يقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : أتاني جبريل عليه السلام فقال يا محمد : إن أمتك مختلفة بعدك . قال : فقلت له : فأين المخرج يا جبريل ، فقال : كتاب الله تعالى به يقصم الله كل جبار ، من اعتصم به نجا ، ومن تركه هلك ، قال وفيه قول فصل ، وليس بالهزل ، لا تختلقه الألسن ، ولا تفنى أعاجيبه . فيه نبأ ما كان من قبلكم ، وفصل ما بينكم ، وخبر ما هو كائن بعدكم . ))

الموقع الشخصي
لأعمال الدكتور
راتب عبد الوهاب السمان
info@kitabuallah.com

الفصل الثالث - أنواع الحق - الحقوق

الفصل الثالث

أنواع الحق (الحقوق)

أنواع الحق

سبق وأن قلنا في التعريف أن الحق نوعان

أولاً - الحق بمعنى الشيء الذي هو حق في ذاته ونفسه: هو الواجب والثابت والأكيد التحقق أو الوقوع أو الوجود: فهو بذلك يستعمل لوصف حال الشيء: بمعنى صواب ، وصحيح ، وأكيد، وحتمي الوقوع والتحقق

ثانياً - الحق بمعنى الشيء الذي هو حق لكائن: بمعنى الأمر أو الشيء الواجب والثابت والأكيد التحقق أو الوقوع، لصالح أو لمنفعة أو لملك الكائن: وهو قد يكون حقاً له عند آخر، أو حقاً له بشكل مطلق ومن غير تحديد، عند مجموع الآخرين،

أولاً - أنواع الحق بمعنى الشيء الذي هو حق في ذاته ونفسه

1) الله هو الحق

2) كل ما خلقه حق وكتبه

3) كل ما جاء من عنده من كتاب ودين ورسالات حق

4) كل ما أطلعنا عليه من الغيب ، من وعد وحساب وما شابه حق

وسنبحث هنا فقرة أن الله هو الحق

وسيأتي إيراد باقي الآيات التي تبين لنا الذي هو حق في ذاته ونفسه، في الفصل القادم تحت عنوان: مرجعيه الحق (الحقوق): الجهة المقررة لكون الأمر حق لفرد أو فئة، ويشمل ذلك

1- الكتاب حق وجاء بالحق من الله

2-  ودين الله الحق

3- والرسول حق - وما أرسل للرسل حق

4- وخلق السموات والأرض وما بينهما حق

5 - واليوم الآخر حق

6 - وعد الله  بالحساب حق

7 - قول الله عن العذاب في جهنم حق

8 - الرزق حق

الله هو الحق

الله هو الحق

{ ذلك بأن الله هو الحق وأنه يحي الموتى وأنه على كل شيء قدير(6) } الحج

1 - الله هو الحق

2- الله الرب الحق

وبعده الضلال

{ ذلك بأن الله هو الحق وأنه يحي الموتى وأنه على كل شيء قدير(6) } الحج

{ فذلكم الله ربكم الحق فماذا بعد الحق إلا الضلال فأنا تصرفون(32) } يونس

3 - الله  الملك الحق

{ فتعالى الله الملك الحق ولا تعجل بالقرآن من قبل أن يقضى إليك وحيه وقل رب زدني علما(114) } طه

{ فتعالى الله الملك الحق لا إله إلا هو رب العرش الكريم(116) } المؤمنون

4 - الله المولى الحق

 

{ ثم ردوا إلى الله مولاهم الحق ألا له الحكم وهو أسرع الحاسبين(62) } الأنعام

{ هنالك تبلو كل نفس ما أسلفت وردوا إلى الله مولاهم الحق وضل عنهم ما كانوا يفترون (30) } يونس

5 - له وحده دعوة الحق

{ فذلكم الله ربكم الحق فماذا بعد الحق إلا الضلال فأنا تصرفون(32) } يونس

{ له دعوة الحق والذين يدعون من دونه لا يستجيبون لهم بشيء إلا كباسط كفيه إلى الماء ليبلغ فاه وما هو ببالغه وما دعاء الكافرين إلا في ضلال(14) } الرعد

وما يدعون من دونه الباطل

{ ذلك بأن الله هو الحق وأن ما يدعون من دونه هو الباطل وأن الله هو العلي الكبير (62) } الحج

{ ذلك بأن الله هو الحق وأن ما يدعون من دونه الباطل وأن الله هو العلي الكبير (30) } لقمان

6 - في الآخرة يعلم الناس يقينا أن الله هو الحق

{ يومئذ يوفيهم الله دينهم الحق ويعلمون أن الله هو الحق المبين(25) } النور

{ ونزعنا من كل أمة شهيدا فقلنا هاتوا برهانكم فعلموا أن الحق لله وضل عنهم ما كانوا يفترون(75) } القصص

7 - الله هو الولي و الملك الحق للآخرة

{ هنالك الولاية لله الحق هو خير ثوابا وخير عقبا(44) } الكهف

{ الملك يومئذ الحق للرحمان وكان يوما على الكافرين عسيرا(26) } الفرقان

- الله لا يستحي من الحق

 

{ ياأيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوت النبي إلا أن يؤذن لكم إلى طعام غير ناظرين إناه ولكن إذا دعيتم فادخلوا فإذا طعمتم فانتشروا ولا مستأنسين لحديث إن ذلكم كان يؤذي النبي فيستحي منكم والله لا يستحي من الحق وإذا سألتموهن متاعا فاسألوهن من وراء حجاب ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن وما كان لكم أن تؤذوا رسول الله ولا أن تنكحوا أزواجه من بعده أبدا إن ذلكم كان عند الله عظيما(53)  } الأحزاب

الله يقول الحق

{ ولا تنفع الشفاعة عنده إلا لمن أذن له حتى إذا فزع عن قلوبهم قالوا ماذا قال ربكم قالوا الحق وهو العلي الكبير(23) } سبأ

{ ما جعل الله لرجل من قلبين في جوفه وما جعل أزواجكم اللائي تظاهرون منهن أمهاتكم وما جعل أدعياءكم أبناءكم ذلكم قولكم بأفواهكم والله يقول الحق وهو يهدي السبيل(4) } الأحزاب

الله يهدي للحق

 

 

{ قل هل من شركائكم من يهدي إلى الحق قل الله يهدي للحق أفمن يهدي إلى الحق أحق أن يتبع أمن لا يهدي إلا أن يهدى فما لكم كيف تحكمون(35) } يونس

{ كان الناس أمة واحدة فبعث الله النبيين مبشرين ومنذرين وأنزل معهم الكتاب بالحق ليحكم بين الناس فيما اختلفوا فيه وما اختلف فيه إلا الذين أوتوه من بعد ما جاءتهم البينات بغيا بينهم فهدى الله الذين آمنوا لما اختلفوا فيه من الحق بإذنه والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم(213) } البقرة

له دعوة الحق

{ له دعوة الحق والذين يدعون من دونه لا يستجيبون لهم بشيء إلا كباسط كفيه إلى الماء ليبلغ فاه وما هو ببالغه وما دعاء الكافرين إلا في ضلال(14) } الرعد

ثانياً – أنواع الحق بمعنى الشيء الذي هو حق لكائن: بمعنى الأمر أو الشيء الواجب والثابت والأكيد التحقق أو الوقوع، لصالح أو لمنفعة أو لملك الكائن: الحق بمعنى: الحق الذي لآخر من غير ذكر لام الملك

(1) حق الملك على قوم

(2) حق القول والادعاء بصفة على آخرين

(3) حق الكلام باسم كلمة التقوى

(4) حق الأمن من الآخرين

(5) حق مالي على لآخر

(6) حق على آخر في خصام

(7) حق نكاح أنثى

 

حق الملك على قوم

{ وقال لهم نبيهم إن الله قد بعث لكم طالوت ملكا قالوا أنى يكون له الملك علينا ونحن أحق بالملك منه ولم يؤت سعة من المال قال إن الله اصطفاه عليكم وزاده بسطة في العلم والجسم والله يؤتي ملكه من يشاء والله واسع عليم(247) } البقرة

حق القول والادعاء بصفة على آخرين

 

{ وإذ قال الله ياعيسى ابن مريم أأنت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله قال سبحانك ما يكون لي أن أقول ما ليس لي بحق إن كنت قلته فقد علمته تعلم ما في نفسي ولا أعلم ما في نفسك إنك أنت علام الغيوب(116) } المائدة

حق الكلام باسم الدين: كلمة التقوى

{ إذ جعل الذين كفروا في قلوبهم الحمية حمية الجاهلية فأنزل الله سكينته على رسوله وعلى المؤمنين وألزمهم كلمة التقوى وكانوا أحق بها وأهلها وكان الله بكل شيء عليما(26) } الفتح

حق الأمن

{ وكيف أخاف ما أشركتم ولا تخافون أنكم أشركتم بالله ما لم ينزل به عليكم سلطانا فأي الفريقين أحق بالأمن إن كنتم تعلمون(81) } الأنعام

حق مالي للآخرين

{ وآت ذا القربى حقه والمسكين وابن السبيل ولا تبذر تبذيرا(26) } الإسراء

{ فآت ذا القربى حقه والمسكين وابن السبيل ذلك خير للذين يريدون وجه الله وأولئك هم المفلحون(38) } الروم

 

{ وفي أموالهم حق للسائل والمحروم(19) } الذاريات

{ والذين في أموالهم حق معلوم(24) } المعارج

 

{ وهو الذي أنشأ جنات معروشات وغير معروشات والنخل والزرع مختلفا أكله والزيتون والرمان متشابها وغير متشابه كلوا من ثمره إذا أثمر وآتوا حقه يوم حصاده ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين(141) } الأنعام

 

{ كتب عليكم إذا حضر أحدكم الموت إن ترك خيرا الوصية للوالدين والأقربين بالمعروف حقا على المتقين(180) } البقرة

{ وللمطلقات متاع بالمعروف حقا على المتقين(241) } البقرة

{ لا جناح عليكم إن طلقتم النساء ما لم تمسوهن أو تفرضوا لهن فريضة ومتعوهن على الموسع قدره وعلى المقتر قدره متاعا بالمعروف حقا على المحسنين(236) } البقرة

 

{ ياأيها الذين آمنوا إذا تداينتم بدين إلى أجل مسمى فاكتبوه وليكتب بينكم كاتب بالعدل ولا يأب كاتب أن يكتب كما علمه الله فليكتب وليملل الذي عليه الحق وليتق الله ربه ولا يبخس منه شيئا فإن كان الذي عليه الحق سفيها أو ضعيفا أو لا يستطيع أن يمل هو فليملل وليه بالعدل واستشهدوا شهيدين من رجالكم فإن لم يكونا رجلين فرجل وامرأتان ممن ترضون من الشهداء أن تضل إحداهما فتذكر إحداهما الأخرى ولا يأب الشهداء إذا ما دعوا ولا تسأموا أن تكتبوه صغيرا أو كبيرا إلى أجله ذلكم أقسط عند الله وأقوم للشهادة وأدنى ألا ترتابوا إلا أن تكون تجارة حاضرة تديرونها بينكم فليس عليكم جناح ألا تكتبوها وأشهدوا إذا تبايعتم ولا يضار كاتب ولا شهيد وإن تفعلوا فإنه فسوق بكم واتقوا الله ويعلمكم الله والله بكل شيء عليم (282) } البقرة

حق على آخر في خصام

{ وإن يكن لهم الحق يأتوا إليه مذعنين(49) } النور

حق نكاح أنثى

{ قالوا لقد علمت ما لنا في بناتك من حق وإنك لتعلم ما نريد(79) } هود