يقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : أتاني جبريل عليه السلام فقال يا محمد : إن أمتك مختلفة بعدك . قال : فقلت له : فأين المخرج يا جبريل ، فقال : كتاب الله تعالى به يقصم الله كل جبار ، من اعتصم به نجا ، ومن تركه هلك ، قال وفيه قول فصل ، وليس بالهزل ، لا تختلقه الألسن ، ولا تفنى أعاجيبه . فيه نبأ ما كان من قبلكم ، وفصل ما بينكم ، وخبر ما هو كائن بعدكم . ))

الموقع الشخصي
لأعمال الدكتور
راتب عبد الوهاب السمان
info@kitabuallah.com

خلق الإنسان النفسي- خلق الروح والنفس - الإدراك والحواس 1

. النظر لاستنتاج دلائل القدرة الإلهية في الاستعباد

  1. عاقبة الذين من قبلهم
  2. عاقبة المكذبين
  3. عاقبة المجرمين
  4. عاقبة المفسدين
  5. عاقبة الظالمين
  6. عاقبة المنذرين
  7. عاقبة المكر

عاقبة الذين من قبلهم

 

{ أو لم يسيروا في الأرض فينظروا كيف كان عاقبة الذين كانوا من قبلهم كانوا هم أشد منهم قوة وآثارا في الأرض فأخذهم الله بذنوبهم وما كان لهم من الله من واق(21) } غافر

{ أفلم يسيروا في الأرض فينظروا كيف كان عاقبة الذين من قبلهم كانوا أكثر منهم وأشد قوة وآثارا في الأرض فما أغنى عنهم ما كانوا يكسبون(82) } غافر

 

{ أولم يسيروا في الأرض فينظروا كيف كان عاقبة الذين من قبلهم كانوا أشد منهم قوة وأثاروا الأرض وعمروها أكثر مما عمروها وجاءتهم رسلهم بالبينات فما كان الله ليظلمهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون(9) } الروم

{ أولم يسيروا في الأرض فينظروا كيف كان عاقبة الذين من قبلهم وكانوا أشد منهم قوة وما كان الله ليعجزه من شيء في السماوات ولا في الأرض إنه كان عليما قديرا(44) } فاطر

 

{ أفلم يسيروا في الأرض فينظروا كيف كان عاقبة الذين من قبلهم دمر الله عليهم وللكافرين أمثالها(10) } محمد

{ وما أرسلنا من قبلك إلا رجالا نوحي إليهم من أهل القرى أفلم يسيروا في الأرض فينظروا كيف كان عاقبة الذين من قبلهم ولدار الآخرة خير للذين اتقوا أفلا تعقلون(109) } يوسف

 

{ قل سيروا في الأرض فانظروا كيف كان عاقبة الذين من قبل كان أكثرهم مشركين(42)} الروم

عاقبة المكذبين

 

{ فانتقمنا منهم فانظر كيف كان عاقبة المكذبين(25) } الزخرف

{ قل سيروا في الأرض ثم انظروا كيف كان عاقبة المكذبين(11) } الأنعام

 

{ ولقد بعثنا في كل أمة رسولا أن اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت فمنهم من هدى الله ومنهم من حقت عليه الضلالة فسيروا في الأرض فانظروا كيف كان عاقبة المكذبين(36) } النحل

{ قد خلت من قبلكم سنن فسيروا في الأرض فانظروا كيف كان عاقبة المكذبين(137) } آل عمران

عاقبة المجرمين

{ قل سيروا في الأرض فانظروا كيف كان عاقبة المجرمين(69) } النمل

عاقبة المفسدين

 

{ ولا تقعدوا بكل صراط توعدون وتصدون عن سبيل الله من آمن به وتبغونها عوجا واذكروا إذ كنتم قليلا فكثركم وانظروا كيف كان عاقبة المفسدين(86) } الأعراف

 

{ ثم بعثنا من بعدهم موسى بآياتنا إلى فرعون وملئه فظلموا بها فانظر كيف كان عاقبة المفسدين(103)} الأعراف

{ وجحدوا بها واستيقنتها أنفسهم ظلما وعلوا فانظر كيف كان عاقبة المفسدين(14) } النمل

عاقبة الظالمين

 

{ بل كذبوا بما لم يحيطوا بعلمه ولما يأتهم تأويله كذلك كذب الذين من قبلهم فانظر كيف كان عاقبة الظالمين(39) } يونس

{ فأخذناه وجنوده فنبذناهم في اليم فانظر كيف كان عاقبة الظالمين(40) } القصص

عاقبة المنذرين

 

{ فكذبوه فنجيناه ومن معه في الفلك وجعلناهم خلائف وأغرقنا الذين كذبوا بآياتنا فانظر كيف كان عاقبة المنذرين(73) } يونس

{ فانظر كيف كان عاقبة المنذرين(73)} الصافات

عاقبة المكر

{ فانظر كيف كان عاقبة مكرهم أنا دمرناهم وقومهم أجمعين(51) } النمل

{ قد مكر الذين من قبلهم فأتى الله بنيانهم من القواعد فخر عليهم السقف من فوقهم وأتاهم العذاب من حيث لا يشعرون(26) } النحل

 

{ قال فاذهب فإن لك في الحياة أن تقول لا مساس وإن لك موعدا لن تخلفه وانظر إلى إلهك الذي ظللت عليه عاكفا لنحرقنه ثم لننسفنه في اليم نسفا(97)} طه

ب - النظر بمعنى توجيه انتباه العين الداخلية (الفؤاد) للرؤية من الفكر والذاكرة  سواء حصلت الرؤية أم لم تحصل (يدرس أيضاً مكرراً في بحث التفكير)

(1ً) - تحويل نظر العين نحو البعيد لوضعها بحالة راحة لجعل النظر من الداخل (الفؤاد) ممكناً

تحويل نظر العين نحو البعيد لوضعها بحالة راحة لجعل النظر من الداخل (الفؤاد) ممكناً

{ فنظر نظرة في النجوم(88) } الصافات

(2ً) - أنواع المنظورات الممكنة من داخل النفس

1. البحث عن الكيف

  1. كيفية الخلق وبدء الخلق
  2. كيف نصرف الآيات
  3. كيف نبين لهم الآيات
  4. كيف فضلنا بعضهم على بعض
  5. كيف ضربوا لك الأمثال
  6. كيف يفترون على الله الكذب
  7. كيف تعملون

كيفية الخلق وبدء الخلق

{ أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت(17) } الغاشية

{ قل سيروا في الأرض فانظروا كيف بدأ الخلق ثم الله ينشئ النشأة الآخرة إن الله على كل شيء قدير(20) } العنكبوت

كيف نصرف الآيات

{ قل أرأيتم إن أخذ الله سمعكم وأبصاركم وختم على قلوبكم من إله غير الله يأتيكم به انظر كيف نصرف الآيات ثم هم يصدفون(46) } الأنعام

{ قل هو القادر على أن يبعث عليكم عذابا من فوقكم أو من تحت أرجلكم أو يلبسكم شيعا ويذيق بعضكم بأس بعض انظر كيف نصرف الآيات لعلهم يفقهون(65) } الأنعام

كيف نبين لهم الآيات

{ ما المسيح ابن مريم إلا رسول قد خلت من قبله الرسل وأمه صديقة كانا يأكلان الطعام انظر كيف نبين لهم الآيات ثم انظر أنى يؤفكون(75) } المائدة

كيف فضلنا بعضهم على بعض

{ انظر كيف فضلنا بعضهم على بعض وللآخرة أكبر درجات وأكبر تفضيلا(21) } الإسراء

كيف ضربوا لك الأمثال

{ انظر كيف ضربوا لك الأمثال فضلوا فلا يستطيعون سبيلا(48)} الإسراء

{ انظر كيف ضربوا لك الأمثال فضلوا فلا يستطيعون سبيلا(9)} الفرقان

كيف يفترون على الله الكذب

{ انظر كيف كذبوا على أنفسهم وضل عنهم ما كانوا يفترون(24) } الأنعام

{ انظر كيف يفترون على الله الكذب وكفى به إثما مبينا(50) } النساء

كيف تعملون

{ ثم جعلناكم خلائف في الأرض من بعدهم لننظر كيف تعملون(14) } يونس

{ قالوا أوذينا من قبل أن تأتينا ومن بعد ما جئتنا قال عسى ربكم أن يهلك عدوكم ويستخلفكم في الأرض فينظر كيف تعملون (129) } الأعراف

2. البحث عن ماذا : وجود شيء ونوعه

  1. ماذا في السماوات والأرض
  2. نفس ما قدمت لغد
  3. بم يرجع المرسلون

ماذا في السماوات والأرض

{ قل انظروا ماذا في السماوات والأرض وما تغني الآيات والنذر عن قوم لا يؤمنون(101) } يونس

نفس ما قدمت لغد

{ ياأيها الذين آمنوا اتقوا الله ولتنظر نفس ما قدمت لغد واتقوا الله إن الله خبير بما تعملون(18) } الحشر

{ إنا أنذرناكم عذابا قريبا يوم ينظر المرء ما قدمت يداه ويقول الكافر ياليتني كنت ترابا (40) } النبأ

بم يرجع المرسلون

{ وإني مرسلة إليهم بهدية فناظرة بم يرجع المرسلون(35) } النمل

{ اذهب بكتابي هذا فألقه إليهم ثم تول عنهم فانظر ماذا يرجعون(28)} النمل

3. البحث عن مم – من ماذا : أصل مكونة

مم خلق

مم خلق

{ فلينظر الإنسان مم خلق(5) } الطارق

4. البحث عن حُكْم في قضية

  1. فانظر ماذا ترى
  2. فانظري ماذا تأمرين
  3. فلينظر هل يذهبن كيده ما يغيظ

فانظر ماذا ترى

 

فانظري ماذا تأمرين

{ فلما بلغ معه السعي قال يابني إني أرى في المنام أني أذبحك فانظر ماذا ترى قال ياأبت افعل ما تؤمر ستجدني إن شاء الله من الصابرين(102) } الصافات

{ قالوا نحن أولوا قوة وأولوا بأس شديد والأمر إليك فانظري ماذا تأمرين(33) } النمل

فلينظر هل يذهبن كيده ما يغيظ

{ من كان يظن أن لن ينصره الله في الدنيا والآخرة فليمدد بسبب إلى السماء ثم ليقطع فلينظر هل يذهبن كيده ما يغيظ(15) } الحج

5. البحث عن ترجيح أحد حكمين

أصدقت أم كنت من الكاذبين

أصدقت أم كنت من الكاذبين

قال سننظر أصدقت أم كنت من الكاذبين(27) } النمل

{ قال نكروا لها عرشها ننظر أتهتدي أم تكون من الذين لا يهتدون(41)} النمل

6. البحث عن حل أو حكم سيأتي لاحقا (أو معنى ينظر هنا هو الانتظار والترقب)

 

{ هل ينظرون إلا أن يأتيهم الله في ظلل من الغمام والملائكة وقضي الأمر وإلى الله ترجع الأمور(210) } البقرة

{ هل ينظرون إلا أن تأتيهم الملائكة أو يأتي ربك أو يأتي بعض آيات ربك يوم يأتي بعض آيات ربك لا ينفع نفسا إيمانها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيرا قل انتظروا إنا منتظرون(158) } الأنعام

{ هل ينظرون إلا أن تأتيهم الملائكة أو يأتي أمر ربك كذلك فعل الذين من قبلهم وما ظلمهم الله ولكن كانوا أنفسهم يظلمون(33) } النحل

 

{ ما ينظرون إلا صيحة واحدة تأخذهم وهم يخصمون (49) } يس

{ وما ينظر هؤلاء إلا صيحة واحدة ما لها من فواق (15) } ص

 

{ هل ينظرون إلا الساعة أن تأتيهم بغتة وهم لا يشعرون (66) } الزخرف

{ فهل ينظرون إلا الساعة أن تأتيهم بغتة فقد جاء أشراطها فأنى لهم إذا جاءتهم ذكراهم (18) } محمد

 

{ هل ينظرون إلا تأويله يوم يأتي تأويله يقول الذين نسوه من قبل قد جاءت رسل ربنا بالحق فهل لنا من شفعاء فيشفعوا لنا أو نرد فنعمل غير الذي كنا نعمل قد خسروا أنفسهم وضل عنهم ما كانوا يفترون(53) } الأعراف

{ استكبارا في الأرض ومكر السيئ ولا يحيق المكر السيئ إلا بأهله فهل ينظرون إلا سنة الأولين فلن تجد لسنة الله تبديلا ولن تجد لسنة الله تحويلا(43) } فاطر

ناظر – ناظرين

{ ياأيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوت النبي إلا أن يؤذن لكم إلى طعام غير ناظرين إناه ولكن إذا دعيتم فادخلوا فإذا طعمتم فانتشروا ولا مستأنسين لحديث إن ذلكم كان يؤذي النبي فيستحي منكم والله لا يستحي من الحق وإذا سألتموهن متاعا فاسألوهن من وراء حجاب ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن وما كان لكم أن تؤذوا رسول الله ولا أن تنكحوا أزواجه من بعده أبدا إن ذلكم كان عند الله عظيما(53) } الأحزاب

(3ً) العوامل المؤثرة في جلب النظر

  1. الزينة تجلب النظر
  2. نوع اللون يجلب النظر
  3. شدة اللون تجلب النظر

الزينة تجلب النظر

{ ولقد جعلنا في السماء بروجا وزيناها للناظرين(16) } الحجر

نوع اللون يجلب النظر

{ ونزع يده فإذا هي بيضاء للناظرين(108) } الأعراف

{ ونزع يده فإذا هي بيضاء للناظرين(33)} الشعراء

شدة اللون تجلب النظر

{ قالوا ادع لنا ربك يبين لنا ما لونها قال إنه يقول إنها بقرة صفراء فاقع لونها تسر الناظرين(69) } البقرة

(4ً) توجيه النظر بطرف للعين ( وليس كل الرأس)

الطَرْف: تغيير حركة العين حين النظر من النظر إلى مركز ووسط الحقل البصري إلى أحد جانبيه البعيدين

  1. يرتد الطرف
  2. من طرف خفي
  3. قاصرات الطرف

يرتد الطرف

{ قال الذي عنده علم من الكتاب أنا آتيك به قبل أن يرتد إليك طرفك فلما رآه مستقرا عنده قال هذا من فضل ربي ليبلوني أأشكر أم أكفر ومن شكر فإنما يشكر لنفسه ومن كفر فإن ربي غني كريم(40) } النمل

{ مهطعين مقنعي رءوسهم لا يرتد إليهم طرفهم وأفئدتهم هواء(43) } إبراهيم

من طرف خفي

{ وتراهم يعرضون عليها خاشعين من الذل ينظرون من طرف خفي وقال الذين آمنوا إن الخاسرين الذين خسروا أنفسهم وأهليهم يوم القيامة ألا إن الظالمين في عذاب مقيم(45) } الشورى

قاصرات الطرف

{ فيهن قاصرات الطرف لم يطمثهن إنس قبلهم ولا جان(56) } الرحمن

{ وعندهم قاصرات الطرف أتراب(52) } ص

{ وعندهم قاصرات الطرف عين(48) } الصافات

{ حور مقصورات في الخيام(72)} الرحمن

 

(2) – البصر: الإدراك البصري:

(1) = مدخل

(2) = العين

(3) = الشهادة

(4) = النظر

(5) = الرؤية

(6) = البصر والإبصار

(7) = الرقب

(5) = الرؤية

شجرة البحث الرئيسية

(1ً) الله عز وجل يرى

(2ً) تعريف الرؤية: الدلالة العامة للرؤيا

(3ً) أنواع الرؤية

(4ً) الرأي

(5ً) الإراءة: أن يُري آخر

(6ً) المراءاة

(7ً) الترائي

شجرة البحث التفصيلية

(1ً) الله عز وجل يرى

(2ً) تعريف الرؤية: الدلالة العامة للرؤية

(3ً) أنواع الرؤية

أ – رؤية بالعين: رؤية الناس بعضهم بعضاً ورؤية الناس للأشياء

(1ً) - الأبعاد والمسافات

  1. رؤية تقدير الكم
  2. رؤية تقديرالعمق
  3. رؤية البعد الزمني

(2َ) - موجودات الكون

  1. والكواكب
  2. والقمر
  3. والشمس
  4. الجبال
  5. القرى
  6. المساكن
  7. يقايا سكن الناس
  8. نار
  9. الطير – الهدهد
  10. اليد

9.     العصا

(3َ) - رؤية البشر البسيطة

ب – رؤية بالفؤاد: الرؤية التخيلية من الفكر ومن الذاكرة

(1ً) - رؤية الأشياء المعنوية من الفكر والذاكرة  - بالفؤاد

  1. العمل
  2. الموت
  3. سبيل الرشد والغي
  4. تجارة أو لهو
  5. العذاب الأليم
  6. البأس

(2ًَ) - أرأيت: طلب تخيل واستحضار رؤية سابقة من الذاكرة مادية أو فكرية معنوية

  1. حادثة
  2. حادثة افتراضية
  3. إن جعل الله عليكم النهار سرمدا إلى يوم القيامة
  4. إن أصبح ماؤكم غور
  5. إن أهلكني الله ومن معي
  6. أشخاص: من اتخذ إلهه هواه
  7. شخصيات اعتبارية
  8. شركاءكم الذين تدعون من دون الله
  9. ما كنتم تعبدون
  10. شيء معروف
  11. ما تمنون
  12. ما تحرثون
  13. الماء الذي تشربون
  14. النار التي تورون
  15. شيء عظيم ( كتاب الله): إن كان من عند الله وكفرتم به
  16. جبريل
  17. آيات الله الكبرى
  18. الغيب
  19. الساعة
  20. جنود الله
  21. عمد السماء
  22. الشيطان وقبيله
  23. الرؤبا في المنام
  24. رؤية قيام الساعة
  25. ورؤية الأعمال
  26. رؤية الحساب
  27. رؤية السوق إلى العقاب
  28. رؤية الجحيم
  29. رؤية النار
  30. رؤية ما يوعدون
  31. رؤية العذاب
  32. رؤية عتاب الظالمين بعضهم بعضا
  33. رؤية مستحقي عذاب جهنم وهم يتعذبون
  34. رؤية المؤمنين ونورهم يسعى
  35. رؤية نعيم المؤمنين
  36. رؤية الملائكة

(3ً) - رؤية الأشياء غير المرئية عادة بالعين عن طريق الفؤاد ( رؤية عن غير طريق الحواس)

(4ً) - رؤية الساعة وأحداث الآخرة

ج – رؤية مركبة بالعين والفؤاد: رؤية بالعين ثم يركب عليها رؤية من الفكر والتخيل والحكم من الفؤاد

(1َ) - رؤية البشر مع تقدير حالة الشخص المرئي الجسدية

  1. جميل أم قبيح
  2. ضعيف أم قوي
  3. جسسمه يوحي بالثقة أم لا
  4. جدير بالاحترام أم لا
  5. القدرات
  6. آثار حدث عليه

(2ً) - رؤية البشر مع تقدير حالة الشخص المرئي من حيث التعرف النفسي الحركي

  1. جاهل أم عالم
  2. سفيه أم فقيه
  3. ضال أم غير ضال
  4. صادق أم كاذب
  5. ركع سجد
  6. مؤمن أم غير مؤمن
  7. رؤية تعرف مع مفاجأة وعدم توقع النتائج

(3َ) - رؤية البشر مع تقدير حالة الشخص المرئي من حيث التعرف الاجتماعي

  1. غني أم فقير
  2. كريم أم بخيل
  3. محسن
  4. مؤمن حق أم كاذب
  5. متكسب بالشعر

(4ً) - رؤية ظواهر كونية مع تعرف مباشر

  1. ما ترى في خلق الرحمان من تفاوت
  2. السحاب وااودق
  3. (الغيث والمطر)
  4. نزول المطر
  5. وإحياء الأرض بعد موتها
  6. الفلك والبحر
  7. الريح المصفر
  8. العارض الممطر

(5ً) - رؤية ظواهر كونية في الأرض، تدل على صفات عملية الخلق: ألم ترى

  1. الله خالق بعلم
  2. الله خالق بقدرة
  3. الله  خالق يشاء ويختار
  4. الله  خالق باستعباد
  5. خلق السموات والأرض بالحق
  6. خلق الإنسان
  7. تسخير كل شيء للإنسان
  8. أن الله الذي خلقهم هو أشد منهم قوة
  9. العجل الجسد لا يملك ضرا أو نفعا
  10. الله الذي يرزق
  11. يستعبد
  12. بالسجود له
  13. بالامتحان والحساب
  14. بالإحياء والإماتة
  15. بالاعتبار من حساب الإله للأمم السابقة
  16. الليل والنهار
  17. بإنقاص الأرض من أطرافها
  18. إنزال الماء من السماء
  19. بإخراج الثمر
  20. بالظل
  21. الطير فوقهم صافات ويقبضن
  22. الفلك تجري في البحر بنعمة الله

(6ً) - رؤية الآيات: الدلائل والبراهين

(1ً) = الدلائل والبراهين عموماً

(2ً) = الدلائل والبراهين الدالة على الله

(4ً) الرأي: الرأي: اسم فعل رأى: ما يكون بفعل رأى

  1. رأي العين
  2. رأي الفؤاد

(5ً) الإراءة: أن يُري آخر: أرى – يُري: يجعل آخر يرى: إما بوضع صورة أمامه، أو بِحَثِّه على توجيه نظره عليه، أو بتخيله من الذاكرة

  1. تقدير الكم
  2. تقدير الماهية - البرق
  3. يري الكيفية: رؤية تعليم ودلالة
  4. يري الأعمال
  5. يري الأحكام
  6. يري النتائج
  7. يري آيات الله
  8. يري الآخرة أو الغيب
  9. رؤية الله عز وجل
  10. رؤية قدرة الله على إحياء الموتى
  11. يري رؤية في المنام

(6ً) المراءاة: راءى – يرائي - رئاء: جعل الآخر يرى منه شيئاً كما يريد هو لا كما هو في الحقيقة

يراءون الناس

  1. بأنهم مصلون
  2. بأنهم منفقون للمال
  3. بأنهم يخرحون من ديارهم

(7ً) الترائي: تراءى - يتراءى: تبادل فعل الرؤية بين اثنين: فيظهر كل منهما للآخر

  1. تراءى الجمعان
  2. تراءت الفئتان

 

(1ً) الله عز وجل يرى

 

{ قال لا تخافا إنني معكما أسمع وأرى(46) } طه

{ ألم يعلم بأن الله يرى (14) } العلق

 

{ يعتذرون إليكم إذا رجعتم إليهم قل لا تعتذروا لن نؤمن لكم قد نبأنا الله من أخباركم وسيرى الله عملكم ورسوله ثم تردون إلى عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون(94)} التوبة

{ وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون وستردون إلى عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون(105) } النوبة

(2ً) تعريف الرؤية: الدلالة العامة للرؤية

رَأَى – يَرَى + كائن + شيئاً: أصلها " رَأَى – يَرْأَى ": يدرك ويعلم شكل ولون وحركة الصورة: يدرك ويعلم شكل ولون وحركة الصورة بعينه التي في رأسه أو بعين قلبه وفؤاده التي في نفسه:  ترتسم مفردات الصورة القادمة من العين (من خارج النفس) أو من الفؤاد (من داخل النفس) على مركز الادراك والتعرف في النفس والذي يقع في القلب، حيث يتعامل معها بالعمليات التعرفية النفسية المختلفة من تذكر ومحاكمة وتعرف واستنتاج إلخ، فيبني له تصوراً مبدئياً هو التعرف البسيط، ثم يتبع ذلك عملية البصر وهي ادراك دلالة المشهد كاملة

رَأَى - يَرَى + كائن + شيئاً + خبر: يراه ثم يؤوله إلى شيء: يزيد في إدراك وعلم الصورة أو المعلومة تفسيراً لمعانيها من فكره وعقله: وهي بمعنى يبدي رأيه فيها :أي يفسر دلالتها بزيادة من فكره وعقله عليها

أَرَأَيْتَ – أَلَم تَرَ : صيغة الاستفهام عن الرؤية مع تقرير: طلب تخيل واستحضار رؤية سابقة من الذاكرة مادية أو فكرية معنوية، والتعرف البسيط عليها، للتذكير أو للدعوة للتفكر بها أو للجدل

رَأْيْ - الرأي: على وزن " فـَعـْل " اسم فعل " رَأَى - يَرَى " عملية الرؤية: وهو أيضاً ما يكون بفعل " رَأَى - يَرَى ": الصورة أو المعلومة كما أدركها وفسرها وفهمها الرائي

رَأْيُ العين: الرأي بالعين، تمييزاً عن الرأي بالفؤاد: الرؤية باستعمال العين

رُؤْيَا: على وزن "فـُعـْـلى" اسم فعل بمعنى مفعول من " رَأَى - يَرَى " : الرأي أو رؤية أمر خاص: وهي اصطلاحاً ما يراه النائم: جملة من الصور المتتابعة التي تؤلف مشهداً كاملاً ، وتطلق بخاصة على ما يراه النائم بشكل مشهد كامل

رِئَاء: على وزن " فـِعال" اسم فعل مبالغة للمبادلة من " رَأَى - يَرَى ": أو حال من " رَأْي" بطريقة فيها رأي: بطريقة فيها جلب انتباه واهتمام الآخرين لكي يروا شيئاً ما يريدهم أن يروه

أَرَى – يُرِيْ + كائن + كائناً + شيئاً: على وزن " أفـْعـَلَ" من " رَأَى - يَرَى ": جعله " يَرَى ": سَهَّلَ له رؤية شيء بتقريبه أو الدلالة عليه

أُرِيَ – يُرَى: مبني للمجهول من " أَرَى – يُرِيْ "

رَاءَى – يُرَائِي: على وزن " فاعَلَ " من من " رَأَى - يَرَى ": يتبادل فعل " رَأَى - يَرَى " مع آخر: كل منهما يرى ما عند الآخر: ينظر ويرى آخر، ثم يعمل على جلب انتباهه واهتمامه لكي يجعله يرى شيئاً ما منه يريده أن يراه

تَرَاءَى – يَتَرَاءَى : على وزن " تفاعل " من " رَأَى - يَرَى ": يتبادل الرؤيا مع آخر بإرادة ذاتية: يقوم فريقان بعمل على جلب انتباه واهتمام الفريق الآخر لكي يروا شيئاً ما يريدونهم أن يروه

 

(3ً) أنواع الرؤية

أ – رؤية بالعين: رؤية الناس بعضهم بعضاً ورؤية الناس للأشياء

ب – رؤية بالفؤاد: الرؤية التخيلية من الفكر ومن الذاكرة

ج – رؤية مركبة بالعين والفؤاد: رؤية بالعين ثم يركب عليها رؤية من الفكر والتخيل والحكم من الفؤاد

أ – رؤية بالعين: رؤية الناس بعضهم بعضاً ورؤية الناس للأشياء

(1ً) - الأبعاد والمسافات

  1. رؤية تقدير الكم
  2. رؤية تقديرالعمق
  3. رؤية البعد الزمني

رؤية تقدير الكم

{ قد كان لكم آية في فئتين التقتا فئة تقاتل في سبيل الله وأخرى كافرة يرونهم مثليهم رأي العين والله يؤيد بنصره من يشاء إن في ذلك لعبرة لأولي الأبصار(13) } آل عمران

رؤية تقديرالعمق

{ قيل لها ادخلي الصرح فلما رأته حسبته لجة وكشفت عن ساقيها قال إنه صرح ممرد من قوارير قالت رب إني ظلمت نفسي وأسلمت مع سليمان لله رب العالمين(44)} النمل

رؤية البعد الزمني

{ إنهم يرونه بعيدا(6) } المعارج

{ ونراه قريبا(7) } المعارج

(2َ) - موجودات الكون

  1. والكواكب
  2. والقمر
  3. والشمس
  4. الجبال
  5. القرى
  6. المساكن
  7. يقايا سكن الناس
  8. نار
  9. الطير – الهدهد
  10. اليد

9.     العصا

والكواكب

 

{ فلما جن عليه الليل رأى كوكبا قال هذا ربي فلما أفل قال لا أحب الآفلين(76)} الأنعام

والقمر

 

{ فلما رأى القمر بازغا قال هذا ربي فلما أفل قال لئن لم يهدني ربي لأكونن من القوم الضالين(77) } الأنعام

والشمس

 

{ فلما رأى الشمس بازغة قال هذا ربي هذا أكبر فلما أفلت قال ياقوم إني بريء مما تشركون(78) } الأنعام

{ وترى الشمس إذا طلعت تتزاور عن كهفهم ذات اليمين وإذا غربت تقرضهم ذات الشمال وهم في فجوة منه ذلك من آيات الله من يهد الله فهو المهتدي ومن يضلل فلن تجد له وليا مرشدا(17) } الكهف

الجبال

{ وترى الجبال تحسبها جامدة وهي تمر مر السحاب صنع الله الذي أتقن كل شيء إنه خبير بما تفعلون(88)} النمل

{ لو أنزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعا متصدعا من خشية الله وتلك الأمثال نضربها للناس لعلهم يتفكرون(21)} الحشر

القرى

{ ولقد أتوا على القرية التي أمطرت مطر السوء أفلم يكونوا يرونها بل كانوا لا يرجون نشورا(40) } الفرقان

المساكن

{  تدمر كل شيء بأمر ربها فأصبحوا لا يرى إلا مساكنهم كذلك نجزي القوم المجرمين(25) } الأحقاف

يقايا سكن الناس

{ فهل ترى لهم من باقية(8)} الخاقة

نار

 

{ إذ رأى نارا فقال لأهله امكثوا إني آنست نارا لعلي آتيكم منها بقبس أو أجد على النار هدى(10) } طه

{ إذ قال موسى لأهله إني آنست نارا سآتيكم منها بخبر أو آتيكم بشهاب قبس لعلكم تصطلون(7) } النمل

العصا

{ وألق عصاك فلما رآها تهتز كأنها جان ولى مدبرا ولم يعقب ياموسى لا تخف إني لا يخاف لدي المرسلون(10)} النمل

{ وأن ألق عصاك فلما رآها تهتز كأنها جان ولى مدبرا ولم يعقب ياموسى أقبل ولا تخف إنك من الآمنين(31)} القصص

الطير – الهدهد

{ وتفقد الطير فقال ما لي لا أرى الهدهد أم كان من الغائبين(20) } النمل

اليد

{ أو كظلمات في بحر لجي يغشاه موج من فوقه موج من فوقه سحاب ظلمات بعضها فوق بعض إذا أخرج يده لم يكد يراها ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور(40) } النور

(3َ) - رؤية البشر البسيطة

البشر

{ فكلي واشربي وقري عينا فإما ترين من البشر أحدا فقولي إني نذرت للرحمان صوما فلن أكلم اليوم إنسيا(26) } مريم

 

{ وإذا ما أنزلت سورة نظر بعضهم إلى بعض هل يراكم من أحد ثم انصرفوا صرف الله قلوبهم بأنهم قوم لا يفقهون(127) } التوبة

{ أيحسب أن لم يره أحد(7) } البلد

 

ب – رؤية بالفؤاد: الرؤية التخيلية من الفكر ومن الذاكرة

(1ً) - رؤية الأشياء المعنوية من الفكر والذاكرة  - بالفؤاد

  1. العمل
  2. الموت
  3. سبيل الرشد والغي
  4. تجارة أو لهو
  5. العذاب الأليم
  6. البأس

العمل

{ يعتذرون إليكم إذا رجعتم إليهم قل لا تعتذروا لن نؤمن لكم قد نبأنا الله من أخباركم وسيرى الله عملكم ورسوله ثم تردون إلى عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون(94)} التوبة

{ وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون وستردون إلى عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون(105) } النوبة

 

{ أفمن زين له سوء عمله فرآه حسنا فإن الله يضل من يشاء ويهدي من يشاء فلا تذهب نفسك عليهم حسرات إن الله عليم بما يصنعون(8)} فاطر

الموت

{ ولقد كنتم تتمنون الموت من قبل أن تلقوه فقد رأيتموه وأنتم تنظرون(143) } آل عمران

سبيل الرشد والغي

{ سأصرف عن آياتي الذين يتكبرون في الأرض بغير الحق وإن يروا كل آية لا يؤمنوا بها وإن يروا سبيل الرشد لا يتخذوه سبيلا وإن يروا سبيل الغي يتخذوه سبيلا ذلك بأنهم كذبوا بآياتنا وكانوا عنها غافلين(146) } الأعراف

 

{ ويرى الذين أوتوا العلم الذي أنزل إليك من ربك هو الحق ويهدي إلى صراط العزيز الحميد(6) } سبأ

تجارة أو لهو

وإذا رأوا تجارة أو لهوا انفضوا إليها وتركوك قائما قل ما عند الله خير من اللهو ومن التجارة والله خير الرازقين(11) } الجمعة

العذاب الأليم

{ وقال موسى ربنا إنك آتيت فرعون وملأه زينة وأموالا في الحياة الدنيا ربنا ليضلوا عن سبيلك ربنا اطمس على أموالهم واشدد على قلوبهم فلا يؤمنوا حتى يروا العذاب الأليم(88) } يونس

{ لا يؤمنون به حتى يروا العذاب الأليم(201)} الشعراء

{ ولو جاءتهم كل آية حتى يروا العذاب الأليم(97)} يونس

البأس

{ فلما رأوا بأسنا قالوا آمنا بالله وحده وكفرنا بما كنا به مشركين(84) } غافر

{ فلم يك ينفعهم إيمانهم لما رأوا بأسنا سنة الله التي قد خلت في عباده وخسر هنالك الكافرون(85) } غافر

(2ًَ) - أرأيت: طلب تخيل واستحضار رؤية سابقة من الذاكرة مادية أو فكرية معنوية

  1. حادثة
  2. حادثة افتراضية
  3. إن جعل الله عليكم النهار سرمدا إلى يوم القيامة
  4. إن أصبح ماؤكم غور
  5. إن أهلكني الله ومن معي
  6. أشخاص: من اتخذ إلهه هواه
  7. شخصيات اعتبارية
  8. شركاءكم الذين تدعون من دون الله
  9. ما كنتم تعبدون
  10. شيء معروف
  11. ما تمنون
  12. ما تحرثون
  13. الماء الذي تشربون
  14. النار التي تورون
  15. شيء عظيم ( كتاب الله): إن كان من عند الله وكفرتم به

حادثة

 

{ قال أرأيت إذ أوينا إلى الصخرة فإني نسيت الحوت وما أنساني إلا الشيطان أن أذكره واتخذ سبيله في البحر عجبا(63)} الكهف

حادثة افتراضية

إن جعل الله عليكم النهار سرمدا إلى يوم القيامة

إن أصبح ماؤكم غور

إن أهلكني الله ومن معي

{ قل أرأيتم إن جعل الله عليكم النهار سرمدا إلى يوم القيامة من إله غير الله يأتيكم بليل تسكنون فيه أفلا تبصرون(72)} القصص

{ قل أرأيتم إن أصبح ماؤكم غورا فمن يأتيكم بماء معين(30)} الملك

{ قل أرأيتم إن أهلكني الله ومن معي أو رحمنا فمن يجير الكافرين من عذاب أليم (28)} الملك

أشخاص

من اتخذ إلهه هواه

{ أفرأيت من اتخذ إلهه هواه وأضله الله على علم وختم على سمعه وقلبه وجعل على بصره غشاوة فمن يهديه من بعد الله أفلا تذكرون(23)} الجاثية

{ أرأيت من اتخذ إلهه هواه أفأنت تكون عليه وكيلا(43)} الفرقان

 

{ أرأيت الذي ينهى(9) } العلق

{ أرأيت إن كان على الهدى(11) } العلق

 

{ قال أرأيتك هذا الذي كرمت علي لئن أخرتني إلى يوم القيامة لأحتنكن ذريته إلا قليلا(62) } الإسراء

 

{ أرأيت إن كذب وتولى(13) } العلق

{ أفرأيت الذي تولى(33) } النجم

{ أرأيت الذي يكذب بالدين(1) } الماعون

شخصيات اعتبارية

شركاءكم الذين تدعون من دون الله

{ قل أرأيتم شركاءكم الذين تدعون من دون الله أروني ماذا خلقوا من الأرض أم لهم شرك في السماوات أم آتيناهم كتابا فهم على بينة منه بل إن يعد الظالمون بعضهم بعضا إلا غرورا(40) } فاطر

{ قل أرأيتم ما تدعون من دون الله أروني ماذا خلقوا من الأرض أم لهم شرك في السماوات ائتوني بكتاب من قبل هذا أو أثارة من علم إن كنتم صادقين(4) } الأحقاف

ما كنتم تعبدون

{ قال أفرأيتم ما كنتم تعبدون(75)  } الشغراء

{ أفرأيتم اللات والعزى(19) } النجم

شيء معروف

ما تمنون

ما تحرثون

الماء الذي تشربون

النار التي تورون

{ أفرأيتم ما تمنون(58)} الواقعة

{ أفرأيتم ما تحرثون(63)} الواقعة

{ أفرأيتم الماء الذي تشربون(68)} الواقعة

{ أفرأيتم النار التي تورون(71)} الواقعة

شيء عظيم ( كتاب الله)

إن كان من عند الله وكفرتم به

{ قل أرأيتم إن كان من عند الله وكفرتم به وشهد شاهد من بني إسرائيل على مثله فآمن واستكبرتم إن الله لا يهدي القوم الظالمين(10) } الأحقاف

{ قل أرأيتم إن كان من عند الله ثم كفرتم به من أضل ممن هو في شقاق بعيد(52) } فصلت

(3ً) - رؤية الأشياء غير المرئية عادة بالعين عن طريق الفؤاد ( رؤية عن غير طريق الحواس)

  1. جبريل
  2. آيات الله الكبرى
  3. الغيب
  4. الساعة
  5. جنود الله
  6. عمد السماء
  7. الشيطان وقبيله
  8. الرؤيا في المنام

جبريل

{ ولقد رآه بالأفق المبين(23) } التكوير

{ ولقد رآه نزلة أخرى(13) } النجم

{ ما كذب الفؤاد ما رأى(11) } النجم

{ أفتمارونه على ما يرى(12) } النجم

آيات الله الكبرى

{ لنريك من آياتنا الكبرى(23) } طه

{ لقد رأى من آيات ربه الكبرى(18) } النجم

الغيب

{ أعنده علم الغيب فهو يرى(35) } النجم

الساعة

{ قل رب إما تريني ما يوعدون(93) } المؤمنون

{ قل من كان في الضلالة فليمدد له الرحمان مدا حتى إذا رأوا ما يوعدون إما العذاب وإما الساعة فسيعلمون من هو شر مكانا وأضعف جندا(75) } مريم

جنود الله

{ ثم أنزل الله سكينته على رسوله وعلى المؤمنين وأنزل جنودا لم تروها وعذب الذين كفروا وذلك جزاء الكافرين(26) } التوبة

{ ياأيها الذين آمنوا اذكروا نعمة الله عليكم إذ جاءتكم جنود فأرسلنا عليهم ريحا وجنودا لم تروها وكان الله بما تعملون بصيرا(9) } الأحزاب

 

{ وإذ زين لهم الشيطان أعمالهم وقال لا غالب لكم اليوم من الناس وإني جار لكم فلما تراءت الفئتان نكص على عقبيه وقال إني بريء منكم إني أرى ما لا ترون إني أخاف الله والله شديد العقاب(48) } الأنفال

 

{ إلا تنصروه فقد نصره الله إذ أخرجه الذين كفروا ثاني اثنين إذ هما في الغار إذ يقول لصاحبه لا تحزن إن الله معنا فأنزل الله سكينته عليه وأيده بجنود لم تروها وجعل كلمة الذين كفروا السفلى وكلمة الله هي العليا والله عزيز حكيم(40)} التوبة

عمد السماء

{ خلق السماوات بغير عمد ترونها وألقى في الأرض رواسي أن تميد بكم وبث فيها من كل دابة وأنزلنا من السماء ماء فأنبتنا فيها من كل زوج كريم(10)} لقمان

{ الله الذي رفع السماوات بغير عمد ترونها ثم استوى على العرش وسخر الشمس والقمر كل يجري لأجل مسمى يدبر الأمر يفصل الآيات لعلكم بلقاء ربكم توقنون(2) } الرعد

الشيطان وقبيله

{ يابني آدم لا يفتننكم الشيطان كما أخرج أبويكم من الجنة ينزع عنهما لباسهما ليريهما سوآتهما إنه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم إنا جعلنا الشياطين أولياء للذين لا يؤمنون(27) } الأعراف

الرؤبا في المنام

{ إذ قال يوسف لأبيه ياأبت إني رأيت أحد عشر كوكبا والشمس والقمر رأيتهم لي ساجدين(4) } يوسف

{ ودخل معه السجن فتيان قال أحدهما إني أراني أعصر خمرا وقال الآخر إني أراني أحمل فوق رأسي خبزا تأكل الطير منه نبئنا بتأويله إنا نراك من المحسنين (36) } يوسف

{ وقال الملك إني أرى سبع بقرات سمان يأكلهن سبع عجاف وسبع سنبلات خضر وأخر يابسات ياأيها الملأ أفتوني في رؤياي إن كنتم للرؤيا تعبرون(43) } يوسف

{ فلما بلغ معه السعي قال يابني إني أرى في المنام أني أذبحك فانظر ماذا ترى قال ياأبت افعل ما تؤمر ستجدني إن شاء الله من الصابرين(102) } الصافات

{ قد صدقت الرؤيا إنا كذلك نجزي المحسنين(105) } الصافات

 

{ لقد صدق الله رسوله الرؤيا بالحق لتدخلن المسجد الحرام إن شاء الله آمنين محلقين رءوسكم ومقصرين لا تخافون فعلم ما لم تعلموا فجعل من دون ذلك فتحا قريبا(27) } الفتح

{ وإذ قلنا لك إن ربك أحاط بالناس وما جعلنا الرؤيا التي أريناك إلا فتنة للناس والشجرة الملعونة في القرآن ونخوفهم فما يزيدهم إلا طغيانا كبيرا(60) } الإسراء

 

{ إذ قال يوسف لأبيه ياأبت إني رأيت أحد عشر كوكبا والشمس والقمر رأيتهم لي ساجدين(4) } يوسف

{ قال يابني لا تقصص رؤياك على إخوتك فيكيدوا لك كيدا إن الشيطان للإنسان عدو مبين(5) } يوسف

 

{ ورفع أبويه على العرش وخروا له سجدا وقال ياأبت هذا تأويل رؤياي من قبل قد جعلها ربي حقا وقد أحسن بي إذ أخرجني من السجن وجاء بكم من البدو من بعد أن نزغ الشيطان بيني وبين إخوتي إن ربي لطيف لما يشاء إنه هو العليم الحكيم(100) } يوسف

(4ً) - رؤية الساعة وأحداث الآخرة

  1. رؤية قيام الساعة
  2. ورؤية الأعمال
  3. رؤية الحساب
  4. رؤية السوق إلى العقاب
  5. رؤية الجحيم
  6. رؤية النار
  7. رؤية ما يوعدون
  8. رؤية العذاب
  9. رؤية عتاب الظالمين بعضهم بعضا
  10. رؤية مستحقي عذاب جهنم وهم يتعذبون
  11. رؤية المؤمنين ونورهم يسعى
  12. رؤية نعيم المؤمنين
  13. رؤية الملائكة

رؤية قيام الساعة

 

{ ويوم نسير الجبال وترى الأرض بارزة وحشرناهم فلم نغادر منهم أحدا(47) } الكهف

{ لا ترى فيها عوجا ولا أمتا(107) } طه

 

{ يوم ترونها تذهل كل مرضعة عما أرضعت وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد(2)} الحج

 

{ فاصبر كما صبر أولوا العزم من الرسل ولا تستعجل لهم كأنهم يوم يرون ما يوعدون لم يلبثوا إلا ساعة من نهار بلاغ فهل يهلك إلا القوم الفاسقون(35) } الأحقاف

{ كأنهم يوم يرونها لم يلبثوا إلا عشية أو ضحاها(46) } النازعات

ورؤية الأعمال

 

{ فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره(7)} { ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره(8) } الزلزلة

رؤية الحساب

 

{ وترى كل أمة جاثية كل أمة تدعى إلى كتابها اليوم تجزون ما كنتم تعملون(28) } الجاثية

{ ووضع الكتاب فترى المجرمين مشفقين مما فيه ويقولون ياويلتنا مال هذا الكتاب لا يغادر صغيرة ولا كبيرة إلا أحصاها ووجدوا ما عملوا حاضرا ولا يظلم ربك أحدا(49) } الكهف

{ ترى الظالمين مشفقين مما كسبوا وهو واقع بهم والذين آمنوا وعملوا الصالحات في روضات الجنات لهم ما يشاءون عند ربهم ذلك هو الفضل الكبير(22) } الشورى

{ ويوم القيامة ترى الذين كذبوا على الله وجوههم مسودة أليس في جهنم مثوى للمتكبرين(60) } الزمر

رؤية السوق إلى العقاب

 

{ وترى المجرمين يومئذ مقرنين في الأصفاد(49) } إبراهيم

{ ولو ترى إذ فزعوا فلا فوت وأخذوا من مكان قريب(51) } سبأ

رؤية الجحيم

 

{ لترون الجحيم(6) } ثم لترونها عين اليقين(7)} التكاثر

{ وبرزت الجحيم لمن يرى(36)} النازعات

رؤية النار

 

{ ورأى المجرمون النار فظنوا أنهم مواقعوها ولم يجدوا عنها مصرفا(53) } الكهف

{ وتراهم يعرضون عليها خاشعين من الذل ينظرون من طرف خفي وقال الذين آمنوا إن الخاسرين الذين خسروا أنفسهم وأهليهم يوم القيامة ألا إن الظالمين في عذاب مقيم(45) } الشورى

رؤية ما يوعدون

{حتى إذا رأوا ما يوعدون فسيعلمون من أضعف ناصرا وأقل عددا(24) } الجن

{ فلما رأوه زلفة سيئت وجوه الذين كفروا وقيل هذا الذي كنتم به تدعون(27)}

الملك

رؤية العذاب

 

{ إذ تبرأ الذين اتبعوا من الذين اتبعوا ورأوا العذاب وتقطعت بهم الأسباب(166) } البقرة

{ وقيل ادعوا شركاءكم فدعوهم فلم يستجيبوا لهم ورأوا العذاب لو أنهم كانوا يهتدون(64)} القصص

{ ومن الناس من يتخذ من دون الله أندادا يحبونهم كحب الله والذين آمنوا أشد حبا لله ولو يرى الذين ظلموا إذ يرون العذاب أن القوة لله جميعا وأن الله شديد العذاب (165) } البقرة

{ وإذا رأى الذين ظلموا العذاب فلا يخفف عنهم ولا هم ينظرون(85) } النحل

{ إن كاد ليضلنا عن آلهتنا لولا أن صبرنا عليها وسوف يعلمون حين يرون العذاب من أضل سبيلا(42)} الفرقان

 

{ ومن يضلل الله فما له من ولي من بعده وترى الظالمين لما رأوا العذاب يقولون هل إلى مرد من سبيل(44) } الشورى

{ أو تقول حين ترى العذاب لو أن لي كرة فأكون من المحسنين(58) } الزمر

 

{ ولو أن لكل نفس ظلمت ما في الأرض لافتدت به وأسروا الندامة لما رأوا العذاب وقضي بينهم بالقسط وهم لا يظلمون(54)} يونس

{ وقال الذين استضعفوا للذين استكبروا بل مكر الليل والنهار إذ تأمروننا أن نكفر بالله ونجعل له أندادا وأسروا الندامة لما رأوا العذاب وجعلنا الأغلال في أعناق الذين كفروا هل يجزون إلا ما كانوا يعملون(33)} سبأ

رؤية عتاب الظالمين بعضهم بعضا

 

{ وإذا رأى الذين أشركوا شركاءهم قالوا ربنا هؤلاء شركاؤنا الذين كنا ندعو من دونك فألقوا إليهم القول إنكم لكاذبون(86) } النحل

{ وقيل ادعوا شركاءكم فدعوهم فلم يستجيبوا لهم ورأوا العذاب لو أنهم كانوا يهتدون(64)} القصص

رؤية مستحقي عذاب جهنم وهم يتعذبون

 

{ ولو ترى إذ المجرمون ناكسوا رءوسهم عند ربهم ربنا أبصرنا وسمعنا فارجعنا نعمل صالحا إنا موقنون(12) } السجدة

{ وقال الذين كفروا لن نؤمن بهذا القرآن ولا بالذي بين يديه ولو ترى إذ الظالمون موقوفون عند ربهم يرجع بعضهم إلى بعض القول يقول الذين استضعفوا للذين استكبروا لولا أنتم لكنا مؤمنين(31) } سبأ

{ وقال الذين اتبعوا لو أن لنا كرة فنتبرأ منهم كما تبرءوا منا كذلك يريهم الله أعمالهم حسرات عليهم وما هم بخارجين من النار(167) } البقرة

{ وقال الذين كفروا ربنا أرنا الذين أضلانا من الجن والإنس نجعلهما تحت أقدامنا ليكونا من الأسفلين(29) } فصلت

{ فاطلع فرآه في سواء الجحيم(55) } الصافات

رؤية المؤمنين ونورهم يسعى

 

{ يوم ترى المؤمنين والمؤمنات يسعى نورهم بين أيديهم وبأيمانهم بشراكم اليوم جنات} الحديد

{ ياأيها الذين آمنوا توبوا إلى الله توبة نصوحا عسى ربكم أن يكفر عنكم سيئاتكم ويدخلكم جنات تجري من تحتها الأنهار يوم لا يخزي الله النبي والذين آمنوا معه نورهم يسعى بين أيديهم وبأيمانهم يقولون ربنا أتمم لنا نورنا واغفر لنا إنك على كل شيء قدير(8) } التحريم

رؤية نعيم المؤمنين

 

{ متكئين فيها على الأرائك لا يرون فيها شمسا ولا زمهريرا(13)} الإنسان

{ ويطوف عليهم ولدان مخلدون إذا رأيتهم حسبتهم لؤلؤا منثورا(19) } الإنسان

{ وإذا رأيت ثم رأيت نعيما وملكا كبيرا(20) } الإنسان

{ وقالوا ما لنا لا نرى رجالا كنا نعدهم من الأشرار(62) } ص

رؤية الملائكة

 

{ وترى الملائكة حافين من حول العرش يسبحون بحمد ربهم وقضي بينهم بالحق وقيل الحمد لله رب العالمين إلا(75) } الزمر

{ يوم يرون الملائكة لا بشرى يومئذ للمجرمين ويقولون حجرا محجورا(22) } الفرقان

 

ج – رؤية مركبة بالعين والفؤاد: رؤية بالعين ثم يركب عليها رؤية من الفكر والتخيل والحكم من الفؤاد

(1َ) - رؤية البشر مع تقدير حالة الشخص المرئي الجسدية

  1. جميل أم قبيح
  2. ضعيف أم قوي
  3. جسسمه يوحي بالثقة أم لا
  4. جدير بالاحترام أم لا
  5. القدرات
  6. آثار حدث عليه

جميل أم قبيح

 

{ فلما سمعت بمكرهن أرسلت إليهن وأعتدت لهن متكأ وآتت كل واحدة منهن سكينا وقالت اخرج عليهن فلما رأينه أكبرنه وقطعن أيديهن وقلن حاش لله ما هذا بشرا إن هذا إلا ملك كريم(31) } يوسف

ضعيف أم قوي

{ قالوا ياشعيب ما نفقه كثيرا مما تقول وإنا لنراك فينا ضعيفا ولولا رهطك لرجمناك وما أنت علينا بعزيز(91) } هود

{ ولولا إذ دخلت جنتك قلت ما شاء الله لا قوة إلا بالله إن ترني أنا أقل منك مالا وولدا (39) } الكهف

جسسمه يوحي بالثقة أم لا

{ وإذا رأيتهم تعجبك أجسامهم وإن يقولوا تسمع لقولهم كأنهم خشب مسندة يحسبون كل صيحة عليهم هم العدو فاحذرهم قاتلهم الله أنى يؤفكون(4)} المنافقون

جدير بالاحترام أم لا

 

{ وإذا رآك الذين كفروا إن يتخذونك إلا هزوا أهذا الذي يذكر آلهتكم وهم بذكر الرحمان هم كافرون(36) } الأنبياء

{ وإذا رأوك إن يتخذونك إلا هزوا أهذا الذي بعث الله رسولا(41)} الفرقان

القدرات

{ فلما رأى أيديهم لا تصل إليه نكرهم وأوجس منهم خيفة قالوا لا تخف إنا أرسلنا إلى قوم لوط(70) } هود

آثار حدث عليه

{ فلما رأى قميصه قد من دبر قال إنه من كيدكن إن كيدكن عظيم(28) } يوسف

 

{ سخرها عليهم سبع ليال وثمانية أيام حسوما فترى القوم فيها صرعى كأنهم أعجاز نخل خاوية(7) } الحاقة

(2ً) - رؤية البشر مع تقدير حالة الشخص المرئي من حيث التعرف النفسي الحركي

  1. جاهل أم عالم
  2. سفيه أم فقيه
  3. ضال أم غير ضال
  4. صادق أم كاذب
  5. ركع سجد
  6. مؤمن أم غير مؤمن
  7. رؤية تعرف مع مفاجأة وعدم توقع النتائج

جاهل أم عالم

 

{ قال إنما العلم عند الله وأبلغكم ما أرسلت به ولكني أراكم قوما تجهلون(23) } الأحقاف

{ وياقوم لا أسألكم عليه مالا إن أجري إلا على الله وما أنا بطارد الذين آمنوا إنهم ملاقو ربهم ولكني أراكم قوما تجهلون(29) } هود

سفيه أم فقيه

 

{ قال الملأ الذين كفروا من قومه إنا لنراك في سفاهة وإنا لنظنك من الكاذبين(66) } الأعراف

{ فقال الملأ الذين كفروا من قومه ما نراك إلا بشرا مثلنا وما نراك اتبعك إلا الذين هم أراذلنا بادي الرأي وما نرى لكم علينا من فضل بل نظنكم كاذبين(27) } هود

ضال أم غير ضال

 

{ وقال نسوة في المدينة امرأة العزيز تراود فتاها عن نفسه قد شغفها حبا إنا لنراها في ضلال مبين(30) } يوسف

{ قال الملأ من قومه إنا لنراك في ضلال مبين(60)} الأعراف

{ وإذ قال إبراهيم لأبيه آزر أتتخذ أصناما آلهة إني أراك وقومك في ضلال مبين (74)} الأنعام

{ وإذا رأوهم قالوا إن هؤلاء لضالون(32) } المطففين

 

{ ولما سقط في أيديهم ورأوا أنهم قد ضلوا قالوا لئن لم يرحمنا ربنا ويغفر لنا لنكونن من الخاسرين(149)} الأعراف

{ فلما رأوها قالوا إنا لضالون(26) } القلم

{ قال ياهارون ما منعك إذ رأيتهم ضلوا(92) } طه

صادق أم كاذب

{ قال الملأ الذين كفروا من قومه إنا لنراك في سفاهة وإنا لنظنك من الكاذبين(66) } الأعراف

{ فقال الملأ الذين كفروا من قومه ما نراك إلا بشرا مثلنا وما نراك اتبعك إلا الذين هم أراذلنا بادي الرأي وما نرى لكم علينا من فضل بل نظنكم كاذبين(27) } هود

 

{ ولما رأى المؤمنون الأحزاب قالوا هذا ما وعدنا الله ورسوله وصدق الله ورسوله وما زادهم إلا إيمانا وتسليما(22) } الأحزاب

ركع سجد

{ محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعا سجدا يبتغون فضلا من الله ورضوانا سيماهم في وجوههم من أثر السجود ذلك مثلهم في التوراة ومثلهم في الإنجيل كزرع أخرج شطأه فآزره فاستغلظ فاستوى على سوقه يعجب الزراع ليغيظ بهم الكفار وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات منهم مغفرة وأجرا عظيما(29)} الفتج

 

{ ورأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجا(2) } النصر

مؤمن أم غير مؤمن

{ وإذا رأيت الذين يخوضون في آياتنا فأعرض عنهم حتى يخوضوا في حديث غيره وإما ينسينك الشيطان فلا تقعد بعد الذكرى مع القوم الظالمين(68) } الأنعام

رؤية تعرف مع مفاجأة وعدم توقع النتائج

 

{ وإذا قيل لهم تعالوا إلى ما أنزل الله وإلى الرسول رأيت المنافقين يصدون عنك صدودا(61) } النساء

{ وإذا قيل لهم تعالوا يستغفر لكم رسول الله لووا رءوسهم ورأيتهم يصدون وهم مستكبرون(5)} المنافقون

 

{ أشحة عليكم فإذا جاء الخوف رأيتهم ينظرون إليك تدور أعينهم كالذي يغشى عليه من الموت فإذا ذهب الخوف سلقوكم بألسنة حداد أشحة على الخير أولئك لم يؤمنوا فأحبط الله أعمالهم وكان ذلك على الله يسيرا(19)} الأحزاب

{ ويقول الذين آمنوا لولا نزلت سورة فإذا أنزلت سورة محكمة وذكر فيها القتال رأيت الذين في قلوبهم مرض ينظرون إليك نظر المغشي عليه من الموت فأولى لهم(20) } محمد

 

{ وإن تدعوهم إلى الهدى لا يسمعوا وتراهم ينظرون إليك وهم لا يبصرون(198) } الأعراف

(3َ) - رؤية البشر مع تقدير حالة الشخص المرئي من حيث التعرف الاجتماعي

  1. غني أم فقير
  2. كريم أم بخيل
  3. محسن
  4. مؤمن حق أم كاذب
  5. متكسب بالشعر

غني أم فقير

 

{ وإلى مدين أخاهم شعيبا قال ياقوم اعبدوا الله ما لكم من إله غيره ولا تنقصوا المكيال والميزان إني أراكم بخير وإني أخاف عليكم عذاب يوم محيط(84) } هود

{ أن رآه استغنى(7) } العلق

كريم أم بخيل

 

{ ولما جهزهم بجهازهم قال ائتوني بأخ لكم من أبيكم ألا ترون أني أوفي الكيل وأنا خير المنزلين(59) } يوسف

محسن

{ قالوا ياأيها العزيز إن له أبا شيخا كبيرا فخذ أحدنا مكانه إنا نراك من  المحسنين (78) } يوسف

{ ودخل معه السجن فتيان قال أحدهما إني أراني أعصر خمرا وقال الآخر إني أراني أحمل فوق رأسي خبزا تأكل الطير منه نبئنا بتأويله إنا نراك من المحسنين (36) } يوسف

مؤمن حق أم كاذب

{ ألم تر إلى الذين أوتوا نصيبا من الكتاب يؤمنون بالجبت والطاغوت ويقولون للذين كفروا هؤلاء أهدى من الذين آمنوا سبيلا(51) } النساء

{ ألم ترى إلى الذين أوتوا نصيبا من الكتاب يدعون إلى كتاب الله ليحكم بينهم ثم يتولى فريق منهم وهم معرضون(23) } آل عمران

{ ألم تر إلى الذين أوتوا نصيبا من الكتاب يشترون الضلالة ويريدون أن تضلوا السبيل(44) } النساء

 

{ ألم تر إلى الملإ من بني إسرائيل من بعد موسى إذ قالوا لنبي لهم ابعث لنا ملكا نقاتل في سبيل الله قال هل عسيتم إن كتب عليكم القتال ألا تقاتلوا قالوا وما لنا ألا نقاتل في سبيل الله وقد أخرجنا من ديارنا وأبنائنا فلما كتب عليهم القتال تولوا إلا قليلا منهم والله عليم بالظالمين(246) } البقرة

{ ألم تر إلى الذين قيل لهم كفوا أيديكم وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة فلما كتب عليهم القتال إذا فريق منهم يخشون الناس كخشية الله أو أشد خشية وقالوا ربنا لم كتبت علينا القتال لولا أخرتنا إلى أجل قريب قل متاع الدنيا قليل والآخرة خير لمن اتقى ولا تظلمون فتيلا(77) } النساء

 

{ ألم تر إلى الذين يزعمون أنهم آمنوا بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك يريدون أن يتحاكموا إلى الطاغوت وقد أمروا أن يكفروا به ويريد الشيطان أن يضلهم ضلالا بعيدا(60) } النساء

{ ألم ترى إلى الذين يجادلون في آيات الله أنى يصرفون(69) } غافر

{ ألم تر إلى الذين يزكون أنفسهم بل الله يزكي من يشاء ولا يظلمون فتيلا(49) } النساء

{ ألم ترى إلى الذين تولوا قوما غضب الله عليهم ما هم منكم ولا منهم ويحلفون على الكذب وهم يعلمون(14) } المجادلة

{ ألم ترى إلى الذين نافقوا يقولون لإخوانهم الذين كفروا من أهل الكتاب لئن أخرجتم لنخرجن معكم ولا نطيع فيكم أحدا أبدا وإن قوتلتم لننصرنكم والله يشهد إنهم لكاذبون(11) } الحشر

{ ألم ترى إلى الذين بدلوا نعمة الله كفرا وأحلوا قومهم دار البوار(28) } إبراهيم

{ أولم يروا أنا جعلنا حرما آمنا ويتخطف الناس من حولهم أفبالباطل يؤمنون وبنعمة الله يكفرون(67) } العنكبوت

{ ألم ترى أنا أرسلنا الشياطين على الكافرين تؤزهم أزا(83) } مريم

متكسب بالشعر

{ ألم ترى أنهم في كل واد يهيمون(225) } الشعراء

(4ً) - رؤية ظواهر كونية مع تعرف مباشر

  1. ما ترى في خلق الرحمان من تفاوت
  2. السحاب وااودق
  3. (الغيث والمطر)
  4. نزول المطر
  5. وإحياء الأرض بعد موتها
  6. الفلك والبحر
  7. الريح المصفر
  8. العارض الممطر

ما ترى في خلق الرحمان من تفاوت

{ الذي خلق سبع سماوات طباقا ما ترى في خلق الرحمان من تفاوت فارجع البصر هل ترى من فطور(3) } الملك

السحاب وااودق

(الغيث والمطر)

 

{ الذي يرسل الرياح فتثير سحابا فيبسطه في السماء كيف يشاء ويجعله كسفا فترى الودق يخرج من خلاله فإذا أصاب به من يشاء من عباده إذا هم يستبشرون(48) الروم

{ ألم ترى أن الله يزجي سحابا ثم يؤلف بينه ثم يجعله ركاما فترى الودق يخرج من خلاله وينزل من السماء من جبال فيها من برد فيصيب به من يشاء ويصرفه عن من يشاء يكاد سنا برقه يذهب بالأبصار(43) } النور

نزول المطر

وإحياء الأرض بعد موتها

 

{ ومن آياته أنك ترى الأرض خاشعة فإذا أنزلنا عليها الماء اهتزت وربت إن الذي أحياها لمحيي الموتى إنه على كل شيء قدير(39) } فصلت

{ ياأيها الناس إن كنتم في ريب من البعث فإنا خلقناكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم من مضغة مخلقة وغير مخلقة لنبين لكم ونقر في الأرحام ما نشاء إلى أجل مسمى ثم نخرجكم طفلا ثم لتبلغوا أشدكم ومنكم من يتوفى ومنكم من يرد إلى أرذل العمر لكيلا يعلم من بعد علم شيئا وترى الأرض هامدة فإذا أنزلنا عليها الماء اهتزت وربت وأنبتت من كل زوج بهيج(5)} الحج

الفلك والبحر

{ وما يستوي البحران هذا عذب فرات سائغ شرابه وهذا ملح أجاج ومن كل تأكلون لحما طريا وتستخرجون حلية تلبسونها وترى الفلك فيه مواخر لتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون(12)} فاطر

{ وهو الذي سخر البحر لتأكلوا منه لحما طريا وتستخرجوا منه حلية تلبسونها وترى الفلك مواخر فيه ولتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون(14) } النحل

الريح المصفر

{ ولئن أرسلنا ريحا فرأوه مصفرا لظلوا من بعده يكفرون(51)} الروم

العارض الممطر

{ فلما رأوه عارضا مستقبل أوديتهم قالوا هذا عارض ممطرنا بل هو ما استعجلتم به ريح فيها عذاب أليم(24) }الأحقاف

{ وإن يروا كسفا من السماء ساقطا يقولوا سحاب مركوم(44) } الطور

(5ً) - رؤية ظواهر كونية في الأرض، تدل على صفات عملية الخلق: ألم ترى

  1. الله خالق بعلم
  2. الله خالق بقدرة
  3. الله  خالق يشاء ويختار
  4. الله  خالق باستعباد
  5. خلق السموات والأرض بالحق
  6. خلق الإنسان
  7. تسخير كل شيء للإنسان
  8. أن الله الذي خلقهم هو أشد منهم قوة
  9. العجل الجسد لا يملك ضرا أو نفعا
  10. الله الذي يرزق
  11. يستعبد
  12. بالسجود له
  13. بالامتحان والحساب
  14. بالإحياء والإماتة
  15. بالاعتبار من حساب الإله للأمم السابقة
  16. الليل والنهار
  17. بإنقاص الأرض من أطرافها
  18. إنزال الماء من السماء
  19. بإخراج الثمر
  20. بالظل
  21. الطير فوقهم صافات ويقبضن
  22. الفلك تجري في البحر بنعمة الله

الله خالق بعلم

 

{ ألم ترى أن الله يعلم ما في السماوات وما في الأرض ما يكون من نجوى ثلاثة إلا هو رابعهم ولا خمسة إلا هو سادسهم ولا أدنى من ذلك ولا أكثر إلا هو معهم أين ما كانوا ثم ينبئهم بما عملوا يوم القيامة إن الله بكل شيء عليم(7) } المجادلة

الله خالق بقدرة

أولم يروا أن الله الذي خلق السماوات والأرض ولم يعي بخلقهن بقادر على أن يحيي الموتى بلى إنه على كل شيء قدير(33) } الأحقاف

{ أولم يروا أن الله الذي خلق السماوات والأرض قادر على أن يخلق مثلهم وجعل لهم أجلا لا ريب فيه فأبى الظالمون إلا كفورا(99)} الإسراء

الله  خالق يشاء ويختار

{ أفلم يروا إلى ما بين أيديهم وما خلفهم من السماء والأرض إن نشأ نخسف بهم الأرض أو نسقط عليهم كسفا من السماء إن في ذلك لآية لكل عبد منيب(9)} سبأ

الله  خالق باستعباد

 

خلق السموات والأرض بالحق

{ ألم ترى أن الله خلق السماوات والأرض بالحق إن يشأ يذهبكم ويأت بخلق جديد(19) } إبراهيم

{ أولم يرى الذين كفروا أن السماوات والأرض كانتا رتقا ففتقناهما وجعلنا من الماء كل شيء حي أفلا يؤمنون(30)} الأنبياء

 

{ ألم تروا كيف خلق الله سبع سماوات طباقا(15)} نوح

خلق الإنسان

 

{ أولم يروا كيف يبدئ الله الخلق ثم يعيده إن ذلك على الله يسير(19)} العنكبوت

{ أولم ير الإنسان أنا خلقناه من نطفة فإذا هو خصيم مبين(77)} يس

تسخير كل شيء للإنسان

 

{ ألم تروا أن الله سخر لكم ما في السماوات وما في الأرض وأسبغ عليكم نعمه ظاهرة وباطنة ومن الناس من يجادل في الله بغير علم ولا هدى ولا كتاب منير(20) } لقمان

{ وسخر لكم ما في السماوات وما في الأرض جميعا منه إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون(13)} الجاثية

 

{ ألم ترى أن الله سخر لكم ما في الأرض والفلك تجري في البحر بأمره ويمسك السماء أن تقع على الأرض إلا بإذنه إن الله بالناس لرءوف رحيم(65) } الحج

{ أولم يروا أنا خلقنا لهم مما عملت أيدينا أنعاما فهم لها مالكون(71)} يس

أن الله الذي خلقهم هو أشد منهم قوة

{ فأما عاد فاستكبروا في الأرض بغير الحق وقالوا من أشد منا قوة أولم يروا أن الله الذي خلقهم هو أشد منهم قوة وكانوا بآياتنا يجحدون(15) } فصلت

العجل الجسد لا يملك ضرا أو نفعا

 

{ واتخذ قوم موسى من بعده من حليهم عجلا جسدا له خوار ألم يروا أنه لا يكلمهم ولا يهديهم سبيلا اتخذوه وكانوا ظالمين(148) } الأعراف

{ أفلا يرون ألا يرجع إليهم قولا ولا يملك لهم ضرا ولا نفعا(89)} طه

الله الذي يرزق

 

{ أولم يروا أن الله يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر إن في ذلك لآيات لقوم يؤمنون (37) } الروم

يستعبد

 

{ ألم ترى إلى الذين نهوا عن النجوى ثم يعودون لما نهوا عنه ويتناجون بالإثم والعدوان ومعصية الرسول وإذا جاءوك حيوك بما لم يحيك به الله ويقولون في أنفسهم لولا يعذبنا الله بما نقول حسبهم جهنم يصلونها فبئس المصير(8) } المجادلة

{ ألم ترى كيف ضرب الله مثلا كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء (24) } إبراهيم

بالسجود له

{ ألم ترى أن الله يسجد له من في السماوات ومن في الأرض والشمس والقمر والنجوم والجبال والشجر والدواب وكثير من الناس وكثير حق عليه العذاب ومن يهن الله فما له من مكرم إن الله يفعل ما يشاء(18) } الحج

{ ألم ترى أن الله يسبح له من في السماوات والأرض والطير صافات كل قد علم صلاته وتسبيحه والله عليم بما يفعلون(41) } النور

بالامتحان والحساب

 

{ أولا يرون أنهم يفتنون في كل عام مرة أو مرتين ثم لا يتوبون ولا هم يذكرون(126)} التوبة

بالإحياء والإماتة

 

{ ألم تر إلى الذين خرجوا من ديارهم وهم ألوف حذر الموت فقال لهم الله موتوا ثم أحياهم إن الله لذو فضل على الناس ولكن أكثر الناس لا يشكرون(243) } البقرة

{ ألم تر إلى الذي حاج إبراهيم في ربه أن آتاه الله الملك إذ قال إبراهيم ربي الذي يحيي ويميت قال أنا أحيي وأميت قال إبراهيم فإن الله يأتي بالشمس من المشرق فأت بها من المغرب فبهت الذي كفر والله لا يهدي القوم الظالمين(258) } البقرة

 

{ ألم ترى كيف فعل ربك بعاد(6)} الفجر

{ ألم ترى كيف فعل ربك بأصحاب الفيل(1) } الفيل

الاعتبار من حساب الإله للأمم السابقة

{ ألم يروا كم أهلكنا قبلهم من القرون أنهم إليهم لا يرجعون(31) } يس

{ وكم أهلكنا قبلهم من قرن هم أحسن أثاثا ورئيا(74) } مريم

الليل والنهار

 

{ ألم يروا أنا جعلنا الليل ليسكنوا فيه والنهار مبصرا إن في ذلك لآيات لقوم يؤمنون(86) } النمل

ألم ترى أن الله يولج الليل في النهار ويولج النهار في الليل وسخر الشمس والقمر كل يجري إلى أجل مسمى وأن الله بما تعملون خبير(29) } لقمان

بإنقاص الأرض من أطرافها

{ أولم يروا أنا نأتي الأرض ننقصها من أطرافها والله يحكم لا معقب لحكمه وهو سريع الحساب(41) } الرعد

{ بل متعنا هؤلاء وآباءهم حتى طال عليهم العمر أفلا يرون أنا نأتي الأرض ننقصها من أطرافها أفهم الغالبون(44) } الأنبياء

إنزال الماء من السماء

{ ألم ترى أن الله أنزل من السماء ماء فسلكه ينابيع في الأرض ثم يخرج به زرعا مختلفا ألوانه ثم يهيج فتراه مصفرا ثم يجعله حطاما إن في ذلك لذكرى لأولي الألباب(21) } الزمر

{ أولم يروا أنا نسوق الماء إلى الأرض الجرز فنخرج به زرعا تأكل منه أنعامهم وأنفسهم أفلا يبصرون(27)} السجدة

 

{ ألم ترى أن الله أنزل من السماء ماء فأخرجنا به ثمرات مختلفا ألوانها ومن الجبال جدد بيض وحمر مختلف ألوانها وغرابيب سود(27) } فاطر

{ ألم ترى أن الله أنزل من السماء ماء فتصبح الأرض مخضرة إن الله لطيف خبير(63) } الحج

 

{ ألم ترى أن الله يزجي سحابا ثم يؤلف بينه ثم يجعله ركاما فترى الودق يخرج من خلاله وينزل من السماء من جبال فيها من برد فيصيب به من يشاء ويصرفه عن من يشاء يكاد سنا برقه يذهب بالأبصار(43) } النور

بإخراج الثمر

{ أولم يروا إلى الأرض كم أنبتنا فيها من كل زوج كريم(7) } الشعراء

بالظل

 

{ أولم يروا إلى ما خلق الله من شيء يتفيأ ظلاله عن اليمين والشمائل سجدا لله وهم داخرون(48) } النحل

{ ألم ترى إلى ربك كيف مد الظل ولو شاء لجعله ساكنا ثم جعلنا الشمس عليه دليلا(45) } الفرقان

فوقهم صافات ويقبضن

{ أولم يروا إلى الطير فوقهم صافات ويقبضن ما يمسكهن إلا الرحمان إنه بكل شيء بصير(19)} الملك

{ ألم يروا إلى الطير مسخرات في جو السماء ما يمسكهن إلا الله إن في ذلك لآيات لقوم يؤمنون(79)} النحل

الفلك تجري في البحر بنعمة الله

{ ألم ترى أن الفلك تجري في البحر بنعمة الله ليريكم من آياته إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور(31) } لقمان

(6ً) - رؤية الآيات: الدلائل والبراهين

(1ً) = الدلائل والبراهين عموماً

رؤية وازع داخلي

( ضمير)

{ ولقد همت به وهم بها لولا أن رأى برهان ربه كذلك لنصرف عنه السوء والفحشاء إنه من عبادنا المخلصين(24) } يوسف

(2ً) = الدلائل والبراهين الدالة على الله

 

{ ومنهم من يستمع إليك وجعلنا على قلوبهم أكنة أن يفقهوه وفي آذانهم وقرا وإن يروا كل آية لا يؤمنوا بها حتى إذا جاءوك يجادلونك يقول الذين كفروا إن هذا إلا أساطير الأولين(25) } الأنعام

{ سأصرف عن آياتي الذين يتكبرون في الأرض بغير الحق وإن يروا كل آية لا يؤمنوا بها وإن يروا سبيل الرشد لا يتخذوه سبيلا وإن يروا سبيل الغي يتخذوه سبيلا ذلك بأنهم كذبوا بآياتنا وكانوا عنها غافلين(146) } الأعراف

 

{ وإذا رأوا آية يستسخرون(14) } الصافات

{ وإن يروا آية يعرضوا ويقولوا سحر مستمر(2) } القمر

 

{ ثم بدا لهم من بعد ما رأوا الآيات ليسجننه حتى حين(35) } يوسف

 

{ لقد رأى من آيات ربه الكبرى(18) } النجم

(4ً) الرأي: الرأي: اسم فعل رأى: ما يكون بفعل رأى

  1. رأي العين
  2. رأي الفؤاد

رأي العين

 

 

 

رأي الفؤاد

{ قد كان لكم آية في فئتين التقتا فئة تقاتل في سبيل الله وأخرى كافرة يرونهم مثليهم رأي العين والله يؤيد بنصره من يشاء إن في ذلك لعبرة لأولي الأبصار(13) } آل عمران

{ فقال الملأ الذين كفروا من قومه ما نراك إلا بشرا مثلنا وما نراك اتبعك إلا الذين هم أراذلنا بادي الرأي وما نرى لكم علينا من فضل بل نظنكم كاذبين(27) } هود

(5ً) الإراءة: أن يُري آخر: أرى – يُري : يجعل آخر يرى: إما بوضع صورة أمامه، أو بِحَثِّه على توجيه نظره عليه، أو بتخيله من الذاكرة

  1. تقدير الكم
  2. تقدير الماهية - البرق
  3. يري الكيفية: رؤية تعليم ودلالة
  4. يري الأعمال
  5. يري الأحكام
  6. يري النتائج
  7. يري آيات الله
  8. يري الآخرة أو الغيب
  9. رؤية الله عز وجل
  10. رؤية قدرة الله على إحياء الموتى
  11. يري رؤية في المنام

قدير الكم

{ وإذ يريكموهم إذ التقيتم في أعينكم قليلا ويقللكم في أعينهم ليقضي الله أمرا كان مفعولا وإلى الله ترجع الأمور(44)} الأنفال

تقدير الماهية

{ قل أروني الذين ألحقتم به شركاء كلا بل هو الله العزيز الحكيم(27) } سبأ

{ هذا خلق الله فأروني ماذا خلق الذين من دونه بل الظالمون في ضلال مبين(11)} لقمان

 

{ قل أرأيتم شركاءكم الذين تدعون من دون الله أروني ماذا خلقوا من الأرض أم لهم شرك في السماوات أم آتيناهم كتابا فهم على بينة منه بل إن يعد الظالمون بعضهم بعضا إلا غرورا(40) } فاطر

{ قل أرأيتم ما تدعون من دون الله أروني ماذا خلقوا من الأرض أم لهم شرك في السماوات ائتوني بكتاب من قبل هذا أو أثارة من علم إن كنتم صادقين(4) } الأحقاف

 

{ وكذلك نري إبراهيم ملكوت السماوات والأرض وليكون من الموقنين(75) } الأنعام

البرق

 

هو الذي يريكم البرق خوفا وطمعا وينشئ السحاب الثقال(12) } الرعد

{ ومن آياته يريكم البرق خوفا وطمعا وينزل من السماء ماء فيحي به الأرض بعد موتها إن في ذلك لآيات لقوم يعقلون(24) } الروم

يري الكيفية: رؤية تعليم ودلالة

{ فبعث الله غرابا يبحث في الأرض ليريه كيف يواري سوأة أخيه قال ياويلتا أعجزت أن أكون مثل هذا الغراب فأواري سوأة أخي فأصبح من النادمين(31) } المائدة

 

{ ربنا واجعلنا مسلمين لك ومن ذريتنا أمة مسلمة لك وأرنا مناسكنا وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم(128) } البقرة

يري الأعمال

{ يومئذ يصدر الناس أشتاتا ليروا أعمالهم(6) } الزلزلة

{ وأن سعيه سوف يرى(40) } النجم

 

{ ونمكن لهم في الأرض ونري فرعون وهامان وجنودهما منهم ما كانوا يحذرون (6) } القصص

يري الأحكام

{ إنا أنزلنا إليك الكتاب بالحق لتحكم بين الناس بما أراك الله ولا تكن للخائنين خصيما(105)} النساء

{ ياقوم لكم الملك اليوم ظاهرين في الأرض فمن ينصرنا من بأس الله إن جاءنا قال فرعون ما أريكم إلا ما أرى وما أهديكم إلا سبيل الرشاد(29) } غافر

 

{ ولقد صدقكم الله وعده إذ تحسونهم بإذنه حتى إذا فشلتم وتنازعتم في الأمر وعصيتم من بعد ما أراكم ما تحبون منكم من يريد الدنيا ومنكم من يريد الآخرة ثم صرفكم عنهم ليبتليكم ولقد عفا عنكم والله ذو فضل على المؤمنين(152) } آل عمران

يري النتائج

{ وكتبنا له في الألواح من كل شيء موعظة وتفصيلا لكل شيء فخذها بقوة وأمر قومك يأخذوا بأحسنها سأريكم دار الفاسقين(145)} الأعراف

يري آيات الله

{ ألم ترى أن الفلك تجري في البحر بنعمة الله ليريكم من آياته إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور(31) } لقمان

{ هو الذي يريكم آياته وينزل لكم من السماء رزقا وما يتذكر إلا من ينيب(13) } غافر

 

{ سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هو السميع البصير(1) } الإسراء

 

{ خلق الإنسان من عجل سأريكم آياتي فلا تستعجلوني(37)} الأنبياء

سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق أولم يكف بربك أنه على كل شيء شهيد(53) } فصلت

 

{ وقل الحمد لله سيريكم آياته فتعرفونها وما ربك بغافل عما تعملون(93) } النمل

{ ويريكم آياته فأي آيات الله تنكرون(81) } غافر

 

{ وما نريهم من آية إلا هي أكبر من أختها وأخذناهم بالعذاب لعلهم يرجعون(48) } الزخرف

 

{ ولقد أريناه آياتنا كلها فكذب وأبى(56) } طه

{ فأراه الآية الكبرى(20) } النازعات

 

{ لنريك من آياتنا الكبرى(23) } طه

{ لقد رأى من آيات ربه الكبرى(18) } النجم

يري الآخرة أو الغيب

رؤية الله عز وجل

 

{ يسألك أهل الكتاب أن تنزل عليهم كتابا من السماء فقد سألوا موسى أكبر من ذلك فقالوا أرنا الله جهرة فأخذتهم الصاعقة بظلمهم ثم اتخذوا العجل من بعد ما جاءتهم البينات فعفونا عن ذلك وآتينا موسى سلطانا مبينا(153) } النساء

{ وإذ قلتم ياموسى لن نؤمن لك حتى نرى الله جهرة فأخذتكم الصاعقة وأنتم تنظرون (55) } البقرة

{ ولما جاء موسى لميقاتنا وكلمه ربه قال رب أرني أنظر إليك قال لن تراني ولكن انظر إلى الجبل فإن استقر مكانه فسوف تراني فلما تجلى ربه للجبل جعله دكا وخر موسى صعقا فلما أفاق قال سبحانك تبت إليك وأنا أول المؤمنين(143)} الأعراف

رؤية قدرة الله على إحياء الموتى

 

{ وإذ قال إبراهيم رب أرني كيف تحي الموتى قال أولم تؤمن قال بلى ولكن ليطمئن قلبي قال فخذ أربعة من الطير فصرهن إليك ثم اجعل على كل جبل منهن جزءا ثم ادعهن يأتينك سعيا واعلم أن الله عزيز حكيم(260) } البقرة

{فقلنا اضربوه ببعضها كذلك يحي الله الموتى ويريكم آياته لعلكم تعقلون(73) } البقرة

 

{ أو نرينك الذي وعدناهم فإنا عليهم مقتدرون(42) } الزخرف

{ وإنا على أن نريك ما نعدهم لقادرون(95) } المؤمنون

 

{ وإما نرينك بعض الذي نعدهم أو نتوفينك فإلينا مرجعهم ثم الله شهيد على ما يفعلون(46)} يونس

{ وإن ما نرينك بعض الذي نعدهم أو نتوفينك فإنما عليك البلاغ وعلينا الحساب(40) } الرعد

{ فاصبر إن وعد الله حق فإما نرينك بعض الذي نعدهم أو نتوفينك فإلينا يرجعون(77) } غافر

 

{ قل رب إما تريني ما يوعدون(93) } المؤمنون

{ قل من كان في الضلالة فليمدد له الرحمان مدا حتى إذا رأوا ما يوعدون إما العذاب وإما الساعة فسيعلمون من هو شر مكانا وأضعف جندا(75) } مريم

يري رؤية في المنام

{ إذ يريكهم الله في منامك قليلا ولو أراكهم كثيرا لفشلتم ولتنازعتم في الأمر ولكن الله سلم إنه عليم بذات الصدور(43) } الأنفال

{ وإذ قلنا لك إن ربك أحاط بالناس وما جعلنا الرؤيا التي أريناك إلا فتنة للناس والشجرة الملعونة في القرآن ونخوفهم فما يزيدهم إلا طغيانا كبيرا(60) } الإسراء

(6ً) المراءاة: راءى – يرائي - رئاء: جعل الآخر يرى منه شيئاً كما يريد هو لا كما هو في الحقيقة

يراءون الناس

  1. بأنهم مصلون
  2. بأنهم منفقون للمال
  3. بأنهم يخرحون من ديارهم

يراءون الناس

بأنهم مصلون

{ إن المنافقين يخادعون الله وهو خادعهم وإذا قاموا إلى الصلاة قاموا كسالى يراءون الناس ولا يذكرون الله إلا قليلا(142) } النساء

{ الذين هم يراءون(6) } الماعون

بأنهم منفقون للمال

{ والذين ينفقون أموالهم رئاء الناس ولا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ومن يكن الشيطان له قرينا فساء قرينا(38)} آل عمران

{ ياأيها الذين آمنوا لا تبطلوا صدقاتكم بالمن والأذى كالذي ينفق ماله رئاء الناس ولا يؤمن بالله واليوم الآخر فمثله كمثل صفوان عليه تراب فأصابه وابل فتركه صلدا لا يقدرون على شيء مما كسبوا والله لا يهدي القوم الكافرين(264) } البقرة

بأنهم يخرحون من ديارهم

{ ولا تكونوا كالذين خرجوا من ديارهم بطرا ورئاء الناس ويصدون عن سبيل الله والله بما يعملون محيط(47)} الأنفال

(7ً) الترائي: تراءى - يتراءى: تبادل فعل الرؤية بين اثنين: فيظهر كل منهما للآخر

  1. تراءى الجمعان
  2. تراءت الفئتان

تراءى الجمعان

تراءت الفئتان

{ فلما تراءى الجمعان قال أصحاب موسى إنا لمدركون(61) } الشعراء

{ وإذ زين لهم الشيطان أعمالهم وقال لا غالب لكم اليوم من الناس وإني جار لكم فلما تراءت الفئتان نكص على عقبيه وقال إني بريء منكم إني أرى ما لا ترون إني أخاف الله والله شديد العقاب(48) } الأنفال


(2) – البصر: الإدراك البصري:

(1) = مدخل

(2) = العين

(3) = الشهادة

(4) = النظر

(5) = الرؤية

(6) = البصر والإبصار

(7) = الرقب

(6) = البصر والإبصار

شجرة البحث الرئيسية

(1ً) الله بصير ( راجع بحث صفات الله عز وجل)

(2ً) الله خالق الأبصار ومدركها ومالكها وقيومها

(3ً) تعريف البصر والإبصار

(4ً) الأمور اللازمة والمساعدة في البصر والإبصار

(5ً) أنواع البصر والإبصار

(6ً) أمراض وشذوذات البصر والإبصار

شجرة البحث التفصيلية

(1ً) الله بصير ( راجع بحث صفات الله عز وجل)

(2ً) الله خالق الأبصار ومدركها ومالكها وقيومها

  1. الله خالق الأبصار
  2. الله يدرك الأبصار
  3. الله مالك الأبصار
  4. أمن يملك السمع والأبصار
  5. الله قيوم الأبصار

(3ً) تعريف البصر والإبصار

(4ً) الأمور اللازمة والمساعدة في البصر والإبصار

(1ً) - أولي الأبصار – ضد العمي

(2ً) - العوامل المساعدة في البصر

  1. ضوء النهار
  2. ضوء النهار
  3. البصيرة
  4. وضوح الظاهرة
  5. بصائر : الكتب السماوية التوراة والقرآن لجعل الناس يبصرون

(5ً) أنواع البصر والإبصار

  1. الإدراك بالأبصار
  2. صرف البصر تلقاء
  3. تقليب البصر
  4. رجع البصر
  5. لمح بالبصر
  6. غض البصر
  7. الزلق  بالبصر
  8. بصرت عن جنب

(6ً)  شذوذات البصر

  1. خشوع البصر
  2. شخوص البصر
  3. سكر البصر
  4. زيغ البصر
  5. غشاوة على البصر
  6. غفلة – حديد
  7. طبع – غفلة
  8. برق البصر
  9. خطف البصر
  10. أخذ البصر
  11. الذهاب بالبصر
  12. الطمس
  13. السحر

(7ً) عمى البصر

(1ً) - العمى العام

(2ً) - العمى العضوي

(1ً) = البنيوي : محدودية البصر في الدنيا

  1. عن الملائكة
  2. عن بعض المخلوقات
  3. البصر حديد بعد نزع الروح

(2ً) = المرضي العضوي

(3ً) = العمى المرضي الروحي النفسي

  1. الخوف
  2. انعدام قدرة التحليل والاستنتاج : فعميت عليهم الأنباء
  3. الكراهية: وآتاني رحمة من عنده فعميت عليكم وأنتم لها كارهون
  4. سوء استعمال العقل
  5. الضلال
  6. لهو القلب
  7. الهوى
  8. العمى عن آيات الله: انعدام التمييز رغم بقاء البصر
  9. عن قول الرسول
  10. عن طاعة الرسول - المنافقون الذين في قلوبهم مرض
  11. الاستبصار

(8ً) عودة البصر

  1. عودة البصر العضوي: فألقوه على وجه أبي يأت بصيرا
  2. عودة البصر الروحي: تذكروا فإذا هم مبصرون
  3. عودة البصر الروحي:  أسمع وأبصر: الإرشاد

(9ً) البصر في الآخرة

  1. علامات الساعة
  2. سكرت أبصارنا
  3. برق البصر
  4. القيامة
  5. الحشر
  6. خاشعة أبصارهم
  7. تشخص فيه الأبصار
  8. ونقلب أفئدتهم وأبصارهم
  9. الحساب: شهد عليهم سمعهم وأبصارهم
  10. الحشر - السوق إلى الثواب والعقاب: ونحشرهم يوم القيامة على وجوههم عميا وبكما وصما
  11. في الجنة
  12. في النار


(1ً) الله بصير ( راجع بحث صفات الله عز وجل)

 

{ فاطر السماوات والأرض جعل لكم من أنفسكم أزواجا ومن الأنعام أزواجا يذرؤكم فيه ليس كمثله شيء وهو السميع البصير(11) } الشورى

{ أولم يروا إلى الطير فوقهم صافات ويقبضن ما يمسكهن إلا الرحمان إنه بكل شيء بصير (19) } الملك

(2ً) الله خالق الأبصار ومدركها ومالكها وقيومها

  1. الله خالق الأبصار
  2. الله يدرك الأبصار
  3. الله مالك الأبصار
  4. أمن يملك السمع والأبصار
  5. الله قيوم الأبصار

الله خالق الأبصار

{ والله أخرجكم من بطون أمهاتكم لا تعلمون شيئا وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة لعلكم تشكرون(78) } النحل

{ ثم سواه ونفخ فيه من روحه وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة قليلا ما تشكرون(9) } السجدة

 

{ قل هو الذي أنشأكم وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة قليلا ما تشكرون (23) قل هو الذي ذرأكم في الأرض وإليه تحشرون (24) } الملك

{ وهو الذي أنشأ لكم السمع والأبصار والأفئدة قليلا ما تشكرون (78) وهو الذي ذرأكم في الأرض وإليه تحشرون (79) } المؤمنون

 

{ ولقد مكناهم فيما إن مكناكم فيه وجعلنا لهم سمعا وأبصارا وأفئدة فما أغنى عنهم سمعهم ولا أبصارهم ولا أفئدتهم من شيء إذ كانوا يجحدون بآيات الله وحاق بهم ما كانوا به يستهزئون(26) } الأحقاف

الله يدرك الأبصار

{ لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار وهو اللطيف الخبير(103) } الأنعام

الله مالك الأبصار

أمن يملك السمع والأبصار

{ قل من يرزقكم من السماء والأرض أمن يملك السمع والأبصار ومن يخرج الحي من الميت ويخرج الميت من الحي ومن يدبر الأمر فسيقولون الله فقل أفلا تتقون(31) } يونس

الله قيوم الأبصار

{ ولا تقف ما ليس لك به علم إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسئولا(36) } الإسراء

(3ً) تعريف البصر والإبصار

بَصُرَ - يَبْصُرُ + كائن +  بـ كائن أو شيء أو أمر: أدرك بـِ واسطته وبـِ صورته معنى ودلالة الشيء: أدرك معنى ما رأى من صورة الشيء: ميز وعلم وعرف وفهم ما تدل عليه صورة الشيء التي رآها بعينه أو بفؤاده ( رؤية صور من الذاكرة بعين القلب والفؤاد)

بَصَر: على وزن " فـَعـَل" اسم فعل من " بَصُرَ - يَبْصُرُ " اسم آلة منه: آلة الإبصار: آلة معرفة وفهم دلالة ما يرى من صورة الشيء: جهاز الإدراك البصري المؤلف من العين وعضلاتها وأعصابها وارتباطاتها في الدماغ والنفس والروح

أَبْصار: جمع " بَصَر"

بَصيْرَة: على وزن " فـَعيلـَة" : مؤنث "  بَصيْر" : وهي أيضاً فاعل مرة اسم آلة منه: العامل أو الأمر أو الشيء أو الإلماحة الخاصة في أمر خاص التي تجعل الآخر يبصر ويفهم معنى ما يرى : الوسيلة أو الأداة التي تساعد على جعل الصورة مفهومة وذات معنى يمكن إدراكه

بَصائِر: جمع " بَصيْرَة "

تَبْصِرة: على وزن " تفعلة " اسم فعل مبالغة من " بَصُرَ - يَبْصُرُ ": اسم آلة منه: أداة لجعل الآخرين يبصرون

أَبْصَرَ – يُبْصِرُ: على وزن " أفعل" من " بَصُرَ - يَبْصُرُ ": " جعله " يَبْصُرُ ": جعل نفسه تَبْصُرُ"  شيئاً،  أو جعل آخر " يَبْصُرُ" شيئاً: وجه عينيه ( نظر) إلى موضوع ، فرآه ( من غير معنى) ثم فهم مدلوله المعنوي بمقارنته مع محتوى الذاكرة وباستخدام عمليات التفكير والمحاكمة وهذا هو الإبصار

أَبْصَرَ – يُبْصِرُ + كائن + شيئاً

{فلا أقسم بما تبصرون(38) وما لا تبصرون}

اسْتَبْصَرَ – يَسْتَبْصِرُ: على وزن " استفعل" من " بَصُرَ - يَبْصُرُ ": طلب وتمنى أن يبصر من غير جهد وإرادة : أعمل التذكر والتفكير في محاولة ليصل إلى ادراك وفهم معنى ما يرى على سبيل التمني وبدون جهد وإرادة

مُسْتَبْصِر: اسم فاعل من " اسْتَبْصَرَ – يَسْتَبْصِرُ "

مُسْتَبْصِريْن: جمع " مُسْتَبْصِر"

(4ً) الأمور اللازمة والمساعدة في البصر والإبصار

(1ً) - أولي الأبصار – ضد العمي

 

{ واذكر عبادنا إبراهيم وإسحاق ويعقوب أولي الأيدي والأبصار(45) } ص

 

{ يقلب الله الليل والنهار إن في ذلك لعبرة لأولي الأبصار(44) } النور

{ قد كان لكم آية في فئتين التقتا فئة تقاتل في سبيل الله وأخرى كافرة يرونهم مثليهم رأي العين والله يؤيد بنصره من يشاء إن في ذلك لعبرة لأولي الأبصار(13)} آل عمران

 

{ هو الذي أخرج الذين كفروا من أهل الكتاب من ديارهم لأول الحشر ما ظننتم أن يخرجوا وظنوا أنهم مانعتهم حصونهم من الله فأتاهم الله من حيث لم يحتسبوا وقذف في قلوبهم الرعب يخربون بيوتهم بأيديهم وأيدي المؤمنين فاعتبروا ياأولي الأبصار (2) } الحشر

(2ً) - العوامل المساعدة في البصر

  1. ضوء النهار
  2. ضوء النهار
  3. البصيرة
  4. وضوح الظاهرة
  5. بصائر : الكتب السماوية التوراة والقرآن لجعل الناس يبصرون

ضوء النهار

{ مثلهم كمثل الذي استوقد نارا فلما أضاءت ما حوله ذهب الله بنورهم وتركهم في ظلمات لا يبصرون(17) } البقرة

ضوء النهار

{ هو الذي جعل لكم الليل لتسكنوا فيه والنهار مبصرا إن في ذلك لآيات لقوم يسمعون(67) } يونس

{ الله الذي جعل لكم الليل لتسكنوا فيه والنهار مبصرا إن الله لذو فضل على الناس ولكن أكثر الناس لا يشكرون(61) } غافر

{ ألم يروا أنا جعلنا الليل ليسكنوا فيه والنهار مبصرا إن في ذلك لآيات لقوم يؤمنون(86) } النمل

{ وجعلنا الليل والنهار آيتين فمحونا آية الليل وجعلنا آية النهار مبصرة لتبتغوا فضلا من ربكم ولتعلموا عدد السنين والحساب وكل شيء فصلناه تفصيلا(12) } الإسراء

البصيرة

{ قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني وسبحان الله وما أنا من المشركين(108) } يوسف

{ بل الإنسان على نفسه بصيرة(14) } القيامة

وضوح الظاهرة

وما منعنا أن نرسل بالآيات إلا أن كذب بها الأولون وآتينا ثمود الناقة مبصرة فظلموا بها وما نرسل بالآيات إلا تخويفا(59) } الأسراء

{ فلما جاءتهم آياتنا مبصرة قالوا هذا سحر مبين(13)} النمل

بصائر : الكتب السماوية التوراة والقرآن لجعل الناس يبصرون

{ قد جاءكم بصائر من ربكم فمن أبصر فلنفسه ومن عمي فعليها وما أنا عليكم بحفيظ(104) } الأنعام

{ تبصرة وذكرى لكل عبد منيب(8) } ق

 

{ وإذا لم تأتهم بآية قالوا لولا اجتبيتها قل إنما أتبع ما يوحى إلي من ربي هذا بصائر من ربكم وهدى ورحمة لقوم يؤمنون(203) } الأعراف

{ هذا بصائر للناس وهدى ورحمة لقوم يوقنون(20) } الجاثية

 

{ ولقد آتينا موسى الكتاب من بعد ما أهلكنا القرون الأولى بصائر للناس وهدى ورحمة لعلهم يتذكرون(43) } القصص

{ قال لقد علمت ما أنزل هؤلاء إلا رب السماوات والأرض بصائر وإني لأظنك يافرعون مثبورا(102) } الإسراء

(5ً) أنواع البصر والإبصار

  1. الإدراك بالأبصار
  2. صرف البصر تلقاء
  3. تقليب البصر
  4. رجع البصر
  5. لمح بالبصر
  6. غض البصر
  7. الزلق  بالبصر
  8. بصرت عن جنب

الإدراك بالأبصار

{ لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار وهو اللطيف الخبير(103) } الأنعام

صرف البصر تلقاء

{ وإذا صرفت أبصارهم تلقاء أصحاب النار قالوا ربنا لا تجعلنا مع القوم الظالمين (47) } الأعراف

تقليب البصر

{ ونقلب أفئدتهم وأبصارهم كما لم يؤمنوا به أول مرة ونذرهم في طغيانهم يعمهون(110) } الأنعام

{ رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار(37) } النور

رجع البصر

{ الذي خلق سبع سماوات طباقا ما ترى في خلق الرحمان من تفاوت فارجع البصر هل ترى من فطور(3) } الملك

{ ثم ارجع البصر كرتين ينقلب إليك البصر خاسئا وهو حسير(4) } الملك

لمح بالبصر

{ وما أمرنا إلا واحدة كلمح بالبصر(50) } القمر

{ ولله غيب السماوات والأرض وما أمر الساعة إلا كلمح البصر أو هو أقرب إن

لله على كل شيء قدير(77) } النحل

غض البصر

{ قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون(30) } النور

{ وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو آبائهن أو آباء بعولتهن أو أبنائهن أو أبناء بعولتهن أو إخوانهن أو بني إخوانهن أو بني أخواتهن أو نسائهن أو ما ملكت أيمانهن أو التابعينأو التابعين غير أولي الإربة من الرجال أو الطفل الذين لم يظهروا على عورات النساء ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن وتوبوا إلى الله جميعا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون(31) } النور

الزلق  بالبصر

{ وإن يكاد الذين كفروا ليزلقونك بأبصارهم لما سمعوا الذكر ويقولون إنه لمجنون(51)} القلم

بصرت عن جنب

{ وقالت لأخته قصيه فبصرت به عن جنب وهم لا يشعرون(11) } القصص

(6ً)  شذوذات البصر

  1. خشوع البصر
  2. شخوص البصر
  3. سكر البصر
  4. زيغ البصر
  5. غشاوة على البصر
  6. غفلة – حديد
  7. طبع – غفلة
  8. برق البصر
  9. خطف البصر
  10. أخذ البصر
  11. الذهاب بالبصر
  12. الطمس
  13. السحر

خشوع البصر

{ خاشعة أبصارهم ترهقهم ذلة وقد كانوا يدعون إلى السجود وهم سالمون(43) } القلم

{ خاشعة أبصارهم ترهقهم ذلة ذلك اليوم الذي كانوا يوعدون(44)} المعارج

 

{ خشعا أبصارهم يخرجون من الأجداث كأنهم جراد منتشر(7) } القمر

{ قلوب يومئذ واجفة(8) أبصارها خاشعة(9) } النازعات

شخوص البصر

{ ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار(42) } إبراهيم

{ واقترب الوعد الحق فإذا هي شاخصة أبصار الذين كفروا ياويلنا قد كنا في غفلة من هذا بل كنا ظالمين(97) } الأنبياء

سكر البصر

{ لقالوا إنما سكرت أبصارنا بل نحن قوم مسحورون(15) } الحجر

زيغ البصر

{ ما زاغ البصر وما طغى(17) } النجم

{ أاتخذناهم سخريا أم زاغت عنهم الأبصار(63) } ص

{ إذ جاءوكم من فوقكم ومن أسفل منكم وإذ زاغت الأبصار وبلغت القلوب الحناجر وتظنون بالله الظنون(10) } الأحزاب

غشاوة على البصر

{ أفرأيت من اتخذ إلهه هواه وأضله الله على علم وختم على سمعه وقلبه وجعل على بصره غشاوة فمن يهديه من بعد الله أفلا تذكرون(23) } الجاثية

{ ختم الله على قلوبهم وعلى سمعهم وعلى أبصارهم غشاوة ولهم عذاب عظيم(7) } البقرة

 

{ وجعلنا من بين أيديهم سدا ومن خلفهم سدا فأغشيناهم فهم لا يبصرون(9) } يس

غفلة – حديد

طبع – غفلة

{ لقد كنت في غفلة من هذا فكشفنا عنك غطاءك فبصرك اليوم حديد(22) } ق

{ أولئك الذين طبع الله على قلوبهم وسمعهم وأبصارهم وأولئك هم الغافلون (108) } النحل

برق البصر

{ فإذا برق البصر(7)} القيامة

خطف البصر

{ يكاد البرق يخطف أبصارهم كلما أضاء لهم مشوا فيه وإذا أظلم عليهم قاموا ولو شاء الله لذهب بسمعهم وأبصارهم إن الله على كل شيء قدير(20)} البقرة

أخذ البصر

{ قل أرأيتم إن أخذ الله سمعكم وأبصاركم وختم على قلوبكم من إله غير الله يأتيكم به انظر كيف نصرف الآيات ثم هم يصدفون(46) } الأنعام

الذهاب بالبصر

 

 

{ ألم ترى أن الله يزجي سحابا ثم يؤلف بينه ثم يجعله ركاما فترى الودق يخرج من خلاله وينزل من السماء من جبال فيها من برد فيصيب به من يشاء ويصرفه عن من يشاء يكاد سنا برقه يذهب بالأبصار(43) } النور

{ يكاد البرق يخطف أبصارهم كلما أضاء لهم مشوا فيه وإذا أظلم عليهم قاموا ولو شاء الله لذهب بسمعهم وأبصارهم إن الله على كل شيء قدير(20)} البقرة

الطمس

{ ولو نشاء لطمسنا على أعينهم فاستبقوا الصراط فأنى يبصرون(66) } يس

السحر

{ لاهية قلوبهم وأسروا النجوى الذين ظلموا هل هذا إلا بشر مثلكم أفتأتون السحر وأنتم تبصرون(3) } الأنبياء

 

{ أفسحر هذا أم أنتم لا تبصرون(15) } الطور

(7ً) عمى البصر

(1ً) - العمى العام

 

{ مثل الفريقين كالأعمى والأصم والبصير والسميع هل يستويان مثلا أفلا تذكرون (24) } هود

وما يستوي الأعمى والبصير

{ وما يستوي الأعمى والبصير(19) } فاطر

{ وما يستوي الأعمى والبصير والذين آمنوا وعملوا الصالحات ولا المسيء قليلا ما تتذكرون(58) } غافر

 

{ قل لا أقول لكم عندي خزائن الله ولا أعلم الغيب ولا أقول لكم إني ملك إن أتبع إلا ما يوحى إلي قل هل يستوي الأعمى والبصير أفلا تتفكرون(50)  } الأنعام

{ قل من رب السماوات والأرض قل الله قل أفاتخذتم من دونه أولياء لا يملكون لأنفسهم نفعا ولا ضرا قل هل يستوي الأعمى والبصير أم هل تستوي الظلمات والنور أم جعلوا لله شركاء خلقوا كخلقه فتشابه الخلق عليهم قل الله خالق كل شيء وهو الواحد القهار(16) } الرعد

(2ً) - العمى العضوي

(1ً) = البنيوي : محدودية البصر في الدنيا

  1. عن الملائكة
  2. عن بعض المخلوقات
  3. البصر حديد بعد نزع الروح

عن الملائكة

{ قال بصرت بما لم يبصروا به فقبضت قبضة من أثر الرسول فنبذتها وكذلك سولت لي نفسي(96) } طه

عن بعض المخلوقات

{ ونحن أقرب إليه منكم ولكن لا تبصرون(85) }الواقعة

{ فلا أقسم بما تبصرون(38) وما لا تبصرون(39)} الحاقة

البصر حديد بعد نزع الروح

{ لقد كنت في غفلة من هذا فكشفنا عنك غطاءك فبصرك اليوم حديد(22) } ق

 

(2ً) = المرضي العضوي

العمى العضوي

 

{ ليس على الأعمى حرج ولا على الأعرج حرج ولا على المريض حرج ولا على أنفسكم أن تأكلوا من بيوتكم أو بيوت آبائكم أو بيوت أمهاتكم أو بيوت إخوانكم أو بيوت أخواتكم أو بيوت أعمامكم أو بيوت عماتكم أو بيوت أخوالكم أو بيوت خالاتكم أو ما ملكتم مفاتحه أو صديقكم ليس عليكم جناح أن تأكلوا جميعا أو أشتاتا فإذا دخلتم بيوتا فسلموا على أنفسكم تحية من عند الله مباركة طيبة كذلك يبين الله لكم الآيات لعلكم تعقلون(61) } النور

{ ليس على الأعمى حرج ولا على الأعرج حرج ولا على المريض حرج ومن يطع الله ورسوله يدخله جنات تجري من تحتها الأنهار ومن يتول يعذبه عذابا أليما(17) } الفتح

 

{ أن جاءه الأعمى(2)} عبس

(3ً) = العمى المرضي الروحي النفسي

  1. الخوف: انعدام قدرة التحليل والاستنتاج : فعميت عليهم الأنباء
  2. الكراهية: وآتاني رحمة من عنده فعميت عليكم وأنتم لها كارهون
  3. سوء استعمال العقل: أفلا تبصرون
  4. الضلال
  5. لهو القلب
  6. الهوى
  7. العمى عن آيات الله: انعدام التمييز رغم بقاء البصر
  8. عن قول الرسول
  9. عن طاعة الرسول - المنافقون الذين في قلوبهم مرض
  10. الاستبصار

الخوف

انعدام قدرة التحليل والاستنتاج

فعميت عليهم الأنباء

{ فعميت عليهم الأنباء يومئذ فهم لا يتساءلون(66) } الفصص

 

الكراهية

وآتاني رحمة من عنده فعميت عليكم وأنتم لها كارهون

{ قال ياقوم أرأيتم إن كنت على بينة من ربي وآتاني رحمة من عنده فعميت عليكم أنلزمكموها وأنتم لها كارهون(28) } هود

سوء استعمال العقل

أفلا تبصرون

{ قل أرأيتم إن جعل الله عليكم النهار سرمدا إلى يوم القيامة من إله غير الله يأتيكم بليل تسكنون فيه أفلا تبصرون(72) } القصص

{ أولم يروا أنا نسوق الماء إلى الأرض الجرز فنخرج به زرعا تأكل منه أنعامهم وأنفسهم أفلا يبصرون(27) }السجدة

{ وفي أنفسكم أفلا تبصرون(21) } الذاريات

 

{ أفمن يعلم أنما أنزل إليك من ربك الحق كمن هو أعمى إنما يتذكر أولوا الألباب(19) } الرعد

{ ومن كان في هذه أعمى فهو في الآخرة أعمى وأضل سبيلا(72) } الإسراء

 

{ وجعلنا من بين أيديهم سدا ومن خلفهم سدا فأغشيناهم فهم لا يبصرون(9) } يس

{ ولو نشاء لطمسنا على أعينهم فاستبقوا الصراط فأنى يبصرون(66) } يس

 

{ ولقد ذرأنا لجهنم كثيرا من الجن والإنس لهم قلوب لا يفقهون بها ولهم أعين لا يبصرون بها ولهم آذان لا يسمعون بها أولئك كالأنعام بل هم أضل أولئك هم الغافلون(179) } الأعراف

{ ألهم أرجل يمشون بها أم لهم أيد يبطشون بها أم لهم أعين يبصرون بها أم لهم آذان يسمعون بها قل ادعوا شركاءكم ثم كيدوني فلا تنظروني(195) } الأعراف

 

{ وإن تدعوهم إلى الهدى لا يسمعوا وتراهم ينظرون إليك وهم لا يبصرون(198) } الأعراف

{ ومنهم من ينظر إليك أفأنت تهدي العمي ولو كانوا لا يبصرون(43) } يونس

الضلال

{ ومن يهد الله فهو المهتدي ومن يضلل فلن تجد لهم أولياء من دونه ونحشرهم يوم القيامة على وجوههم عميا وبكما وصما مأواهم جهنم كلما خبت زدناهم سعيرا(97) } الإسراء

{ ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى(124) قال رب لم حشرتني أعمى وقد كنت بصيرا(125)} طه

 

{ صم بكم عمي فهم لا يرجعون(18)} القرة

{ ومثل الذين كفروا كمثل الذي ينعق بما لا يسمع إلا دعاء ونداء صم بكم عمي فهم لا يعقلون(171) } البقرة

لهو القلب

{ لاهية قلوبهم وأسروا النجوى الذين ظلموا هل هذا إلا بشر مثلكم أفتأتون السحر وأنتم تبصرون(3) } الأنبياء

{ ولوطا إذ قال لقومه أتأتون الفاحشة وأنتم تبصرون(54) } النمل

الهوى

{ وأما ثمود فهديناهم فاستحبوا العمى على الهدى فأخذتهم صاعقة العذاب الهون بما كانوا يكسبون(17) } فصلت

العمى عن آيات الله: انعدام التمييز رغم بقاء البصر

{ والذين إذا ذكروا بآيات ربهم لم يخروا عليها صما وعميانا(73) } الفرقان

{ ولو جعلناه قرآنا أعجميا لقالوا لولا فصلت آياته أأعجمي وعربي قل هو للذين آمنوا هدى وشفاء والذين لا يؤمنون في آذانهم وقر وهو عليهم عمى أولئك ينادون من مكان بعيد(44) } فصلت

 

{ فكذبوه فأنجيناه والذين معه في الفلك وأغرقنا الذين كذبوا بآياتنا إنهم كانوا قوما عمين (64) } الأعراف

{ بل ادارك علمهم في الآخرة بل هم في شك منها بل هم منها عمين(66)} النمل

 

{ وحسبوا ألا تكون فتنة فعموا وصموا ثم تاب الله عليهم ثم عموا وصموا كثير منهم والله بصير بما يعملون(71)} المائدة

 

{ قد جاءكم بصائر من ربكم فمن أبصر فلنفسه ومن عمي فعليها وما أنا عليكم بحفيظ(104) } الأنعام

عن قول الرسول

{ ومنهم من ينظر إليك أفأنت تهدي العمي ولو كانوا لا يبصرون(43) } يونس

{ أفأنت تسمع الصم أو تهدي العمي ومن كان في ضلال مبين(40) } الزخرف

 

{ وما أنت بهادي العمي عن ضلالتهم إن تسمع إلا من يؤمن بآياتنا فهم مسلمون (81) } النمل

{ وما أنت بهادي العمي عن ضلالتهم إن تسمع إلا من يؤمن بآياتنا فهم مسلمون (53) } الروم

 

{ أولئك لم يكونوا معجزين في الأرض وما كان لهم من دون الله من أولياء يضاعف لهم العذاب ما كانوا يستطيعون السمع وما كانوا يبصرون(20) } هود

عن طاعة الرسول

المنافقون الذين في قلوبهم مرض

{ ويقول الذين آمنوا لولا نزلت سورة فإذا أنزلت سورة محكمة وذكر فيها القتال رأيت الذين في قلوبهم مرض ينظرون إليك نظر المغشي عليه من الموت فأولى لهم(20)طاعة وقول معروف فإذا عزم الأمر فلو صدقوا الله لكان خيرا لهم(21)فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم(22)أولئك الذين لعنهم الله فأصمهم وأعمى أبصارهم(23) } محمد

الاستيصار

{ وعادا وثمود وقد تبين لكم من مساكنهم وزين لهم الشيطان أعمالهم فصدهم عن السبيل وكانوا مستبصرين(38) } العنكبوت

 

{ ونادى فرعون في قومه قال ياقوم أليس لي ملك مصر وهذه الأنهار تجري من تحتي أفلا تبصرون(51) } الزخرف

(8ً) عودة البصر

  1. عودة البصر العضوي: فألقوه على وجه أبي يأت بصيرا
  2. عودة البصر الروحي: تذكروا فإذا هم مبصرون
  3. عودة البصر الروحي:  أسمع وأبصر: الإرشاد

عودة البصر العضوي

فألقوه على وجه أبي يأت بصيرا

{ اذهبوا بقميصي هذا فألقوه على وجه أبي يأت بصيرا وأتوني بأهلكم أجمعين(93) } يوسف

{ فلما أن جاء البشير ألقاه على وجهه فارتد بصيرا قال ألم أقل لكم إني أعلم من الله ما لا تعلمون(96) } يوسف

عودة البصر الروحي

تذكروا فإذا هم مبصرون

{ إن الذين اتقوا إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا فإذا هم مبصرون(201)  } الأعراف

أسمع وأبصر

الإرشاد

{ قل الله أعلم بما لبثوا له غيب السماوات والأرض أبصر به وأسمع ما لهم من دونه من ولي ولا يشرك في حكمه أحدا(26) } الكهف

{ أسمع بهم وأبصر يوم يأتوننا لكن الظالمون اليوم في ضلال مبين(38) } مريم

 

{ وأبصرهم فسوف يبصرون(175) } الصافات

{ وأبصر فسوف يبصرون(179)} الصافات

 

{ أفسحر هذا أم أنتم لا تبصرون(15) } الطور

{ فستبصر ويبصرون(5) } القلم

(9ً) البصر في الآخرة

  1. علامات الساعة
  2. سكرت أبصارنا
  3. برق البصر
  4. القيامة
  5. الحشر
  6. خاشعة أبصارهم
  7. تشخص فيه الأبصار
  8. ونقلب أفئدتهم وأبصارهم
  9. الحساب: شهد عليهم سمعهم وأبصارهم
  10. الحشر - السوق إلى الثواب والعقاب: ونحشرهم يوم القيامة على وجوههم عميا وبكما وصما
  11. في الجنة
  12. في النار

علامات الساعة

سكرت أبصارنا

برق البصر

{ لقالوا إنما سكرت أبصارنا بل نحن قوم مسحورون(15) } الحجر

{ فإذا برق البصر(7)} القيامة

القيامة

{ يوم تكون السماء كالمهل(8)وتكون الجبال كالعهن(9)ولا يسأل حميم حميما(10) يبصرونهم يود المجرم لو يفتدي من عذاب يومئذ ببنيه(11)وصاحبته وأخيه(12) } المعارج

الحشر

خاشعة أبصارهم

 

{ خاشعة أبصارهم ترهقهم ذلة وقد كانوا يدعون إلى السجود وهم سالمون(43) } القلم

{ خاشعة أبصارهم ترهقهم ذلة ذلك اليوم الذي كانوا يوعدون(44)} المعارج

{ خشعا أبصارهم يخرجون من الأجداث كأنهم جراد منتشر(7) } القمر

{ قلوب يومئذ واجفة(8) أبصارها خاشعة(9) } النازعات

تشخص فيه الأبصار

{ ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار(42) } إبراهيم

{ واقترب الوعد الحق فإذا هي شاخصة أبصار الذين كفروا ياويلنا قد كنا في غفلة من هذا بل كنا ظالمين(97) } الأنبياء

ونقلب أفئدتهم وأبصارهم

{ ونقلب أفئدتهم وأبصارهم كما لم يؤمنوا به أول مرة ونذرهم في طغيانهم يعمهون (110) } الأنعام

{ رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار(37) } النور

الحساب

شهد عليهم سمعهم وأبصارهم

 

{ حتى إذا ما جاءوها شهد عليهم سمعهم وأبصارهم وجلودهم بما كانوا يعملون(20) } فصلت

{ وما كنتم تستترون أن يشهد عليكم سمعكم ولا أبصاركم ولا جلودكم ولكن ظننتم أن الله لا يعلم كثيرا مما تعملون(22) } فصلت

الحشر - السوق إلى الثواب والعقاب

ونحشرهم يوم القيامة على وجوههم عميا وبكما وصما

{ ومن كان في هذه أعمى فهو في الآخرة أعمى وأضل سبيلا(72)} الإسراء

{ ومن يهد الله فهو المهتدي ومن يضلل فلن تجد لهم أولياء من دونه ونحشرهم يوم القيامة على وجوههم عميا وبكما وصما مأواهم جهنم كلما خبت زدناهم سعيرا(97) } الإسراء

{ ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى(124) قال رب لم حشرتني أعمى وقد كنت بصيرا(125)} طه

في الجنة

 

{ وإذا صرفت أبصارهم تلقاء أصحاب النار قالوا ربنا لا تجعلنا مع القوم الظالمين (47) } الأنعام

في النار

{ ولو ترى إذ المجرمون ناكسوا رءوسهم عند ربهم ربنا أبصرنا وسمعنا فارجعنا نعمل صالحا إنا موقنون(12) } السجدة


(2) – البصر: الإدراك البصري:

(1) = مدخل

(2) = العين

(3) = الشهادة

(4) = النظر

(5) = الرؤية

(6) = البصر والإبصار

(7) = الرقب

(7) = الرقب

شجرة البحث

(1ً) الله رقيب

(2ً) تعريف الرقب

(3ً) الرقبة آلة الرقب

الرقبة بمعنى الخضوع والتكبيل والعبودية

ومنها فك الرقبة وتحرير الرقبة

(4ً) أنواع الرقب

(1ً) - يرقب على كائن

(2ً) - يرتقب خبراً أو حدثاً سيقع


(1ً) الله رقيب

يرقب على كائن

{ ما قلت لهم إلا ما أمرتني به أن اعبدوا الله ربي وربكم وكنت عليهم شهيدا ما دمت فيهم فلما توفيتني كنت أنت الرقيب عليهم وأنت على كل شيء شهيد(117)} المائدة

{ ياأيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء واتقوا الله الذي تتساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا (1)} النساء

 

{ لا يحل لك النساء من بعد ولا أن تبدل بهن من أزواج ولو أعجبك حسنهن إلا ما ملكت يمينك وكان الله على كل شيء رقيبا (52)} الأحزاب

{ ياأيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء واتقوا الله الذي تتساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا (1)} النساء

يرقب مع

{ وياقوم اعملوا على مكانتكم إني عامل سوف تعلمون من يأتيه عذاب يخزيه ومن هو كاذب وارتقبوا إني معكم رقيب (93)} هود

(2ً) تعريف الرقب

رَقَبَ – يَرْقُبُ + كائن + كائناً أو شيئاً أو أمراً: ينظر ويَطَّلِع عليه بتفحص وتمعن للاستفادة والتهيؤ للرد: ينظر ويرى ويبصر ويطلع على الأمور الرئيسية في كائن أو منظومة عمل، ليفهم مدلول الحركة أو التركيب، ويستفيد منه لتشكيل قرار أو أمر تجاه هذا الكائن أو منظومة العمل(فيها عملية شد لعضلات الرقبة تدل على تطلع وانتباه)

{ولم ترقب قولي}: م تنتبه بدقة فلم تفهم ولم تبنِ على قولي

رَقَبَ - يَرْقُبُ + كائن + في كائن + شيئاً: يأخذه بعين الاعتبار: يطلع بدقة وتمحيص في أمر ليتبينه ثم يبني عليه حكماً

{لا يرقبوا فيكم إلا ولا ذمة}: لا يأخذوا بعين اعتبارهم في أمركم إلاً ولا ذمة: لا يأخذون في اعتبارهم أهمية لأي لوم على تقصير في الوفاء بالتزام تجاهكم

رَقَبَ - يَرْقُبُ + كائن + على كائن: يشرف عليه: يطلع على أموره وأفعاله بتفحص وتمحيص للتدخل عند اللزوم supervisor

رَقَبَ - يَرْقُبُ + كائن + مع كائن + على كائناً أو شيئاً: يشاركه الرقب عليه

رَقِيْب الرقيب: على وزن " فـَعيل" اسم فاعل مبالغة من " رَقَبَ - يَرْقُبُ ": الذي يرقب بحرص وكفاءة

رَقَبَة:على وزن " فـَعـَلة" اسم فعل بمعنى مفعول من " رَقَبَ - يَرْقُبُ ": اسم آلة منه: آلة فعل " الرقب والارتقاب والترقب ": وهي في البشر عضو حمل الرأس وهو عضو فعل " رَقَبَ - يَرْقُبُ ": للتحرك والاستدارة والتوجه والاقتراب والتمحيص

رِقَاب: جمع " رَقَبَة "

رَقَبَة + ما يدل في سياق الكلام على أن المراد بشر ذو رقبة: يصير المراد من لفظ رقبة بذلك: الإرادة الحرة على التوجه والتحرك

مَلَكَ – يمْلُكُ + كائن +  "رَقَبَة " فرد أو كائن: يملك الأمر عليه ولا يملك ملكه: يملك القدرة على التحكم بقرار الفرد أو الكائن على التوجه والحركة: يملك من الكائن العضو الذي ينظر ويبصر به من جهة، ويتوجه به  لتنفيذ أمر أو قرار من جهة أخرى، وبهذا فملك الرقبة يشبه بشكل كبير ملك اليمين أو الاسترقاق أو العبودية، ولكنه أقل درجة، فمن يملك الرقبة، يملك التحكم والتسيير والتوجه فقط، ولكن لا يملك الجسد، فهو لا يملك بيع عبده أو رقيقه والتنازل عنه لآخر، ولكن يسيطر على قراره وفعله

وفي العصر الحالي الذي بـَطـُلَ فيه الرق والعبودية، لا زال فيه ملك الرقبة: مثل الخدم أو العمال في المزارع أو المصانع الكبيرة أو الجيش المرتزق الذين يعملون عند أسيادهم من الإقطاعيين والرأسماليين والقواد العسكريين

فَكَّ  - يَفُكُّ + كائن + رَقَبَة كائن: يحرره من السيد المالك لأمره

ارْتَقَبَ يَرْتَقِبُ: على وزن " افتعل " من " رَقَبَ - يَرْقُبُ ": يجهد أن " يَرْقُبَ " بشكل ذاتي: يستعد ويأخذ أفضل الأوضاع المناسبة ليقوم بفعل " رَقَبَ - يَرْقُبُ "

مُرْتَقِب: اسم فاعل " ارْتَقَبَ – يَرْتَقِبُ "

مُرْتَقِبُوْن: جمع " مُرْتَقِب "

تَرَقَّبَ يَتَرَقَّبُ: على وزن " تَفَغَّل " من " رَقَبَ - يَرْقُبُ ": يقوم بفعل " رَقَبَ - يَرْقُبُ " بشكل ذاتي، وعلى وجه التكرار والشدة: يجعل نفسه " تَرْقُبُ " بشدة وحرص عظيم

(3ً) الرقبة آلة الرقب

الرقبة بمعنى الخضوع والتكبيل والعبودية

ومنها فك الرقبة وتحرير الرقبة

الرقبة

الرقبة بمعنى الخضوع

والتكبيل

والعبودية

 

{ ليس  البر أن تولوا وجوهكم قبل المشرق والمغرب ولكن البر من آمن بالله واليوم الآخر والملائكة والكتاب والنبيين وآتى المال على حبه ذوي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل والسائلين وفي الرقاب وأقام الصلاة وآتى الزكاة والموفون بعهدهم إذا عاهدوا والصابرين في البأساء والضراء وحين البأس أولئك الذين صدقوا وأولئك هم المتقون(177) } البقرة

{ إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل فريضة من الله والله عليم حكيم(60)} التوبة

ومنها فك الرقبة وتحرير الرقبة

 

{ لا يؤاخذكم الله باللغو في أيمانكم ولكن يؤاخذكم بما عقدتم الأيمان فكفارته إطعام عشرة مساكين من أوسط ما تطعمون أهليكم أو كسوتهم أو تحرير رقبة فمن لم يجد فصيام ثلاثة أيام ذلك كفارة أيمانكم إذا حلفتم واحفظوا أيمانكم كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تشكرون(89) } المائدة

{ والذين يظاهرون من نسائهم ثم يعودون لما قالوا فتحرير رقبة من قبل أن يتماسا ذلكم توعظون به والله بما تعملون خبير(3) } المجادلة

(4ً) أنواع الرقب

(1ً) - يرقب على كائن

يرقب على كائن

{ ما قلت لهم إلا ما أمرتني به أن اعبدوا الله ربي وربكم وكنت عليهم شهيدا ما دمت فيهم فلما توفيتني كنت أنت الرقيب عليهم وأنت على كل شيء شهيد(117)} المائدة

{ ياأيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء واتقوا الله الذي تتساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا (1)} النساء

 

{ لا يحل لك النساء من بعد ولا أن تبدل بهن من أزواج ولو أعجبك حسنهن إلا ما ملكت يمينك وكان الله على كل شيء رقيبا (52)} الأحزاب

{ ياأيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء واتقوا الله الذي تتساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا (1)} النساء

 

{ ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد(18) )} ق

(2ً) - يرتقب خبراً أو حدثاً سيقع

خبراً

{ وياقوم اعملوا على مكانتكم إني عامل سوف تعلمون من يأتيه عذاب يخزيه ومن هو كاذب وارتقبوا إني معكم رقيب (93)} هود

حدثاً

{ فارتقب يوم تأتي السماء بدخان مبين (10) } الدخان

{ فارتقب إنهم مرتقبون (59)} الدخان

 

{ إنا مرسلو الناقة فتنة لهم فارتقبهم واصطبر (27) } القمر

 

{ فأصبح في المدينة خائفا يترقب فإذا الذي استنصره بالأمس يستصرخه قال له موسى إنك لغوي مبين(18) } القصص

{ فخرج منها خائفا يترقب قال رب نجني من القوم الظالمين(21) } القصص


2) - أنواع المدركات في البشر

(1) الإدراكات من الوسط الخارجي والتي تدرك بوسائل الحس (الحواس) وهي:

(1)- السمع(2)– البصر(3)– الحس(4)– اللمس(5)– الرَّوْح(6)–الذوق(اللذة والألم) (7)-الحرارة

(2) الإدراكات من الوسط الداخلي الجسمي والتي تسمى بالحس الحشوي وهي

حس الجوع، والعطش، وشهوة الجنس، وضيق النفس وتسرع النبض والألم البطني والحشوي وما إلى ذلك

(3) الإدراكات من الوسط الداخلي النفسي ، من داخل النفس ، مثل

التذكر – العلم والتعرف – التخيل – الفهم – الفقه – العواطف والمشاعر – الإرادة والقرارات والأحكام

(4) إدراك حس الزمن أو الوقت

(5) إدراكات غير حواسية ويسميها العلماء بالإدراك من غير طريق الحواس ، مثل الرؤيا والأحلام والتخاطر ومعرفة الغيب البعيد أو القديم أو المستقبلي

 

(4– الحس

حَسَّ يَحِسُّ + كائن + شيئاً: شعر به بوسائل الحس

حَسيْس: على وزن " فـَعيل" اسم فاعل مبالغة بمعنى مفعول من " حَسَّ – يَحُسُّ ": ما يبعث على الإحساس والشعور: وهو اصطلاحاً أي صوت أو إشارة  ينجم عن فعل " حَسَّ – يَحُسُّ ": الحت والاحتكاك: وهو اصطلاحاً الصوت الصادر من عملية احتكاك وتلامس ودعك وحت وفرك جسم بآخر

أحَسَّ – يُحِسُّ + كائن + نفسه أو كائناً آخر+ شيئاً: على وزن " أفعل" من " حَسَّ – يَحِسُّ ": جعله " يَحِسُّ " جعل الكائن نفسه " تَحِس " شيئاً: وجه شعوره وإدراكه ليتعرف على شيء ويشعر به

أَحَسَّ – يُحِسُّ + الكائن + شيئاً + من كائن آخر: التقدير: أَحَسَّ – يُحِسُّ + الكائن + نفسه + شيئاً + من كائن آخر: جعل الكائنُ شيئاََ من الكائن الآخر يلامس مكان تلقي الأثر لديه: ركز انتباهه وحواسه لكي تلامس وتتلقى شيئاً من أثر المنبه الحسي

{فلما أحسوا بأسنا إذا هم منها يركضون}: فلما أحسوا أنفسهم بأسنا

{ فلما أحس عيسى منهم الكفر قال}: فلما أحس عيسى نفسه منهم الكفر

{ هل تحس منهم من أحد}

تَحَسَّسَ – يَتَحَسَّسُ + كائن + من كائن + شيئاً:على وزن " تَفَعَّل" من " حَسَّ – يَحِسُّ ": يجهد بإرادة ذاتية أن يجعل نفسه " تَحِسُّ " شيئاً على وجه التكرار والشدة فتدركه وتتعرف عليه في شعوره

واللفظ ينتمي إلى مجموعة ألفاظ " السعي للتعرف باستعمال الحواس اللمسية والجسمية والسمعية"، وهي:

لَمَس – يَلْمِسُ، حَسَّ – يَحِسَّ، شَعَرَ- يَشْعُرُ، ذَاقَ – يَذُوْقُ، سَمِعَ - يَسْمَعُ، جَسَّ – يَجُسُّ

 

حسيس - حسيسها

 

{ لا يسمعون حسيسها وهم في ما اشتهت أنفسهم خالدون(102) } الأنبياء

أحس – يُحِسُّ

أحس شيئاً

 

{ فلما أحسوا بأسنا إذا هم منها يركضون(12)} الأنبياء

أحس من شيء أو كائن شيئاً

 

{ فلما أحس عيسى منهم الكفر قال من أنصاري إلى الله قال الحواريون نحن أنصار الله آمنا بالله واشهد بأنا مسلمون(52)} آل عمران

 

{ وكم أهلكنا قبلهم من قرن هل تحس منهم من أحد أو تسمع لهم ركزا(98) مريم

تحسَّس

 

{ يابني اذهبوا فتحسسوا من يوسف وأخيه ولا تيئسوا من روح الله إنه لا ييئس من روح الله إلا القوم الكافرون(87) } يوسف

{ ياأيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيرا من الظن إن بعض الظن إثم ولا تجسسوا ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه واتقوا الله إن الله تواب رحيم(12) } الحجرات

 


2) - أنواع المدركات في البشر

(1) الإدراكات من الوسط الخارجي والتي تدرك بوسائل الحس (الحواس) وهي:

(1)- السمع(2)– البصر(3)– الحس(4)– اللمس(5)– الرَّوْح(6)–الذوق(اللذة والألم) (7)-الحرارة

(2) الإدراكات من الوسط الداخلي الجسمي والتي تسمى بالحس الحشوي وهي

حس الجوع، والعطش، وشهوة الجنس، وضيق النفس وتسرع النبض والألم البطني والحشوي وما إلى ذلك

(3) الإدراكات من الوسط الداخلي النفسي ، من داخل النفس ، مثل

التذكر – العلم والتعرف – التخيل – الفهم – الفقه – العواطف والمشاعر – الإرادة والقرارات والأحكام

(4) إدراك حس الزمن أو الوقت

(5) إدراكات غير حواسية ويسميها العلماء بالإدراك من غير طريق الحواس، مثل الرؤيا والأحلام والتخاطر ومعرفة الغيب البعيد أو القديم أو المستقبلي

(5)– اللمس

1) الإحساس باللمس الجسدي

اللادراك باللمس : الحس الجلدي

لمس : فعل اتصال سطح جسم بسطح جسم آخر بدون التحام تام

لامس : تعدد حالات اللمس : تعدد حالات اتصال سطح جسم  بسطح جسم آخر بدون التحام تام

التمس : الجسم أو الكائن  عندما يسعى لكي يكون لجسمه اتصال مع سطح جسم آخر بدون التحام

لمس

 

{ ولو نزلنا عليك كتابا في قرطاس فلمسوه بأيديهم لقال الذين كفروا إن هذا إلا سحر مبين(7) } الأنعام

{ وأنا لمسنا السماء فوجدناها ملئت حرسا شديدا وشهبا(8) } الجن

لامس

{ ياأيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون ولا جنبا إلا عابري سبيل حتى تغتسلوا وإن كنتم مرضى أو على سفر أو جاء أحد منكم من الغائط أو لامستم النساء فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا فامسحوا بوجوهكم وأيديكم إن الله كان عفوا غفورا(43)} النساء

{ ياأيها الذين آمنوا إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم وأيديكم إلى المرافق وامسحوا برءوسكم وأرجلكم إلى الكعبين وإن كنتم جنبا فاطهروا وإن كنتم مرضى أو على سفر أو جاء أحد منكم من الغائط أو لامستم النساء فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا فامسحوا بوجوهكم وأيديكم منه ما يريد الله ليجعل عليكم من حرج ولكن يريد ليطهركم وليتم نعمته عليكم لعلكم تشكرون(6) } النساء

فالتمسوا

 

{ يوم يقول المنافقون والمنافقات للذين آمنوا انظرونا نقتبس من نوركم قيل ارجعوا وراءكم فالتمسوا نورا فضرب بينهم بسور له باب باطنه فيه الرحمة وظاهره من قبله العذاب(13) } الحديد

2) الإحساس بالوجود أو قرب وجود شيء

 

{ فلما أحس عيسى منهم الكفر قال من أنصاري إلى الله قال الحواريون نحن أنصار الله آمنا بالله واشهد بأنا مسلمون(52)} آل عمران

{ فلما أحسوا بأسنا إذا هم منها يركضون(12)} الأنبياء

 

{ وكم أهلكنا قبلهم من قرن هل تحس منهم من أحد أو تسمع لهم ركزا(98) مريم

 

{ يابني اذهبوا فتحسسوا من يوسف وأخيه ولا تيئسوا من روح الله إنه لا ييئس من روح الله إلا القوم الكافرون(87) } يوسف

الإدرك عبر الجلد

الإحساس بالألم في الجلد

{ إن الذين كفروا بآياتنا سوف نصليهم نارا كلما نضجت جلودهم بدلناهم جلودا غيرها ليذوقوا العذاب إن الله كان عزيزا حكيما(56) } النساء

الإحساس بالصهر في الجلد ( الحس الودي)

{ يصهر به ما في بطونهم والجلود(20) } الحج

القشعريرة – لين الجلد

( الحس الودي)

{ الله نزل أحسن الحديث كتابا متشابها مثاني تقشعر منه جلود الذين يخشون ربهم ثم تلين جلودهم وقلوبهم إلى ذكر الله ذلك هدى الله يهدي به من يشاء ومن يضلل الله فما له من هاد(23) } الزمر

الجلود تشهد يوم القيامة

{ حتى إذا ما جاءوها شهد عليهم سمعهم وأبصارهم وجلودهم بما كانوا يعملون(20) } { وقالوا لجلودهم لم شهدتم علينا قالوا أنطقنا الله الذي أنطق كل شيء وهو خلقكم أول مرة وإليه ترجعون(21) } { وما كنتم تستترون أن يشهد عليكم سمعكم ولا أبصاركم ولا جلودكم ولكن ظننتم أن الله لا يعلم كثيرا مما تعملون(22) } فصلت

المس بمعنى لمس

 

{ قال فاذهب فإن لك في الحياة أن تقول لا مساس وإن لك موعدا لن تخلفه وانظر إلى إلهك الذي ظللت عليه عاكفا لنحرقنه ثم لننسفنه في اليم نسفا(97)} طه

{ لا يمسه إلا المطهرون(79)} الواقعة


2) - أنواع المدركات في البشر

(1) الإدراكات من الوسط الخارجي والتي تدرك بوسائل الحس (الحواس) وهي:

(1)- السمع(2)– البصر(3)– الحس(4)– اللمس(5)– الرَّوْح(6)–الذوق(اللذة والألم) (7)-الحرارة

(2) الإدراكات من الوسط الداخلي الجسمي والتي تسمى بالحس الحشوي وهي

حس الجوع، والعطش، وشهوة الجنس، وضيق النفس وتسرع النبض والألم البطني والحشوي وما إلى ذلك

(3) الإدراكات من الوسط الداخلي النفسي ، من داخل النفس ، مثل

التذكر – العلم والتعرف – التخيل – الفهم – الفقه – العواطف والمشاعر – الإرادة والقرارات والأحكام

(4) إدراك حس الزمن أو الوقت

(5) إدراكات غير حواسية ويسميها العلماء بالإدراك من غير طريق الحواس ، مثل الرؤيا والأحلام والتخاطر ومعرفة الغيب البعيد أو القديم أو المستقبلي

(5) – الرَّوْح (الشم)

شجرة البحث

(1ً) الأنف عضو الرَّوْح

(2ً) أنواع الريح (الرائحة)

(1ً) – ريح البشر

ريح الإنسان (صفة خاصة لكل شخص يمكن منها التعرف عليه)

(2ً) – ريح الحب

(1ً) = ريح حب ذو عصف: تسبب عصف الهواء من الأنف ( العطس) أي ريح واخذة

(2ً) = ريحان (ريح طيبة)

(3ً) - ريح الجنات: فيها رَوْح وريحان

(4ً) - رَوْح الله: الريح من الله التي فيها إنقاذ وسند

(1ً) الأنف عضو الرَّوْح

أنف

{ وكتبنا عليهم فيها أن النفس بالنفس والعين بالعين والأنف بالأنف والأذن بالأذن والسن بالسن والجروح قصاص فمن تصدق به فهو كفارة له ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الظالمون(45) } المائدة

باستعمال أنفه

( الكلام بغنة أنفية)

{ ومنهم من يستمع إليك حتى إذا خرجوا من عندك قالوا للذين أوتوا العلم ماذا قال آنفا أولئك الذين طبع الله على قلوبهم واتبعوا أهواءهم(16) } محمد

(2ً) أنواع الريح (الرائحة)

(1ً) – ريح البشر

ريح الإنسان (صفة خاصة لكل شخص يمكن منها التعرف عليه)

ريح الإنسان (صفة خاصة لكل شخص يمكن منها التعرف عليه)

{ وأطيعوا الله ورسوله ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم واصبروا إن الله مع الصابرين(46) } الأنفال

{ ولما فصلت العير قال أبوهم إني لأجد ريح يوسف لولا أن تفندوني(94) } يوسف

(2ً) – ريح الحَبّ

(1ً) = ريح حب ذو عصف: تسبب عصف الهواء من الأنف (العطس) أي ريح واخذة

(2ً) = ريحان (ريح طيبة)

 

{ والحب ذو العصف والريحان(12) } الرحمن

{ فروح وريحان وجنة نعيم (89) } الواقعة

(3ً) - ريح الجنات: فيها رَوْح وريحان

 

{ فروح وريحان وجنة نعيم (89) } الواقعة

(4ً) - رَوْح الله: الريح من الله التي فيها إنقاذ وسند

 

{ يابني اذهبوا فتحسسوا من يوسف وأخيه ولا تيئسوا من روح الله إنه لا ييئس من روح الله إلا القوم الكافرون (87) } يوسف


2) - أنواع المدركات في البشر

(1) الإدراكات من الوسط الخارجي والتي تدرك بوسائل الحس (الحواس) وهي:

(1)- السمع(2)– البصر(3)– الحس(4)– اللمس(5)– الرَّوْح(6)–الذوق(اللذة والألم) (7)-الحرارة

(2) الإدراكات من الوسط الداخلي الجسمي والتي تسمى بالحس الحشوي وهي

حس الجوع، والعطش، وشهوة الجنس، وضيق النفس وتسرع النبض والألم البطني والحشوي وما إلى ذلك

(3) الإدراكات من الوسط الداخلي النفسي ، من داخل النفس ، مثل

التذكر – العلم والتعرف – التخيل – الفهم – الفقه – العواطف والمشاعر – الإرادة والقرارات والأحكام

(4) إدراك حس الزمن أو الوقت

(5) إدراكات غير حواسية ويسميها العلماء بالإدراك من غير طريق الحواس ، مثل الرؤيا والأحلام والتخاطر ومعرفة الغيب البعيد أو القديم أو المستقبلي

 

(6) – الذوق (اللذة والألم)

شجرة البحث الرئيسية

(1ً) ذوق اللذة

(1ً) – ذوق اللذة الجسمية

(2ً) – ذوق اللذة النفسية

(1ً) = ذوق الرحمة: ذهاب الضر

(2ً) = ذوق النعماء: المال والبنين وذهاب السيئات

(3ً) = ذوق اللذة النفسية بالشهوات

(4ً) = ذوق اللذة النفسية بالوصول إلى المحبوبات

(5ً) = ذوق اللذة النفسية بالوصول إلى الود

(6ً) = ذوق اللذة النفسية بالوصول إلى المرغوب والمرضي والمسر : راجع بحث المتعة

 

(2ً) ذوق الألم

(1ً) – ذوق الألم الجسمي

(2ً) – ذوق الألم النفسي

شجرة البحث التفصيلية

(1ً) ذوق اللذة

(1ً) – ذوق اللذة الجسمية

(1ً) = بأنواع الطعوم الحسنة: انظر معجم لسان القرآن مجموعة ألفاظ " ألفاظ الطعوم والنكهات "، وهي:

فَرُتَ – يَفْرُتُ، خَمَط َ – يَخْمِطُ، مَرَّ – يَمَرُّ، مَلَحَ - يَمْلَحُ (مَلَحَ – يَمْلُحُ)، رَمَنَ – يَرمُنُ، عَسَلَ – يَعْسُلُ (عَسَلَ – يَعْسِلُ)

(2ً) = بأنواع الأشياء التي تعمل على الشعور بالطعم الحسن

  1. أنهار من ماء غير آسن وأنهار من لبن لم يتغير طعمه وأنهار من خمر لذة للشاربين
  2. طعامك وشرابك لم يتسنه
  3. أيها أزكى طعاما
  4. خالصا سائغا للشاربين
  5. عذب فرات سائغ شرابه
  6. لذة للشاربين
  7. البرودة في الشراب والمغتسل
  8. كلوا واشربوا هنيئا
  9. فاكهين بما آتاهم ربهم
  10. فيها فاكهة
  11. يدعون بفاكهة
  12. كثيرة
  13. مما يشتهون
  14. منها تأكلون – الطعام المتنوع (لن نصبر على طعام واحد)

(2ً) – ذوق اللذة النفسية

(1ً) = ذوق الرحمة: ذهاب الضر

(2ً) = ذوق النعماء: المال والبنين وذهاب السيئات

أ - ذوق النعمة

ب - النعمة والنعم كلها من الله - الله ينعم

ج - الله لا يغير نعمة أنعمها حتى يغيروا ما بأنفسهم

د - أنواع النعمة

1) نِعَم وأنعم دينية

(1) القرآن نعمة الله

(1) - على النبي محمد (ص)

(2) - القرآن نعمة الله على النبي وعلى المؤمنين

(2) اصطفاء الله بعض الناس وجعلهم نبيين نعمة: نعمة الله على النبيين:

(1) - اختيار النبوة والهداية

  1. من ذرية آدم
  2. ممن مع نوح
  3. ذرية ابراهيم
  4. ذرية إسرائيل
  5. من المهديين
  6. من الصديقين
  7. من الشهداء

(2) - نعمة الله على إبراهيم  وإسحاق ويعقوب ويوسف

(3) - نعمة الله على موسى وسليمان وداوود

(4) - نعمة الله على عيسى

  1. أيده بروح القدس
  2. تكلم الناس بالمهد وكهلا
  3. علمه الكتاب والحكمة والتوراة والانجبل
  4. يخلق كهيئة الطير
  5. يبرئ الأكمه والأبرص
  6. يخرج الموتى
  7. كف بني اسرائيل عنه
  8. 8. جعله مثلاً لبني إسرائيل

(5) - نعمة الله على النبي محمد (ص)

(3) الهداية إلى الدين نعمة من الله

(1) - نعمة الله على المؤمنين

1. حبب إليكم الإيمان وزينه في قلوبكم وكره إليكم الكفر والفسوق والعصيان - ميثاقه بالسمع والطاعة

2. ألف بين قلوبكم:  إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخوانا

3. تأييد الله للمؤمنين نعمة:كف أيدي الناس عنهم - فأرسلنا عليهم ريحا وجنودا لم تروها

4. التيسير في الدين نعمة من الله: الغسل والتيمم وعدم الحرج –الطلاق - أنزل عليهم الكتاب والحكمة

5. إتمام الدين نعمة

(2) - نعمة الله على بني إسرائيل

1. فضلهم على العالمين بالتوراة

2 . نعم الله على بني إسرائيل سوى التوراة

  1. جعل فيكم أنبياء
  2. وجعلكم ملوكا
  3. وآتاكم ما لم يؤت أحدا من العالمين
  4. أنجاكم من آل فرعون

2) نِعَم وأنعم الله الدنيوية على الناس

(1) - على الناس عموماً

  1. سخر لكم ما في السماوات وما في الأرض وأسبغ عليكم نعمه ظاهرة وباطنة
  2. نعمة الله في الرزق
  3. الماء من السماء
    1. :شراب
    2. الثمرات
    3. الشجر
    4. الفلك في البحر
    5. الأنهار
    6. الشمس والقمر
    7. الليل والنهار
    8. الأنعام
      1. دفء
      2. ومنافع
      3. وأكل
      4. وحمل أثقال
      5. وزينة
      6. مخلوقات لا نعلمها (جراثيم مفيدة- راتب)
      7. طرق وسبل
      8. ظلال
      9. أكنان
      10. سرابيل للحر والبأس
      11. نعمة الريح والوقود لسير السفن
      12. نعمة النقل
      13. نعمة الأمن من الحر والبأس

(2) - تفضيل بعض الناس ببعض الأنعم

  1. بالرزق
  2. تفضيلهم بالرزق الطيب
  3. بالأزوج
  4. نعمة الله في الزوجة والأبناء
    1. والحياة
    2. الأمن من الجوع والخوف
    3. في الحرم
    4. في القرى عموماً
    5. السلامة من الضر مقابل الضر
    6. نعمة السلامة
    7. نعمة النجاة
    8. نعمة النجاة في الآخرة

هـ - مَنُّ النعمة جزاء النعمة

و - أولي النعمة: المنعمين بالملك والمال

راجع بحث المال

المبحث الثالث :  تفصيل كل نوع من أنواع المال

1) كل ما يقوم به الناس مال

2) كل ما ينفع مال

1) الآباء والأبناء

2) الأبناء واحتمال نفع التبني

3) الأنعام

4) الصيد والنقل البحري

5) التعدين عموماً

6) الخمر والميسر ( اللهو والتمتع )

7) الحج ( السياحة الدينية)

8) الوعظ الديني

9) في الآخرة ينفع الصادقين صدقهم

3) كل ما يمتع من الملك مال

1 - المتع غير القابلة للتداول ( شخصية لا يملك المرء أن يبيعها لغيره)

(1) التمتع بالبقاء حياً : الدنيا متاع الغرور والحياة في الأرض متاع إلى حين

(2) التمتع بالنجاة من الموت والنجاة من عذاب الله متاع إلى حين

(3) تمتع الناس بعضهم ببعض وتمتع الأزواج وخاصة الرجال بالنساء

(4) التمتع بالبغي على الآخرين بغير الحق

(5)  القيام بالتكليف الشرعي متاع : التمتع بالعمرة :

الشعور بالرضى والسرور لكونه يقوم بشعائر وقربات إضافية بدون نفقة زائدة

(6) التمتع بالكفر : الهروب من التكليف الشرعي متاع

التمتع بالأنداد ليضل عن سبيل الله

(7) الهروب من التكليف بالقتال متاع قليل

2 - المتع القابلة للتداول ( أقرب لمسمى المال = ما أوتيتم من شيء)

(1) الطيبات واللذات من الأكل متاع

(2) الزينة والحلية ، والحلي من صيد البحر

(3) المال ( النقد ) الذي يدفع كتعويض أو مؤخر الصداق :

1) المال الذي يدفع للمطلقة متاع

2) متاع المتوفى عنها زوجها

(4) الدار وبيوت السكن

(1) الدار

(2) بيوت السكن وزخرفها وأثاثها :

1) السقف المزخرف بالفضة

2) المعارج

3) الأبواب

4) السرر

5) الزخرف

6) الأثاث

7) الدفء

(3) البيوت النقالة

(4) بيوت غير مسكونة ( مسرح – قاعة محاضرات - دائرة حكومية - فنادق)

(5) النساء والبنين

(6) القناطير المقنطرة من الذهب والفضة

(7) الخيل المسومة

(8) الأنعام وأصواف وأوبار وأشعار الأنعام

(9) الحرث

(10) الأسلحة والعتاد الحربي

(11) أي نوع من الحاجيات فهو متاع

4) الأرض والديار ( العقار) مال :

(1) الأرض مال

(2) الحرث مال ( الأرض الزراعية)

(3) الديار مال

(4) البيوت مال

أنواع البيوت

1) بيوت السكن

2) بيوت أمن ورفاهية :

3) بيوت غير مسكونة فيها متاع لكم

4) بيوت العبادة

5) بيوت الحشرات والحيوانات

(5) السكن والمساكن مال

أنواع المساكن

1) البيوت للسكن :

2) مكان الإقامة

(6) والقصر والقصور مال

5) كل ما يؤكل ويطعم فهو مال : من

(1) الأكل والمأكولات مال

أنواع الأكل

1) من حيث كونه طيب وخبيث

1 - طيب وخبيث من حيث القيمة الغذائية والطعم

2 - طيب وخبيث من حيث كونه حلالاً أو حراماً

3 - طيب وخبيث من حيث أنه ذكر اسم الله عليه أم لم يذكر

2) من حيث نوعه كمادة غذائية

1 – المياه

2 – الأنعام

3- الصيد

4- النبات

(1) الرزق

(2) الثمر

الحب

النخل

الأعناب

الزيتون

الرمان

الزرع

السكر

الرزق الحسن

الشجر

الجنات

وثمرات مختلف ألوانها

وثمرات الرزق

كل الثمرات

الحصاد - الحصيد - الصرم

القطاف

الصرم

الحصاد

(3) الفواكه

(4) الزرع

(5) الحب

(6) نبات الأرض

(7) الأكل المدخر

(8) الحبوب المدخرة

(9) المن والسلوى

(10) الزيوت

(11) العصف والريحان ( التوابل والعطور)

3) من حيث كونه مصدر للمتعة

(2) طعام

أنواع الطعام

1) الماء طعام

2) الطعام المعد للأكل ( وجبات )

(1) الزاد

(2) الوليمة

(3) الطعام الجاهز للبيع والأكل في الأسواق

(4) الطعام الذي يوزع على العمال والسجناء والمحتاجين

(5) أنواع خاصة من الطبخ

(6) لحوم الأنعام

(7) صيد البحر

(8) طير السماء ونبت الأرض

(9) اللبن والخمر والعسل المصفى

3) الطعام السيء

(1) ذا غصة

(2) من غسلين

6) المال القابل للعد

1 - دينار

2 - درهم- دراهم

3 – الورق

4 - الذهب

5 - الفضة

6 - قنطار – قناطير – مقنطرة

7 - الحلي - أساور من ذهب أو فضة

8 - الكنز

7) عروض التجارة والبضاعة مال

(1) عروض التجارة

(2) البضاعة

8) الأنعام ووسائل الركوب مال

9) الناس من ملك اليمين مال :

10) الرقاب مال

(3ً) = ذوق اللذة النفسية بالشهوات

  1. وَفِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الْأَنفُسُ وَتَلَذُّ الْأَعْيُنُ- ما تشتهي الأنفس
  2. ما يشتهون من أفعال
  3. وَأَنْتُمْ فِيهَا خَالِدُونَ
  4. الرجال شهوة من دون النساء
  5. حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنْ النِّسَاءِ
  6. وَالْبَنِينَ
  7. وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنْطَرَةِ مِنْ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ
  8. بِصِحَافٍ مِنْ ذَهَبٍ وَأَكْوَابٍ
  9. وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ
  10. وَالْأَنْعَامِ
  11. وَالْحَرْثِ
  12. البنين الذكور
  13. فواكه وهم مكرمون

(4ً) = ذوق اللذة النفسية بالوصول إلى المحبوبات

أ – المحبوبات الدينية

1) ما يحبه المؤمنون

  1. الله
  2. من هاجر إليهم
  3. النصر
  4. غير المؤمنين
  5. أن يتطهروا
  6. الإيمان
  7. الغفران
  8. حب الخير ضد كره الشر

2) ما يحبه  وما لا يحبه غير المؤمنين

  1. الحياة الدنيا على الآخرة
  2. الكفر على الإيمان
  3. يحبون أن تشيع الفاحشة
  4. يحبون الأنداد
  5. يحبون أن يحمدوا بما لم يفعلوا
  6. لا يحبون المؤمنين
  7. لا يحبون الناصحين

ب – المحبوبات الدنبوبة

  1. المال
  2. الطعام
  3. حب الشهوات
  4. الحب الجنسي
  5. حب الخير
  6. حب الولد دون ولد
  7. آباؤكم
  8. وأبناؤكم
  9. وإخوانكم
  10. وأزواجكم
  11. وعشيرتكم
  12. وأموال اقترفتموها
  13. وتجارة تخشون كسادها
  14. ومساكن ترضونها
  15. العاجلة
  16. انقلبوا إلى أهلهم انقلبوا فكهين

(5ً) = اللذة النفسية بالوصول إلى الود

1) ما يوده غير المؤمنين

  1. ما يود - أن ينزل عليكم من خير من ربكم
  2. لو يردونكم من بعد إيمانكم كفارا حسدا من عند أنفسهم - ودوا لو تكفرون كما كفروا فتكونون سواء
  3. لو تدهن فيدهنون - لو يضلونكم
  4. لا يألونكم خبالا ودوا ما عنتم
  5. ود الذين كفروا لو تغفلون عن أسلحتكم وأمتعتكم فيميلون عليكم ميلة واحدة
  6. يود أحدهم لو يعمر ألف سنة
  7. يود الذين كفروا وعصوا الرسول لو تسوى بهم الأرض
  8. ربما يود الذين كفروا لو كانوا مسلمين
  9. يود المجرم لو يفتدي من عذاب يومئذ ببنيه

2) ما يوده المنافقون

يودوا لو أنهم بادون في الأعراب

3) ما يوده المؤمنون

  1. وتودون أن غير ذات الشوكة تكون لكم
  2. أيود أحدكم أن تكون له جنة من نخيل وأعناب

4) المودة بين كائنين

  1. أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة
  2. عسى الله أن يجعل بينكم وبين الذين عاديتم منهم مودة
  3. أقربهم مودة للذين آمنوا الذين قالوا إنا نصارى
  4. عدوي وعدوكم أولياء - تلقون إليهم بالمودة - تسرون إليهم بالمودة
  5. المنافقون يوادون من حاد الله ورسوله
  6. المنافقون كأن لم تكن بينكم وبينه مودة

(6ً) = ذوق اللذة النفسية بالوصول إلى المرغوب والمرضي والمسر : راجع بحث المتعة


(1ً) ذوق اللذة

(1ً) – ذوق اللذة الجسمية

(1ً) = بأنواع الطعوم الحسنة: انظر معجم لسان القرآن مجموعة ألفاظ " ألفاظ الطعوم والنكهات "، وهي:

فَرُتَ – يَفْرُتُ، خَمَط َ – يَخْمِطُ، مَرَّ – يَمَرُّ، مَلَحَ - يَمْلَحُ (مَلَحَ – يَمْلُحُ)، رَمَنَ – يَرمُنُ، عَسَلَ – يَعْسُلُ (عَسَلَ – يَعْسِلُ)

(2ً) = بأنواع الأشياء التي تعمل على الشعور بالطعم الحسن

  1. أنهار من ماء غير آسن وأنهار من لبن لم يتغير طعمه وأنهار من خمر لذة للشاربين
  2. طعامك وشرابك لم يتسنه
  3. أيها أزكى طعاما
  4. خالصا سائغا للشاربين
  5. عذب فرات سائغ شرابه
  6. لذة للشاربين
  7. البرودة في الشراب والمغتسل
  8. كلوا واشربوا هنيئا
  9. فاكهين بما آتاهم ربهم
  10. فيها فاكهة
  11. يدعون بفاكهة
  12. كثيرة
  13. مما يشتهون
  14. منها تأكلون – الطعام المتنوع (لن نصبر على طعام واحد)

أنهار من ماء غير آسن وأنهار من لبن لم يتغير طعمه وأنهار من خمر لذة للشاربين

{ مثل الجنة التي وعد المتقون فيها أنهار من ماء غير آسن وأنهار من لبن لم يتغير طعمه وأنهار من خمر لذة للشاربين وأنهار من عسل مصفى ولهم فيها من كل الثمرات ومغفرة من ربهم كمن هو خالد في النار وسقوا ماء حميما فقطع أمعاءهم(15) } محمد

طعامك وشرابك لم يتسنه

{ أو كالذي مر على قرية وهي خاوية على عروشها قال أنى يحيي هذه الله بعد موتها فأماته الله مائة عام ثم بعثه قال كم لبثت قال لبثت يوما أو بعض يوم قال بل لبثت مائة عام فانظر إلى طعامك وشرابك لم يتسنه وانظر إلى حمارك ولنجعلك آية للناس وانظر إلى العظام كيف ننشزها ثم نكسوها لحما فلما تبين له قال أعلم أن الله على كل شيء قدير(259) } البقرة

{ فلينظر الإنسان إلى طعامه (24) } عبس

أيها أزكى طعاما

{ وكذلك بعثناهم ليتساءلوا بينهم قال قائل منهم كم لبثتم قالوا لبثنا يوما أو بعض يوم قالوا ربكم أعلم بما لبثتم فابعثوا أحدكم بورقكم هذه إلى المدينة فلينظر أيها أزكى طعاما فليأتكم برزق منه وليتلطف ولا يشعرن بكم أحدا(19) } الكهف

خالصا سائغا للشاربين

عذب فرات سائغ شرابه

{ وإن لكم في الأنعام لعبرة نسقيكم مما في بطونه من بين فرث ودم لبنا خالصا سائغا للشاربين (66) } النحل

{ وما يستوي البحران هذا عذب فرات سائغ شرابه وهذا ملح أجاج ومن كل تأكلون لحما طريا وتستخرجون حلية تلبسونها وترى الفلك فيه مواخر لتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون(12) } فاطر

لذة للشاربين

يطاف عليهم بكأس من معين(45)بيضاء لذة للشاربين(46)لا فيها غول ولا هم عنها ينزفون(47)وعندهم قاصرات الطرف عين(48)كأنهن بيض مكنون(49)} الصافات

{ مثل الجنة التي وعد المتقون فيها أنهار من ماء غير آسن وأنهار من لبن لم يتغير طعمه وأنهار من خمر لذة للشاربين وأنهار من عسل مصفى ولهم فيها من كل الثمرات ومغفرة من ربهم كمن هو خالد في النار وسقوا ماء حميما فقطع أمعاءهم(15)} محمد

البرودة في الشراب والمغتسل

{ اركض برجلك هذا مغتسل بارد وشراب(42) } ص

{ في سموم وحميم(42) وظل من يحموم(43) لا بارد ولا كريم(44) } الواقعة

كلوا واشربوا هنيئا

{ كلوا واشربوا هنيئا بما كنتم تعملون(19) } الطور

{ كلوا واشربوا هنيئا بما كنتم تعملون(43) } المرسلات

 

{ كلوا واشربوا هنيئا بما أسلفتم في الأيام الخالية(24) } الحاقة

فاكهين بما آتاهم ربهم

{ إن أصحاب الجنة اليوم في شغل فاكهون (55) } يس

{ فاكهين بما آتاهم ربهم ووقاهم ربهم عذاب الجحيم(18) } الطور

 

{ ونعمة كانوا فيها فاكهين (27) } الدخان

فيها فاكهة

{ والأرض وضعها للأنام (10) فيها فاكهة والنخل ذات الأكمام (11) والحب ذو العصف والريحان (12) فبأي آلاء ربكما تكذبان (13) } الرحمن

{ فيهما فاكهة ونخل ورمان (68) } الرحمن

 

{ فيهما من كل فاكهة زوجان (52) } الرحمن

 

{ فلينظر الإنسان إلى طعامه (24) أنا صببنا الماء صبا (25) ثم شققنا الأرض شقا (26) فأنبتنا فيها حبا (27) وعنبا وقضبا (28) وزيتونا ونخلا (29) وحدائق غلبا (30) وفاكهة وأبا (31) متاعا لكم ولأنعامكم (32) } عبس

يدعون بفاكهة

{ متكئين فيها يدعون فيها بفاكهة كثيرة وشراب(51) } ص

{ يدعون فيها بكل فاكهة آمنين (55) } الدخان

{ لهم فيها فاكهة ولهم ما يدعون (57)} يس

{ وفاكهة مما يتخيرون (20) } الواقعة

كثيرة

{ وفاكهة كثيرة (32) } الواقعة

{ متكئين فيها يدعون فيها بفاكهة كثيرة وشراب(51) } ص

كثيرة

{ لكم فيها فاكهة كثيرة منها تأكلون (73) } الزخرف

{ فأنشأنا لكم به جنات من نخيل وأعناب لكم فيها فواكه كثيرة ومنها تأكلون(19) } المؤمنون

بفاكهة ولحم مما يشتهون

ولحم طير مما يشتهون

{ وأمددناهم بفاكهة ولحم مما يشتهون(22) } الطور

{ ولحم طير مما يشتهون(21) } الواقعة

{ وفواكه مما يشتهون(42) } المرسلات

منها تأكلون

{ فأنشأنا لكم به جنات من نخيل وأعناب لكم فيها فواكه كثيرة ومنها تأكلون(19) } المؤمنون

{ لكم فيها فاكهة كثيرة منها تأكلون (73) } الزخرف

 

(2ً) – ذوق اللذة النفسية

( يراجع السلوك الإنفعالي بكامله – حيث تعتبر كل الانفعالات المؤلمة ألماً نفسياً ، وكل الانفعالات اللذيذة لذة نفسية)

(1ً) = ذوق الرحمة: ذهاب الضر

(2ً) = ذوق النعماء: المال والبنين وذهاب السيئات

(3ً) = ذوق اللذة النفسية بالشهوات

(4ً) = ذوق اللذة النفسية بالوصول إلى المحبوبات

(5ً) = ذوق اللذة النفسية بالوصول إلى الود

(6ً) = ذوق اللذة النفسية بالوصول إلى المرغوب والمرضي والمسر : راجع بحث المتعة

(1ً) = ذوق الرحمة: ذهاب الضر

وإذا أذقنا الناس رحمة فرحوا بها

{ وإذا أذقنا الناس رحمة فرحوا بها وإن تصبهم سيئة بما قدمت أيديهم إذا هم يقنطون (36) } الروم

{ فإن أعرضوا فما أرسلناك عليهم حفيظا إن عليك إلا البلاغ وإنا إذا أذقنا الإنسان منا رحمة فرح بها وإن تصبهم سيئة بما قدمت أيديهم فإن الإنسان كفور(48) } الشورى

{ ومن آياته أن يرسل الرياح مبشرات وليذيقكم من رحمته ولتجري الفلك بأمره ولتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون(46) } الروم

أذقنا الإنسان منا رحمة ثم نزعناها منه إنه ليئوس كفور

{ ولئن أذقنا الإنسان منا رحمة ثم نزعناها منه إنه ليئوس كفور (9) } هود

{ وإذا مس الناس ضر دعوا ربهم منيبين إليه ثم إذا أذاقهم منه رحمة إذا فريق منهم بربهم يشركون (33) } الروم

ولئن أذقناه رحمة منا من بعد ضراء مسته ليقولن هذا لي وما أظن الساعة قائمة

{ وإذا أذقنا الناس رحمة من بعد ضراء مستهم إذا لهم مكر في آياتنا قل الله أسرع مكرا إن رسلنا يكتبون ما تمكرون(21) } يونس

{ ولئن أذقناه رحمة منا من بعد ضراء مسته ليقولن هذا لي وما أظن الساعة قائمة ولئن رجعت إلى ربي إن لي عنده للحسنى فلننبئن الذين كفروا بما عملوا ولنذيقنهم من عذاب غليظ(50) } فصلت

(2ً) = ذوق النعماء: والمال والبنين وذهاب السيئات

أ - ذوق النعمة

ولئن أذقناه نعماء بعد ضراء مسته ليقولن ذهب السيئات عني إنه لفرح فخور

{ ولئن أذقناه نعماء بعد ضراء مسته ليقولن ذهب السيئات عني إنه لفرح فخور(10) } هود

{ فإذا مس الإنسان ضر دعانا ثم إذا خولناه نعمة منا قال إنما أوتيته على علم بل هي فتنة ولكن أكثرهم لا يعلمون(49) } الزمر

 

وجوه يومئذ ناعمة (8) } الغاشية

{ تعرف في وجوههم نضرة النعيم (24) } المطففين

ب - النعمة والنعم كلها من الله - الله ينعم

وما بكم من نعمة فمن الله

{ وما بكم من نعمة فمن الله ثم إذا مسكم الضر فإليه تجأرون(53) } النحل

{ ياأيها الناس اذكروا نعمة الله عليكم هل من خالق غير الله يرزقكم من السماء والأرض لا إله إلا هو فأنى تؤفكون (3) } فاطر

الذين أنعم الله عليهم

{ صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين(7) } الفاتحة

أنعم الله عليهم من النبيين : من ذرية آدم وممن حملنا مع نوح ومن ذرية إبراهيم وإسرائيل

{ أولئك الذين أنعم الله عليهم من النبيين من ذرية آدم وممن حملنا مع نوح ومن ذرية إبراهيم وإسرائيل وممن هدينا واجتبينا إذا تتلى عليهم آيات الرحمان خروا سجدا وبكيا(58) } مريم

{ ومن يطع الله والرسول فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا(69) } النساء

 

{ إن هو إلا عبد أنعمنا عليه وجعلناه مثلا لبني إسرائيل(59) } الزخرف

 

{قال رب إني ظلمت نفسي فاغفر لي فغفر له إنه هو الغفور الرحيم(16) قال رب بما أنعمت علي فلن أكون ظهيرا للمجرمين (17) } القصص

{ فتبسم ضاحكا من قولها وقال رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي وأن أعمل صالحا ترضاه وأدخلني برحمتك في عبادك الصالحين(19) } النمل

 

{ يابني إسرائيل اذكروا نعمتي التي أنعمت عليكم وأني فضلتكم على العالمين(47) } البقرة

{ يابني إسرائيل اذكروا نعمتي التي أنعمت عليكم وأني فضلتكم على العالمين(122) } البقرة

 

{ يابني إسرائيل اذكروا نعمتي التي أنعمت عليكم وأوفوا بعهدي أوف بعهدكم وإياي فارهبوني (40)} البقرة

 

{ فاطلع فرآه في سواء الجحيم(55)قال تالله إن كدت لترديني(56) ولولا نعمة ربي لكنت من المحضرين(57) } الصافات

{ قال رجلان من الذين يخافون أنعم الله عليهما ادخلوا عليهم الباب فإذا دخلتموه فإنكم غالبون وعلى الله فتوكلوا إن كنتم مؤمنين(23) } المائدة

نعمة السلامة

{ وإن منكم لمن ليبطئن فإن أصابتكم مصيبة قال قد أنعم الله علي إذ لم أكن معهم شهيدا (72) } النساء

نعمة الحياة

{ ووصينا الإنسان بوالديه إحسانا حملته أمه كرها ووضعته كرها وحمله وفصاله ثلاثون شهرا حتى إذا بلغ أشده وبلغ أربعين سنة قال رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي وأن أعمل صالحا ترضاه وأصلح لي في ذريتي إني تبت إليك وإني من المسلمين(15) } الأحقاف

 

{ وإذا أنعمنا على الإنسان أعرض ونأى بجانبه وإذا مسه الشر كان يئوسا(83) } الإسراء

{ وإذا مس الإنسان ضر دعا ربه منيبا إليه ثم إذا خوله نعمة منه نسي ما كان يدعو إليه من قبل وجعل لله أندادا ليضل عن سبيله قل تمتع بكفرك قليلا إنك من أصحاب النار(8) } الزمر

{ وإذا أنعمنا على الإنسان أعرض ونأى بجانبه وإذا مسه الشر فذو دعاء عريض (51) } فصلت

الله ينعم والنبي ينعم

{ وإذ تقول للذي أنعم الله عليه وأنعمت عليه أمسك عليك زوجك واتق الله وتخفي في نفسك ما الله مبديه وتخشى الناس والله أحق أن تخشاه فلما قضى زيد منها وطرا زوجناكها لكي لا يكون على المؤمنين حرج في أزواج أدعيائهم إذا قضوا منهن وطرا وكان أمر الله مفعولا (37) } الأحزاب

 

{إنا أرسلنا عليهم حاصبا إلا آل لوط نجيناهم بسحر(34) نعمة من عندنا كذلك نجزي من شكر(35) } القمر

{ لولا أن تداركه نعمة من ربه لنبذ بالعراء وهو مذموم(49) }القلم

نَعَّمَ -  نعمه

{ فأما الإنسان إذا ما ابتلاه ربه فأكرمه ونعمه فيقول ربي أكرمني(15)} الفجر

ج - الله لا يغير نعمة أنعمها حتى يغيروا ما بأنفسهم

 

{ ذلك بأن الله لم يك مغيرا نعمة أنعمها على قوم حتى يغيروا ما بأنفسهم وأن الله سميع عليم (53) } الأنفال

{ وضرب الله مثلا قرية كانت آمنة مطمئنة يأتيها رزقها رغدا من كل مكان فكفرت بأنعم الله فأذاقها الله لباس الجوع والخوف بما كانوا يصنعون(112) } النحل

 

{ ونعمة كانوا فيها فاكهين(27) } الدخان

د - أنواع النعمة

1) نِعَم وأنعم دينية

2) نِعَم وأنعم الله الدنيوية على الناس

 

1) نِعَم وأنعم دينية

(1) القرآن نعمة الله

(1) - على النبي محمد (ص)

{ فذكر فما أنت بنعمة ربك بكاهن ولا مجنون (29) } الطور

{ ن والقلم وما يسطرون(1) ما أنت بنعمة ربك بمجنون(2) } القلم

{ وأما بنعمة ربك فحدث(11) } الضحى

{ فذكر فما أنت بنعمة ربك بكاهن ولا مجنون (29) } الطور

(2) - القرآن نعمة الله على النبي وعلى المؤمنين

 

{ ليغفر لك الله ما تقدم من ذنبك وما تأخر ويتم نعمته عليك ويهديك صراطا مستقيما (2) } الفتح

{ حرمت عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل لغير الله به والمنخنقة والموقوذة والمتردية والنطيحة وما أكل السبع إلا ما ذكيتم وما ذبح على النصب وأن تستقسموا بالأزلام ذلكم فسق اليوم يئس الذين كفروا من دينكم فلا تخشوهم واخشوني اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا فمن اضطر في مخمصة غير متجانف لإثم فإن الله غفور رحيم(3) } المائدة

 

{ وإذا طلقتم النساء فبلغن أجلهن فأمسكوهن بمعروف أو سرحوهن بمعروف ولا تمسكوهن ضرارا لتعتدوا ومن يفعل ذلك فقد ظلم نفسه ولا تتخذوا آيات الله هزوا واذكروا نعمة الله عليكم وما أنزل عليكم من الكتاب والحكمة يعظكم به واتقوا الله واعلموا أن الله بكل شيء عليم(231) } البقرة

{ واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخوانا وكنتم على شفا حفرة من النار فأنقذكم منها كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تهتدون(103) آل عمران

(2) اصطفاء الله بعض الناس وجعلهم نبيين نعمة: نعمة الله على النبيين:

(1) - اختيار النبوة والهداية

  1. من ذرية آدم
  2. ممن مع نوح
  3. ذرية ابراهيم
  4. ذرية إسرائيل
  5. من المهديين
  6. من الصديقين
  7. من الشهداء

 

{ صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين(7) } الفاتحة

- من ذرية آدم

- ممن مع نوح

- ذرية ابراهيم

- ذرية إسرائيل

- من المهديين

- من الصديقين

- من الشهداء

{ أولئك الذين أنعم الله عليهم من النبيين من ذرية آدم وممن حملنا مع نوح ومن ذرية إبراهيم وإسرائيل وممن هدينا واجتبينا إذا تتلى عليهم آيات الرحمان خروا سجدا وبكيا (58) } مريم

{ ومن يطع الله والرسول فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا(69) } النساء

(1) - نعمة الله على آل لوط

أنجى  آل لوط

{ إنا أرسلنا عليهم حاصبا إلا آل لوط نجيناهم بسحر(34) نعمة من عندنا كذلك نجزي من شكر(35) } القمر

(2) - نعمة الله على إبراهيم  وإسحاق ويعقوب ويوسف

 

{ شاكرا لأنعمه اجتباه وهداه إلى صراط مستقيم(121) } النحل

{ وكذلك يجتبيك ربك ويعلمك من تأويل الأحاديث ويتم نعمته عليك وعلى آل يعقوب كما أتمها على أبويك من قبل إبراهيم وإسحاق إن ربك عليم حكيم(6) } يوسف

(3) - نعمة الله على موسى وسليمان وداوود

 

{قال رب إني ظلمت نفسي فاغفر لي فغفر له إنه هو الغفور الرحيم(16) قال رب بما أنعمت علي فلن أكون ظهيرا للمجرمين (17) } القصص

{ فتبسم ضاحكا من قولها وقال رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي وأن أعمل صالحا ترضاه وأدخلني برحمتك في عبادك الصالحين(19) } النمل

(4) - نعمة الله على عيسى

  1. أيده بروح القدس
  2. تكلم الناس بالمهد وكهلا
  3. علمه الكتاب والحكمة والتوراة والانجبل
  4. يخلق كهيئة الطير
  5. يبرئ الأكمه والأبرص
  6. يخرج الموتى
  7. كف بني اسرائيل عنه
  8. جعله مثلاً لبني إسرائيل

- أيده بروح القدس

- تكلم الناس بالمهد وكهلا

- علمه الكتاب والحكمة والتوراة والانجبل

- يخلق كهيئة الطير

- يبرئ الأكمه والأبرص

- يخرج الموتى

- كف بني اسرائيل عنه

- جعله مثلاً لبني إسرائيل

{ إذ قال الله ياعيسى ابن مريم اذكر نعمتي عليك وعلى والدتك إذ أيدتك بروح القدس تكلم الناس في المهد وكهلا وإذ علمتك الكتاب والحكمة والتوراة والإنجيل وإذ تخلق من الطين كهيئة الطير بإذني فتنفخ فيها فتكون طيرا بإذني وتبرئ الأكمه والأبرص بإذني وإذ تخرج الموتى بإذني وإذ كففت بني إسرائيل عنك إذ جئتهم بالبينات فقال الذين كفروا منهم إن هذا إلا سحر مبين(110) } المائدة

{ولما ضرب ابن مريم مثلا إذا قومك منه يصدون(57)وقالوا أآلهتنا خير أم هو ما ضربوه لك إلا جدلا بل هم قوم خصمون(58) إن هو إلا عبد أنعمنا عليه وجعلناه مثلا لبني إسرائيل(59) } الزخرف

 

(5) - نعمة الله على النبي محمد (ص)

{ ليغفر لك الله ما تقدم من ذنبك وما تأخر ويتم نعمته عليك ويهديك صراطا مستقيما(2) } الفتح

{ فذكر فما أنت بنعمة ربك بكاهن ولا مجنون(29) } الطور

{ ما أنت بنعمة ربك بمجنون(2) } القلم

(3) الهداية إلى الدين نعمة من الله

 

{ فاطلع فرآه في سواء الجحيم(55)قال تالله إن كدت لترديني(56) ولولا نعمة ربي لكنت من المحضرين(57) } الصافات

{ قال رجلان من الذين يخافون أنعم الله عليهما ادخلوا عليهم الباب فإذا دخلتموه فإنكم غالبون وعلى الله فتوكلوا إن كنتم مؤمنين(23) } المائدة

(1) - نعمة الله على المؤمنين

1. حبب إليكم الإيمان وزينه في قلوبكم وكره إليكم الكفر والفسوق والعصيان - ميثاقه بالسمع والطاعة

2. ألف بين قلوبكم:  إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخوانا

3. تأييد الله للمؤمنين نعمة:كف أيدي الناس عنهم - فأرسلنا عليهم ريحا وجنودا لم تروها

4. التيسير في الدين نعمة من الله: الغسل والتيمم وعدم الحرج –الطلاق - أنزل عليهم الكتاب والحكمة

5. إتمام الدين نعمة

1. حبب إليكم الإيمان وزينه في قلوبكم وكره إليكم الكفر والفسوق والعصيان

{ واعلموا أن فيكم رسول الله لو يطيعكم في كثير من الأمر لعنتم ولكن الله حبب إليكم الإيمان وزينه في قلوبكم وكره إليكم الكفر والفسوق والعصيان أولئك هم الراشدون(7) فضلا من الله ونعمة والله عليم حكيم(8) } الحجرات

ميثاقه بالسمع والطاعة

{ واذكروا نعمة الله عليكم وميثاقه الذي واثقكم به إذ قلتم سمعنا وأطعنا واتقوا الله إن الله عليم بذات الصدور(7) } المائدة

2. ألف بين قلوبكم

إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخوانا

{ واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخوانا وكنتم على شفا حفرة من النار فأنقذكم منها كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تهتدون(103) } آل عمران

{ ومن حيث خرجت فول وجهك شطر المسجد الحرام وحيث ما كنتم فولوا وجوهكم شطره لئلا يكون للناس عليكم حجة إلا الذين ظلموا منهم فلا تخشوهم واخشوني ولأتم نعمتي عليكم ولعلكم تهتدون(150) } البقرة

3. تأييد الله للمؤمنين نعمة

كف أيدي الناس عنهم

فأرسلنا عليهم ريحا وجنودا لم تروها

{ ياأيها الذين آمنوا اذكروا نعمة الله عليكم إذ هم قوم أن يبسطوا إليكم أيديهم فكف أيديهم عنكم واتقوا الله وعلى الله فليتوكل المؤمنون(11) } المائدة

{ ياأيها الذين آمنوا اذكروا نعمة الله عليكم إذ جاءتكم جنود فأرسلنا عليهم ريحا وجنودا لم تروها وكان الله بما تعملون بصيرا(9) } الأحزاب

4. التيسير في الدين نعمة من الله

الغسل والتيمم وعدم الحرج

 

{ ياأيها الذين آمنوا إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم وأيديكم إلى المرافق وامسحوا برءوسكم وأرجلكم إلى الكعبين وإن كنتم جنبا فاطهروا وإن كنتم مرضى أو على سفر أو جاء أحد منكم من الغائط أو لامستم النساء فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا فامسحوا بوجوهكم وأيديكم منه ما يريد الله ليجعل عليكم من حرج ولكن يريد ليطهركم وليتم نعمته عليكم لعلكم تشكرون(6) } المائدة

الطلاق

 

} وإذا طلقتم النساء فبلغن أجلهن فأمسكوهن بمعروف أو سرحوهن بمعروف ولا تمسكوهن ضرارا لتعتدوا ومن يفعل ذلك فقد ظلم نفسه ولا تتخذوا آيات الله هزوا واذكروا نعمة الله عليكم وما أنزل عليكم من الكتاب والحكمة يعظكم به واتقوا الله واعلموا أن الله بكل شيء عليم(231) } البقرة

أنزل عليهم الكتاب والحكمة

} وإذا طلقتم النساء فبلغن أجلهن فأمسكوهن بمعروف أو سرحوهن بمعروف ولا تمسكوهن ضرارا لتعتدوا ومن يفعل ذلك فقد ظلم نفسه ولا تتخذوا آيات الله هزوا واذكروا نعمة الله عليكم وما أنزل عليكم من الكتاب والحكمة يعظكم به واتقوا الله واعلموا أن الله بكل شيء عليم(231) } البقرة

5. إتمام الدين نعمة

 

{ حرمت عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل لغير الله به والمنخنقة والموقوذة والمتردية والنطيحة وما أكل السبع إلا ما ذكيتم وما ذبح على النصب وأن تستقسموا بالأزلام ذلكم فسق اليوم يئس الذين كفروا من دينكم فلا تخشوهم واخشوني اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا فمن اضطر في مخمصة غير متجانف لإثم فإن الله غفور رحيم(3) } المائدة

(2) - نعمة الله على بني إسرائيل

1. فضلهم على العالمين بالتوراة

 

{ يابني إسرائيل اذكروا نعمتي التي أنعمت عليكم وأني فضلتكم على العالمين(47) } البقرة

{ يابني إسرائيل اذكروا نعمتي التي أنعمت عليكم وأني فضلتكم على العالمين(122) } البقرة

 

{ يابني إسرائيل اذكروا نعمتي التي أنعمت عليكم وأوفوا بعهدي أوف بعهدكم وإياي فارهبوني (40)} البقرة

{ واذكروا نعمة الله عليكم وميثاقه الذي واثقكم به إذ قلتم سمعنا وأطعنا واتقوا الله إن الله عليم بذات الصدور(7) } المائدة

بدلوا نعمة الله (التوراة)

{ سل بني إسرائيل كم آتيناهم من آية بينة ومن يبدل نعمة الله من بعد ما جاءته فإن الله شديد العقاب(211) } البقرة

{ ألم ترى إلى الذين بدلوا نعمة الله كفرا وأحلوا قومهم دار البوار(28) } إبراهيم

يعرفون نعمة الله (القرآن) ثم ينكرونها

{ يعرفون نعمة الله ثم ينكرونها وأكثرهم الكافرون(83) } النحل

2 . نعم الله على بني إسرائيل سوى التوراة

  1. جعل فيكم أنبياء
  2. وجعلكم ملوكا
  3. وآتاكم ما لم يؤت أحدا من العالمين
  4. أنجاكم من آل فرعون

جعل فيكم أنبياء وجعلكم ملوكا وآتاكم ما لم يؤت أحدا من العالمين

أنجاكم من آل فرعون

{ وإذ قال موسى لقومه ياقوم اذكروا نعمة الله عليكم إذ جعل فيكم أنبياء وجعلكم ملوكا وآتاكم ما لم يؤت أحدا من العالمين (20) } المائدة

{ وإذ قال موسى لقومه اذكروا نعمة الله عليكم إذ أنجاكم من آل فرعون يسومونكم سوء العذاب ويذبحون أبناءكم ويستحيون نساءكم وفي ذلكم بلاء من ربكم عظيم(6) } لإبراهيم

 

أنجاهم من آل فرعون-

 

{ وإذ قال موسى لقومه اذكروا نعمة الله عليكم إذ أنجاكم من آل فرعون يسومونكم سوء العذاب ويذبحون أبناءكم ويستحيون نساءكم وفي ذلكم بلاء من ربكم عظيم(6) } ابراهيم

{ وتلك نعمة تمنها علي أن عبدت بني إسرائيل(22) } الشعراء

2) نِعَم وأنعم الله الدنيوية على الناس

(1) - على الناس عموماً

  1. سخر لكم ما في السماوات وما في الأرض وأسبغ عليكم نعمه ظاهرة وباطنة
  2. نعمة الله في الرزق
  3. الماء من السماء
    1. :شراب
    2. الثمرات
    3. الشجر
    4. الفلك في البحر
    5. الأنهار
    6. الشمس والقمر
    7. الليل والنهار
    8. الأنعام
      1. دفء
      2. ومنافع
      3. وأكل
      4. وحمل أثقال
      5. وزينة
      6. مخلوقات لا نعلمها (جراثيم مفيدة- راتب)
      7. طرق وسبل
      8. ظلال
      9. أكنان
      10. سرابيل للحر والبأس
      11. نعمة الريح والوقود لسير السفن
      12. نعمة النقل
      13. نعمة الأمن من الحر والبأس

سخر لكم ما في السماوات وما في الأرض وأسبغ عليكم نعمه ظاهرة وباطنة

{ ألم تروا أن الله سخر لكم ما في السماوات وما في الأرض وأسبغ عليكم نعمه ظاهرة وباطنة ومن الناس من يجادل في الله بغير علم ولا هدى ولا كتاب منير(20) ؤ لقمان

نعمة الله في الرزق

{ ياأيها الناس اذكروا نعمة الله عليكم هل من خالق غير الله يرزقكم من السماء والأرض لا إله إلا هو فأنى تؤفكون(3) } فاطر

- الماء من السماء

·     :شراب

·      الثمرات

·     الشجر

- الفلك في البحر

- الأنهار

- الشمس والقمر

- الليل والنهار

- الأنعام

·     دفء

·     ومنافع

·      وأكل

·     وحمل أثقال

·      وزينة

- مخلوقات لا نعلمها (جراثيم مفيدة- راتب)

{الله الذي خلق السماوات والأرض وأنزل من السماء ماء فأخرج به من الثمرات رزقا لكم وسخر لكم الفلك لتجري في البحر بأمره وسخر لكم الأنهار(32)وسخر لكم الشمس والقمر دائبين وسخر لكم الليل والنهار(33) وآتاكم من كل ما سألتموه وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها إن الإنسان لظلوم كفار (34) } إبراهيم

{ والأنعام خلقها لكم فيها دفء ومنافع ومنها تأكلون(5)ولكم فيها جمال حين تريحون وحين تسرحون(6)وتحمل أثقالكم إلى بلد لم تكونوا بالغيه إلا بشق الأنفس إن ربكم لرءوف رحيم(7)والخيل والبغال والحمير لتركبوها وزينة ويخلق ما لا تعلمون(8)وعلى الله قصد السبيل ومنها جائر ولو شاء لهداكم أجمعين(9) هو الذي أنزل من السماء ماء لكم منه شراب ومنه شجر فيه تسيمون(10)ينبت لكم به الزرع والزيتون والنخيل والأعناب ومن كل الثمرات إن في ذلك لآية لقوم يتفكرون(11) وسخر لكم الليل والنهار والشمس والقمر والنجوم مسخرات بأمره إن في ذلك لآيات لقوم يعقلون(12)وما ذرأ لكم في الأرض مختلفا ألوانه إن في ذلك لآية لقوم يذكرون(13) وهو الذي سخر البحر لتأكلوا منه لحما طريا وتستخرجوا منه حلية تلبسونها وترى الفلك مواخر فيه ولتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون(14)وألقى في الأرض رواسي أن تميد بكم وأنهارا وسبلا لعلكم تهتدون (15) وعلامات وبالنجم هم يهتدون(16) أفمن يخلق كمن لا يخلق أفلا تذكرون(17) وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها إن الله لغفور رحيم(18) } النحل

- طرق وسبل

- ظلال

- أكنان

- سرابيل للحر والبأس

{ والله جعل لكم مما خلق ظلالا وجعل لكم من الجبال أكنانا وجعل لكم سرابيل تقيكم الحر وسرابيل تقيكم بأسكم كذلك يتم نعمته عليكم لعلكم تسلمون(81) } النحل

نعمة الريح والوقود لسير السفن

نعمة النقل

{ ألم ترى أن الفلك تجري في البحر بنعمة الله ليريكم من آياته إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور(31) } لقمان

{ لتستووا على ظهوره ثم تذكروا نعمة ربكم إذا استويتم عليه وتقولوا سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين(13) } الزخرف

نعمة الأمن من الحر والبأس

{ والله جعل لكم مما خلق ظلالا وجعل لكم من الجبال أكنانا وجعل لكم سرابيل تقيكم الحر وسرابيل تقيكم بأسكم كذلك يتم نعمته عليكم لعلكم تسلمون(81) }النحل

(2) - تفضيل بعض الناس ببعض الأنعم

  1. بالرزق
  2. تفضيلهم بالرزق الطيب
  3. بالأزوج
  4. نعمة الله في الزوجة والأبناء
    1. والحياة
    2. الأمن من الجوع والخوف
    3. في الحرم
    4. في القرى عموماً
    5. السلامة من الضر مقابل الضر
    6. نعمة السلامة
    7. نعمة النجاة
    8. نعمة النجاة في الآخرة

بالرزق

تفضيلهم بالرزق الطيب

 

{ والله فضل بعضكم على بعض في الرزق فما الذين فضلوا برادي رزقهم على ما ملكت أيمانهم فهم فيه سواء أفبنعمة الله يجحدون(71) } النحل

{ فكلوا مما رزقكم الله حلالا طيبا واشكروا نعمة الله إن كنتم إياه تعبدون(114) } النحل

 

{ فأما الإنسان إذا ما ابتلاه ربه فأكرمه ونعمه فيقول ربي أكرمني(15) } الفجر

{ وذرني والمكذبين أولي النعمة ومهلهم قليلا(11) } المزمل

بالأزوج

نعمة الله في الزوجة والأبناء

والحياة

{ والله جعل لكم من أنفسكم أزواجا وجعل لكم من أزواجكم بنين وحفدة ورزقكم من الطيبات أفبالباطل يؤمنون وبنعمة الله هم يكفرون(72) } النحل

{ ووصينا الإنسان بوالديه إحسانا حملته أمه كرها ووضعته كرها وحمله وفصاله ثلاثون شهرا حتى إذا بلغ أشده وبلغ أربعين سنة قال رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي وأن أعمل صالحا ترضاه وأصلح لي في ذريتي إني تبت إليك وإني من المسلمين(15) } الأحقاف

الأمن من الجوع والخوف

في الحرم

في القرى عموماً

{ أولم يروا أنا جعلنا حرما آمنا ويتخطف الناس من حولهم أفبالباطل يؤمنون وبنعمة الله يكفرون (67) } العنكبوت

{ وضرب الله مثلا قرية كانت آمنة مطمئنة يأتيها رزقها رغدا من كل مكان فكفرت بأنعم الله فأذاقها الله لباس الجوع والخوف بما كانوا يصنعون(112) } النحل

السلامة من الضر مقابل الضر

{ ولئن أذقناه نعماء بعد ضراء مسته ليقولن ذهب السيئات عني إنه لفرح فخور(10) }هود

{ وإذا أنعمنا على الإنسان أعرض ونأى بجانبه وإذا مسه الشر كان يئوسا(83) } الإسراء

{ وإذا مس الإنسان ضر دعا ربه منيبا إليه ثم إذا خوله نعمة منه نسي ما كان يدعو إليه من قبل وجعل لله أندادا ليضل عن سبيله قل تمتع بكفرك قليلا إنك من أصحاب النار(8) } الزمر

{ فإذا مس الإنسان ضر دعانا ثم إذا خولناه نعمة منا قال إنما أوتيته على علم بل هي فتنة ولكن أكثرهم لا يعلمون(49) } الزمر

{ وإذا أنعمنا على الإنسان أعرض ونأى بجانبه وإذا مسه الشر فذو دعاء عريض (51) } فصلت

نعمة السلامة

{ وإن منكم لمن ليبطئن فإن أصابتكم مصيبة قال قد أنعم الله علي إذ لم أكن معهم شهيدا (72) } النساء

نعمة النجاة

{إنا أرسلنا عليهم حاصبا إلا آل لوط نجيناهم بسحر(34) نعمة من عندنا كذلك نجزي من شكر(35) } القمر

{ لولا أن تداركه نعمة من ربه لنبذ بالعراء وهو مذموم(49) }القلم

نعمة النجاة في الآخرة

{ يستبشرون بنعمة من الله وفضل وأن الله لا يضيع أجر المؤمنين(171) } آل عمران

{ فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء واتبعوا رضوان الله والله ذو فضل عظيم(174) } آل عمران

هـ - مَنُّ النعمة جزاء النعمة

 

{ وتلك نعمة تمنها علي أن عبدت بني إسرائيل(22) } الشعراء

{ وما لأحد عنده من نعمة تجزى(19) } الليل

و - أولي النعمة: المنعمين بالملك والمال

{ وذرني والمكذبين أولي النعمة ومهلهم قليلا(11) المزمل

{ ونعمة كانوا فيها فاكهين(27) } الدخان

المتع والأشياء الممتعة

حب المال

{ وتحبون المال حبا جما(20)} الفجر

{ ليس البر أن تولوا وجوهكم قبل المشرق والمغرب ولكن البر من آمن بالله واليوم الآخر والملائكة والكتاب والنبيين وآتى المال على حبه ذوي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل والسائلين وفي الرقاب وأقام الصلاة وآتى الزكاة والموفون بعهدهم إذا عاهدوا والصابرين في البأساء والضراء وحين البأس أولئك الذين صدقوا وأولئك هم المتقون(177) } البقرة

 

{ لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون وما تنفقوا من شيء فإن الله به عليم(92) } آل عمران

{ ليس البر أن تولوا وجوهكم قبل المشرق والمغرب ولكن البر من آمن بالله واليوم الآخر والملائكة والكتاب والنبيين وآتى المال على حبه ذوي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل والسائلين وفي الرقاب وأقام الصلاة وآتى الزكاة والموفون بعهدهم إذا عاهدوا والصابرين في البأساء والضراء وحين البأس أولئك الذين صدقوا وأولئك هم المتقون(177) } البقرة

راجع بحث المال

المبحث الثالث :  تفصيل كل نوع من أنواع المال

1) كل ما يقوم به الناس مال

2) كل ما ينفع مال

1) الآباء والأبناء

2) الأبناء واحتمال نفع التبني

3) الأنعام

4) الصيد والنقل البحري

5) التعدين عموماً

6) الخمر والميسر ( اللهو والتمتع )

7) الحج ( السياحة الدينية)

8) الوعظ الديني

9) في الآخرة ينفع الصادقين صدقهم

3) كل ما يمتع من الملك مال

1 - المتع غير القابلة للتداول ( شخصية لا يملك المرء أن يبيعها لغيره)

(1) التمتع بالبقاء حياً : الدنيا متاع الغرور والحياة في الأرض متاع إلى حين

(2) التمتع بالنجاة من الموت والنجاة من عذاب الله متاع إلى حين

(3) تمتع الناس بعضهم ببعض وتمتع الأزواج وخاصة الرجال بالنساء

(4) التمتع بالبغي على الآخرين بغير الحق

(5)  القيام بالتكليف الشرعي متاع : التمتع بالعمرة :

الشعور بالرضى والسرور لكونه يقوم بشعائر وقربات إضافية بدون نفقة زائدة

(6) التمتع بالكفر : الهروب من التكليف الشرعي متاع

التمتع بالأنداد ليضل عن سبيل الله

(7) الهروب من التكليف بالقتال متاع قليل

2 - المتع القابلة للتداول ( أقرب لمسمى المال = ما أوتيتم من شيء)

(1) الطيبات واللذات من الأكل متاع

(2) الزينة والحلية ، والحلي من صيد البحر

(3) المال ( النقد ) الذي يدفع كتعويض أو مؤخر الصداق :

1) المال الذي يدفع للمطلقة متاع

2) متاع المتوفى عنها زوجها

(4) الدار وبيوت السكن

(1) الدار

(2) بيوت السكن وزخرفها وأثاثها :

1) السقف المزخرف بالفضة

2) المعارج

3) الأبواب

4) السرر

5) الزخرف

6) الأثاث

7) الدفء

(3) البيوت النقالة

(4) بيوت غير مسكونة ( مسرح – قاعة محاضرات - دائرة حكومية - فنادق)

(5) النساء والبنين

(6) القناطير المقنطرة من الذهب والفضة

(7) الخيل المسومة

(8) الأنعام وأصواف وأوبار وأشعار الأنعام

(9) الحرث

(10) الأسلحة والعتاد الحربي

(11) أي نوع من الحاجيات فهو متاع

4) الأرض والديار ( العقار) مال :

(1) الأرض مال

(2) الحرث مال ( الأرض الزراعية)

(3) الديار مال

(4) البيوت مال

أنواع البيوت

1) بيوت السكن

2) بيوت أمن ورفاهية :

3) بيوت غير مسكونة فيها متاع لكم

4) بيوت العبادة

5) بيوت الحشرات والحيوانات

(5) السكن والمساكن مال

أنواع المساكن

1) البيوت للسكن :

2) مكان الإقامة

(6) والقصر والقصور مال

5) كل ما يؤكل ويطعم فهو مال : من

(1) الأكل والمأكولات مال

أنواع الأكل

1) من حيث كونه طيب وخبيث

1 - طيب وخبيث من حيث القيمة الغذائية والطعم

2 - طيب وخبيث من حيث كونه حلالاً أو حراماً

3 - طيب وخبيث من حيث أنه ذكر اسم الله عليه أم لم يذكر

2) من حيث نوعه كمادة غذائية

1 – المياه

2 – الأنعام

3- الصيد

4- النبات

(1) الرزق

(2) الثمر

الحب

النخل

الأعناب

الزيتون

الرمان

الزرع

السكر

الرزق الحسن

الشجر

الجنات

وثمرات مختلف ألوانها

وثمرات الرزق

كل الثمرات

الحصاد - الحصيد - الصرم

القطاف

الصرم

الحصاد

(3) الفواكه

(4) الزرع

(5) الحب

(6) نبات الأرض

(7) الأكل المدخر

(8) الحبوب المدخرة

(9) المن والسلوى

(10) الزيوت

(11) العصف والريحان ( التوابل والعطور)

3) من حيث كونه مصدر للمتعة

(2) طعام

أنواع الطعام

1) الماء طعام

2) الطعام المعد للأكل ( وجبات )

(1) الزاد

(2) الوليمة

(3) الطعام الجاهز للبيع والأكل في الأسواق

(4) الطعام الذي يوزع على العمال والسجناء والمحتاجين

(5) أنواع خاصة من الطبخ

(6) لحوم الأنعام

(7) صيد البحر

(8) طير السماء ونبت الأرض

(9) اللبن والخمر والعسل المصفى

3) الطعام السيء

(1) ذا غصة

(2) من غسلين

6) المال القابل للعد

1 - دينار

2 - درهم- دراهم

3 – الورق

4 - الذهب

5 - الفضة

6 - قنطار – قناطير – مقنطرة

7 - الحلي - أساور من ذهب أو فضة

8 - الكنز

7) عروض التجارة والبضاعة مال

(1) عروض التجارة

(2) البضاعة

8) الأنعام ووسائل الركوب مال

9) الناس من ملك اليمين مال :

10) الرقاب مال

(3ً) = ذوق اللذة النفسية بالشهوات

  1. وَفِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الْأَنفُسُ وَتَلَذُّ الْأَعْيُنُ- ما تشتهي الأنفس
  2. ما يشتهون من أفعال
  3. وَأَنْتُمْ فِيهَا خَالِدُونَ
  4. الرجال شهوة من دون النساء
  5. حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنْ النِّسَاءِ
  6. وَالْبَنِينَ
  7. وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنْطَرَةِ مِنْ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ
  8. بِصِحَافٍ مِنْ ذَهَبٍ وَأَكْوَابٍ
  9. وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ
  10. وَالْأَنْعَامِ
  11. وَالْحَرْثِ
  12. البنين الذكور
  13. فواكه وهم مكرمون

ما يشتهون من أفعال

{ وحيل بينهم وبين ما يشتهون كما فعل بأشياعهم من قبل إنهم كانوا في شك مريب (54) } سبأ

ما تشتهي الأنفس

{ لا يسمعون حسيسها وهم في ما اشتهت أنفسهم خالدون(102) } الأنبياء

{ نحن أولياؤكم في الحياة الدنيا وفي الآخرة ولكم فيها ما تشتهي أنفسكم ولكم فيها ما تدعون(31) } فصلت

بِصِحَافٍ مِنْ ذَهَبٍ وَأَكْوَابٍ وَفِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الْأَنفُسُ وَتَلَذُّ الْأَعْيُنُ

وَأَنْتُمْ فِيهَا خَالِدُونَ

{ يُطَافُ عَلَيْهِمْ بِصِحَافٍ مِنْ ذَهَبٍ وَأَكْوَابٍ وَفِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الْأَنفُسُ وَتَلَذُّ الْأَعْيُنُ وَأَنْتُمْ فِيهَا خَالِدُونَ(71) } الزخرف

الرجال شهوة من دون النساء

{ إنكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء بل أنتم قوم مسرفون(81) } الأعراف

{ أئنكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء بل أنتم قوم تجهلون(55) } النمل

حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنْ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنْطَرَةِ مِنْ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالْأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ

{ زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنْ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنْطَرَةِ مِنْ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالْأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللَّهُ عِنْدَهُ حُسْنُ الْمَآبِ(14) } آل عمران

البنين الذكور

{ ويجعلون لله البنات سبحانه ولهم ما يشتهون(57) } النحل

فواكه وهم مكرمون

{ إلا عباد الله المخلصين (40) أولئك لهم رزق معلوم (41) فواكه وهم مكرمون (42) في جنات النعيم (43) } الصافات

(4ً) = ذوق اللذة النفسية بالوصول إلى المحبوبات

أ – المحبوبات الدينية

1) ما يحبه المؤمنون

  1. الله
  2. من هاجر إليهم
  3. النصر
  4. غير المؤمنين
  5. أن يتطهروا
  6. الإيمان
  7. الغفران
  8. حب الخير ضد كره الشر

الله

 

{ ومن الناس من يتخذ من دون الله أندادا يحبونهم كحب الله والذين آمنوا أشد حبا لله ولو يرى الذين ظلموا إذ يرون العذاب أن القوة لله جميعا وأن الله شديد العذاب (165) } البقرة

{ قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم (31) } آل عمران

من هاجر إليهم

 

{ والذين تبوءوا الدار والإيمان من قبلهم يحبون من هاجر إليهم ولا يجدون في صدورهم حاجة مما أوتوا ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون(9)} الحشر

النصر

 

{ وأخرى تحبونها نصر من الله وفتح قريب وبشر المؤمنين(13) } الصف

{ ولقد صدقكم الله وعده إذ تحسونهم بإذنه حتى إذا فشلتم وتنازعتم في الأمر وعصيتم من بعد ما أراكم ما تحبون منكم من يريد الدنيا ومنكم من يريد الآخرة ثم صرفكم عنهم ليبتليكم ولقد عفا عنكم والله ذو فضل على المؤمنين(152) } آل عمران

غير المؤمنين

 

{ هاأنتم أولاء تحبونهم ولا يحبونكم وتؤمنون بالكتاب كله وإذا لقوكم قالوا آمنا وإذا خلوا عضوا عليكم الأنامل من الغيظ قل موتوا بغيظكم إن الله عليم بذات الصدور (119) } آل عمران

{ إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء وهو أعلم بالمهتدين(56)} القصص

أن يتطهروا

{ لا تقم فيه أبدا لمسجد أسس على التقوى من أول يوم أحق أن تقوم فيه فيه رجال يحبون أن يتطهروا والله يحب المطهرين (108)} التوبة

الإيمان

{ واعلموا أن فيكم رسول الله لو يطيعكم في كثير من الأمر لعنتم ولكن الله حبب إليكم الإيمان وزينه في قلوبكم وكره إليكم الكفر والفسوق والعصيان أولئك هم الراشدون(7) } الحجرات

الغفران

{ ولا يأتل أولوا الفضل منكم والسعة أن يؤتوا أولي القربى والمساكين والمهاجرين في سبيل الله وليعفوا وليصفحوا ألا تحبون أن يغفر الله لكم والله غفور رحيم(22) } النور

حب الخير

ضد كره الشر

 

{ كتب عليكم القتال وهو كره لكم وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون(216) } البقرة

{ ياأيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيرا من الظن إن بعض الظن إثم ولا تجسسوا ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه واتقوا الله إن الله تواب رحيم(12) } الحجرات

 

{ فلما جن عليه الليل رأى كوكبا قال هذا ربي فلما أفل قال لا أحب الآفلين(76) } الأنعام

2) ما يحبه  وما لا يحبه غير المؤمنين

  1. الحياة الدنيا على الآخرة
  2. الكفر على الإيمان
  3. يحبون أن تشيع الفاحشة
  4. يحبون الأنداد
  5. يحبون أن يحمدوا بما لم يفعلوا
  6. لا يحبون المؤمنين
  7. لا يحبون الناصحين

الحياة الدنيا على الآخرة

 

{ الذين يستحبون الحياة الدنيا على الآخرة ويصدون عن سبيل الله ويبغونها عوجا أولئك في ضلال بعيد(3)} لإبراهيم

{ ذلك بأنهم استحبوا الحياة الدنيا على الآخرة وأن الله لا يهدي القوم الكافرين (107) } النحل

الكفر على الإيمان

 

{ وأما ثمود فهديناهم فاستحبوا العمى على الهدى فأخذتهم صاعقة العذاب الهون بما كانوا يكسبون(17)} فصلت

{ ياأيها الذين آمنوا لا تتخذوا آباءكم وإخوانكم أولياء إن استحبوا الكفر على الإيمان ومن يتولهم منكم فأولئك هم الظالمون(23) } التوبة

يحبون أن تشيع الفاحشة

{ إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة والله يعلم وأنتم لا تعلمون(19)} النور

يحبون الأنداد

 

{ ومن الناس من يتخذ من دون الله أندادا يحبونهم كحب الله والذين آمنوا أشد حبا لله ولو يرى الذين ظلموا إذ يرون العذاب أن القوة لله جميعا وأن الله شديد العذاب  (165) } البقرة

يحبون أن يحمدوا بما لم يفعلوا

{ لا تحسبن الذين يفرحون بما أتوا ويحبون أن يحمدوا بما لم يفعلوا فلا تحسبنهم بمفازة من العذاب ولهم عذاب أليم(188) } أل عمران

أحباؤه

 

{ وقالت اليهود والنصارى نحن أبناء الله وأحباؤه قل فلم يعذبكم بذنوبكم بل أنتم بشر ممن خلق يغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء ولله ملك السماوات والأرض وما بينهما وإليه المصير(18) } المائدة

لا يحبون المؤمنين

 

الناصحين

{ هاأنتم أولاء تحبونهم ولا يحبونكم وتؤمنون بالكتاب كله وإذا لقوكم قالوا آمنا وإذا خلوا عضوا عليكم الأنامل من الغيظ قل موتوا بغيظكم إن الله عليم بذات الصدور (119) } آل عمران

{ فتولى عنهم وقال ياقوم لقد أبلغتكم رسالة ربي ونصحت لكم ولكن لا تحبون الناصحين (79) } الأعراف

ب – المحبوبات الدنبوبة

  1. المال
  2. الطعام
  3. حب الشهوات
  4. الحب الجنسي
  5. حب الخير
  6. حب الولد دون ولد
  7. آباؤكم
  8. وأبناؤكم
  9. وإخوانكم
  10. وأزواجكم
  11. وعشيرتكم
  12. وأموال اقترفتموها
  13. وتجارة تخشون كسادها
  14. ومساكن ترضونها
  15. العاجلة
  16. انقلبوا إلى أهلهم انقلبوا فكهين

المال

 

 

الطعام

{ ليس البر أن تولوا وجوهكم قبل المشرق والمغرب ولكن البر من آمن بالله واليوم الآخر والملائكة والكتاب والنبيين وآتى المال على حبه ذوي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل والسائلين وفي الرقاب وأقام الصلاة وآتى الزكاة والموفون بعهدهم إذا عاهدوا والصابرين في البأساء والضراء وحين البأس أولئك الذين صدقوا وأولئك هم المتقون(177) } البقرة

{ ويطعمون الطعام على حبه مسكينا ويتيما وأسيرا } الإنسان

حب الشهوات

 

 

الحب الجنسي

{ زين للناس حب الشهوات من النساء والبنين والقناطير المقنطرة من الذهب والفضة والخيل المسومة والأنعام والحرث ذلك متاع الحياة الدنيا والله عنده حسن المآب (14) } آل عمران

{ وقال نسوة في المدينة امرأة العزيز تراود فتاها عن نفسه قد شغفها حبا إنا لنراها في ضلال مبين(30) } يوسف

{ قال رب السجن أحب إلي مما يدعونني إليه وإلا تصرف عني كيدهن أصب إليهن وأكن من الجاهلين (33) } يوسف

حب الخير

 

فقال إني أحببت حب الخير عن ذكر ربي حتى توارت بالحجاب(32) } ص

{ وإنه لحب الخير لشديد(8) } العاديات

حب الولد دون ولد

{ إذ قالوا ليوسف وأخوه أحب إلى أبينا منا ونحن عصبة إن أبانا لفي ضلال مبين (8) } يوسف

آباؤكم وأبناؤكم وإخوانكم وأزواجكم وعشيرتكم وأموال اقترفتموها وتجارة تخشون كسادها ومساكن ترضونها

{ قل إن كان آباؤكم وأبناؤكم وإخوانكم وأزواجكم وعشيرتكم وأموال اقترفتموها وتجارة تخشون كسادها ومساكن ترضونها أحب إليكم من الله ورسوله وجهاد في سبيله فتربصوا حتى يأتي الله بأمره والله لا يهدي القوم الفاسقين(24) } التوبة

 

العاجلة

 

{ كلا بل تحبون العاجلة (20)} القيامة

{ إن هؤلاء يحبون العاجلة ويذرون وراءهم يوما ثقيلا(27) }الإنسان

انقلبوا إلى أهلهم انقلبوا فكهين

{ وإذا انقلبوا إلى أهلهم انقلبوا فكهين (31) } المطففين

(5ً) = ذوق اللذة النفسية بالوصول إلى الود

1) ما يوده غير المؤمنين

  1. ما يود - أن ينزل عليكم من خير من ربكم
  2. لو يردونكم من بعد إيمانكم كفارا حسدا من عند أنفسهم - ودوا لو تكفرون كما كفروا فتكونون سواء
  3. لو تدهن فيدهنون - لو يضلونكم
  4. لا يألونكم خبالا ودوا ما عنتم
  5. ود الذين كفروا لو تغفلون عن أسلحتكم وأمتعتكم فيميلون عليكم ميلة واحدة
  6. يود أحدهم لو يعمر ألف سنة
  7. يود الذين كفروا وعصوا الرسول لو تسوى بهم الأرض
  8. ربما يود الذين كفروا لو كانوا مسلمين
  9. يود المجرم لو يفتدي من عذاب يومئذ ببنيه

ما يود - أن ينزل عليكم من خير من ربكم

لو يردونكم من بعد إيمانكم كفارا حسدا من عند أنفسهم

{ ما يود الذين كفروا من أهل الكتاب ولا المشركين أن ينزل عليكم من خير من ربكم والله يختص برحمته من يشاء والله ذو الفضل العظيم(105) } البقرة

{ ود كثير من أهل الكتاب لو يردونكم من بعد إيمانكم كفارا حسدا من عند أنفسهم من بعد ما تبين لهم الحق فاعفوا واصفحوا حتى يأتي الله بأمره إن الله على كل شيء قدير(109) } البقرة

ودوا لو تكفرون كما كفروا فتكونون سواء

{ ودوا لو تكفرون كما كفروا فتكونون سواء فلا تتخذوا منهم أولياء حتى يهاجروا في سبيل الله فإن تولوا فخذوهم واقتلوهم حيث وجدتموهم ولا تتخذوا منهم وليا ولا نصيرا (89) } النساء

{ إن يثقفوكم يكونوا لكم أعداء ويبسطوا إليكم أيديهم وألسنتهم بالسوء وودوا لو تكفرون (2) } الممتحنة

لو تدهن فيدهنون

لو يضلونكم

ودوا لو تدهن فيدهنون (9) } القلم

{ ودت طائفة من أهل الكتاب لو يضلونكم وما يضلون إلا أنفسهم وما يشعرون (69) } آل عمران

لا يألونكم خبالا ودوا ما عنتم

ود الذين كفروا لو تغفلون عن أسلحتكم وأمتعتكم فيميلون عليكم ميلة واحدة

{ ياأيها الذين آمنوا لا تتخذوا بطانة من دونكم لا يألونكم خبالا ودوا ما عنتم قد بدت البغضاء من أفواههم وما تخفي صدورهم أكبر قد بينا لكم الآيات إن كنتم تعقلون(118) } آل عمران

{ وإذا كنت فيهم فأقمت لهم الصلاة فلتقم طائفة منهم معك وليأخذوا أسلحتهم فإذا سجدوا فليكونوا من ورائكم ولتأت طائفة أخرى لم يصلوا فليصلوا معك وليأخذوا حذرهم وأسلحتهم ود الذين كفروا لو تغفلون عن أسلحتكم وأمتعتكم فيميلون عليكم ميلة واحدة ولا جناح عليكم إن كان بكم أذى من مطر أو كنتم مرضى أن تضعوا أسلحتكم وخذوا حذركم إن الله أعد للكافرين عذابا مهينا(102) } النساء

يود أحدهم لو يعمر ألف سنة

{ ولتجدنهم أحرص الناس على حياة ومن الذين أشركوا يود أحدهم لو يعمر ألف سنة وما هو بمزحزحه من العذاب أن يعمر والله بصير بما يعملون(96) } البقرة

يود الذين كفروا وعصوا الرسول لو تسوى بهم الأرض

{ يوم تجد كل نفس ما عملت من خير محضرا وما عملت من سوء تود لو أن بينها وبينه أمدا بعيدا ويحذركم الله نفسه والله رءوف بالعباد(30) } آل عمران

{ يومئذ يود الذين كفروا وعصوا الرسول لو تسوى بهم الأرض ولا يكتمون الله حديثا (42) } النساء

ربما يود الذين كفروا لو كانوا مسلمين

{ ربما يود الذين كفروا لو كانوا مسلمين (2) } الحجر

يود المجرم لو يفتدي من عذاب يومئذ ببنيه

{ يبصرونهم يود المجرم لو يفتدي من عذاب يومئذ ببنيه (11) } المعارج

2) ما يوده المنافقون

يودوا لو أنهم بادون في الأعراب

يودوا لو أنهم بادون في الأعراب

{ يحسبون الأحزاب لم يذهبوا وإن يأت الأحزاب يودوا لو أنهم بادون في الأعراب يسألون عن أنبائكم ولو كانوا فيكم ما قاتلوا إلا قليلا(20) } الأحزاب

{ ولئن أصابكم فضل من الله ليقولن كأن لم تكن بينكم وبينه مودة ياليتني كنت معهم فأفوز فوزا عظيما(73) } النساء

3) ما يوده المؤمنون

  1. وتودون أن غير ذات الشوكة تكون لكم
  2. أيود أحدكم أن تكون له جنة من نخيل وأعناب

وتودون أن غير ذات الشوكة تكون لكم

{ وإذ يعدكم الله إحدى الطائفتين أنها لكم وتودون أن غير ذات الشوكة تكون لكم ويريد الله أن يحق الحق بكلماته ويقطع دابر الكافرين(7) } الأنفال

أيود أحدكم أن تكون له جنة من نخيل وأعناب

{ أيود أحدكم أن تكون له جنة من نخيل وأعناب تجري من تحتها الأنهار له فيها من كل الثمرات وأصابه الكبر وله ذرية ضعفاء فأصابها إعصار فيه نار فاحترقت كذلك يبين الله لكم الآيات لعلكم تتفكرون(266) } البقرة

4) المودة بين كائنين

  1. أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة
  2. عسى الله أن يجعل بينكم وبين الذين عاديتم منهم مودة
  3. أقربهم مودة للذين آمنوا الذين قالوا إنا نصارى
  4. عدوي وعدوكم أولياء - تلقون إليهم بالمودة - تسرون إليهم بالمودة
  5. المنافقون يوادون من حاد الله ورسوله
  6. المنافقون كأن لم تكن بينكم وبينه مودة

أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة

{ ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون (21) } الروم

{ وقال إنما اتخذتم من دون الله أوثانا مودة بينكم في الحياة الدنيا ثم يوم القيامة يكفر بعضكم ببعض ويلعن بعضكم بعضا ومأواكم النار وما لكم من ناصرين(25) } العنكبوت

عسى الله أن يجعل بينكم وبين الذين عاديتم منهم مودة

{ عسى الله أن يجعل بينكم وبين الذين عاديتم منهم مودة والله قدير والله غفور رحيم(7) } الممتحنة

أقربهم مودة للذين آمنوا الذين قالوا إنا نصارى

{ لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود والذين أشركوا ولتجدن أقربهم مودة للذين آمنوا الذين قالوا إنا نصارى ذلك بأن منهم قسيسين ورهبانا وأنهم لا يستكبرون(82) } المائدة

{ ذلك الذي يبشر الله عباده الذين آمنوا وعملوا الصالحات قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى ومن يقترف حسنة نزد له فيها حسنا إن الله غفور شكور(23) } الشورى

عدوي وعدوكم أولياء

تلقون إليهم بالمودة

تسرون إليهم بالمودة

{ ياأيها الذين آمنوا لا تتخذوا عدوي وعدوكم أولياء تلقون إليهم بالمودة وقد كفروا بما جاءكم من الحق يخرجون الرسول وإياكم أن تؤمنوا بالله ربكم إن كنتم خرجتم جهادا في سبيلي وابتغاء مرضاتي تسرون إليهم بالمودة وأنا أعلم بما أخفيتم وما أعلنتم ومن يفعله منكم فقد ضل سواء السبيل(1) } الممتحنة

يوادون من حاد الله ورسوله

{ لا تجد قوما يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادون من حاد الله ورسوله ولو كانوا آباءهم أو أبناءهم أو إخوانهم أو عشيرتهم أولئك كتب في قلوبهم الإيمان وأيدهم بروح منه ويدخلهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها رضي الله عنهم ورضوا عنه أولئك حزب الله ألا إن حزب الله هم المفلحون(22) } المجادلة

المنافقون

كأن لم تكن بينكم وبينه مودة

{ ولئن أصابكم فضل من الله ليقولن كأن لم تكن بينكم وبينه مودة ياليتني كنت معهم فأفوز فوزا عظيما(73) } النساء

(6ً) = ذوق اللذة النفسية بالوصول إلى المرغوب والمرضي والمسر : راجع بحث المتعة

راجع معحم لسان القرآن مجموعة ألفاظ " الميل للقيام بفعل للحصول على مراد مع  رغبة وأمل وطمع بالنجاح"، وهي:
رَغِبَ – يَرْغَبُ، حَرَصَ – يَحْرِصُ، بَغى – يَبْغِي، رادَ – يَرُوْدُ، شَاءَ – يَشَاءُ، رَامَ – يَرُوْمُ


(2ً) ذوق الألم

شجرة البحث

أ - ذوق الألم الجسمي: ذوق  العذاب الجسمي

(1ً) - نواقل الألم الجسمي

الجلود ليذوقوا العذاب

(2ً) - أنواع الألم الجسمي

(1ً) = ألم زيادة الحرارة : انظر كذلك ادراك الحرارة وخلق النار

  1. عذاب النار
  2. الحريق
  3. السعير
  4. عذاب الدخان
  5. حماوة النار
  6. فتكوى بها جباههم وجنوبهم وظهورهم

2.     الجحيم

5.     دخان الجحيم

(2ً) = ألم الفعل الضار على الجلد والأعضاء

1. الوثاق والأغلال والسلاسل

2. الضرب

  1. الضرب مع الحريق
  2. ضرب إنسان أو تمثال
  3. ضرب الوجه أو الدبر
  4. الضرب فوق الأعناق ضرب كل بنان
  5. ضرب الرقاب
  6. لَنَسْفَعَاً بِالنَّاصِيَةِ
  7. أَيْدٍ يَبْطِشُونَ بِهَا

3. السحب

  1. السحب على الوجوه في النار
  2. والسلاسل يسحبون
  3. يوم تقلب وجوههم في النار

4. الرمي بالهواء والسقوط

5. طمس الأعين

6. القرح

7. السقم

8. الأذى الجسمي

  1. أذى بالرأس : مرض
  2. أذى من المطر : البلل أو البرد
  3. أذى المحيض

(3ًً) = ألم الطعم السيء بأنواع الأشياء التي تعمل على الشعور بالطعم السيء

  1. ملح أجاج
  2. الزقوم
  3. وطعاما ذا غصة
  4. طعام إلا من غسلين
  5. طعام من ضريع
  6. لن نصبر على طعام واحد
  7. ماء صديد - يَتَجَرَّعُهُ وَلَا يَكَادُ يُسِيغُهُ
  8. لا بارد ولا كريم
  9. الشجرة
  10. شراب حميم
  11. فليذوقوه حميم وغساق
  12. وسقوا ماء حميما فقطع أمعاءهم
  13. تسقى من عين آنية
  14. يغلي في البطون

(4ً) = الألم حشوي (ودي – نظير ودي)

راجع كذلك الإدراكات من الوسط الداخلي الجسمي والتي تسمى بالحس الحشوي

1.الجوع

2. الألم البطني

  1. الألم الحارق كالنار
  2. الألم المقطع

3. ضيق النفس (الصدر)

4. ألم الموت

 


أ - ذوق الألم الجسمي: ذوق  العذاب الجسمي

الألم: الإحساس في النفس بعدم الرضى والانزعاج والنفور وعدم التحمل إلخ، والناجم عن فعل أذى أو ضرر على الأعصاب الحساسة للألم في الجسم، أو على النفس مباشرة، من موقف نفسي معين.

أليم: مؤدي ومسبب للألم

يألم - تألم - تألمون

 

{ ولا تهنوا في ابتغاء القوم إن تكونوا تألمون فإنهم يألمون كما تألمون وترجون من الله ما لا يرجون وكان الله عليما حكيما(104) } النساء

(1ً) - نواقل الألم الجسمي

الجلود ليذوقوا العذاب

الجلود ليذوقوا العذاب

 

{ أؤنزل عليه الذكر من بيننا بل هم في شك من ذكري بل لما يذوقوا عذاب (8) } ص

{ إن الذين كفروا بآياتنا سوف نصليهم نارا كلما نضجت جلودهم بدلناهم جلودا غيرها ليذوقوا العذاب إن الله كان عزيزا حكيما(56) } النساء

(2ً) - أنواع الألم الجسمي

(1ً) = ألم زيادة الحرارة : انظر كذلك ادراك الحرارة وخلق النار

  1. عذاب النار
  2. الحريق
  3. السعير
  4. عذاب الدخان
  5. حماوة النار
  6. فتكوى بها جباههم وجنوبهم وظهورهم

2.     الجحيم

5.     دخان الجحيم

عذاب النار

{ هو الذي أخرج الذين كفروا من أهل الكتاب من ديارهم لأول الحشر ما ظننتم أن يخرجوا وظنوا أنهم مانعتهم حصونهم من الله فأتاهم الله من حيث لم يحتسبوا وقذف في قلوبهم الرعب يخربون بيوتهم بأيديهم وأيدي المؤمنين فاعتبروا ياأولي الأبصار(2) ولولا أن كتب الله عليهم الجلاء لعذبهم في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب النار(3) } الحشر

عذاب النار

{ أؤنزل عليه الذكر من بيننا بل هم في شك من ذكري بل لما يذوقوا عذاب (8) } ص

{ إن الذين كفروا بآياتنا سوف نصليهم نارا كلما نضجت جلودهم بدلناهم جلودا غيرها ليذوقوا العذاب إن الله كان عزيزا حكيما(56) } النساء

الجحيم

{ لا يذوقون فيها الموت إلا الموتة الأولى ووقاهم عذاب الجحيم (56) } الدخان

{ فاكهين بما آتاهم ربهم ووقاهم ربهم عذاب الجحيم(18) } الطور

الحريق

{ ثاني عطفه ليضل عن سبيل الله له في الدنيا خزي ونذيقه يوم القيامة عذاب الحريق (9) } الحج

{ لقد سمع الله قول الذين قالوا إن الله فقير ونحن أغنياء سنكتب ما قالوا وقتلهم الأنبياء بغير حق ونقول ذوقوا عذاب الحريق (181) } آل عمران

{ إن الذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات ثم لم يتوبوا فلهم عذاب جهنم ولهم عذاب الحريق (10) } البروج

السعير

{ ولسليمان الريح غدوها شهر ورواحها شهر وأسلنا له عين القطر ومن الجن من يعمل بين يديه بإذن ربه ومن يزغ منهم عن أمرنا نذقه من عذاب السعير (12) } سبأ

دخان الجحيم

{ فمن الله علينا ووقانا عذاب السموم(27) } الطور

عذاب الدخان

{ بل هم في شك يلعبون (9) فارتقب يوم تأتي السماء بدخان مبين (10) يغشى الناس هذا عذاب أليم (11) ربنا اكشف عنا العذاب إنا مؤمنون (12) أنى لهم الذكرى وقد جاءهم رسول مبين (13) ثم تولوا عنه وقالوا معلم مجنون (14) إنا كاشفوا العذاب قليلا إنكم عائدون (15) يوم نبطش البطشة الكبرى إنا منتقمون(16) ولقد فتنا قبلهم قوم فرعون وجاءهم رسول كريم(17) }  الدخان

حماوة النار

فتكوى بها جباههم وجنوبهم وظهورهم

{ يوم يحمى عليها في نار جهنم فتكوى بها جباههم وجنوبهم وظهورهم هذا ما كنزتم لأنفسكم فذوقوا ما كنتم تكنزون (35) } التوبة

{ سنسمه على الخرطوم(16) } القلم

شراب من حميم

{ ثم صبوا فوق رأسه من عذاب الحميم (48)  } الدخان

{ إليه مرجعكم جميعا وعد الله حقا إنه يبدأ الخلق ثم يعيده ليجزي الذين آمنوا وعملوا الصالحات بالقسط والذين كفروا لهم شراب من حميم وعذاب أليم بما كانوا يكفرون (4) } يونس

{ وذر الذين اتخذوا دينهم لعبا ولهوا وغرتهم الحياة الدنيا وذكر به أن تبسل نفس بما كسبت ليس لها من دون الله ولي ولا شفيع وإن تعدل كل عدل لا يؤخذ منها أولئك الذين أبسلوا بما كسبوا لهم شراب من حميم وعذاب أليم بما كانوا يكفرون(70) } الأنعام

 

{ قل هو القادر على أن يبعث عليكم عذابا من فوقكم أو من تحت أرجلكم أو يلبسكم شيعا ويذيق بعضكم بأس بعض انظر كيف نصرف الآيات لعلهم يفقهون(65) } الأنعام

{ يوم يغشاهم العذاب من فوقهم ومن تحت أرجلهم ويقول ذوقوا ما كنتم تعملون (55) } العنكبوت

(2ً) = ألم الفعل الضار على الجلد والأعضاء

1. الوثاق والأغلال والسلاسل

الوثاق

{كلا إذا دكت الأرض دكا دكا (21) وجاء ربك والملك صفا صفا (22) وجيء يومئذ بجهنم يومئذ يتذكر الإنسان وأنى له الذكرى(23)يقول ياليتني قدمت لحياتي (24) فيومئذ لا يعذب عذابه أحد (25) ولا يوثق وثاقه أحد(26) } الفجر

الأغلال

{ وقال الذين استضعفوا للذين استكبروا بل مكر الليل والنهار إذ تأمروننا أن نكفر بالله ونجعل له أندادا وأسروا الندامة لما رأوا العذاب وجعلنا الأغلال في أعناق الذين كفروا هل يجزون إلا ما كانوا يعملون(33) } سبأ

{ إنا جعلنا في أعناقهم أغلالا فهي إلى الأذقان فهم مقمحون (8) } يس

{ وإن تعجب فعجب قولهم أئذا كنا ترابا أئنا لفي خلق جديد أولئك الذين كفروا بربهم وأولئك الأغلال في أعناقهم وأولئك أصحاب النار هم فيها خالدون(5) } الرعد

والسلاسل

{ إذ الأغلال في أعناقهم والسلاسل يسحبون (71) } غافر

{ خذوه فغلوه (30) ثم الجحيم صلوه(31) ثم في سلسلة ذرعها سبعون ذراعا فاسلكوه (32)} الحاقة

{ إنا أعتدنا للكافرين سلاسلا وأغلالا وسعيرا (4) } الإنسان

 

{ يعرف المجرمون بسيماهم فيؤخذ بالنواصي والأقدام(41) } الرحمن

2. الضرب

  1. الضرب مع الحريق
  2. ضرب إنسان أو تمثال
  3. ضرب الوجه أو الدبر
  4. الضرب فوق الأعناق ضرب كل بنان
  5. ضرب الرقاب
  6. لَنَسْفَعَاً بِالنَّاصِيَةِ
  7. أَيْدٍ يَبْطِشُونَ بِهَا

الضرب مع الحريق

{ كلما أرادوا أن يخرجوا منها من غم أعيدوا فيها وذوقوا عذاب الحريق (22) } الحج

{ ولو ترى إذ يتوفى الذين كفروا الملائكة يضربون وجوههم وأدبارهم وذوقوا عذاب الحريق (50) } الأنفال

ضرب إنسان أو تمثال

 

{ الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم فالصالحات قانتات حافظات للغيب بما حفظ الله واللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن واهجروهن في المضاجع واضربوهن فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلا إن الله كان عليا كبيرا(34) } النساء

{ فراغ عليهم ضربا باليمين(93) } الصافات

ضرب الوجه أو الدبر

{ ولو ترى إذ يتوفى الذين كفروا الملائكة يضربون وجوههم وأدبارهم وذوقوا عذاب الحريق(50) } الأنفال

{ فكيف إذا توفتهم الملائكة يضربون وجوههم وأدبارهم(27) } محمد

الضرب فوق الأعناق ضرب كل بنان

ضرب الرقاب

{ إذ يوحي ربك إلى الملائكة أني معكم فثبتوا الذين آمنوا سألقي في قلوب الذين كفروا الرعب فاضربوا فوق الأعناق واضربوا منهم كل بنان(12) } الأنفال

{ فإذا لقيتم الذين كفروا فضرب الرقاب حتى إذا أثخنتموهم فشدوا الوثاق فإما منا بعد وإما فداء حتى تضع الحرب أوزارها ذلك ولو يشاء الله لانتصر منهم ولكن ليبلو بعضكم ببعض والذين قتلوا في سبيل الله فلن يضل أعمالهم(4) } محمد

لَنَسْفَعَاً بِالنَّاصِيَةِ

{ كَلَّا لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ لَنَسْفَعَاً بِالنَّاصِيَةِ(15) ناصية كاذبة خاطئة(16)} العلق

أَيْدٍ يَبْطِشُونَ بِهَا

{ أَلَهُمْ أَرْجُلٌ يَمْشُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ أَيْدٍ يَبْطِشُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ أَعْيُنٌ يُبْصِرُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا قُلْ ادْعُوا شُرَكَاءَكُمْ ثُمَّ كِيدُونِي فَلَا تُنظِرُونِي(195)} الأعراف

{ وإذا بطشتم بطشتم جبارين(130) } الشعراء

{ فلما أن أراد أن يبطش بالذي هو عدو لهما قال ياموسى أتريد أن تقتلني كما قتلت نفسا بالأمس إن تريد إلا أن تكون جبارا في الأرض وما تريد أن تكون من المصلحين (19) } القصص

3. السحب

  1. السحب على الوجوه في النار
  2. والسلاسل يسحبون
  3. يوم تقلب وجوههم في النار

السحب على الوجوه في النار

والسلاسل يسحبون

يوم تقلب وجوههم في النار

{ يوم يسحبون في النار على وجوههم ذوقوا مس سقر(48) } القمر

{ إذ الأغلال في أعناقهم والسلاسل يسحبون (71) } غافر

{ إن الله لعن الكافرين وأعد لهم سعيرا(64)خالدين فيها أبدا لا يجدون وليا ولا نصيرا (65) يوم تقلب وجوههم في النار يقولون ياليتنا أطعنا الله وأطعنا الرسول (66) } الأحزاب

4. الرمي بالهواء والسقوط

تنزع الناس كأنهم أعجاز نخل منقعر

تنزع الناس كأنهم أعجاز نخل منقعر

{ كذبت عاد فكيف كان عذابي ونذر (18) إنا أرسلنا عليهم ريحا صرصرا في يوم نحس مستمر (19) تنزع الناس كأنهم أعجاز نخل منقعر(20) فكيف كان عذابي ونذر(21)} القمر

{كذبت ثمود بالنذر (23) } { فنادوا صاحبهم فتعاطى فعقر(29) فكيف كان عذابي ونذر (30) إنا أرسلنا عليهم صيحة واحدة فكانوا كهشيم المحتظر(31) } اللقمر

5. طمس الأعين

طمس الأعين

{ ولقد راودوه عن ضيفه فطمسنا أعينهم فذوقوا عذابي ونذر(37) } القمر

{ فذوقوا عذابي ونذر (39) } القمر

6. القرح

 

{ إن يمسسكم قرح فقد مس القوم قرح مثله وتلك الأيام نداولها بين الناس وليعلم الله الذين آمنوا ويتخذ منكم شهداء والله لا يحب الظالمين(140) } آل عمران

{ الذين استجابوا لله والرسول من بعد ما أصابهم القرح للذين أحسنوا منهم واتقوا أجر عظيم

(172) } آل عمران

7. السقم

 

{ فقال إني سقيم(89) } الصافات

{ فنبذناه بالعراء وهو سقيم(145) } الصافات

8. الأذى الجسمي

  1. أذى بالرأس : مرض
  2. أذى من المطر : البلل أو البرد
  3. أذى المحيض

أذى بالرأس : مرض

 

 

 

 

أذى من المطر : البلل أو البرد

{ وأتموا الحج والعمرة لله فإن أحصرتم فما استيسر من الهدي ولا تحلقوا رءوسكم حتى يبلغ الهدي محله فمن كان منكم مريضا أو به أذى من رأسه ففدية من صيام أو صدقة أو نسك فإذا أمنتم فمن تمتع بالعمرة إلى الحج فما استيسر من الهدي فمن لم يجد فصيام ثلاثة أيام في الحج وسبعة إذا رجعتم تلك عشرة كاملة ذلك لمن لم يكن أهله حاضري المسجد الحرام واتقوا الله واعلموا أن الله شديد العقاب(196)} البقرة

{ وإذا كنت فيهم فأقمت لهم الصلاة فلتقم طائفة منهم معك وليأخذوا أسلحتهم فإذا سجدوا فليكونوا من ورائكم ولتأت طائفة أخرى لم يصلوا فليصلوا معك وليأخذوا حذرهم وأسلحتهم ود الذين كفروا لو تغفلون عن أسلحتكم وأمتعتكم فيميلون عليكم ميلة واحدة ولا جناح عليكم إن كان بكم أذى من مطر أو كنتم مرضى أن تضعوا أسلحتكم وخذوا حذركم إن الله أعد للكافرين عذابا مهينا(102) } النساء

أذى المحيض

{ ويسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض ولا تقربوهن حتى يطهرن فإذا تطهرن فأتوهن من حيث أمركم الله إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين(222) } البقرة

(3ًً) = ألم الطعم السيء بأنواع الأشياء التي تعمل على الشعور بالطعم السيء

  1. ملح أجاج
  2. الزقوم
  3. وطعاما ذا غصة
  4. طعام إلا من غسلين
  5. طعام من ضريع
  6. لن نصبر على طعام واحد
  7. ماء صديد - يَتَجَرَّعُهُ وَلَا يَكَادُ يُسِيغُهُ
  8. لا بارد ولا كريم
  9. الشجرة
  10. شراب حميم
  11. فليذوقوه حميم وغساق
  12. وسقوا ماء حميما فقطع أمعاءهم
  13. تسقى من عين آنية
  14. يغلي في البطون

ملح أجاج

{ وهو الذي مرج البحرين هذا عذب فرات وهذا ملح أجاج وجعل بينهما برزخا وحجرا محجورا (53) } الفرقان

{ وما يستوي البحران هذا عذب فرات سائغ شرابه وهذا ملح أجاج ومن كل تأكلون لحما طريا وتستخرجون حلية تلبسونها وترى الفلك فيه مواخر لتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون (12) } فاطر

 

{ أفرأيتم الماء الذي تشربون (68) أأنتم أنزلتموه من المزن أم نحن المنزلون (69) لو نشاء جعلناه أجاجا فلولا تشكرون (70) } الواقعة

الزقوم

وطعاما ذا غصة

{ طعام الأثيم (44) } الدخان

{ وطعاما ذا غصة وعذابا أليما (13) } المزمل

طعام إلا من غسلين

طعام من ضريع

{ ولا طعام إلا من غسلين (36)} الحاقة

{ ليس لهم طعام إلا من ضريع (6) } الغاشية

لن نصبر على طعام واحد

{ أحل لكم صيد البحر وطعامه متاعا لكم وللسيارة وحرم عليكم صيد البر ما دمتم حرما واتقوا الله الذي إليه تحشرون(96) } المائدة

{ وإذ قلتم ياموسى لن نصبر على طعام واحد فادع لنا ربك يخرج لنا مما تنبت الأرض من بقلها وقثائها وفومها وعدسها وبصلها قال أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير اهبطوا مصرا فإن لكم ما سألتم وضربت عليهم الذلة والمسكنة وباءوا بغضب من الله ذلك بأنهم كانوا يكفرون بآيات الله ويقتلون النبيين بغير الحق ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون (61)} البقرة

ماء صديد

يَتَجَرَّعُهُ وَلَا يَكَادُ يُسِيغُهُ

{ من ورائه جهنم ويسقى من ماء صديد (16) يَتَجَرَّعُهُ وَلَا يَكَادُ يُسِيغُهُ وَيَأْتِيهِ الْمَوْتُ مِنْ كُلِّ مَكَانٍ وَمَا هُوَ بِمَيِّتٍ وَمِنْ وَرَائِهِ عَذَابٌ غَلِيظٌ (17) } إبراهيم

لا بارد ولا كريم

{ اركض برجلك هذا مغتسل بارد وشراب(42) } ص

{ في سموم وحميم(42) وظل من يحموم(43) لا بارد ولا كريم(44) } الواقعة

الشجرة

{ فدلاهما بغرور فلما ذاقا الشجرة بدت لهما سوآتهما وطفقا يخصفان عليهما من ورق الجنة وناداهما ربهما ألم أنهكما عن تلكما الشجرة وأقل لكما إن الشيطان لكما عدو مبين(22) } الأعراف

شراب حميم

فليذوقوه حميم وغساق

{ هذا فليذوقوه حميم وغساق (57) } ص

{ إلا حميما وغساقا (25)} النبأ

 

{ وذر الذين اتخذوا دينهم لعبا ولهوا وغرتهم الحياة الدنيا وذكر به أن تبسل نفس بما كسبت ليس لها من دون الله ولي ولا شفيع وإن تعدل كل عدل لا يؤخذ منها أولئك الذين أبسلوا بما كسبوا لهم شراب من حميم وعذاب أليم بما كانوا يكفرون (70)} الأنعام

{ إليه مرجعكم جميعا وعد الله حقا إنه يبدأ الخلق ثم يعيده ليجزي الذين آمنوا وعملوا الصالحات بالقسط والذين كفروا لهم شراب من حميم وعذاب أليم بما كانوا يكفرون (4) } يونس

وسقوا ماء حميما فقطع أمعاءهم

{ فشاربون عليه من الحميم (54)} الواقعة

{ مثل الجنة التي وعد المتقون فيها أنهار من ماء غير آسن وأنهار من لبن لم يتغير طعمه وأنهار من خمر لذة للشاربين وأنهار من عسل مصفى ولهم فيها من كل الثمرات ومغفرة من ربهم كمن هو خالد في النار وسقوا ماء حميما فقطع أمعاءهم (15) } محمد

تسقى من عين آنية

{ تسقى من عين آنية(5) } الغاشية

يغلي في البطون

{ كالمهل يغلي في البطون(45)  كغلي الحميم(46) } الدخان

(4ً) = الألم حشوي (ودي – نظير ودي)

راجع كذلك الإدراكات من الوسط الداخلي الجسمي والتي تسمى بالحس الحشوي

1.الجوع

 

{ وضرب الله مثلا قرية كانت آمنة مطمئنة يأتيها رزقها رغدا من كل مكان فكفرت بأنعم الله فأذاقها الله لباس الجوع والخوف بما كانوا يصنعون(112) } النحل

2. الألم البطني

  1. الألم الحارق كالنار
  2. الألم المقطع

الألم الحارق كالنار

{ إن الذين يأكلون أموال اليتامى ظلما إنما يأكلون في بطونهم نارا وسيصلون سعيرا (10) } النساء

{ إن الذين يكتمون ما أنزل الله من الكتاب ويشترون به ثمنا قليلا أولئك ما يأكلون في بطونهم إلا النار ولا يكلمهم الله يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم(174) } البقرة

الألم المقطع

{ مثل الجنة التي وعد المتقون فيها أنهار من ماء غير آسن وأنهار من لبن لم يتغير طعمه وأنهار من خمر لذة للشاربين وأنهار من عسل مصفى ولهم فيها من كل الثمرات ومغفرة من ربهم كمن هو خالد في النار وسقوا ماء حميما فقطع أمعاءهم (15) } محمد

3. ضيق النفس (الصدر)

 

{ فمن يرد الله أن يهديه يشرح صدره للإسلام ومن يرد أن يضله يجعل صدره ضيقا حرجا كأنما يصعد في السماء كذلك يجعل الله الرجس على الذين لا يؤمنون (125) } الأنعام

4. ألم الموت

 

{ لا يذوقون فيها الموت إلا الموتة الأولى ووقاهم عذاب الجحيم(56) } الدخان

 

{ كل نفس ذائقة الموت وإنما توفون أجوركم يوم القيامة فمن زحزح عن النار وأدخل الجنة فقد فاز وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور(185) } آل عمران

{ كل نفس ذائقة الموت ثم إلينا ترجعون(57) } العنكبوت

{ كل نفس ذائقة الموت ونبلوكم بالشر والخير فتنة وإلينا ترجعون(35) } الأنبياء

 

{ من ورائه جهنم ويسقى من ماء صديد (16) يتجرعه ولا يكاد يسيغه ويأتيه الموت من كل مكان وما هو بميت ومن ورائه عذاب غليظ (17) } إبراهيم

(2ً) – ذوق الألم النفسي

شجرة البحث

(1ً) = أشكال ذوق الألم النفسي

1) الخوف

2) ضعف الحياة وضعف الممات

3) الضراء

  1. ضراء مستهم
  2. معيشة ضنكى
  3. عذاب فقد المال

4) السوء

  1. وتذوقوا السوء بما صددتم عن سبيل الله
  2. ليذيقهم بعض الذي عملوا

5) الرجز

6) العذاب النفسي

أولاً - أشكال وأنواع العذاب النفسي الذي يمكن أن يرافق ويزيد من أثر الألم الجسمي

1) - التهديد والوعيد بالعذاب الجسمي والألم

أ - في الدنيا

  1. ذلكم فذوقوه وأن للكافرين عذاب النار
  2. وما هو بمزحزحه من العذاب أن يعمر
  3. بل لما يذوقوا عذاب
  4. أولئك في العذاب محضرو
  5. يمسهم العذاب بما كانوا يفسقون

ب -  في الآخرة

  1. أثناء الحساب
  2. يوم تبيض وجوه وتسود وجوه
  3. ولو ترى إذ وقفوا على ربهم
  4. ويوم يعرض الذين كفروا على النار
  5. حين ترى العذاب
  6. إهانة الكرامة: ذق إنك أنت العزيز الكريم
  7. تذكيره بمبرر عذابه
  8. فذوقوا العذاب بما كنتم تكسبون
  9. ذوقوا ما كنتم تعملون
  10. بما كنتم تكفرون
  11. ذوقوا عذاب النار الذي كنتم به تكذبون
  12. ليذوق وبال أمره - ألم يأتكم رسل منكم - يبصرونهم يود المجرم لو يفتدي من عذاب يومئذ ببنيه
  13. الحسرة والندم أثناء العذاب
  14. ياليتني قدمت لحياتي
  15. ويقول الكافر ياليتني كنت ترابا
  16. ربنا أخرنا إلى أجل قريب نجب دعوتك ونتبع الرسل
  17. التلاوم
  18. فلا تلوموني ولوموا أنفسكم ما أنا بمصرخكم وما أنتم بمصرخي
  19. إذ تبرأ الذين اتبعوا من الذين اتبعوا ورأوا العذاب وتقطعت بهم الأسباب
  20. تبرأنا إليك
  21. قالوا ربنا من قدم لنا هذا فزده عذابا ضعفا في النار - ربنا آتهم ضعفين من العذاب والعنهم لعنا كبيرا

2) التشفي أثناء العذاب الجسمي والألم الجسمي

3) البأس: الشدة والغلظة في تطبيق العذاب والألم الجسمي

4) نسيان المتعذب وإهماله

فذوقوا بما نسيتم لقاء يومكم هذا إنا نسيناكم

5) استمرار العذاب والخلد فيه

1.     في عذاب جهنم خالدون

  1. عذاب الخلد
  2. لا يقضى عليهم فيموتوا ولا يخفف عنهم من عذابها
  3. خالدين فيها لا يخفف عنهم العذاب ولا هم ينظرون

6) تغيير شدة العذاب ونوعه من فترة لأخرى ومدته

أ - تغيير شدة العذاب:

  1. العذاب الأدنى
  2. العذاب الكبير والأكبر
  3. نفحة – سوط عذاب
  4. عذاب مضاعف – نصف العذاب
  5. عذاب عظيم
  6. الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا
  7. الذين يسارعون في الكفر
  8. كفر بالله من بعد إيمانه
  9. كالذين تفرقوا واختلفوا من بعد ما جاءهم البينات
  10. المؤمنون العصاة
  11. عذاب صعداً ( متزايد الشدة )
  12. عذاب غليظ
  13. عذاب شديد

1.     المنافقون

الوعيد بالعذاب الشديد

لمن العذاب الشديد

  1. قرية عتت عن أمر ربها ورسله
  2. للذين يمكرون السيئات
  3. الذين يضلون عن سبيل الله
  4. للذين كفروا
  5. الكافرون المعذبون في الدنيا والآخرة
  6. الكفر بآيات الله
  7. الذي جعل مع الله إلها آخر
  8. أشد العذاب
  9. ومن أعرض عن ذكري
  10. أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض
  11. فلا يخفف عنهم العذاب
  12. عذابا لا أعذبه أحدا من العالمين

7.     الذين يحاجون في الله

9.     كفر النعمة

10.                        الذين تولوا قوما غضب الله عليهم

11.                        عذاب الناس للناس وللحيوانات

ب - تغيير نوعه:

  1. عذاب أليم
  2. عذاب الخزي
  3. العذاب المهين
  4. عذاب مع صغار - عذاب الهون
  5. عذاب مع الذل
  6. عذاب مع غم
  7. عذاباً نكرا
  8. عذاب بئيس
  9. النصب
  10. الرجز
  11. سوء العذاب
  12. عذاب الفتنة
  13. عذاب الضلال

ج  - تغيير مدة العذاب :

  1. مقيم و مستمر
  2. يخفف يوماً
  3. كشف العذاب قليلاً

 

(1ً) = أشكال ذوق الألم النفسي

( يراجع السلوك الإنفعالي بكامله – حيث تعتبر كل الانفعالات المؤلمة ألماً نفسياً، وكل الانفعالات اللذيذة لذة نفسية)

1) الخوف

 

{ وضرب الله مثلا قرية كانت آمنة مطمئنة يأتيها رزقها رغدا من كل مكان فكفرت بأنعم الله فأذاقها الله لباس الجوع والخوف بما كانوا يصنعون(112) } النحل

2) ضعف الحياة وضعف الممات

 

{ إذا لأذقناك ضعف الحياة وضعف الممات ثم لا تجد لك علينا نصيرا(75) } الإسراء

3) الضراء

  1. ضراء مستهم
  2. معيشة ضنكى
  3. عذاب فقد المال

ضراء مستهم

{ وإذا أذقنا الناس رحمة من بعد ضراء مستهم إذا لهم مكر في آياتنا قل الله أسرع مكرا إن رسلنا يكتبون ما تمكرون(21) } يونس

{ ولئن أذقناه رحمة منا من بعد ضراء مسته ليقولن هذا لي وما أظن الساعة قائمة ولئن رجعت إلى ربي إن لي عنده للحسنى فلننبئن الذين كفروا بما عملوا ولنذيقنهم من عذاب غليظ(50) } فصلت

 

{ ولئن أذقناه نعماء بعد ضراء مسته ليقولن ذهب السيئات عني إنه لفرح فخور(10) } هود

معيشة ضنكى

 

{ ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى(124) قال رب لم حشرتني أعمى وقد كنت بصيرا(125)قال كذلك أتتك آياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى (126) وكذلك نجزي من أسرف ولم يؤمن بآيات ربه ولعذاب الآخرة أشد وأبقى(127) طه

 

{ فصب عليهم ربك سوط عذاب(13) } الفجر

{كذبت قوم لوط بالنذر(33) إنا أرسلنا عليهم حاصبا إلا آل لوط نجيناهم بسحر(34)نعمة من عندنا كذلك نجزي من شكر(35) ولقد أنذرهم بطشتنا فتماروا بالنذر(36) ولقد راودوه عن ضيفه فطمسنا أعينهم فذوقوا عذابي ونذر(37) ولقد صبحهم بكرة عذاب مستقر (38) فذوقوا عذابي ونذر(39) } القمر

عذاب فقد المال

{ إنا بلوناهم كما بلونا أصحاب الجنة إذ أقسموا ليصرمنها مصبحين(17) ولا يستثنون (18) فطاف عليها طائف من ربك وهم نائمون(19) فأصبحت كالصريم (20) فتنادوا مصبحين(21) أن اغدوا على حرثكم إن كنتم صارمين(22)فانطلقوا وهم يتخافتون(23) أن لا يدخلنها اليوم عليكم مسكين(24) } { قالوا سبحان ربنا إنا كنا ظالمين(29) فأقبل بعضهم على بعض يتلاومون (30) قالوا ياويلنا إنا كنا طاغين (31)عسى ربنا أن يبدلنا خيرا منها إنا إلى ربنا راغبون (32) كذلك العذاب ولعذاب الآخرة أكبر لو كانوا يعلمون (33) }القلم

4) السوء

  1. وتذوقوا السوء بما صددتم عن سبيل الله
  2. ليذيقهم بعض الذي عملوا

وتذوقوا السوء بما صددتم عن سبيل الله

{ ولا تتخذوا أيمانكم دخلا بينكم فتزل قدم بعد ثبوتها وتذوقوا السوء بما صددتم عن سبيل الله ولكم عذاب عظيم(94) } النحل

ليذيقهم بعض الذي عملوا

{ ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون(41) } الروم

5) الرجز

{ والذين سعوا في آياتنا معاجزين أولئك لهم عذاب من رجز أليم(5) } سبأ

6) العذاب النفسي - أشكال وأنواع العذاب النفسي الذي يمكن أن يرافق ويزيد من أثر الألم الجسمي

1) - التهديد والوعيد بالعذاب الجسمي والألم

2) التشفي أثناء العذاب الجسمي والألم الجسمي

3) البأس: الشدة والغلظة في تطبيق العذاب والألم الجسمي

5) استمرار العذاب والخلد فيه

6) تغيير شدة العذاب ونوعه ومدته من فترة لأخرى

1) - التهديد والوعيد بالعذاب الجسمي والألم

أ - في الدنيا

  1. ذلكم فذوقوه وأن للكافرين عذاب النار
  2. وما هو بمزحزحه من العذاب أن يعمر
  3. بل لما يذوقوا عذاب
  4. أولئك في العذاب محضرو
  5. يمسهم العذاب بما كانوا يفسقون

ذلكم فذوقوه وأن للكافرين عذاب النار

{ ذلكم فذوقوه وأن للكافرين عذاب النار (14) } الأنفال

وما هو بمزحزحه من العذاب أن يعمر

{ ولتجدنهم أحرص الناس على حياة ومن الذين أشركوا يود أحدهم لو يعمر ألف سنة وما هو بمزحزحه من العذاب أن يعمر والله بصير بما يعملون(96) } البقرة

بل لما يذوقوا عذاب

{ أؤنزل عليه الذكر من بيننا بل هم في شك من ذكري بل لما يذوقوا عذاب(8) } ص

أولئك في العذاب محضرو

يمسهم العذاب بما كانوا يفسقون

{ والذين يسعون في آياتنا معاجزين أولئك في العذاب محضرون (38) } سبأ

{ والذين كذبوا بآياتنا يمسهم العذاب بما كانوا يفسقون(49) } الأنعام

ب -  في الآخرة

  1. أثناء الحساب
  2. يوم تبيض وجوه وتسود وجوه
  3. ولو ترى إذ وقفوا على ربهم
  4. ويوم يعرض الذين كفروا على النار
  5. حين ترى العذاب

أثناء الحساب

يوم تبيض وجوه وتسود وجوه

{ يوم تبيض وجوه وتسود وجوه فأما الذين اسودت وجوههم أكفرتم بعد إيمانكم فذوقوا العذاب بما كنتم تكفرون (106) } آل عمران

{ وما كان صلاتهم عند البيت إلا مكاء وتصدية فذوقوا العذاب بما كنتم تكفرون (35) } الأنفال

ولو ترى إذ وقفوا على ربهم

ويوم يعرض الذين كفروا على النار

{ ولو ترى إذ وقفوا على ربهم قال أليس هذا بالحق قالوا بلى وربنا قال فذوقوا العذاب بما كنتم تكفرون (30) } الأنعام

{ ويوم يعرض الذين كفروا على النار أليس هذا بالحق قالوا بلى وربنا قال فذوقوا العذاب بما كنتم تكفرون (34) } الأحقاف

حين ترى العذاب

{ أو تقول حين ترى العذاب لو أن لي كرة فأكون من المحسنين(58) } الزمر

{ قل من كان في الضلالة فليمدد له الرحمان مدا حتى إذا رأوا ما يوعدون إما العذاب وإما الساعة فسيعلمون من هو شر مكانا وأضعف جندا(75) } مريم

 

{ ولو أن لكل نفس ظلمت ما في الأرض لافتدت به وأسروا الندامة لما رأوا العذاب وقضي بينهم بالقسط وهم لا يظلمون(54) } يونس

{ ولو أن للذين ظلموا ما في الأرض جميعا ومثله معه لافتدوا به من سوء العذاب يوم القيامة وبدا لهم من الله ما لم يكونوا يحتسبون(47) { الزمر

2) التشفي أثناء العذاب الجسمي والألم الجسمي

  1. إهانة الكرامة: ذق إنك أنت العزيز الكريم
  2. تذكيره بمبرر عذابه
  3. فذوقوا العذاب بما كنتم تكسبون
  4. ذوقوا ما كنتم تعملون
  5. بما كنتم تكفرون
  6. ذوقوا عذاب النار الذي كنتم به تكذبون
  7. ليذوق وبال أمره - ألم يأتكم رسل منكم - يبصرونهم يود المجرم لو يفتدي من عذاب يومئذ ببنيه
  8. الحسرة والندم أثناء العذاب
  9. ياليتني قدمت لحياتي
  10. ويقول الكافر ياليتني كنت ترابا
  11. ربنا أخرنا إلى أجل قريب نجب دعوتك ونتبع الرسل
  12. التلاوم
  13. فلا تلوموني ولوموا أنفسكم ما أنا بمصرخكم وما أنتم بمصرخي
  14. إذ تبرأ الذين اتبعوا من الذين اتبعوا ورأوا العذاب وتقطعت بهم الأسباب
  15. تبرأنا إليك
  16. قالوا ربنا من قدم لنا هذا فزده عذابا ضعفا في النار - ربنا آتهم ضعفين من العذاب والعنهم لعنا كبيرا

إهانة الكرامة

ذق إنك أنت العزيز الكريم

{ ذق إنك أنت العزيز الكريم (49) } الدخان

{ ذوقوا فتنتكم هذا الذي كنتم به تستعجلون(14) } الذاريات

{ فذوقوا فلن نزيدكم إلا عذابا(30) } النبأ

تذكيره بمبرر عذابه

فذوقوا العذاب بما كنتم تكسبون

{ وقالت أولاهم لأخراهم فما كان لكم علينا من فضل فذوقوا العذاب بما كنتم تكسبون(39) } الأعراف

{ أفمن يتقي بوجهه سوء العذاب يوم القيامة وقيل للظالمين ذوقوا ما كنتم تكسبون (24) } الزمر

ذوقوا ما كنتم تعملون

{ فذوقوا بما نسيتم لقاء يومكم هذا إنا نسيناكم وذوقوا عذاب الخلد بما كنتم تعملون (14) } السجدة

{ يوم يغشاهم العذاب من فوقهم ومن تحت أرجلهم ويقول ذوقوا ما كنتم تعملون (55) } العنكبوت

بما كنتم تكفرون

{ ويوم يعرض الذين كفروا على النار أليس هذا بالحق قالوا بلى وربنا قال فذوقوا العذاب بما كنتم تكفرون(34) } الأحقاف

{ ولو ترى إذ وقفوا على النار فقالوا ياليتنا نرد ولا نكذب بآيات ربنا ونكون من المؤمنين (27) بل بدا لهم ما كانوا يخفون من قبل ولو ردوا لعادوا لما نهوا عنه وإنهم لكاذبون(28) وقالوا إن هي إلا حياتنا الدنيا وما نحن بمبعوثين(29) ولو ترى إذ وقفوا على ربهم قال أليس هذا بالحق قالوا بلى وربنا قال فذوقوا العذاب بما كنتم تكفرون (30) } الأنعام

 

{ وما كان صلاتهم عند البيت إلا مكاء وتصدية فذوقوا العذاب بما كنتم تكفرون (35) } الأنفال

{ يوم تبيض وجوه وتسود وجوه فأما الذين اسودت وجوههم أكفرتم بعد إيمانكم فذوقوا العذاب بما كنتم تكفرون (106) } آل عنران

ألم يأتكم رسل منكم

{ ذلكم فذوقوه وأن للكافرين عذاب النار(14) } الأنفال

{ وسيق الذين كفروا إلى جهنم زمرا حتى إذا جاءوها فتحت أبوابها وقال لهم خزنتها ألم يأتكم رسل منكم يتلون عليكم آيات ربكم وينذرونكم لقاء يومكم هذا قالوا بلى ولكن حقت كلمة العذاب على الكافرين (71) } الزمر

ذوقوا عذاب النار الذي كنتم به تكذبون

{ وأما الذين فسقوا فمأواهم النار كلما أرادوا أن يخرجوا منها أعيدوا فيها وقيل لهم ذوقوا عذاب النار الذي كنتم به تكذبون (20) } السجدة

{ فاليوم لا يملك بعضكم لبعض نفعا ولا ضرا ونقول للذين ظلموا ذوقوا عذاب النار التي كنتم بها تكذبون (42) } سبأ

ليذوق وبال أمره

{ ياأيها الذين آمنوا لا تقتلوا الصيد وأنتم حرم ومن قتله منكم متعمدا فجزاء مثل ما قتل من النعم يحكم به ذوا عدل منكم هديا بالغ الكعبة أو كفارة طعام مساكين أو عدل ذلك صياما ليذوق وبال أمره عفا الله عما سلف ومن عاد فينتقم الله منه والله عزيز ذو انتقام(95) } المائدة

{ فذاقت وبال أمرها وكان عاقبة أمرها خسرا(9) } الطلاق

 

{ كمثل الذين من قبلهم قريبا ذاقوا وبال أمرهم ولهم عذاب أليم (15) } الحشر

{ ألم يأتكم نبأ الذين كفروا من قبل فذاقوا وبال أمرهم ولهم عذاب أليم(5) } التغابن

يبصرونهم يود المجرم لو يفتدي من عذاب يومئذ ببنيه

{إنهم يرونه بعيدا (6) ونراه قريبا (7) يوم تكون السماء كالمهل (8) وتكون الجبال كالعهن (9) ولا يسأل حميم حميما (10) يبصرونهم يود المجرم لو يفتدي من عذاب يومئذ ببنيه (11) وصاحبته وأخيه (12) وفصيلته التي تؤويه (13) ومن في الأرض جميعا ثم ينجيه (14)} المعارج

فذوقوا فلن نزيدكم إلا عذابا (30) } النبأ

الحسرة والندم أثناء العذاب

ياليتني قدمت لحياتي

 

{ وما كان لنا عليكم من سلطان بل كنتم قوما طاغين(30) فحق علينا قول ربنا إنا لذائقون (31) فأغويناكم إنا كنا غاوين (32) فإنهم يومئذ في العذاب مشتركون(33)

{كلا إذا دكت الأرض دكا دكا (21) وجاء ربك والملك صفا صفا (22) وجيء يومئذ بجهنم يومئذ يتذكر الإنسان وأنى له الذكرى(23)يقول ياليتني قدمت لحياتي (24) فيومئذ لا يعذب عذابه أحد (25) ولا يوثق وثاقه أحد(26) } الفجر

ويقول الكافر ياليتني كنت ترابا

{ إنا أنذرناكم عذابا قريبا يوم ينظر المرء ما قدمت يداه ويقول الكافر ياليتني كنت ترابا (40) } النبأ

ربنا أخرنا إلى أجل قريب نجب دعوتك ونتبع الرسل

{ ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار (42) مهطعين مقنعي رءوسهم لا يرتد إليهم طرفهم وأفئدتهم هواء(43) وأنذر الناس يوم يأتيهم العذاب فيقول الذين ظلموا ربنا أخرنا إلى أجل قريب نجب دعوتك ونتبع الرسل أولم تكونوا أقسمتم من قبل ما لكم من زوال (44) } إيراهيم

{ وهم يصطرخون فيها ربنا أخرجنا نعمل صالحا غير الذي كنا نعمل أولم نعمركم ما يتذكر فيه من تذكر وجاءكم النذير فذوقوا فما للظالمين من نصير (37) } فاطر

التلاوم

 

{ احشروا الذين ظلموا وأزواجهم وما كانوا يعبدون (22) من دون الله فاهدوهم إلى صراط الجحيم (23) وقفوهم إنهم مسئولون(24)ما لكم لا يتناصرون (25) بل هم اليوم مستسلمون (26) وأقبل بعضهم على بعض يتساءلون (27) قالوا إنكم كنتم تأتوننا عن اليمين (28) قالوا بل لم تكونوا مؤمنين (29) وما كان لنا عليكم من سلطان بل كنتم قوما طاغين (30) فحق علينا قول ربنا إنا لذائقون (31) فأغويناكم إنا كنا غاوين (32) فإنهم يومئذ في العذاب مشتركون (33) } الصافات

التلاوم

فلا تلوموني ولوموا أنفسكم ما أنا بمصرخكم وما أنتم بمصرخي

 

إذ تبرأ الذين اتبعوا من الذين اتبعوا ورأوا العذاب وتقطعت بهم الأسباب

{ وبرزوا لله جميعا فقال الضعفاء للذين استكبروا إنا كنا لكم تبعا فهل أنتم مغنون عنا من عذاب الله من شيء قالوا لو هدانا الله لهديناكم سواء علينا أجزعنا أم صبرنا ما لنا من محيص(21) وقال الشيطان لما قضي الأمر إن الله وعدكم وعد الحق ووعدتكم فأخلفتكم وما كان لي عليكم من سلطان إلا أن دعوتكم فاستجبتم لي فلا تلوموني ولوموا أنفسكم ما أنا بمصرخكم وما أنتم بمصرخي إني كفرت بما أشركتموني من قبل إن الظالمين لهم عذاب أليم (22) } إبراهيم

{ ومن الناس من يتخذ من دون الله أندادا يحبونهم كحب الله والذين آمنوا أشد حبا لله ولو يرى الذين ظلموا إذ يرون العذاب أن القوة لله جميعا وأن الله شديد العذاب (165)  إذ تبرأ الذين اتبعوا من الذين اتبعوا ورأوا العذاب وتقطعت بهم الأسباب (166) } البقرة

تبرأنا إليك

{ أفمن وعدناه وعدا حسنا فهو لاقيه كمن متعناه متاع الحياة الدنيا ثم هو يوم القيامة من المحضرين (61) ويوم يناديهم فيقول أين شركائي الذين كنتم تزعمون(62) قال الذين حق عليهم القول ربنا هؤلاء الذين أغوينا أغويناهم كما غوينا تبرأنا إليك ما كانوا إيانا يعبدون(63) وقيل ادعوا شركاءكم فدعوهم فلم يستجيبوا لهم ورأوا العذاب لو أنهم كانوا يهتدون (64) } القصص

{ويوم نبعث من كل أمة شهيدا ثم لا يؤذن للذين كفروا ولا هم يستعتبون(84) وإذا رأى الذين ظلموا العذاب فلا يخفف عنهم ولا هم ينظرون(85) وإذا رأى الذين أشركوا شركاءهم قالوا ربنا هؤلاء شركاؤنا الذين كنا ندعو من دونك فألقوا إليهم القول إنكم لكاذبون (86) وألقوا إلى الله يومئذ السلم وضل عنهم ما كانوا يفترون(87) } النحل

قالوا ربنا من قدم لنا هذا فزده عذابا ضعفا في النار

ربنا آتهم ضعفين من العذاب والعنهم لعنا كبيرا

{ هذا وإن للطاغين لشر مآب (55) جهنم يصلونها فبئس المهاد (56) هذا فليذوقوه حميم وغساق (57) وآخر من شكله أزواج (58) هذا فوج مقتحم معكم لا مرحبا بهم إنهم صالوا النار(59) قالوا بل أنتم لا مرحبا بكم أنتم قدمتموه لنا فبئس القرار(60) قالوا ربنا من قدم لنا هذا فزده عذابا ضعفا في النار(61) } ص

{ إن الله لعن الكافرين وأعد لهم سعيرا(64)خالدين فيها أبدا لا يجدون وليا ولا نصيرا (65) يوم تقلب وجوههم في النار يقولون ياليتنا أطعنا الله وأطعنا الرسول (66) وقالوا ربنا إنا أطعنا سادتنا وكبراءنا فأضلونا السبيل(67) ربنا آتهم ضعفين من العذاب والعنهم لعنا كبيرا (68) } الأحزاب

3) البأس: الشدة والغلظة في تطبيق العذاب والألم الجسمي

 

{ قل هو القادر على أن يبعث عليكم عذابا من فوقكم أو من تحت أرجلكم أو يلبسكم شيعا ويذيق بعضكم بأس بعض انظر كيف نصرف الآيات لعلهم يفقهون(65) } الأنعام

{ سيقول الذين أشركوا لو شاء الله ما أشركنا ولا آباؤنا ولا حرمنا من شيء كذلك كذب الذين من قبلهم حتى ذاقوا بأسنا قل هل عندكم من علم فتخرجوه لنا إن تتبعون إلا الظن وإن أنتم إلا تخرصون(148) } الأنعام

4) نسيان المتعذب وإهماله

فذوقوا بما نسيتم لقاء يومكم هذا إنا نسيناكم

فذوقوا بما نسيتم لقاء يومكم هذا إنا نسيناكم

{ فذوقوا بما نسيتم لقاء يومكم هذا إنا نسيناكم وذوقوا عذاب الخلد بما كنتم تعملون (14) } السجدة

{ ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى(124) قال رب لم حشرتني أعمى وقد كنت بصيرا(125) قال كذلك أتتك آياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى (126) وكذلك نجزي من أسرف ولم يؤمن بآيات ربه ولعذاب الآخرة أشد وأبقى(127) } طه

5) استمرار العذاب والخلد فيه

1.     في عذاب جهنم خالدون

  1. عذاب الخلد
  2. لا يقضى عليهم فيموتوا ولا يخفف عنهم من عذابها
  3. خالدين فيها لا يخفف عنهم العذاب ولا هم ينظرون

في عذاب جهنم خالدون

{ ترى كثيرا منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدمت لهم أنفسهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون (80) } المائدة

{ إن المجرمين في عذاب جهنم خالدون (74) } الزخرف

عذاب الخلد

{ ثم قيل للذين ظلموا ذوقوا عذاب الخلد هل تجزون إلا بما كنتم تكسبون(52) } يونس

{ فذوقوا بما نسيتم لقاء يومكم هذا إنا نسيناكم وذوقوا عذاب الخلد بما كنتم تعملون (14) } السجدة

لا يقضى عليهم فيموتوا ولا يخفف عنهم من عذابها

{ والذين كفروا لهم نار جهنم لا يقضى عليهم فيموتوا ولا يخفف عنهم من عذابها كذلك نجزي كل كفور(36) } فاطر

 

خالدين فيها لا يخفف عنهم العذاب ولا هم ينظرون

{ إن الذين كفروا وماتوا وهم كفار أولئك عليهم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين (161) خالدين فيها لا يخفف عنهم العذاب ولا هم ينظرون(162) } البقرة

{ كيف يهدي الله قوما كفروا بعد إيمانهم وشهدوا أن الرسول حق وجاءهم البينات والله لا يهدي القوم الظالمين(86)أولئك جزاؤهم أن عليهم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين (87) خالدين فيها لا يخفف عنهم العذاب ولا هم ينظرون (88) } آل عمران

6) تغيير شدة العذاب ونوعه ومدته من فترة لأخرى

أ - تغيير شدة العذاب:

  1. العذاب الأدنى
  2. العذاب الكبير والأكبر
  3. نفحة – سوط عذاب
  4. عذاب مضاعف – نصف العذاب
  5. عذاب عظيم
  6. عذاب صعداً ( متزايد الشدة )
  7. عذاب غليظ
  8. عذاب شديد
  9. أشد العذاب
  10. فلا يخفف عنهم العذاب
  11. عذابا لا أعذبه أحدا من العالمين

ب - تغيير نوعه:

  1. عذاب أليم
  2. عذاب الخزي
  3. العذاب المهين
  4. عذاب مع صغار - عذاب الهون
  5. عذاب مع الذل
  6. عذاب مع غم
  7. عذاباً نكرا
  8. عذاب بئيس
  9. النصب
  10. الرجز
  11. سوء العذاب
  12. عذاب الفتنة
  13. عذاب الضلال

ج  - تغيير مدة العذاب :

  1. مقيم و مستمر
  2. يخفف يوماً
  3. كشف العذاب قليلاً

 

أ - تغيير شدة العذاب :

1. العذاب الأدنى

عذاب أدنى

{ ولنذيقنهم من العذاب الأدنى دون العذاب الأكبر لعلهم يرجعون(21) } السجدة

عذاب أشق

{ أفمن هو قائم على كل نفس بما كسبت وجعلوا لله شركاء قل سموهم أم تنبئونه بما لا يعلم في الأرض أم بظاهر من القول بل زين للذين كفروا مكرهم وصدوا عن السبيل ومن يضلل الله فما له من هاد(33) لهم عذاب في الحياة الدنيا ولعذاب الآخرة أشق وما لهم من الله من واق(34) } الرعد

{ وإن للذين ظلموا عذابا دون ذلك ولكن أكثرهم لا يعلمون(47) } الطور

2. العذاب الكبير والأكبر

 

{ فقد كذبوكم بما تقولون فما تستطيعون صرفا ولا نصرا ومن يظلم منكم نذقه عذابا كبيرا (19) } الفرقان

{ ولنذيقنهم من العذاب الأدنى دون العذاب الأكبر لعلهم يرجعون(21) } السجدة

{ كذلك العذاب ولعذاب الآخرة أكبر لو كانوا يعلمون(33) } القلم

3.نفحة – سوط عذاب

نفحة من العذاب

سوط عذاب

{ ولئن مستهم نفحة من عذاب ربك ليقولن ياويلنا إنا كنا ظالمين(46) } الأنبياء

{ فصب عليهم ربك سوط عذاب(13) } الفجر

4. عذاب مضاعف – نصف العذاب

 

{ الذين كفروا وصدوا عن سبيل الله زدناهم عذابا فوق العذاب بما كانوا يفسدون(88) } النحل

{ ومن أظلم ممن افترى على الله كذبا أولئك يعرضون على ربهم ويقول الأشهاد هؤلاء الذين كذبوا على ربهم ألا لعنة الله على الظالمين (18) الذين يصدون عن سبيل الله ويبغونها عوجا وهم بالآخرة هم كافرون(19) أولئك لم يكونوا معجزين في الأرض وما كان لهم من دون الله من أولياء يضاعف لهم العذاب ما كانوا يستطيعون السمع وما كانوا يبصرون(20) } هود

 

{ قال ادخلوا في أمم قد خلت من قبلكم من الجن والإنس في النار كلما دخلت أمة لعنت أختها حتى إذا اداركوا فيها جميعا قالت أخراهم لأولاهم ربنا هؤلاء أضلونا فآتهم عذابا ضعفا من النار قال لكل ضعف ولكن لا تعلمون (38) } الأعراف

 

{ يانساء النبي من يأت منكن بفاحشة مبينة يضاعف لها العذاب ضعفين وكان ذلك على الله يسيرا(30) } الأحزاب

{ والذين لا يدعون مع الله إلها آخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا يزنون ومن يفعل ذلك يلق أثاما(68) يضاعف له العذاب يوم القيامة ويخلد فيه مهانا (69) } الفرقان

 

{ ومن لم يستطع منكم طولا أن ينكح المحصنات المؤمنات فمن ما ملكت أيمانكم من فتياتكم المؤمنات والله أعلم بإيمانكم بعضكم من بعض فانكحوهن بإذن أهلهن وآتوهن أجورهن بالمعروف محصنات غير مسافحات ولا متخذات أخدان فإذا أحصن فإن أتين بفاحشة فعليهن نصف ما على المحصنات من العذاب ذلك لمن خشي العنت منكم وأن تصبروا خير لكم والله غفور رحيم(25) } النساء

5. عذاب عظيم

1.     المنافقون

  1. الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا
  2. الذين يسارعون في الكفر
  3. كفر بالله من بعد إيمانه
  4. كالذين تفرقوا واختلفوا من بعد ما جاءهم البينات
  5. المؤمنون العصاة

المنافقون

{ وممن حولكم من الأعراب منافقون ومن أهل المدينة مردوا على النفاق لا تعلمهم نحن نعلمهم سنعذبهم مرتين ثم يردون إلى عذاب عظيم(101)  التوبة

{ ختم الله على قلوبهم وعلى سمعهم وعلى أبصارهم غشاوة ولهم عذاب عظيم(7) } البقرة

الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا

{ إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم(33) } المائدة

 

{ من ورائهم جهنم ولا يغني عنهم ما كسبوا شيئا ولا ما اتخذوا من دون الله أولياء ولهم عذاب عظيم (10) } الجاثية

الذين يسارعون في الكفر

 

{ ولا يحزنك الذين يسارعون في الكفر إنهم لن يضروا الله شيئا يريد الله ألا يجعل لهم حظا في الآخرة ولهم عذاب عظيم(176) } آل عمران

{ ياأيها الرسول لا يحزنك الذين يسارعون في الكفر من الذين قالوا آمنا بأفواههم ولم تؤمن قلوبهم ومن الذين هادوا سماعون للكذب سماعون لقوم آخرين لم يأتوك يحرفون الكلم من بعد مواضعه يقولون إن أوتيتم هذا فخذوه وإن لم تؤتوه فاحذروا ومن يرد الله فتنته فلن تملك له من الله شيئا أولئك الذين لم يرد الله أن يطهر قلوبهم لهم في الدنيا خزي ولهم في الآخرة عذاب عظيم(41) } المائدة

كفر بالله من بعد إيمانه

{ من كفر بالله من بعد إيمانه إلا من أكره وقلبه مطمئن بالإيمان ولكن من شرح بالكفر صدرا فعليهم غضب من الله ولهم عذاب عظيم (106) } النحل

كالذين تفرقوا واختلفوا من بعد ما جاءهم البينات

{ ولا تكونوا كالذين تفرقوا واختلفوا من بعد ما جاءهم البينات وأولئك لهم عذاب عظيم (105) } آل عمران

المؤمنون العصاة

{ ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما (93) } لنساء

{ إن الذين جاءوا بالإفك عصبة منكم لا تحسبوه شرا لكم بل هو خير لكم لكل امرئ منهم ما اكتسب من الإثم والذي تولى كبره منهم له عذاب عظيم(11) } النور

{ إن الذين يرمون المحصنات الغافلات المؤمنات لعنوا في الدنيا والآخرة ولهم عذاب عظيم(23) } النور

{ ولا تتخذوا أيمانكم دخلا بينكم فتزل قدم بعد ثبوتها وتذوقوا السوء بما صددتم عن سبيل الله ولكم عذاب عظيم (94) } النحل

{ ما كان لنبي أن يكون له أسرى حتى يثخن في الأرض تريدون عرض الدنيا والله يريد الآخرة والله عزيز حكيم(67) لولا كتاب من الله سبق لمسكم فيما أخذتم عذاب عظيم (68) } الأمفال

{ ولولا فضل الله عليكم ورحمته في الدنيا والآخرة لمسكم في ما أفضتم فيه عذاب عظيم (14) } النور

{ ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى في خرابها أولئك ما كان لهم أن يدخلوها إلا خائفين لهم في الدنيا خزي ولهم في الآخرة عذاب عظيم(114) } البقرة

{ إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم(33) } المائدة

{ ياأيها الرسول لا يحزنك الذين يسارعون في الكفر من الذين قالوا آمنا بأفواههم ولم تؤمن قلوبهم ومن الذين هادوا سماعون للكذب سماعون لقوم آخرين لم يأتوك يحرفون الكلم من بعد مواضعه يقولون إن أوتيتم هذا فخذوه وإن لم تؤتوه فاحذروا ومن يرد الله فتنته فلن تملك له من الله شيئا أولئك الذين لم يرد الله أن يطهر قلوبهم هم في الدنيا خزي ولهم في الآخرة عذاب عظيم(41) } المائدة

6. عذاب صعداً (متزايد الشدة)

 

{ لنفتنهم فيه ومن يعرض عن ذكر ربه يسلكه عذابا صعدا(17) } الجن

7. عذاب غليظ

 

{ ولما جاء أمرنا نجينا هودا والذين آمنوا معه برحمة منا ونجيناهم من عذاب غليظ (58) } هود

{ ولئن أذقناه رحمة منا من بعد ضراء مسته ليقولن هذا لي وما أظن الساعة قائمة ولئن رجعت إلى ربي إن لي عنده للحسنى فلننبئن الذين كفروا بما عملوا ولنذيقنهم من عذاب غليظ (50) } فصلت

{ ومن كفر فلا يحزنك كفره إلينا مرجعهم فننبئهم بما عملوا إن الله عليم بذات الصدور (23) نمتعهم قليلا ثم نضطرهم إلى عذاب غليظ(24) } لقمان

8. عذاب شديد

الوعيد بالعذاب الشدي

عذاب الرعب حتى السكر

{ اعلموا أنما الحياة الدنيا لعب ولهو وزينة وتفاخر بينكم وتكاثر في الأموال والأولاد كمثل غيث أعجب الكفار نباته ثم يهيج فتراه مصفرا ثم يكون حطاما وفي الآخرة عذاب شديد ومغفرة من الله ورضوان وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور(20) } الحديد

{ ياأيها الناس اتقوا ربكم إن زلزلة الساعة شيء عظيم (1) يوم ترونها تذهل كل مرضعة عما أرضعت وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد(2) } الحج

إن هو إلا نذير لكم بين يدي عذاب شديد

{ وإذ قالت أمة منهم لم تعظون قوما الله مهلكهم أو معذبهم عذابا شديدا قالوا معذرة إلى ربكم ولعلهم يتقون(164) } الأعراف

{ قل إنما أعظكم بواحدة أن تقوموا لله مثنى وفرادى ثم تتفكروا ما بصاحبكم من جنة إن هو إلا نذير لكم بين يدي عذاب شديد(46) } سبأ

الوعيد بالعذاب الشديد

لمن العذاب الشديد

  1. قرية عتت عن أمر ربها ورسله
  2. للذين يمكرون السيئات
  3. الذين يضلون عن سبيل الله
  4. للذين كفروا
  5. الكافرون المعذبون في الدنيا والآخرة
  6. الكفر بآيات الله
  7. الذي جعل مع الله إلها آخر

7.     الذين يحاجون في الله

9.     كفر النعمة

10.                        الذين تولوا قوما غضب الله عليهم

11.                        عذاب الناس للناس وللحيوانات

قرية عتت عن أمر ربها ورسله

{ وإن من قرية إلا نحن مهلكوها قبل يوم القيامة أو معذبوها عذابا شديدا كان ذلك في الكتاب مسطورا (58) } الإسراء

{ وكأين من قرية عتت عن أمر ربها ورسله فحاسبناها حسابا شديدا وعذبناها عذابا نكرا(8)فذاقت وبال أمرها وكان عاقبة أمرها خسرا(9) أعد الله لهم عذابا شديدا فاتقوا الله ياأولي الألباب الذين آمنوا قد أنزل الله إليكم ذكرا (10) } الطلاق

 

{ حتى إذا فتحنا عليهم بابا ذا عذاب شديد إذا هم فيه مبلسون(77) } المؤمنون

للذين يمكرون السيئات

{ من كان يريد العزة فلله العزة جميعا إليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه والذين يمكرون السيئات لهم عذاب شديد ومكر أولئك هو يبور(10) } فاطر

{ فوقاه الله سيئات ما مكروا وحاق بآل فرعون سوء العذاب(45) النار يعرضون عليها غدوا وعشيا ويوم تقوم الساعة أدخلوا آل فرعون أشد العذاب (46) } غافر

الذين يضلون عن سبيل الله

{ ياداوود إنا جعلناك خليفة في الأرض فاحكم بين الناس بالحق ولا تتبع الهوى فيضلك عن سبيل الله إن الذين يضلون عن سبيل الله لهم عذاب شديد بما نسوا يوم الحساب (26) } ص

للذين كفروا

{ فلنذيقن الذين كفروا عذابا شديدا ولنجزينهم أسوأ الذي كانوا يعملون(27) } فصلت

{ متاع في الدنيا ثم إلينا مرجعهم ثم نذيقهم العذاب الشديد بما كانوا يكفرون (70) } يونس

 

{ الذين كفروا لهم عذاب شديد والذين آمنوا وعملوا الصالحات لهم مغفرة وأجر كبير (7) } فاطر

{ ويستجيب الذين آمنوا وعملوا الصالحات ويزيدهم من فضله والكافرون لهم عذاب شديد (26) } الشورى

 

{ الله الذي له ما في السماوات وما في الأرض وويل للكافرين من عذاب شديد(2) } إبراهيم

الكافرون المعذبون في الدنيا والآخرة

{ فأما الذين كفروا فأعذبهم عذابا شديدا في الدنيا والآخرة وما لهم من ناصرين (56) } آل عمران

الكفر بآيات الله

{ أفرأيت الذي كفر بآياتنا وقال لأوتين مالا وولدا(77)أاطلع الغيب أم اتخذ عند الرحمان عهدا(78) سنكتب ما يقول ونمد له من العذاب مدا (79) } مريم

{ من قبل هدى للناس وأنزل الفرقان إن الذين كفروا بآيات الله لهم عذاب شديد والله عزيز ذو انتقام(4) } البقرة

الذين يحاجون في الله

{ والذين يحاجون في الله من بعد ما استجيب له حجتهم داحضة عند ربهم وعليهم غضب ولهم عذاب شديد (16) } الشورى

الذي جعل مع الله إلها آخر

{ الذي جعل مع الله إلها آخر فألقياه في العذاب الشديد(26) } ق

كفر النعمة

{ وإذ تأذن ربكم لئن شكرتم لأزيدنكم ولئن كفرتم إن عذابي لشديد(7) } إبراهيم

الذين تولوا قوما غضب الله عليهم

{ ألم ترى إلى الذين تولوا قوما غضب الله عليهم ما هم منكم ولا منهم ويحلفون على الكذب وهم يعلمون(14) أعد الله لهم عذابا شديدا إنهم ساء ما كانوا يعملون(15) } المجادلة

عذاب الناس للناس وللحيوانات

{ قال آمنتم له قبل أن آذن لكم إنه لكبيركم الذي علمكم السحر فلأقطعن أيديكم وأرجلكم من خلاف ولأصلبنكم  في جذوع النخل ولتعلمن أينا أشد عذابا وأبقى(71) } طه

{ لأعذبنه عذابا شديدا أو لأذبحنه أو ليأتيني بسلطان مبين(21) } النمل

9. أشد العذاب

  1. ومن أعرض عن ذكري
  2. أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض

ومن أعرض عن ذكري

{ ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى(124) قال رب لم حشرتني أعمى وقد كنت بصيرا(125) قال كذلك أتتك آياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى (126) وكذلك نجزي من أسرف ولم يؤمن بآيات ربه ولعذاب الآخرة أشد وأبقى(127) } طه

أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض

{ ثم أنتم هؤلاء تقتلون أنفسكم وتخرجون فريقا منكم من ديارهم تتظاهرون عليهم بالإثم والعدوان وإن يأتوكم أسارى تفادوهم وهو محرم عليكم إخراجهم أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض فما جزاء من يفعل ذلك منكم إلا خزي في الحياة الدنيا ويوم القيامة يردون إلى أشد العذاب وما الله بغافل عما تعملون(85) } البقرة

10. فلا يخفف عنهم العذاب

اشتروا الحياة الدنيا بالآخرة

اشتروا الضلالة بالهدى والعذاب بالمغفرة

{ أولئك الذين اشتروا الحياة الدنيا بالآخرة فلا يخفف عنهم العذاب ولا هم ينصرون (86)  البقرة

{ أولئك الذين اشتروا الضلالة بالهدى والعذاب بالمغفرة فما أصبرهم على النار(175) } البقرة

11. عذابا لا أعذبه أحدا من العالمين

الذين لا يؤمنون رغم رؤيتهم للآيات

{ قال الله إني منزلها عليكم فمن يكفر بعد منكم فإني أعذبه عذابا لا أعذبه أحدا من العالمين (115) } المائدة

(24) فيومئذ لا يعذب عذابه أحد (25) ولا يوثق وثاقه أحد(26) } الفجر

ب - تغيير نوعه:

  1. عذاب أليم
  2. عذاب الخزي
  3. العذاب المهين
  4. عذاب مع صغار - عذاب الهون
  5. عذاب مع الذل
  6. عذاب مع غم
  7. عذاباً نكرا
  8. عذاب بئيس
  9. النصب
  10. الرجز
  11. سوء العذاب
  12. عذاب الفتنة
  13. عذاب الضلال

شجرة البحث

1. عذاب أليم

1) أشكال العذاب الأليم

1) - الأخذ الأليم

2) -  العقاب الأليم

3) - العذاب الأليم(بالخاصة)

2) الوعيد بالعذاب الأليم

  1. وأن عذابي هو العذاب الأليم
  2. الذين لا يؤمنوا بالآيات حتى يروا العذاب
  3. الدخان عذاب أليم
  4. ويجركم من عذاب أليم
  5. تنجيكم من عذاب أليم
  6. سنمتعهم ثم يمسهم منا عذاب أليم

3) لمن العذاب الأليم

(1) للمؤمنين العاصين أو مدعي الإيمان الكافرون

  1. الكافرين المتعدين لحدود الله من مدعي الإيمان
  2. الكافرين المتعدين لحدود الله من مدعي الإيمان
  3. الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا
  4. الذين كفروا ويصدون عن سبيل الله والمسجد الحرام

(2) لمدعي الإيمان المنافقين

  1. المنافقون الذين في قلوبهم مرض
  2. الذين اتخذوا دينهم لعبا ولهوا وغرتهم الحياة الدنيا
  3. الذين يلمزون المطوعين من المؤمنين في الصدقات
  4. الذين يؤذون رسول الله
  5. الذين يتولون ولا يطيعون الله ورسوله
  6. الذين لا ينفرون في سبيل الله
  7. المعذرون المخلفون الذين كفروا من الذين كذبوا الله ورسوله
  8. المنافقون الذين كفروا بعد إسلامهم
  9. الذين كفروا وماتوا وهم كفار

(3) للمرتدين الذين كفروا بعد إسلامهم

(4) لكفار أهل الكتاب

  1. الذين اشتروا الكفر بالإيمان
  2. يشترون بعهد الله وأيمانهم ثمنا قليلا
  3. إن الذين يكتمون ما أنزل الله من الكتاب ويشترون به ثمنا قليلا
  4. أكل أموال الناس بالباطل : بالربا وباسم الدين
  5. الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثة

(5) للمشركين

(6) للذين لا يؤمنون من المتكبرين

  1. الذين لا يؤمنون بالآخرة
  2. الذين يكفرون بآيات الله
  3. الذين يكفرون بآيات الله ولقائه
  4. الذين يكفرون بآيات الله ويقتلون النبيين بغير حق ويقتلون الذين يأمرون بالقسط من الناس
  5. سعوا في آياتنا معاجزين
  6. يستكبر عن آيات الله
  7. وإذا تتلى عليه آياتنا ولى مستكبرا كأن لم يسمعها
  8. الذين لا يؤمنون رغم رؤيتهم للآيات
  9. الذين لا يؤمنون بالرسل
  10. الذين استنكفوا واستكبروا ولم يؤمنوا

(7) الذين كفروا

  1. الذين كفروا
  2. الذين كفروا من قبل فذاقوا وبال أمرهم
  3. كفروا وصدوكم عن المسجد الحرام

(8) البغاة بغير الحق والظالمون

  1. أولياء الشيطان
  2. الذين يفرحون بما أتوا ويحبون أن يحمدوا بما لم يفعلوا
  3. الظالمون الذين يظلمون الناس ويبغون في الأرض بغير الحق
  4. الذين يحكمون بشرع شركاء الله
  5. الخيانة من أراد بأهلك سوءا

2. عذاب الخزي: لمن عذاب الخزي

  1. فاستكبروا في الأرض بغير الحق
  2. عتت عن أمر ربها ورسله
  3. تكذيب الرسل
  4. منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى في خرابه
  5. الذين يسارعون في الكفر من الذين قالوا آمنا بأفواههم ولم تؤمن قلوبهم
  6. ومن الذين هادوا سماعون للكذب سماعون لقوم آخرين لم يأتوك يحرفون الكلم من بعد مواضعه
  7. الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا
  8. أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض
  9. ليضل عن سبيل الله

3. العذاب المهين - لمن العذاب المهين ؟

  1. الذين يكفرون بالله ورسله ويريدون أن يفرقوا بين الله ورسله
  2. الذين يبخلون ويأمرون الناس بالبخل ويكتمون ما آتاهم الله من فضله
  3. والذين كفروا وكذبوا بآياتنا
  4. علم من آياتنا شيئا اتخذها هزوا
  5. الذين كفروا
  6. ومن يعص الله ورسوله ويتعد حدوده
  7. الذين يؤذون الله ورسوله

عذاب مهين في الدنيا على أيدي البشر

4. عذاب مع صغار - عذاب الهون: لمن عذاب الهون

  1. لن نؤمن حتى نؤتى مثل ما أوتي رسل الله
  2. بما كانوا يكسبون
  3. بما كنتم تستكبرون في الأرض بغير الحق وبما كنتم تفسقون
  4. بما كنتم تقولون على الله غير الحق وكنتم عن آياته تستكبرون

الصغار بأن يشهد العذاب في الدنيا جمع من الناس

5. عذاب مع الذل

  1. الذين يظلمون الناس ويبغون في الأرض بغير الحق
  2. الظالمين

6. عذاب مع غم

الذين فسقوا

7. عذاباً نكرا

  1. من قرية عتت عن أمر ربها ورسله
  2. 2. أما من ظلم

8. عذاب بئيس

  1. نسوا ما ذكروا به
  2. الذين ظلموا
  3. بعذاب بئيس بما كانوا يفسقون

9.النصب

عبدنا أيوب إذ نادى ربه أني مسني الشيطان بنصب وعذاب

10. الرجز

  1. وأخذناهم بالعذاب لعلهم يرجعون
  2. والذين سعوا في آياتنا معاجزين
  3. والذين كفروا بآيات ربهم

11. سوء العذاب

  1. الذين يصدفون عن آياتنا
  2. الذين لا يؤمنون بالآخرة
  3. آل فرعون

بني إسرائيل في الدنيا: ليبعثن عليهم إلى يوم القيامة من يسومهم سوء العذاب

بني إسرائيل في الدنيا: آل فرعون يسومونكم سوء العذاب

12.عذاب الفتنة: عذاب المؤمنين لفتنتهم عن دينهم

13.عذاب الضلال: عذاب الضال في الدنيا بسبب ضلاله

 

 

 

 

1) أشكال العذاب الأليم

1) - الأخذ الأليم

 

{ وكذلك أخذ ربك إذا أخذ القرى وهي ظالمة إن أخذه أليم شديد(102) } هود

2) -  العقاب الأليم

 

{ ما يقال لك إلا ما قد قيل للرسل من قبلك إن ربك لذو مغفرة وذو عقاب أليم(43)} فصلت

3) - العذاب الأليم (بالخاصة)

2) الوعيد بالعذاب الأليم

  1. وأن عذابي هو العذاب الأليم
  2. الذين لا يؤمنوا بالآيات حتى يروا العذاب
  3. الدخان عذاب أليم
  4. ويجركم من عذاب أليم
  5. تنجيكم من عذاب أليم
  6. سنمتعهم ثم يمسهم منا عذاب أليم

وأن عذابي هو العذاب الأليم

{ نبئ عبادي أني أنا الغفور الرحيم(49) وأن عذابي هو العذاب الأليم(50) } الحجر

الذين لا يؤمنوا بالآيات حتى يروا العذاب

{ وتركنا فيها آية للذين يخافون العذاب الأليم(37) } الذاريات

{ ولو جاءتهم كل آية حتى يروا العذاب الأليم(97) } يونس

 

{ لا يؤمنون به حتى يروا العذاب الأليم(201) } الشعراء

{ وقال موسى ربنا إنك آتيت فرعون وملأه زينة وأموالا في الحياة الدنيا ربنا ليضلوا عن سبيلك ربنا اطمس على أموالهم واشدد على قلوبهم فلا يؤمنوا حتى يروا العذاب الأليم (88) } يونس

الدخان عذاب أليم

{ بل هم في شك يلعبون (9) فارتقب يوم تأتي السماء بدخان مبين (10) يغشى الناس هذا عذاب أليم (11) ربنا اكشف عنا العذاب إنا مؤمنون (12) أنى لهم الذكرى وقد جاءهم رسول مبين (13) ثم تولوا عنه وقالوا معلم مجنون (14) إنا كاشفوا العذاب قليلا إنكم عائدون (15) يوم نبطش البطشة الكبرى إنا منتقمون(16) ولقد فتنا قبلهم قوم فرعون وجاءهم رسول كريم(17) }  الدخان

 

ويجركم من عذاب أليم

{ ياقومنا أجيبوا داعي الله وآمنوا به يغفر لكم من ذنوبكم ويجركم من عذاب أليم(31) } الأحقاف

{ قل أرأيتم إن أهلكني الله ومن معي أو رحمنا فمن يجير الكافرين من عذاب أليم(28) } الملك

تنجيكم من عذاب أليم

{ ياأيها الذين آمنوا هل أدلكم على تجارة تنجيكم من عذاب أليم(10) } الصف

{ وإذ قالوا اللهم إن كان هذا هو الحق من عندك فأمطر علينا حجارة من السماء أو ائتنا بعذاب أليم(32) } الأنفال

سنمتعهم ثم يمسهم منا عذاب أليم

{ قيل يانوح اهبط بسلام منا وبركات عليك وعلى أمم ممن معك وأمم سنمتعهم ثم يمسهم منا عذاب أليم (48) } هود

{ متاع قليل ولهم عذاب أليم(117) } النحل

 

{ قالوا إنا تطيرنا بكم لئن لم تنتهوا لنرجمنكم وليمسنكم منا عذاب أليم(18) } يس

3) لمن العذاب الأليم

(1) للمؤمنين العاصين أو مدعي الإيمان الكافرون

  1. الكافرين المتعدين لحدود الله من مدعي الإيمان
  2. الكافرين المتعدين لحدود الله من مدعي الإيمان
  3. الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا
  4. الذين كفروا ويصدون عن سبيل الله والمسجد الحرام

الكافرين المتعدين لحدود الله من مدعي الإيمان

{ فمن لم يجد فصيام شهرين متتابعين من قبل أن يتماسا فمن لم يستطع فإطعام ستين مسكينا ذلك لتؤمنوا بالله ورسوله وتلك حدود الله وللكافرين عذاب أليم(4) } المجادلة

{ ليسأل الصادقين عن صدقهم وأعد للكافرين عذابا أليما(8) } الأحزاب

الكافرين المتعدين لحدود الله من مدعي الإيمان

{ ياأيها الذين آمنوا ليبلونكم الله بشيء من الصيد تناله أيديكم ورماحكم ليعلم الله من يخافه بالغيب فمن اعتدى بعد ذلك فله عذاب أليم(94) } المائدة

{ ياأيها الذين آمنوا كتب عليكم القصاص في القتلى الحر بالحر والعبد بالعبد والأنثى بالأنثى فمن عفي له من أخيه شيء فاتباع بالمعروف وأداء إليه بإحسان ذلك تخفيف من ربكم ورحمة فمن اعتدى بعد ذلك فله عذاب أليم(178) } البقرة

الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا

{ إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة والله يعلم وأنتم لا تعلمون(19) } النور

الذين كفروا ويصدون عن سبيل الله والمسجد الحرام

{ إن الذين كفروا ويصدون عن سبيل الله والمسجد الحرام الذي جعلناه للناس سواء العاكف فيه والبادي ومن يرد فيه بإلحاد بظلم نذقه من عذاب أليم(25) } الحج

{ هم الذين كفروا وصدوكم عن المسجد الحرام والهدي معكوفا أن يبلغ محله ولولا رجال مؤمنون ونساء مؤمنات لم تعلموهم أن تطئوهم فتصيبكم منهم معرة بغير علم ليدخل الله في رحمته من يشاء لو تزيلوا لعذبنا الذين كفروا منهم عذابا أليما (25) } الفتح

(2) لمدعي الإيمان المنافقين

  1. المنافقون الذين في قلوبهم مرض
  2. الذين اتخذوا دينهم لعبا ولهوا وغرتهم الحياة الدنيا
  3. الذين يلمزون المطوعين من المؤمنين في الصدقات
  4. الذين يؤذون رسول الله
  5. الذين يتولون ولا يطيعون الله ورسوله
  6. الذين لا ينفرون في سبيل الله
  7. المعذرون المخلفون الذين كفروا من الذين كذبوا الله ورسوله
  8. المنافقون الذين كفروا بعد إسلامهم
  9. الذين كفروا وماتوا وهم كفار

المنافقون الذين في قلوبهم مرض

{ في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا ولهم عذاب أليم بما كانوا يكذبون(10) } البقرة

{ بشر المنافقين بأن لهم عذابا أليما(138) } النساء

الذين اتخذوا دينهم لعبا ولهوا وغرتهم الحياة الدنيا

{ وذر الذين اتخذوا دينهم لعبا ولهوا وغرتهم الحياة الدنيا وذكر به أن تبسل نفس بما كسبت ليس لها من دون الله ولي ولا شفيع وإن تعدل كل عدل لا يؤخذ منها أولئك الذين أبسلوا بما كسبوا لهم شراب من حميم وعذاب أليم بما كانوا يكفرون(70) } الأنعام

الذين يلمزون المطوعين من المؤمنين في الصدقات

{ الذين يلمزون المطوعين من المؤمنين في الصدقات والذين لا يجدون إلا جهدهم فيسخرون منهم سخر الله منهم ولهم عذاب أليم (79) } التوبة

 

الذين يؤذون رسول الله

{ ومنهم الذين يؤذون النبي ويقولون هو أذن قل أذن خير لكم يؤمن بالله ويؤمن للمؤمنين ورحمة للذين آمنوا منكم والذين يؤذون رسول الله لهم عذاب أليم(61) } التوبة

{ لا تجعلوا دعاء الرسول بينكم كدعاء بعضكم بعضا قد يعلم الله الذين يتسللون منكم لواذا فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم(63) } النور

الذين يؤذون رسول الله

{ ياأيها الذين آمنوا لا تقولوا راعنا وقولوا انظرنا واسمعوا وللكافرين عذاب أليم (104) } البقرة

{ ألم ترى إلى الذين نهوا عن النجوى ثم يعودون لما نهوا عنه ويتناجون بالإثم والعدوان ومعصية الرسول وإذا جاءوك حيوك بما لم يحيك به الله ويقولون في أنفسهم لولا يعذبنا الله بما نقول حسبهم جهنم يصلونها فبئس المصير (8) } المجادلة

الذين يتولون ولا يطيعون الله ورسوله

{ يحلفون بالله ما قالوا ولقد قالوا كلمة الكفر وكفروا بعد إسلامهم وهموا بما لم ينالوا وما نقموا إلا أن أغناهم الله ورسوله من فضله فإن يتوبوا يكن خيرا لهم وإن يتولوا يعذبهم الله عذابا أليما في الدنيا والآخرة وما لهم في الأرض من ولي ولا نصير (74) } التوبة

الذين لا ينفرون في سبيل الله

{ إلا تنفروا يعذبكم عذابا أليما ويستبدل قوما غيركم ولا تضروه شيئا والله على كل شيء قدير(39) } التوية

{ ليس على الأعمى حرج ولا على الأعرج حرج ولا على المريض حرج ومن يطع الله ورسوله يدخله جنات تجري من تحتها الأنهار ومن يتول يعذبه عذابا أليما (17) } الفتح

المعذرون المخلفون الذين كفروا من الذين كذبوا الله ورسوله

 

{ وجاء المعذرون من الأعراب ليؤذن لهم وقعد الذين كذبوا الله ورسوله سيصيب الذين كفروا منهم عذاب أليم(90) } التوبة

{ قل للمخلفين من الأعراب ستدعون إلى قوم أولي بأس شديد تقاتلونهم أو يسلمون فإن تطيعوا يؤتكم الله أجرا حسنا وإن تتولوا كما توليتم من قبل يعذبكم عذابا أليما (16) } الفتح

المنافقون الذين

كفروا بعد إسلامهم

 

 

{ يحلفون بالله ما قالوا ولقد قالوا كلمة الكفر وكفروا بعد إسلامهم وهموا بما لم ينالوا وما نقموا إلا أن أغناهم الله ورسوله من فضله فإن يتوبوا يكن خيرا لهم وإن يتولوا يعذبهم الله عذابا أليما في الدنيا والآخرة وما لهم في الأرض من ولي ولا نصير (74) } التوبة

الذين كفروا وماتوا وهم كفار

{ إن الذين كفروا وماتوا وهم كفار فلن يقبل من أحدهم ملء الأرض ذهبا ولو افتدى به أولئك لهم عذاب أليم وما لهم من ناصرين (91)  آل عمران

{ وليست التوبة للذين يعملون السيئات حتى إذا حضر أحدهم الموت قال إني تبت الآن ولا الذين يموتون وهم كفار أولئك أعتدنا لهم عذابا أليما (18) } النساء

(3) للمرتدين

المنافقون الذين

كفروا بعد إسلامهم

 

{ يحلفون بالله ما قالوا ولقد قالوا كلمة الكفر وكفروا بعد إسلامهم وهموا بما لم ينالوا وما نقموا إلا أن أغناهم الله ورسوله من فضله فإن يتوبوا يكن خيرا لهم وإن يتولوا يعذبهم الله عذابا أليما في الدنيا والآخرة وما لهم في الأرض من ولي ولا نصير (74) } التوبة

(4) لكفار أهل الكتاب

  1. الذين اشتروا الكفر بالإيمان
  2. يشترون بعهد الله وأيمانهم ثمنا قليلا
  3. إن الذين يكتمون ما أنزل الله من الكتاب ويشترون به ثمنا قليلا
  4. أكل أموال الناس بالباطل : بالربا وباسم الدين
  5. الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثة

الذين اشتروا الكفر بالإيمان

{ إن الذين اشتروا الكفر بالإيمان لن يضروا الله شيئا ولهم عذاب أليم(177) } آل عمران

 

{ أولئك الذين اشتروا الحياة الدنيا بالآخرة فلا يخفف عنهم العذاب ولا هم ينصرون (86)  البقرة

{ أولئك الذين اشتروا الضلالة بالهدى والعذاب بالمغفرة فما أصبرهم على النار(175) } البقرة

يشترون بعهد الله وأيمانهم ثمنا قليلا

{ إن الذين يشترون بعهد الله وأيمانهم ثمنا قليلا أولئك لا خلاق لهم في الآخرة ولا يكلمهم الله ولا ينظر إليهم يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم (77) } آل عمران

إن الذين يكتمون ما أنزل الله من الكتاب ويشترون به ثمنا قليلا

{ إن الذين يكتمون ما أنزل الله من الكتاب ويشترون به ثمنا قليلا أولئك ما يأكلون في بطونهم إلا النار ولا يكلمهم الله يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم(174) } البقرة

أكل أموال الناس بالباطل : بالربا وباسم الدين

{ وأخذهم الربا وقد نهوا عنه وأكلهم أموال الناس بالباطل وأعتدنا للكافرين منهم عذابا أليما (161) } النساء

{ ياأيها الذين آمنوا إن كثيرا من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل ويصدون عن سبيل الله والذين يكنزون الذهب والفضة ولا ينفقونها في سبيل الله فبشرهم بعذاب أليم(34) } التوبة

الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثة

{ لقد كفر الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثة وما من إله إلا إله واحد وإن لم ينتهوا عما يقولون ليمسن الذين كفروا منهم عذاب أليم(73) } المائدة

(5) للمشركين

المشركون

{ وأذان من الله ورسوله إلى الناس يوم الحج الأكبر أن الله بريء من المشركين ورسوله فإن تبتم فهو خير لكم وإن توليتم فاعلموا أنكم غير معجزي الله وبشر الذين كفروا بعذاب أليم(3) } التوبة

(6) للذين لا يؤمنون من المتكبرين

  1. الذين لا يؤمنون بالآخرة
  2. الذين يكفرون بآيات الله
  3. الذين يكفرون بآيات الله ولقائه
  4. الذين يكفرون بآيات الله ويقتلون النبيين بغير حق ويقتلون الذين يأمرون بالقسط من الناس
  5. سعوا في آياتنا معاجزين
  6. يستكبر عن آيات الله
  7. وإذا تتلى عليه آياتنا ولى مستكبرا كأن لم يسمعها
  8. الذين لا يؤمنون رغم رؤيتهم للآيات
  9. الذين لا يؤمنون بالرسل
  10. الذين استنكفوا واستكبروا ولم يؤمنوا

الذين لا يؤمنون بالآخرة

{ وأن الذين لا يؤمنون بالآخرة أعتدنا لهم عذابا أليما(10) } الإسراء

الذين يكفرون بآيات الله

الذين يكفرون بآيات الله ولقائه

{ والذين كفروا بآيات الله ولقائه أولئك يئسوا من رحمتي وأولئك لهم عذاب أليم(23) } العنكبوت

{ وأما الذين كفروا وكذبوا بآياتنا ولقاء الآخرة فأولئك في العذاب محضرون(16) } الروم

الذين يكفرون بآيات الله ويقتلون النبيين بغير حق ويقتلون الذين يأمرون بالقسط من الناس

{ إن الذين يكفرون بآيات الله ويقتلون النبيين بغير حق ويقتلون الذين يأمرون بالقسط من الناس فبشرهم بعذاب أليم(21) } آل عمران

 

سعوا في آياتنا معاجزين

{ والذين سعوا في آياتنا معاجزين أولئك لهم عذاب من رجز أليم(5) } سبأ

يستكبر عن آيات الله

وإذا تتلى عليه آياتنا ولى مستكبرا كأن لم يسمعها

{ وإذا تتلى عليه آياتنا ولى مستكبرا كأن لم يسمعها كأن في أذنيه وقرا فبشره بعذاب أليم (7) } لقمان

{ يسمع آيات الله تتلى عليه ثم يصر مستكبرا كأن لم يسمعها فبشره بعذاب أليم (8) } الجاثية

 

{ ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى(124) قال رب لم حشرتني أعمى وقد كنت بصيرا(125)قال كذلك أتتك آياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى (126) وكذلك نجزي من أسرف ولم يؤمن بآيات ربه ولعذاب الآخرة أشد وأبقى(127) طه

{ إن الذين لا يؤمنون بآيات الله لا يهديهم الله ولهم عذاب أليم(104) } النحل

الذين لا يؤمنون رغم رؤيتهم للآيات

{ قال الله إني منزلها عليكم فمن يكفر بعد منكم فإني أعذبه عذابا لا أعذبه أحدا من العالمين (115) } المائدة

 

{ وإلى ثمود أخاهم صالحا قال ياقوم اعبدوا الله ما لكم من إله غيره قد جاءتكم بينة من ربكم هذه ناقة الله لكم آية فذروها تأكل في أرض الله ولا تمسوها بسوء فيأخذكم عذاب أليم (73) } الأعراف

{ إنا أرسلنا نوحا إلى قومه أن أنذر قومك من قبل أن يأتيهم عذاب أليم(1) } نوح

الذين لا يؤمنون بالرسل

{ يدخل من يشاء في رحمته والظالمين أعد لهم عذابا أليما(31) } المزمل

{ وقوم نوح لما كذبوا الرسل أغرقناهم وجعلناهم للناس آية وأعتدنا للظالمين عذابا أليما (37) } الفرقان

الذين استنكفوا واستكبروا ولم يؤمنوا

{ فأما الذين آمنوا وعملوا الصالحات فيوفيهم أجورهم ويزيدهم من فضله وأما الذين استنكفوا واستكبروا فيعذبهم عذابا أليما ولا يجدون لهم من دون الله وليا ولا نصيرا (173) } النساء

{ إنا كذلك نفعل بالمجرمين(34) إنهم كانوا إذا قيل لهم لا إله إلا الله يستكبرون (35) ويقولون أئنا لتاركوا آلهتنا لشاعر مجنون(36)بل جاء بالحق وصدق المرسلين(37) إنكم لذائقو العذاب الأليم (38)  } الصافات

(7) الذين كفروا

1.     الذين كفروا

  1. الذين كفروا من قبل فذاقوا وبال أمرهم
  2. كفروا وصدوكم عن المسجد الحرام

الذين كفروا

{ بل الذين كفروا يكذبون (22) والله أعلم بما يوعون(23) فبشرهم بعذاب أليم(24) } الإنشقاق

{ إن الذين كفروا لو أن لهم ما في الأرض جميعا ومثله معه ليفتدوا به من عذاب يوم القيامة ما تقبل منهم ولهم عذاب أليم(36) } المائدة

الذين كفروا من قبل فذاقوا وبال أمرهم

{ كمثل الذين من قبلهم قريبا ذاقوا وبال أمرهم ولهم عذاب أليم(15) } الحشر

{ ألم يأتكم نبأ الذين كفروا من قبل فذاقوا وبال أمرهم ولهم عذاب أليم(5) } النغابن

كفروا وصدوكم عن المسجد الحرام

{ إن الذين كفروا ويصدون عن سبيل الله والمسجد الحرام الذي جعلناه للناس سواء العاكف فيه والبادي ومن يرد فيه بإلحاد بظلم نذقه من عذاب أليم(25) } الحج

{ هم الذين كفروا وصدوكم عن المسجد الحرام والهدي معكوفا أن يبلغ محله ولولا رجال مؤمنون ونساء مؤمنات لم تعلموهم أن تطئوهم فتصيبكم منهم معرة بغير علم ليدخل الله في رحمته من يشاء لو تزيلوا لعذبنا الذين كفروا منهم عذابا أليما (25) } الفتح

(8) البغاة بغير الحق والظالمون

1.     أولياء الشيطان

  1. الذين يفرحون بما أتوا ويحبون أن يحمدوا بما لم يفعلوا
  2. الظالمون الذين يظلمون الناس ويبغون في الأرض بغير الحق
  3. الذين يحكمون بشرع شركاء الله
  4. الخيانة من أراد بأهلك سوءا

أولياء الشيطان

{ تالله لقد أرسلنا إلى أمم من قبلك فزين لهم الشيطان أعمالهم فهو وليهم اليوم ولهم عذاب أليم (63) } النحل

الذين يفرحون بما أتوا ويحبون أن يحمدوا بما لم يفعلوا

{ لا تحسبن الذين يفرحون بما أتوا ويحبون أن يحمدوا بما لم يفعلوا فلا تحسبنهم بمفازة من العذاب ولهم عذاب أليم (188) } آل عمران

 

الظالمون الذين يظلمون الناس ويبغون في الأرض بغير الحق

{ إنما السبيل على الذين يظلمون الناس ويبغون في الأرض بغير الحق أولئك لهم عذاب أليم (42) } الشورة

 

الذين يحكمون بشرع شركاء الله

{ فاختلف الأحزاب من بينهم فويل للذين ظلموا من عذاب يوم أليم (65) } الزخرف

{ أم لهم شركاء شرعوا لهم من الدين ما لم يأذن به الله ولولا كلمة الفصل لقضي بينهم وإن الظالمين لهم عذاب أليم(21) } الشورى

الخيانة

من أراد بأهلك سوءا

{ واستبقا الباب وقدت قميصه من دبر وألفيا سيدها لدى الباب قالت ما جزاء من أراد بأهلك سوءا إلا أن يسجن أو عذاب أليم(25) } يوسف

الريح من أشكال العذاب الأليم في الدنيا

ريح

{ فلما رأوه عارضا مستقبل أوديتهم قالوا هذا عارض ممطرنا بل هو ما استعجلتم به ريح فيها عذاب أليم(24) } الأحقاف


2. عذاب الخزي: لمن عذاب الخزي

  1. فاستكبروا في الأرض بغير الحق
  2. عتت عن أمر ربها ورسله
  3. تكذيب الرسل
  4. منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى في خرابه
  5. الذين يسارعون في الكفر من الذين قالوا آمنا بأفواههم ولم تؤمن قلوبهم
  6. ومن الذين هادوا سماعون للكذب سماعون لقوم آخرين لم يأتوك يحرفون الكلم من بعد مواضعه
  7. الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا
  8. أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض
  9. ليضل عن سبيل الله

فاستكبروا في الأرض بغير الحق

{ فأذاقهم الله الخزي في الحياة الدنيا ولعذاب الآخرة أكبر لو كانوا يعلمون(26) } الزمر

{فأما عاد فاستكبروا في الأرض بغير الحق وقالوا من أشد منا قوة أولم يروا أن الله الذي خلقهم هو أشد منهم قوة وكانوا بآياتنا يجحدون(15) فأرسلنا عليهم ريحا صرصرا في أيام نحسات لنذيقهم عذاب الخزي في الحياة الدنيا ولعذاب الآخرة أخزى وهم لا ينصرون (16)} فصلت

 

{ فسوف تعلمون من يأتيه عذاب يخزيه ويحل عليه عذاب مقيم(39) } هود

{ من يأتيه عذاب يخزيه ويحل عليه عذاب مقيم(40) } الزمر

 

{ وياقوم اعملوا على مكانتكم إني عامل سوف تعلمون من يأتيه عذاب يخزيه ومن هو كاذب وارتقبوا إني معكم رقيب(93) } هود

عتت عن أمر ربها ورسله

{ فلولا كانت قرية آمنت فنفعها إيمانها إلا قوم يونس لما آمنوا كشفنا عنهم عذاب الخزي في الحياة الدنيا ومتعناهم إلى حين(98) } يونس

تكذيب الرسل

{ كذب الذين من قبلهم فأتاهم العذاب من حيث لا يشعرون (25) فأذاقهم الله الخزي في الحياة الدنيا ولعذاب الآخرة أكبر لو كانوا يعلمون(26) } الزمر

منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى في خرابه

الذين يسارعون في الكفر من الذين قالوا آمنا بأفواههم ولم تؤمن قلوبهم ومن الذين هادوا سماعون للكذب سماعون لقوم آخرين لم يأتوك يحرفون الكلم من بعد مواضعه

الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا

{ ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى في خرابها أولئك ما كان لهم أن يدخلوها إلا خائفين لهم في الدنيا خزي ولهم في الآخرة عذاب عظيم(114) } البقرة

{ ياأيها الرسول لا يحزنك الذين يسارعون في الكفر من الذين قالوا آمنا بأفواههم ولم تؤمن قلوبهم ومن الذين هادوا سماعون للكذب سماعون لقوم آخرين لم يأتوك يحرفون الكلم من بعد مواضعه يقولون إن أوتيتم هذا فخذوه وإن لم تؤتوه فاحذروا ومن يرد الله فتنته فلن تملك له من الله شيئا أولئك الذين لم يرد الله أن يطهر قلوبهم هم في الدنيا خزي ولهم في الآخرة عذاب عظيم(41) } المائدة

{ إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم(33) } المائدة

أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض

{ ثم أنتم هؤلاء تقتلون أنفسكم وتخرجون فريقا منكم من ديارهم تتظاهرون عليهم بالإثم والعدوان وإن يأتوكم أسارى تفادوهم وهو محرم عليكم إخراجهم أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض فما جزاء من يفعل ذلك منكم إلا خزي في الحياة الدنيا ويوم القيامة يردون إلى أشد العذاب وما الله بغافل عما تعملون(85) } البقرة

ليضل عن سبيل الله

{ فأذاقهم الله الخزي في الحياة الدنيا ولعذاب الآخرة أكبر لو كانوا يعلمون(26) } الزمر

{ فأرسلنا عليهم ريحا صرصرا في أيام نحسات لنذيقهم عذاب الخزي في الحياة الدنيا ولعذاب الآخرة أخزى وهم لا ينصرون (16)} فصلت

{ ثاني عطفه ليضل عن سبيل الله له في الدنيا خزي ونذيقه يوم القيامة عذاب الحريق (9) }  الحج

3. العذاب المهين - لمن العذاب المهين ؟

  1. الذين يكفرون بالله ورسله ويريدون أن يفرقوا بين الله ورسله
  2. الذين يبخلون ويأمرون الناس بالبخل ويكتمون ما آتاهم الله من فضله
  3. والذين كفروا وكذبوا بآياتنا
  4. علم من آياتنا شيئا اتخذها هزوا
  5. الذين كفروا
  6. ومن يعص الله ورسوله ويتعد حدوده
  7. الذين يؤذون الله ورسوله

الذين يكفرون بالله ورسله ويريدون أن يفرقوا بين الله ورسله

{ إن الذين يكفرون بالله ورسله ويريدون أن يفرقوا بين الله ورسله ويقولون نؤمن ببعض ونكفر ببعض ويريدون أن يتخذوا بين ذلك سبيلا(150) أولئك هم الكافرون حقا وأعتدنا للكافرين عذابا مهينا(151) } النساء

{ بئسما اشتروا به أنفسهم أن يكفروا بما أنزل الله بغيا أن ينزل الله من فضله على من يشاء من عباده فباءوا بغضب على غضب وللكافرين عذاب مهين(90) } البقرة

الذين يبخلون ويأمرون الناس بالبخل ويكتمون ما آتاهم الله من فضله

{ الذين يبخلون ويأمرون الناس بالبخل ويكتمون ما آتاهم الله من فضله وأعتدنا للكافرين عذابا مهينا (37) } النساء

{ اتخذوا أيمانهم جنة فصدوا عن سبيل الله فلهم عذاب مهين (16) } المجادلة

والذين كفروا وكذبوا بآياتنا

{ والذين كفروا وكذبوا بآياتنا فأولئك لهم عذاب مهين(57) } الحج

علم من آياتنا شيئا اتخذها هزوا

{ وإذا علم من آياتنا شيئا اتخذها هزوا أولئك لهم عذاب مهين(9) } الجاثية

{ ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله بغير علم ويتخذها هزوا أولئك لهم عذاب مهين(6) }  لقمان

الذين كفروا

{ ولا يحسبن الذين كفروا أنما نملي لهم خير لأنفسهم إنما نملي لهم ليزدادوا إثما ولهم عذاب مهين(178) } آل عمران

ومن يعص الله ورسوله ويتعد حدوده

{ ومن يعص الله ورسوله ويتعد حدوده يدخله نارا خالدا فيها وله عذاب مهين (14) } النساء

{ والذين لا يدعون مع الله إلها آخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا يزنون ومن يفعل ذلك يلق أثاما(68) يضاعف له العذاب يوم القيامة ويخلد فيه مهانا (69) } الفرقان

ومن يعص الله ورسوله ويتعد حدوده

{ وإذا كنت فيهم فأقمت لهم الصلاة فلتقم طائفة منهم معك وليأخذوا أسلحتهم فإذا سجدوا فليكونوا من ورائكم ولتأت طائفة أخرى لم يصلوا فليصلوا معك وليأخذوا حذرهم وأسلحتهم ود الذين كفروا لو تغفلون عن أسلحتكم وأمتعتكم فيميلون عليكم ميلة واحدة ولا جناح عليكم إن كان بكم أذى من مطر أو كنتم مرضى أن تضعوا أسلحتكم وخذوا حذركم إن الله أعد للكافرين عذابا مهينا (102) } النساء

الذين يؤذون الله ورسوله

{ إن الذين يؤذون الله ورسوله لعنهم الله في الدنيا والآخرة وأعد لهم عذابا مهينا (57) } الأحزاب

{ إن الذين يحادون الله ورسوله كبتوا كما كبت الذين من قبلهم وقد أنزلنا آيات بينات وللكافرين عذاب مهين (5) } المجادلة

عذاب مهين في الدنيا على أيدي البشر

{ فلما قضينا عليه الموت ما دلهم على موته إلا دابة الأرض تأكل منسأته فلما خر تبينت الجن أن لو كانوا يعلمون الغيب ما لبثوا في العذاب المهين(14) } سبأ

{ ولقد نجينا بني إسرائيل من العذاب المهين(30) } الدخان

4. عذاب مع صغار - عذاب الهون: لمن عذاب الهون

  1. لن نؤمن حتى نؤتى مثل ما أوتي رسل الله
  2. بما كانوا يكسبون
  3. بما كنتم تستكبرون في الأرض بغير الحق وبما كنتم تفسقون
  4. بما كنتم تقولون على الله غير الحق وكنتم عن آياته تستكبرون

الصغار بأن يشهد العذاب في الدنيا جمع من الناس

لن نؤمن حتى نؤتى مثل ما أوتي رسل الله

{ وإذا جاءتهم آية قالوا لن نؤمن حتى نؤتى مثل ما أوتي رسل الله الله أعلم حيث يجعل رسالته سيصيب الذين أجرموا صغار عند الله وعذاب شديد بما كانوا يمكرون (124) } الأنعام

بما كانوا يكسبون

{ وأما ثمود فهديناهم فاستحبوا العمى على الهدى فأخذتهم صاعقة العذاب الهون بما كانوا يكسبون(17) } فصلت

بما كنتم تستكبرون في الأرض بغير الحق وبما كنتم تفسقون

 

بما كنتم تقولون على الله غير الحق وكنتم عن آياته تستكبرون

{ ويوم يعرض الذين كفروا على النار أذهبتم طيباتكم في حياتكم الدنيا واستمتعتم بها فاليوم تجزون عذاب الهون بما كنتم تستكبرون في الأرض بغير الحق وبما كنتم تفسقون(20) } الأحقاف

{ ومن أظلم ممن افترى على الله كذبا أو قال أوحي إلي ولم يوح إليه شيء ومن قال سأنزل مثل ما أنزل الله ولو ترى إذ الظالمون في غمرات الموت والملائكة باسطوا أيديهم أخرجوا أنفسكم اليوم تجزون عذاب الهون بما كنتم تقولون على الله غير الحق وكنتم عن آياته تستكبرون (93) } الأنعام

الصغار بأن يشهد العذاب في الدنيا جمع من الناس

{ ءالزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة ولا تأخذكم بهما رأفة في دين الله إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر وليشهد عذابهما طائفة من المؤمنين(2) } النور

5. عذاب مع الذل

  1. الذين يظلمون الناس ويبغون في الأرض بغير الحق
  2. الظالمين

الذين يظلمون الناس ويبغون في الأرض بغير الحق

الظالمين

{ إنما السبيل على الذين يظلمون الناس ويبغون في الأرض بغير الحق أولئك لهم عذاب أليم (42) ولمن صبر وغفر إن ذلك لمن عزم الأمور(43) ومن يضلل الله فما له من ولي من بعده وترى الظالمين لما رأوا العذاب يقولون هل إلى مرد من سبيل (44) وتراهم يعرضون عليها خاشعين من الذل ينظرون من طرف خفي وقال الذين آمنوا إن الخاسرين الذين خسروا أنفسهم وأهليهم يوم القيامة ألا إن الظالمين في عذاب مقيم (45) وما كان لهم من أولياء ينصرونهم من دون الله ومن يضلل الله فما له من سبيل (46) } الشورى

6. عذاب مع غم

الذين فسقوا

الذين فسقوا

{ كلما أرادوا أن يخرجوا منها من غم أعيدوا فيها وذوقوا عذاب الحريق(22) } الحج

{ وأما الذين فسقوا فمأواهم النار كلما أرادوا أن يخرجوا منها أعيدوا فيها وقيل لهم ذوقوا عذاب النار الذي كنتم به تكذبون (20) } السجدة

7. عذاباً نكرا

  1. من قرية عتت عن أمر ربها ورسله
  2. أما من ظلم

من قرية عتت عن أمر ربها ورسله

أما من ظلم

{ وكأين من قرية عتت عن أمر ربها ورسله فحاسبناها حسابا شديدا وعذبناها عذابا نكرا (8) فذاقت وبال أمرها وكان عاقبة أمرها خسرا(9) } الطلاق

{ قال أما من ظلم فسوف نعذبه ثم يرد إلى ربه فيعذبه عذابا نكرا(87) } الكهف

8. عذاب بئيس

  1. نسوا ما ذكروا به
  2. الذين ظلموا
  3. بعذاب بئيس بما كانوا يفسقون

نسوا ما ذكروا به

الذين ظلموا

بعذاب بئيس بما كانوا يفسقون

{ فلما نسوا ما ذكروا به أنجينا الذين ينهون عن السوء وأخذنا الذين ظلموا بعذاب بئيس بما كانوا يفسقون(165) } الأعراف

9.النصب

{ واذكر عبدنا أيوب إذ نادى ربه أني مسني الشيطان بنصب وعذاب(41) } ص

10. الرجز

  1. وأخذناهم بالعذاب لعلهم يرجعون
  2. والذين سعوا في آياتنا معاجزين
  3. والذين كفروا بآيات ربهم

وأخذناهم بالعذاب لعلهم يرجعون

{ ولقد أرسلنا موسى بآياتنا إلى فرعون وملئه فقال إني رسول رب العالمين (46) فلما جاءهم بآياتنا إذا هم منها يضحكون (47) وما نريهم من آية إلا هي أكبر من أختها وأخذناهم بالعذاب لعلهم يرجعون (48) وقالوا ياأيها الساحر ادع لنا ربك بما عهد عندك إننا لمهتدون (49) فلما كشفنا عنهم العذاب إذا هم ينكثون (50) } الزخرف

{ ولما وقع عليهم الرجز قالوا ياموسى ادع لنا ربك بما عهد عندك لئن كشفت عنا الرجز لنؤمنن لك ولنرسلن معك بني إسرائيل (134)} الأعراف

{ فلما كشفنا عنهم الرجز إلى أجل هم بالغوه إذا هم ينكثون (135)} الأعراف

والذين سعوا في آياتنا معاجزين

والذين كفروا بآيات ربهم

{ والذين سعوا في آياتنا معاجزين أولئك لهم عذاب من رجز أليم(5)} سبأ

{ هذا هدى والذين كفروا بآيات ربهم لهم عذاب من رجز أليم(11)} الجاثية

11. سوء العذاب

  1. الذين يصدفون عن آياتنا
  2. الذين لا يؤمنون بالآخرة
  3. آل فرعون

الذين يصدفون عن آياتنا

 

الذين لا يؤمنون بالآخرة

آل فرعون

{ أو تقولوا لو أنا أنزل علينا الكتاب لكنا أهدى منهم فقد جاءكم بينة من ربكم وهدى ورحمة فمن أظلم ممن كذب بآيات الله وصدف عنها سنجزي الذين يصدفون عن آياتنا سوء العذاب بما كانوا يصدفون(157) } الأنعام

{ إن الذين لا يؤمنون بالآخرة زينا لهم أعمالهم فهم يعمهون(4) أولئك الذين لهم سوء العذاب وهم في الآخرة هم الأخسرون(5) } النمل

{ فوقاه الله سيئات ما مكروا وحاق بآل فرعون سوء العذاب(45) النار يعرضون عليها غدوا وعشيا ويوم تقوم الساعة أدخلوا آل فرعون أشد العذاب (46) } غافر

بني إسرائيل في الدنيا: ليبعثن عليهم إلى يوم القيامة من يسومهم سوء العذاب

بني إسرائيل في الدنيا: آل فرعون يسومونكم سوء العذاب

بني إسرائيل في الدنيا

ليبعثن عليهم إلى يوم القيامة من يسومهم سوء العذاب

{ وإذ تأذن ربك ليبعثن عليهم إلى يوم القيامة من يسومهم سوء العذاب إن ربك لسريع العقاب وإنه لغفور رحيم(167) } الأعراف

بني إسرائيل في الدنيا

آل فرعون يسومونكم سوء العذاب

{ وإذ نجيناكم من آل فرعون يسومونكم سوء العذاب يذبحون أبناءكم ويستحيون نساءكم وفي ذلكم بلاء من ربكم عظيم(49) } البقرة

{ وإذ أنجيناكم من آل فرعون يسومونكم سوء العذاب يقتلون أبناءكم ويستحيون نساءكم وفي ذلكم بلاء من ربكم عظيم(141) } الأعراف

{ وإذ قال موسى لقومه اذكروا نعمة الله عليكم إذ أنجاكم من آل فرعون يسومونكم سوء العذاب ويذبحون أبناءكم ويستحيون نساءكم وفي ذلكم بلاء من ربكم عظيم(6) } إبراهيم

12.عذاب الفتنة: عذاب المؤمنين لفتنتهم عن دينهم

{ ومن الناس من يقول آمنا بالله فإذا أوذي في الله جعل فتنة الناس كعذاب الله ولئن جاء نصر من ربك ليقولن إنا كنا معكم أوليس الله بأعلم بما في صدور العالمين(10) } العنكبوت

{ إن الذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات ثم لم يتوبوا فلهم عذاب جهنم ولهم عذاب الحريق (10) } البروج

13.عذاب الضلال: عذاب الضال في الدنيا بسبب ضلاله

{ أافترى على الله كذبا أم به جنة بل الذين لا يؤمنون بالآخرة في العذاب والضلال البعيد (8) } سبأ

ج  - تغيير مدة العذاب :

1. مقيم ومستمر

عذاب مقيم

{ فسوف تعلمون من يأتيه عذاب يخزيه ويحل عليه عذاب مقيم(39) } هود

{ من يأتيه عذاب يخزيه ويحل عليه عذاب مقيم(40) } الزمر

{ يريدون أن يخرجوا من النار وما هم بخارجين منها ولهم عذاب مقيم(37)  المائدة

{ إنما السبيل على الذين يظلمون الناس ويبغون في الأرض بغير الحق أولئك لهم عذاب أليم (42) ولمن صبر وغفر إن ذلك لمن عزم الأمور(43) ومن يضلل الله فما له من ولي من بعده وترى الظالمين لما رأوا العذاب يقولون هل إلى مرد من سبيل (44) وتراهم يعرضون عليها خاشعين من الذل ينظرون من طرف خفي وقال الذين آمنوا إن الخاسرين الذين خسروا أنفسهم وأهليهم يوم القيامة ألا إن الظالمين في عذاب مقيم (45) وما كان لهم من أولياء ينصرونهم من دون الله ومن يضلل الله فما له من سبيل (46) } الشورى

2. يخفف يوماً

يخفف يوماً

{ وقال الذين في النار لخزنة جهنم ادعوا ربكم يخفف عنا يوما من العذاب (49) } غافر

3. كشف العذاب قليلاً

 

{ بل هم في شك يلعبون (9) فارتقب يوم تأتي السماء بدخان مبين (10) يغشى الناس هذا عذاب أليم (11) ربنا اكشف عنا العذاب إنا مؤمنون (12) أنى لهم الذكرى وقد جاءهم رسول مبين (13) ثم تولوا عنه وقالوا معلم مجنون (14) إنا كاشفوا العذاب قليلا إنكم عائدون (15) يوم نبطش البطشة الكبرى إنا منتقمون(16) ولقد فتنا قبلهم قوم فرعون وجاءهم رسول كريم(17) }  الدخان


2) - أنواع المدركات في البشر

(1) الإدراكات من الوسط الخارجي والتي تدرك بوسائل الحس (الحواس) وهي:

(1)- السمع(2)– البصر(3)– الحس(4)– اللمس(5)– الرَّوْح(6)–الذوق(اللذة والألم) (7)-الحرارة

(2) الإدراكات من الوسط الداخلي الجسمي والتي تسمى بالحس الحشوي وهي

حس الجوع، والعطش، وشهوة الجنس، وضيق النفس وتسرع النبض والألم البطني والحشوي وما إلى ذلك

(3) الإدراكات من الوسط الداخلي النفسي ، من داخل النفس ، مثل

التذكر – العلم والتعرف – التخيل – الفهم – الفقه – العواطف والمشاعر – الإرادة والقرارات والأحكام

(4) إدراك حس الزمن أو الوقت

(5) إدراكات غير حواسية ويسميها العلماء بالإدراك من غير طريق الحواس ، مثل الرؤيا والأحلام والتخاطر ومعرفة الغيب البعيد أو القديم أو المستقبلي

(7) – الحرارة

شجرة البحث

(1ً) أنواع الحرارة – (2ً) أشكال الشعور بالحرارة

(1ً) - حرارة الجو

  1. جو من الحر
  2. الظل والحرور
  3. وظل من يحموم

(2ً) - حرارة المياه

(1ً) = ماء حميم

ثم صبوا فوق رأسه

(2ً) = شراب حميم

  1. فليذوقوه حميم وغساق
  2. وسقوا ماء حميما فقطع أمعاءهم
  3. تسقى من عين آنية
  4. يغلي في البطون

(3ً) - رياح سموم وحميم

رياح سموم وحميم وظل من يحموم

(5ً) - طرقات طواف من حميم

(6ً) - أشياء (معادن ذهب أو فضة) حامية – تكوى بها

(7ً) – نار يصلونها


ملاحظة: راجع ألفاظ الحرارة والبرودة في معجم لسان القرآن

مجموعة ألفاظ " أثرالنار الداخلي على كائن بارتفاع درجة حرارته"، وهي:

حَرَّ - يَحِرُّ، رَمِضَ – يَرْمَضُ، حَمَّ – يَحِمَّ، حَمِيَ – يَحْمى، أنِيَ – يَأنى، غَلى – يَغْلي

مجموعة ألفاظ " أثر النار المغير لبناء وتكوين الكائن، والترتيب بحسب درجة التغير"، وهي:

سَلَقَ – يَسْلِقُ، خَبَزَ – يَخْبِزُ، حَنَذ َ – يَحْنِذُ، شَوَى – يَشْوِيْ، حَرَقَ - يَحْرُقُ (حَرَقَ – يَحْرِقُ)، رَمَدَ - يَرْمِدُ (رَمَدَ – يَرْمُدُ)،

مجموعة ألفاظ " الأثر السطحي للنار على كائن بدرجاته المختلفة"، وهي:

لَفَحَ – يَلْفَحُ، ضَبَحَ – يَضْبَحُ، سَقَرَ – يَسْقُرُ، كَوى – يَكْوِيْ، سَبَأَ – يَسْبَأُ، أجَّ – يَؤُجُّ

مجموعة ألفاظ " الشعور بالبرودة والحرارة بدرجاتها المختلفة"، وهي:

صَافَ - يَصِيفُ، دَفِىءَ – يَدْفَأُ، بَرَدَ – يَبْرُدُ، زَمْهََرَ – يُزَمْهِرُ، نَحِسَ - يَنْحَسُ (نَحُسَ – يَنْحُسُ)، صَرَّ - يَصِرُّ


(1ً) أنواع الحرارة – (2ً) أشكال الشعور بالحرارة

(1ً) - حرارة الجو

  1. جو من الحر
  2. الظل والحرور
  3. وظل من يحموم

جو من الحر

{ فرح المخلفون بمقعدهم خلاف رسول الله وكرهوا أن يجاهدوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله وقالوا لا تنفروا في الحر قل نار جهنم أشد حرا لو كانوا يفقهون (81) } التوبة

{ والله جعل لكم مما خلق ظلالا وجعل لكم من الجبال أكنانا وجعل لكم سرابيل تقيكم الحر وسرابيل تقيكم بأسكم كذلك يتم نعمته عليكم لعلكم تسلمون(81) } النحل

الظل والحرور

{ ولا الظل ولا الحرور (21) } فاطر

وظل من يحموم

{ في سموم وحميم (42) وظل من يحموم (43)} الواقعة

(2ً) - حرارة المياه

(1ً) = ماء حميم

ثم صبوا فوق رأسه

ثم صبوا فوق رأسه

{ هذان خصمان اختصموا في ربهم فالذين كفروا قطعت لهم ثياب من نار يصب من فوق رءوسهم الحميم (19) } الحج

{ ثم صبوا فوق رأسه من عذاب الحميم (48) } الدخان

 

{ كالمهل يغلي في البطون(45)  كغلي الحميم(46) } الدخان

(2ً) = شراب حميم

  1. فليذوقوه حميم وغساق
  2. وسقوا ماء حميما فقطع أمعاءهم
  3. تسقى من عين آنية
  4. يغلي في البطون

فليذوقوه حميم وغساق

{ هذا فليذوقوه حميم وغساق (57) } ص

{ إلا حميما وغساقا (25)} النبأ

 

{ وذر الذين اتخذوا دينهم لعبا ولهوا وغرتهم الحياة الدنيا وذكر به أن تبسل نفس بما كسبت ليس لها من دون الله ولي ولا شفيع وإن تعدل كل عدل لا يؤخذ منها أولئك الذين أبسلوا بما كسبوا لهم شراب من حميم وعذاب أليم بما كانوا يكفرون (70)} الأنعام

{ إليه مرجعكم جميعا وعد الله حقا إنه يبدأ الخلق ثم يعيده ليجزي الذين آمنوا وعملوا الصالحات بالقسط والذين كفروا لهم شراب من حميم وعذاب أليم بما كانوا يكفرون (4) } يونس

وسقوا ماء حميما فقطع أمعاءهم

{ فشاربون عليه من الحميم (54)} الواقعة

{ مثل الجنة التي وعد المتقون فيها أنهار من ماء غير آسن وأنهار من لبن لم يتغير طعمه وأنهار من خمر لذة للشاربين وأنهار من عسل مصفى ولهم فيها من كل الثمرات ومغفرة من ربهم كمن هو خالد في النار وسقوا ماء حميما فقطع أمعاءهم (15) } محمد

تسقى من عين آنية

{ تسقى من عين آنية(5) } الغاشية

يغلي في البطون

{ كالمهل يغلي في البطون(45)  كغلي الحميم(46) } الدخان

(3ً) - رياح سموم وحميم

رياح سموم وحميم وظل من يحموم

رياح سموم وحميم

وظل من يحموم

{ في سموم وحميم (42)} الواقعة

{ وظل من يحموم (43)} الواقعة

{ ثم إن لهم عليها لشوبا من حميم (67) } الصافات

(4ً) - نزل من حميم

فنزل من حميم

{ فنزل من حميم (93) } الواقعة

(5ً) - طرقات طواف من حميم

 

{ يطوفون بينها وبين حميم آن (44) } الرحمن

{ في الحميم ثم في النار يسجرون (72) } غافر

(5ً) - أشياء (معادن ذهب أو فضة) حامية – تكوى بها

فتكوى بها جباههم وجنوبهم وظهورهم

{ يوم يحمى عليها في نار جهنم فتكوى بها جباههم وجنوبهم وظهورهم هذا ما كنزتم لأنفسكم فذوقوا ما كنتم تكنزون(35)} التوبة

(6ً) – نار يصلونها

{ تصلى نارا حامية(4) } الغاشية

{ نار حامية (11) } القارعة

للتفصيل انظر خلق النار والحرارة - ونقدم هنا الجزء المناسب من شجرة البحث

4 - عمل النار على البشر والأشياء

1) الحر والحرور

2) ظلل من النار ومن يحموم

3) يصطلي

1.     بشهاب قبس

  1. جذوة من النار

4) تلفح

  1. تلفح وجوههم
  2. تقلب وجوههم
  3. كبت وجوههم

5) ففي النار لهم فيها زفير وشهيق

6) تغشى

7) يصلى

  1. نصليه نارا
  2. النار الكبرى
  3. نارا ذات لهب
  4. تصلى نارا حامية
  5. وسيصلون سعيرا

8) تمسهم النار

9) نضجت جلودهم في النار

10) يسحبون على وجوههم في النار

11) يحمى عليها في النار فتكوى بها جباههم وجنوبهم وظهورهم

12) الحريق

  1. عذاب الحريق للناس
  2. يلقى في النار
  3. حريق الجنات الخضراء
  4. حريق الإله من الحلي

13) تأثير الحميم: الماء الحامي

(1) شرب الحميم

  1. حميم وغساق
  2. لهم شراب من حميم
  3. وسقوا ماء حميما فقطع أمعاءهم
  4. يأكلون في بطونهم نارا
  5. عليها لشوبا من حميم
  6. كغلي الحميم

(2) صب الحميم فوق رأسه

(3) في سموم وحميم: تيار هواء قوي مع رذاذ حامي

(4) نزل من حميم

(5) في الحميم يسجرون


2) - أنواع المدركات في البشر

(1) الإدراكات من الوسط الخارجي والتي تدرك بوسائل الحس (الحواس) وهي:

(1)- السمع(2)– البصر(3)– الشم(4)– الحس(5)– اللمس(6)– الذوق(اللذة والألم) (7)-الحرارة (2) الإدراكات من الوسط الداخلي الجسمي والتي تسمى بالحس الحشوي وهي

الجوع، والعطش، وشهوة الجنس، وضيق النفس وتسرع النبض والألم البطني والحشوي وما إلى ذلك

(3) الإدراكات من الوسط الداخلي النفسي ، من داخل النفس ، مثل

التذكر – العلم والتعرف – التخيل – الفهم – الفقه – العواطف والمشاعر – الإرادة والقرارات والأحكام

(4) إدراك حس الزمن أو الوقت

(5) إدراكات غير حواسية ويسميها العلماء بالإدراك من غير طريق الحواس ، مثل الرؤيا والأحلام والتخاطر ومعرفة الغيب البعيد أو القديم أو المستقبلي

(2) الإدراكات من الوسط الداخلي الجسمي والتي تسمى بالحس الحشوي وهي

الجوع، والعطش، وشهوة الجنس، وضيق النفس وتسرع النبض والألم البطني والحشوي وما إلى ذلك

شجرة البحث

(1ً) الجوع

(2ً) الظمأ

(3ً) الإربة والوطر: الحاجة الجنسية

(4ً) الحاجة النفسية

  1. حاجة في نفس يعقوب قضاها
  2. حاجة في صدوركم
  3. ولا يجدون في صدورهم حاجة مما أوتوا

(5ً) الإحساس الحشوي في البطن

  1. الإحساس بالجنين في البطن
  2. الإحساس بالامتلاء في البطن
  3. الإحساس بالألم في البطن والأمعاء
  4. ألم يقطع
  5. ألم يصهر
  6. ألم يغلي
  7. الإحساس بألم حرق ناري

(6ً) الإحساس بخفق القلب وضغط الدم في الحنجرة

(7ًً) الإحساس بضيق الصدر: ضيق النَّفَس أو الضيق النفسي أو الضيق المكاني الحركي

(1ً) - ضيق النَّفَس

(2ً) - الضيق النفسي

  1. يضيق صدرك بما يقولون
  2. ويضيق صدري ولا ينطلق لساني
  3. وضاقت عليكم الأرض بما رحبت
  4. وضاقت عليهم أنفسهم
  5. وضاق بهم ذرعا
  6. ولا تكن في ضيق

(3ً) - الضيق المكاني الحركي

(1ً) الجوع

{ إن لك ألا تجوع فيها ولا تعرى(118)} طه

{ ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين(155)} البقرة

{ وضرب الله مثلا قرية كانت آمنة مطمئنة يأتيها رزقها رغدا من كل مكان فكفرت بأنعم الله فأذاقها الله لباس الجوع والخوف بما كانوا يصنعون(112) } النحل

{ الذي أطعمهم من جوع وآمنهم من خوف(4)  قريش

{ لا يسمن ولا يغني من جوع(7) }  الغاشية

 

{ أو إطعام في يوم ذي مسغبة (14) } البلد

(2ً) الظمأ

{ وأنك لا تظمأ فيها ولا تضحى(119) } طه

ظَمَأ

{ ما كان لأهل المدينة ومن حولهم من الأعراب أن يتخلفوا عن رسول الله ولا يرغبوا بأنفسهم عن نفسه ذلك بأنهم لا يصيبهم ظمأ ولا نصب ولا مخمصة في سبيل الله ولا يطئون موطئا يغيظ الكفار ولا ينالون من عدو نيلا إلا كتب لهم به عمل صالح إن الله لا يضيع أجر المحسنين(120) } التوبة

ظمآن

{ والذين كفروا أعمالهم كسراب بقيعة يحسبه الظمآن ماء حتى إذا جاءه لم يجده شيئا ووجد الله عنده فوفاه حسابه والله سريع الحساب(39) } النور

(3ً) الإربة والوطر: الحاجة الجنسية

 

{ وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو آبائهن أو آباء بعولتهن أو أبنائهن أو أبناء بعولتهن أو إخوانهن أو بني إخوانهن أو بني أخواتهن أو نسائهن أو ما ملكت أيمانهن أو التابعين غير أولي الإربة من الرجال أو الطفل الذين لم يظهروا على عورات النساء ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن وتوبوا إلى الله جميعا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون(31) } النور

 

{ وإذ تقول للذي أنعم الله عليه وأنعمت عليه أمسك عليك زوجك واتق الله وتخفي في نفسك ما الله مبديه وتخشى الناس والله أحق أن تخشاه فلما قضى زيد منها وطرا زوجناكها لكي لا يكون على المؤمنين حرج في أزواج أدعيائهم إذا قضوا منهن وطرا وكان أمر الله مفعولا(37)} الأحزاب

(4ً) الحاجة النفسية

  1. حاجة في نفس يعقوب قضاها
  2. حاجة في صدوركم
  3. ولا يجدون في صدورهم حاجة مما أوتوا

حاجة في نفس يعقوب قضاها

 

حاجة في صدوركم

ولا يجدون في صدورهم حاجة مما أوتوا

{ ولما دخلوا من حيث أمرهم أبوهم ما كان يغني عنهم من الله من شيء إلا حاجة في نفس يعقوب قضاها وإنه لذو علم لما علمناه ولكن أكثر الناس لا يعلمون(68) } يوسف

{ ولكم فيها منافع ولتبلغوا عليها حاجة في صدوركم وعليها وعلى الفلك تحملون(80) } غافر

{ والذين تبوءوا الدار والإيمان من قبلهم يحبون من هاجر إليهم ولا يجدون في صدورهم حاجة مما أوتوا ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون(9) } الحشر

(5ً) الإحساس الحشوي في البطن

  1. الإحساس بالجنين في البطن
  2. الإحساس بالامتلاء في البطن
  3. الإحساس بالألم في البطن والأمعاء
  4. ألم يقطع
  5. ألم يصهر
  6. ألم يغلي
  7. الإحساس بألم حرق ناري

الإحساس بالجنين في البطن

 

{ خلقكم من نفس واحدة ثم جعل منها زوجها وأنزل لكم من الأنعام ثمانية أزواج يخلقكم في بطون أمهاتكم خلقا من بعد خلق في ظلمات ثلاث ذلكم الله ربكم له الملك لا إله إلا هو فأنى تصرفون (6) } الزمر

{ الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم إن ربك واسع المغفرة هو أعلم بكم إذ أنشأكم من الأرض وإذ أنتم أجنة في بطون أمهاتكم فلا تزكوا أنفسكم هو أعلم بمن اتقى (32) } النجم

{ والله أخرجكم من بطون أمهاتكم لا تعلمون شيئا وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة لعلكم تشكرون (78) } النحل

{ إذ قالت امرأة عمران رب إني نذرت لك ما في بطني محررا فتقبل مني إنك أنت السميع العليم (35) } آل عمران

الإحساس بالامتلاء في البطن

{ أذلك خير نزلا أم شجرة الزقوم(62)إنا جعلناها فتنة للظالمين(63)إنها شجرة تخرج في أصل الجحيم(64)طلعها كأنه رءوس الشياطين(65) فإنهم لآكلون منها فمالئون منها البطون (66) } الصافات

{ ثم إنكم أيها الضالون المكذبون(51)لآكلون من شجر من زقوم(52) فمالئون منها البطون (53) } الواقعة

الإحساس بالألم في البطن والأمعاء

ألم يقطع

ألم يصهر

ألم يغلي

{ مثل الجنة التي وعد المتقون فيها أنهار من ماء غير آسن وأنهار من لبن لم يتغير طعمه وأنهار من خمر لذة للشاربين وأنهار من عسل مصفى ولهم فيها من كل الثمرات ومغفرة من ربهم كمن هو خالد في النار وسقوا ماء حميما فقطع أمعاءهم(15)} محمد

{ يصهر به ما في بطونهم والجلود (20) } الحج

{ كالمهل يغلي في البطون (45) } الدخان

الإحساس بألم حرق ناري

{ إن الذين يكتمون ما أنزل الله من الكتاب ويشترون به ثمنا قليلا أولئك ما يأكلون في بطونهم إلا النار ولا يكلمهم الله يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم (174) } البقرة

{ إن الذين يأكلون أموال اليتامى ظلما إنما يأكلون في بطونهم نارا وسيصلون سعيرا (10) } النساء

(6ً) الإحساس بخفق القلب وضغط الدم في الحنجرة

من بالرعب

{ إذ جاءوكم من فوقكم ومن أسفل منكم وإذ زاغت الأبصار وبلغت القلوب الحناجر وتظنون بالله الظنونا (10) } الأحزاب

{ وأنذرهم يوم الآزفة إذ القلوب لدى الحناجر كاظمين ما للظالمين من حميم ولا شفيع يطاع (18) } غافر

(7ً) الإحساس بضيق الصدر: ضيق النَّفَس أو الضيق النفسي أو الضيق المكاني الحركي

(1ً) - ضيق النَّفَس

يجعل صدره ضيقا حرجا كأنما يصعد في السماء

{ فمن يرد الله أن يهديه يشرح صدره للإسلام ومن يرد أن يضله يجعل صدره ضيقا حرجا كأنما يصعد في السماء كذلك يجعل الله الرجس على الذين لا يؤمنون(125) } الأنعام

(2ً) - الضيق النفسي

  1. يضيق صدرك بما يقولون
  2. ويضيق صدري ولا ينطلق لساني
  3. وضاقت عليكم الأرض بما رحبت
  4. وضاقت عليهم أنفسهم
  5. وضاق بهم ذرعا
  6. ولا تكن في ضيق

يضيق صدرك بما يقولون

{ ولقد نعلم أنك يضيق صدرك بما يقولون (97) } الحجر

{ فلعلك تارك بعض ما يوحى إليك وضائق به صدرك أن يقولوا لولا أنزل عليه كنز أو جاء معه ملك إنما أنت نذير والله على كل شيء وكيل(12) } هود

ويضيق صدري ولا ينطلق لساني

{ ويضيق صدري ولا ينطلق لساني فأرسل إلى هارون(13) } الشعراء

وضاقت عليكم الأرض بما رحبت

{ لقد نصركم الله في مواطن كثيرة ويوم حنين إذ أعجبتكم كثرتكم فلم تغن عنكم شيئا وضاقت عليكم الأرض بما رحبت ثم وليتم مدبرين(25) } التوبة

{ وعلى الثلاثة الذين خلفوا حتى إذا ضاقت عليهم الأرض بما رحبت وضاقت عليهم أنفسهم وظنوا أن لا ملجأ من الله إلا إليه ثم تاب عليهم ليتوبوا إن الله هو التواب الرحيم (118) } التوبة

وضاقت عليهم أنفسهم

{ وعلى الثلاثة الذين خلفوا حتى إذا ضاقت عليهم الأرض بما رحبت وضاقت عليهم أنفسهم وظنوا أن لا ملجأ من الله إلا إليه ثم تاب عليهم ليتوبوا إن الله هو التواب الرحيم(118) } التوبة

وضاق بهم ذرعا

{ ولما جاءت رسلنا لوطا سيء بهم وضاق بهم ذرعا وقال هذا يوم عصيب(77) } هود

{ ولما أن جاءت رسلنا لوطا سيء بهم وضاق بهم ذرعا وقالوا لا تخف ولا تحزن إنا منجوك وأهلك إلا امرأتك كانت من الغابرين(33) } العنكبوت

ولا تكن في ضيق

{ واصبر وما صبرك إلا بالله ولا تحزن عليهم ولا تك في ضيق مما يمكرون (127) } النحل

{ ولا تحزن عليهم ولا تكن في ضيق مما يمكرون (70) } النمل

(3ً) - الضيق المكاني الحركي

مكانا ضيقا مقرنين

{ وإذا ألقوا منها مكانا ضيقا مقرنين دعوا هنالك ثبورا(13) } الفرقان


2) - أنواع المدركات في البشر

(1) الإدراكات من الوسط الخارجي والتي تدرك بوسائل الحس (الحواس) وهي:

(1)- السمع(2)– البصر(3)– الشم(4)– الحس(5)– اللمس(6)– الذوق(اللذة والألم) (7)-الحرارة (2) الإدراكات من الوسط الداخلي الجسمي والتي تسمى بالحس الحشوي وهي

الجوع، والعطش، وشهوة الجنس، وضيق النفس وتسرع النبض والألم البطني والحشوي وما إلى ذلك

(3) الإدراكات من الوسط الداخلي النفسي ، من داخل النفس ، مثل

العواطف والمشاعر - التذكر – العلم والتعرف – التخيل – الفهم – الفقه – الإرادة والقرارات والأحكام

(4) إدراك حس الزمن أو الوقت

(5) إدراكات غير حواسية ويسميها العلماء بالإدراك من غير طريق الحواس ، مثل الرؤيا والأحلام والتخاطر ومعرفة الغيب البعيد أو القديم أو المستقبلي

(3) الإدراكات من الوسط الداخلي النفسي ، من داخل النفس ، مثل

التذكر – العلم والتعرف – التخيل – الفهم – الفقه – العواطف والمشاعر – الإرادة والقرارات والأحكام

لأجل التذكر – العلم والتعرف: راجع بحث خلق الإنسان النفسي التعرف والعلم والذاكرة

لأجل التخيل والفهم والفقه: راجع بحث خلق الإنسان النفسي - التفكير

لأجل الإرادة والقرارات والأحكام: راجع المشيئة والإرادةوالاختيار والمتعة

لأجل العواطف والمشاعر: راجع خلق الإنسان النفسي – السلوك الإنفعالي

أنواع المشاعر والعواطف التي يدركها القلب

(1) الرضا

(2) السكينة

(3) الاطمئنان

(1) الإباء

(2) الحسرة

(3) الاشمئزاز

(1) الأمنة

(2) الإخبات

(3) الخشوع

(1) الخوف

(2) الوجل

(3) الرعب

(1) اللين

(2) الرأفة

(3) الرحمة

(2) الضغينة

(2) الفظاظة

(3) الغلظة

(1) الطمع

(2) الغيظ

(3) الحمية

(1) الإثم

(2) الغل

الغشي


2) - أنواع المدركات في البشر

(1) الإدراكات من الوسط الخارجي والتي تدرك بوسائل الحس (الحواس) وهي:

(1)- السمع(2)– البصر(3)– الشم(4)– الحس(5)– اللمس(6)– الذوق(اللذة والألم) (7)-الحرارة (2) الإدراكات من الوسط الداخلي الجسمي والتي تسمى بالحس الحشوي وهي

الجوع، والعطش، وشهوة الجنس، وضيق النفس وتسرع النبض والألم البطني والحشوي وما إلى ذلك

(3) الإدراكات من الوسط الداخلي النفسي ، من داخل النفس ، مثل

العواطف والمشاعر - التذكر – العلم والتعرف – التخيل – الفهم – الفقه – الإرادة والقرارات والأحكام

(4) إدراك حس الزمن أو الوقت

(5) إدراكات غير حواسية ويسميها العلماء بالإدراك من غير طريق الحواس ، مثل الرؤيا والأحلام والتخاطر ومعرفة الغيب البعيد أو القديم أو المستقبلي

(4) إدراك حس الزمن أو الوقت

شجرة البحث

(1ً) يتوقف الإحساس بالوقت في النوم والموت المؤقت والموت الحقيقي

(1ً) - في النوم

(2ً) - في الموت المؤقت

(3ً) - في الموت الحقيقي

  1. لم يلبثوا إلا ساعة من النهار
  2. إن لبثتم إلا يوما
  3. قالوا لبثنا يوما أو بعض يوم

(2ً) الإحساس بالوقت والعمر

(1ً) - كلمح بالبصر: اللحظة – كسور الثانية

(2ً) - الثواني حتى دقائق

  1. قبل أن يرتد إليك طرفك
  2. قبل أن تقوم من مقامك

(3ً) - الساعات : ساعة من نهار

(4ً) – الإحساس بانقضاء الأيام والليل والنهار

اليوم: وهو مجموع الليلة مع النهار: لتفاصيل أوقات الليل والنهار راجع خلق الليل والنهار والآوقات

(1ً) = اليوم هو مجموع الليلة ونهارها

(2ً) = اختلاف مقدار أمد اليوم بحسب الموقع في الكون

  1. أيام الأرض
  2. يوما عند ربك كألف سنة مما تعدون
  3. تعرج الملائكة والروح إليه في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة
  4. خلق السماوات والأرض في ستة أيام

(5ً) – الإحساس بالسنين والعمر

  1. وإذا لا يلبثون خلافك إلا قليلا
  2. لبثت فيكم عمرا
  3. من عمرك سنين
  4. بضع سنين
  5. فلبث فيهم ألف سنة إلا خمسين عاما
  6. للبث في بطنه إلى يوم يبعثون


(1ً) يتوقف الإحساس بالوقت في النوم والموت المؤقت والموت الحقيقي

(1ً) - في النوم

 

{ ثم بعثناهم لنعلم أي الحزبين أحصى لما لبثوا أمدا (12) } الكهف

{ وكذلك بعثناهم ليتساءلوا بينهم قال قائل منهم كم لبثتم قالوا لبثنا يوما أو بعض يوم قالوا ربكم أعلم بما لبثتم فابعثوا أحدكم بورقكم هذه إلى المدينة فلينظر أيها أزكى طعاما فليأتكم برزق منه وليتلطف ولا يشعرن بكم أحدا (19) } الكهف

{ ولبثوا في كهفهم ثلاث مائة سنين وازدادوا تسعا (25) } الكهف

(2ً) - في الموت المؤقت

 

{ أو كالذي مر على قرية وهي خاوية على عروشها قال أنى يحيي هذه الله بعد موتها فأماته الله مائة عام ثم بعثه قال كم لبثت قال لبثت يوما أو بعض يوم قال بل لبثت مائة عام فانظر إلى طعامك وشرابك لم يتسنه وانظر إلى حمارك ولنجعلك آية للناس وانظر إلى العظام كيف ننشزها ثم نكسوها لحما فلما تبين له قال أعلم أن الله على كل شيء قدير (259) } البقرة

(3ً) - في الموت الحقيقي

  1. لم يلبثوا إلا ساعة من النهار
  2. إن لبثتم إلا يوما
  3. قالوا لبثنا يوما أو بعض يوم

لم يلبثوا إلا ساعة من النهار

{ فاصبر كما صبر أولو العزم من الرسل ولا تستعجل لهم كأنهم يوم يرون ما يوعدون لم يلبثوا إلا ساعة من نهار بلاغ فهل يهلك إلا القوم الفاسقون (35) } الأحقاف

{ ويوم يحشرهم كأن لم يلبثوا إلا ساعة من النهار يتعارفون بينهم قد خسر الذين كذبوا بلقاء الله وما كانوا مهتدين (45) } يونس

{ ويوم تقوم الساعة يقسم المجرمون ما لبثوا غير ساعة كذلك كانوا يؤفكون (55) وقال الذين أوتوا العلم والإيمان لقد لبثتم في كتاب الله إلى يوم البعث فهذا يوم البعث ولكنكم كنتم لا تعلمون (56) } الروم

إن لبثتم إلا يوما

{ يوم ينفخ في الصور ونحشر المجرمين يومئذ زرقا (102) يتخافتون بينهم إن لبثتم إلا عشرا (103) نحن أعلم بما يقولون إذ يقول أمثلهم طريقة إن لبثتم إلا يوما (104) } طه

{ كأنهم يوم يرونها لم يلبثوا إلا عشية أو ضحاها (46) } النازعات

قالوا لبثنا يوما أو بعض يوم

{ قال كم لبثتم في الأرض عدد سنين (112) قالوا لبثنا يوما أو بعض يوم فاسأل العادين (113)  قال إن لبثتم إلا قليلا لو أنكم كنتم تعلمون (114) } المؤمنون

{ يوم يدعوكم فتستجيبون بحمده وتظنون إن لبثتم إلا قليلا (52) } الاسراء

(2ً) الإحساس بالوقت والعمر

(1ً) - كلمح بالبصر: اللحظة – كسور الثانية

 

{ ولله غيب السماوات والأرض وما أمر الساعة إلا كلمح البصر أو هو أقرب إن الله على كل شيء قدير (77) } النحل

{ وما أمرنا إلا واحدة كلمح بالبصر (50) }  القمر

(2ً)- الثواني حتى دقائق

  1. قبل أن يرتد إليك طرفك
  2. قبل أن تقوم من مقامك

قبل أن يرتد إليك طرفك

قبل أن تقوم من مقامك

{ قال عفريت من الجن أنا آتيك به قبل أن تقوم من مقامك وإني عليه لقوي أمين (39) قال الذي عنده علم من الكتاب أنا آتيك به قبل أن يرتد إليك طرفك فلما رآه مستقرا عنده قال هذا من فضل ربي ليبلوني أأشكر أم أكفر ومن شكر فإنما يشكر لنفسه ومن كفر فإن ربي غني كريم (40) } النمل

(3ً) - الساعات: ساعة من نهار

 

{ فاصبر كما صبر أولو العزم من الرسل ولا تستعجل لهم كأنهم يوم يرون ما يوعدون لم يلبثوا إلا ساعة من نهار بلاغ فهل يهلك إلا القوم الفاسقون (35) } الأحقاف

{ ويوم يحشرهم كأن لم يلبثوا إلا ساعة من النهار يتعارفون بينهم قد خسر الذين كذبوا بلقاء الله وما كانوا مهتدين (45) } يونس

 

{ ويوم تقوم الساعة يقسم المجرمون ما لبثوا غير ساعة كذلك كانوا يؤفكون (55) } الروم

 

{ ولكل أمة أجل فإذا جاء أجلهم لا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون (34) } الأعراف

{ قل لا أملك لنفسي ضرا ولا نفعا إلا ما شاء الله لكل أمة أجل إذا جاء أجلهم فلا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون (49) } يونس

{ ولو يؤاخذ الله الناس بظلمهم ما ترك عليها من دابة ولكن يؤخرهم إلى أجل مسمى فإذا جاء أجلهم لا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون (61) } النحل

{ قل لكم ميعاد يوم لا تستأخرون عنه ساعة ولا تستقدمون (30) } سبأ

(4ً) – الإحساس بانقضاء الأيام والليل والنهار

اليوم: وهو مجموع الليلة مع النهار: لتفاصيل أوقات الليل والنهار راجع خلق الليل والنهار والآوقات

(1ً) = اليوم هو مجموع الليلة ونهارها

أتاها أمرنا ليلا أو نهارا

{ إنما مثل الحياة الدنيا كماء أنزلناه من السماء فاختلط به نبات الأرض مما يأكل الناس والأنعام حتى إذا أخذت الأرض زخرفها وازينت وظن أهلها أنهم قادرون عليها أتاها أمرنا ليلا أو نهارا فجعلناها حصيدا كأن لم تغن بالأمس كذلك نفصل الآيات لقوم يتفكرون(24) } يونس

{ قل أرأيتم إن أتاكم عذابه بياتا أو نهارا ماذا يستعجل منه المجرمون(50) } يونس

 

{ وجعلنا الليل والنهار آيتين فمحونا آية الليل وجعلنا آية النهار مبصرة لتبتغوا فضلا من ربكم ولتعلموا عدد السنين والحساب وكل شيء فصلناه تفصيلا(12) } الإسراء

{ وآية لهم الليل نسلخ منه النهار فإذا هم مظلمون (37) } يس

طرفي النهار

{ وأقم الصلاة طرفي النهار وزلفا من الليل إن الحسنات يذهبن السيئات ذلك ذكرى للذاكرين(114) } هود

{ فاصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ومن آناء الليل فسبح وأطراف النهار لعلك ترضى (130) } طه

(2ً) = اختلاف مقدار أمد اليوم بحسب الموقع في الكون

  1. أيام الأرض
  2. يوما عند ربك كألف سنة مما تعدون
  3. تعرج الملائكة والروح إليه في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة
  4. خلق السماوات والأرض في ستة أيام

أيام الأرض

{ وأما عاد فأهلكوا بريح صرصر عاتية (6) سخرها عليهم سبع ليال وثمانية أيام حسوما فترى القوم فيها صرعى كأنهم أعجاز نخل خاوية (7) } الحاقة

يوما عند ربك كألف سنة مما تعدون

{ ويستعجلونك بالعذاب ولن يخلف الله وعده وإن يوما عند ربك كألف سنة مما تعدون (47) } الحج

{ الله الذي خلق السماوات والأرض وما بينهما في ستة أيام ثم استوى على العرش ما لكم من دونه من ولي ولا شفيع أفلا تتذكرون (4) يدبر الأمر من السماء إلى الأرض ثم يعرج إليه في يوم كان مقداره ألف سنة مما تعدون (5) } السجدة

تعرج الملائكة والروح إليه في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة

{ من الله ذي المعارج (3) تعرج الملائكة والروح إليه في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة (4) } المعارج

خلق السماوات والأرض في ستة أيام

{ إن ربكم الله الذي خلق السماوات والأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش يغشي الليل النهار يطلبه حثيثا والشمس والقمر والنجوم مسخرات بأمره ألا له الخلق والأمر تبارك الله رب العالمين(54) } الأعراف

{ إن ربكم الله الذي خلق السماوات والأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش يدبر الأمر ما من شفيع إلا من بعد إذنه ذلكم الله ربكم فاعبدوه أفلا تذكرون(3) } يونس

{ وهو الذي خلق السماوات والأرض في ستة أيام وكان عرشه على الماء ليبلوكم أيكم أحسن عملا ولئن قلت إنكم مبعوثون من بعد الموت ليقولن الذين كفروا إن هذا إلا سحر مبين(7) } هود

{ الذي خلق السماوات والأرض وما بينهما في ستة أيام ثم استوى على العرش الرحمان فاسأل به خبيرا(59) } الفرقان

{ الله الذي خلق السماوات والأرض وما بينهما في ستة أيام ثم استوى على العرش ما لكم من دونه من ولي ولا شفيع أفلا تتذكرون(4) } السجدة

{ ولقد خلقنا السماوات والأرض وما بينهما في ستة أيام وما مسنا من لغوب(38) } ق

{ هو الذي خلق السماوات والأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش يعلم ما يلج في الأرض وما يخرج منها وما ينزل من السماء وما يعرج فيها وهو معكم أين ما كنتم والله بما تعملون بصير(4)} الحديد

(5ً) – الإحساس بالسنين والعمر

  1. وإذا لا يلبثون خلافك إلا قليلا
  2. لبثت فيكم عمرا
  3. من عمرك سنين
  4. بضع سنين
  5. فلبث فيهم ألف سنة إلا خمسين عاما
  6. للبث في بطنه إلى يوم يبعثون

وإذا لا يلبثون خلافك إلا قليلا

{ وإن كادوا ليستفزونك من الأرض ليخرجوك منها وإذا لا يلبثون خلافك إلا قليلا (76) } الإسراء

{ ولو دخلت عليهم من أقطارها ثم سئلوا الفتنة لآتوها وما تلبثوا بها إلا يسيرا (14) } الأحزاب

لبثت فيكم عمرا

من عمرك سنين

{ قل لو شاء الله ما تلوته عليكم ولا أدراكم به فقد لبثت فيكم عمرا من قبله أفلا تعقلون (16) } يونس

{ قال ألم نربك فينا وليدا ولبثت فينا من عمرك سنين (18) } الشعراء

بضع سنين

{ وقال للذي ظن أنه ناج منهما اذكرني عند ربك فأنساه الشيطان ذكر ربه فلبث في السجن بضع سنين (42) } يوسف

{ إذ تمشي أختك فتقول هل أدلكم على من يكفله فرجعناك إلى أمك كي تقر عينها ولا تحزن وقتلت نفسا فنجيناك من الغم وفتناك فتونا فلبثت سنين في أهل مدين ثم جئت على قدر ياموسى(40) } طه

فلبث فيهم ألف سنة إلا خمسين عاما

{ ولقد أرسلنا نوحا إلى قومه فلبث فيهم ألف سنة إلا خمسين عاما فأخذهم الطوفان وهم ظالمون(14) } العنكبوت

 

{ فلما قضينا عليه الموت ما دلهم على موته إلا دابة الأرض تأكل منسأته فلما خر تبينت الجن أن لو كانوا يعلمون الغيب ما لبثوا في العذاب المهين (14) } سبأ

للبث في بطنه إلى يوم يبعثون

{ للبث في بطنه إلى يوم يبعثون (144) } الصافات


2) - أنواع المدركات في البشر

(1) الإدراكات من الوسط الخارجي والتي تدرك بوسائل الحس (الحواس) وهي:

(1)- السمع(2)– البصر(3)– الشم(4)– الحس(5)– اللمس(6)– الذوق(اللذة والألم) (7)-الحرارة (2) الإدراكات من الوسط الداخلي الجسمي والتي تسمى بالحس الحشوي وهي

الجوع، والعطش، وشهوة الجنس، وضيق النفس وتسرع النبض والألم البطني والحشوي وما إلى ذلك

(3) الإدراكات من الوسط الداخلي النفسي ، من داخل النفس ، مثل

العواطف والمشاعر - التذكر – العلم والتعرف – التخيل – الفهم – الفقه – الإرادة والقرارات والأحكام

(4) إدراك حس الزمن أو الوقت

(5) إدراكات غير حواسية ويسميها العلماء بالإدراك من غير طريق الحواس ، مثل الرؤيا والأحلام والتخاطر ومعرفة الغيب البعيد أو القديم أو المستقبلي

(5) إدراكات غير حواسية ويسميها العلماء بالإدراك من غير طريق الحواس ، مثل الرؤيا والأحلام والتخاطر ومعرفة الغيب البعيد أو القديم أو المستقبلي

شجرة البحث

(1ً) مدخل: تعريف الإدراك عن غير طريق الحواس

(2ً) خواص الإدراك عن غير طريق الحواس

  1. فراغ الادراك الداخلي عند التوتر النفسي العالي
  2. تشوش الإدراك الداخلي عند التوتر النفسي الداخلي
  3. خصوصية وسرية الادراك الداخلي
  4. الوحي يدخل عن طريق رؤية الفؤاد
  5. الميل اللا شعوري غير معروف السبب مصدره من الفؤاد

(3ً) أشكال الإدراك غير الحواسي

(1ً) - التخيُّل:

(1ً) = كجزء من عمليات التفكير

(1ً) . التخيُّل في التفكير السوي

(2ً) . التخيُّل في التفكير الموجه بالمتعة والهوى والتزيين مع ميل للسوء (سيكوباتي)

(3ً) . التخيُّل في التفكير الموجه بالمتعة والهوى والتزيين، مع تحكم الضمير (الأنا العليا)

(2ً) = الأحلام الذاتية غير الإيحائبة، كأحلام اليقظة، أو الأحلام العادية أثناء النوم

(3ً) = ويكون التخيُّل أحياناً تخيُّلاً مرضياً، وتسمى في الطب الهذيان delirium

(4ً) = الإهلاسات halocinaton،

(1ً) . بسبب مرض عصبي عضوي

(2ً) . بسبب مرض نفسي

(3ً) . نتيجة حالة السكر بالخمر أو الأدوية

(2ً) – التخييل

1ً) = مصدر خارجي، عبر الوحي الإلهي المياشر أو بواسطة ملك من الملائكة، في اليقظة أوأثناء النوم كأحلام

(2ً) = بالتخييل الإيحائي بالسحر والتنويم المغناطيسي hypnotism

(3ً) = بالادراك عبر ما يسمى بالادراك غير الحواسي extra sensory perception: بالتخاطر

(4ً) = وكذلك رؤية الغيب الماضي أو الحاضر البعيد أو المستقبل precognetion،

(1ً) . إيحاء منقول للبشر من جن أو شيطان

(2ً) . إيحاء منقول للبشر من مَلَك

(4ً) تسمية القرآن الكريم لأشكال الإدراك غير الحواسي

أ – التخيُّل: وقوع الادراك غير الحواسي بشكل داخلي من النفس، وليس من خارجها

(1ً) - التخيُّل كجزء من عمليات التفكير

(1ً) = التخيُّل في التفكير السوي:التسمية القرآنية: الحِلم، وأمر الأحلام:

(2ً) = التخيُّل في التفكير الموجه بالمتعة والهوى والتزيين: التسمية القرآنية: وسواس القرين : وهو الشيطان القرين: الوسواس الخناس

(3ً) = التخيُّل في التفكير الموجه بالمتعة والهوى والتزيين، مع حفظ إلهي أو الضمير أو الوازع الديني: التسمية القرآنية: برهان ربه

(2ً) - التخيُّل بالأحلام الذاتية غير الإيحائبة:

(1ً) = أحلام اليقظة: التسمية القرآنية: ما توسوس به نفسه

(2ً) = الأحلام العادية أثناء النوم: التسمية القرآنية: الحُلُم - الأحلام – أضغاث أحلام

(3ً) - التخيُّل المرضي: الهذيان delirium: التسمية القرآنية: الاختيال والمختال

(4ً) - التخيُّل بالإهلاسات halocinaton: التسمية القرآنية: السُّكْر

(1ً) = التخيُّل بالإهلاسات بسبب مرض عصبي عضوي: التسمية القرآنية: في سكرة

(2ً) = التخيُّل بالإهلاسات نتيجة حالة السكر بالخمر أو الأدوية: التسمية القرآنية: سكارى

ب - التخييل: وقوع الادراك غير الحواسي بسبب مصدر خارجي من خارج النفس، وليس من داخلها

(1ً) - التخييل عبر الوحي الإلهي المياشر أو بواسطة ملك من الملائكة،

(1ً) = في اليقظة: التسمية القرآنية: الوحي

(2ً) = أثناء النوم على شكل أحلام: التسمية القرآنية: الرؤيا

(2ً) - التخييل الإيحائي بالسحر والتنويم المغناطيسي hypnotism: التسمية القرآنية: السحر – سحر الأبصار

(3ً) - التخييل عبر ما يسمى بالادراك غير الحواسي extra sensory perception:

(1ً) = بالتخاطر telepathy: التسمية القرآنية: الوحي، من شيطان الجن لبشر أو من شياطين البشر للبشر

(2ً) = رؤية الغيب الماضي أو الحاضر البعيد أو المستقبل precognetion: التسمية القرآنية: وحي – إلقاء القول،

(1ً) . وذلك عبر إيحاء منقول للبشر من جن أو شيطان ويسمى المتلقي كاهناً،

(2ً) . أومن مَلَك ويسمى المتلقي بالعبد الصالح

(5ً) الأمثال القرآنية عن كل واحد من أشكال الإدراك غير الحواسي

أ – التخيُّل: وقوع الادراك غير الحواسي بشكل داخلي من النفس، وليس من خارجها

(1ً) - التخيُّل كجزء من عمليات التفكير

(1ً) = التخيُّل في التفكير السوي:التسمية القرآنية: الحِلْم، وأمر الأحلام: وهنا الحلم هو التفكير الحليم الرشيد، وليس الحُلُم بمعنى الرؤيا في المنام

  1. أم تأمرهم أحلامهم بهذا
  2. فألهمها فجورها وتقواها

(2ً) = التخيُّل في التفكير الموجه بالمتعة والهوى والتزيين: التسمية القرآنية: وسواس القرين: وهو الشيطان القرين: الوسواس الخناس:الذي يزين ويغوي من غير أن يشعر به فهو خناس أي متخفي بشدة

  1. من شر الوسواس الخناس الذي يوسوس في صدور الناس من الجنة والناس
  2. من الشيطان - إلا إذا تمنى ألقى الشيطان في أمنيته فينسخ الله ما يلقي الشيطان
  3. وقيضنا لهم قرناء فزينوا لهم ما بين أيديهم وما خلفهم
  4. قال قائل منهم إني كان لي قرين - قال قرينه ربنا ما أطغيته ولكن كان في ضلال بعيد

(2ً) - التخيُّل بالأحلام الذاتية غير الإيحائبة:

(1ً) = أحلام اليقظة: التسمية القرآنية: ما توسوس به نفسه

(2ً) = الأحلام العادية أثناء النوم: التسمية القرآنية: الحُلُم والأحلام – أضغاث أحلام

  1. لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلـُمَ مِنْكُمْ - وَإِذَا بَلَغَ الْأَطْفَالُ مِنْكُمْ الْحُلـُم
  2. أضغاث أحلام

(3ً) - التخيُّل المرضي: الهذيان delirium: التسمية القرآنية: الاختيال والمختال

إن الله لا يحب كل مختال فخور

(4ً) - التخيُّل بالإهلاسات halocinaton: التسمية القرآنية: السُّكْر

(1ً) = التخيُّل بالإهلاسات بسبب مرض عصبي عضوي، أو نفسي: التسمية القرآنية: في سكرة

  1. لفي سكرتهم يعمهون: سكرة نفسية من الرغبة الشديدة بالمتعة
  2. وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد: سكرة نفسية من الخوف الشديدة من العذاب
  3. سكرة الموت: سطرة عضوية: سوء تروية الدماغ أثناء النزع

(2ً) = التخيُّل بالإهلاسات نتيجة حالة السكر بالخمر أو الأدوية: التسمية القرآنية: سكارى

  1. تتخذون منه سكرا
  2. لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون
  3. وترى الناس سكارى وما هم بسكارى
  4. لقالوا إنما سكرت أبصارنا - تغير يطرأ على قدرة البصر في حالة السكر

ب - التخييل: وقوع الادراك غير الحواسي بسبب مصدر خارجي من خارج النفس، وليس من داخلها

(1ً) - التخييل عبر الوحي الإلهي المياشر أو بواسطة ملك من الملائكة،

(1ً) = في اليقظة: التسمية القرآنية: الوحي

(1ً) . دلالة لفظ وحي

  1. تصل إليه بشكل خفي عن الآخرين
  2. الوحي بمعنى إرسال وإيصال المعنى عن غير طريق الحواس
  3. وحي الشياطين إلى أوليائهم من الإنس

(2ً) .أشكال الوحي الإلهي

1. الإراءة المباشرة وتلقي الوحي بفؤاد المتلقي

  1. فأوحى إلى عبده ما أوحى - ما كذب الفؤاد ما رأى
  2. ولقد رآه بالأفق المبين (رأى جبريل)
  3. لقد رأى من آيات ربه الكبرى

2 . كلام الله إلى البشر وحياً أو من وراء حجاب

3. يرسل رسولا فيوحي بإذنه ما يشاء

4. التنزيل على قلب المتلقي عبر الرسول من الملائكة، وهو جبريل الروح الأمين

5. الوحي أثناء اليقظة والوعي ، ويستغرق الوحي عند ذلك وقتاً

6. كلام الله المباشر

  1. تكليم الله لموسى - ولما جاء موسى لميقاتنا وكلمه ربه
  2. منهم من كلم الله

7. كلام الله غير المباشر

  1. كلمات الله لآدم
  2. كلمات الله لإبراهيم
  3. كلمات الله لمحمد (ص) : يؤمن بالله وكلماته (في القرآن)
  4. كلمات الله لمريم في كتبه : وصدقت بكلمات ربها وكتبه
  5. يحيى مصدق بتقدير الله لعيسى

(3ً) . أنواع الوحي الإلهي

1. إلى الملائكة

2. إلى محمد (ص) بالقرآن : وهو من الكتاب،وروح من أمر الله

3. الوحي إلى الرسل من قبل محمد (ص)

4. إلى موسى

5. إلى نوح

6. إلى يوسف

7. إلى أم موسى

8. إلى الحواريين

9. إلى الناس بشكل دافع لا شعوري - فاجعل أفئدة من الناس تهوي إليهم

10. إلى الدواب: النحل

11. الوحي إلى الجماد أي السماوات والأرض: وضع النظام ( الأمر ) الذي تسير عليه

12. ومن أظلم ممن افترى على الله كذبا أو قال أوحي إلي ولم يوح إليه شيء

(2ً) = أثناء النوم على شكل أحلام: التسمية القرآنية: الرؤيا

1. رؤيا تنبؤية مباشرة لا تحتاج لتأويل

لقد صدق الله رسوله الرؤيا بالحق

2. رؤيا تنبؤية رمزية تحتاج إلى التأويل أو التعبير

  1. ياأبت إني رأيت أحد عشر كوكبا والشمس والقمر رأيتهم لي ساجدين - لا تقصص رؤياك على إخوتك - ياأبت هذا تأويل رؤياي من قبل قد جعلها ربي حقا
  2. قال أحدهما إني أراني أعصر خمرا وقال الآخر إني أراني أحمل فوق رأسي خبزا تأكل الطير منه
  3. إني أرى سبع بقرات سمان - قال تزرعون سبع سنين دأبا

2. رؤيا إخبارية

  1. إذ يريكهم الله في منامك قليلا
  2. وما جعلنا الرؤيا التي أريناك إلا فتنة للناس

3. رؤيا أمر بالفعل

  1. إني أرى في المنام أني أذبحك
  2. قد صدقت الرؤيا

(2ً) - التخييل الإيحائي بالسحر والتنويم المغناطيسي hypnotism: التسمية القرآنية: السحر – سحر الأبصار

(1ً) = خصائص السحر

1.     السحر علم

  1. يعلمون الناس السحر
  2. إن هذا لساحر عليم
  3. يأتوك بكل سحار عليم
  4. إنه لكبيركم الذي علمكم السحر
  5. إن هذا إلا سحر يؤثر
  6. وما أكرهتنا عليه من السحر
  7. السحر صنعة: تلقف ما صنعوا -  إنما صنعوا كيد ساحر
  8. السحر عمل بأجر
  9. السحر صنعة فيه تظاهر بين أكثر من ساحر على أمر واحد: سحران تظاهرا
  10. السحر فيه إفك: تلقف ما يأفكون
  11. السحر فيه افتراء: قالوا ما هذا إلا سحر مفترى
  12. السحر فيه كيد: ما جئتم به السحر إن الله سيبطله - إنما صنعوا كيد ساحر
  13. السحر فيه استرهاب: سحروا أعين الناس واسترهبوهم
  14. السحر فيه إفساد: ما جئتم به السحر إن الله سيبطله إن الله لا يصلح عمل المفسدين
  15. إن الله سيبطله إن الله لا يصلح عمل المفسدين - ولا يفلح الساحر حيث أتى
  16. الساحر يمكن أن يكون مجنوناً(به جن): ساحر أو مجنون
  17. أو السحر بعهد من الله: وقالوا ياأيها الساحر ادع لنا ربك بما عهد عندك
  18. الساحر يمكن أن يكون كذاب: ساحر كذاب
  19. السحر فيه أمور كالمعجزات الخارقة غير القابلة للتفسير
  20. أفعال السحر عحيبة: أكان للناس عجبا
  21. السحر يصعب تفريقه عن الحق
  22. السحر يصعب تفريقه عن البينات
  23. السحر يصعب تفريقه عن الآيات الحقيقية
  24. السحر يصعب تفريقه عن الحق في القرآن: للحق لما جاءهم إن هذا إلا سحر مبين
  25. السحرة يعرفون الفرق بين السحر والمعجزة الحقيقية: فألقي السحرة ساجدين

(2ً) = أثر السحر على المسحور

  1. السحر فيه أمور كالمعجزات الخارقة غير القابلة للتفسير
  2. إحداث الساحر تغير في قدرة البصر على المسحور يشبه حالة السكر: يرى هلوسات غير حقيقية: سكرت أبصارنا - سحروا أعين الناس
  3. إحداث الساحر تغير في قدرة البصر على المسحور يؤدي إلى التخييل: هلوسة أو هذيان: يخيل إليه من سحرهم أنها تسعى - سحروا أعين الناس واسترهبوهم
  4. إحداث الساحر تغير في ملكة الإرادة عند المسحور: قدرة الساحر بالتأثير على الناس لجعلهم يتبعوه
  5. إحداث الساحر تغير في القدرات العقلية للمسحور: يقبل بأمور كان لايقبل بها سابقاً

6.     إحداث الساحر تغير في الميول والعواطف في المسحور: التفريق بين الرجل وزوجه

(3ً) - التخييل عبر ما يسمى بالادراك غير الحواسي extra sensory perception:

(1ً) = بالتخاطر telepathy: التسمية القرآنية: الوحي، من شيطان الجن لبشر أو من شياطين البشر للبشر

  1. ادعاء الوحي من الله كذباً
  2. شياطين الإنس والجن يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا وإن الشياطين ليوحون إلى أوليائهم

(1ً) . علاقة الجن والشياطين بالناس

انظر خلق الإنسان الاجتماعي - صفات الإنسان - العلاقة مع الملائكة و الجن والشياطين

ونورد هنا جزءاً من البحث له علاقة بالتخاطر

  1. نفرا من الجن يستمعون القرآن
  2. بل كانوا يعبدون الجن أكثرهم بهم مؤمنون
  3. ربنا أرنا الذين أضلانا من الجن والإنس
  4. إلا إبليس كان من الجن ففسق عن أمر ربه أفتتخذونه وذريته أولياء من دوني
  5. كان رجال من الإنس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقا
  6. يامعشر الجن قد استكثرتم من الإنس وقال أولياؤهم من الإنس ربنا استمتع بعضنا ببعض وبلغنا أجلنا الذي أجلت لنا
  7. ومن الجن من يعمل بين يديه بإذن ربه
  8. وحشر لسليمان جنوده من الجن والإنس
  9. قال عفريت من الجن أنا آتيك به قبل أن تقوم من مقامك وإني عليه لقوي أمين

(2ً) . الشياطين من الجن يوحون :

  1. إلى بعضهم بعضاً
  2. إلى أولياءهم
  3. إنا جعلنا الشياطين أولياء للذين لا يؤمنون
  4. إلى المنافقين
  5. إلى الكافرين
  6. إلى كل أفاك أثيم
  7. إلى المترددين

(3ً) .ماذا يوحي الشياطين

  1. زخرف القول
  2. غرورا
  3. ليجادلوكم
  4. إلى المنافقين: قالوا إنا معكم إنما نحن مستهزئون
  5. ليأزوا الكافريين
  6. بعض التنبؤ السمعي
  7. يعلمون سحر التفريق
  8. يعلمون الضرر إلى الكافرين
  9. يهمزون - من همزاتهم
  10. يحضروني
  11. ينزغ بينهم
  12. الشيطان يوسوس
  13. الشيطان يفتن
  14. يزل
  15. سول لهم وأملى لهم
  16. وإذ زين لهم الشيطان أعمالهم
  17. فصدهم عن السبيل
  18. وما كان لي عليكم من سلطان إلا أن دعوتكم فاستجبتم لي
  19. واستفزز من استطعت منهم بصوتك وأجلب عليهم بخيلك ورجلك وشاركهم في الأموال والأولاد
  20. ولأضلنهم ولأمنينهم
  21. يعدهم ويمنيهم
  22. وعدهم وما يعدهم الشيطان إلا غرورا
  23. يعدكم الفقر ويأمركم بالفحشاء
  24. فدلاهما بغرور
  25. إلا إذا تمنى ألقى الشيطان في أمنيته
  26. يخوف أولياءه
  27. وإما ينسينك الشيطان
  28. استحوذ عليهم الشيطان فأنساهم ذكر الله
  29. مسني الشيطان بنصب وعذاب
  30. إذا مسهم طائف من الشيطان
  31. إنما استزلهم الشيطان ببعض ما كسبوا
  32. ويريد الشيطان أن يضلهم ضلالا بعيدا
  33. لقد أضلني عن الذكر بعد إذ جاءني
  34. وكان الشيطان للإنسان خذولا
  35. إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان
  36. أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء
  37. إنما النجوى من الشيطان ليحزن الذين آمنوا
  38. وينزل عليكم من السماء ماء ليطهركم به ويذهب عنكم رجز الشيطان
  39. كمثل الشيطان إذ قال للإنسان اكفر
  40. إن كيد الشيطان كان ضعيفا
  41. إن المبذرين كانوا إخوان الشياطين
  42. وكان الشيطان لربه كفورا

(4) . الطريق الذي يصل من خلاله الشيطان إلى تحقيق ما سبق

1. القرين

2. اتباع الشيطان

3. موالاة الشيطان

(5ً) . الشياطين والإنسان

(2ً) = رؤية الغيب الماضي أو الحاضر البعيد أو المستقبل precognetion: التسمية القرآنية: وحي – إلقاء القول، وذلك عبر إيحاء منقول للبشر من جن أو شيطان ويسمى المتلقي كاهناً، أو مَلَك ويسمى المتلقي بالعبد الصالح

(1ً) . وحي – إلقاء القول، وذلك عبر إيحاء منقول للبشر من جن أو شيطان ويسمى المتلقي كاهناً

  1. على من تنزل الشياطين  تنزل على كل أفاك أثيم  يلقون السمع وأكثرهم كاذبون
  2. وأنا كنا نقعد منها مقاعد للسمع فمن يستمع الآن يجد له شهابا رصدا
  3. إلا من استرق السمع فأتبعه شهاب مبين - إلا من خطف الخطفة فأتبعه شهاب ثاقب
  4. إنهم عن السمع لمعزولون - وحفظا من كل شيطان مارد
  5. تبينت الجن أن لو كانوا يعلمون الغيب ما لبثوا في العذاب المهين
  6. أعنده علم الغيب فهو يرى
  7. فذكر فما أنت بنعمة ربك بكاهن ولا مجنون

(1ً) . رؤية الغيب الماضي أو الحاضر البعيد أو المستقبل precognetion: التسمية القرآنية: وحي – إلقاء القول، وذلك عبر إيحاء منقول للبشر من مَلَك ويسمى المتلقي بالعبد الصالح

  1. فوجدا عبدا من عبادنا - وعلمناه من لدنا علما - وما فعلته عن أمري
  2. يوسف:: قال لا يأتيكما طعام ترزقانه إلا نبأتكما بتأويله قبل أن يأتيكما
  3. عيسى: وأنبئكم بما تأكلون وما تدخرون في بيوتكم


(1ً) مدخل: تعريف الإدراك عن غير طريق الحواس

ويتم عن طريق الفؤاد

فالفؤاد: هو العين غير الظاهرة  وهو المدخل الذي تمر عبره المدركات غير الحواسية إلى الوعي في القلب،  سواء كانت مدركات من النفس ذاتها ، أي مدركات داخلية تأتي من الذاكرة أو الأحلام أو مدركات خارجية غير حواسية، تأتي من الوحي والتخييل الإيحائي بالسحر والتنويم المغناطيسي hypnotism، أو بالادراك عبر ما يسمى بالادراك غير الحواسي extra sensory perception: بالتخاطر telepathy، وهو نوع من الوحي (الإيحاء)  ورؤية الغيب الماضي أو الحاضر البعيد أو المستقبل precognetion

(2ً) خواص الإدراك عن غير طريق الحواس

  1. فراغ الادراك الداخلي عند التوتر النفسي العالي
  2. تشوش الإدراك الداخلي عند التوتر النفسي الداخلي
  3. خصوصية وسرية الادراك الداخلي
  4. الوحي يدخل عن طريق رؤية الفؤاد
  5. الميل اللا شعوري غير معروف السبب مصدره من الفؤاد

فراغ الادراك الداخلي عند التوتر النفسي العالي

{ وأصبح فؤاد أم موسى فارغا إن كادت لتبدي به لولا أن ربطنا على قلبها لتكون من المؤمنين (10) } القصص

{ ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار(42) مهطعين مقنعي رءوسهم لا يرتد إليهم طرفهم وأفئدتهم هواء(43) } إبراهيم

 

{ قلوب يومئذ واجفة (8) أبصارها خاشعة (9) يقولون أئنا لمردودون في الحافرة (10) } النازعات

تشوش الإدراك الداخلي عند التوتر النفسي الداخلي

{وأقسموا بالله جهد أيمانهم لئن جاءتهم آية ليؤمنن بها قل إنما الآيات عند الله وما يشعركم أنها إذا جاءت لا يؤمنون(109) ونقلب أفئدتهم وأبصارهم كما لم يؤمنوا به أول مرة ونذرهم في طغيانهم يعمهون(110) } الأنعام

{ رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار (37) } النور

خصوصية وسرية الادراك الداخلي

{ التي تطلع على الأفئدة(7) } الهمزة

الوحي يدخل عن طريق رؤية الفؤاد

{ فأوحى إلى عبده ما أوحى (10) ما كذب الفؤاد ما رأى (11) أفتمارونه على ما يرى (12) ولقد رآه نزلة أخرى (13) عند سدرة المنتهى (14) عندها جنة المأوى (15) } النجم

 

{ وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا شياطين الإنس والجن يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا ولو شاء ربك ما فعلوه فذرهم وما يفترون(112) ولتصغى إليه أفئدة الذين لا يؤمنون بالآخرة وليرضوه وليقترفوا ما هم مقترفون(113) } الأنعام

{ إن تتوبا إلى الله فقد صغت قلوبكما وإن تظاهرا عليه فإن الله هو مولاه وجبريل وصالح المؤمنين والملائكة بعد ذلك ظهير(4)} التحريم

الميل اللا شعوري غير معروف السبب مصدره من الفؤاد

{ ربنا إني أسكنت من ذريتي بواد غير ذي زرع عند بيتك المحرم ربنا ليقيموا الصلاة فاجعل أفئدة من الناس تهوي إليهم وارزقهم من الثمرات لعلهم يشكرون(37) } إبراهيم

(3ً) أشكال الإدراك غير الحواسي

(1ً) - التخيُّل:

هو تشكيل صورة لأشياء غير موجودة على أرض الواقع ، يصنعها الفكر في داخل النفس في مركز الادراك الروحي في القلب ، فالادراك غير الحواسي هنا مصدره داخلي من النفس، وليس من خارجها

وله عدد من الأشكال

(1ً) = كجزء من عمليات التفكير، مثل تصور حل مسألة، كبناء صورة وهمية لمخترع أو شيء قيد الصنع، أو جل مسألة علمية أو اجتماعية، وهو بذلك يكون جزءاً من عمليات التفكير imagination ،وله عدد من الأشكال الفرعية

(1ً) . التخيُّل في التفكير السوي

(2ً) . التخيُّل في التفكير الموجه بالمتعة والهوى والتزيين مع ميل للسوء (سيكوباتي)

(3ً) . التخيُّل في التفكير الموجه بالمتعة والهوى والتزيين، مع تحكم الضمير (الأنا العليا)

(2ً) = وهناك نوع من التخيُّل هو الأحلام الذاتية غير الإيحائبة، كأحلام اليقظة، أو الأحلام العادية أثناء النوم

(3ً) = ويكون التخيُّل أحياناً تخيُّلاً مرضياً، وذلك ببناء صورة وهمية غير واقعية لما هو عليه المرء حقيقة، ولكنه يصدقها كما لو كانت حقيقة، وذلك تحت تحت تأثير حالة نفسية خاصة من خوف أو حزن أو رغبة أو تمني، وتسمى في الطب الهذيان delirium

(4ً) = وهناك نوع آخر من التخيُّل هو ما يسمى بالطب بالإهلاسات halocinaton، وهو شذوذ إدراك سببه تشوش في عمل الجهاز العصبي الناقل للصورة أو الصوت أو الحس من العين والسمع، وذلك بسبب مرض عصبي عضوي أو نفسي، أو يحصل مثلاً  نتيجة حالة السكر بالخمر أو الأدوية

(2ً) - التخييل: وهي تخيلات لصور أو رؤى أو مشاهد تحدث داخل النفس في مركز الوعي في القلب عبر الفؤاد، وتأتي عبر عدد من المصادر الخارجية، فالادراك غير الحواسي هنا مصدره خارجي، من خارج النفس، وليس من داخلها

(1ً) = مصدر خارجي، عبر الوحي الإلهي المياشر أو بواسطة ملك من الملائكة، في اليقظة أوأثناء النوم كأحلام

(2ً) = بالتخييل الإيحائي بالسحر والتنويم المغناطيسي hypnotism

(3ً) = بالادراك عبر ما يسمى بالادراك غير الحواسي extra sensory perception: بالتخاطر telepathy، وهو نوع من الوحي (الإيحاء)  من كائن آخر يرى أو يشاهد، ثم ينقل المعلومة للموحى إليه بالإيحاء

(4ً) = وكذلك رؤية الغيب الماضي أو الحاضر البعيد أو المستقبل precognetion، وهو كذلك إيحاء منقول للبشر عبر الفؤاد، من جن أو شيطان أو مَلَك

 

(4ً) تسمية القرآن الكريم لأشكال الإدراك غير الحواسي

أ – التخيُّل: وقوع الادراك غير الحواسي بشكل داخلي من النفس، وليس من خارجها

(1ً) - التخيُّل كجزء من عمليات التفكير

(1ً) = التخيُّل في التفكير السوي:التسمية القرآنية: الحلم، وأمر الأحلام: وهنا الحلم هو التفكير الحليم الرشيد، وليس الحلم بمعنى الرؤيا في المنام

(2ً) = التخيُّل في التفكير الموجه بالمتعة والهوى والتزيين: التسمية القرآنية: وسواس القرين : وهو الشيطان القرين: الوسواس الخناس:الذي يزين ويغوي من غير أن يشعر به فهو خناس أي متخفي بشدة

(3ً) = التخيُّل في التفكير الموجه بالمتعة والهوى والتزيين، مع حفظ إلهي أو الضمير أو الوازع الديني: التسمية القرآنية: برهان ربه

(2ً) - التخيُّل بالأحلام الذاتية غير الإيحائبة:

(1ً) = أحلام اليقظة: التسمية القرآنية: ما توسوس به نفسه

(2ً) = الأحلام العادية أثناء النوم: التسمية القرآنية: الأحلام – أضغاث أحلام

(3ً) - التخيُّل المرضي: الهذيان delirium: التسمية القرآنية: الاختيال والمختال

(4ً) - التخيُّل بالإهلاسات halocinaton: التسمية القرآنية: السُّكْر

(1ً) = التخيُّل بالإهلاسات بسبب مرض عصبي عضوي: التسمية القرآنية: في سكرة

(2ً) = التخيُّل بالإهلاسات نتيجة حالة السكر بالخمر أو الأدوية: التسمية القرآنية: سكارى

ب - التخييل: وقوع الادراك غير الحواسي بسبب مصدر خارجي من خارج النفس، وليس من داخلها

(1ً) - التخييل عبر الوحي الإلهي المياشر أو بواسطة ملك من الملائكة،

(1ً) = في اليقظة: التسمية القرآنية: الوحي

(2ً) = أثناء النوم على شكل أحلام: التسمية القرآنية: الرؤيا

(2ً) - التخييل الإيحائي بالسحر والتنويم المغناطيسي hypnotism: التسمية القرآنية: السحر – سحر الأبصار

(3ً) - التخييل عبر ما يسمى بالادراك غير الحواسي extra sensory perception:

(1ً) = بالتخاطر telepathy: التسمية القرآنية: الوحي، من شيطان الجن لبشر أو من شياطين البشر للبشر

(2ً) = رؤية الغيب الماضي أو الحاضر البعيد أو المستقبل precognetion: التسمية القرآنية: وحي – إلقاء القول، وذلك عبر إيحاء منقول للبشر من جن أو شيطان ويسمى المتلقي كاهناً، أومن مَلَك ويسمى المتلقي بالعبد الصالح

(5ً) الأمثال القرآنية عن كل واحد من أشكال الإدراك غير الحواسي

أ – التخيُّل: وقوع الادراك غير الحواسي بشكل داخلي من النفس، وليس من خارجها

(1ً) - التخيُّل كجزء من عمليات التفكير

(1ً) = التخيُّل في التفكير السوي:التسمية القرآنية: الحِلْم، وأمر الأحلام: وهنا الحلم هو التفكير الحليم الرشيد، وليس الحُلُم بمعنى الرؤيا في المنام

  1. أم تأمرهم أحلامهم بهذا
  2. فألهمها فجورها وتقواها

أم تأمرهم أحلامهم بهذا

{ أم تأمرهم أحلامهم بهذا أم هم قوم طاغون(32)} الطور

فألهمها فجورها وتقواها

{ فألهمها فجورها وتقواها (8) } الشمس

(2ً) = التخيُّل في التفكير الموجه بالمتعة والهوى والتزيين: التسمية القرآنية: وسواس القرين: وهو الشيطان القرين: الوسواس الخناس:الذي يزين ويغوي من غير أن يشعر به فهو خناس أي متخفي بشدة

  1. من شر الوسواس الخناس الذي يوسوس في صدور الناس من الجنة والناس
  2. من الشيطان - إلا إذا تمنى ألقى الشيطان في أمنيته فينسخ الله ما يلقي الشيطان
  3. وقيضنا لهم قرناء فزينوا لهم ما بين أيديهم وما خلفهم
  4. قال قائل منهم إني كان لي قرين - قال قرينه ربنا ما أطغيته ولكن كان في ضلال بعيد

من شر الوسواس الخناس الذي يوسوس في صدور الناس من الجنة والناس

{ قل أعوذ برب الناس(1)ملك الناس(2)إله الناس(3) من شر الوسواس الخناس (4) } الناس

{ الذي يوسوس في صدور الناس(5)من الجنة والناس(6) } الناس

من الشيطان

{ فوسوس لهما الشيطان ليبدي لهما ما ووري عنهما من سوآتهما وقال ما نهاكما ربكما عن هذه الشجرة إلا أن تكونا ملكين أو تكونا من الخالدين(20) } الأعراف

{ فوسوس إليه الشيطان قال ياآدم هل أدلك على شجرة الخلد وملك لا يبلى(120)}طه

إلا إذا تمنى ألقى الشيطان في أمنيته فينسخ الله ما يلقي الشيطان

{ وما أرسلنا من قبلك من رسول ولا نبي إلا إذا تمنى ألقى الشيطان في أمنيته فينسخ الله ما يلقي الشيطان ثم يحكم الله آياته والله عليم حكيم(52)} الحج

وقيضنا لهم قرناء فزينوا لهم ما بين أيديهم وما خلفهم

{ وقيضنا لهم قرناء فزينوا لهم ما بين أيديهم وما خلفهم وحق عليهم القول في أمم قد خلت من قبلهم من الجن والإنس إنهم كانوا خاسرين(25) } فصلت

{ومن يعش عن ذكر الرحمان نقيض له شيطانا فهو له قرين(36) } الزخرف

{ قال قائل منهم إني كان لي قرين

{ والذين ينفقون أموالهم رئاء الناس ولا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ومن يكن الشيطان له قرينا فساء قرينا(38) } النساء

{ قال قائل منهم إني كان لي قرين(51) } الصافات

{ حتى إذا جاءنا قال ياليت بيني وبينك بعد المشرقين فبئس القرين(38) } الزخرف

قال قرينه ربنا ما أطغيته ولكن كان في ضلال بعيد

{ وقال قرينه هذا ما لدي عتيد(23) } ق

{ قال قرينه ربنا ما أطغيته ولكن كان في ضلال بعيد(27) } ق

(3ً) = التخيُّل في التفكير الموجه بالمتعة والهوى والتزيين، مع حفظ إلهي أو الضمير أو الوازع الديني: التسمية القرآنية: برهان ربه

{ ولقد همت به وهم بها لولا أن رأى برهان ربه كذلك لنصرف عنه السوء والفحشاء إنه من عبادنا المخلصين(24) } يوسف

(2ً) - التخيُّل بالأحلام الذاتية غير الإيحائبة:

(1ً) = أحلام اليقظة: التسمية القرآنية: ما توسوس به نفسه

من أثر نفسي داخلي

{ ولقد خلقنا الإنسان ونعلم ما توسوس به نفسه ونحن أقرب إليه من حبل الوريد (16) } ق

(2ً) = الأحلام العادية أثناء النوم: التسمية القرآنية: الحُلُم والأحلام – أضغاث أحلام

  1. لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلـُمَ مِنْكُمْ - وَإِذَا بَلَغَ الْأَطْفَالُ مِنْكُمْ الْحُلـُم
  2. أضغاث أحلام

لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلـُمَ مِنْكُمْ

 

وَإِذَا بَلَغَ الْأَطْفَالُ مِنْكُمْ الْحُلـُم

{ ياأيها الذين آمنوا ليستأذنكم الذين ملكت أيمانكم وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلـُمَ مِنْكُمْ ثلاث مرات من قبل صلاة الفجر وحين تضعون ثيابكم من الظهيرة ومن بعد صلاة العشاء ثلاث عورات لكم ليس عليكم ولا عليهم جناح بعدهن طوافون عليكم بعضكم على بعض كذلك يبين الله لكم الآيات والله عليم حكيم(58)} النور

{ وَإِذَا بَلَغَ الْأَطْفَالُ مِنْكُمْ الْحُلـُم َفليستأذنوا كما استأذن الذين من قبلهم كذلك يبين الله لكم آياته والله عليم حكيم(59)} النور

أضغاث أحلام

{ قالوا أضغاث أحلام وما نحن بتأويل الأحلام بعالمين(44)} يوسف

{ بل قالوا أضغاث أحلام بل افتراه بل هو شاعر فليأتنا بآية كما أرسل الأولون(5)} الأنبياء

(3ً) - التخيُّل المرضي: الهذيان delirium: التسمية القرآنية: الاختيال والمختال

إن الله لا يحب كل مختال فخور

 

{ واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا وبالوالدين إحسانا وبذي القربى واليتامى والمساكين والجار ذي القربى والجار الجنب والصاحب بالجنب وابن السبيل وما ملكت أيمانكم إن الله لا يحب من كان مختالا فخورا (36) } النساء

{ ولا تصعر خدك للناس ولا تمش في الأرض مرحا إن الله لا يحب كل مختال فخور(18) } لقمان

 

{ لكيلا تأسوا على ما فاتكم ولا تفرحوا بما آتاكم والله لا يحب كل مختال فخور(23) } الحديد

(4ً) - التخيُّل بالإهلاسات halocinaton: التسمية القرآنية: السُّكْر

(1ً) = التخيُّل بالإهلاسات بسبب مرض عصبي عضوي، أو نفسي: التسمية القرآنية: في سكرة

  1. لفي سكرتهم يعمهون: سكرة نفسية من الرغبة الشديدة بالمتعة
  2. وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد: سكرة نفسية من الخوف الشديدة من العذاب
  3. سكرة الموت: سطرة عضوية: سوء تروية الدماغ أثناء النزع

لفي سكرتهم يعمهون

{ قال هؤلاء بناتي إن كنتم فاعلين(71) لعمرك إنهم لفي سكرتهم يعمهون(72) } الحجر

وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد

يوم ترونها تذهل كل مرضعة عما أرضعت وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد(2) } الحج

سكرة الموت

{ وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد(19) } ق

(2ً) = التخيُّل بالإهلاسات نتيجة حالة السكر بالخمر أو الأدوية: التسمية القرآنية: سكارى

  1. تتخذون منه سكرا
  2. لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون
  3. وترى الناس سكارى وما هم بسكارى
  4. لقالوا إنما سكرت أبصارنا - تغير يطرأ على قدرة البصر في حالة السكر

تتخذون منه سكرا

{ ومن ثمرات النخيل والأعناب تتخذون منه سكرا ورزقا حسنا إن في ذلك لآية لقوم يعقلون(67) } النحل

لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون

 

وترى الناس سكارى وما هم بسكارى

{ ياأيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون ولا جنبا إلا عابري سبيل حتى تغتسلوا وإن كنتم مرضى أو على سفر أو جاء أحد منكم من الغائط أو لامستم النساء فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا فامسحوا بوجوهكم وأيديكم إن الله كان عفوا غفورا(43) } النساء

يوم ترونها تذهل كل مرضعة عما أرضعت وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد(2) } الحج

لقالوا إنما سكرت أبصارنا

تغير يطرأ على قدرة البصر في حالة السكر

{ ولو فتحنا عليهم بابا من السماء فظلوا فيه يعرجون(14) لقالوا إنما سكرت أبصارنا بل نحن قوم مسحورون (15) } الحجر

ب - التخييل: وقوع الادراك غير الحواسي بسبب مصدر خارجي من خارج النفس، وليس من داخلها

(1ً) - التخييل عبر الوحي الإلهي المياشر أو بواسطة ملك من الملائكة،

(1ً) = في اليقظة: التسمية القرآنية: الوحي

(1ً) . دلالة لفظ وحي

وَحَى - يَحِي + شيء (معلومة) + إلى كائن: تصل إليه بشكل خفي عن الآخرين: تنتقل إليه معلومة بشكل رمز أو إشارة لا يفهما الآخرون: أو تنتقل إليه بشكل إلقاء في النفس أو تخاطر أو إدراك غير حواسي لا يدركه الآخرون

وَحْي: اسم فعل " وَحَى - يَحِي ": انتقال المعلومة من كائن إلى آخر بشكل خفي عن الآخرين: وهي كذلك بمعنى مفعول: الشيء أو المعلومة التي تنتقل من كائن إلى كائن بشكل يخفى عن الآخرين

أَوْحَى – يُوْحِي: على وزن " أَفْعَلَ " من " وَحَى - يَحِي ": جعله " يَحِي ": جعل المعلومة " تَحِي " إلى كائن: جعل المعلومة تنتقل منه أو من غيره إلى كائن آخر بشكل يخفى على الآخرين

 

  1. تصل إليه بشكل خفي عن الآخرين
  2. الوحي بمعنى إيصال المعنى بشكل رمزي بالإشارة مثلا
  3. الوحي بمعنى إرسال وإيصال المعنى عن غير طريق الحواس- وحي الشياطين إلى أوليائهم من الإنس

الوحي بمعنى إيصال المعنى بشكل رمزي بالإشارة مثلا

{ فخرج على قومه من المحراب فأوحى إليهم أن سبحوا بكرة وعشيا(11) } مريم

{ قال رب اجعل لي آية قال آيتك ألا تكلم الناس ثلاثة أيام إلا رمزا واذكر ربك كثيرا وسبح بالعشي والإبكار(41) } أل عمران

{ فأشارت إليه قالوا كيف نكلم من كان في المهد صبيا(29) } مؤيم

الوحي بمعنى إرسال وإيصال المعنى عن غير طريق الحواس

وحي الشياطين إلى أوليائهم من الإنس

{ وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا شياطين الإنس والجن يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا ولو شاء ربك ما فعلوه فذرهم وما يفترون(112) } الأنعام

{ ولا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه وإنه لفسق وإن الشياطين ليوحون إلى أوليائهم ليجادلوكم وإن أطعتموهم إنكم لمشركون(121) } الأنعام

(2ً) .أشكال الوحي الإلهي

1. الإراءة المباشرة وتلقي الوحي بفؤاد المتلقي

  1. فأوحى إلى عبده ما أوحى - ما كذب الفؤاد ما رأى
  2. ولقد رآه بالأفق المبين (رأى جبريل)
  3. لقد رأى من آيات ربه الكبرى

فأوحى إلى عبده ما أوحى - ما كذب الفؤاد ما رأى

{ فأوحى إلى عبده ما أوحى (10) ما كذب الفؤاد ما رأى (11) أفتمارونه على ما يرى (12) ولقد رآه نزلة أخرى (13) عند سدرة المنتهى (14) عندها جنة المأوى (15) } النجم

ولقد رآه بالأفق المبين (رأى جبريل)

{ ولقد رآه بالأفق المبين(23) } التكوير

{ ولقد رآه نزلة أخرى (13) عند سدرة المنتهى (14) عندها جنة المأوى (15) } النجم

لقد رأى من آيات ربه الكبرى

{ لنريك من آياتنا الكبرى(23) } طه

{ لقد رأى من آيات ربه الكبرى(18) } النجم

2. كلام الله إلى البشر وحياً أو من وراء حجاب

كلام  الله إلى البشر وحيا

{ وما كان لبشر أن يكلمه الله إلا وحيا أو من وراء حجاب أو يرسل رسولا فيوحي بإذنه ما يشاء إنه علي حكيم(51) } الشورى

3. يرسل رسولا فيوحي بإذنه ما يشاء

 

{ وما كان لبشر أن يكلمه الله إلا وحيا أو من وراء حجاب أو يرسل رسولا فيوحي بإذنه ما يشاء إنه علي حكيم(51) } الشورى

4. التنزيل على قلب المتلقي عبر الرسول من الملائكة، وهو جبريل الروح الأمين

الوحي إيصال المعلومات  إلى القلب مباشرة

{ قل من كان عدوا لجبريل فإنه نزله على قلبك بإذن الله مصدقا لما بين يديه وهدى وبشرى للمؤمنين (97) } البقرة

{وإنه لتنزيل رب العالمين(192)نزل به الروح الأمين(193) على قلبك لتكون من المنذرين (194) } الشعراء

5. الوحي أثناء اليقظة والوعي ، ويستغرق الوحي عند ذلك وقتاً

 

{ وكذلك أنزلناه قرآنا عربيا وصرفنا فيه من الوعيد لعلهم يتقون أو يحدث لهم ذكرا (113) فتعالى الله الملك الحق ولا تعجل بالقرآن من قبل أن يقضى إليك وحيه وقل رب زدني علما (114) }  طه

{ لا تحرك به لسانك لتعجل به(16)إن علينا جمعه وقرآنه(17)فإذا قرأناه فاتبع قرآنه (18) ثم إن علينا بيانه(19)} القيامة

6. كلام الله المباشر

  1. تكليم الله لموسى - ولما جاء موسى لميقاتنا وكلمه ربه
  2. منهم من كلم الله

 

{ وأنا اخترتك فاستمع لما يوحى(13) إنني أنا الله لا إله إلا أنا فاعبدني وأقم الصلاة لذكري (14) } طه } طه

تكليم الله لموسى

ولما جاء موسى لميقاتنا وكلمه ربه

{ ولما جاء موسى لميقاتنا وكلمه ربه قال رب أرني أنظر إليك قال لن تراني ولكن انظر إلى الجبل فإن استقر مكانه فسوف تراني فلما تجلى ربه للجبل جعله دكا وخر موسى صعقا فلما أفاق قال سبحانك تبت إليك وأنا أول المؤمنين(143) } الأعراف

{ قال ياموسى إني اصطفيتك على الناس برسالاتي وبكلامي فخذ ما آتيتك وكن من الشاكرين (144) } الأعراف

منهم من كلم الله

{ تلك الرسل فضلنا بعضهم على بعض منهم من كلم الله ورفع بعضهم درجات وآتينا عيسى ابن مريم البينات وأيدناه بروح القدس ولو شاء الله ما اقتتل الذين من بعدهم من بعد ما جاءتهم البينات ولكن اختلفوا فمنهم من آمن ومنهم من كفر ولو شاء الله ما اقتتلوا ولكن الله يفعل ما يريد(253) } البقرة

{ ورسلا قد قصصناهم عليك من قبل ورسلا لم نقصصهم عليك وكلم الله موسى تكليما (164) } النساء

7. كلام الله غير المباشر

  1. كلمات الله لآدم
  2. كلمات الله لإبراهيم
  3. كلمات الله لمحمد (ص) : يؤمن بالله وكلماته (في القرآن)
  4. كلمات الله لمريم في كتبه : وصدقت بكلمات ربها وكتبه
  5. يحيى مصدق بتقدير الله لعيسى

كلمات الله لآدم

كلمات الله لإبراهيم

 

{ فتلقى آدم من ربه كلمات فتاب عليه إنه هو التواب الرحيم(37) } غالبقرة

{ وإذ ابتلى إبراهيم ربه بكلمات فأتمهن قال إني جاعلك للناس إماما قال ومن ذريتي قال لا ينال عهدي الظالمين(124) } البقرة

كلمات الله لمحمد (ص) : يؤمن بالله وكلماته (في القرآن)

كلمات الله لمريم في كتبه : وصدقت بكلمات ربها وكتبه

يحيى مصدق بتقدير الله لعيسى

{ قل ياأيها الناس إني رسول الله إليكم جميعا الذي له ملك السماوات والأرض لا إله إلا هو يحي ويميت فآمنوا بالله ورسوله النبي الأمي الذي يؤمن بالله وكلماته واتبعوه لعلكم تهتدون(158) } الأعراف

{ ومريم ابنت عمران التي أحصنت فرجها فنفخنا فيه من روحنا وصدقت بكلمات ربها وكتبه وكانت من القانتين(12) } التحريم

{ فنادته الملائكة وهو قائم يصلي في المحراب أن الله يبشرك بيحيى مصدقا بكلمة من الله وسيدا وحصورا ونبيا من الصالحين(39) } آل عمران

 

(3ً) . أنواع الوحي الإلهي

1. إلى الملائكة

 

{ إذ يوحي ربك إلى الملائكة أني معكم فثبتوا الذين آمنوا سألقي في قلوب الذين كفروا الرعب فاضربوا فوق الأعناق واضربوا منهم كل بنان(12) } الأنفال

2. إلى محمد (ص) بالقرآن : وهو من الكتاب،وروح من أمر الله

الله هو الذي يوحي

إليك وإلى الذين من قبلك

{ كذلك يوحي إليك وإلى الذين من قبلك الله العزيز الحكيم(3) } الشورى

{ ولقد أوحي إليك وإلى الذين من قبلك لئن أشركت ليحبطن عملك ولتكونن من الخاسرين (65) } الزمر

إنا أوحينا إليك كما أوحينا إلى نوح والنبيين من بعده

{ إنا أوحينا إليك كما أوحينا إلى نوح والنبيين من بعده وأوحينا إلى إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وعيسى وأيوب ويونس وهارون وسليمان وآتينا داوود زبورا(163) } النساء

{ شرع لكم من الدين ما وصى به نوحا والذي أوحينا إليك وما وصينا به إبراهيم وموسى وعيسى أن أقيموا الدين ولا تتفرقوا فيه كبر على المشركين ما تدعوهم إليه الله يجتبي إليه من يشاء ويهدي إليه من ينيب(13) } الشورى

من الكتاب

{ والذي أوحينا إليك من الكتاب هو الحق مصدقا لما بين يديه إن الله بعباده لخبير بصير(31) } فاطر

{ ثم أوحينا إليك أن اتبع ملة إبراهيم حنيفا وما كان من المشركين(123) } النحل

ولئن شئنا لنذهبن بالذي أوحينا إليك

{ وإن كادوا ليفتنونك عن الذي أوحينا إليك لتفتري علينا غيره وإذا لاتخذوك خليلا(73) } الإسراء

{ ولئن شئنا لنذهبن بالذي أوحينا إليك ثم لا تجد لك به علينا وكيلا(86) } الإسراء

 

{ إن يوحى إلي إلا أنما أنا نذير مبين(70) } ص

{ قل إنما يوحى إلي أنما إلهكم إله واحد فهل أنتم مسلمون(108) } الأنبياء

ولا تعجل بالقرآن من قبل أن يقضى إليك وحيه

{ وكذلك أنزلناه قرآنا عربيا وصرفنا فيه من الوعيد لعلهم يتقون أو يحدث لهم ذكرا (113) فتعالى الله الملك الحق ولا تعجل بالقرآن من قبل أن يقضى إليك وحيه وقل رب زدني علما (114) }  طه

{ لا تحرك به لسانك لتعجل به(16)إن علينا جمعه وقرآنه(17)فإذا قرأناه فاتبع قرآنه (18) ثم إن علينا بيانه(19)} القيامة

قرآناً

 

روحاً

{ وكذلك أوحينا إليك قرآنا عربيا لتنذر أم القرى ومن حولها وتنذر يوم الجمع لا ريب فيه فريق في الجنة وفريق في السعير(7) } الشورى

{ وكذلك أوحينا إليك روحا من أمرنا ما كنت تدري ما الكتاب ولا الإيمان ولكن جعلناه نورا نهدي به من نشاء من عبادنا وإنك لتهدي إلى صراط مستقيم(52) } الشورى

هذا القرآن

من الحكمة

من الكتاب

{ الر تلك آيات الكتاب المبين(1) إنا أنزلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون (2) نحن نقص عليك أحسن القصص بما أوحينا إليك هذا القرآن وإن كنت من قبله لمن الغافلين (3) } يوسف

{ والذي أوحينا إليك من الكتاب هو الحق مصدقا لما بين يديه إن الله بعباده لخبير بصير(31) } فاطر

{ ذلك مما أوحى إليك ربك من الحكمة ولا تجعل مع الله إلها آخر فتلقى في جهنم ملوما مدحورا(39) } الإسراء

 

{ إن هو إلا وحي يوحى(4) } النجم

{ فأوحى إلى عبده ما أوحى(10) } النجم

من أنباء الغيب

{ ذلك من أنباء الغيب نوحيه إليك وما كنت لديهم إذ يلقون أقلامهم أيهم يكفل مريم وما كنت لديهم إذ يختصمون(44) } آل عمران

{ ذلك من أنباء الغيب نوحيه إليك وما كنت لديهم إذ أجمعوا أمرهم وهم يمكرون(102) } يوسف

{ تلك من أنباء الغيب نوحيها إليك ما كنت تعلمها أنت ولا قومك من قبل هذا فاصبر إن العاقبة للمتقين(49) } هود

بشر مثلكم

يوحى إلي أنما إلهكم إله واحد

{ قل إنما أنا بشر مثلكم يوحى إلي أنما إلهكم إله واحد فمن كان يرجوا لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولا يشرك بعبادة ربه أحدا(110) } الكهف

{ قل إنما أنا بشر مثلكم يوحى إلي أنما إلهكم إله واحد فاستقيموا إليه واستغفروه وويل للمشركين(6) } فصلت

{ قل إنما يوحى إلي أنما إلهكم إله واحد فهل أنتم مسلمون(108) } الأنبياء

أنما أنا نذير مبين

{ إن يوحى إلي إلا أنما أنا نذير مبين(70) } ص

{ قل أي شيء أكبر شهادة قل الله شهيد بيني وبينكم وأوحي إلي هذا القرآن لأنذركم به ومن بلغ أئنكم لتشهدون أن مع الله آلهة أخرى قل لا أشهد قل إنما هو إله واحد وإنني بريء مما تشركون(19) } الأنعام

لتنذر أم القرى ومن حولها

لأنذركم به ومن بلغ

{ وكذلك أوحينا إليك قرآنا عربيا لتنذر أم القرى ومن حولها وتنذر يوم الجمع لا ريب فيه فريق في الجنة وفريق في السعير(7) } الشورى

{ قل أي شيء أكبر شهادة قل الله شهيد بيني وبينكم وأوحي إلي هذا القرآن لأنذركم به ومن بلغ أئنكم لتشهدون أن مع الله آلهة أخرى قل لا أشهد قل إنما هو إله واحد وإنني بريء مما تشركون(19)} الأنعام

وكذلك أوحينا إليك

{ وكذلك أوحينا إليك قرآنا عربيا لتنذر أم القرى ومن حولها وتنذر يوم الجمع لا ريب فيه فريق في الجنة وفريق في السعير(7) } الشورى

{ وكذلك أوحينا إليك روحا من أمرنا ما كنت تدري ما الكتاب ولا الإيمان ولكن جعلناه نورا نهدي به من نشاء من عبادنا وإنك لتهدي إلى صراط مستقيم(52) } الشورى

 

{ قل إنما أنذركم بالوحي ولا يسمع الصم الدعاء إذا ما ينذرون(45) } الأنبياء

{ أكان للناس عجبا أن أوحينا إلى رجل منهم أن أنذر الناس وبشر الذين آمنوا أن لهم قدم صدق عند ربهم قال الكافرون إن هذا لساحر مبين(2) } يونس

لئن أشركت ليحبطن عملك

{ ولقد أوحي إليك وإلى الذين من قبلك لئن أشركت ليحبطن عملك ولتكونن من الخاسرين (65) } الزمر

اتبع ما أوحي إليك من ربك

{ اتبع ما أوحي إليك من ربك لا إله إلا هو وأعرض عن المشركين(106) } الأنعام

{ واتبع ما يوحى إليك من ربك إن الله كان بما تعملون خبيرا(2) } الأحزاب

{ واتبع ما يوحى إليك واصبر حتى يحكم الله وهو خير الحاكمين(109) } يونس

{ فاستمسك بالذي أوحي إليك إنك على صراط مستقيم(43) } الزخرف

 

{ قل لا أقول لكم عندي خزائن الله ولا أعلم الغيب ولا أقول لكم إني ملك إن أتبع إلا ما يوحى إلي قل هل يستوي الأعمى والبصير أفلا تتفكرون(50) } الأنعام

{ قل ما كنت بدعا من الرسل وما أدري ما يفعل بي ولا بكم إن أتبع إلا ما يوحى إلي وما أنا إلا نذير مبين(9) } الأحقاف

 

{ وإذا تتلى عليهم آياتنا بينات قال الذين لا يرجون لقاءنا ائت بقرآن غير هذا أو بدله قل ما يكون لي أن أبدله من تلقاء نفسي إن أتبع إلا ما يوحى إلي إني أخاف إن عصيت ربي عذاب يوم عظيم(15) } يونس

{ وإذا لم تأتهم بآية قالوا لولا اجتبيتها قل إنما أتبع ما يوحى إلي من ربي هذا بصائر من ربكم وهدى ورحمة لقوم يؤمنون(203) } الأعراف

 

{ وإذا لم تأتهم بآية قالوا لولا اجتبيتها قل إنما أتبع ما يوحى إلي من ربي هذا بصائر من ربكم وهدى ورحمة لقوم يؤمنون(203) } الأعراف

{ وإذا تتلى عليهم آياتنا بينات قال الذين لا يرجون لقاءنا ائت بقرآن غير هذا أو بدله قل ما يكون لي أن أبدله من تلقاء نفسي إن أتبع إلا ما يوحى إلي إني أخاف إن عصيت ربي عذاب يوم عظيم(15)  } يوسف

 

{ قل إن ضللت فإنما أضل على نفسي وإن اهتديت فبما يوحي إلي ربي إنه سميع قريب (50) } سبأ

{ قل لا أجد في ما أوحي إلي محرما على طاعم يطعمه إلا أن يكون ميتة أو دما مسفوحا أو لحم خنزير فإنه رجس أو فسقا أهل لغير الله به فمن اضطر غير باغ ولا عاد فإن ربك غفور رحيم(145) } الأنعام

اتل ما أوحي إليك من كتاب ربك

{ واتل ما أوحي إليك من كتاب ربك لا مبدل لكلماته ولن تجد من دونه ملتحدا(27) } الكهف

{ اتل ما أوحي إليك من الكتاب وأقم الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون(45) } العنكبوت

 

{ كذلك أرسلناك في أمة قد خلت من قبلها أمم لتتلو عليهم الذي أوحينا إليك وهم يكفرون بالرحمان قل هو ربي لا إله إلا هو عليه توكلت وإليه متاب(30) } الرعد

 

{ فلعلك تارك بعض ما يوحى إليك وضائق به صدرك أن يقولوا لولا أنزل عليه كنز أو جاء معه ملك إنما أنت نذير والله على كل شيء وكيل(12) } غود

{ وإن كادوا ليفتنونك عن الذي أوحينا إليك لتفتري علينا غيره وإذا لاتخذوك خليلا (73) } الإسراء

 

{ قل أوحي إلي أنه استمع نفر من الجن فقالوا إنا سمعنا قرآنا عجبا(1) } الجن

3. الوحي إلى الرسل من قبل محمد (ص)

وما أرسلنا من قبلك إلا رجالا نوحي إليهم

{ وما أرسلنا من قبلك إلا رجالا نوحي إليهم فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون(43) } النحل

{ وما أرسلنا قبلك إلا رجالا نوحي إليهم فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون(7) } الأنبياء

من أهل القرى

 

أنه لا إله إلا أنا فاعبدوني

{ وما أرسلنا من قبلك إلا رجالا نوحي إليهم من أهل القرى أفلم يسيروا في الأرض فينظروا كيف كان عاقبة الذين من قبلهم ولدار الآخرة خير للذين اتقوا أفلا تعقلون(109) } يوسف

{ وما أرسلنا من قبلك من رسول إلا نوحي إليه أنه لا إله إلا أنا فاعبدوني(25) } الأنبياء

الوحي إلى الرسل

{ وجعلناهم أئمة يهدون بأمرنا وأوحينا إليهم فعل الخيرات وإقامة الصلاة وإيتاء الزكاة وكانوا لنا عابدين(73) } الأنبياء

{ وقال الذين كفروا لرسلهم لنخرجنكم من أرضنا أو لتعودن في ملتنا فأوحى إليهم ربهم لنهلكن الظالمين(13) } إبراهيم

لئن أشركت ليحبطن عملك

{ ولقد أوحي إليك وإلى الذين من قبلك لئن أشركت ليحبطن عملك ولتكونن من الخاسرين (65) } الزمر

 

{ إنا قد أوحي إلينا أن العذاب على من كذب وتولى(48) } طه

الرسل

{ وقال الذين كفروا لرسلهم لنخرجنكم من أرضنا أو لتعودن في ملتنا فأوحى إليهم ربهم لنهلكن الظالمين(13) } إبراهيم

 

{وجعلناهم أئمة يهدون بأمرنا وأوحينا إليهم فعل الخيرات وإقامة الصلاة وإيتاء الزكاة وكانوا لنا عابدين(73) } الأنبياء

 

{ أكان للناس عجبا أن أوحينا إلى رجل منهم أن أنذر الناس وبشر الذين آمنوا أن لهم قدم صدق عند ربهم قال الكافرون إن هذا لساحر مبين(2) } يونس

4. إلى موسى

 

{ وأوحينا إلى موسى وأخيه أن تبوأا لقومكما بمصر بيوتا واجعلوا بيوتكم قبلة وأقيموا الصلاة وبشر المؤمنين(87) } يونس

{ وأوحينا إلى موسى أن أسر بعبادي إنكم متبعون(52) } الشعراء

{ وأوحينا إلى موسى أن ألق عصاك فإذا هي تلقف ما يأفكون(117) } الأعراف

 

{ وقطعناهم اثنتي عشرة أسباطا أمما وأوحينا إلى موسى إذ استسقاه قومه أن اضرب بعصاك الحجر فانبجست منه اثنتا عشرة عينا قد علم كل أناس مشربهم وظللنا عليهم الغمام وأنزلنا عليهم المن والسلوى كلوا من طيبات ما رزقناكم وما ظلمونا ولكن كانوا أنفسهم يظلمون(160) } الأعراف

 

{ ولقد أوحينا إلى موسى أن أسر بعبادي فاضرب لهم طريقا في البحر يبسا لا تخاف دركا ولا تخشى(77) } طه

{ فأوحينا إلى موسى أن اضرب بعصاك البحر فانفلق فكان كل فرق كالطود العظيم(63) } الشعراء

5. إلى نوح

إلى نوح

{ وأوحي إلى نوح أنه لن يؤمن من قومك إلا من قد آمن فلا تبتئس بما كانوا يفعلون (36) } هود

{ واصنع الفلك بأعيننا ووحينا ولا تخاطبني في الذين ظلموا إنهم مغرقون(37) } خود

{ فأوحينا إليه أن اصنع الفلك بأعيننا ووحينا فإذا جاء أمرنا وفار التنور فاسلك فيها من كل زوجين اثنين وأهلك إلا من سبق عليه القول منهم ولا تخاطبني في الذين ظلموا إنهم مغرقون(27) } المؤمنون

6. إلى يوسف

 

{ فلما ذهبوا به وأجمعوا أن يجعلوه في غيابة الجب وأوحينا إليه لتنبئنهم بأمرهم هذا وهم لا يشعرون(15) } يوسف

7. إلى أم موسى

 

{ إذ أوحينا إلى أمك ما يوحى(38) } طه

{ وأوحينا إلى أم موسى أن أرضعيه فإذا خفت عليه فألقيه في اليم ولا تخافي ولا تحزني إنا رادوه إليك وجاعلوه من المرسلين(7) } القصص

8. إلى الحواريين

 

{ وإذ أوحيت إلى الحواريين أن آمنوا بي وبرسولي قالوا آمنا واشهد بأننا مسلمون (111)} المائدة

9. إلى الناس بشكل دافع لا شعوري

فاجعل أفئدة من الناس تهوي إليهم

فاجعل أفئدة من الناس تهوي إليهم

{ ربنا إني أسكنت من ذريتي بواد غير ذي زرع عند بيتك المحرم ربنا ليقيموا الصلاة فاجعل أفئدة من الناس تهوي إليهم وارزقهم من الثمرات لعلهم يشكرون(37) } إبراهيم

10. إلى الدواب: النحل

 

{ وأوحى ربك إلى النحل أن اتخذي من الجبال بيوتا ومن الشجر ومما يعرشون(68) }

النحل

11. الوحي إلى الجماد أي السماوات والأرض: وضع النظام ( الأمر ) الذي تسير عليه

 

{ فقضاهن سبع سماوات في يومين وأوحى في كل سماء أمرها وزينا السماء الدنيا بمصابيح وحفظا ذلك تقدير العزيز العليم(12) } فصلت

{ بأن ربك أوحى لها(5) } الزلزلة

12. ومن أظلم ممن افترى على الله كذبا أو قال أوحي إلي ولم يوح إليه شيء

{ ومن أظلم ممن افترى على الله كذبا أو قال أوحي إلي ولم يوح إليه شيء ومن قال سأنزل مثل ما أنزل الله ولو ترى إذ الظالمون في غمرات الموت والملائكة باسطوا أيديهم أخرجوا أنفسكم اليوم تجزون عذاب الهون بما كنتم تقولون على الله غير الحق وكنتم عن آياته تستكبرون(93) } الأنعام

تابع (1ً) - التخييل عبر الوحي الإلهي المياشر أو بواسطة ملك من الملائكة،

(2ً) = أثناء النوم على شكل أحلام: التسمية القرآنية: الرؤيا

1. رؤيا تنبؤية مباشرة لا تحتاج لتأويل

لقد صدق الله رسوله الرؤيا بالحق

لقد صدق الله رسوله الرؤيا بالحق

{ لقد صدق الله رسوله الرؤيا بالحق لتدخلن المسجد الحرام إن شاء الله آمنين محلقين رءوسكم ومقصرين لا تخافون فعلم ما لم تعلموا فجعل من دون ذلك فتحا قريبا(27) } الفتح

2. رؤيا تنبؤية رمزية تحتاج إلى التأويل أو تعبير

  1. ياأبت إني رأيت أحد عشر كوكبا والشمس والقمر رأيتهم لي ساجدين - لا تقصص رؤياك على إخوتك - ياأبت هذا تأويل رؤياي من قبل قد جعلها ربي حقا
  2. قال أحدهما إني أراني أعصر خمرا وقال الآخر إني أراني أحمل فوق رأسي خبزا تأكل الطير منه
  3. إني أرى سبع بقرات سمان - قال تزرعون سبع سنين دأبا

ياأبت إني رأيت أحد عشر كوكبا والشمس والقمر رأيتهم لي ساجدين

لا تقصص رؤياك على إخوتك

{ إذ قال يوسف لأبيه ياأبت إني رأيت أحد عشر كوكبا والشمس والقمر رأيتهم لي ساجدين(4) } يوسف

{ قال يابني لا تقصص رؤياك على إخوتك فيكيدوا لك كيدا إن الشيطان للإنسان عدو مبين(5) } يوسف

ياأبت هذا تأويل رؤياي من قبل قد جعلها ربي حقا

{ ورفع أبويه على العرش وخروا له سجدا وقال ياأبت هذا تأويل رؤياي من قبل قد جعلها ربي حقا وقد أحسن بي إذ أخرجني من السجن وجاء بكم من البدو من بعد أن نزغ الشيطان بيني وبين إخوتي إن ربي لطيف لما يشاء إنه هو العليم الحكيم(100) } يوسف

ال أحدهما إني أراني أعصر خمرا وقال الآخر إني أراني أحمل فوق رأسي خبزا تأكل الطير منه

ودخل معه السجن فتيان قال أحدهما إني أراني أعصر خمرا وقال الآخر إني أراني أحمل فوق رأسي خبزا تأكل الطير منه نبئنا بتأويله إنا نراك من المحسنين(36)} يوسف

{ياصاحبي السجن أما أحدكما فيسقي ربه خمرا وأما الآخر فيصلب فتأكل الطير من رأسه قضي الأمر الذي فيه تستفتيان(41) } يوسف

إني أرى سبع بقرات سمان

 

 

 

قال تزرعون سبع سنين دأبا

{ وقال الملك إني أرى سبع بقرات سمان يأكلهن سبع عجاف وسبع سنبلات خضر وأخر يابسات ياأيها الملأ أفتوني في رؤياي إن كنتم للرؤيا تعبرون(43)قالوا أضغاث أحلام وما نحن بتأويل الأحلام بعالمين(44) وقال الذي نجا منهما وادكر بعد أمة أنا أنبئكم بتأويله فأرسلوني(45)يوسف أيها الصديق أفتنا في سبع بقرات سمان يأكلهن سبع عجاف وسبع سنبلات خضر وأخر يابسات لعلي أرجع إلى الناس لعلهم يعلمون(46)قال تزرعون سبع سنين دأبا فما حصدتم فذروه في سنبله إلا قليلا مما تأكلون(47)ثم يأتي من بعد ذلك سبع شداد يأكلن ما قدمتم لهن إلا قليلا مما تحصنون(48) ثم يأتي من بعد ذلك عام فيه يغاث الناس وفيه يعصرون(49) يوسف

2. رؤيا إخبارية

  1. إذ يريكهم الله في منامك قليلا
  2. وما جعلنا الرؤيا التي أريناك إلا فتنة للناس

إذ يريكهم الله في منامك قليلا

وما جعلنا الرؤيا التي أريناك إلا فتنة للناس

{ إذ يريكهم الله في منامك قليلا ولو أراكهم كثيرا لفشلتم ولتنازعتم في الأمر ولكن الله سلم إنه عليم بذات الصدور(43) } الأنفال

{ وإذ قلنا لك إن ربك أحاط بالناس وما جعلنا الرؤيا التي أريناك إلا فتنة للناس والشجرة الملعونة في القرآن ونخوفهم فما يزيدهم إلا طغيانا كبيرا(60) } الإسراء

3. رؤيا أمر بالفعل

  1. إني أرى في المنام أني أذبحك
  2. قد صدقت الرؤيا

إني أرى في المنام أني أذبحك

قد صدقت الرؤيا

{ فلما بلغ معه السعي قال يابني إني أرى في المنام أني أذبحك فانظر ماذا ترى قال ياأبت افعل ما تؤمر ستجدني إن شاء الله من الصابرين(102) } الصافات

{ قد صدقت الرؤيا إنا كذلك نجزي المحسنين(105) } الصافات

 

(2ً) - التخييل الإيحائي بالسحر والتنويم المغناطيسي hypnotism: التسمية القرآنية: السحر – سحر الأبصار

(1ً) = خصائص السحر

1.     السحر علم

  1. يعلمون الناس السحر
  2. إن هذا لساحر عليم
  3. يأتوك بكل سحار عليم
  4. إنه لكبيركم الذي علمكم السحر
  5. إن هذا إلا سحر يؤثر
  6. وما أكرهتنا عليه من السحر
  7. السحر صنعة: تلقف ما صنعوا -  إنما صنعوا كيد ساحر
  8. السحر عمل بأجر
  9. السحر صنعة فيه تظاهر بين أكثر من ساحر على أمر واحد: سحران تظاهرا
  10. السحر فيه إفك: تلقف ما يأفكون
  11. السحر فيه افتراء: قالوا ما هذا إلا سحر مفترى
  12. السحر فيه كيد: ما جئتم به السحر إن الله سيبطله - إنما صنعوا كيد ساحر
  13. السحر فيه استرهاب: سحروا أعين الناس واسترهبوهم
  14. السحر فيه إفساد: ما جئتم به السحر إن الله سيبطله إن الله لا يصلح عمل المفسدين
  15. إن الله سيبطله إن الله لا يصلح عمل المفسدين - ولا يفلح الساحر حيث أتى
  16. الساحر يمكن أن يكون مجنوناً(به جن): ساحر أو مجنون
  17. 18. أو السحر بعهد من الله: وقالوا ياأيها الساحر ادع لنا ربك بما عهد عندك
  18. الساحر يمكن أن يكون كذاب: ساحر كذاب
  19. السحر فيه أمور كالمعجزات الخارقة غير القابلة للتفسير
  20. أفعال السحر عحيبة: أكان للناس عجبا
  21. السحر يصعب تفريقه عن الحق
  22. السحر يصعب تفريقه عن البينات
  23. السحر يصعب تفريقه عن الآيات الحقيقية
  24. السحر يصعب تفريقه عن الحق في القرآن: للحق لما جاءهم إن هذا إلا سحر مبين
  25. السحرة يعرفون الفرق بين السحر والمعجزة الحقيقية: فألقي السحرة ساجدين

السحر علم

يعلمون الناس السحر

 

 

 

{ واتبعوا ما تتلو الشياطين على ملك سليمان وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت وما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفر فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله ويتعلمون ما يضرهم ولا ينفعهم ولقد علموا لمن اشتراه ما له في الآخرة من خلاق ولبئس ما شروا به أنفسهم لو كانوا يعلمون(102) } البقرة

إن هذا لساحر عليم

{ قال الملأ من قوم فرعون إن هذا لساحر عليم(109) } الأعراف

{ قال للملإ حوله إن هذا لساحر عليم(34) } الشعراء

يأتوك بكل سحار عليم

{ يأتوك بكل سحار عليم(37) } الشعراء

{ يأتوك بكل ساحر عليم(112) } الأعراف

 

{ يأتوك بكل ساحر عليم(112) } الأعراف

{ وقال فرعون ائتوني بكل ساحر عليم(79) } يونس

إنه لكبيركم الذي علمكم السحر

{ قال آمنتم له قبل أن آذن لكم إنه لكبيركم الذي علمكم السحر فلأقطعن أيديكم وأرجلكم من خلاف ولأصلبنكم في جذوع النخل ولتعلمن أينا أشد عذابا وأبقى(71) } طه

{ قال آمنتم له قبل أن آذن لكم إنه لكبيركم الذي علمكم السحر فلسوف تعلمون لأقطعن أيديكم وأرجلكم من خلاف ولأصلبنكم أجمعين(49) } الشعراء

إن هذا إلا سحر يؤثر

{ فقال إن هذا إلا سحر يؤثر (24) } المدثر

{ قالوا إن هذان لساحران يريدان أن يخرجاكم من أرضكم بسحرهما ويذهبا بطريقتكم المثلى(63) } طه

{ فلنأتينك بسحر مثله فاجعل بيننا وبينك موعدا لا نخلفه نحن ولا أنت مكانا سوى (58) } طه

وما أكرهتنا عليه من السحر

{ إنا آمنا بربنا ليغفر لنا خطايانا وما أكرهتنا عليه من السحر والله خير وأبقى(73) } طه

السحر صنعة

ما صنعوا

إنما صنعوا كيد ساحر

{ وألق ما في يمينك تلقف ما صنعوا إنما صنعوا كيد ساحر ولا يفلح الساحر حيث أتى (69) } طه

السحر عمل بأجر

{ وجاء السحرة فرعون قالوا إن لنا لأجرا إن كنا نحن الغالبين(113) } الأعراف

{ فلما جاء السحرة قالوا لفرعون أئن لنا لأجرا إن كنا نحن الغالبين (41) } الشعراء

 

{ لعلنا نتبع السحرة إن كانوا هم الغالبين(40) } الشعراء

 

{ فجمع السحرة لميقات يوم معلوم (38) } الشعراء

سحران تظاهرا

{ فلما جاءهم الحق من عندنا قالوا لولا أوتي مثل ما أوتي موسى أولم يكفروا بما أوتي موسى من قبل قالوا سحران تظاهرا وقالوا إنا بكل كافرون (48) } القصص

السحر صناعة

تلقف ما صنعوا

{ وألق ما في يمينك تلقف ما صنعوا إنما صنعوا كيد ساحر ولا يفلح الساحر حيث أتى(69)} طه

{ وأوحينا إلى موسى أن ألق عصاك فإذا هي تلقف ما يأفكون(117)} الأعراف

السحر فيه إفك: تلقف ما يأفكون

{ فألقى موسى عصاه فإذا هي تلقف ما يأفكون(45)} الشعراء

{ وأوحينا إلى موسى أن ألق عصاك فإذا هي تلقف ما يأفكون(117)} الأعراف

السحر فيه افتراء

قالوا ما هذا إلا سحر مفترى

{ فلما جاءهم موسى بآياتنا بينات قالوا ما هذا إلا سحر مفترى وما سمعنا بهذا في آبائنا الأولين(36) } القصص

 

السحر فيه كيد: ما جئتم به السحر إن الله سيبطله - إنما صنعوا كيد ساحر

{ فلما ألقوا قال موسى ما جئتم به السحر إن الله سيبطله إن الله لا يصلح عمل المفسدين(81) } يونس

{ وألق ما في يمينك تلقف ما صنعوا إنما صنعوا كيد ساحر ولا يفلح الساحر حيث أتى(69)} طه

السحر فيه إفساد

ما جئتم به السحر إن الله سيبطله إن الله لا يصلح عمل المفسدين

{ فألقوا حبالهم وعصيهم وقالوا بعزة فرعون إنا لنحن الغالبون(44)} الشعراء

{ فلما ألقوا قال موسى ما جئتم به السحر إن الله سيبطله إن الله لا يصلح عمل المفسدين(81)} يونس

{ إنا آمنا بربنا ليغفر لنا خطايانا وما أكرهتنا عليه من السحر والله خير وأبقى(73) } طه

ولا يفلح الساحر حيث أتى

{ وألق ما في يمينك تلقف ما صنعوا إنما صنعوا كيد ساحر ولا يفلح الساحر حيث أتى (69) } طه

{ قال موسى أتقولون للحق لما جاءكم أسحر هذا ولا يفلح الساحرون (77) } يونس

السحر فيه استرهاب: سحروا أعين الناس واسترهبوهم

{ قال ألقوا فلما ألقوا سحروا أعين الناس واسترهبوهم وجاءوا بسحر عظيم(116)} الأعراف

{ فألقوا حبالهم وعصيهم وقالوا بعزة فرعون إنا لنحن الغالبون(44)} الشعراء

الساحر يمكن أن يكون مجنوناً( به جن)

ساحر أو مجنون

{ كذلك ما أتى الذين من قبلهم من رسول إلا قالوا ساحر أو مجنون (52) } الذاريات

{وفي موسى إذ أرسلناه إلى فرعون بسلطان مبين(38) فتولى بركنه وقال ساحر أو مجنون (39) } الذاريات

أو بعهد من الله

وقالوا ياأيها الساحر ادع لنا ربك بما عهد عندك

{ وقالوا ياأيها الساحر ادع لنا ربك بما عهد عندك إننا لمهتدون(49) } الزخرف

الساحر يمكن أن يكون كذاب

ساحر كذاب

{ إلى فرعون وهامان وقارون فقالوا ساحر كذاب (24) } غافر

{ وعجبوا أن جاءهم منذر منهم وقال الكافرون هذا ساحر كذاب(4) } ص

السحر فيه أمور كالمعجزات الخارقة غير القابلة للتفسير

{ثم بعثنا من بعدهم موسى وهارون إلى فرعون وملئه بآياتنا فاستكبروا وكانوا قوما مجرمين(75) فلما جاءهم الحق من عندنا قالوا إن هذا لسحر مبين (76) } يونس

{وأدخل يدك في جيبك تخرج بيضاء من غير سوء في تسع آيات إلى فرعون وقومه إنهم كانوا قوما فاسقين(12) فلما جاءتهم آياتنا مبصرة قالوا هذا سحر مبين (13) } النمل

 

{ فلما جاءهم موسى بآياتنا بينات قالوا ما هذا إلا سحر مفترى وما سمعنا بهذا في آبائنا الأولين(36) } القصص

سحر مستمر

{ وإن يروا آية يعرضوا ويقولوا سحر مستمر (2) } القمر

{ ولقد آتينا موسى تسع آيات بينات فاسأل بني إسرائيل إذ جاءهم فقال له فرعون إني لأظنك ياموسى مسحورا (101) } الإسراء

 

{ فلنأتينك بسحر مثله فاجعل بيننا وبينك موعدا لا نخلفه نحن ولا أنت مكانا سوى (58) } طه

أفعال السحر عحيبة

أكان للناس عجبا

 

{ أكان للناس عجبا أن أوحينا إلى رجل منهم أن أنذر الناس وبشر الذين آمنوا أن لهم قدم صدق عند ربهم قال الكافرون إن هذا لساحر مبين(2) } يونس

{ وعجبوا أن جاءهم منذر منهم وقال الكافرون هذا ساحر كذاب(4) } ص

يصعب تفريقه عن الحق

مجرمين(75) فلما جاءهم الحق من عندنا قالوا إن هذا لسحر مبين (76) } يونس

{ قال موسى أتقولون للحق لما جاءكم أسحر هذا ولا يفلح الساحرون (77) } يونس

{ثم بعثنا من بعدهم موسى وهارون إلى فرعون وملئه بآياتنا فاستكبروا وكانوا قوما

يصعب تفريقه عن البينات

{ وإذ قال عيسى ابن مريم يابني إسرائيل إني رسول الله إليكم مصدقا لما بين يدي من التوراة ومبشرا برسول يأتي من بعدي اسمه أحمد فلما جاءهم بالبينات قالوا هذا سحر مبين (6) } الصف

{ إذ قال الله ياعيسى ابن مريم اذكر نعمتي عليك وعلى والدتك إذ أيدتك بروح القدس تكلم الناس في المهد وكهلا وإذ علمتك الكتاب والحكمة والتوراة والإنجيل وإذ تخلق من الطين كهيئة الطير بإذني فتنفخ فيها فتكون طيرا بإذني وتبرئ الأكمه والأبرص بإذني وإذ تخرج الموتى بإذني وإذ كففت بني إسرائيل عنك إذ جئتهم بالبينات فقال الذين كفروا منهم إن هذا إلا سحر مبين (110) } المائدة

يصعب تفريقه عن الآيات الحقيقية

{وإذا رأوا آية يستسخرون(14) وقالوا إن هذا إلا سحر مبين(15) } الصافات

{وأدخل يدك في جيبك تخرج بيضاء من غير سوء في تسع آيات إلى فرعون وقومه إنهم كانوا قوما فاسقين(12) فلما جاءتهم آياتنا مبصرة قالوا هذا سحر مبين (13) } النمل

 

{ولو نزلنا عليك كتابا في قرطاس فلمسوه بأيديهم لقال الذين كفروا إن هذا إلا سحر مبين(7) } الأنعام

{ وهو الذي خلق السماوات والأرض في ستة أيام وكان عرشه على الماء ليبلوكم أيكم أحسن عملا ولئن قلت إنكم مبعوثون من بعد الموت ليقولن الذين كفروا إن هذا إلا سحر مبين(7) } هود

يصعب تفريقه عن الحق في القرآن

للحق لما جاءهم إن هذا إلا سحر مبين

{ وإذا تتلى عليهم آياتنا بينات قالوا ما هذا إلا رجل يريد أن يصدكم عما كان يعبد آباؤكم وقالوا ما هذا إلا إفك مفترى وقال الذين كفروا للحق لما جاءهم إن هذا إلا سحر مبين(43) } سبأ

{ وإذا تتلى عليهم آياتنا بينات قال الذين كفروا للحق لما جاءهم هذا سحر مبين(7) } الأحقاف

 

{ثم بعثنا من بعدهم موسى وهارون إلى فرعون وملئه بآياتنا فاستكبروا وكانوا قوما مجرمين(75) فلما جاءهم الحق من عندنا قالوا إن هذا لسحر مبين (76) } يونس

{ ولما جاءهم الحق قالوا هذا سحر وإنا به كافرون (30) وقالوا لولا نزل هذا القرآن على رجل من القريتين عظيم(31) } الزخرف

السحرة يعرفون الفرق بين السجر والمعجزة الحقيقية

فألقي السحرة ساجدين

{ وألقي السحرة ساجدين (120) قالوا آمنا برب العالمين(121)رب موسى وهارون (122) } الأعراف

{ فألقي السحرة ساجدين(46) قالوا آمنا برب العالمين(47)رب موسى وهارون (48) } الشعراء

 

{ فألقي السحرة سجدا قالوا آمنا برب هارون وموسى(70) } طه

(2ً) = أثر السحر على المسحور

  1. السحر فيه أمور كالمعجزات الخارقة غير القابلة للتفسير
  2. إحداث الساحر تغير في قدرة البصر على المسحور يشبه حالة السكر: يرى هلوسات غير حقيقية: سكرت أبصارنا - سحروا أعين الناس
  3. إحداث الساحر تغير في قدرة البصر على المسحور يؤدي إلى التخييل: هلوسة أو هذيان: يخيل إليه من سحرهم أنها تسعى - سحروا أعين الناس واسترهبوهم
  4. إحداث الساحر تغير في ملكة الإرادة عند المسحور: قدرة الساحر بالتأثير على الناس لجعلهم يتبعوه
  5. إحداث الساحر تغير في القدرات العقلية للمسحور: يقبل بأمور كان لايقبل بها سابقاً

6.     إحداث الساحر تغير في الميول والعواطف في المسحور: التفريق بين الرجل وزوجه

تغير يطرأ على قدرة البصر يشبه حالة السكر

{ ولو فتحنا عليهم بابا من السماء فظلوا فيه يعرجون(14) لقالوا إنما سكرت أبصارنا بل نحن قوم مسحورون (15) } الحجر

{ أفسحر هذا أم أنتم لا تبصرون (15) } الطور

القدرة على التأثير على الناس لجعلهم يتبعوه

{ نحن أعلم بما يستمعون به إذ يستمعون إليك وإذ هم نجوى إذ يقول الظالمون إن تتبعون إلا رجلا مسحورا (47) } الإسراء

{ أو يلقى إليه كنز أو تكون له جنة يأكل منها وقال الظالمون إن تتبعون إلا رجلا مسحورا (8) } الفرقان

 

{ وقالوا مهما تأتنا به من آية لتسحرنا بها فما نحن لك بمؤمنين (132) } الأعراف

{ سيقولون لله قل فأنا تسحرون (89) } المؤمنون

 

{ قالوا إن هذان لساحران يريدان أن يخرجاكم من أرضكم بسحرهما ويذهبا بطريقتكم المثلى(63) } طه

{ يريد أن يخرجكم من أرضكم بسحره فماذا تأمرون(35) } الشعراء

 

{ قال أجئتنا لتخرجنا من أرضنا بسحرك ياموسى (57) } طه

{ قالوا إن هذان لساحران يريدان أن يخرجاكم من أرضكم بسحرهما ويذهبا بطريقتكم المثلى(63) } طه

التغير في القدرات العقلية

{ قالوا إنما أنت من المسحرين(153) } الشعراء

{ قالوا إنما أنت من المسحرين(185) } الشعراء

التفريق بين المرء وزوجه

{ واتبعوا ما تتلو الشياطين على ملك سليمان وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت وما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفر فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله ويتعلمون ما يضرهم ولا ينفعهم ولقد علموا لمن اشتراه ما له في الآخرة من خلاق ولبئس ما شروا به أنفسهم لو كانوا يعلمون(102) } البقرة

{ لاهية قلوبهم وأسروا النجوى الذين ظلموا هل هذا إلا بشر مثلكم أفتأتون السحر وأنتم تبصرون(3) } الأنبياء

(3ً) - التخييل عبر ما يسمى بالادراك غير الحواسي extra sensory perception:

(1ً) = بالتخاطر telepathy: التسمية القرآنية: الوحي، من شيطان الجن لبشر أو من شياطين البشر للبشر

  1. ادعاء الوحي من الله كذباً
  2. شياطين الإنس والجن يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا وإن الشياطين ليوحون إلى أوليائهم

ادعاء الوحي من الله كذباً

{ ومن أظلم ممن افترى على الله كذبا أو قال أوحي إلي ولم يوح إليه شيء ومن قال سأنزل مثل ما أنزل الله ولو ترى إذ الظالمون في غمرات الموت والملائكة باسطوا أيديهم أخرجوا أنفسكم اليوم تجزون عذاب الهون بما كنتم تقولون على الله غير الحق وكنتم عن آياته تستكبرون(93)} الأنعام

شياطين الإنس والجن يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا وإن الشياطين ليوحون إلى أوليائهم

{ وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا شياطين الإنس والجن يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا ولو شاء ربك ما فعلوه فذرهم وما يفترون(112) } الأنعام

{ ولا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه وإنه لفسق وإن الشياطين ليوحون إلى أوليائهم ليجادلوكم وإن أطعتموهم إنكم لمشركون(121) } الأنعام

(1ً) . علاقة الجن والشياطين بالناس

انظر خلق الإنسان الاجتماعي - صفات الإنسان - العلاقة مع الملائكة و الجن والشياطين

ونورد هنا جزءاً من البحث له علاقة بالتخاطر

  1. نفرا من الجن يستمعون القرآن
  2. بل كانوا يعبدون الجن أكثرهم بهم مؤمنون
  3. ربنا أرنا الذين أضلانا من الجن والإنس
  4. إلا إبليس كان من الجن ففسق عن أمر ربه أفتتخذونه وذريته أولياء من دوني
  5. كان رجال من الإنس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقا
  6. يامعشر الجن قد استكثرتم من الإنس وقال أولياؤهم من الإنس ربنا استمتع بعضنا ببعض وبلغنا أجلنا الذي أجلت لنا
  7. ومن الجن من يعمل بين يديه بإذن ربه
  8. وحشر لسليمان جنوده من الجن والإنس
  9. قال عفريت من الجن أنا آتيك به قبل أن تقوم من مقامك وإني عليه لقوي أمين

نفرا من الجن يستمعون القرآن

{ وإذ صرفنا إليك نفرا من الجن يستمعون القرآن فلما حضروه قالوا أنصتوا فلما قضي ولوا إلى قومهم منذرين(29) } الأحقاف

{ قل أوحي إلي أنه استمع نفر من الجن فقالوا إنا سمعنا قرآنا عجبا(1) } الجن

 

{ وأنا ظننا أن لن تقول الإنس والجن على الله كذبا(5) } الجن

بل كانوا يعبدون الجن أكثرهم بهم مؤمنون

 

{ قالوا سبحانك أنت ولينا من دونهم بل كانوا يعبدون الجن أكثرهم بهم مؤمنون (41) } سبأ

{ وجعلوا لله شركاء الجن وخلقهم وخرقوا له بنين وبنات بغير علم سبحانه وتعالى عما يصفون (100) } الأنعام

ربنا أرنا الذين أضلانا من الجن والإنس

{ وقال الذين كفروا ربنا أرنا الذين أضلانا من الجن والإنس نجعلهما تحت أقدامنا ليكونا من الأسفلين(29) } فصلت

إلا إبليس كان من الجن ففسق عن أمر ربه أفتتخذونه وذريته أولياء من دوني

{ وإذ قلنا للملائكة اسجدوا لآدم فسجدوا إلا إبليس كان من الجن ففسق عن أمر ربه أفتتخذونه وذريته أولياء من دوني وهم لكم عدو بئس للظالمين بدلا(50) } الكهف

كان رجال من الإنس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقا

يامعشر الجن قد استكثرتم من الإنس وقال أولياؤهم من الإنس ربنا استمتع بعضنا ببعض وبلغنا أجلنا الذي أجلت لنا

{ وأنه كان رجال من الإنس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقا(6) } الجن

{ ويوم يحشرهم جميعا يامعشر الجن قد استكثرتم من الإنس وقال أولياؤهم من الإنس ربنا استمتع بعضنا ببعض وبلغنا أجلنا الذي أجلت لنا قال النار مثواكم خالدين فيها إلا ما شاء الله إن ربك حكيم عليم(128) } الأنعام

ومن الجن من يعمل بين يديه بإذن ربه

وحشر لسليمان جنوده من الجن والإنس

قال عفريت من الجن أنا آتيك به قبل أن تقوم من مقامك وإني عليه لقوي أمين

{ قال عفريت من الجن أنا آتيك به قبل أن تقوم من مقامك وإني عليه لقوي أمين(39)  النمل

{ ولسليمان الريح غدوها شهر ورواحها شهر وأسلنا له عين القطر ومن الجن من يعمل بين يديه بإذن ربه ومن يزغ منهم عن أمرنا نذقه من عذاب السعير(12) { يعملون له ما يشاء من محاريب وتماثيل وجفان كالجواب وقدور راسيات اعملوا آل داوود شكرا وقليل من عبادي الشكور(13) } سبأ} سبأ

{ ومن الشياطين من يغوصون له ويعملون عملا دون ذلك وكنا لهم حافظين(82) } الأنبياء

{ والشياطين كل بناء وغواص(37) وآخرين مقرنين في الأصفاد(38)} ص

{ فلما قضينا عليه الموت ما دلهم على موته إلا دابة الأرض تأكل منسأته فلما خر تبينت الجن أن لو كانوا يعلمون الغيب ما لبثوا في العذاب المهين(14) } سبأ

{ وحشر لسليمان جنوده من الجن والإنس والطير فهم يوزعون(17) } النمل

(2ً) . الشياطين من الجن يوحون :

  1. إلى بعضهم بعضاً
  2. إلى أولياءهم
  3. إنا جعلنا الشياطين أولياء للذين لا يؤمنون
  4. إلى المنافقين
  5. إلى الكافرين
  6. إلى كل أفاك أثيم
  7. إلى المترددين

إلى بعضهم بعضاً

 

{ وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا شياطين الإنس والجن يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا ولو شاء ربك ما فعلوه فذرهم وما يفترون(112) } الأنعام

 

إلى أولياءهم

إنا جعلنا الشياطين أولياء للذين لا يؤمنون

{ ولا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه وإنه لفسق وإن الشياطين ليوحون إلى أوليائهم ليجادلوكم وإن أطعتموهم إنكم لمشركون(121) } الأنعام

{ يابني آدم لا يفتننكم الشيطان كما أخرج أبويكم من الجنة ينزع عنهما لباسهما ليريهما سوآتهما إنه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم إنا جعلنا الشياطين أولياء للذين لا يؤمنون (27) } الأعراف

{ تالله لقد أرسلنا إلى أمم من قبلك فزين لهم الشيطان أعمالهم فهو وليهم اليوم ولهم عذاب أليم (63) } النحل

الذين آمنوا يقاتلون في سبيل الله والذين كفروا يقاتلون في سبيل الطاغوت فقاتلوا أولياء الشيطان إن كيد الشيطان كان ضعيفا(76) } النساء

 

إلى المنافقين

 

{ وإذا لقوا الذين آمنوا قالوا آمنا وإذا خلوا إلى شياطينهم قالوا إنا معكم إنما نحن مستهزئون (14) } البقرة

إلى الكافرين

 

{ ألم ترى أنا أرسلنا الشياطين على الكافرين تؤزهم أزا(83) } مريم

إلى كل أفاك أثيم

{ هل أنبئكم على من تنزل الشياطين(221) تنزل على كل أفاك أثيم(222) يلقون السمع وأكثرهم كاذبون (223) والشعراء يتبعهم الغاوون (224) ألم ترى أنهم في كل واد يهيمون (225) وأنهم يقولون ما لا يفعلون (226) إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وذكروا الله كثيرا وانتصروا من بعد ما ظلموا وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون (227) }الشعراء

 

إلى المترددين

 

{ قل أندعو من دون الله ما لا ينفعنا ولا يضرنا ونرد على أعقابنا بعد إذ هدانا الله كالذي استهوته الشياطين في الأرض حيران له أصحاب يدعونه إلى الهدى ائتنا قل إن هدى الله هو الهدى وأمرنا لنسلم لرب العالمين(71) } الأنعام

(3ً) .ماذا يوحي الشياطين

  1. زخرف القول
  2. غرورا
  3. ليجادلوكم
  4. إلى المنافقين: قالوا إنا معكم إنما نحن مستهزئون
  5. ليأزوا الكافريين
  6. بعض التنبؤ السمعي
  7. يعلمون سحر التفريق
  8. يعلمون الضرر إلى الكافرين
  9. يهمزون - من همزاتهم
  10. يحضروني
  11. ينزغ بينهم
  12. الشيطان يوسوس
  13. الشيطان يفتن
  14. يزل
  15. سول لهم وأملى لهم
  16. وإذ زين لهم الشيطان أعمالهم
  17. فصدهم عن السبيل
  18. وما كان لي عليكم من سلطان إلا أن دعوتكم فاستجبتم لي
  19. واستفزز من استطعت منهم بصوتك وأجلب عليهم بخيلك ورجلك وشاركهم في الأموال والأولاد
  20. ولأضلنهم ولأمنينهم
  21. يعدهم ويمنيهم
  22. وعدهم وما يعدهم الشيطان إلا غرورا
  23. يعدكم الفقر ويأمركم بالفحشاء
  24. فدلاهما بغرور
  25. إلا إذا تمنى ألقى الشيطان في أمنيته
  26. يخوف أولياءه
  27. وإما ينسينك الشيطان
  28. استحوذ عليهم الشيطان فأنساهم ذكر الله
  29. مسني الشيطان بنصب وعذاب
  30. إذا مسهم طائف من الشيطان
  31. إنما استزلهم الشيطان ببعض ما كسبوا
  32. ويريد الشيطان أن يضلهم ضلالا بعيدا
  33. لقد أضلني عن الذكر بعد إذ جاءني
  34. وكان الشيطان للإنسان خذولا
  35. إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان
  36. أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء
  37. إنما النجوى من الشيطان ليحزن الذين آمنوا
  38. وينزل عليكم من السماء ماء ليطهركم به ويذهب عنكم رجز الشيطان
  39. كمثل الشيطان إذ قال للإنسان اكفر
  40. إن كيد الشيطان كان ضعيفا
  41. إن المبذرين كانوا إخوان الشياطين
  42. وكان الشيطان لربه كفورا

زخرف القول

غرورا

{ وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا شياطين الإنس والجن يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا ولو شاء ربك ما فعلوه فذرهم وما يفترون(112) } الأنعام

ليجادلوكم

 

{ ولا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه وإنه لفسق وإن الشياطين ليوحون إلى أوليائهم ليجادلوكم وإن أطعتموهم إنكم لمشركون(121) } الأنعام

{ ومن الناس من يجادل في الله بغير علم ويتبع كل شيطان مريد(3) } الحج

إلى المنافقين

قالوا إنا معكم إنما نحن مستهزئون

{ وإذا لقوا الذين آمنوا قالوا آمنا وإذا خلوا إلى شياطينهم قالوا إنا معكم إنما نحن مستهزئون (14) } البقرة

ليأزوا الكافريين

{ ألم ترى أنا أرسلنا الشياطين على الكافرين تؤزهم أزا(83) } مريم

بعض التنبؤ السمعي

 

{ هل أنبئكم على من تنزل الشياطين(221) تنزل على كل أفاك أثيم(222) يلقون السمع وأكثرهم كاذبون (223) والشعراء يتبعهم الغاوون (224) ألم ترى أنهم في كل واد يهيمون (225) وأنهم يقولون ما لا يفعلون (226) إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وذكروا الله كثيرا وانتصروا من بعد ما ظلموا وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون (227) }الشعراء

{ وما تنزلت به الشياطين (210) وما ينبغي لهم وما يستطيعون (211) إنهم عن السمع لمعزولون (212) } الشعراء

يعلمون سحر التفريق

 

يعلمون الضرر إلى الكافرين

 

{ واتبعوا ما تتلو الشياطين على ملك سليمان وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت وما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفر فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله ويتعلمون ما يضرهم ولا ينفعهم ولقد علموا لمن اشتراه ما له في الآخرة من خلاق } البقرة

يهمزون

من همزاتهم

{ وقل رب أعوذ بك من همزات الشياطين(97) وأعوذ بك رب أن يحضروني (98)} المؤمنون

{ فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم(98) } النحل

يحضروني

 

{ وقل رب أعوذ بك من همزات الشياطين(97) وأعوذ بك رب أن يحضروني (98)} المؤمنون

{ فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم(98) } النحل

{ فلما وضعتها قالت رب إني وضعتها أنثى والله أعلم بما وضعت وليس الذكر كالأنثى وإني سميتها مريم وإني أعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم(36)  آل عمران

ينزغنك من الشيطان نزغ

{ وإما ينزغنك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله إنه سميع عليم(200) } الأعراف

{ وإما ينزغنك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله إنه هو السميع العليم(36) } فصلت

 

{ ورفع أبويه على العرش وخروا له سجدا وقال ياأبت هذا تأويل رؤياي من قبل قد جعلها ربي حقا وقد أحسن بي إذ أخرجني من السجن وجاء بكم من البدو من بعد أن نزغ الشيطان بيني وبين إخوتي إن ربي لطيف لما يشاء إنه هو العليم الحكيم(100) } يوسف

{ وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن إن الشيطان ينزغ بينهم إن الشيطان كان للإنسان عدوا مبينا(53) } الإسراء

الشيطان يوسوس

 

{ فوسوس لهما الشيطان ليبدي لهما ما ووري عنهما من سوآتهما وقال ما نهاكما ربكما عن هذه الشجرة إلا أن تكونا ملكين أو تكونا من الخالدين(20) } الأعراف

{ فوسوس إليه الشيطان قال ياآدم هل أدلك على شجرة الخلد وملك لا يبلى(120)}  طه

{ من شر الوسواس الخناس(4)الذي يوسوس في صدور الناس(5) من الجنة والناس (6) } الناس

الشيطان يفتن

يزل

 

{ يابني آدم لا يفتننكم الشيطان كما أخرج أبويكم من الجنة ينزع عنهما لباسهما ليريهما سوآتهما إنه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم إنا جعلنا الشياطين أولياء للذين لا يؤمنون (27) } الأعراف

{ فأزلهما الشيطان عنها فأخرجهما مما كانا فيه وقلنا اهبطوا بعضكم لبعض عدو ولكم في الأرض مستقر ومتاع إلى حين(36) } البقرة

سول لهم وأملى لهم

{ إن الذين ارتدوا على أدبارهم من بعد ما تبين لهم الهدى الشيطان سول لهم وأملى لهم (25) } محمد

وإذ زين لهم الشيطان أعمالهم

{ وإذ زين لهم الشيطان أعمالهم وقال لا غالب لكم اليوم من الناس وإني جار لكم فلما تراءت الفئتان نكص على عقبيه وقال إني بريء منكم إني أرى ما لا ترون إني أخاف الله والله شديد العقاب(48) } الأنفال

{ تالله لقد أرسلنا إلى أمم من قبلك فزين لهم الشيطان أعمالهم فهو وليهم اليوم ولهم عذاب أليم (63) } النحل

 

{ وقيضنا لهم قرناء فزينوا لهم ما بين أيديهم وما خلفهم وحق عليهم القول في أمم قد خلت من قبلهم من الجن والإنس إنهم كانوا خاسرين(25)  فصلت

{ فلولا إذ جاءهم بأسنا تضرعوا ولكن قست قلوبهم وزين لهم الشيطان ما كانوا يعملون (43) } ا[لأنعام

فصدهم عن السبيل

{ وعادا وثمود وقد تبين لكم من مساكنهم وزين لهم الشيطان أعمالهم فصدهم عن السبيل وكانوا مستبصرين(38) } العنكبوت

{ وجدتها وقومها يسجدون للشمس من دون الله وزين لهم الشيطان أعمالهم فصدهم عن السبيل فهم لا يهتدون(24) } النمل

وما كان لي عليكم من سلطان إلا أن دعوتكم فاستجبتم لي

{ وقال الشيطان لما قضي الأمر إن الله وعدكم وعد الحق ووعدتكم فأخلفتكم وما كان لي عليكم من سلطان إلا أن دعوتكم فاستجبتم لي فلا تلوموني ولوموا أنفسكم ما أنا بمصرخكم وما أنتم بمصرخي إني كفرت بما أشركتموني من قبل إن الظالمين لهم عذاب أليم (22) } إبراهيم

ولأضلنهم ولأمنينهم

يعدهم ويمنيهم

 

{ ولأضلنهم ولأمنينهم ولآمرنهم فليبتكن آذان الأنعام ولآمرنهم فليغيرن خلق الله ومن يتخذ الشيطان وليا من دون الله فقد خسر خسرانا مبينا(119) } النساء

{ يعدهم ويمنيهم وما يعدهم الشيطان إلا غرورا(120) } النساء

واستفزز من استطعت منهم بصوتك وأجلب عليهم بخيلك ورجلك وشاركهم في الأموال والأولاد

وعدهم وما يعدهم الشيطان إلا غرورا

{ واستفزز من استطعت منهم بصوتك وأجلب عليهم بخيلك ورجلك وشاركهم في الأموال والأولاد وعدهم وما يعدهم الشيطان إلا غرورا (64) } الإسراء

يعدكم الفقر ويأمركم بالفحشاء

{ الشيطان يعدكم الفقر ويأمركم بالفحشاء والله يعدكم مغفرة منه وفضلا والله واسع عليم(268) } البقرى

فدلاهما بغرور

{ فدلاهما بغرور فلما ذاقا الشجرة بدت لهما سوآتهما وطفقا يخصفان عليهما من ورق الجنة وناداهما ربهما ألم أنهكما عن تلكما الشجرة وأقل لكما إن الشيطان لكما عدو مبين (22) } الأعراف

إلا إذا تمنى ألقى الشيطان في أمنيته

{ وما أرسلنا من قبلك من رسول ولا نبي إلا إذا تمنى ألقى الشيطان في أمنيته فينسخ الله ما يلقي الشيطان ثم يحكم الله آياته والله عليم حكيم(52) } الحج

{ ليجعل ما يلقي الشيطان فتنة للذين في قلوبهم مرض والقاسية قلوبهم وإن الظالمين لفي شقاق بعيد(53) } الحج

يخوف أولياءه

{ إنما ذلكم الشيطان يخوف أولياءه فلا تخافوهم وخافوني إن كنتم مؤمنين(175) } آل عمران

وإما ينسينك الشيطان

{  وإذا رأيت الذين يخوضون في آياتنا فأعرض عنهم حتى يخوضوا في حديث غيره وإما ينسينك الشيطان فلا تقعد بعد الذكرى مع القوم الظالمين(68) } الأنعام

{ قال أرأيت إذ أوينا إلى الصخرة فإني نسيت الحوت وما أنساني إلا الشيطان أن أذكره واتخذ سبيله في البحر عجبا(63) } الكهف

{ وقال للذي ظن أنه ناج منهما اذكرني عند ربك فأنساه الشيطان ذكر ربه فلبث في السجن بضع سنين (42)} يوسف

استحوذ عليهم الشيطان فأنساهم ذكر الله

{ استحوذ عليهم الشيطان فأنساهم ذكر الله أولئك حزب الشيطان ألا إن حزب الشيطان هم الخاسرون (19) } المجادلة

مسني الشيطان بنصب وعذاب

 

إذا مسهم طائف من الشيطان

{ واذكر عبدنا أيوب إذ نادى ربه أني مسني الشيطان بنصب وعذاب(41) } ص

{ الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس ذلك بأنهم قالوا إنما البيع مثل الربا وأحل الله البيع وحرم الربا فمن جاءه موعظة من ربه فانتهى فله ما سلف وأمره إلى الله ومن عاد فأولئك أصحاب النار هم فيها خالدون(275) } البقرة

{ إن الذين اتقوا إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا فإذا هم مبصرون(201) }الأعراف

إنما استزلهم الشيطان ببعض ما كسبوا

{ إن الذين تولوا منكم يوم التقى الجمعان إنما استزلهم الشيطان ببعض ما كسبوا ولقد عفا الله عنهم إن الله غفور حليم(155) } آل عمران

 

ويريد الشيطان أن يضلهم ضلالا بعيدا

لقد أضلني عن الذكر بعد إذ جاءني

 

{ ألم تر إلى الذين يزعمون أنهم آمنوا بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك يريدون أن يتحاكموا إلى الطاغوت وقد أمروا أن يكفروا به ويريد الشيطان أن يضلهم ضلالا بعيدا (60) } النساء

{ ودخل المدينة على حين غفلة من أهلها فوجد فيها رجلين يقتتلان هذا من شيعته وهذا من عدوه فاستغاثه الذي من شيعته على الذي من عدوه فوكزه موسى فقضى عليه قال هذا من عمل الشيطان إنه عدو مضل مبين(15) } القصص

{ لقد أضلني عن الذكر بعد إذ جاءني وكان الشيطان للإنسان خذولا(29) } الفرقان

وكان الشيطان للإنسان خذولا

{ لقد أضلني عن الذكر بعد إذ جاءني وكان الشيطان للإنسان خذولا(29) } الفرقان

{ كمثل الشيطان إذ قال للإنسان اكفر فلما كفر قال إني بريء منك إني أخاف الله رب العالمين(16) } الحشر

إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان

أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء

{ ياأيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون(90) } المائدة

{ إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل أنتم منتهون(91) } المائدة

 

إنما النجوى من الشيطان ليحزن الذين آمنوا

{ إنما النجوى من الشيطان ليحزن الذين آمنوا وليس بضارهم شيئا إلا بإذن الله وعلى الله فليتوكل المؤمنون(10) } المجادلة

وينزل عليكم من السماء ماء ليطهركم به ويذهب عنكم رجز الشيطان

{ إذ يغشيكم النعاس أمنة منه وينزل عليكم من السماء ماء ليطهركم به ويذهب عنكم رجز الشيطان وليربط على قلوبكم ويثبت به الأقدام(11) } الأنفال

كمثل الشيطان إذ قال للإنسان اكفر

{ كمثل الشيطان إذ قال للإنسان اكفر فلما كفر قال إني بريء منك إني أخاف الله رب العالمين(16) } الحشر

إن كيد الشيطان كان ضعيفا

{ الذين آمنوا يقاتلون في سبيل الله والذين كفروا يقاتلون في سبيل الطاغوت فقاتلوا أولياء الشيطان إن كيد الشيطان كان ضعيفا(76) } النساء

{ قال يابني لا تقصص رؤياك على إخوتك فيكيدوا لك كيدا إن الشيطان للإنسان عدو مبين (5) } يوسف

إن المبذرين كانوا إخوان الشياطين

وكان الشيطان لربه كفورا

{ إن المبذرين كانوا إخوان الشياطين وكان الشيطان لربه كفورا(27) } الإسراء

 

(4ً). الطريق الذي يصل من خلاله الشيطان إلى تحقيق ما سبق

1 القرين

يعشو عن ذكر الرحمن فيقيض لهم شيطاناً قريناً

وهو الذي يزين

وهو الذي يتهم بالاطغاء

ولكن الحقيقة أن الشخص هو الضال

{ ومن يعش عن ذكر الرحمان نقيض له شيطانا فهو له قرين(36)  الزخرف

{ وقيضنا لهم قرناء فزينوا لهم ما بين أيديهم وما خلفهم وحق عليهم القول في أمم قد خلت من قبلهم من الجن والإنس إنهم كانوا خاسرين(25)  فصلت

{ والذين ينفقون أموالهم رئاء الناس ولا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ومن يكن الشيطان له قرينا فساء قرينا (38) } النساء

{ قال قائل منهم إني كان لي قرين(51) } الصافات

{ حتى إذا جاءنا قال ياليت بيني وبينك بعد المشرقين فبئس القرين(38) } الزخرف

القرين ليس سبب الغواية

{ قال قرينه ربنا ما أطغيته ولكن كان في ضلال بعيد(27)  ق

{ وقال قرينه هذا ما لدي عتيد(23) } ق

 

{ وما كان له عليهم من سلطان إلا لنعلم من يؤمن بالآخرة ممن هو منها في شك وربك على كل شيء حفيظ (21) } سبأ

{ وقال الشيطان لما قضي الأمر إن الله وعدكم وعد الحق ووعدتكم فأخلفتكم وما كان لي عليكم من سلطان إلا أن دعوتكم فاستجبتم لي فلا تلوموني ولوموا أنفسكم ما أنا بمصرخكم وما أنتم بمصرخي إني كفرت بما أشركتموني من قبل إن الظالمين لهم عذاب أليم(22) } إبراهيم

{ وما كان لنا عليكم من سلطان بل كنتم قوما طاغين(30) } الصافات

{ إن عبادي ليس لك عليهم سلطان إلا من اتبعك من الغاوين(42) } الحجر

{ إن عبادي ليس لك عليهم سلطان وكفى بربك وكيلا(65) } الإسراء

{ إنه ليس له سلطان على الذين آمنوا وعلى ربهم يتوكلون(99) } النحل

{ إنما سلطانه على الذين يتولونه والذين هم به مشركون(100) } النحل

2. اتباع الشيطان

اتباع الأباء

 

عبادة الشيطان = عصيان الرحمن

الجدل بغير علم واتباع الإقناع الشيطاني

اتباع الألهة من دون الله

{ وإذا قيل لهم اتبعوا ما أنزل الله قالوا بل نتبع ما وجدنا عليه آباءنا أولو كان الشيطان يدعوهم إلى عذاب السعير(21) } لقمان

{ ألم أعهد إليكم يابني آدم أن لا تعبدوا الشيطان إنه لكم عدو مبين(60) } يس

{ ياأبت لا تعبد الشيطان إن الشيطان كان للرحمان عصيا(44) } مريم

{ ومن الناس من يجادل في الله بغير علم ويتبع كل شيطان مريد(3) } الحج

{ إن يدعون من دونه إلا إناثا وإن يدعون إلا شيطانا مريدا (117) } النساء

 

اتباع خطوات الشيطان

في الطعام

 

 

في إشعال الحروب والعداوة

 

 

 

 

الأمر بالفحشاء والمنكر

 

 

الإشاعة والقرارفي الأمن والخوف بغير علم

{ ومن الأنعام حمولة وفرشا كلوا مما رزقكم الله ولا تتبعوا خطوات الشيطان إنه لكم عدو مبين (142) } الأنعام

{ ياأيها الناس كلوا مما في الأرض حلالا طيبا ولا تتبعوا خطوات الشيطان إنه لكم عدو مبين (168) } البقبرة

{ ياأيها الذين آمنوا ادخلوا في السلم كافة ولا تتبعوا خطوات الشيطان إنه لكم عدو مبين (208) } البقرة

{ ياأيها الناس كلوا مما في الأرض حلالا طيبا ولا تتبعوا خطوات الشيطان إنه لكم عدو مبين (168) } البقبرة

{ ياأيها الذين آمنوا ادخلوا في السلم كافة ولا تتبعوا خطوات الشيطان إنه لكم عدو مبين (208) } البقرة

{ ياأيها الذين آمنوا لا تتبعوا خطوات الشيطان ومن يتبع خطوات الشيطان فإنه يأمر بالفحشاء والمنكر ولولا فضل الله عليكم ورحمته ما زكا منكم من أحد أبدا ولكن الله يزكي من يشاء والله سميع عليم(21) } النور

{ وإذا جاءهم أمر من الأمن أو الخوف أذاعوا به ولو ردوه إلى الرسول وإلى أولي الأمر منهم لعلمه الذين يستنبطونه منهم ولولا فضل الله عليكم ورحمته لاتبعتم الشيطان إلا قليلا (83) } النساء

3. موالاة الشيطان

للفتنة

 

 

للكيد للمؤمنين بالقتال

 

للإضلال

 

لعصيان الرحمن

الانسلاخ من آيات الله

 

أكل المحرم

 

الخوف

 

تهيير خلق الله

 

تزيين الأعمال

{ يابني آدم لا يفتننكم الشيطان كما أخرج أبويكم من الجنة ينزع عنهما لباسهما ليريهما سوآتهما إنه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم إنا جعلنا الشياطين أولياء للذين لا يؤمنون (27) } الأعراف

{ الذين آمنوا يقاتلون في سبيل الله والذين كفروا يقاتلون في سبيل الطاغوت فقاتلوا أولياء الشيطان إن كيد الشيطان كان ضعيفا(76) } النساء

{ فريقا هدى وفريقا حق عليهم الضلالة إنهم اتخذوا الشياطين أولياء من دون الله ويحسبون أنهم مهتدون (30) } ا[لأعراف

{ ياأبت إني أخاف أن يمسك عذاب من الرحمان فتكون للشيطان وليا(45) } مريم

{ واتل عليهم نبأ الذي آتيناه آياتنا فانسلخ منها فأتبعه الشيطان فكان من الغاوين(175) } الأعراف

{ ولا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه وإنه لفسق وإن الشياطين ليوحون إلى أوليائهم ليجادلوكم وإن أطعتموهم إنكم لمشركون(121) } الأنعام

{ إنما ذلكم الشيطان يخوف أولياءه فلا تخافوهم وخافوني إن كنتم مؤمنين(175) } آل عمران

{ ولأضلنهم ولأمنينهم ولآمرنهم فليبتكن آذان الأنعام ولآمرنهم فليغيرن خلق الله ومن يتخذ الشيطان وليا من دون الله فقد خسر خسرانا مبينا(119) } النساء

{ تالله لقد أرسلنا إلى أمم من قبلك فزين لهم الشيطان أعمالهم فهو وليهم اليوم ولهم عذاب أليم (63) } النحل

(5ً). الشياطين والإنسان

خذول للإنسان :

بالإضلال

بالتكفير

عدو للإنسان

عبادته والتسبب بدخول النار

الصد

الكيد

 

النزغ

 

الطعام

 

 

 

الحروب

 

النزعة التشيعية

 

{ كمثل الشيطان إذ قال للإنسان اكفر فلما كفر قال إني بريء منك إني أخاف الله رب العالمين (16) } الحشر

{ لقد أضلني عن الذكر بعد إذ جاءني وكان الشيطان للإنسان خذولا(29) } الفرقان

{ ألم أعهد إليكم يابني آدم أن لا تعبدوا الشيطان إنه لكم عدو مبين(60) } يس

{ إن الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدوا إنما يدعو حزبه ليكونوا من أصحاب السعير(6) } فاطر

{ ولا يصدنكم الشيطان إنه لكم عدو مبين(62) } الزخرف

{ قال يابني لا تقصص رؤياك على إخوتك فيكيدوا لك كيدا إن الشيطان للإنسان عدو مبين (5) } يوسف

{ وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن إن الشيطان ينزغ بينهم إن الشيطان كان للإنسان عدوا مبينا(53) }

{ ومن الأنعام حمولة وفرشا كلوا مما رزقكم الله ولا تتبعوا خطوات الشيطان إنه لكم عدو مبين (142) } الأنعام

{ ياأيها الناس كلوا مما في الأرض حلالا طيبا ولا تتبعوا خطوات الشيطان إنه لكم عدو مبين (168) } البقبرة

{ ياأيها الذين آمنوا ادخلوا في السلم كافة ولا تتبعوا خطوات الشيطان إنه لكم عدو مبين (208) } البقرة

{ ودخل المدينة على حين غفلة من أهلها فوجد فيها رجلين يقتتلان هذا من شيعته وهذا من عدوه فاستغاثه الذي من شيعته على الذي من عدوه فوكزه موسى فقضى عليه قال هذا من عمل الشيطان إنه عدو مضل مبين(15) } القصص

بدون تصنيف

{ أذلك خير نزلا أم شجرة الزقوم (62) إنا جعلناها فتنة للظالمين(63) إنها شجرة تخرج في أصل الجحيم(64) طلعها كأنه رءوس الشياطين(65) } الصافات

(2ً) = رؤية الغيب الماضي أو الحاضر البعيد أو المستقبل precognetion: التسمية القرآنية: وحي – إلقاء القول، وذلك عبر إيحاء منقول للبشر من جن أو شيطان ويسمى المتلقي كاهناً، أو مَلَك ويسمى المتلقي بالعبد الصالح

(1ً) . وحي – إلقاء القول، وذلك عبر إيحاء منقول للبشر من جن أو شيطان ويسمى المتلقي كاهناً

  1. على من تنزل الشياطين  تنزل على كل أفاك أثيم  يلقون السمع وأكثرهم كاذبون
  2. وأنا كنا نقعد منها مقاعد للسمع فمن يستمع الآن يجد له شهابا رصدا
  3. إلا من استرق السمع فأتبعه شهاب مبين - إلا من خطف الخطفة فأتبعه شهاب ثاقب
  4. إنهم عن السمع لمعزولون - وحفظا من كل شيطان مارد
  5. تبينت الجن أن لو كانوا يعلمون الغيب ما لبثوا في العذاب المهين
  6. أعنده علم الغيب فهو يرى
  7. فذكر فما أنت بنعمة ربك بكاهن ولا مجنون

على من تنزل الشياطين  تنزل على كل أفاك أثيم  يلقون السمع وأكثرهم كاذبون

{ هل أنبئكم على من تنزل الشياطين(221) تنزل على كل أفاك أثيم(222) يلقون السمع وأكثرهم كاذبون (223) والشعراء يتبعهم الغاوون (224) ألم ترى أنهم في كل واد يهيمون (225) وأنهم يقولون ما لا يفعلون (226) إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وذكروا الله كثيرا وانتصروا من بعد ما ظلموا وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون (227) }الشعراء

{ أم لهم سلم يستمعون فيه فليأت مستمعهم بسلطان مبين(38) } الطور

وأنا كنا نقعد منها مقاعد للسمع فمن يستمع الآن يجد له شهابا رصدا

إلا من استرق السمع فأتبعه شهاب مبين

إلا من خطف الخطفة فأتبعه شهاب ثاقب

{ وأنا كنا نقعد منها مقاعد للسمع فمن يستمع الآن يجد له شهابا رصدا(9) } الجن

{ إلا من استرق السمع فأتبعه شهاب مبين(18) } الحجر

{ إلا من خطف الخطفة فأتبعه شهاب ثاقب(10) ؤ الصافات

{ ولقد زينا السماء الدنيا بمصابيح وجعلناها رجوما للشياطين وأعتدنا لهم عذاب السعير (5) } الملك

إنهم عن السمع لمعزولون

{ وما هو بقول شيطان رجيم(25) } التكوير

{ وما تنزلت به الشياطين (210) وما ينبغي لهم وما يستطيعون (211) إنهم عن السمع لمعزولون (212) } الشعراء

وحفظا من كل شيطان مارد

{ وحفظا من كل شيطان مارد(7) } الصافات

{ وحفظناها من كل شيطان رجيم(17) } الحجر

تبينت الجن أن لو كانوا يعلمون الغيب ما لبثوا في العذاب المهين

{ فلما قضينا عليه الموت ما دلهم على موته إلا دابة الأرض تأكل منسأته فلما خر تبينت الجن أن لو كانوا يعلمون الغيب ما لبثوا في العذاب المهين(14) } سبأ

أعنده علم الغيب فهو يرى

{ أعنده علم الغيب فهو يرى(35) } النجم

فذكر فما أنت بنعمة ربك بكاهن ولا مجنون

{ فذكر فما أنت بنعمة ربك بكاهن ولا مجنون(29) } الطور

{ ولا بقول كاهن قليلا ما تذكرون(42) } الحاقة

(1ً) . رؤية الغيب الماضي أو الحاضر البعيد أو المستقبل precognetion: التسمية القرآنية: وحي – إلقاء القول، وذلك عبر إيحاء منقول للبشر من مَلَك ويسمى المتلقي بالعبد الصالح

  1. فوجدا عبدا من عبادنا - وعلمناه من لدنا علما - وما فعلته عن أمري
  2. يوسف:: قال لا يأتيكما طعام ترزقانه إلا نبأتكما بتأويله قبل أن يأتيكما
  3. عيسى: وأنبئكم بما تأكلون وما تدخرون في بيوتكم

فوجدا عبدا من عبادنا

وعلمناه من لدنا علما

 

وما فعلته عن أمري

{ فوجدا عبدا من عبادنا آتيناه رحمة من عندنا وعلمناه من لدنا علما(65) } الكهف

{ وأما الجدار فكان لغلامين يتيمين في المدينة وكان تحته كنز لهما وكان أبوهما صالحا فأراد ربك أن يبلغا أشدهما ويستخرجا كنزهما رحمة من ربك وما فعلته عن أمري ذلك تأويل ما لم تستطع عليه صبرا(82) } الكهف

يوسف:

قال لا يأتيكما طعام ترزقانه إلا نبأتكما بتأويله قبل أن يأتيكما

{ قال لا يأتيكما طعام ترزقانه إلا نبأتكما بتأويله قبل أن يأتيكما ذلكما مما علمني ربي إني تركت ملة قوم لا يؤمنون بالله وهم بالآخرة هم كافرون(37)واتبعت ملة آبائي إبراهيم وإسحاق ويعقوب ما كان لنا أن نشرك بالله من شيء ذلك من فضل الله علينا وعلى الناس ولكن أكثر الناس لا يشكرون(38) } يوسف

عيسى

وأنبئكم بما تأكلون وما تدخرون في بيوتكم

{ ويعلمه الكتاب والحكمة والتوراة والإنجيل(48) ورسولا إلى بني إسرائيل أني قد جئتكم بآية من ربكم أني أخلق لكم من الطين كهيئة الطير فأنفخ فيه فيكون طيرا بإذن الله وأبرئ الأكمه والأبرص وأحي الموتى بإذن الله وأنبئكم بما تأكلون وما تدخرون في بيوتكم إن في ذلك لآية لكم إن كنتم مؤمنين(49)ومصدقا لما بين يدي من التوراة ولأحل لكم بعض الذي حرم عليكم وجئتكم بآية من ربكم فاتقوا الله وأطيعوني(50) } آل عمران