يقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : أتاني جبريل عليه السلام فقال يا محمد : إن أمتك مختلفة بعدك . قال : فقلت له : فأين المخرج يا جبريل ، فقال : كتاب الله تعالى به يقصم الله كل جبار ، من اعتصم به نجا ، ومن تركه هلك ، قال وفيه قول فصل ، وليس بالهزل ، لا تختلقه الألسن ، ولا تفنى أعاجيبه . فيه نبأ ما كان من قبلكم ، وفصل ما بينكم ، وخبر ما هو كائن بعدكم . ))

الموقع الشخصي
لأعمال الدكتور
راتب عبد الوهاب السمان
info@kitabuallah.com

يونس

 

{ إنا أوحينا إليك كما أوحينا إلى نوح والنبيين من بعده وأوحينا إلى إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وعيسى وأيوب ويونس وهارون وسليمان وآتينا داوود زبورا(163) }  النساء

{ ووهبنا له إسحاق ويعقوب كلا هدينا ونوحا هدينا من قبل ومن ذريته داوود وسليمان وأيوب ويوسف وموسى وهارون وكذلك نجزي المحسنين(84)وزكريا ويحيى وعيسى وإلياس كل من الصالحين (85) وإسماعيل واليسع ويونس ولوطا وكلا فضلنا على العالمين(86) } الأنعام

{ فلولا كانت قرية آمنت فنفعها إيمانها إلا قوم يونس لما آمنوا كشفنا عنهم عذاب الخزي في الحياة الدنيا ومتعناهم إلى حين(98) } يونس

{ وإن يونس لمن المرسلين(139)إذ أبق إلى الفلك المشحون(140)فساهم فكان من المدحضين(141)فالتقمه الحوت وهو مليم(142) فلولا أنه كان من المسبحين(143)للبث في بطنه إلى يوم يبعثون(144)فنبذناه بالعراء وهو سقيم(145)وأنبتنا عليه شجرة من يقطين(146)وأرسلناه إلى مائة ألف أو يزيدون(147)فآمنوا فمتعناهم إلى حين(148) } الصافات

{ فاصبر لحكم ربك ولا تكن كصاحب الحوت إذ نادى وهو مكظوم(48)لولا أن تداركه نعمة من ربه لنبذ بالعراء وهو مذموم(49)فاجتباه ربه فجعله من الصالحين(50) } القلم

ذا النون

{ وذا النون إذ ذهب مغاضبا فظن أن لن نقدر عليه فنادى في الظلمات أن لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين(87)فاستجبنا له ونجيناه من الغم وكذلك ننجي المؤمنين(88) } الأنبياء

 

 

{ فلولا كانت قرية آمنت فنفعها إيمانها إلا قوم يونس لما آمنوا كشفنا عنهم عذاب الخزي في الحياة الدنيا ومتعناهم إلى حين(98) } يونس