يقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : أتاني جبريل عليه السلام فقال يا محمد : إن أمتك مختلفة بعدك . قال : فقلت له : فأين المخرج يا جبريل ، فقال : كتاب الله تعالى به يقصم الله كل جبار ، من اعتصم به نجا ، ومن تركه هلك ، قال وفيه قول فصل ، وليس بالهزل ، لا تختلقه الألسن ، ولا تفنى أعاجيبه . فيه نبأ ما كان من قبلكم ، وفصل ما بينكم ، وخبر ما هو كائن بعدكم . ))

الموقع الشخصي
لأعمال الدكتور
راتب عبد الوهاب السمان
info@kitabuallah.com

لوط

قصة النبي لوط عليه السلام ورسالته

شجرة البحث :

أولاً – قصة الاختيار والاجتباء والهداية والتأهيل للرسالة متضمنة نعم الله على لوط :

1 ) – التفضيل على العالمين

2 ) – الاجتباء

3 ) – الهداية

4 ) –  إلايمان بإبراهيم والهرب معه

5 ) – التأهيل للنبوة والرسالة وهي من نعم الله عليه وما ذكر أعلاه هو من نعم الله عليه

ثانياً : صفات لوط :

1 – الصفات الجسدية

- هرم

2 – الصفات الخلقية

- أناس يتطهرون

3 – الصفات الناجمة عن إيمانه بالله وعبادته وأعماله

1-   من الصالحين

2-   من المؤمنين

3-   من المسلمين

4-   من الشاكرين – شكر

4 – الصفات الخاصة

- رسول أمين – من المرسلين

ثالثاً - لوط والحياة العائلية والعلاقات الاجتماعية :

1 - أبائهم

2 – آل لوط – ويشمل الآل ( هو وبناته وأولاده )

3 – بنات لوط

4 – أهل لوط وتشمل أهل بيته الذين يعشون معه بما فيهم إمرأته

5 – إمرأة لوط

6 – إخوان لوط

7 – ذرية لوط

8 – ضيف لوط

9 – قوم لوط

رابعاً – أعمال لوط :

1 – الشكر

2 – الدعاء

3 – أداء الرسالة

خامساً : رسالة لوط إلى قومه :

(1 ) - لوط وقومه :

-1 – لوط هوواحد من القوم

-2 – لوط مرسل إلى قومه

-3 – مكان سكن القوم

أ – قرية لوط

ب – أهل المدينة

-4 – قوم لوط من الأحزاب

-5 – وضع القوم عندما جاءهم لوط بالرسالة

أ – نعمة البصر

ب – أعمالهم

-       ماذا كانوا يعملون

-       الخبائث

-       السيئات

-       يأتون الفاحشة

-       إتيان الرجال والذكور دون النساء والأزواج

-       إتيان الرجال شهوة دون النساء

-       قطع السبيل وإتيان المنكر في ناديهم

ج – صفاتهم وأعمالهم الأخرى

-       قوم سوء

-       فاسقين

-       عادون

-       مسرفون

-       مجرمون

-       يجهلون ( عدم الرشد )

-       مفسدون

-       ظالمين

-       يمترون

( 2 ) – مضمون الرسالة

1 – الأمر بتقوى الله

2 – طاعة الرسل ولوط

3 – النهي عن الخبائث التي كانوا يعملونها

( 3 ) – كيفية تبليغ الرسالة إلى قومه

-       القول

-       ضرب الأمثال

-       الإنذار

-       الوعيد

( 4 ) – النقاط التي بينها لوط لقومه في تبليغ الرسالة

1 – رسول أمين ولا يريد أجراً لقاء تأديته الرسالة

2 – أنهم يأتون فاحشة لم يسبق أن أتى بها أحد من العالمين

3 – أن ما يفعلونه من إتيان الذكو وترك النساء هو عدوان وإسراف وجهل

4 – بين لهم الطريق الأطهر وهو إتيان الأنثى ( نساء – أزواج – بنات )

5 – بين لهم أنه لعملهم من القالين واستمر في إقناعهم

( 5 ) – رد فعل قومه تجاه رسالته

-1 – التكذيب

-2 – الكفر وعدم الإيمان

- 3- التماري بالنذر – يمترون

-4 – الاستمرار بإتيان الفواحش

-5 – ارتكاب السيئات

-6 – فسقوا

-7 – العدوان بإرتكابهم الفواحش

-8 – أسرفوا – الإسراف

-9 – الإجرام

-10 – الفساد

-11- الظلم

-12 – طلبوا الإنتهاء منه وتوعدوه بالإخراج من القرية

-13 – طلبوا منه أن يأتيهم بعذاب الله الذي أنذرهم به

-14 – راودوه عن ضيفه

-15 – نهوه عن العالمين

( 6 ) موقف لوط النهائي من قومه – الدعاء بالنجاة وطلب النصر

سادساً -  نهاية قوم لوط ( قصة النهاية )

أ – رسل الله إلى قوم لوط

ب – جاءت الرسل إبراهيم أولاً – الحوار الذي دار مع الرسل

-       ضيف إبراهيم - السلام – الخوف منهم

-       جاء بعجل سمين

-       قربه إليهم فلم يأكلوا فخاف منهم

-       لا تخف وبشروه بغلام عليم

-       بشروه وبشروا زوجته بإسحاق

-       تعجب إبراهيم

-       تعجبت زوجته

-       قالوا هو أمر الله

-       ما خطبكم

-       أرسلنا إلى قوم لوط لأنهم قوم مجرمين

-       وسنهلك هذه القرية  وسنرسل عليهم حجارة من طين ( العذاب المنتظر ) لأنهم ظالمين ومسرفين

-       جادلهم إبراهيم بأن فيها لوطاً

-       سننجي لوط وآله وأهله

-       وسنهلك إمرأته

-       طلبوا منه الإعراض عن الجدال

ج – جاءت الرسل لوط – الأحداث التي جرت

- ثم جاءت الرسل إلى لوط وآله

- قال إنكم قوم منكرون

- سيء بهم وضاق بهم ذرعاً

- طلبوا منه عدم الخوف والحزن ووعدوه بالنجاة وإهلاك القرية  وبينوا له الهدف من مجيئهم

- جاءه قومه يريدون الضيوف ( الرسل )

-  طلب منهم اتقاء الله وأن لا يخزوه في ضيفه

- عرض عليهم بناته بدلاً من الضيوف

- ما لنا في بناتك من حق ( يريدون ضيفه – راودوه عن ضيفه )

- حاول دفعهم بما لديه من قوة نتيجة مراودتهم لضيفه

- طمس الله أعينهم ( في سكرتهم يعمهون )

- بشروه بأنهم رسل الله وأنهم لن يصلوا إليه وطلبوا منه الهرب مع أهله ليلاً ووعدوه بالنجاة والهلاك لقومه وإمرأته عند الصباح

- أخرجنا من كان فيها من المؤمنين ( لوط وأهله )

- هرب لوط مع أهله ليلاً واتبعوا الرسل ومضوا حيث يؤمرون

د)  – النجاة

1 – نجاة لوط وأهله وآله أجمعين إلا إمرأته – وقت النجاة

2 - جزاء الله للوط – نعمة النجاة

ه ) – عاقبة قوم لوط

1 – العذاب الواقع لقوم لوط

2 – وقت وقوع العذاب

3 – ما أصاب قوم لوط – أنواع العذاب والمصائب

1 – العذاب

2 – طمسنا أعينهم – في سكرتهم يعمهون

3 – أخذتهم الصيحة مشرقين

4 – جعلنا عاليها سافلها

5 – رجزاً من السماء – حاصباً

6 – مطر السوء – حجارة من سجي منضود – من طين

7 – التدمير

8 – الهلاك

9 – الأخذ

10 – انقطاع دابرهم ( إبادتهم )

11 – تبر تتبيراً

-4 – عاقبة إمرأة لوط

سابعاً : العبرة في قصة قوم لوط وعقابهم

-       عبرة لمن يمر على القرية

-       آية

-       التعقل

-       النظر – الرؤية – الاحتساب والخوف من الآخرة والعذاب

-       ضرب الأمثال للذين كفروا

ثامناً – سنة الله في الأنبياء والرسل

-       الأقوام السابقة واللاحقة التي كذبت رسلها

تاسعاً واجب المسلمين تجاه رسالة النبي لوط

-       عدم الكفر برسالة الأنبياء والاقتداء برسالتهم ومنهم النبي لوط

-       أمر النبي محمد وكل مسلم الاقتداء بهداهم ومنهم النبي لوط

عاشراً – المؤتفكات : وسيتم ذكرها في بحث المؤتفكات

 

قصة النبي لوط عليه السلام ورسالته

 

 

أولاً – قصة الاختيار والاجتباء والهداية والتأهيل للنبوة والرسالة ونعم الله عليه

1 ) – التفضيل على العالمين :

فضلناه على العالمين

{ ووهبنا له إسحاق ويعقوب كلا هدينا ونوحا هدينا من قبل ومن ذريته داوود وسليمان وأيوب ويوسف وموسى وهارون وكذلك نجزي المحسنين(84)وزكريا ويحيى وعيسى وإلياس كل من الصالحين (85) وإسماعيل واليسع ويونس ولوطا وكلا فضلنا على العالمين(86) } الأنعام

{ وربك أعلم بمن في السماوات والأرض ولقد فضلنا بعض النبيين على بعض وآتينا داوود زبورا(55) } الإسراء

{ تلك الرسل فضلنا بعضهم على بعض منهم من كلم الله ورفع بعضهم درجات وآتينا عيسى ابن مريم البينات وأيدناه بروح القدس ولو شاء الله ما اقتتل الذين من بعدهم من بعد ما جاءتهم البينات ولكن اختلفوا فمنهم من آمن ومنهم من كفر ولو شاء الله ما اقتتلوا ولكن الله يفعل ما يريد(253) } البقرة

2 ) – الاجتباء :

اجتبيناه

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

{ ووهبنا له إسحاق ويعقوب كلا هدينا ونوحا هدينا من قبل ومن ذريته داوود وسليمان وأيوب ويوسف وموسى وهارون وكذلك نجزي المحسنين(84)وزكريا ويحيى وعيسى وإلياس كل من الصالحين (85) وإسماعيل واليسع ويونس ولوطا وكلا فضلنا على العالمين(86) ومن آبائهم وذرياتهم وإخوانهم واجتبيناهم وهديناهم إلى صراط مستقيم(87)ذلك هدى الله يهدي به من يشاء من عباده ولو أشركوا لحبط عنهم ما كانوا يعملون(88)أولئك الذين آتيناهم الكتاب والحكم والنبوة فإن يكفر بها هؤلاء فقد وكلنا بها قوما ليسوا بها بكافرين(89)أولئك الذين هدى الله فبهداهم اقتده قل لا أسألكم عليه أجرا إن هو إلا ذكرى للعالمين(90) } الأنعام

{ أولئك الذين أنعم الله عليهم من النبيين من ذرية آدم وممن حملنا مع نوح ومن ذرية إبراهيم وإسرائيل وممن هدينا واجتبينا إذا تتلى عليهم آيات الرحمان خروا سجدا وبكيا (58) } مريم

3 ) – الهداية :

هديناه

{ ووهبنا له إسحاق ويعقوب كلا هدينا ونوحا هدينا من قبل ومن ذريته داوود وسليمان وأيوب ويوسف وموسى وهارون وكذلك نجزي المحسنين(84)وزكريا ويحيى وعيسى وإلياس كل من الصالحين (85) وإسماعيل واليسع ويونس ولوطا وكلا فضلنا على العالمين(86) ومن آبائهم وذرياتهم وإخوانهم واجتبيناهم وهديناهم إلى صراط مستقيم(87)ذلك هدى الله يهدي به من يشاء من عباده ولو أشركوا لحبط عنهم ما كانوا يعملون(88)أولئك الذين آتيناهم الكتاب والحكم والنبوة فإن يكفر بها هؤلاء فقد وكلنا بها قوما ليسوا بها بكافرين(89)أولئك الذين هدى الله فبهداهم اقتده قل لا أسألكم عليه أجرا إن هو إلا ذكرى للعالمين(90) } الأنعام

{ أولئك الذين أنعم الله عليهم من النبيين من ذرية آدم وممن حملنا مع نوح ومن ذرية إبراهيم وإسرائيل وممن هدينا واجتبينا إذا تتلى عليهم آيات الرحمان خروا سجدا وبكيا (58) } مريم

4 ) –  إلايمان بإبراهيم والهرب معه :

إيمان لوط بإبراهيم ونجاته معه إلى الأرض المباركة

{ فما كان جواب قومه إلا أن قالوا اقتلوه أو حرقوه فأنجاه الله من النار إن في ذلك لآيات لقوم يؤمنون (24) وقال إنما اتخذتم من دون الله أوثانا مودة بينكم في الحياة الدنيا ثم يوم القيامة يكفر بعضكم ببعض ويلعن بعضكم بعضا ومأواكم النار وما لكم من ناصرين(25)فآمن له لوط وقال إني مهاجر إلى ربي إنه هو العزيز الحكيم(26)ووهبنا له إسحاق ويعقوب وجعلنا في ذريته النبوة والكتاب وآتيناه أجره في الدنيا وإنه في الآخرة لمن الصالحين(27) } العنكبوت

{ونجيناه ولوطا إلى الأرض التي باركنا فيها للعالمين(71)} الأنبياء

5 ) – التأهيل للنبوة والرسالة وهي من نعم الله عليه وما ذكر أعلاه هو من نعم الله عليه :

{ ووهبنا له إسحاق ويعقوب كلا هدينا ونوحا هدينا من قبل ومن ذريته داوود وسليمان وأيوب ويوسف وموسى وهارون وكذلك نجزي المحسنين(84)وزكريا ويحيى وعيسى وإلياس كل من الصالحين (85) وإسماعيل واليسع ويونس ولوطا وكلا فضلنا على العالمين(86) ومن آبائهم وذرياتهم وإخوانهم واجتبيناهم وهديناهم إلى صراط مستقيم(87)ذلك هدى الله يهدي به من يشاء من عباده ولو أشركوا لحبط عنهم ما كانوا يعملون(88)أولئك الذين آتيناهم الكتاب والحكم والنبوة فإن يكفر بها هؤلاء فقد وكلنا بها قوما ليسوا بها بكافرين(89)أولئك الذين هدى الله فبهداهم اقتده قل لا أسألكم عليه أجرا إن هو إلا ذكرى للعالمين(90) } الأنعام

{ وإذ أخذ الله ميثاق النبيين لما آتيتكم من كتاب وحكمة ثم جاءكم رسول مصدق لما معكم لتؤمنن به ولتنصرنه قال أأقررتم وأخذتم على ذلكم إصري قالوا أقررنا قال فاشهدوا وأنا معكم من الشاهدين(81) } آل عمران

كان الناس أمة واحدة فبعث الله النبيين مبشرين ومنذرين وأنزل معهم الكتاب بالحق ليحكم بين الناس فيما اختلفوا فيه وما اختلف فيه إلا الذين أوتوه من بعد ما جاءتهم البينات بغيا بينهم فهدى الله الذين آمنوا لما اختلفوا فيه من الحق بإذنه والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم(213)

أتيناهم الحكم والكتاب والنبوة

{ ولوطا آتيناه حكما وعلما ونجيناه من القرية التي كانت تعمل الخبائث إنهم كانوا قوم سوء فاسقين(74)وأدخلناه في رحمتنا إنه من الصالحين(75) } الأنبياء

أتيناه حكما وعلماً

{ ولوطا آتيناه حكما وعلما ونجيناه من القرية التي كانت تعمل الخبائث إنهم كانوا قوم سوء فاسقين(74)وأدخلناه في رحمتنا إنه من الصالحين(75) } الأنبياء

أدخلناه في رحمتنا

{ كذبت قوم لوط بالنذر(33) إنا أرسلنا عليهم حاصبا إلا آل لوط نجيناهم بسحر(34)نعمة من عندنا كذلك نجزي من شكر(35) } الحجر

نعمة من عندنا للوط وآله ( النجاة ) نتيجة شكرهم

صفات لوط :

1 -الصفات جسدية :

{ قال لو أن لي بكم قوة أو آوي إلى ركن شديد(80) } هود

هرم ليس به قوة

وهي مرحلة الشيخوخة

2 - الصفات الخلقية :

{ وما كان جواب قومه إلا أن قالوا أخرجوهم من قريتكم إنهم أناس يتطهرون(82) } الأعراف

{ فما كان جواب قومه إلا أن قالوا أخرجوا آل لوط من قريتكم إنهم أناس يتطهرون(56) } النمل

{ وجاءه قومه يهرعون إليه ومن قبل كانوا يعملون السيئات قال ياقوم هؤلاء بناتي هن أطهر لكم فاتقوا الله ولا تخزوني في ضيفي أليس منكم رجل رشيد(78) } هود

أناس يتطهرون كان هو وآله من الطاهرين

3- الصفات الناجمة عن إيمانه بالله وعبادته وأعماله :

{ ولوطا آتيناه حكما وعلما ونجيناه من القرية التي كانت تعمل الخبائث إنهم كانوا قوم سوء فاسقين(74)وأدخلناه في رحمتنا إنه من الصالحين(75) } الأنبياء

{ ضرب الله مثلا للذين كفروا امرأة نوح وامرأة لوط كانتا تحت عبدين من عبادنا صالحين فخانتاهما فلم يغنيا عنهما من الله شيئا وقيل ادخلا النار مع الداخلين(10) } التحريم

1 - لوط من الصالحين

{ قال فما خطبكم أيها المرسلون(31)قالوا إنا أرسلنا إلى قوم مجرمين(32)لنرسل عليهم حجارة من طين(33)مسومة عند ربك للمسرفين(34)فأخرجنا من كان فيها من المؤمنين(35)فما وجدنا فيها غير بيت من المسلمين(36) } الذاريات

{ فآمن له لوط وقال إني مهاجر إلى ربي إنه هو العزيز الحكيم(26)ووهبنا له إسحاق ويعقوب وجعلنا في ذريته النبوة والكتاب وآتيناه أجره في الدنيا وإنه في الآخرة لمن الصالحين(27) } العنكبوت

2 - من المؤمنين

{ قال فما خطبكم أيها المرسلون(31)قالوا إنا أرسلنا إلى قوم مجرمين(32)لنرسل عليهم حجارة من طين(33)مسومة عند ربك للمسرفين(34)فأخرجنا من كان فيها من المؤمنين(35)فما وجدنا فيها غير بيت من المسلمين(36) } الذاريات

{ إنا أنزلنا التوراة فيها هدى ونور يحكم بها النبيون الذين أسلموا للذين هادوا والربانيون والأحبار بما استحفظوا من كتاب الله وكانوا عليه شهداء فلا تخشوا الناس واخشوني ولا تشتروا بآياتي ثمنا قليلا ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون (44) } المائدة

3 - من المسلمين

{ كذبت قوم لوط بالنذر(33) إنا أرسلنا عليهم حاصبا إلا آل لوط نجيناهم بسحر(34)نعمة من عندنا كذلك نجزي من شكر(35) } الحجر

4 - شكر – من الشاكرين

4- الصفات الخاصة به :

{ كذبت قوم لوط المرسلين(160)إذ قال لهم أخوهم لوط ألا تتقون(161) إني لكم رسول أمين(162) } الشعراء

{ وإن لوطا لمن المرسلين(133) } الصافات

{ كذبت قوم لوط المرسلين(160) } الشعراء

{ كذبت قبلهم قوم نوح وأصحاب الرس وثمود(12)وعاد وفرعون وإخوان لوط(13)وأصحاب الأيكة وقوم تبع كل كذب الرسل فحق وعيد(14) } ق

رسول أمين – من المرسلين

 

ثالثاً - لوط والحياة العائلية والعلاقات الاجتماعية :

1 – أبائهم :

{ ووهبنا له إسحاق ويعقوب كلا هدينا ونوحا هدينا من قبل ومن ذريته داوود وسليمان وأيوب ويوسف وموسى وهارون وكذلك نجزي المحسنين(84)وزكريا ويحيى وعيسى وإلياس كل من الصالحين (85) وإسماعيل واليسع ويونس ولوطا وكلا فضلنا على العالمين(86) ومن آبائهم وذرياتهم وإخوانهم واجتبيناهم وهديناهم إلى صراط مستقيم(87) } الأنعام

أبائهم

لوط وأهله وآله :

2 - آل لوط : وهي لقب لعائلة لوط ( لوط وبناته ) :

{ فما كان جواب قومه إلا أن قالوا أخرجوا آل لوط من قريتكم إنهم أناس يتطهرون(56) } النمل

{ وما كان جواب قومه إلا أن قالوا أخرجوهم من قريتكم إنهم أناس يتطهرون(82) } الأعراف

 

{ فلما جاء آل لوط المرسلون(61)قال إنكم قوم منكرون(62) } الحجر

 

{ قال فما خطبكم أيها المرسلون(57)قالوا إنا أرسلنا إلى قوم مجرمين(58)إلا آل لوط إنا لمنجوهم أجمعين(59) } الحجر

{ كذبت قوم لوط بالنذر(33) إنا أرسلنا عليهم حاصبا إلا آل لوط نجيناهم بسحر(34) } القمر

 

3 – بنات لوط :

{ قال هؤلاء بناتي إن كنتم فاعلين(71) } الحجر

{ ولما جاءت رسلنا لوطا سيء بهم وضاق بهم ذرعا وقال هذا يوم عصيب(77)وجاءه قومه يهرعون إليه ومن قبل كانوا يعملون السيئات قال ياقوم هؤلاء بناتي هن أطهر لكم فاتقوا الله ولا تخزوني في ضيفي أليس منكم رجل رشيد(78) } هود

بنات لوط

{ قالوا لقد علمت ما لنا في بناتك من حق وإنك لتعلم ما نريد(79) } هود

 

4 - أهل لوط : وهم أهل بيته بما فيهم إمرأته التي استثناها الله من النجاة :

{ رب نجني وأهلي مما يعملون(169) } الشعراء

 

{ ولما جاءت رسلنا إبراهيم بالبشرى قالوا إنا مهلكو أهل هذه القرية إن أهلها كانوا ظالمين(31)قال إن فيها لوطا قالوا نحن أعلم بمن فيها لننجينه وأهله إلا امرأته كانت من الغابرين(32) } العنكبوت

{ ولما أن جاءت رسلنا لوطا سيء بهم وضاق بهم ذرعا وقالوا لا تخف ولا تحزن إنا منجوك وأهلك إلا امرأتك كانت من الغابرين(33) } العنكبوت

 

{ فأسر بأهلك بقطع من الليل واتبع أدبارهم ولا يلتفت منكم أحد وامضوا حيث تؤمرون(65)وقضينا إليه ذلك الأمر أن دابر هؤلاء مقطوع مصبحين(66) } الحجر

{ قالوا يالوط إنا رسل ربك لن يصلوا إليك فأسر بأهلك بقطع من الليل ولا يلتفت منكم أحد إلا امرأتك إنه مصيبها ما أصابهم إن موعدهم الصبح أليس الصبح بقريب(81) } هود

 

{ فنجيناه وأهله أجمعين(170) إلا عجوزا في الغابرين(171) } الشعراء

{ وإن لوطا لمن المرسلين(133)إذ نجيناه وأهله أجمعين(134)إلا عجوزا في الغابرين(135) } الصافات

 

{ فأنجيناه وأهله إلا امرأته كانت من الغابرين(83)  } الأعراف

{ ولوطا إذ قال لقومه أتأتون الفاحشة وأنتم تبصرون(54)أئنكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء بل أنتم قوم تجهلون(55)فما كان جواب قومه إلا أن قالوا أخرجوا آل لوط من قريتكم إنهم أناس يتطهرون(56)فأنجيناه وأهله إلا امرأته قدرناها من الغابرين(57) } النمل

 

5 - أمرأة لوط :

{ ضرب الله مثلا للذين كفروا امرأة نوح وامرأة لوط كانتا تحت عبدين من عبادنا صالحين فخانتاهما فلم يغنيا عنهما من الله شيئا وقيل ادخلا النار مع الداخلين(10) } التحريم

{ قالوا يالوط إنا رسل ربك لن يصلوا إليك فأسر بأهلك بقطع من الليل ولا يلتفت منكم أحد إلا امرأتك إنه مصيبها ما أصابهم إن موعدهم الصبح أليس الصبح بقريب(81) } هود

خيانة إمرأة لوط

وعقابها

{ فنجيناه وأهله أجمعين(170)إلا عجوزا في الغابرين(171) } الشعراء

{ وإن لوطا لمن المرسلين(133)إذ نجيناه وأهله أجمعين(134)إلا عجوزا في الغابرين(135) } الصافات

إمرأته عجوز في الغابرين

{ ولما جاءت رسلنا إبراهيم بالبشرى قالوا إنا مهلكو أهل هذه القرية إن أهلها كانوا ظالمين(31)قال إن فيها لوطا قالوا نحن أعلم بمن فيها لننجينه وأهله إلا امرأته كانت من الغابرين(32) } العنكبوت

{ ولما أن جاءت رسلنا لوطا سيء بهم وضاق بهم ذرعا وقالوا لا تخف ولا تحزن إنا منجوك وأهلك إلا امرأتك كانت من الغابرين(33) } العنكبوت

{ فأنجيناه وأهله إلا امرأته كانت من الغابرين(83)  } الأعراف

 

{ فأنجيناه وأهله إلا امرأته قدرناها من الغابرين(57)} النمل

{ قال فما خطبكم أيها المرسلون(57)قالوا إنا أرسلنا إلى قوم مجرمين(58)إلا آل لوط إنا لمنجوهم أجمعين(59)إلا امرأته قدرنا إنها لمن الغابرين(60) } الحجر

 

6 - إخوان لوط : وهم كما يتبين قومه

{ ووهبنا له إسحاق ويعقوب كلا هدينا ونوحا هدينا من قبل ومن ذريته داوود وسليمان وأيوب ويوسف وموسى وهارون وكذلك نجزي المحسنين(84)وزكريا ويحيى وعيسى وإلياس كل من الصالحين (85) وإسماعيل واليسع ويونس ولوطا وكلا فضلنا على العالمين(86) ومن آبائهم وذرياتهم وإخوانهم واجتبيناهم وهديناهم إلى صراط مستقيم(87)} الأنعام

 

{ كذبت قبلهم قوم نوح وأصحاب الرس وثمود(12)وعاد وفرعون وإخوان لوط(13)وأصحاب الأيكة وقوم تبع كل كذب الرسل فحق وعيد(14) } ق

{ إذ قال لهم أخوهم لوط ألا تتقون(161)} الشعراء

إخوان لوط

7 - ذرية لوط :

{ ووهبنا له إسحاق ويعقوب كلا هدينا ونوحا هدينا من قبل ومن ذريته داوود وسليمان وأيوب ويوسف وموسى وهارون وكذلك نجزي المحسنين(84)وزكريا ويحيى وعيسى وإلياس كل من الصالحين (85) وإسماعيل واليسع ويونس ولوطا وكلا فضلنا على العالمين(86) ومن آبائهم وذرياتهم وإخوانهم واجتبيناهم وهديناهم إلى صراط مستقيم(87)} الأنعام

ذرياتهم

8 – ضيف لوط :

{ قال إن هؤلاء ضيفي فلا تفضحوني(68)واتقوا الله ولا تخزوني(69) } الحجر

{ وجاءه قومه يهرعون إليه ومن قبل كانوا يعملون السيئات قال ياقوم هؤلاء بناتي هن أطهر لكم فاتقوا الله ولا تخزوني في ضيفي أليس منكم رجل رشيد(78) } هود

{ ولقد راودوه عن ضيفه فطمسنا أعينهم فذوقوا عذابي ونذر(37)ولقد صبحهم بكرة عذاب مستقر(38)فذوقوا عذابي ونذر(39) } القمر

 

9 – قوم لوط وسيتم ذكرهم من خلال القصة :

رابعاً - أعمال لوط :

1 - الشكر :

{ كذبت قوم لوط بالنذر(33) إنا أرسلنا عليهم حاصبا إلا آل لوط نجيناهم بسحر(34)نعمة من عندنا كذلك نجزي من شكر(35) } الحجر

شاكرين – شكر

2 – الدعاء :

{ رب نجني وأهلي مما يعملون(169) } الشعراء

{ قال رب انصرني على القوم المفسدين(30) } العنكبوت

{ فنجيناه وأهله أجمعين(170) } الشعراء

{ فأنجيناه وأهله إلا امرأته كانت من الغابرين(83)  } الأعراف

{ ولوطا إذ قال لقومه أتأتون الفاحشة وأنتم تبصرون(54)أئنكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء بل أنتم قوم تجهلون(55)فما كان جواب قومه إلا أن قالوا أخرجوا آل لوط من قريتكم إنهم أناس يتطهرون(56)فأنجيناه وأهله إلا امرأته قدرناها من الغابرين(57) } النمل

دعاء لوط بالنجاة واستجابة الله دعاءه

3 – أداء الرسالة : وهي أهم أعمال لوط : وسيتم تفصيلها في بحث الرسالة أدناه :

خامساً - رسالة لوط إلى قومه :

( 1 ) -  لوط وقومه :

-1- لوط هو واحد من قومه :

{ كذبت قوم لوط المرسلين(160)إذ قال لهم أخوهم لوط ألا تتقون(161) } الشعراء

{ كذبت قبلهم قوم نوح وأصحاب الرس وثمود(12)وعاد وفرعون وإخوان لوط(13)وأصحاب الأيكة وقوم تبع كل كذب الرسل فحق وعيد(14) } ق

لوط هو واحد من القوم ( أخوهم )

-2- لوط ( رسول ) من المرسلين إلى قومه :

{ وإن لوطا لمن المرسلين(133) } الصافات

{ كذبت قوم لوط المرسلين(160) } الشعراء

إرسال لوط

{ كذبت قوم لوط المرسلين(160)إذ قال لهم أخوهم لوط ألا تتقون(161) إني لكم رسول أمين(162) } الشعراء

{ كذبت قبلهم قوم نوح وأصحاب الرس وثمود(12)وعاد وفرعون وإخوان لوط(13)وأصحاب الأيكة وقوم تبع كل كذب الرسل فحق وعيد(14) } ق

{ كذبت قبلهم قوم نوح وعاد وفرعون ذو الأوتاد(12)وثمود وقوم لوط وأصحاب الأيكة أولئك الأحزاب(13)إن كل إلا كذب الرسل فحق عقاب(14) } ص

 

-3- مكان سكن القوم :  وقد سكن قوم لوط القرى والمدن :

أ - قرية لوط التي كان يقيم فيها قومه :

{ ولما جاءت رسلنا إبراهيم بالبشرى قالوا إنا مهلكو أهل هذه القرية إن أهلها كانوا ظالمين(31) قال إن فيها لوطا قالوا نحن أعلم بمن فيها لننجينه وأهله إلا امرأته كانت من الغابرين(32) } العنكبوت

قرية لوط

{ ولما أن جاءت رسلنا لوطا سيء بهم وضاق بهم ذرعا وقالوا لا تخف ولا تحزن إنا منجوك وأهلك إلا امرأتك كانت من الغابرين(33)إنا منزلون على أهل هذه القرية رجزا من السماء بما كانوا يفسقون(34) ولقد تركنا منها آية بينة لقوم يعقلون(35) } العنكبوت

{ ولقد أتوا على القرية التي أمطرت مطر السوء أفلم يكونوا يرونها بل كانوا لا يرجون نشورا(40)} الفرقان

 

{ وما كان جواب قومه إلا أن قالوا أخرجوهم من قريتكم إنهم أناس يتطهرون(82)} الأعراف

{ فما كان جواب قومه إلا أن قالوا أخرجوا آل لوط من قريتكم إنهم أناس يتطهرون(56) } النمل

 

{ ولوطا آتيناه حكما وعلما ونجيناه من القرية التي كانت تعمل الخبائث إنهم كانوا قوم سوء فاسقين(74)وأدخلناه في رحمتنا إنه من الصالحين(75) } الأنبياء

{ وإن يكذبوك فقد كذبت قبلهم قوم نوح وعاد وثمود(42)وقوم إبراهيم وقوم لوط(43)وأصحاب مدين وكذب موسى فأمليت للكافرين ثم أخذتهم فكيف كان نكير(44)فكأين من قرية أهلكناها وهي ظالمة فهي خاوية على عروشها وبئر معطلة وقصر مشيد(45) } الحج

 

ب - أهل المدينة :

{ وجاء أهل المدينة يستبشرون(67) } الحجر

 

-4- وقوم لوط كانوا من الأحزاب ( الأمم السابقة التي كذبت رسلها ) :

{ كذبت قبلهم قوم نوح وعاد وفرعون ذو الأوتاد(12)وثمود وقوم لوط وأصحاب الأيكة أولئك الأحزاب(13) } ص

قوم لوط من الأحزاب

-5- وضع القوم والقرية عندما جاءهم لوط بالرسالة : كانوا مبصرين إلا أنهم كانوا يعملون السيئات :

أ - نعمة البصر :

{ ولوطا إذ قال لقومه أتأتون الفاحشة وأنتم تبصرون(54)أئنكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء بل أنتم قوم تجهلون(55) } النمل

كانوا مبصرين

ب – أعمالهم - ماذا كانوا يعملون :

{ قالوا لئن لم تنته يالوط لتكونن من المخرجين(167)قال إني لعملكم من القالين(168)رب نجني وأهلي مما يعملون(169) } الشعراء

ماذا كانوا يعملون

{ ولوطا آتيناه حكما وعلما ونجيناه من القرية التي كانت تعمل الخبائث إنهم كانوا قوم سوء فاسقين(74)وأدخلناه في رحمتنا إنه من الصالحين(75) } الأنبياء

الخبائث

{ ولما جاءت رسلنا لوطا سيء بهم وضاق بهم ذرعا وقال هذا يوم عصيب(77)وجاءه قومه يهرعون إليه ومن قبل كانوا يعملون السيئات قال ياقوم هؤلاء بناتي هن أطهر لكم فاتقوا الله ولا تخزوني في ضيفي أليس منكم رجل رشيد(78) } هود

{ ولوطا آتيناه حكما وعلما ونجيناه من القرية التي كانت تعمل الخبائث إنهم كانوا قوم سوء فاسقين(74)وأدخلناه في رحمتنا إنه من الصالحين(75) } الأنبياء

{ ولقد أتوا على القرية التي أمطرت مطر السوء أفلم يكونوا يرونها بل كانوا لا يرجون نشورا(40)} الفرقان

السيئات

{ ولوطا إذ قال لقومه أتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين(80) } الأعراف

{ ولوطا إذ قال لقومه إنكم لتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين(28) } العنكبوت

{ ولوطا إذ قال لقومه أتأتون الفاحشة وأنتم تبصرون(54) } النمل

يأتون الفاحشة التي لم يسبق أن أتى بها أحد من العالمين

{ كذبت قوم لوط المرسلين(160)إذ قال لهم أخوهم لوط ألا تتقون(161) إني لكم رسول أمين(162)فاتقوا الله وأطيعوني(163)وما أسألكم عليه من أجر إن أجري إلا على رب العالمين(164)أتأتون الذكران من العالمين(165)وتذرون ما خلق لكم ربكم من أزواجكم بل أنتم قوم عادون(166) } الشعراء

{ ولوطا إذ قال لقومه إنكم لتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين(28)أئنكم لتأتون الرجال وتقطعون السبيل وتأتون في ناديكم المنكر فما كان جواب قومه إلا أن قالوا ائتنا بعذاب الله إن كنت من الصادقين(29) } العنكبوت

وهي إتيان الرجال والذكور  دون النساء والأزواج

{ ولوطا إذ قال لقومه أتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين(80)إنكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء بل أنتم قوم مسرفون(81) } الأعراف

{ ولوطا إذ قال لقومه أتأتون الفاحشة وأنتم تبصرون(54)أئنكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء بل أنتم قوم تجهلون(55) } النمل

إتيان الرجال شهوة دون النساء

{ ولوطا إذ قال لقومه إنكم لتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين(28)أئنكم لتأتون الرجال وتقطعون السبيل وتأتون في ناديكم المنكر فما كان جواب قومه إلا أن قالوا ائتنا بعذاب الله إن كنت من الصادقين(29) } العنكبوت

تقطعون السبيل وتأتون المنكر في ناديكم

ج- صفات قوم لوط وأعمالهم الأخرى - كما أنهم كانوا نتيجة ارتكابهم السيئات والخبائث :

{ ولوطا آتيناه حكما وعلما ونجيناه من القرية التي كانت تعمل الخبائث إنهم كانوا قوم سوء فاسقين(74)وأدخلناه في رحمتنا إنه من الصالحين(75) } الأنبياء

{ ولقد أتوا على القرية التي أمطرت مطر السوء أفلم يكونوا يرونها بل كانوا لا يرجون نشورا(40)} الفرقان

قوم سوء  - السوء

{ ولما أن جاءت رسلنا لوطا سيء بهم وضاق بهم ذرعا وقالوا لا تخف ولا تحزن إنا منجوك وأهلك إلا امرأتك كانت من الغابرين(33)إنا منزلون على أهل هذه القرية رجزا من السماء بما كانوا يفسقون(34) ولقد تركنا منها آية بينة لقوم يعقلون(35) } العنكبوت

{ ولوطا آتيناه حكما وعلما ونجيناه من القرية التي كانت تعمل الخبائث إنهم كانوا قوم سوء فاسقين(74)وأدخلناه في رحمتنا إنه من الصالحين(75) } الأنبياء

فاسقين – الفسق

{ كذبت قوم لوط المرسلين(160)إذ قال لهم أخوهم لوط ألا تتقون(161) إني لكم رسول أمين(162)فاتقوا الله وأطيعوني(163)وما أسألكم عليه من أجر إن أجري إلا على رب العالمين(164)أتأتون الذكران من العالمين(165)وتذرون ما خلق لكم ربكم من أزواجكم بل أنتم قوم عادون(166) } الشعراء

قوم عادون – العدوان

{ ولوطا إذ قال لقومه أتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين(80)إنكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء بل أنتم قوم مسرفون(81) } الأعراف

{ قال فما خطبكم أيها المرسلون(31)قالوا إنا أرسلنا إلى قوم مجرمين(32)لنرسل عليهم حجارة من طين(33)مسومة عند ربك للمسرفين(34) } الذاريات

مسرفون – الإسراف

{ قالوا إنا أرسلنا إلى قوم مجرمين(58) } الحجر

{ قالوا إنا أرسلنا إلى قوم مجرمين(32) } الذاريات

{ فأنجيناه وأهله إلا امرأته كانت من الغابرين(83) وأمطرنا عليهم مطرا فانظر كيف كان عاقبة المجرمين(84) }  الأعراف

المجرمين- الإجرام

{ ولوطا إذ قال لقومه أتأتون الفاحشة وأنتم تبصرون(54)أئنكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء بل أنتم قوم تجهلون(55) } النمل

{ وجاءه قومه يهرعون إليه ومن قبل كانوا يعملون السيئات قال ياقوم هؤلاء بناتي هن أطهر لكم فاتقوا الله ولا تخزوني في ضيفي أليس منكم رجل رشيد(78) } هود

تجهلون مع أنهم كانوا مبصرين

الجهل وعدم الرشد

{ قال رب انصرني على القوم المفسدين(30) } العنكبوت

مفسدون – الفساد

{ ولما جاءت رسلنا إبراهيم بالبشرى قالوا إنا مهلكو أهل هذه القرية إن أهلها كانوا ظالمين(31) } العنكبوت

{ فلما جاء أمرنا جعلنا عاليها سافلها وأمطرنا عليها حجارة من سجيل منضود(82)مسومة عند ربك وما هي من الظالمين ببعيد(83) } هود

{ وإن يكذبوك فقد كذبت قبلهم قوم نوح وعاد وثمود(42)وقوم إبراهيم وقوم لوط(43)وأصحاب مدين وكذب موسى فأمليت للكافرين ثم أخذتهم فكيف كان نكير(44)فكأين من قرية أهلكناها وهي ظالمة فهي خاوية على عروشها وبئر معطلة وقصر مشيد(45) } الحج

{ ولما أن جاءت رسلنا لوطا سيء بهم وضاق بهم ذرعا وقالوا لا تخف ولا تحزن إنا منجوك وأهلك إلا امرأتك كانت من الغابرين(33) إنا منزلون على أهل هذه القرية رجزا من السماء بما كانوا يفسقون(34)ولقد تركنا منها آية بينة لقوم يعقلون(35)وإلى مدين أخاهم شعيبا فقال ياقوم اعبدوا الله وارجوا اليوم الآخر ولا تعثوا في الأرض مفسدين(36)فكذبوه فأخذتهم الرجفة فأصبحوا في دارهم جاثمين(37)وعادا وثمود وقد تبين لكم من مساكنهم وزين لهم الشيطان أعمالهم فصدهم عن السبيل وكانوا مستبصرين(38) وقارون وفرعون وهامان ولقد جاءهم موسى بالبينات فاستكبروا في الأرض وما كانوا سابقين(39)فكلا أخذنا بذنبه فمنهم من أرسلنا عليه حاصبا ومنهم من أخذته الصيحة ومنهم من خسفنا به الأرض ومنهم من أغرقنا وما كان الله ليظلمهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون(40) } العنكبوت

ظالمين

{ فلما جاء آل لوط المرسلون(61)قال إنكم قوم منكرون(62)قالوا بل جئناك بما كانوا فيه يمترون(63) } الحجر

يمترون

( 2 ) - مضمون الرسالة :

{ كذبت قوم لوط المرسلين(160)إذ قال لهم أخوهم لوط ألا تتقون(161) } الشعراء

{ كذبت قوم لوط المرسلين(160)إذ قال لهم أخوهم لوط ألا تتقون(161) إني لكم رسول أمين(162)فاتقوا الله وأطيعوني(163) } الشعراء

1 – الأمر بتقوى الله

{ وجاء أهل المدينة يستبشرون(67)قال إن هؤلاء ضيفي فلا تفضحوني(68)واتقوا الله ولا تخزوني(69) } الحجر

{ ولما جاءت رسلنا لوطا سيء بهم وضاق بهم ذرعا وقال هذا يوم عصيب(77)وجاءه قومه يهرعون إليه ومن قبل كانوا يعملون السيئات قال ياقوم هؤلاء بناتي هن أطهر لكم فاتقوا الله ولا تخزوني في ضيفي أليس منكم رجل رشيد(78) } هود

 

{ كذبت قوم لوط المرسلين(160)إذ قال لهم أخوهم لوط ألا تتقون(161) إني لكم رسول أمين(162)فاتقوا الله وأطيعوني(163) } الشعراء

2 - طاعة الرسل

{ ولوطا إذ قال لقومه أتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين(80)إنكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء بل أنتم قوم مسرفون(81) } الأعراف

{ ولوطا إذ قال لقومه أتأتون الفاحشة وأنتم تبصرون(54)أئنكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء بل أنتم قوم تجهلون(55) } النمل

3 - النهي عن الخبائث التي كانوا يعملونها

{ ولوطا إذ قال لقومه إنكم لتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين(28)أئنكم لتأتون الرجال وتقطعون السبيل وتأتون في ناديكم المنكر فما كان جواب قومه إلا أن قالوا ائتنا بعذاب الله إن كنت من الصادقين(29) } العنكبوت

{ كذبت قوم لوط المرسلين(160)إذ قال لهم أخوهم لوط ألا تتقون(161) إني لكم رسول أمين(162)فاتقوا الله وأطيعوني(163)وما أسألكم عليه من أجر إن أجري إلا على رب العالمين(164)أتأتون الذكران من العالمين(165)وتذرون ما خلق لكم ربكم من أزواجكم بل أنتم قوم عادون(166) } الشعراء

 

{ قالوا لئن لم تنته يالوط لتكونن من المخرجين(167)قال إني لعملكم من القالين(168)رب نجني وأهلي مما يعملون(169) } الشعراء

 

( 3 ) - كيفية تبليغ الرسالة إلى قومه :

{ كذبت قوم لوط المرسلين(160)إذ قال لهم أخوهم لوط ألا تتقون(161) } الشعراء

{ ولوطا إذ قال لقومه أتأتون الفاحشة وأنتم تبصرون(54) } النمل

{ ولوطا إذ قال لقومه أتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين(80) } الأعراف

{ ولوطا إذ قال لقومه إنكم لتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين(28) } العنكبوت

القول

{وعادا وثمود وأصحاب الرس وقرونا بين ذلك كثيرا(38)وكلا ضربنا له الأمثال وكلا تبرنا تتبيرا(39) ولقد أتوا على القرية التي أمطرت مطر السوء أفلم يكونوا يرونها بل كانوا لا يرجون نشورا(40)} الفرقان

ضرب الأمثال

{ كذبت قوم لوط بالنذر(33) إنا أرسلنا عليهم حاصبا إلا آل لوط نجيناهم بسحر(34)نعمة من عندنا كذلك نجزي من شكر(35)ولقد أنذرهم بطشتنا فتماروا بالنذر(36) } القمر

{ كذبت قوم لوط بالنذر(33) } القمر

{ ولقد أنذرهم بطشتنا فتماروا بالنذر(36)ولقد راودوه عن ضيفه فطمسنا أعينهم فذوقوا عذابي ونذر(37)ولقد صبحهم بكرة عذاب مستقر(38)فذوقوا عذابي ونذر(39) } القمر

{ فنجيناه وأهله أجمعين(170)إلا عجوزا في الغابرين(171) ثم دمرنا الآخرين(172)وأمطرنا عليهم مطرا فساء مطر المنذرين(173)إن في ذلك لآية وما كان أكثرهم مؤمنين(174) } الشعراء

فأنجيناه وأهله إلا امرأته قدرناها من الغابرين(57) وأمطرنا عليهم مطرا فساء مطر المنذرين(58) } النمل

الإنذار

{ كذبت قبلهم قوم نوح وأصحاب الرس وثمود(12)وعاد وفرعون وإخوان لوط(13)وأصحاب الأيكة وقوم تبع كل كذب الرسل فحق وعيد(14) } ق

الوعيد

( 4 ) - النقاط التي بينها لوط لقومه في تبليغ الرسالة :

{ كذبت قوم لوط المرسلين(160)إذ قال لهم أخوهم لوط ألا تتقون(161) إني لكم رسول أمين(162)فاتقوا الله وأطيعوني(163)وما أسألكم عليه من أجر إن أجري إلا على رب العالمين(164) } الشعراء

1- رسول أمين يؤدي الرسالة بأمانة ولا يريد أجراً لقاء ذلك

{ ولوطا إذ قال لقومه أتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين(80) } الأعراف

{ ولوطا إذ قال لقومه إنكم لتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين(28) } العنكبوت

{ ولوطا إذ قال لقومه أتأتون الفاحشة وأنتم تبصرون(54) } النمل

2 – يأتون فاحشة لم يسبق أن أتى بها أحد من العالمين

{ ولوطا إذ قال لقومه أتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين(80)إنكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء بل أنتم قوم مسرفون(81) } الأعراف

{ ولوطا إذ قال لقومه أتأتون الفاحشة وأنتم تبصرون(54)أئنكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء بل أنتم قوم تجهلون(55) } النمل

{ كذبت قوم لوط المرسلين(160)إذ قال لهم أخوهم لوط ألا تتقون(161) إني لكم رسول أمين(162)فاتقوا الله وأطيعوني(163)وما أسألكم عليه من أجر إن أجري إلا على رب العالمين(164)أتأتون الذكران من العالمين(165)وتذرون ما خلق لكم ربكم من أزواجكم بل أنتم قوم عادون(166) } الشعراء

3 – أن ما يفعلونه من إتيان الذكور وترك النساء هو عدوان وإسراف وجهل

{ أتأتون الذكران من العالمين(165)وتذرون ما خلق لكم ربكم من أزواجكم بل أنتم قوم عادون(166) } الشعراء

{ إنكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء بل أنتم قوم مسرفون(81) } الأعراف

{ أئنكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء بل أنتم قوم تجهلون(55) } النمل

{ وجاءه قومه يهرعون إليه ومن قبل كانوا يعملون السيئات قال ياقوم هؤلاء بناتي هن أطهر لكم فاتقوا الله ولا تخزوني في ضيفي أليس منكم رجل رشيد(78) } هود

{ قال هؤلاء بناتي إن كنتم فاعلين(71) } الحجر

بين لهم الطريق الأطهر وهو إتيان النساء – الأزواج – البنات

قالوا لئن لم تنته يالوط لتكونن من المخرجين(167)قال إني لعملكم من القالين(168) رب نجني وأهلي مما يعملون(169) } الشعراء

 

- بين لهم أنه لعملهم من القالين واستمر في إقناعهم

( 5 ) -  رد فعل قومه تجاه رسالته : ومنها أيضاً استمرارهم بالأعمال التي كانوا يقومون بها سابقاً

-1 – التكذيب :

{ ولوطا إذ قال لقومه إنكم لتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين(28)أئنكم لتأتون الرجال وتقطعون السبيل وتأتون في ناديكم المنكر فما كان جواب قومه إلا أن قالوا ائتنا بعذاب الله إن كنت من الصادقين(29) } العنكبوت

تكذيب لوط رسول الله إلى قومه

{ كذبت قوم لوط المرسلين(160) } الشعراء

{ كذبت قبلهم قوم نوح وأصحاب الرس وثمود(12)وعاد وفرعون وإخوان لوط(13)وأصحاب الأيكة وقوم تبع كل كذب الرسل فحق وعيد(14) } ق

{ كذبت قبلهم قوم نوح وعاد وفرعون ذو الأوتاد(12)وثمود وقوم لوط وأصحاب الأيكة أولئك الأحزاب(13)إن كل إلا كذب الرسل فحق عقاب(14) } ص

تكذيب الرسل – المرسلين

{ كذبت قوم لوط بالنذر(33) } القمر

{ كذبت قوم لوط بالنذر(33) إنا أرسلنا عليهم حاصبا إلا آل لوط نجيناهم بسحر(34)نعمة من عندنا كذلك نجزي من شكر(35)ولقد أنذرهم بطشتنا فتماروا بالنذر(36) } القمر

التكذيب بالنذر

{ كذبت قبلهم قوم نوح وأصحاب الرس وثمود(12)وعاد وفرعون وإخوان لوط(13)وأصحاب الأيكة وقوم تبع كل كذب الرسل فحق وعيد(14) } ق

{ كذبت قبلهم قوم نوح وعاد وفرعون ذو الأوتاد(12)وثمود وقوم لوط وأصحاب الأيكة أولئك الأحزاب(13) } ص

{ وإن يكذبوك فقد كذبت قبلهم قوم نوح وعاد وثمود(42)وقوم إبراهيم وقوم لوط(43)وأصحاب مدين وكذب موسى فأمليت للكافرين ثم أخذتهم فكيف كان نكير(44) } الحج

تكذيب لوط من قبل قومه

 

-2 – الكفر وعدم الإيمان :

{ فنجيناه وأهله أجمعين(170)إلا عجوزا في الغابرين(171) ثم دمرنا الآخرين(172)وأمطرنا عليهم مطرا فساء مطر المنذرين(173)إن في ذلك لآية وما كان أكثرهم مؤمنين(174)وإن ربك لهو العزيز الرحيم(175) } الشعراء

{ وإن يكذبوك فقد كذبت قبلهم قوم نوح وعاد وثمود(42)وقوم إبراهيم وقوم لوط(43)وأصحاب مدين وكذب موسى فأمليت للكافرين ثم أخذتهم فكيف كان نكير(44)فكأين من قرية أهلكناها وهي ظالمة فهي خاوية على عروشها وبئر معطلة وقصر مشيد(45) } الحج

عدم الإيمان والكفر

-3 – التماري بالنذر – يمترون  :

{ فلما جاء آل لوط المرسلون(61)قال إنكم قوم منكرون(62)قالوا بل جئناك بما كانوا فيه يمترون(63) وأتيناك بالحق وإنا لصادقون(64) } الحجر

{ كذبت قوم لوط بالنذر(33) إنا أرسلنا عليهم حاصبا إلا آل لوط نجيناهم بسحر(34)نعمة من عندنا كذلك نجزي من شكر(35)ولقد أنذرهم بطشتنا فتماروا بالنذر(36) } القمر

يتمارون – يمترون ( التشكيك)

-4 – الاستمرار بإتيان الفواحش :

{ ولوطا إذ قال لقومه أتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين(80)إنكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء بل أنتم قوم مسرفون(81) } الأعراف

{ ولوطا إذ قال لقومه أتأتون الفاحشة وأنتم تبصرون(54)أئنكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء بل أنتم قوم تجهلون(55) } النمل

 

{ ولوطا إذ قال لقومه إنكم لتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين(28)أئنكم لتأتون الرجال وتقطعون السبيل وتأتون في ناديكم المنكر فما كان جواب قومه إلا أن قالوا ائتنا بعذاب الله إن كنت من الصادقين(29) } العنكبوت

{ كذبت قوم لوط المرسلين(160)إذ قال لهم أخوهم لوط ألا تتقون(161) إني لكم رسول أمين(162)فاتقوا الله وأطيعوني(163)وما أسألكم عليه من أجر إن أجري إلا على رب العالمين(164)أتأتون الذكران من العالمين(165)وتذرون ما خلق لكم ربكم من أزواجكم بل أنتم قوم عادون(166) } الشعراء

 

{ قالوا لئن لم تنته يالوط لتكونن من المخرجين(167)قال إني لعملكم من القالين(168)رب نجني وأهلي مما يعملون(169) } الشعراء

{ ولما جاءت رسلنا لوطا سيء بهم وضاق بهم ذرعا وقال هذا يوم عصيب(77)وجاءه قومه يهرعون إليه ومن قبل كانوا يعملون السيئات قال ياقوم هؤلاء بناتي هن أطهر لكم فاتقوا الله ولا تخزوني في ضيفي أليس منكم رجل رشيد(78) } هود

الاستمرار بعمل السيئات والفواحش

- 5 – ارتكاب السيئات :

{ ولوطا آتيناه حكما وعلما ونجيناه من القرية التي كانت تعمل الخبائث إنهم كانوا قوم سوء فاسقين(74)وأدخلناه في رحمتنا إنه من الصالحين(75) } الأنبياء

{ ولقد أتوا على القرية التي أمطرت مطر السوء أفلم يكونوا يرونها بل كانوا لا يرجون نشورا(40)} الفرقان

{ ولما جاءت رسلنا لوطا سيء بهم وضاق بهم ذرعا وقال هذا يوم عصيب(77)وجاءه قومه يهرعون إليه ومن قبل كانوا يعملون السيئات قال ياقوم هؤلاء بناتي هن أطهر لكم فاتقوا الله ولا تخزوني في ضيفي أليس منكم رجل رشيد(78) } هود

 

-6 – فسقوا :

{ ولما أن جاءت رسلنا لوطا سيء بهم وضاق بهم ذرعا وقالوا لا تخف ولا تحزن إنا منجوك وأهلك إلا امرأتك كانت من الغابرين(33)إنا منزلون على أهل هذه القرية رجزا من السماء بما كانوا يفسقون(34) ولقد تركنا منها آية بينة لقوم يعقلون(35) } العنكبوت

{ ولوطا آتيناه حكما وعلما ونجيناه من القرية التي كانت تعمل الخبائث إنهم كانوا قوم سوء فاسقين(74)وأدخلناه في رحمتنا إنه من الصالحين(75) } الأنبياء

 

-7 – العدوان بإرتكابهم الفواحش:

{ كذبت قوم لوط المرسلين(160)إذ قال لهم أخوهم لوط ألا تتقون(161) إني لكم رسول أمين(162)فاتقوا الله وأطيعوني(163)وما أسألكم عليه من أجر إن أجري إلا على رب العالمين(164)أتأتون الذكران من العالمين(165)وتذرون ما خلق لكم ربكم من أزواجكم بل أنتم قوم عادون(166) } الشعراء

 

-8 – أسرفوا – الإسراف :

{ ولوطا إذ قال لقومه أتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين(80)إنكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء بل أنتم قوم مسرفون(81) } الأعراف

{ قال فما خطبكم أيها المرسلون(31)قالوا إنا أرسلنا إلى قوم مجرمين(32)لنرسل عليهم حجارة من طين(33)مسومة عند ربك للمسرفين(34) } الذاريات

 

-9 – الإجرام :

{ قالوا إنا أرسلنا إلى قوم مجرمين(58) } الحجر

{ قالوا إنا أرسلنا إلى قوم مجرمين(32) } الذاريات

{ فأنجيناه وأهله إلا امرأته كانت من الغابرين(83) وأمطرنا عليهم مطرا فانظر كيف كان عاقبة المجرمين(84) }  الأعراف

 

-10 – الفساد :

{ قال رب انصرني على القوم المفسدين(30) } العنكبوت

 

-11 – الظلم :

{ ولما جاءت رسلنا إبراهيم بالبشرى قالوا إنا مهلكو أهل هذه القرية إن أهلها كانوا ظالمين(31) } العنكبوت

{ فلما جاء أمرنا جعلنا عاليها سافلها وأمطرنا عليها حجارة من سجيل منضود(82)مسومة عند ربك وما هي من الظالمين ببعيد(83) } هود

{ ولما أن جاءت رسلنا لوطا سيء بهم وضاق بهم ذرعا وقالوا لا تخف ولا تحزن إنا منجوك وأهلك إلا امرأتك كانت من الغابرين(33) إنا منزلون على أهل هذه القرية رجزا من السماء بما كانوا يفسقون(34)ولقد تركنا منها آية بينة لقوم يعقلون(35)وإلى مدين أخاهم شعيبا فقال ياقوم اعبدوا الله وارجوا اليوم الآخر ولا تعثوا في الأرض مفسدين(36)فكذبوه فأخذتهم الرجفة فأصبحوا في دارهم جاثمين(37)وعادا وثمود وقد تبين لكم من مساكنهم وزين لهم الشيطان أعمالهم فصدهم عن السبيل وكانوا مستبصرين(38) وقارون وفرعون وهامان ولقد جاءهم موسى بالبينات فاستكبروا في الأرض وما كانوا سابقين(39)فكلا أخذنا بذنبه فمنهم من أرسلنا عليه حاصبا ومنهم من أخذته الصيحة ومنهم من خسفنا به الأرض ومنهم من أغرقنا وما كان الله ليظلمهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون(40) } العنكبوت

{ وإن يكذبوك فقد كذبت قبلهم قوم نوح وعاد وثمود(42)وقوم إبراهيم وقوم لوط(43)وأصحاب مدين وكذب موسى فأمليت للكافرين ثم أخذتهم فكيف كان نكير(44)فكأين من قرية أهلكناها وهي ظالمة فهي خاوية على عروشها وبئر معطلة وقصر مشيد(45) } الحج

 

-12 - طلبوا الانتهاء منه وتوعدوه بالاخراج من القرية :

{ قالوا لئن لم تنته يالوط لتكونن من المخرجين(167) } الشعراء

{ وما كان جواب قومه إلا أن قالوا أخرجوهم من قريتكم إنهم أناس يتطهرون(82)} الأعراف

{ فما كان جواب قومه إلا أن قالوا أخرجوا آل لوط من قريتكم إنهم أناس يتطهرون(56) } النمل

طلبوا الانتهاء منه وتوعدوه بالاخراج من القرية

-13 - طلبوا منه أن يأتيهم بعذاب الله الذي أنذرهم به :

{ ولوطا إذ قال لقومه إنكم لتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين(28)أئنكم لتأتون الرجال وتقطعون السبيل وتأتون في ناديكم المنكر فما كان جواب قومه إلا أن قالوا ائتنا بعذاب الله إن كنت من الصادقين(29) } العنكبوت

 

- 14 – راودوه عن ضيفه :

{ ولقد أنذرهم بطشتنا فتماروا بالنذر(36)ولقد راودوه عن ضيفه فطمسنا أعينهم فذوقوا عذابي ونذر(37)ولقد صبحهم بكرة عذاب مستقر(38)فذوقوا عذابي ونذر(39) } القمر

{ وجاء أهل المدينة يستبشرون(67)قال إن هؤلاء ضيفي فلا تفضحوني(68)واتقوا الله ولا تخزوني(69)قالوا أولم ننهك عن العالمين(70) } الحجر

{ ولما جاءت رسلنا لوطا سيء بهم وضاق بهم ذرعا وقال هذا يوم عصيب(77)وجاءه قومه يهرعون إليه ومن قبل كانوا يعملون السيئات قال ياقوم هؤلاء بناتي هن أطهر لكم فاتقوا الله ولا تخزوني في ضيفي أليس منكم رجل رشيد(78) } هود

راودوه عن ضيفه

- 15 – نهوه عن العالمين :

{ قالوا لئن لم تنته يالوط لتكونن من المخرجين(167) } الشعراء

{ وجاء أهل المدينة يستبشرون(67)قال إن هؤلاء ضيفي فلا تفضحوني(68)واتقوا الله ولا تخزوني(69)قالوا أولم ننهك عن العالمين(70) } الحجر

نهوه عن العالمين

( 6 ) - موقف لوط النهائي :

- الدعاء وطلب النصر من الله :

- إزاء هذا التكذيب والأعمال التي كان يرتكبها قومه لم يكن بوسع النبي لوط سوى دعاء الله بالنجاة من هؤلاء القوم وأعمالهم وطلب النصر :

{ رب نجني وأهلي مما يعملون(169) } الشعراء

{ قال رب انصرني على القوم المفسدين(30) } العنكبوت

دعاء لوط بالنجاة من قومه

 

سادساً - قصة نهاية قوم لوط :

حق وعيد الله لقوم لوط المنذرين واستجاب لدعاء النبي لوط فأرسل رسله إليهم ليأتوهم بالعذاب المنذر به :

أ ) -رسل الله إلى قوم لوط :

{ قالوا يالوط إنا رسل ربك لن يصلوا إليك فأسر بأهلك بقطع من الليل ولا يلتفت منكم أحد إلا امرأتك إنه مصيبها ما أصابهم إن موعدهم الصبح أليس الصبح بقريب(81) } هود

المرسلون من الله إلى قوم لوط

{ قال فما خطبكم أيها المرسلون(57) } الحجر

{ قال فما خطبكم أيها المرسلون(31) } الذاريات

{ فلما جاء آل لوط المرسلون(61)قال إنكم قوم منكرون(62) } الحجر

 

{ فلما رأى أيديهم لا تصل إليه نكرهم وأوجس منهم خيفة قالوا لا تخف إنا أرسلنا إلى قوم لوط(70) } هود

{ قالوا إنا أرسلنا إلى قوم مجرمين(58) } الحجر

{ قالوا إنا أرسلنا إلى قوم مجرمين(32) } الذاريات

 

{ ولما أن جاءت رسلنا لوطا سيء بهم وضاق بهم ذرعا وقالوا لا تخف ولا تحزن إنا منجوك وأهلك إلا امرأتك كانت من الغابرين(33) } العنكبوت

{ ولما جاءت رسلنا لوطا سيء بهم وضاق بهم ذرعا وقال هذا يوم عصيب(77) } هود

 

ب)- جاءت الرسل إبراهيم أولاً :

{ هل أتاك حديث ضيف إبراهيم المكرمين(24)إذ دخلوا عليه فقالوا سلاما قال سلام قوم منكرون(25) } الذاريات

{ ونبئهم عن ضيف إبراهيم(51)إذ دخلوا عليه فقالوا سلاما قال إنا منكم وجلون(52) } الحجر

ضيف إبراهيم – دخلوا عليه – السلام – خاف منهم لعدم معرفتهم ( منكرون )

{ هل أتاك حديث ضيف إبراهيم المكرمين(24)إذ دخلوا عليه فقالوا سلاما قال سلام قوم منكرون(25)فراغ إلى أهله فجاء بعجل سمين(26) } الذاريات

{ ولقد جاءت رسلنا إبراهيم بالبشرى قالوا سلاما قال سلام فما لبث أن جاء بعجل حنيذ(69) } هود

جاء بعجل سمين تكريما لهم ( مكرمين )

{ فقربه إليهم قال ألا تأكلون(27)فأوجس منهم خيفة قالوا لا تخف وبشروه بغلام عليم(28) } الذاريات

{ فلما رأى أيديهم لا تصل إليه نكرهم وأوجس منهم خيفة قالوا لا تخف إنا أرسلنا إلى قوم لوط(70) } هود

قربه إليهم فلم يأكلوا فخاف منهم

{ فقربه إليهم قال ألا تأكلون(27)فأوجس منهم خيفة قالوا لا تخف وبشروه بغلام عليم(28) } الذاريات

{ قالوا لا توجل آنا نبشرك بغلام عليم(53) } الحجر

قالوا لا تخف وبشروه بغلام عليم

{ وبشرناه بإسحاق نبيا من الصالحين(112) } الصافات

{ وامرأته قائمة فضحكت فبشرناها بإسحاق ومن وراء إسحاق يعقوب(71) } هود

بشروه وبشروا زوجته بإسحاق

{ قال أبشرتموني على أن مسني الكبر فبم تبشرون(54) } الحجر

{ قالوا بشرناك بالحق فلا تكن من القانطين(55)قال ومن يقنط من رحمة ربه إلا الضالون(56) } الحجر

تعجب إبراهيم – قالوا لا تقنط من رحمة الله

{ فأقبلت امرأته في صرة فصكت وجهها وقالت عجوز عقيم(29)قالوا كذلك قال ربك إنه هو الحكيم العليم(30) } الذاريات

{ قالت ياويلتا أألد وأنا عجوز وهذا بعلي شيخا إن هذا لشيء عجيب(72) } هود

تعجبت زوجته – وهي عجوز عقيم

{قالوا أتعجبين من أمر الله رحمة الله وبركاته عليكم أهل البيت إنه حميد مجيد(73) } هود

{ قالوا كذلك قال ربك إنه هو الحكيم العليم(30) } الذاريات

قالوا هو أمر الله

{ قال فما خطبكم أيها المرسلون(57) } الحجر

{ قال فما خطبكم أيها المرسلون(31) } الذاريات

ثم سألهم ما خطبكم أيها المرسلون

{ فلما رأى أيديهم لا تصل إليه نكرهم وأوجس منهم خيفة قالوا لا تخف إنا أرسلنا إلى قوم لوط(70) } هود

{ قالوا إنا أرسلنا إلى قوم مجرمين(58) } الحجر

{ قالوا إنا أرسلنا إلى قوم مجرمين(32) } الذاريات

قالوإنا أرسلنا إلى قوم لوط لأنهم قوم مجرمين

{ ولما جاءت رسلنا إبراهيم بالبشرى قالوا إنا مهلكو أهل هذه القرية إن أهلها كانوا ظالمين(31) } العنكبوت

{ ياإبراهيم أعرض عن هذا إنه قد جاء أمر ربك وإنهم آتيهم عذاب غير مردود(76) } هود

{ قالوا إنا أرسلنا إلى قوم مجرمين(32)لنرسل عليهم حجارة من طين(33)مسومة عند ربك للمسرفين(34) } الذاريات

وسنهلك هذه القرية  وسنرسل عليهم حجارة من طين ( العذاب المنتظر ) لأنهم ظالمين ومسرفين

{ فلما ذهب عن إبراهيم الروع وجاءته البشرى يجادلنا في قوم لوط(74) إن إبراهيم لحليم أواه منيب(75) } هود

{ قال إن فيها لوطا قالوا نحن أعلم بمن فيها لننجينه وأهله إلا امرأته كانت من الغابرين(32) } العنكبوت

جادلهم إبراهيم بأن فيها لوطاً

{ قال إن فيها لوطا قالوا نحن أعلم بمن فيها لننجينه وأهله إلا امرأته كانت من الغابرين(32) } العنكبوت

{ قالوا آنا أرسلنا إلى قوم مجرمين(58)إلا آل لوط إنا لمنجوهم أجمعين(59) } الحجر

سننجي لوط وآله وأهله

{ قال إن فيها لوطا قالوا نحن أعلم بمن فيها لننجينه وأهله إلا امرأته كانت من الغابرين(32) } العنكبوت

{ قالوا إنا أرسلنا إلى قوم مجرمين(58)إلا آل لوط إنا لمنجوهم أجمعين(59)إلا امرأته قدرنا إنها لمن الغابرين(60)} الحجر

وسنهلك إمرأته ( قدرنا أنها من الغابرين )

{ فلما ذهب عن إبراهيم الروع وجاءته البشرى يجادلنا في قوم لوط(74) إن إبراهيم لحليم أواه منيب(75) } هود

{ ياإبراهيم أعرض عن هذا إنه قد جاء أمر ربك وإنهم آتيهم عذاب غير مردود(76) } هود

{ فلما جاء أمرنا جعلنا عاليها سافلها وأمطرنا عليها حجارة من سجيل منضود(82)مسومة عند ربك وما هي من الظالمين ببعيد(83) } هود

طلبوا منه الإعراض عن الجدال لأن الأمر بالعذاب لقوم لوط هو أمر الله

ج )- ثم جاءت الرسل لوط :

{ ولما أن جاءت رسلنا لوطا سيء بهم وضاق بهم ذرعا وقالوا لا تخف ولا تحزن إنا منجوك وأهلك إلا امرأتك كانت من الغابرين(33) } العنكبوت

{ ولما جاءت رسلنا لوطا سيء بهم وضاق بهم ذرعا وقال هذا يوم عصيب(77) } هود

{ قالوا بل جئناك بما كانوا فيه يمترون (63) } الحجر

{ فلما جاء آل لوط المرسلون(61) } الحجر

ثم جاءت الرسل إلى لوط وآله

{ فلما جاء آل لوط المرسلون(61)قال إنكم قوم منكرون(62) } الحجر

{ ولما أن جاءت رسلنا لوطا سيء بهم وضاق بهم ذرعا وقالوا لا تخف ولا تحزن إنا منجوك وأهلك إلا امرأتك كانت من الغابرين(33) } العنكبوت

قال إنكم قوم منكرون

{ ولما جاءت رسلنا لوطا سيء بهم وضاق بهم ذرعا وقال هذا يوم عصيب(77) } هود

{ ولما أن جاءت رسلنا لوطا سيء بهم وضاق بهم ذرعا وقالوا لا تخف ولا تحزن آنا منجوك وأهلك إلا امرأتك كانت من الغابرين(33) } العنكبوت

سيء بهم وضاق بهم ذرعاً

{ ولما أن جاءت رسلنا لوطا سيء بهم وضاق بهم ذرعا وقالوا لا تخف ولا تحزن إنا منجوك وأهلك إلا امرأتك كانت من الغابرين(33) إنا منزلون على أهل هذه القرية رجزا من السماء بما كانوا يفسقون(34) ولقد تركنا منها آية بينة لقوم يعقلون(35) } العنكبوت

{ قالوا بل جئناك بما كانوا فيه يمترون(63) وأتيناك بالحق وإنا لصادقون(64) } الحجر

طلبوا منه عدم الخوف والحزن ووعدوه بالنجاة وإهلاك القرية  وبينوا له الهدف من مجيئهم

{ وجاء أهل المدينة يستبشرون(67)} الحجر

{ وجاءه قومه يهرعون إليه ومن قبل كانوا يعملون السيئات قال ياقوم هؤلاء بناتي هن أطهر لكم فاتقوا الله ولا تخزوني في ضيفي أليس منكم رجل رشيد(78) } هود

{ ولقد راودوه عن ضيفه فطمسنا أعينهم فذوقوا عذابي ونذر(37)ولقد صبحهم بكرة عذاب مستقر(38)فذوقوا عذابي ونذر(39) } القمر

جاءه قومه يريدون الضيوف ( الرسل )

{ قال إن هؤلاء ضيفي فلا تفضحوني(68)واتقوا الله ولا تخزوني(69) } الحجر

{ وجاءه قومه يهرعون إليه ومن قبل كانوا يعملون السيئات قال ياقوم هؤلاء بناتي هن أطهر لكم فاتقوا الله ولا تخزوني في ضيفي أليس منكم رجل رشيد(78) } هود

طلب منهم اتقاء الله وأن لا يخزوه في ضيفه

{ قالوا أولم ننهك عن العالمين(70) } الحجر

 

{ وجاءه قومه يهرعون إليه ومن قبل كانوا يعملون السيئات قال ياقوم هؤلاء بناتي هن أطهر لكم فاتقوا الله ولا تخزوني في ضيفي أليس منكم رجل رشيد(78) } هود

{ قال هؤلاء بناتي إن كنتم فاعلين(71) } الحجر

عرض عليهم بناته بدلاً من الضيوف

{ وجاءه قومه يهرعون إليه ومن قبل كانوا يعملون السيئات قال ياقوم هؤلاء بناتي هن أطهر لكم فاتقوا الله ولا تخزوني في ضيفي أليس منكم رجل رشيد(78)قالوا لقد علمت ما لنا في بناتك من حق وإنك لتعلم ما نريد(79)

{ ولقد راودوه عن ضيفه فطمسنا أعينهم فذوقوا عذابي ونذر(37)ولقد صبحهم بكرة عذاب مستقر(38)فذوقوا عذابي ونذر(39) } القمر

ما لنا في بناتك من حق ( يريدون ضيفه )

{ قال لو أن لي بكم قوة أو آوي إلى ركن شديد(80) } هود

{ ولقد راودوه عن ضيفه فطمسنا أعينهم فذوقوا عذابي ونذر(37)ولقد صبحهم بكرة عذاب مستقر(38)فذوقوا عذابي ونذر(39) } القمر

حاول دفعهم بما لديه من قوة نتيجة مراودتهم لضيفه

{ ولقد أنذرهم بطشتنا فتماروا بالنذر(36)ولقد راودوه عن ضيفه فطمسنا أعينهم فذوقوا عذابي ونذر(37) } القمر

{ قال هؤلاء بناتي إن كنتم فاعلين(71) لعمرك إنهم لفي سكرتهم يعمهون(72) } الحجر

طمس الله أعينهم ( في سكرتهم يعمهون )

{ قالوا يالوط إنا رسل ربك لن يصلوا إليك فأسر بأهلك بقطع من الليل ولا يلتفت منكم أحد إلا امرأتك إنه مصيبها ما أصابهم إن موعدهم الصبح أليس الصبح بقريب(81) } هود

{ فأسر بأهلك بقطع من الليل واتبع أدبارهم ولا يلتفت منكم أحد وامضوا حيث تؤمرون(65)وقضينا إليه ذلك الأمر أن دابر هؤلاء مقطوع مصبحين(66) } الحجر

بشروه بأنهم رسل الله وأنهم لن يصلوا إليه وطلبوا منه الهرب مع أهله ليلاً ووعدوه بالنجاة والهلاك لقومه وإمرأته عند الصباح

{ فأخرجنا من كان فيها من المؤمنين(35)فما وجدنا فيها غير بيت من المسلمين(36)وتركنا فيها آية للذين يخافون العذاب الأليم(37) } الذاريات

أخرجنا من كان فيها من المؤمنين ( لوط وأهله )

{ قالوا يالوط إنا رسل ربك لن يصلوا إليك فأسر بأهلك بقطع من الليل ولا يلتفت منكم أحد إلا امرأتك إنه مصيبها ما أصابهم إن موعدهم الصبح أليس الصبح بقريب(81) } هود

{ فأسر بأهلك بقطع من الليل واتبع أدبارهم ولا يلتفت منكم أحد وامضوا حيث تؤمرون(65)وقضينا إليه ذلك الأمر أن دابر هؤلاء مقطوع مصبحين(66) } الحجر

هرب لوط مع أهله ليلاً واتبعوا الرسل ومضوا حيث يؤمرون

 

د )- النجاة :

1- نجاة لوط وأهله أجمعين ( آل لوط )  الإ إمرأته :

{ ولوطا آتيناه حكما وعلما ونجيناه من القرية التي كانت تعمل الخبائث إنهم كانوا قوم سوء فاسقين(74)وأدخلناه في رحمتنا إنه من الصالحين(75) } الأنبياء

نجاة لوط

{ ولما جاءت رسلنا إبراهيم بالبشرى قالوا إنا مهلكو أهل هذه القرية إن أهلها كانوا ظالمين(31)قال إن فيها لوطا قالوا نحن أعلم بمن فيها لننجينه وأهله إلا امرأته كانت من الغابرين(32) } العنكبوت

{ ولما أن جاءت رسلنا لوطا سيء بهم وضاق بهم ذرعا وقالوا لا تخف ولا تحزن إنا منجوك وأهلك إلا امرأتك كانت من الغابرين(33) } العنكبوت

 

{ فأنجيناه وأهله إلا امرأته كانت من الغابرين(83)  } الأعراف

{ فأنجيناه وأهله إلا امرأته قدرناها من الغابرين(57)  } النمل

 

{ فنجيناه وأهله أجمعين(170)إلا عجوزا في الغابرين(171) } الشعراء

{ وإن لوطا لمن المرسلين(133)إذ نجيناه وأهله أجمعين(134)إلا عجوزا في الغابرين(135) } الصافات

 

{ قال فما خطبكم أيها المرسلون(57)قالوا إنا أرسلنا إلى قوم مجرمين(58)إلا آل لوط إنا لمنجوهم أجمعين(59)إلا امرأته قدرنا إنها لمن الغابرين(60) } الحجر

{ كذبت قوم لوط بالنذر(33) إنا أرسلنا عليهم حاصبا إلا آل لوط نجيناهم بسحر(34) } القمر

النجاة عند وقت السحر

2- جزاء لوط : نعمة الله عليه بالنجاة :

{ ولوطا آتيناه حكما وعلما ونجيناه من القرية التي كانت تعمل الخبائث إنهم كانوا قوم سوء فاسقين(74)وأدخلناه في رحمتنا إنه من الصالحين(75) } الأنبياء

أدخلناه في رحمتنا

{ كذبت قوم لوط بالنذر(33) إنا أرسلنا عليهم حاصبا إلا آل لوط نجيناهم بسحر(34)نعمة من عندنا كذلك نجزي من شكر(35) } القمر

نعمة النجاة

 

ه ) - عاقبة قوم لوط :

-1 - العذاب الواقع لقوم لوط :

{ كذبت قبلهم قوم نوح وأصحاب الرس وثمود(12)وعاد وفرعون وإخوان لوط(13)وأصحاب الأيكة وقوم تبع كل كذب الرسل فحق وعيد(14) }

{ كذبت قبلهم قوم نوح وعاد وفرعون ذو الأوتاد(12)وثمود وقوم لوط وأصحاب الأيكة أولئك الأحزاب(13)إن كل إلا كذب الرسل فحق عقاب(14) } ص

حق وعيد الله ونذره لقوم لوط

{ ياإبراهيم أعرض عن هذا إنه قد جاء أمر ربك وإنهم آتيهم عذاب غير مردود(76) } هود

{ وقضينا إليه ذلك الأمر أن دابر هؤلاء مقطوع مصبحين(66) } الحجر

{ فلما جاء أمرنا جعلنا عاليها سافلها وأمطرنا عليها حجارة من سجيل منضود(82)مسومة عند ربك وما هي من الظالمين ببعيد(83) } هود

جاء أمر الله بإهلاك القرية التي فيها قوم لوط

- 2 - وقت وقوع العذاب :

{ فأخذتهم الصيحة مشرقين(73) } الحجر

{ وقضينا إليه ذلك الأمر أن دابر هؤلاء مقطوع مصبحين(66) } الحجر

{ قالوا يالوط إنا رسل ربك لن يصلوا إليك فأسر بأهلك بقطع من الليل ولا يلتفت منكم أحد إلا امرأتك إنه مصيبها ما أصابهم إن موعدهم الصبح أليس الصبح بقريب(81) } هود

{ ولقد أنذرهم بطشتنا فتماروا بالنذر(36)ولقد راودوه عن ضيفه فطمسنا أعينهم فذوقوا عذابي ونذر(37)ولقد صبحهم بكرة عذاب مستقر(38)فذوقوا عذابي ونذر(39) } القمر

- الصيحة عند الشروق

- ثم العذاب المستقر ( انقطاع دابرهم ) صباحاً

-3- ما أصاب قوم لوط  : أنواع العذاب والمصائب

{ قالوا يالوط إنا رسل ربك لن يصلوا إليك فأسر بأهلك بقطع من الليل ولا يلتفت منكم أحد إلا امرأتك إنه مصيبها ما أصابهم إن موعدهم الصبح أليس الصبح بقريب(81) } هود

{ وياقوم لا يجرمنكم شقاقي أن يصيبكم مثل ما أصاب قوم نوح أو قوم هود أو قوم صالح وما قوم لوط منكم ببعيد(89) } هود

 

1 – العذاب :

{ ولقد أنذرهم بطشتنا فتماروا بالنذر(36)ولقد راودوه عن ضيفه فطمسنا أعينهم فذوقوا عذابي ونذر(37)ولقد صبحهم بكرة عذاب مستقر(38)فذوقوا عذابي ونذر(39) } القمر

 

العذاب

ذوقوا عذابي ونذر

{ فلما ذهب عن إبراهيم الروع وجاءته البشرى يجادلنا في قوم لوط(74)إن إبراهيم لحليم أواه منيب(75) ياإبراهيم أعرض عن هذا إنه قد جاء أمر ربك وإنهم آتيهم عذاب غير مردود(76) } هود

{ ولقد صبحهم بكرة عذاب مستقر(38) } القمر

عذاب غير مردود – مستقر

{ قال فما خطبكم أيها المرسلون(31)قالوا إنا أرسلنا إلى قوم مجرمين(32)لنرسل عليهم حجارة من طين(33)مسومة عند ربك للمسرفين(34)فأخرجنا من كان فيها من المؤمنين(35)فما وجدنا فيها غير بيت من المسلمين(36)وتركنا فيها آية للذين يخافون العذاب الأليم(37) } الذاريات

عذاب أليم

2 – طمسنا أعينهم – سكرتهم يعمهون :

{ ولقد أنذرهم بطشتنا فتماروا بالنذر(36)ولقد راودوه عن ضيفه فطمسنا أعينهم فذوقوا عذابي ونذر(37)ولقد صبحهم بكرة عذاب مستقر(38)فذوقوا عذابي ونذر(39) } القمر

{ لعمرك إنهم لفي سكرتهم يعمهون(72) } الحجر

 

3 - أخذتهم الصيحة مشرقين :

{ لعمرك إنهم لفي سكرتهم يعمهون(72)فأخذتهم الصيحة مشرقين(73)فجعلنا عاليها سافلها وأمطرنا عليهم حجارة من سجيل(74) } الحجر

{ ولما أن جاءت رسلنا لوطا سيء بهم وضاق بهم ذرعا وقالوا لا تخف ولا تحزن إنا منجوك وأهلك إلا امرأتك كانت من الغابرين(33) إنا منزلون على أهل هذه القرية رجزا من السماء بما كانوا يفسقون(34)ولقد تركنا منها آية بينة لقوم يعقلون(35)وإلى مدين أخاهم شعيبا فقال ياقوم اعبدوا الله وارجوا اليوم الآخر ولا تعثوا في الأرض مفسدين(36)فكذبوه فأخذتهم الرجفة فأصبحوا في دارهم جاثمين(37)وعادا وثمود وقد تبين لكم من مساكنهم وزين لهم الشيطان أعمالهم فصدهم عن السبيل وكانوا مستبصرين(38) وقارون وفرعون وهامان ولقد جاءهم موسى بالبينات فاستكبروا في الأرض وما كانوا سابقين(39)فكلا أخذنا بذنبه فمنهم من أرسلنا عليه حاصبا ومنهم من أخذته الصيحة ومنهم من خسفنا به الأرض ومنهم من أغرقنا وما كان الله ليظلمهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون(40) } العنكبوت

 

4 – جعلنا عاليها سافلها :

{ لعمرك إنهم لفي سكرتهم يعمهون(72)فأخذتهم الصيحة مشرقين(73)فجعلنا عاليها سافلها وأمطرنا عليهم حجارة من سجيل(74) } الحجر

{ فلما جاء أمرنا جعلنا عاليها سافلها وأمطرنا عليها حجارة من سجيل منضود(82)مسومة عند ربك وما هي من الظالمين ببعيد(83) } هود

 

5 – رجزاً من السماء – حاصباً :

{ ولما أن جاءت رسلنا لوطا سيء بهم وضاق بهم ذرعا وقالوا لا تخف ولا تحزن إنا منجوك وأهلك إلا امرأتك كانت من الغابرين(33)إنا منزلون على أهل هذه القرية رجزا من السماء بما كانوا يفسقون(34) ولقد تركنا منها آية بينة لقوم يعقلون(35) } العنكبوت

{ كذبت قوم لوط بالنذر(33) إنا أرسلنا عليهم حاصبا إلا آل لوط نجيناهم بسحر(34) } القمر

{ ولما أن جاءت رسلنا لوطا سيء بهم وضاق بهم ذرعا وقالوا لا تخف ولا تحزن إنا منجوك وأهلك إلا امرأتك كانت من الغابرين(33) إنا منزلون على أهل هذه القرية رجزا من السماء بما كانوا يفسقون(34)ولقد تركنا منها آية بينة لقوم يعقلون(35)وإلى مدين أخاهم شعيبا فقال ياقوم اعبدوا الله وارجوا اليوم الآخر ولا تعثوا في الأرض مفسدين(36)فكذبوه فأخذتهم الرجفة فأصبحوا في دارهم جاثمين(37)وعادا وثمود وقد تبين لكم من مساكنهم وزين لهم الشيطان أعمالهم فصدهم عن السبيل وكانوا مستبصرين(38) وقارون وفرعون وهامان ولقد جاءهم موسى بالبينات فاستكبروا في الأرض وما كانوا سابقين(39)فكلا أخذنا بذنبه فمنهم من أرسلنا عليه حاصبا ومنهم من أخذته الصيحة ومنهم من خسفنا به الأرض ومنهم من أغرقنا وما كان الله ليظلمهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون(40) } العنكبوت

 

6 – مطر السوء – أمطرنا حجارة من سجيل منضود – طين :

{ فنجيناه وأهله أجمعين(170)إلا عجوزا في الغابرين(171) ثم دمرنا الآخرين(172)وأمطرنا عليهم مطرا فساء مطر المنذرين(173)إن في ذلك لآية وما كان أكثرهم مؤمنين(174) } الشعراء

فأنجيناه وأهله إلا امرأته قدرناها من الغابرين(57) وأمطرنا عليهم مطرا فساء مطر المنذرين(58) } النمل

مطر المنذرين السيء

{ فأنجيناه وأهله إلا امرأته كانت من الغابرين(83) وأمطرنا عليهم مطرا فانظر كيف كان عاقبة المجرمين(84) }  الأعراف

{ ولقد أتوا على القرية التي أمطرت مطر السوء أفلم يكونوا يرونها بل كانوا لا يرجون نشورا(40)} الفرقان

مطر السوء

{ لعمرك إنهم لفي سكرتهم يعمهون(72)فأخذتهم الصيحة مشرقين(73)فجعلنا عاليها سافلها وأمطرنا عليهم حجارة من سجيل(74) } الحجر

{ فلما جاء أمرنا جعلنا عاليها سافلها وأمطرنا عليها حجارة من سجيل منضود(82)مسومة عند ربك وما هي من الظالمين ببعيد(83) } هود

{ قال فما خطبكم أيها المرسلون(31)قالوا إنا أرسلنا إلى قوم مجرمين(32)لنرسل عليهم حجارة من طين(33) } الذاريات

أمطرنا حجارة من سجيل منضود – حجارة من طين

7 – التدمير :

{ فنجيناه وأهله أجمعين(170)إلا عجوزا في الغابرين(171) ثم دمرنا الآخرين(172)وأمطرنا عليهم مطرا فساء مطر المنذرين(173)إن في ذلك لآية وما كان أكثرهم مؤمنين(174) } الشعراء

{ وإن لوطا لمن المرسلين(133)إذ نجيناه وأهله أجمعين(134)إلا عجوزا في الغابرين(135)ثم دمرنا الآخرين(136) } الصافات

 

8 – الهلاك :

{ ولما جاءت رسلنا إبراهيم بالبشرى قالوا إنا مهلكو أهل هذه القرية إن أهلها كانوا ظالمين(31) } العنكبوت

{ وإن يكذبوك فقد كذبت قبلهم قوم نوح وعاد وثمود(42)وقوم إبراهيم وقوم لوط(43)وأصحاب مدين وكذب موسى فأمليت للكافرين ثم أخذتهم فكيف كان نكير(44)فكأين من قرية أهلكناها وهي ظالمة فهي خاوية على عروشها وبئر معطلة وقصر مشيد(45) } الحج

 

9 – الأخذ :

{ وإن يكذبوك فقد كذبت قبلهم قوم نوح وعاد وثمود(42)وقوم إبراهيم وقوم لوط(43)وأصحاب مدين وكذب موسى فأمليت للكافرين ثم أخذتهم فكيف كان نكير(44)فكأين من قرية أهلكناها وهي ظالمة فهي خاوية على عروشها وبئر معطلة وقصر مشيد(45) } الحج

{ ولما أن جاءت رسلنا لوطا سيء بهم وضاق بهم ذرعا وقالوا لا تخف ولا تحزن إنا منجوك وأهلك إلا امرأتك كانت من الغابرين(33) إنا منزلون على أهل هذه القرية رجزا من السماء بما كانوا يفسقون(34)ولقد تركنا منها آية بينة لقوم يعقلون(35)وإلى مدين أخاهم شعيبا فقال ياقوم اعبدوا الله وارجوا اليوم الآخر ولا تعثوا في الأرض مفسدين(36)فكذبوه فأخذتهم الرجفة فأصبحوا في دارهم جاثمين(37)وعادا وثمود وقد تبين لكم من مساكنهم وزين لهم الشيطان أعمالهم فصدهم عن السبيل وكانوا مستبصرين(38) وقارون وفرعون وهامان ولقد جاءهم موسى بالبينات فاستكبروا في الأرض وما كانوا سابقين(39)فكلا أخذنا بذنبه فمنهم من أرسلنا عليه حاصبا ومنهم من أخذته الصيحة ومنهم من خسفنا به الأرض ومنهم من أغرقنا وما كان الله ليظلمهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون(40) } العنكبوت

أخذتهم

10 – انقطاع دابرهم ( إبادتهم ) :

{ فأسر بأهلك بقطع من الليل واتبع أدبارهم ولا يلتفت منكم أحد وامضوا حيث تؤمرون(65)وقضينا إليه ذلك الأمر أن دابر هؤلاء مقطوع مصبحين(66) } الحجر

إنهاءهم

11 – تبراً تتبيراً :

{وعادا وثمود وأصحاب الرس وقرونا بين ذلك كثيرا(38)وكلا ضربنا له الأمثال وكلا تبرنا تتبيرا(39) } الفرقان

التتبير

4- ما أصاب إمرأة لوط :

{ قالوا يالوط إنا رسل ربك لن يصلوا إليك فأسر بأهلك بقطع من الليل ولا يلتفت منكم أحد إلا امرأتك إنه مصيبها ما أصابهم إن موعدهم الصبح أليس الصبح بقريب(81) } هود

{ وياقوم لا يجرمنكم شقاقي أن يصيبكم مثل ما أصاب قوم نوح أو قوم هود أو قوم صالح وما قوم لوط منكم ببعيد(89) } هود

أصابها ما أصاب القوم صباحاً  ( دنيوياً )

{ فأنجيناه وأهله إلا امرأته قدرناها من الغابرين(57) } النمل

{ قال فما خطبكم أيها المرسلون(57)قالوا إنا أرسلنا إلى قوم مجرمين(58)إلا آل لوط إنا لمنجوهم أجمعين(59)إلا امرأته قدرنا إنها لمن الغابرين(60) } الحجر

عاقبة إمرأته ( في الأخرة )

قدرنا أنها من الغابرين

{ فنجيناه وأهله أجمعين(170)إلا عجوزا في الغابرين(171) } الشعراء

{ وإن لوطا لمن المرسلين(133)إذ نجيناه وأهله أجمعين(134)إلا عجوزا في الغابرين(135) } الصافات

عجوز في الغابرين

{ فأنجيناه وأهله إلا امرأته كانت من الغابرين(83)  } الأعراف

{ ولما جاءت رسلنا إبراهيم بالبشرى قالوا إنا مهلكو أهل هذه القرية إن أهلها كانوا ظالمين(31)قال إن فيها لوطا قالوا نحن أعلم بمن فيها لننجينه وأهله إلا امرأته كانت من الغابرين(32) } العنكبوت

{ ولما أن جاءت رسلنا لوطا سيء بهم وضاق بهم ذرعا وقالوا لا تخف ولا تحزن إنا منجوك وأهلك إلا امرأتك كانت من الغابرين(33) } العنكبوت

كانت من الغابرين

{ ضرب الله مثلا للذين كفروا امرأة نوح وامرأة لوط كانتا تحت عبدين من عبادنا صالحين فخانتاهما فلم يغنيا عنهما من الله شيئا وقيل ادخلا النار مع الداخلين(10) } التحريم

دخول النار

 

سابعاً  - العبرة في قصة قوم لوط وعقابهم :

{ ولقد أتوا على القرية التي أمطرت مطر السوء أفلم يكونوا يرونها بل كانوا لا يرجون نشورا(40)} الفرقان

{ وإن لوطا لمن المرسلين(133)إذ نجيناه وأهله أجمعين(134)إلا عجوزا في الغابرين(135)ثم دمرنا الآخرين(136)وإنكم لتمرون عليهم مصبحين(137)وبالليل أفلا تعقلون(138) } الصافات

{ لعمرك إنهم لفي سكرتهم يعمهون(72)فأخذتهم الصيحة مشرقين(73)فجعلنا عاليها سافلها وأمطرنا عليهم حجارة من سجيل(74)إن في ذلك لآيات للمتوسمين (75) وإنها لبسبيل مقيم(76)إن في ذلك لآية للمؤمنين(77) } الحجر

عبرة للأقوام اللاحقة –

لمن يمر على القرية

{ فنجيناه وأهله أجمعين(170)إلا عجوزا في الغابرين(171) ثم دمرنا الآخرين(172)وأمطرنا عليهم مطرا فساء مطر المنذرين(173)إن في ذلك لآية وما كان أكثرهم مؤمنين(174)وإن ربك لهو العزيز الرحيم(175) } الشعراء

{ لعمرك إنهم لفي سكرتهم يعمهون(72)فأخذتهم الصيحة مشرقين(73)فجعلنا عاليها سافلها وأمطرنا عليهم حجارة من سجيل(74)إن في ذلك لآيات للمتوسمين (75) وإنها لبسبيل مقيم(76)إن في ذلك لآية للمؤمنين(77) } الحجر

{ ولما أن جاءت رسلنا لوطا سيء بهم وضاق بهم ذرعا وقالوا لا تخف ولا تحزن إنا منجوك وأهلك إلا امرأتك كانت من الغابرين(33)إنا منزلون على أهل هذه القرية رجزا من السماء بما كانوا يفسقون(34) ولقد تركنا منها آية بينة لقوم يعقلون(35) } العنكبوت

{ قال فما خطبكم أيها المرسلون(31)قالوا إنا أرسلنا إلى قوم مجرمين(32)لنرسل عليهم حجارة من طين(33)مسومة عند ربك للمسرفين(34)فأخرجنا من كان فيها من المؤمنين(35)فما وجدنا فيها غير بيت من المسلمين(36)وتركنا فيها آية للذين يخافون العذاب الأليم(37) } الذاريات

آية

{ وإن لوطا لمن المرسلين(133)إذ نجيناه وأهله أجمعين(134)إلا عجوزا في الغابرين(135)ثم دمرنا الآخرين(136)وإنكم لتمرون عليهم مصبحين(137)وبالليل أفلا تعقلون(138) } الصافات

{ إنا منزلون على أهل هذه القرية رجزا من السماء بما كانوا يفسقون(34) ولقد تركنا منها آية بينة لقوم يعقلون(35) } العنكبوت

التعقل- أفلا تعقلون – لقوم يعقلون

{ ولقد أتوا على القرية التي أمطرت مطر السوء أفلم يكونوا يرونها بل كانوا لا يرجون نشورا(40)} الفرقان

{ فأنجيناه وأهله إلا امرأته كانت من الغابرين(83) وأمطرنا عليهم مطرا فانظر كيف كان عاقبة المجرمين(84) }  الأعراف

{ لعمرك إنهم لفي سكرتهم يعمهون(72)فأخذتهم الصيحة مشرقين(73)فجعلنا عاليها سافلها وأمطرنا عليهم حجارة من سجيل(74)إن في ذلك لآيات للمتوسمين (75) وإنها لبسبيل مقيم(76)إن في ذلك لآية للمؤمنين(77) } الحجر

{ وإن يكذبوك فقد كذبت قبلهم قوم نوح وعاد وثمود(42)وقوم إبراهيم وقوم لوط(43)وأصحاب مدين وكذب موسى فأمليت للكافرين ثم أخذتهم فكيف كان نكير(44)فكأين من قرية أهلكناها وهي ظالمة فهي خاوية على عروشها وبئر معطلة وقصر مشيد(45) } الحج

النظر – الرؤية – الاحتساب والخوف من الآخرة ومن العذاب ( لا يرجون نشوراً )

آيات للمتوسمين

{ ضرب الله مثلا للذين كفروا امرأة نوح وامرأة لوط كانتا تحت عبدين من عبادنا صالحين فخانتاهما فلم يغنيا عنهما من الله شيئا وقيل ادخلا النار مع الداخلين(10) } التحريم

{ وعادا وثمود وأصحاب الرس وقرونا بين ذلك كثيرا(38) وكلا ضربنا له الأمثال وكلا تبرنا تتبيرا(39)ولقد أتوا على القرية التي أمطرت مطر السوء أفلم يكونوا يرونها بل كانوا لا يرجون نشورا(40) } الفرقان

ضرب الأمثال للذين كفروا من خلال أمرأة لوط

 

ثامناً - سنة الله في الأنبياء والرسل

الأقوام السابقة واللاحقة التي كذبت رسلها وعقابها :

{ كذبت قبلهم قوم نوح وأصحاب الرس وثمود(12)وعاد وفرعون وإخوان لوط(13)وأصحاب الأيكة وقوم تبع كل كذب الرسل فحق وعيد(14) } ق

{ كذبت قبلهم قوم نوح وعاد وفرعون ذو الأوتاد(12)وثمود وقوم لوط وأصحاب الأيكة أولئك الأحزاب(13)إن كل إلا كذب الرسل فحق عقاب(14) } ص

{ وإن يكذبوك فقد كذبت قبلهم قوم نوح وعاد وثمود(42)وقوم إبراهيم وقوم لوط(43)وأصحاب مدين وكذب موسى فأمليت للكافرين ثم أخذتهم فكيف كان نكير(44)فكأين من قرية أهلكناها وهي ظالمة فهي خاوية على عروشها وبئر معطلة وقصر مشيد(45) } الحج

 

 

 

تاسعاً -  واجب المسلمين تجاه رسالة النبي لوط :

{ ووهبنا له إسحاق ويعقوب كلا هدينا ونوحا هدينا من قبل ومن ذريته داوود وسليمان وأيوب ويوسف وموسى وهارون وكذلك نجزي المحسنين(84)وزكريا ويحيى وعيسى وإلياس كل من الصالحين (85) وإسماعيل واليسع ويونس ولوطا وكلا فضلنا على العالمين(86) ومن آبائهم وذرياتهم وإخوانهم واجتبيناهم وهديناهم إلى صراط مستقيم(87)ذلك هدى الله يهدي به من يشاء من عباده ولو أشركوا لحبط عنهم ما كانوا يعملون(88)أولئك الذين آتيناهم الكتاب والحكم والنبوة فإن يكفر بها هؤلاء فقد وكلنا بها قوما ليسوا بها بكافرين(89)أولئك الذين هدى الله فبهداهم اقتده قل لا أسألكم عليه أجرا إن هو إلا ذكرى للعالمين(90) } الأنعام

عدم الكفر برسالة الأنبياء والاقتداء برسالتهم ومنهم لوط عليه السلام

{ ووهبنا له إسحاق ويعقوب كلا هدينا ونوحا هدينا من قبل ومن ذريته داوود وسليمان وأيوب ويوسف وموسى وهارون وكذلك نجزي المحسنين(84)وزكريا ويحيى وعيسى وإلياس كل من الصالحين (85) وإسماعيل واليسع ويونس ولوطا وكلا فضلنا على العالمين(86) ومن آبائهم وذرياتهم وإخوانهم واجتبيناهم وهديناهم إلى صراط مستقيم(87)ذلك هدى الله يهدي به من يشاء من عباده ولو أشركوا لحبط عنهم ما كانوا يعملون(88)أولئك الذين آتيناهم الكتاب والحكم والنبوة فإن يكفر بها هؤلاء فقد وكلنا بها قوما ليسوا بها بكافرين(89)أولئك الذين هدى الله فبهداهم اقتده قل لا أسألكم عليه أجرا إن هو إلا ذكرى للعالمين(90) } الأنعام

أمر النبي محمد وكل مسلم الاقتداء بهداهم ومنهم النبي لوط

عاشراً - المؤتفكات :

ورد في بعض كتب التفاسير أن المؤتفكات هم قوم لوط ولكنه لا يوجد ما يدل على ذلك وبالتالي فإن ( المؤتفكات لفظ عام على كل الأقوام والناس  التي قبلت بالمعلومات المختلقة وغير الصحيحة على أنها صحيحة بالاستناد إلى أدلة مختلقة وضعيفة ) وسيتم إيرادها في بحث المؤتفكات .

{ وجاء فرعون ومن قبله والمؤتفكات بالخاطئة(9) } الحاقة

{ ألم يأتهم نبأ الذين من قبلهم قوم نوح وعاد وثمود وقوم إبراهيم وأصحاب مدين والمؤتفكات أتتهم رسلهم بالبينات فما كان الله ليظلمهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون(70) } التوبة

 

{ والمؤتفكة أهوى(53)فغشاها ما غشى(54) } النجم

 

 

الآيات :

{ ووهبنا له إسحاق ويعقوب كلا هدينا ونوحا هدينا من قبل ومن ذريته داوود وسليمان وأيوب ويوسف وموسى وهارون وكذلك نجزي المحسنين(84)وزكريا ويحيى وعيسى وإلياس كل من الصالحين (85) وإسماعيل واليسع ويونس ولوطا وكلا فضلنا على العالمين(86) ومن آبائهم وذرياتهم وإخوانهم واجتبيناهم وهديناهم إلى صراط مستقيم(87)ذلك هدى الله يهدي به من يشاء من عباده ولو أشركوا لحبط عنهم ما كانوا يعملون(88)أولئك الذين آتيناهم الكتاب والحكم والنبوة فإن يكفر بها هؤلاء فقد وكلنا بها قوما ليسوا بها بكافرين(89)أولئك الذين هدى الله فبهداهم اقتده قل لا أسألكم عليه أجرا إن هو إلا ذكرى للعالمين(90) } الأنعام

{ ولوطا إذ قال لقومه أتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين(80)إنكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء بل أنتم قوم مسرفون(81)وما كان جواب قومه إلا أن قالوا أخرجوهم من قريتكم إنهم أناس يتطهرون(82)فأنجيناه وأهله إلا امرأته كانت من الغابرين(83) وأمطرنا عليهم مطرا فانظر كيف كان عاقبة المجرمين(84) }  الأعراف

{ ولقد جاءت رسلنا إبراهيم بالبشرى قالوا سلاما قال سلام فما لبث أن جاء بعجل حنيذ(69)فلما رأى أيديهم لا تصل إليه نكرهم وأوجس منهم خيفة قالوا لا تخف إنا أرسلنا إلى قوم لوط(70)وامرأته قائمة فضحكت فبشرناها بإسحاق ومن وراء إسحاق يعقوب(71)قالت ياويلتا أألد وأنا عجوز وهذا بعلي شيخا إن هذا لشيء عجيب(72)قالوا أتعجبين من أمر الله رحمة الله وبركاته عليكم أهل البيت إنه حميد مجيد(73)فلما ذهب عن إبراهيم الروع وجاءته البشرى يجادلنا في قوم لوط(74)إن إبراهيم لحليم أواه منيب(75) ياإبراهيم أعرض عن هذا إنه قد جاء أمر ربك وإنهم آتيهم عذاب غير مردود(76)ولما جاءت رسلنا لوطا سيء بهم وضاق بهم ذرعا وقال هذا يوم عصيب(77)وجاءه قومه يهرعون إليه ومن قبل كانوا يعملون السيئات قال ياقوم هؤلاء بناتي هن أطهر لكم فاتقوا الله ولا تخزوني في ضيفي أليس منكم رجل رشيد(78)قالوا لقد علمت ما لنا في بناتك من حق وإنك لتعلم ما نريد(79) قال لو أن لي بكم قوة أو آوي إلى ركن شديد(80)قالوا يالوط إنا رسل ربك لن يصلوا إليك فأسر بأهلك بقطع من الليل ولا يلتفت منكم أحد إلا امرأتك إنه مصيبها ما أصابهم إن موعدهم الصبح أليس الصبح بقريب(81)فلما جاء أمرنا جعلنا عاليها سافلها وأمطرنا عليها حجارة من سجيل منضود(82)مسومة عند ربك وما هي من الظالمين ببعيد(83) } هود

{ وياقوم لا يجرمنكم شقاقي أن يصيبكم مثل ما أصاب قوم نوح أو قوم هود أو قوم صالح وما قوم لوط منكم ببعيد(89) } هود

{ ونبئهم عن ضيف إبراهيم(51)إذ دخلوا عليه فقالوا سلاما قال إنا منكم وجلون(52)قالوا لا توجل إنا نبشرك بغلام عليم(53) قال أبشرتموني على أن مسني الكبر فبم تبشرون(54)قالوا بشرناك بالحق فلا تكن من القانطين(55) قال ومن يقنط من رحمة ربه إلا الضالون(56)قال فما خطبكم أيها المرسلون(57)قالوا إنا أرسلنا إلى قوم مجرمين(58)إلا آل لوط إنا لمنجوهم أجمعين(59)إلا امرأته قدرنا إنها لمن الغابرين(60)فلما جاء آل لوط المرسلون(61)قال إنكم قوم منكرون(62)قالوا بل جئناك بما كانوا فيه يمترون(63) وأتيناك بالحق وإنا لصادقون(64)فأسر بأهلك بقطع من الليل واتبع أدبارهم ولا يلتفت منكم أحد وامضوا حيث تؤمرون(65)وقضينا إليه ذلك الأمر أن دابر هؤلاء مقطوع مصبحين(66)وجاء أهل المدينة يستبشرون(67)قال إن هؤلاء ضيفي فلا تفضحوني(68)واتقوا الله ولا تخزوني(69)قالوا أولم ننهك عن العالمين(70)قال هؤلاء بناتي إن كنتم فاعلين(71) لعمرك إنهم لفي سكرتهم يعمهون(72)فأخذتهم الصيحة مشرقين(73)فجعلنا عاليها سافلها وأمطرنا عليهم حجارة من سجيل(74)إن في ذلك لآيات للمتوسمين (75) وإنها لبسبيل مقيم(76)إن في ذلك لآية للمؤمنين(77) } الحجر

قالوا أأنت فعلت هذا بآلهتنا ياإبراهيم(62)قال بل فعله كبيرهم هذا فاسألوهم إن كانوا ينطقون(63) فرجعوا إلى أنفسهم فقالوا إنكم أنتم الظالمون(64)ثم نكسوا على رءوسهم لقد علمت ما هؤلاء ينطقون(65)قال أفتعبدون من دون الله ما لا ينفعكم شيئا ولا يضركم(66)أف لكم ولما تعبدون من دون الله أفلا تعقلون(67)قالوا حرقوه وانصروا آلهتكم إن كنتم فاعلين(68)قلنا يانار كوني بردا وسلاما على إبراهيم(69)وأرادوا به كيدا فجعلناهم الأخسرين(70) ونجيناه ولوطا إلى الأرض التي باركنا فيها للعالمين(71) } الأنبياء

{ ولوطا آتيناه حكما وعلما ونجيناه من القرية التي كانت تعمل الخبائث إنهم كانوا قوم سوء فاسقين(74)وأدخلناه في رحمتنا إنه من الصالحين(75) } الأنبياء

{ وإن يكذبوك فقد كذبت قبلهم قوم نوح وعاد وثمود(42)وقوم إبراهيم وقوم لوط(43)وأصحاب مدين وكذب موسى فأمليت للكافرين ثم أخذتهم فكيف كان نكير(44)فكأين من قرية أهلكناها وهي ظالمة فهي خاوية على عروشها وبئر معطلة وقصر مشيد(45) } الحج

{ ولقد أتوا على القرية التي أمطرت مطر السوء أفلم يكونوا يرونها بل كانوا لا يرجون نشورا(40)} الفرقان

{ كذبت قوم لوط المرسلين(160)إذ قال لهم أخوهم لوط ألا تتقون(161) إني لكم رسول أمين(162)فاتقوا الله وأطيعوني(163)وما أسألكم عليه من أجر إن أجري إلا على رب العالمين(164)أتأتون الذكران من العالمين(165)وتذرون ما خلق لكم ربكم من أزواجكم بل أنتم قوم عادون(166)قالوا لئن لم تنته يالوط لتكونن من المخرجين(167)قال إني لعملكم من القالين(168)رب نجني وأهلي مما يعملون(169)فنجيناه وأهله أجمعين(170)إلا عجوزا في الغابرين(171) ثم دمرنا الآخرين(172)وأمطرنا عليهم مطرا فساء مطر المنذرين(173)إن في ذلك لآية وما كان أكثرهم مؤمنين(174)وإن ربك لهو العزيز الرحيم(175) } الشعراء

{ ولوطا إذ قال لقومه أتأتون الفاحشة وأنتم تبصرون(54)أئنكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء بل أنتم قوم تجهلون(55)فما كان جواب قومه إلا أن قالوا أخرجوا آل لوط من قريتكم إنهم أناس يتطهرون(56)فأنجيناه وأهله إلا امرأته قدرناها من الغابرين(57) وأمطرنا عليهم مطرا فساء مطر المنذرين(58) } النمل

{ فما كان جواب قومه إلا أن قالوا اقتلوه أو حرقوه فأنجاه الله من النار إن في ذلك لآيات لقوم يؤمنون (24) وقال إنما اتخذتم من دون الله أوثانا مودة بينكم في الحياة الدنيا ثم يوم القيامة يكفر بعضكم ببعض ويلعن بعضكم بعضا ومأواكم النار وما لكم من ناصرين(25)فآمن له لوط وقال إني مهاجر إلى ربي إنه هو العزيز الحكيم(26)ووهبنا له إسحاق ويعقوب وجعلنا في ذريته النبوة والكتاب وآتيناه أجره في الدنيا وإنه في الآخرة لمن الصالحين(27) } العنكبوت

{ ولوطا إذ قال لقومه إنكم لتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين(28)أئنكم لتأتون الرجال وتقطعون السبيل وتأتون في ناديكم المنكر فما كان جواب قومه إلا أن قالوا ائتنا بعذاب الله إن كنت من الصادقين(29)قال رب انصرني على القوم المفسدين(30) ولما جاءت رسلنا إبراهيم بالبشرى قالوا إنا مهلكو أهل هذه القرية إن أهلها كانوا ظالمين(31)قال إن فيها لوطا قالوا نحن أعلم بمن فيها لننجينه وأهله إلا امرأته كانت من الغابرين(32)ولما أن جاءت رسلنا لوطا سيء بهم وضاق بهم ذرعا وقالوا لا تخف ولا تحزن إنا منجوك وأهلك إلا امرأتك كانت من الغابرين(33)إنا منزلون على أهل هذه القرية رجزا من السماء بما كانوا يفسقون(34) ولقد تركنا منها آية بينة لقوم يعقلون(35) } العنكبوت

{ وإن لوطا لمن المرسلين(133)إذ نجيناه وأهله أجمعين(134)إلا عجوزا في الغابرين(135)ثم دمرنا الآخرين(136)وإنكم لتمرون عليهم مصبحين(137)وبالليل أفلا تعقلون(138) } الصافات

{ كذبت قبلهم قوم نوح وعاد وفرعون ذو الأوتاد(12)وثمود وقوم لوط وأصحاب الأيكة أولئك الأحزاب(13) } ص

{ كذبت قبلهم قوم نوح وأصحاب الرس وثمود(12)وعاد وفرعون وإخوان لوط(13)وأصحاب الأيكة وقوم تبع كل كذب الرسل فحق وعيد(14) } ق

{ هل أتاك حديث ضيف إبراهيم المكرمين(24)إذ دخلوا عليه فقالوا سلاما قال سلام قوم منكرون(25)فراغ إلى أهله فجاء بعجل سمين(26)فقربه إليهم قال ألا تأكلون(27)فأوجس منهم خيفة قالوا لا تخف وبشروه بغلام عليم(28)فأقبلت امرأته في صرة فصكت وجهها وقالت عجوز عقيم(29)قالوا كذلك قال ربك إنه هو الحكيم العليم(30)قال فما خطبكم أيها المرسلون(31)قالوا إنا أرسلنا إلى قوم مجرمين(32)لنرسل عليهم حجارة من طين(33)مسومة عند ربك للمسرفين(34)فأخرجنا من كان فيها من المؤمنين(35)فما وجدنا فيها غير بيت من المسلمين(36)وتركنا فيها آية للذين يخافون العذاب الأليم(37) } الذاريات

{ كذبت قوم لوط بالنذر(33) إنا أرسلنا عليهم حاصبا إلا آل لوط نجيناهم بسحر(34)نعمة من عندنا كذلك نجزي من شكر(35)ولقد أنذرهم بطشتنا فتماروا بالنذر(36)ولقد راودوه عن ضيفه فطمسنا أعينهم فذوقوا عذابي ونذر(37)ولقد صبحهم بكرة عذاب مستقر(38)فذوقوا عذابي ونذر(39) } القمر

{ ضرب الله مثلا للذين كفروا امرأة نوح وامرأة لوط كانتا تحت عبدين من عبادنا صالحين فخانتاهما فلم يغنيا عنهما من الله شيئا وقيل ادخلا النار مع الداخلين(10) } التحريم