يقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : أتاني جبريل عليه السلام فقال يا محمد : إن أمتك مختلفة بعدك . قال : فقلت له : فأين المخرج يا جبريل ، فقال : كتاب الله تعالى به يقصم الله كل جبار ، من اعتصم به نجا ، ومن تركه هلك ، قال وفيه قول فصل ، وليس بالهزل ، لا تختلقه الألسن ، ولا تفنى أعاجيبه . فيه نبأ ما كان من قبلكم ، وفصل ما بينكم ، وخبر ما هو كائن بعدكم . ))

الموقع الشخصي
لأعمال الدكتور
راتب عبد الوهاب السمان
info@kitabuallah.com

خلق الرياح والسحاب والماء والبحر والفلك

الباب الثامن

خلق الرياح والسحاب والبرق والرعد والصواعق

والماء من السماء والمطر وإنبات الزرع

شجرة البحث

1 – الله خالق الرياح والسحاب والبرق والرعد والصواعق والماء من السماء والمطر

2 - والله وحده هو خالق الرياح والسحاب والمطر

3 - والناس يعرفون بشكل فطري أن الله هو خالق الرياح والسحاب والماء من السماء والمطر

4 – صفات عملية خلق: والله سبحانه خلق الرياح والمطر وأنبت الزرع

1) بمشيئة

2) بتدبير وأمر

3) وبتقدير وعلم

4) وبقدرة

5) وبقيومية

6) وباستعباد وقهر

5 - الهدف من خلق الرياح والسحاب، وانزال الماء من السماء والمطر

1) لخدمة الإنسان

  1. النقل الجوي
  2. لإخراج الثمر والرزق
  3. للشرب وسقي الزرع

2) آية للتفكر

1) - على قدرة الله نعالى عموماً

2) - أمثلة للعظة

  1. على الحق والباطل
  2. علىالصدقات مع المن
  3. أعمال حسنة مع الكفر
  4. أن الله هو الولي الوحيد

3) - على قدرة الله تعالى على إحياء الموتى

  1. خلق الحياة من ماء
  2. إعادة الحياة إلى الأرض الجرز والأرض الخاشعة
  3. إحياء الأرض بعد موتها
  4. إحياء البلد الميت بالماء - كذلك النشور

4) – أمثلة على دورة الكون

3) لاستعباد البشر بالظواهر الكونية

  1. خوفاً وطمعاً
  2. مبشرات
  3. لو أن أهل القرى آمنوا لفتحنا عليهم بركات من السماء
  4. جزاء كفر النعمة
  5. اللجوء إلى الله بالشدائد

6 - تفاصيل خلق الرياح والمطر والسحاب والبرق والماء

أولاً - الرياح

1) نشوء الرياح

(1) أرسل الرياح: إنشاؤها ثم توحيهها باتجاه مراد

(2) تصريف الرياح: نحويل حهة ريح كانت قائمة إلى جفة جديدة

2) صفات خلق الرياح وأنواعها

  1. ريح ساكنة
  2. ريح طيبة
  3. ريح اشتدت
  4. ريح عاصف
  5. ريح عاصف مسخرة تجري بأمره
  6. ريح صرصر
  7. ريح فيها صر
  8. ريح عقيم
  9. قاصفا من الريح
  10. الريح  الذاريات
  11. الحاملات
  12. الجاريات
  13. الريح النازعات
  14. الناشطات
  15. السابحات
  16. إعصار
  17. المعصرات

3) وظائف الرياح

(1) التنبوء الجوي: بشراً بين يدي رحمته

  1. بشرا بين يدي رحمته في الغيث ( المطر)
  2. بشرا بين يدي رحمته في الفلك في البحر ( حالة البحر )

(2) إثارة السحاب: تثير سحابا: تسريع بخر البحار وتجميع السحاب بفروق الضغط الجوي

(3) تقل سحاباً: حمل السحاب

(4) تزجي سحاباً: ونقله

(5) لواقح

  1. للسحاب لإحداث المطر
  2. للنبات
  3. ومقابل ذلك ريح عقيم

(6) النقل البحري والسفن الشراعية

  1. 1. تجري الفلك في البحر بأمره
  2. ريح عاصف قاصف غير مناسبة للنقل البحري
  3. وريح ساكنة غير مناسبة للنقل البحري

(7) النقل الجوي: ولسليمان الريح

(8) الذاريات: فصل القش عن الحب

(9) حاملات الوقر (نقل الأتربة والغبار والرماد)

(10) مقسمات أمراً (فصل بعض المواد عن غيرها)

(11) التدمير: الطبيعي والحربي:العواصف المدمرة الطبيعية أو بالانفجار أو بالقنابل العادية أو الذرية

  1. ريحا وجنود
  2. ريح عاتية
  3. ريح فيها عذاب أليم - تدمر كل شيء بأمر ربها اً
  4. ريحا فرأوه مصفرا - ريح ضارة للنبات
  5. ريح إعصار
  6. ريحا صرصرا - قاسية البرد
  7. تهوي به الريح - ريح الإسقاط من السماء

(12) حمل الروائح

  1. ريح البشر
  2. ريح النبات

ثانياً - خلق البرق والرعد والصواعق

1) البرق

  1. البرق خوفاً وطمعاً
  2. طمعاً بالماء
  3. خوفاًً من الصواعق
  4. يخطف الأبصار
  5. يذهب بالأبصار

2) الرعد

3) الصواعق

  1. من الظواهر الجوية: تصعق: فقد وعي مؤفت أو دائم مميت
  2. الصاعقة: الصنعية - عذاب من الله

ثالثاً - خلق السحاب: دورة تشكله ونهايته

  1. ينشئ سحاباً
  2. يتثير سحاباً - إثارة السحاب بالرياح
  3. يقل سحاباً: حمله بالرياح
  4. يزجي سحاباً:نقله بغيداً بالرياح
  5. يجعله ركاماً - سحاب مركوم
  6. سحاب ثقال
  7. والسحاب المسخر بين السماء والأرض
  8. يبسط السحاب ويجعل السحاب كسفاً
  9. يسقط كسفا من السماء
  10. عارض ممطرنا
  11. المعصرات (غيوم الضغط العالي)
  12. المزن

13.                        الغمام


1 – الله خالق الرياح والسحاب والبرق والرعد والصواعق والماء من السماء والمطر

وهو الذي ينزل من السماء ماء فيخرج به نبات شتى، وهو الذي خلق من الماء كل شيء حي، وهوالذي خلق من الماء بشراً

الله هو خالق السحاب والرعد والصواعق

 

{ هو الذي يريكم البرق خوفا وطمعا وينشئ السحاب الثقال (12) ويسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته ويرسل الصواعق فيصيب بها من يشاء وهم يجادلون في الله وهو شديد المحال (13) له دعوة الحق والذين يدعون من دونه لا يستجيبون لهم بشيء إلا كباسط كفيه إلى الماء ليبلغ فاه وما هو ببالغه وما دعاء الكافرين إلا في ضلال (14)} الرعد

{ والله الذي أرسل الرياح فتثير سحابا فسقناه إلى بلد ميت فأحيينا به الأرض بعد موتها كذلك النشور (9)} فاطر

البرق

والودق

{ ألم تر أن الله يزجي سحابا ثم يؤلف بينه ثم يجعله ركاما فترى الودق يخرج من خلاله وينزل من السماء من جبال فيها من برد فيصيب به من يشاء ويصرفه عن من يشاء يكاد سنا برقه يذهب بالأبصار (43)} النور

{ الله الذي يرسل الرياح فتثير سحابا فيبسطه في السماء كيف يشاء ويجعله كسفا فترى الودق يخرج من خلاله فإذا أصاب به من يشاء من عباده إذا هم يستبشرون (48)} الروم

وهو الذي يرسل الرياح ويسوق بها السحاب

{ وهو الذي يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته حتى إذا أقلت سحابا ثقالا سقناه لبلد ميت فأنزلنا به الماء فأخرجنا به من كل الثمرات كذلك نخرج الموتى لعلكم تذكرون (57)} الأعراف

{ وهو الذي أرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته وأنزلنا من السماء ماء طهورا (48)} الفرقان

 

{ وأرسلنا الرياح لواقح فأنزلنا من السماء ماء فأسقيناكموه وما أنتم له بخازنين (22)} الحجر

{ والله الذي أرسل الرياح فتثير سحابا فسقناه إلى بلد ميت فأحيينا به الأرض بعد موتها كذلك النشور (9)} فاطر

وهو الذي ينزل الغيث

{ إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس بأي أرض تموت إن الله عليم خبير (34)} لقمان

{ وهو الذي ينزل الغيث من بعد ما قنطوا وينشر رحمته وهو الولي الحميد (28)} الشورى

وهو الذي ينزل من السماء ماء فيخرج به نبات شتى

{ الله الذي خلق السماوات والأرض وأنزل من السماء ماء فأخرج به من الثمرات رزقا لكم وسخر لكم الفلك لتجري في البحر بأمره وسخر لكم الأنهار (32)} ابراهيم

{ الذي جعل لكم الأرض فراشا والسماء بناء وأنزل من السماء ماء فأخرج به من الثمرات رزقا لكم فلا تجعلوا لله أندادا وأنتم تعلمون (22)} البقرة

{ وهو الذي أنزل من السماء ماء فأخرجنا به نبات كل شيء فأخرجنا منه خضرا نخرج منه حبا متراكبا ومن النخل من طلعها قنوان دانية وجنات من أعناب والزيتون والرمان مشتبها وغير متشابه انظروا إلى ثمره إذا أثمر وينعه إن في ذلكم لآيات لقوم يؤمنون (99)} الأنعام

{ الذي جعل لكم الأرض مهدا وسلك لكم فيها سبلا وأنزل من السماء ماء فأخرجنا به أزواجا من نبات شتى (53)} طه

{ خلق السماوات بغير عمد ترونها وألقى في الأرض رواسي أن تميد بكم وبث فيها من كل دابة وأنزلنا من السماء ماء فأنبتنا فيها من كل زوج كريم (10)} لقمان

وأنزلنا من السماء ماء بقدر فأسكناه في الأرض وإنا على ذهاب به لقادرون (18) فأنشأنا لكم به جنات من نخيل وأعناب لكم فيها فواكه كثيرة ومنها تأكلون (19)} المؤمنون

 

{ ونزلنا من السماء ماء مباركا فأنبتنا به جنات وحب الحصيد (9)} ق

{ وأنزلنا من المعصرات ماء ثجاجا (14) لنخرج به حبا ونباتا (15) وجنات ألفافا (16) } النبأ

وهو خالق الماء والبحار العذبة والمالحة

{ مرج البحرين يلتقيان (19) بينهما برزخ لا يبغيان (20( الرحمن

{ وما يستوي البحران هذا عذب فرات سائغ شرابه وهذا ملح أجاج ومن كل تأكلون لحما طريا وتستخرجون حلية تلبسونها وترى الفلك فيه مواخر لتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون (12) } فاطر

{ أفرأيتم الماء الذي تشربون (68) أأنتم أنزلتموه من المزن أم نحن المنزلون (69) لو نشاء جعلناه أجاجا فلولا تشكرون (70) } الواقعة

وهو الذي خلق من الماء كل شيء حي

{ أولم يرى الذين كفروا أن السماوات والأرض كانتا رتقا ففتقناهما وجعلنا من الماء كل شيء حي أفلا يؤمنون (30) }  الأنبياء

وهو الذي خلق من الماء بشراً

{ وهو الذي خلق من الماء بشرا فجعله نسبا وصهرا وكان ربك قديرا (54) } الفرقان

2 - والله وحده هو خالق الرياح والسحاب والمطر

 

{أمن خلق السماوات والأرض وأنزل لكم من السماء ماء فأنبتنا به حدائق ذات بهجة ما كان لكم أن تنبتوا شجرها أإله مع الله بل هم قوم يعدلون (60) } النمل

{ أفرأيتم الماء الذي تشربون (68) أأنتم أنزلتموه من المزن أم نحن المنزلون (69) لو نشاء جعلناه أجاجا فلولا تشكرون (70) }  الواقعة

{ أمن يهديكم في ظلمات البر والبحر ومن يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته أإله مع الله تعالى الله عما يشركون (63) } النحل

3 - والناس يعرفون بشكل فطري أن الله هو خالق الرياح والماء والمطر ومنبت الزرع

 

{ ولئن سألتهم من نزل من السماء ماء فأحيا به الأرض من بعد موتها ليقولن الله قل الحمد لله بل أكثرهم لا يعقلون (63) } العنكبوت

4 – صفات عملية خلق: والله سبحانه خلق الرياح والمطر وأنبت الزرع

1) بمشيئة

2) بتدبير وأمر

3) وبتقدير وعلم

4) وبقدرة

5) وبقيومية

6) وباستعباد وقهر

1) بمشيئة

ويرسل الصواعق فيصيب بها من يشاء

فيصيب به من يشاء ويصرفه عن من يشاء

{ هو الذي يريكم البرق خوفا وطمعا وينشئ السحاب الثقال (12) ويسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته ويرسل الصواعق فيصيب بها من يشاء وهم يجادلون في الله وهو شديد المحال (13) له دعوة الحق والذين يدعون من دونه لا يستجيبون لهم بشيء إلا كباسط كفيه إلى الماء ليبلغ فاه وما هو ببالغه وما دعاء الكافرين إلا في ضلال (14) } الرعد

{ ألم تر أن الله يزجي سحابا ثم يؤلف بينه ثم يجعله ركاما فترى الودق يخرج من خلاله وينزل من السماء من جبال فيها من برد فيصيب به من يشاء ويصرفه عن من يشاء يكاد سنا برقه يذهب بالأبصار (43) } النور

إن يشأ يسكن الريح

{ ومن آياته الجوار في البحر كالأعلام (32) إن يشأ يسكن الريح فيظللن رواكد على ظهره إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور (33) أو يوبقهن بما كسبوا ويعفو عن كثير (34) ويعلم الذين يجادلون في آياتنا ما لهم من محيص (35) } الشورى

ولكن ينزل بقدر ما يشاء

{ ولو بسط الله الرزق لعباده لبغوا في الأرض ولكن ينزل بقدر ما يشاء إنه بعباده خبير بصير (27) وهو الذي ينزل الغيث من بعد ما قنطوا وينشر رحمته وهو الولي الحميد (28) } الشورى

2) بتدبير وأمر

بأمر ربها المباشر

{ فلما رأوه عارضا مستقبل أوديتهم قالوا هذا عارض ممطرنا بل هو ما استعجلتم به ريح فيها عذاب أليم (24) تدمر كل شيء بأمر ربها فأصبحوا لا يرى إلا مساكنهم كذلك نجزي القوم المجرمين (25) } الأحقاف

بأمر ربها المباشر

 

بأمر ربها الموكل به بشر

{ ومن آياته أن يرسل الرياح مبشرات وليذيقكم من رحمته ولتجري الفلك بأمره ولتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون (46) } الروم

{ ولقد فتنا سليمان وألقينا على كرسيه جسدا ثم أناب (34) قال رب اغفر لي وهب لي ملكا لا ينبغي لأحد من بعدي إنك أنت الوهاب (35) فسخرنا له الريح تجري بأمره رخاء حيث أصاب (36) } ص

بأمر ربها الموكل به الملائكة

{ والنازعات غرقا (1) والناشطات نشطا (2) والسابحات سبحا (3) فالسابقات سبقا (4) فالمدبرات أمرا (5) } النازعات

{ والذاريات ذروا (1) فالحاملات وقرا (2) فالجاريات يسرا (3) فالمقسمات أمرا (4) } الذاريات

3) وبتقدير وعلم

وبتقدير

{ كذبت قبلهم قوم نوح فكذبوا عبدنا وقالوا مجنون وازدجر (9) فدعا ربه أني مغلوب فانتصر (10) ففتحنا أبواب السماء بماء منهمر (11) وفجرنا الأرض عيونا فالتقى الماء على أمر قد قدر (12) } القمر

{ وأنزلنا من السماء ماء بقدر فأسكناه في الأرض وإنا على ذهاب به لقادرون (18) } المؤمنون

بعلم

{ هو الذي خلق السماوات والأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش يعلم ما يلج في الأرض وما يخرج منها وما ينزل من السماء وما يعرج فيها وهو معكم أين ما كنتم والله بما تعملون بصير (4) } الحديد

وخبرة

{ ألم تر أن الله أنزل من السماء ماء فتصبح الأرض مخضرة إن الله لطيف خبير (63) } الحج

{ إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس بأي أرض تموت إن الله عليم خبير (34) } لقمان

4) وبقدرة

 

{ واضرب لهم مثل الحياة الدنيا كماء أنزلناه من السماء فاختلط به نبات الأرض فأصبح هشيما تذروه الرياح وكان الله على كل شيء مقتدرا (45) } الكهف

{ هو الذي يريكم البرق خوفا وطمعا وينشئ السحاب الثقال (12) ويسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته ويرسل الصواعق فيصيب بها من يشاء وهم يجادلون في الله وهو شديد المحال (13) } الرعد

{ وهو الذي مرج البحرين هذا عذب فرات وهذا ملح أجاج وجعل بينهما برزخا وحجرا محجورا (53) وهو الذي خلق من الماء بشرا فجعله نسبا وصهرا وكان ربك قديرا (54) } الفرقان

5) وبقيومية

إن يشأ يسكن الريح فيظللن رواكد على ظهره

{ ومن آياته الجوار في البحر كالأعلام (32) إن يشأ يسكن الريح فيظللن رواكد على ظهره إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور (33) أو يوبقهن بما كسبوا ويعفو عن كثير (34) ويعلم الذين يجادلون في آياتنا ما لهم من محيص (35) } الشورى

{ أفرأيتم الماء الذي تشربون (68) أأنتم أنزلتموه من المزن أم نحن المنزلون (69) لو نشاء جعلناه أجاجا فلولا تشكرون (70) } الواقعة

 

6) وباستعباد وقهر

الاستعباد بتنزيل الرزق بقدر

 

 

{ ولو بسط الله الرزق لعباده لبغوا في الأرض ولكن ينزل بقدر ما يشاء إنه بعباده خبير بصير (27) وهو الذي ينزل الغيث من بعد ما قنطوا وينشر رحمته وهو الولي الحميد (28) } الشورى

{ أمن يهديكم في ظلمات البر والبحر ومن يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته أإله مع الله تعالى الله عما يشركون (63) } النمل

الاستعباد

من جبال فيها من برد فيصيب به من يشاء ويصرفه عن من يشاء

 

 

{ ألم تر أن الله يزجي سحابا ثم يؤلف بينه ثم يجعله ركاما فترى الودق يخرج من خلاله وينزل من السماء من جبال فيها من برد فيصيب به من يشاء ويصرفه عن من يشاء يكاد سنا برقه يذهب بالأبصار (43) } النور

{ هو الذي يريكم البرق خوفا وطمعا وينشئ السحاب الثقال (12) ويسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته ويرسل الصواعق فيصيب بها من يشاء وهم يجادلون في الله وهو شديد المحال (13) له دعوة الحق والذين يدعون من دونه لا يستجيبون لهم بشيء إلا كباسط كفيه إلى الماء ليبلغ فاه وما هو ببالغه وما دعاء الكافرين إلا في ضلال (14) } الرعد

جاءتها ريح عاصف وجاءهم الموج من كل مكان وظنوا أنهم أحيط بهم دعوا الله مخلصين له الدين لئن أنجيتنا من هذه لنكونن من الشاكرين

{ هو الذي يسيركم في البر والبحر حتى إذا كنتم في الفلك وجرين بهم بريح طيبة وفرحوا بها جاءتها ريح عاصف وجاءهم الموج من كل مكان وظنوا أنهم أحيط بهم دعوا الله مخلصين له الدين لئن أنجيتنا من هذه لنكونن من الشاكرين (22) } يونس

{ فناداها من تحتها ألا تحزني قد جعل ربك تحتك سريا (24) } مريم

 

5 - الهدف من خلق الرياح والسحاب، وانزال الماء من السماء والمطر

1) لخدمة الإنسان

  1. النقل الجوي
  2. لإخراج الثمر والرزق
  3. للشرب وسقي الزرع

النقل الجوي

{ ولسليمان الريح غدوها شهر ورواحها شهر وأسلنا له عين القطر ومن الجن من يعمل بين يديه بإذن ربه ومن يزغ منهم عن أمرنا نذقه من عذاب السعير (12)  } سبأ

{ولسليمان الريح عاصفة تجري بأمره إلى الأرض التي باركنا فيها وكنا بكل شيء عالمين (81) } الأنبياء

لإخراج الثمر والرزق

{ الذي جعل لكم الأرض فراشا والسماء بناء وأنزل من السماء ماء فأخرج به من الثمرات رزقا لكم فلا تجعلوا لله أندادا وأنتم تعلمون (22) } البقرة

{ الله الذي خلق السماوات والأرض وأنزل من السماء ماء فأخرج به من الثمرات رزقا لكم وسخر لكم الفلك لتجري في البحر بأمره وسخر لكم الأنهار (32) } إبراهيم

للشرب وسقي الزرع

{ وأرسلنا الرياح لواقح فأنزلنا من السماء ماء فأسقيناكموه وما أنتم له بخازنين (22) }الحجر

{ وهو الذي أرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته وأنزلنا من السماء ماء طهورا (48) لنحيي به بلدة ميتا ونسقيه مما خلقنا أنعاما وأناسي كثيرا (49) } النور

 

{ هو الذي أنزل من السماء ماء لكم منه شراب ومنه شجر فيه تسيمون (10) ينبت لكم به الزرع والزيتون والنخيل والأعناب ومن كل الثمرات إن في ذلك لآية لقوم يتفكرون (11) } النحل

{ الذي جعل لكم الأرض مهدا وسلك لكم فيها سبلا وأنزل من السماء ماء فأخرجنا به أزواجا من نبات شتى (53) كلوا وارعوا أنعامكم إن في ذلك لآيات لأولي النهى (54) } طه

{ هو الذي يريكم آياته وينزل لكم من السماء رزقا وما يتذكر إلا من ينيب (13( C غافر

 

{ وأنزلنا من السماء ماء بقدر فأسكناه في الأرض وإنا على ذهاب به لقادرون (18) فأنشأنا لكم به جنات من نخيل وأعناب لكم فيها فواكه كثيرة ومنها تأكلون (19) وشجرة تخرج من طور سيناء تنبت بالدهن وصبغ للآكلين (20) } المؤمنون

{ ألم تر أن الله أنزل من السماء ماء فسلكه ينابيع في الأرض ثم يخرج به زرعا مختلفا ألوانه ثم يهيج فتراه مصفرا ثم يجعله حطاما إن في ذلك لذكرى لأولي الألباب (21) } الزمر

 

{ ومن آياته أن يرسل الرياح مبشرات وليذيقكم من رحمته ولتجري الفلك بأمره ولتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون (46) } الروم

{ ومن آياته الجوار في البحر كالأعلام (32) إن يشأ يسكن الريح فيظللن رواكد على ظهره إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور (33) أو يوبقهن بما كسبوا ويعفو عن كثير (34) } الشورى

2) آية للتفكر

1) - على قدرة الله نعالى عموماً

على قدرة الله

{ واختلاف الليل والنهار وما أنزل الله من السماء من رزق فأحيا به الأرض بعد موتها وتصريف الرياح آيات لقوم يعقلون (5) } الجاثية

{ إن في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار والفلك التي تجري في البحر بما ينفع الناس وما أنزل الله من السماء من ماء فأحيا به الأرض بعد موتها وبث فيها من كل دابة وتصريف الرياح والسحاب المسخر بين السماء والأرض لآيات لقوم يعقلون (164) } البقرة

 

{ هو الذي يريكم آياته وينزل لكم من السماء رزقا وما يتذكر إلا من ينيب (13) } غافر

{ ألم تر أن الله سخر لكم ما في الأرض والفلك تجري في البحر بأمره ويمسك السماء أن تقع على الأرض إلا بإذنه إن الله بالناس لرءوف رحيم (65) } الحج

{ الله الذي يرسل الرياح فتثير سحابا فيبسطه في السماء كيف يشاء ويجعله كسفا فترى الودق يخرج من خلاله فإذا أصاب به من يشاء من عباده إذا هم يستبشرون (48) وإن كانوا من قبل أن ينزل عليهم من قبله لمبلسين (49) فانظر إلى آثار رحمة الله كيف يحيي الأرض بعد موتها إن ذلك لمحيي الموتى وهو على كل شيء قدير (50( }  الروم

 

{ ألم تر أن الله أنزل من السماء ماء فأخرجنا به ثمرات مختلفا ألوانها ومن الجبال جدد بيض وحمر مختلف ألوانها وغرابيب سود (27) ومن الناس والدواب والأنعام مختلف ألوانه كذلك إنما يخشى الله من عباده العلماء إن الله عزيز غفور (28) } فاطر

{ ألم تر أن الله أنزل من السماء ماء فسلكه ينابيع في الأرض ثم يخرج به زرعا مختلفا ألوانه ثم يهيج فتراه مصفرا ثم يجعله حطاما إن في ذلك لذكرى لأولي الألباب (21) } الزمر

 

{ أولم يروا أنا نسوق الماء إلى الأرض الجرز فنخرج به زرعا تأكل منه أنعامهم وأنفسهم أفلا يبصرون (27) } السجدة

{ ألم تر أن الله يزجي سحابا ثم يؤلف بينه ثم يجعله ركاما فترى الودق يخرج من خلاله وينزل من السماء من جبال فيها من برد فيصيب به من يشاء ويصرفه عن من يشاء يكاد سنا برقه يذهب بالأبصار (43) } النور

2) - أمثلة للعظة

  1. على الحق والباطل
  2. علىالصدقات مع المن
  3. أعمال حسنة مع الكفر
  4. أن الله هو الولي الوحيد

- على الحق والباطل

 

 

 

{ أنزل من السماء ماء فسالت أودية بقدرها فاحتمل السيل زبدا رابيا ومما يوقدون عليه في النار ابتغاء حلية أو متاع زبد مثله كذلك يضرب الله الحق والباطل فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض كذلك يضرب الله الأمثال (17) } الرعد

- علىالصدقات مع المن

{ يا أيها الذين آمنوا لا تبطلوا صدقاتكم بالمن والأذى كالذي ينفق ماله رئاء الناس ولا يؤمن بالله واليوم الآخر فمثله كمثل صفوان عليه تراب فأصابه وابل فتركه صلدا لا يقدرون على شيء مما كسبوا والله لا يهدي القوم الكافرين (264) } البقرة

- أعمال حسنة مع الكفر

{ أيود أحدكم أن تكون له جنة من نخيل وأعناب تجري من تحتها الأنهار له فيها من كل الثمرات وأصابه الكبر وله ذرية ضعفاء فأصابها إعصار فيه نار فاحترقت كذلك يبين الله لكم الآيات لعلكم تتفكرون (266) } البقرة

{ والذين كفروا أعمالهم كسراب بقيعة يحسبه الظمآن ماء حتى إذا جاءه لم يجده شيئا ووجد الله عنده فوفاه حسابه والله سريع الحساب (39) أو كظلمات في بحر لجي يغشاه موج من فوقه موج من فوقه سحاب ظلمات بعضها فوق بعض إذا أخرج يده لم يكد يراها ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور (40) } النور

{ مثل ما ينفقون في هذه الحياة الدنيا كمثل ريح فيها صر أصابت حرث قوم ظلموا أنفسهم فأهلكته وما ظلمهم الله ولكن أنفسهم يظلمون (117) } آل عمران

{ مثل الذين كفروا بربهم أعمالهم كرماد اشتدت به الريح في يوم عاصف لا يقدرون مما كسبوا على شيء ذلك هو الضلال البعيد (18) } ابراهيم

- أن الله هو الولي الوحيد

{ هو الذي يسيركم في البر والبحر حتى إذا كنتم في الفلك وجرين بهم بريح طيبة وفرحوا بها جاءتها ريح عاصف وجاءهم الموج من كل مكان وظنوا أنهم أحيط بهم دعوا الله مخلصين له الدين لئن أنجيتنا من هذه لنكونن من الشاكرين (22) } يونس

{ له دعوة الحق والذين يدعون من دونه لا يستجيبون لهم بشيء إلا كباسط كفيه إلى الماء ليبلغ فاه وما هو ببالغه وما دعاء الكافرين إلا في ضلال (14) } الرعد

{ حنفاء لله غير مشركين به ومن يشرك بالله فكأنما خر من السماء فتخطفه الطير أو تهوي به الريح في مكان سحيق (31) } الحج

{ من كان يظن أن لن ينصره الله في الدنيا والآخرة فليمدد بسبب إلى السماء ثم ليقطع فلينظر هل يذهبن كيده ما يغيظ (15) } الحج

3) - على قدرة الله تعالى على إحياء الموتى

  1. خلق الحياة من ماء
  2. إعادة الحياة إلى الأرض الجرز والأرض الخاشعة
  3. إحياء الأرض بعد موتها
  4. إحياء البلد الميت بالماء - كذلك النشور

- خلق الحياة من ماء

{ أولم يرى الذين كفروا أن السماوات والأرض كانتا رتقا ففتقناهما وجعلنا من الماء كل شيء حي أفلا يؤمنون (30) } الأنبياء

{ يا أيها الناس إن كنتم في ريب من البعث فإنا خلقناكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم من مضغة مخلقة وغير مخلقة لنبين لكم ونقر في الأرحام ما نشاء إلى أجل مسمى ثم نخرجكم طفلا ثم لتبلغوا أشدكم ومنكم من يتوفى ومنكم من يرد إلى أرذل العمر لكيلا يعلم من بعد علم شيئا وترى الأرض هامدة فإذا أنزلنا عليها الماء اهتزت وربت وأنبتت من كل زوج بهيج (5) ذلك بأن الله هو الحق وأنه يحيي الموتى وأنه على كل شيء قدير (6) وأن الساعة آتية لا ريب فيها وأن الله يبعث من في القبور (7) } الحج

{ وهو الذي يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته حتى إذا أقلت سحابا ثقالا سقناه لبلد ميت فأنزلنا به الماء فأخرجنا به من كل الثمرات كذلك نخرج الموتى لعلكم تذكرون (57) والبلد الطيب يخرج نباته بإذن ربه والذي خبث لا يخرج إلا نكدا كذلك نصرف الآيات لقوم يشكرون (58) } الأعراف

- إعادة الحياة إلى الأرض الجرز والأرض الخاشعة

{ يا أيها الناس إن كنتم في ريب من البعث فإنا خلقناكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم من مضغة مخلقة وغير مخلقة لنبين لكم ونقر في الأرحام ما نشاء إلى أجل مسمى ثم نخرجكم طفلا ثم لتبلغوا أشدكم ومنكم من يتوفى ومنكم من يرد إلى أرذل العمر لكيلا يعلم من بعد علم شيئا وترى الأرض هامدة فإذا أنزلنا عليها الماء اهتزت وربت وأنبتت من كل زوج بهيج (5) ذلك بأن الله هو الحق وأنه يحيي الموتى وأنه على كل شيء قدير (6) } الحج

{ ومن آياته أنك ترى الأرض خاشعة فإذا أنزلنا عليها الماء اهتزت وربت إن الذي أحياها لمحيي الموتى إنه على كل شيء قدير (39) } فصلت

- إحياء الأرض بعد موتها

{ والله أنزل من السماء ماء فأحيا به الأرض بعد موتها إن في ذلك لآية لقوم يسمعون (65) } النحل

{ ومن آياته يريكم البرق خوفا وطمعا وينزل من السماء ماء فيحيي به الأرض بعد موتها إن في ذلك لآيات لقوم يعقلون (24) }الروم

{ إن في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار والفلك التي تجري في البحر بما ينفع الناس وما أنزل الله من السماء من ماء فأحيا به الأرض بعد موتها وبث فيها من كل دابة وتصريف الرياح والسحاب المسخر بين السماء والأرض لآيات لقوم يعقلون (164) } البقرة

 

- إحياء البلد الميت بالماء - كذلك النشور

{ وهو الذي يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته حتى إذا أقلت سحابا ثقالا سقناه لبلد ميت فأنزلنا به الماء فأخرجنا به من كل الثمرات كذلك نخرج الموتى لعلكم تذكرون (57) } الأعراف

{ وهو الذي أرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته وأنزلنا من السماء ماء طهورا (48) لنحيي به بلدة ميتا ونسقيه مما خلقنا أنعاما وأناسي كثيرا (49) } الفرقان

{ والله الذي أرسل الرياح فتثير سحابا فسقناه إلى بلد ميت فأحيينا به الأرض بعد موتها كذلك النشور (9) } فاطر

{ والذي نزل من السماء ماء بقدر فأنشرنا به بلدة ميتا كذلك تخرجون (11) } الزخرف

4) – أمثلة على دورة الكون:

 

{ إنما مثل الحياة الدنيا كماء أنزلناه من السماء فاختلط به نبات الأرض مما يأكل الناس والأنعام حتى إذا أخذت الأرض زخرفها وازينت وظن أهلها أنهم قادرون عليها أتاها أمرنا ليلا أو نهارا فجعلناها حصيدا كأن لم تغني بالأمس كذلك نفصل الآيات لقوم يتفكرون (24) } يونس

{ واضرب لهم مثل الحياة الدنيا كماء أنزلناه من السماء فاختلط به نبات الأرض فأصبح هشيما تذروه الرياح وكان الله على كل شيء مقتدرا (45) ة} الكهف

{ وهو الذي يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته حتى إذا أقلت سحابا ثقالا سقناه لبلد ميت فأنزلنا به الماء فأخرجنا به من كل الثمرات كذلك نخرج الموتى لعلكم تذكرون (57) والبلد الطيب يخرج نباته بإذن ربه والذي خبث لا يخرج إلا نكدا كذلك نصرف الآيات لقوم يشكرون (58) } الأعراف

3) لاستعباد البشر بالظواهر الكونية

  1. خوفاً وطمعاً
  2. مبشرات
  3. لو أن أهل القرى آمنوا لفتحنا عليهم بركات من السماء
  4. جزاء كفر النعمة
  5. اللجوء إلى الله بالشدائد

- خوفاً وطمعاً

{ الله الذي يرسل الرياح فتثير سحابا فيبسطه في السماء كيف يشاء ويجعله كسفا فترى الودق يخرج من خلاله فإذا أصاب به من يشاء من عباده إذا هم يستبشرون (48) وإن كانوا من قبل أن ينزل عليهم من قبله لمبلسين (49) فانظر إلى آثار رحمة الله كيف يحيي الأرض بعد موتها إن ذلك لمحيي الموتى وهو على كل شيء قدير (50( }  الروم

{ ألم تر أن الله يزجي سحابا ثم يؤلف بينه ثم يجعله ركاما فترى الودق يخرج من خلاله وينزل من السماء من جبال فيها من برد فيصيب به من يشاء ويصرفه عن من يشاء يكاد سنا برقه يذهب بالأبصار (43) } النور

{ هو الذي يريكم البرق خوفا وطمعا وينشئ السحاب الثقال (12) ويسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته ويرسل الصواعق فيصيب بها من يشاء وهم يجادلون في الله وهو شديد المحال (13) } الرعد

- مبشرات

{ ومن آياته أن يرسل الرياح مبشرات وليذيقكم من رحمته ولتجري الفلك بأمره ولتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون (46) } الروم

- لو أن أهل القرى آمنوا لفتحنا عليهم بركات من السماء

{ ولو أن أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض ولكن كذبوا فأخذناهم بما كانوا يكسبون (96) } الأعراف

{ وإلى عاد أخاهم هودا قال يا قوم اعبدوا الله ما لكم من إله غيره إن أنتم إلا مفترون (50) يا قوم لا أسألكم عليه أجرا إن أجري إلا على الذي فطرني أفلا تعقلون (51) ويا قوم استغفروا ربكم ثم توبوا إليه يرسل السماء عليكم مدرارا ويزدكم قوة إلى قوتكم ولا تتولوا مجرمين (52) هود

{ ثم إني أعلنت لهم وأسررت لهم إسرارا (9) فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا (10) يرسل السماء عليكم مدرارا (11) ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا (12) }  نوح

- جزاء كفر النعمة

{ لقد كان لسبإ في مسكنهم آية جنتان عن يمين وشمال كلوا من رزق ربكم واشكروا له بلدة طيبة ورب غفور (15) فأعرضوا فأرسلنا عليهم سيل العرم وبدلناهم بجنتيهم جنتين ذواتي أكل خمط وأثل وشيء من سدر قليل (16) ذلك جزيناهم بما كفروا وهل نجازي إلا الكفور (17) } سبأ

{ ولئن أرسلنا ريحا فرأوه مصفرا لظلوا من بعده يكفرون (51) } الروم

- اللجوء إلى الله بالشدائد

{ ومن آياته الجوار في البحر كالأعلام (32) إن يشأ يسكن الريح فيظللن رواكد على ظهره إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور (33) أو يوبقهن بما كسبوا ويعفو عن كثير (34) ويعلم الذين يجادلون في آياتنا ما لهم من محيص (35) } الشورى

{ وهو الذي ينزل الغيث من بعد ما قنطوا وينشر رحمته وهو الولي الحميد (28) } الشورى

{ أفرأيتم الماء الذي تشربون (68) أأنتم أنزلتموه من المزن أم نحن المنزلون (69) لو نشاء جعلناه أجاجا فلولا تشكرون (70) } الواقعة

{ قل أرأيتم إن أصبح ماؤكم غورا فمن يأتيكم بماء معين (30) } الملك

{ يا أيها الذين آمنوا اذكروا نعمة الله عليكم إذ جاءتكم جنود فأرسلنا عليهم ريحا وجنودا لم تروها وكان الله بما تعملون بصيرا (9) } الأحزاب

6 - تفاصيل خلق الرياح والمطر والسحاب والبرق والماء

أولاً – الرياح

1) نشوء الرياح

(1) أرسل الرياح: إنشاؤها ثم توحيهها باتجاه مراد

(2) تصريف الرياح: نحويل حهة ريح كانت قائمة إلى جفة جديدة

أرسل الرياح

{ والله الذي أرسل الرياح فتثير سحابا فسقناه إلى بلد ميت فأحيينا به الأرض بعد موتها كذلك النشور(9) } فاطر

تصريف الرياح

{ إن في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار والفلك التي تجري في البحر بما ينفع الناس وما أنزل الله من السماء من ماء فأحيا به الأرض بعد موتها وبث فيها من كل دابة وتصريف الرياح والسحاب المسخر بين السماء والأرض لآيات لقوم يعقلون (164) } البقرة

{ وفي خلقكم وما يبث من دابة آيات لقوم يوقنون (4) واختلاف الليل والنهار وما أنزل الله من السماء من رزق فأحيا به الأرض بعد موتها وتصريف الرياح آيات لقوم يعقلون (5) } الجاثية

2) صفات خلق الرياح وأنواعها

  1. ريح ساكنة
  2. ريح طيبة
  3. ريح اشتدت
  4. ريح عاصف
  5. ريح عاصف مسخرة تجري بأمره
  6. ريح صرصر
  7. ريح فيها صر
  8. ريح عقيم
  9. قاصفا من الريح
  10. الريح  الذاريات
  11. الحاملات
  12. الجاريات
  13. الريح النازعات
  14. الناشطات
  15. السابحات
  16. إعصار
  17. المعصرات

1 –ريح ساكنة

2- ريح طيبة

{ ومن آياته الجوار في البحر كالأعلام (32) إن يشأ يسكن الريح فيظللن رواكد على ظهره إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور (33) } الشورى

{ هو الذي يسيركم في البر والبحر حتى إذا كنتم في الفلك وجرين بهم بريح طيبة وفرحوا بها جاءتها ريح عاصف وجاءهم الموج من كل مكان وظنوا أنهم أحيط بهم دعوا الله مخلصين له الدين لئن أنجيتنا من هذه لنكونن من الشاكرين (22) } يونس

3 - ريح اشتدت

{ مثل الذين كفروا بربهم أعمالهم كرماد اشتدت به الريح في يوم عاصف لا يقدرون مما كسبوا على شيء ذلك هو الضلال البعيد (18) } إبراهيم

4 - ريح عاصف

 

 

 

 

 

{ هو الذي يسيركم في البر والبحر حتى إذا كنتم في الفلك وجرين بهم بريح طيبة وفرحوا بها جاءتها ريح عاصف وجاءهم الموج من كل مكان وظنوا أنهم أحيط بهم دعوا الله مخلصين له الدين لئن أنجيتنا من هذه لنكونن من الشاكرين (22) } يونس

{ والمرسلات عرفا (1) فالعاصفات عصفا (2) والناشرات نشرا (3) فالفارقات فرقا (4) فالملقيات ذكرا (5) عذرا أو نذرا (6) } المرسلات

5 - ريح عاصف مسخرة تجري بأمره

{ ولسليمان الريح عاصفة تجري بأمره إلى الأرض التي باركنا فيها وكنا بكل شيء عالمين (81) } الإنبياء

6 - ريح صرصر

 

{ كذبت عاد فكيف كان عذابي ونذر (18) إنا أرسلنا عليهم ريحا صرصرا في يوم نحس مستمر (19) تنزع الناس كأنهم أعجاز نخل منقعر (20) } القمر

{ وأما عاد فأهلكوا بريح صرصر عاتية (6) سخرها عليهم سبع ليال وثمانية أيام حسوما فترى القوم فيها صرعى كأنهم أعجاز نخل خاوية (7) } الحاقة

7 - ريح فيها صر

{ إن الذين كفروا لن تغني عنهم أموالهم ولا أولادهم من الله شيئا وأولئك أصحاب النار هم فيها خالدون (116) مثل ما ينفقون في هذه الحياة الدنيا كمثل ريح فيها صر أصابت حرث قوم ظلموا أنفسهم فأهلكته وما ظلمهم الله ولكن أنفسهم يظلمون (117)  } آل عمران

8 - ريح عقيم

{ وفي عاد إذ أرسلنا عليهم الريح العقيم (41) ما تذر من شيء أتت عليه إلا جعلته كالرميم (42) } الذاريات

9 - قاصفا من الريح

أم أمنتم أن يعيدكم فيه تارة أخرى فيرسل عليكم قاصفا من الريح فيغرقكم بما كفرتم ثم لا تجدوا لكم علينا به تبيعا (69) } الاسراء

{ فلما رأوه عارضا مستقبل أوديتهم قالوا هذا عارض ممطرنا بل هو ما استعجلتم به ريح فيها عذاب أليم (24) تدمر كل شيء بأمر ربها فأصبحوا لا يرى إلا مساكنهم كذلك نجزي القوم المجرمين (25) } الأحقاف

10 -الريح  الذاريات      11=  الحاملات

12 -  الجاريات

{ والذاريات ذروا (1) فالحاملات وقرا (2) فالجاريات يسرا (3) فالمقسمات أمرا (4) } الذاريات

13 -الريح النازعات  14 - الناشطات

15 -  السابحات

{ والنازعات غرقا (1) والناشطات نشطا (2) والسابحات سبحا (3) فالسابقات سبقا (4) فالمدبرات أمرا (5) } النازعات

 

16 - إعصار

{ أيود أحدكم أن تكون له جنة من نخيل وأعناب تجري من تحتها الأنهار له فيها من كل الثمرات وأصابه الكبر وله ذرية ضعفاء فأصابها إعصار فيه نار فاحترقت كذلك يبين الله لكم الآيات لعلكم تتفكرون (266) } البقرة

17 - المعصرات

{ وأنزلنا من المعصرات ماء ثجاجا (14) } النبأ

3) وظائف الرياح

(1) التنبوء الجوي: بشراً بين يدي رحمته

  1. بشرا بين يدي رحمته في الغيث ( المطر)
  2. بشرا بين يدي رحمته في الفلك في البحر ( حالة البحر )

بشرا بين يدي رحمته في الغيث ( المطر)

 

{ وهو الذي يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته حتى إذا أقلت سحابا ثقالا سقناه لبلد ميت فأنزلنا به الماء فأخرجنا به من كل الثمرات كذلك نخرج الموتى لعلكم تذكرون (57) } الأعراف

{ وهو الذي أرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته وأنزلنا من السماء ماء طهورا (48) لنحيي به بلدة ميتا ونسقيه مما خلقنا أنعاما وأناسي كثيرا (49) } الفرقان

- بشرا بين يدي رحمته في الفلك في البحر ( حالة البحر )

{ أمن يهديكم في ظلمات البر والبحر ومن يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته أإله مع الله تعالى الله عما يشركون (63) } النمل

{ ومن آياته أن يرسل الرياح مبشرات وليذيقكم من رحمته ولتجري الفلك بأمره ولتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون (46) } الروم

(2) إثارة السحاب: تثير سحابا: تسريع بخر البحار وتجميع السحاب بفروق الضغط الجوي

 

{ الله الذي يرسل الرياح فتثير سحابا فيبسطه في السماء كيف يشاء ويجعله كسفا فترى الودق يخرج من خلاله فإذا أصاب به من يشاء من عباده إذا هم يستبشرون (48) وإن كانوا من قبل أن ينزل عليهم من قبله لمبلسين (49) } الروم

{ والله الذي أرسل الرياح فتثير سحابا فسقناه إلى بلد ميت فأحيينا به الأرض بعد موتها كذلك النشور (9) } فاطر

(3) تقل سحاباً – تزجي سحاباً : حمل السحاب : تقل سحاباً ، ونقله :  يزجي سحاباً

 

{ وهو الذي يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته حتى إذا أقلت سحابا ثقالا سقناه لبلد ميت فأنزلنا به الماء فأخرجنا به من كل الثمرات كذلك نخرج الموتى لعلكم تذكرون (57) } الأعراف

{ ألم تر أن الله يزجي سحابا ثم يؤلف بينه ثم يجعله ركاما فترى الودق يخرج من خلاله وينزل من السماء من جبال فيها من برد فيصيب به من يشاء ويصرفه عن من يشاء يكاد سنا برقه يذهب بالأبصار (43) } النور

(5) لواقح:

  1. للسحاب لإحداث المطر
  2. للنبات
  3. ومقابل ذلك ريح عقيم

للسحاب وإحداث المطر وللنبات

ومقابل ذلك ريح عقيم

{ وأرسلنا الرياح لواقح فأنزلنا من السماء ماء فأسقيناكموه وما أنتم له بخازنين   (22) الحجر

{ وفي عاد إذ أرسلنا عليهم الريح العقيم (41) ما تذر من شيء أتت عليه إلا جعلته كالرميم (42) } الذاريات

(6) النقل البحري والسفن الشراعية

  1. 1. تجري الفلك في البحر بأمره
  2. ريح عاصف قاصف غير مناسبة للنقل البحري
  3. وريح ساكنة غير مناسبة للنقل البحري

تجري الفلك في البحر بأمره

{ والذاريات ذروا (1) فالحاملات وقرا (2) فالجاريات يسرا (3) فالمقسمات أمرا (4) } الذاريات

{ هو الذي يسيركم في البر والبحر حتى إذا كنتم في الفلك وجرين بهم بريح طيبة وفرحوا بها جاءتها ريح عاصف وجاءهم الموج من كل مكان وظنوا أنهم أحيط بهم دعوا الله مخلصين له الدين لئن أنجيتنا من هذه لنكونن من الشاكرين(22) } يونس

ريح عاصف قاصف غير مناسبة للنقل البحري

{ هو الذي يسيركم في البر والبحر حتى إذا كنتم في الفلك وجرين بهم بريح طيبة وفرحوا بها جاءتها ريح عاصف وجاءهم الموج من كل مكان وظنوا أنهم أحيط بهم دعوا الله مخلصين له الدين لئن أنجيتنا من هذه لنكونن من الشاكرين (22) } يونس

{ أم أمنتم أن يعيدكم فيه تارة أخرى فيرسل عليكم قاصفا من الريح فيغرقكم بما كفرتم ثم لا تجدوا لكم علينا به تبيعا(69) } الإسراء

وريح ساكنة غير مناسبة للنقل البحري

{ إن يشأ يسكن الريح فيظللن رواكد على ظهره إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور(33) } الشورى

(7) النقل الجوي: ولسليمان الريح

 

{ ولسليمان الريح غدوها شهر ورواحها شهر وأسلنا له عين القطر ومن الجن من يعمل بين يديه بإذن ربه ومن يزغ منهم عن أمرنا نذقه من عذاب السعير (12) } سبأ

 

{ ولقد فتنا سليمان وألقينا على كرسيه جسدا ثم أناب (34) قال رب اغفر لي وهب لي ملكا لا ينبغي لأحد من بعدي إنك أنت الوهاب (35) فسخرنا له الريح تجري بأمره رخاء حيث أصاب (36) } ص

{ ولسليمان الريح عاصفة تجري بأمره إلى الأرض التي باركنا فيها وكنا بكل شيء عالمين (81) } الأنبياء

(8) الذاريات: فصل القش عن الحب

 

{ والذاريات ذروا (1) فالحاملات وقرا (2) فالجاريات يسرا (3) فالمقسمات أمرا    (4) } الذاريات

واضرب لهم مثل الحياة الدنيا كماء أنزلناه من السماء فاختلط به نبات الأرض فأصبح هشيما تذروه الرياح وكان الله على كل شيء مقتدرا(45) } الكهف

(9) حاملات الوقر (نقل الأتربة والغبار والرماد)

 

{ مثل الذين كفروا بربهم أعمالهم كرماد اشتدت به الريح في يوم عاصف لا يقدرون مما كسبوا على شيء ذلك هو الضلال البعيد(18) } إبراهيم

{ والذاريات ذروا (1) فالحاملات وقرا (2) فالجاريات يسرا (3) فالمقسمات أمرا    (4) } الذاريات

(10) مقسمات أمراً (فصل بعض المواد عن غيرها)

 

{ والذاريات ذروا (1) فالحاملات وقرا (2) فالجاريات يسرا (3) فالمقسمات أمرا (4) } الذاريات

{ والنازعات غرقا (1) والناشطات نشطا (2) والسابحات سبحا (3) فالسابقات سبقا (4) فالمدبرات أمرا (5) } النازعات

(11) التدمير: الطبيعي والحربي:العواصف المدمرة الطبيعية أو بالانفجار أو بالقنابل العادية أو الذرية

  1. ريحا وجنود
  2. ريح عاتية
  3. ريح فيها عذاب أليم - تدمر كل شيء بأمر ربها
  4. ريحا فرأوه مصفرا - ريح ضارة للنبات
  5. ريح إعصار
  6. ريحا صرصرا - قاسية البرد
  7. تهوي به الريح - ريح الإسقاط من السماء

ريحا وجنود

 

ريح عاتية

ريح فيها عذاب أليم

تدمر كل شيء بأمر ربها اً

{ يا أيها الذين آمنوا اذكروا نعمة الله عليكم إذ جاءتكم جنود فأرسلنا عليهم ريحا وجنودا لم تروها وكان الله بما تعملون بصيرا (9) } الأحزاب

{ وأما عاد فأهلكوا بريح صرصر عاتية (6) } الحاقة

{ فلما رأوه عارضا مستقبل أوديتهم قالوا هذا عارض ممطرنا بل هو ما استعجلتم به ريح فيها عذاب أليم (24) تدمر كل شيء بأمر ربها فأصبحوا لا يرى إلا مساكنهم كذلك نجزي القوم المجرمين (25) } الأحقاف

ريحا فرأوه مصفرا

ريح ضارة للنبات

ريح إعصار

{ ولئن أرسلنا ريحا فرأوه مصفرا لظلوا من بعده يكفرون (51) } الروم

{ أيود أحدكم أن تكون له جنة من نخيل وأعناب تجري من تحتها الأنهار له فيها من كل الثمرات وأصابه الكبر وله ذرية ضعفاء فأصابها إعصار فيه نار فاحترقت كذلك يبين الله لكم الآيات لعلكم تتفكرون (266) } البقرة

ريحا صرصرا

قاسية البرد

{ فأرسلنا عليهم ريحا صرصرا في أيام نحسات لنذيقهم عذاب الخزي في الحياة الدنيا ولعذاب الآخرة أخزى وهم لا ينصرون(16)  } فصلت

{ إنا أرسلنا عليهم ريحا صرصرا في يوم نحس مستمر(19) } القمر

بريح صرصر عاتية

{ وأما عاد فأهلكوا بريح صرصر عاتية (6) } الحاقة

{ والنازعات غرقا (1) والناشطات نشطا (2) والسابحات سبحا (3) فالسابقات سبقا (4) فالمدبرات أمرا (5) } النازعات

تهوي به الريح

ريح الإسقاط من السماء

{ حنفاء لله غير مشركين به ومن يشرك بالله فكأنما خر من السماء فتخطفه الطير أو تهوي به الريح في مكان سحيق (31) } الحج

(12) حمل الروائح

  1. ريح البشر
  2. ريح النبات

ريح البشر

{ وأطيعوا الله ورسوله ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم واصبروا إن الله مع الصابرين(46) } الأنفال

{ ولما فصلت العير قال أبوهم إني لأجد ريح يوسف لولا أن تفندوني (94) } يوسف

ريح النبات

{ والحب ذو العصف والريحان(12) } الرحمن

{ فروح وريحان وجنة نعيم (89) } الواقعة


ثانياً - خلق البرق والرعد والصواعق

1) البرق

  1. البرق خوفاً وطمعاً
  2. طمعاً بالماء
  3. خوفاًً من الصواعق
  4. يخطف الأبصار
  5. يذهب بالأبصار

البرق خوفاً وطمعاً

طمعاً بالماء

{ ومن آياته يريكم البرق خوفا وطمعا وينزل من السماء ماء فيحيي به الأرض بعد موتها إن في ذلك لآيات لقوم يعقلون (24) } الروم

{ هو الذي يريكم البرق خوفا وطمعا وينشئ السحاب الثقال (12) } الرعد

خوفاًً من الصواعق

{ أو كصيب من السماء فيه ظلمات ورعد وبرق يجعلون أصابعهم في آذانهم من الصواعق حذر الموت والله محيط بالكافرين (19) } البقرة

يخطف الأبصار

 

 

يذهب بالأبصار

{  يكاد البرق يخطف أبصارهم كلما أضاء لهم مشوا فيه وإذا أظلم عليهم قاموا ولو شاء الله لذهب بسمعهم وأبصارهم إن الله على كل شيء قدير (20) } البقرة

{ ألم تر أن الله يزجي سحابا ثم يؤلف بينه ثم يجعله ركاما فترى الودق يخرج من خلاله وينزل من السماء من جبال فيها من برد فيصيب به من يشاء ويصرفه عن من يشاء يكاد سنا برقه يذهب بالأبصار (43) } النور

 

{ الله الذي يرسل الرياح فتثير سحابا فيبسطه في السماء كيف يشاء ويجعله كسفا فترى الودق يخرج من خلاله فإذا أصاب به من يشاء من عباده إذا هم يستبشرون (48) } الروم

{ ألم تر أن الله يزجي سحابا ثم يؤلف بينه ثم يجعله ركاما فترى الودق يخرج من خلاله وينزل من السماء من جبال فيها من برد فيصيب به من يشاء ويصرفه عن من يشاء يكاد سنا برقه يذهب بالأبصار (43) } النور

2) الرعد

ويسبح الرعد بحمده

{ ويسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته ويرسل الصواعق فيصيب بها من يشاء وهم يجادلون في الله وهو شديد المحال (13) } الرعد

{ أو كصيب من السماء فيه ظلمات ورعد وبرق يجعلون أصابعهم في آذانهم من الصواعق حذر الموت والله محيط بالكافرين (19) } البقرة

3) الصواعق

  1. من الظواهر الجوية: تصعق: فقد وعي مؤفت أو دائم مميت
  2. الصاعقة: الصنعية - عذاب من الله

من الظواهر الجوية

{ ويسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته ويرسل الصواعق فيصيب بها من يشاء وهم يجادلون في الله وهو شديد المحال (13) } الرعد

{ أو كصيب من السماء فيه ظلمات ورعد وبرق يجعلون أصابعهم في آذانهم من الصواعق حذر الموت والله محيط بالكافرين (19) } البقرة

الصاعقة: الصنعية

عذاب من الله

 

{ وإذ قلتم ياموسى لن نؤمن لك حتى نرى الله جهرة فأخذتكم الصاعقة وأنتم تنظرون (55) } البقرة

{ يسألك أهل الكتاب أن تنزل عليهم كتابا من السماء فقد سألوا موسى أكبر من ذلك فقالوا أرنا الله جهرة فأخذتهم الصاعقة بظلمهم ثم اتخذوا العجل من بعد ما جاءتهم البينات فعفونا عن ذلك وآتينا موسى سلطانا مبينا(153) } النساء

{ فعتوا عن أمر ربهم فأخذتهم الصاعقة وهم ينظرون(44) } الذاريات

 

{ وأما ثمود فهديناهم فاستحبوا العمى على الهدى فأخذتهم صاعقة العذاب الهون بما كانوا يكسبون (17) } فصلت

{ فإن أعرضوا فقل أنذرتكم صاعقة مثل صاعقة عاد وثمود(13)  } فصلت


ثالثاً - خلق السحاب: دورة تشكله ونهايته

  1. ينشئ سحاباً
  2. يتثير سحاباً - إثارة السحاب بالرياح
  3. يقل سحاباً: حمله بالرياح
  4. يزجي سحاباً:نقله بغيداً بالرياح
  5. يجعله ركاماً - سحاب مركوم
  6. سحاب ثقال
  7. والسحاب المسخر بين السماء والأرض
  8. يبسط السحاب ويجعل السحاب كسفاً
  9. يسقط كسفا من السماء
  10. عارض ممطرنا
  11. المعصرات (غيوم الضغط العالي)
  12. المزن

13.                        الغمام

ينشئ سحاباً

{ هو الذي يريكم البرق خوفا وطمعا وينشئ السحاب الثقال (12) } الرعد

 

إثارة السحاب بالرياح

{ الله الذي يرسل الرياح فتثير سحابا فيبسطه في السماء كيف يشاء ويجعله كسفا فترى الودق يخرج من خلاله فإذا أصاب به من يشاء من عباده إذا هم يستبشرون (48) } الروم

{ والله الذي أرسل الرياح فتثير سحابا فسقناه إلى بلد ميت فأحيينا به الأرض بعد موتها كذلك النشور (9) } فاطر

 

يقل سحاباً

 

 

يزجي سحاباً

 

{ وهو الذي يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته حتى إذا أقلت سحابا ثقالا سقناه لبلد ميت فأنزلنا به الماء فأخرجنا به من كل الثمرات كذلك نخرج الموتى لعلكم تذكرون (57) } الأعراف

{ ألم تر أن الله يزجي سحابا ثم يؤلف بينه ثم يجعله ركاما فترى الودق يخرج من خلاله وينزل من السماء من جبال فيها من برد فيصيب به من يشاء ويصرفه عن من يشاء يكاد سنا برقه يذهب بالأبصار (43) } النور

 

يجعله ركاماً

سحاب مركوم

{ ألم تر أن الله يزجي سحابا ثم يؤلف بينه ثم يجعله ركاما فترى الودق يخرج من خلاله وينزل من السماء من جبال فيها من برد فيصيب به من يشاء ويصرفه عن من يشاء يكاد سنا برقه يذهب بالأبصار (43) } النور

{ وإن يروا كسفا من السماء ساقطا يقولوا سحاب مركوم (44) } الطور

 

سحاب ثقال

{ هو الذي يريكم البرق خوفا وطمعا وينشئ السحاب الثقال (12) } الرعد

{ وهو الذي يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته حتى إذا أقلت سحابا ثقالا سقناه لبلد ميت فأنزلنا به الماء فأخرجنا به من كل الثمرات كذلك نخرج الموتى لعلكم تذكرون (57) } الأعراف

 

والسحاب المسخر بين السماء والأرض

{ إن في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار والفلك التي تجري في البحر بما ينفع الناس وما أنزل الله من السماء من ماء فأحيا به الأرض بعد موتها وبث فيها من كل دابة وتصريف الرياح والسحاب المسخر بين السماء والأرض لآيات لقوم يعقلون (164) } البقرة

{ أو كظلمات في بحر لجي يغشاه موج من فوقه موج من فوقه سحاب ظلمات بعضها فوق بعض إذا أخرج يده لم يكد يراها ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور (40) } النور

 

يبسط السحاب ويجعل السحاب كسفاً

{ الله الذي يرسل الرياح فتثير سحابا فيبسطه في السماء كيف يشاء ويجعله كسفا فترى الودق يخرج من خلاله فإذا أصاب به من يشاء من عباده إذا هم يستبشرون (48) } الروم

 

يسقط كسفا من السماء

{ وإن يروا كسفا من السماء ساقطا يقولوا سحاب مركوم (44) } الطور

{ أفلم يروا إلى ما بين أيديهم وما خلفهم من السماء والأرض إن نشأ نخسف بهم الأرض أو نسقط عليهم كسفا من السماء إن في ذلك لآية لكل عبد منيب(9) } سبأ

 

{ أو تسقط السماء كما زعمت علينا كسفا أو تأتي بالله والملائكة قبيلا(92) } الإسراء

{ فأسقط علينا كسفا من السماء إن كنت من الصادقين(187) } الشعراء

عارض ممطرنا

{ فلما رأوه عارضا مستقبل أوديتهم قالوا هذا عارض ممطرنا بل هو ما استعجلتم به ريح فيها عذاب أليم (24) } الأحقاف

 

المعصرات (غيوم الضغط العالي)

{ وأنزلنا من المعصرات ماء ثجاجا (14) } النبأ

 

 

المزن

{ أفرأيتم الماء الذي تشربون (68) أأنتم أنزلتموه من المزن أم نحن المنزلون (69) } الواقعة

 

الغمام

{ هل ينظرون إلا أن يأتيهم الله في ظلل من الغمام والملائكة وقضي الأمر وإلى الله ترجع الأمور (210) } البقرة

{ ويوم تشقق السماء بالغمام ونزل الملائكة تنزيلا(25) } الفرقان

الغمام

{ وظللنا عليكم الغمام وأنزلنا عليكم المن والسلوى كلوا من طيبات ما رزقناكم وما ظلمونا ولكن كانوا أنفسهم يظلمون (57) } البقرة

{ وقطعناهم اثنتي عشرة أسباطا أمما وأوحينا إلى موسى إذ استسقاه قومه أن اضرب بعصاك الحجر فانبجست منه اثنتا عشرة عينا قد علم كل أناس مشربهم وظللنا عليهم الغمام وأنزلنا عليهم المن والسلوى كلوا من طيبات ما رزقناكم وما ظلمونا ولكن كانوا أنفسهم يظلمون(160) } الأعراف

 


رابعاً - خلق الماء

شحرة البحث :

1 - الله خالق الماء

2 – الله وحده خالق الماء

3 - والناس يعرفون ذلك بشكل فطري

4 - صفات عملية خلق الماء

5 – الهدف من خلق الماء

1) آية للتفكر

2) لخدمة ونفع البشر

(1) أنزل الماء من السماء لإنبات النبات والزرع

(2) أنزل الماء من السماء ليطهركم به

(3) أنزل الماء من السماء شراب

(4) أنزل الماء من السماء للسقيا

(5) أنزل من السماء ماء للأنهار والينابيع

3) لخلق الأحياء

  1. وجعلنا من الماء كل شيء حي
  2. خلق من الماء بشرا
  3. نسله من سلالة من ماء مهين

6 - إنزال الماء من السماء  ودورة الماء وأشكاله على الأرض

6 - إنزال الماء من السماء  ودورة الماء وأشكاله على الأرض

1) إنزال الماء من السماء = المطر

أ - مطر السوء

  1. حجارة
  2. حجارة من سجيل
  3. مطر السوء

ب - مطر الماء

  1. وابل
  2. ماء منهمر
  3. مدرارا
  4. الغيث
  5. صيب
  6. طل
  7. برد

2) أشكال الماء على الأرض

(1) السيل

  1. سيل العرم
  2. فسالت أودية
  3. نسوق الماء

(2) المياه الجوفية

  1. مياه جوفية سطحية: ابلعي ماءك
  2. مياه جوفية للآبار والينابيع: فأسكناه في الأرض
  3. مياه جوفية عميقة: ماؤها غورا

(3) العيون

(1) - جنات وعيون

(2) - عيون مفجرة - تفجير العيون

(3) - عيون جارية - نضاخة

(4) - عين معين

(5) - عين حمئة – آنية

(6) - عين القطر

(7) - العيون يوم القيامة

  1. في الجنة
  2. في النار

(4) اليانبيع

  1. وإن من الحجارة لما يتفجر منه الأنهار
  2. وإن منها لما يشقق فيخرج منه الماء
  3. ينابيع

(5) الطوفان

طغى الماء

فيضان

طوفان

(6) الماء المسكوب:

  1. الشلالات
  2. الماء المصبوب

(7) سرياً

(8) الأنهار

(1) - أنهار الأرض في الدنيا

  1. رواسي وأنهارا
  2. قرارا وجعل خلالها أنهارا
  3. وسخر لكم الأنهار
  4. فتفجر الأنهار خلالها تفجيرا
  5. وإن من الحجارة لما يتفجر منه الأنهار
  6. الأنهار تجري من تحتهم
  7. جنة من نخيل وأعناب تجري من تحتها الأنهار

(2) - أنهار الجنة في الآخرة

  1. الأنهار تجري من تحت الجنة
  2. أنهار من ماء غير آسن وأنهار من لبن لم يتغير طهمه وأنهار من خمر لذة لشاربين
  3. باقي آيات الجنات التي تجري من تحتها الأنهار في الآخرة - انظر بحث اليوم الآخر – الجنة

(9) اليم

(10) البحر (انظر خلق البحار والفلك في البحث التالي)

(11) البحرين

(12) السد - السدين

(13) السراب

(14) الماء يوم القيامة

(1) - ماء الجنة

  1. أنهار الجنة
  2. أنهار من ماء غير آسن وأنهار من لبن لم يتغير طعمه
  3. وأنهار من خمر لذة للشاربين
  4. وأنهار من عسل مصفى
  5. الكوثر
  6. ماء الجنة
  7. عينان تجريان
  8. فيهما عينان نضاختان
  9. عينا فيها تسمى سلسبيلا
  10. من تسنيم - عينا يشرب بها المقربون
  11. عينا يشرب بها عباد الله يفجرونها تفجيرا
  12. وكأس من معين

(2) - ماء النار

  1. آسن
  2. صديد
  3. حميم
  4. يشوي

3) أنواع الماء على الأرض

  1. ماء طهورا
  2. ماء مباركا - ثجاجاً
  3. ماء عذب  فراتا غدق
  4. ماء غير آسن
  5. ملح أجاج
  6. ماء صديد
  7. ماء حميم
  8. ماء كالمهل - يشوي
  9. ماء بارد
  10. شراب بارد
  11. ماء دافق
  12. ماء مهين


1 - الله خالق الماء
1) الله كان عرشه على الماء

 

{ وهو الذي خلق السماوات والأرض في ستة أيام وكان عرشه على الماء ليبلوكم أيكم أحسن عملا ولئن قلت إنكم مبعوثون من بعد الموت ليقولن الذين كفروا إن هذا إلا سحر مبين(7) } هود

2) الله أخرج ماء الأرض

 

{ والأرض بعد ذلك دحاها (30) أخرج منها ماءها ومرعاها (31) } النازعات

3) الله أنزل الماء من السماء على الأشكال التالية

  1. ماء منهمر
  2. مدرارا
  3. برد
  4. الغيث
  5. طوفان
  6. أنهار
  7. ماء طهورا
  8. ماء مباركا - ثجاجاً
  9. وأسقيناكم ماء فراتا
  10. من المزن
  11. فأحيا به الأرض بعد موتها
  12. فأنشرنا به بلدة ميتا
  13. يحي به الأرض الخاشعة
  14. يحي به الأرض الجرز
  15. فاختلط به نبات الأرض
  16. فأخرجنا به نبات كل شيء
  17. فأنبتنا فيها من كل زوج كريم
  18. ينبت به الزرع
  19. يخرج به زرعا
  20. أخرج من كل الثمرات رزقاً
  21. أخرج به نبات كل شيء
  22. ومنه شجر فيه تسيمون
  23. أخرج به جنات ألفافاً
  24. فأنبتنا به جنات وحب الحصيد
  25. للبشر
  26. ماء لكم منه شراب
  27. فأسقيناكموه
  28. وأسقيناكم ماء فراتا
  29. لأسقيناهم ماء غدقا
  30. وسخر لكم الأنهار
  31. مرج البحرين
  32. ماء مهين
  33. خلق من الماء بشرا

ماء منهمر

 

{ كذبت قبلهم قوم نوح فكذبوا عبدنا وقالوا مجنون وازدجر (9) فدعا ربه أني مغلوب فانتصر (10) ففتحنا أبواب السماء بماء منهمر (11) } القمر

مدرارا

 

{ فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا (10) يرسل السماء عليكم مدرارا (11) } نوح

{ ويا قوم استغفروا ربكم ثم توبوا إليه يرسل السماء عليكم مدرارا ويزدكم قوة إلى قوتكم ولا تتولوا مجرمين (52) } هود

مدرارا

{ ألم يروا كم أهلكنا من قبلهم من قرن مكناهم في الأرض ما لم نمكن لكم وأرسلنا السماء عليهم مدرارا وجعلنا الأنهار تجري من تحتهم فأهلكناهم بذنوبهم وأنشأنا من بعدهم قرنا آخرين(6) } الأنعام

برد

 

{ ألم تر أن الله يزجي سحابا ثم يؤلف بينه ثم يجعله ركاما فترى الودق يخرج من خلاله وينزل من السماء من جبال فيها من برد فيصيب به من يشاء ويصرفه عن من يشاء يكاد سنا برقه يذهب بالأبصار (43) } النور

الغيث

 

{ وهو الذي ينزل الغيث من بعد ما قنطوا وينشر رحمته وهو الولي الحميد (28) } الشورى

{ إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس بأي أرض تموت إن الله عليم خبير (34) } لقمان

طوفان

 

{ فأرسلنا عليهم الطوفان والجراد والقمل والضفادع والدم آيات مفصلات فاستكبروا وكانوا قوما مجرمين(133) } الأعراف

{ ولقد أرسلنا نوحا إلى قومه فلبث فيهم ألف سنة إلا خمسين عاما فأخذهم الطوفان وهم ظالمون(14) } العنكبوت

أنهار

{ وهو الذي مد الأرض وجعل فيها رواسي وأنهارا ومن كل الثمرات جعل فيها زوجين اثنين يغشي الليل النهار إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون(3) } الرعد

{ وألقى في الأرض رواسي أن تميد بكم وأنهارا وسبلا لعلكم تهتدون(15) } النحل

 

{ أمن جعل الأرض قرارا وجعل خلالها أنهارا وجعل لها رواسي وجعل بين البحرين حاجزا أئله مع الله بل أكثرهم لا يعلمون(61) } النمل

ماء طهورا

{ وهو الذي أرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته وأنزلنا من السماء ماء طهورا (48) } الفرقان

{ إذ يغشيكم النعاس أمنة منه وينزل عليكم من السماء ماء ليطهركم به ويذهب عنكم رجز الشيطان وليربط على قلوبكم ويثبت به الأقدام (11) } الأنفال

ماء مباركا - ثجاجاً

{ ونزلنا من السماء ماء مباركا فأنبتنا به جنات وحب الحصيد (9) } ق

{ وأنزلنا من المعصرات ماء ثجاجا (14) لنخرج به حبا ونباتا (15) وجنات ألفافا (16) } النبأ

وأسقيناكم ماء فراتا

{ ألم نجعل الأرض كفاتا (25) أحياء وأمواتا (26) وجعلنا فيها رواسي شامخات وأسقيناكم ماء فراتا (27) } المرسلات

{ وألو استقاموا على الطريقة لأسقيناهم ماء غدقا (16) } الجن

من المزن

{ أفرأيتم الماء الذي تشربون (68) أأنتم أنزلتموه من المزن أم نحن المنزلون (69) لو نشاء جعلناه أجاجا فلولا تشكرون (70) } الواقعة

فأحيا به الأرض بعد موتها

{ إن في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار والفلك التي تجري في البحر بما ينفع الناس وما أنزل الله من السماء من ماء فأحيا به الأرض بعد موتها وبث فيها من كل دابة وتصريف الرياح والسحاب المسخر بين السماء والأرض لآيات لقوم يعقلون(164) } البقرة

{ والله أنزل من السماء ماء فأحيا به الأرض بعد موتها إن في ذلك لآية لقوم يسمعون (65) } النحل

{ ومن آياته يريكم البرق خوفا وطمعا وينزل من السماء ماء فيحي به الأرض بعد موتها إن في ذلك لآيات لقوم يعقلون(24) } الروم

{ ولئن سألتهم من نزل من السماء ماء فأحيا به الأرض من بعد موتها ليقولن الله قل الحمد لله بل أكثرهم لا يعقلون(63) } العنكبوت

فأنشرنا به بلدة ميتا

{ والذي نزل من السماء ماء بقدر فأنشرنا به بلدة ميتا كذلك تخرجون(11) } الزخرف

{ وهو الذي أرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته وأنزلنا من السماء ماء طهورا (48) لنحيي به بلدة ميتا ونسقيه مما خلقنا أنعاما وأناسي كثيرا (49) } الفرقان

 

{ والله الذي أرسل الرياح فتثير سحابا فسقناه إلى بلد ميت فأحيينا به الأرض بعد موتها كذلك النشور (9) } فاطر

{ وهو الذي يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته حتى إذا أقلت سحابا ثقالا سقناه لبلد ميت فأنزلنا به الماء فأخرجنا به من كل الثمرات كذلك نخرج الموتى لعلكم تذكرون (57) } الأعراف

- أحيا به الأرض بعد موتها

{ الله الذي يرسل الرياح فتثير سحابا فيبسطه في السماء كيف يشاء ويجعله كسفا فترى الودق يخرج من خلاله فإذا أصاب به من يشاء من عباده إذا هم يستبشرون (48) وإن كانوا من قبل أن ينزل عليهم من قبله لمبلسين (49) فانظر إلى آثار رحمة الله كيف يحيي الأرض بعد موتها إن ذلك لمحيي الموتى وهو على كل شيء قدير (50) } الروم

{ ومن آياته يريكم البرق خوفا وطمعا وينزل من السماء ماء فيحيي به الأرض بعد موتها إن في ذلك لآيات لقوم يعقلون (24) } الروم

 

{ والله أنزل من السماء ماء فأحيا به الأرض بعد موتها إن في ذلك لآية لقوم يسمعون (65) } النحل

{ ولئن سألتهم من نزل من السماء ماء فأحيا به الأرض من بعد موتها ليقولن الله قل الحمد لله بل أكثرهم لا يعقلون (63) } العنكبوت

 

{ وفي خلقكم وما يبث من دابة آيات لقوم يوقنون (4) واختلاف الليل والنهار وما أنزل الله من السماء من رزق فأحيا به الأرض بعد موتها وتصريف الرياح آيات لقوم يعقلون (5) } الجاثية

{ إن في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار والفلك التي تجري في البحر بما ينفع الناس وما أنزل الله من السماء من ماء فأحيا به الأرض بعد موتها وبث فيها من كل دابة وتصريف الرياح والسحاب المسخر بين السماء والأرض لآيات لقوم يعقلون (164) } البقرة

يحي به الأرض الخاشعة

{ يا أيها الناس إن كنتم في ريب من البعث فإنا خلقناكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم من مضغة مخلقة وغير مخلقة لنبين لكم ونقر في الأرحام ما نشاء إلى أجل مسمى ثم نخرجكم طفلا ثم لتبلغوا أشدكم ومنكم من يتوفى ومنكم من يرد إلى أرذل العمر لكيلا يعلم من بعد علم شيئا وترى الأرض هامدة فإذا أنزلنا عليها الماء اهتزت وربت وأنبتت من كل زوج بهيج (5) ذلك بأن الله هو الحق وأنه يحيي الموتى وأنه على كل شيء قدير (6) وأن الساعة آتية لا ريب فيها وأن الله يبعث من في القبور (7) } الحج

{ ومن آياته أنك ترى الأرض خاشعة فإذا أنزلنا عليها الماء اهتزت وربت إن الذي أحياها لمحيي الموتى إنه على كل شيء قدير (39) } فصلت

يحي به الأرض الجرز

{ أولم يروا أنا نسوق الماء إلى الأرض الجرز فنخرج به زرعا تأكل منه أنعامهم وأنفسهم أفلا يبصرون (27) } السجدة

{ ألم تر أن الله أنزل من السماء ماء فتصبح الأرض مخضرة إن الله لطيف خبير (63) } الحج

فاختلط به نبات الأرض

{ إنما مثل الحياة الدنيا كماء أنزلناه من السماء فاختلط به نبات الأرض مما يأكل الناس والأنعام حتى إذا أخذت الأرض زخرفها وازينت وظن أهلها أنهم قادرون عليها أتاها أمرنا ليلا أو نهارا فجعلناها حصيدا كأن لم تغن بالأمس كذلك نفصل الآيات لقوم يتفكرون(24) } يونس

{ واضرب لهم مثل الحياة الدنيا كماء أنزلناه من السماء فاختلط به نبات الأرض فأصبح هشيما تذروه الرياح وكان الله على كل شيء مقتدرا(45) } الكهف

فأخرجنا به نبات كل شيء

{ وهو الذي أنزل من السماء ماء فأخرجنا به نبات كل شيء فأخرجنا منه خضرا نخرج منه حبا متراكبا ومن النخل من طلعها قنوان دانية وجنات من أعناب والزيتون والرمان مشتبها وغير متشابه انظروا إلى ثمره إذا أثمر وينعه إن في ذلكم لآيات لقوم يؤمنون(99) } الأنعام

{ الذي جعل لكم الأرض مهدا وسلك لكم فيها سبلا وأنزل من السماء ماء فأخرجنا به أزواجا من نبات شتى (53) } طه

فأنبتنا فيها من كل زوج كريم

{ خلق السماوات بغير عمد ترونها وألقى في الأرض رواسي أن تميد بكم وبث فيها من كل دابة وأنزلنا من السماء ماء فأنبتنا فيها من كل زوج كريم (10) } لقمان

{ الذي جعل لكم الأرض مهدا وسلك لكم فيها سبلا وأنزل من السماء ماء فأخرجنا به أزواجا من نبات شتى (53) } طه

- ينبت به الزرع

{ أولم يروا أنا نسوق الماء إلى الأرض الجرز فنخرج به زرعا تأكل منه أنعامهم وأنفسهم أفلا يبصرون (27) } السجدة

{ ألم تر أن الله أنزل من السماء ماء فتصبح الأرض مخضرة إن الله لطيف خبير (63) } الحج

يخرج به زرعا

{ أولم يروا أنا نسوق الماء إلى الأرض الجرز فنخرج به زرعا تأكل منه أنعامهم وأنفسهم أفلا يبصرون (27) } السجدة

{ ألم ترى أن الله أنزل من السماء ماء فسلكه ينابيع في الأرض ثم يخرج به زرعا مختلفا ألوانه ثم يهيج فتراه مصفرا ثم يجعله حطاما إن في ذلك لذكرى لأولي الألباب (21) } الزمر

- أخرج من كل الثمرات رزقاً

{ الذي جعل لكم الأرض فراشا والسماء بناء وأنزل من السماء ماء فأخرج به من الثمرات رزقا لكم فلا تجعلوا لله أندادا وأنتم تعلمون (22) } البقرة

{ الله الذي خلق السماوات والأرض وأنزل من السماء ماء فأخرج به من الثمرات رزقا لكم وسخر لكم الفلك لتجري في البحر بأمره وسخر لكم الأنهار (32) }  إبراهيم

 

{ وهو الذي يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته حتى إذا أقلت سحابا ثقالا سقناه لبلد ميت فأنزلنا به الماء فأخرجنا به من كل الثمرات كذلك نخرج الموتى لعلكم تذكرون (57) } الأعراف

{ ألم تر أن الله أنزل من السماء ماء فأخرجنا به ثمرات مختلفا ألوانها ومن الجبال جدد بيض وحمر مختلف ألوانها وغرابيب سود (27) }  فاطر

- أخرج به نبات كل شيء

{ الذي جعل لكم الأرض مهدا وسلك لكم فيها سبلا وأنزل من السماء ماء فأخرجنا به أزواجا من نبات شتى (53) كلوا وارعوا أنعامكم إن في ذلك لآيات لأولي النهى (54) }  طه

{ خلق السماوات بغير عمد ترونها وألقى في الأرض رواسي أن تميد بكم وبث فيها من كل دابة وأنزلنا من السماء ماء فأنبتنا فيها من كل زوج كريم (10) } لقمان

{ وهو الذي أنزل من السماء ماء فأخرجنا به نبات كل شيء فأخرجنا منه خضرا نخرج منه حبا متراكبا ومن النخل من طلعها قنوان دانية وجنات من أعناب والزيتون والرمان مشتبها وغير متشابه انظروا إلى ثمره إذا أثمر وينعه إن في ذلكم لآيات لقوم يؤمنون (99) } الأنعام

ومنه شجر فيه تسيمون

{ هو الذي أنزل من السماء ماء لكم منه شراب ومنه شجر فيه تسيمون (10) } النحل

- أخرج به جنات ألفافاً

{ أمن خلق السماوات والأرض وأنزل لكم من السماء ماء فأنبتنا به حدائق ذات بهجة ما كان لكم أن تنبتوا شجرها أئله مع الله بل هم قوم يعدلون(60) } النمل

{ وأنزلنا من السماء ماء بقدر فأسكناه في الأرض وإنا على ذهاب به لقادرون (18) فأنشأنا لكم به جنات من نخيل وأعناب لكم فيها فواكه كثيرة ومنها تأكلون (19) وشجرة تخرج من طور سيناء تنبت بالدهن وصبغ للآكلين (20) } المؤمنون

{ هو الذي أنزل من السماء ماء لكم منه شراب ومنه شجر فيه تسيمون (10) ينبت لكم به الزرع والزيتون والنخيل والأعناب ومن كل الثمرات إن في ذلك لآية لقوم يتفكرون (11) } النحل

فأنبتنا به جنات وحب الحصيد

{ ونزلنا من السماء ماء مباركا فأنبتنا به جنات وحب الحصيد (9) } ق

{ وأنزلنا من المعصرات ماء ثجاجا (14) لنخرج به حبا ونباتا(15)وجنات ألفافا (16)} النبأ

للبشر

ماء لكم منه شراب

{ هو الذي أنزل من السماء ماء لكم منه شراب ومنه شجر فيه تسيمون (10) } النحل

{ أفرأيتم الماء الذي تشربون (68) أأنتم أنزلتموه من المزن أم نحن المنزلون (69) لو نشاء جعلناه أجاجا فلولا تشكرون(70)} الواقعة

فأسقيناكموه

{ وأرسلنا الرياح لواقح فأنزلنا من السماء ماء فأسقيناكموه وما أنتم له بخازنين (22) } الحجر

{ وهو الذي أرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته وأنزلنا من السماء ماء طهورا (48) لنحيي به بلدة ميتا ونسقيه مما خلقنا أنعاما وأناسي كثيرا (49) } الفرقان

وأسقيناكم ماء فراتا

 

لأسقيناهم ماء غدقا

{ ألم نجعل الأرض كفاتا (25) أحياء وأمواتا (26) وجعلنا فيها رواسي شامخات وأسقيناكم ماء فراتا (27) } المرسلات

{ وألو استقاموا على الطريقة لأسقيناهم ماء غدقا (16) } الجن

وسخر لكم الأنهار

{ الله الذي خلق السماوات والأرض وأنزل من السماء ماء فأخرج به من الثمرات رزقا لكم وسخر لكم الفلك لتجري في البحر بأمره وسخر لكم الأنهار (32) } إبراهيم

 

{ ألم يروا كم أهلكنا من قبلهم من قرن مكناهم في الأرض ما لم نمكن لكم وأرسلنا السماء عليهم مدرارا وجعلنا الأنهار تجري من تحتهم فأهلكناهم بذنوبهم وأنشأنا من بعدهم قرنا آخرين(6) } الأنعام

{ ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا (12) } نوح

مرج البحرين

{ وهو الذي مرج البحرين هذا عذب فرات وهذا ملح أجاج وجعل بينهما برزخا وحجرا محجورا (53) } الفرقان

{ مرج البحرين يلتقيان (19) بينهما برزخ لا يبغيان (20) } الرحمن

ماء مهين

{ ثم جعل نسله من سلالة من ماء مهين (8) } السجدة

{ ألم نخلقكم من ماء مهين (20) } المرسلات

خلق من الماء بشرا

{ وهو الذي خلق من الماء بشرا فجعله نسبا وصهرا وكان ربك قديرا(54) } الفرقان

{ خلق من ماء دافق (6) } الطارق

2 – الله وحده خالق الماء

 

{ أمن خلق السماوات والأرض وأنزل لكم من السماء ماء فأنبتنا به حدائق ذات بهجة ما كان لكم أن تنبتوا شجرها أئله مع الله بل هم قوم يعدلون(60) } النمل

{ أمن جعل الأرض قرارا وجعل خلالها أنهارا وجعل لها رواسي وجعل بين البحرين حاجزا أئله مع الله بل أكثرهم لا يعلمون(61) } النمل

3 - والناس يعرفون ذلك بشكل فطري

 

{ ولئن سألتهم من نزل من السماء ماء فأحيا به الأرض من بعد موتها ليقولن الله قل الحمد لله بل أكثرهم لا يعقلون(63) } العنكبوت

{ أفرأيتم الماء الذي تشربون (68) أأنتم أنزلتموه من المزن أم نحن المنزلون (69) لو نشاء جعلناه أجاجا فلولا تشكرون(70)} الواقعة

4 - صفات عملية خلق الماء

1) بمشيئة

 

{ أفرأيتم الماء الذي تشربون (68) أأنتم أنزلتموه من المزن أم نحن المنزلون (69) لو نشاء جعلناه أجاجا فلولا تشكرون (70) } الواقعة

{ الله الذي يرسل الرياح فتثير سحابا فيبسطه في السماء كيف يشاء ويجعله كسفا فترى الودق يخرج من خلاله فإذا أصاب به من يشاء من عباده إذا هم يستبشرون (48) وإن كانوا من قبل أن ينزل عليهم من قبله لمبلسين (49) فانظر إلى آثار رحمة الله كيف يحيي الأرض بعد موتها إن ذلك لمحيي الموتى وهو على كل شيء قدير (50) } الروم

 

{ ألم تر أن الله يزجي سحابا ثم يؤلف بينه ثم يجعله ركاما فترى الودق يخرج من خلاله وينزل من السماء من جبال فيها من برد فيصيب به من يشاء ويصرفه عن من يشاء يكاد سنا برقه يذهب بالأبصار (43) } النور

2) بتدبير وأمر

3) وبتقدير وعلم

تقدير

{ والذي نزل من السماء ماء بقدر فأنشرنا به بلدة ميتا كذلك تخرجون(11) } الزخرف

 

علم

{ إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس بأي أرض تموت إن الله عليم خبير (34) } لقمان

4) وبقدرة

 

{ وأنزلنا من السماء ماء بقدر فأسكناه في الأرض وإنا على ذهاب به لقادرون (18) فأنشأنا لكم به جنات من نخيل وأعناب لكم فيها فواكه كثيرة ومنها تأكلون (19) وشجرة تخرج من طور سيناء تنبت بالدهن وصبغ للآكلين (20) } المؤمنون

 

خلق من الماء بشرا

{ وهو الذي خلق من الماء بشرا فجعله نسبا وصهرا وكان ربك قديرا(54) } الفرقان

{ خلق من ماء دافق (6) } الطارق

5) وبقيومية

 

{ أفرأيتم الماء الذي تشربون (68) أأنتم أنزلتموه من المزن أم نحن المنزلون (69) لو نشاء جعلناه أجاجا فلولا تشكرون (70) } الواقعة

{ وأنزلنا من السماء ماء بقدر فأسكناه في الأرض وإنا على ذهاب به لقادرون (18) فأنشأنا لكم به جنات من نخيل وأعناب لكم فيها فواكه كثيرة ومنها تأكلون (19) وشجرة تخرج من طور سيناء تنبت بالدهن وصبغ للآكلين (20) } المؤمنون

 

{ وأرسلنا الرياح لواقح فأنزلنا من السماء ماء فأسقيناكموه وما أنتم له بخازنين (22) } الحجر

 

{ ألم تر أن الله يزجي سحابا ثم يؤلف بينه ثم يجعله ركاما فترى الودق يخرج من خلاله وينزل من السماء من جبال فيها من برد فيصيب به من يشاء ويصرفه عن من يشاء يكاد سنا برقه يذهب بالأبصار (43) } النور

6) وباستعباد وقهر

مدرارا

ثواباُ للشكر

 

{ فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا (10) يرسل السماء عليكم مدرارا (11) } نوح

{ ويا قوم استغفروا ربكم ثم توبوا إليه يرسل السماء عليكم مدرارا ويزدكم قوة إلى قوتكم ولا تتولوا مجرمين (52) } هود

 

{ وألو استقاموا على الطريقة لأسقيناهم ماء غدقا (16) } الجن

مدرارا

فتنة

{ ألم يروا كم أهلكنا من قبلهم من قرن مكناهم في الأرض ما لم نمكن لكم وأرسلنا السماء عليهم مدرارا وجعلنا الأنهار تجري من تحتهم فأهلكناهم بذنوبهم وأنشأنا من بعدهم قرنا آخرين(6) } الأنعام

الغيث

رحمة بعد القنوط

 

للطهارة

 

{ وهو الذي ينزل الغيث من بعد ما قنطوا وينشر رحمته وهو الولي الحميد (28) } الشورى

{ وهو الذي أرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته وأنزلنا من السماء ماء طهورا (48) } الفرقان

{ إذ يغشيكم النعاس أمنة منه وينزل عليكم من السماء ماء ليطهركم به ويذهب عنكم رجز الشيطان وليربط على قلوبكم ويثبت به الأقدام (11) } الأنفال

طوفان

عقاب

{ فأرسلنا عليهم الطوفان والجراد والقمل والضفادع والدم آيات مفصلات فاستكبروا وكانوا قوما مجرمين(133) } الأعراف

{ ولقد أرسلنا نوحا إلى قومه فلبث فيهم ألف سنة إلا خمسين عاما فأخذهم الطوفان وهم ظالمون(14) } العنكبوت

عقاب

{ كذبت قبلهم قوم نوح فكذبوا عبدنا وقالوا مجنون وازدجر (9) فدعا ربه أني مغلوب فانتصر (10) ففتحنا أبواب السماء بماء منهمر (11) } القمر

فتنة

{ ألم يروا كم أهلكنا من قبلهم من قرن مكناهم في الأرض ما لم نمكن لكم وأرسلنا السماء عليهم مدرارا وجعلنا الأنهار تجري من تحتهم فأهلكناهم بذنوبهم وأنشأنا من بعدهم قرنا آخرين(6) } الأنعام

{ ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا (12) } نوح

5 – الهدف من خلق الماء

1) آية للتفكر

2) لخدمة ونفع البشر

(1) أنزل الماء من السماء لإنبات النبات والزرع

(2) أنزل الماء من السماء ليطهركم به

(3) أنزل الماء من السماء شراب

(4) أنزل الماء من السماء للسقيا

(5) أنزل من السماء ماء للأنهار والينابيع

3) لخلق الأحياء

 

1) آية للتفكر

 

{ أولم يروا أنا نسوق الماء إلى الأرض الجرز فنخرج به زرعا تأكل منه أنعامهم وأنفسهم أفلا يبصرون (27) } السجدة

{ ألم تر أن الله أنزل من السماء ماء فتصبح الأرض مخضرة إن الله لطيف خبير (63) } الحج

برد

 

{ ألم تر أن الله يزجي سحابا ثم يؤلف بينه ثم يجعله ركاما فترى الودق يخرج من خلاله وينزل من السماء من جبال فيها من برد فيصيب به من يشاء ويصرفه عن من يشاء يكاد سنا برقه يذهب بالأبصار (43) } النور

{ ألم ترى أن الله أنزل من السماء ماء فسلكه ينابيع في الأرض ثم يخرج به زرعا مختلفا ألوانه ثم يهيج فتراه مصفرا ثم يجعله حطاما إن في ذلك لذكرى لأولي الألباب (21) } الزمر

 

{ وهو الذي مد الأرض وجعل فيها رواسي وأنهارا ومن كل الثمرات جعل فيها زوجين اثنين يغشي الليل النهار إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون(3) } الرعد

{ هو الذي أنزل من السماء ماء لكم منه شراب ومنه شجر فيه تسيمون (10) ينبت لكم به الزرع والزيتون والنخيل والأعناب ومن كل الثمرات إن في ذلك لآية لقوم يتفكرون (11) } النحل

{ ومن آياته يريكم البرق خوفا وطمعا وينزل من السماء ماء فيحي به الأرض بعد موتها إن في ذلك لآيات لقوم يعقلون(24) } الروم

{ والله أنزل من السماء ماء فأحيا به الأرض بعد موتها إن في ذلك لآية لقوم يسمعون (65) } النحل

{ وهو الذي أنزل من السماء ماء فأخرجنا به نبات كل شيء فأخرجنا منه خضرا نخرج منه حبا متراكبا ومن النخل من طلعها قنوان دانية وجنات من أعناب والزيتون والرمان مشتبها وغير متشابه انظروا إلى ثمره إذا أثمر وينعه إن في ذلكم لآيات لقوم يؤمنون(99) } الأنعام

{ الذي جعل لكم الأرض مهدا وسلك لكم فيها سبلا وأنزل من السماء ماء فأخرجنا به أزواجا من نبات شتى (53) كلوا وارعوا أنعامكم إن في ذلك لآيات لأولي النهى (54) }  طه

 

 

{ وفي خلقكم وما يبث من دابة آيات لقوم يوقنون (4) واختلاف الليل والنهار وما أنزل الله من السماء من رزق فأحيا به الأرض بعد موتها وتصريف الرياح آيات لقوم يعقلون (5) } الجاثية

{ إن في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار والفلك التي تجري في البحر بما ينفع الناس وما أنزل الله من السماء من ماء فأحيا به الأرض بعد موتها وبث فيها من كل دابة وتصريف الرياح والسحاب المسخر بين السماء والأرض لآيات لقوم يعقلون (164) } البقرة

 

{ والله الذي أرسل الرياح فتثير سحابا فسقناه إلى بلد ميت فأحيينا به الأرض بعد موتها كذلك النشور (9) } فاطر

{ وهو الذي يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته حتى إذا أقلت سحابا ثقالا سقناه لبلد ميت فأنزلنا به الماء فأخرجنا به من كل الثمرات كذلك نخرج الموتى لعلكم تذكرون (57) } الأعراف

 

{ الله الذي يرسل الرياح فتثير سحابا فيبسطه في السماء كيف يشاء ويجعله كسفا فترى الودق يخرج من خلاله فإذا أصاب به من يشاء من عباده إذا هم يستبشرون (48) وإن كانوا من قبل أن ينزل عليهم من قبله لمبلسين (49) فانظر إلى آثار رحمة الله كيف يحيي الأرض بعد موتها إن ذلك لمحيي الموتى وهو على كل شيء قدير (50) } الروم

{ وهو الذي يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته حتى إذا أقلت سحابا ثقالا سقناه لبلد ميت فأنزلنا به الماء فأخرجنا به من كل الثمرات كذلك نخرج الموتى لعلكم تذكرون (57) } الأعراف

يحي به الأرض الخاشعة

{ يا أيها الناس إن كنتم في ريب من البعث فإنا خلقناكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم من مضغة مخلقة وغير مخلقة لنبين لكم ونقر في الأرحام ما نشاء إلى أجل مسمى ثم نخرجكم طفلا ثم لتبلغوا أشدكم ومنكم من يتوفى ومنكم من يرد إلى أرذل العمر لكيلا يعلم من بعد علم شيئا وترى الأرض هامدة فإذا أنزلنا عليها الماء اهتزت وربت وأنبتت من كل زوج بهيج (5) ذلك بأن الله هو الحق وأنه يحيي الموتى وأنه على كل شيء قدير (6) وأن الساعة آتية لا ريب فيها وأن الله يبعث من في القبور (7) } الحج

{ ومن آياته أنك ترى الأرض خاشعة فإذا أنزلنا عليها الماء اهتزت وربت إن الذي أحياها لمحيي الموتى إنه على كل شيء قدير (39) } فصلت

أمثلة للعظة

فاختلط به نبات الأرض

{ إنما مثل الحياة الدنيا كماء أنزلناه من السماء فاختلط به نبات الأرض مما يأكل الناس والأنعام حتى إذا أخذت الأرض زخرفها وازينت وظن أهلها أنهم قادرون عليها أتاها أمرنا ليلا أو نهارا فجعلناها حصيدا كأن لم تغن بالأمس كذلك نفصل الآيات لقوم يتفكرون(24) } يونس

{ واضرب لهم مثل الحياة الدنيا كماء أنزلناه من السماء فاختلط به نبات الأرض فأصبح هشيما تذروه الرياح وكان الله على كل شيء مقتدرا(45) } الكهف

2) لخدمة ونفع البشر

(1) أنزل الماء من السماء لإنبات النبات والزرع

(2) أنزل الماء من السماء ليطهركم به

(3) أنزل الماء من السماء شراب

(4) أنزل الماء من السماء للسقيا

(5) أنزل من السماء ماء للأنهار والينابيع

(1) أنزل الماء من السماء لإنبات النبات والزرع

فأحيا به الأرض بعد موتها

{ إن في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار والفلك التي تجري في البحر بما ينفع الناس وما أنزل الله من السماء من ماء فأحيا به الأرض بعد موتها وبث فيها من كل دابة وتصريف الرياح والسحاب المسخر بين السماء والأرض لآيات لقوم يعقلون(164) } البقرة

{ والله أنزل من السماء ماء فأحيا به الأرض بعد موتها إن في ذلك لآية لقوم يسمعون (65) } النحل

{ ومن آياته يريكم البرق خوفا وطمعا وينزل من السماء ماء فيحي به الأرض بعد موتها إن في ذلك لآيات لقوم يعقلون(24) } الروم

{ ولئن سألتهم من نزل من السماء ماء فأحيا به الأرض من بعد موتها ليقولن الله قل الحمد لله بل أكثرهم لا يعقلون(63) } العنكبوت

فأنشرنا به بلدة ميتا

{ والذي نزل من السماء ماء بقدر فأنشرنا به بلدة ميتا كذلك تخرجون(11) } الزخرف

{ وهو الذي أرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته وأنزلنا من السماء ماء طهورا (48) لنحيي به بلدة ميتا ونسقيه مما خلقنا أنعاما وأناسي كثيرا (49) } الفرقان

 

{ والله الذي أرسل الرياح فتثير سحابا فسقناه إلى بلد ميت فأحيينا به الأرض بعد موتها كذلك النشور (9) } فاطر

{ وهو الذي يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته حتى إذا أقلت سحابا ثقالا سقناه لبلد ميت فأنزلنا به الماء فأخرجنا به من كل الثمرات كذلك نخرج الموتى لعلكم تذكرون (57) } الأعراف

- أحيا به الأرض بعد موتها

{ الله الذي يرسل الرياح فتثير سحابا فيبسطه في السماء كيف يشاء ويجعله كسفا فترى الودق يخرج من خلاله فإذا أصاب به من يشاء من عباده إذا هم يستبشرون (48) وإن كانوا من قبل أن ينزل عليهم من قبله لمبلسين (49) فانظر إلى آثار رحمة الله كيف يحيي الأرض بعد موتها إن ذلك لمحيي الموتى وهو على كل شيء قدير (50) } الروم

{ ومن آياته يريكم البرق خوفا وطمعا وينزل من السماء ماء فيحيي به الأرض بعد موتها إن في ذلك لآيات لقوم يعقلون (24) } الروم

 

{ والله أنزل من السماء ماء فأحيا به الأرض بعد موتها إن في ذلك لآية لقوم يسمعون (65) } النحل

{ ولئن سألتهم من نزل من السماء ماء فأحيا به الأرض من بعد موتها ليقولن الله قل الحمد لله بل أكثرهم لا يعقلون (63) } العنكبوت

 

{ وفي خلقكم وما يبث من دابة آيات لقوم يوقنون (4) واختلاف الليل والنهار وما أنزل الله من السماء من رزق فأحيا به الأرض بعد موتها وتصريف الرياح آيات لقوم يعقلون (5) } الجاثية

{ إن في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار والفلك التي تجري في البحر بما ينفع الناس وما أنزل الله من السماء من ماء فأحيا به الأرض بعد موتها وبث فيها من كل دابة وتصريف الرياح والسحاب المسخر بين السماء والأرض لآيات لقوم يعقلون (164) } البقرة

يحي به الأرض الخاشعة

{ يا أيها الناس إن كنتم في ريب من البعث فإنا خلقناكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم من مضغة مخلقة وغير مخلقة لنبين لكم ونقر في الأرحام ما نشاء إلى أجل مسمى ثم نخرجكم طفلا ثم لتبلغوا أشدكم ومنكم من يتوفى ومنكم من يرد إلى أرذل العمر لكيلا يعلم من بعد علم شيئا وترى الأرض هامدة فإذا أنزلنا عليها الماء اهتزت وربت وأنبتت من كل زوج بهيج (5) ذلك بأن الله هو الحق وأنه يحيي الموتى وأنه على كل شيء قدير (6) وأن الساعة آتية لا ريب فيها وأن الله يبعث من في القبور (7) } الحج

{ ومن آياته أنك ترى الأرض خاشعة فإذا أنزلنا عليها الماء اهتزت وربت إن الذي أحياها لمحيي الموتى إنه على كل شيء قدير (39) } فصلت

يحي به الأرض الجرز

{ أولم يروا أنا نسوق الماء إلى الأرض الجرز فنخرج به زرعا تأكل منه أنعامهم وأنفسهم أفلا يبصرون (27) } السجدة

{ ألم تر أن الله أنزل من السماء ماء فتصبح الأرض مخضرة إن الله لطيف خبير (63) } الحج

فاختلط به نبات الأرض

{ إنما مثل الحياة الدنيا كماء أنزلناه من السماء فاختلط به نبات الأرض مما يأكل الناس والأنعام حتى إذا أخذت الأرض زخرفها وازينت وظن أهلها أنهم قادرون عليها أتاها أمرنا ليلا أو نهارا فجعلناها حصيدا كأن لم تغن بالأمس كذلك نفصل الآيات لقوم يتفكرون(24) } يونس

{ واضرب لهم مثل الحياة الدنيا كماء أنزلناه من السماء فاختلط به نبات الأرض فأصبح هشيما تذروه الرياح وكان الله على كل شيء مقتدرا(45) } الكهف

فأخرجنا به نبات كل شيء

{ وهو الذي أنزل من السماء ماء فأخرجنا به نبات كل شيء فأخرجنا منه خضرا نخرج منه حبا متراكبا ومن النخل من طلعها قنوان دانية وجنات من أعناب والزيتون والرمان مشتبها وغير متشابه انظروا إلى ثمره إذا أثمر وينعه إن في ذلكم لآيات لقوم يؤمنون(99) } الأنعام

{ الذي جعل لكم الأرض مهدا وسلك لكم فيها سبلا وأنزل من السماء ماء فأخرجنا به أزواجا من نبات شتى (53) } طه

فأنبتنا فيها من كل زوج كريم

{ خلق السماوات بغير عمد ترونها وألقى في الأرض رواسي أن تميد بكم وبث فيها من كل دابة وأنزلنا من السماء ماء فأنبتنا فيها من كل زوج كريم (10) } لقمان

{ الذي جعل لكم الأرض مهدا وسلك لكم فيها سبلا وأنزل من السماء ماء فأخرجنا به أزواجا من نبات شتى (53) } طه

- ينبت به الزرع

{ أولم يروا أنا نسوق الماء إلى الأرض الجرز فنخرج به زرعا تأكل منه أنعامهم وأنفسهم أفلا يبصرون (27) } السجدة

{ ألم تر أن الله أنزل من السماء ماء فتصبح الأرض مخضرة إن الله لطيف خبير (63) } الحج

يخرج به زرعا

{ أولم يروا أنا نسوق الماء إلى الأرض الجرز فنخرج به زرعا تأكل منه أنعامهم وأنفسهم أفلا يبصرون (27) } السجدة

{ ألم ترى أن الله أنزل من السماء ماء فسلكه ينابيع في الأرض ثم يخرج به زرعا مختلفا ألوانه ثم يهيج فتراه مصفرا ثم يجعله حطاما إن في ذلك لذكرى لأولي الألباب (21) } الزمر

- أخرج من كل الثمرات رزقاً

{ الذي جعل لكم الأرض فراشا والسماء بناء وأنزل من السماء ماء فأخرج به من الثمرات رزقا لكم فلا تجعلوا لله أندادا وأنتم تعلمون (22) } البقرة

{ الله الذي خلق السماوات والأرض وأنزل من السماء ماء فأخرج به من الثمرات رزقا لكم وسخر لكم الفلك لتجري في البحر بأمره وسخر لكم الأنهار (32) }  إبراهيم

 

{ وهو الذي يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته حتى إذا أقلت سحابا ثقالا سقناه لبلد ميت فأنزلنا به الماء فأخرجنا به من كل الثمرات كذلك نخرج الموتى لعلكم تذكرون (57) } الأعراف

{ ألم تر أن الله أنزل من السماء ماء فأخرجنا به ثمرات مختلفا ألوانها ومن الجبال جدد بيض وحمر مختلف ألوانها وغرابيب سود (27) }  فاطر

- أخرج به نبات كل شيء

{ الذي جعل لكم الأرض مهدا وسلك لكم فيها سبلا وأنزل من السماء ماء فأخرجنا به أزواجا من نبات شتى (53) كلوا وارعوا أنعامكم إن في ذلك لآيات لأولي النهى (54) }  طه

{ خلق السماوات بغير عمد ترونها وألقى في الأرض رواسي أن تميد بكم وبث فيها من كل دابة وأنزلنا من السماء ماء فأنبتنا فيها من كل زوج كريم (10) } لقمان

{ وهو الذي أنزل من السماء ماء فأخرجنا به نبات كل شيء فأخرجنا منه خضرا نخرج منه حبا متراكبا ومن النخل من طلعها قنوان دانية وجنات من أعناب والزيتون والرمان مشتبها وغير متشابه انظروا إلى ثمره إذا أثمر وينعه إن في ذلكم لآيات لقوم يؤمنون (99) } الأنعام

ومنه شجر فيه تسيمون

{ هو الذي أنزل من السماء ماء لكم منه شراب ومنه شجر فيه تسيمون (10) } النحل

- أخرج به جنات ألفافاً

{ أمن خلق السماوات والأرض وأنزل لكم من السماء ماء فأنبتنا به حدائق ذات بهجة ما كان لكم أن تنبتوا شجرها أئله مع الله بل هم قوم يعدلون(60) } النمل

{ وأنزلنا من السماء ماء بقدر فأسكناه في الأرض وإنا على ذهاب به لقادرون (18) فأنشأنا لكم به جنات من نخيل وأعناب لكم فيها فواكه كثيرة ومنها تأكلون (19) وشجرة تخرج من طور سيناء تنبت بالدهن وصبغ للآكلين (20) } المؤمنون

{ هو الذي أنزل من السماء ماء لكم منه شراب ومنه شجر فيه تسيمون (10) ينبت لكم به الزرع والزيتون والنخيل والأعناب ومن كل الثمرات إن في ذلك لآية لقوم يتفكرون (11) } النحل

فأنبتنا به جنات وحب الحصيد

{ ونزلنا من السماء ماء مباركا فأنبتنا به جنات وحب الحصيد (9) } ق

{ وأنزلنا من المعصرات ماء ثجاجا (14) لنخرج به حبا ونباتا(15)وجنات ألفافا (16)} النبأ

ماء مباركا - ثجاجاً

{ ونزلنا من السماء ماء مباركا فأنبتنا به جنات وحب الحصيد (9) } ق

{ وأنزلنا من المعصرات ماء ثجاجا (14) لنخرج به حبا ونباتا (15) وجنات ألفافا (16) } النبأ

(2) أنزل الماء من السماء ليطهركم به

ليطهركم به

{ إذ يغشيكم النعاس أمنة منه وينزل عليكم من السماء ماء ليطهركم به ويذهب عنكم رجز الشيطان وليربط على قلوبكم ويثبت به الأقدام (11) } الأنفال

{ وهو الذي أرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته وأنزلنا من السماء ماء طهورا(48) } الفرقان

 

{ ياأيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون ولا جنبا إلا عابري سبيل حتى تغتسلوا وإن كنتم مرضى أو على سفر أو جاء أحد منكم من الغائط أو لامستم النساء فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا فامسحوا بوجوهكم وأيديكم إن الله كان عفوا غفورا(43) } النساء

{ياأيها الذين آمنوا إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم وأيديكم إلى المرافق وامسحوا برءوسكم وأرجلكم إلى الكعبين وإن كنتم جنبا فاطهروا وإن كنتم مرضى أو على سفر أو جاء أحد منكم من الغائط أو لامستم النساء فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا فامسحوا بوجوهكم وأيديكم منه ما يريد الله ليجعل عليكم من حرج ولكن يريد ليطهركم وليتم نعمته عليكم لعلكم تشكرون(6) } النساء

(3) أنزل الماء من السماء شراب

للبشر

{ هو الذي أنزل من السماء ماء لكم منه شراب ومنه شجر فيه تسيمون (10) } النحل

{ أفرأيتم الماء الذي تشربون (68) أأنتم أنزلتموه من المزن أم نحن المنزلون (69) لو نشاء جعلناه أجاجا فلولا تشكرون(70)} الواقعة

للبشر والدواب

{ ونبئهم أن الماء قسمة بينهم كل شرب محتضر (28) } القمر

{ وهو الذي أرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته وأنزلنا من السماء ماء طهورا (48) لنحيي به بلدة ميتا ونسقيه مما خلقنا أنعاما وأناسي كثيرا (49) } الفرقان

 

{ له دعوة الحق والذين يدعون من دونه لا يستجيبون لهم بشيء إلا كباسط كفيه إلى الماء ليبلغ فاه وما هو ببالغه وما دعاء الكافرين إلا في ضلال(14) } الرعد

السراب

{ والذين كفروا أعمالهم كسراب بقيعة يحسبه الظمآن ماء حتى إذا جاءه لم يجده شيئا ووجد الله عنده فوفاه حسابه والله سريع الحساب(39) } النور

 

(4) أنزل الماء من السماء للسقيا

فأسقيناكموه

{ وأرسلنا الرياح لواقح فأنزلنا من السماء ماء فأسقيناكموه وما أنتم له بخازنين (22) } الحجر

{ وهو الذي أرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته وأنزلنا من السماء ماء طهورا (48) لنحيي به بلدة ميتا ونسقيه مما خلقنا أنعاما وأناسي كثيرا (49) } الفرقان

 

{ وألو استقاموا على الطريقة لأسقيناهم ماء غدقا (16) } الجن

{ وجعلنا فيها رواسي شامخات وأسقيناكم ماء فراتا (27) } المرسلات

أمة من الناس يسقون

{ وفي الأرض قطع متجاورات وجنات من أعناب وزرع ونخيل صنوان وغير صنوان يسقى بماء واحد ونفضل بعضها على بعض في الأكل إن في ذلك لآيات لقوم يعقلون(4) } الرعد

{ ولما ورد ماء مدين وجد عليه أمة من الناس يسقون ووجد من دونهم امرأتين تذودان قال ما خطبكما قالتا لا نسقي حتى يصدر الرعاء وأبونا شيخ كبير(23) } القصص

 

{ الله الذي يرسل الرياح فتثير سحابا فيبسطه في السماء كيف يشاء ويجعله كسفا فترى الودق يخرج من خلاله فإذا أصاب به من يشاء من عباده إذا هم يستبشرون (48) وإن كانوا من قبل أن ينزل عليهم من قبله لمبلسين (49) فانظر إلى آثار رحمة الله كيف يحيي الأرض بعد موتها إن ذلك لمحيي الموتى وهو على كل شيء قدير (50) } الروم

(5) أنزل من السماء ماء للأنهار والينابيع

 

{ وألقى في الأرض رواسي أن تميد بكم وأنهارا وسبلا لعلكم تهتدون(15) } النحل

{ وأنزلنا من السماء ماء بقدر فأسكناه في الأرض وإنا على ذهاب به لقادرون (18) فأنشأنا لكم به جنات من نخيل وأعناب لكم فيها فواكه كثيرة ومنها تأكلون (19) وشجرة تخرج من طور سيناء تنبت بالدهن وصبغ للآكلين (20) } المؤمنون

ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا

{ ألم يروا كم أهلكنا من قبلهم من قرن مكناهم في الأرض ما لم نمكن لكم وأرسلنا السماء عليهم مدرارا وجعلنا الأنهار تجري من تحتهم فأهلكناهم بذنوبهم وأنشأنا من بعدهم قرنا آخرين(6) } الأنعام

{ ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا (12) } نوح

3) لخلق الأحياء

  1. وجعلنا من الماء كل شيء حي
  2. خلق من الماء بشرا
  3. نسله من سلالة من ماء مهين

وجعلنا من الماء كل شيء حي

{ أولم يرى الذين كفروا أن السماوات والأرض كانتا رتقا ففتقناهما وجعلنا من الماء كل شيء حي أفلا يؤمنون(30) } الأنبياء

{ والله خلق كل دابة من ماء فمنهم من يمشي على بطنه ومنهم من يمشي على رجلين ومنهم من يمشي على أربع يخلق الله ما يشاء إن الله على كل شيء قدير(45) } النور

خلق من الماء بشرا

{ وهو الذي خلق من الماء بشرا فجعله نسبا وصهرا وكان ربك قديرا(54) } الفرقان

{ خلق من ماء دافق (6) } الطارق

نسله من سلالة من ماء مهين

{ ثم جعل نسله من سلالة من ماء مهين (8) } السجدة

{ ألم نخلقكم من ماء مهين (20) } المرسلات

6 - إنزال الماء من السماء  ودورة الماء وأشكاله على الأرض

1)  إنزال الماء من السماء

2) أشكال الماء على الأرض

3) أنواع الماء على الأرض

1) إنزال الماء من السماء = المطر

أ - مطر السوء

  1. حجارة
  2. حجارة من سجيل
  3. مطر السوء

حجارة

{ وإذ قالوا اللهم إن كان هذا هو الحق من عندك فأمطر علينا حجارة من السماء أو ائتنا بعذاب أليم(32) } الأنفال

حجارة من سجيل

{ فلما جاء أمرنا جعلنا عاليها سافلها وأمطرنا عليها حجارة من سجيل منضود(82) } هود

{ فجعلنا عاليها سافلها وأمطرنا عليهم حجارة من سجيل (74) } الحجر

مطر السوء

{ وأمطرنا عليهم مطرا فساء مطر المنذرين (173) } الشعراء

{ وأمطرنا عليهم مطرا فساء مطر المنذرين (58) } النمل

مطر السوء

{ ولوطا إذ قال لقومه أتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين (80) ... فأنجيناه وأهله إلا امرأته كانت من الغابرين (83) وأمطرنا عليهم مطرا فانظر كيف كان عاقبة المجرمين (84) } الأعراف

{ فلما رأوه عارضا مستقبل أوديتهم قالوا هذا عارض ممطرنا بل هو ما استعجلتم به ريح فيها عذاب أليم (24) تدمر كل شيء بأمر ربها فأصبحوا لا يرى إلا مساكنهم كذلك نجزي القوم المجرمين (25) } الأحقاف

مطر السوء

{ ولقد أتوا على القرية التي أمطرت مطر السوء أفلم يكونوا يرونها بل كانوا لا يرجون نشورا(40) } الفرقان

ب - مطر الماء

  1. وابل
  2. ماء منهمر
  3. مدرارا
  4. الغيث
  5. صيب
  6. طل
  7. برد

وابل

 

{ يا أيها الذين آمنوا لا تبطلوا صدقاتكم بالمن والأذى كالذي ينفق ماله رئاء الناس ولا يؤمن بالله واليوم الآخر فمثله كمثل صفوان عليه تراب فأصابه وابل فتركه صلدا لا يقدرون على شيء مما كسبوا والله لا يهدي القوم الكافرين (264) ومثل الذين ينفقون أموالهم ابتغاء مرضاة الله وتثبيتا من أنفسهم كمثل جنة بربوة أصابها وابل فآتت أكلها ضعفين فإن لم يصبها وابل فطل والله بما تعملون بصير (265) } البقرة

ماء منهمر

 

{ كذبت قبلهم قوم نوح فكذبوا عبدنا وقالوا مجنون وازدجر (9) فدعا ربه أني مغلوب فانتصر (10) ففتحنا أبواب السماء بماء منهمر (11) } القمر

مدرارا

 

{ فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا (10) يرسل السماء عليكم مدرارا (11) } نوح

{ ويا قوم استغفروا ربكم ثم توبوا إليه يرسل السماء عليكم مدرارا ويزدكم قوة إلى قوتكم ولا تتولوا مجرمين (52) } هود

مدرارا

{ ألم يروا كم أهلكنا من قبلهم من قرن مكناهم في الأرض ما لم نمكن لكم وأرسلنا السماء عليهم مدرارا وجعلنا الأنهار تجري من تحتهم فأهلكناهم بذنوبهم وأنشأنا من بعدهم قرنا آخرين(6) } الأنعام

 

{ وإذا كنت فيهم فأقمت لهم الصلاة فلتقم طائفة منهم معك وليأخذوا أسلحتهم فإذا سجدوا فليكونوا من ورائكم ولتأت طائفة أخرى لم يصلوا فليصلوا معك وليأخذوا حذرهم وأسلحتهم ود الذين كفروا لو تغفلون عن أسلحتكم وأمتعتكم فيميلون عليكم ميلة واحدة ولا جناح عليكم إن كان بكم أذى من مطر أو كنتم مرضى أن تضعوا أسلحتكم وخذوا حذركم إن الله أعد للكافرين عذابا مهينا(102)} النساء

الغيث

 

{ وهو الذي ينزل الغيث من بعد ما قنطوا وينشر رحمته وهو الولي الحميد (28) } الشورى

{ إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس بأي أرض تموت إن الله عليم خبير (34) } لقمان

 

{ اعلموا أنما الحياة الدنيا لعب ولهو وزينة وتفاخر بينكم وتكاثر في الأموال والأولاد كمثل غيث أعجب الكفار نباته ثم يهيج فتراه مصفرا ثم يكون حطاما وفي الآخرة عذاب شديد ومغفرة من الله ورضوان وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور(20) } الحديد

{ ثم يأتي من بعد ذلك عام فيه يغاث الناس وفيه يعصرون(49) } يوسف

صيب

 

{ أو كصيب من السماء فيه ظلمات ورعد وبرق يجعلون أصابعهم في آذانهم من الصواعق حذر الموت والله محيط بالكافرين (19) } البقرة

طل

 

{ومثل الذين ينفقون أموالهم ابتغاء مرضاة الله وتثبيتا من أنفسهم كمثل جنة بربوة أصابها وابل فآتت أكلها ضعفين فإن لم يصبها وابل فطل والله بما تعملون بصير (265) }  البقرة

برد

 

{ ألم تر أن الله يزجي سحابا ثم يؤلف بينه ثم يجعله ركاما فترى الودق يخرج من خلاله وينزل من السماء من جبال فيها من برد فيصيب به من يشاء ويصرفه عن من يشاء يكاد سنا برقه يذهب بالأبصار (43) } النور

2) أشكال الماء على الأرض

(1) السيل

  1. سيل العرم
  2. فسالت أودية
  3. نسوق الماء

سيل العرم

 

فسالت أودية

{ فأعرضوا فأرسلنا عليهم سيل العرم وبدلناهم بجنتيهم جنتين ذواتي أكل خمط وأثل وشيء من سدر قليل (16) } سبأ

{ أنزل من السماء ماء فسالت أودية بقدرها فاحتمل السيل زبدا رابيا ومما يوقدون عليه في النار ابتغاء حلية أو متاع زبد مثله كذلك يضرب الله الحق والباطل فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض كذلك يضرب الله الأمثال (17) } الرعد

نسوق الماء

{ أولم يروا أنا نسوق الماء إلى الأرض الجرز فنخرج به زرعا تأكل منه أنعامهم وأنفسهم أفلا يبصرون (27) } السجدة

(2) المياه الجوفية

  1. مياه جوفية سطحية: ابلعي ماءك
  2. مياه جوفية للآبار والينابيع: فأسكناه في الأرض
  3. مياه جوفية عميقة: ماؤها غورا

مياه جوفية سطحية :

ابلعي ماءك

 

{ وقيل ياأرض ابلعي ماءك وياسماء أقلعي وغيض الماء وقضي الأمر واستوت على الجودي وقيل بعدا للقوم الظالمين(44) } هود

{ وأرسلنا الرياح لواقح فأنزلنا من السماء ماء فأسقيناكموه وما أنتم له بخازنين (22) } الحجر

مياه جوفية للآبار والينابيع

فأسكناه في الأرض

{ وأنزلنا من السماء ماء بقدر فأسكناه في الأرض وإنا على ذهاب به لقادرون (18)  المؤمنون

{ ألم ترى أن الله أنزل من السماء ماء فسلكه ينابيع في الأرض ثم يخرج به زرعا مختلفا ألوانه ثم يهيج فتراه مصفرا ثم يجعله حطاما إن في ذلك لذكرى لأولي الألباب (21) } الزمر

مياه جوفية عميقة

ماؤها غورا

{ أو يصبح ماؤها غورا فلن تستطيع له طلبا (41) } الكهف

{ قل أرأيتم إن أصبح ماؤكم غورا فمن يأتيكم بماء معين (30) } الملك

(3) العيون

(1) - جنات وعيون

 

{ فأخرجناهم من جنات وعيون (57) } الشعراء

{ كم تركوا من جنات وعيون (25) } الدخان

 

{ واتقوا الذي أمدكم بما تعلمون(132)أمدكم بأنعام وبنين(133) وجنات وعيون (134) } الشعراء

{ أتتركون في ما هاهنا آمنين(146)في جنات وعيون(147)وزروع ونخل طلعها هضيم (148) وتنحتون من الجبال بيوتا فارهين(149) } الشعراء

 

{ إن المتقين في جنات وعيون(45) } الحجر

{ إن المتقين في مقام أمين (51) في جنات وعيون (52) } الدخان

{ إن المتقين في جنات وعيون (15) } الذاريات

{ إن المتقين في ظلال وعيون (41) } المرسلات

(2) - عيون مفجرة - تفجير العيون

 

وجعلنا فيها جنات من نخيل وأعناب وفجرنا فيها من العيون (34) } يس

{ وفجرنا الأرض عيونا فالتقى الماء على أمر قد قدر(12) } القمر

 

{ عينا يشرب بها عباد الله يفجرونها تفجيرا (6) } الإنسان

 

{ وإذ استسقى موسى لقومه فقلنا اضرب بعصاك الحجر فانفجرت منه اثنتا عشرة عينا قد علم كل أناس مشربهم كلوا واشربوا من رزق الله ولا تعثوا في الأرض مفسدين(60) } البقرة

{ وقطعناهم اثنتي عشرة أسباطا أمما وأوحينا إلى موسى إذ استسقاه قومه أن اضرب بعصاك الحجر فانبجست منه اثنتا عشرة عينا قد علم كل أناس مشربهم وظللنا عليهم الغمام وأنزلنا عليهم المن والسلوى كلوا من طيبات ما رزقناكم وما ظلمونا ولكن كانوا أنفسهم يظلمون(160) } الأعراف

(3) - عيون جارية - نضاخة

 

{ فيهما عينان تجريان (50) } الرحمن

{ فيهما عينان نضاختان (66) } الرحمن

 

{ فيهما عينان تجريان (50) } الرحمن

{ فيها عين جارية (12) } الغاشية

(4) - عين معين

 

{ وجعلنا ابن مريم وأمه آية وآويناهما إلى ربوة ذات قرار ومعين (50) } المؤمنون

{ قل أرأيتم إن أصبح ماؤكم غورا فمن يأتيكم بماء معين (30) } الملك

 

{ يطاف عليهم بكأس من معين (45) } الصافات

{ بأكواب وأباريق وكأس من معين (18) } الواقعة

(5) - عين حمئة – آنية

 

{ حتى إذا بلغ مغرب الشمس وجدها تغرب في عين حمئة ووجد عندها قوما قلنا ياذا القرنين إما أن تعذب وإما أن تتخذ فيهم حسنا(86) } الكهف

{ تسقى من عين آنية (5) } الغاشية

(6) - عين القطر

 

{ ولسليمان الريح غدوها شهر ورواحها شهر وأسلنا له عين القطر ومن الجن من يعمل بين يديه بإذن ربه ومن يزغ منهم عن أمرنا نذقه من عذاب السعير(12) } سبأ

(7) - العيون يوم القيامة

في الجنة

 

{ فيهما عينان تجريان (50) } الرحمن

{ فيهما عينان نضاختان (66) } الرحمن

 

{ فيهما عينان تجريان (50) } الرحمن

{ فيها عين جارية (12) } الغاشية

 

{ عينا فيها تسمى سلسبيلا (18) } الإنسان

{ ومزاجه من تسنيم(27) عينا يشرب بها المقربون (28) } المطففين

 

{ إن المتقين في جنات وعيون(45) } الحجر

{ إن المتقين في مقام أمين (51) في جنات وعيون (52) } الدخان

{ إن المتقين في جنات وعيون (15) } الذاريات

{ إن المتقين في ظلال وعيون (41) } المرسلات

 

{ عينا يشرب بها عباد الله يفجرونها تفجيرا (6) } الإنسان

 

{ يطاف عليهم بكأس من معين (45) } الصافات

{ بأكواب وأباريق وكأس من معين (18) } الواقعة

في النار

 

{ تسقى من عين آنية (5) } الغاشية

(4) اليانبيع

  1. وإن من الحجارة لما يتفجر منه الأنهار
  2. وإن منها لما يشقق فيخرج منه الماء
  3. ينابيع

وإن من الحجارة لما يتفجر منه الأنهار

وإن منها لما يشقق فيخرج منه الماء

{ ثم قست قلوبكم من بعد ذلك فهي كالحجارة أو أشد قسوة وإن من الحجارة لما يتفجر منه الأنهار وإن منها لما يشقق فيخرج منه الماء وإن منها لما يهبط من خشية الله وما الله بغافل عما تعملون(74)} البقرة

{ والأرض بعد ذلك دحاها (30) أخرج منها ماءها ومرعاها (31) } النازعات

ينابيع

{ ألم ترى أن الله أنزل من السماء ماء فسلكه ينابيع في الأرض ثم يخرج به زرعا مختلفا ألوانه ثم يهيج فتراه مصفرا ثم يجعله حطاما إن في ذلك لذكرى لأولي الألباب (21) } الزمر

{ وقالوا لن نؤمن لك حتى تفجر لنا من الأرض ينبوعا (90) } الاسراء

(5) الطوفان

  1. طغى الماء
  2. 2. فيضان
  3. طوفان

طغى الماء

فيضان

{ إنا لما طغى الماء حملناكم في الجارية (11) } الحاقة

{ واصنع الفلك بأعيننا ووحينا ولا تخاطبني في الذين ظلموا إنهم مغرقون (37) ..

{ حتى إذا جاء أمرنا وفار التنور قلنا احمل فيها من كل زوجين اثنين وأهلك إلا من سبق عليه القول ومن آمن وما آمن معه إلا قليل (40) وقال اركبوا فيها بسم الله مجريها ومرساها إن ربي لغفور رحيم (41) وهي تجري بهم في موج كالجبال ونادى نوح ابنه وكان في معزل يا بني اركب معنا ولا تكن مع الكافرين (42) قال سآوي إلى جبل يعصمني من الماء قال لا عاصم اليوم من أمر الله إلا من رحم وحال بينهما الموج فكان من المغرقين (43) وقيل يا أرض ابلعي ماءك ويا سماء أقلعي وغيض الماء وقضي الأمر واستوت على الجودي وقيل بعدا للقوم الظالمين (44) } هود

طوفان

 

{ فأرسلنا عليهم الطوفان والجراد والقمل والضفادع والدم آيات مفصلات فاستكبروا وكانوا قوما مجرمين(133) } الأعراف

{ ولقد أرسلنا نوحا إلى قومه فلبث فيهم ألف سنة إلا خمسين عاما فأخذهم الطوفان وهم ظالمون(14) } العنكبوت

 

{ ونادى أصحاب النار أصحاب الجنة أن أفيضوا علينا من الماء أو مما رزقكم الله قالوا إن الله حرمهما على الكافرين(50) } الأعراف

(6) الماء المسكوب:

  1. الشلالات
  2. الماء المصبوب

{ وماء مسكوب (31) } الواقعة

{ أنا صببنا الماء صبا (25) } عبس

 

{ هذان خصمان اختصموا في ربهم فالذين كفروا قطعت لهم ثياب من نار يصب من فوق رءوسهم الحميم(19) } الحج

{ ثم صبوا فوق رأسه من عذاب الحميم (48) } الدخان

(7) سرياً

{ فناداها من تحتها ألا تحزني قد جعل ربك تحتك سريا (24) } مريم

(8) الأنهار

(1) - أنهار الأرض في الدنيا

  1. رواسي وأنهارا
  2. قرارا وجعل خلالها أنهارا
  3. وسخر لكم الأنهار
  4. فتفجر الأنهار خلالها تفجيرا
  5. وإن من الحجارة لما يتفجر منه الأنهار
  6. الأنهار تجري من تحتهم
  7. جنة من نخيل وأعناب تجري من تحتها الأنهار

رواسي وأنهارا

{ وهو الذي مد الأرض وجعل فيها رواسي وأنهارا ومن كل الثمرات جعل فيها زوجين اثنين يغشي الليل النهار إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون(3) } الرعد

{ وألقى في الأرض رواسي أن تميد بكم وأنهارا وسبلا لعلكم تهتدون(15) } النحل

قرارا وجعل خلالها أنهارا

{ أمن جعل الأرض قرارا وجعل خلالها أنهارا وجعل لها رواسي وجعل بين البحرين حاجزا أئله مع الله بل أكثرهم لا يعلمون(61) } النمل

وسخر لكم الأنهار

{ الله الذي خلق السماوات والأرض وأنزل من السماء ماء فأخرج به من الثمرات رزقا لكم وسخر لكم الفلك لتجري في البحر بأمره وسخر لكم الأنهار (32) } إبراهيم

فتفجر الأنهار خلالها تفجيرا

{ أو تكون لك جنة من نخيل وعنب فتفجر الأنهار خلالها تفجيرا (91) } الإسراء

{ كلتا الجنتين آتت أكلها ولم تظلم منه شيئا وفجرنا خلالهما نهرا (33) } الكهف

وإن من الحجارة لما يتفجر منه الأنهار

{ ثم قست قلوبكم من بعد ذلك فهي كالحجارة أو أشد قسوة وإن من الحجارة لما يتفجر منه الأنهار وإن منها لما يشقق فيخرج منه الماء وإن منها لما يهبط من خشية الله وما الله بغافل عما تعملون(74) } البقرة

الأنهار تجري من تحتهم

{ ألم يروا كم أهلكنا من قبلهم من قرن مكناهم في الأرض ما لم نمكن لكم وأرسلنا السماء عليهم مدرارا وجعلنا الأنهار تجري من تحتهم فأهلكناهم بذنوبهم وأنشأنا من بعدهم قرنا آخرين(6) } الأنعام

{ ونادى فرعون في قومه قال ياقوم أليس لي ملك مصر وهذه الأنهار تجري من تحتي أفلا تبصرون(51) } الزخرف

جنة من نخيل وأعناب تجري من تحتها الأنهار

{ أيود أحدكم أن تكون له جنة من نخيل وأعناب تجري من تحتها الأنهار له فيها من كل الثمرات وأصابه الكبر وله ذرية ضعفاء فأصابها إعصار فيه نار فاحترقت كذلك يبين الله لكم الآيات لعلكم تتفكرون(266) } البقرة

 

{ ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا (12) } نوح

 

{ فلما فصل طالوت بالجنود قال إن الله مبتليكم بنهر فمن شرب منه فليس مني ومن لم يطعمه فإنه مني إلا من اغترف غرفة بيده فشربوا منه إلا قليلا منهم فلما جاوزه هو والذين آمنوا معه قالوا لا طاقة لنا اليوم بجالوت وجنوده قال الذين يظنون أنهم ملاقو الله كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله والله مع الصابرين(249) } البقرة

(2) - أنهار الجنة في الآخرة

  1. الأنهار تجري من تحت الجنة
  2. أنهار من ماء غير آسن وأنهار من لبن لم يتغير طهمه وأنهار من خمر لذة لشاربين
  3. باقي آيات الجنات التي تجري من تحتها الأنهار في الآخرة - انظر بحث اليوم الآخر – الجنة

الأنهار تجري من تحت الجنة

أنهار من ماء غير آسن وأنهار من لبن لم يتغير طهمه وأنهار من خمر لذة لشاربين

{ مثل الجنة التي وعد المتقون تجري من تحتها الأنهار أكلها دائم وظلها تلك عقبى الذين اتقوا وعقبى الكافرين النار(35) } الرعد

{ مثل الجنة التي وعد المتقون فيها أنهار من ماء غير آسن وأنهار من لبن لم يتغير طعمه وأنهار من خمر لذة للشاربين وأنهار من عسل مصفى ولهم فيها من كل الثمرات ومغفرة من ربهم كمن هو خالد في النار وسقوا ماء حميما فقطع أمعاءهم (15) } محمد

باقي آيات الجنات التي تجري من تحتها الأنهار في الآخرة

انظر بحث اليوم الآخر – الجنة

 

(9) اليم

 

{ فأخذناه وجنوده فنبذناهم في اليم فانظر كيف كان عاقبة الظالمين(40) } القصص

{ فأخذناه وجنوده فنبذناهم في اليم وهو مليم(40) } الذاريات

 

{ فانتقمنا منهم فأغرقناهم في اليم بأنهم كذبوا بآياتنا وكانوا عنها غافلين(136) } الأعراف

{ فأتبعهم فرعون بجنوده فغشيهم من اليم ما غشيهم (78) } طه

 

{ أن اقذفيه في التابوت فاقذفيه في اليم فليلقه اليم بالساحل يأخذه عدو لي وعدو له وألقيت عليك محبة مني ولتصنع على عيني(39) } طه

{ وأوحينا إلى أم موسى أن أرضعيه فإذا خفت عليه فألقيه في اليم ولا تخافي ولا تحزني إنا رادوه إليك وجاعلوه من المرسلين(7) } القصص

 

{ قال فاذهب فإن لك في الحياة أن تقول لا مساس وإن لك موعدا لن تخلفه وانظر إلى إلهك الذي ظللت عليه عاكفا لنحرقنه ثم لننسفنه في اليم نسفا (97) } طه

(10) البحر (انظر خلق البحار والفلك في البحث التالي)

(11) البحرين

مرج البحرين

{ وهو الذي مرج البحرين هذا عذب فرات وهذا ملح أجاج وجعل بينهما برزخا وحجرا محجورا (53) } الفرقان

{ مرج البحرين يلتقيان (19) بينهما برزخ لا يبغيان (20) } الرحمن

 

{ أمن جعل الأرض قرارا وجعل خلالها أنهارا وجعل لها رواسي وجعل بين البحرين حاجزا أإله مع الله بل أكثرهم لا يعلمون (61) } النمل

{ مرج البحرين يلتقيان (19) بينهما برزخ لا يبغيان (20) } الرحمن

 

{ وما يستوي البحران هذا عذب فرات سائغ شرابه وهذا ملح أجاج ومن كل تأكلون لحما طريا وتستخرجون حلية تلبسونها وترى الفلك فيه مواخر لتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون (12) } فاطر

(12) السد - السدين

 

{ حتى إذا بلغ بين السدين وجد من دونهما قوما لا يكادون يفقهون قولا (93) قالوا يا ذا القرنين إن يأجوج ومأجوج مفسدون في الأرض فهل نجعل لك خرجا على أن تجعل بيننا وبينهم سدا (94) قال ما مكني فيه ربي خير فأعينوني بقوة أجعل بينكم وبينهم ردما (95) آتوني زبر الحديد حتى إذا ساوى بين الصدفين قال انفخوا حتى إذا جعله نارا قال آتوني أفرغ عليه قطرا (96) فما استطاعوا أن يظهروه وما استطاعوا له نقبا(97) } الكهف

 

{ فما استطاعوا أن يظهروه وما استطاعوا له نقبا (97) قال هذا رحمة من ربي فإذا جاء وعد ربي جعله دكاء وكان وعد ربي حقا (98) وتركنا بعضهم يومئذ يموج في بعض ونفخ في الصور فجمعناهم جمعا(99)} الكهف

{ وحرام على قرية أهلكناها أنهم لا يرجعون(95) حتى إذا فتحت يأجوج ومأجوج وهم من كل حدب ينسلون (96) واقترب الوعد الحق فإذا هي شاخصة أبصار الذين كفروا ياويلنا قد كنا في غفلة من هذا بل كنا ظالمين(97) } الأنبياء

مصانع ( بحيرا ت تخزين المياه الصناعية )

{ أتبنون بكل ريع آية تعبثون (128) وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون (129) } الشعراء

 

(13) السراب

{ إن يوم الفصل كان ميقاتا (17) يوم ينفخ في الصور فتأتون أفواجا (18) وفتحت السماء فكانت أبوابا (19) وسيرت الجبال فكانت سرابا (20) } النبأ

{ والذين كفروا أعمالهم كسراب بقيعة يحسبه الظمآن ماء حتى إذا جاءه لم يجده شيئا ووجد الله عنده فوفاه حسابه والله سريع الحساب (39) } النور

(14) الماء يوم القيامة

(1) - ماء الجنة

  1. أنهار الجنة
  2. أنهار من ماء غير آسن وأنهار من لبن لم يتغير طعمه
  3. وأنهار من خمر لذة للشاربين
  4. وأنهار من عسل مصفى
  5. الكوثر
  6. ماء الجنة
  7. عينان تجريان
  8. فيهما عينان نضاختان
  9. عينا فيها تسمى سلسبيلا
  10. من تسنيم - عينا يشرب بها المقربون
  11. عينا يشرب بها عباد الله يفجرونها تفجيرا
  12. وكأس من معين

(1) - ماء الجنة

أنهار الجنة

أنهار من ماء غير آسن وأنهار من لبن لم يتغير طعمه

وأنهار من خمر لذة للشاربين

وأنهار من عسل مصفى

الكوثر

{ مثل الجنة التي وعد المتقون فيها أنهار من ماء غير آسن وأنهار من لبن لم يتغير طعمه وأنهار من خمر لذة للشاربين وأنهار من عسل مصفى ولهم فيها من كل الثمرات ومغفرة من ربهم كمن هو خالد في النار وسقوا ماء حميما فقطع أمعاءهم (15) } محمد

{ إنا أعطيناك الكوثر (1) فصل لربك وانحر (2) إن شانئك هو الأبتر (3) }  الكوثر

ماء الجنة

{ ونادى أصحاب النار أصحاب الجنة أن أفيضوا علينا من الماء أو مما رزقكم الله قالوا إن الله حرمهما على الكافرين(50) } الأعراف

عينان تجريان

فيهما عينان نضاختان

{ فيهما عينان تجريان (50) } الرحمن

{ فيهما عينان نضاختان (66) } الرحمن

 

{ فيهما عينان تجريان (50) } الرحمن

{ فيها عين جارية (12) } الغاشية

عينا فيها تسمى سلسبيلا

من تسنيم - عينا يشرب بها المقربون

{ عينا فيها تسمى سلسبيلا (18) } الإنسان

{ ومزاجه من تسنيم(27) عينا يشرب بها المقربون (28) } المطففين

 

{ إن المتقين في جنات وعيون(45) } الحجر

{ إن المتقين في مقام أمين (51) في جنات وعيون (52) } الدخان

{ إن المتقين في جنات وعيون (15) } الذاريات

{ إن المتقين في ظلال وعيون (41) } المرسلات

عينا يشرب بها عباد الله يفجرونها تفجيرا

{ عينا يشرب بها عباد الله يفجرونها تفجيرا (6) } الإنسان

وكأس من معين

{ يطاف عليهم بكأس من معين (45) } الصافات

{ بأكواب وأباريق وكأس من معين (18) } الواقعة

(2) - ماء النار

  1. آسن
  2. صديد
  3. حميم
  4. يشوي

آسن

صديد

{ مثل الجنة التي وعد المتقون فيها أنهار من ماء غير آسن وأنهار من لبن لم يتغير طعمه وأنهار من خمر لذة للشاربين وأنهار من عسل مصفى ولهم فيها من كل الثمرات ومغفرة من ربهم كمن هو خالد في النار وسقوا ماء حميما فقطع أمعاءهم (15) } محمد

{ من ورائه جهنم ويسقى من ماء صديد (16) } إبراهيم

حميم

يشوي

{ مثل الجنة التي وعد المتقون فيها أنهار من ماء غير آسن وأنهار من لبن لم يتغير طعمه وأنهار من خمر لذة للشاربين وأنهار من عسل مصفى ولهم فيها من كل الثمرات ومغفرة من ربهم كمن هو خالد في النار وسقوا ماء حميما فقطع أمعاءهم (15) } محمد

{ وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر إنا أعتدنا للظالمين نارا أحاط بهم سرادقها وإن يستغيثوا يغاثوا بماء كالمهل يشوي الوجوه بئس الشراب وساءت مرتفقا (29) } الكهف

3) أنواع الماء على الأرض

  1. ماء طهورا
  2. ماء مباركا - ثجاجاً
  3. ماء عذب  فراتا غدق
  4. ماء غير آسن
  5. ملح أجاج
  6. ماء صديد
  7. ماء حميم
  8. ماء كالمهل - يشوي
  9. ماء بارد
  10. شراب بارد
  11. ماء دافق
  12. ماء مهين

ماء طهورا

{ وهو الذي أرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته وأنزلنا من السماء ماء طهورا (48) } الفرقان

{ إذ يغشيكم النعاس أمنة منه وينزل عليكم من السماء ماء ليطهركم به ويذهب عنكم رجز الشيطان وليربط على قلوبكم ويثبت به الأقدام (11) } الأنفال

ماء مباركا - ثجاجاً

{ ونزلنا من السماء ماء مباركا فأنبتنا به جنات وحب الحصيد (9) } ق

{ وأنزلنا من المعصرات ماء ثجاجا (14) لنخرج به حبا ونباتا (15) وجنات ألفافا (16) } النبأ

ماء عذب  فراتا غدق

{ وهو الذي مرج البحرين هذا عذب فرات وهذا ملح أجاج وجعل بينهما برزخا وحجرا محجورا (53) } الفرقان

{ وما يستوي البحران هذا عذب فرات سائغ شرابه وهذا ملح أجاج ومن كل تأكلون لحما طريا وتستخرجون حلية تلبسونها وترى الفلك فيه مواخر لتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون (12) } فاطر

{ ألم نجعل الأرض كفاتا (25) أحياء وأمواتا (26) وجعلنا فيها رواسي شامخات وأسقيناكم ماء فراتا (27) } المرسلات

{ وألو استقاموا على الطريقة لأسقيناهم ماء غدقا (16) } الجن

ماء غير آسن

{ مثل الجنة التي وعد المتقون فيها أنهار من ماء غير آسن وأنهار من لبن لم يتغير طعمه وأنهار من خمر لذة للشاربين وأنهار من عسل مصفى ولهم فيها من كل الثمرات ومغفرة من ربهم كمن هو خالد في النار وسقوا ماء حميما فقطع أمعاءهم (15) } محمد

ملح أجاج

{ وهو الذي مرج البحرين هذا عذب فرات وهذا ملح أجاج وجعل بينهما برزخا وحجرا محجورا (53) } الفرقان

{ وما يستوي البحران هذا عذب فرات سائغ شرابه وهذا ملح أجاج ومن كل تأكلون لحما طريا وتستخرجون حلية تلبسونها وترى الفلك فيه مواخر لتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون (12) } فاطر

{ أفرأيتم الماء الذي تشربون (68) أأنتم أنزلتموه من المزن أم نحن المنزلون (69) لو نشاء جعلناه أجاجا فلولا تشكرون (70) } الواقعة

ماء صديد

{ واستفتحوا وخاب كل جبار عنيد (15) من ورائه جهنم ويسقى من ماء صديد (16) يتجرعه ولا يكاد يسيغه ويأتيه الموت من كل مكان وما هو بميت ومن ورائه عذاب غليظ (17) } إبراهيم

ماء حميم

{ مثل الجنة التي وعد المتقون فيها أنهار من ماء غير آسن وأنهار من لبن لم يتغير طعمه وأنهار من خمر لذة للشاربين وأنهار من عسل مصفى ولهم فيها من كل الثمرات ومغفرة من ربهم كمن هو خالد في النار وسقوا ماء حميما فقطع أمعاءهم (15) } محمد

ماء كالمهل - يشوي

{ وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر إنا أعتدنا للظالمين نارا أحاط بهم سرادقها وإن يستغيثوا يغاثوا بماء كالمهل يشوي الوجوه بئس الشراب وساءت مرتفقا (29) } الكهف

ماء بارد

{ اركض برجلك هذا مغتسل بارد وشراب(42) } ص

{ لا بارد ولا كريم(44) } الواقعة

شراب بارد

{ قلنا يانار كوني بردا وسلاما على إبراهيم(69) } الأنبياء

{ لا يذوقون فيها بردا ولا شرابا(24) } النبأ

ماء دافق

{ وهو الذي خلق من الماء بشرا فجعله نسبا وصهرا وكان ربك قديرا(54) } الفرقان

{ خلق من ماء دافق (6) } الطارق

ماء مهين

{ ثم جعل نسله من سلالة من ماء مهين (8) } السجدة

{ ألم نخلقكم من ماء مهين (20) } المرسلات


الباب التاسع

خلق البحار وتسخير الفلك

شجرة البحث

1 - الله خالق البحار ومسخر الفلك

2 - والله وحده خالق البحار وما عليها

3 – والناس يعرفون بشكل فطري أن الله خالق البحار ومسخر الفلك

4 – صفات عملية خلق البحار وتسخير الفلك: والله سبحانه خلق البحار والفلك :

1) بمشيئة واختيار

2) وبعلم

3) وبتدبير وأمر

4) وبقدرة

  1. حجز الماء المالح عن العذب
  2. حجز ماء بحر عن ماء بحر آخر
  3. حمل الناس والبضائع على ألواح ودسر
  4. دفع كل هذه الحمولة بالريح أو بغيرها

5) وبقيومية

  1. قيوم على عباده بالهداية والنجاة من الضياع والموت في البحر
  2. قيوم على عباده بالنجاة من أخطار البحر
  3. القيومية بتهيئة البحر لنقل البضائع بين القارات والحفظ أثناء ذلك

6) ولاستعباد البشر فيها

  1. يهديكم في ظلمات البر والبحر
  2. يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته
  3. ينجيكم من ظلمات البر والبحر تدعونه تضرعا وخفية لئن أنجانا
  4. جاءتها ريح عاصف وجاءهم الموج
  5. دعوا الله مخلصين له الدين لئن أنجيتنا

5 - الهدف من خلق البحار والفلك

1) لخدمة الإنسان

أ – بشكل عام

  1. تسخير الفلك في البحر للنقل البحري لخدمة الإنسان
  2. تسخير النجوم للهداية  في البحر
  3. ابتغاء فضل الله من البحر عبر الفلك
  4. عبر الفلك المواخر فيه
  5. عبر الفلك التي تجري فيه

ب – للابتغاء من فضله - أشكال فضل الله الذي يمكن ابتغاؤه من البحر والفلك :

(1) في العمل على السفن

(2) في العمل في صناعة السفن

(3) في النقل البحري للأشخاص

  1. ركوب الفلك
  2. تحملون على الفلك
  3. الاستواء على الفلك

(4) في استعماله للركوب:  إشارة للركوب الفاخر في اليخوت وقوارب الرياضة والمماثل لبعض وسائل الركوب في البر

(5) في حمل الناس وسفرهم

(6) في حمل كل ما ينفع الناس من نعم الله (بضائع الشحن)

(7) في صيد البحر

  1. لحوم البحر الطرية والحلي منه
  2. صيد البحر وطعامه
  3. صيد الؤلؤ والمرجان
  4. الحوت

2) آية للتفكر

  1. في تأثير الريح على السفن والبحار
  2. حمل الأثقال والبشر في السفن
  3. في جريان السفن في البحر مع حمولتها العظيمة
  4. عظم البحار وعظمة الخالق
  5. البحار الحلوة والمالحة والحجز بينها
  6. التوازن البيئي آية ، وفساد البيئة بسبب الناس أنفسهم

3) لاستعباد البشر

1) - الله الهادي والمنجي

  1. وطلب الهداية والنجاة منه وحده
  2. الله وحده الهادي والمنجي
  3. الله وحده الذي يستجيب دعاء المضطر في البر والبحر

2) - طلب الرزق والفضل من الله وشكره عليه

  1. منه يبتغى الفضل
  2. في جريان الفلك
  3. الله المنعم والمتفضل
  4. وعلى الناس شكر نعمه
  5. في الركوب البحري الآمن
  6. في استخراج الحلي واللؤلؤ والمرجان واللحوم

3) - خوف الله ورجاءه لآن الله المنتقم من الكفار ومنقذ المؤمنين

  1. قصة نوح - الفلك المشحون
  2. قصة موسى
  3. قصة يونس

6 - تفاصيل خلق البحر والفلك

1) خلق البحر

(1) خلق البحر بنوعيه بشكل عام: (بحرين)

  1. عذب فرات وملح أجاج
  2. جعل بين البحرين برزخاً حاجزاً ( برزخاً)
  3. جعل بين البحرين حاجزاً وحجراً محجوراً
  4. ومن كل منهما لحم وحلية
  5. هناك مكان هو مجمع البحرين ( مكان التقائهما)
  6. هناك مكان مرج البحرين ( مكان اختلاطهما)
  7. ظلمات البر والبحر
  8. بحر يغشاه موج
  9. موج كالجبال ، كالظلل
  10. عظم البحر
  11. السرب في البحر

(2) ما يمكن أن يقع على البحر

  1. جاوزنا البحر
  2. فرقنا البحر
  3. طريق في البحر يبساً
  4. الفساد
  5. سجرت
  6. فجرت

2) اليم

3) الساحل

  1. الساحل
  2. شاطئ

4) خلق الفلك

(1) المراكب البرية والبحرية

(2) المراكب الجوية

(3) المراكب البحرية: الفلك

(1) - الله سخر الفلك للبشر

(2) - أنواع الفلك

(1) = التابوت

(2) = السفينة

(3) = الفلك المشحون

(4) = الفلك المواخر

(5) = الجارية – الجواري (سفينة ضخمة)

(4) صناعة الفلك

(5) استخدامات الفلك (ملاحظة: الفقرة مكررة من الهدف من خلق البحار – لخدمة الإنسان)

5) أخطار البحار وركوبها في الفلك

(1) العواصف والموج

  1. 1. ريح عاصف
  2. قاصفاً من الريح
  3. الموج

(2) الغرق

(1) – بشكل عام

(2) - قوم نوح

(3) - آل فرعون

(4)  - الناس الآخرين

(3) يسكن الريح فيظلن رواكد على ظهره

(4) خرق السفينة

(5) السقوط من السفينة والتقمه الحوت

(6) الضياع في ظلمات البحر

(7) تلوث البيئة : ظهر الفساد في البر والبحر


1 - الله خالق البحار ومسخر الفلك

 

{ وهو الذي مرج البحرين هذا عذب فرات وهذا ملح أجاج وجعل بينهما برزخا وحجرا محجورا (53) } الفرقان

{ مرج البحرين يلتقيان (19) بينهما برزخ لا يبغيان (20) } الرحمن

 

{ أمن جعل الأرض قرارا وجعل خلالها أنهارا وجعل لها رواسي وجعل بين البحرين حاجزا أئله مع الله بل أكثرهم لا يعلمون(61) } النمل

{ مرج البحرين يلتقيان (19) بينهما برزخ لا يبغيان (20) } الرحمن

 

{ والذي خلق الأزواج كلها وجعل لكم من الفلك والأنعام ما تركبون (12) } الزخرف

{ فإذا ركبوا في الفلك دعوا الله مخلصين له الدين فلما نجاهم إلى البر إذا هم يشركون (65) } العنكبوت

2 - والله وحده خالق البحار وما عليها

البحار

 

والفلك

{ أمن جعل الأرض قرارا وجعل خلالها أنهارا وجعل لها رواسي وجعل بين البحرين حاجزا أإله مع الله بل أكثرهم لا يعلمون (61) } النمل

{ أمن يهديكم في ظلمات البر والبحر ومن يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته أإله مع الله تعالى الله عما يشركون (63) } النمل

{ ربكم الذي يزجي لكم الفلك في البحر لتبتغوا من فضله إنه كان بكم رحيما (66) وإذا مسكم الضر في البحر ضل من تدعون إلا إياه فلما نجاكم إلى البر أعرضتم وكان الإنسان كفورا (67) } الاسراء

3 – والناس يعرفون بشكل فطري أن الله خالق البحار ومسخر الفلك

 

{ ربكم الذي يزجي لكم الفلك في البحر لتبتغوا من فضله إنه كان بكم رحيما (66) وإذا مسكم الضر في البحر ضل من تدعون إلا إياه فلما نجاكم إلى البر أعرضتم وكان الإنسان كفورا (67) } الاسراء

4 – صفات عملية خلق البحار وتسخير الفلك: والله سبحانه خلق البحار والفلك :

1) بمشيئة واختيار

2) وبعلم

3) وبتدبير وأمر

4) وبقدرة

5) وبقيومية

6) ولاستعباد البشر فيها

1) بمشيئة واختيار

 

{ وآية لهم أنا حملنا ذريتهم في الفلك المشحون (41) وخلقنا لهم من مثله ما يركبون (42) وإن نشأ نغرقهم فلا صريخ لهم ولا هم ينقذون (43) } يس

{ ومن آياته الجوار في البحر كالأعلام (32) إن يشأ يسكن الريح فيظللن رواكد على ظهره إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور (33) أو يوبقهن بما كسبوا ويعفو عن كثير (34) } الشورى

2) بعلم

 

{ وعنده مفاتح الغيب لا يعلمها إلا هو ويعلم ما في البر والبحر وما تسقط من ورقة إلا يعلمها ولا حبة في ظلمات الأرض ولا رطب ولا يابس إلا في كتاب مبين (59) } الآنعام

3) وبتدبير وأمر

 

{ الله الذي سخر لكم البحر لتجري الفلك فيه بأمره ولتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون (12) } الجاثية

{ ومن آياته أن يرسل الرياح مبشرات وليذيقكم من رحمته ولتجري الفلك بأمره ولتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون(46) } الروم

 

{ الله الذي خلق السماوات والأرض وأنزل من السماء ماء فأخرج به من الثمرات رزقا لكم وسخر لكم الفلك لتجري في البحر بأمره وسخر لكم الأنهار(32)} إبراهيم

{ ألم ترى أن الله سخر لكم ما في الأرض والفلك تجري في البحر بأمره ويمسك السماء أن تقع على الأرض إلا بإذنه إن الله بالناس لرءوف رحيم(65) } الحج

4) وبقدرة

  1. حجز الماء المالح عن العذب
  2. حجز ماء بحر عن ماء بحر آخر
  3. حمل الناس والبضائع على ألواح ودسر
  4. دفع كل هذه الحمولة بالريح أو بغيرها

حجز الماء المالح عن العذب

{ وهو الذي مرج البحرين هذا عذب فرات وهذا ملح أجاج وجعل بينهما برزخا وحجرا محجورا (53) } الفرقان

{ مرج البحرين يلتقيان (19) } الرحمن

حجز ماء بحر عن ماء بحر آخر

{ أمن جعل الأرض قرارا وجعل خلالها أنهارا وجعل لها رواسي وجعل بين البحرين حاجزا أئله مع الله بل أكثرهم لا يعلمون(61) } النمل

{ مرج البحرين يلتقيان (19) بينهما برزخ لا يبغيان (20) } الرحمن

حمل الناس والبضائع على ألواح ودسر

{ وحملناه على ذات ألواح ودسر (13) تجري بأعيننا جزاء لمن كان كفر (14) } القمر

{ ألم تر أن الفلك تجري في البحر بنعمة الله ليريكم من آياته إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور (31) } لقمان

دفع كل هذه الحمولة بالريح أو بغيرها

{ هو الذي يسيركم في البر والبحر حتى إذا كنتم في الفلك وجرين بهم بريح طيبة وفرحوا بها جاءتها ريح عاصف وجاءهم الموج من كل مكان وظنوا أنهم أحيط بهم دعوا الله مخلصين له الدين لئن أنجيتنا من هذه لنكونن من الشاكرين (22) } يونس

{ ربكم الذي يزجي لكم الفلك في البحر لتبتغوا من فضله إنه كان بكم رحيما (66) }الإسراء

5) وبقيومية

  1. قيوم على عباده بالهداية والنجاة من الضياع والموت في البحر
  2. قيوم على عباده بالنجاة من أخطار البحر
  3. القيومية بتهيئة البحر لنقل البضائع بين القارات والحفظ أثناء ذلك

قيوم على عباده بالهداية والنجاة من الضياع والموت في البحر

{ أمن يهديكم في ظلمات البر والبحر ومن يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته أإله مع الله تعالى الله عما يشركون (63) } النمل

{ قل من ينجيكم من ظلمات البر والبحر تدعونه تضرعا وخفية لئن أنجانا من هذه لنكونن من الشاكرين (63) } الأنعام

 

قيوم على عباده بالنجاة من أخطار البحر

{ هو الذي يسيركم في البر والبحر حتى إذا كنتم في الفلك وجرين بهم بريح طيبة وفرحوا بها جاءتها ريح عاصف وجاءهم الموج من كل مكان وظنوا أنهم أحيط بهم دعوا الله مخلصين له الدين لئن أنجيتنا من هذه لنكونن من الشاكرين (22) } يونس

{ ربكم الذي يزجي لكم الفلك في البحر لتبتغوا من فضله إنه كان بكم رحيما (66) وإذا مسكم الضر في البحر ضل من تدعون إلا إياه فلما نجاكم إلى البر أعرضتم وكان الإنسان كفورا (67) أفأمنتم أن يخسف بكم جانب البر أو يرسل عليكم حاصبا ثم لا تجدوا لكم وكيلا (68) أم أمنتم أن يعيدكم فيه تارة أخرى فيرسل عليكم قاصفا من الريح فيغرقكم بما كفرتم ثم لا تجدوا لكم علينا به تبيعا (69) ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا (70) } الاسراء

القيومية بتهيئة البحر لنقل البضائع بين القارات والحفظ أثناء ذلك

{ وآية لهم أنا حملنا ذريتهم في الفلك المشحون (41) وخلقنا لهم من مثله ما يركبون (42) وإن نشأ نغرقهم فلا صريخ لهم ولا هم ينقذون (43) إلا رحمة منا ومتاعا إلى حين (44) وإذا قيل لهم اتقوا ما بين أيديكم وما خلفكم لعلكم ترحمون (45) وما تأتيهم من آية من آيات ربهم إلا كانوا عنها معرضين (46) } يس

{ ومن آياته الجوار في البحر كالأعلام (32) إن يشأ يسكن الريح فيظللن رواكد على ظهره إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور (33) } الشورى

6) ولاستعباد البشر فيها

  1. يهديكم في ظلمات البر والبحر
  2. يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته
  3. ينجيكم من ظلمات البر والبحر تدعونه تضرعا وخفية لئن أنجانا
  4. جاءتها ريح عاصف وجاءهم الموج
  5. دعوا الله مخلصين له الدين لئن أنجيتنا

يهديكم في ظلمات البر والبحر

يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته

ينجيكم من ظلمات البر والبحر تدعونه تضرعا وخفية لئن أنجانا

{ أمن يهديكم في ظلمات البر والبحر ومن يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته أإله مع الله تعالى الله عما يشركون (63) } النمل

{ قل من ينجيكم من ظلمات البر والبحر تدعونه تضرعا وخفية لئن أنجانا من هذه لنكونن من الشاكرين (63) } الأنعام

جاءتها ريح عاصف وجاءهم الموج

دعوا الله مخلصين له الدين لئن أنجيتنا

{ هو الذي يسيركم في البر والبحر حتى إذا كنتم في الفلك وجرين بهم بريح طيبة وفرحوا بها جاءتها ريح عاصف وجاءهم الموج من كل مكان وظنوا أنهم أحيط بهم دعوا الله مخلصين له الدين لئن أنجيتنا من هذه لنكونن من الشاكرين (22) } يونس

{ ربكم الذي يزجي لكم الفلك في البحر لتبتغوا من فضله إنه كان بكم رحيما (66) وإذا مسكم الضر في البحر ضل من تدعون إلا إياه فلما نجاكم إلى البر أعرضتم وكان الإنسان كفورا (67) أفأمنتم أن يخسف بكم جانب البر أو يرسل عليكم حاصبا ثم لا تجدوا لكم وكيلا (68) أم أمنتم أن يعيدكم فيه تارة أخرى فيرسل عليكم قاصفا من الريح فيغرقكم بما كفرتم ثم لا تجدوا لكم علينا به تبيعا (69) ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا (70) } الاسراء

5 - الهدف من خلق البحار والفلك

1) لخدمة الإنسان

أ – بشكل عام

  1. تسخير الفلك في البحر للنقل البحري لخدمة الإنسان
  2. تسخير النجوم للهداية  في البحر
  3. ابتغاء فضل الله من البحر عبر الفلك
  4. عبر الفلك المواخر فيه
  5. عبر الفلك التي تجري فيه

تسخير الفلك في البحر للنقل البحري لخدمة الإنسان

{ الله الذي خلق السماوات والأرض وأنزل من السماء ماء فأخرج به من الثمرات رزقا لكم وسخر لكم الفلك لتجري في البحر بأمره وسخر لكم الأنهار (32) } إبراهيم

{ ألم تر أن الله سخر لكم ما في الأرض والفلك تجري في البحر بأمره ويمسك السماء أن تقع على الأرض إلا بإذنه إن الله بالناس لرءوف رحيم (65) } الحج

تسخير النجوم للهداية  في البحر

{ وهو الذي جعل لكم النجوم لتهتدوا بها في ظلمات البر والبحر قد فصلنا الآيات لقوم يعلمون  (97) } الأنعام

{ أمن يهديكم في ظلمات البر والبحر ومن يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته أإله مع الله تعالى الله عما يشركون (63) }  النمل

ابتغاء فضل الله من البحر عبر الفلك

{ ربكم الذي يزجي لكم الفلك في البحر لتبتغوا من فضله إنه كان بكم رحيما (66) } الإسراء

عبر الفلك المواخر فيه

{ وما يستوي البحران هذا عذب فرات سائغ شرابه وهذا ملح أجاج ومن كل تأكلون لحما طريا وتستخرجون حلية تلبسونها وترى الفلك فيه مواخر لتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون (12) } فاطر

{ وهو الذي سخر البحر لتأكلوا منه لحما طريا وتستخرجوا منه حلية تلبسونها وترى الفلك مواخر فيه ولتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون (14) } النحل

عبر الفلك التي تجري فيه

{ الله الذي سخر لكم البحر لتجري الفلك فيه بأمره ولتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون (12) } الجاثية

{ ومن آياته أن يرسل الرياح مبشرات وليذيقكم من رحمته ولتجري الفلك بأمره ولتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون (46) } الروم

ب – للابتغاء من فضله - أشكال فضل الله الذي يمكن ابتغاؤه من البحر والفلك :

(1) في العمل على السفن

 

{ فانطلقا حتى إذا ركبا في السفينة خرقها قال أخرقتها لتغرق أهلها لقد جئت شيئا إمرا (71) } الكهف

{ أما السفينة فكانت لمساكين يعملون في البحر فأردت أن أعيبها وكان وراءهم ملك يأخذ كل سفينة غصبا (79) } الكهف

(2) في العمل في صناعة السفن

 

{ واصنع الفلك بأعيننا ووحينا ولا تخاطبني في الذين ظلموا إنهم مغرقون (37) ويصنع الفلك وكلما مر عليه ملأ من قومه سخروا منه قال إن تسخروا منا فإنا نسخر منكم كما تسخرون (38) فسوف تعلمون من يأتيه عذاب يخزيه ويحل عليه عذاب مقيم (39) حتى إذا جاء أمرنا وفار التنور قلنا احمل فيها من كل زوجين اثنين وأهلك إلا من سبق عليه القول ومن آمن وما آمن معه إلا قليل (40) } هود

{ فأوحينا إليه أن اصنع الفلك بأعيننا ووحينا فإذا جاء أمرنا وفار التنور فاسلك فيها من كل زوجين اثنين وأهلك إلا من سبق عليه القول منهم ولا تخاطبني في الذين ظلموا إنهم مغرقون (27) } المؤمنون

(3) في النقل البحري للأشخاص

  1. ركوب الفلك
  2. تحملون على الفلك
  3. الاستواء على الفلك

ركوب الفلك

{ والذي خلق الأزواج كلها وجعل لكم من الفلك والأنعام ما تركبون (12) لتستووا على ظهوره ثم تذكروا نعمة ربكم إذا استويتم عليه وتقولوا سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين (13) وإنا إلى ربنا لمنقلبون (14) } الزخرف

{ فإذا ركبوا في الفلك دعوا الله مخلصين له الدين فلما نجاهم إلى البر إذا هم يشركون (65) } العنكبوت

تحملون على الفلك

{ وإن لكم في الأنعام لعبرة نسقيكم مما في بطونها ولكم فيها منافع كثيرة ومنها تأكلون (21) وعليها وعلى الفلك تحملون (22) } المؤمنون

{ ولكم فيها منافع ولتبلغوا عليها حاجة في صدوركم وعليها وعلى الفلك تحملون (80)} غافر

 

{ إنا لما طغى الماء حملناكم في الجارية (11) } الحاقة

{ وآية لهم أنا حملنا ذريتهم في الفلك المشحون (41) } يس

الاستواء على الفلك

{ فإذا استويت أنت ومن معك على الفلك فقل الحمد لله الذي نجانا من القوم الظالمين(28) } المؤمنون

{ والذي خلق الأزواج كلها وجعل لكم من الفلك والأنعام ما تركبون (12) لتستووا على ظهوره ثم تذكروا نعمة ربكم إذا استويتم عليه وتقولوا سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين (13) وإنا إلى ربنا لمنقلبون (14) } الزخرف

(4) في استعماله للركوب:  إشارة للركوب الفاخر في اليخوت وقوارب الرياضة والمماثل لبعض وسائل الركوب في البر

( إشارة هنا للدواب والمركبات الأخرى كالقطارات)

{ وآية لهم أنا حملنا ذريتهم في الفلك المشحون (41) وخلقنا لهم من مثله ما يركبون (42) } يس

{ وإن لكم في الأنعام لعبرة نسقيكم مما في بطونها ولكم فيها منافع كثيرة ومنها تأكلون (21) وعليها وعلى الفلك تحملون (22) } المؤمنون

(5) في حمل الناس وسفرهم

 

{ ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا (70) } الإسراء

{ هو الذي يسيركم في البر والبحر حتى إذا كنتم في الفلك وجرين بهم بريح طيبة وفرحوا بها جاءتها ريح عاصف وجاءهم الموج من كل مكان وظنوا أنهم أحيط بهم دعوا الله مخلصين له الدين لئن أنجيتنا من هذه لنكونن من الشاكرين (22)} يونس

الفلك المشحون

{ فأنجيناه ومن معه في الفلك المشحون (119) ثم أغرقنا بعد الباقين (120) إن في ذلك لآية وما كان أكثرهم مؤمنين (121) } الشعراء

{ وآية لهم أنا حملنا ذريتهم في الفلك المشحون (41) } يس

(6) في حمل كل ما ينفع الناس من نعم الله (بضائع الشحن)

 

{ إن في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار والفلك التي تجري في البحر بما ينفع الناس وما أنزل الله من السماء من ماء فأحيا به الأرض بعد موتها وبث فيها من كل دابة وتصريف الرياح والسحاب المسخر بين السماء والأرض لآيات لقوم يعقلون(164) } البقرة

{ ألم ترى أن الفلك تجري في البحر بنعمة الله ليريكم من آياته إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور(31) } لقمان

سهولة وعظم حجم المنقولات في البحر

( الجواري كالأعلام أي كالجبال الضخمة)

{ ومن آياته الجواري في البحر كالأعلام (32) } الشورى

{ وله الجواري المنشآت في البحر كالأعلام (24) } الرحمن

(7) في صيد البحر

  1. لحوم البحر الطرية والحلي منه
  2. صيد البحر وطعامه
  3. صيد الؤلؤ والمرجان
  4. الحوت

لحوم البحر الطرية والحلي منه

{ وما يستوي البحران هذا عذب فرات سائغ شرابه وهذا ملح أجاج ومن كل تأكلون لحما طريا وتستخرجون حلية تلبسونها وترى الفلك فيه مواخر لتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون (12) } فاطر

{ وهو الذي سخر البحر لتأكلوا منه لحما طريا وتستخرجوا منه حلية تلبسونها وترى الفلك مواخر فيه ولتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون (14) } النحل

صيد البحر وطعامه

{ أحل لكم صيد البحر وطعامه متاعا لكم وللسيارة وحرم عليكم صيد البر ما دمتم حرما واتقوا الله الذي إليه تحشرون(96) } المائدة

{ واسألهم عن القرية التي كانت حاضرة البحر إذ يعدون في السبت إذ تأتيهم حيتانهم يوم سبتهم شرعا ويوم لا يسبتون لا تأتيهم كذلك نبلوهم بما كانوا يفسقون(163) } الأعراف

صيد الؤلؤ والمرجان

{ مرج البحرين يلتقيان (19) بينهما برزخ لا يبغيان (20) فبأي آلاء ربكما تكذبان (21) يخرج منهما اللؤلؤ والمرجان (22) فبأي آلاء ربكما تكذبان (23) } الرحمن

 

الحوت

{ فلما بلغا مجمع بينهما نسيا حوتهما فاتخذ سبيله في البحر سربا (61) فلما جاوزا قال لفتاه آتنا غداءنا لقد لقينا من سفرنا هذا نصبا (62) قال أرأيت إذ أوينا إلى الصخرة فإني نسيت الحوت وما أنسانيه إلا الشيطان أن أذكره واتخذ سبيله في البحر عجبا (63) } الكهف

2) آية للتفكر

  1. في تأثير الريح على السفن والبحار
  2. حمل الأثقال والبشر في السفن
  3. في جريان السفن في البحر مع حمولتها العظيمة
  4. عظم البحار وعظمة الخالق
  5. البحار الحلوة والمالحة والحجز بينها
  6. التوازن البيئي آية ، وفساد البيئة بسبب الناس أنفسهم

في تأثير الريح على السفن والبحار

{ إن في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار والفلك التي تجري في البحر بما ينفع الناس وما أنزل الله من السماء من ماء فأحيا به الأرض بعد موتها وبث فيها من كل دابة وتصريف الرياح والسحاب المسخر بين السماء والأرض لآيات لقوم يعقلون (164) } البقرة

{ ومن آياته أن يرسل الرياح مبشرات وليذيقكم من رحمته ولتجري الفلك بأمره ولتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون (46) } الروم

حمل الأثقال والبشر في السفن

{ ألم تر أن الفلك تجري في البحر بنعمة الله ليريكم من آياته إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور (31) وإذا غشيهم موج كالظلل دعوا الله مخلصين له الدين فلما نجاهم إلى البر فمنهم مقتصد وما يجحد بآياتنا إلا كل ختار كفور (32) } لقمان

{ وآية لهم أنا حملنا ذريتهم في الفلك المشحون (41) وخلقنا لهم من مثله ما يركبون (42) وإن نشأ نغرقهم فلا صريخ لهم ولا هم ينقذون (43) إلا رحمة منا ومتاعا إلى حين (44) } يس

في جريان السفن في البحر مع حمولتها العظيمة

{ ومن آياته الجوار في البحر كالأعلام (32) إن يشأ يسكن الريح فيظللن رواكد على ظهره إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور (33) أو يوبقهن بما كسبوا ويعفو عن كثير (34) ويعلم الذين يجادلون في آياتنا ما لهم من محيص (35) } الشورى

{ وله الجوار المنشآت في البحر كالأعلام (24) فبأي آلاء ربكما تكذبان (25) } الرحمن

عظم البحار وعظمة الخالق

{ قل لو كان البحر مدادا لكلمات ربي لنفد البحر قبل أن تنفد كلمات ربي ولو جئنا بمثله مددا (109) } الكهف

{ ولو أنما في الأرض من شجرة أقلام والبحر يمده من بعده سبعة أبحر ما نفدت كلمات الله إن الله عزيز حكيم (27) } لقمان

البحار الحلوة والمالحة والحجز بينها

{ مرج البحرين يلتقيان (19) بينهما برزخ لا يبغيان (20) فبأي آلاء ربكما تكذبان (21) يخرج منهما اللؤلؤ والمرجان (22) فبأي آلاء ربكما تكذبان (23) } الرحمن

{ أمن جعل الأرض قرارا وجعل خلالها أنهارا وجعل لها رواسي وجعل بين البحرين حاجزا أإله مع الله بل أكثرهم لا يعلمون (61) } النمل

التوازن البيئي آية ، وفساد البيئة بسبب الناس أنفسهم

{ ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون (41) } الروم

3) لاستعباد البشر

1) - الله الهادي والمنجي

  1. وطلب الهداية والنجاة منه وحده
  2. الله وحده الهادي والمنجي
  3. الله وحده الذي يستجيب دعاء المضطر في البر والبحر

وطلب الهداية والنجاة منه وحده

{ أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء ويجعلكم خلفاء الأرض أإله مع الله قليلا ما تذكرون (62) أمن يهديكم في ظلمات البر والبحر ومن يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته أإله مع الله تعالى الله عما يشركون (63) } النمل

{ قل من ينجيكم من ظلمات البر والبحر تدعونه تضرعا وخفية لئن أنجانا من هذه لنكونن من الشاكرين (63) قل الله ينجيكم منها ومن كل كرب ثم أنتم تشركون (64) } الآنعام

الله وحده الهادي والمنجي

{ ربكم الذي يزجي لكم الفلك في البحر لتبتغوا من فضله إنه كان بكم رحيما (66) وإذا مسكم الضر في البحر ضل من تدعون إلا إياه فلما نجاكم إلى البر أعرضتم وكان الإنسان كفورا (67) أفأمنتم أن يخسف بكم جانب البر أو يرسل عليكم حاصبا ثم لا تجدوا لكم وكيلا (68) أم أمنتم أن يعيدكم فيه تارة أخرى فيرسل عليكم قاصفا من الريح فيغرقكم بما كفرتم ثم لا تجدوا لكم علينا به تبيعا (69) ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا (70) } الإسراء

{ ومن آياته الجوار في البحر كالأعلام (32) إن يشأ يسكن الريح فيظللن رواكد على ظهره إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور (33) أو يوبقهن بما كسبوا ويعفو عن كثير (34) ويعلم الذين يجادلون في آياتنا ما لهم من محيص (35) } الشورى

{ فإذا ركبوا في الفلك دعوا الله مخلصين له الدين فلما نجاهم إلى البر إذا هم يشركون (65) ليكفروا بما آتيناهم وليتمتعوا فسوف يعلمون (66) } العنكبوت

الله وحده الذي يستجيب دعاء المضطر في البر والبحر

{ هو الذي يسيركم في البر والبحر حتى إذا كنتم في الفلك وجرين بهم بريح طيبة وفرحوا بها جاءتها ريح عاصف وجاءهم الموج من كل مكان وظنوا أنهم أحيط بهم دعوا الله مخلصين له الدين لئن أنجيتنا من هذه لنكونن من الشاكرين (22) فلما أنجاهم إذا هم يبغون في الأرض بغير الحق يا أيها الناس إنما بغيكم على أنفسكم متاع الحياة الدنيا ثم إلينا مرجعكم فننبئكم بما كنتم تعملون (23) } يونس

{ ألم تر أن الفلك تجري في البحر بنعمة الله ليريكم من آياته إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور (31) وإذا غشيهم موج كالظلل دعوا الله مخلصين له الدين فلما نجاهم إلى البر فمنهم مقتصد وما يجحد بآياتنا إلا كل ختار كفور (32) } لقمان

2) - طلب الرزق والفضل من الله وشكره عليه

  1. منه يبتغى الفضل
  2. في جريان الفلك
  3. الله المنعم والمتفضل
  4. وعلى الناس شكر نعمه
  5. في الركوب البحري الآمن
  6. في استخراج الحلي واللؤلؤ والمرجان واللحوم

منه يبتغى الفضل

في جريان الفلك

{ الله الذي سخر لكم البحر لتجري الفلك فيه بأمره ولتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون (12) } الجاثية

{ ومن آياته أن يرسل الرياح مبشرات وليذيقكم من رحمته ولتجري الفلك بأمره ولتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون (46) } الروم

الله المنعم والمتفضل

وعلى الناس شكر نعمه

(1) في الركوب البحري الآمن

 

{ والذي خلق الأزواج كلها وجعل لكم من الفلك والأنعام ما تركبون (12) لتستووا على ظهوره ثم تذكروا نعمة ربكم إذا استويتم عليه وتقولوا سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين (13) وإنا إلى ربنا لمنقلبون (14) } الزخرف

{ وآية لهم أنا حملنا ذريتهم في الفلك المشحون (41) وخلقنا لهم من مثله ما يركبون (42) وإن نشأ نغرقهم فلا صريخ لهم ولا هم ينقذون(43)إلا رحمة منا ومتاعا إلى حين (44)} يس

(2) في استخراج الحلي واللؤلؤ والمرجان واللحوم

{ وهو الذي سخر البحر لتأكلوا منه لحما طريا وتستخرجوا منه حلية تلبسونها وترى الفلك مواخر فيه ولتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون (14) } النحل

{ وما يستوي البحران هذا عذب فرات سائغ شرابه وهذا ملح أجاج ومن كل تأكلون لحما طريا وتستخرجون حلية تلبسونها وترى الفلك فيه مواخر لتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون (12) } فاطر

{ مرج البحرين يلتقيان (19) بينهما برزخ لا يبغيان (20) فبأي آلاء ربكما تكذبان (21) يخرج منهما اللؤلؤ والمرجان (22) فبأي آلاء ربكما تكذبان (23) } الرحمن

3) - خوف الله ورجاءه لآن الله المنتقم من الكفار ومنقذ المؤمنين

  1. قصة نوح - الفلك المشحون
  2. قصة موسى
  3. قصة يونس

قصة نوح

{ كذبت قبلهم قوم نوح فكذبوا عبدنا وقالوا مجنون وازدجر (9) فدعا ربه أني مغلوب فانتصر (10) ففتحنا أبواب السماء بماء منهمر (11) وفجرنا الأرض عيونا فالتقى الماء على أمر قد قدر (12) وحملناه على ذات ألواح ودسر (13) تجري بأعيننا جزاء لمن كان كفر (14) } القمر

{ إنا لما طغى الماء حملناكم في الجارية (11) لنجعلها لكم تذكرة وتعيها أذن واعية (12) } الحاقة

 

{ واصنع الفلك بأعيننا ووحينا ولا تخاطبني في الذين ظلموا إنهم مغرقون (37) ويصنع الفلك وكلما مر عليه ملأ من قومه سخروا منه قال إن تسخروا منا فإنا نسخر منكم كما تسخرون (38) فسوف تعلمون من يأتيه عذاب يخزيه ويحل عليه عذاب مقيم (39) حتى إذا جاء أمرنا وفار التنور قلنا احمل فيها من كل زوجين اثنين وأهلك إلا من سبق عليه القول ومن آمن وما آمن معه إلا قليل (40) وقال اركبوا فيها بسم الله مجريها ومرساها إن ربي لغفور رحيم (41) وهي تجري بهم في موج كالجبال ونادى نوح ابنه وكان في معزل يا بني اركب معنا ولا تكن مع الكافرين (42) قال سآوي إلى جبل يعصمني من الماء قال لا عاصم اليوم من أمر الله إلا من رحم وحال بينهما الموج فكان من المغرقين (43) وقيل يا أرض ابلعي ماءك ويا سماء أقلعي وغيض الماء وقضي الأمر واستوت على الجودي وقيل بعدا للقوم الظالمين (44( } هود

فأوحينا إليه أن اصنع الفلك بأعيننا ووحينا فإذا جاء أمرنا وفار التنور فاسلك فيها من كل زوجين اثنين وأهلك إلا من سبق عليه القول منهم ولا تخاطبني في الذين ظلموا إنهم مغرقون (27) فإذا استويت أنت ومن معك على الفلك فقل الحمد لله الذي نجانا من القوم الظالمين (28) وقل رب أنزلني منزلا مباركا وأنت خير المنزلين (29) إن في ذلك لآيات وإن كنا لمبتلين (30) } المؤمنون

 

{ فكذبوه فأنجيناه والذين معه في الفلك وأغرقنا الذين كذبوا بآياتنا إنهم كانوا قوما عمين(64) } الأعراف

{ فكذبوه فنجيناه ومن معه في الفلك وجعلناهم خلائف وأغرقنا الذين كذبوا بآياتنا فانظر كيف كان عاقبة المنذرين(73) } يونس

الفلك المشحون

{ فأنجيناه ومن معه في الفلك المشحون (119) ثم أغرقنا بعد الباقين (120) إن في ذلك لآية وما كان أكثرهم مؤمنين (121) } الشعراء

{ وآية لهم أنا حملنا ذريتهم في الفلك المشحون (41) } يس

قصة موسى

{ فأوحينا إلى موسى أن اضرب بعصاك البحر فانفلق فكان كل فرق كالطود العظيم (63) وأزلفنا ثم الآخرين (64) وأنجينا موسى ومن معه أجمعين (65) ثم أغرقنا الآخرين (66) إن في ذلك لآية وما كان أكثرهم مؤمنين (67) } الشعراء

{ ولقد أوحينا إلى موسى أن أسر بعبادي فاضرب لهم طريقا في البحر يبسا لا تخاف دركا ولا تخشى (77) فأتبعهم فرعون بجنوده فغشيهم من اليم ما غشيهم (78) وأضل فرعون قومه وما هدى (79) } طه

قصة موسى

{ وإذ فرقنا بكم البحر فأنجيناكم وأغرقنا آل فرعون وأنتم تنظرون (50) } البقرة

فأسر بعبادي ليلا إنكم متبعون (23) واترك البحر رهوا إنهم جند مغرقون (24) كم تركوا من جنات وعيون (25) وزروع ومقام كريم (26) ونعمة كانوا فيها فاكهين (27) كذلك وأورثناها قوما آخرين (28) فما بكت عليهم السماء والأرض وما كانوا منظرين (29) ولقد نجينا بني إسرائيل من العذاب المهين (30) من فرعون إنه كان عاليا من المسرفين (31) } الدخان

{ وفي موسى إذ أرسلناه إلى فرعون بسلطان مبين (38) فتولى بركنه وقال ساحر أو مجنون (39) فأخذناه وجنوده فنبذناهم في اليم وهو مليم (40) } الذاريات

{ فلما كشفنا عنهم الرجز إلى أجل هم بالغوه إذا هم ينكثون (135) فانتقمنا منهم فأغرقناهم في اليم بأنهم كذبوا بآياتنا وكانوا عنها غافلين (136) وأورثنا القوم الذين كانوا يستضعفون مشارق الأرض ومغاربها التي باركنا فيها وتمت كلمة ربك الحسنى على بني إسرائيل بما صبروا ودمرنا ما كان يصنع فرعون وقومه وما كانوا يعرشون (137) } الأعراف

قصة يونس

{ وإن يونس لمن المرسلين (139) إذ أبق إلى الفلك المشحون (140) فساهم فكان من المدحضين (141) فالتقمه الحوت وهو مليم (142) فلولا أنه كان من المسبحين (143) للبث في بطنه إلى يوم يبعثون (144) فنبذناه بالعراء وهو سقيم (145) } الصافات

6 - تفاصيل خلق البحر والفلك

1) خلق البحر

(1) خلق البحر بنوعيه بشكل عام: (بحرين)

  1. عذب فرات وملح أجاج
  2. جعل بين البحرين برزخاً حاجزاً ( برزخاً)
  3. جعل بين البحرين حاجزاً وحجراً محجوراً
  4. ومن كل منهما لحم وحلية
  5. هناك مكان هو مجمع البحرين ( مكان التقائهما)
  6. هناك مكان مرج البحرين ( مكان اختلاطهما)
  7. ظلمات البر والبحر
  8. بحر يغشاه موج
  9. موج كالجبال ، كالظلل
  10. عظم البحر
  11. السرب في البحر

عذب فرات وملح أجاج

{ وهو الذي مرج البحرين هذا عذب فرات وهذا ملح أجاج وجعل بينهما برزخا وحجرا محجورا (53) } الفرقان

{ وما يستوي البحران هذا عذب فرات سائغ شرابه وهذا ملح أجاج ومن كل تأكلون لحما طريا وتستخرجون حلية تلبسونها وترى الفلك فيه مواخر لتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون (12) } فاطر

جعل بين البحرين برزخاً حاجزاً ( برزخاً)

{ مرج البحرين يلتقيان (19) بينهما برزخ لا يبغيان (20) } الرحمن

{ وهو الذي مرج البحرين هذا عذب فرات وهذا ملح أجاج وجعل بينهما برزخا وحجرا محجورا (53) } الفرقان

جعل بين البحرين حاجزاً وحجراً محجوراً

{ أمن جعل الأرض قرارا وجعل خلالها أنهارا وجعل لها رواسي وجعل بين البحرين حاجزا أإله مع الله بل أكثرهم لا يعلمون (61) } النمل

{ وهو الذي مرج البحرين هذا عذب فرات وهذا ملح أجاج وجعل بينهما برزخا وحجرا محجورا (53) } الفرقان

ومن كل منهما لحم وحلية

{ وما يستوي البحران هذا عذب فرات سائغ شرابه وهذا ملح أجاج ومن كل تأكلون لحما طريا وتستخرجون حلية تلبسونها وترى الفلك فيه مواخر لتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون (12) } فاطر

{ وهو الذي سخر البحر لتأكلوا منه لحما طريا وتستخرجوا منه حلية تلبسونها وترى الفلك مواخر فيه ولتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون (14) } النحل

{ مرج البحرين يلتقيان (19) بينهما برزخ لا يبغيان (20)  فبأي آلاء ربكما تكذبان (21) يخرج منهما اللؤلؤ والمرجان (22) فبأي آلاء ربكما تكذبان (23) { مرج البحرين يلتقيان (19) بينهما برزخ لا يبغيان (20) } الرحمن

هناك مكان هو مجمع البحرين ( مكان التقائهما)

{ وإذ قال موسى لفتاه لا أبرح حتى أبلغ مجمع البحرين أو أمضي حقبا(60) } الكهف

{ فلما بلغا مجمع بينهما نسيا حوتهما فاتخذ سبيله في البحر سربا (61) } الكهف

هناك مكان مرج البحرين ( مكان اختلاطهما)

{ وهو الذي مرج البحرين هذا عذب فرات وهذا ملح أجاج وجعل بينهما برزخا وحجرا محجورا (53) } الفرقان

{ مرج البحرين يلتقيان (19) } الرحمن

ظلمات البر والبحر

{ قل من ينجيكم من ظلمات البر والبحر تدعونه تضرعا وخفية لئن أنجانا من هذه لنكونن من الشاكرين(63) } الأنعام

{ أمن يهديكم في ظلمات البر والبحر ومن يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته أئله مع الله تعالى الله عما يشركون(63) } النمل

 

{ أمن يهديكم في ظلمات البر والبحر ومن يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته أئله مع الله تعالى الله عما يشركون(63) } النمل

{ وهو الذي جعل لكم النجوم لتهتدوا بها في ظلمات البر والبحر قد فصلنا الآيات لقوم يعلمون(97) } الأنعام

بحر يغشاه موج

{ هو الذي يسيركم في البر والبحر حتى إذا كنتم في الفلك وجرين بهم بريح طيبة وفرحوا بها جاءتها ريح عاصف وجاءهم الموج من كل مكان وظنوا أنهم أحيط بهم دعوا الله مخلصين له الدين لئن أنجيتنا من هذه لنكونن من الشاكرين  (22) } يونس

{ أو كظلمات في بحر لجي يغشاه موج من فوقه موج من فوقه سحاب ظلمات بعضها فوق بعض إذا أخرج يده لم يكد يراها ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور  (40) } النور

موج كالجبال ، كالظلل

{ واصنع الفلك بأعيننا ووحينا ولا تخاطبني في الذين ظلموا إنهم مغرقون (37) ويصنع الفلك وكلما مر عليه ملأ من قومه سخروا منه قال إن تسخروا منا فإنا نسخر منكم كما تسخرون (38) فسوف تعلمون من يأتيه عذاب يخزيه ويحل عليه عذاب مقيم (39) حتى إذا جاء أمرنا وفار التنور قلنا احمل فيها من كل زوجين اثنين وأهلك إلا من سبق عليه القول ومن آمن وما آمن معه إلا قليل (40) وقال اركبوا فيها بسم الله مجريها ومرساها إن ربي لغفور رحيم (41) وهي تجري بهم في موج كالجبال ونادى نوح ابنه وكان في معزل يا بني اركب معنا ولا تكن مع الكافرين  (42) } هود

{ ألم تر أن الفلك تجري في البحر بنعمة الله ليريكم من آياته إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور (31) وإذا غشيهم موج كالظلل دعوا الله مخلصين له الدين فلما نجاهم إلى البر فمنهم مقتصد وما يجحد بآياتنا إلا كل ختار كفور  (32) } لقمان

 

{ قال سآوي إلى جبل يعصمني من الماء قال لا عاصم اليوم من أمر الله إلا من رحم وحال بينهما الموج فكان من المغرقين(43) } هود

عظم البحر

{ قل لو كان البحر مدادا لكلمات ربي لنفد البحر قبل أن تنفد كلمات ربي ولو جئنا بمثله مددا (109) } الكهف

{ ولو أنما في الأرض من شجرة أقلام والبحر يمده من بعده سبعة أبحر ما نفدت كلمات الله إن الله عزيز حكيم(27) } لقمان

السرب في البحر

{ قال أرأيت إذ أوينا إلى الصخرة فإني نسيت الحوت وما أنساني إلا الشيطان أن أذكره واتخذ سبيله في البحر عجبا (63) } الكهف

{ فلما بلغا مجمع بينهما نسيا حوتهما فاتخذ سبيله في البحر سربا (61) } الكهف

(2) ما يمكن أن يقع على البحر

  1. جاوزنا البحر
  2. فرقنا البحر
  3. طريق في البحر يبساً
  4. الفساد
  5. سجرت
  6. فجرت

جاوزنا البحر

{ وجاوزنا ببني إسرائيل البحر فأتوا على قوم يعكفون على أصنام لهم قالوا ياموسى اجعل لنا إلها كما لهم آلهة قال إنكم قوم تجهلون(138) } الأعراف

{ وجاوزنا ببني إسرائيل البحر فأتبعهم فرعون وجنوده بغيا وعدوا حتى إذا أدركه الغرق قال آمنت أنه لا إله إلا الذي آمنت به بنو إسرائيل وأنا من المسلمين(90) } يونس

فرقنا البحر

{ وإذ فرقنا بكم البحر فأنجيناكم وأغرقنا آل فرعون وأنتم تنظرون (50) } البقرة

{ واترك البحر رهوا إنهم جند مغرقون (24) } الدخان

طريق في البحر يبساً

{ ولقد أوحينا إلى موسى أن أسر بعبادي فاضرب لهم طريقا في البحر يبسا لا تخاف دركا ولا تخشى(77) } طه

{ فأوحينا إلى موسى أن اضرب بعصاك البحر فانفلق فكان كل فرق كالطود العظيم (63) } الشعراء

الفساد

{ ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون (41) } الروم

سجرت

{ والبحر المسجور (6) } الطور

{ وإذا البحار سجرت (6) } التكوير

فجرت

{ وإذا البحار سجرت (6) } التكوير

{ وإذا البحار فجرت (3) } الإنفطار

2) اليم

 

{ فأخذناه وجنوده فنبذناهم في اليم فانظر كيف كان عاقبة الظالمين(40) } القصص

{ فأخذناه وجنوده فنبذناهم في اليم وهو مليم(40) } الذاريات

 

{ فانتقمنا منهم فأغرقناهم في اليم بأنهم كذبوا بآياتنا وكانوا عنها غافلين(136) } الأعراف

{ فأتبعهم فرعون بجنوده فغشيهم من اليم ما غشيهم (78) } طه

 

{ أن اقذفيه في التابوت فاقذفيه في اليم فليلقه اليم بالساحل يأخذه عدو لي وعدو له وألقيت عليك محبة مني ولتصنع على عيني(39) } طه

{ وأوحينا إلى أم موسى أن أرضعيه فإذا خفت عليه فألقيه في اليم ولا تخافي ولا تحزني إنا رادوه إليك وجاعلوه من المرسلين(7) } القصص

 

{ قال فاذهب فإن لك في الحياة أن تقول لا مساس وإن لك موعدا لن تخلفه وانظر إلى إلهك الذي ظللت عليه عاكفا لنحرقنه ثم لننسفنه في اليم نسفا (97) } طه

3) الساحل

  1. الساحل
  2. شاطئ

الساحل

{ أن اقذفيه في التابوت فاقذفيه في اليم فليلقه اليم بالساحل يأخذه عدو لي وعدو له وألقيت عليك محبة مني ولتصنع على عيني (39) } طه

شاطئ

{ فلما أتاها نودي من شاطئ الوادي الأيمن في البقعة المباركة من الشجرة أن ياموسى إني أنا الله رب العالمين(30)) القصص

4) خلق الفلك

(1) المراكب البرية والبحرية

 

{ ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا(70) } الإسراء

{ هو الذي يسيركم في البر والبحر حتى إذا كنتم في الفلك وجرين بهم بريح طيبة وفرحوا بها جاءتها ريح عاصف وجاءهم الموج من كل مكان وظنوا أنهم أحيط بهم دعوا الله مخلصين له الدين لئن أنجيتنا من هذه لنكونن من الشاكرين (22)} يونس

(2) المراكب الجوية

 

{ ولسليمان الريح عاصفة تجري بأمره إلى الأرض التي باركنا فيها وكنا بكل شيء عالمين (81(} الأنبياء

{ ولسليمان الريح غدوها شهر ورواحها شهر وأسلنا له عين القطر ومن الجن من يعمل بين يديه بإذن ربه ومن يزغ منهم عن أمرنا نذقه من عذاب السعير (12) } سبأ

(3) المراكب البحرية: الفلك

(1) - الله سخر الفلك للبشر

 

{ ربكم الذي يزجي لكم الفلك في البحر لتبتغوا من فضله إنه كان بكم رحيما (66) وإذا مسكم الضر في البحر ضل من تدعون إلا إياه فلما نجاكم إلى البر أعرضتم وكان الإنسان كفورا (67) } الاسراء

 

(2) - أنواع الفلك

(1) = التابوت

 

{ وقال لهم نبيهم إن آية ملكه أن يأتيكم التابوت فيه سكينة من ربكم وبقية مما ترك آل موسى وآل هارون تحمله الملائكة إن في ذلك لآية لكم إن كنتم مؤمنين (248) } البقرة

{ أن اقذفيه في التابوت فاقذفيه في اليم فليلقه اليم بالساحل يأخذه عدو لي وعدو له وألقيت عليك محبة مني ولتصنع على عيني (39) }  طه

(2) = السفينة

 

{ فانطلقا حتى إذا ركبا في السفينة خرقها قال أخرقتها لتغرق أهلها لقد جئت شيئا إمرا (71) } الكهف

{ أما السفينة فكانت لمساكين يعملون في البحر فأردت أن أعيبها وكان وراءهم ملك يأخذ كل سفينة غصبا (79) } الكهف

(3) = الفلك المشحون

 

{ فأنجيناه ومن معه في الفلك المشحون (119) ثم أغرقنا بعد الباقين (120) } الشعراء

 

(4) = الفلك المواخر

 

{ وهو الذي سخر البحر لتأكلوا منه لحما طريا وتستخرجوا منه حلية تلبسونها وترى الفلك مواخر فيه ولتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون(14)} النحل

{ وما يستوي البحران هذا عذب فرات سائغ شرابه وهذا ملح أجاج ومن كل تأكلون لحما طريا وتستخرجون حلية تلبسونها وترى الفلك فيه مواخر لتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون (12) } فاطر

(5) = الجارية – الجواري (سفينة ضخمة)

 

{ إنا لما طغى الماء حملناكم في الجارية (11) } الحاقة

الجواري كالأعلام أي كالجبال الضخمة)

{ ومن آياته الجواري في البحر كالأعلام (32) } الشورى

{ وله الجواري المنشآت في البحر كالأعلام (24) } الرحمن

(4) صناعة الفلك

 

{ واصنع الفلك بأعيننا ووحينا ولا تخاطبني في الذين ظلموا إنهم مغرقون(37) } هود

{ فأوحينا إليه أن اصنع الفلك بأعيننا ووحينا فإذا جاء أمرنا وفار التنور فاسلك فيها من كل زوجين اثنين وأهلك إلا من سبق عليه القول منهم ولا تخاطبني في الذين ظلموا إنهم مغرقون(27) } المؤمنون

 

ويصنع الفلك وكلما مر عليه ملأ من قومه سخروا منه قال إن تسخروا منا فإنا نسخر منكم كما تسخرون (38) فسوف تعلمون من يأتيه عذاب يخزيه ويحل عليه عذاب مقيم (39) حتى إذا جاء أمرنا وفار التنور قلنا احمل فيها من كل زوجين اثنين وأهلك إلا من سبق عليه القول ومن آمن وما آمن معه إلا قليل (40) وقال اركبوا فيها بسم الله مجريها ومرساها إن ربي لغفور رحيم (41) وهي تجري بهم في موج كالجبال ونادى نوح ابنه وكان في معزل يا بني اركب معنا ولا تكن مع الكافرين (42) } هود

(5) استخدامات الفلك ( ملاحظة الفقرة مكررة من الهدف من خلق البحار – لخدمة الإنسان)

ونقدم شجرة البحث، ويمكن العودة إلى الآيات في موقعها

1) لخدمة الإنسان

أ – بشكل عام

  1. تسخير الفلك في البحر للنقل البحري لخدمة الإنسان
  2. تسخير النجوم للهداية  في البحر
  3. ابتغاء فضل الله من البحر عبر الفلك
  4. عبر الفلك المواخر فيه
  5. عبر الفلك التي تجري فيه

ب – للابتغاء من فضله - أشكال فضل الله الذي يمكن ابتغاؤه من البحر والفلك :

(1) في العمل على السفن

(2) في العمل في صناعة السفن

(3) في النقل البحري للأشخاص

  1. ركوب الفلك
  2. تحملون على الفلك
  3. الاستواء على الفلك

(4) في استعماله للركوب:  إشارة للركوب الفاخر في اليخوت وقوارب الرياضة والمماثل لبعض وسائل الركوب في البر

(5) في حمل الناس وسفرهم

(6) في حمل كل ما ينفع الناس من نعم الله ( بضائع الشحن)

(7) في صيد البحر

  1. لحوم البحر الطرية والحلي منه
  2. صيد البحر وطعامه
  3. صيد الؤلؤ والمرجان
  4. الحوت

5) أخطار البحار وركوبها في الفلك

(1) العواصف والموج

  1. 1. ريح عاصف
  2. قاصفاً من الريح
  3. الموج

ريح عاصف

 

{ هو الذي يسيركم في البر والبحر حتى إذا كنتم في الفلك وجرين بهم بريح طيبة وفرحوا بها جاءتها ريح عاصف وجاءهم الموج من كل مكان وظنوا أنهم أحيط بهم دعوا الله مخلصين له الدين لئن أنجيتنا من هذه لنكونن من الشاكرين (22) فلما أنجاهم إذا هم يبغون في الأرض بغير الحق يا أيها الناس إنما بغيكم على أنفسكم متاع الحياة الدنيا ثم إلينا مرجعكم فننبئكم بما كنتم تعملون (23) } يونس

 

قاصفاً من الريح

{ ربكم الذي يزجي لكم الفلك في البحر لتبتغوا من فضله إنه كان بكم رحيما (66) وإذا مسكم الضر في البحر ضل من تدعون إلا إياه فلما نجاكم إلى البر أعرضتم وكان الإنسان كفورا (67) أفأمنتم أن يخسف بكم جانب البر أو يرسل عليكم حاصبا ثم لا تجدوا لكم وكيلا (68) أم أمنتم أن يعيدكم فيه تارة أخرى فيرسل عليكم قاصفا من الريح فيغرقكم بما كفرتم فيغرقكم بما كفرتم ثم لا تجدوا لكم علينا به تبيعا (69) ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا (70) } الاسراء

الموج

 

{ وقال اركبوا فيها بسم الله مجريها ومرساها إن ربي لغفور رحيم (41) وهي تجري بهم في موج كالجبال ونادى نوح ابنه وكان في معزل يا بني اركب معنا ولا تكن مع الكافرين (42) } هود

{ ألم تر أن الفلك تجري في البحر بنعمة الله ليريكم من آياته إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور (31) وإذا غشيهم موج كالظلل دعوا الله مخلصين له الدين فلما نجاهم إلى البر فمنهم مقتصد وما يجحد بآياتنا إلا كل ختار كفور (32) } لقمان

 

{ هو الذي يسيركم في البر والبحر حتى إذا كنتم في الفلك وجرين بهم بريح طيبة وفرحوا بها جاءتها ريح عاصف وجاءهم الموج من كل مكان وظنوا أنهم أحيط بهم دعوا الله مخلصين له الدين لئن أنجيتنا من هذه لنكونن من الشاكرين(22) } يونس

{ أو كظلمات في بحر لجي يغشاه موج من فوقه موج من فوقه سحاب ظلمات بعضها فوق بعض إذا أخرج يده لم يكد يراها ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور(40) } النور

 

{ قال سآوي إلى جبل يعصمني من الماء قال لا عاصم اليوم من أمر الله إلا من رحم وحال بينهما الموج فكان من المغرقين(43) } هود

(2) الغرق

(1) – بشكل عام

(2) - قوم نوح

(3) - آل فرعون

(4)  - الناس الآخرين

(1) – بشكل عام

{ أم أمنتم أن يعيدكم فيه تارة أخرى فيرسل عليكم قاصفا من الريح فيغرقكم بما كفرتم ثم لا تجدوا لكم علينا به تبيعا(69) }الإسراء

{ وآية لهم أنا حملنا ذريتهم في الفلك المشحون (41) وخلقنا لهم من مثله ما يركبون (42) وإن نشأ نغرقهم فلا صريخ لهم ولا هم ينقذون (43) إلا رحمة منا ومتاعا إلى حين (44) } يس

{ والنازعات غرقا(1) } النازعات

(2) - قوم نوح

{ فكذبوه فأنجيناه والذين معه في الفلك وأغرقنا الذين كذبوا بآياتنا إنهم كانوا قوما عمين (64) } الأعراف

{ فكذبوه فنجيناه ومن معه في الفلك وجعلناهم خلائف وأغرقنا الذين كذبوا بآياتنا فانظر كيف كان عاقبة المنذرين(73) } يونس

{ وقوم نوح لما كذبوا الرسل أغرقناهم وجعلناهم للناس آية وأعتدنا للظالمين عذابا أليما (37) } الفرقان

{ مما خطيئاتهم أغرقوا فأدخلوا نارا فلم يجدوا لهم من دون الله أنصارا (25) } نوح

{ واصنع الفلك بأعيننا ووحينا ولا تخاطبني في الذين ظلموا إنهم مغرقون(37) } هود

{ فأوحينا إليه أن اصنع الفلك بأعيننا ووحينا فإذا جاء أمرنا وفار التنور فاسلك فيها من كل زوجين اثنين وأهلك إلا من سبق عليه القول منهم ولا تخاطبني في الذين ظلموا إنهم مغرقون (27) } المؤمنون

{ قال سآوي إلى جبل يعصمني من الماء قال لا عاصم اليوم من أمر الله إلا من رحم وحال بينهما الموج فكان من المغرقين(43) } هود

(3) - آل فرعون

آل فرعون

{ وإذ فرقنا بكم البحر فأنجيناكم وأغرقنا آل فرعون وأنتم تنظرون(50) } البقرة

 

{ فلما كشفنا عنهم الرجز إلى أجل هم بالغوه إذا هم ينكثون (135) فانتقمنا منهم فأغرقناهم في اليم بأنهم كذبوا بآياتنا وكانوا عنها غافلين (136) } الأعراف

{ ولقد أوحينا إلى موسى أن أسر بعبادي فاضرب لهم طريقا في البحر يبسا لا تخاف دركا ولا تخشى (77) فأتبعهم فرعون بجنوده فغشيهم من اليم ما غشيهم (78) وأضل فرعون قومه وما هدى (79) } طه

 

{ كدأب آل فرعون والذين من قبلهم كذبوا بآيات ربهم فأهلكناهم بذنوبهم وأغرقنا آل فرعون وكل كانوا ظالمين (54) } الأنفال

بأنهم كذبوا بآياتنا

{ ونصرناه من القوم الذين كذبوا بآياتنا إنهم كانوا قوم سوء فأغرقناهم أجمعين(77) } الأنبياء

{ فانتقمنا منهم فأغرقناهم في اليم بأنهم كذبوا بآياتنا وكانوا عنها غافلين(136) } الأعراف

فأغرقناهم أجمعين

{ ونصرناه من القوم الذين كذبوا بآياتنا إنهم كانوا قوم سوء فأغرقناهم أجمعين(77) } الأنبياء

{ فلما آسفونا انتقمنا منهم فأغرقناهم أجمعين(55) } الزخرف

{ فأراد أن يستفزهم من الأرض فأغرقناه ومن معه جميعا(103) } الإسراء

 

{ وجاوزنا ببني إسرائيل البحر فأتبعهم فرعون وجنوده بغيا وعدوا حتى إذا أدركه الغرق قال آمنت أنه لا إله إلا الذي آمنت به بنو إسرائيل وأنا من المسلمين(90)} يونس

{ فأسر بعبادي ليلا إنكم متبعون (23) واترك البحر رهوا إنهم جند مغرقون (24) } الدخان

(4) - الناس الآخرين

{ ثم أغرقنا الآخرين(66) } الشعراء

{ ثم أغرقنا الآخرين(82)} الصافات

{ ثم أغرقنا بعد الباقين(120)  الشعراء

{ فكلا أخذنا بذنبه فمنهم من أرسلنا عليه حاصبا ومنهم من أخذته الصيحة ومنهم من خسفنا به الأرض ومنهم من أغرقنا وما كان الله ليظلمهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون (40)  العنكبوت

(3) يسكن الريح فيظلن رواكد على ظهره

الموت في البحر بسبب سكون الريح أو عطل الفلك

{ ومن آياته الجوار في البحر كالأعلام (32) إن يشأ يسكن الريح فيظللن رواكد على ظهره إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور (33) أو يوبقهن بما كسبوا ويعفو عن كثير (34) ويعلم الذين يجادلون في آياتنا ما لهم من محيص (35) } الشورى

(4) خرق السفينة

 

{ فانطلقا حتى إذا ركبا في السفينة خرقها قال أخرقتها لتغرق أهلها لقد جئت شيئا إمرا (71) } الكهف

(5) السقوط من السفينة والتقمه الحوت

 

{ وإن يونس لمن المرسلين (139) إذ أبق إلى الفلك المشحون (140) فساهم فكان من المدحضين (141) فالتقمه الحوت وهو مليم (142) فلولا أنه كان من المسبحين (143) للبث في بطنه إلى يوم يبعثون (144) فنبذناه بالعراء وهو سقيم (145) } الصافات

(6) الضياع في ظلمات البحر

 

{ قل من ينجيكم من ظلمات البر والبحر تدعونه تضرعا وخفية لئن أنجانا من هذه لنكونن من الشاكرين (63) قل الله ينجيكم منها ومن كل كرب ثم أنتم تشركون (64) } الأنعام

{ أو كظلمات في بحر لجي يغشاه موج من فوقه موج من فوقه سحاب ظلمات بعضها فوق بعض إذا أخرج يده لم يكد يراها ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور (40) } النور

{ أمن يهديكم في ظلمات البر والبحر ومن يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته أإله مع الله تعالى الله عما يشركون (63) } النمل

(7) تلوث البيئة : ظهر الفساد في البر والبحر

 

{ ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون (41) } الروم