يقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : أتاني جبريل عليه السلام فقال يا محمد : إن أمتك مختلفة بعدك . قال : فقلت له : فأين المخرج يا جبريل ، فقال : كتاب الله تعالى به يقصم الله كل جبار ، من اعتصم به نجا ، ومن تركه هلك ، قال وفيه قول فصل ، وليس بالهزل ، لا تختلقه الألسن ، ولا تفنى أعاجيبه . فيه نبأ ما كان من قبلكم ، وفصل ما بينكم ، وخبر ما هو كائن بعدكم . ))

الموقع الشخصي
لأعمال الدكتور
راتب عبد الوهاب السمان
info@kitabuallah.com

المؤتفكات

المؤتفكات

المؤتفكات : قوم من الأقوام السابقة جاءتهم رسلهم بالبينات عن طريق أحد رسل الله فعصوه وظلموا أنفسهم ، فكان عاقبة ذلك أن أهواهم الله وأخذهم أخذة رابية ( من فوق )  ( فغشيهم ماغشي ) وقد يكون ذلك إما بالغرق ، أو الزلازل التي دمرت منازلهم وغطتهم ، أو صيحة جعلت عالي الأرض سافلها  .

 

أتتهم رسلهم بالبينات

عصوا

ظلموا أنفسهم – جاءوا سبالخاطئة

{ ألم يأتهم نبأ الذين من قبلهم قوم نوح وعاد وثمود وقوم إبراهيم وأصحاب مدين والمؤتفكات أتتهم رسلهم بالبينات فما كان الله ليظلمهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون(70) } التوبة

{ وجاء فرعون ومن قبله والمؤتفكات بالخاطئة(9) فعصوا رسول ربهم فأخذهم أخذة رابية(10) } الحاقة

أهلكهم الله – أخذهم أخذة رابية

{ أفرأيت الذي تولى(33)وأعطى قليلا وأكدى(34)أعنده علم الغيب فهو يرى(35)أم لم ينبأ بما في صحف موسى(36)وإبراهيم الذي وفى(37)ألا تزر وازرة وزر أخرى(38)وأن ليس للإنسان إلا ما سعى(39)وأن سعيه سوف يرى(40)ثم يجزاه الجزاء الأوفى(41)وأن إلى ربك المنتهى(42) وأنه هو أضحك وأبكى(43)وأنه هو أمات وأحيا(44)وأنه خلق الزوجين الذكر والأنثى(45)من نطفة إذا تمنى(46)وأن عليه النشأة الأخرى(47)وأنه هو أغنى وأقنى(48)وأنه هو رب الشعرى(49)وأنه أهلك عادا الأولى(50)وثمود فما أبقى(51)وقوم نوح من قبل إنهم كانوا هم أظلم وأطغى(52)والمؤتفكة أهوى(53)فغشاها ما غشى(54) فبأي آلاء ربك تتمارى(55)هذا نذير من النذر الأولى(56) } النجم

 

بحث إفك أفاك – تؤفكون – مؤتفكات : موجود في ريدي مساوى م قبل دكتور راتب .

 

 

 

 

 

 

{ ألم يأتهم نبأ الذين من قبلهم قوم نوح وعاد وثمود وقوم إبراهيم وأصحاب مدين والمؤتفكات أتتهم رسلهم بالبينات فما كان الله ليظلمهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون(70) } التوبة

{ وجاء فرعون ومن قبله والمؤتفكات بالخاطئة(9) فعصوا رسول ربهم فأخذهم أخذة رابية(10) } الحاقة

{ أفرأيت الذي تولى(33)وأعطى قليلا وأكدى(34)أعنده علم الغيب فهو يرى(35)أم لم ينبأ بما في صحف موسى(36)وإبراهيم الذي وفى(37)ألا تزر وازرة وزر أخرى(38)وأن ليس للإنسان إلا ما سعى(39)وأن سعيه سوف يرى(40)ثم يجزاه الجزاء الأوفى(41)وأن إلى ربك المنتهى(42) وأنه هو أضحك وأبكى(43)وأنه هو أمات وأحيا(44)وأنه خلق الزوجين الذكر والأنثى(45)من نطفة إذا تمنى(46)وأن عليه النشأة الأخرى(47)وأنه هو أغنى وأقنى(48)وأنه هو رب الشعرى(49)وأنه أهلك عادا الأولى(50)وثمود فما أبقى(51)وقوم نوح من قبل إنهم كانوا هم أظلم وأطغى(52)والمؤتفكة أهوى(53)فغشاها ما غشى(54) فبأي آلاء ربك تتمارى(55)هذا نذير من النذر الأولى(56) } النجم