يقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : أتاني جبريل عليه السلام فقال يا محمد : إن أمتك مختلفة بعدك . قال : فقلت له : فأين المخرج يا جبريل ، فقال : كتاب الله تعالى به يقصم الله كل جبار ، من اعتصم به نجا ، ومن تركه هلك ، قال وفيه قول فصل ، وليس بالهزل ، لا تختلقه الألسن ، ولا تفنى أعاجيبه . فيه نبأ ما كان من قبلكم ، وفصل ما بينكم ، وخبر ما هو كائن بعدكم . ))

الموقع الشخصي
لأعمال الدكتور
راتب عبد الوهاب السمان
info@kitabuallah.com

صفات عملية الخلق

الباب الثاني

صفات عملية الخلق

الله هو الخالق سبحانه وتعالى

وهو قد خلق الخلق:

بعلم، وبتقدير وتدبير وأمر، وبقدره، وبمشيئة واختيار وإرادة، وبقيومية، وباستعباد

خلق الله الخلق:

1 بعلم: بما كان  وبما سيكون وبما سيؤول إليه

2 -وبتقدير وتدبير وأمر: فكان بعد تقديره وتدبيره وأمره

3 – وبقدرة: فكان عليه هيناً

4 - بمشيئة واختيار وإرادة: فالخلق لم يكن حتما أو لزاما عليه أو فيضا عنه.

5 - وبقيومية: حيث لازال الخلق قائما بقيومية الله عليه، ولا شيء يحول أو يزول إلا بعد إذنه سبحانه

6 وباستعباد


الفصل الأول

الله خالق الخلق بعلم

شجرة البحث

أولاً - الله مصدر العلم

1 - الله وسع كل شيء علما أحاط بكل شيء علما فوق كل ذي علم

  1. وسع ربي كل شيء علما
  2. الله قد أحاط بكل شيء علما
  3. وفوق كل ذي علم عليم

2 - الناس لا يحيطون به علماً - لا يحيطون بشيء من علم الله

  1. لا يحيطون بالله علما
  2. لا يحيطون بشيء من علم الله
  3. لم يحيطوا بآيات الله علما

3 - علم الناس والملائكة مصدره الله

  1. الملائكة
  2. للرسل
  3. للناس:
  4. يؤتي العلم
  5. يمد بالعلم

ثانياً - الله يعلم وأنتم لا تعلمون

1 - يعلم ما لا تعلمون

  1. تعلم ما في نفسي ولا أعلم ما في نفسك
  2. أصول ضرب الأمثال لله
  3. مصدر الخير والشر للبشر
  4. فوائد قواعد طلاق النساء
  5. ضرر الفاحشة في الدنيا والآخرة

2 - لا تعلمونهم الله يعلمهم

  1. أعداءكم الخفيين من المنافقين
  2. الخير في ما سيأتي

3 - وينبغي لهم (في ما يعلم الله ولا يعلمون) التسليم لله: الله يعلم وأنتم لا تعلمون

  1. ضرب الأمثال لله
  2. فائدة القتال
  3. قواعد طلاق النساء
  4. ضرر الفاحشة

4 - حوادث وأمور يعلمها الله ولا يعلمها المؤمنون وينبغي لهم الحذر ليعلموها

ثالثاً - الله يٌعَلِّم:

1.     الملائكة

  1. 2. الإنسان
  2. - بالقلم
  3. ما لم يعلم – البيان
  4. القرآن
  5. 4. عبداً (الخضر)
  6. 5. الرسل: عيسى
  7. 6. يوسف
  8. 7. داوود
  9. 8. النبي محمد (ص)
  10. 9. المؤمنين

3.     آدم

رابعاً - الله خالق الخلق بعلم: أشكال علم الله بخلقه

1 - الله يعلم ما في السماوات والأرض

  1. ما في السماوات والأرض
  2. يعلم السر في السماوات والأرض
  3. الله يخرج الخبء
  4. والله بكل شيء عليم
  5. لا يخفى عليه شيء في الأرض ولا في السماء
  6. يعلم ما يلج في الأرض وما يخرج منها وما ينزل من السماء وما يعرج فيها

2 - الله أعلم بمن في السماوات والأرض

1) يعلم ما في البر والبحر

2) الملائكة

3) وما من دابة في الأرض .. يعلم مستقرها ومستودعها

4) الله عنده علم القرون الأولى

5) الله يعلم أحوال الناس في الدنيا

(1) البادي والخفي من الأفكار ومشاريع العمل

  1. الأفكار المخفية عن باقي البشر
  2. الأفكار المخفية في ذات الصدر
  3. ما تخفي الصدور
  4. يخفون في أنفسهم
  5. تخفي الصدور

(2) البادي والخفي من الأقوال

  1. يعلم القول
  2. يعلم السر
  3. إسرارهم
  4. السر وأخفى
  5. الجهر وأخفى
  6. السر والجهر
  7. السر والنجوى
  8. إسرارهم
  9. ما يسرون ويعلنون
  10. بذات الصدور
  11. ما يخفون وما يعلنون
  12. ما تكن صدورهم وما يعلنون
  13. ما يبدون وما يخفون
  14. ما تبدون وما كنتم تكتمون
  15. يعلم ما أنتم عليه
  16. يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم

(3) البادي والخفي من الأعمال

  1. ويعلم ما تكسبون
  2. أعلم بما تعملون
  3. والله بما تعملون خبير
  4. الأعمال والأقوال المخفية عن باقي البشر

(4) العلم الذي يملكه كل كائن

(5) الخلق الذي عليه كل كائن

(6) يعلم مبررات المحاسبة على الضلال بعد الهداية

(7) يعلم الأصلح للبشر فيأمر به

  1. في الأحكام
  2. يعلم الأصلح للبشر فيأمر به
  3. الكتب المقدسة
  4. في الرزق

8) الله يعلم أحوال الناس في الآخرة

9) الله يعلم الغيب

(1) الغيب لا يعلمه إلا الله

  1. الجن لا يعلمون الغيب
  2. المتنبئون لا يعلمون الغيب
  3. النبي محمد(ص) لا يعلم الغيب: لو كنت أعلم الغيب

(2) لله عالم وعلام الغيوب (أكثر من غيب)

1 - الله يعلم غيب السماوات والأرض: ( كل موجود غائب عن إدراك حواس المراقب)

2 – عالم الغيب والشهادة ( كل فعل غائب عن إدراك حواس المراقب)

10) الله عنده علم الساعة

  1. الله عنده علم الساعة
  2. إنما علمها عند الله
  3. إلى يوم الوقت المعلوم

11) الله يعلم الروح

12) وما يعلم جنود ربك إلا هو

13) تأويل القرآن

14) ما أخفي لهم من قرة أعين


أولاً - الله مصدر العلم

1 - الله وسع كل شيء علما أحاط بكل شيء علما فوق كل ذي علم

  1. وسع ربي كل شيء علما
  2. الله قد أحاط بكل شيء علما
  3. وفوق كل ذي علم عليم

وسع ربي كل شيء علما

{ وحاجه قومه قال أتحاجوني في الله وقد هداني ولا أخاف ما تشركون به إلا أن يشاء ربي شيئا وسع ربي كل شيء علما أفلا تتذكرون (80) } الأنعام

{ قد افترينا على الله كذبا إن عدنا في ملتكم بعد إذ نجانا الله منها وما يكون لنا أن نعود فيها إلا أن يشاء الله ربنا وسع ربنا كل شيء علما على الله توكلنا ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق وأنت خير الفاتحين (89) } الأعراف

الله قد أحاط بكل شيء علما

{ الله الذي خلق سبع سماوات ومن الأرض مثلهن يتنزل الأمر بينهن لتعلموا أن الله على كل شيء قدير وأن الله قد أحاط بكل شيء علما (12) } الطلاق

وفوق كل ذي علم عليم

{ فبدأ بأوعيتهم قبل وعاء أخيه ثم استخرجها من وعاء أخيه كذلك كدنا ليوسف ما كان ليأخذ أخاه في دين الملك إلا أن يشاء الله نرفع درجات من نشاء وفوق كل ذي علم عليم(76) } يوسف

2 - الناس لا يحيطون به علماً - لا يحيطون بشيء من علم الله

  1. لا يحيطون بالله علما
  2. لا يحيطون بشيء من علم الله
  3. لم يحيطوا بآيات الله علما

لا يحيطون بالله علما

 

لا يحيطون بشيء من علم الله

{ الله لا إله إلا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم له ما في السماوات وما في الأرض من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولا يحيطون بشيء من علمه إلا بما شاء وسع كرسيه السماوات والأرض ولا يئوده حفظهما وهو العلي العظيم (255) } البقرة

{ يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولا يحيطون به علما(110) } طه

لم يحيطوا بآيات الله علما

{ بل كذبوا بما لم يحيطوا بعلمه ولما يأتهم تأويله كذلك كذب الذين من قبلهم فانظر كيف كان عاقبة الظالمين(39) } يونس

{ حتى إذا جاءوا قال أكذبتم بآياتي ولم تحيطوا بها علما أماذا كنتم تعملون(84) } النمل

3 - علم الناس والملائكة مصدره الله

  1. الملائكة
  2. للرسل
  3. للناس:
  4. يؤتي العلم
  5. يمد بالعلم

الملائكة

للرسل

{ قالوا سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم(32) } البقرة

{ يوم يجمع الله الرسل فيقول ماذا أجبتم قالوا لا علم لنا إنك أنت علام الغيوب (109) } المائدة

للناس:

يؤتي العلم

يمد بالعلم

{ ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي وما أوتيتم من العلم إلا قليلا(85) } الإسراء

{ واتقوا الذي أمدكم بما تعلمون(132) }الشعراء

ثانياً - الله يعلم وأنتم لا تعلمون

1 - يعلم ما لا تعلمون

  1. تعلم ما في نفسي ولا أعلم ما في نفسك
  2. أصول ضرب الأمثال لله
  3. مصدر الخير والشر للبشر
  4. فوائد قواعد طلاق النساء
  5. ضرر الفاحشة في الدنيا والآخرة

{ وإذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة قالوا أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك قال إني أعلم ما لا تعلمون (30) } البقرة

تعلم ما في نفسي ولا أعلم ما في نفسك

{ وإذ قال الله ياعيسى ابن مريم أأنت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله قال سبحانك ما يكون لي أن أقول ما ليس لي بحق إن كنت قلته فقد علمته تعلم ما في نفسي ولا أعلم ما في نفسك إنك أنت علام الغيوب(116) } المائدة

أصول ضرب الأمثال لله

{ويعبدون من دون الله ما لا يملك لهم رزقا من السماوات والأرض شيئا ولا يستطيعون(73) فلا تضربوا لله الأمثال إن الله يعلم وأنتم لا تعلمون(74) ضرب الله مثلا عبدا مملوكا لا يقدر على شيء ومن رزقناه منا رزقا حسنا فهو ينفق منه سرا وجهرا هل يستوون الحمد لله بل أكثرهم لا يعلمون(75)وضرب الله مثلا رجلين أحدهما أبكم لا يقدر على شيء وهو كل على مولاه أينما يوجه لا يأت بخير هل يستوي هو ومن يأمر بالعدل وهو على صراط مستقيم(76)} النحل

مصدر الخير والشر للبشر

{ كتب عليكم القتال وهو كره لكم وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون(216) } البقرة

فوائد قواعد طلاق النساء

 

{ وإذا طلقتم النساء فبلغن أجلهن فلا تعضلوهن أن ينكحن أزواجهن إذا تراضوا بينهم بالمعروف ذلك يوعظ به من كان منكم يؤمن بالله واليوم الآخر ذلكم أزكى لكم وأطهر والله يعلم وأنتم لا تعلمون(232) } البقرة

ضرر الفاحشة في الدنيا والآخرة

{ إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة والله يعلم وأنتم لا تعلمون(19) } النور

2 - لا تعلمونهم الله يعلمهم

  1. أعداءكم الخفيين من المنافقين
  2. الخير في ما سيأتي

أعداءكم الخفيين من المنافقين

{ وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم وآخرين من دونهم لا تعلمونهم الله يعلمهم وما تنفقوا من شيء في سبيل الله يوف إليكم وأنتم لا تظلمون(60) } الأنفال

{ وممن حولكم من الأعراب منافقون ومن أهل المدينة مردوا على النفاق لا تعلمهم نحن نعلمهم سنعذبهم مرتين ثم يردون إلى عذاب عظيم(101) } التوبة

الخير في ما سيأتي

{ لقد صدق الله رسوله الرؤيا بالحق لتدخلن المسجد الحرام إن شاء الله آمنين محلقين رءوسكم ومقصرين لا تخافون فعلم ما لم تعلموا فجعل من دون ذلك فتحا قريبا(27) } الفتح

3 - وينبغي لهم (في ما يعلم الله ولا يعلمون) التسليم لله: الله يعلم وأنتم لا تعلمون

  1. ضرب الأمثال لله
  2. فائدة القتال
  3. قواعد طلاق النساء
  4. ضرر الفاحشة

- ضرب الأمثال لله

- فائدة القتال

 

 

- قواعد طلاق النساء

 

- ضرر الفاحشة

 

{ فلا تضربوا لله الأمثال إن الله يعلم وأنتم لا تعلمون(74) } النحل

{ كتب عليكم القتال وهو كره لكم وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون(216) } البقرة

{ وإذا طلقتم النساء فبلغن أجلهن فلا تعضلوهن أن ينكحن أزواجهن إذا تراضوا بينهم بالمعروف ذلك يوعظ به من كان منكم يؤمن بالله واليوم الآخر ذلكم أزكى لكم وأطهر والله يعلم وأنتم لا تعلمون(232) } البقرة

{ إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة والله يعلم وأنتم لا تعلمون(19) } النور

4 - حوادث وأمور يعلمها الله ولا يعلمها المؤمنون وينبغي لهم الحذر ليعلموها

 

{ وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم وآخرين من دونهم لا تعلمونهم الله يعلمهم وما تنفقوا من شيء في سبيل الله يوف إليكم وأنتم لا تظلمون(60) } الأنفال

{ وممن حولكم من الأعراب منافقون ومن أهل المدينة مردوا على النفاق لا تعلمهم نحن نعلمهم سنعذبهم مرتين ثم يردون إلى عذاب عظيم(101) } التوبة

 

{ لقد صدق الله رسوله الرؤيا بالحق لتدخلن المسجد الحرام إن شاء الله آمنين محلقين رءوسكم ومقصرين لا تخافون فعلم ما لم تعلموا فجعل من دون ذلك فتحا قريبا(27) } الفتح

 

{ ادعوهم لآبائهم هو أقسط عند الله فإن لم تعلموا آباءهم فإخوانكم في الدين ومواليكم وليس عليكم جناح فيما أخطأتم به ولكن ما تعمدت قلوبكم وكان الله غفورا رحيما(5) } الأحزاب

{ هم الذين كفروا وصدوكم عن المسجد الحرام والهدي معكوفا أن يبلغ محله ولولا رجال مؤمنون ونساء مؤمنات لم تعلموهم أن تطئوهم فتصيبكم منهم معرة بغير علم ليدخل الله في رحمته من يشاء لو تزيلوا لعذبنا الذين كفروا منهم عذابا أليما(25) } الفتح

ثالثاً - الله يٌعَلِّم:

1.     الملائكة

  1. 2. الإنسان

-        بالقلم

  1. i.      ما لم يعلم – البيان
  2. ii.      القرآن
  3. 4. عبداً (الخضر)
  4. 5. الرسل: عيسى
  5. 6. يوسف
  6. 7. داوود
  7. 8. النبي محمد (ص)
  8. 9. المؤمنين

3.     آدم

الملائكة

{ قالوا سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم(32) } البقرة

الإنسان - بالقلم

ما لم يعلم – البيان

{ الذي علم بالقلم(4) علم الإنسان ما لم يعلم(5) } العلق

{ خلق الإنسان(3)علمه البيان(4) } الرحمن

القرآن

{ وما علمناه الشعر وما ينبغي له إن هو إلا ذكر وقرآن مبين(69) } يس

{ الرحمان(1)علم القرآن(2) } الرحمن

آدم

{ وعلم آدم الأسماء كلها ثم عرضهم على الملائكة فقال أنبئوني بأسماء هؤلاء إن كنتم صادقين(31) } البقرة

عبداً (الخضر)

{ فوجدا عبدا من عبادنا آتيناه رحمة من عندنا وعلمناه من لدنا علما(65) } الكهف

الرسل: عيسى

{ إذ قال الله ياعيسى ابن مريم اذكر نعمتي عليك وعلى والدتك إذ أيدتك بروح القدس تكلم الناس في المهد وكهلا وإذ علمتك الكتاب والحكمة والتوراة والإنجيل وإذ تخلق من الطين كهيئة الطير بإذني فتنفخ فيها فتكون طيرا بإذني وتبرئ الأكمه والأبرص بإذني وإذ تخرج الموتى بإذني وإذ كففت بني إسرائيل عنك إذ جئتهم بالبينات فقال الذين كفروا منهم إن هذا إلا سحر مبين(110) } المائدة

{ ويعلمه الكتاب والحكمة والتوراة والإنجيل(48) } آل عمران

يوسف

{ وكذلك يجتبيك ربك ويعلمك من تأويل الأحاديث ويتم نعمته عليك وعلى آل يعقوب كما أتمها على أبويك من قبل إبراهيم وإسحاق إن ربك عليم حكيم(6) } يوسف

{ وقال الذي اشتراه من مصر لامرأته أكرمي مثواه عسى أن ينفعنا أو نتخذه ولدا وكذلك مكنا ليوسف في الأرض ولنعلمه من تأويل الأحاديث والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون(21) } يوسف

{ رب قد آتيتني من الملك وعلمتني من تأويل الأحاديث فاطر السماوات والأرض أنت ولي في الدنيا والآخرة توفني مسلما وألحقني بالصالحين(101) } يوسف

 

{ قال لا يأتيكما طعام ترزقانه إلا نبأتكما بتأويله قبل أن يأتيكما ذلكما مما علمني ربي إني تركت ملة قوم لا يؤمنون بالله وهم بالآخرة هم كافرون(37) } يوسف

{ ولما دخلوا من حيث أمرهم أبوهم ما كان يغني عنهم من الله من شيء إلا حاجة في نفس يعقوب قضاها وإنه لذو علم لما علمناه ولكن أكثر الناس لا يعلمون(68) } يوسف

داوود

{ فهزموهم بإذن الله وقتل داوود جالوت وآتاه الله الملك والحكمة وعلمه مما يشاء ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لفسدت الأرض ولكن الله ذو فضل على العالمين(251) } البقرة

{ وورث سليمان داوود وقال ياأيها الناس علمنا منطق الطير وأوتينا من كل شيء إن هذا لهو الفضل المبين(16) } النمل

{ وعلمناه صنعة لبوس لكم لتحصنكم من بأسكم فهل أنتم شاكرون(80) } الأنبياء

{ وقال لهم نبيهم إن الله قد بعث لكم طالوت ملكا قالوا أنى يكون له الملك علينا ونحن أحق بالملك منه ولم يؤت سعة من المال قال إن الله اصطفاه عليكم وزاده بسطة في العلم والجسم والله يؤتي ملكه من يشاء والله واسع عليم(247) } البقرة

النبي محمد (ص)

{ ولولا فضل الله عليك ورحمته لهمت طائفة منهم أن يضلوك وما يضلون إلا أنفسهم وما يضرونك من شيء وأنزل الله عليك الكتاب والحكمة وعلمك ما لم تكن تعلم وكان فضل الله عليك عظيما(113) } النساء

{ وكذلك أوحينا إليك روحا من أمرنا ما كنت تدري ما الكتاب ولا الإيمان ولكن جعلناه نورا نهدي به من نشاء من عبادنا وإنك لتهدي إلى صراط مستقيم(52) } الشورى

المؤمنين

{ فإن خفتم فرجالا أو ركبانا فإذا أمنتم فاذكروا الله كما علمكم ما لم تكونوا تعلمون (239) } البقرة

{ ياأيها الذين آمنوا إذا تداينتم بدين إلى أجل مسمى فاكتبوه وليكتب بينكم كاتب بالعدل ولا يأب كاتب أن يكتب كما علمه الله فليكتب وليملل الذي عليه الحق وليتق الله ربه ولا يبخس منه شيئا فإن كان الذي عليه الحق سفيها أو ضعيفا أو لا يستطيع أن يمل هو فليملل وليه بالعدل واستشهدوا شهيدين من رجالكم فإن لم يكونا رجلين فرجل وامرأتان ممن ترضون من الشهداء أن تضل إحداهما فتذكر إحداهما الأخرى ولا يأب الشهداء إذا ما دعوا ولا تسأموا أن تكتبوه صغيرا أو كبيرا إلى أجله ذلكم أقسط عند الله وأقوم للشهادة وأدنى ألا ترتابوا إلا أن تكون تجارة حاضرة تديرونها بينكم فليس عليكم جناح ألا تكتبوها وأشهدوا إذا تبايعتم ولا يضار كاتب ولا شهيد وإن تفعلوا فإنه فسوق بكم واتقوا الله ويعلمكم الله والله بكل شيء عليم(282) } البقرة

رابعاً - الله خالق الخلق بعلم

 

{ بديع السماوات والأرض أنى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة وخلق كل شيء وهو بكل شيء عليم(101) } الأنعام

 

{ ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير (14) } الملك

 

{ إن ربك هو الخلاق العليم (86) } الحجر

{ أوليس الذي خلق السماوات والأرض بقادر على أن يخلق مثلهم بلى وهو الخلاق العليم (81) } يس

أشكال علم الله بخلقه

1 - الله يعلم ما في السماوات والأرض

  1. ما في السماوات والأرض
  2. يعلم السر في السماوات والأرض
  3. الله يخرج الخبء
  4. والله بكل شيء عليم
  5. لا يخفى عليه شيء في الأرض ولا في السماء
  6. يعلم ما يلج في الأرض وما يخرج منها وما ينزل من السماء وما يعرج فيها

 

{ ألم تر أن الله يعلم ما في السماوات وما في الأرض ما يكون من نجوى ثلاثة إلا هو رابعهم ولا خمسة إلا هو سادسهم ولا أدنى من ذلك ولا أكثر إلا هو معهم أين ما كانوا ثم ينبئهم بما عملوا يوم القيامة إن الله بكل شيء عليم (7) } المجادلة

{ ألم تعلم أن الله يعلم ما في السماء والأرض إن ذلك في كتاب إن ذلك على الله يسير (70) } الحج

ما في السماوات والأرض

يعلم السر في السماوات والأرض

الله يخرج الخبء

 

{ يعلم ما في السماوات والأرض ويعلم ما تسرون وما تعلنون والله عليم بذات الصدور(4) } التغابن

{ ألا يسجدوا لله الذي يخرج الخبء في السماوات والأرض ويعلم ما تخفون وما تعلنون(25) } النمل

{ قل أنزله الذي يعلم السر في السماوات والأرض إنه كان غفورا رحيما(6) } الفرقان

{ قل كفى بالله بيني وبينكم شهيدا يعلم ما في السماوات والأرض والذين آمنوا بالباطل وكفروا بالله أولئك هم الخاسرون (52) } العنكبوت

والله بكل شيء عليم

{ قل أتعلمون الله بدينكم والله يعلم ما في السماوات وما في الأرض والله بكل شيء عليم (16) } الحجرات

{ جعل الله الكعبة البيت الحرام قياما للناس والشهر الحرام والهدي والقلائد ذلك لتعلموا أن الله يعلم ما في السماوات وما في الأرض وأن الله بكل شيء عليم (97) } المائدة

 

{ هو الذي خلق لكم ما في الأرض جميعا ثم استوى إلى السماء فسواهن سبع سماوات وهو بكل شيء عليم(29) } البقرة

 

{ هو الأول والآخر والظاهر والباطن وهو بكل شيء عليم (3) } الحديد

 

{ بديع السماوات والأرض أنى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة وخلق كل شيء وهو بكل شيء عليم (101) } الأنعام

{ الله نور السماوات والأرض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح المصباح في زجاجة الزجاجة كأنها كوكب دري يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسسه نار نور على نور يهدي الله لنوره من يشاء ويضرب الله الأمثال للناس والله بكل شيء عليم(35) } النور

لا يخفى عليه شيء في الأرض ولا في السماء

{ إن الله لا يخفى عليه شيء في الأرض ولا في السماء (5) } آل عمران

{ ربنا إنك تعلم ما نخفي وما نعلن وما يخفى على الله من شيء في الأرض ولا في السماء (38) } إبراهيم

يعلم ما يلج في الأرض وما يخرج منها وما ينزل من السماء وما يعرج فيها

{ هو الذي خلق السماوات والأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش يعلم ما يلج في الأرض وما يخرج منها وما ينزل من السماء وما يعرج فيها وهو معكم أين ما كنتم والله بما تعملون بصير (4) له ملك السماوات والأرض وإلى الله ترجع الأمور (5) يولج الليل في النهار ويولج النهار في الليل وهو عليم بذات الصدور (6) } الحديد

{ يعلم ما يلج في الأرض وما يخرج منها وما ينزل من السماء وما يعرج فيها وهو الرحيم الغفور (2) }  سبأ

2 - الله أعلم بمن في السماوات والأرض

1) يعلم ما في البر والبحر

 

{ قل الله أعلم بما لبثوا له غيب السماوات والأرض أبصر به وأسمع ما لهم من دونه من ولي ولا يشرك في حكمه أحدا (26) } الكهف

{ وربك أعلم بمن في السماوات والأرض ولقد فضلنا بعض النبيين على بعض وآتينا داوود زبورا (55) } الإسراء

 

{ وعنده مفاتح الغيب لا يعلمها إلا هو ويعلم ما في البر والبحر وما تسقط من ورقة إلا يعلمها ولا حبة في ظلمات الأرض ولا رطب ولا يابس إلا في كتاب مبين (59) } الأنعام

2) الملائكة

 

{ وما منا إلا له مقام معلوم(164) } الصافات

3) وما من دابة في الأرض .. يعلم مستقرها ومستودعها

 

{ وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها ويعلم مستقرها ومستودعها كل في كتاب مبين (6) } هود

4) الله عنده علم القرون الأولى

 

{ قال فما بال القرون الأولى (51) قال علمها عند ربي في كتاب لا يضل ربي ولا ينسى(52) } طه

قصص الأنبياء

 

 

أأنتم أعلم أم الله

 

{ وربك أعلم بمن في السماوات والأرض ولقد فضلنا بعض النبيين على بعض وآتينا داوود زبورا (55) } الإسراء

{ أم تقولون إن إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط كانوا هودا أو نصارى قل أأنتم أعلم أم الله ومن أظلم ممن كتم شهادة عنده من الله وما الله بغافل عما تعملون(140) } البقرة

 

{ سيقولون ثلاثة رابعهم كلبهم ويقولون خمسة سادسهم كلبهم رجما بالغيب ويقولون سبعة وثامنهم كلبهم قل ربي أعلم بعدتهم ما يعلمهم إلا قليل فلا تمار فيهم إلا مراء ظاهرا ولا تستفت فيهم منهم أحدا(22) } الكهف

بمن جاء بالهدى من عنده

{ وقال موسى ربي أعلم بمن جاء بالهدى من عنده ومن تكون له عاقبة الدار إنه لا يفلح الظالمون(37) } القصص

5) الله يعلم أحوال الناس في الدنيا

(1) البادي والخفي من الأفكار ومشاريع العمل

  1. الأفكار المخفية عن باقي البشر
  2. الأفكار المخفية في ذات الصدر
  3. ما تخفي الصدور
  4. يخفون في أنفسهم
  5. تخفي الصدور

الأفكار المخفية عن باقي البشر

{ إن تبدوا شيئا أو تخفوه فإن الله كان بكل شيء عليما(54) } الأحزاب

{ قل إن تخفوا ما في صدوركم أو تبدوه يعلمه الله ويعلم ما في السماوات وما في الأرض والله على كل شيء قدير(29) } آل عمران

الأفكار المخفية في ذات الصدر

{ يعلم ما في السماوات والأرض ويعلم ما تسرون وما تعلنون والله عليم بذات الصدور (4) } التغابن

{ إن الله عالم غيب السماوات والأرض إنه عليم بذات الصدور (38) } فاطر

ما تخفي الصدور

{ يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور(19) } غافر

{ قل إن تخفوا ما في صدوركم أو تبدوه يعلمه الله ويعلم ما في السماوات وما في الأرض والله على كل شيء قدير(29) } آل عمران

يخفون في أنفسهم

تخفي الصدور

 

{ ياأيها الذين آمنوا لا تتخذوا بطانة من دونكم لا يألونكم خبالا ودوا ما عنتم قد بدت البغضاء من أفواههم وما تخفي صدورهم أكبر قد بينا لكم الآيات إن كنتم تعقلون (118) } آل عمران

{ ثم أنزل عليكم من بعد الغم أمنة نعاسا يغشى طائفة منكم وطائفة قد أهمتهم أنفسهم يظنون بالله غير الحق ظن الجاهلية يقولون هل لنا من الأمر من شيء قل إن الأمر كله لله يخفون في أنفسهم ما لا يبدون لك يقولون لو كان لنا من الأمر شيء ما قتلنا هاهنا قل لو كنتم في بيوتكم لبرز الذين كتب عليهم القتل إلى مضاجعهم وليبتلي الله ما في صدوركم وليمحص ما في قلوبكم والله عليم بذات الصدور(154) } آل عمران

 

{ وإذ تقول للذي أنعم الله عليه وأنعمت عليه أمسك عليك زوجك واتق الله وتخفي في نفسك ما الله مبديه وتخشى الناس والله أحق أن تخشاه فلما قضى زيد منها وطرا زوجناكها لكي لا يكون على المؤمنين حرج في أزواج أدعيائهم إذا قضوا منهن وطرا وكان أمر الله مفعولا(37) } الأحزاب




(2) البادي والخفي من الأقوال

  1. يعلم القول
  2. يعلم السر
  3. إسرارهم
  4. السر وأخفى
  5. الجهر وأخفى
  6. السر والجهر
  7. السر والنجوى
  8. إسرارهم
  9. ما يسرون ويعلنون
  10. بذات الصدور
  11. ما يخفون وما يعلنون
  12. ما تكن صدورهم وما يعلنون
  13. ما يبدون وما يخفون
  14. ما تبدون وما كنتم تكتمون
  15. يعلم ما أنتم عليه
  16. يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم

يعلم القول

يعلم السر

{ قال ربي يعلم القول في السماء والأرض وهو السميع العليم (4) } الأنبياء

{ قل أنزله الذي يعلم السر في السماوات والأرض إنه كان غفورا رحيما (6) } الفرقان

إسرارهم

{ ذلك بأنهم قالوا للذين كرهوا ما نزل الله سنطيعكم في بعض الأمر والله يعلم إسرارهم (26) } محمد

{ قل أنزله الذي يعلم السر في السماوات والأرض إنه كان غفورا رحيما (6) } الفرقان

السر وأخفى

الجهر وأخفى

{ وإن تجهر بالقول فإنه يعلم السر وأخفى(7) } طه

{ إلا ما شاء الله إنه يعلم الجهر وما يخفى(7) } الأعلى

السر والجهر

 

{ وهو الله في السماوات وفي الأرض يعلم سركم وجهركم ويعلم ما تكسبون(3) } الأنعام

{ ألم تر أن الله يعلم ما في السماوات وما في الأرض ما يكون من نجوى ثلاثة إلا هو رابعهم ولا خمسة إلا هو سادسهم ولا أدنى من ذلك ولا أكثر إلا هو معهم أين ما كانوا ثم ينبئهم بما عملوا يوم القيامة إن الله بكل شيء عليم (7) } المجادلة

السر والنجوى

 

{ أم يحسبون أنا لا نسمع سرهم ونجواهم بلى ورسلنا لديهم يكتبون(80) } الزخرف

{ ألم يعلموا أن الله يعلم سرهم ونجواهم وأن الله علام الغيوب(78) } التوبة

إسرارهم

{ ذلك بأنهم قالوا للذين كرهوا ما نزل الله سنطيعكم في بعض الأمر والله يعلم إسرارهم (26) } محمد

{ سواء منكم من أسر القول ومن جهر به ومن هو مستخف بالليل وسارب بالنهار (10) } الرعد

ما يسرون ويعلنون

بذات الصدور

{ ألا إنهم يثنون صدورهم ليستخفوا منه ألا حين يستغشون ثيابهم يعلم ما يسرون وما يعلنون إنه عليم بذات الصدور(5) } هود

{ يعلم ما في السماوات والأرض ويعلم ما تسرون وما تعلنون والله عليم بذات الصدور(4) } التغابن

 

{ أولا يعلمون أن الله يعلم ما يسرون وما يعلنون(77) } البقرة

{ فلا يحزنك قولهم إنا نعلم ما يسرون وما يعلنون(76) } يس

 

{ لا جرم أن الله يعلم ما يسرون وما يعلنون إنه لا يحب المستكبرين(23) } النحل

{ والله يعلم ما تسرون وما تعلنون(19) } النحل

ما يخفون وما يعلنون

 

{ ألا يسجدوا لله الذي يخرج الخبء في السماوات والأرض ويعلم ما تخفون وما تعلنون (25)} النمل

{ ياأيها الذين آمنوا لا تتخذوا عدوي وعدوكم أولياء تلقون إليهم بالمودة وقد كفروا بما جاءكم من الحق يخرجون الرسول وإياكم أن تؤمنوا بالله ربكم إن كنتم خرجتم جهادا في سبيلي وابتغاء مرضاتي تسرون إليهم بالمودة وأنا أعلم بما أخفيتم وما أعلنتم ومن يفعله منكم فقد ضل سواء السبيل(1) } الممتحنة

{ ربنا إنك تعلم ما نخفي وما نعلن وما يخفى على الله من شيء في الأرض ولا في السماء(38) } إبراهيم

ما تكن صدورهم وما يعلنون

{ وإن ربك ليعلم ما تكن صدورهم وما يعلنون (74) وما من غائبة في السماء والأرض إلا في كتاب مبين (75) } النمل

{ وربك يعلم ما تكن صدورهم وما يعلنون (69) } القصص

ما يبدون وما يخفون

{ قل إن تخفوا ما في صدوركم أو تبدوه يعلمه الله ويعلم ما في السماوات وما في الأرض والله على كل شيء قدير(29) } آل عمران

{ لله ما في السماوات وما في الأرض وإن تبدوا ما في أنفسكم أو تخفوه يحاسبكم به الله فيغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء والله على كل شيء قدير(284) } البقرة

 

{ إن تبدوا خيرا أو تخفوه أو تعفوا عن سوء فإن الله كان عفوا قديرا(149)} النساء

{ إن تبدوا شيئا أو تخفوه فإن الله كان بكل شيء عليما(54) } ألأحزاب

 

{ إن تبدوا شيئا أو تخفوه فإن الله كان بكل شيء عليما(54) } ألأحزاب

{ قل إن تخفوا ما في صدوركم أو تبدوه يعلمه الله ويعلم ما في السماوات وما في الأرض والله على كل شيء قدير(29) } آل عمران

ما تبدون وما كنتم تكتمون

{  قال يا آدم أنبئهم بأسمائهم فلما أنبأهم بأسمائهم قال ألم أقل لكم إني أعلم غيب السماوات والأرض وأعلم ما تبدون وما كنتم تكتمون (33) } البقرة

يعلم ما أنتم عليه

{ ألا إن لله ما في السماوات والأرض قد يعلم ما أنتم عليه ويوم يرجعون إليه فينبئهم بما عملوا والله بكل شيء عليم (64) } النور

يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم

{ الله لا إله إلا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم له ما في السماوات وما في الأرض من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولا يحيطون بشيء من علمه إلا بما شاء وسع كرسيه السماوات والأرض ولا يئوده حفظهما وهو العلي العظيم (255) } البقرة




(3) البادي والخفي من الأعمال

  1. ويعلم ما تكسبون
  2. أعلم بما تعملون
  3. والله بما تعملون خبير
  4. الأعمال والأقوال المخفية عن باقي البشر

ويعلم ما تكسبون

{ وهو الله في السماوات وفي الأرض يعلم سركم وجهركم ويعلم ما تكسبون(3) } الأنعام

{ وقد مكر الذين من قبلهم فلله المكر جميعا يعلم ما تكسب كل نفس وسيعلم الكفار لمن عقبى الدار(42) } الرعد

أعلم بما تعملون

{ وإن جادلوك فقل الله أعلم بما تعملون(68) } الحج

{ قال ربي أعلم بما تعملون(188) } الشعراء

والله بما تعملون خبير

{ إن تبدوا الصدقات فنعما هي وإن تخفوها وتؤتوها الفقراء فهو خير لكم ويكفر عنكم من سيئاتكم والله بما تعملون خبير(271) } البقرة

{ إن تبدوا خيرا أو تخفوه أو تعفوا عن سوء فإن الله كان عفوا قديرا(149)} النساء

 

{ يستخفون من الناس ولا يستخفون من الله وهو معهم إذ يبيتون ما لا يرضى من القول وكان الله بما يعملون محيطا(108)} النساء

{ ألا إنهم يثنون صدورهم ليستخفوا منه ألا حين يستغشون ثيابهم يعلم ما يسرون وما يعلنون إنه عليم بذات الصدور(5) } هود

الأعمال والأقوال المخفية عن باقي البشر

{ ألا إن لله ما في السماوات والأرض قد يعلم ما أنتم عليه ويوم يرجعون إليه فينبئهم بما عملوا والله بكل شيء عليم (64) } النور

{ ألم تر أن الله يعلم ما في السماوات وما في الأرض ما يكون من نجوى ثلاثة إلا هو رابعهم ولا خمسة إلا هو سادسهم ولا أدنى من ذلك ولا أكثر إلا هو معهم أين ما كانوا ثم ينبئهم بما عملوا يوم القيامة إن الله بكل شيء عليم (7) } المجادلة

(4) العلم الذي يملكه كل كائن

{ قالوا سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم(32) } البقرة

(5) الخلق الذي عليه كل كائن

{ قل يحييها الذي أنشأها أول مرة وهو بكل خلق عليم (79)}يس

(6) يعلم مبررات المحاسبة على الضلال بعد الهداية

{ ما أصاب من مصيبة إلا بإذن الله ومن يؤمن بالله يهد قلبه والله بكل شيء عليم (11) } التغابن

{ وما كان الله ليضل قوما بعد إذ هداهم حتى يبين لهم ما يتقون إن الله بكل شيء عليم(115) } التوبة

(7) يعلم الأصلح للبشر فيأمر به

  1. في الأحكام
  2. يعلم الأصلح للبشر فيأمر به
  3. الكتب المقدسة
  4. في الرزق

في الأحكام

{ وإذا طلقتم النساء فبلغن أجلهن فأمسكوهن بمعروف أو سرحوهن بمعروف ولا تمسكوهن ضرارا لتعتدوا ومن يفعل ذلك فقد ظلم نفسه ولا تتخذوا آيات الله هزوا واذكروا نعمة الله عليكم وما أنزل عليكم من الكتاب والحكمة يعظكم به واتقوا الله واعلموا أن الله بكل شيء عليم(231) } البقرة

{ ياأيها الذين آمنوا إذا تداينتم بدين إلى أجل مسمى فاكتبوه وليكتب بينكم كاتب بالعدل ولا يأب كاتب أن يكتب كما علمه الله فليكتب وليملل الذي عليه الحق وليتق الله ربه ولا يبخس منه شيئا فإن كان الذي عليه الحق سفيها أو ضعيفا أو لا يستطيع أن يمل هو فليملل وليه بالعدل واستشهدوا شهيدين من رجالكم فإن لم يكونا رجلين فرجل وامرأتان ممن ترضون من الشهداء أن تضل إحداهما فتذكر إحداهما الأخرى ولا يأب الشهداء إذا ما دعوا ولا تسأموا أن تكتبوه صغيرا أو كبيرا إلى أجله ذلكم أقسط عند الله وأقوم للشهادة وأدنى ألا ترتابوا إلا أن تكون تجارة حاضرة تديرونها بينكم فليس عليكم جناح ألا تكتبوها وأشهدوا إذا تبايعتم ولا يضار كاتب ولا شهيد وإن تفعلوا فإنه فسوق بكم واتقوا الله ويعلمكم الله والله بكل شيء عليم(282) } البقرة

يعلم الأصلح للبشر فيأمر به

{ يستفتونك قل الله يفتيكم في الكلالة إن امرؤ هلك ليس له ولد وله أخت فلها نصف ما ترك وهو يرثها إن لم يكن لها ولد فإن كانتا اثنتين فلهما الثلثان مما ترك وإن كانوا إخوة رجالا ونساء فللذكر مثل حظ الأنثيين يبين الله لكم أن تضلوا والله بكل شيء عليم(176) } النساء

{ والذين آمنوا من بعد وهاجروا وجاهدوا معكم فأولئك منكم وأولوا الأرحام بعضهم أولى ببعض في كتاب الله إن الله بكل شيء عليم(75) } الأنفال

 

{ والذين في أموالهم حق معلوم(24) } المعارج

 

{ ثمانية أزواج من الضأن اثنين ومن المعز اثنين قل أالذكرين حرم أم الأنثيين أما اشتملت عليه أرحام الأنثيين نبئوني بعلم إن كنتم صادقين(143) } الأنعام

الكتب المقدسة

{ فإلم يستجيبوا لكم فاعلموا أنما أنزل بعلم الله وأن لا إله إلا هو فهل أنتم مسلمون (14) } هود

في الرزق

{ الله يبسط الرزق لمن يشاء من عباده ويقدر له إن الله بكل شيء عليم (62) {العنكبوت

{ له مقاليد السماوات والأرض يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر إنه بكل شيء عليم (12) } الشورى

 

{ وإن من شيء إلا عندنا خزائنه وما ننزله إلا بقدر معلوم(21) } الحجر

{ إلى قدر معلوم(22) } المرسلات

8) الله يعلم أحوال الناس في الآخرة

يوم القيامة

{ يومئذ تعرضون لا تخفى منكم خافية(18) } الحاقة

{ رفيع الدرجات ذو العرش يلقي الروح من أمره على من يشاء من عباده لينذر يوم التلاق (15) يوم هم بارزون لا يخفى على الله منهم شيء لمن الملك اليوم لله الواحد القهار (16) } غافر

 

{ بل بدا لهم ما كانوا يخفون من قبل ولو ردوا لعادوا لما نهوا عنه وإنهم لكاذبون (28) } الأنعام

 

{ إن الذين يلحدون في آياتنا لا يخفون علينا أفمن يلقى في النار خير أم من يأتي آمنا يوم القيامة اعملوا ما شئتم إنه بما تعملون بصير(40)  } فصلت

{ فلنقصن عليهم بعلم وما كنا غائبين(7) } الأعراف

 

{ ولو أن لكل نفس ظلمت ما في الأرض لافتدت به وأسروا الندامة لما رأوا العذاب وقضي بينهم بالقسط وهم لا يظلمون(54) } يونس

{ وقال الذين استضعفوا للذين استكبروا بل مكر الليل والنهار إذ تأمروننا أن نكفر بالله ونجعل له أندادا وأسروا الندامة لما رأوا العذاب وجعلنا الأغلال في أعناق الذين كفروا هل يجزون إلا ما كانوا يعملون(33) } سبأ

 

{ يوم تبلى السرائر(9) } الطارق

9) الله يعلم الغيب

(1) الغيب لا يعلمه إلا الله

  1. الجن لا يعلمون الغيب
  2. المتنبئون لا يعلمون الغيب
  3. النبي محمد(ص) لا يعلم الغيب: لو كنت أعلم الغيب

(1) الغيب لا يعلمه إلا الله

الغيب لا يعلمه إلا الله

{ قل لا يعلم من في السماوات والأرض الغيب إلا الله وما يشعرون أيان يبعثون (65) } النمل

{ وعنده مفاتح الغيب لا يعلمها إلا هو ويعلم ما في البر والبحر وما تسقط من ورقة إلا يعلمها ولا حبة في ظلمات الأرض ولا رطب ولا يابس إلا في كتاب مبين (59) } الأنعام

الجن لا يعلمون الغيب

{ فلما قضينا عليه الموت ما دلهم على موته إلا دابة الأرض تأكل منسأته فلما خر تبينت الجن أن لو كانوا يعلمون الغيب ما لبثوا في العذاب المهين (14) } سبأ

المتنبئون لا يعلمون الغيب

{ أعنده علم الغيب فهو يرى(35) } النجم

لو كنت أعلم الغيب

{ قل لا أملك لنفسي نفعا ولا ضرا إلا ما شاء الله ولو كنت أعلم الغيب لاستكثرت من الخير وما مسني السوء إن أنا إلا نذير وبشير لقوم يؤمنون(188) } الأعراف

 

{ فلما قضينا عليه الموت ما دلهم على موته إلا دابة الأرض تأكل منسأته فلما خر تبينت الجن أن لو كانوا يعلمون الغيب ما لبثوا في العذاب المهين(14) } سبأ

(2) لله عالم وعلام الغيوب (أكثر من غيب)

1 - الله يعلم غيب السماوات والأرض: ( كل موجود غائب عن إدراك حواس المراقب)

2 – عالم الغيب والشهادة ( كل فعل غائب عن إدراك حواس المراقب)

علام الغيوب

{ يوم يجمع الله الرسل فيقول ماذا أجبتم قالوا لا علم لنا إنك أنت علام الغيوب (109) } المائدة

{ وإذ قال الله ياعيسى ابن مريم أأنت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله قال سبحانك ما يكون لي أن أقول ما ليس لي بحق إن كنت قلته فقد علمته تعلم ما في نفسي ولا أعلم ما في نفسك إنك أنت علام الغيوب(116) } المائدة

1 - غيب السماوات والأرض : ( كل موجود غائب عن إدراك حواس المراقب)

{ إن الله عالم غيب السماوات والأرض إنه عليم بذات الصدور (38) } فاطر

{ وقال الذين كفروا لا تأتينا الساعة قل بلى وربي لتأتينكم عالم الغيب لا يعزب عنه مثقال ذرة في السماوات ولا في الأرض ولا أصغر من ذلك ولا أكبر إلا في كتاب مبين (3) } سبأ

الله يعلم غيب السماوات والأرض

{  قال يا آدم أنبئهم بأسمائهم فلما أنبأهم بأسمائهم قال ألم أقل لكم إني أعلم غيب السماوات والأرض وأعلم ما تبدون وما كنتم تكتمون (33) } البقرة

{ إن الله يعلم غيب السماوات والأرض والله بصير بما تعملون (18) } الحجرات

2 – الغيب والشهادة

( كل فعل غائب عن إدراك حواس المراقب)

{ قل اللهم فاطر السماوات والأرض عالم الغيب والشهادة أنت تحكم بين عبادك في ما كانوا فيه يختلفون (46) } الزمر

{ ذلك عالم الغيب والشهادة العزيز الرحيم (6) } السجدة

10) الله عنده علم الساعة

  1. الله عنده علم الساعة
  2. إنما علمها عند الله
  3. إلى يوم الوقت المعلوم

الله عنده علم الساعة

{ وتبارك الذي له ملك السماوات والأرض وما بينهما وعنده علم الساعة وإليه ترجعون (85) } الزخرف

{ إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس بأي أرض تموت إن الله عليم خبير (34) } لقمان

إنما علمها عند الله

{ يسألونك عن الساعة أيان مرساها قل إنما علمها عند ربي لا يجليها لوقتها إلا هو ثقلت في السماوات والأرض لا تأتيكم إلا بغتة يسألونك كأنك حفي عنها قل إنما علمها عند الله ولكن أكثر الناس لا يعلمون (187) } الأعراف

 

{ وإنه لعلم للساعة فلا تمترن بها واتبعوني هذا صراط مستقيم(61) } الزخرف

إلى يوم الوقت المعلوم

{ إلى يوم الوقت المعلوم(38) } الحجر

{ إلى يوم الوقت المعلوم(81) } ص

11) الله يعلم الروح

 

{ ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي وما أوتيتم من العلم إلا قليلا(85) } الإسراء

12) وما يعلم جنود ربك إلا هو

{ وما جعلنا أصحاب النار إلا ملائكة وما جعلنا عدتهم إلا فتنة للذين كفروا ليستيقن الذين أوتوا الكتاب ويزداد الذين آمنوا إيمانا ولا يرتاب الذين أوتوا الكتاب والمؤمنون وليقول الذين في قلوبهم مرض والكافرون ماذا أراد الله بهذا مثلا كذلك يضل الله من يشاء ويهدي من يشاء وما يعلم جنود ربك إلا هو وما هي إلا ذكرى للبشر(31) } المدثر

13) تأويل القرآن

{ هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا وما يذكر إلا أولوا الألباب(7) { آل عمران

14) ما أخفي لهم من قرة أعين

{ فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعملون(17) } السجدة


الفصل الثاني

الله خلق الخلق بتقدير وتدبير وأمر

فكان بعد تقديره وتدبيره وأمره

الله خالق الخلق بتقدير وأمر وتدبير

شجرة البحث

أولاً - الله خالق الخلق بقدر وبتقدير

1 - دلالة اللفظ

2 - الخلق الذي شمله التقدير:

أ - تقدير السماوات والأرض والأشياء: الأبعاد الزمانية والحركية والكتلية

أمثلة على أمر الله المقدر في خلق السماوات والأرض والأشياء: ما شمله القدر والتقدير المسبق:

1) - الزمن اللازم لسير بعض حوادث الخلق : التقدير الزمني

(1) اليوم

(2) اللَّيْلَ والنهار

2) التحديد المسبق للأبعاد والحركة والمصير

َ(1) الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ

(2) الكواكب

(3) منازل القمر

(4) وَأَنزَلْنَا مِنْ السَّمَاءِ مَاءً بِقَدَرٍ

(5) الطرق والمسافات

(6) خيرات الأرض

ب - البشر

1) – بشكل عام

(1) قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا

(2) وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ قَدَرًا مَقْدُورًا –سُنَّةَ اللَّهِ - نظام يمكن التنبوء وفقه بما سيحصل لهذه المنظومة في المستقبل بشكل دقيق محسوب

(3) وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ قَدَرًا مَقْدُورًا - أَمْرٍ قَدْ قُدِرَ

2) – بشكل خاص

(1) التخلق

(2) المنزلة المالية والاجتماعية

(3) الرزق

(4) الموت وأجله

(4) النبوة

(5) المصير  في الدنيا: المصائب والتدمير

ثانياً - الله خالق الخلق بتدبير

الله يدبر الأمر

(1) في السموات والأرض

(2) من السماء إلى الأرض - ثم بالعكس

(3) في الأحياء

(4) ولملائكة تدبر الأمر بأمر ربها


أولاً - الله خالق الخلق بقدر وبتقدير

1 - دلالة اللفظ

قَدَرَ – يَقْدِرُ + كائن + شيئاً: يحدد المقاييس والأبعاد والمنزلة التي يكون عليها الشيء أو الأمر

قَدَرَ – يَقْدِرُ + كائن + على كائن أو لـ ِكائن+ شيئاً: حدد له شيئاً بحساب دقيق: حدد المتاح والممكن له من شيء معين

قََدْر: اسم فعل من " قَدَرَ – يَقْدِرُ ":وهو كذلك بمعنى مفعول: الأبعاد والمقاييس والمنزلة  المقدرة: الأمر أو الشيء المحسوب والمحدد بدقة

قَدَر: اسم فعل بمعنى مفعول من " قَدَرَ – يَقْدِرُ ": المقاييس والأبعاد المحسوبة بدفة

ِمِقْدارٍ: اسم آلة على وزن "مـِفعال" من " قَدَرَ – يَقْدِرُ ": المقاييس المرجعية التي تستخدم للتقدير

مَقْدُور: اسم مفعول من " قَدَرَ – يَقْدِرُ "

قِدْر: على وزن " فِعل " اسم فعل من " قَدَرَ – يَقْدِرُ ": اسم آلة الكيل والتقدير: وعاء معروف الحجم: وهو اصطلاحاً وعاء الطبخ المعروف

قُدُور: جمع " قِدْر "

قَدَّرَ – يُقَدِّرُ: على وزن " فَعَّل " من " قَدَرَ – يَقْدِرُ ": جعله " يقدر" بشدة: عين أبعاده ومقاييسه ومواصفاته بعناية فائقة

تَقْدِيْر: اسم فعل " قَدَّرَ – يُقَدِّرُ ": الحساب الدقيق لأبعاد ومواصفات الشيء

واللفظ ينتمي إلى مجموعة ألفاظ " عد وشمل كائن ضمن مجموعة أو زمرة من أشياء متشابهة، واقتطاعها من مجموعة أكبر من مثيلاتها، وذلك للتعامل معها"، وهي:

جَمَلَ – يَجْمُلُ، حَسَبَ - يَحْسُبُ، عَدَّ – يّعُدُّ، حَصا – يَحْصوْ ، قَدَرَ – يَقْدِرُ، شَمِلَ – يَشْمَلُ

يفرق لفظاً:

قَدَرَ – يَقْدِرُ + كائن + شيئاً: يحدد المقاييس والأبعاد والمنزلة التي يكون عليها الشيء أو الأمر

قَدِرَ – يَقْدِرُ + كائن + على شيء: يملك وسائل تحقيق أمر أو شيء: يستطيع بقدرة وفعالية حتمية

ملاحظة : يتطابق اللفظان بالمضارع، والتفريق هو أنه عندما يدل اللفظ على القدرة فإنه يتعدى لحرف الجر "على": قادر وقدير على

قَدَرَ - قَدْر  - مقدار : تحديد المقاييس والأبعاد والمنزلة التي يكون عليها الشيء أو الأمر

قَدَّر – تقدير - التقدير : هو التحديد المسبق للأبعاد الزمانية والمكانية  والحركية والكتلية إلخ  لمنظومة معينة خلال ما يستقبل من الزمن

ليلة القدر : ليلة تنزيل الأوامر الإلهية المقدرة المحسوبة بدقة

{ إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ(1) وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ(2) لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ(3) تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ(4)} القدر

{ فيها يفرق كل أمر حكيم(4) } الدخان

 

{ وترى الجبال تحسبها جامدة وهي تمر مر السحاب صنع الله الذي أتقن كل شيء إنه خبير بما تفعلون (88) } النمل

{ الذي أحسن كل شيء خلقه وبدأ خلق الإنسان من طين (7) } السجدة

{ الذي خلق سبع سماوات طباقا ما ترى في خلق الرحمن من تفاوت فارجع البصر هل ترى من فطور (3) ثم ارجع البصر كرتين ينقلب إليك البصر خاسئا وهو حسير (4) } الملك

2 - الخلق الذي شمله القدر والتقدير

أ - تقدير السماوات والأرض والأشياء: الأبعاد الزمانية والحركية والكتلية

إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ

{ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ فَقَدَّرَهُ تَقْدِيرًا(2) } الفرقان

{ إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ(49) } القمر

أمثلة على أمر الله المقدر في خلق السماوات والأرض والأشياء: ما شمله القدر والتقدير المسبق:

1) الزمن اللازم لسير بعض حوادث الخلق : التقدير الزمني

(1) اليوم

(2) اللَّيْلَ والنهار

اليوم

{ يُدَبِّرُ الْأَمْرَ مِنْ السَّمَاءِ إِلَى الْأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ(5) } السجدة

 

{ تَعْرُجُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ(4) } المعارج

اللَّيْلَ والنهار

{إِنَّ رَبَّكَ يَعْلَمُ أَنَّكَ تَقُومُ أَدْنَى مِنْ ثُلُثَي اللَّيْلِ وَنِصْفَهُ وَثُلُثَهُ وَطَائِفَةٌ مِنْ الَّذِينَ مَعَكَ وَاللَّهُ يُقَدِّرُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ عَلِمَ أَنْ لَنْ تُحْصُوهُ فَتَابَ عَلَيْكُمْ فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنْ الْقُرْآنِ عَلِمَ أَنْ سَيَكُونُ مِنْكُمْ مَرْضَى وَآخَرُونَ يَضْرِبُونَ فِي الْأَرْضِ يَبْتَغُونَ مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَآخَرُونَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنْهُ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَقْرِضُوا اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا } المزمل

{ فَالِقُ الْإِصْبَاحِ وَجَعَلَ اللَّيْلَ سَكَنًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ حُسْبَانًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ(96) } الأنعام

2) التحديد المسبق للأبعاد والحركة والمصير

َ(1) الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ

(2) الكواكب

(3) منازل القمر

(4) وَأَنزَلْنَا مِنْ السَّمَاءِ مَاءً بِقَدَرٍ

(5) الطرق والمسافات

(6) خيرات الأرض

َالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ

 

 

الكواكب

{ فَالِقُ الْإِصْبَاحِ وَجَعَلَ اللَّيْلَ سَكَنًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ حُسْبَانًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ(96) } الأنعام

{ وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ(38) } يس

{ فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاءٍ أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ(12) } فصلت

منازل القمر

{ هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً وَالْقَمَرَ نُورًا وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ مَا خَلَقَ اللَّهُ ذَلِكَ إِلَّا بِالْحَقِّ يُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ(5) } يونس

{ وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ(39) } يس

وَأَنزَلْنَا مِنْ السَّمَاءِ مَاءً بِقَدَرٍ

{ وَأَنزَلْنَا مِنْ السَّمَاءِ مَاءً بِقَدَرٍ فَأَسْكَنَّاهُ فِي الْأَرْضِ وَإِنَّا عَلَى ذَهَابٍ بِهِ لَقَادِرُونَ(18) } المؤمنون

{ وَالَّذِي نَزَّلَ مِنْ السَّمَاءِ مَاءً بِقَدَرٍ فَأَنشَرْنَا بِهِ بَلْدَةً مَيْتًا كَذَلِكَ تُخْرَجُونَ(11) } الزخرف

الطرق والمسافات

وخيرات الأرض

{ وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ الْقُرَى الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا قُرًى ظَاهِرَةً وَقَدَّرْنَا فِيهَا السَّيْرَ سِيرُوا فِيهَا لَيَالِي وَأَيَّامًا آمِنِينَ(18) } سبأ

{ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِنْ فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاءً لِلسَّائِلِينَ (10) } فصلت

ب - البشر:

1) – بشكل عام

(1) قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا

(2) وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ قَدَرًا مَقْدُورًا –سُنَّةَ اللَّهِ - نظام يمكن التنبوء وفقه بما سيحصل لهذه المنظومة في المستقبل بشكل دقيق محسوب

(3) وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ قَدَرًا مَقْدُورًا - أَمْرٍ قَدْ قُدِرَ

قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا

{ وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا(3) } الطلاق

وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ قَدَرًا مَقْدُورًا –سُنَّةَ اللَّهِ

نظام يمكن التنبوء وفقه بما سيحصل لهذه المنظومة في المستقبل بشكل دقيق محسوب

{ وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا(3) } الطلاق

{ مَا كَانَ عَلَى النَّبِيِّ مِنْ حَرَجٍ فِيمَا فَرَضَ اللَّهُ لَهُ سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلُ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ قَدَرًا مَقْدُورًا(38) } الأحزاب

وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ قَدَرًا مَقْدُورًا

أَمْرٍ قَدْ قُدِرَ

{ مَا كَانَ عَلَى النَّبِيِّ مِنْ حَرَجٍ فِيمَا فَرَضَ اللَّهُ لَهُ سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلُ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ قَدَرًا مَقْدُورًا(38) } الأحزاب

{ وَفَجَّرْنَا الْأَرْضَ عُيُونًا فَالْتَقَى الْمَاءُ عَلَى أَمْرٍ قَدْ قُدِرَ(12) } القمر

2) – بشكل خاص

(1) التخلق

(2) المنزلة المالية والاجتماعية

(3) الرزق

(4) الموت وأجله

(4) النبوة

(5) المصير  في الدنيا: المصائب والتدمير

(1) التخلق

الحمل

{ اللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَحْمِلُ كُلُّ أُنثَى وَمَا تَغِيضُ الْأَرْحَامُ وَمَا تَزْدَادُ وَكُلُّ شَيْءٍ عِنْدَهُ بِمِقْدَارٍ(8) } الرعد

مدة وتطور الحمل

{فَجَعَلْنَاهُ فِي قَرَارٍ مَكِينٍ(21)إِلَى قَدَرٍ مَعْلُومٍ(22) فَقَدَرْنَا فَنِعْمَ الْقَادِرُونَ(23)  المرسلات

أبعاد الجنين

{ مِنْ نُطْفَةٍ خَلَقَهُ فَقَدَّرَهُ(19) } عبس

(2) المنزلة المالية والاجتماعية

الهداية

{ وَالَّذِي قَدَّرَ فَهَدَى(3) } الأعلى

(3) الرزق

الرزق: (يحدد مقدار الرزق المقرر– يقلل من القدرة المالية للشخص)

{ أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّهَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ وَيَقْدِرُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ(37) } الروم

{ أَوَلَمْ يَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ وَيَقْدِرُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ(52) } الزمر

 

{ قُلْ إِنَّ رَبِّي يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ وَيَقْدِرُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ(36) }ْ سبأ

{ قُلْ إِنَّ رَبِّي يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ وَمَا أَنفَقْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ(39) } سبأ

{ اللَّهُ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ(62) } العنكبوت

 

{ اللَّهُ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ وَيَقْدِرُ وَفَرِحُوا بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا فِي الْآخِرَةِ إِلَّا مَتَاعٌ(26) } الرعد

{ إِنَّ رَبَّكَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ وَيَقْدِرُ إِنَّهُ كَانَ بِعِبَادِهِ خَبِيرًا بَصِيرًا(30) } الإسراء

{  لَهُ مَقَالِيدُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ وَيَقْدِرُ إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ(12) } الشورى

{ وَأَصْبَحَ الَّذِينَ تَمَنَّوْا مَكَانَهُ بِالْأَمْسِ يَقُولُونَ وَيْكَأَنَّ اللَّهَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَوْلَا أَنْ مَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا لَخَسَفَ بِنَا وَيْكَأَنَّهُ لَا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ(82) } القصص

 

{ لِيُنفِقْ ذُو سَعَةٍ مِنْ سَعَتِهِ وَمَنْ قُدِرَ عَلَيْهِ رِزْقُهُ فَلْيُنفِقْ مِمَّا آتَاهُ اللَّهُ لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا مَا آتَاهَا سَيَجْعَلُ اللَّهُ بَعْدَ عُسْرٍ يُسْرًا(7) } الطلاق

وَأَمَّا إِذَا مَا ابْتَلَاهُ فَقَدَرَ عَلَيْهِ رِزْقَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَهَانَنِي(16) } الفجر

الرِّزْقَ

وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَعْلُومٍ

{ وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَعْلُومٍ(21) } الحجر

{ وَلَوْ بَسَطَ اللَّهُ الرِّزْقَ لِعِبَادِهِ لَبَغَوْا فِي الْأَرْضِ وَلَكِنْ يُنَزِّلُ بِقَدَرٍ مَا يَشَاءُ إِنَّهُ بِعِبَادِهِ خَبِيرٌ بَصِيرٌ(27) } الشورى

(4) الموت وأجله

{ نَحْنُ قَدَّرْنَا بَيْنَكُمْ الْمَوْتَ وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ(60) } الواقعة

(5) المصير  في الدنيا: المصائب والتدمير

{ إِذْ تَمْشِي أُخْتُكَ فَتَقُولُ هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى مَنْ يَكْفُلُهُ فَرَجَعْنَاكَ إِلَى أُمِّكَ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلَا تَحْزَنَ وَقَتَلْتَ نَفْسًا فَنَجَّيْنَاكَ مِنْ الْغَمِّ وَفَتَنَّاكَ فُتُونًا فَلَبِثْتَ سِنِينَ فِي أَهْلِ مَدْيَنَ ثُمَّ جِئْتَ عَلَى قَدَرٍ يَامُوسَى (40) } طه

{ إِلَّا امْرَأَتَهُ قَدَّرْنَا إِنَّهَا لَمِنْ الْغَابِرِينَ(60) } الحجر

{ فَأَنجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلَّا امْرَأَتَهُ قَدَّرْنَاهَا مِنْ الْغَابِرِينَ(57) } النمل


ثانياً - الله خالق الخلق بتدبير

1 – دلالة اللفظ:

دَبَرَ - يَدْبُرُ (دَبَرَ – يَدْبِرُ) + كائن + كائناً: ضد "قَبَلَ وأَقبَلَ ": يبتعد عنه وهو يجعل مؤخرته تقابل الكائن: يتقدمه ويجعله يتبعه وهو يوليه ظهره أو الجهة الخلفية منه: يبتعد عنه وهو يتقدمه ويسير أمامه ويجعله يلحقه من ورائه وهو يعطيه ظهره أو جهته الخلفية، باستمرار، وبحيث يبقى الآخر متخلفاً عنه لا يدركه

دَبَّرَ – يًدَبِّرُ + كائن + أمراً: على وزن " فـَعـَّل" من " دَبَرَ - يَدْبُرُ ": يجعله " يَدْبُرُ " على وجه التكرار والشدة: يضع للأمر وجهه الخلفي (أو وجوهه الخلفية) غير الظاهرة للوهلة الأولى للمتلقي أو الناظر: وهي ( كناية عن وضع التفاصيل والحيثيات الدقيقة التي لا تظهر للناظر العادي، بل لا بد من التدبر للوصول إليها أي لا بد من  البحث عن الوجه الخلفي غير الظاهر للمتلقي أو الناظر منها

يُدَبِّر الأمر : يضع للأمر وجهه الخلفي ( أو وجوهه الخلفية) غير الظاهرة للوهلة الأولى للمتلقي أو الناظر

(كناية عن وضع التفاصيل والحيثيات الدقيقة التي لا تظهر للناظر العادي، بل لا بد من التدبر للوصول إليها أي لا بد من  البحث عن الوجه الخلفي غير الظاهر للمتلقي أو الناظر منها

ويمكن أن يتضمن معنى يدبر الأمر: يجعل الأمر يتم بطريقة التأثير الراجع Feed back mechanism: أي يجعل للأمر دُبْرة أي تأثيراً راجعاً، بحيث أن كل أمر يكون مؤثراً على شيء وينتج عن هذا التأثير فعل يعود على الأمر الصادر فيعدله أو يغيره أو يقويه، مثال ذلك الدارات الهورمونية في جسم الإنسان أو التنظيم الذاتي في الطبيعة كدورة الحياة والمياه إلخ

الله يدبر الأمر

(1) في السموات والأرض

(2) من السماء إلى الأرض - ثم بالعكس

(3) في الأحياء

(4) ولملائكة تدبر الأمر بأمر ربها

في السموات والأرض

{ إن ربكم الله الذي خلق السماوات والأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش يدبر الأمر ما من شفيع إلا من بعد إذنه ذلكم الله ربكم فاعبدوه أفلا تذكرون(3) } يونس

{ الله الذي رفع السماوات بغير عمد ترونها ثم استوى على العرش وسخر الشمس والقمر كل يجري لأجل مسمى يدبر الأمر يفصل الآيات لعلكم بلقاء ربكم توقنون(2) } الرعد

من السماء إلى الأرض

ثم بالعكس

{ يدبر الأمر من السماء إلى الأرض ثم يعرج إليه في يوم كان مقداره ألف سنة مما تعدون (5) } السجدة

في الأحياء

{ قل من يرزقكم من السماء والأرض أمن يملك السمع والأبصار ومن يخرج الحي من الميت ويخرج الميت من الحي ومن يدبر الأمر فسيقولون الله فقل أفلا تتقون(31) } يونس

ولملائكة تدبر الأمر بأمر ربها

{ فالمدبرات أمرا (5) } النازعات


ثالثاً - الله خالق الخلق بأمر

شجرة البحث

1 - دلالة اللفظ

2 - الله مصدر الأمر

1) الله مصدر الأمر عموماً

2) الله مصدر أمر الله الثابت في المخلوقات ذات النظام الثابت (المسخر)

3) الله يرجع له الأمر في المخلوقات التي لها حق الأمر (ذات روح تأمر جسدها بإذن الله)

1) - أمر ما يقع في السماوات والأرض

2) - النصر والهزيمة

3) - الهدى

4) - خوارق العادة

5) - المصير يوم القيامة

4) ولا يملك أحد الأمر سواه

3 - الله الذي يدبر الأمر في الأمور الكونية

(1) أمر الكون كله من على عرشه

(2) أمر الموجودات في السماء والأرض

4 - الله يقضي الأمر

1) أمر الخلق

2) أمر التشريع

3) المصائب وأحوال الناس

1) - قضي الأمر: تم تنفيذه وانتهى

2) - ليقضي الله أمرا (الأمر لم يقضه بعد، ولكن الحادثة المذكورة شرط قضاء الأمر)

3) - لَقُضِيَ الأمر: (الأمر لم يقضه بعد، ولكن الحادثة المذكورة شرط قضاء الأمر)

4) أجل الموت

5) قضى ويقضي أجلا

1) - الأجل قضي وانتهى

2) - ليقضى أجل: لم يقضى الأجل بعد

3) - لَقُضِيَ إليهم أجلهم (الأجل لم يقضه بعد، ولكن الحادثة المذكورة شرط قضاء الأجل)

6) قضاء الأمر (المصير) في الآخرة

أ - نوقيت قضاء الله الأمر في اليوم الآخر

  1. يقضى بينهم يوم القيامة
  2. أثناء قيام الساعة
  3. بعد الحساب
  4. العرض على جهنم

ب – أنواع قضاء الأمر (المصير) في الآخرة

(1) لو لا..لقضي  بين (الأمر لم يقضه بينهم بعد، ولكن الحادثة المذكورة شرط قضاء الأمر بينهم)

(2) إذا ... قضي  بين: الأمر لم يقضه بعد، ولكن الحادثة المذكورة شرط قضاء الأمر

(3) قضي بينهم (تم وانتهى)

5 - خصائص أمر الله

1) مفعولا

2) قدر مقدورا

3) كلمح بالبصر

4) غالب - بالغ

6 - صدور أمر الله

7 - نقل أمر الله

1) بالروح

2) وحي روح

3) الملائكة بالروح

4) بالملائكة

5) بالتنزيل

8 - يأتي أمر  الله - جاء أمر الله

(1) جاء أمر الله: كان وقضي وانتهى

(2) أتى أمر الله (كان وانتهى ولكن لما يقضي)

(3) أمر سيأتي (لم يكن ولكن سيكون وسيقضي بعد شروط خاصة: موعد – حدث أو فعل معين - إرادة الله

9 - أمثلة على أمر الله

(1) الذي جاء: كان وقضي وانتهى

(2) والذي سيأتي: كان وانتهى ولكن لما يقضي

(3) أمر الله مرجو (لم يكن ولكن سيكون وسيقضي بعد شروط خاصة: موعد – حدث أو فعل معين – إرادة الله

10 - موقف البشر أمر الله

  1. العتو
  2. الزيغ
  3. الفسق
  4. المخالفة
  5. العجلة
  6. العجب
  7. تفيء

11 - نتائج مخالفة أوامر الله

(1) فحاسبناها حسابا شديدا وعذبناها عذابا نكرا

(2) فذاقت وبال أمرها


1 - دلالة اللفظ

أَمَرَ – يَأْمُرُ + كائن + كائناً +بـِ شيء أوأمر: يصدر الأمر: إصدار  برنامج من التعليمات التي تحدد مسبقاً ليسير وفقها فعل ما للوصول إلى غايته

أَمْر - الأمر: على وزن " فـَعـْل" :اسم فعل " أَمَرَ – يَأْمُرُ ": عملية إصدار الأمر: وهو كذلك بمعنى مفعول: الأمر المأمور: الأمر الصادر: بمعنى  برنامج من التعليمات التي تحدد مسبقاً والتي يسير وفقها فعل ما للوصول إلى غايته: وهو اصطلاحاً: المهمة أو الشأن الذي ينبغي فعله

أُمْوْر: جمع "  أَمْر"

الخلاصة: الله خالق المخلوقات بأمر أي بسنة عمل: بنظام وبرنامج مرسوم مسبقاً تسير عليه المخلوقات:

2 - الله مصدر الأمر

1) الله مصدر الأمر عموماً

الأمر والهدى بعد الخلق

الله له الخلق والأمر

ثم هدى

{ إن ربكم الله الذي خلق السماوات والأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش يغشي الليل النهار يطلبه حثيثا والشمس والقمر والنجوم مسخرات بأمره ألا له الخلق والأمر تبارك الله رب العالمين(54) } الأعراف

{ قال ربنا الذي أعطى كل شيء خلقه ثم هدى (50) } طه

2) الله مصدر أمر الله الثابت في المخلوقات ذات النظام الثابت (المسخر)

أمرالسماوات والأرض  الحالي

وأمرها الذي سيكون

{ فقضاهن سبع سماوات في يومين وأوحى في كل سماء أمرها وزينا السماء الدنيا بمصابيح وحفظا ذلك تقدير العزيز العليم(12) } فصلت

{ ومن آياته أن تقوم السماء والأرض بأمره ثم إذا دعاكم دعوة من الأرض إذا أنتم تخرجون (25) } الروم

أمر الموجودات في السماء والأرض

{ وسخر لكم الليل والنهار والشمس والقمر والنجوم مسخرات بأمره إن في ذلك لآيات لقوم يعقلون(12) } النحل

{ إن ربكم الله الذي خلق السماوات والأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش يغشي الليل النهار يطلبه حثيثا والشمس والقمر والنجوم مسخرات بأمره ألا له الخلق والأمر تبارك الله رب العالمين(54) } الأعراف

{ الله الذي خلق السماوات والأرض وأنزل من السماء ماء فأخرج به من الثمرات رزقا لكم وسخر لكم الفلك لتجري في البحر بأمره وسخر لكم الأنهار(32) } ‘براهيم

{ ومن آياته أن يرسل الرياح مبشرات وليذيقكم من رحمته ولتجري الفلك بأمره ولتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون(46) } الروم

{ الله الذي سخر لكم البحر لتجري الفلك فيه بأمره ولتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون (12) } الجاثية

{ ألم ترى أن الله سخر لكم ما في الأرض والفلك تجري في البحر بأمره ويمسك السماء أن تقع على الأرض إلا بإذنه إن الله بالناس لرءوف رحيم(65) } الحج

3) الله يرجع له الأمر في المخلوقات التي لها حق الأمر (ذات روح تأمر جسدها بإذن الله)

1) - أمر ما يقع في السماوات والأرض

{ ولله غيب السماوات والأرض وإليه يرجع الأمر كله فاعبده وتوكل عليه وما ربك بغافل عما تعملون(123) } هود

{ له ملك السماوات والأرض وإلى الله ترجع الأمور(5) } الجديد

2) - النصر والهزيمة

الغلبة بين المتقاتلين

{ وإن يكذبوك فقد كذبت رسل من قبلك وإلى الله ترجع الأمور(4) } فاطر

{ وإذ يريكموهم إذ التقيتم في أعينكم قليلا ويقللكم في أعينهم ليقضي الله أمرا كان مفعولا وإلى الله ترجع الأمور(44) } الأتفال

{ ثم أنزل عليكم من بعد الغم أمنة نعاسا يغشى طائفة منكم وطائفة قد أهمتهم أنفسهم يظنون بالله غير الحق ظن الجاهلية يقولون هل لنا من الأمر من شيء قل إن الأمر كله لله يخفون في أنفسهم ما لا يبدون لك يقولون لو كان لنا من الأمر شيء ما قتلنا هاهنا قل لو كنتم في بيوتكم لبرز الذين كتب عليهم القتل إلى مضاجعهم وليبتلي الله ما في صدوركم وليمحص ما في قلوبكم والله عليم بذات الصدور(154) } آل عمران

{ في بضع سنين لله الأمر من قبل ومن بعد ويومئذ يفرح المؤمنون(4) } الروم

3) - الهدى

{ ولو أن قرآنا سيرت به الجبال أو قطعت به الأرض أو كلم به الموتى بل لله الأمر جميعا أفلم ييئس الذين آمنوا أن لو يشاء الله لهدى الناس جميعا ولا يزال الذين كفروا تصيبهم بما صنعوا قارعة أو تحل قريبا من دارهم حتى يأتي وعد الله إن الله لا يخلف الميعاد (31) } الرعد

4) - خوارق العادة

 

{ وأما الجدار فكان لغلامين يتيمين في المدينة وكان تحته كنز لهما وكان أبوهما صالحا فأراد ربك أن يبلغا أشدهما ويستخرجا كنزهما رحمة من ربك وما فعلته عن أمري ذلك تأويل ما لم تستطع عليه صبرا(82) } الكهف

5) - المصير يوم القيامة

{ صراط الله الذي له ما في السماوات وما في الأرض ألا إلى الله تصير الأمور(53) } الشورى

{ يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم وإلى الله ترجع الأمور(76) } الحج

{ هل ينظرون إلا أن يأتيهم الله في ظلل من الغمام والملائكة وقضي الأمر وإلى الله ترجع الأمور (210) } البقرة

4) ولا يملك أحد الأمر سواه

النصر والهزيمة

 

 

 

{ ثم أنزل عليكم من بعد الغم أمنة نعاسا يغشى طائفة منكم وطائفة قد أهمتهم أنفسهم يظنون بالله غير الحق ظن الجاهلية يقولون هل لنا من الأمر من شيء قل إن الأمر كله لله يخفون في أنفسهم ما لا يبدون لك يقولون لو كان لنا من الأمر شيء ما قتلنا هاهنا قل لو كنتم في بيوتكم لبرز الذين كتب عليهم القتل إلى مضاجعهم وليبتلي الله ما في صدوركم وليمحص ما في قلوبكم والله عليم بذات الصدور(154) } آل عمران

المصير يوم القيامة

{ ليس لك من الأمر شيء أو يتوب عليهم أو يعذبهم فإنهم ظالمون(128) } آل عمران

{ يوم لا تملك نفس لنفس شيئا والأمر يومئذ لله(19) } الانفطار

والحساب على الأعمال

{ الذين إن مكناهم في الأرض أقاموا الصلاة وآتوا الزكاة وأمروا بالمعروف ونهوا عن المنكر ولله عاقبة الأمور(41) } الحج

{ ومن يسلم وجهه إلى الله وهو محسن فقد استمسك بالعروة الوثقى وإلى الله عاقبة الأمور (22) } لقمان

3 - الله الذي يدبر الأمر في الأمور الكونية

(1) أمر الكون كله من على عرشه

(2) أمر الموجودات في السماء والأرض

أمر الكون كله من على عرشه

{ إن ربكم الله الذي خلق السماوات والأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش يدبر الأمر ما من شفيع إلا من بعد إذنه ذلكم الله ربكم فاعبدوه أفلا تذكرون(3) } يونس

{ الله الذي رفع السماوات بغير عمد ترونها ثم استوى على العرش وسخر الشمس والقمر كل يجري لأجل مسمى يدبر الأمر يفصل الآيات لعلكم بلقاء ربكم توقنون(2) } الرعد

أمر الموجودات في السماء والأرض

{ يدبر الأمر من السماء إلى الأرض ثم يعرج إليه في يوم كان مقداره ألف سنة مما تعدون (5) } السجدة

{ قل من يرزقكم من السماء والأرض أمن يملك السمع والأبصار ومن يخرج الحي من الميت ويخرج الميت من الحي ومن يدبر الأمر فسيقولون الله فقل أفلا تتقون(31) } يونس

4 - الله يقضي الأمر

قضى: يضع في التنفيذ برنامج عمل مؤلف من مجموعة أفعال ذات ترتيب زماني مكاني محدد

قضى أمرا: الخلق – الموت – الحاجة – الوطر

قضى أجلاً: الأجل

قضى النحب: العهد: قام بما التزم به

قضى بين: يضع برنامج عمل (مشترك ينسق بين فاعلين أو أكثر) مؤلف من مجموعة أفعال ذات ترتيب زماني مكاني محدد ضمن التنفيذ

1) أمر الخلق

2) أمر التشريع

3) المصائب وأحوال الناس

4) أجل الموت

5) قضى ويقضي أجلا

6) قضاء الأمر (المصير) في الآخرة

1) أمر الخلق

قضاهن (تم تنفيذ الأمر وانتهى)

خلق السماوات

{ فقضاهن سبع سماوات في يومين وأوحى في كل سماء أمرها وزينا السماء الدنيا بمصابيح وحفظا ذلك تقدير العزيز العليم(12) } فصلت

إذا قضى أمرا ( ماضي : الأمر قد قضي وانتهى )

في أمر خلق السماوات والأرض

{ بديع السماوات والأرض وإذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون(117) } البقرة

{ أوليس الذي خلق السماوات والأرض بقادر على أن يخلق مثلهم بلى وهو الخلاق العليم(81) إنما أمره إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون (82) } يس

 

{ الذي خلق السماوات والأرض بالحق ويوم يقول كن فيكون قوله الحق وله الملك يوم ينفخ في الصور عالم الغيب والشهادة وهو الحكيم الخبير (73) } الأنعام

{ ثم استوى إلى السماء وهي دخان فقال لها وللأرض ائتيا طوعا أو كرها قالتا أتينا طائعين (11) }  فصلت

في خلق البشر

 

 

{ ما كان لله أن يتخذ من ولد سبحانه إذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون(35) } مريم

{ قالت رب أنى يكون لي ولد ولم يمسسني بشر قال كذلك الله يخلق ما يشاء إذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون(47) } آل عمران

{ قال كذلك قال ربك هو علي هين ولنجعله آية للناس ورحمة منا وكان أمرا مقضيا (21)} مريم

في الإحياء والإماتة

{ هو الذي يحي ويميت فإذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون(68) } غافر

{من نطفة خلقه فقدره(19)ثم السبيل يسره(20)ثم أماته فأقبره(21)ثم إذا شاء أنشره(22) كلا لما يقض ما أمره(23) } عبس

2) أمر التشريع

 

{ وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالا مبينا(36) } الأحزاب

 

{ وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما(23) } الإسراء

يقضى مأمور الأمر ( الأمر يأخذ مجراه في التنفيذ  ولم ينته بعد )

 

{ فتعالى الله الملك الحق ولا تعجل بالقرآن من قبل أن يقضى إليك وحيه وقل رب زدني علما(114) } طه

3) المصائب وأحوال الناس

1) - قضي الأمر: تم تنفيذه وانتهى

إمهال الظالمين

{ وقضينا إلى بني إسرائيل في الكتاب لتفسدن في الأرض مرتين ولتعلن علوا كبيرا (4) } الإسراء

تدمير الظالمين

{ وقيل ياأرض ابلعي ماءك وياسماء أقلعي وغيض الماء وقضي الأمر واستوت على الجودي وقيل بعدا للقوم الظالمين(44) } هود

{ وقضينا إليه ذلك الأمر أن دابر هؤلاء مقطوع مصبحين(66) } الحجر

 

{ وما كنت بجانب الغربي إذ قضينا إلى موسى الأمر وما كنت من الشاهدين(44) } القصص

فتنة الناس

{ قال كذلك قال ربك هو علي هين ولنجعله آية للناس ورحمة منا وكان أمرا مقضيا (21) } مريم

المصائب وأحوال الناس

2) - ليقضي الله أمرا (الأمر لم يقضه بعد، ولكن الحادثة المذكورة شرط قضاء الأمر)

القتال بين الحق والباطل

{ إذ أنتم بالعدوة الدنيا وهم بالعدوة القصوى والركب أسفل منكم ولو تواعدتم لاختلفتم في الميعاد ولكن ليقضي الله أمرا كان مفعولا ليهلك من هلك عن بينة ويحيا من حي عن بينة وإن الله لسميع عليم(42) } الأنفال

{ وإذ يريكموهم إذ التقيتم في أعينكم قليلا ويقللكم في أعينهم ليقضي الله أمرا كان مفعولا وإلى الله ترجع الأمور(44) } الأنفال

المصائب وأحوال الناس

3) - لَقُضِيَ الأمر: (الأمر لم يقضه بعد، ولكن الحادثة المذكورة شرط قضاء الأمر)

إمهال الظالمين

{ وقالوا لولا أنزل عليه ملك ولو أنزلنا ملكا لقضي الأمر ثم لا ينظرون(8) } الأنعام

{ قل لو أن عندي ما تستعجلون به لقضي الأمر بيني وبينكم والله أعلم بالظالمين(58) } الأنعام

 

{ ولو يعجل الله للناس الشر استعجالهم بالخير لقضي إليهم أجلهم فنذر الذين لا يرجون لقاءنا في طغيانهم يعمهون(11) } يونس

 

{ كلا لما يقض ما أمره (23)  عبس

4) أجل الموت

 

{ فلما قضينا عليه الموت ما دلهم على موته إلا دابة الأرض تأكل منسأته فلما خر تبينت الجن أن لو كانوا يعلمون الغيب ما لبثوا في العذاب المهين(14) } سبأ

{ الله يتوفى الأنفس حين موتها والتي لم تمت في منامها فيمسك التي قضى عليها الموت ويرسل الأخرى إلى أجل مسمى إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون(42) } الزمر

قضى عليه : بمعنى قضى عليه الموت

 

{ ودخل المدينة على حين غفلة من أهلها فوجد فيها رجلين يقتتلان هذا من شيعته وهذا من عدوه فاستغاثه الذي من شيعته على الذي من عدوه فوكزه موسى فقضى عليه قال هذا من عمل الشيطان إنه عدو مضل مبين(15) } القصص

{ والذين كفروا لهم نار جهنم لا يقضى عليهم فيموتوا ولا يخفف عنهم من عذابها كذلك نجزي كل كفور (36) ؤ فاطر

{ ونادوا يامالك ليقض علينا ربك قال إنكم ماكثون(77) } الزخرف

{ ياليتها كانت القاضية (27) } الحاقة

5) قضى ويقضي أجلا

1) - الأجل قضي وانتهى

 

{ هو الذي خلقكم من طين ثم قضى أجلا وأجل مسمى عنده ثم أنتم تمترون(2) } الأنعام

2) - ليقضى أجل: لم يقضى الأجل بعد

 

{ وهو الذي يتوفاكم بالليل ويعلم ما جرحتم بالنهار ثم يبعثكم فيه ليقضى أجل مسمى ثم إليه مرجعكم ثم ينبئكم بما كنتم تعملون(60) } الأنعام

3) - لَقُضِيَ إليهم أجلهم (الأجل لم يقضه بعد، ولكن الحادثة المذكورة شرط قضاء الأجل)

 

{ ولو يعجل الله للناس الشر استعجالهم بالخير لقضي إليهم أجلهم فنذر الذين لا يرجون لقاءنا في طغيانهم يعمهون(11) } يونس

6) قضاء الأمر (المصير) في الآخرة

أ - توقيت قضاء الله الأمر في اليوم الآخر

  1. يقضى بينهم يوم القيامة
  2. أثناء قيام الساعة
  3. بعد الحساب
  4. العرض على جهنم

يقضى بينهم يوم القيامة

{ ولقد بوأنا بني إسرائيل مبوأ صدق ورزقناهم من الطيبات فما اختلفوا حتى جاءهم العلم إن ربك يقضي بينهم يوم القيامة فيما كانوا فيه يختلفون(93) } يونس

{ وآتيناهم بينات من الأمر فما اختلفوا إلا من بعد ما جاءهم العلم بغيا بينهم إن ربك يقضي بينهم يوم القيامة فيما كانوا فيه يختلفون (17) } الجاثية

 

{ إن ربك يقضي بينهم بحكمه وهو العزيز العليم(78) } النمل

أثناء قيام الساعة

{ وأنذرهم يوم الحسرة إذ قضي الأمر وهم في غفلة وهم لا يؤمنون(39) } مريم

{ هل ينظرون إلا أن يأتيهم الله في ظلل من الغمام والملائكة وقضي الأمر وإلى الله ترجع الأمور (210) } البقرة

بعد الحساب

{ وقال الشيطان لما قضي الأمر إن الله وعدكم وعد الحق ووعدتكم فأخلفتكم وما كان لي عليكم من سلطان إلا أن دعوتكم فاستجبتم لي فلا تلوموني ولوموا أنفسكم ما أنا بمصرخكم وما أنتم بمصرخي إني كفرت بما أشركتموني من قبل إن الظالمين لهم عذاب أليم (22) } إبراهيم

العرض على جهنم

{ وإن منكم إلا واردها كان على ربك حتما مقضيا (71) } مريم

ب – أنواع قضاء الأمر (المصير) في الآخرة

(1) لو لا..لقضي  بين (الأمر لم يقضه بينهم بعد، ولكن الحادثة المذكورة شرط قضاء الأمر بينهم)

 

{ ولقد آتينا موسى الكتاب فاختلف فيه ولولا كلمة سبقت من ربك لقضي بينهم وإنهم لفي شك منه مريب(45) } فصلت

{ ولقد آتينا موسى الكتاب فاختلف فيه ولولا كلمة سبقت من ربك لقضي بينهم وإنهم لفي شك منه مريب (110) } هود

 

{ وما تفرقوا إلا من بعد ما جاءهم العلم بغيا بينهم ولولا كلمة سبقت من ربك إلى أجل مسمى لقضي بينهم وإن الذين أورثوا الكتاب من بعدهم لفي شك منه مريب(14) } الشورى

{ وما كان الناس إلا أمة واحدة فاختلفوا ولولا كلمة سبقت من ربك لقضي بينهم فيما فيه يختلفون(19) } يونس

 

{ أم لهم شركاء شرعوا لهم من الدين ما لم يأذن به الله ولولا كلمة الفصل لقضي بينهم وإن الظالمين لهم عذاب أليم(21) } الشورى

(2) إذا ... قضي  بين: الأمر لم يقضه بعد، ولكن الحادثة المذكورة شرط قضاء الأمر

 

{ ولقد أرسلنا رسلا من قبلك منهم من قصصنا عليك ومنهم من لم نقصص عليك وما كان لرسول أن يأتي بآية إلا بإذن الله فإذا جاء أمر الله قضي بالحق وخسر هنالك المبطلون (78) } غافر

{ ولكل أمة رسول فإذا جاء رسولهم قضي بينهم بالقسط وهم لا يظلمون(47) } يونس

(3) قضي بينهم (تم وانتهى)

 

{ وأشرقت الأرض بنور ربها ووضع الكتاب وجيء بالنبيين والشهداء وقضي بينهم بالحق وهم لا يظلمون (69) } الزمر

{ وترى الملائكة حافين من حول العرش يسبحون بحمد ربهم وقضي بينهم بالحق وقيل الحمد لله رب العالمين إلا(75) } الزمر

 

{ وأشرقت الأرض بنور ربها ووضع الكتاب وجيء بالنبيين والشهداء وقضي بينهم بالحق وهم لا يظلمون (69) } الزمر

{ ولو أن لكل نفس ظلمت ما في الأرض لافتدت به وأسروا الندامة لما رأوا العذاب وقضي بينهم بالقسط وهم لا يظلمون (54) } يونس

5 - خصائص أمر الله

1) مفعولا

2) قدر مقدورا

3) كلمح بالبصر

4) غالب - بالغ

1) مفعولا

{ ياأيها الذين أوتوا الكتاب آمنوا بما نزلنا مصدقا لما معكم من قبل أن نطمس وجوها فنردها على أدبارها أو نلعنهم كما لعنا أصحاب السبت وكان أمر الله مفعولا(47) } النساء

{ وإذ تقول للذي أنعم الله عليه وأنعمت عليه أمسك عليك زوجك واتق الله وتخفي في نفسك ما الله مبديه وتخشى الناس والله أحق أن تخشاه فلما قضى زيد منها وطرا زوجناكها لكي لا يكون على المؤمنين حرج في أزواج أدعيائهم إذا قضوا منهن وطرا وكان أمر الله مفعولا (37) } الأحزاب

2) قدر مقدورا

{ ما كان على النبي من حرج فيما فرض الله له سنة الله في الذين خلوا من قبل وكان أمر الله قدرا مقدورا (38) } الأحزاب

{ وفجرنا الأرض عيونا فالتقى الماء على أمر قد قدر(12) } القمر

3) كلمح بالبصر

{ وما أمرنا إلا واحدة كلمح بالبصر(50) } القمر

{ ولله غيب السماوات والأرض وما أمر الساعة إلا كلمح البصر أو هو أقرب إن الله على كل شيء قدير(77) } النحل

4) غالب – بالغ

{ وقال الذي اشتراه من مصر لامرأته أكرمي مثواه عسى أن ينفعنا أو نتخذه ولدا وكذلك مكنا ليوسف في الأرض ولنعلمه من تأويل الأحاديث والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون(21) } يوسف

{ ويرزقه من حيث لا يحتسب ومن يتوكل على الله فهو حسبه إن الله بالغ أمره قد جعل الله لكل شيء قدرا(3) } الطلاق

6 - صدور أمر الله

{ فيها يفرق كل أمر حكيم (4) } الدخان

{ أمرا من عندنا إنا كنا مرسلين(5) } الدخان

7 - نقل أمر الله

1) بالروح

2) وحي روح

3) الملائكة بالروح

4) بالملائكة

5) بالتنزيل

1) بالروح

{ رفيع الدرجات ذو العرش يلقي الروح من أمره على من يشاء من عباده لينذر يوم التلاقي (15) } غافر

ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي وما أوتيتم من العلم إلا قليلا(85)

2) وحي روح

{ وكذلك أوحينا إليك روحا من أمرنا ما كنت تدري ما الكتاب ولا الإيمان ولكن جعلناه نورا نهدي به من نشاء من عبادنا وإنك لتهدي إلى صراط مستقيم(52) } الشورى

3) الملائكة بالروح

{ ينزل الملائكة بالروح من أمره على من يشاء من عباده أن أنذروا أنه لا إله إلا أنا فاتقوني(2) } النحل

{ تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر(4) } القدر

4) بالملائكة

{ فالمقسمات أمرا (4) } الذاريات

{ فالمدبرات أمرا(5) }النازعات

{ لا يسبقونه بالقول وهم بأمره يعملون (27) } الأنبياء

{ له معقبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من أمر الله إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم وإذا أراد الله بقوم سوءا فلا مرد له وما لهم من دونه من وال(11) } الرعد

5) بالتنزيل

بطريقة لا نعرفها

{ الله الذي خلق سبع سماوات ومن الأرض مثلهن يتنزل الأمر بينهن لتعلموا أن الله على كل شيء قدير وأن الله قد أحاط بكل شيء علما(12) } الطلاق

بالقرآن

{ ذلك أمر الله أنزله إليكم ومن يتق الله يكفر عنه سيئاته ويعظم له أجرا(5) } الطلاق

برسل الله

{ وآتيناهم بينات من الأمر فما اختلفوا إلا من بعد ما جاءهم العلم بغيا بينهم إن ربك يقضي بينهم يوم القيامة فيما كانوا فيه يختلفون(17) } الجاثية

{ ثم جعلناك على شريعة من الأمر فاتبعها ولا تتبع أهواء الذين لا يعلمون(18) } الجاثية

{ وجعلناهم أئمة يهدون بأمرنا وأوحينا إليهم فعل الخيرات وإقامة الصلاة وإيتاء الزكاة وكانوا لنا عابدين(73) } ألأنبياء

{ وجعلنا منهم أئمة يهدون بأمرنا لما صبروا وكانوا بآياتنا يوقنون(24) } السجدة

{ قل إني نهيت أن أعبد الذين تدعون من دون الله لما جاءني البينات من ربي وأمرت أن أسلم لرب العالمين(66) } غافر

8 - يأتي أمر  الله - جاء أمر الله

(1) جاء أمر الله: كان وقضي وانتهى

جاء أمر ربك

{ ياإبراهيم أعرض عن هذا إنه قد جاء أمر ربك وإنهم آتيهم عذاب غير مردود(76) } هود

{ وما ظلمناهم ولكن ظلموا أنفسهم فما أغنت عنهم آلهتهم التي يدعون من دون الله من شيء لما جاء أمر ربك وما زادوهم غير تتبيب(101) } هود

{ ولما جاء أمرنا نجينا هودا والذين آمنوا معه برحمة منا ونجيناهم من عذاب غليظ (58) } هود

{ ولما جاء أمرنا نجينا شعيبا والذين آمنوا معه برحمة منا وأخذت الذين ظلموا الصيحة فأصبحوا في ديارهم جاثمين(94) } هود

{ فلما جاء أمرنا نجينا صالحا والذين آمنوا معه برحمة منا ومن خزي يومئذ إن ربك هو القوي العزيز(66) } هود

{ فلما جاء أمرنا جعلنا عاليها سافلها وأمطرنا عليها حجارة من سجيل منضود(82) ؤ هود

(2) أتى أمر الله (كان وانتهى ولكن لما يقضي)

{ أتى أمر الله فلا تستعجلوه سبحانه وتعالى عما يشركون(1) } النحل

(3) أمر سيأتي (لم يكن ولكن سيكون وسيقضي بعد شروط خاصة: موعد – حدث أو فعل معين - إرادة الله

العذاب والهلاك

{ هل ينظرون إلا أن تأتيهم الملائكة أو يأتي أمر ربك كذلك فعل الذين من قبلهم وما ظلمهم الله ولكن كانوا أنفسهم يظلمون(33) } النحل

{ فترى الذين في قلوبهم مرض يسارعون فيهم يقولون نخشى أن تصيبنا دائرة فعسى الله أن يأتي بالفتح أو أمر من عنده فيصبحوا على ما أسروا في أنفسهم نادمين(52) } المائدة

حتى يأتي الله بأمره

{ ود كثير من أهل الكتاب لو يردونكم من بعد إيمانكم كفارا حسدا من عند أنفسهم من بعد ما تبين لهم الحق فاعفوا واصفحوا حتى يأتي الله بأمره إن الله على كل شيء قدير(109) } البقرة

{ قل إن كان آباؤكم وأبناؤكم وإخوانكم وأزواجكم وعشيرتكم وأموال اقترفتموها وتجارة تخشون كسادها ومساكن ترضونها أحب إليكم من الله ورسوله وجهاد في سبيله فتربصوا حتى يأتي الله بأمره والله لا يهدي القوم الفاسقين(24) } التوبة

حتى إذا جاء أمرنا

{ حتى إذا جاء أمرنا وفار التنور قلنا احمل فيها من كل زوجين اثنين وأهلك إلا من سبق عليه القول ومن آمن وما آمن معه إلا قليل(40) } هود

{ ينادونهم ألم نكن معكم قالوا بلى ولكنكم فتنتم أنفسكم وتربصتم وارتبتم وغرتكم الأماني حتى جاء أمر الله وغركم بالله الغرور(14) } الحديد

الساعة

{ إنما مثل الحياة الدنيا كماء أنزلناه من السماء فاختلط به نبات الأرض مما يأكل الناس والأنعام حتى إذا أخذت الأرض زخرفها وازينت وظن أهلها أنهم قادرون عليها أتاها أمرنا ليلا أو نهارا فجعلناها حصيدا كأن لم تغن بالأمس كذلك نفصل الآيات لقوم يتفكرون (24) } يونس

فإذا جاء أمرنا

{ فأوحينا إليه أن اصنع الفلك بأعيننا ووحينا فإذا جاء أمرنا وفار التنور فاسلك فيها من كل زوجين اثنين وأهلك إلا من سبق عليه القول منهم ولا تخاطبني في الذين ظلموا إنهم مغرقون(27) } المؤمنون

{ ولقد أرسلنا رسلا من قبلك منهم من قصصنا عليك ومنهم من لم نقصص عليك وما كان لرسول أن يأتي بآية إلا بإذن الله فإذا جاء أمر الله قضي بالحق وخسر هنالك المبطلون (78) } غافر

9 - أمثلة على أمر الله

(1) الذي جاء: كان وقضي وانتهى

 

{ تدمر كل شيء بأمر ربها فأصبحوا لا يرى إلا مساكنهم كذلك نجزي القوم المجرمين (25) } الأحقاف

{ قال سآوي إلى جبل يعصمني من الماء قال لا عاصم اليوم من أمر الله إلا من رحم وحال بينهما الموج فكان من المغرقين(43) } هود

(2) والذي سيأتي: كان وانتهى ولكن لما يقضي

{ وأما من آمن وعمل صالحا فله جزاء الحسنى وسنقول له من أمرنا يسرا(88) } الكهف

(3) أمر الله مرجو (لم يكن ولكن سيكون وسيقضي بعد شروط خاصة: موعد – حدث أو فعل معين – إرادة الله

{ وآخرون مرجون لأمر الله إما يعذبهم وإما يتوب عليهم والله عليم حكيم(106) } التوبة

{ الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس ذلك بأنهم قالوا إنما البيع مثل الربا وأحل الله البيع وحرم الربا فمن جاءه موعظة من ربه فانتهى فله ما سلف وأمره إلى الله ومن عاد فأولئك أصحاب النار هم فيها خالدون(275) } البقرة

{ إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا لست منهم في شيء إنما أمرهم إلى الله ثم ينبئهم بما كانوا يفعلون(159)} الأنعام

{ ياأيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن لعدتهن وأحصوا العدة واتقوا الله ربكم لا تخرجوهن من بيوتهن ولا يخرجن إلا أن يأتين بفاحشة مبينة وتلك حدود الله ومن يتعد حدود الله فقد ظلم نفسه لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا (1) } الطلاق

10 - موقف البشر أمر الله

  1. العتو
  2. الزيغ
  3. الفسق
  4. المخالفة
  5. العجلة
  6. العجب
  7. تفيء

العتو

{ فعقروا الناقة وعتوا عن أمر ربهم وقالوا ياصالح ائتنا بما تعدنا إن كنت من المرسلين (77) } الأعراف

{ فعتوا عن أمر ربهم فأخذتهم الصاعقة وهم ينظرون(44) } الذاريات

{ وكأين من قرية عتت عن أمر ربها ورسله فحاسبناها حسابا شديدا وعذبناها عذابا نكرا (8) } الطلاق

الزيغ

{ ولسليمان الريح غدوها شهر ورواحها شهر وأسلنا له عين القطر ومن الجن من يعمل بين يديه بإذن ربه ومن يزغ منهم عن أمرنا نذقه من عذاب السعير(12) } سبأ

 

الفسق

{ وإذ قلنا للملائكة اسجدوا لآدم فسجدوا إلا إبليس كان من الجن ففسق عن أمر ربه أفتتخذونه وذريته أولياء من دوني وهم لكم عدو بئس للظالمين بدلا(50) } الكهف

 

المخالفة

 

{ لا تجعلوا دعاء الرسول بينكم كدعاء بعضكم بعضا قد يعلم الله الذين يتسللون منكم لواذا فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم(63) } النور

 

العجلة

{ ولما رجع موسى إلى قومه غضبان أسفا قال بئسما خلفتموني من بعدي أعجلتم أمر ربكم وألقى الألواح وأخذ برأس أخيه يجره إليه قال ابن أم إن القوم استضعفوني وكادوا يقتلونني فلا تشمت بي الأعداء ولا تجعلني مع القوم الظالمين(150) } الأعراف

العجب

{ قالوا أتعجبين من أمر الله رحمة الله وبركاته عليكم أهل البيت إنه حميد مجيد(73) } هود

تفيء

 

{ وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما فإن بغت إحداهما على الأخرى فقاتلوا التي تبغي حتى تفيء إلى أمر الله فإن فاءت فأصلحوا بينهما بالعدل وأقسطوا إن الله يحب المقسطين(9) } الحجرات

11 - نتائج مخالفة أوامر الله

(1) فحاسبناها حسابا شديدا وعذبناها عذابا نكرا

(2) فذاقت وبال أمرها

فحاسبناها حسابا شديدا وعذبناها عذابا نكرا

{ وكأين من قرية عتت عن أمر ربها ورسله فحاسبناها حسابا شديدا وعذبناها عذابا نكرا (8) } الطلاق

فذاقت وبال أمرها

{ فذاقت وبال أمرها وكان عاقبة أمرها خسرا(9) } الطلاق

{ ياأيها الذين آمنوا لا تقتلوا الصيد وأنتم حرم ومن قتله منكم متعمدا فجزاء مثل ما قتل من النعم يحكم به ذوا عدل منكم هديا بالغ الكعبة أو كفارة طعام مساكين أو عدل ذلك صياما ليذوق وبال أمره عفا الله عما سلف ومن عاد فينتقم الله منه والله عزيز ذو انتقام (95) } المائدة

{ كمثل الذين من قبلهم قريبا ذاقوا وبال أمرهم ولهم عذاب أليم(15) } الحشر

{ ألم يأتكم نبأ الذين كفروا من قبل فذاقوا وبال أمرهم ولهم عذاب أليم(5) } التغابن


الفصل الثالث

الله خالق الخلق بقُدْرَه

شجرة البحث

1 – دلالة اللفظ

2 - أنواع قدرته سبحانه:

1) قدرته سبحانه مباشرة

2) قدرته سبحانه بواسطة جنوده

3 - أشكال قدرة الله سبحانه على خلقه

1 القدرة على علم ومعرفة كل شيء بالوجود

2 القدرة على الخلق كيف يشاء

1) الخلق الأول والخلق الآخر ( إعادة الخلق)

1) - الخلق الأول

  1. بدء الخلق والخلق على الله  يسير
  2. وقدرته سبحانه عند إعادة الخلق :
  3. قدرته سبحانه أثناء وبعد الخلق :
  4. الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ
  5. السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ
  6. الماء
  7. النبات
  8. خلق الدواب
  9. خَلَقَ كُلَّ دَابَّةٍ مِنْ مَاءٍ
  10. يخلق ما يشاء : المسيح
  11. الملائكة
  12. البشر
  13. يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَنْ يَشَاءُ عَقِيمًا
  14. بدء الخلق والخلق على الله  يسير
  15. القدرة على الإحياء والإماتة
  16. القدرة على تبديل المخلوقات
  17. الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ
  18. بَدَأَ الْخَلْقَ ثُمَّ يُنشِئُ النَّشْأَةَ الْآخِرَةَ
  19. أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى
  20. وانظر إلى العظام كيف ننشزها ثم نكسوها لحما

2) - إعادة  الخلق

3 التصرف بمخلوقاته

  1. القدرة على التحكم وإدارة كل صغيرة وكبيرة في الكون
  2. تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء
  3. قاموا ولو شاء الله لذهب بسمعهم
  4. الموت والمصائب في كتاب
  5. على الله يسير

4 - القدرة على خرق العادة

5 القدرة على استعباد خلقه

(1) بالملك

(2) بالملك والعلم

(3) بالملك وفرض العبادة والتسبيح

(4) بالملك والمحاسبة

أ - المحاسبة في الدنيا

  1. ويأت بآخرين
  2. المصائب
  3. وكشف الضر
  4. يأتي الله بأمره
  5. أَمْرُ السَّاعَةِ
  6. عَلَى نَصْرِهِمْ
  7. اللَّهَ يُسَلِّطُ رُسُلَهُ
  8. عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ
  9. بَدَأَ الْخَلْقَ ثُمَّ يُنشِئُ النَّشْأَةَ الْآخِرَةَ
  10. الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ
  11. يأت بهم الله
  12. الحشر - على الله يسير
  13. الحساب - على الله يسير
  14. تعذيب الظالمين - على الله يسير

15.            إدخال الجنة

ب - المحاسبة في الآخرة

  1. بَدَأَ الْخَلْقَ ثُمَّ يُنشِئُ النَّشْأَةَ الْآخِرَةَ
  2. الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ
  3. يأت بهم الله
  4. الحشر - على الله يسير
  5. الحساب - على الله يسير
  6. تعذيب الظالمين - على الله يسير

7.     إدخال الجنة


الله على كل شيء قدير

وقدرته سبحانه مباشرة (كن فيكون) أو بواسطة جنوده

وقدرته سبحانه لها أشكال عديدة هي: القدرة على معرفة كل شئ، والقدرة على الإتقان والتقدير والحساب،

والقدرة على الخلق وإعادة الخلق، والقدرة على التصرف بمخلوقاته والتحكم وإدارة كل صغيرة وكبيرة، والقدرة على الإحياء والإماتة والمحاسبة، والقدرة على خرق العادة، والقدرة على استعباد خلقه

1 – دلالة اللفظ

قَدِرَ – يَقْدِرُ + كائن + على شيء: يملك وسائل تحقيق أمر أو شيء: يستطيع بقدرة وفعالية حتمية تحقيق أمر أو شيء

قادِر + على شيء: اسم فاعل صفة مشبهة من " قَدِرَ – يَقْدِرُ "

قادِرون: حمع " قادِر"

قَدِيْر: اسم فاعل مبالغة على وزن " فعيل " من : قَدِرَ – يَقْدِرُ "

اقْتَدَرَ – يَقْتَدِرُ: على وزن افتعل من " قَدِرَ – يَقْدِرُ ": يقدر بنفسه من غير عون

مُقْتَدِر: اسم فاعل من " اقْتَدَرَ – يَقْتَدِرُ "

مُقْتَدِراً: حال من " مُقْتَدِرٍ"

واللفظ ينتمي إلى مجموعة ألفاظ " الاستطاعة والقدرة على إتمام وإنجاز الفعل بعد بدئه" وهي:

طَاقَ – يَطُوقُ، قَدِرَ – يَقْدِرُ، أَزَرَ – يَأْزُرُ، قَوِيَ – يَقْوَى، آدَ – يَئيْدُ، مَرَّ – يَمِرُّ

يفرق لفظاً:

قَدَرَ – يَقْدِرُ + كائن + شيئاً: يحدد المقاييس والأبعاد والمنزلة التي يكون عليها الشيء أو الأمر

قَدِرَ – يَقْدِرُ + كائن + على شيء: يملك وسائل تحقيق أمر أو شيء: يستطيع بقدرة وفعالية حتمية

ملاحظة : يتطابق اللفظان بالمضارع، والتفريق هو أنه عندما يدل اللفظ على القدرة فإنه يتعدى لحرف الجر على: قادر وقدير على

الخلاصة: القدرة: تملك وسائل تنفيذ عمل ما

2 - أنواع قدرته سبحانه:

1) قدرته سبحانه مباشرة

 

{ إنا كل شيء خلقناه بقدر (49) وما أمرنا إلا واحدة كلمح بالبصر (50) } القمر

{ إنما أمره إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون (82) } يس

2) قدرته سبحانه بواسطة جنوده

ولله جنود السماوات والأرض

{ هو الذي أنزل السكينة في قلوب المؤمنين ليزدادوا إيمانا مع إيمانهم ولله جنود السماوات والأرض وكان الله عليما حكيما (4) } الفتح

{ ولله جنود السماوات والأرض وكان الله عزيزا حكيما(7) } الفتح

وما يعلم جنود ربك إلا هو

{ وما جعلنا أصحاب النار إلا ملائكة وما جعلنا عدتهم إلا فتنة للذين كفروا ليستيقن الذين أوتوا الكتاب ويزداد الذين آمنوا إيمانا ولا يرتاب الذين أوتوا الكتاب والمؤمنون وليقول الذين في قلوبهم مرض والكافرون ماذا أراد الله بهذا مثلا كذلك يضل الله من يشاء ويهدي من يشاء وما يعلم جنود ربك إلا هو وما هي إلا ذكرى للبشر(31) } المدثر

جنودا لم تروها

ياأيها الذين آمنوا اذكروا نعمة الله عليكم إذ جاءتكم جنود فأرسلنا عليهم ريحا وجنودا لم تروها وكان الله بما تعملون بصيرا(9) } الأحزاب

 

{ ثم أنزل الله سكينته على رسوله وعلى المؤمنين وأنزل جنودا لم تروها وعذب الذين كفروا وذلك جزاء الكافرين(26) } التوبة

{ إلا تنصروه فقد نصره الله إذ أخرجه الذين كفروا ثاني اثنين إذ هما في الغار إذ يقول لصاحبه لا تحزن إن الله معنا فأنزل الله سكينته عليه وأيده بجنود لم تروها وجعل كلمة الذين كفروا السفلى وكلمة الله هي العليا والله عزيز حكيم (40) } التوبة

أنزل جنودا (من السماء)

{ وما أنزلنا على قومه من بعده من جند من السماء وما كنا منزلين (28) إن كانت إلا صيحة واحدة فإذا هم خامدون (29) } يس

{ ثم أنزل الله سكينته على رسوله وعلى المؤمنين وأنزل جنودا لم تروها وعذب الذين كفروا وذلك جزاء الكافرين(26) } التوبة

 

{ وإن جندنا لهم الغالبون (173) } الصافات

3 - أشكال قدرة الله سبحانه على خلقه

1 القدرة على علم ومعرفة كل شيء بالوجود

العلم بكل شيء – في كتاب :

على الله يسير

{ ألم تعلم أن الله يعلم ما في السماء والأرض إن ذلك في كتاب إن ذلك على الله يسير (70) } الحج

{ والله خلقكم من تراب ثم من نطفة ثم جعلكم أزواجا وما تحمل من أنثى ولا تضع إلا بعلمه وما يعمر من معمر ولا ينقص من عمره إلا في كتاب إن ذلك على الله يسير(11) } فاطر

القدرة على معرفة كل شيء

 

{ الله الذي خلق سبع سماوات ومن الأرض مثلهن يتنزل الأمر بينهن لتعلموا أن الله على كل شيء قدير وأن الله قد أحاط بكل شيء علما (12) } الطلاق

{ يوم هم بارزون لا يخفى على الله منهم شيء لمن الملك اليوم لله الواحد القهار (16) } غافر

{ وأخرى لم تقدروا عليها قد أحاط الله بها وكان الله على كل شيء قديرا (21) } الفتح

{ ولله ما في السماوات وما في الأرض وكان الله بكل شيء محيطا (126) } النساء

2 القدرة على الخلق كيف يشاء

1) الخلق الأول والخلق الآخر ( إعادة الخلق)

1) - الخلق الأول

  1. بدء الخلق والخلق على الله  يسير
  2. وقدرته سبحانه عند إعادة الخلق :
  3. قدرته سبحانه أثناء وبعد الخلق :
  4. الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ
  5. السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ
  6. الماء
  7. النبات
  8. خلق الدواب
  9. خَلَقَ كُلَّ دَابَّةٍ مِنْ مَاءٍ
  10. يخلق ما يشاء : المسيح
  11. الملائكة
  12. البشر
  13. يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَنْ يَشَاءُ عَقِيمًا

بدء الخلق

والخلق :

على الله  يسير

{ أولم يروا كيف يبدئ الله الخلق ثم يعيده إن ذلك على الله يسير(19) } العنكبوت

{ والله خلقكم من تراب ثم من نطفة ثم جعلكم أزواجا وما تحمل من أنثى ولا تضع إلا بعلمه وما يعمر من معمر ولا ينقص من عمره إلا في كتاب إن ذلك على الله يسير(11) } فاطر

وقدرته سبحانه عند إعادة الخلق :

 

{ أأنتم أشد خلقا أم السماء بناها (27) رفع سمكها فسواها (28) } النازعات

{ وما قدروا الله حق قدره والأرض جميعا قبضته يوم القيامة والسماوات مطويات بيمينه سبحانه وتعالى عما يشركون (67) } الزمر

{ وما قدروا الله حق قدره إذ قالوا ما أنزل الله على بشر من شيء قل من أنزل الكتاب الذي جاء به موسى نورا وهدى للناس تجعلونه قراطيس تبدونها وتخفون كثيرا وعلمتم ما لم تعلموا أنتم ولا آباؤكم قل الله ثم ذرهم في خوضهم يلعبون  (91) }  الأنعام

{ أولم يروا أن الله الذي خلق السماوات والأرض قادر على أن يخلق مثلهم وجعل لهم أجلا لا ريب فيه فأبى الظالمون إلا كفورا (99) } الإسراء

{ أوليس الذي خلق السماوات والأرض بقادر على أن يخلق مثلهم بلى وهو الخلاق العليم (81) إنما أمره إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون (82) فسبحان الذي بيده ملكوت كل شيء وإليه ترجعون (83) } ص

 

{ ألم تر إلى الذي حاج إبراهيم في ربه أن آتاه الله الملك إذ قال إبراهيم ربي الذي يحيي ويميت قال أنا أحيي وأميت قال إبراهيم فإن الله يأتي بالشمس من المشرق فأت بها من المغرب فبهت الذي كفر والله لا يهدي القوم الظالمين (258) } البقرة

قدرته سبحانه أثناء وبعد الخلق :

 

{ ولقد خلقنا السماوات والأرض وما بينهما في ستة أيام وما مسنا من لغوب (38) } ق

{ ما أشهدتهم خلق السماوات والأرض ولا خلق أنفسهم وما كنت متخذ المضلين عضدا (51) } الكهف

الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ

{ أَوَلَيْسَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ بَلَى وَهُوَ الْخَلَّاقُ الْعَلِيمُ (81) }  يس

{ أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّهَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ قَادِرٌ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ وَجَعَلَ لَهُمْ أَجَلًا لَا رَيْبَ فِيهِ فَأَبَى الظَّالِمُونَ إِلَّا كُفُورًا(99) } الإسراء

السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ

{ وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِنْ دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ (29) } الشورى

الماء

 

النبات

{ وَأَنزَلْنَا مِنْ السَّمَاءِ مَاءً بِقَدَرٍ فَأَسْكَنَّاهُ فِي الْأَرْضِ وَإِنَّا عَلَى ذَهَابٍ بِهِ لَقَادِرُونَ (18) } المؤمنون

{ وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنزَلْنَاهُ مِنْ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ فَأَصْبَحَ هَشِيمًا تَذْرُوهُ الرِّيَاحُ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مُقْتَدِرًا(45) } الكهف

خلق الدواب

{ وَاللَّهُ خَلَقَ كُلَّ دَابَّةٍ مِنْ مَاءٍ فَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى بَطْنِهِ وَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى رِجْلَيْنِ وَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى أَرْبَعٍ يَخْلُقُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(45) } النور

{ وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِنْ دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ (29) } الشورى

خَلَقَ كُلَّ دَابَّةٍ مِنْ مَاءٍ

{ وَاللَّهُ خَلَقَ كُلَّ دَابَّةٍ مِنْ مَاءٍ فَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى بَطْنِهِ وَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى رِجْلَيْنِ وَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى أَرْبَعٍ يَخْلُقُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(45) } النور

{ وهو الذي خلق من الماء بشرا فجعله نسبا وصهرا وكان ربك قديرا(54) } الفرقان

يخلق ما يشاء : المسيح

الملائكة

 

{ لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح ابن مريم قل فمن يملك من الله شيئا إن أراد أن يهلك المسيح ابن مريم وأمه ومن في الأرض جميعا ولله ملك السماوات والأرض وما بينهما يخلق ما يشاء والله على كل شيء قدير(17) } المائدة

{ الْحَمْدُ لِلَّهِ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَاعِلِ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا أُولِي أَجْنِحَةٍ مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ يَزِيدُ فِي الْخَلْقِ مَا يَشَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(1) } فاطر

البشر

يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَنْ يَشَاءُ عَقِيمًا

{ وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ ثُمَّ يَتَوَفَّاكُمْ وَمِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْ لَا يَعْلَمَ بَعْدَ عِلْمٍ شَيْئًا إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ قَدِيرٌ (70) } النحل

{ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ ضَعْفٍ ثُمَّ جَعَلَ مِنْ بَعْدِ ضَعْفٍ قُوَّةً ثُمَّ جَعَلَ مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ ضَعْفًا وَشَيْبَةً يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَهُوَ الْعَلِيمُ الْقَدِيرُ(54) } الروم

{ أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَنْ يَشَاءُ عَقِيمًا إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ(50) } الشورى

 

{ لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح ابن مريم قل فمن يملك من الله شيئا إن أراد أن يهلك المسيح ابن مريم وأمه ومن في الأرض جميعا ولله ملك السماوات والأرض وما بينهما يخلق ما يشاء والله على كل شيء قدير(17) } المائدة

 

2) - إعادة  الخلق

  1. بدء الخلق والخلق على الله  يسير
  2. القدرة على الإحياء والإماتة
  3. القدرة على تبديل المخلوقات
  4. الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ
  5. بَدَأَ الْخَلْقَ ثُمَّ يُنشِئُ النَّشْأَةَ الْآخِرَةَ
  6. أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى
  7. وانظر إلى العظام كيف ننشزها ثم نكسوها لحما

بدء الخلق

والخلق :

على الله  يسير

{ أولم يروا كيف يبدئ الله الخلق ثم يعيده إن ذلك على الله يسير(19) } العنكبوت

{ والله خلقكم من تراب ثم من نطفة ثم جعلكم أزواجا وما تحمل من أنثى ولا تضع إلا بعلمه وما يعمر من معمر ولا ينقص من عمره إلا في كتاب إن ذلك على الله يسير(11) } فاطر

القدرة على الإحياء والإماتة

{ فانظر إلى آثار رحمة الله كيف يحيي الأرض بعد موتها إن ذلك لمحيي الموتى وهو على كل شيء قدير (50) } الروم

{ أولم يروا أن الله الذي خلق السماوات والأرض ولم يعي بخلقهن بقادر على أن يحيي الموتى بلى إنه على كل شيء قدير (33) } الأحقاف

{ أيحسب الإنسان ألن نجمع عظامه (3) بلى قادرين على أن نسوي بنانه (4) } القيامة

{ أيحسب الإنسان أن يترك سدى (36) ألم يكن نطفة من مني يمنى (37) ثم كان علقة فخلق فسوى (38) فجعل منه الزوجين الذكر والأنثى (39) أليس ذلك بقادر على أن يحيي الموتى (40) } القيامة

{ فلينظر الإنسان مم خلق (5) خلق من ماء دافق (6) يخرج من بين الصلب والترائب (7) إنه على رجعه لقادر (8) } الطارق

{ ما خلقكم ولا بعثكم إلا كنفس واحدة إن الله سميع بصير (28) } لقمان

{ له ملك السماوات والأرض يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير (2) } الحديد

 

{ وهو الذي يبدأ الخلق ثم يعيده وهو أهون عليه وله المثل الأعلى في السماوات والأرض وهو العزيز الحكيم (27) } الروم

{ أولم يروا كيف يبدئ الله الخلق ثم يعيده إن ذلك على الله يسير (19) قل سيروا في الأرض فانظروا كيف بدأ الخلق ثم الله ينشئ النشأة الآخرة إن الله على كل شيء قدير (20) } العنكبوت

القدرة على تبديل المخلوقات

{ نحن قدرنا بينكم الموت وما نحن بمسبوقين (60) على أن نبدل أمثالكم وننشئكم في ما لا تعلمون (61) } الواقعة

{ فلا أقسم برب المشارق والمغارب إنا لقادرون (40) على أن نبدل خيرا منهم وما نحن بمسبوقين (41) } المعارج

{ ألم تر أن الله خلق السماوات والأرض بالحق إن يشأ يذهبكم ويأت بخلق جديد (19) وما ذلك على الله بعزيز (20) } إبراهيم

الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ

{ أَوَلَيْسَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ بَلَى وَهُوَ الْخَلَّاقُ الْعَلِيمُ (81) }  يس

{ أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّهَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ قَادِرٌ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ وَجَعَلَ لَهُمْ أَجَلًا لَا رَيْبَ فِيهِ فَأَبَى الظَّالِمُونَ إِلَّا كُفُورًا(99) } الإسراء

بَدَأَ الْخَلْقَ ثُمَّ يُنشِئُ النَّشْأَةَ الْآخِرَةَ

{ قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ بَدَأَ الْخَلْقَ ثُمَّ اللَّهُ يُنشِئُ النَّشْأَةَ الْآخِرَةَ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(20) } العنكبوت

أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى

{ أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّهَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَمْ يَعْيَ بِخَلْقِهِنَّ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى بَلَى إِنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(33) } الأحقاف

 

{ فَانظُرْ إِلَى آثَارِ رَحْمَةِ اللَّهِ كَيْفَ يُحْيِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا إِنَّ ذَلِكَ لَمُحْيِي الْمَوْتَى وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(50) } الروم

{ وَمِنْ آيَاتِهِ أَنَّكَ تَرَى الْأَرْضَ خَاشِعَةً فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ إِنَّ الَّذِي أَحْيَاهَا لَمُحْيِي الْمَوْتَى إِنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(39) } فصلت

{ ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّهُ يُحْيِ الْمَوْتَى وَأَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(6) } الحج

 

{ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يُحْيِ وَيُمِيتُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(2) } الحديد

 

{ أَمْ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ فَاللَّهُ هُوَ الْوَلِيُّ وَهُوَ يُحْيِ المَوْتَى وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(9) } الشورى

{ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(4) } هود

 

{ بَلَى قَادِرِينَ عَلَى أَنْ نُسَوِّيَ بَنَانَهُ(4) } القيامة

{ أَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى(40) } القيامة

{ إِنَّهُ عَلَى رَجْعِهِ لَقَادِرٌ(8) } الطارق

وانظر إلى العظام كيف ننشزها ثم نكسوها لحما

{ أو كالذي مر على قرية وهي خاوية على عروشها قال أنى يحيي هذه الله بعد موتها فأماته الله مائة عام ثم بعثه قال كم لبثت قال لبثت يوما أو بعض يوم قال بل لبثت مائة عام فانظر إلى طعامك وشرابك لم يتسنه وانظر إلى حمارك ولنجعلك آية للناس وانظر إلى العظام كيف ننشزها ثم نكسوها لحما فلما تبين له قال أعلم أن الله على كل شيء قدير(259) } البقرة

 

3 التصرف بمخلوقاته

  1. القدرة على التحكم وإدارة كل صغيرة وكبيرة في الكون
  2. تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء
  3. قاموا ولو شاء الله لذهب بسمعهم
  4. الموت والمصائب في كتاب - على الله يسير

القدرة على التحكم وإدارة كل صغيرة وكبيرة في الكون

{ يا بني إنها إن تكن مثقال حبة من خردل فتكن في صخرة أو في السماوات أو في الأرض يأتي بها الله إن الله لطيف خبير (16) } لقمان

{ أولم يسيروا في الأرض فينظروا كيف كان عاقبة الذين من قبلهم وكانوا أشد منهم قوة وما كان الله ليعجزه من شيء في السماوات ولا في الأرض إنه كان عليما قديرا (44) } فاطر

{ واضرب لهم مثل الحياة الدنيا كماء أنزلناه من السماء فاختلط به نبات الأرض فأصبح هشيما تذروه الرياح وكان الله على كل شيء مقتدرا (45) } الكهف

تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء

{ قل اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير إنك على كل شيء قدير(26) } آل غمران

 

قاموا ولو شاء الله لذهب بسمعهم

{ يكاد البرق يخطف أبصارهم كلما أضاء لهم مشوا فيه وإذا أظلم عليهم قاموا ولو شاء الله لذهب بسمعهم وأبصارهم إن الله على كل شيء قدير(20) } البقرة

 

{ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يُحْيِ وَيُمِيتُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(2) } الحديد

 

{ لِأَلَّا يَعْلَمَ أَهْلُ الْكِتَابِ أَلَّا يَقْدِرُونَ عَلَى شَيْءٍ مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَأَنَّ الْفَضْلَ بِيَدِ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ(29) } الحديد

{ أَيَحْسَبُ أَنْ لَنْ يَقْدِرَ عَلَيْهِ أَحَدٌ(5) } البلد

الموت والمصائب في كتاب

على الله يسير

{ والله خلقكم من تراب ثم من نطفة ثم جعلكم أزواجا وما تحمل من أنثى ولا تضع إلا بعلمه وما يعمر من معمر ولا ينقص من عمره إلا في كتاب إن ذلك على الله يسير(11) } فاطر

{ ما أصاب من مصيبة في الأرض ولا في أنفسكم إلا في كتاب من قبل أن نبرأها إن ذلك على الله يسير(22) } الحديد

4 - القدرة على خرق العادة

{ قال كذلك قال ربك هو علي هين ولنجعله آية للناس ورحمة منا وكان أمرا مقضيا (21) فحملته فانتبذت به مكانا قصيا (22) } مريم

{ إذ قال الحواريون يا عيسى ابن مريم هل يستطيع ربك أن ينزل علينا مائدة من السماء قال اتقوا الله إن كنتم مؤمنين (112) قالوا نريد أن نأكل منها وتطمئن قلوبنا ونعلم أن قد صدقتنا ونكون عليها من الشاهدين (113) قال عيسى ابن مريم اللهم ربنا أنزل علينا مائدة من السماء تكون لنا عيدا لأولنا وآخرنا وآية منك وارزقنا وأنت خير الرازقين (114) قال الله إني منزلها عليكم فمن يكفر بعد منكم فإني أعذبه عذابا لا أعذبه أحدا من العالمين (115)

5 القدرة على استعباد خلقه

(1) بالملك

{ ولله ملك السماوات والأرض والله على كل شيء قدير(189) } آل عمران

{ لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا فِيهِنَّ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(120) } المائدة

(2) بالملك والعلم

العلم

{ قل إن تخفوا ما في صدوركم أو تبدوه يعلمه الله ويعلم ما في السماوات وما في الأرض والله على كل شيء قدير(29) } آل عمران

{ لله ما في السماوات وما في الأرض وإن تبدوا ما في أنفسكم أو تخفوه يحاسبكم به الله فيغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء والله على كل شيء قدير(284) } البقرة

{ إن تبدوا خيرا أو تخفوه أو تعفوا عن سوء فإن الله كان عفوا قديرا(149) } النساء

{ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنْ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا(12) } الطلاق

(3) بالملك وفرض العبادة والتسبيح

يُسَبِّحُ

تَبَارَكَ

{ يُسَبِّحُ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (1) } التغابن

{ تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(1) } الملك

إرسال الرسل

 

وإنزال ما يشاء عليهم

{ ياأهل الكتاب قد جاءكم رسولنا يبين لكم على فترة من الرسل أن تقولوا ما جاءنا من بشير ولا نذير فقد جاءكم بشير ونذير والله على كل شيء قدير(19) } المائدة

{ وَاعْلَمُوا أَنَّمَا غَنِمْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَأَنَّ لِلَّهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ إِنْ كُنتُمْ آمَنْتُمْ بِاللَّهِ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَى عَبْدِنَا يَوْمَ الْفُرْقَانِ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(41) } الأنفال

إنزال آية

{ وَقَالُوا لَوْلَا نُزِّلَ عَلَيْهِ آيَةٌ مِنْ رَبِّهِ قُلْ إِنَّ اللَّهَ قَادِرٌ عَلَى أَنْ يُنَزِّلَ آيَةً وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ (37) } الأنعام

{ ما ننسخ من آية أو ننسها نأت بخير منها أو مثلها ألم تعلم أن الله على كل شيء قدير (106)  } البقرة

(4) بالملك والمحاسبة

 

{ لله ما في السماوات وما في الأرض وإن تبدوا ما في أنفسكم أو تخفوه يحاسبكم به الله فيغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء والله على كل شيء قدير(284) } البقرة

{ ألم تعلم أن الله له ملك السماوات والأرض يعذب من يشاء ويغفر لمن يشاء والله على كل شيء قدير(40) } المائدة

أ - المحاسبة في الدنيا

  1. ويأت بآخرين
  2. المصائب
  3. وكشف الضر
  4. يأتي الله بأمره
  5. أَمْرُ السَّاعَةِ
  6. عَلَى نَصْرِهِمْ
  7. اللَّهَ يُسَلِّطُ رُسُلَهُ
  8. عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ

{ لله ما في السماوات وما في الأرض وإن تبدوا ما في أنفسكم أو تخفوه يحاسبكم به الله فيغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء والله على كل شيء قدير(284) } البقرة

{ ألم تعلم أن الله له ملك السماوات والأرض يعذب من يشاء ويغفر لمن يشاء والله على كل شيء قدير(40) } المائدة

ويأت بآخرين

{ إن يشأ يذهبكم أيها الناس ويأت بآخرين وكان الله على ذلك قديرا(133) ؤ النساء

{ فَلَا أُقْسِمُ بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ إِنَّا لَقَادِرُونَ(40) عَلَى أَنْ نُبَدِّلَ خَيْرًا مِنْهُمْ وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ(41)} المعارج

{ إِلَّا تَنفِرُوا يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًا وَيَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ وَلَا تَضُرُّوهُ شَيْئًا وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (39) } التوبة

المصائب

 

وكشف الضر

{ أولما أصابتكم مصيبة قد أصبتم مثليها قلتم أنى هذا قل هو من عند أنفسكم إن الله على كل شيء قدير(165) } آل عمران

{ وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلَا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ وَإِنْ يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (17) } الأنعام

{ قُلْ هُوَ الْقَادِرُ عَلَى أَنْ يَبْعَثَ عَلَيْكُمْ عَذَابًا مِنْ فَوْقِكُمْ أَوْ مِنْ تَحْتِ أَرْجُلِكُمْ أَوْ يَلْبِسَكُمْ شِيَعًا وَيُذِيقَ بَعْضَكُمْ بَأْسَ بَعْضٍ انظُرْ كَيْفَ نُصَرِّفُ الْآيَاتِ لَعَلَّهُمْ يَفْقَهُونَ(65) } الأنعام

يأتي الله بأمره

 

 

أَمْرُ السَّاعَةِ

{ ود كثير من أهل الكتاب لو يردونكم من بعد إيمانكم كفارا حسدا من عند أنفسهم من بعد ما تبين لهم الحق فاعفوا واصفحوا حتى يأتي الله بأمره إن الله على كل شيء قدير(109) } البقرة

{ وَلِلَّهِ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا أَمْرُ السَّاعَةِ إِلَّا كَلَمْحِ الْبَصَرِ أَوْ هُوَ أَقْرَبُ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (77) } النحل

 

{ وَإِنَّا عَلَى أَنْ نُرِيَكَ مَا نَعِدُهُمْ لَقَادِرُونَ(95) } المؤمنون

{ أَوْ نُرِيَنَّكَ الَّذِي وَعَدْنَاهُمْ فَإِنَّا عَلَيْهِمْ مُقْتَدِرُونَ(42) } الزخرف

عَلَى نَصْرِهِمْ

{ أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ(39) } الحج

{ وَأَوْرَثَكُمْ أَرْضَهُمْ وَدِيَارَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ وَأَرْضًا لَمْ تَطَئُوهَا وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرًا (27) } الأحزاب

اللَّهَ يُسَلِّطُ رُسُلَهُ

 

 

 

{ وَمَا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ مِنْهُمْ فَمَا أَوْجَفْتُمْ عَلَيْهِ مِنْ خَيْلٍ وَلَا رِكَابٍ وَلَكِنَّ اللَّهَ يُسَلِّطُ رُسُلَهُ عَلَى مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(6) } الحشر

{وَعَدَكُمْ اللَّهُ مَغَانِمَ كَثِيرَةً تَأْخُذُونَهَا فَعَجَّلَ لَكُمْ هَذِهِ وَكَفَّ أَيْدِيَ النَّاسِ عَنْكُمْ وَلِتَكُونَ آيَةً لِلْمُؤْمِنِينَ وَيَهْدِيَكُمْ صِرَاطًا مُسْتَقِيمًا(20) وَأُخْرَى لَمْ تَقْدِرُوا عَلَيْهَا قَدْ أَحَاطَ اللَّهُ بِهَا وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرًا(21) } الفتح

عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ

{ أَوَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَكَانُوا أَشَدَّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعْجِزَهُ مِنْ شَيْءٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ إِنَّهُ كَانَ عَلِيمًا قَدِيرًا(44) } فاطر

{ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا كُلِّهَا فَأَخَذْنَاهُمْ أَخْذَ عَزِيزٍ مُقْتَدِرٍ(42) } القمر

 

{ وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنْ الظَّالِمِينَ(87) } الأنبياء

 

{ عَسَى اللَّهُ أَنْ يَجْعَلَ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ الَّذِينَ عَادَيْتُمْ مِنْهُمْ مَوَدَّةً وَاللَّهُ قَدِيرٌ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ(7) } الممتحنة

ب - المحاسبة في الآخرة

  1. بَدَأَ الْخَلْقَ ثُمَّ يُنشِئُ النَّشْأَةَ الْآخِرَةَ
  2. الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ
  3. يأت بهم الله
  4. الحشر - على الله يسير
  5. الحساب - على الله يسير
  6. تعذيب الظالمين - على الله يسير

7.     إدخال الجنة

بَدَأَ الْخَلْقَ ثُمَّ يُنشِئُ النَّشْأَةَ الْآخِرَةَ

{ قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ بَدَأَ الْخَلْقَ ثُمَّ اللَّهُ يُنشِئُ النَّشْأَةَ الْآخِرَةَ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(20) } العنكبوت

الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ

{ أَوَلَيْسَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ بَلَى وَهُوَ الْخَلَّاقُ الْعَلِيمُ (81) }  يس

{ أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّهَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ قَادِرٌ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ وَجَعَلَ لَهُمْ أَجَلًا لَا رَيْبَ فِيهِ فَأَبَى الظَّالِمُونَ إِلَّا كُفُورًا(99) } الإسراء

يأت بهم الله

{ ولكل وجهة هو موليها فاستبقوا الخيرات أين ما تكونوا يأت بكم الله جميعا إن الله على كل شيء قدير(148) } البقرة

الحشر

على الله يسير

{ يوم تشقق الأرض عنهم سراعا ذلك حشر علينا يسير(44) } ق

{ زعم الذين كفروا أن لن يبعثوا قل بلى وربي لتبعثن ثم لتنبؤن بما عملتم وذلك على الله يسير(7) } التغابن

{ لله ما في السماوات وما في الأرض وإن تبدوا ما في أنفسكم أو تخفوه يحاسبكم به الله فيغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء والله على كل شيء قدير(284) } البقرة

{ ألم تعلم أن الله له ملك السماوات والأرض يعذب من يشاء ويغفر لمن يشاء والله على كل شيء قدير(40) } المائدة

الحساب

على الله يسير

{ أشحة عليكم فإذا جاء الخوف رأيتهم ينظرون إليك تدور أعينهم كالذي يغشى عليه من الموت فإذا ذهب الخوف سلقوكم بألسنة حداد أشحة على الخير أولئك لم يؤمنوا فأحبط الله أعمالهم وكان ذلك على الله يسيرا(19) } الأحزاب

{ يانساء النبي من يأت منكن بفاحشة مبينة يضاعف لها العذاب ضعفين وكان ذلك على الله يسيرا (30) } الأحزاب

تعذيب الظالمين

على الله يسير

{ ومن يفعل ذلك عدوانا وظلما فسوف نصليه نارا وكان ذلك على الله يسيرا (30) } النساء

{ إلا طريق جهنم خالدين فيها أبدا وكان ذلك على الله يسيرا(169) } النساء

إدخال الجنة

{ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحًا عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يُكَفِّرَ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ يَوْمَ لَا يُخْزِي اللَّهُ النَّبِيَّ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ نُورُهُمْ يَسْعَى بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(8) } التحريم

{إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَنَهَرٍ(54)فِي مَقْعَدِ صِدْقٍ عِنْدَ مَلِيكٍ مُقْتَدِرٍ(55) } القمر


الفصل الرابع

الله خالق الخلق بمشيئة واختيار وإرادة وفعل

فالخلق لم يكن حتما أو لزاما عليه أو فيضا عنه

شجرة البحث

1 – مقدمة

2 – دلالة الألفاظ

3 - خواص مشيئة الله في الخلق

1) الله الخالق بمشيئة واختيار وإرادة وفعل

2) الله الخالق بمشيئة واختيار وإرادة وفعل، لأنه مالك قدير عليم

  1. لأنه مالك السماوات والأرض
  2. لأنه على كل شيء قدير
  3. لأنه العليم القدير

3) مشيئة الله قي الخلق غير محدودة بوقت

1) المشيئة كانت قبل الخلق

2) والمشيئة كانت أثناء الخلق

3) مشيئة كانت بعد الخلق

4) مشيئة والاختيار كائن وباق حتى يوم الحساب وبعد الحساب:

4 - أشكال وأنواع مشيئته سبحانه تجاه مخلوقاته

أولاً لو شاء الله (ولكنه لم يشأ ولن يشأ):

مشيئته لم تحصل ولن تحصل لأمر من الأمور، فلا تحدث تلك الأمور أبداً

1 - الهداية من غير اختيار الناس

  1. لآتينا كل نفس هداها
  2. لهداكم أجمعين
  3. لجمعهم على الهدى
  4. ما أشركوا – ما أشركنا
  5. ولا حرمنا من دونه من شيء
  6. ما عبدنا من دونه من شيء
  7. ما فعلوه ( تزيين الشيطان)

2 - الهداية باستعمال حجج تحمل صفة الإكراه

  1. لأنزل ملائكة
  2. لنذهبن بالذي أوحينا إليك
  3. لبعثنا في كل قرية نذيرا
  4. لجعلنا منكم ملائكة
  5. لرفعناه بها

3- الهداية باستعمال طريقة الإكراه الجسدي: العقاب على عدم الإيمان فور وقوع عدم الإيمان - لإجبار الناس على الإيمان (لم يشأ ولن يشأ الله ذلك)

  1. لذهب بسمعهم
  2. لذهب    بأبصارهم
  3. أصبناهم بذنوبهم
  4. أهلكهم

4- جعل الهداية نوعاً واحداً من غير اختلافات: (لم يشأ ولن يشأ الله ذلك)

  1. لجعلكم أمة واحدة
  2. لجعل الناس أمة واحدة
  3. ما اقتتلوا

5 جعل بقاء الأصلح حتمياً من غير نزاع (لم يشأ ولن يشأ الله ذلك)

  1. لانتصر منهم
  2. لأريناكهم فلعرفتهم بسيماهم
  3. لسلطهم عليكم فلقاتلوكم
  4. رعاية اليتيم
  5. إطعام الفقير

6 تغيير قوانين الكون المادي (لم يشأ ولن يشأ الله ذلك)

  1. لجعلناه حطاما
  2. لجعله ساكنا( الظل)

7 اتخاذ ولد له سبحانه (لم يشأ ولن يشأ الله ذلك)

ثانياً - إن يشأ إذا يشاء (لم يشأ الله ذلك الأمر حتى الآن، وهو قد يشاء وقد لا يشاء)

أ - إن يشأ: لم يشأ الله ذلك الأمر حتى الآن، وهو قد يشاء وقد لا يشاء: ريبة من غير حزم، حتى لو تحقق الشرط

  1. يذهبكم أيها الناس ويأت بآخرين – يستخلف من بعدكم ما يشاء
  2. يذهبكم ويأت بخلق جديد
  3. يرحمكم أو يعذبكم
  4. الكوارث والعقوبة
  5. يسكن الريح
  6. يختم على قلبك
  7. آية من السماء

ب - إذا يشاء: لم يشأ حتى الآن، وهو سيشاء ذلك في وقته إذا أراد عند تحقق الشرط

  1. النشور بعد الموت من القبر ( من البقايا العظمية لرفاتهم – راتب)
  2. بدلنا أمثالهم ( بعثهم بصنع مثيل بعد فناء كل الرفات – راتب)
  3. جمع دواب السماوات والأرض

ثالثاً - إن شاء إلا ما شاء: شاء الله في ما سبق (حصلت المشيئة في السابق القديم (الأزل ؟)، ولكننا لا ندري نحن ما كانت مشيئته، وسنعرف مشيئته في الحياة الدنيا أو في الآخرة

أ - إن شاء: سيكون ويقع الأمر، إن كان الله سبحانه كان قد شاء في السابق القديم

  1. استجابة الدعاء لكشف المصيبة
  2. الرزق
  3. العقاب الدنيوي
  4. النصر – السيطرة – الهجرة
  5. القدرات النفسية لكل فرد
  6. المصير في الآخرة

ب - إلا ما شاء: لا يكون ولا يقع الأمر، إلا إن كان الله سبحانه كان قد شاء ذلك في السابق القديم

  1. النفع والضر
  2. النسيان
  3. الخلود في الجنة
  4. الخلود في النار
  5. بعد نفخ الصور الفزع
  6. الصعق

رابعاً - إلا أن يشاء ( مشيئة الله لم تحصل بعد وعندما تحصل ستتحقق أية مشيئة تتوافق مع مشيئة الله هذه فقط، وتبطل أية مشيئة غيرها) - مشيئة الناس عموماً لا تحصل إلا بعد مشيئته

1 – الإيمان بالله بعد الكفر

2 – العودة عن الإيمان إلى ملة الكفر

3 – تحقق الفعل بعد العزم على فعله

4 – التوفيق بالمكر والحيلة

خامساً - الله يفعل ما يشاء بمن يشاء: مشيئته مقررة منذ القديم السابق (الأزل)، ولكن تحصل وتصير حقاً فقط وفق سنن وقوانين وضعها الله

1 - الخلق

2 الهداية

1) أشكال الهداية

  1. الله يهدي من يشاء
  2. إلى نوره
  3. إلى صراط مستقيم

2)  وسائل الهداية تبعاً لسنة الله:

1 - بالآيات

2 – بالرسل

3 - بالقرآن

3) سنة الله في الهداية: سنة الله التي يشاء الله بها الهداية أو الضلال لبشر

  1. يضل من يشاء ويهدي من يشاء
  2. الله يضل من يكذب بآياته
  3. أولا يفهمها
  4. يضل من لا ينتبه إلى أن الأمر فتنة
  5. يضل بتزيين سوء العمل
  6. يضل من لا يفهم تبيين الرسل

3 - اختيار الرسل والمكرمين من الناس

1) - اختيار الرسل

  1. يجتبي إليه من يشاء
  2. نرفع درجات من نشاء
  3. ( يمن الله – ينزل من فضله )على من يشاء من عباده
  4. ينزل الله (من فضله – بالروح من أمره) على من يشاء من عباده
  5. ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء
  6. إن الفضل بيد الله يؤتيه من يشاء
  7. بل الله يزكي من يشاء
  8. يختص برحمته من يشاء
  9. يدخل من يشاء في رحمته
  10. يؤتي الحكمة
  11. تعليم الله الناس مما يشاء

2) - الرسالة

3) - الكرامة والإهانة: الله يفعل ما يشاء

4 - الملك

5 - النصر

6 - الرزق

7 - المصيبة والخير

ملاحظة ((راتب)): القول "ما شاء الله " عند استحسان شيء من نعم الله ومخلوقاته، يمكن فهمه: هذا ما شاء الله في علمه السابق القديم (الأزلي) أن يكون فكان، وهو نوع من تعظيم الله على حسن نعمه وخلقه

8 - الأجر والثواب - المغفرة والعذاب والعقاب

سادساَ – مشيئة الله ومشيئة الناس

1) مشيئة الناس بعد مشيئة الله

2) مشيئة الناس في الأرض

  1. يتبوأ من الأرض
  2. السكن والأكل
  3. إطعام الطعام
  4. الجماع
  5. القول
  6. الفعل في الأموال
  7. من بناء وصنع أدوات
  8. العمل بأجر
  9. الإذن بالدخول
  10. الإيمان والكفر
  11. العبادة
  12. الإيمان بالله
  13. الاستقامة
  14. التقدم بالعمل
  15. تذكر القرآن

3) مشيئة الناس في الآخرة في الجنة

  1. نتبوأ من الجنة حيث نشاء
  2. لهم ما يشاءون فيها ولدينا مزيد
  3. لهم فيها ما يشاءون خالدين

 

 

1 – مقدمة

يقول ((راتب))

الله سبحانه حين يخلق خلقاً: يشاء ثم يختار ثم يريد ثم يفعل

الله سبحانه يشاء: أي أنه (وله المثل الأعلى) يحدد الاحتمالات الممكنة فقط لقضية أو أمر

ثم يختار: أي يقرر أن واحداً أو أكثر من الاحتمالات أَخْيَر أي أكثر مزايا وفضائل

ثم يريد: أي يقرر بميل يرضيه ويمتعه (وله المثل الأعلى) أحد الاحتمالات دون غيره

ثم يفعل: أي يضع هذا الاحتمال في التنفيذ والفعل

انتهى قول ((راتب))

 

2 – دلالة الألفاظ

نقدم هنا خلاصة البحث في دلالة الألفاظ، وللمزيد راجع الألفاظ المذكورة في معجمنا – لسان القرآن.

الفرق بين الحكم والمشيئة والاختيار والإرادة والفعل

الحكم والمحاكمة: حَكَمَ – يحكم: اختار أحد الأوامر المتاحة دون غيره والذي ينبغي أن يتصف بأنه أفضل الأوامر نسبة لقضية ما

المشيئة: تحديد الأوامر المتاحة كلها ثم ترتيبها وجعلها ضمن مجموعة الاحتمالات الممكنة للتعامل مع قضية

الاختيار: تصنيف الأوامر المتاحة حسب المشيئة على شكل أفضلية فهناك أمر أَخْيَر من أمر، وذلك بإخضاعها لمحاكمة منطقية خاصة وفق قواعد خاصة بالاختيار، وهي في البشر: ضرورات البقاء والخلد: مبدأ الأصلح للاستمرار والبقاء ضد اللذة والمتعة

الإرادة: زيادة قبول وترجيح أحد الأحكام دون غيره عبر التقيد بالمحاكمة الإمتاعية: منطق اللذة والمتعة

الفعل: يقوم بإنجاز مخطط عمل الأمر الذي تم قبوله على أرض الواقع مع مراقبة التنفيذ

 

3 – خواص مشيئة الله في الخلق

1) الله الخالق بمشيئة واختيار وإرادة وفعل

يخلق ما يشاء ويختار

{ قالت رب أنى يكون لي ولد ولم يمسسني بشر قال كذلك الله يخلق ما يشاء إذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون(47) } آل عمران

{ وربك يخلق ما يشاء ويختار ما كان لهم الخيرة سبحان الله وتعالى عما يشركون (68) } القصص

فعال لما يريد

{ كان فيهما آلهة إلا الله لفسدتا فسبحان الله رب العرش عما يصفون (22) لا يسأل عما يفعل وهم يسألون (23) } الإنبياء

{ ذو العرش المجيد (15) فعال لما يريد (16) } البروج

يفعل ما يشاء

{ ألم تر أن الله يسجد له من في السماوات ومن في الأرض والشمس والقمر والنجوم والجبال والشجر والدواب وكثير من الناس وكثير حق عليه العذاب ومن يهن الله فما له من مكرم إن الله يفعل ما يشاء (18) } الحج

2) الله الخالق بمشيئة واختيار وإرادة وفعل، لأنه مالك قدير عليم

  1. لأنه مالك السماوات والأرض
  2. لأنه على كل شيء قدير
  3. لأنه العليم القدير

لأنه مالك السماوات والأرض

{ لله ملك السماوات والأرض يخلق ما يشاء يهب لمن يشاء إناثا ويهب لمن يشاء الذكور (49) } الشورى

{ لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح ابن مريم قل فمن يملك من الله شيئا إن أراد أن يهلك المسيح ابن مريم وأمه ومن في الأرض جميعا ولله ملك السماوات والأرض وما بينهما يخلق ما يشاء والله على كل شيء قدير (17) } المائدة

لأنه على كل شيء قدير

{ والله خلق كل دابة من ماء فمنهم من يمشي على بطنه ومنهم من يمشي على رجلين ومنهم من يمشي على أربع يخلق الله ما يشاء إن الله على كل شيء قدير (45) } النور

{ لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح ابن مريم قل فمن يملك من الله شيئا إن أراد أن يهلك المسيح ابن مريم وأمه ومن في الأرض جميعا ولله ملك السماوات والأرض وما بينهما يخلق ما يشاء والله على كل شيء قدير (17) } المائدة

لأنه العليم القدير

{ الله الذي خلقكم من ضعف ثم جعل من بعد ضعف قوة ثم جعل من بعد قوة ضعفا وشيبة يخلق ما يشاء وهو العليم القدير (54) } الروم

3) مشيئة الله قي الخلق غير محدودة بوقت

1) المشيئة كانت قبل الخلق

2) والمشيئة كانت أثناء الخلق

3) مشيئة كانت بعد الخلق

4) مشيئة والاختيار كائن وباق حتى يوم الحساب وبعد الحساب:

1) المشيئة كانت قبل الخلق

 

{ لله ملك السماوات والأرض يخلق ما يشاء يهب لمن يشاء إناثا ويهب لمن يشاء الذكور (49) } الشورى

{ الله الذي خلقكم من ضعف ثم جعل من بعد ضعف قوة ثم جعل من بعد قوة ضعفا وشيبة يخلق ما يشاء وهو العليم القدير (54) } الروم

{ قالت رب أنى يكون لي ولد ولم يمسسني بشر قال كذلك الله يخلق ما يشاء إذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون (47) } آل عمران

{ لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح ابن مريم قل فمن يملك من الله شيئا إن أراد أن يهلك المسيح ابن مريم وأمه ومن في الأرض جميعا ولله ملك السماوات والأرض وما بينهما يخلق ما يشاء والله على كل شيء قدير (17) } المائدة

{ لو أراد الله أن يتخذ ولدا لاصطفى مما يخلق ما يشاء سبحانه هو الله الواحد القهار (4) } الزمر

2) والمشيئة كانت أثناء الخلق

 

{ هو الذي يصوركم في الأرحام كيف يشاء لا إله إلا هو العزيز الحكيم (6)  } آل عمران

{ يا أيها الإنسان ما غرك بربك الكريم (6) الذي خلقك فسواك فعدلك (7) في أي صورة ما شاء ركبك (8) } الإنفطار

 

{ ولو نشاء لطمسنا على أعينهم فاستبقوا الصراط فأنى يبصرون (66) ولو نشاء لمسخناهم على مكانتهم فما استطاعوا مضيا ولا يرجعون (67) }  يس

 

{ وما يستوي الأحياء ولا الأموات إن الله يسمع من يشاء وما أنت بمسمع من في القبور (22) } فاطر

 

{ الحمد لله فاطر السماوات والأرض جاعل الملائكة رسلا أولي أجنحة مثنى وثلاث ورباع يزيد في الخلق ما يشاء إن الله على كل شيء قدير (1) } فاطر

3) مشيئة كانت بعد الخلق

 

 

{ ولو تقول علينا بعض الأقاويل (44) لأخذنا منه باليمين (45) ثم لقطعنا منه الوتين (46) فما منكم من أحد عنه حاجزين (47)  } الحاقة

 

{ له معقبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من أمر الله إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم وإذا أراد الله بقوم سوءا فلا مرد له وما لهم من دونه من وال (11) } الرعد

4) مشيئة والاختيار كائن وباق حتى يوم الحساب وبعد الحساب

 

{ ألم تر أن الله خلق السماوات والأرض بالحق إن يشأ يذهبكم ويأت بخلق جديد (19) وما ذلك على الله بعزيز (20) } إبراهيم

{ يا أيها الناس أنتم الفقراء إلى الله والله هو الغني الحميد (15) إن يشأ يذهبكم ويأت بخلق جديد (16) } فاطر

 

{ إن يشأ يذهبكم أيها الناس ويأت بآخرين وكان الله على ذلك قديرا (133) }   النساء

{ وربك الغني ذو الرحمة إن يشأ يذهبكم ويستخلف من بعدكم ما يشاء كما أنشأكم من ذرية قوم آخرين (133) } الأنعام


4 - أشكال وأنواع مشيئته سبحانه تجاه مخلوقاته:

يقول ((راتب)): إن الله سبحانه عندما يريد أمراً في شأن من شئون مخلوقاته في الكون، فإنه يُخْضِع الاحتمالات الممكنة وغير الممكنة، من هذا الأمر، لأشكال مشيئته، فيشاء منها الاحتمالات الممكنة فقط، وذلك وفق عدة طرق وأشكال لمشيئته سبحانه، ثم يختار منها، ثم يريد منها، ثم يفعل. انتهى كلام (( راتب))

 

أشكال وأنواع مشيئته سبحانه تجاه مخلوقاته:

أولاً لو شاء الله (ولكنه لم يشأ ولن يشأ):

مشيئته لم تحصل ولن تحصل لأمر من الأمور، فلا تحدث تلك الأمور أبداً

ثانياً : إن يشأ إذا يشاء (لم يشأ الله ذلك الأمر حتى الآن، وهو قد يشاء وقد لا يشاء)

إن يشأ: لم يشأ الله ذلك الأمر حتى الآن، وهو قد يشاء وقد لا يشاء: ريبة من غير حزم، حتى لو تحقق الشرط

إذا يشاء: لم يشأ حتى الآن، وهو سيشاء ذلك في وقته إذا أراد عند تحقق الشرط

ثالثاً - إن شاء إلا ما شاء: شاء الله في ما سبق (حصلت المشيئة في السابق القديم (الأزل ؟)، ولكننا لا ندري نحن ما كانت مشيئته، وسنعرف مشيئته في الحياة الدنيا أو في الآخرة

إن شاء: سيكون ويقع الأمر، إن كان الله سبحانه كان قد شاء في السابق القديم

إلا ما شاء: لا يكون ولا يقع الأمر، إلا إن كان الله سبحانه كان قد شاء ذلك في السابق القديم

رابعاً - إلا أن يشاء ( مشيئة الله لم تحصل بعد وعندما تحصل ستتحقق أية مشيئة تتوافق مع مشيئة الله هذه فقط، وتبطل أية مشيئة غيرها)

خامساً - الله يفعل ما يشاء بمن يشاء: مشيئته مقررة منذ القديم السابق (الأزل)، ولكن تحصل وتصير حقاً فقط وفق سنن وقوانين وضعها الله

سادساَ – مشيئة الله ومشيئة الناس

أولاً لو شاء الله (ولكنه لم يشأ ولن يشأ):

مشيئته لم تحصل ولن تحصل لأمر من الأمور، فلا تحدث تلك الأمور أبداً

1 - الهداية من غير اختيار الناس

  1. لآتينا كل نفس هداها
  2. لهداكم أجمعين
  3. لجمعهم على الهدى
  4. ما أشركوا – ما أشركنا
  5. ولا حرمنا من دونه من شيء
  6. ما عبدنا من دونه من شيء
  7. ما فعلوه ( تزيين الشيطان)

لآتينا كل نفس هداها

{ ولو شئنا لآتينا كل نفس هداها ولكن حق القول مني لأملأن جهنم من الجنة والناس أجمعين(13) } السجدة

{ ولو أن قرآنا سيرت به الجبال أو قطعت به الأرض أو كلم به الموتى بل لله الأمر جميعا أفلم ييئس الذين آمنوا أن لو يشاء الله لهدى الناس جميعا ولا يزال الذين كفروا تصيبهم بما صنعوا قارعة أو تحل قريبا من دارهم حتى يأتي وعد الله إن الله لا يخلف الميعاد(31) } الرعد

لهداكم أجمعين

{ وعلى الله قصد السبيل ومنها جائر ولو شاء لهداكم أجمعين (9) } النحل

{ قل فلله الحجة البالغة فلو شاء لهداكم أجمعين(149) } الأنعام

لجمعهم على الهدى

{ وإن كان كبر عليك إعراضهم فإن استطعت أن تبتغي نفقا في الأرض أو سلما في السماء فتأتيهم بآية ولو شاء الله لجمعهم على الهدى فلا تكونن من الجاهلين(35) } الأنعام

{ ولو شاء ربك لآمن من في الأرض كلهم جميعا أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين(99) } يونس

ما أشركوا – ما أشركنا

{ ولو شاء الله ما أشركوا وما جعلناك عليهم حفيظا وما أنت عليهم بوكيل(107) } الأنعام

{ سيقول الذين أشركوا لو شاء الله ما أشركنا ولا آباؤنا ولا حرمنا من شيء كذلك كذب الذين من قبلهم حتى ذاقوا بأسنا قل هل عندكم من علم فتخرجوه لنا إن تتبعون إلا الظن وإن أنتم إلا تخرصون(148) } الأنعام

ولا حرمنا من دونه من شيء

{ سيقول الذين أشركوا لو شاء الله ما أشركنا ولا آباؤنا ولا حرمنا من شيء كذلك كذب الذين من قبلهم حتى ذاقوا بأسنا قل هل عندكم من علم فتخرجوه لنا إن تتبعون إلا الظن وإن أنتم إلا تخرصون(148) } الأنعام

{ وقال الذين أشركوا لو شاء الله ما عبدنا من دونه من شيء نحن ولا آباؤنا ولا حرمنا من دونه من شيء كذلك فعل الذين من قبلهم فهل على الرسل إلا البلاغ المبين(35) } النحل

ما عبدنا من دونه من شيء

{ وقالوا لو شاء الرحمان ما عبدناهم ما لهم بذلك من علم إن هم إلا يخرصون(20) } الزخرف

{ وقال الذين أشركوا لو شاء الله ما عبدنا من دونه من شيء نحن ولا آباؤنا ولا حرمنا من دونه من شيء كذلك فعل الذين من قبلهم فهل على الرسل إلا البلاغ المبين(35) } النحل

ما فعلوه ( تزيين الشيطان)

{ وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا شياطين الإنس والجن يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا ولو شاء ربك ما فعلوه فذرهم وما يفترون(112) } الأنعام

{ وكذلك زين لكثير من المشركين قتل أولادهم شركاؤهم ليردوهم وليلبسوا عليهم دينهم ولو شاء الله ما فعلوه فذرهم وما يفترون(137) } الأنعام

2 - الهداية باستعمال حجج تحمل صفة الإكراه

  1. لأنزل ملائكة
  2. لنذهبن بالذي أوحينا إليك
  3. لبعثنا في كل قرية نذيرا
  4. لجعلنا منكم ملائكة
  5. لرفعناه بها

لأنزل ملائكة

{ فقال الملأ الذين كفروا من قومه ما هذا إلا بشر مثلكم يريد أن يتفضل عليكم ولو شاء الله لأنزل ملائكة ما سمعنا بهذا في آبائنا الأولين(24) } المؤمنون

{ إذ جاءتهم الرسل من بين أيديهم ومن خلفهم ألا تعبدوا إلا الله قالوا لو شاء ربنا لأنزل ملائكة فإنا بما أرسلتم به كافرون(14) } فصلت

لنذهبن بالذي أوحينا إليك

{ قل لو شاء الله ما تلوته عليكم ولا أدراكم به فقد لبثت فيكم عمرا من قبله أفلا تعقلون (16) } يونس

{ ولئن شئنا لنذهبن بالذي أوحينا إليك ثم لا تجد لك به علينا وكيلا(86) } الإسراء

لبعثنا في كل قرية نذيرا

{ ولو شئنا لبعثنا في كل قرية نذيرا (51)} الفرقان

لجعلنا منكم ملائكة

{ ولو نشاء لجعلنا منكم ملائكة في الأرض يخلفون(60) } الزخرف

لرفعناه بها

{ ولو شئنا لرفعناه بها ولكنه أخلد إلى الأرض واتبع هواه فمثله كمثل الكلب إن تحمل عليه يلهث أو تتركه يلهث ذلك مثل القوم الذين كذبوا بآياتنا فاقصص القصص لعلهم يتفكرون(176) } الأعراف

3- الهداية باستعمال طريقة الإكراه الجسدي: العقاب على عدم الإيمان فور وقوع عدم الإيمان - لإجبار الناس على الإيمان (لم يشأ ولن يشأ الله ذلك)

  1. لذهب بسمعهم
  2. لذهب    بأبصارهم
  3. أصبناهم بذنوبهم
  4. أهلكهم

لذهب بسمعهم

{ يكاد البرق يخطف أبصارهم كلما أضاء لهم مشوا فيه وإذا أظلم عليهم قاموا ولو شاء الله لذهب بسمعهم وأبصارهم إن الله على كل شيء قدير(20) } البقرة

{ أولم يهد للذين يرثون الأرض من بعد أهلها أن لو نشاء أصبناهم بذنوبهم ونطبع على قلوبهم فهم لا يسمعون (100) } الأعراف

لذهب    بأبصارهم

{ يكاد البرق يخطف أبصارهم كلما أضاء لهم مشوا فيه وإذا أظلم عليهم قاموا ولو شاء الله لذهب بسمعهم وأبصارهم إن الله على كل شيء قدير(20) } البقرة

{ ولو نشاء لطمسنا على أعينهم فاستبقوا الصراط فأنى يبصرون(66) } يس

أصبناهم بذنوبهم

{ أولم يهد للذين يرثون الأرض من بعد أهلها أن لو نشاء أصبناهم بذنوبهم ونطبع على قلوبهم فهم لا يسمعون (100) } الأعراف

{ ولو نشاء لمسخناهم على مكانتهم فما استطاعوا مضيا ولا يرجعون(67) } يس

أهلكهم

{ واختار موسى قومه سبعين رجلا لميقاتنا فلما أخذتهم الرجفة قال رب لو شئت أهلكتهم من قبل وإياي أتهلكنا بما فعل السفهاء منا إن هي إلا فتنتك تضل بها من تشاء وتهدي من تشاء أنت ولينا فاغفر لنا وارحمنا وأنت خير الغافرين(155) } الأعراف

4- جعل الهداية نوعاً واحداً من غير اختلافات: (لم يشأ ولن يشأ الله ذلك)

  1. لجعلكم أمة واحدة
  2. لجعل الناس أمة واحدة
  3. ما اقتتلوا

لجعلكم أمة واحدة

{ وأنزلنا إليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه من الكتاب ومهيمنا عليه فاحكم بينهم بما أنزل الله ولا تتبع أهواءهم عما جاءك من الحق لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة ولكن ليبلوكم في ما آتاكم فاستبقوا الخيرات إلى الله مرجعكم جميعا فينبئكم بما كنتم فيه تختلفون(48) } المائدة

{ ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة ولكن يضل من يشاء ويهدي من يشاء ولتسألن عما كنتم تعملون(93) } النحل

لجعل الناس أمة واحدة

{ ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة ولا يزالون مختلفين(118) } هود

{ ولو شاء الله لجعلهم أمة واحدة ولكن يدخل من يشاء في رحمته والظالمون ما لهم من ولي ولا نصير(8) } الشورى

ما اقتتلوا

{ تلك الرسل فضلنا بعضهم على بعض منهم من كلم الله ورفع بعضهم درجات وآتينا عيسى ابن مريم البينات وأيدناه بروح القدس ولو شاء الله ما اقتتل الذين من بعدهم من بعد ما جاءتهم البينات ولكن اختلفوا فمنهم من آمن ومنهم من كفر ولو شاء الله ما اقتتلوا ولكن الله يفعل ما يريد(253) } البقرة

5 جعل بقاء الأصلح حتمياً من غير نزاع (لم يشأ ولن يشأ الله ذلك)

  1. لانتصر منهم
  2. لأريناكهم فلعرفتهم بسيماهم
  3. لسلطهم عليكم فلقاتلوكم
  4. رعاية اليتيم
  5. إطعام الفقير

لانتصر منهم

{ فإذا لقيتم الذين كفروا فضرب الرقاب حتى إذا أثخنتموهم فشدوا الوثاق فإما منا بعد وإما فداء حتى تضع الحرب أوزارها ذلك ولو يشاء الله لانتصر منهم ولكن ليبلو بعضكم ببعض والذين قتلوا في سبيل الله فلن يضل أعمالهم(4) } محمد

لأريناكهم فلعرفتهم بسيماهم

{ ولو نشاء لأريناكهم فلعرفتهم بسيماهم ولتعرفنهم في لحن القول والله يعلم أعمالكم (30) } محمد

لسلطهم عليكم فلقاتلوكم

{ إلا الذين يصلون إلى قوم بينكم وبينهم ميثاق أو جاءوكم حصرت صدورهم أن يقاتلوكم أو يقاتلوا قومهم ولو شاء الله لسلطهم عليكم فلقاتلوكم فإن اعتزلوكم فلم يقاتلوكم وألقوا إليكم السلم فما جعل الله لكم عليهم سبيلا(90) } النساء

رعاية اليتيم

{ في الدنيا والآخرة ويسألونك عن اليتامى قل إصلاح لهم خير وإن تخالطوهم فإخوانكم والله يعلم المفسد من المصلح ولو شاء الله لأعنتكم إن الله عزيز حكيم(220) } البقرة

إطعام الفقير

{ وإذا قيل لهم أنفقوا مما رزقكم الله قال الذين كفروا للذين آمنوا أنطعم من لو يشاء الله أطعمه إن أنتم إلا في ضلال مبين(47) } يس

6 تغيير قوانين الكون المادي (لم يشأ ولن يشأ الله ذلك)

  1. لجعلناه حطاما
  2. لجعله ساكنا( الظل)

لجعلناه حطاما

{ لو نشاء لجعلناه حطاما فظللتم تتفكهون(65) } الواقعة

{ لو نشاء جعلناه أجاجا فلولا تشكرون(70) } الواقعة

لجعله ساكنا( الظل)

{ ألم ترى إلى ربك كيف مد الظل ولو شاء لجعله ساكنا ثم جعلنا الشمس عليه دليلا (45) } الفرقان

7 اتخاذ ولد له سبحانه (لم يشأ ولن يشأ الله ذلك)

 

{ لو أراد الله أن يتخذ ولدا لاصطفى مما يخلق ما يشاء سبحانه هو الله الواحد القهار (4) } الزمر

ثانياً : إن يشأ إذا يشاء ( لم يشأ الله ذلك الأمر حتى الآن ، وهو قد يشاء وقد لا يشاء )

أ - إن يشأ: لم يشأ الله ذلك الأمر حتى الآن، وهو قد يشاء وقد لا يشاء: ريبة من غير حزم، حتى لو تحقق الشرط

ب - إذا يشاء: لم يشأ حتى الآن، وهو سيشاء ذلك في وقته إذا أراد عند تحقق الشرط

أ - إن يشأ: لم يشأ الله ذلك الأمر حتى الآن، وهو قد يشاء وقد لا يشاء: ريبة من غير حزم، حتى لو تحقق الشرط

  1. يذهبكم أيها الناس ويأت بآخرين – يستخلف من بعدكم ما يشاء
  2. يذهبكم ويأت بخلق جديد
  3. يرحمكم أو يعذبكم
  4. الكوارث والعقوبة
  5. يسكن الريح
  6. يختم على قلبك
  7. آية من السماء

يذهبكم أيها الناس ويأت بآخرين – يستخلف من بعدكم ما يشاء

{ إن يشأ يذهبكم أيها الناس ويأت بآخرين وكان الله على ذلك قديرا(133) } النساء

{ وربك الغني ذو الرحمة إن يشأ يذهبكم ويستخلف من بعدكم ما يشاء كما أنشأكم من ذرية قوم آخرين (133) } الأنعام

يذهبكم ويأت بخلق جديد

{ ألم ترى أن الله خلق السماوات والأرض بالحق إن يشأ يذهبكم ويأت بخلق جديد (19) } إبراهيم

{ إن يشأ يذهبكم ويأت بخلق جديد (16) } فاطر

يرحمكم أو يعذبكم

{ ربكم أعلم بكم إن يشأ يرحمكم أو إن يشأ يعذبكم وما أرسلناك عليهم وكيلا(54) } الإسراء

الكوارث والعقوبة

{ أفلم يروا إلى ما بين أيديهم وما خلفهم من السماء والأرض إن نشأ نخسف بهم الأرض أو نسقط عليهم كسفا من السماء إن في ذلك لآية لكل عبد منيب(9) } سبأ

{ وإن نشأ نغرقهم فلا صريخ لهم ولا هم ينقذون(43) } يس

يسكن الريح

{ إن يشأ يسكن الريح فيظللن رواكد على ظهره إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور (33) } الشورى

يختم على قلبك

{ أم يقولون افترى على الله كذبا فإن يشأ الله يختم على قلبك ويمح الله الباطل ويحق الحق بكلماته إنه عليم بذات الصدور(24) } الشورى

{ يمحوا الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب(39) } الرعد

آية من السماء

{ إن نشأ ننزل عليهم من السماء آية فظلت أعناقهم لها خاضعين(4) } الشعراء

ب - إذا يشاء: لم يشأ حتى الآن، وهو سيشاء ذلك في وقته إذا أراد عند تحقق الشرط

  1. النشور بعد الموت من القبر ( من البقايا العظمية لرفاتهم – راتب)
  2. بدلنا أمثالهم ( بعثهم بصنع مثيل بعد فناء كل الرفات – راتب)
  3. جمع دواب السماوات والأرض

النشور بعد الموت من القبر ( من البقايا العظمية لرفاتهم – راتب)

{ ثم أماته فأقبره(21) ثم إذا شاء أنشره (22) } عبس

بدلنا أمثالهم ( بعثهم بصنع مثيل بعد فناء كل الرفات – راتب)

{ نحن خلقناهم وشددنا أسرهم وإذا شئنا بدلنا أمثالهم تبديلا (28)  } الإنسان

جمع دواب السماوات والأرض

{ ومن آياته خلق السماوات والأرض وما بث فيهما من دابة وهو على جمعهم إذا يشاء قدير(29) } الشورى

ثالثاً - إن شاء إلا ما شاء: شاء الله في ما سبق (حصلت المشيئة في السابق القديم (الأزل ؟)، ولكننا لا ندري نحن ما كانت مشيئته، وسنعرف مشيئته في الحياة الدنيا أو في الآخرة

أ - إن شاء: سيكون ويقع الأمر، إن كان الله سبحانه كان قد شاء في السابق القديم

ب - إلا ما شاء: لا يكون ولا يقع الأمر، إلا إن كان الله سبحانه كان قد شاء ذلك في السابق القديم

أ - إن شاء: سيكون ويقع الأمر، إن كان الله سبحانه كان قد شاء في السابق القديم

  1. استجابة الدعاء لكشف المصيبة
  2. الرزق
  3. العقاب الدنيوي
  4. النصر – السيطرة – الهجرة
  5. القدرات النفسية لكل فرد
  6. المصير في الآخرة

استجابة الدعاء لكشف المصيبة

{ بل إياه تدعون فيكشف ما تدعون إليه إن شاء وتنسون ما تشركون(41) } الأنعام

 

الرزق

{ ياأيها الذين آمنوا إنما المشركون نجس فلا يقربوا المسجد الحرام بعد عامهم هذا وإن خفتم عيلة فسوف يغنيكم الله من فضله إن شاء إن الله عليم حكيم (28) } التوبة

العقاب الدنيوي

{قالوا يانوح قد جادلتنا فأكثرت جدالنا فأتنا بما تعدنا إن كنت من الصادقين(32) قال إنما يأتيكم به الله إن شاء وما أنتم بمعجزين(33) } هود

النصر – السيطرة – الهجرة

{ فلما دخلوا على يوسف آوى إليه أبويه وقال ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين (99) } يوسف

{ لقد صدق الله رسوله الرؤيا بالحق لتدخلن المسجد الحرام إن شاء الله آمنين محلقين رءوسكم ومقصرين لا تخافون فعلم ما لم تعلموا فجعل من دون ذلك فتحا قريبا  (27) } الفتح

القدرات النفسية لكل فرد

{ قال ستجدني إن شاء الله صابرا ولا أعصي لك أمرا(69) } الكهف

{ فلما بلغ معه السعي قال يابني إني أرى في المنام أني أذبحك فانظر ماذا ترى قال ياأبت افعل ما تؤمر ستجدني إن شاء الله من الصابرين (102) } الصافات

 

{ قال إني أريد أن أنكحك إحدى ابنتي هاتين على أن تأجرني ثمانية حجج فإن أتممت عشرا فمن عندك وما أريد أن أشق عليك ستجدني إن شاء الله من الصالحين(27) } القصص

 

{ قالوا ادع لنا ربك يبين لنا ما هي إن البقر تشابه علينا وإنا إن شاء الله لمهتدون (70) } البقرة

المصير في الآخرة

{ تبارك الذي إن شاء جعل لك خيرا من ذلك جنات تجري من تحتها الأنهار ويجعل لك قصورا(10) } الفرقان

 

{ ليجزي الله الصادقين بصدقهم ويعذب المنافقين إن شاء أو يتوب عليهم إن الله كان غفورا رحيما(24) } الأحزاب

ب - إلا ما شاء: لا يكون ولا يقع الأمر، إلا إن كان الله سبحانه كان قد شاء ذلك في السابق القديم

  1. النفع والضر
  2. النسيان
  3. الخلود في الجنة
  4. الخلود في النار
  5. بعد نفخ الصور الفزع
  6. الصعق

النفع والضر

{ قل لا أملك لنفسي نفعا ولا ضرا إلا ما شاء الله ولو كنت أعلم الغيب لاستكثرت من الخير وما مسني السوء إن أنا إلا نذير وبشير لقوم يؤمنون(188) } الأعراف

{ قل لا أملك لنفسي ضرا ولا نفعا إلا ما شاء الله لكل أمة أجل إذا جاء أجلهم فلا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون(49) } يونس

النسيان

{ سنقرئك فلا تنسى(6) إلا ما شاء الله إنه يعلم الجهر وما يخفى(7) } الأعلى

الخلود في الجنة

{ خالدين فيها ما دامت السماوات والأرض إلا ما شاء ربك إن ربك فعال لما يريد (107) } هود

{ وأما الذين سعدوا ففي الجنة خالدين فيها ما دامت السماوات والأرض إلا ما شاء ربك عطاء غير مجذوذ(108) } هود

الخلود في النار

{ ويوم يحشرهم جميعا يامعشر الجن قد استكثرتم من الإنس وقال أولياؤهم من الإنس ربنا استمتع بعضنا ببعض وبلغنا أجلنا الذي أجلت لنا قال النار مثواكم خالدين فيها إلا ما شاء الله إن ربك حكيم عليم(128) } الأنعام

بعد نفخ الصور الفزع

الصعق

{ ويوم ينفخ في الصور ففزع من في السماوات ومن في الأرض إلا من شاء الله وكل أتوه داخرين(87) } النمل

{ ونفخ في الصور فصعق من في السماوات ومن في الأرض إلا من شاء الله ثم نفخ فيه أخرى فإذا هم قيام ينظرون(68) } الزمر

ملاحظة راتب : القول "ما شاء الله " ( بدون إلا ) عند استحسان شيء من نعم الله ومخلوقاته ،  يبدو أنه يمكن فهمه  : هذا ما شاء الله في علم الأزلي أن يكون فكان ، وهو نوع من تعظيم الله على حسن نعمه وخلقه

 

{ ولولا إذ دخلت جنتك قلت ما شاء الله لا قوة إلا بالله إن ترني أنا أقل منك مالا وولدا (39) } الكهف

رابعاً - إلا أن يشاء ( مشيئة الله لم تحصل بعد وعندما تحصل ستتحقق أية مشيئة تتوافق مع مشيئة الله هذه فقط، وتبطل أية مشيئة غيرها)

مشيئة الناس عموماً لا تحصل إلا بعد مشيئته

1 – الإيمان بالله بعد الكفر

2 – العودة عن الإيمان إلى ملة الكفر

3 – تحقق الفعل بعد العزم على فعله

4 – التوفيق بالمكر والحيلة

مشيئة الناس عموماً لا تحصل إلا بعد مشيئته

{ وما تشاءون إلا أن يشاء الله رب العالمين (29) } التكوير

{ وما يذكرون إلا أن يشاء الله هو أهل التقوى وأهل المغفرة(56) } المدثر

1 – الإيمان بالله بعد الكفر

{ ولو أننا نزلنا إليهم الملائكة وكلمهم الموتى وحشرنا عليهم كل شيء قبلا ما كانوا ليؤمنوا إلا أن يشاء الله ولكن أكثرهم يجهلون(111) } الأنعام

2 – العودة عن الإيمان إلى ملة الكفر

{ قد افترينا على الله كذبا إن عدنا في ملتكم بعد إذ نجانا الله منها وما يكون لنا أن نعود فيها إلا أن يشاء الله ربنا وسع ربنا كل شيء علما على الله توكلنا ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق وأنت خير الفاتحين(89) } الأعراف

{ وحاجه قومه قال أتحاجوني في الله وقد هداني ولا أخاف ما تشركون به إلا أن يشاء ربي شيئا وسع ربي كل شيء علما أفلا تتذكرون(80) } الأنعام

3 – تحقق الفعل بعد العزم على فعله

{ ولا تقولن لشيء إني فاعل ذلك غدا(23) إلا أن يشاء الله واذكر ربك إذا نسيت وقل عسى أن يهديني ربي لأقرب من هذا رشدا (24) } الكهف

4 – التوفيق بالمكر والحيلة

{ فبدأ بأوعيتهم قبل وعاء أخيه ثم استخرجها من وعاء أخيه كذلك كدنا ليوسف ما كان ليأخذ أخاه في دين الملك إلا أن يشاء الله نرفع درجات من نشاء وفوق كل ذي علم عليم (76) } يوسف

خامساً - الله يفعل ما يشاء بمن يشاء: مشيئته مقررة منذ القديم السابق (الأزل)، ولكن تحصل وتصير حقاً فقط وفق سنن وقوانين وضعها الله

1 - الخلق

{ وربك يخلق ما يشاء ويختار ما كان لهم الخيرة سبحان الله وتعالى عما يشركون (68) } القصص

{ لله ملك السماوات والأرض يخلق ما يشاء يهب لمن يشاء إناثا ويهب لمن يشاء الذكور (49) } الشورى

{ لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح ابن مريم قل فمن يملك من الله شيئا إن أراد أن يهلك المسيح ابن مريم وأمه ومن في الأرض جميعا ولله ملك السماوات والأرض وما بينهما يخلق ما يشاء والله على كل شيء قدير(17) } المائدة

{ والله خلق كل دابة من ماء فمنهم من يمشي على بطنه ومنهم من يمشي على رجلين ومنهم من يمشي على أربع يخلق الله ما يشاء إن الله على كل شيء قدير(45) }النور

{ الحمد لله فاطر السماوات والأرض جاعل الملائكة رسلا أولي أجنحة مثنى وثلاث ورباع يزيد في الخلق ما يشاء إن الله على كل شيء قدير(1) } فاطر

{ قالت رب أنى يكون لي ولد ولم يمسسني بشر قال كذلك الله يخلق ما يشاء إذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون(47) } آل عمران

{ الله الذي خلقكم من ضعف ثم جعل من بعد ضعف قوة ثم جعل من بعد قوة ضعفا وشيبة يخلق ما يشاء وهو العليم القدير(54) } الروم

 

{ لله ملك السماوات والأرض يخلق ما يشاء يهب لمن يشاء إناثا ويهب لمن يشاء الذكور(49) } الشورى

{ أو يزوجهم ذكرانا وإناثا ويجعل من يشاء عقيما إنه عليم قدير(50) } الشورى

 

{ وما يستوي الأحياء ولا الأموات إن الله يسمع من يشاء وما أنت بمسمع من في القبور (22) } فاطر

التصوير بالأرحام

{ هو الذي يصوركم في الأرحام كيف يشاء لا إله إلا هو العزيز الحكيم(6) } آل عمران

{ في أي صورة ما شاء ركبك (8)} الانفطار

 

{ ياءيها الناس إن كنتم في ريب من البعث فإنا خلقناكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم من مضغة مخلقة وغير مخلقة لنبين لكم ونقر في الأرحام ما نشاء إلى أجل مسمى ثم نخرجكم طفلا ثم لتبلغوا أشدكم ومنكم من يتوفى ومنكم من يرد إلى أرذل العمر لكيلا يعلم من بعد علم شيئا وترى الأرض هامدة فإذا أنزلنا عليها الماء اهتزت وربت وأنبتت من كل زوج بهيج(5) } الحج

2 الهداية

1) أشكال الهداية

  1. الله يهدي من يشاء
  2. إلى نوره
  3. إلى صراط مستقيم

الله يهدي من يشاء

{ ليس عليك هداهم ولكن الله يهدي من يشاء وما تنفقوا من خير فلأنفسكم وما تنفقون إلا ابتغاء وجه الله وما تنفقوا من خير يوف إليكم وأنتم لا تظلمون(272) } البقرة

{ إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء وهو أعلم بالمهتدين(56) } القصص

إلى نوره

{ الله نور السماوات والأرض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح المصباح في زجاجة الزجاجة كأنها كوكب دري يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسسه نار نور على نور يهدي الله لنوره من يشاء ويضرب الله الأمثال للناس والله بكل شيء عليم(35) } النور

إلى صراط مستقيم

{ والله يدعو إلى دار السلام ويهدي من يشاء إلى صراط مستقيم(25) } يونس

{ سيقول السفهاء من الناس ما ولاهم عن قبلتهم التي كانوا عليها قل لله المشرق والمغرب يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم (142) } البقرة

2)  وسائل الهداية تبعاً لسنة الله:

1 - بالآيات

2 – بالرسل

3 - بالقرآن

1 - بالآيات

2 - بالرسل

{ لقد أنزلنا آيات مبينات والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم (46) } النور

{ كان الناس أمة واحدة فبعث الله النبيين مبشرين ومنذرين وأنزل معهم الكتاب بالحق ليحكم بين الناس فيما اختلفوا فيه وما اختلف فيه إلا الذين أوتوه من بعد ما جاءتهم البينات بغيا بينهم فهدى الله الذين آمنوا لما اختلفوا فيه من الحق بإذنه والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم (213) } البقرة

3 - بالقرآن

{ الله نزل أحسن الحديث كتابا متشابها مثاني تقشعر منه جلود الذين يخشون ربهم ثم تلين جلودهم وقلوبهم إلى ذكر الله ذلك هدى الله يهدي به من يشاء ومن يضلل الله فما له من هاد(23) } الزمر

{ ذلك هدى الله يهدي به من يشاء من عباده ولو أشركوا لحبط عنهم ما كانوا يعملون (88) } الأنعام

بالقرآن

 

{ ذلك هدى الله يهدي به من يشاء من عباده ولو أشركوا لحبط عنهم ما كانوا يعملون (88) } الأنعام

{ وكذلك أوحينا إليك روحا من أمرنا ما كنت تدري ما الكتاب ولا الإيمان ولكن جعلناه نورا نهدي به من نشاء من عبادنا وإنك لتهدي إلى صراط مستقيم(52) } الشورى

3) سنة الله في الهداية: سنة الله التي يشاء الله بها الهداية أو الضلال لبشر

  1. يضل من يشاء ويهدي من يشاء
  2. الله يضل من يكذب بآياته
  3. أولا يفهمها
  4. يضل من لا ينتبه إلى أن الأمر فتنة
  5. يضل بتزيين سوء العمل
  6. يضل من لا يفهم تبيين الرسل

يضل من يشاء ويهدي من يشاء

{ ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة ولكن يضل من يشاء ويهدي من يشاء ولتسألن عما كنتم تعملون(93) } النحل

الله يضل من يكذب بآياته

أولا يفهمها

{ والذين كذبوا بآياتنا صم وبكم في الظلمات من يشأ الله يضلله ومن يشأ يجعله على صراط مستقيم (39) } الأنعام

{ ويقول الذين كفروا لولا أنزل عليه آية من ربه قل إن الله يضل من يشاء ويهدي إليه من أناب(27)} الرعد

يضل من لا ينتبه إلى أن الأمر فتنة

{ واختار موسى قومه سبعين رجلا لميقاتنا فلما أخذتهم الرجفة قال رب لو شئت أهلكتهم من قبل وإياي أتهلكنا بما فعل السفهاء منا إن هي إلا فتنتك تضل بها من تشاء وتهدي من تشاء أنت ولينا فاغفر لنا وارحمنا وأنت خير الغافرين(155) } الأعراف

{ وما جعلنا أصحاب النار إلا ملائكة وما جعلنا عدتهم إلا فتنة للذين كفروا ليستيقن الذين أوتوا الكتاب ويزداد الذين آمنوا إيمانا ولا يرتاب الذين أوتوا الكتاب والمؤمنون وليقول الذين في قلوبهم مرض والكافرون ماذا أراد الله بهذا مثلا كذلك يضل الله من يشاء ويهدي من يشاء وما يعلم جنود ربك إلا هو وما هي إلا ذكرى للبشر (31) } المدَثر

يضل بتزيين سوء العمل

{ أفمن زين له سوء عمله فرآه حسنا فإن الله يضل من يشاء ويهدي من يشاء فلا تذهب نفسك عليهم حسرات إن الله عليم بما يصنعون(8) } فاطر

يضل من لا يفهم تبيين الرسل

{ وما أرسلنا من رسول إلا بلسان قومه ليبين لهم فيضل الله من يشاء ويهدي من يشاء وهو العزيز الحكيم (4) } إبراهيم

3 - اختيار الرسل والمكرمين من الناس

1) - اختيار الرسل

  1. يجتبي إليه من يشاء
  2. نرفع درجات من نشاء
  3. ( يمن الله – ينزل من فضله )على من يشاء من عباده
  4. ينزل الله (من فضله – بالروح من أمره) على من يشاء من عباده
  5. ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء
  6. إن الفضل بيد الله يؤتيه من يشاء
  7. بل الله يزكي من يشاء
  8. يختص برحمته من يشاء
  9. يدخل من يشاء في رحمته
  10. يؤتي الحكمة
  11. تعليم الله الناس مما يشاء

يجتبي إليه من يشاء

{ ما كان الله ليذر المؤمنين على ما أنتم عليه حتى يميز الخبيث من الطيب وما كان الله ليطلعكم على الغيب ولكن الله يجتبي من رسله من يشاء فآمنوا بالله ورسله وإن تؤمنوا وتتقوا فلكم أجر عظيم(179) } آل عمران

{ شرع لكم من الدين ما وصى به نوحا والذي أوحينا إليك وما وصينا به إبراهيم وموسى وعيسى أن أقيموا الدين ولا تتفرقوا فيه كبر على المشركين ما تدعوهم إليه الله يجتبي إليه من يشاء ويهدي إليه من ينيب(13) } الشورى

نرفع درجات من نشاء

{ فبدأ بأوعيتهم قبل وعاء أخيه ثم استخرجها من وعاء أخيه كذلك كدنا ليوسف ما كان ليأخذ أخاه في دين الملك إلا أن يشاء الله نرفع درجات من نشاء وفوق كل ذي علم عليم (76) } يوسف

{ وتلك حجتنا آتيناها إبراهيم على قومه نرفع درجات من نشاء إن ربك حكيم عليم (83) } الأنعام

( يمن الله – ينزل من فضله )على من يشاء من عباده

{ بئسما اشتروا به أنفسهم أن يكفروا بما أنزل الله بغيا أن ينزل الله من فضله على من يشاء من عباده فباءوا بغضب على غضب وللكافرين عذاب مهين(90) } البقرة

{ قالت لهم رسلهم إن نحن إلا بشر مثلكم ولكن الله يمن على من يشاء من عباده وما كان لنا أن نأتيكم بسلطان إلا بإذن الله وعلى الله فليتوكل المؤمنون(11) } إبراهيم

ينزل الله (من فضله – بالروح من أمره) على من يشاء من عباده

{ بئسما اشتروا به أنفسهم أن يكفروا بما أنزل الله بغيا أن ينزل الله من فضله على من يشاء من عباده فباءوا بغضب على غضب وللكافرين عذاب مهين(90) } البقرة

{ ينزل الملائكة بالروح من أمره على من يشاء من عباده أن أنذروا أنه لا إله إلا أنا فاتقوني(2) } النحل

 

{ ينزل الملائكة بالروح من أمره على من يشاء من عباده أن أنذروا أنه لا إله إلا أنا فاتقوني(2) } النحل

{ رفيع الدرجات ذو العرش يلقي الروح من أمره على من يشاء من عباده لينذر يوم التلاقي(15) } غافر

ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء

{ ياأيها الذين آمنوا من يرتد منكم عن دينه فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله واسع عليم(54) } المائدة

{ ولا تؤمنوا إلا لمن تبع دينكم قل إن الهدى هدى الله أن يؤتى أحد مثل ما أوتيتم أو يحاجوكم عند ربكم قل إن الفضل بيد الله يؤتيه من يشاء والله واسع عليم(73) } آل عمران

إن الفضل بيد الله يؤتيه من يشاء

{ ولا تؤمنوا إلا لمن تبع دينكم قل إن الهدى هدى الله أن يؤتى أحد مثل ما أوتيتم أو يحاجوكم عند ربكم قل إن الفضل بيد الله يؤتيه من يشاء والله واسع عليم(73) } آل عمران

{ لألا يعلم أهل الكتاب ألا يقدرون على شيء من فضل الله وأن الفضل بيد الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم(29) } الحديد

 

{ سابقوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها كعرض السماء والأرض أعدت للذين آمنوا بالله ورسله ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم(21) } الحديد

{ ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم(4) } الجمعة

بل الله يزكي من يشاء

{ ياأيها الذين آمنوا لا تتبعوا خطوات الشيطان ومن يتبع خطوات الشيطان فإنه يأمر بالفحشاء والمنكر ولولا فضل الله عليكم ورحمته ما زكا منكم من أحد أبدا ولكن الله يزكي من يشاء والله سميع عليم(21) } النور

{ ألم تر إلى الذين يزكون أنفسهم بل الله يزكي من يشاء ولا يظلمون فتيلا(49) } النساء

يختص برحمته من يشاء

{ ما يود الذين كفروا من أهل الكتاب ولا المشركين أن ينزل عليكم من خير من ربكم والله يختص برحمته من يشاء والله ذو الفضل العظيم(105) } البقرة

{ يختص برحمته من يشاء والله ذو الفضل العظيم(74) } آل عمران

يدخل من يشاء في رحمته

{ يدخل من يشاء في رحمته والظالمين أعد لهم عذابا أليما(31) } الإنسان

{ ولو شاء الله لجعلهم أمة واحدة ولكن يدخل من يشاء في رحمته والظالمون ما لهم من ولي ولا نصير(8) } الشورى

 

{ هم الذين كفروا وصدوكم عن المسجد الحرام والهدي معكوفا أن يبلغ محله ولولا رجال مؤمنون ونساء مؤمنات لم تعلموهم أن تطئوهم فتصيبكم منهم معرة بغير علم ليدخل الله في رحمته من يشاء لو تزيلوا لعذبنا الذين كفروا منهم عذابا أليما(25) } الفتح

 

{ ورفع أبويه على العرش وخروا له سجدا وقال ياأبت هذا تأويل رؤياي من قبل قد جعلها ربي حقا وقد أحسن بي إذ أخرجني من السجن وجاء بكم من البدو من بعد أن نزغ الشيطان بيني وبين إخوتي إن ربي لطيف لما يشاء إنه هو العليم الحكيم(100) } يوسف

يؤتي الحكمة

{ يؤتي الحكمة من يشاء ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا وما يذكر إلا أولوا الألباب(269) } البقرة

تعليم الله الناس مما يشاء

 

{ فهزموهم بإذن الله وقتل داوود جالوت وآتاه الله الملك والحكمة وعلمه مما يشاء ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لفسدت الأرض ولكن الله ذو فضل على العالمين (251) } البقرة

2) - الرسالة

{ يمحوا الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب(39) } الرعد

{ وما كان لبشر أن يكلمه الله إلا وحيا أو من وراء حجاب أو يرسل رسولا فيوحي بإذنه ما يشاء إنه علي حكيم(51) } الشورى

{ وكم من ملك في السماوات لا تغني شفاعتهم شيئا إلا من بعد أن يأذن الله لمن يشاء ويرضى (26) } النجم

 

{ وما أفاء الله على رسوله منهم فما أوجفتم عليه من خيل ولا ركاب ولكن الله يسلط رسله على من يشاء والله على كل شيء قدير(6) } الحشر

3) - الكرامة والإهانة: الله يفعل ما يشاء

{ قال رب أنى يكون لي غلام وقد بلغني الكبر وامرأتي عاقر قال كذلك الله يفعل ما يشاء (40) } آل عمران

{ ألم ترى أن الله يسجد له من في السماوات ومن في الأرض والشمس والقمر والنجوم والجبال والشجر والدواب وكثير من الناس وكثير حق عليه العذاب ومن يهن الله فما له من مكرم إن الله يفعل ما يشاء(18) } الحج

 

{ يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة ويضل الله الظالمين ويفعل الله ما يشاء (27) } إبراهيم

4 - الملك

{ وقال لهم نبيهم إن الله قد بعث لكم طالوت ملكا قالوا أنى يكون له الملك علينا ونحن أحق بالملك منه ولم يؤت سعة من المال قال إن الله اصطفاه عليكم وزاده بسطة في العلم والجسم والله يؤتي ملكه من يشاء والله واسع عليم(247) } البقرة

{ قل اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير إنك على كل شيء قدير(26) } آل عمران

 

{ قال موسى لقومه استعينوا بالله واصبروا إن الأرض لله يورثها من يشاء من عباده والعاقبة للمتقين(128) } الأعراف

5 - النصر

{ قد كان لكم آية في فئتين التقتا فئة تقاتل في سبيل الله وأخرى كافرة يرونهم مثليهم رأي العين والله يؤيد بنصره من يشاء إن في ذلك لعبرة لأولي الأبصار(13) } آل عمران

{ بنصر الله ينصر من يشاء وهو العزيز الرحيم(5) } الروم

{ حتى إذا استيئس الرسل وظنوا أنهم قد كذبوا جاءهم نصرنا فنجي من نشاء ولا يرد بأسنا عن القوم المجرمين(110) } يوسف

{  ثم صدقناهم الوعد فأنجيناهم ومن نشاء وأهلكنا المسرفين(9) } الأنبياء

6 - الرزق

{ وكذلك مكنا ليوسف في الأرض يتبوأ منها حيث يشاء نصيب برحمتنا من نشاء ولا نضيع أجر المحسنين(56) } يوسف

 

{ الله يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر وفرحوا بالحياة الدنيا وما الحياة الدنيا في الآخرة إلا متاع(26) } الرعد

{ وأصبح الذين تمنوا مكانه بالأمس يقولون ويكأن الله يبسط الرزق لمن يشاء من عباده ويقدر لولا أن من الله علينا لخسف بنا ويكأنه لا يفلح الكافرون(82)  } القصص

 

{ له مقاليد السماوات والأرض يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر إنه بكل شيء عليم(12) } الشورى

{ وأصبح الذين تمنوا مكانه بالأمس يقولون ويكأن الله يبسط الرزق لمن يشاء من عباده ويقدر لولا أن من الله علينا لخسف بنا ويكأنه لا يفلح الكافرون(82)  } القصص

 

{ الله يبسط الرزق لمن يشاء من عباده ويقدر له إن الله بكل شيء عليم(62) } العنكبوت

{ إن ربك يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر إنه كان بعباده خبيرا بصيرا(30) } الإسراء

 

{ أولم يروا أن الله يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر إن في ذلك لآيات لقوم يؤمنون(37) } الروم

{ أولم يعلموا أن الله يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر إن في ذلك لآيات لقوم يؤمنون (52) } الزمر

 

{ قل إن ربي يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر ولكن أكثر الناس لا يعلمون(36) } سبأ

{ قل إن ربي يبسط الرزق لمن يشاء من عباده ويقدر له وما أنفقتم من شيء فهو يخلفه وهو خير الرازقين (39) } سبأ

ويقدر له

{ قل إن ربي يبسط الرزق لمن يشاء من عباده ويقدر له وما أنفقتم من شيء فهو يخلفه وهو خير الرازقين (39) } سبأ

{ الله يبسط الرزق لمن يشاء من عباده ويقدر له إن الله بكل شيء عليم(62) } العنكبوت

يرزق بالدنيا

{ فتقبلها ربها بقبول حسن وأنبتها نباتا حسنا وكفلها زكريا كلما دخل عليها زكريا المحراب وجد عندها رزقا قال يامريم أنى لك هذا قالت هو من عند الله إن الله يرزق من يشاء بغير حساب (37) } آل عمران

{ الله لطيف بعباده يرزق من يشاء وهو القوي العزيز(19) } الشورى

يرزق بالآخرة

{ زين للذين كفروا الحياة الدنيا ويسخرون من الذين آمنوا والذين اتقوا فوقهم يوم القيامة والله يرزق من يشاء بغير حساب (212) } البقرة

{ ليجزيهم الله أحسن ما عملوا ويزيدهم من فضله والله يرزق من يشاء بغير حساب (38) } النور

 

{ تولج الليل في النهار وتولج النهار في الليل وتخرج الحي من الميت وتخرج الميت من الحي وترزق من تشاء بغير حساب (27) } آل عمران

 

{ وقالت اليهود يد الله مغلولة غلت أيديهم ولعنوا بما قالوا بل يداه مبسوطتان ينفق كيف يشاء وليزيدن كثيرا منهم ما أنزل إليك من ربك طغيانا وكفرا وألقينا بينهم العداوة والبغضاء إلى يوم القيامة كلما أوقدوا نارا للحرب أطفأها الله ويسعون في الأرض فسادا والله لا يحب المفسدين(64) } المائدة

{ ولو بسط الله الرزق لعباده لبغوا في الأرض ولكن ينزل بقدر ما يشاء إنه بعباده خبير بصير(27) } الشورى

 

{ من كان يريد العاجلة عجلنا له فيها ما نشاء لمن نريد ثم جعلنا له جهنم يصلاها مذموما مدحورا(18) } الإسراء

{ ولولا إذ دخلت جنتك قلت ما شاء الله لا قوة إلا بالله إن ترني أنا أقل منك مالا وولدا (39) } الكهف

7 - المصيبة والخير

ملاحظة ((راتب)): القول "ما شاء الله " عند استحسان شيء من نعم الله ومخلوقاته، يمكن فهمه: هذا ما شاء الله في علمه السابق القديم (الأزلي) أن يكون فكان، وهو نوع من تعظيم الله على حسن نعمه وخلقه

 

{ وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو وإن يردك بخير فلا راد لفضله يصيب به من يشاء من عباده وهو الغفور الرحيم(107) } يونس

{ ويسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته ويرسل الصواعق فيصيب بها من يشاء وهم يجادلون في الله وهو شديد المحال(13) } الرعد

 

{ ألم ترى أن الله يزجي سحابا ثم يؤلف بينه ثم يجعله ركاما فترى الودق يخرج من خلاله وينزل من السماء من جبال فيها من برد فيصيب به من يشاء ويصرفه عن من يشاء يكاد سنا برقه يذهب بالأبصار(43) } النور

{ الله الذي يرسل الرياح فتثير سحابا فيبسطه في السماء كيف يشاء ويجعله كسفا فترى الودق يخرج من خلاله فإذا أصاب به من يشاء من عباده إذا هم يستبشرون (48) } الروم

8 - الأجر والثواب - المغفرة والعذاب والعقاب

 

{ إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ومن يشرك بالله فقد افترى إثما عظيما(48) } النساء

{ إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ومن يشرك بالله فقد ضل ضلالا بعيدا(116) } النساء

 

{ لله ما في السماوات وما في الأرض وإن تبدوا ما في أنفسكم أو تخفوه يحاسبكم به الله فيغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء والله على كل شيء قدير(284) } البقرة

{ ولله ما في السماوات وما في الأرض يغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء والله غفور رحيم(129) } آل عمران

 

{ ألم تعلم أن الله له ملك السماوات والأرض يعذب من يشاء ويغفر لمن يشاء والله على كل شيء قدير(40) } المائدة

{ ولله ملك السماوات والأرض يغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء وكان الله غفورا رحيما (14) } الفتح

 

{ وقالت اليهود والنصارى نحن أبناء الله وأحباؤه قل فلم يعذبكم بذنوبكم بل أنتم بشر ممن خلق يغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء ولله ملك السماوات والأرض وما بينهما وإليه المصير(18) } المائدة

 

{ واكتب لنا في هذه الدنيا حسنة وفي الآخرة إنا هدنا إليك قال عذابي أصيب به من أشاء ورحمتي وسعت كل شيء فسأكتبها للذين يتقون ويؤتون الزكاة والذين هم بآياتنا يؤمنون(156) } الأعراف

{ يعذب من يشاء ويرحم من يشاء وإليه تقلبون(21) } العنكبوت

 

{ ويذهب غيظ قلوبهم ويتوب الله على من يشاء والله عليم حكيم(15) } التوبة

{ ثم يتوب الله من بعد ذلك على من يشاء والله غفور رحيم(27) } التوبة

 

{ مثل الذين ينفقون أموالهم في سبيل الله كمثل حبة أنبتت سبع سنابل في كل سنبلة مائة حبة والله يضاعف لمن يشاء والله واسع عليم(261) } البقرة

سادساَ – مشيئة الله ومشيئة الناس

1) مشيئة الناس بعد مشيئة الله

 

{ وما يذكرون إلا أن يشاء الله هو أهل التقوى وأهل المغفرة(56) } المدثر

 

{ وما تشاءون إلا أن يشاء الله إن الله كان عليما حكيما(30) } الإنسان

{ وما تشاءون إلا أن يشاء الله رب العالمين (29) } التكوير

{ إن هو إلا ذكر للعالمين(27)لمن شاء منكم أن يستقيم(28)وما تشاءون إلا أن يشاء الله رب العالمين(29) } التكوير

{ نحن خلقناهم وشددنا أسرهم وإذا شئنا بدلنا أمثالهم تبديلا(28)إن هذه تذكرة فمن شاء اتخذ إلى ربه سبيلا(29)وما تشاءون إلا أن يشاء الله إن الله كان عليما حكيما (30) } الإنسان

{ وما يذكرون إلا أن يشاء الله هو أهل التقوى وأهل المغفرة(56) } المدثر

2) مشيئة الناس في الأرض

  1. يتبوأ من الأرض
  2. السكن والأكل
  3. إطعام الطعام
  4. الجماع
  5. القول
  6. الفعل في الأموال
  7. من بناء وصنع أدوات
  8. العمل بأجر
  9. الإذن بالدخول
  10. الإيمان والكفر
  11. العبادة
  12. الإيمان بالله
  13. الاستقامة
  14. التقدم بالعمل
  15. تذكر القرآن

يتبوأ من الأرض

{ وكذلك مكنا ليوسف في الأرض يتبوأ منها حيث يشاء نصيب برحمتنا من نشاء ولا نضيع أجر المحسنين(56) } يوسف

{ وقالوا الحمد لله الذي صدقنا وعده وأورثنا الأرض نتبوأ من الجنة حيث نشاء فنعم أجر العاملين(74) } الزمر

 

{ وقلنا ياآدم اسكن أنت وزوجك الجنة وكلا منها رغدا حيث شئتما ولا تقربا هذه الشجرة فتكونا من الظالمين(35) } البقرة

{ وياآدم اسكن أنت وزوجك الجنة فكلا من حيث شئتما ولا تقربا هذه الشجرة فتكونا من الظالمين(19) } الأعراف

السكن والأكل

{ وإذ قيل لهم اسكنوا هذه القرية وكلوا منها حيث شئتم وقولوا حطة وادخلوا الباب سجدا نغفر لكم خطيئاتكم سنزيد المحسنين(161) } الأعراف

{ وإذ قلنا ادخلوا هذه القرية فكلوا منها حيث شئتم رغدا وادخلوا الباب سجدا وقولوا حطة نغفر لكم خطاياكم وسنزيد المحسنين(58) } البقرة

إطعام الطعام

{ وقالوا هذه أنعام وحرث حجر لا يطعمها إلا من نشاء بزعمهم وأنعام حرمت ظهورها وأنعام لا يذكرون اسم الله عليها افتراء عليه سيجزيهم بما كانوا يفترون (138) } الأنعام

الجماع

{ نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم وقدموا لأنفسكم واتقوا الله واعلموا أنكم ملاقوه وبشر المؤمنين(223) } البقرة

 

{ ترجي من تشاء منهن وتؤوي إليك من تشاء ومن ابتغيت ممن عزلت فلا جناح عليك ذلك أدنى أن تقر أعينهن ولا يحزن ويرضون بما آتيتهن كلهن والله يعلم ما في قلوبكم وكان الله عليما حليما(51) } الأحزاب

القول

{ وإذا تتلى عليهم آياتنا قالوا قد سمعنا لو نشاء لقلنا مثل هذا إن هذا إلا أساطير الأولين(31) } الأنفال

الفعل في الأموال

 

{ قالوا ياشعيب أصلاتك تأمرك أن نترك ما يعبد آباؤنا أو أن نفعل في أموالنا ما نشاء إنك لأنت الحليم الرشيد(87) } هود

من بناء وصنع أدوات

{ يعملون له ما يشاء من محاريب وتماثيل وجفان كالجواب وقدور راسيات اعملوا آل داوود شكرا وقليل من عبادي الشكور(13) } سبأ

العمل بأجر

{ فانطلقا حتى إذا أتيا أهل قرية استطعما أهلها فأبوا أن يضيفوهما فوجدا فيها جدارا يريد أن ينقض فأقامه قال لو شئت لاتخذت عليه أجرا (77) } الكهف

الإذن بالدخول

{ إنما المؤمنون الذين آمنوا بالله ورسوله وإذا كانوا معه على أمر جامع لم يذهبوا حتى يستأذنوه إن الذين يستأذنونك أولئك الذين يؤمنون بالله ورسوله فإذا استأذنوك لبعض شأنهم فأذن لمن شئت منهم واستغفر لهم الله إن الله غفور رحيم(62) } النور

الإيمان والكفر

{ وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر إنا أعتدنا للظالمين نارا أحاط بهم سرادقها وإن يستغيثوا يغاثوا بماء كالمهل يشوي الوجوه بئس الشراب وساءت مرتفقا(29) } الكهف

العبادة

{ فاعبدوا ما شئتم من دونه قل إن الخاسرين الذين خسروا أنفسهم وأهليهم يوم القيامة ألا ذلك هو الخسران المبين(15) } الزمر

{ إن الذين يلحدون في آياتنا لا يخفون علينا أفمن يلقى في النار خير أم من يأتي آمنا يوم القيامة اعملوا ما شئتم إنه بما تعملون بصير(40) } فصلت

الإيمان بالله

{ إن هذه تذكرة فمن شاء اتخذ إلى ربه سبيلا (19) } المزمل

{ إن هذه تذكرة فمن شاء اتخذ إلى ربه سبيلا (29) } الإنسان

 

{ قل ما أسألكم عليه من أجر إلا من شاء أن يتخذ إلى ربه سبيلا (57) } الفرقان

{ ذلك اليوم الحق فمن شاء اتخذ إلى ربه مآبا (39) } النبأ

الاستقامة

التقدم بالعمل

{ لمن شاء منكم أن يستقيم (28) } التكوير

{ لمن شاء منكم أن يتقدم أو يتأخر (37) } المدثر

تذكر القرآن

{ فمن شاء ذكره (55) } المدثر

{ فمن شاء ذكره (12) } عبس

3) مشيئة الناس في الآخرة في الجنة

  1. نتبوأ من الجنة حيث نشاء
  2. لهم ما يشاءون فيها ولدينا مزيد
  3. لهم فيها ما يشاءون خالدين

في الجنة ( جنة الأرض ؟)

{ وقلنا ياآدم اسكن أنت وزوجك الجنة وكلا منها رغدا حيث شئتما ولا تقربا هذه الشجرة فتكونا من الظالمين(35) } البقرة

{ وياآدم اسكن أنت وزوجك الجنة فكلا من حيث شئتما ولا تقربا هذه الشجرة فتكونا من الظالمين(19) } الأعراف

في جنة الأرض والأرض

{ وقلنا ياآدم اسكن أنت وزوجك الجنة وكلا منها رغدا حيث شئتما ولا تقربا هذه الشجرة فتكونا من الظالمين(35) } البقرة

{ وإذ قلنا ادخلوا هذه القرية فكلوا منها حيث شئتم رغدا وادخلوا الباب سجدا وقولوا حطة نغفر لكم خطاياكم وسنزيد المحسنين(58) } البقرة

نتبوأ من الجنة حيث نشاء

{ وكذلك مكنا ليوسف في الأرض يتبوأ منها حيث يشاء نصيب برحمتنا من نشاء ولا نضيع أجر المحسنين(56) } يوسف

{ وقالوا الحمد لله الذي صدقنا وعده وأورثنا الأرض نتبوأ من الجنة حيث نشاء فنعم أجر العاملين(74) } الزمر

لهم ما يشاءون فيها ولدينا مزيد

{ جنات عدن يدخلونها تجري من تحتها الأنهار لهم فيها ما يشاءون كذلك يجزي الله المتقين(31) } النحل

{ لهم ما يشاءون فيها ولدينا مزيد(35) } ق

 

{ لهم ما يشاءون عند ربهم ذلك جزاء المحسنين(34) } الزمر

{ ترى الظالمين مشفقين مما كسبوا وهو واقع بهم والذين آمنوا وعملوا الصالحات في

روضات الجنات لهم ما يشاءون عند ربهم ذلك هو الفضل الكبير(22) } الشورى

لهم فيها ما يشاءون خالدين

{ لهم فيها ما يشاءون خالدين كان على ربك وعدا مسئولا(16) } الفرقان


ثانياً الله خالق الخلق باختيار

الله يخلق ما يشاء: كل الاحتمالات الممكنة

ويختار: يختار الاحتمالات الأَخْيَر

 

{ وربك يخلق ما يشاء ويختار ما كان لهم الخيرة سبحان الله وتعالى عما يشركون (68) } القصص

 

{ وربك يخلق ما يشاء ويختار ما كان لهم الخيرة سبحان الله وتعالى عما يشركون (68) } القصص

{ وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالا مبينا(36) } الأحزاب

 

اختار موسى

{ وأنا اخترتك فاستمع لما يوحى(13) } طه

اختار بني إسرائيل

{ ولقد اخترناهم على علم على العالمين(32) } الدخان

الله يصطفي مما خلق

 

{ لو أراد الله أن يتخذ ولدا لاصطفى مما يخلق ما يشاء سبحانه هو الله الواحد القهار(4) } الزمر

يصطفي من الملائكة رسلا ومن الناس

{ الله يصطفي من الملائكة رسلا ومن الناس إن الله سميع بصير(75) } الحج

{ قل الحمد لله وسلام على عباده الذين اصطفى أالله خير أما يشركون(59) } النمل

إبراهيم

اصطفى آدم ونوحا وآل إبراهيم وآل عمران على العالمين

موسى

الذين اصطفينا من عبادنا

{ ومن يرغب عن ملة إبراهيم إلا من سفه نفسه ولقد اصطفيناه في الدنيا وإنه في الآخرة لمن الصالحين (130) } البقرة

{ إن الله اصطفى آدم ونوحا وآل إبراهيم وآل عمران على العالمين (33) } آل عمران

{ قال ياموسى إني اصطفيتك على الناس برسالاتي وبكلامي فخذ ما آتيتك وكن من الشاكرين(144) } الأعراف

{ وإنهم عندنا لمن المصطفين الأخيار (47) } ص

{ ثم أورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا فمنهم ظالم لنفسه ومنهم مقتصد ومنهم سابق بالخيرات بإذن الله ذلك هو الفضل الكبير(32) } فاطر

يامريم إن الله اصطفاك

{ وإذ قالت الملائكة يامريم إن الله اصطفاك وطهرك واصطفاك على نساء العالمين (42) } آل عمران

طالوت ملكا

{ وقال لهم نبيهم إن الله قد بعث لكم طالوت ملكا قالوا أنى يكون له الملك علينا ونحن أحق بالملك منه ولم يؤت سعة من المال قال إن الله اصطفاه عليكم وزاده بسطة في العلم والجسم والله يؤتي ملكه من يشاء والله واسع عليم(247) } البقرة

اصطفى لكم الدين

{ ووصى بها إبراهيم بنيه ويعقوب يابني إن الله اصطفى لكم الدين فلا تموتن إلا وأنتم مسلمون(132) } البقرة


الفصل الخامس

الله خالق الخلق بقيومية

شجرة البحث

1 - مقدمة

2 – دلالة اللفظ

3 – الله القائم والقيوم على خلقه

1) الله هو الحي (القيوم)

2) الله القائم والقيوم على خلقه

(1) الله قائم على كل نفس

(2) الله قائم بالقسط

(3) الله القيوم

(4) لا تأخذه سنة ولا نوم

(5) له ما في السماوات وما في الأرض - وسع كرسيه السماوات والأرض - ولا يئوده حفظهما

(6) الله قيوم الآخرة

3) الله هو القائم على المخلوقات يحفظ كيانها وقانونها من الأخطار و الطوارئ والتغير

  1. من سماوات وأرض
  2. من ليل و نهار
  3. وجو السماء والطير
  4. والناس:على الأرض وفي السماء.
  5. والماء الذي يشربه الناس ويسقون زرعهم وأنعامهم .
  6. وحين يسافرون في البر والبحر .
  7. الرزق والعمل
  8. وفي جنبات الأرض والسماء
  9. وفي الحرب والنصر
  10. وعند الحمل والولادة
  11. وفي المرض والشفاء
  12. وفي الطعام
  13. وفي المصائب والأخطار

4) الله يحفظ وحافظ وحفيظ

  1. الله حفيظ على كل شيء
  2. حتى على شركاء الله المزعومين
  3. اللوح المحفوظ
  4. الكتاب (الأزلي)
  5. الذكر
  6. السماوات والأرض
  7. السماء
  8. الناس
  9. الله حافظ بواسطة ملائكته: الحافظين
  10. الله خير حافظاً
  11. النساء
  12. الشياطين

5) الله له مقاليد السماوات والأرض: وسائل التحكم بأمور وأحوال السماوات والأرض – ((راتب))

6) الله الوكيل

1) - الله وكيل على كل شيء

  1. وهو على كل شيء وكيل
  2. من الخلق
  3. من الناس
  4. وكيل على ما في السماوات والأرض

2) - فاتخذه وكيلا

  1. ألا تتخذوا من دوني وكيلا
  2. وكفى بربك وكيلا (من الشيطان)
  3. عند اتباع بالوحي
  4. وعدم طاعة الكافرين والمنافقين
  5. وكيل على ما في السماوات والأرض
  6. عدم الاتكال على من هم دون الله
  7. عند قول ميثاق

3) - الله يوَكَّلَ

  1. توكيله لبعض الناس
  2. 2. توكيله للملائكة

6) الله الولي

أ – الله الولي والمولى

1) - الله الولي والمولى

  1. فالله هو الولي
  2. نحن أولياؤكم في الحياة الدنيا وفي الآخرة
  3. الله ليس له ولي

2) - الله له الولاية الحق

3) - الله هو المولى الحق

4) - الله ولي النبي

5) - الله مولى النبي

6) - الله ولي الذين آمنوا

  1. الهداية
  2. الرعاية
  3. النصر
  4. الغفران
  5. الجنة

7) - الله مولى الذين آمنوا

  1. اليسر
  2. النصر
  3. الحفظ
  4. الهداية
  5. الغفران
  6. الرخمة

ب - أمر الذين آمنوا والمؤمنين باتخاذ الله ولياً ومولى

  1. إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا
  2. قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا هو مولانا
  3. واعتصموا بالله هو مولاكم
  4. فنعم المولى ونعم النصير
  5. قل أغير الله أتخذ وليا
  6. أنت ولينا فاغفر لنا وارحمنا

ج - ينبغي أن يتخذ الله وحده ولياً

د - ينبغي أن يتخذ الله وحده ولياً لأنه:

(1) فاطر

(2) يطعم

(3) يحي الموتى

(4) وهو على كل شيء قدير

(5) ما لكم من دون الله من ولي

(6) ما لكم من دون الله من ولي ولا نصير

(7) مالكم من دونه من ولي ولا شفيع

هـ - أولياء الله: الذين يتخذون الله وحده ولياً


1 - مقدمة

لازال الخلق قائما بقيومية الله عليه، ولا شيء يحول أو يزول إلا بعد إذنه سبحانه، فهو قيوم السماوات والأرض، وهو حافظها وحفيظها، وهو على كل شيء وكيل.

فالله هو الحي القيوم، فهو قيوم على المخلوقات بعد أن خلقها، فهو ربها، ومالكها، والقائم عليها، من الناس والمغارب والمشارق والعالمين والسماوات والأرض والعرش، وهو الذي يقوم على تسيير أمورها ويحفظ كيانها وسنتها من الأخطار، على اليابسة أو البحر، أو عند كسبهم الرزق أو عند حسابهم، و الله وحده الحي القيوم فلا ولي سواه ولا وكيل سواه ولا شفيع سواه ولا مدبر للإمر سواه.

 

2 – دلالة اللفظ

قَامَ – يَقُوْمُ + كائن: ينهض وينتصب متجهاً لهدف بشكل مباشر ومتعامد عليه، مع وضعية استعداد وتحفز وجاهزية: ينهض، من وضعية القعود والتراخي والسكون، منتصباً متجهاً لهدف بشكل مباشر ومتعامد عليه، بحيوية ونشاط وعزم،  مبدياً الاستعداد والتحفز لبدء عمل.

قام من القعود: النهوض منتصباً مع التحفز لبدء أعمال الحركة

قامت الساعة: بدء العمل في أحداث الساعة

قامت الصلاة: بدأت أحداث وأفعال الصلاة

قَامَ – يَقُوْمُ + كائن + يفعل: فعل مساعد: نهض منتصباً لفعل شيء: مثلاً : قام يدعو – قام فقال – قام يصلي

قَامَ – يَقُوْمُ + كائن + لـِ كائن: يقوم لأجل كائن: ينهض منتصباً متحفزاً لفعل ما يأمره به كائن آخر

قام للصلاة : نهض منتصباً متحفزاً لفعل أعمال الصلاة

يقوم لله: ينهض منتصباً استعداداً لفعل ما يأمره به الله

قَامَ – يَقُوْمُ + كائن + لـِ كائن + بـِ : { يقوم لليتامى بالقسط} ينهض منتصباً متحفزاً لفعل ما يحتاجه اليتامى وذلك بالالتزام بالقسط .

قَامَ – يَقُوْمُ + كائن + على كائن أو شيء: ينهض منتصباً مستعداً لرعاية الآخر والاهتمام بشؤونه: يقوم على خدمته ورعايته: يقوم على قبره - عليه قائماً – قائم على كل نفس – قوامون على النساء

قَائِم: اسم فاعل صفة مشبهة من " قَامَ – يَقِيْمُ " ومن " قَامَ – يَقُوْمُ ": المقيم، وكذلك من يكون بحالة انتصاب وتحفز واستعداد ونشاط

قائم ( ضد قاعد) ( ضد ساجد): منتصب على رجليه بحال الاستعداد

قائم: منتصب حي نشط: نبات قائم، وضده : حصيد

قائم على كائن آخر: من يكون بحالة انتصاب وتحفز واستعداد ونشاط لرعاية الكائن الآخر وحفظه

قَوَّام: اسم فاعل مبالغة على وزن " فعّال " من " قَامَ – يَقُوْمُ ": قائم بشدة وكثرة: فعّال وجاهز ومستعد لكل ما يطلب منه

قوامون: جمع " قَوَّام "

قَيُّوم – القيوم :على وزن " فـَيعول" اسم فاعل مبالغة صفة مشبهة من " قَامَ – يَقُوْمُ ": قائم على الآخرين بأعظم درجة من الفعالية والجاهزية والاستعداد

3 - الله هو القائم على المخلوقات يحفظ كيانها وقانونها من الأخطار و الطوارئ والتغير:

1) الله هو الحي (القيوم)

الحي

القيوم

لا تأخذه سنة ولا نوم

 

الله لا إله إلا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم له ما في السماوات وما في الأرض من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولا يحيطون بشيء من علمه إلا بما شاء وسع كرسيه السماوات والأرض ولا يئوده حفظهما وهو العلي العظيم (255) } البقرة

الله لا إله إلا هو الحي القيوم (2) } آل عمران

الله الحي القيوم في الآخرة

{ وعنت الوجوه للحي القيوم وقد خاب من حمل ظلما(111) } طه

الحي الذي لا يموت

{ هو الحي لا إله إلا هو فادعوه مخلصين له الدين الحمد لله رب العالمين(65) } غافر

{ وتوكل على الحي الذي لا يموت وسبح بحمده وكفى به بذنوب عباده خبيرا(58) } الفرقان

2) الله القائم والقيوم على خلقه

(1) الله قائم على كل نفس

(2) الله قائم بالقسط

قائم على كل نفس

 

 

قائم بالقسط

 

{ أفمن هو قائم على كل نفس بما كسبت وجعلوا لله شركاء قل سموهم أم تنبئونه بما لا يعلم في الأرض أم بظاهر من القول بل زين للذين كفروا مكرهم وصدوا عن السبيل ومن يضلل الله فما له من هاد(33) } الرعد

{ شهد الله أنه لا إله إلا هو والملائكة وأولوا العلم قائما بالقسط لا إله إلا هو العزيز الحكيم(18) } آل عمران

(3) الله القيوم

(4) لا تأخذه سنة ولا نوم

(5) له ما في السماوات وما في الأرض - وسع كرسيه السماوات والأرض - ولا يئوده حفظهما

(6) الله قيوم الآخرة

الحي

القيوم

لا تأخذه سنة ولا نوم

له ما في السماوات وما في الأرض

وسع كرسيه السماوات والأرض

ولا يئوده حفظهما

الله لا إله إلا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم له ما في السماوات وما في الأرض من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولا يحيطون بشيء من علمه إلا بما شاء وسع كرسيه السماوات والأرض ولا يئوده حفظهما وهو العلي العظيم (255) } البقرة

الله لا إله إلا هو الحي القيوم (2) } آل عمران

3) الله هو القائم على المخلوقات يحفظ كيانها وقانونها من الأخطار و الطوارئ والتغير

  1. من سماوات وأرض
  2. من ليل و نهار
  3. وجو السماء والطير
  4. والناس:على الأرض وفي السماء.
  5. والماء الذي يشربه الناس ويسقون زرعهم وأنعامهم .
  6. وحين يسافرون في البر والبحر .
  7. الرزق والعمل
  8. وفي جنبات الأرض والسماء
  9. وفي الحرب والنصر
  10. وعند الحمل والولادة
  11. وفي المرض والشفاء
  12. وفي الطعام
  13. وفي المصائب والأخطار

من سماوات وأرض

 

إن الله يمسك السماوات والأرض أن تزولا ولئن زالتا إن أمسكهما من أحد من بعده إنه كان حليما غفورا (41) } فاطر

من ليل و نهار

 

قل أرأيتم إن جعل الله عليكم الليل سرمدا إلى يوم القيامة من إله غير الله يأتيكم بضياء أفلا تسمعون (71) } القصص

{  قل أرأيتم إن جعل الله عليكم النهار سرمدا إلى يوم القيامة من إله غير الله يأتيكم بليل تسكنون فيه أفلا تبصرون (72) } القصص

وجو السماء والطير

 

ألم يروا إلى الطير مسخرات في جو السماء ما يمسكهن إلا الله إن في ذلك لآيات لقوم يؤمنون (79) } النحل

أولم يروا إلى الطير فوقهم صافات ويقبضن ما يمسكهن إلا الرحمن إنه بكل شيء بصير (19) } الملك

والناس:على الأرض وفي السماء.

 

أأمنتم من في السماء أن يخسف بكم الأرض فإذا هي تمور (16) أم أمنتم من في السماء أن يرسل عليكم حاصبا فستعلمون كيف نذير (17) } الملك

إن نشأ ننزل عليهم من السماء آية فظلت أعناقهم لها خاضعين (4) } الشعراء

والماء الذي يشربه الناس ويسقون زرعهم وأنعامهم .

أفرأيتم الماء الذي تشربون (68) أأنتم أنزلتموه من المزن أم نحن المنزلون (69) لو نشاء جعلناه أجاجا فلولا تشكرون (70) أفرأيتم النار التي تورون (71) } الواقعة

{  قل أرأيتم إن أصبح ماؤكم غورا فمن يأتيكم بماء معين (30) } الملك

وحين يسافرون في البر والبحر .

أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء ويجعلكم خلفاء الأرض أإله مع الله قليلا ما تذكرون (62) } النمل

{  فاصبر لحكم ربك ولا تكن كصاحب الحوت إذ نادى وهو مكظوم (48) لولا أن تداركه نعمة من ربه لنبذ بالعراء وهو مذموم (49) } القلم

وإذا مسكم الضر في البحر ضل من تدعون إلا إياه فلما نجاكم إلى البر أعرضتم وكان الإنسان كفورا (67) أفأمنتم أن يخسف بكم جانب البر أو يرسل عليكم حاصبا ثم لا تجدوا لكم وكيلا (68) أم أمنتم أن يعيدكم فيه تارة أخرى فيرسل عليكم قاصفا من الريح فيغرقكم بما كفرتم ثم لا تجدوا لكم علينا به تبيعا (69) }  الإسراء

قل من ينجيكم من ظلمات البر والبحر تدعونه تضرعا وخفية لئن أنجانا من هذه لنكونن من الشاكرين (63) } الأنعام

ولئن سألتهم من خلق السماوات والأرض ليقولن الله قل أفرأيتم ما تدعون من دون الله إن أرادني الله بضر هل هن كاشفات ضره أو أرادني برحمة هل هن ممسكات رحمته قل حسبي الله عليه يتوكل المتوكلون (38) } الزمر

الرزق والعمل

أمن هذا الذي هو جند لكم ينصركم من دون الرحمن إن الكافرون إلا في غرور (20) أمن هذا الذي يرزقكم إن أمسك رزقه بل لجوا في عتو ونفور (21) } الملك

الله يبسط الرزق لمن يشاء من عباده ويقدر له إن الله بكل شيء عليم (62) }  العنكبوت

ولو بسط الله الرزق لعباده لبغوا في الأرض ولكن ينزل بقدر ما يشاء إنه بعباده خبير بصير (27) وهو الذي ينزل الغيث من بعد ما قنطوا وينشر رحمته وهو الولي الحميد (28) } الشورى

قل من يرزقكم من السماء والأرض أمن يملك السمع والأبصار ومن يخرج الحي من الميت ويخرج الميت من الحي ومن يدبر الأمر فسيقولون الله فقل أفلا تتقون (31) فذلكم الله ربكم الحق فماذا بعد الحق إلا الضلال فأنى تصرفون (32) } يونس

قل من يرزقكم من السماوات والأرض قل الله وإنا أو إياكم لعلى هدى أو في ضلال مبين (24) } سبأ

ما يفتح الله للناس من رحمة فلا ممسك لها وما يمسك فلا مرسل له من بعده وهو العزيز الحكيم (2) يا أيها الناس اذكروا نعمة الله عليكم هل من خالق غير الله يرزقكم من السماء والأرض لا إله إلا هو فأنى تؤفكون (3) } فاطر

أم عندهم خزائن رحمة ربك العزيز الوهاب (9) أم لهم ملك السماوات والأرض وما بينهما فليرتقوا في الأسباب (10) جند ما هنالك مهزوم من الأحزاب (11) } ص

أم عندهم خزائن ربك أم هم المصيطرون (37) أم لهم سلم يستمعون فيه فليأت مستمعهم بسلطان مبين (38) } الطور

وإن من شيء إلا عندنا خزائنه وما ننزله إلا بقدر معلوم (21) } الحجر

{  تولج الليل في النهار وتولج النهار في الليل وتخرج الحي من الميت وتخرج الميت من الحي وترزق من تشاء بغير حساب (27) }  آل عمران

{  هم الذين يقولون لا تنفقوا على من عند رسول الله حتى ينفضوا ولله خزائن السماوات والأرض ولكن المنافقين لا يفقهون (7) } المنافقون

يا أيها الناس أنتم الفقراء إلى الله والله هو الغني الحميد (15) }  فاطر

وفي جنبات الأرض والسماء

 

وما أنتم بمعجزين في الأرض ولا في السماء وما لكم من دون الله من ولي ولا نصير (22) } العنكبوت

يا معشر الجن والإنس إن استطعتم أن تنفذوا من أقطار السماوات والأرض فانفذوا لا تنفذون إلا بسلطان (33) فبأي آلاء ربكما تكذبان (34) يرسل عليكما شواظ من نار ونحاس فلا تنتصران (35) } الرحمن

وفي الحرب والنصر

أمن هذا الذي هو جند لكم ينصركم من دون الرحمن إن الكافرون إلا في غرور (20) } الملك

{  وما جعلنا أصحاب النار إلا ملائكة وما جعلنا عدتهم إلا فتنة للذين كفروا ليستيقن الذين أوتوا الكتاب ويزداد الذين آمنوا إيمانا ولا يرتاب الذين أوتوا الكتاب والمؤمنون وليقول الذين في قلوبهم مرض والكافرون ماذا أراد الله بهذا مثلا كذلك يضل الله من يشاء ويهدي من يشاء وما يعلم جنود ربك إلا هو وما هي إلا ذكرى للبشر (31) } المدثر

ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل (1) } الفيل

وعند الحمل والولادة

 

أفرأيتم ما تمنون (58) أأنتم تخلقونه أم نحن الخالقون (59) } الواقعة

أم خلقوا من غير شيء أم هم الخالقون (35) أم خلقوا السماوات والأرض بل لا يوقنون (36) } الطور

وفي المرض والشفاء

وفي الطعام

 

{ فإنهم عدو لي إلا رب العالمين (77) الذي خلقني فهو يهديني (78) والذي هو يطعمني ويسقيني (79) وإذا مرضت فهو يشفيني (80)الشعراء

{  قل أغير الله أتخذ وليا فاطر السماوات والأرض وهو يطعم ولا يطعم قل إني أمرت أن أكون أول من أسلم ولا تكونن من المشركين (14) } الأنعام

وفي المصائب والأخطار

 

له معقبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من أمر الله إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم وإذا أراد الله بقوم سوءا فلا مرد له وما لهم من دونه من وال (11) } الرعد

 

قل أعوذ برب الفلق (1) } الفلق

قل أعوذ برب الناس(1) } الناس

4) الله يحفظ وحافظ وحفيظ

حفظ – يحفظ : إبقاء الشيء ومكوناته سليمة بدون تغير في التركيب والوظيفة في مكان معلوم

حفيظ – حفظة : المكلف بإبقاء الشيء ومكوناته سليمة بدون تغير في التركيب والوظيفة في مكان معلوم

حافظ – يحافظ : يقوم بمحاولة إبقاء الشيء ومكوناته سليمة بدون تغير في التركيب والوظيفة في مكان معلوم

حافظ – حافظون من يقوم بمحاولة إبقاء الشيء ومكوناته سليمة بدون تغير في التركيب والوظيفة في مكان معلوم

حافظ – يحافظ على : يقوم بمحاولة إبقاء الشيء ومكوناته سليمة بدون تغير في التركيب والوظيفة في مكان معلوم على الحال الذي كانت عليه

الله يحفظ وحافظ وحفيظ

  1. الله حفيظ على كل شيء
  2. حتى على شركاء الله المزعومين
  3. اللوح المحفوظ
  4. الكتاب (الأزلي)
  5. الذكر
  6. السماوات والأرض
  7. السماء
  8. الناس
  9. الله حافظ بواسطة ملائكته: الحافظين
  10. الله خير حافظاً
  11. النساء
  12. الشياطين

الله حفيظ على كل شيء

{ فإن تولوا فقد أبلغتكم ما أرسلت به إليكم ويستخلف ربي قوما غيركم ولا تضرونه شيئا إن ربي على كل شيء حفيظ (57) } هود

{ وما كان له عليهم من سلطان إلا لنعلم من يؤمن بالآخرة ممن هو منها في شك وربك على كل شيء حفيظ (21) } سبأ

حتى على شركاء الله المزعومين

{ والذين اتخذوا من دونه أولياء الله حفيظ عليهم وما أنت عليهم بوكيل(6) } الشورى

اللوح

{ في لوح محفوظ (22) } البروج

الكتاب الأزلي

{ قد علمنا ما تنقص الأرض منهم وعندنا كتاب حفيظ(4) } ق

الذكر

{ إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون(9) } الحجر

السماوات والأرض

{ الله لا إله إلا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم له ما في السماوات وما في الأرض من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولا يحيطون بشيء من علمه إلا بما شاء وسع كرسيه السماوات والأرض ولا يئوده حفظهما وهو العلي العظيم(255) } البقرة

السماء

{ وحفظا من كل شيطان مارد (7) } الصافات

{ وحفظناها من كل شيطان رجيم(17) } الحجر

 

{ وجعلنا السماء سقفا محفوظا وهم عن آياتها معرضون(32) } الأنبياء

{ فقضاهن سبع سماوات في يومين وأوحى في كل سماء أمرها وزينا السماء الدنيا بمصابيح وحفظا ذلك تقدير العزيز العليم(12) } فصلت

الناس

{ له معقبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من أمر الله إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم وإذا أراد الله بقوم سوءا فلا مرد له وما لهم من دونه من وال (11) } الرعد

الله حافظ بواسطة ملائكته: الحافظين

{ وإن عليكم لحافظين (10) } الإنفطار

{ إن كل نفس لما عليها حافظ (4) } الطارق

الناس

بواسطة الملائكة الحفظة

 

{ وهو القاهر فوق عباده ويرسل عليكم حفظة حتى إذا جاء أحدكم الموت توفته رسلنا وهم لا يفرطون(61) } الأنعام

{ له معقبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من أمر الله إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم وإذا أراد الله بقوم سوءا فلا مرد له وما لهم من دونه من وال (11) } الرعد

الله خير حافظاً

للناس

{ قال هل آمنكم عليه إلا كما أمنتكم على أخيه من قبل فالله خير حافظا وهو أرحم الراحمين(64) } يوسف

النساء

{ الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم فالصالحات قانتات حافظات للغيب بما حفظ الله واللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن واهجروهن في المضاجع واضربوهن فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلا إن الله كان عليا كبيرا(34) } النساء

الشياطين

{ ومن الشياطين من يغوصون له ويعملون عملا دون ذلك وكنا لهم حافظين(82) } الأنبياء

5) الله له مقاليد السماوات والأرض: وسائل التحكم بأمور وأحوال السماوات والأرض – ((راتب))

 

 

{ له مقاليد السماوات والأرض والذين كفروا بآيات الله أولئك هم الخاسرون(63)} الزمر

{ له مقاليد السماوات والأرض يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر إنه بكل شيء عليم(12) } الشورى

6) الله الوكيل

1) - الله وكيل على كل شيء

  1. وهو على كل شيء وكيل
  2. من الخلق
  3. من الناس
  4. وكيل على ما في السماوات والأرض

وهو على كل شيء وكيل

من الخلق

{ ذلكم الله ربكم لا إله إلا هو خالق كل شيء فاعبدوه وهو على كل شيء وكيل (102) } الأنعام

{ الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل (62) } الزمر

من الناس

{ فلعلك تارك بعض ما يوحى إليك وضائق به صدرك أن يقولوا لولا أنزل عليه كنز أو جاء معه ملك إنما أنت نذير والله على كل شيء وكيل (12) } هود

وكيل على ما في السماوات والأرض

 

{ ولله ما في السماوات وما في الأرض وكفى بالله وكيلا(132) } النساء

{ ياأهل الكتاب لا تغلوا في دينكم ولا تقولوا على الله إلا الحق إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه فآمنوا بالله ورسله ولا تقولوا ثلاثة انتهوا خيرا لكم إنما الله إله واحد سبحانه أن يكون له ولد له ما في السماوات وما في الأرض وكفى بالله وكيلا(171) } النساء

2) - فاتخذه وكيلا

  1. ألا تتخذوا من دوني وكيلا
  2. وكفى بربك وكيلا (من الشيطان)
  3. عند اتباع بالوحي
  4. وعدم طاعة الكافرين والمنافقين
  5. وكيل على ما في السماوات والأرض
  6. عدم الاتكال على من هم دون الله
  7. عند قول ميثاق

ألا تتخذوا من دوني وكيلا

{ رب المشرق والمغرب لا إله إلا هو فاتخذه وكيلا (9) } المزمل

{ وآتينا موسى الكتاب وجعلناه هدى لبني إسرائيل ألا تتخذوا من دوني وكيلا(2) } الإسراء

وكفى بربك وكيلا

(من الشيطان)

{ إن عبادي ليس لك عليهم سلطان وكفى بربك وكيلا(65) } الإسراء

عند اتباع بالوحي

وعدم طاعة الكافرين والمنافقين

{ واتبع ما يوحى إليك من ربك إن الله كان بما تعملون خبيرا(2) وتوكل على الله وكفى بالله وكيلا(3) } الأحزاب

{ ولا تطع الكافرين والمنافقين ودع أذاهم وتوكل على الله وكفى بالله وكيلا (48) } الأحزاب

{ ويقولون طاعة فإذا برزوا من عندك بيت طائفة منهم غير الذي تقول والله يكتب ما يبيتون فأعرض عنهم وتوكل على الله وكفى بالله وكيلا(81) } النساء

وكيل على ما في السماوات والأرض

عدم الاتكال على من هم دون الله

{ ولله ما في السماوات وما في الأرض وكفى بالله وكيلا(132) } النساء

{ ياأهل الكتاب لا تغلوا في دينكم ولا تقولوا على الله إلا الحق إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه فآمنوا بالله ورسله ولا تقولوا ثلاثة انتهوا خيرا لكم إنما الله إله واحد سبحانه أن يكون له ولد له ما في السماوات وما في الأرض وكفى بالله وكيلا(171) } النساء

عند عدم الاتكال على من هم دون الله

{ الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل(173) } آل عمران

عند قول ميثاق

{ قال لن أرسله معكم حتى تؤتوني موثقا من الله لتأتونني به إلا أن يحاط بكم فلما آتوه موثقهم قال الله على ما نقول وكيل (66) } يوسف

{ قال ذلك بيني وبينك أيما الأجلين قضيت فلا عدوان علي والله على ما نقول وكيل (28) } القصص

3) - الله يوَكَّلَ

  1. توكيله لبعض الناس
  2. توكيله للملائكة

توكيله لبعض الناس

 

توكيله للملائكة

{ أولئك الذين آتيناهم الكتاب والحكم والنبوة فإن يكفر بها هؤلاء فقد وكلنا بها قوما ليسوا بها بكافرين(89) } الأنعام

{ قل يتوفاكم ملك الموت الذي وكل بكم ثم إلى ربكم ترجعون(11) } السجدة

6) الله الولي

شجرة البحث

أ – الله الولي والمولى

1) - الله الولي والمولى

  1. فالله هو الولي
  2. نحن أولياؤكم في الحياة الدنيا وفي الآخرة
  3. الله ليس له ولي

2) - الله له الولاية الحق

3) - الله هو المولى الحق

4) - الله ولي النبي

5) - الله مولى النبي

6) - الله ولي الذين آمنوا

  1. الهداية
  2. الرعاية
  3. النصر
  4. الغفران
  5. الجنة

7) - الله مولى الذين آمنوا

  1. اليسر
  2. النصر
  3. الحفظ
  4. الهداية
  5. الغفران
  6. الرخمة

ب - أمر الذين آمنوا والمؤمنين باتخاذ الله ولياً ومولى

  1. إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا
  2. قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا هو مولانا
  3. واعتصموا بالله هو مولاكم
  4. فنعم المولى ونعم النصير
  5. قل أغير الله أتخذ وليا
  6. أنت ولينا فاغفر لنا وارحمنا

ج - ينبغي أن يتخذ الله وحده ولياً

د - ينبغي أن يتخذ الله وحده ولياً لأنه:

(1) فاطر

(2) يطعم

(3) يحي الموتى

(4) وهو على كل شيء قدير

(5) ما لكم من دون الله من ولي

(6) ما لكم من دون الله من ولي ولا نصير

(7) مالكم من دونه من ولي ولا شفيع

  1. لله الشفاعة وحده: مالكم من دونه من ولي ولا شفيع
  2. لله الشفاعة جميعا
  3. ما من شفيع إلا من بعد إذنه
  4. لا تغني شفاعتهم شيئا

هـ - أولياء الله: الذين يتخذون الله وحده ولياً


أ – الله الولي والمولى

1) - الله الولي والمولى

  1. فالله هو الولي
  2. نحن أولياؤكم في الحياة الدنيا وفي الآخرة
  3. الله ليس له ولي

فالله هو الولي

{ أم اتخذوا من دونه أولياء فالله هو الولي وهو يحي الموتى وهو على كل شيء قدير(9) } الشورى

{ وهو الذي ينزل الغيث من بعد ما قنطوا وينشر رحمته وهو الولي الحميد(28) } الشورى

نحن أولياؤكم في الحياة الدنيا وفي الآخرة

{ نحن أولياؤكم في الحياة الدنيا وفي الآخرة ولكم فيها ما تشتهي أنفسكم ولكم فيها ما تدعون (31) }  فصلت

{ رب قد آتيتني من الملك وعلمتني من تأويل الأحاديث فاطر السماوات والأرض أنت ولي في الدنيا والآخرة توفني مسلما وألحقني بالصالحين(101) } يوسف

الله ليس له ولي

{ وقل الحمد لله الذي لم يتخذ ولدا ولم يكن له شريك في الملك ولم يكن له ولي من الذل وكبره تكبيرا (111) } الإسراء

2) - الله له الولاية الحق

 

{ هنالك الولاية لله الحق هو خير ثوابا وخير عقبا(44) } الكهف

3) - الله هو المولى الحق: الله مولاهم الحق

 

{ هنالك تبلو كل نفس ما أسلفت وردوا إلى الله مولاهم الحق وضل عنهم ما كانوا يفترون(30) } يونس

{ ثم ردوا إلى الله مولاهم الحق ألا له الحكم وهو أسرع الحاسبين(62) } الأنعام

4) - الله ولي النبي محمد (ص) (الله ولي الأنبياء)

 

{ رب قد آتيتني من الملك وعلمتني من تأويل الأحاديث فاطر السماوات والأرض أنت ولي في الدنيا والآخرة توفني مسلما وألحقني بالصالحين(101) } يوسف

{ إن وليي الله الذي نزل الكتاب وهو يتولى الصالحين(196) } الأعراف

5) - الله مولى النبي

 

{ إن تتوبا إلى الله فقد صغت قلوبكما وإن تظاهرا عليه فإن الله هو مولاه وجبريل وصالح المؤمنين والملائكة بعد ذلك ظهير (4) } التحريم

6) - الله ولي الذين آمنوا

  1. الهداية
  2. الرعاية
  3. النصر
  4. الغفران
  5. الجنة

الهداية

{ الله ولي الذين آمنوا يخرجهم من الظلمات إلى النور والذين كفروا أولياؤهم الطاغوت يخرجونهم من النور إلى الظلمات أولئك أصحاب النار هم فيها خالدون (257) } البقرة

الرعاية

{ إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكة ألا تخافوا ولا تحزنوا وأبشروا بالجنة التي كنتم توعدون(30)نحن أولياؤكم في الحياة الدنيا وفي الآخرة ولكم فيها ما تشتهي أنفسكم ولكم فيها ما تدعون(31)نزلا من غفور رحيم(32)ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال إنني من المسلمين(33)}فصلت

{ إنهم لن يغنوا عنك من الله شيئا وإن الظالمين بعضهم أولياء بعض والله ولي المتقين(19) } الجاثية

{ إن أولى الناس بإبراهيم للذين اتبعوه وهذا النبي والذين آمنوا والله ولي المؤمنين (68) } آل عمران

النصر

{ والله أعلم بأعدائكم وكفى بالله وليا وكفى بالله نصيرا(45) } النساء

 

{ إذ همت طائفتان منكم أن تفشلا والله وليهما وعلى الله فليتوكل المؤمنون(122) } آل عمران

الغفران

{ واختار موسى قومه سبعين رجلا لميقاتنا فلما أخذتهم الرجفة قال رب لو شئت أهلكتهم من قبل وإياي أتهلكنا بما فعل السفهاء منا إن هي إلا فتنتك تضل بها من تشاء وتهدي من تشاء أنت ولينا فاغفر لنا وارحمنا وأنت خير الغافرين(155) } الأعراف

{ قالوا سبحانك أنت ولينا من دونهم بل كانوا يعبدون الجن أكثرهم بهم مؤمنون (41) } سبأ

الجنة

{ لهم دار السلام عند ربهم وهو وليهم بما كانوا يعملون(127) } الأنعام

 

{ إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكة ألا تخافوا ولا تحزنوا وأبشروا بالجنة التي كنتم توعدون(30)نحن أولياؤكم في الحياة الدنيا وفي الآخرة ولكم فيها ما تشتهي أنفسكم ولكم فيها ما تدعون(31)نزلا من غفور رحيم(32)ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال إنني من المسلمين(33)}فصلت

7) - الله مولى الذين آمنوا

  1. اليسر
  2. النصر
  3. الحفظ
  4. الهداية
  5. الغفران
  6. الرخمة

اليسر

النصر

{ قد فرض الله لكم تحلة أيمانكم والله مولاكم وهو العليم الحكيم(2) } التحريم

{ بل الله مولاكم وهو خير الناصرين(150) } آل عمران

الحفظ

 

النصر

الهداية

{ قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا هو مولانا وعلى الله فليتوكل المؤمنون (51) } التوبة

{ ذلك بأن الله مولى الذين آمنوا وأن الكافرين لا مولى لهم(11) } محمد

{ الله ولي الذين آمنوا يخرجهم من الظلمات إلى النور والذين كفروا أولياؤهم الطاغوت يخرجونهم من النور إلى الظلمات أولئك أصحاب النار هم فيها خالدون (257) } البقرة

الغفران

 

النصر

 

 

الرخمة

{ لا يكلف الله نفسا إلا وسعها لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا ربنا ولا تحمل علينا إصرا كما حملته على الذين من قبلنا ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين (286) } البقرة

{ واختار موسى قومه سبعين رجلا لميقاتنا فلما أخذتهم الرجفة قال رب لو شئت أهلكتهم من قبل وإياي أتهلكنا بما فعل السفهاء منا إن هي إلا فتنتك تضل بها من تشاء وتهدي من تشاء أنت ولينا فاغفر لنا وارحمنا وأنت خير الغافرين(155) } الأعراف

الله مولاكم نعم المولى ونعم النصير

{ وإن تولوا فاعلموا أن الله مولاكم نعم المولى ونعم النصير(40) } الأنفال

{ وجاهدوا في الله حق جهاده هو اجتباكم وما جعل عليكم في الدين من حرج ملة أبيكم إبراهيم هو سماكم المسلمين من قبل وفي هذا ليكون الرسول شهيدا عليكم وتكونوا شهداء على الناس فأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة واعتصموا بالله هو مولاكم فنعم المولى ونعم النصير(78) } الحج

ب – أمر الذين آمنوا والمؤمنين باتخاذ الله ولياً ومولى

  1. إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا
  2. قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا هو مولانا
  3. واعتصموا بالله هو مولاكم
  4. فنعم المولى ونعم النصير
  5. قل أغير الله أتخذ وليا
  6. أنت ولينا فاغفر لنا وارحمنا

إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا

{ إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون(55) } المائدة

{ ومن يتول الله ورسوله والذين آمنوا فإن حزب الله هم الغالبون(56) } المائدة

{ إن وليي الله الذي نزل الكتاب وهو يتولى الصالحين(196) } الأعراف

قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا هو مولانا

{ قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا هو مولانا وعلى الله فليتوكل المؤمنون(51) } التوبة

{ لا يكلف الله نفسا إلا وسعها لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا ربنا ولا تحمل علينا إصرا كما حملته على الذين من قبلنا ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين (286) } آل عمران

واعتصموا بالله هو مولاكم

فنعم المولى ونعم النصير

{ وجاهدوا في الله حق جهاده هو اجتباكم وما جعل عليكم في الدين من حرج ملة أبيكم إبراهيم هو سماكم المسلمين من قبل وفي هذا ليكون الرسول شهيدا عليكم وتكونوا شهداء على الناس فأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة واعتصموا بالله هو مولاكم فنعم المولى ونعم النصير(78) } الحج

{ وإن تولوا فاعلموا أن الله مولاكم نعم المولى ونعم النصير(40) } الأنفال

{ بل الله مولاكم وهو خير الناصرين(150) }  آل عمران

{ والله أعلم بأعدائكم وكفى بالله وليا وكفى بالله نصيرا(45) } النساء

قل أغير الله أتخذ وليا

{ قل أغير الله أتخذ وليا فاطر السماوات والأرض وهو يطعم ولا يطعم قل إني أمرت أن أكون أول من أسلم ولا تكونن من المشركين(14) } الأنعام

أنت ولينا فاغفر لنا وارحمنا

{ واختار موسى قومه سبعين رجلا لميقاتنا فلما أخذتهم الرجفة قال رب لو شئت أهلكتهم من قبل وإياي أتهلكنا بما فعل السفهاء منا إن هي إلا فتنتك تضل بها من تشاء وتهدي من تشاء أنت ولينا فاغفر لنا وارحمنا وأنت خير الغافرين(155) } الأعراف

{ قالوا سبحانك أنت ولينا من دونهم بل كانوا يعبدون الجن أكثرهم بهم مؤمنون (41) } سبأ

ج - ينبغي أن يتخذ الله وحده ولياً

 

{ اتبعوا ما أنزل إليكم من ربكم ولا تتبعوا من دونه أولياء قليلا ما تذكرون(3) } الأعراف

 

{ قالوا سبحانك ما كان ينبغي لنا أن نتخذ من دونك من أولياء ولكن متعتهم وآباءهم حتى نسوا الذكر وكانوا قوما بورا(18) } الفرقان

د - ينبغي أن يتخذ الله وحده ولياً لأنه:

(1) فاطر

(2) يطعم

(3) يحي الموتى

(4) وهو على كل شيء قدير

فاطر – يطعم

{ قل أغير الله أتخذ وليا فاطر السماوات والأرض وهو يطعم ولا يطعم قل إني أمرت أن أكون أول من أسلم ولا تكونن من المشركين(14) } الأنعام

يحي – قدير

{ أم اتخذوا من دونه أولياء فالله هو الولي وهو يحي الموتى وهو على كل شيء قدير(9) } الشورى

(5) ما لكم من دون الله من ولي

 

{ ومن لا يجب داعي الله فليس بمعجز في الأرض وليس له من دونه أولياء أولئك في ضلال مبين (32) } الأحقاف

{ أولئك لم يكونوا معجزين في الأرض وما كان لهم من دون الله من أولياء يضاعف لهم العذاب ما كانوا يستطيعون السمع وما كانوا يبصرون (20) } هود

 

{ ومن يهد الله فهو المهتدي ومن يضلل فلن تجد لهم أولياء من دونه ونحشرهم يوم القيامة على وجوههم عميا وبكما وصما مأواهم جهنم كلما خبت زدناهم سعيرا(97) } الإسراء

{ وترى الشمس إذا طلعت تتزاور عن كهفهم ذات اليمين وإذا غربت تقرضهم ذات الشمال وهم في فجوة منه ذلك من آيات الله من يهد الله فهو المهتدي ومن يضلل فلن تجد له وليا مرشدا(17) } الكهف

 

{ وترى الشمس إذا طلعت تتزاور عن كهفهم ذات اليمين وإذا غربت تقرضهم ذات الشمال وهم في فجوة منه ذلك من آيات الله من يهد الله فهو المهتدي ومن يضلل فلن تجد له وليا مرشدا(17) } الكهف

{ ومن يضلل الله فما له من ولي من بعده وترى الظالمين لما رأوا العذاب يقولون هل إلى مرد من سبيل (44) } الشورى

 

{ قل الله أعلم بما لبثوا له غيب السماوات والأرض أبصر به وأسمع ما لهم من دونه من ولي ولا يشرك في حكمه أحدا (26) } الكهف

 

{ له معقبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من أمر الله إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم وإذا أراد الله بقوم سوءا فلا مرد له وما لهم من دونه من وال (11) } الرعد

{ قل من ذا الذي يعصمكم من الله إن أراد بكم سوءا أو أراد بكم رحمة ولا يجدون لهم من دون الله وليا ولا نصيرا (17) }الأحزاب

(6) ما لكم من دون الله من ولي ولا نصير

 

{ ألم تعلم أن الله له ملك السماوات والأرض وما لكم من دون الله من ولي ولا نصير (107)  } البقرة

{ إن الله له ملك السماوات والأرض يحي ويميت وما لكم من دون الله من ولي ولا نصير(116) } التوبة

 

{ وما أنتم بمعجزين في الأرض ولا في السماء وما لكم من دون الله من ولي ولا نصير(22) } العنكبوت

{ وما أنتم بمعجزين في الأرض وما لكم من دون الله من ولي ولا نصير(31) } الشورى

 

{ له معقبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من أمر الله إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم وإذا أراد الله بقوم سوءا فلا مرد له وما لهم من دونه من وال (11) } الرعد

{ قل من ذا الذي يعصمكم من الله إن أراد بكم سوءا أو أراد بكم رحمة ولا يجدون لهم من دون الله وليا ولا نصيرا (17) }الأحزاب

 

{ يحلفون بالله ما قالوا ولقد قالوا كلمة الكفر وكفروا بعد إسلامهم وهموا بما لم ينالوا وما نقموا إلا أن أغناهم الله ورسوله من فضله فإن يتوبوا يكن خيرا لهم وإن يتولوا يعذبهم الله عذابا أليما في الدنيا والآخرة وما لهم في الأرض من ولي ولا نصير (74) } التوبة

{ فأما الذين آمنوا وعملوا الصالحات فيوفيهم أجورهم ويزيدهم من فضله وأما الذين استنكفوا واستكبروا فيعذبهم عذابا أليما ولا يجدون لهم من دون الله وليا ولا نصيرا(173) } النساء

 

{ ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم قل إن هدى الله هو الهدى ولئن اتبعت أهواءهم بعد الذي جاءك من العلم ما لك من الله من ولي ولا نصير (120)} البقرة

{ وكذلك أنزلناه حكما عربيا ولئن اتبعت أهواءهم بعدما جاءك من العلم ما لك من الله من ولي ولا واق(37) } الرعد

في الدنيا

{ ولو شاء الله لجعلهم أمة واحدة ولكن يدخل من يشاء في رحمته والظالمون ما لهم من ولي ولا نصير(8) } الشورى

{ ولو قاتلكم الذين كفروا لولوا الأدبار ثم لا يجدون وليا ولا نصيرا (22) } الفتح

في الآخرة

{ خالدين فيها أبدا لا يجدون وليا ولا نصيرا (65) } الأحزاب

{ ليس بأمانيكم ولا أماني أهل الكتاب من يعمل سوءا يجز به ولا يجد له من دون الله وليا ولا نصيرا(123) } النساء

ما لكم من دون الله من أولياء ينصرونهم

{ ولا تركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النار وما لكم من دون الله من أولياء ثم لا تنصرون (113) } هود

{ وما كان لهم من أولياء ينصرونهم من دون الله ومن يضلل الله فما له من سبيل (46) } الشورى

(7) مالكم من دونه من ولي ولا شفيع

  1. لله الشفاعة وحده: مالكم من دونه من ولي ولا شفيع
  2. لله الشفاعة جميعا
  3. ما من شفيع إلا من بعد إذنه
  4. لا تغني شفاعتهم شيئا

لله الشفاعة وحده

مالكم من دونه من ولي ولا شفيع

{ الله الذي خلق السماوات والأرض وما بينهما في ستة أيام ثم استوى على العرش ما لكم من دونه من ولي ولا شفيع أفلا تتذكرون(4)  السجدة

لله الشفاعة جميعا

{ قل لله الشفاعة جميعا له ملك السماوات والأرض ثم إليه ترجعون(44) } الزمر

ما من شفيع إلا من بعد إذنه

{ الله لا إله إلا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم له ما في السماوات وما في الأرض من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولا يحيطون بشيء من علمه إلا بما شاء وسع كرسيه السماوات والأرض ولا يئوده حفظهما وهو العلي العظيم(255) } البقرة

{ إن ربكم الله الذي خلق السماوات والأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش يدبر الأمر ما من شفيع إلا من بعد إذنه ذلكم الله ربكم فاعبدوه أفلا تذكرون(3) } يونس

لا تغني شفاعتهم شيئا

{ وكم من ملك في السماوات لا تغني شفاعتهم شيئا إلا من بعد أن يأذن الله لمن يشاء ويرضى (26) } النجم

{ أأتخذ من دونه آلهة إن يردني الرحمان بضر لا تغن عني شفاعتهم شيئا ولا ينقذوني(23) } يس

هـ - أولياء الله: الذين يتخذون الله وحده ولياً

أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون

 

نحن أولياؤكم في الحياة الدنيا وفي الآخرة

{ ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون(62)الذين آمنوا وكانوا يتقون(63)لهم البشرى في الحياة الدنيا وفي الآخرة لا تبديل لكلمات الله ذلك هو الفوز العظيم(64)} يونس

{ إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكة ألا تخافوا ولا تحزنوا وأبشروا بالجنة التي كنتم توعدون(30) نحن أولياؤكم في الحياة الدنيا وفي الآخرة ولكم فيها ما تشتهي أنفسكم ولكم فيها ما تدعون(31)نزلا من غفور رحيم(32)ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال إنني من المسلمين(33)}فصلت

إن زعمتم أنكم أولياء لله من دون الناس فتمنوا الموت إن كنتم صادقين

{ قل ياأيها الذين هادوا إن زعمتم أنكم أولياء لله من دون الناس فتمنوا الموت إن كنتم صادقين(6) } الجمعة


الفصل السادس

الله خالق الخلق بقهر واستعباد

شجرة البحث

1 - الله خالق الخلق والعباد، وهو فوقهم قاهر، وهو الواحد القهار

  1. الله خالق كل شيء وهو الواحد القهار
  2. وهو وحده القهار
  3. وهو القاهر فوق عباده في الدنيا
  4. وهو القاهر فوق عباده في الآخرة

2 - الله خالق الخلق باستعباد

3 – الله أمر الخلق أن يعبدوه

  1. أنه لا إله إلا أنا فاعبدوني
  2. إن أرضي واسعة فإياي فاعبدوني
  3. وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدوني
  4. فاعبد الله مخلصا له الدين
  5. واعبد ربك حتى يأتيك اليقين
  6. بل الله فاعبد وكن من الشاكرين
  7. فاسجدوا لله واعبدوا
  8. اركعوا واسجدوا واعبدوا ربكم
  9. ألا تعبدوا إلا إياه
  10. وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء
  11. قل إنما أمرت أن أعبد الله ولا أشرك به
  12. فليعبدوا رب هذا البيت
  13. اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت
  14. أن لا تعبدوا الشيطان  وأن اعبدوني هذا صراط مستقيم
  15. ذلكم الله ربكم فاعبدوه
  16. فاعبده وتوكل عليه
  17. بينهما فاعبده واصطبر لعبادته
  18. لا تسجدوا للشمس ولا للقمر واسجدوا لله الذي خلقهن إن كنتم إياه تعبدون
  19. واشكروا لله إن كنتم إياه تعبدون

4 – أشكال القهر في استعباد الله لعباده

(1) البلاغ

(2) التخويف من البأس والعذاب والترغيب بالثواب

أ البأس في الدنيا

ب - والعذاب في الآخرة

ج - الترغيب بالثواب في الآخرة

  1. لبشرى
  2. الغفران
  3. الجنة

(3) إن الأرض لله يورثها من يشاء من عباده

(4) اختيار من يشاء للرسالة والهدى

  1. الروح على من يشاء من عباده
  2. يهدي من يشاء من عباده
  3. يمن بالرسالة على من يشاء من عباده

(5) اللطف -  لطيف

(6) الرزق وقدر الرزق

  1. يرزق من يشاء
  2. يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر
  3. الزينة والطيبات من  الرزق
  4. ماء السماء - أصاب به من يشاء من عباده

(7) المراقبة مع الإمهال وتأخير المحاسبة

(1) - فإن الله كان بعباده بصيرا

(2) - بذنوب عباده خبيرا بصيرا

(3) - يقبل التوبة عن عباده

(4) - المحاسبة

  1. إن تكفروا فإن الله غني عنكم ولا يرضى لعباده الكفر وإن تشكروا يرضه لكم ولا تزر وازرة وزر أخرى
  2. الحكم بين العباد
  3. المحاسبة مع عدم الظلم بالحكم
  4. محاسبة وثواب وعقاب
  5. حسب العمل المقدم
  6. وبدون ظلم
  7. المحاسبة مع رأفة

(5) - الثواب والعقاب

أ الثواب في الدنيا: لمن كانوا عباداً لله صالحين

(1) = النجاة من الشيطان

(2) = النجاة من بطش أعدائهم

(3) = إجابة الدعاء

(4) = البشرى

ب - الثواب في الآخرة: لمن كانوا عباداً لله صالحين

  1. الغفران
  2. 2. الجنة

ج – العقاب في الدنيا

د العقاب في الآخرة

 

1 - الله خالق الخلق والعباد، وهو فوقهم قاهر وهو الواحد القهار

  1. الله خالق كل شيء وهو الواحد القهار
  2. وهو وحده القهار
  3. وهو القاهر فوق عباده في الدنيا
  4. وهو القاهر فوق عباده في الآخرة

الله خالق كل شيء وهو الواحد القهار

{ قل من رب السماوات والأرض قل الله قل أفاتخذتم من دونه أولياء لا يملكون لأنفسهم نفعا ولا ضرا قل هل يستوي الأعمى والبصير أم هل تستوي الظلمات والنور أم جعلوا لله شركاء خلقوا كخلقه فتشابه الخلق عليهم قل الله خالق كل شيء وهو الواحد القهار (16) } الرعد

{ لو أراد الله أن يتخذ ولدا لاصطفى مما يخلق ما يشاء سبحانه هو الله الواحد القهار (4) } الزمر

وهو وحده القهار

{ ياصاحبي السجن أأرباب متفرقون خير أم الله الواحد القهار(39)} يوسف

{ قل إنما أنا منذر وما من إله إلا الله الواحد القهار(65) } ص

وهو القاهر فوق عباده في الدنيا

{ وهو القاهر فوق عباده وهو الحكيم الخبير(18) } الأنعام

{ وهو القاهر فوق عباده ويرسل عليكم حفظة حتى إذا جاء أحدكم الموت توفته رسلنا وهم لا يفرطون(61) } الأنعام

وهو القاهر فوق عباده في الآخرة

{ يوم هم بارزون لا يخفى على الله منهم شيء لمن الملك اليوم لله الواحد القهار (16) } غافر

{ يوم تبدل الأرض غير الأرض والسماوات وبرزوا لله الواحد القهار(48) } إبراهيم

2 - الله خالق الخلق باستعباد

{ إن كل من في السماوات والأرض إلا آتي الرحمان عبدا(93) } مريم

3 – الله أمر الخلق أن يعبدوه

  1. أنه لا إله إلا أنا فاعبدوني
  2. إن أرضي واسعة فإياي فاعبدوني
  3. وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدوني
  4. فاعبد الله مخلصا له الدين
  5. واعبد ربك حتى يأتيك اليقين
  6. بل الله فاعبد وكن من الشاكرين
  7. فاسجدوا لله واعبدوا
  8. اركعوا واسجدوا واعبدوا ربكم
  9. ألا تعبدوا إلا إياه
  10. وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء
  11. قل إنما أمرت أن أعبد الله ولا أشرك به
  12. فليعبدوا رب هذا البيت
  13. اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت
  14. أن لا تعبدوا الشيطان  وأن اعبدوني هذا صراط مستقيم
  15. ذلكم الله ربكم فاعبدوه
  16. فاعبده وتوكل عليه
  17. بينهما فاعبده واصطبر لعبادته
  18. لا تسجدوا للشمس ولا للقمر واسجدوا لله الذي خلقهن إن كنتم إياه تعبدون
  19. واشكروا لله إن كنتم إياه تعبدون

أنه لا إله إلا أنا فاعبدوني

{ وما أرسلنا من قبلك من رسول إلا نوحي إليه أنه لا إله إلا أنا فاعبدوني(25) } الأنبياء

{ إنني أنا الله لا إله إلا أنا فاعبدني وأقم الصلاة لذكري (14) } طه

إن أرضي واسعة فإياي فاعبدوني

{ ياعبادي الذين آمنوا إن أرضي واسعة فإياي فاعبدوني(56) } العنكبوت

{ قل ياعباد الذين آمنوا اتقوا ربكم للذين أحسنوا في هذه الدنيا حسنة وأرض الله واسعة إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب(10) } الزمر

وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدوني

{ إن هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاعبدوني (92) } الأنبياء

{ وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدوني(56) } الذاريات

{ وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم  في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم وليبدلنهم  من بعد خوفهم أمنا يعبدونني لا يشركون بي شيئا ومن كفر بعد ذلك فأولئك هم الفاسقون (55) } النور

{ وأن اعبدوني هذا صراط مستقيم(61)} يس

فاعبد الله مخلصا له الدين

{ إنا أنزلنا إليك الكتاب بالحق فاعبد الله مخلصا له الدين(2) } الزمر

{ قل الله أعبد مخلصا له ديني(14) } الزمر

واعبد ربك حتى يأتيك اليقين

بل الله فاعبد وكن من الشاكرين

{ واعبد ربك حتى يأتيك اليقين (99) } الحجر

{ بل الله فاعبد وكن من الشاكرين(66) } الزمر

{ قل ياأيها الناس إن كنتم في شك من ديني فلا أعبد الذين تعبدون من دون الله ولكن أعبد الله الذي يتوفاكم وأمرت أن أكون من المؤمنين(104) } يونس

فاسجدوا لله واعبدوا

{ فاسجدوا لله واعبدوا(62) } النجم

{ ومن آياته الليل والنهار والشمس والقمر لا تسجدوا للشمس ولا للقمر واسجدوا لله الذي خلقهن إن كنتم إياه تعبدون (37) } فصلت

اركعوا واسجدوا واعبدوا ربكم

{ ياأيها الذين آمنوا اركعوا واسجدوا واعبدوا ربكم وافعلوا الخير لعلكم تفلحون (77) }  الحج

{ ياأيها الناس اعبدوا ربكم الذي خلقكم والذين من قبلكم لعلكم تتقون(21) } البقرة

ألا تعبدوا إلا إياه

{ وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما(23) } الإسراء

{ ما تعبدون من دونه إلا أسماء سميتموها أنتم وآباؤكم ما أنزل الله بها من سلطان إن الحكم إلا لله أمر ألا تعبدوا إلا إياه ذلك الدين القيم ولكن أكثر الناس لا يعلمون (40) } يوسف

وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء

{ اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابا من دون الله والمسيح ابن مريم وما أمروا إلا ليعبدوا إلها واحدا لا إله إلا هو سبحانه عما يشركون(31) } التوبة

{ وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة وذلك دين القيمة(5) } البينة

قل إنما أمرت أن أعبد الله ولا أشرك به

{ والذين آتيناهم الكتاب يفرحون بما أنزل إليك ومن الأحزاب من ينكر بعضه قل إنما أمرت أن أعبد الله ولا أشرك به إليه أدعو وإليه مآب(36) } الرعد

{ قل إني أمرت أن أعبد الله مخلصا له الدين(11) } الزمر

فليعبدوا رب هذا البيت

{ إنما أمرت أن أعبد رب هذه البلدة الذي حرمها وله كل شيء وأمرت أن أكون من المسلمين(91) } النمل

{ فليعبدوا رب هذا البيت(3) } قريش

اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت

{ ولقد بعثنا في كل أمة رسولا أن اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت فمنهم من هدى الله ومنهم من حقت عليه الضلالة فسيروا في الأرض فانظروا كيف كان عاقبة المكذبين(36) } النحل

{ والذين اجتنبوا الطاغوت أن يعبدوها وأنابوا إلى الله لهم البشرى فبشر عبادي (17) } الزمر

أن لا تعبدوا الشيطان  وأن اعبدوني هذا صراط مستقيم

{ ألم أعهد إليكم يابني آدم أن لا تعبدوا الشيطان إنه لكم عدو مبين(60) } يس

{ وأن اعبدوني هذا صراط مستقيم(61)} يس

ذلكم الله ربكم فاعبدوه

{ ذلكم الله ربكم لا إله إلا هو خالق كل شيء فاعبدوه وهو على كل شيء وكيل (102) } الأنعام

{ إن ربكم الله الذي خلق السماوات والأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش يدبر الأمر ما من شفيع إلا من بعد إذنه ذلكم الله ربكم فاعبدوه أفلا تذكرون(3) } يونس

فاعبده وتوكل عليه

بينهما فاعبده واصطبر لعبادته

{ ولله غيب السماوات والأرض وإليه يرجع الأمر كله فاعبده وتوكل عليه وما ربك بغافل عما تعملون(123) }  هود

{ رب السماوات والأرض وما بينهما فاعبده واصطبر لعبادته هل تعلم له سميا (65) } مريم

لا تسجدوا للشمس ولا للقمر واسجدوا لله الذي خلقهن إن كنتم إياه تعبدون

{ ومن آياته الليل والنهار والشمس والقمر لا تسجدوا للشمس ولا للقمر واسجدوا لله الذي خلقهن إن كنتم إياه تعبدون (37) } فصلت

{ فاسجدوا لله واعبدوا(62) } النجم

واشكروا لله إن كنتم إياه تعبدون

{ ياأيها الذين آمنوا كلوا من طيبات ما رزقناكم واشكروا لله إن كنتم إياه تعبدون (172) } البقرة

{ فكلوا مما رزقكم الله حلالا طيبا واشكروا نعمة الله إن كنتم إياه تعبدون(114) } النحل

 

{ إياك نعبد وإياك نستعين(5) } الفاتحة

4 – أشكال القهر في استعباد الله لعباده

 

{ وهو القاهر فوق عباده وهو الحكيم الخبير(18) } الأنعام

{ وهو القاهر فوق عباده ويرسل عليكم حفظة حتى إذا جاء أحدكم الموت توفته رسلنا وهم لا يفرطون(61) } الأنعام

(1) البلاغ

{ إن في هذا لبلاغا لقوم عابدين(106) } الأنبياء

(2) التخويف من البأس والعذاب والترغيب بالثواب

أ البأس في الدنيا

{ فلم يك ينفعهم إيمانهم لما رأوا بأسنا سنة الله التي قد خلت في عباده وخسر هنالك الكافرون(85) } غافر

ب - والعذاب في الآخرة

{ لهم من فوقهم ظلل من النار ومن تحتهم ظلل ذلك يخوف الله به عباده ياعباد فاتقوني(16) } الزمر

العذاب

{ إن تعذبهم فإنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم(118) } المائدة

ج - الترغيب بالثواب في الآخرة

  1. البشرى
  2. الغفران
  3. الجنة

لبشرى

{ والذين اجتنبوا الطاغوت أن يعبدوها وأنابوا إلى الله لهم البشرى فبشر عبادي (17) } الزمر

الغفران

{ نبئ عبادي أني أنا الغفور الرحيم(49) } الحجر

{ قل ياعبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم(53) } الزمر

الجنة

{ ياعباد لا خوف عليكم اليوم ولا أنتم تحزنون(68) }الزخرف

{ فادخلي في عبادي (29) } الفجر

 

{ جنات عدن التي وعد الرحمان عباده بالغيب إنه كان وعده مأتيا(61) } مريم

{ عينا يشرب بها عباد الله يفجرونها تفجيرا(6) } الإنسان

{ تلك الجنة التي نورث من عبادنا من كان تقيا(63) }مريم

(3) إن الأرض لله يورثها من يشاء من عباده

 

{ قل اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير إنك على كل شيء قدير (26) } آل عمران

 

{ قال موسى لقومه استعينوا بالله واصبروا إن الأرض لله يورثها من يشاء من عباده والعاقبة للمتقين(128)} الأعراف

 

{ وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم  في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم وليبدلنهم  من بعد خوفهم أمنا يعبدونني لا يشركون بي شيئا ومن كفر بعد ذلك فأولئك هم الفاسقون (55) } النور

(4) اختيار من يشاء للرسالة والهدى

  1. الروح على من يشاء من عباده
  2. يهدي من يشاء من عباده
  3. يمن بالرسالة على من يشاء من عباده

الروح على من يشاء من عباده

{ ينزل الملائكة بالروح من أمره على من يشاء من عباده أن أنذروا أنه لا إله إلا أنا فاتقوني(2) } النحل

{ رفيع الدرجات ذو العرش يلقي الروح من أمره على من يشاء من عباده لينذر يوم التلاقي(15) } غافر

يهدي من يشاء من عباده

{ ذلك هدى الله يهدي به من يشاء من عباده ولو أشركوا لحبط عنهم ما كانوا يعملون(88) } الأنعام

{ وكذلك أوحينا إليك روحا من أمرنا ما كنت تدري ما الكتاب ولا الإيمان ولكن جعلناه نورا نهدي به من نشاء من عبادنا وإنك لتهدي إلى صراط مستقيم(52) } الشورى

يمن بالرسالة على من يشاء من عباده

{ قالت لهم رسلهم إن نحن إلا بشر مثلكم ولكن الله يمن على من يشاء من عباده وما كان لنا أن نأتيكم بسلطان إلا بإذن الله وعلى الله فليتوكل المؤمنون(11) } إبراهيم

{ بئسما اشتروا به أنفسهم أن يكفروا بما أنزل الله بغيا أن ينزل الله من فضله على من يشاء من عباده فباءوا بغضب على غضب وللكافرين عذاب مهين(90) } البقرة

(5) اللطف -  لطيف

 

{ الله لطيف بعباده يرزق من يشاء وهو القوي العزيز(19) } الشورى

(6) الرزق وقدر الرزق

  1. يرزق من يشاء
  2. يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر
  3. الزينة والطيبات من  الرزق
  4. ماء السماء - أصاب به من يشاء من عباده

يرزق من يشاء

{ الله لطيف بعباده يرزق من يشاء وهو القوي العزيز(19) } الشورى

يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر

{ إن ربك يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر إنه كان بعباده خبيرا بصيرا(30) } الإسراء

{ ولو بسط الله الرزق لعباده لبغوا في الأرض ولكن ينزل بقدر ما يشاء إنه بعباده خبير بصير(27) } الشورى

 

{ الله يبسط الرزق لمن يشاء من عباده ويقدر له إن الله بكل شيء عليم(62) } العنكبوت

{ الله يبسط الرزق لمن يشاء من عباده ويقدر له إن الله بكل شيء عليم(62) } العنكبوت

 

{ وأصبح الذين تمنوا مكانه بالأمس يقولون ويكأن الله يبسط الرزق لمن يشاء من عباده ويقدر لولا أن من الله علينا لخسف بنا ويكأنه لا يفلح الكافرون(82) } القصص

{ قل إن ربي يبسط الرزق لمن يشاء من عباده ويقدر له وما أنفقتم من شيء فهو يخلفه وهو خير الرازقين(39) } سبأ

الزينة والطيبات من  الرزق

{ قل من حرم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق قل هي للذين آمنوا في الحياة الدنيا خالصة يوم القيامة كذلك نفصل الآيات لقوم يعلمون(32) } الأعراف

 

ماء السماء

{ رزقا للعباد وأحيينا به بلدة ميتا كذلك الخروج(11) } ق

{ الله الذي يرسل الرياح فتثير سحابا فيبسطه في السماء كيف يشاء ويجعله كسفا فترى الودق يخرج من خلاله فإذا أصاب به من يشاء من عباده إذا هم يستبشرون (48) } الروم

أصاب به من يشاء من عباده

{ الله الذي يرسل الرياح فتثير سحابا فيبسطه في السماء كيف يشاء ويجعله كسفا فترى الودق يخرج من خلاله فإذا أصاب به من يشاء من عباده إذا هم يستبشرون (48) } الروم

{ وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو وإن يردك بخير فلا راد لفضله يصيب به من يشاء من عباده وهو الغفور الرحيم(107) } يونس

يرزقكم

{ ياأيها الناس اذكروا نعمة الله عليكم هل من خالق غير الله يرزقكم من السماء والأرض لا إله إلا هو فأنى تؤفكون(3) } فاطر

(7) المراقبة مع الإمهال وتأخير المحاسبة

(1) - فإن الله كان بعباده بصيرا

 

{ ولو يؤاخذ الله الناس بما كسبوا ما ترك على ظهرها من دابة ولكن يؤخرهم إلى أجل مسمى فإذا جاء أجلهم فإن الله كان بعباده بصيرا(45) } فاطر

{ فستذكرون ما أقول لكم وأفوض أمري إلى الله إن الله بصير بالعباد(44) } غافر

 

{ فإن حاجوك فقل أسلمت وجهي لله ومن اتبعني وقل للذين أوتوا الكتاب والأميين أأسلمتم فإن أسلموا فقد اهتدوا وإن تولوا فإنما عليك البلاغ والله بصير بالعباد(20) } آل عمران

{ قل أؤنبئكم بخير من ذلكم للذين اتقوا عند ربهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها وأزواج مطهرة ورضوان من الله والله بصير بالعباد(15) } آل عمران

 

{ والذي أوحينا إليك من الكتاب هو الحق مصدقا لما بين يديه إن الله بعباده لخبير بصير(31) } فاطر

{ قل كفى بالله شهيدا بيني وبينكم إنه كان بعباده خبيرا بصيرا(96) }الإسراء

إنه كان بعباده خبيرا بصيرا

{ إن ربك يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر إنه كان بعباده خبيرا بصيرا(30) } الإسراء

{ قل كفى بالله شهيدا بيني وبينكم إنه كان بعباده خبيرا بصيرا(96) }الإسراء

(2) - بذنوب عباده خبيرا بصيرا

 

{ وكم أهلكنا من القرون من بعد نوح وكفى بربك بذنوب عباده خبيرا بصيرا(17) } الإسراء

{ وتوكل على الحي الذي لا يموت وسبح بحمده وكفى به بذنوب عباده خبيرا(58) } الشعراء

(3) - يقبل التوبة عن عباده

 

{ وهو الذي يقبل التوبة عن عباده ويعفو عن السيئات ويعلم ما تفعلون(25) } الشورى

{ ألم يعلموا أن الله هو يقبل التوبة عن عباده ويأخذ الصدقات وأن الله هو التواب الرحيم(104) } التوبة

(4) – المحاسبة

  1. إن تكفروا فإن الله غني عنكم ولا يرضى لعباده الكفر وإن تشكروا يرضه لكم ولا تزر وازرة وزر أخرى
  2. الحكم بين العباد
  3. المحاسبة مع عدم الظلم بالحكم
  4. محاسبة وثواب وعقاب
  5. حسب العمل المقدم
  6. وبدون ظلم
  7. المحاسبة مع رأفة

إن تكفروا فإن الله غني عنكم ولا يرضى لعباده الكفر وإن تشكروا يرضه لكم ولا تزر وازرة وزر أخرى

{ إن تكفروا فإن الله غني عنكم ولا يرضى لعباده الكفر وإن تشكروا يرضه لكم ولا تزر وازرة وزر أخرى ثم إلى ربكم مرجعكم فينبئكم بما كنتم تعملون إنه عليم بذات الصدور(7) } الزمر

الحكم بين العباد

{ قل اللهم فاطر السماوات والأرض عالم الغيب والشهادة أنت تحكم بين عبادك في ما كانوا فيه يختلفون (46) الزمر}

{ قال الذين استكبروا إنا كل فيها إن الله قد حكم بين العباد(48) } غافر

المحاسبة مع عدم الظلم بالحكم

 

{ مثل دأب قوم نوح وعاد وثمود والذين من بعدهم وما الله يريد ظلما للعباد(31) } غافر

{ ما يبدل القول لدي وما أنا بظلام للعبيد(29) } ق

{ من عمل صالحا فلنفسه ومن أساء فعليها وما ربك بظلام للعبيد(46) } فصلت

محاسبة وثواب وعقاب

{ ذلك بما قدمت يداك وأن الله ليس بظلام للعبيد(10) } الحج

حسب العمل المقدم

وبدون ظلم

{ ذلك بما قدمت أيديكم وأن الله ليس بظلام للعبيد(51) } الأنفال

{ ذلك بما قدمت أيديكم وأن الله ليس بظلام للعبيد(182) } آل عمران

المحاسبة مع رأفة رءوف

{ يوم تجد كل نفس ما عملت من خير محضرا وما عملت من سوء تود لو أن بينها وبينه أمدا بعيدا ويحذركم الله نفسه والله رءوف بالعباد(30) } آل عمران

{ ومن الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضاة الله والله رءوف بالعباد(207) } البقرة

(5) - الثواب والعقاب

أ الثواب في الدنيا: لمن كانوا عباداً لله صالحين

(1) = النجاة من الشيطان

(2) = النجاة من بطش أعدائهم

(3) = إجابة الدعاء

(4) = البشرى

(1) = النجاة من الشيطان

 

{ إن عبادي ليس لك عليهم سلطان إلا من اتبعك من الغاوين(42) } الحجر

{ إن عبادي ليس لك عليهم سلطان وكفى بربك وكيلا(65) } الإسراء

(2) = النجاة من بطش أعدائهم

 

{ فأسر بعبادي ليلا إنكم متبعون(23) } الدخان

 

{ ولقد أوحينا إلى موسى أن أسر بعبادي فاضرب لهم طريقا في البحر يبسا لا تخاف دركا ولا تخشى(77) } طه

{ وأوحينا إلى موسى أن أسر بعبادي إنكم متبعون(52) } الشعراء

 

{ أن أدوا إلي عباد الله إني لكم رسول أمين(18) } الدخان

(3) = إجابة الدعاء

 

{ وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداعي إذا دعاني فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون(186) } البقرة

{ فاستجبنا له فكشفنا ما به من ضر وآتيناه أهله ومثلهم معهم رحمة من عندنا وذكرى للعابدين(84) } الأنبياء

(4) = البشرى

 

{ والذين اجتنبوا الطاغوت أن يعبدوها وأنابوا إلى الله لهم البشرى فبشر عبادي (17) } الزمر

ب - الثواب في الآخرة: لمن كانوا عباداً لله صالحين

  1. الغفران
  2. الجنة

الغفران

{ نبئ عبادي أني أنا الغفور الرحيم(49) } الحجر

{ قل ياعبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم(53) } الزمر

الجنة

{ ياعباد لا خوف عليكم اليوم ولا أنتم تحزنون(68) }الزخرف

{ فادخلي في عبادي (29) } الفجر

 

{ جنات عدن التي وعد الرحمان عباده بالغيب إنه كان وعده مأتيا(61) } مريم

{ عينا يشرب بها عباد الله يفجرونها تفجيرا(6) } الإنسان

{ تلك الجنة التي نورث من عبادنا من كان تقيا(63) }مريم

ج – العقاب في الدنيا

 

{ إنك إن تذرهم يضلوا عبادك ولا يلدوا إلا فاجرا كفارا(27) } نوح

د العقاب في الآخرة

 

{ إن تعذبهم فإنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم(118) } المائدة