيلة لإخفاء المخادنة، بل أن يكون نكاحاً حقيقياً

 

6 –  المعاشرة

1) دلالة لفظ معاشرة

عَشَرَ – يَعْشُرُ + كائن + كائناً: يلزمه ويصاحبه ويعيش معه في بيت واحد، سواء كانا زوجين بعقد، أو زوجين بدون عقد، أو أبوين وأبناءهم وأحفادهم، أو أصحاب وأصدقاء وما شابه

عِشَار – العشار: المعاشرة

{وإذا العشار عطلت }: وإذا عطلت المعاشرة الزوجية أو الأهلية وما شابه، وهذا التفسير يؤيده قوله تعالى

{ فَإِذَا جَاءَتْ الصَّاخَّةُ(33)يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ(34)وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ(35)وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ(36)لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ(37) }عبس

جاء في التفسير " عشِار " جمع " عُشَراء ": الناقة التي أتى عليها من وقت الحمل عشرة أشهر

عَشِيْر - العشير: من يعيش مع كائن آخر بشكل ملازم ومصاحب ودائم في بيت واحد، سواء كان زوجاً أو أباً أو إبناُ أو قريب، أو كان صاحياً صديقاً

عَشِيْرَة: جماعة معينة يتعاشرون  في مكان معين: الأفراد الذين يعيشون مع بعضهم بشكل ملازم ومصاحب ومتضامن، وتغلب فيهم القرابة من أسرة واحدة فهم: بنو الأب الأدنون كلهم، ولكن قد يكون فيهم مصاحب أو صديق

مَعْشَر: الذين يتعاشرون: اسم جنس الجماعات الذي يعيش أفرادها مع بعضهم بشكل متلازم

يا مَعْشَر: نداء إلى من يعيشون بشكل جماعات متلازمة ومتصاحبة

عَاشَرَ – يُعَاشِرُ: يبادل آخر العيش في مكان واحد ويلزم كل منهما الآخر ويصاحبه

2) أنواع العشير

1) العشير في الزوجية والنكاح

2) العشير في البيوت والمسكن

3) العشير في القبيلة والعشيرة

4) العشير في الولاء

5) العشير في الجنس والأصل (العرق): جن أو أنس

3) أحكام المعاشرة

1) العشير في الزوجية والنكاح: الحكم : المعاشرة بالمعروف: وفق الأعراف التي تضعها أمة الأمر بالمعروف منكم

3) العشير في القبيلة والعشيرة: الحكم: النهي عن تفضيل الرباط العشائري عن حب الله ورسوله والولاء للمؤمنين

 

7 - الصحبة

1) دلالة لفظ صحبة

صَحِبَ - يَصْحَبُ + كائنٌ + كائناً آخر: ظلّ ملازماً لكائن آخر في مسيره وحركته ليعتني به ويحرسه ويؤنسه

صَحِبَ – يَصْحَبُ + كائن + كائناً + من كائن: يلجأ إلى آخر ليصحبه، فيحرسه ويعتني به، خوفاً من كائن آخر يمكن أن يؤذيه، والتقدير: صحب كائناً ليؤنسه ويحرسه من أذى كائن آخر

صُحِبَ – يُصْحَب: مبني للمجهول من " صَحِبَ - يَصْحَبُ "

صَاحِب: فاعل صفة من فعل " صَحِبَ – يَصْحَبُ ": من يلازم كائناً آخر يحرسه ويعتني به ويؤنسه

صَاحِبَة: مؤنث " صَاحِب"

صَاحِبَيْن: مثنى " صَاحِب "

أَصْحَاب: جمع " صَاحِب"

أصحاب القرية – أصحاب النار .. إلخ : من يلازمون القرية أو النار..  إلخ ، ويعتبرونها كأنها ملك لهم فيحرسونها، ويأنسون بها

صَاحَبَ – يُصَاحِب: اثنين يصحب كل منهما الآخر: يلازم كل منهما الآخر ليعتني به ويحرسه ويؤنسه

2) أنواع الصحبة والأصحاب

(1) الصاحبة في المسكن: من زوجة أو خليلة أو خدن

(2) الصاحب في الأسرة

(3) الصاحب بالصداقة

(4) الصاحب بالجنب

(5) الصاحب في البلدة أو العشيرة

(6) الصاحب الرفيق في شأن أو عمل

(7) الصاحب في إيمان وعقيدة

(8) الصاحب المانع والحامي

(9) الصاحب الملازم لمكان أو زمان: (1) – الحوت (2) – السجن (3) - أصحاب الميمنة - أصحاب المشأمة - وأصحاب اليمين - أصحاب الشمال(4) - أصحاب الجنة – أصحاب الأعراف (5) - أصحاب النار (6) - أصحاب الجحيم (7) - أصحاب السعير (8) أصحاب الجنة ( البستان) (9) أصحاب موسى (10) أصحاب مدين (11) أصحاب الحجر (12) أصحاب الأيكة (13) أصحاب الرس (14)أصحاب الكهف (15) أصحاب السفينة (16) أصحاب القرية (17) أصحاب القبور (18) أصحاب الصراط السوي (19) أصحاب الأخدود (20) أصحاب الفيل (21) أصحاب السبت

3) أحكام الصحبة

(1) الإحسان للصاحب

(2) منع وحماية الصاحب

(3) الحوار والنصح

(4) المواساة

(5) فك الصحبة عند عند عدم التوافق

البحث الرابع من الفصل السابع

أحكام القول مع الناس

خامساً - أحكام الشورى والائتمار

راجع هيئة البينات من الأمر

البحث الرابع من الفصل السابع

أحكام القول مع الناس

سادساً - أحكام الجدل والحوار والحجة

راجع هيئة تبليغ الشريعة: تعليم الله لرسوله أصول الجدل

البحث الرابع من الفصل السابع

أحكام القول مع الناس

سابعاً - أحكام الدعوة إلى الله

راجع هيئة تبليغ الشريعة

 

البحث الرابع من الفصل السابع

أحكام القول مع الناس

ثامناً - أحكام الوعد

1 - دلالة الألفاظ

وَعَدَ – يَعِدُ + كائن + كائناً + شيئاً أو أمراً: قرره له في المستقبل: فرض له شيئاً في المستقبل ثواباً أو عقاباً، أو جواباً ونتيجة، وذلك على فعل يسبقه: حدد شيئاً ما، لكائن آخر، على شكل عمل أو غرض مادي، يأتي في زمن لاحق كنتيجة لعمل آخر يقع في زمن سابق له

وَعْد – الوَعْد: فعل " وَعَدَ - يَعِدُ ": القيام بفعل " وَعَدَ - يَعِدُ ": وهي كذلك بمعنى مفعول: الأمر أو الشيء الذي يحدد مسبقاً كثواب أو عقاب على فعل أو أمر

مَوْعِد: اسم مكان وزمان من " وَعَدَ - يَعِدُ ": الوقت الذي سيأتي ويُعْطَى فيه الوعد، أو المكان الذي سيقدم ويعطى فيه الوعد: الوقت أو المكان الذي سيأتي ويقدم فيه الشيء الذي حدد ثواباً أو عقاباً على أمر

مَوْعِدة: النتيجة الخاصة بأمر، والتي حددها من قام بالوعد، والتي تأتي في زمن ما كنتيجة لعمل آخر يقع في زمن سابق له

{وَمَا كَانَ اسْتِغْفَارُ إِبْرَاهِيمَ لِأَبِيهِ إِلَّا عَنْ مَوْعِدَةٍ وَعَدَهَا إِيَّاهُ}

مِيْعاد: آلية وقوع الوعد نتيجة لشرطه: المنطق والترتيب الذي يوضع مسبقاً ويعمل عمل آلة تجعل النتيجة تأتي حسب الشرط والوعد

وَاعَدَ – يُوَاعِدُ: يتبادل كائنان فعل " وَعَدَ - يَعِدُ " بينهما: يحدد كل من الكائنين شيئاً أو أمراً يقدمه للآخر في وقت واحد لاحق يتفقان عليه: حدد شيئين مختلفين (على شكل عمل أو غرض مادي) يأتيان في زمن ما معاً كنتيجة لعمل آخر يقع في زمن سابق له

وَاعَدَ – يُوَاعِدُ: +كائن +كائناً + مكاناً: يجعل المكان موضعاً لتبادل الموعود

{يابني إسرائيل قد أنجيناكم من عدوكم وواعدناكم جانب الطور الأيمن}

2 - أنواع الوعد

أ - أنواع الوعد بحسب الواعد وموضوع الوعد

1) الله يعد وعد الحق

1) - الناس عموماً: (1) نطوي السماء كطي السجل للكتب كما بدأنا أول خلق نعيده (2) السماء منفطر به (3) جعله دكاء

2) - المؤمنين والمؤمنات: (1) القاعدون من المؤمنين غير أولي الضرر والمجاهدون في سبيل الله بأموالهم وأنفسهم (2) من أنفق من قبل الفتح وقاتل أولئك أعظم درجة من الذين أنفقوا من بعد وقاتلوا: وكلا وعد الله الحسنى - جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها ومساكن طيبة في جنات عدن ورضوان من الله أكبر - ومن صلح من آبائهم وأزواجهم وذرياتهم

3) - المتقون

4) - الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات: (1) ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم (2) وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم (3) وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا (4) يعبدونني لا يشركون بي شيئا (5) مغفرة وأجرا عظيما (6) مغفرة منه وفضلا (7) فأنجيناهم ومن نشاء وأهلكنا المسرفين (8) النصر: وإذ يعدكم الله إحدى الطائفتين أنها لكم (9) مغانم كثيرة تأخذونها  (10)  هذا يومكم الذي كنتم توعدون (11) جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا

5) - الله يعد الرسل ومن بلغ عنهم: النصر في الدنيا والجنة في الآخرة

6) - المنافقين والمنافقات: نار جهنم خالدين فيها هي حسبهم ولعنهم الله ولهم عذاب مقيم

7) - الكفار والذين كفروا: ما يوعدون إما العذاب وإما الساعة – غلبة المؤمنين عليهم في الدنيا -  يومهم الذي يوعدون - الساعة - الحساب - النار وعدها الله الذين كفروا - نار جهنم خالدين فيها هي حسبهم ولعنهم الله ولهم عذاب مقيم

8) - بني إسرائيل: وعد الأولى والآخرة

2) الشيطان يعد: (1) الفقر (2) ووعدتكم فأخلفتكم

3) الله ورسوله يعد

4) الأنبياء والصالحون يعدون

5) نساء ورجال من الذين آمنوا يتواعدون

6) المؤمنون والكفار يتواعدون

7) المنافقون يعدون ( ويخلفون)

8) الظالمون يعدون

ب – أنواع الوعد بحسب الوفاء به

1) وعد الحق: الله يعد - الله ورسوله يعد - الأنبياء والصالحون يعدون: قد وجدنا ما وعدنا ربنا حقا فهل وجدتم ما وعد ربكم حقا قالوا نعم

2) وعد غير حق ويخلفونه: المنافقون يعدون (ويخلفون) - الظالمون يعدون - الشيطان يعد

3 - أحكام الوعد

1) الأمر بالوعد الحق

2) الأمر بالوعد الصادق – والنهي عن الوعد المكذوب

3) الأمر بالوعد الحسن: قال ياقوم ألم يعدكم ربكم وعدا حسنا

4) الأمر ببيان موعد ووقت تحقيق الوعد الموعود: أقريب أم بعيد ما توعدون - قال موعدكم يوم الزينة - إن موعدهم الصبح - قل لكم ميعاد يوم لا تستأخرون عنه ساعة ولا تستقدمون - ولو تواعدتم لاختلفتم في الميعاد

5) النهي عن الإخلاف بالوعد

6) النهي عن أن يكون الوعد تمنية وغروراً لا أصل له

7) أن يكون الواعد قادراً على تحقيق وعده

8) أن يكون الواعد مسؤولاً عن تحقيق وعده

9) أن يأتي بالوعد كما وعد

10) أن يفعل الوعد: كان وعده مفعولا

 

البحث الرابع من الفصل السابع

أحكام القول مع الناس

تاسعاً – أحكام الاستماع

1 - أنواع الاستماع:

1) السمع بحسب درجة الإسماع من القائل والمتكلم

2) السمع بحسب درجة الإصغاء والوعي والفهم

3) السمع بحسب محتوى ما يستمع

4) السمع بحسب الارتكاس والتفاعل والنفع من المسموع

1) السمع بحسب درجة الإسماع من القائل والمتكلم

1) - الإسماع: طلب السمع من الآخرين

2) - عوامل إسماع الآخرين

(1) الله هو وحده القيوم على سمع الناس

(2) السمع بإذن الله

(3) الاستجابة بالسمع عند الأحياء فقط

(4) الموتى لا يسمعون

(5) الصم لا يسمعون

(6) الذين لا يعقلون كالصم لا يسمعون

(7) الذين لا يؤمنون بما يقال لا يسمعون

(8) غير مُسْمَع: لا يراد له أن يسمع

(9) العزل عن السمع

2) السمع بحسب درجة الإصغاء والوعي والفهم

1) - الأصل أن الإنسان سميع: يسمع ويفهم بعناية

2) - الاستماع الحسن: محاولة الإصغاء والإنصات لتلقي المسموع بشكل حسن، ويشمل ذلك:

(1) إلقاء السمع مع الشهادة: أعلى درجات الإنصات والاستماع

(2) الاستماع مع الإنصات

(3) الاستماع: السمع مع الانتباه الإرادي

(4) استرق السمع

(5) مقاعد للسمع

3) - الاستماع السيء: السمع بدون فهم وهو كما لو لم يكن هناك سمع

(1) بسبب الغرور

(2) بسبب الكبر

(3) ختم على قلوبهم بسبب الهوى

(4) عدم الفقه: بسبب الصمم النفسي ( الهوى)

(5) بسبب الجحود

(6) رغبة التمتع كالأنعام

(7) ذهاب العقل

(8) طبع على قلوبهم بسبب الغفلة والذنوب

(9) بسبب اللهو

3) السمع بحسب محتوى ما يستمع

(1) سمع القول

(2) الوعظ

(3) القرآن

(4) الحديث أو القصة أو الرؤيا

(5) اللغو

(6) السلام

(7) سمع ما يؤذي

(8) سماع قول المنافقين

(9) سماع قول الكذب

4) السمع بحسب الارتكاس والتفاعل والنفع من المسموع

(1) السمع مع فهم الحق: السمع بمعنى العلم

(2) سمع القول مع الطاعة

(3) سمع القول مع العصيان

(4) سمع ما يؤذي ووقوع الأذى والضيق والكراهة بسبب المسموع

(5) السمع ثم الاستهزاء وعدم إعطاء المسموع حقه من الاحترام والاعتبار: سماع القرآن مع الاستهزاء به

(6) السمع مع اعتبار المسموع لغواً لا يستحق المتابعة والانتباه

(7) السمع مع تحريف المسموع

(8) السمع مع إنكار صواب ما بسمع

(9) سماع المنافقين

(10) سماع الكذب

2 - أحكام الإسماع والاستماع: 1) أحكام الإسماع  2) أحكام السمع والاستماع

1) أحكام الإسماع

1) - سؤال (الطلب إلى) الآخرين السمع والاستماع حين الدعوة إلى الله

2) - الاتكال على الله لجعل الآخرين يسمعون كلام الله والدعوة إليه

3) - النهي عن الإصرار في إسماع من لا يرجى سماعهم:

(1) الاستجابة بالسمع عند الأحياء فقط (2) الموتى لا يسمعون (3) الصم لا يسمعون (4) الذين لا يعقلون كالصم لا يسمعون (5) الذين لا يؤمنون بما يقال لا يسمعون (6) العزل عن السمع

4) - الأمر بالسعي لجعل الآخرين يسمعون بشكل حسن:

(1) إلقاء السمع مع الشهادة: أعلى درحات الإنصات والاستماع

(2) الاستماع مع الإنصات

(3) التنبيه على اجتناب عوامل الاستماع والسمع السيء: الاستماع السيء: السمع بدون فهم وهو كما لو لم يكن هناك سمع، ويشمل ذلك: (1) - بسبب الغرور (2) - بسبب الكبر (3) - ختم على قلوبهم بسبب الهوى (7) - عدم الفقه: بسبب الصمم النفسي (الهوى) (8) - بسبب الجحود (9) - رغبة التمتع كالأنعام (10) - ذهاب العقل (11) - طبع على قلوبهم بسبب الغفلة والذنوب (12) - بسبب اللهو

ب - أحكام السمع والاستماع

1) أحكام الاستماع للقرآن والوعظ

(1) - إلقاء السمع مع الشهادة: أعلى درحات الإنصات والاستماع

(2) - الاستماع مع الإنصات

(3) - الأمر بالسمع مع فهم حين سماع القرآن

(4) - الأمر بسماع الوعظ - يستمعون القول فيتبعون أحسنه

2) أحكام السمع بشكل عام

(1) النهي عن سماع الخوض والهزء بآيات الله

(2) النهي عن سماع اللغو

(3) الأمر بالسمع مع إنكار الافتراء في ما يسمع

(4) الأمر بسمع قول الرسول ومن ينوب عنه مع الطاعة

(5) النهي عن سمع القول الرسول ومن ينوب عنه مع العصيان

(6) النهي عن سماع قول المنافقين

(7) النهي عن سماع قول الكذب

(8) النهي عن السمع مع تحريف المسموع

(9) الصبر على سمع ما يؤذي ووقوع الأذى والضيق والكراهة بسبب المسموع

(10) لا تقف ما ليس لك به علم

(11) لا تسألوا عن أشياء إن تبدا لكم تسؤكم

الفصل الثامن

أحكام تربية السلوك الحركي الانفعالي

1 – بيان أنواع الحركات الهادفة للتعبير عن السلوك الانفعالي

2 - أحكام تربية السلوك الحركي الانفعالي: النهي عن التعابير الانفعالية التي تعبر عن الكبر والهزء والإعراض وما شابه

1 – بيان أنواع الحركات الهادفة للتعبير عن السلوك الانفعالي

1) الرأس - حركات الرأس للتعبير الانفعالي:

(1) شد الرأس واللحية (2) لووا (3) ينغضون (4)  نكسوا (5) - مهطعين

2) العينين - تحريك العين الانفعالي

1) - النظر: (1) ينظرون بوعي واستكشاف (2) نظر بعدم اقتناع ورضا (3) نظر بعدم اكتراث وتجاهل (4) نظر بوجوم وحيرة وبدون فهم لما يحدث (5) نظر برعب يشل الإدراك الفعلي (6) نظرون  بخوف وترقب (7) ينظرون بخوف الموت الوشيك (8) نظر بذل  من طرف خفي (9) نظر بهدوء وراحة  (10) النظر للتكريم

2) - تحريك العين النفسي والحركي: (1) خداع النفس بالنظر (2) الحزن وتأثيره على العين: ابيضاض - الدمع من الحزن – (3) الدمع من فرط التأثر (4) الخوف وتأثيره على العين: تدور أعينهم (5) العين باب لطلب المتعة (6) العين باب لتخمين قدر الناس: إهمال – ازدراء (7) العين للتلذذ (8) العين للرضا (9) للرضا بعد الحزن

3) - الطَرْف: تغيير حركة العين حين النظر من النظر إلى مركز ووسط الحقل البصري إلى أحد جانبيه البعيدين - يرتد الطرف

4) - الترقب: رقب - يرقب – يرقبون: ينظر ويرى ويبصر ويطلع على الأمور الرئيسية في كائن أو منظومة عمل بحيث يفهم مدلول الحركة أو التركيب ويستفيد منه بتشكيل قرار أو أمر تجاه هذا الكائن أو منظومة العمل

3) الخدين والوجه:

1) - أنماط تحريك الوجه: (1) يولوا وجوههم (2) تقلب الوجه (3) يسلم وجهه (4) يوجه وجهه (5) يقم وجهه

2) - الوجه كمرآة للصورة الانفعالية التي عليها المرء: (1) عبس (2) وجوه نضرة (3) ناعمة (4) راضية (5) باسرة (6) خاشعة (7) ناصبة (8) ذلة (9) قترة (10) مسودة (11) كظيم  (12) سيء (13) منقلب عليها (14) مكب عليها (15) معرض بها عن شيء (16) يخلو لكم وجه أبيكم (17) صكت وجهها (حياء) (18) سيماهم في وجوههم

4) الشفتين والأفواه:

1) - الفوه: مدخل تجويف الفم:

2) - الفوه للتعبير عن الحالة النفسية الانفعالية: البغضاء - الاستنكار وعدم القبول

5) اللسان كعضو تعبير حركي انفعالي

(1) التلعثم وعدم الانطلاق وعدم الفصاحة (2) العجلة بالنطق قبل اكتمال الفكرة  (3) الكلام باللسان والفيه - وقد لا يطابق ما في القلب - قول الصدق (4) لي اللسان للإيحاء بالصدق - قول الكذب (5) اللسان لأذى الآخرين ( السب والشتم)

6) العنق: كعضو تحريك انفعالي: العنق: حركات العنق تشير إلى الوضع الانفعالي

(1) الخضوع والتكبيل (2) غل اليد إلى الرقبة (كناية عن البخل) (3) الطائر في العنق (الفأل والطيرة) (4) الأغلال في الأعناق بسبب الخضوع (5) العذاب بالإخضاع بالسلاسل

7) الحنجرة: الاحساس بنبض القلب في الحنجرة من الخوف

8) الرقبة: (1) الرقبة بمعنى الخضوع والتكبيل والفأل والعبودية ومنها فك الرقبة وتحرير الرقبة وضرب الرقاب في القتال

9) الظهر الحركات التي يدخل فيها الظهركتعبير عن السلوك الانفعالي

(1) إعطاء ظهره لشيء: عدم الاكتراث (2) النبذ وراء الظهر: عند عدم الاهتمام (3) الترك وراء الظهر (4) فقد الدعم: الظهير (5) انحناء الظهر: بالهموم وتحمل الأعباء النفسية (6) التعذيب بحرق الظهر

10) الجنب: (1) عدم الاستقرار على الجنب عند الخوف والطمع  (2) النأي بجنبه عند الاحساس بالاستغناء

11) اليدين – الجناح:

1) - حركات اليدين عموماً: (1) اليدين للكتابة (2) الإملاء والكتابة (3) ليسطر (4) ليخط (5) عملته أيديهم (6) كسبت أيديهم (7) قدمت أيديهم  (8) تشهد (9) يخرج يده (10) ضم يده (11) ينزع يده (12) يدخل يده في جيبه (13) مسح يده (14) يغسل يده

2) - حركات اليدين التي فيها تعبير عن سلوك انفعالي

(1) يبسط يده إلى (2) يرد يده في فيه: (التردد بالقبول) (3) يعض على يده: (من الغيظ والندم) (4) يبسط يده إلى (بالكراهية) (5) يد مبسوطة (بالخير) (6) يغل يده (بالبخل) (7) يكف يده (8) يقبض يده (9) يقطع اليد (10) تبت اليد (11) بترت اليد

12) رِجْل - رِجْلين – أَرْجُل:

1) حركات الرجلين عموماً: (1) للمشي (2) للسير والسفر مشيا (3) للركض (4) للعمل والكسب في الدنيا (5) للتوجه (من فوقهم ومن تحت أرجلهم)

2) حركات الرجلين للتعبير عن السلوك الإنفعالي:

(1) للضرب (الدبكة أو الرقص)  (2) بهتان يفترينه (رمي آخر بالفاحشة والاغتصاب ؟؟) (3) المشية هوناً (4) المشي مرحاً

(5) المشي اختيالاً (6) المشي فخراَ (7) المشي بتمطي (8) المشي بالقصد

 

2 - أحكام تربية السلوك الحركي الانفعالي: النهي عن التعابير الانفعالية التي تعبر عن الكبر والهزء والإعراض وما شابه

1) الأمر بالهون والقصد بالمشي والنهي عن الفخر والاختيال

1) - ولا تمش في الأرض مرحا إنك لن تخرق الأرض ولن تبلغ الجبال طولا

2) - واقصد في مشيك

3) - الذين يمشون على الأرض هونا

4) - إنك لن تخرق الأرض ولن تبلغ الجبال طولا

5) - إن الله لا يحب كل مختال فخور

2) النهي عن تعابير الوجه والعنق والراس التي تعبر عن الكبر والهزء والإعراض وما شابه

1) - ثم ذهب إلى أهله يتمطى

2) - يفرحون ويمرحون

3) - لا تصعر خدك للناس

4) – راجع باقي التعابير أعلاه لكل عضو

الفصل التاسع

أحكام تربية السلوك الحركي الجهازي: التربية البدنية والرياضة

انظر أحكام إعداد القوة – في أحكام الأمن والخوف: القوة والشدة والبأس مقابل الضعف والتنشؤ بالحلية وفي الخصام غير مبين