يقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : أتاني جبريل عليه السلام فقال يا محمد : إن أمتك مختلفة بعدك . قال : فقلت له : فأين المخرج يا جبريل ، فقال : كتاب الله تعالى به يقصم الله كل جبار ، من اعتصم به نجا ، ومن تركه هلك ، قال وفيه قول فصل ، وليس بالهزل ، لا تختلقه الألسن ، ولا تفنى أعاجيبه . فيه نبأ ما كان من قبلكم ، وفصل ما بينكم ، وخبر ما هو كائن بعدكم . ))

الموقع الشخصي
لأعمال الدكتور
راتب عبد الوهاب السمان
info@kitabuallah.com

خلق الليل والنهار والأوقات والظلام والنور والألوان

الباب السابع

خلق الظلام والنور والألوان والظل

والوقت والليل والنهار

شجرة البحث

أولاً – خلق الظلام والنور والظل والألوان

1 - الله خالق الظلام والنور

  1. الأصل ظلام وليل
  2. ويمحى بالنهار
  3. لا يستوي الظلام والنور
  4. فالظلام عمى والنور إبصار
  5. الله خالق الظلمات والنور
  6. الله نور السموات والأرض
  7. والله مصدر النور
  8. بدون نور الله ظلمات حالكة
  9. والإيمان بالله مصدر للنور
  10. الله يخرج من الظلمات إلى النور
  11. القرآن يخرج من الظلمات إلى النور
  12. محمد (ص) يخرج من الظلمات إلى النور بالقرآن
  13. موسى يخرج من الظلمات إلى النور بآيات الله
  14. القرآن نور
  15. التوراة نور

2 - صفات خلق الظلمات والنور

1) الله خالق الظلمات والنور بمشيئة

2) الله خالق الظلمات والنور بقدرة

3) الله خالق الظلمات والنور بعلم

4) الله خالق الظلمات والنور بقيومية

5) الله خالق الظلمات والنور باستعباد

  1. ظلمات البحر
  2. النجوم لتهتدوا بها في ظلمات البر والبحر
  3. من ينجيكم من ظلمات البر والبحر

3 - الهدف من خلق الظلمات والنور

1) لخدمة البشر

  1. لتبتغوا فضلا من ربكم
  2. ولتعلموا عدد السنين والحساب
  3. للإبصار
  4. للهداية
  5. نورا تمشون به

2) آية

3) لاستعباد البشر

  1. ظلمات البحر
  2. النجوم لتهتدوا بها في ظلمات البر والبحر
  3. من ينجيكم من ظلمات البر والبحر
  4. تدعونه تضرعا وخفية لئن أنجانا من هذه لنكونن من الشاكرين

4 – تفاصيل خلق الظلمات والنور

أ – الظلمات: أنواع الظلمات

1) الظلمات المادية

  1. الليل المظلم هو الأصل للأرض
  2. نسلخ منه النهار
  3. ظلمات السماء
  4. ظلمات الأرض (البر)
  5. ظلمات البحر
  6. النجوم لتهتدوا بها في ظلمات البر والبحر
  7. من ينجيكم من ظلمات البر والبحر
  8. ظلمات بطون الأمهات

2) الظلمات المعنوية

(1) السير في الحياة  من غير اتباع الوحي الإلهي

  1. كالمشي في الظلمات الكاملة
  2. التكذيب بآيات الله كالمشي في الظلمات
  3. والذين كسبوا السيئات
  4. كأنما أغشيت وجوههم قطعا من الليل مظلما (لا يرون ما يفعلون)

(2) السير في الحياة مع اتباع الوحي الإلهي جزئياً

(3) الله يخرج المؤمنين من الظلمات إلى النور

  1. من اتبع رضوانه
  2. الذين آمنوا
  3. بإنزال القرآن
  4. بالصلاة عليكم

ب – النور والضياء – أنواع الضياء

  1. النار تضيء
  2. البرق يضيء (تفريغ الشحنة – النيون)
  3. الزيت يضيء: توهج الزيت أو غيره
  4. الشمس ضياء والقمر نور
  5. النهار ضياء
  6. الكتاب ضياء

5 - إصدار الأجسام للضياء من ذاتها

6 - شدة الضوء ونصوع اللون

7 - إصدار الأجسام للضياء بعكسها وصدها له، بدرجاته

8 – الألوان الأساسية

9 - التلوين والتبقيع والصبغ وخلط الألوان

10 –  التغطية والحجب بالالتصاق الكامل كالدهان والتلوين والطباعة: درجة التصاق ساتر أو لباس حول كائن من الجانب

11 - الاختفاء لوجود حجاب في الوسط الناقل للضوء يشوش الرؤيا: التكدر والتعكر وتشكل حجاب في الوسط الناقل للضوء بمعنييها النفسي والمادي

12 - التحدد والتبين بوضوح أكثر بعد أن كان مشوشاًً
13 - الغموض وعدم الوضوح
14 - النور يوم القيامة

ثانياً – خلق الظل

1- الله خالق الظل

  1. الأصل الظل ثم جعل عليه الشمس دليلا
  2. والله جعل لكم مما خلق ظلالا

2 - الهدف من خلق الظل

1) لخدمة الإنسان

التفيء

2) استعباداً لمخلوقاته

  1. ولله يسجد من في السماوات والأرض طوعا وكرها وظلالهم
  2. الإنعام- وظللنا عليكم الغمام
  3. التخويف والعذاب

3 - تفصيل خلق الظل- أنواع الظل

  1. ظلالهم
  2. الظل من الحر
  3. الظل من الشمس
  4. ظل ممدود
  5. ظل النعيم
  6. ظل الجنان
  7. ظلا ظليلا
  8. ظل غير ظليل
  9. ظل لا ظليل ولا يغني من اللهب
  10. ظلة
  11. وظللنا عليكم الغمام - ظلل من الغمام
  12. موج كالظلل

4 - الظل يوم القيامة

1) هل ينظرون إلا أن يأتيهم الله في ظلل من الغمام والملائكة

2) في الجنة

  1. ظل ممدود
  2. ظل النعيم
  3. ظل الجنان

3) في النار

  1. وظل من يحموم
  2. ظل لا ظليل ولا يغني من اللهب
  3. فوقهم ظلل من النار ومن تحتهم ظلل

ثالثاً – خلق الوقت والليل والنهار

1 - الله خالق الليل والنهار

  1. الله خالق الليل والنهار
  2. الله يغشي اليل النهار
  3. يولج الليل في النهار ويولج النهار في الليل
  4. يكور الليل على النهار ويكور النهار على الليل
  5. يقلب الله الليل والنهار

2 - الله مالك الليل والنهار والمشرق والمغرب

  1. الله مالك ما سكن في الليل والنهار
  2. وله اختلاف الليل والنهار
  3. الله مالك المشرق والمغرب
  4. وهو رب المشرق والمغرب

3 - والله وحده خالق ومالك وقيوم الليل والنهار

4 – صفات عملية خلق الليل والنهار

  1. بعلم
  2. بتقدير
  3. بقيومية
  4. وباستعباد للبشر

4 - الهدف من خلق الليل والنهار والأوقات

1) لخدمة الإنسان

  1. وسخر لكم الليل والنهار
  2. جعل لكم الليل لتسكنوا فيه والنهار مبصرا
  3. جعل لكم الليل لباسا والنوم سباتا وجعل النهار نشورا
  4. لتبتغو فضلاً من ربكم
  5. لتعلموا عدد السنين والحساب

2) آية للتفكر

  1. اختلاف الليل والنهار
  2. وآية لهم الليل نسلخ منه النهار فإذا هم مظلمون
  3. جعلنا الليل ليسكنوا فيه والنهار مبصرا
  4. منامكم بالليل والنهار وابتغاؤكم من فضله
  5. وسخر لكم الليل والنهار
  6. يغشي الليل النهار
  7. يقلب الله الليل والنهار

3) لاستعباد البشر بالعبادة وتوقيت العبادة

أ - أوقات العبادة بشكل عام: جمع أوقات الصلاة والذكر والتسبيح

  1. وقرآن الفجر
  2. الإشراق
  3. قبل طلوع الشمس
  4. الصبح - وحين تصبحون
  5. بكرة
  6. وأطراف النهار - طرفي النهار
  7. بالغدو
  8. إن لك في النهار سبحا طويلا - النهار
  9. الظهيرة
  10. لدلوك الشمس
  11. وأطراف النهار - طرفي النهار
  12. وأصيلا
  13. قبل غروب الشمس
  14. المساء
  15. العشي
  16. إلى غسق الليل
  17. ناشئة الليل هي أشد وطأ وأقوم قيلا
  18. ومن الليل فاسجد له وسبحه ليلا طويلا
  19. ومن آناء الليل فسبح
  20. وزلفا من الليل
  21. ومن الليل فتهجد به نافلة لك
  22. وأدبار السجود
  23. وإدبار النجوم
  24. الأسحار

ب – أوقات كل نوع من أنواع العبادة

1) – أوقات التسبيح

  1. قبل طلوع الشمس
  2. الصبح - وحين تصبحون
  3. والإشراق
  4. بكرة
  5. بالغدو
  6. وأطراف النهار
  7. الظهيرة
  8. إن لك في النهار سبحا طويلا
  9. وأطراف النهار
  10. وأصيلا
  11. وقبل غروبها
  12. المساء
  13. العشي
  14. ومن الليل فاسجد له وسبحه ليلا طويلا
  15. ومن آناء الليل فسبح
  16. وأدبار السجود
  17. وإدبار النجوم

2) - أوقات الذكر

  1. بكرة
  2. النهار
  3. أصيلاً
  4. ناشئة الليل هي أشد وطأ وأقوم قيلا - واذكر اسم ربك وتبتل إليه تبتيلا

3) - أوقات الصلاة

  1. وقرآن الفجر
  2. طرفي النهار
  3. لدلوك الشمس
  4. طرفي النهار
  5. إلى غسق الليل
  6. وزلفا من الليل
  7. ومن الليل فاسجد له
  8. ومن الليل فتهجد به نافلة لك

4) وقت الاستغفار

  1. الأسحار

5) الليالي المباركة

  1. ليلة القدر
  2. ليلة الصيام

6) الشهور الشرعية

  1. شهر رمضان
  2. شهور الحج
  3. الشهر الحرام
  4. الأشهر الأربعة الحرم
  5. أشهر الكفارة
  6. أشهر التربص في الإيلاء
  7. أشهر التربص في وفاة الزوج
  8. أشهر التربص في الظلاق
  9. أشهر الإنذار

5 – تفصيل خلق الوقت والليل والنهار

1) الدلالة على زمن حدوث الفعل

2) ترتيب حدوث أفعال مستقبلية الأقرب للحاضر فالأبعد للمستقبل

3)  بيان مدة تأخر الفعل القريب في الوقوع عن الوقت الحالي

4) المدة: بيان المدة الزمنية المتبقية اللازمة لبدء وقوع فعل بعيد عن الوقت الحالي
5) المدة الزمنية التي مضت على بدء وقوع فعل مضى

6) الاستمرار في الوجود والفعل مدة زمنية
7) الإحساس بالوقت

يتوقف الإحساس بالوقت في النوم والموت الؤقت والموت الحقيقي

(1) في النوم

(2) في الموت المؤقت

(3) في الموت الحقيقي

  1. لم يلبثوا إلا ساعة من النهار
  2. إن لبثتم إلا يوما
  3. قالوا لبثنا يوما أو بعض يوم

8) قطع الدهر

(1) كلمح بالبصر: اللحظة – كسور الثانية

(2) الثواني حتى دقائق

  1. قبل أن يرتد إليك طرفك
  2. قبل أن تقوم من مقامك

(3) الساعات: ساعة من نهار

(4) اليوم: وهو مجموع الليلة مع النهار

(1) - اليوم

(1) = اليوم هو مجموع الليلة ونهارها

(2) = اختلاف مقدار أمد اليوم بحسب الموقع في الكون

  1. أيام الأرض
  2. يوما عند ربك كألف سنة مما تعدون
  3. تعرج الملائكة والروح إليه في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة
  4. خلق السماوات والأرض في ستة أيام

(3) = أيام خاصة

  1. يوم الجمعة
  2. السبت
  3. يوم الزينة

(2) – الليلة:

  1. من انتهاء النهار حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر
  2. ناشئة الليل
  3. وزلفا من الليل
  4. ومن الليل
  5. بقطع من الليل
  6. آناء الليل

ب - منافع الليل

  1. سكن
  2. سبات
  3. لباس
  4. للتذكر والتفكر
  5. راحة من العمل

(3) – النهار

منافع النهار

  1. مبصرا
  2. معاشاً
  3. نشوراً
  4. لتبتغو فضلاً من ربكم
  5. سبحاً
  6. والنهار إذا جلاها

(4) - الليل والنهار

  1. خلفة
  2. يسبحون في فلك
  3. الأصل الليل يسلخ منه النهار
  4. والله أغطش الليل وأخرج الضحى حيث جعل الشمس للضحى وغياب الشمس لليل
  5. وأمر الله يأتي ليلاُ أو نهارا على الناس جميعاً (حيث يكون عند بعضهم ليلا ولآخرين نهار)
  6. فالليل والنهار متداخلان:
  7. متوالجان
  8. متغاشيان
  9. مكوران على بعضهما بعضاً
  10. متقالبان

(5) - ساعات الليل والنهار

أ - أوقات النهار

1) الفجر

2) الصبح

3) طلوع الشمس

  1. طلوع الشمس
  2. بزوغ الشمس
  3. الإشراق

4) البكرة

5) الإبكار

6) الغداة - الغدو

7) الضحى

8) الظهيرة

9) سبح النهار

10) الأصيل – آصال

11) دلوك الشمس

12) يمسي – مساء - يمسون

ب - أوقات الليل

1) الشفق

2) الغسق

3) غروب الشمس

أفلت

أظلم

4) العشي

5) العشاء

6) ناشئة الليل – سمر

7) الليل إذا سجى

8) جن الليل- أغطش

9) وسق

10) الليل إذا عسعس

11) الليل إذا يسري – ادبار النجوم

12) السحر - الأسحار

(5) الأشهر

  1. الأهلة قل هي مواقيت للناس والحج
  2. عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهرا
  3. شهر رمضان
  4. غدوها شهر ورواحها شهر
  5. الشهر الحرام
  6. شهرين متتابعين
  7. فعدتهن ثلاثة أشهر
  8. تربص أربعة أشهر
  9. انسلخ الأشهر الحرم
  10. الحج أشهر معلومات

(6) السنين

  1. عدد السنين يتقرر من دورات الشمس والقمر والضياء والنور
  2. بضع سنين
  3. سبع سنين
  4. فلبثت سنين
  5. أربعين سنة
  6. في الكهف سنين عددا
  7. ثلاث مائة سنين وازدادوا تسعا
  8. إن متعناهم سنين
  9. ألف سنة
  10. خمسين ألف سنة

(7) عام

  1. عام
  2. عامين
  3. إلا خمسين عاما
  4. مائة عام

8) أمد

9) حقب - أحقاب

10) سرمد

11) ما دامت السماوات والأرض

12) العصر

13) الدهر


أولاً – خلق الظلام والنور والظل والألوان

1 - الله خالق الظلام والنور

  1. الأصل ظلام وليل
  2. ويمحى بالنهار
  3. لا يستوي الظلام والنور
  4. فالظلام عمى والنور إبصار
  5. الله خالق الظلمات والنور
  6. الله نور السموات والأرض
  7. والله مصدر النور
  8. بدون نور الله ظلمات حالكة
  9. والإيمان بالله مصدر للنور
  10. الله يخرج من الظلمات إلى النور
  11. القرآن يخرج من الظلمات إلى النور
  12. محمد (ص) يخرج من الظلمات إلى النور بالقرآن
  13. موسى يخرج من الظلمات إلى النور بآيات الله
  14. القرآن نور
  15. التوراة نور

الأصل ظلام وليل

ويمحى بالنهار

{ وآية لهم الليل نسلخ منه النهار فإذا هم مظلمون (37) } يس

{ وجعلنا الليل والنهار آيتين فمحونا آية الليل وجعلنا آية النهار مبصرة لتبتغوا فضلا من ربكم ولتعلموا عدد السنين والحساب وكل شيء فصلناه تفصيلا (12) } الإسراء

لا يستوي الظلام والنور

فالظلام عمى والنور إبصار

{ قل من رب السماوات والأرض قل الله قل أفاتخذتم من دونه أولياء لا يملكون لأنفسهم نفعا ولا ضرا قل هل يستوي الأعمى والبصير أم هل تستوي الظلمات والنور أم جعلوا لله شركاء خلقوا كخلقه فتشابه الخلق عليهم قل الله خالق كل شيء وهو الواحد القهار (16) } الرعد

{ وما يستوي الأعمى والبصير (19) ولا الظلمات ولا النور (20) ولا الظل ولا الحرور (21) } فاطر

الله خالق الظلمات والنور

{ الحمد لله الذي خلق السماوات والأرض وجعل الظلمات والنور ثم الذين كفروا بربهم يعدلون (1) } الأنعام

الله نور السموات والأرض

{ الله نور السماوات والأرض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح المصباح في زجاجة الزجاجة كأنها كوكب دري يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسسه نار نور على نور يهدي الله لنوره من يشاء ويضرب الله الأمثال للناس والله بكل شيء عليم (35) } النور

{ وأشرقت الأرض بنور ربها ووضع الكتاب وجيء بالنبيين والشهداء وقضي بينهم بالحق وهم لا يظلمون (69) } الزمر

والله مصدر النور

 

 

 

 

 

{ الله نور السماوات والأرض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح المصباح في زجاجة الزجاجة كأنها كوكب دري يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسسه نار نور على نور يهدي الله لنوره من يشاء ويضرب الله الأمثال للناس والله بكل شيء عليم (35) } النور

{ وأشرقت الأرض بنور ربها ووضع الكتاب وجيء بالنبيين والشهداء وقضي بينهم بالحق وهم لا يظلمون (69) } الزمر

بدون نور الله ظلمات حالكة

{ أو كظلمات في بحر لجي يغشاه موج من فوقه موج من فوقه سحاب ظلمات بعضها فوق بعض إذا أخرج يده لم يكد يراها ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور (40) } النور

{ أومن كان ميتا فأحييناه وجعلنا له نورا يمشي به في الناس كمن مثله في الظلمات ليس بخارج منها كذلك زين للكافرين ما كانوا يعملون(122) } الأنعام

والإيمان بالله مصدر للنور

{ يا أيها النبي إنا أرسلناك شاهدا ومبشرا ونذيرا (45) وداعيا إلى الله بإذنه وسراجا منيرا (46) } الأحزاب

الله يخرج من الظلمات إلى النور

{ الله ولي الذين آمنوا يخرجهم من الظلمات إلى النور والذين كفروا أولياؤهم الطاغوت يخرجونهم من النور إلى الظلمات أولئك أصحاب النار هم فيها خالدون (257) } البقرة

{ هو الذي يصلي عليكم وملائكته ليخرجكم من الظلمات إلى النور وكان بالمؤمنين رحيما(43) } الأحزاب

القرآن يخرج من الظلمات إلى النور

{ يهدي به الله من اتبع رضوانه سبل السلام ويخرجهم من الظلمات إلى النور بإذنه ويهديهم إلى صراط مستقيم(16) } المائدة

{ الر كتاب أنزلناه إليك لتخرج الناس من الظلمات إلى النور بإذن ربهم إلى صراط العزيز الحميد(1) }إبراهيم

محمد (ص) يخرج من الظلمات إلى النور بالقرآن

{ هو الذي ينزل على عبده آيات بينات ليخرجكم من الظلمات إلى النور وإن الله بكم لرءوف رحيم(9) } الحديد

{ رسولا يتلو عليكم آيات الله مبينات ليخرج الذين آمنوا وعملوا الصالحات من الظلمات إلى النور ومن يؤمن بالله ويعمل صالحا يدخله جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا قد أحسن الله له رزقا(11) } الطلاق

موسى يخرج من الظلمات إلى النور بآيات الله

{ ولقد أرسلنا موسى بآياتنا أن أخرج قومك من الظلمات إلى النور وذكرهم بأيام الله إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور(5) } إبراهيم

 

القرآن نور

{ ياأيها الناس قد جاءكم برهان من ربكم وأنزلنا إليكم نورا مبينا(174) } النساء

{ ياأهل الكتاب قد جاءكم رسولنا يبين لكم كثيرا مما كنتم تخفون من الكتاب ويعفو عن كثير قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين(15) } المائدة

 

{ فآمنوا بالله ورسوله والنور الذي أنزلنا والله بما تعملون خبير(8) } التغابن

{ الذين يتبعون الرسول النبي الأمي الذي يجدونه مكتوبا عندهم في التوراة والإنجيل يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث ويضع عنهم إصرهم والأغلال التي كانت عليهم فالذين آمنوا به وعزروه ونصروه واتبعوا النور الذي أنزل معه أولئك هم المفلحون(157) } الأعراف

 

{ وكذلك أوحينا إليك روحا من أمرنا ما كنت تدري ما الكتاب ولا الإيمان ولكن جعلناه نورا نهدي به من نشاء من عبادنا وإنك لتهدي إلى صراط مستقيم(52) } الشورى

{ أفمن شرح الله صدره للإسلام فهو على نور من ربه فويل للقاسية قلوبهم من ذكر الله أولئك في ضلال مبين(22) } الزمر

 

{ يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون (32) } التوبة

{ يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون (8) } الصف

التوراة نور

{ إنا أنزلنا التوراة فيها هدى ونور يحكم بها النبيون الذين أسلموا للذين هادوا والربانيون والأحبار بما استحفظوا من كتاب الله وكانوا عليه شهداء فلا تخشوا الناس واخشوني ولا تشتروا بآياتي ثمنا قليلا ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون(44) } المائدة

{ وقفينا على آثارهم بعيسى ابن مريم مصدقا لما بين يديه من التوراة وآتيناه الإنجيل فيه هدى ونور ومصدقا لما بين يديه من التوراة وهدى وموعظة للمتقين(46) } المائدة

 

{ ولقد أرسلنا موسى بآياتنا أن أخرج قومك من الظلمات إلى النور وذكرهم بأيام الله إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور(5) } إبراهيم

{ وما قدروا الله حق قدره إذ قالوا ما أنزل الله على بشر من شيء قل من أنزل الكتاب الذي جاء به موسى نورا وهدى للناس تجعلونه قراطيس تبدونها وتخفون كثيرا وعلمتم ما لم تعلموا أنتم ولا آباؤكم قل الله ثم ذرهم في خوضهم يلعبون(91) } الأنعام

2 - صفات خلق الظلمات والنور

1) الله خالق الظلمات والنور بمشيئة

{ الله نور السماوات والأرض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح المصباح في زجاجة الزجاجة كأنها كوكب دري يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسسه نار نور على نور يهدي الله لنوره من يشاء ويضرب الله الأمثال للناس والله بكل شيء عليم (35) } النور

{ يكاد البرق يخطف أبصارهم كلما أضاء لهم مشوا فيه وإذا أظلم عليهم قاموا ولو شاء الله لذهب بسمعهم وأبصارهم إن الله على كل شيء قدير(20)} البقرة

2) الله خالق الظلمات والنور بقدرة

{ يكاد البرق يخطف أبصارهم كلما أضاء لهم مشوا فيه وإذا أظلم عليهم قاموا ولو شاء الله لذهب بسمعهم وأبصارهم إن الله على كل شيء قدير(20)} البقرة

3) الله خالق الظلمات والنور بعلم

 

{ وعنده مفاتح الغيب لا يعلمها إلا هو ويعلم ما في البر والبحر وما تسقط من ورقة إلا يعلمها ولا حبة في ظلمات الأرض ولا رطب ولا يابس إلا في كتاب مبين (59) } الأنعام

4) الله خالق الظلمات والنور بقيومية

 

{ قل أرأيتم إن جعل الله عليكم الليل سرمدا إلى يوم القيامة من إله غير الله يأتيكم بضياء أفلا تسمعون (71) قل أرأيتم إن جعل الله عليكم النهار سرمدا إلى يوم القيامة من إله غير الله يأتيكم بليل تسكنون فيه أفلا تبصرون (72) } القصص

 

{ قل من ينجيكم من ظلمات البر والبحر تدعونه تضرعا وخفية لئن أنجانا من هذه لنكونن من الشاكرين (63) قل الله ينجيكم منها ومن كل كرب ثم أنتم تشركون (64) } الأنعام

{ أمن يهديكم في ظلمات البر والبحر ومن يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته أإله مع الله تعالى الله عما يشركون (63) } النمل

5) الله خالق الظلمات والنور باستعباد

  1. ظلمات البحر
  2. النجوم لتهتدوا بها في ظلمات البر والبحر
  3. من ينجيكم من ظلمات البر والبحر

ظلمات البحر

{ أو كظلمات في بحر لجي يغشاه موج من فوقه موج من فوقه سحاب ظلمات بعضها فوق بعض إذا أخرج يده لم يكد يراها ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور(40)} النور

{ وذا النون إذ ذهب مغاضبا فظن أن لن نقدر عليه فنادى في الظلمات أن لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين(87) } الأنبياء

النجوم لتهتدوا بها في ظلمات البر والبحر

{ وهو الذي جعل لكم النجوم لتهتدوا بها في ظلمات البر والبحر قد فصلنا الآيات لقوم يعلمون(97)} الأنعام

{ أمن يهديكم في ظلمات البر والبحر ومن يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته أئله مع الله تعالى الله عما يشركون(63)} النمل

من ينجيكم من ظلمات البر والبحر

{ قل من ينجيكم من ظلمات البر والبحر تدعونه تضرعا وخفية لئن أنجانا من هذه لنكونن من الشاكرين (63)} الأنعام

{ أمن يهديكم في ظلمات البر والبحر ومن يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته أئله مع الله تعالى الله عما يشركون(63)} النمل

3 - الهدف من خلق الظلمات والنور

1) لخدمة البشر

  1. لتبتغوا فضلا من ربكم ولتعلموا عدد السنين والحساب
  2. للإبصار
  3. للهداية
  4. نورا تمشون به

لتبتغوا فضلا من ربكم

ولتعلموا عدد السنين والحساب

{ وآية لهم الليل نسلخ منه النهار فإذا هم مظلمون (37) } يس

{ وجعلنا الليل والنهار آيتين فمحونا آية الليل وجعلنا آية النهار مبصرة لتبتغوا فضلا من ربكم ولتعلموا عدد السنين والحساب وكل شيء فصلناه تفصيلا (12) } الإسراء

للإبصار

{ قل من رب السماوات والأرض قل الله قل أفاتخذتم من دونه أولياء لا يملكون لأنفسهم نفعا ولا ضرا قل هل يستوي الأعمى والبصير أم هل تستوي الظلمات والنور أم جعلوا لله شركاء خلقوا كخلقه فتشابه الخلق عليهم قل الله خالق كل شيء وهو الواحد القهار (16) } الرعد

{ وما يستوي الأعمى والبصير (19) ولا الظلمات ولا النور (20) ولا الظل ولا الحرور (21) } فاطر

للهداية

نورا تمشون به

{ ياأيها الذين آمنوا اتقوا الله وآمنوا برسوله يؤتكم كفلين من رحمته ويجعل لكم نورا تمشون به ويغفر لكم والله غفور رحيم(28)} الحديد

 

{ يهدي به الله من اتبع رضوانه سبل السلام ويخرجهم من الظلمات إلى النور بإذنه ويهديهم إلى صراط مستقيم(16) } المائدة

{ الر كتاب أنزلناه إليك لتخرج الناس من الظلمات إلى النور بإذن ربهم إلى صراط العزيز الحميد(1) }إبراهيم

 

{ هو الذي ينزل على عبده آيات بينات ليخرجكم من الظلمات إلى النور وإن الله بكم لرءوف رحيم(9) } الحديد

{ رسولا يتلو عليكم آيات الله مبينات ليخرج الذين آمنوا وعملوا الصالحات من الظلمات إلى النور ومن يؤمن بالله ويعمل صالحا يدخله جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا قد أحسن الله له رزقا(11) } الطلاق

 

{ فآمنوا بالله ورسوله والنور الذي أنزلنا والله بما تعملون خبير(8) } التغابن

{ الذين يتبعون الرسول النبي الأمي الذي يجدونه مكتوبا عندهم في التوراة والإنجيل يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث ويضع عنهم إصرهم والأغلال التي كانت عليهم فالذين آمنوا به وعزروه ونصروه واتبعوا النور الذي أنزل معه أولئك هم المفلحون(157) } الأعراف

 

{ وكذلك أوحينا إليك روحا من أمرنا ما كنت تدري ما الكتاب ولا الإيمان ولكن جعلناه نورا نهدي به من نشاء من عبادنا وإنك لتهدي إلى صراط مستقيم(52) } الشورى

{ أفمن شرح الله صدره للإسلام فهو على نور من ربه فويل للقاسية قلوبهم من ذكر الله أولئك في ضلال مبين(22) } الزمر

 

{ يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون (32) } التوبة

{ يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون (8) } الصف

 

{ إنا أنزلنا التوراة فيها هدى ونور يحكم بها النبيون الذين أسلموا للذين هادوا والربانيون والأحبار بما استحفظوا من كتاب الله وكانوا عليه شهداء فلا تخشوا الناس واخشوني ولا تشتروا بآياتي ثمنا قليلا ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون(44) } المائدة

{ وقفينا على آثارهم بعيسى ابن مريم مصدقا لما بين يديه من التوراة وآتيناه الإنجيل فيه هدى ونور ومصدقا لما بين يديه من التوراة وهدى وموعظة للمتقين(46) } المائدة

{ ولقد أرسلنا موسى بآياتنا أن أخرج قومك من الظلمات إلى النور وذكرهم بأيام الله إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور(5) } إبراهيم

{ وما قدروا الله حق قدره إذ قالوا ما أنزل الله على بشر من شيء قل من أنزل الكتاب الذي جاء به موسى نورا وهدى للناس تجعلونه قراطيس تبدونها وتخفون كثيرا وعلمتم ما لم تعلموا أنتم ولا آباؤكم قل الله ثم ذرهم في خوضهم يلعبون(91) } الأنعام

 

{ فإن كذبوك فقد كذب رسل من قبلك جاءوا بالبينات والزبر والكتاب المنير(184) } آل عمران

{ وإن يكذبوك فقد كذب الذين من قبلهم جاءتهم رسلهم بالبينات وبالزبر وبالكتاب المنير (25) } فاطر

 

{ ومن الناس من يجادل في الله بغير علم ولا هدى ولا كتاب منير(8) } الحج

{ ألم تروا أن الله سخر لكم ما في السماوات وما في الأرض وأسبغ عليكم نعمه ظاهرة وباطنة ومن الناس من يجادل في الله بغير علم ولا هدى ولا كتاب منير (20) } لقمان

 

{ وداعيا إلى الله بإذنه وسراجا منيرا(46) } الأحزاب

{ تبارك الذي جعل في السماء بروجا وجعل فيها سراجا وقمرا منيرا(61) } الفرقان

2) آية

 

{ وآية لهم الليل نسلخ منه النهار فإذا هم مظلمون(37)} يس

{ وجعلنا الليل والنهار آيتين فمحونا آية الليل وجعلنا آية النهار مبصرة لتبتغوا فضلا من ربكم ولتعلموا عدد السنين والحساب وكل شيء فصلناه تفصيلا (12) } الإسراء

 

{ وهو الذي جعل لكم النجوم لتهتدوا بها في ظلمات البر والبحر قد فصلنا الآيات لقوم يعلمون(97)} الأنعام

{ ولقد أرسلنا موسى بآياتنا أن أخرج قومك من الظلمات إلى النور وذكرهم بأيام الله إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور(5) } إبراهيم

3) لاستعباد البشر

  1. ظلمات البحر
  2. النجوم لتهتدوا بها في ظلمات البر والبحر
  3. من ينجيكم من ظلمات البر والبحر
  4. تدعونه تضرعا وخفية لئن أنجانا من هذه لنكونن من الشاكرين

ظلمات البحر

{ أو كظلمات في بحر لجي يغشاه موج من فوقه موج من فوقه سحاب ظلمات بعضها فوق بعض إذا أخرج يده لم يكد يراها ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور(40)} النور

{ وذا النون إذ ذهب مغاضبا فظن أن لن نقدر عليه فنادى في الظلمات أن لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين(87) } الأنبياء

النجوم لتهتدوا بها في ظلمات البر والبحر

{ وهو الذي جعل لكم النجوم لتهتدوا بها في ظلمات البر والبحر قد فصلنا الآيات لقوم يعلمون(97)} الأنعام

{ أمن يهديكم في ظلمات البر والبحر ومن يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته أئله مع الله تعالى الله عما يشركون(63)} النمل

من ينجيكم من ظلمات البر والبحر

تدعونه تضرعا وخفية لئن أنجانا من هذه لنكونن من الشاكرين

{ قل من ينجيكم من ظلمات البر والبحر تدعونه تضرعا وخفية لئن أنجانا من هذه لنكونن من الشاكرين (63)} الأنعام

{ أمن يهديكم في ظلمات البر والبحر ومن يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته أئله مع الله تعالى الله عما يشركون(63)} النمل

4 – تفاصيل خلق الظلمات والنور

أ – الظلمات: أنواع الظلمات

1) الظلمات المادية

  1. الليل المظلم هو الأصل للأرض
  2. نسلخ منه النهار
  3. ظلمات السماء
  4. ظلمات الأرض (البر)
  5. ظلمات البحر
  6. النجوم لتهتدوا بها في ظلمات البر والبحر
  7. من ينجيكم من ظلمات البر والبحر
  8. ظلمات بطون الأمهات

الليل المظلم هو الأصل للأرض

نسلخ منه النهار

{ والذين كسبوا السيئات جزاء سيئة بمثلها وترهقهم ذلة ما لهم من الله من عاصم كأنما أغشيت وجوههم قطعا من الليل مظلما أولئك أصحاب النار هم فيها خالدون(27)} يونس

{ وآية لهم الليل نسلخ منه النهار فإذا هم مظلمون(37)} يس

ظلمات السماء

{ أو كصيب من السماء فيه ظلمات ورعد وبرق يجعلون أصابعهم في آذانهم من الصواعق حذر الموت والله محيط بالكافرين (19)} البقرة

{ يكاد البرق يخطف أبصارهم كلما أضاء لهم مشوا فيه وإذا أظلم عليهم قاموا ولو شاء الله لذهب بسمعهم وأبصارهم إن الله على كل شيء قدير(20)} البقرة

ظلمات الأرض (البر)

{ وعنده مفاتح الغيب لا يعلمها إلا هو ويعلم ما في البر والبحر وما تسقط من ورقة إلا يعلمها ولا حبة في ظلمات الأرض ولا رطب ولا يابس إلا في كتاب مبين(59)} الأنعام

ظلمات البحر

{ أو كظلمات في بحر لجي يغشاه موج من فوقه موج من فوقه سحاب ظلمات بعضها فوق بعض إذا أخرج يده لم يكد يراها ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور(40)} النور

{ وذا النون إذ ذهب مغاضبا فظن أن لن نقدر عليه فنادى في الظلمات أن لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين(87) } الأنبياء

النجوم لتهتدوا بها في ظلمات البر والبحر

{ وهو الذي جعل لكم النجوم لتهتدوا بها في ظلمات البر والبحر قد فصلنا الآيات لقوم يعلمون(97)} الأنعام

{ أمن يهديكم في ظلمات البر والبحر ومن يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته أئله مع الله تعالى الله عما يشركون(63)} النمل

من ينجيكم من ظلمات البر والبحر

{ قل من ينجيكم من ظلمات البر والبحر تدعونه تضرعا وخفية لئن أنجانا من هذه لنكونن من الشاكرين (63)} الأنعام

{ أمن يهديكم في ظلمات البر والبحر ومن يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته أئله مع الله تعالى الله عما يشركون(63)} النمل

ظلمات بطون الأمهات

{ خلقكم من نفس واحدة ثم جعل منها زوجها وأنزل لكم من الأنعام ثمانية أزواج يخلقكم في بطون أمهاتكم خلقا من بعد خلق في ظلمات ثلاث ذلكم الله ربكم له الملك لا إله إلا هو فأنى تصرفون(6)} الزمر

2) الظلمات المعنوية

(1) السير في الحياة من غير اتباع الوحي الإلهي

  1. كالمشي في الظلمات الكاملة
  2. التكذيب بآيات الله كالمشي في الظلمات
  3. والذين كسبوا السيئات
  4. كأنما أغشيت وجوههم قطعا من الليل مظلما (لا يرون ما يفعلون)

كالمشي في الظلمات الكاملة

{ مثلهم كمثل الذي استوقد نارا فلما أضاءت ما حوله ذهب الله بنورهم وتركهم في ظلمات لا يبصرون (17)} البقرة

{ أومن كان ميتا فأحييناه وجعلنا له نورا يمشي به في الناس كمن مثله في الظلمات ليس بخارج منها كذلك زين للكافرين ما كانوا يعملون(122)} الأنعام

التكذيب بآيات الله كالمشي في الظلمات

{ والذين كذبوا بآياتنا صم وبكم في الظلمات من يشأ الله يضلله ومن يشأ يجعله على صراط مستقيم(39)} الأنعام

والذين كسبوا السيئات

كأنما أغشيت وجوههم قطعا من الليل مظلما

(لا يرون ما يفعلون)

{ والذين كسبوا السيئات جزاء سيئة بمثلها وترهقهم ذلة ما لهم من الله من عاصم كأنما أغشيت وجوههم قطعا من الليل مظلما أولئك أصحاب النار هم فيها خالدون(27)} يونس

(2) السير في الحياة مع اتباع الوحي الإلهي جزئياً

كالمشي في الظلمات مع بعض البرق

{ أو كصيب من السماء فيه ظلمات ورعد وبرق يجعلون أصابعهم في آذانهم من الصواعق حذر الموت والله محيط بالكافرين (19)} البقرة

{ يكاد البرق يخطف أبصارهم كلما أضاء لهم مشوا فيه وإذا أظلم عليهم قاموا ولو شاء الله لذهب بسمعهم وأبصارهم إن الله على كل شيء قدير(20)} البقرة

(3) الله يخرج المؤمنين من الظلمات إلى النور

  1. من اتبع رضوانه
  2. الذين آمنوا
  3. بإنزال القرآن
  4. بالصلاة عليكم

من اتبع رضوانه

 

الذين آمنوا

{ يهدي به الله من اتبع رضوانه سبل السلام ويخرجهم من الظلمات إلى النور بإذنه ويهديهم إلى صراط مستقيم(16)} المائدة

{ الله ولي الذين آمنوا يخرجهم من الظلمات إلى النور والذين كفروا أولياؤهم الطاغوت يخرجونهم من النور إلى الظلمات أولئك أصحاب النار هم فيها خالدون (257)} البقرة

بإنزال القرآن

{ رسولا يتلو عليكم آيات الله مبينات ليخرج الذين آمنوا وعملوا الصالحات من الظلمات إلى النور ومن يؤمن بالله ويعمل صالحا يدخله جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا قد أحسن الله له رزقا(11)} الطلاق

{ هو الذي ينزل على عبده آيات بينات ليخرجكم من الظلمات إلى النور وإن الله بكم لرءوف رحيم (9)} الحديد

 

{ الر كتاب أنزلناه إليك لتخرج الناس من الظلمات إلى النور بإذن ربهم إلى صراط العزيز الحميد(1)} ابراهيم

{ ولقد أرسلنا موسى بآياتنا أن أخرج قومك من الظلمات إلى النور وذكرهم بأيام الله إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور(5)} ابراهيم

بالصلاة عليكم

{ هو الذي يصلي عليكم وملائكته ليخرجكم من الظلمات إلى النور وكان بالمؤمنين رحيما(43)} الأحزاب

ب – النور والضياء – أنواع الضياء

  1. النار تضيء
  2. البرق يضيء ( تفريغ الشحنة – النيون)
  3. الزيت يضيء: توهج الزيت أو غيره
  4. الشمس ضياء والقمر نور
  5. النهار ضياء
  6. الكتاب ضياء

النار تضيء

{ مثلهم كمثل الذي استوقد نارا فلما أضاءت ما حوله ذهب الله بنورهم وتركهم في ظلمات لا يبصرون (17) } البقرة

البرق يضيء

( تفريغ الشحنة – النيون)

{ يكاد البرق يخطف أبصارهم كلما أضاء لهم مشوا فيه وإذا أظلم عليهم قاموا ولو شاء الله لذهب بسمعهم وأبصارهم إن الله على كل شيء قدير(20) } البقرة

الزيت يضيء : توهج الزيت أو غيره

{ الله نور السماوات والأرض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح المصباح في زجاجة الزجاجة كأنها كوكب دري يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسسه نار نور على نور يهدي الله لنوره من يشاء ويضرب الله الأمثال للناس والله بكل شيء عليم(35) } النور

الشمس ضياء والقمر نور

{ هو الذي جعل الشمس ضياء والقمر نورا وقدره منازل لتعلموا عدد السنين والحساب ما خلق الله ذلك إلا بالحق يفصل الآيات لقوم يعلمون (5) } يونس

{ ألم تر إلى ربك كيف مد الظل ولو شاء لجعله ساكنا ثم جعلنا الشمس عليه دليلا (45) ثم قبضناه إلينا قبضا يسيرا (46) } الفرقان

النهار ضياء

{ قل أرأيتم إن جعل الله عليكم الليل سرمدا إلى يوم القيامة من إله غير الله يأتيكم بضياء أفلا تسمعون(71) } القصص

الكتاب ضياء

{ ولقد آتينا موسى وهارون الفرقان وضياء وذكرا للمتقين (48) } الأنبياء

5 - إصدار الأجسام للضياء من ذاتها

راجع معجمنا لسان القرآن مجموعة ألفاظ " إصدار الأجسام للضياء من ذاتها بدرجاته "، وهي:

نَارَ – يَنُوْرُ، ضَاءَ - يَضُوْءُ، ثَقَبَ – يَثْقُبُ، وَهَجَ – يَهِجُ، بَرَقَ – يَبْرُقُ، سَنَا - يَسْنُو

6 - شدة الضوء ونصوع اللون

راجع معجمنا لسان القرآن مجموعة ألفاظ " شدة اللون ونصوعه بالضياء"، وهي:

فَقَعَ – يَفْقَعُ، يَقِتَ – يَيْقَتُ، حَوِرَ – يَحْوَرُ، قَمِرَ – يَقْمَرُ، ظَلِمَ – يَظْلَمُ، غَسَقَ – يَغْْسِقُ

 

7 - إصدار الأجسام للضياء بعكسها وصدها له، بدرجاته

راجع معجمنا لسان القرآن مجموعة ألفاظ " إصدار الأجسام للضياء بعكسها وصدها له بدرجاته "، وهي:

زَهَرَ – يَزْهَرُ، شَرَقَ – يَشْرُقُ، دَنَرَ – يَدْنِرُ، كَوْكَبَ – يُكَوْكِبُ، لأْلأَ – يُلَأْلِئ، دَرَّ – يَدِرُّ

 

8 – الألوان الأساسية

راجع معجمنا لسان القرآن مجموعة ألفاظ " الألوان الأساسية " وهي:

بَيِضَ – يَبْيَضُ، حَمَرَ - يَحْمُرُ، صَفِرَ – يَصْفَرُ، خَضِرً – يَخْضَرُ، زَرِقَ – يَزْرَقُ، سَوِدَ – يَسْوَدُ

 

9 - التلوين والتبقيع والصبغ وخلط الألوان

راجع معجمنا لسان القرآن مجموعة ألفاظ " التلوين والتبقيع والصبغ وخلط الألوان"، وهي:

صَبَغَ - يَصْبِغُ (صَبَغَ – يَصْبَغُ) ، لَوَنَ – يَلوُنُ، بَقِعَ - يَبْقَعُ (بَقَعَ – يَبْقَعُ) ، شَابَ – يَشْيْبُ، بَرِصَ – يَبْرَصُ، وَشى – يَشِي

10 –  التغطية والحجب بالالتصاق الكامل كالدهان والتلوين والطباعة: درجة التصاق ساتر أو لباس حول كائن من الجانب

راجع معجمنا لسان القرآن مجموعة ألفاظ " التغطية والحجب بالالتصاق الكامل كالدهان والتلوين والطباعة لمنع أثر مؤثر خارجي عليه"، وهي:

رَانَ – يَرِيْنُ، طَبَعَ – يَطْبَعُ، شَغَفَ – يَشْغَفُ، غَلَفَ – يَغْلِفُ، غَشِيَ – يَغْشَى، طَمَس – يَطْمِسُ

 

11 - الاختفاء لوجود حجاب في الوسط الناقل للضوء يشوش الرؤيا: التكدر والتعكر وتشكل حجاب في الوسط الناقل للضوء بمعنييها النفسي والمادي

راجع معجمنا لسان القرآن مجموعة ألفاظ " التكدر والتعكر وتشكل حجاب في الوسط الناقل للضوء، وتستخدم بمعنييها النفسي والمادي كتشوش الرؤيا المادية بالغيم والغمام، أو النفسية بمعنى الهم والغم وعدم وضوح الذهن وتعكر المزاج"،وهي:
غَمَّ – يَغُمُّ، كَرَبَ – يَكْرُب، كَدَرَ – يَكْدُرُ، هَمَّ – يَهُمُّ، حَزَنَ – يَحْزُنُ، حَمِئَ – يَحْمَأُ

 

12 - التحدد والتبين بوضوح أكثر بعد أن كان مشوشاًً
راجع معجمنا لسان القرآن مجموعة ألفاظ " التحدد والتبين والتعيين بوضوح أكثر بعد أن كان مشوشاً"، وهي

بَاءَ – يَبُوْءُ، بَانَ – يَبيْنُ، عَيِنَ – يَعْيَنُ ، صَرَحَ – يَصْرَحُ، جَلِي – يَجْلَىْ، حَصْحَصَ - يُحَصْحِصُ

 

13 - الغموض وعدم الوضوح
راجع معجمنا لسان القرآن مجموعة ألفاظ " الغموض وعدم التبيين لنقص الضياء أو تداخل الشكل والمنظر في الجسم المنظور " ، وهي:

غَمَضَ – يَغْمِضُ، لَبَسَ – يَلْبِسُ، قَنَعَ – يَقْنَعُ، نَفِقَ – يَنْفَقُ

14 - النور يوم القيامة

{ يوم يقول المنافقون والمنافقات للذين آمنوا انظرونا نقتبس من نوركم قيل ارجعوا وراءكم فالتمسوا نورا فضرب بينهم بسور له باب باطنه فيه الرحمة وظاهره من قبله العذاب(13) } الحديد

{ والذين آمنوا بالله ورسله أولئك هم الصديقون والشهداء عند ربهم لهم أجرهم ونورهم والذين كفروا وكذبوا بآياتنا أولئك أصحاب الجحيم(19) } الحديد

{ يوم ترى المؤمنين والمؤمنات يسعى نورهم بين أيديهم وبأيمانهم بشراكم اليوم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها ذلك هو الفوز العظيم(12) } الحديد

{ ياأيها الذين آمنوا توبوا إلى الله توبة نصوحا عسى ربكم أن يكفر عنكم سيئاتكم ويدخلكم جنات تجري من تحتها الأنهار يوم لا يخزي الله النبي والذين آمنوا معه نورهم يسعى بين أيديهم وبأيمانهم يقولون ربنا أتمم لنا نورنا واغفر لنا إنك على كل شيء قدير(8) } التحريم

{ ياأيها الذين آمنوا اتقوا الله وآمنوا برسوله يؤتكم كفلين من رحمته ويجعل لكم نورا تمشون به ويغفر لكم والله غفور رحيم(28)} الحديد


ثانياً – خلق الظل

1- الله خالق الظل

  1. الأصل الظل ثم جعل عليه الشمس دليلا
  2. والله جعل لكم مما خلق ظلالا

الأصل الظل ثم جعل عليه الشمس دليلا

{ ألم تر إلى ربك كيف مد الظل ولو شاء لجعله ساكنا ثم جعلنا الشمس عليه دليلا (45) ثم قبضناه إلينا قبضا يسيرا (46) } الفرقان

 

والله جعل لكم مما خلق ظلالا

{ والله جعل لكم مما خلق ظلالا وجعل لكم من الجبال أكنانا وجعل لكم سرابيل تقيكم الحر وسرابيل تقيكم بأسكم كذلك يتم نعمته عليكم لعلكم تسلمون(81) } النحل

2 - الهدف من خلق الظل

1) لخدمة الإنسان

التفيء

{ أولم يروا إلى ما خلق الله من شيء يتفيأ ظلاله عن اليمين والشمائل سجدا لله وهم داخرون (48) } النحل

{ والله جعل لكم مما خلق ظلالا وجعل لكم من الجبال أكنانا وجعل لكم سرابيل تقيكم الحر وسرابيل تقيكم بأسكم كذلك يتم نعمته عليكم لعلكم تسلمون (81) } النحل

2) استعباداً لمخلوقاته

  1. ولله يسجد من في السماوات والأرض طوعا وكرها وظلالهم
  2. الإنعام- وظللنا عليكم الغمام
  3. التخويف والعذاب

ولله يسجد من في السماوات والأرض طوعا وكرها وظلالهم

{ ولله يسجد من في السماوات والأرض طوعا وكرها وظلالهم بالغدو والآصال (15) } الرعد

{ أولم يروا إلى ما خلق الله من شيء يتفيأ ظلاله عن اليمين والشمائل سجدا لله وهم داخرون (48) } النحل

الإنعام

وظللنا عليكم الغمام

{ وظللنا عليكم الغمام وأنزلنا عليكم المن والسلوى كلوا من طيبات ما رزقناكم وما ظلمونا ولكن كانوا أنفسهم يظلمون(57)} البقرة

{ وقطعناهم اثنتي عشرة أسباطا أمما وأوحينا إلى موسى إذ استسقاه قومه أن اضرب بعصاك الحجر فانبجست منه اثنتا عشرة عينا قد علم كل أناس مشربهم وظللنا عليهم الغمام وأنزلنا عليهم المن والسلوى كلوا من طيبات ما رزقناكم وما ظلمونا ولكن كانوا أنفسهم يظلمون(160) } الأعراف

التخويف والعذاب

{ لهم من فوقهم ظلل من النار ومن تحتهم ظلل ذلك يخوف الله به عباده ياعباد فاتقوني(16) } الزمر

{ هل ينظرون إلا أن يأتيهم الله في ظلل من الغمام والملائكة وقضي الأمر وإلى الله ترجع الأمور(210) } البقرة

{ وإذا غشيهم موج كالظلل دعوا الله مخلصين له الدين فلما نجاهم إلى البر فمنهم مقتصد وما يجحد بآياتنا إلا كل ختار كفور(32) } لقمان

3 - تفصيل خلق الظل- أنواع الظل

  1. ظلالهم
  2. الظل من الحر
  3. الظل من الشمس
  4. ظل ممدود
  5. ظل النعيم
  6. ظل الجنان
  7. ظلا ظليلا
  8. ظل غير ظليل
  9. ظل لا ظليل ولا يغني من اللهب
  10. ظلة
  11. وظللنا عليكم الغمام - ظلل من الغمام
  12. موج كالظلل

ظلالهم

{ ولله يسجد من في السماوات والأرض طوعا وكرها وظلالهم بالغدو والآصال (15) } الرعد

الظل من الحر

 

{ والله جعل لكم مما خلق ظلالا وجعل لكم من الجبال أكنانا وجعل لكم سرابيل تقيكم الحر وسرابيل تقيكم بأسكم كذلك يتم نعمته عليكم لعلكم تسلمون(81) } النحل

{ وما يستوي الأعمى والبصير (19) ولا الظلمات ولا النور (20) ولا الظل ولا الحرور (21) } فاطر

الظل من الشمس

 

{ فسقى لهما ثم تولى إلى الظل فقال رب إني لما أنزلت إلي من خير فقير(24) } القصص

{ أولم يروا إلى ما خلق الله من شيء يتفيأ ظلاله عن اليمين والشمائل سجدا لله وهم داخرون (48) } النحل

ظل ممدود

 

{ ألم ترى إلى ربك كيف مد الظل ولو شاء لجعله ساكنا ثم جعلنا الشمس عليه دليلا (45) } الفرقان

{ وظل ممدود (30) } الواقعة

ظل النعيم

{ إن المتقين في ظلال وعيون (41) } المرسلات

{ هم وأزواجهم في ظلال على الأرائك متكئون (56) } يس

ظل الجنان

{ مثل الجنة التي وعد المتقون تجري من تحتها الأنهار أكلها دائم وظلها تلك عقبى الذين اتقوا وعقبى الكافرين النار(35) } الرعد

{ ودانية عليهم ظلالها وذللت قطوفها تذليلا(14) } الإنسان

ظلا ظليلا

 

{ والذين آمنوا وعملوا الصالحات سندخلهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا لهم فيها أزواج مطهرة وندخلهم ظلا ظليلا (57) } النساء

 

ظل غير ظليل

ظل لا ظليل ولا يغني من اللهب

{ انطلقوا إلى ظل ذي ثلاث شعب (30) لا ظليل ولا يغني من اللهب (31) } المرسلات

ظلة

{ فكذبوه فأخذهم عذاب يوم الظلة إنه كان عذاب يوم عظيم(189) } الشعراء

{ وَإِذْ نَتَقْنَا الْجَبَلَ فَوْقَهُمْ كَأَنَّهُ ظُلَّةٌ وَظَنُّوا أَنَّهُ وَاقِعٌ بِهِمْ خُذُوا مَا آتَيْنَاكُمْ بِقُوَّةٍ وَاذْكُرُوا مَا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ(171) } الأعراف

وظللنا عليكم الغمام

{ وظللنا عليكم الغمام وأنزلنا عليكم المن والسلوى كلوا من طيبات ما رزقناكم وما ظلمونا ولكن كانوا أنفسهم يظلمون(57)} البقرة

{ وقطعناهم اثنتي عشرة أسباطا أمما وأوحينا إلى موسى إذ استسقاه قومه أن اضرب بعصاك الحجر فانبجست منه اثنتا عشرة عينا قد علم كل أناس مشربهم وظللنا عليهم الغمام وأنزلنا عليهم المن والسلوى كلوا من طيبات ما رزقناكم وما ظلمونا ولكن كانوا أنفسهم يظلمون(160) } الأعراف

ظلل من الغمام

{ هل ينظرون إلا أن يأتيهم الله في ظلل من الغمام والملائكة وقضي الأمر وإلى الله ترجع الأمور(210) } البقرة

موج كالظلل

{ وإذا غشيهم موج كالظلل دعوا الله مخلصين له الدين فلما نجاهم إلى البر فمنهم مقتصد وما يجحد بآياتنا إلا كل ختار كفور(32) } لقمان

4 - الظل يوم القيامة

1) هل ينظرون إلا أن يأتيهم الله في ظلل من الغمام والملائكة

{ هل ينظرون إلا أن يأتيهم الله في ظلل من الغمام والملائكة وقضي الأمر وإلى الله ترجع الأمور(210) } البقرة

2) في الجنة

  1. ظل ممدود
  2. ظل النعيم
  3. ظل الجنان

ظل ممدود

 

{ وظل ممدود (30) } الواقعة

{ والذين آمنوا وعملوا الصالحات سندخلهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا لهم فيها أزواج مطهرة وندخلهم ظلا ظليلا (57) } النساء

ظل النعيم

{ إن المتقين في ظلال وعيون (41) } المرسلات

{ هم وأزواجهم في ظلال على الأرائك متكئون (56) } يس

ظل الجنان

{ مثل الجنة التي وعد المتقون تجري من تحتها الأنهار أكلها دائم وظلها تلك عقبى الذين اتقوا وعقبى الكافرين النار(35) } الرعد

{ ودانية عليهم ظلالها وذللت قطوفها تذليلا(14) } الإنسان

3) في النار

  1. وظل من يحموم
  2. ظل لا ظليل ولا يغني من اللهب
  3. فوقهم ظلل من النار ومن تحتهم ظلل

وظل من يحموم

{ وظل من يحموم (43) } الواقعة

ظل لا ظليل ولا يغني من اللهب

{ انطلقوا إلى ظل ذي ثلاث شعب (30) لا ظليل ولا يغني من اللهب (31) } المرسلات

فوقهم ظلل من النار ومن تحتهم ظلل

{ لهم من فوقهم ظلل من النار ومن تحتهم ظلل ذلك يخوف الله به عباده ياعباد فاتقوني(16) } الزمر


ثالثاً – خلق الوقت والليل والنهار

1 - الله خالق الليل والنهار

  1. الله خالق الليل والنهار
  2. الله يغشي اليل النهار
  3. يولج الليل في النهار ويولج النهار في الليل
  4. يكور الليل على النهار ويكور النهار على الليل
  5. يقلب الله الليل والنهار

الله خالق الليل والنهار

{ وهو الذي خلق الليل والنهار والشمس والقمر كل في فلك يسبحون (33) } الأنبياء

{ أأنتم أشد خلقا أم السماء بناها (27) رفع سمكها فسواها (28) وأغطش ليلها وأخرج ضحاها (29) } النازعات

{ يقلب الله الليل والنهار إن في ذلك لعبرة لأولي الأبصار (44) } النور

الله يغشي اليل النهار

{ إن ربكم الله الذي خلق السماوات والأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش يغشي الليل النهار يطلبه حثيثا والشمس والقمر والنجوم مسخرات بأمره ألا له الخلق والأمر تبارك الله رب العالمين (54) } الأعراف

{ وهو الذي مد الأرض وجعل فيها رواسي وأنهارا ومن كل الثمرات جعل فيها زوجين اثنين يغشي الليل النهار إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون (3) } الرعد

يولج الليل في النهار ويولج النهار في الليل

{ تولج الليل في النهار وتولج النهار في الليل وتخرج الحي من الميت وتخرج الميت من الحي وترزق من تشاء بغير حساب (27) } آل عمران

{ ذلك بأن الله يولج الليل في النهار ويولج النهار في الليل وأن الله سميع بصير (61) } الحج

{ ألم تر أن الله يولج الليل في النهار ويولج النهار في الليل وسخر الشمس والقمر كل يجري إلى أجل مسمى وأن الله بما تعملون خبير (29) } لقمان

{ يولج الليل في النهار ويولج النهار في الليل وسخر الشمس والقمر كل يجري لأجل مسمى ذلكم الله ربكم له الملك والذين تدعون من دونه ما يملكون من قطمير (13) فاطر

{ يولج الليل في النهار ويولج النهار في الليل وهو عليم بذات الصدور (6) } الحديد

يكور الليل على النهار ويكور النهار على الليل

{ خلق السماوات والأرض بالحق يكور الليل على النهار ويكور النهار على الليل وسخر الشمس والقمر كل يجري لأجل مسمى ألا هو العزيز الغفار (5) } الزمر

يقلب الله الليل والنهار

{ يقلب الله الليل والنهار إن في ذلك لعبرة لأولي الأبصار (44) } النور

 

2 - الله مالك الليل والنهار والمشرق والمغرب

  1. الله مالك ما سكن في الليل والنهار
  2. وله اختلاف الليل والنهار
  3. الله مالك المشرق والمغرب
  4. وهو رب المشرق والمغرب

الله مالك ما سكن في الليل والنهار

{ وله ما سكن في الليل والنهار وهو السميع العليم (13) قل أغير الله أتخذ وليا فاطر السماوات والأرض وهو يطعم ولا يطعم قل إني أمرت أن أكون أول من أسلم ولا تكونن من المشركين (14) قل إني أخاف إن عصيت ربي عذاب يوم عظيم (15) }  الأنعام

وله اختلاف الليل والنهار

{ وهو الذي يحيي ويميت وله اختلاف الليل والنهار أفلا تعقلون (80) } المؤمنون

{ وهو الذي جعل الليل والنهار خلفة لمن أراد أن يذكر أو أراد شكورا (62) } الفرقان

الله مالك المشرق والمغرب

 

{ ولله المشرق والمغرب فأينما تولوا فثم وجه الله إن الله واسع عليم (115) } البقرة

{ سيقول السفهاء من الناس ما ولاهم عن قبلتهم التي كانوا عليها قل لله المشرق والمغرب يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم (142) } البقرة

وهو رب المشرق والمغرب

{ رب المشرق والمغرب لا إله إلا هو فاتخذه وكيلا (9) } المزمل

{ فلا أقسم برب المشارق والمغارب إنا لقادرون (40) على أن نبدل خيرا منهم وما نحن بمسبوقين (41) } المعارج

{ رب السماوات والأرض وما بينهما ورب المشارق (5) } الصافات

{ رب المشرقين ورب المغربين (17) } الرحمن

3 - والله وحده خالق ومالك وقيوم الليل والنهار

 

{ قل أرأيتم إن جعل الله عليكم الليل سرمدا إلى يوم القيامة من إله غير الله يأتيكم بضياء أفلا تسمعون (71) قل أرأيتم إن جعل الله عليكم النهار سرمدا إلى يوم القيامة من إله غير الله يأتيكم بليل تسكنون فيه أفلا تبصرون (72) ومن رحمته جعل لكم الليل والنهار لتسكنوا فيه ولتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون (73) } القصص

4 – صفات عملية خلق الليل والنهار

  1. بعلم
  2. بتقدير
  3. بقيومية
  4. وباستعباد للبشر

بعلم

{ وهو الذي يتوفاكم بالليل ويعلم ما جرحتم بالنهار ثم يبعثكم فيه ليقضى أجل مسمى ثم إليه مرجعكم ثم ينبئكم بما كنتم تعملون(60) } الأنعام

بتقدير

{ إن ربك يعلم أنك تقوم أدنى من ثلثي الليل ونصفه وثلثه وطائفة من الذين معك والله يقدر الليل والنهار علم أن لن تحصوه فتاب عليكم فاقرءوا ما تيسر من القرآن علم أن سيكون منكم مرضى وآخرون يضربون في الأرض يبتغون من فضل الله وآخرون يقاتلون في سبيل الله فاقرءوا ما تيسر منه وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة وأقرضوا الله قرضا حسنا وما تقدموا لأنفسكم من خير تجدوه عند الله هو خيرا وأعظم أجرا واستغفروا الله إن الله غفور رحيم(20) } المزمل

{ يقلب الله الليل والنهار إن في ذلك لعبرة لأولي الأبصار(44) } النور

بقيومية

وباستعباد للبشر

{ قل أرأيتم إن جعل الله عليكم الليل سرمدا إلى يوم القيامة من إله غير الله يأتيكم بضياء أفلا تسمعون (71) قل أرأيتم إن جعل الله عليكم النهار سرمدا إلى يوم القيامة من إله غير الله يأتيكم بليل تسكنون فيه أفلا تبصرون (72) ومن رحمته جعل لكم الليل والنهار لتسكنوا فيه ولتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون (73) } القصص

 

{ سواء منكم من أسر القول ومن جهر به ومن هو مستخف بالليل وسارب بالنهار (10) له معقبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من أمر الله إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم وإذا أراد الله بقوم سوءا فلا مرد له وما لهم من دونه من وال(11) } الرعد

{ قل من يكلؤكم بالليل والنهار من الرحمان بل هم عن ذكر ربهم معرضون(42) } الأنبياء

 

{ وله ما سكن في الليل والنهار وهو السميع العليم(13) } الأنعام

 

 

4 - الهدف من خلق الليل والنهار والأوقات

1) لخدمة الإنسان

  1. وسخر لكم الليل والنهار
  2. جعل لكم الليل لتسكنوا فيه والنهار مبصرا
  3. جعل لكم الليل لباسا والنوم سباتا وجعل النهار نشورا
  4. لتبتغو فضلاً من ربكم
  5. لتعلموا عدد السنين والحساب

وسخر لكم الليل والنهار

{ وسخر لكم الليل والنهار والشمس والقمر والنجوم مسخرات بأمره إن في ذلك لآيات لقوم يعقلون (12) } النحل

{ وسخر لكم الشمس والقمر دائبين وسخر لكم الليل والنهار (33) }  ابراهيم

جعل لكم الليل لتسكنوا فيه والنهار مبصرا

{ ألم يروا أنا جعلنا الليل ليسكنوا فيه والنهار مبصرا إن في ذلك لآيات لقوم يؤمنون (86) } النمل

{ هو الذي جعل لكم الليل لتسكنوا فيه والنهار مبصرا إن في ذلك لآيات لقوم يسمعون (67) } يونس

{ الله الذي جعل لكم الليل لتسكنوا فيه والنهار مبصرا إن الله لذو فضل على الناس ولكن أكثر الناس لا يشكرون (61) } غافر

{ قل أرأيتم إن جعل الله عليكم الليل سرمدا إلى يوم القيامة من إله غير الله يأتيكم بضياء أفلا تسمعون (71) قل أرأيتم إن جعل الله عليكم النهار سرمدا إلى يوم القيامة من إله غير الله يأتيكم بليل تسكنون فيه أفلا تبصرون (72) ومن رحمته جعل لكم الليل والنهار لتسكنوا فيه ولتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون (73) } القصص

{ فالق الإصباح وجعل الليل سكنا والشمس والقمر حسبانا ذلك تقدير العزيز العليم (96) } الأنعام

جعل لكم الليل لباسا والنوم سباتا وجعل النهار نشورا

{ وهو الذي جعل لكم الليل لباسا والنوم سباتا وجعل النهار نشورا (47) } الفرقان

{ وخلقناكم أزواجا(8)وجعلنا نومكم سباتا(9)وجعلنا الليل لباسا(10)وجعلنا النهار معاشا(11) } النبأ

لتبتغو فضلاً من ربكم

 

{ الله الذي جعل لكم الليل لتسكنوا فيه والنهار مبصرا إن الله لذو فضل على الناس ولكن أكثر الناس لا يشكرون (61) } غافر

{ وجعلنا الليل والنهار آيتين فمحونا آية الليل وجعلنا آية النهار مبصرة لتبتغوا فضلا من ربكم ولتعلموا عدد السنين والحساب وكل شيء فصلناه تفصيلا (12) } الاسراء

{ ومن رحمته جعل لكم الليل والنهار لتسكنوا فيه ولتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون (73) } القصص

لتعلموا عدد السنين والحساب

{ وجعلنا الليل والنهار آيتين فمحونا آية الليل وجعلنا آية النهار مبصرة لتبتغوا فضلا من ربكم ولتعلموا عدد السنين والحساب وكل شيء فصلناه تفصيلا (12) } الاسراء

{ هو الذي جعل الشمس ضياء والقمر نورا وقدره منازل لتعلموا عدد السنين والحساب ما خلق الله ذلك إلا بالحق يفصل الآيات لقوم يعلمون (5) } يونس

2) آية للتفكر

  1. اختلاف الليل والنهار
  2. وآية لهم الليل نسلخ منه النهار فإذا هم مظلمون
  3. جعلنا الليل ليسكنوا فيه والنهار مبصرا
  4. منامكم بالليل والنهار وابتغاؤكم من فضله
  5. وسخر لكم الليل والنهار
  6. يغشي الليل النهار
  7. يقلب الله الليل والنهار

اختلاف الليل والنهار

{ إن في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار والفلك التي تجري في البحر بما ينفع الناس وما أنزل الله من السماء من ماء فأحيا به الأرض بعد موتها وبث فيها من كل دابة وتصريف الرياح والسحاب المسخر بين السماء والأرض لآيات لقوم يعقلون (164) } البقرة

{ واختلاف الليل والنهار وما أنزل الله من السماء من رزق فأحيا به الأرض بعد موتها وتصريف الرياح آيات لقوم يعقلون (5) } الجاثية

{ إن في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولي الألباب (190) }  آل عمران

{ إن في اختلاف الليل والنهار وما خلق الله في السماوات والأرض لآيات لقوم يتقون (6) } يونس

وآية لهم الليل نسلخ منه النهار فإذا هم مظلمون

{ وجعلنا الليل والنهار آيتين فمحونا آية الليل وجعلنا آية النهار مبصرة لتبتغوا فضلا من ربكم ولتعلموا عدد السنين والحساب وكل شيء فصلناه تفصيلا (12) } الاسراء

{ وآية لهم الليل نسلخ منه النهار فإذا هم مظلمون (37) }  يس

جعلنا الليل ليسكنوا فيه والنهار مبصرا

{ هو الذي جعل لكم الليل لتسكنوا فيه والنهار مبصرا إن في ذلك لآيات لقوم يسمعون (67) }  يونس

{ ألم يروا أنا جعلنا الليل ليسكنوا فيه والنهار مبصرا إن في ذلك لآيات لقوم يؤمنون (86) } النمل

منامكم بالليل والنهار وابتغاؤكم من فضله

{ ومن آياته منامكم بالليل والنهار وابتغاؤكم من فضله إن في ذلك لآيات لقوم يسمعون (23) } الروم

وسخر لكم الليل والنهار

{ وسخر لكم الليل والنهار والشمس والقمر والنجوم مسخرات بأمره إن في ذلك لآيات لقوم يعقلون (12) }  النجل

{ ومن آياته الليل والنهار والشمس والقمر لا تسجدوا للشمس ولا للقمر واسجدوا لله الذي خلقهن إن كنتم إياه تعبدون (37) } فصلت

يغشي الليل النهار

{ وهو الذي مد الأرض وجعل فيها رواسي وأنهارا ومن كل الثمرات جعل فيها زوجين اثنين يغشي الليل النهار إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون (3) } الرعد

يقلب الله الليل والنهار

{ يقلب الله الليل والنهار إن في ذلك لعبرة لأولي الأبصار (44) } النور

3) لاستعباد البشر بالعبادة وتوقيت العبادة

أ - أوقات العبادة بشكل عام: جمع أوقات الصلاة والذكر والتسبيح

  1. وقرآن الفجر
  2. الإشراق
  3. قبل طلوع الشمس
  4. الصبح - وحين تصبحون
  5. بكرة
  6. وأطراف النهار - طرفي النهار
  7. بالغدو
  8. إن لك في النهار سبحا طويلا - النهار
  9. الظهيرة
  10. لدلوك الشمس
  11. وأطراف النهار - طرفي النهار
  12. وأصيلا
  13. قبل غروب الشمس
  14. المساء
  15. العشي
  16. إلى غسق الليل
  17. ناشئة الليل هي أشد وطأ وأقوم قيلا
  18. ومن الليل فاسجد له وسبحه ليلا طويلا
  19. ومن آناء الليل فسبح
  20. وزلفا من الليل
  21. ومن الليل فتهجد به نافلة لك
  22. وأدبار السجود
  23. وإدبار النجوم
  24. الأسحار

وقرآن الفجر

 

{ أقم الصلاة لدلوك الشمس إلى غسق الليل وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا (78) ومن الليل فتهجد به نافلة لك عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا (79) } الإسراء

الإشراق

{ اصبر على ما يقولون واذكر عبدنا داوود ذا الأيد إنه أواب (17) إنا سخرنا الجبال معه يسبحن بالعشي والإشراق (18) } ص

قبل طلوع الشمس

{ فاصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ومن آناء الليل فسبح وأطراف النهار لعلك ترضى (130) } طه

{ فاصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل الغروب (39) ومن الليل فسبحه وأدبار السجود (40) } ق

الصبح

وحين تصبحون

{ فسبحان الله حين تمسون وحين تصبحون (17) وله الحمد في السماوات والأرض وعشيا وحين تظهرون (18) } الروم

بكرة

{ وسبحوه بكرة وأصيلا (42) } الأحزاب

{ لتؤمنوا بالله ورسوله وتعزروه وتوقروه وتسبحوه بكرة وأصيلا (9) } الفتح

بكرة

 

{ واذكر اسم ربك بكرة وأصيلا (25) ومن الليل فاسجد له وسبحه ليلا طويلا (26) } الإنسان

وأطراف النهار

{ فاصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ومن آناء الليل فسبح وأطراف النهار لعلك ترضى (130) } طه

طرفي النهار

{ وأقم الصلاة طرفي النهار وزلفا من الليل إن الحسنات يذهبن السيئات ذلك ذكرى للذاكرين (114) } هود

بالغدو

{ في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له فيها بالغدو والآصال (36) } النور

إن لك في النهار سبحا طويلا

{ إن ناشئة الليل هي أشد وطأ وأقوم قيلا (6) إن لك في النهار سبحا طويلا (7) واذكر اسم ربك وتبتل إليه تبتيلا (8) رب المشرق والمغرب لا إله إلا هو فاتخذه وكيلا (9) } المزمل

 

النهار

{ وهو الذي جعل الليل والنهار خلفة لمن أراد أن يذكر أو أراد شكورا (62) } الفرقان

الظهيرة

{ فسبحان الله حين تمسون وحين تصبحون (17) وله الحمد في السماوات والأرض وعشيا وحين تظهرون (18) } الروم

لدلوك الشمس

 

{ أقم الصلاة لدلوك الشمس إلى غسق الليل وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا (78) ومن الليل فتهجد به نافلة لك عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا (79) } الإسراء

وأطراف النهار

{ فاصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ومن آناء الليل فسبح وأطراف النهار لعلك ترضى (130) } طه

طرفي النهار

{ وأقم الصلاة طرفي النهار وزلفا من الليل إن الحسنات يذهبن السيئات ذلك ذكرى للذاكرين (114) } هود

وأصيلا

{ وسبحوه بكرة وأصيلا (42) } الأحزاب

{ لتؤمنوا بالله ورسوله وتعزروه وتوقروه وتسبحوه بكرة وأصيلا (9) } الفتح

{ في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له فيها بالغدو والآصال (36) } النور

أصيلاً

{ واذكر اسم ربك بكرة وأصيلا (25) ومن الليل فاسجد له وسبحه ليلا طويلا (26) } الإنسان

قبل غروب الشمس

{ فاصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ومن آناء الليل فسبح وأطراف النهار لعلك ترضى (130) } طه

{ فاصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل الغروب (39) ومن الليل فسبحه وأدبار السجود (40) } ق

المساء

 

{ فسبحان الله حين تمسون وحين تصبحون (17) وله الحمد في السماوات والأرض وعشيا وحين تظهرون (18) } الروم

العشي

 

{ فسبحان الله حين تمسون وحين تصبحون (17) وله الحمد في السماوات والأرض وعشيا وحين تظهرون (18) } الروم

{ اصبر على ما يقولون واذكر عبدنا داوود ذا الأيد إنه أواب (17) إنا سخرنا الجبال معه يسبحن بالعشي والإشراق (18) } ص

إلى غسق الليل

 

{ أقم الصلاة لدلوك الشمس إلى غسق الليل وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا (78) ومن الليل فتهجد به نافلة لك عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا (79) } الإسراء

ناشئة الليل هي أشد وطأ وأقوم قيلا

واذكر اسم ربك وتبتل إليه تبتيلا

{ إن ناشئة الليل هي أشد وطأ وأقوم قيلا (6) إن لك في النهار سبحا طويلا (7) واذكر اسم ربك وتبتل إليه تبتيلا (8) رب المشرق والمغرب لا إله إلا هو فاتخذه وكيلا (9) } المزمل

{ وهو الذي جعل الليل والنهار خلفة لمن أراد أن يذكر أو أراد شكورا (62) } الفرقان

ومن الليل فاسجد له وسبحه ليلا طويلا

{ واذكر اسم ربك بكرة وأصيلا (25) ومن الليل فاسجد له وسبحه ليلا طويلا (26) } الإنسان

ومن آناء الليل فسبح

{ فاصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ومن آناء الليل فسبح وأطراف النهار لعلك ترضى (130) } طه

{ فاصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل الغروب (39) ومن الليل فسبحه وأدبار السجود (40) } ق

{ ومن الليل فسبحه وإدبار النجوم (49) } الطور

ومن الليل فاسجد له

{ واذكر اسم ربك بكرة وأصيلا (25) ومن الليل فاسجد له وسبحه ليلا طويلا (26) } الإنسان

{ قم الليل إلا قليلا (2) } المزمل

{ كانوا قليلا من الليل ما يهجعون (17) } الذاريات

وزلفا من الليل

{ وأقم الصلاة طرفي النهار وزلفا من الليل إن الحسنات يذهبن السيئات ذلك ذكرى للذاكرين (114) } هود

ومن الليل فتهجد به نافلة لك

{ أقم الصلاة لدلوك الشمس إلى غسق الليل وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا (78) ومن الليل فتهجد به نافلة لك عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا (79) } الإسراء

النهار

{ وهو الذي جعل الليل والنهار خلفة لمن أراد أن يذكر أو أراد شكورا (62) } الفرقان

وأدبار السجود

{ فاصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل الغروب (39) ومن الليل فسبحه وأدبار السجود (40) } ق

وإدبار النجوم

{ ومن الليل فسبحه وإدبار النجوم (49) } الطور

الأسحار

{ كانوا قليلا من الليل ما يهجعون (17) وبالأسحار هم يستغفرون (18) } الذاريات

{ الصابرين والصادقين والقانتين والمنفقين والمستغفرين بالأسحار(17) } آل عمران

 

 

ب – أوقات كل نوع من أنواع العبادة

1) – أوقات التسبيح

  1. قبل طلوع الشمس
  2. الصبح - وحين تصبحون
  3. والإشراق
  4. بكرة
  5. بالغدو
  6. وأطراف النهار
  7. الظهيرة
  8. إن لك في النهار سبحا طويلا
  9. وأطراف النهار
  10. وأصيلا
  11. وقبل غروبها
  12. المساء
  13. العشي
  14. ومن الليل فاسجد له وسبحه ليلا طويلا
  15. ومن آناء الليل فسبح
  16. وأدبار السجود
  17. وإدبار النجوم

قبل طلوع الشمس

{ فاصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ومن آناء الليل فسبح وأطراف النهار لعلك ترضى (130) } طه

{ فاصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل الغروب (39) ومن الليل فسبحه وأدبار السجود (40) } ق

الصبح

وحين تصبحون

{ فسبحان الله حين تمسون وحين تصبحون (17) وله الحمد في السماوات والأرض وعشيا وحين تظهرون (18) } الروم

والإشراق

{ اصبر على ما يقولون واذكر عبدنا داوود ذا الأيد إنه أواب (17) إنا سخرنا الجبال معه يسبحن بالعشي والإشراق (18) } ص

بكرة

{ وسبحوه بكرة وأصيلا (42) } الأحزاب

{ لتؤمنوا بالله ورسوله وتعزروه وتوقروه وتسبحوه بكرة وأصيلا (9) } الفتح

بالغدو

{ في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له فيها بالغدو والآصال (36) } النور

وأطراف النهار

{ فاصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ومن آناء الليل فسبح وأطراف النهار لعلك ترضى (130) } طه

الظهيرة

{ فسبحان الله حين تمسون وحين تصبحون (17) وله الحمد في السماوات والأرض وعشيا وحين تظهرون (18) } الروم

إن لك في النهار سبحا طويلا

{ إن ناشئة الليل هي أشد وطأ وأقوم قيلا (6) إن لك في النهار سبحا طويلا (7) واذكر اسم ربك وتبتل إليه تبتيلا (8) رب المشرق والمغرب لا إله إلا هو فاتخذه وكيلا (9) } المزمل

 

وأطراف النهار

{ فاصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ومن آناء الليل فسبح وأطراف النهار لعلك ترضى (130) } طه

وأصيلا

{ وسبحوه بكرة وأصيلا (42) } الأحزاب

{ لتؤمنوا بالله ورسوله وتعزروه وتوقروه وتسبحوه بكرة وأصيلا (9) } الفتح

{ في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له فيها بالغدو والآصال (36) } النور

وقبل غروبها

{ فاصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ومن آناء الليل فسبح وأطراف النهار لعلك ترضى (130) } طه

{ فاصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل الغروب (39) ومن الليل فسبحه وأدبار السجود (40) } ق

المساء

 

{ فسبحان الله حين تمسون وحين تصبحون (17) وله الحمد في السماوات والأرض وعشيا وحين تظهرون (18) } الروم

العشي

 

{ فسبحان الله حين تمسون وحين تصبحون (17) وله الحمد في السماوات والأرض وعشيا وحين تظهرون (18) } الروم

{ اصبر على ما يقولون واذكر عبدنا داوود ذا الأيد إنه أواب (17) إنا سخرنا الجبال معه يسبحن بالعشي والإشراق (18) } ص

) ومن الليل فاسجد له وسبحه ليلا طويلا

{ واذكر اسم ربك بكرة وأصيلا (25) ومن الليل فاسجد له وسبحه ليلا طويلا (26) } الإنسان

) ومن الليل فاسجد له وسبحه ليلا طويلا

{ واذكر اسم ربك بكرة وأصيلا (25) ومن الليل فاسجد له وسبحه ليلا طويلا (26) } الإنسان

ومن آناء الليل فسبح

{ فاصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ومن آناء الليل فسبح وأطراف النهار لعلك ترضى (130) } طه

{ فاصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل الغروب (39) ومن الليل فسبحه وأدبار السجود (40) } ق

{ ومن الليل فسبحه وإدبار النجوم (49) } الطور

وأدبار السجود

{ فاصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل الغروب (39) ومن الليل فسبحه وأدبار السجود (40) } ق

وإدبار النجوم

{ ومن الليل فسبحه وإدبار النجوم (49) } الطور

2) - أوقات الذكر

  1. بكرة
  2. النهار
  3. أصيلاً
  4. ناشئة الليل هي أشد وطأ وأقوم قيلا - واذكر اسم ربك وتبتل إليه تبتيلا

بكرة

 

{ واذكر اسم ربك بكرة وأصيلا (25) ومن الليل فاسجد له وسبحه ليلا طويلا (26) } الإنسان

النهار

{ وهو الذي جعل الليل والنهار خلفة لمن أراد أن يذكر أو أراد شكورا (62) } الفرقان

أصيلاً

{ واذكر اسم ربك بكرة وأصيلا (25) ومن الليل فاسجد له وسبحه ليلا طويلا (26) } الإنسان

ناشئة الليل هي أشد وطأ وأقوم قيلا

واذكر اسم ربك وتبتل إليه تبتيلا

{ إن ناشئة الليل هي أشد وطأ وأقوم قيلا (6) إن لك في النهار سبحا طويلا (7) واذكر اسم ربك وتبتل إليه تبتيلا (8) رب المشرق والمغرب لا إله إلا هو فاتخذه وكيلا (9) } المزمل

{ وهو الذي جعل الليل والنهار خلفة لمن أراد أن يذكر أو أراد شكورا (62) } الفرقان

3) - أوقات الصلاة

  1. وقرآن الفجر
  2. طرفي النهار
  3. لدلوك الشمس
  4. طرفي النهار
  5. إلى غسق الليل
  6. وزلفا من الليل
  7. ومن الليل فاسجد له
  8. ومن الليل فتهجد به نافلة لك

وقرآن الفجر

 

{ أقم الصلاة لدلوك الشمس إلى غسق الليل وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا (78) ومن الليل فتهجد به نافلة لك عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا (79) } الإسراء

طرفي النهار

{ وأقم الصلاة طرفي النهار وزلفا من الليل إن الحسنات يذهبن السيئات ذلك ذكرى للذاكرين (114) } هود

لدلوك الشمس

 

{ أقم الصلاة لدلوك الشمس إلى غسق الليل وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا (78) ومن الليل فتهجد به نافلة لك عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا (79) } الإسراء

طرفي النهار

{ وأقم الصلاة طرفي النهار وزلفا من الليل إن الحسنات يذهبن السيئات ذلك ذكرى للذاكرين (114) } هود

إلى غسق الليل

 

{ أقم الصلاة لدلوك الشمس إلى غسق الليل وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا (78) ومن الليل فتهجد به نافلة لك عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا (79) } الإسراء

وزلفا من الليل

{ وأقم الصلاة طرفي النهار وزلفا من الليل إن الحسنات يذهبن السيئات ذلك ذكرى للذاكرين (114) } هود

ومن الليل فاسجد له

{ واذكر اسم ربك بكرة وأصيلا (25) ومن الليل فاسجد له وسبحه ليلا طويلا (26) } الإنسان

{ قم الليل إلا قليلا (2) } المزمل

{ كانوا قليلا من الليل ما يهجعون (17) } الذاريات

ومن الليل فتهجد به نافلة لك

{ أقم الصلاة لدلوك الشمس إلى غسق الليل وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا (78) ومن الليل فتهجد به نافلة لك عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا (79) } الإسراء

4) وقت الاستغفار

الأسحار

{ كانوا قليلا من الليل ما يهجعون (17) وبالأسحار هم يستغفرون (18) } الذاريات

{ الصابرين والصادقين والقانتين والمنفقين والمستغفرين بالأسحار(17) } آل عمران

5) الليالي المباركة

  1. ليلة القدر
  2. ليلة الصيام

ليلة القدر

 

{ إنا أنزلناه في ليلة القدر (1) وما أدراك ما ليلة القدر (2) ليلة القدر خير من ألف شهر (3) تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر (4) سلام هي حتى مطلع الفجر (5) } القدر

{ والكتاب المبين (2) إنا أنزلناه في ليلة مباركة إنا كنا منذرين (3) فيها يفرق كل أمر حكيم (4) أمرا من عندنا إنا كنا مرسلين (5) رحمة من ربك إنه هو السميع العليم (6) } الدخان

ليلة الصيام

{ أحل لكم ليلة الصيام الرفث إلى نسائكم هن لباس لكم وأنتم لباس لهن علم الله أنكم كنتم تختانون أنفسكم فتاب عليكم وعفا عنكم فالآن باشروهن وابتغوا ما كتب الله لكم وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر ثم أتموا الصيام إلى الليل ولا تباشروهن وأنتم عاكفون في المساجد تلك حدود الله فلا تقربوها كذلك يبين الله آياته للناس لعلهم يتقون (187) } البقرة

6) الشهور الشرعية

  1. شهر رمضان
  2. شهور الحج
  3. الشهر الحرام
  4. الأشهر الأربعة الحرم
  5. أشهر الكفارة
  6. أشهر التربص في الإيلاء
  7. أشهر التربص في وفاة الزوج
  8. أشهر التربص في الظلاق
  9. أشهر الإنذار

شهر رمضان

 

{ شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه ومن كان مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ما هداكم ولعلكم تشكرون (185) } البقرة

شهور الحج

 

{ يسألونك عن الأهلة قل هي مواقيت للناس والحج وليس البر بأن تأتوا البيوت من ظهورها ولكن البر من اتقى وأتوا البيوت من أبوابها واتقوا الله لعلكم تفلحون (189) } البقرة

{ الحج أشهر معلومات فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج وما تفعلوا من خير يعلمه الله وتزودوا فإن خير الزاد التقوى واتقوني يا أولي الألباب (197) البقرة

الشهر الحرام

 

{ الشهر الحرام بالشهر الحرام والحرمات قصاص فمن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدى عليكم واتقوا الله واعلموا أن الله مع المتقين (194) } البقرة

{ يسألونك عن الشهر الحرام قتال فيه قل قتال فيه كبير وصد عن سبيل الله وكفر به والمسجد الحرام وإخراج أهله منه أكبر عند الله والفتنة أكبر من القتل ولا يزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دينكم إن استطاعوا ومن يرتدد منكم عن دينه فيمت وهو كافر فأولئك حبطت أعمالهم في الدنيا والآخرة وأولئك أصحاب النار هم فيها خالدون (217) } البقرة

{ يا أيها الذين آمنوا لا تحلوا شعائر الله ولا الشهر الحرام ولا الهدي ولا القلائد ولا آمين البيت الحرام يبتغون فضلا من ربهم ورضوانا وإذا حللتم فاصطادوا ولا يجرمنكم شنآن قوم أن صدوكم عن المسجد الحرام أن تعتدوا وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان واتقوا الله إن الله شديد العقاب (2) }  المائدة

{ جعل الله الكعبة البيت الحرام قياما للناس والشهر الحرام والهدي والقلائد ذلك لتعلموا أن الله يعلم ما في السماوات وما في الأرض وأن الله بكل شيء عليم (97) } المائدة

الأشهر الأربعة الحرم

{ إن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهرا في كتاب الله يوم خلق السماوات والأرض منها أربعة حرم ذلك الدين القيم فلا تظلموا فيهن أنفسكم وقاتلوا المشركين كافة كما يقاتلونكم كافة واعلموا أن الله مع المتقين (36) } التوبة

{ فإذا انسلخ الأشهر الحرم فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم وخذوهم واحصروهم واقعدوا لهم كل مرصد فإن تابوا وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة فخلوا سبيلهم إن الله غفور رحيم (5) التوبة

أشهر الكفارة

{ فمن لم يجد فصيام شهرين متتابعين من قبل أن يتماسا فمن لم يستطع فإطعام ستين مسكينا ذلك لتؤمنوا بالله ورسوله وتلك حدود الله وللكافرين عذاب أليم (4) } المجادلة

{ وما كان لمؤمن أن يقتل مؤمنا إلا خطأ ومن قتل مؤمنا خطأ فتحرير رقبة مؤمنة ودية مسلمة إلى أهله إلا أن يصدقوا فإن كان من قوم عدو لكم وهو مؤمن فتحرير رقبة مؤمنة وإن كان من قوم بينكم وبينهم ميثاق فدية مسلمة إلى أهله وتحرير رقبة مؤمنة فمن لم يجد فصيام شهرين متتابعين توبة من الله وكان الله عليما حكيما (92) } النساء

أشهر التربص في الإيلاء

{ للذين يؤلون من نسائهم تربص أربعة أشهر فإن فاءوا فإن الله غفور رحيم (226) } البقرة

أشهر التربص في وفاة الزوج

{ والذين يتوفون منكم ويذرون أزواجا يتربصن بأنفسهن أربعة أشهر وعشرا فإذا بلغن أجلهن فلا جناح عليكم فيما فعلن في أنفسهن بالمعروف والله بما تعملون خبير (234) } القرة

أشهر التربص في الظلاق

{ واللائي يئسن من المحيض من نسائكم إن ارتبتم فعدتهن ثلاثة أشهر واللائي لم يحضن وأولات الأحمال أجلهن أن يضعن حملهن ومن يتق الله يجعل له من أمره يسرا (4) } الطلاق

أشهر الإنذار

{ فسيحوا في الأرض أربعة أشهر واعلموا أنكم غير معجزي الله وأن الله مخزي الكافرين (2) } التوبة

 

5 – تفصيل خلق الوقت والليل والنهار

1) الدلالة على زمن حدوث الفعل

راجع معجمنا لسان القرآن مجموعة ألفاظ " وقوع الفعل مع بيان زمن وترتيب حدوثه الأقدم فالأقرب للحاضر، وهي:

قََدِمَ – يَقْْدُمُ، عَتُقَ– يَعْتُقُ (عَتَقَ - يَعْتُقُ)، سَلَفَ – يَسْلُفُ، سَبَقَ – يَسْبِقُ، بَدَرَ – يَبْدُرُ، بَكَرَ – يَبْكُرُ

 

2) ترتيب حدوث أفعال مستقبلية الأقرب للحاضر فالأبعد للمستقبل

ألفاظ وقوع حدثين واحد بعد الآخر: في الماضي: جاء وكان قبله : في المستقبل : جاء وكان بعده :

راجع معجمنا لسان القرآن مجموعة ألفاظ  " الدلالة الزمنية لتتابع حدوث أفعال مستقبلية الأقرب للحاضر فالأبعد للمستقبل ": وهي

رَدِفَ – يَرْدِفُ، عَقِبَ – يَعْقِبُ، خَلَفَ - يَخْلُفُ، بَعِدَ – يَبْعَدُ، تَرَى - يَتْرِي ( تَرِيَ – يَتْرى)، تَلَى – يَتْلِي

 

3)  بيان مدة تأخر الفعل القريب في الوقوع عن الوقت الحالي

راجع معجمنا لسان القرآن مجموعة ألفاظ  " بيان مدة تأخر الفعل القريب في الوقوع عن الوقت الحالي مع الترتيب الأقرب فالأبعد"، وهي:

أَنَى – يَأْنِي (آنَ – يَئِينُ)، حَانَ – يَحيْنُ، بَغَتَ – يَبْغَتُ، حَدَثَ  - يَحْدُثُ، جَدَّ – يَجِدُّ، سَحِرَ – يَسْحَرُ،

4) المدة: بيان المدة الزمنية المتبقية اللازمة لبدء وقوع فعل بعيد عن الوقت الحالي
راجع معجمنا لسان القرآن مجموعة ألفاظ  " بيان المدة الزمنية المتبقية اللازمة لبدء وقوع فعل بعيد عن الوقت الحالي مع الترتيب الأقرب فالأبعد "، وهي:

وَقَتَ – يَقِتُ، أَقَتَ – يَأْقُتُ، أجِلَ – يَأْجَلُ، سَاف – يَسُوفُ – سَوفَ، نَظِرَ - يَنْظُرُ، أََخِرَ– يَأخُرُ

 

5) المدة الزمنية التي مضت على بدء وقوع فعل مضى

راجع معجمنا لسان القرآن مجموعة ألفاظ " بيان المدة الزمنية التي يمكن أن تمضي أو يستغرقها فعل مضى أو سيقع، مرتبة بحسب طول هذه المدة "، وهي:

مَلا – يَمْلو، ساعَ – يَسوْعُ، لال – يَلِيْلُ، يَامَ – يَيُومُ، أَمِدَ – يَأْمَدُ، دَهَرَ – يَدْهَرُ

 

6) الاستمرار في الوجود والفعل مدة زمنية
راجع معجمنا لسان القرآن مجموعة ألفاظ "الدلالة على الاستمرار في الوجود والفعل مدة زمنية"، وهي:

سَرْمَدَ – يُسَرمِدُ، أبـَدَ – يأبـِد، وَصَبَ – يَصِبُ، دامَ – يَدوْمُ، ظَلَّ – يَظَلًّ، فَتِئَ – يَفْتَأُ

7) الإحساس بالوقت

يتوقف الإحساس بالوقت في النوم والموت المؤقت والموت الحقيقي

(1) في النوم

 

{ ثم بعثناهم لنعلم أي الحزبين أحصى لما لبثوا أمدا (12) } الكهف

{ وكذلك بعثناهم ليتساءلوا بينهم قال قائل منهم كم لبثتم قالوا لبثنا يوما أو بعض يوم قالوا ربكم أعلم بما لبثتم فابعثوا أحدكم بورقكم هذه إلى المدينة فلينظر أيها أزكى طعاما فليأتكم برزق منه وليتلطف ولا يشعرن بكم أحدا (19) } الكهف

{ ولبثوا في كهفهم ثلاث مائة سنين وازدادوا تسعا (25) } الكهف

(2) في الموت المؤقت

 

{ أو كالذي مر على قرية وهي خاوية على عروشها قال أنى يحيي هذه الله بعد موتها فأماته الله مائة عام ثم بعثه قال كم لبثت قال لبثت يوما أو بعض يوم قال بل لبثت مائة عام فانظر إلى طعامك وشرابك لم يتسنه وانظر إلى حمارك ولنجعلك آية للناس وانظر إلى العظام كيف ننشزها ثم نكسوها لحما فلما تبين له قال أعلم أن الله على كل شيء قدير (259) } البقرة

(3) في الموت الحقيقي

  1. لم يلبثوا إلا ساعة من النهار
  2. إن لبثتم إلا يوما
  3. قالوا لبثنا يوما أو بعض يوم

لم يلبثوا إلا ساعة من النهار

{ فاصبر كما صبر أولو العزم من الرسل ولا تستعجل لهم كأنهم يوم يرون ما يوعدون لم يلبثوا إلا ساعة من نهار بلاغ فهل يهلك إلا القوم الفاسقون (35) } الأحقاف

{ ويوم يحشرهم كأن لم يلبثوا إلا ساعة من النهار يتعارفون بينهم قد خسر الذين كذبوا بلقاء الله وما كانوا مهتدين (45) } يونس

{ ويوم تقوم الساعة يقسم المجرمون ما لبثوا غير ساعة كذلك كانوا يؤفكون (55) وقال الذين أوتوا العلم والإيمان لقد لبثتم في كتاب الله إلى يوم البعث فهذا يوم البعث ولكنكم كنتم لا تعلمون (56) } الروم

إن لبثتم إلا يوما

{ يوم ينفخ في الصور ونحشر المجرمين يومئذ زرقا (102) يتخافتون بينهم إن لبثتم إلا عشرا (103) نحن أعلم بما يقولون إذ يقول أمثلهم طريقة إن لبثتم إلا يوما (104) } طه

{ كأنهم يوم يرونها لم يلبثوا إلا عشية أو ضحاها (46) } النازعات

قالوا لبثنا يوما أو بعض يوم

{ قال كم لبثتم في الأرض عدد سنين (112) قالوا لبثنا يوما أو بعض يوم فاسأل العادين (113)  قال إن لبثتم إلا قليلا لو أنكم كنتم تعلمون (114) } المؤمنون

{ يوم يدعوكم فتستجيبون بحمده وتظنون إن لبثتم إلا قليلا (52) } الاسراء

8) قطع الدهر

(1) كلمح بالبصر: اللحظة – كسور الثانية

 

{ ولله غيب السماوات والأرض وما أمر الساعة إلا كلمح البصر أو هو أقرب إن الله على كل شيء قدير (77) } النحل

{ وما أمرنا إلا واحدة كلمح بالبصر (50) }  القمر

(2) الثواني حتى دقائق

  1. قبل أن يرتد إليك طرفك
  2. قبل أن تقوم من مقامك

قبل أن يرتد إليك طرفك

قبل أن تقوم من مقامك

{ قال عفريت من الجن أنا آتيك به قبل أن تقوم من مقامك وإني عليه لقوي أمين (39) قال الذي عنده علم من الكتاب أنا آتيك به قبل أن يرتد إليك طرفك فلما رآه مستقرا عنده قال هذا من فضل ربي ليبلوني أأشكر أم أكفر ومن شكر فإنما يشكر لنفسه ومن كفر فإن ربي غني كريم (40) } النمل

(3) الساعات : ساعة من نهار

 

{ فاصبر كما صبر أولو العزم من الرسل ولا تستعجل لهم كأنهم يوم يرون ما يوعدون لم يلبثوا إلا ساعة من نهار بلاغ فهل يهلك إلا القوم الفاسقون (35) } الأحقاف

{ ويوم يحشرهم كأن لم يلبثوا إلا ساعة من النهار يتعارفون بينهم قد خسر الذين كذبوا بلقاء الله وما كانوا مهتدين (45) } يونس

 

{ ويوم تقوم الساعة يقسم المجرمون ما لبثوا غير ساعة كذلك كانوا يؤفكون (55) } الروم

 

{ ولكل أمة أجل فإذا جاء أجلهم لا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون (34) } الأعراف

{ قل لا أملك لنفسي ضرا ولا نفعا إلا ما شاء الله لكل أمة أجل إذا جاء أجلهم فلا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون (49) } يونس

{ ولو يؤاخذ الله الناس بظلمهم ما ترك عليها من دابة ولكن يؤخرهم إلى أجل مسمى فإذا جاء أجلهم لا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون (61) } النحل

{ قل لكم ميعاد يوم لا تستأخرون عنه ساعة ولا تستقدمون (30) } سبأ

(4) اليوم: وهو مجموع الليلة مع النهار

(1) - اليوم

(1) = اليوم هو مجموع الليلة ونهارها

أتاها أمرنا ليلا أو نهارا

{ إنما مثل الحياة الدنيا كماء أنزلناه من السماء فاختلط به نبات الأرض مما يأكل الناس والأنعام حتى إذا أخذت الأرض زخرفها وازينت وظن أهلها أنهم قادرون عليها أتاها أمرنا ليلا أو نهارا فجعلناها حصيدا كأن لم تغن بالأمس كذلك نفصل الآيات لقوم يتفكرون(24) } يونس

{ قل أرأيتم إن أتاكم عذابه بياتا أو نهارا ماذا يستعجل منه المجرمون(50) } يونس

 

{ وجعلنا الليل والنهار آيتين فمحونا آية الليل وجعلنا آية النهار مبصرة لتبتغوا فضلا من ربكم ولتعلموا عدد السنين والحساب وكل شيء فصلناه تفصيلا(12) } الإسراء

{ وآية لهم الليل نسلخ منه النهار فإذا هم مظلمون (37) } يس

طرفي النهار

{ وأقم الصلاة طرفي النهار وزلفا من الليل إن الحسنات يذهبن السيئات ذلك ذكرى للذاكرين(114) } هود

{ فاصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ومن آناء الليل فسبح وأطراف النهار لعلك ترضى (130) } طه

(2) = اختلاف مقدار أمد اليوم بحسب الموقع في الكون

  1. أيام الأرض
  2. يوما عند ربك كألف سنة مما تعدون
  3. تعرج الملائكة والروح إليه في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة
  4. خلق السماوات والأرض في ستة أيام

أيام الأرض

{ وأما عاد فأهلكوا بريح صرصر عاتية (6) سخرها عليهم سبع ليال وثمانية أيام حسوما فترى القوم فيها صرعى كأنهم أعجاز نخل خاوية (7) } الحاقة

يوما عند ربك كألف سنة مما تعدون

{ ويستعجلونك بالعذاب ولن يخلف الله وعده وإن يوما عند ربك كألف سنة مما تعدون (47) } الحج

{ الله الذي خلق السماوات والأرض وما بينهما في ستة أيام ثم استوى على العرش ما لكم من دونه من ولي ولا شفيع أفلا تتذكرون (4) يدبر الأمر من السماء إلى الأرض ثم يعرج إليه في يوم كان مقداره ألف سنة مما تعدون (5) } السجدة

تعرج الملائكة والروح إليه في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة

{ من الله ذي المعارج (3) تعرج الملائكة والروح إليه في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة (4) } المعارج

خلق السماوات والأرض في ستة أيام

{ إن ربكم الله الذي خلق السماوات والأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش يغشي الليل النهار يطلبه حثيثا والشمس والقمر والنجوم مسخرات بأمره ألا له الخلق والأمر تبارك الله رب العالمين(54) } الأعراف

{ إن ربكم الله الذي خلق السماوات والأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش يدبر الأمر ما من شفيع إلا من بعد إذنه ذلكم الله ربكم فاعبدوه أفلا تذكرون(3) } يونس

{ وهو الذي خلق السماوات والأرض في ستة أيام وكان عرشه على الماء ليبلوكم أيكم أحسن عملا ولئن قلت إنكم مبعوثون من بعد الموت ليقولن الذين كفروا إن هذا إلا سحر مبين(7) } هود

{ الذي خلق السماوات والأرض وما بينهما في ستة أيام ثم استوى على العرش الرحمان فاسأل به خبيرا(59) } الفرقان

{ الله الذي خلق السماوات والأرض وما بينهما في ستة أيام ثم استوى على العرش ما لكم من دونه من ولي ولا شفيع أفلا تتذكرون(4) } السجدة

{ ولقد خلقنا السماوات والأرض وما بينهما في ستة أيام وما مسنا من لغوب(38) } ق

{ هو الذي خلق السماوات والأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش يعلم ما يلج في الأرض وما يخرج منها وما ينزل من السماء وما يعرج فيها وهو معكم أين ما كنتم والله بما تعملون بصير(4)} الحديد

(3) = أيام خاصة

  1. يوم الجمعة
  2. السبت
  3. يوم الزينة

يوم الجمعة

{ يا أيها الذين آمنوا إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله وذروا البيع ذلكم خير لكم إن كنتم تعلمون (9) } الجمعة

السبت

{ ولقد علمتم الذين اعتدوا منكم في السبت فقلنا لهم كونوا قردة خاسئين (65) } البقرة

يا أيها الذين أوتوا الكتاب آمنوا بما نزلنا مصدقا لما معكم من قبل أن نطمس وجوها فنردها على أدبارها أو نلعنهم كما لعنا أصحاب السبت وكان أمر الله مفعولا (47) } النساء

{ ورفعنا فوقهم الطور بميثاقهم وقلنا لهم ادخلوا الباب سجدا وقلنا لهم لا تعدوا في السبت وأخذنا منهم ميثاقا غليظا (154) } النساء

{ واسألهم عن القرية التي كانت حاضرة البحر إذ يعدون في السبت إذ تأتيهم حيتانهم يوم سبتهم شرعا ويوم لا يسبتون لا تأتيهم كذلك نبلوهم بما كانوا يفسقون (163) }

{ إنما جعل السبت على الذين اختلفوا فيه وإن ربك ليحكم بينهم يوم القيامة فيما كانوا فيه يختلفون (124) }  النحل

يوم الزينة

{ قال موعدكم يوم الزينة وأن يحشر الناس ضحى (59) } طه

(2) – الليلة:

أ – أوقات الليل الرئيسية

  1. من انتهاء النهار حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر
  2. ناشئة الليل
  3. وزلفا من الليل
  4. ومن الليل
  5. بقطع من الليل
  6. آناء الليل

من انتهاء النهار حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر

 

{ أحل لكم ليلة الصيام الرفث إلى نسائكم هن لباس لكم وأنتم لباس لهن علم الله أنكم كنتم تختانون أنفسكم فتاب عليكم وعفا عنكم فالآن باشروهن وابتغوا ما كتب الله لكم وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر ثم أتموا الصيام إلى الليل ولا تباشروهن وأنتم عاكفون في المساجد تلك حدود الله فلا تقربوها كذلك يبين الله آياته للناس لعلهم يتقون (187) } البقرة

 

{ وإذ واعدنا موسى أربعين ليلة ثم اتخذتم العجل من بعده وأنتم ظالمون (51) } البقرة

{ وواعدنا موسى ثلاثين ليلة وأتممناها بعشر فتم ميقات ربه أربعين ليلة وقال موسى لأخيه هارون اخلفني في قومي وأصلح ولا تتبع سبيل المفسدين (142) } الأعراف

 

{ والفجر (1) وليال عشر (2) والشفع والوتر (3) } الفجر

 

{ وأما عاد فأهلكوا بريح صرصر عاتية (6) سخرها عليهم سبع ليال وثمانية أيام حسوما فترى القوم فيها صرعى كأنهم أعجاز نخل خاوية (7) } الحاقة

ناشئة الليل

{  إن ناشئة الليل هي أشد وطأ وأقوم قيلا (6) } المزمل

وزلفا من الليل

{ وأقم الصلاة طرفي النهار وزلفا من الليل إن الحسنات يذهبن السيئات ذلك ذكرى للذاكرين (114) }  هود

ومن الليل

{ ومن الليل فتهجد به نافلة لك عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا (79) الاسراء

{ ومن الليل فسبحه وأدبار السجود (40) } ق

{ ومن الليل فاسجد له وسبحه ليلا طويلا (26) }  الانسان

{كانوا قليلا من الليل ما يهجعون (17) }  الذاريات

بقطع من الليل

{ قالوا يا لوط إنا رسل ربك لن يصلوا إليك فأسر بأهلك بقطع من الليل ولا يلتفت منكم أحد إلا امرأتك إنه مصيبها ما أصابهم إن موعدهم الصبح أليس الصبح بقريب (81) } هود

{ فأسر بأهلك بقطع من الليل واتبع أدبارهم ولا يلتفت منكم أحد وامضوا حيث تؤمرون (65) } الحجر

 

{ والذين كسبوا السيئات جزاء سيئة بمثلها وترهقهم ذلة ما لهم من الله من عاصم كأنما أغشيت وجوههم قطعا من الليل مظلما أولئك أصحاب النار هم فيها خالدون (27) يونس

آناء الليل

{ أمن هو قانت آناء الليل ساجدا وقائما يحذر الآخرة ويرجو رحمة ربه قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون إنما يتذكر أولو الألباب (9) } الزمر

{ فاصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ومن آناء الليل فسبح وأطراف النهار لعلك ترضى (130) } طه

 

يسبحون الليل والنهار لا يفترون (20) } الأننبياء

ب - منافع الليل

  1. سكن
  2. سبات
  3. لباس
  4. للتذكر والتفكر
  5. راحة من العمل

سكن

سبات

لباس

للتذكر والتفكر

راحة من العمل

 

{ وجعلنا نومكم سباتا (9) وجعلنا الليل لباسا (10) وجعلنا النهار معاشا (11) } النبأ

{ وله ما سكن في الليل والنهار وهو السميع العليم (13) } الأنعام

{ فالق الإصباح وجعل الليل سكنا والشمس والقمر حسبانا ذلك تقدير العزيز العليم (96) }  الأنعام

{ هو الذي جعل لكم الليل لتسكنوا فيه والنهار مبصرا إن في ذلك لآيات لقوم يسمعون (67) } يونس

{ وجعلنا الليل والنهار آيتين فمحونا آية الليل وجعلنا آية النهار مبصرة لتبتغوا فضلا من ربكم ولتعلموا عدد السنين والحساب وكل شيء فصلناه تفصيلا (12) } الاسراء

{ وهو الذي جعل الليل والنهار خلفة لمن أراد أن يذكر أو أراد شكورا (62) } الفرقان

{ وهو الذي جعل لكم الليل لباسا والنوم سباتا وجعل النهار نشورا (47) } الفرقان

{ ألم يروا أنا جعلنا الليل ليسكنوا فيه والنهار مبصرا إن في ذلك لآيات لقوم يؤمنون (86) } النمل

{ قل أرأيتم إن جعل الله عليكم الليل سرمدا إلى يوم القيامة من إله غير الله يأتيكم بضياء أفلا تسمعون (71) قل أرأيتم إن جعل الله عليكم النهار سرمدا إلى يوم القيامة من إله غير الله يأتيكم بليل تسكنون فيه أفلا تبصرون (72) ومن رحمته جعل لكم الليل والنهار لتسكنوا فيه ولتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون (73) } القصص

{ ومن آياته منامكم بالليل والنهار وابتغاؤكم من فضله إن في ذلك لآيات لقوم يسمعون (23) } الروم

{ الله الذي جعل لكم الليل لتسكنوا فيه والنهار مبصرا إن الله لذو فضل على الناس ولكن أكثر الناس لا يشكرون (61) } غافر

{ إن ناشئة الليل هي أشد وطأ وأقوم قيلا (6) إن لك في النهار سبحا طويلا (7) } المزمل

(3) - النهار

منافع النهار

  1. مبصرا
  2. معاشاً
  3. نشوراً
  4. لتبتغو فضلاً من ربكم
  5. سبحاً
  6. والنهار إذا جلاها

 

{ هو الذي جعل لكم الليل لتسكنوا فيه والنهار مبصرا إن في ذلك لآيات لقوم يسمعون (67) }

{ هو الذي جعل لكم الليل لتسكنوا فيه والنهار مبصرا إن في ذلك لآيات لقوم يسمعون (67) } يونس

{ وجعلنا الليل والنهار آيتين فمحونا آية الليل وجعلنا آية النهار مبصرة لتبتغوا فضلا من ربكم ولتعلموا عدد السنين والحساب وكل شيء فصلناه تفصيلا (12) } الاسراء

{ وهو الذي جعل الليل والنهار خلفة لمن أراد أن يذكر أو أراد شكورا (62) } الفرقان

{ وهو الذي جعل لكم الليل لباسا والنوم سباتا وجعل النهار نشورا (47) } الفرقان

{ ألم يروا أنا جعلنا الليل ليسكنوا فيه والنهار مبصرا إن في ذلك لآيات لقوم يؤمنون (86) } النمل

{ قل أرأيتم إن جعل الله عليكم الليل سرمدا إلى يوم القيامة من إله غير الله يأتيكم بضياء أفلا تسمعون (71) قل أرأيتم إن جعل الله عليكم النهار سرمدا إلى يوم القيامة من إله غير الله يأتيكم بليل تسكنون فيه أفلا تبصرون (72) ومن رحمته جعل لكم الليل والنهار لتسكنوا فيه ولتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون (73) } القصص

{ ومن آياته منامكم بالليل والنهار وابتغاؤكم من فضله إن في ذلك لآيات لقوم يسمعون (23) } الروم

{ الله الذي جعل لكم الليل لتسكنوا فيه والنهار مبصرا إن الله لذو فضل على الناس ولكن أكثر الناس لا يشكرون (61) } غافر

{ إن ناشئة الليل هي أشد وطأ وأقوم قيلا (6) إن لك في النهار سبحا طويلا (7) } المزمل

{ وجعلنا نومكم سباتا (9) وجعلنا الليل لباسا (10) وجعلنا النهار معاشا (11) } النبأ

والنهار إذا جلاها

{ والنهار إذا جلاها (3) } الشمس

{ والنهار إذا تجلى (2) } الليل

(4) - الليل والنهار

  1. خلفة
  2. يسبحون في فلك
  3. الأصل الليل يسلخ منه النهار
  4. والله أغطش الليل وأخرج الضحى حيث جعل الشمس للضحى وغياب الشمس لليل
  5. وأمر الله يأتي ليلاُ أو نهارا على الناس جميعاً (حيث يكون عند بعضهم ليلا ولآخرين نهار)
  6. فالليل والنهار متداخلان:
  7. متوالجان
  8. متغاشيان
  9. مكوران على بعضهما بعضاً
  10. متقالبان

خلفة

{ إن في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار والفلك التي تجري في البحر بما ينفع الناس وما أنزل الله من السماء من ماء فأحيا به الأرض بعد موتها وبث فيها من كل دابة وتصريف الرياح والسحاب المسخر بين السماء والأرض لآيات لقوم يعقلون (164) } البقرة

{ إن في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولي الألباب (190) ة} آل عمران

{ إن في اختلاف الليل والنهار وما خلق الله في السماوات والأرض لآيات لقوم يتقون (6) } يونس

{ وهو الذي يحيي ويميت وله اختلاف الليل والنهار أفلا تعقلون (80) } المؤمنون

{ وهو الذي جعل الليل والنهار خلفة لمن أراد أن يذكر أو أراد شكورا (62) } الفرقان

{ وفي خلقكم وما يبث من دابة آيات لقوم يوقنون (4) واختلاف الليل والنهار وما أنزل الله من السماء من رزق فأحيا به الأرض بعد موتها وتصريف الرياح آيات لقوم يعقلون (5) } الجاثية

يسبحون في فلك

{ وهو الذي خلق الليل والنهار والشمس والقمر كل في فلك يسبحون (33) } الأنبياء

{ لا الشمس ينبغي لها أن تدرك القمر ولا الليل سابق النهار وكل في فلك يسبحون (40) } يس

الأصل الليل يسلخ منه النهار

{ وآية لهم الليل نسلخ منه النهار فإذا هم مظلمون (37) ة} يس

{ وجعلنا الليل والنهار آيتين فمحونا آية الليل وجعلنا آية النهار مبصرة لتبتغوا فضلا من ربكم ولتعلموا عدد السنين والحساب وكل شيء فصلناه تفصيلا (12) } الإسراء

والله أغطش الليل وأخرج الضحى حيث جعل الشمس للضحى وغياب الشمس لليل

{ أأنتم أشد خلقا أم السماء بناها (27) رفع سمكها فسواها (28) وأغطش ليلها وأخرج ضحاها (29) } النازعات

{ والشمس وضحاها (1) والقمر إذا تلاها (2) والنهار إذا جلاها (3) والليل إذا يغشاها (4) } الشمس

{ والليل إذا يغشى (1) والنهار إذا تجلى (2) } الليل

{ والضحى (1) والليل إذا سجى (2) } الضحى

وأمر الله يأتي ليلاُ أو نهارا على الناس جميعاً (حيث يكون عند بعضهم ليلا ولآخرين نهار)

إنما مثل الحياة الدنيا كماء أنزلناه من السماء فاختلط به نبات الأرض مما يأكل الناس والأنعام حتى إذا أخذت الأرض زخرفها وازينت وظن أهلها أنهم قادرون عليها أتاها أمرنا ليلا أو نهارا فجعلناها حصيدا كأن لم تغني بالأمس كذلك نفصل الآيات لقوم يتفكرون (24) } يونس

{ قل أرأيتم إن أتاكم عذابه بياتا أو نهارا ماذا يستعجل منه المجرمون (50) } يونس

فالليل والنهار متداخلان:

متوالجان

{ تولج الليل في النهار وتولج النهار في الليل وتخرج الحي من الميت وتخرج الميت من الحي وترزق من تشاء بغير حساب (27) } آل عمران

{ ذلك بأن الله يولج الليل في النهار ويولج النهار في الليل وأن الله سميع بصير (61) } الحج

{ يولج الليل في النهار ويولج النهار في الليل وهو عليم بذات الصدور (6) }  الحديد

{ ألم تر أن الله يولج الليل في النهار ويولج النهار في الليل وسخر الشمس والقمر كل يجري إلى أجل مسمى وأن الله بما تعملون خبير (29) } لقمان

{ يولج الليل في النهار ويولج النهار في الليل وسخر الشمس والقمر كل يجري لأجل مسمى ذلكم الله ربكم له الملك والذين تدعون من دونه ما يملكون من قطمير (13) } فاطر

متغاشيان

{ إن ربكم الله الذي خلق السماوات والأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش يغشي الليل النهار يطلبه حثيثا والشمس والقمر والنجوم مسخرات بأمره ألا له الخلق والأمر تبارك الله رب العالمين (54) } الأعراف

{ وهو الذي مد الأرض وجعل فيها رواسي وأنهارا ومن كل الثمرات جعل فيها زوجين اثنين يغشي الليل النهار إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون (3) } الرعد

مكوران على بعضهما بعضاً

{ خلق السماوات والأرض بالحق يكور الليل على النهار ويكور النهار على الليل وسخر الشمس والقمر كل يجري لأجل مسمى ألا هو العزيز الغفار (5) }  الزمر

متقالبان

{ يقلب الله الليل والنهار إن في ذلك لعبرة لأولي الأبصار (44) } النور

(5) - ساعات الليل والنهار

أ - أوقات النهار

1) الفجر

الفجر - الخيط الأبيض من الأسود من الفجر

فَجَرَ – يَفْجُرُ: يخرج الشيء من تحت السيطرة في حركته ومساره، ليتحرك بشكل عشوائي بدون قاعدة وبشكل مندفع بشدة

الفجر: مصدر فعل " فَجَّر – يُفَجِّر: إخراج الشيء عن السيطرة في حركته ومساره،

والفجر كوقت:  يخصص لخروج الضوء بشكل انفجاري

 

{ والفجر (1) وليال عشر (2) } الفجر

{ أحل لكم ليلة الصيام الرفث إلى نسائكم هن لباس لكم وأنتم لباس لهن علم الله أنكم كنتم تختانون أنفسكم فتاب عليكم وعفا عنكم فالآن باشروهن وابتغوا ما كتب الله لكم وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر ثم أتموا الصيام إلى الليل ولا تباشروهن وأنتم عاكفون في المساجد تلك حدود الله فلا تقربوهاكذلك يبين الله آياته للناس لعلهم يتقون (187) } البقرة

 

{ أقم الصلاة لدلوك الشمس إلى غسق الليل وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا (78) } الاسراء

{ أقم الصلاة لدلوك الشمس إلى غسق الليل وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا (78) } الاسراء

 

2) الصبح

صَبَحَ – يَصْبَحُ  الكائن (لازم غير متعدي لمفعول به): يرى ويبصر ما حوله  بسبب ظهور الضياء والنور بعد العتمة والظلام

صباح: اسم فعل من " صَبَحَ – يَصْبُح ": الرؤية والإبصار بعد تحول الظلام إلى ضياء وخاصة وقت ظهور النور والضياء بعد ظلمة الليل

صبح – الصبح: اسم زمان من " صبح – يصبح ": وقت الرؤية والإبصار بعد تحول الظلام إلى ضياء: وخاصة وقت ظهور النور والضياء بعد ظلمة الليل: يبدأ بشفق أحمر خفيف ثم يزداد الضياء

صبحاً: في وقت الصبح: في وقت ظهور الضياء بعد الظلمة والعتمة

مصابيح: جمع " مصباح ": اسم آلة من " صبح - يصبح ": الآلة التي تجعل المرء يصبح: تجعله يرى ويبصر ما حوله بعد أن كان في ظلمة وعتمة، وهي بذلك يمكن أن تكون السراج أو القنديل أو الفانوس أو المصباح الكهربائي أو النجوم في السماء

أَصْبَحَ - يُصْبِحُ – تصبحون (فعل عادي لازم): على وزن " أفعل ": جعله " يَصْبُح ": وهي هنا بمعنى ": جعل نفسه " تَصْبُح " أي ترى وتبصر ما حولها بعد أن كانت في غفلة  وخاصة بعد نوم الليل، بمعنى جعل نفسه تستيقظ وتنتبه وتتفحص ما حولها: أي استيقظ وانتبه من رقاده

إصباح – الإصباح: اسم فعل " أصبح – يصبح ": التحول إلى التيقظ والانتباه والإبصار بعد الغفلة، وخاصة بعد نوم الليل

وأيضاً اسم زمان من " أصبح – يصبح ": وقت التحول إلى التيقظ والانتباه والإبصار بعد الغفلة، وخاصة بعد نوم الليل

مصبحين: جمع " مصبح ": اسم فاعل من " أصبح – يصبح ": من ينتبه بعد غفلة الليل لما حوله عند استيقاظه عند الفجر

أَصْبَحَ - يُصْبِحُ – تصبحون:  فعل ناقص متعدي لاسم وخبر من أخوات كان: بمعنى تحول من حال إلى حال  ويكون التقدير: أصبح + اسمها (الكائن )+ خبر : جعل الكائن نفسه أو غيره يعي ويدرك تحوله من حال سابق إلى حال جديد هو الخبر

أصبح الرجل نادماً: كان مطمئناً، فتحول إلى الندم، وأحس وشعر ووعى أنه نادم

أصبح هشيماً: كان نبتاً، فتحول إلى هشيم، ووعى وأدرك الناس أنه صار هشيماً

صَبَّح – يُصَبِّح: كائنٌ كائناً: جعله " يَصْبُح " على وجه التكرار والشدة: يأتي إلى كائن لا يرى ولا يبصر لكونه نائماً في ظلمة الليل فيوقظه بشدة وقوة وعنف في وقت الفجر بخبر هام أو بحادث عنيف

فالق الإصباح

 

 

{ قل أعوذ برب الفلق(1) } الفلق

{ فالق الإصباح وجعل الليل سكنا والشمس والقمر حسبانا ذلك تقدير العزيز العليم(96) } الأنعام

{ فسبحان الله حين تمسون وحين تصبحون (17) } الروم

أسفرالصبح

تنفس الصبح

{ كلا والقمر (32) والليل إذ أدبر (33) والصبح إذا أسفر (34) } المدثر

{ فلا أقسم بالخنس (15) الجوار الكنس (16) والليل إذا عسعس (17) والصبح إذا تنفس (18) } التكوير

 

{ فإذا نزل بساحتهم فساء صباح المنذرين (177) } الصافات

 

{ قالوا يالوط إنا رسل ربك لن يصلوا إليك فأسر بأهلك بقطع من الليل ولا يلتفت منكم أحد إلا امرأتك إنه مصيبها ما أصابهم إن موعدهم الصبح أليس الصبح بقريب (81)} هود

 

{ والصبح إذا أسفر (34) } المدثر

{ فلا أقسم بالخنس (15) الجوار الكنس (16) والليل إذا عسعس (17) والصبح إذا تنفس (18) } التكوير

 

{ فالمغيرات صبحا (3) } العاديات

 

{ وإنكم لتمرون عليهم مصبحين (137) } الصافات

 

{ إنا بلوناهم كما بلونا أصحاب الجنة إذ أقسموا ليصرمنها مصبحين (17) } القلم

{ فتنادوا مصبحين (21) } القلم

 

{ وقضينا إليه ذلك الأمر أن دابر هؤلاء مقطوع مصبحين (66) } الحجر

{ فأخذتهم الصيحة مصبحين (83) }الحجر

 

{ ولقد صبحهم بكرة عذاب مستقر(38) } القمر

 

{ وأخذ الذين ظلموا الصيحة فأصبحوا في ديارهم جاثمين (67) } هود

{ولما جاء أمرنا نجينا شعيبا والذين آمنوا معه برحمة منا وأخذت الذين ظلموا الصيحة فأصبحوا في ديارهم جاثمين (94) } هود

 

3) طلوع الشمس

  1. طلوع الشمس
  2. بزوغ الشمس
  3. الإشراق

طَلَعَ – طلعت ( الشمس): يتحرك متقدماً نحو الأمام والأعلى

طلوع: مصدر طلع

مَطْلِع: المكان الذي يبدأ منه حركته متقدماً نحو الأمام والأعلى

طَلْعٌ: الجزء الذي يكون في مقدمة حركة الطلوع: كناية عن طلع النبات

أطلع – يُطْلِعُ: قدمه ورفعه نحو الأعلى ليصبح في موضع يمكن له أن يرى ما كان خافياً

اطَّلع – يَّطلِع: كان في موضع، وتحرك إلى آخر، بحيث يصبح أمام وفوق كائن آخر: بحيث صار يرى كل شيء منه

مُطَّلِعٌ – مطلعون: فاعل اطلع

المشارق والإشراق

شرق – يشرق: يصبح الكائن أو المكان مضيئاً ومنوراً بعد أن كان معتماً: يستقبل الكائن أو المكان نوراً يأتيه من مصدر منير فيصده (يعكسه) عنه، فيبدو ويُرى على أنه مضيء ومنور وتتضح معالمه بعد أن كان معتماً لا يرى منه شيء

أَشْرَق – أَشْرَقت: على وزن " أفعل " من فعل " شرق ": جعله " يشرق ": يجعل الكائن أو المكان مضيئاً ومنوراً بعد أن كان معتماً: يجعل  المكان أو الكائن يستقبل نوراً يأتيه من مصدر منير فيصده (يعكسه)  عنه فيبدو ويُرى على أنه مضيء ومنور وتتضح معالمه بعد أن كان معتماً لا يرى منه شيء

إشراق: اسم فعل " أَشْرَقَ ": التحول من العتمة إلى الضياء بسبب وقوع النور

مُشْرِق: اسم فاعل من فعل " أشرق – يشرق ": من سقط عليه نور فصار مضيئاً بعد أن كان معتماً: من يسعى لكي يصبح مشرقاً: من يولي وجهه نحو المَشرِق

مُشْرِقين: جمع " مُشْرِق "

شَرْقِيّ  - شَرْقِيّا – شرقية: مصدر هيئة حال من فعل " أشرق – يشرق ": باتجاه الشرق: باتجاه الجهة التي يستقبل منها الشيء أو الكائن النور القادم من الشمس فيصبح مضيئاً بعد أن كان معتماً

مَشْرِق – المشرق: اسم مكان من " أشرق – يشرق ": المكان الذي يصدر عنه النور القادم من الشمس على الكائن فيصبح مضيئاً بعد أن كان معتماً

المشرقين: مثنى " مَشْرِق – المشرق "

المشارق: جمع  " مَشْرِق – المشرق "

طلوع الشمس

 

{ فاصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ومن آناء الليل فسبح وأطراف النهار لعلك ترضى (130) } طه

{ فاصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل الغروب (39) } ق

 

{ وترى الشمس إذا طلعت تتزاور عن كهفهم ذات اليمين وإذا غربت تقرضهم ذات الشمال وهم في فجوة منه ذلك من آيات الله من يهد الله فهو المهتدي ومن يضلل فلن تجد له وليا مرشدا(17) } الكهف

{ حتى إذا بلغ مطلع الشمس وجدها تطلع على قوم لم نجعل لهم من دونها سترا(90) } الكهف

 

{ حتى إذا بلغ مطلع الشمس وجدها تطلع على قوم لم نجعل لهم من دونها سترا(90) } الكهف

{ سلام هي حتى مطلع الفجر(5) } القدر

 

{ حتى إذا بلغ مطلع الشمس وجدها تطلع على قوم لم نجعل لهم من دونها سترا(90) } الكهف

{ حتى إذا بلغ مغرب الشمس وجدها تغرب في عين حمئة ووجد عندها قوما قلنا ياذا القرنين إما أن تعذب وإما أن تتخذ فيهم حسنا(86) } الكهف

بزوغ الشمس

 

{ فلما رأى القمر بازغا قال هذا ربي فلما أفل قال لئن لم يهدني ربي لأكونن من القوم الضالين(77)} الأنعام

{ فلما رأى الشمس بازغة قال هذا ربي هذا أكبر فلما أفلت قال ياقوم إني بريء مما تشركون (78) } الأنعام

الإشراق

 

{ وأشرقت الأرض بنور ربها ووضع الكتاب وجيء بالنبيين والشهداء وقضي بينهم بالحق وهم لا يظلمون (69) } الزمر

{ اصبر على ما يقولون واذكر عبدنا داوود ذا الأيد إنه أواب (17) إنا سخرنا الجبال معه يسبحن بالعشي والإشراق (18) } ص

المشرق

 

{ سيقول السفهاء من الناس ما ولاهم عن قبلتهم التي كانوا عليها قل لله المشرق والمغرب يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم (142) } البقرة

{ ولله المشرق والمغرب فأينما تولوا فثم وجه الله إن الله واسع عليم (115) } البقرة

المشرق

 

{ قال رب المشرق والمغرب وما بينهما إن كنتم تعقلون (28) } الشعراء

{ رب المشرق والمغرب لا إله إلا هو فاتخذه وكيلا (9) } المزمل

المشرقين

 

رب المشرقين ورب المغربين (17) } الرحمن

{ حتى إذا جاءنا قال يا ليت بيني وبينك بعد المشرقين فبئس القرين (38) } الزخرف

المشارق

 

{ فلا أقسم برب المشارق والمغارب إنا لقادرون (40) على أن نبدل خيرا منهم وما نحن بمسبوقين (41) } المعارج

{ رب السماوات والأرض وما بينهما ورب المشارق (5) } الصافات

 

{ وأورثنا القوم الذين كانوا يستضعفون مشارق الأرض ومغاربها التي باركنا فيها وتمت كلمة ربك الحسنى على بني إسرائيل بما صبروا ودمرنا ما كان يصنع فرعون وقومه وما كانوا يعرشون (137) } الأعراف

4) البكرة

بكرة: الوقت من النهار بعد طلوع الشمس وقبل بدء العمل

 

{ واذكر اسم ربك بكرة وأصيلا (25) } الانسان

{ ولقد صبحهم بكرة عذاب مستقر (38) } القمر

{ لتؤمنوا بالله ورسوله وتعزروه وتوقروه وتسبحوه بكرة وأصيلا (9) } الفتح

5) الإبكار

الإبكار : البكرة المتأخرة

"

{ فاصبر إن وعد الله حق واستغفر لذنبك وسبح بحمد ربك بالعشي والإبكار (55) } غافر

6) الغداة - الغدو

غدا - غدوت – يغدو – اغدوا: ضد "راح": يتحرك إلى مكان محدد هو مكان العمل في وقت محدد من النهار هو أول وبداية يوم العمل أي بداية اليوم التالي

غدو – غدوا: (ضد رواح): اسم فعل " غدا ": الحضور إلى مكان العمل في أول النهار

غداة – بالغداة: (ضد العشي) الوقت من النهار الذي يبدأ فيه العمل (بعد بزوغ وشروق الشمس مباشرة)

غدا: في أول اليوم التالي

غداء – غداءنا: وجبة طعام التي تؤكل في العمل (الذي يؤكل في وقت الغداة)

 

{ ولله يسجد من في السماوات والأرض طوعا وكرها وظلالهم بالغدو والآصال (15) } الرعد

{ في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له فيها بالغدو والآصال (36) ) رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار (37) } النور

 

{ وإذ غدوت من أهلك تبوئ المؤمنين مقاعد للقتال والله سميع عليم(121) } آل عمران

 

{ أن اغدوا على حرثكم إن كنتم صارمين(22) } القلم

{ وغدوا على حرد قادرين(25) } القلم

 

{ ولا تطرد الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه ما عليك من حسابهم من شيء وما من حسابك عليهم من شيء فتطردهم فتكون من الظالمين(52) } الأنعام

{ واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه ولا تعد عيناك عنهم تريد زينة الحياة الدنيا ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبع هواه وكان أمره فرطا(28) } الكهف

 

{ ولسليمان الريح غدوها شهر ورواحها شهر وأسلنا له عين القطر ومن الجن من يعمل بين يديه بإذن ربه ومن يزغ منهم عن أمرنا نذقه من عذاب السعير(12) } سبأ

 

{ واذكر ربك في نفسك تضرعا وخيفة ودون الجهر من القول بالغدو والآصال ولا تكن من الغافلين(205) } الأعراف

{ في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له فيها بالغدو والآصال(36) } النور

{ ولله يسجد من في السماوات والأرض طوعا وكرها وظلالهم بالغدو والآصال(15) } الرعد

 

{ النار يعرضون عليها غدوا وعشيا ويوم تقوم الساعة أدخلوا آل فرعون أشد العذاب(46) } غافر

7) الضحى

ضَحيَ- يضحى: يتعرض لضياء الشمس بعد بزوغها واستكمال إشراقها من دون ستر

ضُحى: اسم زمان أو مكان  من  " ضَحيَ- يضحى ": الوقت أو المكان الذي تكون فيه الشمس قد استكملت شروقها وبزوغها وبدأ يحمى نورها: وقت من النهار في مكان مناسب تكون فيه الشمس بازغة يبدأ بعد بدء إشراق الشمس بساعة زمنية بحسب العرف الحالي، ويستمر لمادة ساعة بعد ذلك

ضحى الشمس: ضياؤها في وقت الضحى

 

{ وأنك لا تظمأ فيها ولا تضحى (119) } طه

 

{ أوأمن أهل القرى أن يأتيهم بأسنا ضحى وهم يلعبون (98) } الأعراف

{ قال موعدكم يوم الزينة وأن يحشر الناس ضحى(59) } طه

 

{ أأنتم أشد خلقا أم السماء بناها(27)رفع سمكها فسواها (28) وأغطش ليلها وأخرج ضحاها (29) } النازعات

{ كأنهم يوم يرونها لم يلبثوا إلا عشية أو ضحاها (46)} النازعات

{ والشمس وضحاها (1)} الشمس

 

{ والضحى (1)} الضحى

8) الظهيرة

الظهر- يظهرون

ظَهَر – يَظْهَر + الكائنُ: فعل لازم: يصير في موقع يمكن رؤيته فيه بوضوح وجلاء تام

ظَهَر – يَظْهَر + الكائنُ + كائناً أو شيئاً آخر: فعل متعدي لمفعول به: يصير فوقه: يصير ظاهراً للعيان بركوبه فوق الشيء

ظَهَرَ + على + آخر: صار فوق الآخر مكاناً أو منزلة: بحيث يظهر ويببن بوضوح وجلاء تامين بينما لا يظهر الآخر

مكاناً: كما في ركوب ظهر السفينة او سقف البيت ،

ومنزلة: كما في الحرب

ظاهِر: اسم فاعل صفة مشبهة من " ظَهَر- يَظْهَرُ ": من يكون في موقع يمكن فيه رؤيته وتبينه بوضوح تام

وهو ضد: باطن

ظاهرين: جمع  " ظاهر"

أظهر – يظهر + الكائنُ: فعل لازم: يتحرك في وقت الجلاء والوضوح التام

أَظْهَرَ – يُظهِرُ + الكائن  + شيئاً: حَرَّكَه وعمل عليه بحيث يصير في موقع يمكن رؤيته فيه بوضوح وجلاء تام

ظهيرة: الوقت من النهار الذي يكون فيه الجلاء والوضوح التام

 

{ فسبحان الله حين تمسون وحين تصبحون (17) وله الحمد في السماوات والأرض وعشيا وحين تظهرون (18) } الروم

{ يا أيها الذين آمنوا ليستأذنكم الذين ملكت أيمانكم والذين لم يبلغوا الحلم منكم ثلاث مرات من قبل صلاة الفجر وحين تضعون ثيابكم من الظهيرة ومن بعد صلاة العشاء ثلاث عورات لكم ليس عليكم ولا عليهم جناح بعدهن طوافون عليكم بعضكم على بعض كذلك يبين الله لكم الآيات والله عليم حكيم (58) } النور

9) سبح النهار

 

{ إن لك في النهار سبحا طويلا (7) } المزمل

 

{ إن لك في النهار سبحا طويلا (7) } المزمل

{ وأقم الصلاة طرفي النهار وزلفا من الليل إن الحسنات يذهبن السيئات ذلك ذكرى للذاكرين (114) } هود

{ فاصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ومن آناء الليل فسبح وأطراف النهار لعلك ترضى (130) } طه

10) الأصيل – آصال

أصيل: الوقت من اليوم الذي يكون قبيل الغروب

الأَصِيلُ الوقت بعد العصر إلى المغرب

ضد: بكرة

آصال: جمع " أصيل "

 

{  لتؤمنوا بالله ورسوله وتعزروه وتوقروه وتسبحوه بكرة وأصيلا (9) } الفتح

{ وسبحوه بكرة وأصيلا (42) } الأحزاب

 

{ واذكر اسم ربك بكرة وأصيلا (25) } الإنسان

{ واذكر ربك في نفسك تضرعا وخيفة ودون الجهر من القول بالغدو والآصال ولا تكن من الغافلين(205) } الأعراف

 

{ وقالوا أساطير الأولين اكتتبها فهي تملى عليه بكرة وأصيلا (5) } الفرقان

 

{ ولله يسجد من في السماوات والأرض طوعا وكرها وظلالهم بالغدو والآصال (15) } الرعد

{ في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له فيها بالغدو والآصال (36) رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار (37) } النور

11) دلوك الشمس

وهو ميل الشمس عن الاستواء إلى الغروب

 

{ من قد أرسلنا قبلك من رسلنا ولا تجد لسنتنا تحويلا (77) أقم الصلاة لدلوك الشمس إلى غسق الليل وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا (78) } الاسراء

12) يمسي – مساء - يمسون

أمسى – يُمسي – تمسون: ضد أصبح: ينقلب عليه الوقت من وقت فيه ضياء إلى وقت يقل فيه الضياء، وهو ما يقابل الصبح أي قبيل الغروب

 

{ فسبحان الله حين تمسون وحين تصبحون (17) } الروم

 

ب - أوقات الليل

1) الشفق

شَفَق - يَشْفَقُ: يشعر فيه نفسه بخوف ورهبة من شيء أو من أمر يجعله يتردد في فعلٍ يتعلق بهذا الشيء أو الأمر

شَفَق: الرهبة أو الخوف الباعث على الحذر والتردد

وهو أيضاً: الحمرة في الأفق عند الغروب: الشَّفَقُ: بقية ضوء الشمس وحمرتُها في أَول الليل تُرَى في المغرب إلى صلاة العشاء

 

{ فلا أقسم بالشفق (16) } الانشقاق

2) الغسق

الغسق: أول ظلمة الليل

وهو من فعل " غَسَقَ – يَغْسَقُ ": يصير مائلاً للسواد بسبب ظلمته وانعدام ضيائه

غاسق: اسم فاعل " من " غَسَقَ – يَغْسَقُ ":كل أمر يؤدي إلى ظلمة وانعدام الضياء

غَسّاق: فاعل مبالغة من " غاسق ": ما يسبب العتمة وانعدام النور واشتداد اللون الأسود

حميم وغساق: حميم: شديد إحداث الحمو، وغساق: يسبب الحرق واسوداد الجسم وتفحمه

وقَبَ – يَقِب  + الكائن + على شيء: يدخل عليه من علو فيغمره ويلفه: وهو يعني أيضاً السيطرة والغلبة

غاسق إذا وقب: الغاسق: اسم فاعل " من " غَسَقَ – يَغْسَقُ ":كل أمر يؤدي إلى ظلمة وانعدام الضياء

غاسق إذا وقب: الظلام إذا سيطر وغلب على الضياء

 

{ قل أعوذ برب الفلق (1) من شر ما خلق (2) ومن شر غاسق إذا وقب (3) }  الفلق

{ أقم الصلاة لدلوك الشمس إلى غسق الليل وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا (78)} الإسراء

3) غروب الشمس

أفلت

أظلم

المغارب والغروب

غَرَبَ - يغربُ: ضد " طلع – يطلع": يتحرك متقدماً نحو الأمام والأسفل هابطاً من مكان مرتفع إلى مكان منخفض، وخاصة للشمس

غروب: اسم فعل " غَرَب – يغرب ": وتستخدم كاسم وقت: وقت وقوع الغروب

مَغْرِب: اسم مكان من " غَرَبَ – يغربُ ": مكان وقوع الغروب

مغربين: مثنى " مغرب ": موضعين مختلفين " للغروب "

مغارب: جمع " مغرب ": عدد من الأمكنة المختلفة يقع فيها فعل " الغروب "

غربي: مصدر هيئة حال اسم جهة واتجاه: من جهة الغرب نسبة للمكان الذي يقيم فيه

غربية: مؤنث " غربي "

 

(سيقول السفهاء من الناس ما ولاهم عن قبلتهم التي كانوا عليها قل لله المشرق والمغرب يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم (142) } البقرة

{ ولله المشرق والمغرب فأينما تولوا فثم وجه الله إن الله واسع عليم (115) } البقرة

 

{ قال رب المشرق والمغرب وما بينهما إن كنتم تعقلون (28) } الشعراء

{ رب المشرق والمغرب لا إله إلا هو فاتخذه وكيلا (9) } المزمل

 

{ ليس البر أن تولوا وجوهكم قبل المشرق والمغرب ولكن البر من آمن بالله واليوم الآخر والملائكة والكتاب والنبيين وآتى المال على حبه ذوي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل والسائلين وفي الرقاب وأقام الصلاة وآتى الزكاة والموفون بعهدهم إذا عاهدوا والصابرين في البأساء والضراء وحين البأس أولئك الذين صدقوا وأولئك هم المتقون(177) } البقرة

{ ألم تر إلى الذي حاج إبراهيم في ربه أن آتاه الله الملك إذ قال إبراهيم ربي الذي يحيي ويميت قال أنا أحيي وأميت قال إبراهيم فإن الله يأتي بالشمس من المشرق فأت بها من المغرب فبهت الذي كفر والله لا يهدي القوم الظالمين(258) } البقرة

 

{ حتى إذا بلغ مغرب الشمس وجدها تغرب في عين حمئة ووجد عندها قوما قلنا ياذا القرنين إما أن تعذب وإما أن تتخذ فيهم حسنا(86) } الكهف

{ حتى إذا بلغ مطلع الشمس وجدها تطلع على قوم لم نجعل لهم من دونها سترا(90) } الكهف

 

{ رب المشرقين ورب المغربين (17) } الرحمن

{ رب المشرقين ورب المغربين (17) } الرحمن

 

{ حتى إذا جاءنا قال يا ليت بيني وبينك بعد المشرقين فبئس القرين (38) } الزخرف

 

{ وأورثنا القوم الذين كانوا يستضعفون مشارق الأرض ومغاربها التي باركنا فيها وتمت كلمة ربك الحسنى على بني إسرائيل بما صبروا ودمرنا ما كان يصنع فرعون وقومه وما كانوا يعرشون (137) } الأعراف

{ فلا أقسم برب المشارق والمغارب إنا لقادرون (40) على أن نبدل خيرا منهم وما نحن بمسبوقين (41) } المعارج

 

{ فاصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل الغروب (39) } ق

{ فاصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ومن آناء الليل فسبح وأطراف النهار لعلك ترضى (130) } طه

 

{ الله نور السماوات والأرض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح المصباح في زجاجة الزجاجة كأنها كوكب دري يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسسه نار نور على نور يهدي الله لنوره من يشاء ويضرب الله الأمثال للناس والله بكل شيء عليم(35) } النور

{ وما كنت بجانب الغربي إذ قضينا إلى موسى الأمر وما كنت من الشاهدين(44) } القصص

4) العشي

عشي – يعشو: تقل قدرة إبصاره بسبب نقص الضياء بعد أن كان قوياً: وذلك بسبب تقبض حدقة العين من الضياء،  وعند خفوت الضياء، والحدقة منقبضة، فإن كمية الضوء الداخلة تكون قليلة لا تكفي لرؤية سليمة فتقل قدرة الإبصار، وذلك مدة من الزمن ريثما تتوسع الحدقة

عَشيّ: الوقت الذي يعشو فيه الناس بسبب قلة ضيائه

وعشي: ضد الغداة – ضد الإبكار – ضد الإشراق – ضد ضحى: ففيها كلها يكون الضياء أعلى بكثير من وقت العشي

 

{ ولا تطرد الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه ما عليك من حسابهم من شيء وما من حسابك عليهم من شيء فتطردهم فتكون من الظالمين(52) } الأنعام

{ واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه ولا تعد عيناك عنهم تريد زينة الحياة الدنيا ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبع هواه وكان أمره فرطا(28) } الكهف

 

{ فاصبر إن وعد الله حق واستغفر لذنبك وسبح بحمد ربك بالعشي والإبكار (55) } غافر

{ قال رب اجعل لي آية قال آيتك ألا تكلم الناس ثلاثة أيام إلا رمزا واذكر ربك كثيرا وسبح بالعشي والإبكار(41) } آل عمران

 

{ إنا سخرنا الجبال معه يسبحن بالعشي والإشراق(18) } ص

{ إذ عرض عليه بالعشي الصافنات الجياد(31) } ص

 

{ فخرج على قومه من المحراب فأوحى إليهم أن سبحوا بكرة وعشيا(11) } مريم

{ لا يسمعون فيها لغوا إلا سلاما ولهم رزقهم فيها بكرة وعشيا(62) } مريم

 

{ وله الحمد في السماوات والأرض وعشيا وحين تظهرون(18) } الروم

{ النار يعرضون عليها غدوا وعشيا ويوم تقوم الساعة أدخلوا آل فرعون أشد العذاب(46) } غافر

 

{ النار يعرضون عليها غدوا وعشيا ويوم تقوم الساعة أدخلوا آل فرعون أشد العذاب(46) } غافر

{ إذ عرض عليه بالعشي الصافنات الجياد(31) } ص

 

{ كأنهم يوم يرونها لم يلبثوا إلا عشية أو ضحاها(46) } النازعات

5) العشاء

عشاء: العشي المتأخر: نهاية وقت العشي والذي ينقص فيه الضياء ليصير في أقل درجة يمكن أن يبلغها، وهو كما يقال وقت تشابك النجوم، أي ظهور كامل النجوم في السماء، بعد ذهاب الضياء الذي كان يحجبها

 

{ وجاءوا أباهم عشاء يبكون(16) } يوسف

{ ياأيها الذين آمنوا ليستأذنكم الذين ملكت أيمانكم والذين لم يبلغوا الحلم منكم ثلاث مرات من قبل صلاة الفجر وحين تضعون ثيابكم من الظهيرة ومن بعد صلاة العشاء ثلاث عورات لكم ليس عليكم ولا عليهم جناح بعدهن طوافون عليكم بعضكم على بعض كذلك يبين الله لكم الآيات والله عليم حكيم(58) } النور

6) ناشئة الليل – سمر

سامرا تهجرون

هجر – يهجر: يترك ويبتعد ويبقى بعيداً عن مكان أو إنسان بعد أن كان قد ألفه ولازمه فترة طويلة

سامر- سامراً: اسم فاعل صفة مشبهة: اسم زمان أو مكان من " سَمَر – يَسْمِر ": في وقت " السمر "، أو في مجلس " السمر": وهو الساعة من الليل قبيل الصبح حين يصبح سواد الليل أسمراً: أي أقل سواداً

سَمَر – يَسْمِر: يتبادل الحديث ليلاً في ساعة هي قبيل الصبح ، عندما يصبح سواد الليل أسمراً أي يقل سواده

 

{  إن ناشئة الليل هي أشد وطأ وأقوم قيلا (6) } المزمل

 

 

{ قد كانت آياتي تتلى عليكم فكنتم على أعقابكم تنكصون(66)مستكبرين به سامرا تهجرون(67)أفلم يدبروا القول أم جاءهم ما لم يأت آباءهم الأولين(68) } المؤمنون

{ وقال الرسول يارب إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا (30)} الفرقان

7) الليل إذا سجى

سجى –  سجى الليل: أي توقف عن الحركة وهدأ هدوءاً  شديداً كهدوء الميت

سَجَّى: جعله يتوقف عن الحركة، بوضعه  في مكان لا يمكنه فيه الحركة

سِجِّين: اسم مكان من " سَجَّى ": المكان الذي يمكن حفظ الأشياء فيه بحيث لا يزعجها ويحركها من مكانها شيء

 

{ والضحى (1) والليل إذا سجى (2) } الضحى

8) جن الليل- أغطش

جن – يَجِنّ :+ كائن + كائناً: ستره وأخفاه بحيث لا يعرف

جَنَّ + كائن + على كائن: ستر عليه: عمل الكائن على ستر وإخفاء الكائن الآخر

جُنَّة: اسم فعل من " جن – يَجِنّ ": الإخفاء والستر: للعيوب والنقائص والمكان وما شابه

جَنَّة: اسم مكان  من " جن – يَجِنّ  ": يخفي ويستر من يكون فيه، وذلك غالباً لتشابك أشجاره وأغصانه ووفرتها

جنات : جمع " جَنَّة "

 

{ رفع سمكها فسواها (28) وأغطش ليلها وأخرج ضحاها (29) } النازعات

 

 

{ فلما جن عليه الليل رأى كوكبا قال هذا ربي فلما أفل قال لا أحب الآفلين (76) } الأنعام

{ فلما رأى القمر بازغا قال هذا ربي فلما أفل قال لئن لم يهدني ربي لأكونن من القوم الضالين(77)} الأنعام

 

9) وسق

وسق – يسق: يجمع إليه كل أطرافه وأجزائه فيظهر كاملاً لا نقص فيه، منه يتسق القمر: أي يظهر بكامله أي بدراً

وسق الليل شيئاً أو أشياء: جمع الأشياء بظلمته، لف الأشياء بأشد ظلمته

اتسق – يتسق: على وزن " افتعل " من " وسق – يسق ": يقوم بجمع أجزائه بنفسه بإرادة ذاتية ليظهر بأكبر وأكمل صورة

 

{ فلا أقسم بالشفق (16) والليل وما وسق (17) } الانشقاق

{ والقمر إذا اتسق(18)} الإنشقاق

10) الليل إذا عسعس

عسعس (الليل): انتشرت ظلمته متوسطة الشدة بشكل متزايد وخفي لتغمر الأشياء،

وهي كناية عن الوقت من الليل تكون فيه شدة الظلمة أقل بقليل من أعلى درجة أي ما بعد العشاء بساعتين وقبيل منتصف الليل بساعة

 

{ فلا أقسم بالخنس (15) الجوار الكنس (16) والليل إذا عسعس (17) } التكوير

11) الليل إذا يسري – إدبار النجوم

سرى – يسري: يسير (البشر) أو يجري ( الماء) أو ينتقل من مكان لآخر بخفاء وخلسة، فلا يظهر سيره وجريانه وانتقاله للمراقب بسهولة، وذلك بسبب خفائه بظلام أو بستر

سري- سريا: اسم فاعل مبالغة على وزن " فعيل ": الشيء الذي يسري بشكل مستمر، ويسمى به خاصة الجدول أو النهر الصغير

أسرى – يُسْري: على وزن " أفعل ": جعله " يسري ": جعله يسير وينتقل من مكان لآخر متخفياً فلا يظهر للمراقب ، وخاصة في الليل

ادبار النجوم - الليل أدبر

أدبر: على وزن " أفعل " من فعل " دَبَرَ ": جعله يَدْبُر ": جعل دبره يظهر للمتلقي: استدار ليكون الوجه الخلفي هو الذي يقابل المتلقي أو الناظر، مع بدء التحرك بعيداً عن الناظر

 

{ والفجر (1) وليال عشر (2) والشفع والوتر (3) والليل إذا يسر (4) } الفجر

{ سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هو السميع البصير(1) } الإسراء

 

{ كلا والقمر (32) والليل إذ أدبر (33) والصبح إذا أسفر (34) } المدثر

 

{ ومن الليل فسبحه وإدبار النجوم (49) } الطور

{ ومن الليل فسبحه وأدبار السجود (40) } ق

12) السحر - الأسحار

سَحَر: الساعة من الليل التي قبل الفجر: أواخر الليل

الأسحار: حمع " سَحَر

 

{ كانوا قليلا من الليل ما يهجعون (17) وبالأسحار هم يستغفرون (18) } الذاريات

{ الصابرين والصادقين والقانتين والمنفقين والمستغفرين بالأسحار(17) } آل عمران

 

{ كذبت قوم لوط بالنذر (33) إنا أرسلنا عليهم حاصبا إلا آل لوط نجيناهم بسحر (34) } القمر

{ قالوا يا لوط إنا رسل ربك لن يصلوا إليك فأسر بأهلك بقطع من الليل ولا يلتفت منكم أحد إلا امرأتك إنه مصيبها ما أصابهم إن موعدهم الصبح أليس الصبح بقريب (81) } هود

 

{ قالوا يا لوط إنا رسل ربك لن يصلوا إليك فأسر بأهلك بقطع من الليل ولا يلتفت منكم أحد إلا امرأتك إنه مصيبها ما أصابهم إن موعدهم الصبح أليس الصبح بقريب (81) } هود

{ فأسر بأهلك بقطع من الليل واتبع أدبارهم ولا يلتفت منكم أحد وامضوا حيث تؤمرون (65) } الحجر

(5) الأشهر

  1. الأهلة قل هي مواقيت للناس والحج
  2. عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهرا
  3. شهر رمضان
  4. غدوها شهر ورواحها شهر
  5. الشهر الحرام
  6. شهرين متتابعين
  7. فعدتهن ثلاثة أشهر
  8. تربص أربعة أشهر
  9. انسلخ الأشهر الحرم
  10. الحج أشهر معلومات

الأهلة قل هي مواقيت للناس والحج

{ يسألونك عن الأهلة قل هي مواقيت للناس والحج وليس البر بأن تأتوا البيوت من ظهورها ولكن البر من اتقى وأتوا البيوت من أبوابها واتقوا الله لعلكم تفلحون (189) } البقرة

عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهرا

{ إن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهرا في كتاب الله يوم خلق السماوات والأرض منها أربعة حرم ذلك الدين القيم فلا تظلموا فيهن أنفسكم وقاتلوا المشركين كافة كما يقاتلونكم كافة واعلموا أن الله مع المتقين (36) } التوبة

شهر رمضان

{ شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه ومن كان مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ما هداكم ولعلكم تشكرون (185) } البقرة

غدوها شهر ورواحها شهر

{ ولسليمان الريح غدوها شهر ورواحها شهر وأسلنا له عين القطر ومن الجن من يعمل بين يديه بإذن ربه ومن يزغ منهم عن أمرنا نذقه من عذاب السعير (12) سبأ

الشهر الحرام

{ الشهر الحرام بالشهر الحرام والحرمات قصاص فمن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدى عليكم واتقوا الله واعلموا أن الله مع المتقين (194) } البقرة

{ يسألونك عن الشهر الحرام قتال فيه قل قتال فيه كبير وصد عن سبيل الله وكفر به والمسجد الحرام وإخراج أهله منه أكبر عند الله والفتنة أكبر من القتل ولا يزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دينكم إن استطاعوا ومن يرتدد منكم عن دينه فيمت وهو كافر فأولئك حبطت أعمالهم في الدنيا والآخرة وأولئك أصحاب النار هم فيها خالدون (217) } البقرة

{ يا أيها الذين آمنوا لا تحلوا شعائر الله ولا الشهر الحرام ولا الهدي ولا القلائد ولا آمين البيت الحرام يبتغون فضلا من ربهم ورضوانا وإذا حللتم فاصطادوا ولا يجرمنكم شنآن قوم أن صدوكم عن المسجد الحرام أن تعتدوا وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان واتقوا الله إن الله شديد العقاب (2) }  المائدة

{ جعل الله الكعبة البيت الحرام قياما للناس والشهر الحرام والهدي والقلائد ذلك لتعلموا أن الله يعلم ما في السماوات وما في الأرض وأن الله بكل شيء عليم (97) } المائدة

شهرين متتابعين

{ فمن لم يجد فصيام شهرين متتابعين من قبل أن يتماسا فمن لم يستطع فإطعام ستين مسكينا ذلك لتؤمنوا بالله ورسوله وتلك حدود الله وللكافرين عذاب أليم (4) } المجادلة

{ وما كان لمؤمن أن يقتل مؤمنا إلا خطأ ومن قتل مؤمنا خطأ فتحرير رقبة مؤمنة ودية مسلمة إلى أهله إلا أن يصدقوا فإن كان من قوم عدو لكم وهو مؤمن فتحرير رقبة مؤمنة وإن كان من قوم بينكم وبينهم ميثاق فدية مسلمة إلى أهله وتحرير رقبة مؤمنة فمن لم يجد فصيام شهرين متتابعين توبة من الله وكان الله عليما حكيما (92) } النساء

فعدتهن ثلاثة أشهر

{ واللائي يئسن من المحيض من نسائكم إن ارتبتم فعدتهن ثلاثة أشهر واللائي لم يحضن وأولات الأحمال أجلهن أن يضعن حملهن ومن يتق الله يجعل له من أمره يسرا (4) } الطلاق

تربص أربعة أشهر

{ للذين يؤلون من نسائهم تربص أربعة أشهر فإن فاءوا فإن الله غفور رحيم (226) } البقرة

{ والذين يتوفون منكم ويذرون أزواجا يتربصن بأنفسهن أربعة أشهر وعشرا فإذا بلغن أجلهن فلا جناح عليكم فيما فعلن في أنفسهن بالمعروف والله بما تعملون خبير (234) } البقرة

انسلخ الأشهر الحرم

{ فسيحوا في الأرض أربعة أشهر واعلموا أنكم غير معجزي الله وأن الله مخزي الكافرين (2) } التوبة

{ إن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهرا في كتاب الله يوم خلق السماوات والأرض منها أربعة حرم ذلك الدين القيم فلا تظلموا فيهن أنفسكم وقاتلوا المشركين كافة كما يقاتلونكم كافة واعلموا أن الله مع المتقين (36) } التوبة

{ فإذا انسلخ الأشهر الحرم فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم وخذوهم واحصروهم واقعدوا لهم كل مرصد فإن تابوا وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة فخلوا سبيلهم إن الله غفور رحيم (5) التوبة

الحج أشهر معلومات

{ الحج أشهر معلومات فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج وما تفعلوا من خير يعلمه الله وتزودوا فإن خير الزاد التقوى واتقوني يا أولي الألباب (197) البقرة

 

 

{ ووصينا الإنسان بوالديه إحسانا حملته أمه كرها ووضعته كرها وحمله وفصاله ثلاثون شهرا حتى إذا بلغ أشده وبلغ أربعين سنة قال رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي وأن أعمل صالحا ترضاه وأصلح لي في ذريتي إني تبت إليك وإني من المسلمين (15) } الأحقاف

(6) السنين

  1. عدد السنين يتقرر من دورات الشمس والقمر والضياء والنور
  2. بضع سنين
  3. سبع سنين
  4. فلبثت سنين
  5. أربعين سنة
  6. في الكهف سنين عددا
  7. ثلاث مائة سنين وازدادوا تسعا
  8. إن متعناهم سنين
  9. ألف سنة
  10. خمسين ألف سنة

عدد السنين يتقرر من دورات الشمس والقمر والضياء والنور

 

{ هو الذي جعل الشمس ضياء والقمر نورا وقدره منازل لتعلموا عدد السنين والحساب ما خلق الله ذلك إلا بالحق يفصل الآيات لقوم يعلمون (5) } يونس

{ وجعلنا الليل والنهار آيتين فمحونا آية الليل وجعلنا آية النهار مبصرة لتبتغوا فضلا من ربكم ولتعلموا عدد السنين والحساب وكل شيء فصلناه تفصيلا (12) } الاسراء

بضع سنين

{ وقال للذي ظن أنه ناج منهما اذكرني عند ربك فأنساه الشيطان ذكر ربه فلبث في السجن بضع سنين (42) } يوسف

{ الم (1) غلبت الروم (2) في أدنى الأرض وهم من بعد غلبهم سيغلبون (3) في بضع سنين لله الأمر من قبل ومن بعد ويومئذ يفرح المؤمنون (4) } الروم

سبع سنين

{ قال تزرعون سبع سنين دأبا فما حصدتم فذروه في سنبله إلا قليلا مما تأكلون (47) } يوسف

فلبثت سنين

{ إذ تمشي أختك فتقول هل أدلكم على من يكفله فرجعناك إلى أمك كي تقر عينها ولا تحزن وقتلت نفسا فنجيناك من الغم وفتناك فتونا فلبثت سنين في أهل مدين ثم جئت على قدر يا موسى (40) } طه

{ قال ألم نربك فينا وليدا ولبثت فينا من عمرك سنين (18) } الشعراء

 

أربعين سنة

{ قال فإنها محرمة عليهم أربعين سنة يتيهون في الأرض فلا تأس على القوم الفاسقين (26) } المائدة

{ ووصينا الإنسان بوالديه إحسانا حملته أمه كرها ووضعته كرها وحمله وفصاله ثلاثون شهرا حتى إذا بلغ أشده وبلغ أربعين سنة قال رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي وأن أعمل صالحا ترضاه وأصلح لي في ذريتي إني تبت إليك وإني من المسلمين (15) } الأحقاف

في الكهف سنين عددا

{ قال كم لبثتم في الأرض عدد سنين (112) } المؤمنون

{ فضربنا على آذانهم في الكهف سنين عددا (11) } الكهف

ثلاث مائة سنين وازدادوا تسعا

{ ولبثوا في كهفهم ثلاث مائة سنين وازدادوا تسعا (25) } الكهف

إن متعناهم سنين

{ أفرأيت إن متعناهم سنين (205) } الشعراء

ألف سنة

{ ولتجدنهم أحرص الناس على حياة ومن الذين أشركوا يود أحدهم لو يعمر ألف سنة وما هو بمزحزحه من العذاب أن يعمر والله بصير بما يعملون (96) } البقرة

{ ولقد أرسلنا نوحا إلى قومه فلبث فيهم ألف سنة إلا خمسين عاما فأخذهم الطوفان وهم ظالمون (14) } العنكبوت

{ ويستعجلونك بالعذاب ولن يخلف الله وعده وإن يوما عند ربك كألف سنة مما تعدون (47) } الحج

{ يدبر الأمر من السماء إلى الأرض ثم يعرج إليه في يوم كان مقداره ألف سنة مما تعدون (5) }

خمسين ألف سنة

{ تعرج الملائكة والروح إليه في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة (4) } المعارج

(7) عام

  1. عام
  2. عامين
  3. إلا خمسين عاما
  4. مائة عام

عام

 

 

 

 

 

 

{ ثم يأتي من بعد ذلك عام فيه يغاث الناس وفيه يعصرون (49) } يوسف

{ يا أيها الذين آمنوا إنما المشركون نجس فلا يقربوا المسجد الحرام بعد عامهم هذا وإن خفتم عيلة فسوف يغنيكم الله من فضله إن شاء إن الله عليم حكيم (28) } التوبة

{ إنما النسيء زيادة في الكفر يضل به الذين كفروا يحلونه عاما ويحرمونه عاما ليواطئوا عدة ما حرم الله فيحلوا ما حرم الله زين لهم سوء أعمالهم والله لا يهدي القوم الكافرين (37) } التوبة

{ أولا يرون أنهم يفتنون في كل عام مرة أو مرتين ثم لا يتوبون ولا هم يذكرون (126) } التوبة

عامين

 

{ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهنا على وهن وفصاله في عامين أن اشكر لي ولوالديك إلي المصير (14) } لقمان

إلا خمسين عاما

{ ولقد أرسلنا نوحا إلى قومه فلبث فيهم ألف سنة إلا خمسين عاما فأخذهم الطوفان وهم ظالمون (14) } العنكبوت

مائة عام

{ أو كالذي مر على قرية وهي خاوية على عروشها قال أنى يحيي هذه الله بعد موتها فأماته الله مائة عام ثم بعثه قال كم لبثت قال لبثت يوما أو بعض يوم قال بل لبثت مائة عام فانظر إلى طعامك وشرابك لم يتسنه وانظر إلى حمارك ولنجعلك آية للناس وانظر إلى العظام كيف ننشزها ثم نكسوها لحما فلما تبين له قال أعلم أن الله على كل شيء قدير (259) } البقرة

8) أمد

{ يوم تجد كل نفس ما عملت من خير محضرا وما عملت من سوء تود لو أن بينها وبينه أمدا بعيدا ويحذركم الله نفسه والله رءوف بالعباد(30) } آل عمران

{ ثم بعثناهم لنعلم أي الحزبين أحصى لما لبثوا أمدا(12) } الكهف

{ ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق ولا يكونوا كالذين أوتوا الكتاب من قبل فطال عليهم الأمد فقست قلوبهم وكثير منهم فاسقون(16) } الحديد

{ قل إن أدري أقريب ما توعدون أم يجعل له ربي أمدا(25) } الجن

9) حقب - أحقاب

{ لابثين فيها أحقابا (23) } النبأ

10) سرمد

{ قل أرأيتم إن جعل الله عليكم الليل سرمدا إلى يوم القيامة من إله غير الله يأتيكم بضياء أفلا تسمعون(71) } القصص

{ قل أرأيتم إن جعل الله عليكم النهار سرمدا إلى يوم القيامة من إله غير الله يأتيكم بليل تسكنون فيه أفلا تبصرون(72) } القصص

11) ما دامت السماوات والأرض

اللانهائية المحدودة

{ فأما الذين شقوا ففي النار لهم فيها زفير وشهيق (106) خالدين فيها ما دامت السماوات والأرض إلا ما شاء ربك إن ربك فعال لما يريد (107) وأما الذين سعدوا ففي الجنة خالدين فيها ما دامت السماوات والأرض إلا ما شاء ربك عطاء غير مجذوذ (108) } هود

12) العصر

 

{ والعصر(1)إن الإنسان لفي خسر(2)إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر(3)} العصر

{ هل أتى على الإنسان حين من الدهر لم يكن شيئا مذكورا(1)إنا خلقنا الإنسان من نطفة أمشاج نبتليه فجعلناه سميعا بصيرا(2)إنا هديناه السبيل إما شاكرا وإما كفورا(3) إنا أعتدنا للكافرين سلاسلا وأغلالا وسعيرا(4)إن الأبرار يشربون من كأس كان مزاجها كافورا(5) } الإنسان

13) الدهر

 

{ وقالوا ما هي إلا حياتنا الدنيا نموت ونحيا وما يهلكنا إلا الدهر وما لهم بذلك من علم إن هم إلا يظنون(24) } الجاثية

{ هل أتى على الإنسان حين من الدهر لم يكن شيئا مذكورا(1)إنا خلقنا الإنسان من نطفة أمشاج نبتليه فجعلناه سميعا بصيرا(2)إنا هديناه السبيل إما شاكرا وإما كفورا(3)} الإنسان