يقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : أتاني جبريل عليه السلام فقال يا محمد : إن أمتك مختلفة بعدك . قال : فقلت له : فأين المخرج يا جبريل ، فقال : كتاب الله تعالى به يقصم الله كل جبار ، من اعتصم به نجا ، ومن تركه هلك ، قال وفيه قول فصل ، وليس بالهزل ، لا تختلقه الألسن ، ولا تفنى أعاجيبه . فيه نبأ ما كان من قبلكم ، وفصل ما بينكم ، وخبر ما هو كائن بعدكم . ))

الموقع الشخصي
لأعمال الدكتور
راتب عبد الوهاب السمان
info@kitabuallah.com

تسلسل خلق الإنسان على الأرض

تابع خلق الإنسان

شحرة البحث

6 - تسلسل خلق الإنسان بشكل عام

1) خلق الإنسان كان من هذه الأرض وعليها

1) - الإنسان نشأ من هذه الأرض

  1. هو أنشأكم من الأرض واستعمركم فيها
  2. إذ أنشأكم من الأرض وإذ أنتم أجنة في بطون أمهاتكم
  3. قل هو الذي أنشأكم وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة
  4. وهو الذي أنشأكم من نفس واحدة فمستقر ومستودع
  5. كما أنشأكم من ذرية قوم آخرين
  6. وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم

2) – الله سبحانه أنبت الإنسان من الأرض ( كما ينبت النبات)، وكان ذلك على أطوار (تطور- أطوار)

  1. والله أنبتكم من الأرض نباتا - ثم يعيدكم فيها ويخرجكم إخراجا
  2. منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارة أخرى
  3. وقد خلقكم أطوارا

3)- ثم ذرأهم (كاثرهم بشكل ذريات) في الأرض

وهو الذي ذرأكم في الأرض

2) كان خلق جسد الإنسان أولا

1) - بدء خلق الإنسان من طين

  1. بدأ خلق الإنسان من طين
  2. 2. ثم خلق النسل (النطاف) من ماء مهين

2) - ثم بعد أن سواه كان نفخ الروح فيه

3) - ثم بعد أن نفخ فيه من روحه جعل له السمع والأبصار والأفئدة

3) وهذا الخلق (من ماء الأرض وترابها والتطور) معروف للبشر ( النشأة الأولى)

  1. ولقد علمتم النشأة الأولى فلولا تذكرون
  2. كلا إنا خلقناهم مما يعلمون

7 - تسلسل خلق الإنسان الجسدي والنفسي

1) تسلسل خلق الإنسان الجسدي

(1) من ماء:

  1. وهو الذي خلق من الماء بشرا
  2. ألم نخلقكم من ماء مهين فجعلناه في قرار مكين  إلى قدر معلوم
  3. ثم جعلناه نطفة في قرار مكين
  4. خلق من ماء دافق
  5. يخرج من بين الصلب والترائب

(2) من تراب

(3) الماء والتراب صار طينا

  1. الماء والتراب صار طينا
  2. فبدء خلق الإنسان من طين
  3. ثم اختار سلالة من طين
  4. هي الطين اللازب
  5. ثم صار الطين اللازب إلى صلصال كالفخار - (من المحتمل أنه قالب لتشكيل الـ DNA - المؤلف)
  6. ثم صار إلى صلصال من حمأ مسنون (صلصال مع مواد عضوية مع الصلصال، (من المحتمل أنه منها تشكل الـ DNA بالتفاعل مع الصلصال - المؤلف)

(4) كان هذا الصلصال كالفحار قراراً مكيناً حوى مكونات النطفة الأولى إلى قدر معلوم

  1. نخلقكم من ماء مهين فجعلناه في قرار مكين
  2. ثم جعلناه نطفة في قرار مكين
  3. لبثت في هذا القرار المكين: إلى قدر معلوم فقدرنا فنعم القادرون - ثم قضى أجلا وأجل مسمى عنده

(5) وصار التراب نطفة (وحيد خلية حي - المؤلف)

(6) ثم كان خلق الإنسان بدءاً من هذه النطفة الأولى

(7) ثم من هذه النطفة الأولى خلق الله الزوحية الذكر والأنثى

  1. والله خلقكم من تراب ثم من نطفة ثم جعلكم أزواجا
  2. وأنه خلق الزوجين الذكر والأنثى - من نطفة إذا تمنى

(8) وكذلك يخلق الله البشر في رحم المرأة من نطفة، ومنها يحلق الزوجية الذكر والأنثى

(9) ثم خلق النطاف علقة، ثم مضغة ثم عظام ولحم، وذلك بعد خلق النطفة من التراب

  1. خلقنا الإنسان من سلالة من طين
  2. ثم جعلناه نطفة في قرار مكين
  3. ثم خلقنا النطفة علقة
  4. فخلقنا العلقة مضغة
  5. فخلقنا المضغة عظاما
  6. فكسونا العظام لحما

(10) ويكون مثل ذلك: في رحم المرأة

  1. من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم من مضغة مخلقة وغير مخلقة لنبين لكم ونقر في الأرحام ما نشاء إلى أجل مسمى
  2. من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم يخرجكم طفلا
  3. نطفة من مني يمنى - ثم كان علقة فخلق فسوى

(11) ثم البرأ (من العيوب ليصير في أحسن تقويم)

(12) ثم يكون بعد ذلك التسوية

  1. ثم كان علقة فخلق فسوى
  2. من تراب ثم من نطفة ثم سواك رجلا
  3. خلقك فسواك فعدلك
  4. ثم سواه ونفخ فيه من روحه وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة

(13) ثم التصوير النهائي فيصير جنينا

  1. في أي صورة ما شاء ركبك
  2. خلقناكم ثم صورناكم
  3. وصوركم فأحسن صوركم

(14) ثم طفلا ثم رجلا ثم شيخاً ثم ..

  1. ثم يصير طفلاً -
  2. ورجلاً وشيخاً ثم ..
  3. وكان ذلك أيام خلق آدم الإنسان الأول
  4. ولا زال يحدث الآن في رحم المرأة من مني الرجل يعيد قصة تكوينه الأول

(15) خلق الزوجية

  1. ومنذ خلق الإنسان الأول من تراب ، خلق النطفة الأولى وكان منها خلق الزوجين الذكر والأنثى
  2. وأن الأمر لا زال يعيد نفسه الآن من مني الرجل في رحم المرأة
  3. وسنة (قانون) الزوجية تخضع لها كل المخلوقات
  4. والبشر أيضا يخضعون لهذه السنة (القانون)

2) تسلسل خلق الإنسان الروحي والنفسي

1) - خلق الله النفس الأولى وخلق منها زوجها وخلق النفوس جميعها منهما

  1. ما خلقكم ولا بعثكم إلا كنفس واحدة
  2. أنشأكم من نفس واحدة فمستقر ومستودع
  3. وخلقكم من نفس واحدة
  4. ثم خلق منها زوجها
  5. وجعل منها زوجها
  6. جعل لكم من أنفسكم أزواجا
  7. خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء

2) - بعد تسوية الجسد الأول نفخ الله فيه من روحه، فخلق النفس الأولى فيه، وجعل بذلك لهذا الجسد السمع والأبصار والأفئدة (القدرة على السمع والإبصار والتفكير والإرادة والمتعة)،

  1. فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين (نفخ الروح في الجسد بعد التسوية حدث عظيم تسجد له الملائكة)
  2. وبنفخ الروح صار للبشر السمع والأبصار والأفئدة
  3. فصار الإنسان قادرا على التعلم  (الادراك والتعلم والذاكرة)
  4. وقادرا على الاختيار والمتعة نبتليه فجعلناه سميعا بصيرا- إنا هديناه السبيل إما شاكرا وإما كفورا - وهديناه النجدين - فألهمها فجورها وتقواها
  5. وصارت له النفس اللوامة ( الضمير المحاسب)
  6. وكان ذلك أيام خلق الإنسان الأول آدم
  7. وهو يتكرر عند الناس الآن

ولخلق النفس تتمة – راجع بحث خلق النفس من أبحاث الخلق

8 - دورة حياة الإنسان على الأرض

1) المس والغشيان: (الجماع)

  1. ما لم تمسوهن
  2. من قبل أن يتماسا
  3. ولم يمسسني بشر
  4. يتغشى الزوج زوجه

2) الحمل والوضع

  1. يعلم ما تحمل كل أنثى وما تغيض الأرحام وما تزداد
  2. وما تحمل من أنثى ولا تضع إلا بعلمه
  3. فأتت به قومها تحمله
  4. وحمله وفصاله ثلاثون شهرا
  5. حملته أمه وهنا على وهن وفصاله في عامين
  6. وأولات الأحمال أجلهن أن يضعن حملهن
  7. وتضع كل ذات حمل حملها

3) المخاض والوضع والولادة

  1. فأجاءها المخاض
  2. وضعتها قالت رب إني وضعتها أنثى
  3. حملته أمه كرها ووضعته كرها
  4. أجلهن أن يضعن حملهن
  5. فأنفقوا عليهن حتى يضعن حملهن
  6. إن أمهاتهم إلا اللائي ولدنهم
  7. ولا يلدوا إلا فاجرا كفارا

4) الإرضاع والفصال

  1. تذهل كل مرضعة عما أرضعت
  2. يرضعن أولادهن حولين كاملين لمن أراد أن يتم الرضاعة
  3. وفصاله في عامين
  4. وحمله وفصاله ثلاثون شهرا
  5. ترضع أو تسترضع
  6. فإن أرادا فصالا عن تراض منهما وتشاور فلا جناح عليهما
  7. وفصيلته التي تؤويه

5) البنين:

  1. الوليد والولدان
  2. الغلام والغلمان

6) المهد

7) الصبي

8) الطفولة

9) الحلم والبلوغ

10) الرجولة

11) الكهولة

12) الحيض والطمث وسن اليأس

  1. الحيض والطهر
  2. سن الطمث ( سن الجماع)
  3. سن اليأس من المحيض

13) الشيخوخة

  1. الكبر
  2. الشيبة
  3. الضعف
  4. أرذل العمر
  5. لا يعلم بعد علم

14) المعمرين

15) الأبناء والحفدة

16) الموت

(1) كان البشر أمواتا فأحياهم ثم يميتهم ثم يحييهم

(2) الفرار من الموت وإدراك الموت وحضور الموت وذوق الموت

  1. إنك ميت وإنهم ميتون
  2. إن الموت الذي تفرون منه
  3. ثم يدركه الموت
  4. وما تدري نفس بأي أرض تموت
  5. وما كان لنفس أن تموت إلا بإذن الله كتابا مؤجلا
  6. إذا حضر أحدكم الموت
  7. كل نفس ذائقة الموت

(3) آلام الموت وضعفه وسكراته ونزع الروح

  1. ضعف الممات
  2. المغشي عليه من الموت
  3. سكرة الموت
  4. نزع الروح
  5. فلولا إذا بلغت الحلقوم
  6. كلا إذا بلغت التراقي

(17) التوفي – والوفاة

  1. الله يتوفى الناس
  2. الله يتوفى الأنفس حين موتها والتي لم تمت في منامها
  3. ومنكم من يتوفى
  4. حتى إذا جاء أحدكم الموت توفته رسلنا وهم لا يفرطون
  5. يتوفاكم ملك الموت الذي وكل بكم
  6. الملائكة تتوفى الظالمين في الآخرة

(18) بعد الموت مباشرة (القبر)

أ - سنة الله العامة

  1. فإنك لا تسمع الموتى ولا تسمع الصم الدعاء إذا ولوا مدبرين
  2. إنما يستجيب الذين يسمعون والموتى يبعثهم الله
  3. وما أنت بمسمع من في القبور
  4. كما يئس الكفار من أصحاب القبور
  5. ولا يشعرون أيان يبعثون

ب - حالات خاصة:

  1. الشهداء أحياء
  2. توفي عيسى ورفعه
  3. في الآخرة في جهنم هناك حالة بين الموت والحياة
  4. فإن له جهنم لا يموت فيها ولا يحيا
  5. ويأتيه الموت من كل مكان وما هو بميت
  6. ولو ترى إذ الظالمون في غمرات الموت والملائكة باسطوا أيديهم أخرجوا أنفسكم اليوم تجزون عذاب الهون

ج – الجسد الميت

  1. لحم الميت كريه
  2. الجسد : آلة لا تأكل ولا تناقش وليس لها إرادة القرار ، ويمكن أن تكون خالدة (حي أم لا ؟)

 


6 - تسلسل خلق الإنسان بشكل عام

1) خلق الإنسان كان من هذه الأرض وعليها

1) – الله سبحانه أنشأ الإنسان من هذه الأرض

  1. هو أنشأكم من الأرض واستعمركم فيها
  2. إذ أنشأكم من الأرض وإذ أنتم أجنة في بطون أمهاتكم
  3. قل هو الذي أنشأكم وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة
  4. وهو الذي أنشأكم من نفس واحدة فمستقر ومستودع
  5. كما أنشأكم من ذرية قوم آخرين
  6. وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم

{ وإلى ثمود أخاهم صالحا قال يا قوم اعبدوا الله ما لكم من إله غيره هو أنشأكم من الأرض واستعمركم فيها فاستغفروه ثم توبوا إليه إن ربي قريب مجيب (61) } هود

{ الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم إن ربك واسع المغفرة هو أعلم بكم إذ أنشأكم من الأرض وإذ أنتم أجنة في بطون أمهاتكم فلا تزكوا أنفسكم هو أعلم بمن اتقى (32) } النجم

هو أنشأكم من الأرض واستعمركم فيها

إذ أنشأكم من الأرض وإذ أنتم أجنة في بطون أمهاتكم

{ قل هو الذي أنشأكم وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة قليلا ما تشكرون (23) } الملك

{ وهو الذي أنشأكم من نفس واحدة فمستقر ومستودع قد فصلنا الآيات لقوم يفقهون (98) } الأنعام

قل هو الذي أنشأكم وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة

وهو الذي أنشأكم من نفس واحدة فمستقر ومستودع

{ وربك الغني ذو الرحمة إن يشأ يذهبكم ويستخلف من بعدكم ما يشاء كما أنشأكم من ذرية قوم آخرين (133) } الأنعام

{ وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم قالوا بلى شهدنا أن تقولوا يوم القيامة إنا كنا عن هذا غافلين(172) } الأعراف

كما أنشأكم من ذرية قوم آخرين

وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم

2) – الله سبحانه أنبت الإنسان من الأرض (كما ينبت النبات)، وكان ذلك على أطوار (تطور- أطوار)

  1. والله أنبتكم من الأرض نباتا - ثم يعيدكم فيها ويخرجكم إخراجا
  2. منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارة أخرى
  3. وقد خلقكم أطوارا

{ والله أنبتكم من الأرض نباتا (17) ثم يعيدكم فيها ويخرجكم إخراجا (18) } نوح

{ منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارة أخرى (55) } طه

والله أنبتكم من الأرض نباتا (17) ثم يعيدكم فيها ويخرجكم إخراجا

منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارة أخرى

{ ما لكم لا ترجون لله وقارا (13) وقد خلقكم أطوارا (14) } نوح

وقد خلقكم أطوارا

3)- ثم ذرأهم (كاثرهم بشكل ذريات) في الأرض

وهو الذي ذرأكم في الأرض

{ وهو الذي ذرأكم في الأرض وإليه تحشرون (79) } المؤمنون

{ قل هو الذي ذرأكم في الأرض وإليه تحشرون (24) } الملك

 

2) كان خلق جسد الإنسان أولا

1) - بدء خلق الإنسان من طين

  1. بدأ خلق الإنسان من طين
  2. ثم خلق النسل (النطاف) من ماء مهين

بدأ خلق الإنسان من طين

ثم خلق النسل (النطاف) من ماء مهين

{ الذي أحسن كل شيء خلقه وبدأ خلق الإنسان من طين (7) ثم جعل نسله من سلالة من ماء مهين (8) ثم سواه ونفخ فيه من روحه وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة قليلا ما تشكرون (9) } السجدة

2) - ثم بعد أن سواه كان نفخ الروح فيه

ثم سواه ونفخ فيه من روحه

{ ثم سواه ونفخ فيه من روحه وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة قليلا ما تشكرون (9) } السجدة

فإذا سويته ونفخت فيه من روحي

{ إذ قال ربك للملائكة إني خالق بشرا من طين (71) فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين (72) } ص

{ وإذ قال ربك للملائكة إني خالق بشرا من صلصال من حمإ مسنون (28) فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين (29) }  الحجر

3) - ثم بعد أن نفخ فيه من روحه جعل له السمع والأبصار والأفئدة

 

{ إذ قال ربك للملائكة إني خالق بشرا من طين (71) فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين (72) } ص

{ وإذ قال ربك للملائكة إني خالق بشرا من صلصال من حمإ مسنون (28) فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين (29) }  الحجر

 

{ ثم سواه ونفخ فيه من روحه وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة قليلا ما تشكرون (9) } السجدة

3) وهذا الخلق (من ماء الأرض وترابها والتطور) معروف للبشر ( النشأة الأولى)

  1. ولقد علمتم النشأة الأولى فلولا تذكرون
  2. كلا إنا خلقناهم مما يعلمون

ولقد علمتم النشأة الأولى فلولا تذكرون

كلا إنا خلقناهم مما يعلمون

{نحن خلقناكم فلولا تصدقون (57) أفرأيتم ما تمنون (58) أأنتم تخلقونه أم نحن الخالقون (59) نحن قدرنا بينكم الموت وما نحن بمسبوقين (60) على أن نبدل أمثالكم وننشئكم في ما لا تعلمون (61) ولقد علمتم النشأة الأولى فلولا تذكرون (62) } الواقعة

{ كلا إنا خلقناهم مما يعلمون (39) فلا أقسم برب المشارق والمغارب إنا لقادرون (40) على أن نبدل خيرا منهم وما نحن بمسبوقين (41) } المعارج

 

7 - تسلسل خلق الإنسان الجسدي والنفسي

1) تسلسل خلق الإنسان الجسدي

(1) من ماء:

  1. وهو الذي خلق من الماء بشرا
  2. ألم نخلقكم من ماء مهين فجعلناه في قرار مكين  إلى قدر معلوم
  3. ثم جعلناه نطفة في قرار مكين
  4. خلق من ماء دافق
  5. يخرج من بين الصلب والترائب

وهو الذي خلق من الماء بشرا

{ والله خلق كل دابة من ماء فمنهم من يمشي على بطنه ومنهم من يمشي على رجلين ومنهم من يمشي على أربع يخلق الله ما يشاء إن الله على كل شيء قدير (45) } النور

{ وهو الذي خلق من الماء بشرا فجعله نسبا وصهرا وكان ربك قديرا (54) } الفرقان

ألم نخلقكم من ماء مهين فجعلناه في قرار مكين  إلى قدر معلوم

ثم جعلناه نطفة في قرار مكين

{ ألم نخلقكم من ماء مهين (20) فجعلناه في قرار مكين (21) إلى قدر معلوم (22) فقدرنا فنعم القادرون (23) } المرسلات

{ ولقد خلقنا الإنسان من سلالة من طين (12) ثم جعلناه نطفة في قرار مكين (13) ثم خلقنا النطفة علقة فخلقنا العلقة مضغة فخلقنا المضغة عظاما فكسونا العظام لحما ثم أنشأناه خلقا آخر فتبارك الله أحسن الخالقين (14) } المؤمنون

خلق من ماء دافق

يخرج من بين الصلب والترائب

{ فلينظر الإنسان مم خلق (5) خلق من ماء دافق (6) يخرج من بين الصلب والترائب (7) } الطارق

ملاحظات هامة:

أ - الماء هنا يحتمل المعنيين :

(1) ماء الرجل الذي يخرج من بين صلب ظهره وترائب عجزه ويدفق أثناء خروجه،

(2)  ومعنى ماء طبيعي يخرج من بين الصلب أي الصخور الصلبة، والترائب أي التراب المتنوع، والدافق أي الذي يدفق أثناء جريانه،

ب - والقرار المكين قد يحتمل أيضا معنيين:

(1) أي الرحم من جهة،

(2) وقد يفيد معنى الفخار الصلب الذي احتوى الماء والتراب الأول،

ج - والقدر المعلوم قد يحتمل معنيين:

(1) مدة الحمل 9 أشهر في رحم المرأة،

(2) وقد يفيد مدة تطور الإنسان على الأرض

(2) من تراب

خلقكم من تراب

كمثل آدم خلقه من تراب

{ ومن آياته أن خلقكم من تراب ثم إذا أنتم بشر تنتشرون (20) }  الروم

{ إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون (59) } آل عمران

 

{ قال له صاحبه وهو يحاوره أكفرت بالذي خلقك من تراب ثم من نطفة ثم سواك رجلا (37) } لكهف

{ يا أيها الناس إن كنتم في ريب من البعث فإنا خلقناكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم من مضغة مخلقة وغير مخلقة لنبين لكم ونقر في الأرحام ما نشاء إلى أجل مسمى ثم نخرجكم طفلا ثم لتبلغوا أشدكم ومنكم من يتوفى ومنكم من يرد إلى أرذل العمر لكيلا يعلم من بعد علم شيئا وترى الأرض هامدة فإذا أنزلنا عليها الماء اهتزت وربت وأنبتت من كل زوج بهيج (5) } الحج

{ والله خلقكم من تراب ثم من نطفة ثم جعلكم أزواجا وما تحمل من أنثى ولا تضع إلا بعلمه وما يعمر من معمر ولا ينقص من عمره إلا في كتاب إن ذلك على الله يسير (11) } فاطر

{ هو الذي خلقكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم يخرجكم طفلا ثم لتبلغوا أشدكم ثم لتكونوا شيوخا ومنكم من يتوفى من قبل ولتبلغوا أجلا مسمى ولعلكم تعقلون (67) } غلف

(3) الماء والتراب صار طينا

  1. الماء والتراب صار طينا
  2. فبدء خلق الإنسان من طين
  3. ثم اختار سلالة من طين
  4. هي الطين اللازب
  5. ثم صار الطين اللازب إلى صلصال كالفخار - (من المحتمل أنه قالب لتشكيل الـ DNA - المؤلف)
  6. ثم صار إلى صلصال من حمأ مسنون (صلصال مع مواد عضوية مع الصلصال، (من المحتمل أنه منها تشكل الـ DNA بالتفاعل مع الصلصال - المؤلف)

الماء والتراب صار طينا

 

{ إذ قال ربك للملائكة إني خالق بشرا من طين (71) فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين (72) } ص

{ هو الذي خلقكم من طين ثم قضى أجلا وأجل مسمى عنده ثم أنتم تمترون (2) } الأنعام

فبدء خلق الإنسان من طين

{ الذي أحسن كل شيء خلقه وبدأ خلق الإنسان من طين (7) ثم جعل نسله من سلالة من ماء مهين (8) ثم سواه ونفخ فيه من روحه وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة قليلا ما تشكرون (9) } السجدة

ثم اختار سلالة من طين

هي الطين اللازب

{ ولقد خلقنا الإنسان من سلالة من طين (12) } المؤمنون

{ فاستفتهم أهم أشد خلقا أم من خلقنا إنا خلقناهم من طين لازب (11) } الصافات

ثم صار الطين اللازب إلى صلصال كالفخار

(من المحتمل أنه قالب لتشكيل الـ DNA - المؤلف)

{ خلق الإنسان من صلصال كالفخار (14) وخلق الجان من مارج من نار (15) } الرحمن

ثم صار إلى صلصال من حمأ مسنون

( صلصال مع مواد عضوية مع الصلصال، من المحتمل أنه منها تشكل الـ DNA بالتفاعل مع الصلصال - المؤلف)

{ ولقد خلقنا الإنسان من صلصال من حمإ مسنون (26) والجان خلقناه من قبل من نار السموم (27) } الحجر

{ وإذ قال ربك للملائكة إني خالق بشرا من صلصال من حمإ مسنون (28) فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين (29) } الحجر

{ قال لم أكن لأسجد لبشر خلقته من صلصال من حمإ مسنون (33) } الحجر

(4) كان هذا الصلصال كالفحار قراراً مكيناً حوى مكونات النطفة الأولى إلى قدر معلوم

  1. نخلقكم من ماء مهين فجعلناه في قرار مكين
  2. ثم جعلناه نطفة في قرار مكين
  3. لبثت في هذا القرار المكين: إلى قدر معلوم فقدرنا فنعم القادرون - ثم قضى أجلا وأجل مسمى عنده

نخلقكم من ماء مهين فجعلناه في قرار مكين

ثم جعلناه نطفة في قرار مكين

{ ألم نخلقكم من ماء مهين (20) فجعلناه في قرار مكين (21) إلى قدر معلوم (22) فقدرنا فنعم القادرون (23) } المرسلات

{ ولقد خلقنا الإنسان من سلالة من طين (12) ثم جعلناه نطفة في قرار مكين (13) } المؤمنون

ولبثت في هذا القرار المكين

إلى قدر معلوم فقدرنا فنعم القادرون

ثم قضى أجلا وأجل مسمى عنده

{ ألم نخلقكم من ماء مهين (20) فجعلناه في قرار مكين (21) إلى قدر معلوم (22) فقدرنا فنعم القادرون (23) } المرسلات

{ هو الذي خلقكم من طين ثم قضى أجلا وأجل مسمى عنده ثم أنتم تمترون (2) } الأنعام

(5) وصار التراب نطفة (وحيد خلية حي - المؤلف)

خلقك من تراب ثم من نطفة

{ قال له صاحبه وهو يحاوره أكفرت بالذي خلقك من تراب ثم من نطفة ثم سواك رجلا (37) } لكهف

{ يا أيها الناس إن كنتم في ريب من البعث فإنا خلقناكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم من مضغة مخلقة وغير مخلقة لنبين لكم ونقر في الأرحام ما نشاء إلى أجل مسمى ثم نخرجكم طفلا ثم لتبلغوا أشدكم ومنكم من يتوفى ومنكم من يرد إلى أرذل العمر لكيلا يعلم من بعد علم شيئا وترى الأرض هامدة فإذا أنزلنا عليها الماء اهتزت وربت وأنبتت من كل زوج بهيج (5) } الحج

{ والله خلقكم من تراب ثم من نطفة ثم جعلكم أزواجا وما تحمل من أنثى ولا تضع إلا بعلمه وما يعمر من معمر ولا ينقص من عمره إلا في كتاب إن ذلك على الله يسير (11) } فاطر

{ هو الذي خلقكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم يخرجكم طفلا ثم لتبلغوا أشدكم ثم لتكونوا شيوخا ومنكم من يتوفى من قبل ولتبلغوا أجلا مسمى ولعلكم تعقلون (67) } غلف

فصار التراب نطفة في قرار مكين (طبقات الأرض أو الرحم)

{ ولقد خلقنا الإنسان من سلالة من طين (12) ثم جعلناه نطفة في قرار مكين (13) } المؤمنون

{ ألم نخلقكم من ماء مهين (20) فجعلناه في قرار مكين (21) إلى قدر معلوم (22) فقدرنا فنعم القادرون (23) } المرسلات

(6) ثم كان خلق الإنسان بدءاً من هذه النطفة الأولى

خلق الإنسان من نطفة

{ خلق الإنسان من نطفة فإذا هو خصيم مبين (4) } النحل

{ أولم ير الإنسان أنا خلقناه من نطفة فإذا هو خصيم مبين (77) وضرب لنا مثلا ونسي خلقه قال من يحيي العظام وهي رميم (78) قل يحييها الذي أنشأها أول مرة وهو بكل خلق عليم (79) } يس

(7) ثم من هذه النطفة الأولى خلق الله الزوحية الذكر والأنثى

  1. والله خلقكم من تراب ثم من نطفة ثم جعلكم أزواجا
  2. وأنه خلق الزوجين الذكر والأنثى - من نطفة إذا تمنى

والله خلقكم من تراب ثم من نطفة ثم جعلكم أزواجا

وأنه خلق الزوجين الذكر والأنثى - من نطفة إذا تمنى

{ والله خلقكم من تراب ثم من نطفة ثم جعلكم أزواجا وما تحمل من أنثى ولا تضع إلا بعلمه وما يعمر من معمر ولا ينقص من عمره إلا في كتاب إن ذلك على الله يسير (11) } فاطر

{ وأنه خلق الزوجين الذكر والأنثى (45) من نطفة إذا تمنى (46) وأن عليه النشأة الأخرى (47) } النجم

(8) وكذلك يخلق الله البشر في رحم المرأة من نطفة، ومنها يخلق الزوجية الذكر والأنثى

من نطفة خلقه فقدره ثم السبيل يسره

{ أيحسب الإنسان أن يترك سدى (36) ألم يكن نطفة من مني يمنى (37) ثم كان علقة فخلق فسوى (38) فجعل منه الزوجين الذكر والأنثى (39) } القيامة

{ قتل الإنسان ما أكفره (17) من أي شيء خلقه (18) من نطفة خلقه فقدره (19) ثم السبيل يسره (20) ثم أماته فأقبره (21) ثم إذا شاء أنشره (22) } عبس

والنطفة هي أصل الإنسان في رحم المرأة من مني الرجل

{ هل أتى على الإنسان حين من الدهر لم يكن شيئا مذكورا (1) إنا خلقنا الإنسان من نطفة أمشاج نبتليه فجعلناه سميعا بصيرا (2) } الإنسان

{ نحن خلقناكم فلولا تصدقون (57) أفرأيتم ما تمنون (58) أأنتم تخلقونه أم نحن الخالقون (59) } الواقعة

(9) ثم خلق النطاف علقة، ثم مضغة ثم عظام ولحم، وذلك بعد خلق النطفة من التراب

  1. خلقنا الإنسان من سلالة من طين
  2. ثم جعلناه نطفة في قرار مكين
  3. ثم خلقنا النطفة علقة
  4. فخلقنا العلقة مضغة
  5. فخلقنا المضغة عظاما
  6. فكسونا العظام لحما

خلقنا الإنسان من سلالة من طين

ثم جعلناه نطفة في قرار مكين

ثم خلقنا النطفة علقة

فخلقنا العلقة مضغة

فخلقنا المضغة عظاما

فكسونا العظام لحما

{ ولقد خلقنا الإنسان من سلالة من طين (12) ثم جعلناه نطفة في قرار مكين (13) ثم خلقنا النطفة علقة فخلقنا العلقة مضغة فخلقنا المضغة عظاما فكسونا العظام لحما ثم أنشأناه خلقا آخر فتبارك الله أحسن الخالقين (14) } المؤمنون

{ يا أيها الناس إن كنتم في ريب من البعث فإنا خلقناكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم من مضغة مخلقة وغير مخلقة لنبين لكم ونقر في الأرحام ما نشاء إلى أجل مسمى ثم نخرجكم طفلا ثم لتبلغوا أشدكم ومنكم من يتوفى ومنكم من يرد إلى أرذل العمر لكيلا يعلم من بعد علم شيئا وترى الأرض هامدة فإذا أنزلنا عليها الماء اهتزت وربت وأنبتت من كل زوج بهيج (5) } الحج

{ هو الذي خلقكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم يخرجكم طفلا ثم لتبلغوا أشدكم ثم لتكونوا شيوخا ومنكم من يتوفى من قبل ولتبلغوا أجلا مسمى ولعلكم تعقلون (67) } غافر

{ وضرب لنا مثلا ونسي خلقه قال من يحيي العظام وهي رميم (78) قل يحييها الذي أنشأها أول مرة وهو بكل خلق عليم (79) } يس

(10) ويكون مثل ذلك: في رحم المرأة

  1. من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم من مضغة مخلقة وغير مخلقة لنبين لكم ونقر في الأرحام ما نشاء إلى أجل مسمى
  2. من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم يخرجكم طفلا
  3. نطفة من مني يمنى - ثم كان علقة فخلق فسوى

من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم من مضغة مخلقة وغير مخلقة لنبين لكم ونقر في الأرحام ما نشاء إلى أجل مسمى

من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم يخرجكم طفلا

{ يا أيها الناس إن كنتم في ريب من البعث فإنا خلقناكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم من مضغة مخلقة وغير مخلقة لنبين لكم ونقر في الأرحام ما نشاء إلى أجل مسمى ثم نخرجكم طفلا ثم لتبلغوا أشدكم ومنكم من يتوفى ومنكم من يرد إلى أرذل العمر لكيلا يعلم من بعد علم شيئا وترى الأرض هامدة فإذا أنزلنا عليها الماء اهتزت وربت وأنبتت من كل زوج بهيج (5) } الحج

{ هو الذي خلقكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم يخرجكم طفلا ثم لتبلغوا أشدكم ثم لتكونوا شيوخا ومنكم من يتوفى من قبل ولتبلغوا أجلا مسمى ولعلكم تعقلون (67) } غافر

نطفة من مني يمنى

ثم كان علقة فخلق فسوى

{ اقرأ باسم ربك الذي خلق (1) خلق الإنسان من علق (2) } العلق

{ أيحسب الإنسان أن يترك سدى (36) ألم يكن نطفة من مني يمنى (37) ثم كان علقة فخلق فسوى (38) } القيامة

(11) ثم البرأ ( من العيوب ليصير في أحسن تقويم)

 

{ هو الله الخالق البارئ المصور له الأسماء الحسنى يسبح له ما في السماوات والأرض وهو العزيز الحكيم (24) } الحشر

{ وإذ قال موسى لقومه ياقوم إنكم ظلمتم أنفسكم باتخاذكم العجل فتوبوا إلى بارئكم فاقتلوا أنفسكم ذلكم خير لكم عند بارئكم فتاب عليكم إنه هو التواب الرحيم(54)} البقرة

 

{ لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم(4) } التين

(12) ثم يكون بعد ذلك التسوية

  1. ثم كان علقة فخلق فسوى
  2. من تراب ثم من نطفة ثم سواك رجلا
  3. خلقك فسواك فعدلك
  4. ثم سواه ونفخ فيه من روحه وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة

ثم كان علقة فخلق فسوى

{ ثم كان علقة فخلق فسوى (38) } القيامة

{ الذي خلق فسوى (2) } الأعلى

من تراب ثم من نطفة ثم سواك رجلا

خلقك فسواك فعدلك

{ قال له صاحبه وهو يحاوره أكفرت بالذي خلقك من تراب ثم من نطفة ثم سواك رجلا (37) } الكهف

{ يا أيها الإنسان ما غرك بربك الكريم (6) الذي خلقك فسواك فعدلك (7) في أي صورة ما شاء ركبك (8) } الانفطار

 

{ ولقد خلقنا الإنسان من صلصال من حمإ مسنون (26) والجان خلقناه من قبل من نار السموم (27) وإذ قال ربك للملائكة إني خالق بشرا من صلصال من حمإ مسنون (28) فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين (29) } الحجر

{ إذ قال ربك للملائكة إني خالق بشرا من طين (71) فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين (72) فسجد الملائكة كلهم أجمعون (73) } ص

ثم سواه ونفخ فيه من روحه وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة

{ الذي أحسن كل شيء خلقه وبدأ خلق الإنسان من طين (7) ثم جعل نسله من سلالة من ماء مهين (8) ثم سواه ونفخ فيه من روحه وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة قليلا ما تشكرون (9) }  السجدة

{ ونفس وما سواها(7) فألهمها فجورها وتقواها (8)} الشمس

 

{ بلى قادرين على أن نسوي بنانه (4) } القيامة

(13) ثم التصوير النهائي فيصير جنينا

  1. في أي صورة ما شاء ركبك
  2. خلقناكم ثم صورناكم
  3. وصوركم فأحسن صوركم

في أي صورة ما شاء ركبك

خلقناكم ثم صورناكم

{ يا أيها الإنسان ما غرك بربك الكريم (6) الذي خلقك فسواك فعدلك (7) في أي صورة ما شاء ركبك (8) } الانفطار

{ ولقد خلقناكم ثم صورناكم ثم قلنا للملائكة اسجدوا لآدم فسجدوا إلا إبليس لم يكن من الساجدين (11) قال ما منعك ألا تسجد إذ أمرتك قال أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين (12) } الأعراف

وصوركم فأحسن صوركم

{ خلق السماوات السماوات والأرض بالحق وصوركم فأحسن صوركم وإليه المصير (3) } التغابن

{ الله الذي جعل لكم الأرض قرارا والسماء بناء وصوركم فأحسن صوركم ورزقكم من الطيبات ذلكم الله ربكم فتبارك الله رب العالمين (64) } غافر

(14) ثم طفلا ثم رجلا ثم شيخاً ثم ..

  1. ثم يصير طفلاً
  2. ورجلاً وشيخاً ثم ..
  3. وكان ذلك أيام خلق آدم الإنسان الأول
  4. ولا زال يحدث الآن في رحم المرأة من مني الرجل يعيد قصة تكوينه الأول

ثم يصير طفلاً -

ورجلاً وشيخاً ثم ..

{ يا أيها الناس إن كنتم في ريب من البعث فإنا خلقناكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم من مضغة مخلقة وغير مخلقة لنبين لكم ونقر في الأرحام ما نشاء إلى أجل مسمى ثم نخرجكم طفلا ثم لتبلغوا أشدكم ومنكم من يتوفى ومنكم من يرد إلى أرذل العمر لكيلا يعلم من بعد علم شيئا وترى الأرض هامدة فإذا أنزلنا عليها الماء اهتزت وربت وأنبتت من كل زوج بهيج (5) } الحج

{ هو الذي خلقكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم يخرجكم طفلا ثم لتبلغوا أشدكم ثم لتكونوا شيوخا ومنكم من يتوفى من قبل ولتبلغوا أجلا مسمى ولعلكم تعقلون (67) } غافر

 

{ قال له صاحبه وهو يحاوره أكفرت بالذي خلقك من تراب ثم من نطفة ثم سواك رجلا (37) } الكهف

 

{ الله الذي خلقكم من ضعف ثم جعل من بعد ضعف قوة ثم جعل من بعد قوة ضعفا وشيبة يخلق ما يشاء وهو العليم القدير (54) } الروم

وكان ذلك أيام خلق آدم الإنسان الأول

 

{ الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم إن ربك واسع المغفرة هو أعلم بكم إذ أنشأكم من الأرض وإذ أنتم أجنة في بطون أمهاتكم فلا تزكوا أنفسكم هو أعلم بمن اتقى (32) } النجم

ولا زال يحدث الآن في رحم المرأة من مني الرجل يعيد قصة تكوينه الأول

 

{ الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم إن ربك واسع المغفرة هو أعلم بكم إذ أنشأكم من الأرض وإذ أنتم أجنة في بطون أمهاتكم فلا تزكوا أنفسكم هو أعلم بمن اتقى (32) } النجم

{ خلقكم من نفس واحدة ثم جعل منها زوجها وأنزل لكم من الأنعام ثمانية أزواج يخلقكم في بطون أمهاتكم خلقا من بعد خلق في ظلمات ثلاث ذلكم الله ربكم له الملك لا إله إلا هو فأنى تصرفون (6) } الزمر

 

{ هو الذي يصوركم في الأرحام كيف يشاء لا إله إلا هو العزيز الحكيم (6) } آل عمران

{ إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس بأي أرض تموت إن الله عليم خبير (34) } لقمان

 

{ ووصينا الإنسان بوالديه إحسانا حملته أمه كرها ووضعته كرها وحمله وفصاله ثلاثون شهرا حتى إذا بلغ أشده وبلغ أربعين سنة قال رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي وأن أعمل صالحا ترضاه وأصلح لي في ذريتي إني تبت إليك وإني من المسلمين(15) } الأحقاف

{ ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهنا على وهن وفصاله في عامين أن اشكر لي ولوالديك إلي المصير (14) } لقمان

 

{ لقد خلقنا الإنسان في كبد (4) أيحسب أن لن يقدر عليه أحد (5) يقول أهلكت مالا لبدا (6) أيحسب أن لم يره أحد (7) ألم نجعل له عينين (8) ولسانا وشفتين (9) وهديناه النجدين (10) }  البلد

{ لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم (4) ثم رددناه أسفل سافلين (5) } التين

(15) خلق الزوجية

  1. ومنذ خلق الإنسان الأول من تراب، خلق النطفة الأولى وكان منها خلق الزوجين الذكر والأنثى
  2. وأن الأمر لا زال يعيد نفسه الآن من مني الرجل في رحم المرأة
  3. وسنة (قانون) الزوجية تخضع لها كل المخلوقات
  4. والبشر أيضا يخضعون لهذه السنة (القانون)

ومنذ خلق الإنسان الأول من تراب ، خلق النطفة الأولى وكان منها خلق الزوجين الذكر والأنثى

{ والله خلقكم من تراب ثم من نطفة ثم جعلكم أزواجا وما تحمل من أنثى ولا تضع إلا بعلمه وما يعمر من معمر ولا ينقص من عمره إلا في كتاب إن ذلك على الله يسير (11) } فاطر

{ وأنه خلق الزوجين الذكر والأنثى (45) من نطفة إذا تمنى (46) وأن عليه النشأة الأخرى (47) } النجم

وأن الأمر لا زال يعيد نفسه الآن من مني الرجل في رحم المرأة

{ وخلقناكم أزواجا (8) } النبأ

{ وما خلق الذكر والأنثى (3) } الليل

وقانون الزوجية تخضع له كل المخلوقات

{ ومن كل شيء خلقنا زوجين لعلكم تذكرون (49) } الذاريات

{ سبحان الذي خلق الأزواج كلها مما تنبت الأرض ومن أنفسهم ومما لا يعلمون (36) } يس

{ والذي خلق الأزواج كلها وجعل لكم من الفلك والأنعام ما تركبون (12) } الزخرف

والبشر أيضا يخضعون لهذا القانون

{ وجعلوا له من عباده جزءا إن الإنسان لكفور مبين (15) أم اتخذ مما يخلق بنات وأصفاكم بالبنين (16) وإذا بشر أحدهم بما ضرب للرحمن مثلا ظل وجهه مسودا وهو كظيم (17) أومن ينشأ في الحلية وهو في الخصام غير مبين (18) } الزخرف

{ لله ملك السماوات والأرض يخلق ما يشاء يهب لمن يشاء إناثا ويهب لمن يشاء الذكور (49) أو يزوجهم ذكرانا وإناثا ويجعل من يشاء عقيما إنه عليم قدير (50) } الشورى

{ يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير (13) } الحجرات

 

2) تسلسل خلق الإنسان الروحي والنفسي

1) - خلق الله النفس الأولى وخلق منها زوجها وخلق النفوس جميعها منهما

  1. ما خلقكم ولا بعثكم إلا كنفس واحدة
  2. أنشأكم من نفس واحدة فمستقر ومستودع
  3. وخلقكم من نفس واحدة
  4. ثم خلق منها زوجها
  5. وجعل منها زوجها
  6. جعل لكم من أنفسكم أزواجا
  7. خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء

ما خلقكم ولا بعثكم إلا كنفس واحدة

{ ما خلقكم ولا بعثكم إلا كنفس واحدة إن الله سميع بصير(28) } لقمان

أنشأكم من نفس واحدة فمستقر ومستودع

وخلقكم من نفس واحدة

{ وهو الذي أنشأكم من نفس واحدة فمستقر ومستودع قد فصلنا الآيات لقوم يفقهون (98) } الأنعام

{ يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا (1) } النساء

ثم خلق منها زوجها

{ يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا (1) } النساء

{ ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون (21) } الروم

وجعل منها زوجها

{ هو الذي خلقكم من نفس واحدة وجعل منها زوجها ليسكن إليها فلما تغشاها حملت حملا خفيفا فمرت به فلما أثقلت دعوا الله ربهما لئن آتيتنا صالحا لنكونن من الشاكرين (189) } الأعراف

{ خلقكم من نفس واحدة ثم جعل منها زوجها وأنزل لكم من الأنعام ثمانية أزواج يخلقكم في بطون أمهاتكم خلقا من بعد خلق في ظلمات ثلاث ذلكم الله ربكم له الملك لا إله إلا هو فأنى تصرفون (6) } الزمر

جعل لكم من أنفسكم أزواجا

{ فاطر السماوات والأرض جعل لكم من أنفسكم أزواجا ومن الأنعام أزواجا يذرؤكم فيه ليس كمثله شيء وهو السميع البصير (11) } الشورى

{ والله جعل لكم من أنفسكم أزواجا وجعل لكم من أزواجكم بنين وحفدة ورزقكم من الطيبات أفبالباطل يؤمنون وبنعمة الله هم يكفرون (72) } النحل

خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء

{ يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا (1) } النساء

 

{ يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير (13) } الحجرات

2) - بعد تسوية الجسد الأول نفخ الله فيه من روحه، فخلق النفس الأولى فيه، وجعل بذلك لهذا الجسد السمع والأبصار والأفئدة (القدرة على السمع والإبصار والتفكير والإرادة والمتعة)،

  1. فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين (نفخ الروح في الجسد بعد التسوية حدث عظيم تسجد له الملائكة)
  2. وبنفخ الروح صار للبشر السمع والأبصار والأفئدة
  3. فصار الإنسان قادرا على التعلم  (الادراك والتعلم والذاكرة)
  4. وقادرا على الاختيار والمتعة نبتليه فجعلناه سميعا بصيرا- إنا هديناه السبيل إما شاكرا وإما كفورا - وهديناه النجدين - فألهمها فجورها وتقواها
  5. وصارت له النفس اللوامة ( الضمير المحاسب)
  6. وكان ذلك أيام خلق الإنسان الأول آدم
  7. وهو يتكرر عند الناس الآن

فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين

(نفخ الروح في الجسد بعد التسوية حدث عظيم تسجد له الملائكة)

{ وإذ قال ربك للملائكة إني خالق بشرا من صلصال من حمإ مسنون (28) فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين (29) فسجد الملائكة كلهم أجمعون (30) إلا إبليس أبى أن يكون مع الساجدين (31) } الحجر

{ إذ قال ربك للملائكة إني خالق بشرا من طين (71) فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين (72) فسجد الملائكة كلهم أجمعون (73) إلا إبليس استكبر وكان من الكافرين (74)} ص

وبنفخ الروح صار للبشر السمع والأبصار والأفئدة

{ الذي أحسن كل شيء خلقه وبدأ خلق الإنسان من طين (7) ثم جعل نسله من سلالة من ماء مهين (8) ثم سواه ونفخ فيه من روحه وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة قليلا ما تشكرون (9) } السجدة

{ والله أخرجكم من بطون أمهاتكم لا تعلمون شيئا وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة لعلكم تشكرون (78) } النحل

فصار الإنسان قادرا على التعلم

(الادراك والتعلم والذاكرة)

{ قل هو الذي أنشأكم وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة قليلا ما تشكرون (23) قل هو الذي ذرأكم في الأرض وإليه تحشرون (24) } الملك

{ وهو الذي أنشأ لكم السمع والأبصار والأفئدة قليلا ما تشكرون (78) وهو الذي ذرأكم في الأرض وإليه تحشرون (79) } المؤمنون

وقادرا على الاختيار والمتعة

نبتليه فجعلناه سميعا بصيرا- إنا هديناه السبيل إما شاكرا وإما كفورا

وهديناه النجدين

فألهمها فجورها وتقواها

{ إنا خلقنا الإنسان من نطفة أمشاج نبتليه فجعلناه سميعا بصيرا (2) إنا هديناه السبيل إما شاكرا وإما كفورا (3) }  الإنسان

{ لقد خلقنا الإنسان في كبد (4) أيحسب أن لن يقدر عليه أحد (5) يقول أهلكت مالا لبدا (6) أيحسب أن لم يره أحد (7) ألم نجعل له عينين (8) ولسانا وشفتين (9) وهديناه النجدين (10) } البلد

{ ونفس وما سواها (7) فألهمها فجورها وتقواها (8) قد أفلح من زكاها (9) وقد خاب من دساها (10) } الشمس

وصارت له النفس اللوامة ( الضمير المحاسب)

{ لا أقسم بيوم القيامة (1) ولا أقسم بالنفس اللوامة (2) } القيامة

{ بل الإنسان على نفسه بصيرة (14) ولو ألقى معاذيره (15) } القيامة

وكان ذلك أيام خلق الإنسان الأول آدم

وهو يتكرر عند الناس الآن

{ ولقد مكناهم فيما إن مكناكم فيه وجعلنا لهم سمعا وأبصارا وأفئدة فما أغنى عنهم سمعهم ولا أبصارهم ولا أفئدتهم من شيء إذ كانوا يجحدون بآيات الله وحاق بهم ما كانوا به يستهزءون (26) } الأحقاف

ولخلق النفس تتمة – راجع بحث خلق الإنسان النفسي- خلق الروح والنفس -  الإدراك والحواس.

 

8 - دورة حياة الإنسان على الأرض

1) المس والغشيان: (الجماع)

  1. ما لم تمسوهن
  2. من قبل أن يتماسا
  3. ولم يمسسني بشر
  4. يتغشى الزوج زوجه

ما لم تمسوهن

{ لا جناح عليكم إن طلقتم النساء ما لم تمسوهن أو تفرضوا لهن فريضة ومتعوهن على الموسع قدره وعلى المقتر قدره متاعا بالمعروف حقا على المحسنين(236) } البقرة

{ وإن طلقتموهن من قبل أن تمسوهن وقد فرضتم لهن فريضة فنصف ما فرضتم إلا أن يعفون أو يعفو الذي بيده عقدة النكاح وأن تعفوا أقرب للتقوى ولا تنسوا الفضل بينكم إن الله بما تعملون بصير(237) } البقرة

 

{ ياأيها الذين آمنوا إذا نكحتم المؤمنات ثم طلقتموهن من قبل أن تمسوهن فما لكم عليهن من عدة تعتدونها فمتعوهن وسرحوهن سراحا جميلا(49)} الأحزاب

من قبل أن يتماسا

{ والذين يظاهرون من نسائهم ثم يعودون لما قالوا فتحرير رقبة من قبل أن يتماسا ذلكم توعظون به والله بما تعملون خبير(3) } المجادلة

{ فمن لم يجد فصيام شهرين متتابعين من قبل أن يتماسا فمن لم يستطع فإطعام ستين مسكينا ذلك لتؤمنوا بالله ورسوله وتلك حدود الله وللكافرين عذاب أليم(4) } المجادلة

ولم يمسسني بشر

{ قالت رب أنى يكون لي ولد ولم يمسسني بشر قال كذلك الله يخلق ما يشاء إذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون(47) } آل عمران

{ قالت أنى يكون لي غلام ولم يمسسني بشر ولم أكن بغيا(20)} مريم

يتغشى الزوج زوجه

{ هو الذي خلقكم من نفس واحدة وجعل منها زوجها ليسكن إليها فلما تغشاها حملت حملا خفيفا فمرت به فلما أثقلت دعوا الله ربهما لئن آتيتنا صالحا لنكونن من الشاكرين(189) } الأعراف

2) الحمل والوضع

  1. يعلم ما تحمل كل أنثى وما تغيض الأرحام وما تزداد
  2. وما تحمل من أنثى ولا تضع إلا بعلمه
  3. فأتت به قومها تحمله
  4. وحمله وفصاله ثلاثون شهرا
  5. حملته أمه وهنا على وهن وفصاله في عامين
  6. وأولات الأحمال أجلهن أن يضعن حملهن
  7. وتضع كل ذات حمل حملها

ما تحمل كل أنثى وما تغيض الأرحام وما تزداد

{ الله يعلم ما تحمل كل أنثى وما تغيض الأرحام وما تزداد وكل شيء عنده بمقدار(8) } الرعد

وما تحمل من أنثى ولا تضع إلا بعلمه

{ والله خلقكم من تراب ثم من نطفة ثم جعلكم أزواجا وما تحمل من أنثى ولا تضع إلا بعلمه وما يعمر من معمر ولا ينقص من عمره إلا في كتاب إن ذلك على الله يسير(11) } فاطر

{ إليه يرد علم الساعة وما تخرج من ثمرات من أكمامها وما تحمل من أنثى ولا تضع إلا بعلمه ويوم يناديهم أين شركائي قالوا آذناك ما منا من شهيد(47) } فصلت

فأتت به قومها تحمله

{ فأتت به قومها تحمله قالوا يامريم لقد جئت شيئا فريا(27) } مريم

وحمله وفصاله ثلاثون شهرا

حملته أمه وهنا على وهن وفصاله في عامين

{ ووصينا الإنسان بوالديه إحسانا حملته أمه كرها ووضعته كرها وحمله وفصاله ثلاثون شهرا حتى إذا بلغ أشده وبلغ أربعين سنة قال رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي وأن أعمل صالحا ترضاه وأصلح لي في ذريتي إني تبت إليك وإني من المسلمين(15) } الأحقاف

{ ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهنا على وهن وفصاله في عامين أن اشكر لي ولوالديك إلي المصير(14) } لقمان

وأولات الأحمال أجلهن أن يضعن حملهن

{ واللائي يئسن من المحيض من نسائكم إن ارتبتم فعدتهن ثلاثة أشهر واللائي لم يحضن وأولات الأحمال أجلهن أن يضعن حملهن ومن يتق الله يجعل له من أمره يسرا(4) } الطلاق

{ أسكنوهن من حيث سكنتم من وجدكم ولا تضاروهن لتضيقوا عليهن وإن كن أولات حمل فأنفقوا عليهن حتى يضعن حملهن فإن أرضعن لكم فآتوهن أجورهن وأتمروا بينكم بمعروف وإن تعاسرتم فسترضع له أخرى(6) } الطلاق

وتضع كل ذات حمل حملها

{ يوم ترونها تذهل كل مرضعة عما أرضعت وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد(2) } الحج

3) المخاض والوضع والولادة

  1. فأجاءها المخاض
  2. وضعتها قالت رب إني وضعتها أنثى
  3. حملته أمه كرها ووضعته كرها
  4. أجلهن أن يضعن حملهن
  5. فأنفقوا عليهن حتى يضعن حملهن
  6. إن أمهاتهم إلا اللائي ولدنهم
  7. ولا يلدوا إلا فاجرا كفارا

فأجاءها المخاض

{ فأجاءها المخاض إلى جذع النخلة قالت ياليتني مت قبل هذا وكنت نسيا منسيا(23) } مريم

وضعتها قالت رب إني وضعتها أنثى

حملته أمه كرها ووضعته كرها

{ فلما وضعتها قالت رب إني وضعتها أنثى والله أعلم بما وضعت وليس الذكر كالأنثى وإني سميتها مريم وإني أعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم(36) } آل عمران

{ ووصينا الإنسان بوالديه إحسانا حملته أمه كرها ووضعته كرها وحمله وفصاله ثلاثون شهرا حتى إذا بلغ أشده وبلغ أربعين سنة قال رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي وأن أعمل صالحا ترضاه وأصلح لي في ذريتي إني تبت إليك وإني من المسلمين(15) } الأحقاف

الأحمال أجلهن أن يضعن حملهن

فأنفقوا عليهن حتى يضعن حملهن

{ واللائي يئسن من المحيض من نسائكم إن ارتبتم فعدتهن ثلاثة أشهر واللائي لم يحضن وأولات الأحمال أجلهن أن يضعن حملهن ومن يتق الله يجعل له من أمره يسرا(4) } الطلاق

{ أسكنوهن من حيث سكنتم من وجدكم ولا تضاروهن لتضيقوا عليهن وإن كن أولات حمل فأنفقوا عليهن حتى يضعن حملهن فإن أرضعن لكم فآتوهن أجورهن وأتمروا بينكم بمعروف وإن تعاسرتم فسترضع له أخرى(6) } الطلاق

 

{ يوم ترونها تذهل كل مرضعة عما أرضعت وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد(2) } الحج

الولادة

{ قالت ياويلتا أألد وأنا عجوز وهذا بعلي شيخا إن هذا لشيء عجيب(72)} هود

 

{ وسلام عليه يوم ولد ويوم يموت ويوم يبعث حيا(15) } مريم

{ والسلام علي يوم ولدت ويوم أموت ويوم أبعث حيا(33) } مريم

إن أمهاتهم إلا اللائي ولدنهم

{ الذين يظاهرون منكم من نسائهم ما هن أمهاتهم إن أمهاتهم إلا اللائي ولدنهم وإنهم ليقولون منكرا من القول وزورا وإن الله لعفو غفور(2) } المجادلة

ولا يلدوا إلا فاجرا كفارا

{ إنك إن تذرهم يضلوا عبادك ولا يلدوا إلا فاجرا كفارا(27) } نوح

4) الإرضاع والفصال

  1. تذهل كل مرضعة عما أرضعت
  2. يرضعن أولادهن حولين كاملين لمن أراد أن يتم الرضاعة
  3. وفصاله في عامين
  4. وحمله وفصاله ثلاثون شهرا
  5. ترضع أو تسترضع
  6. فإن أرادا فصالا عن تراض منهما وتشاور فلا جناح عليهما
  7. وفصيلته التي تؤويه

تذهل كل مرضعة عما أرضعت

{ يوم ترونها تذهل كل مرضعة عما أرضعت وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد(2) } الحج

يرضعن أولادهن حولين كاملين لمن أراد أن يتم الرضاعة

 

وفصاله في عامين

 

 

وحمله وفصاله ثلاثون شهرا

{ والوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين لمن أراد أن يتم الرضاعة وعلى

المولود له رزقهن وكسوتهن بالمعروف لا تكلف نفس إلا وسعها لا تضار والدة بولدها ولا مولود له بولده وعلى الوارث مثل ذلك فإن أرادا فصالا عن تراض منهما وتشاور فلا جناح عليهما وإن أردتم أن تسترضعوا أولادكم فلا جناح عليكم إذا سلمتم ما آتيتم بالمعروف واتقوا الله واعلموا أن الله بما تعملون بصير(233) }البقرة

{ ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهنا على وهن وفصاله في عامين أن اشكر لي ولوالديك إلي المصير(14) } لقمان

{ ووصينا الإنسان بوالديه إحسانا حملته أمه كرها ووضعته كرها وحمله وفصاله ثلاثون شهرا حتى إذا بلغ أشده وبلغ أربعين سنة قال رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي وأن أعمل صالحا ترضاه وأصلح لي في ذريتي إني تبت إليك وإني من المسلمين(15) } الأحقاف

ترضع أو تسترضع

{ أسكنوهن من حيث سكنتم من وجدكم ولا تضاروهن لتضيقوا عليهن وإن كن أولات حمل فأنفقوا عليهن حتى يضعن حملهن فإن أرضعن لكم فآتوهن أجورهن وأتمروا بينكم بمعروف وإن تعاسرتم فسترضع له أخرى(6) } الطلاق

{ والوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين لمن أراد أن يتم الرضاعة وعلى

المولود له رزقهن وكسوتهن بالمعروف لا تكلف نفس إلا وسعها لا تضار والدة بولدها ولا مولود له بولده وعلى الوارث مثل ذلك فإن أرادا فصالا عن تراض منهما وتشاور فلا جناح عليهما وإن أردتم أن تسترضعوا أولادكم فلا جناح عليكم إذا سلمتم ما آتيتم بالمعروف واتقوا الله واعلموا أن الله بما تعملون بصير(233) }البقرة

فإن أرادا فصالا عن تراض منهما وتشاور فلا جناح عليهما

 

وفصيلته التي تؤويه

 

{ والوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين لمن أراد أن يتم الرضاعة وعلى المولود له رزقهن وكسوتهن بالمعروف لا تكلف نفس إلا وسعها لا تضار والدة بولدها ولا مولود له بولده وعلى الوارث مثل ذلك فإن أرادا فصالا عن تراض منهما وتشاور فلا جناح عليهما وإن أردتم أن تسترضعوا أولادكم فلا جناح عليكم إذا سلمتم ما آتيتم بالمعروف واتقوا الله واعلموا أن الله بما تعملون بصير(233)} البقرة

{ وفصيلته التي تؤويه(13) } المعارج

5) البنين:

  1. الوليد والولدان
  2. الغلام والغلمان

 

{ ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا (12) } نوح

{ ذرني ومن خلقت وحيدا (11) وجعلت له مالا ممدودا (12) وبنين شهودا (13) } المدثر

الوليد

{ قال ألم نربك فينا وليدا ولبثت فينا من عمرك سنين(18) } الشعراء

{ ووالد وما ولد (3) لقد خلقنا الإنسان في كبد (4) أيحسب أن لن يقدر عليه أحد (5) يقول أهلكت مالا لبدا (6) أيحسب أن لم يره أحد (7) ألم نجعل له عينين (8) ولسانا وشفتين (9) وهديناه النجدين (10) } البلد

الولدان

{ فكيف تتقون إن كفرتم يوما يجعل الولدان شيبا (17) } المزمل

{ ويطوف عليهم ولدان مخلدون إذا رأيتهم حسبتهم لؤلؤا منثورا (19) } الإنسان

الغلام - الغلمان

{ ويطوف عليهم غلمان لهم كأنهم لؤلؤ مكنون (24) } الطور

{ رب هب لي من الصالحين (100) فبشرناه بغلام حليم (101) } الصافات

6) المهد

 

{ إذ قالت الملائكة يا مريم إن الله يبشرك بكلمة منه اسمه المسيح عيسى ابن مريم وجيها في الدنيا والآخرة ومن المقربين (45) ويكلم الناس في المهد وكهلا ومن الصالحين (46) } آل عمران

{ إذ قال الله ياعيسى ابن مريم اذكر نعمتي عليك وعلى والدتك إذ أيدتك بروح القدس تكلم الناس في المهد وكهلا وإذ علمتك الكتاب والحكمة والتوراة والإنجيل وإذ تخلق من الطين كهيئة الطير بإذني فتنفخ فيها فتكون طيرا بإذني وتبرئ الأكمه والأبرص بإذني وإذ تخرج الموتى بإذني وإذ كففت بني إسرائيل عنك إذ جئتهم بالبينات فقال الذين كفروا منهم إن هذا إلا سحر مبين(110) } المائدة

 

{ إليه قالوا كيف نكلم من كان في المهد صبيا(29) } مريم

7) الصبي

 

{ إليه قالوا كيف نكلم من كان في المهد صبيا(29) } مريم

8) الطفولة

 

{ يا أيها الناس إن كنتم في ريب من البعث فإنا خلقناكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم من مضغة مخلقة وغير مخلقة لنبين لكم ونقر في الأرحام ما نشاء إلى أجل مسمى ثم نخرجكم طفلا ثم لتبلغوا أشدكم ومنكم من يتوفى ومنكم من يرد إلى أرذل العمر لكيلا يعلم من بعد علم شيئا وترى الأرض هامدة فإذا أنزلنا عليها الماء اهتزت وربت وأنبتت من كل زوج بهيج (5) } الحج

{ هو الذي خلقكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم يخرجكم طفلا ثم لتبلغوا أشدكم ثم لتكونوا شيوخا ومنكم من يتوفى من قبل ولتبلغوا أجلا مسمى ولعلكم تعقلون (67) } غافر

9) الحلم والبلوغ

 

{ يا أيها الذين آمنوا ليستأذنكم الذين ملكت أيمانكم والذين لم يبلغوا الحلم منكم ثلاث مرات من قبل صلاة الفجر وحين تضعون ثيابكم من الظهيرة ومن بعد صلاة العشاء ثلاث عورات لكم ليس عليكم ولا عليهم جناح بعدهن طوافون عليكم بعضكم على بعض كذلك يبين الله لكم الآيات والله عليم حكيم (58) وإذا بلغ الأطفال منكم الحلم فليستأذنوا كما استأذن الذين من قبلهم كذلك يبين الله لكم آياته والله عليم حكيم (59) والقواعد من النساء اللاتي لا يرجون نكاحا فليس عليهن جناح أن يضعن ثيابهن غير متبرجات بزينة وأن يستعففن خير لهن والله سميع عليم (60) } النور

10) الرجولة

 

{ رب هب لي من الصالحين (100) فبشرناه بغلام حليم (101) فلما بلغ معه

السعي قال يا بني إني أرى في المنام أني أذبحك فانظر ماذا ترى قال يا أبت افعل ما تؤمر ستجدني إن شاء الله من الصابرين (102) فلما أسلما وتله للجبين (103) } الصافات

 

{ قال له صاحبه وهو يحاوره أكفرت بالذي خلقك من تراب ثم من نطفة ثم سواك رجلا (37) } الكهف

 

{ الله الذي خلقكم من ضعف ثم جعل من بعد ضعف قوة ثم جعل من بعد قوة ضعفا وشيبة يخلق ما يشاء وهو العليم القدير (54) } الروم

11) الكهولة

 

{ إذ قالت الملائكة يا مريم إن الله يبشرك بكلمة منه اسمه المسيح عيسى ابن مريم وجيها في الدنيا والآخرة ومن المقربين (45) ويكلم الناس في المهد وكهلا ومن الصالحين (46) } آل عمران

{ إذ قال الله ياعيسى ابن مريم اذكر نعمتي عليك وعلى والدتك إذ أيدتك بروح القدس تكلم الناس في المهد وكهلا وإذ علمتك الكتاب والحكمة والتوراة والإنجيل وإذ تخلق من الطين كهيئة الطير بإذني فتنفخ فيها فتكون طيرا بإذني وتبرئ الأكمه والأبرص بإذني وإذ تخرج الموتى بإذني وإذ كففت بني إسرائيل عنك إذ جئتهم بالبينات فقال الذين كفروا منهم إن هذا إلا سحر مبين(110) } المائدة

 

{ ووصينا الإنسان بوالديه إحسانا حملته أمه كرها ووضعته كرها وحمله وفصاله ثلاثون شهرا حتى إذا بلغ أشده وبلغ أربعين سنة قال رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي وأن أعمل صالحا ترضاه وأصلح لي في ذريتي إني تبت إليك وإني من المسلمين (15) } الأحقاف

12) الحيض والطمث وسن اليأس

  1. الحيض والطهر
  2. سن الطمث ( سن الجماع)
  3. سن اليأس من المحيض

الحيض والطهر

{ ويسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض ولا تقربوهن حتى يطهرن فإذا تطهرن فأتوهن من حيث أمركم الله إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين(222) } البقرة

سن الطمث ( سن الجماع)

{ فيهن قاصرات الطرف لم يطمثهن إنس قبلهم ولا جان(56) } الرحمن

{ لم يطمثهن إنس قبلهم ولا جان(74) } الرحمن

سن اليأس من المحيض

{ واللائي يئسن من المحيض من نسائكم إن ارتبتم فعدتهن ثلاثة أشهر واللائي لم يحضن وأولات الأحمال أجلهن أن يضعن حملهن ومن يتق الله يجعل له من أمره يسرا(4) } الطلاق

 

{ وامرأته قائمة فضحكت فبشرناها بإسحاق ومن وراء إسحاق يعقوب(71) } هود

13) الشيخوخة

  1. الكبر
  2. الشيبة
  3. الضعف
  4. أرذل العمر
  5. لا يعلم بعد علم

الكبر

{ والقواعد من النساء اللاتي لا يرجون نكاحا فليس عليهن جناح أن يضعن ثيابهن غير متبرجات بزينة وأن يستعففن خير لهن والله سميع عليم(60) } النور

{ قال أبشرتموني على أن مسني الكبر فبم تبشرون(54) } الحجر

الشيبة

{ الله الذي خلقكم من ضعف ثم جعل من بعد ضعف قوة ثم جعل من بعد قوة ضعفا وشيبة يخلق ما يشاء وهو العليم القدير (54) } الروم

{ قال رب إني وهن العظم مني واشتعل الرأس شيبا ولم أكن بدعائك رب شقيا (4) } مريم

{ فكيف تتقون إن كفرتم يوما يجعل الولدان شيبا (17) } المزمل

الضعف

{ الله الذي خلقكم من ضعف ثم جعل من بعد ضعف قوة ثم جعل من بعد قوة ضعفا وشيبة يخلق ما يشاء وهو العليم القدير (54) } الروم

{ ولولا أن ثبتناك لقد كدت تركن إليهم شيئا قليلا (74) إذا لأذقناك ضعف الحياة وضعف الممات ثم لا تجد لك علينا نصيرا (75) } الاسراء

أرذل العمر

لا يعلم بعد علم

{ والله خلقكم ثم يتوفاكم ومنكم من يرد إلى أرذل العمر لكي لا يعلم بعد علم شيئا إن الله عليم قدير (70) } النحل

14) المعمرين

 

{ والله خلقكم من تراب ثم من نطفة ثم جعلكم أزواجا وما تحمل من أنثى ولا تضع إلا بعلمه وما يعمر من معمر ولا ينقص من عمره إلا في كتاب إن ذلك على الله يسير (11) } فاطر

{ ومن نعمره ننكسه في الخلق أفلا يعقلون (68) } يس

{ بل متعنا هؤلاء وآباءهم حتى طال عليهم العمر أفلا يرون أنا نأتي الأرض ننقصها من أطرافها أفهم الغالبون (44) } الأنبياء

15) الأبناء والحفدة

 

{ والله جعل لكم من أنفسكم أزواجا وجعل لكم من أزواجكم بنين وحفدة ورزقكم من الطيبات أفبالباطل يؤمنون وبنعمة الله هم يكفرون (72) } النحل

16) الموت

(1) كان البشر أمواتا فأحياهم ثم يميتهم ثم يحييهم

وكنتم أمواتا فأحياكم ثم يميتكم ثم يحييكم

{ كيف تكفرون بالله وكنتم أمواتا فأحياكم ثم يميتكم ثم يحييكم ثم إليه ترجعون(28) } البقرة

{ وهو الذي أحياكم ثم يميتكم ثم يحييكم إن الإنسان لكفور (66) } الحج

 

{ قل الله يحييكم ثم يميتكم ثم يجمعكم إلى يوم القيامة لا ريب فيه ولكن أكثر الناس لا يعلمون(26) } الجاثية

{ الله الذي خلقكم ثم رزقكم ثم يميتكم ثم يحييكم هل من شركائكم من يفعل من ذلكم من شيء سبحانه وتعالى عما يشركون(40) } الروم

ربنا أمتنا اثنتين وأحييتنا اثنتين

{ قالوا ربنا أمتنا اثنتين وأحييتنا اثنتين فاعترفنا بذنوبنا فهل إلى خروج من سبيل (11) } غافر

 

{ فإنهم عدو لي إلا رب العالمين (77) الذي خلقني فهو يهديني (78) والذي هو يطعمني ويسقيني (79) وإذا مرضت فهو يشفيني (80) والذي يميتني ثم يحيين (81) والذي أطمع أن يغفر لي خطيئتي يوم الدين (82) } الشعراء

{ وأنه هو أمات وأحيا (44) } النجم

{ ثم أماته فأقبره (21) } عبس

(2) الفرار من الموت وإدراك الموت وحضور الموت وذوق الموت

  1. إنك ميت وإنهم ميتون
  2. إن الموت الذي تفرون منه
  3. ثم يدركه الموت
  4. وما تدري نفس بأي أرض تموت
  5. وما كان لنفس أن تموت إلا بإذن الله كتابا مؤجلا
  6. إذا حضر أحدكم الموت
  7. كل نفس ذائقة الموت

إنك ميت وإنهم ميتون

{ إنك ميت وإنهم ميتون(30)} الزمر

{ ولقد خلقنا الإنسان من سلالة من طين (12) ثم جعلناه نطفة في قرار مكين (13) ثم خلقنا النطفة علقة فخلقنا العلقة مضغة فخلقنا المضغة عظاما فكسونا العظام لحما ثم أنشأناه خلقا آخر فتبارك الله أحسن الخالقين (14) ثم إنكم بعد ذلك لميتون(15) ثم إنكم يوم القيامة تبعثون(16) } المؤمنون

إن الموت الذي تفرون منه

{ قل إن الموت الذي تفرون منه فإنه ملاقيكم ثم تردون إلى عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون(8) } الجمعة

ثم يدركه الموت

{ ومن يهاجر في سبيل الله يجد في الأرض مراغما كثيرا وسعة ومن يخرج من بيته مهاجرا إلى الله ورسوله ثم يدركه الموت فقد وقع أجره على الله وكان الله غفورا رحيما(100) } النساء

{ أينما تكونوا يدرككم الموت ولو كنتم في بروج مشيدة وإن تصبهم حسنة يقولوا هذه من عند الله وإن تصبهم سيئة يقولوا هذه من عندك قل كل من عند الله فمال هؤلاء القوم لا يكادون يفقهون حديثا (78) } النساء

وما تدري نفس بأي أرض تموت

 

وما كان لنفس أن تموت إلا بإذن الله كتابا مؤجلا

{ إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس بأي أرض تموت إن الله عليم خبير(34) } لقمان

{ وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل أفإن مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم ومن ينقلب على عقبيه فلن يضر الله شيئا وسيجزي الله الشاكرين (144) وما كان لنفس أن تموت إلا بإذن الله كتابا مؤجلا ومن يرد ثواب الدنيا نؤته منها ومن يرد ثواب الآخرة نؤته منها وسنجزي الشاكرين (145) } آل عمران

 

{ أم كنتم شهداء إذ حضر يعقوب الموت إذ قال لبنيه ما تعبدون من بعدي قالوا نعبد إلهك وإله آبائك إبراهيم وإسماعيل وإسحاق إلها واحدا ونحن له مسلمون(133) } البقرة

إذا حضر أحدكم الموت

{ كتب عليكم إذا حضر أحدكم الموت إن ترك خيرا الوصية للوالدين والأقربين بالمعروف حقا على المتقين(180) } البقرة

{ ياأيها الذين آمنوا شهادة بينكم إذا حضر أحدكم الموت حين الوصية اثنان ذوا عدل منكم أو آخران من غيركم إن أنتم ضربتم في الأرض فأصابتكم مصيبة الموت تحبسونهما من بعد الصلاة فيقسمان بالله إن ارتبتم لا نشتري به ثمنا ولو كان ذا قربى ولا نكتم شهادة الله إنا إذا لمن الآثمين(106) } المائدة

 

{ وليست التوبة للذين يعملون السيئات حتى إذا حضر أحدهم الموت قال إني تبت الآن ولا الذين يموتون وهم كفار أولئك أعتدنا لهم عذابا أليما (18) } النساء

كل نفس ذائقة الموت

 

{ كل نفس ذائقة الموت وإنما توفون أجوركم يوم القيامة فمن زحزح عن النار وأدخل الجنة فقد فاز وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور(185) } آل عمران

{ وما جعلنا لبشر من قبلك الخلد أفإن مت فهم الخالدون (34) كل نفس ذائقة الموت ونبلوكم بالشر والخير فتنة وإلينا ترجعون (35) } الأنبياء

{ كل نفس ذائقة الموت ثم إلينا ترجعون(57) } العنكبوت

(3) آلام الموت وضعفه وسكراته ونزع الروح

  1. ضعف الممات
  2. المغشي عليه من الموت
  3. سكرة الموت
  4. نزع الروح
  5. فلولا إذا بلغت الحلقوم
  6. كلا إذا بلغت التراقي

ضعف الممات

{ إذا لأذقناك ضعف الحياة وضعف الممات ثم لا تجد لك علينا نصيرا (75) } الإسراء

المغشي عليه من الموت

{ ويقول الذين آمنوا لولا نزلت سورة فإذا أنزلت سورة محكمة وذكر فيها القتال رأيت الذين في قلوبهم مرض ينظرون إليك نظر المغشي عليه من الموت فأولى لهم (20) } محمد

{ أشحة عليكم فإذا جاء الخوف رأيتهم ينظرون إليك تدور أعينهم كالذي يغشى عليه من الموت فإذا ذهب الخوف سلقوكم بألسنة حداد أشحة على الخير أولئك لم يؤمنوا فأحبط الله أعمالهم وكان ذلك على الله يسيرا (19) } الأحزاب

سكرة الموت

{ وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد (19) ونفخ في الصور ذلك يوم الوعيد (20) وجاءت كل نفس معها سائق وشهيد (21) لقد كنت في غفلة من هذا فكشفنا عنك غطاءك فبصرك اليوم حديد (22) وقال قرينه هذا ما لدي عتيد (23) } ق

نزع الروح

فلولا إذا بلغت الحلقوم

 

 

كلا إذا بلغت التراقي

{ فلولا إذا بلغت الحلقوم (83) وأنتم حينئذ تنظرون (84) ونحن أقرب إليه منكم ولكن لا تبصرون (85) فلولا إن كنتم غير مدينين (86) ترجعونها إن كنتم صادقين (87) فأما إن كان من المقربين (88) فروح وريحان وجنة نعيم (89) وأما إن كان من أصحاب اليمين (90) فسلام لك من أصحاب اليمين (91) وأما إن كان من المكذبين الضالين (92) فنزل من حميم (93) }  الواقعة

{ كلا إذا بلغت التراقي (26) وقيل من راق (27) وظن أنه الفراق (28) والتفت الساق بالساق (29) إلى ربك يومئذ المساق (30) } القيامة

 

(17) التوفي – والوفاة

  1. الله يتوفى الناس
  2. الله يتوفى الأنفس حين موتها والتي لم تمت في منامها
  3. ومنكم من يتوفى
  4. حتى إذا جاء أحدكم الموت توفته رسلنا وهم لا يفرطون
  5. يتوفاكم ملك الموت الذي وكل بكم
  6. الملائكة تتوفى الظالمين في الآخرة

الله يتوفى الناس

{ والله خلقكم ثم يتوفاكم ومنكم من يرد إلى أرذل العمر لكي لا يعلم بعد علم شيئا إن الله عليم قدير (70) } النحل

الله يتوفى الأنفس حين موتها والتي لم تمت في منامها

 

{ الله يتوفى الأنفس حين موتها والتي لم تمت في منامها فيمسك التي قضى عليها الموت ويرسل الأخرى إلى أجل مسمى إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون (42) } الزمر

{ وهو الذي يتوفاكم بالليل ويعلم ما جرحتم بالنهار ثم يبعثكم فيه ليقضى أجل مسمى ثم إليه مرجعكم ثم ينبئكم بما كنتم تعملون (60) } الأنعام

ومنكم من يتوفى

{ يا أيها الناس إن كنتم في ريب من البعث فإنا خلقناكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم من مضغة مخلقة وغير مخلقة لنبين لكم ونقر في الأرحام ما نشاء إلى أجل مسمى ثم نخرجكم طفلا ثم لتبلغوا أشدكم ومنكم من يتوفى ومنكم من يرد إلى أرذل العمر لكيلا يعلم من بعد علم شيئا وترى الأرض هامدة فإذا أنزلنا عليها الماء اهتزت وربت وأنبتت من كل زوج بهيج (5) } الحج

{ هو الذي خلقكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم يخرجكم طفلا ثم لتبلغوا أشدكم ثم لتكونوا شيوخا ومنكم من يتوفى من قبل ولتبلغوا أجلا مسمى ولعلكم تعقلون (67) هو الذي يحيي ويميت فإذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون (68) } غافر

حتى إذا جاء أحدكم الموت توفته رسلنا وهم لا يفرطون

يتوفاكم ملك الموت الذي وكل بكم

{ وهو القاهر فوق عباده ويرسل عليكم حفظة حتى إذا جاء أحدكم الموت توفته رسلنا وهم لا يفرطون (61) ثم ردوا إلى الله مولاهم الحق ألا له الحكم وهو أسرع الحاسبين (62) } الأنعام

{ قل يتوفاكم ملك الموت الذي وكل بكم ثم إلى ربكم ترجعون(11) } السجدة

الملائكة تتوفى الظالمين في الآخرة

{ إن الذين توفاهم الملائكة ظالمي أنفسهم قالوا فيم كنتم قالوا كنا مستضعفين في الأرض قالوا ألم تكن أرض الله واسعة فتهاجروا فيها فأولئك مأواهم جهنم وساءت مصيرا (97) } النساء

(18) بعد الموت مباشرة (القبر)

أ - سنة الله العامة

  1. فإنك لا تسمع الموتى ولا تسمع الصم الدعاء إذا ولوا مدبرين
  2. إنما يستجيب الذين يسمعون والموتى يبعثهم الله
  3. وما أنت بمسمع من في القبور
  4. كما يئس الكفار من أصحاب القبور
  5. ولا يشعرون أيان يبعثون

فإنك لا تسمع الموتى ولا تسمع الصم الدعاء إذا ولوا مدبرين

{ فإنك لا تسمع الموتى ولا تسمع الصم الدعاء إذا ولوا مدبرين (52) وما أنت بهادي العمي عن ضلالتهم إن تسمع إلا من يؤمن بآياتنا فهم مسلمون (53) } الروم

{ إنك لا تسمع الموتى ولا تسمع الصم الدعاء إذا ولوا مدبرين (80) وما أنت بهادي العمي عن ضلالتهم إن تسمع إلا من يؤمن بآياتنا فهم مسلمون (81) } النمل

 

إنما يستجيب الذين يسمعون والموتى يبعثهم الله

وما أنت بمسمع من في القبور

{ إنما يستجيب الذين يسمعون والموتى يبعثهم الله ثم إليه يرجعون (36) } الأنعام

{ وما يستوي الأحياء ولا الأموات إن الله يسمع من يشاء وما أنت بمسمع من في القبور(22) } فاطر

 

كما يئس الكفار من أصحاب القبور

{ يا أيها الذين آمنوا لا تتولوا قوما غضب الله عليهم قد يئسوا من الآخرة كما يئس الكفار من أصحاب القبور (13) } الممتحنة

ولا يشعرون أيان يبعثون

{ قل لا يعلم من في السماوات والأرض الغيب إلا الله وما يشعرون أيان يبعثون (65) } النمل

ب - حالات خاصة:

  1. الشهداء أحياء
  2. توفي عيسى ورفعه
  3. في الآخرة في جهنم هناك حالة بين الموت والحياة
  4. فإن له جهنم لا يموت فيها ولا يحيا
  5. ويأتيه الموت من كل مكان وما هو بميت
  6. ولو ترى إذ الظالمون في غمرات الموت والملائكة باسطوا أيديهم أخرجوا أنفسكم اليوم تجزون عذاب الهون

(1) الشهداء أحياء

 

{ ولا تقولوا لمن يقتل في سبيل الله أموات بل أحياء ولكن لا تشعرون(154) } البقرة

{ ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون(169) } آل عمران

(2) توفي عيسى ورفعه

 

{ إذ قال الله يا عيسى إني متوفيك ورافعك إلي ومطهرك من الذين كفروا وجاعل الذين اتبعوك فوق الذين كفروا إلى يوم القيامة ثم إلي مرجعكم فأحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون (55) } آل عمران

(3) في الآخرة في جهنم هناك حالة بين الموت والحياة

فإن له جهنم لا يموت فيها ولا يحيا

{ ثم لا يموت فيها ولا يحيا(13) } الأعلى

{ إنه من يأت ربه مجرما فإن له جهنم لا يموت فيها ولا يحيا(74) } طه

 

ويأتيه الموت من كل مكان وما هو بميت

{ والذين كفروا لهم نار جهنم لا يقضى عليهم فيموتوا ولا يخفف عنهم من عذابها كذلك نجزي كل كفور(36) } فاطر

{ يتجرعه ولا يكاد يسيغه ويأتيه الموت من كل مكان وما هو بميت ومن ورائه عذاب غليظ(17) } إبراهيم

ولو ترى إذ الظالمون في غمرات الموت والملائكة باسطوا أيديهم أخرجوا أنفسكم اليوم تجزون عذاب الهون

{ ومن أظلم ممن افترى على الله كذبا أو قال أوحي إلي ولم يوح إليه شيء ومن قال سأنزل مثل ما أنزل الله ولو ترى إذ الظالمون في غمرات الموت والملائكة باسطوا أيديهم أخرجوا أنفسكم اليوم تجزون عذاب الهون بما كنتم تقولون على الله غير الحق وكنتم عن آياته تستكبرون(93) } الأنعام

ج – الجسد الميت

  1. لحم الميت كريه
  2. الجسد : آلة لا تأكل ولا تناقش وليس لها إرادة القرار ، ويمكن أن تكون خالدة (حي أم لا ؟)

لحم الميت كريه

 

{ ياأيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيرا من الظن إن بعض الظن إثم ولا تجسسوا ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه واتقوا الله إن الله تواب رحيم(12) } الحجرات

الجسد : آلة لا تأكل ولا تناقش وليس لها إرادة القرار ، ويمكن أن تكون خالدة

( حي أم لا ؟ )

{ وما جعلناهم جسدا لا يأكلون الطعام وما كانوا خالدين (8) } الأنبياء

{ فأخرج لهم عجلا جسدا له خوار فقالوا هذا إلهكم وإله موسى فنسي (88) أفلا يرون ألا يرجع إليهم قولا ولا يملك لهم ضرا ولا نفعا (89) } طه