يقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : أتاني جبريل عليه السلام فقال يا محمد : إن أمتك مختلفة بعدك . قال : فقلت له : فأين المخرج يا جبريل ، فقال : كتاب الله تعالى به يقصم الله كل جبار ، من اعتصم به نجا ، ومن تركه هلك ، قال وفيه قول فصل ، وليس بالهزل ، لا تختلقه الألسن ، ولا تفنى أعاجيبه . فيه نبأ ما كان من قبلكم ، وفصل ما بينكم ، وخبر ما هو كائن بعدكم . ))

الموقع الشخصي
لأعمال الدكتور
راتب عبد الوهاب السمان
info@kitabuallah.com

‏ مهام طائفة أولي الأمر لرعاية المؤمنين

الفصل الثالث من الباب الثاني: أحكام ولاية الأمر لكل طائفة من طوائف أولي الأمر

القسم الأول من الفصل الثالث: إقامة حكم الشريعة

البحث الأول من القسم الأول من الفصل الثالث: مهام طائفة تبليغ الشريعة

البحث الثاني من القسم الأول من الفصل الثالث: تنفيذ أحكام شريعة الدين

(1) مهام طائفة الحكم بين الناس وتنفيذ حكم الله (القضاء) في العصاة

(2) مهام طائفة أولي الأمر لرعاية المؤمنين

القسم الثاني من الفصل الثالث: إقامة شريعة الأمر: تولي وولاية الأمر

البحث الأول من القسم الثاني من الفصل الثالث: سلطة الأمر العليا: (هيئة أولي الأمر العليا)

(1)مهام سلطة فصل النزاع في استنباط الأحكام الشرعية بردها إلى الله الرسول: مهام سلطة الاحتكام للشريعة

(2) مهام سلطة استنباط وإصدار الأمر اللازم في الأمن والخوف: مهام سلطة أمن البلاد

أ - سلطة الأمن الخارجي: الأمن والخوف

ب - سلطة الأمن الداخلي: الولاء والسمع والطاعة والتوقير

البحث الثاني من القسم الثاني من الفصل الثالث: سلطة الأمر الوسطى: (هيئة أولي الأمر الوسطى)

(1) مهام جماعات النجوى والمنتديات

أ - المشاريع الخاصة بالمصلحة العامة: الدعوة إلى الخير العام

ب - تقترح القوانين المحلية: العرف أو المعروف أو الأعراف بالأمر أو النهي: الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

ج - تزكية الناس: الأمر بصدقة – بالإصلاح - بالتقوى - بالقسط - بالعدل

د - أولي الأمر للشورى في سبل الحياة المختلفة

(2) مهام أمة الأمر الدعوة إلى الخير والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

أ - الدعوة لإقرار ثم تنفيذ مشاريع المصلحة العامة (الدعوة إلى الخير)

ب - الدعوة لإقرار ثم تنفيذ العرف أو المعروف: القوانين المحلية: الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

البحث الثالث من القسم الثاني من الفصل الثالث: مهام سلطة الأمر الدنيا: أولي الأمر في الأهل والزوجية والأرحام

 

ينبغي أن يكون في المؤمنين أولي أمر منهم لرعاية المؤمنين (حريص عليكم) - أولى بالمؤمنين- إعطاء الصدقات

(1) يعينون من جماعة علماء الشريعة لأول مرة – ثم ينظم الأمر فيما بعد: المحاسبة والإقصاء ثم اقتراح جديد من جماعة علماء الأمة

(2) الشروط اللازم توفرها في هذه الطائفة

(1) - عالم بأحكام الله الخاصة بذلك

انظر شريعة الدين

1 - أحكام المال والأعمال

2 - أحكام النهي عن تبذير المال أو تجمعه في فئة

3 - أحكام التكافل الاجتماعي

4 - أحكام الوالدين

5 - أحكام رعاية الولدان والأمهات والوالدات

6 - أحكام الإحصان والأمن من الفواحش

7 – أحكام الأمن الجسدي

8 – أحكام التربية والأخلاق

(2) - له صفات خلقية مناسبة: حريص – رحيم – رؤوف

انظر أحكام الطاعة – واجبات الرسول تجاه المؤمنين

ونقدم هنا شجرة لبحث

أولاً – واجبات الرسول تجاه المؤمنين

1 - لو يطيعكم في كثير من الأمر لعنتم، فهو عزيز عليه ما عنتم

2 - حريص عليكم

3 - بالمؤمنين رءوف رحيم

4 - واخفض جناحك لمن اتبعك من المؤمنين - فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك

5 - واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه - ولا تطرد الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي

6 - الشكوى إلى رسول الله ومجادلته

7 - فاعف عنهم

عن المؤمنين

عن أهل الكتاب

عن المسيء

عن السوء

يعفوا ويصفحوا عن القربى

عن المؤمنين

عن أهل الكتاب

عن المسيء

عن السوء

يعفوا ويصفحوا عن القربى

8 - واستغفر لهم : للمؤمنين والمؤمنات

9 - وشاورهم في الأمر، وفي حالة فئة علماء استنباط الأحكام وخبراء الأمن والخوف: أمرهم شورى بيتهم

10 - محاسبة ومراقبة عمل عمال الرسول: من الأمراء وذوي المناصب والعاملين عموماً،  وفي حالة فئة علماء استنباط الأحكام وخبراء الأمن والخوف: مراقبة ومحاسبة أمير المؤمنين والأمراء وذوي المناصب والعاملين عموماً

11 - ولا تكن للخائنين خصيما

12- وما جعلناك عليهم حفيظا وما أنت عليهم بوكيل: فلا يحق للرسول ولا لفئة علماء استنباط الأحكام وخبراء الأمن والخوف، أن يفرضوا تغيير الإيمان والدين والمعتقد على الناس عموماً بالقوة، من مشركين أو ضالين أو مكذبين أو ما شابه

13 - على الرسل مهمة بلاغ وإبلاغ وتبليغ ما أوحي لهم من الكتاب ( رسالات ربهم)

14 - وأعرض عن الجاهلين - ولو شاء ربك ما فعلوه فذرهم وما يفترون - ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدوا بغير علم - وإذا رأيت الذين يخوضون في آياتنا فأعرض عنهم حتى يخوضوا في حديث غيره - وما على الذين يتقون من حسابهم من شيء

15 – ولا تطع الكافرين والمنافقين ودع أذاهم

(3) - له صفات أمانة مناسبة

 

{ أن أدوا إلي عباد الله إني لكم رسول أمين(18) } الدخان

{ أبلغكم رسالات ربي وأنا لكم ناصح أمين (68) } الأعراف

 

{ إني لكم رسول أمين(107) } الشعراء

{ إني لكم رسول أمين(125)} الشعراء

{ إني لكم رسول أمين(143) } الشعراء

{ إني لكم رسول أمين(162) } الشعراء

{ إني لكم رسول أمين(178) } الشعراء

 

{ إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل إن الله نعما يعظكم به إن الله كان سميعا بصيرا(58) } النساء

{ ياأيها الذين آمنوا لا تخونوا الله والرسول وتخونوا أماناتكم وأنتم تعلمون(27) } الأنفال

 

{ والذين هم لأماناتهم وعهدهم راعون(32) } } المعارج

{ والذين هم لأماناتهم وعهدهم راعون (8) } المؤمنون

(4) - له صفات قيادية مناسبة

 

{ قال عفريت من الجن أنا آتيك به قبل أن تقوم من مقامك وإني عليه لقوي أمين (39) } النمل

{ قالت إحداهما ياأبت استأجره إن خير من استأجرت القوي الأمين(26) } القصص

 

{ وقال الملك ائتوني به أستخلصه لنفسي فلما كلمه قال إنك اليوم لدينا مكين أمين (54) } يوسف

 

{ وقال لهم نبيهم إن الله قد بعث لكم طالوت ملكا قالوا أنى يكون له الملك علينا ونحن أحق بالملك منه ولم يؤت سعة من المال قال إن الله اصطفاه عليكم وزاده بسطة في العلم والجسم والله يؤتي ملكه من يشاء والله واسع عليم(247) } البقرة

(3) مهام هذه الطائفة: المشاركة في تطبيق أحكام الله التالية

1 - أحكام المال والأعمال

2 - أحكام النهي عن تبذير المال أو تجمعه في فئة

3 - أحكام التكافل الاجتماعي

4 - أحكام الوالدين

5 - أحكام رعاية الولدان والأمهات والوالدات

6 - أحكام الإحصان والأمن من الفواحش

7 – أحكام الأمن الجسدي

8 – أحكام التربية والأخلاق

أ – بالدعوة والإعلان والتوجيه للحث على اتباع التعاليم والأخلاق الشرعية

ب – بجمع الصدقات والزكاة من المستحقة عليهم، والإشراف على بيت مال المسلمين والمال العام

ج – بالإشراف على إنشاء وتشغيل ودعم الجمعيات ومؤسسات العمل الاجتماعي، والإشراف عليها

د – بتوزيع الصدقات والزكاة أو استثمارها، وإمداد باقي جهات الدولة بالمال

هـ - هي المسئولة عن الرعاية الاجتماعية والضمان الاجتماعي والتأمين

ونقدم هنا جزءاً من الآيات التي تبين ذلك، والأصل موجود تحت عناوين أحكام الله ( قوانين الشريعة)

الرسول ولي أمر يوكل إليه رعايتهم (حريص عليكم) - أولى بالمؤمنين-

 

{ لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رءوف رحيم(128)فإن تولوا فقل حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم(129) } التوبة

{ فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك فاعف عنهم واستغفر لهم وشاورهم في الأمر فإذا عزمت فتوكل على الله إن الله يحب المتوكلين(159)} آل عمران

أخذ وإعطاء الصدقات

 

{ هاأنتم هؤلاء تدعون لتنفقوا في سبيل الله فمنكم من يبخل ومن يبخل فإنما يبخل عن نفسه والله الغني وأنتم الفقراء وإن تتولوا يستبدل قوما غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم(38) }محمد

 

{ خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين(199)وإما ينزغنك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله إنه سميع عليم(200)إن الذين اتقوا إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا فإذا هم مبصرون(201)وإخوانهم يمدونهم في الغي ثم لا يقصرون (202)} الأعراف

{ واعلموا أنما غنمتم من شيء فأن لله خمسه وللرسول ولذي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل إن كنتم آمنتم بالله وما أنزلنا على عبدنا يوم الفرقان يوم التقى الجمعان والله على كل شيء قدير(41)} الأنفال

{ وما كان لنبي أن يغل ومن يغلل يأت بما غل يوم القيامة ثم توفى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون(161)أفمن اتبع رضوان الله كمن باء بسخط من الله ومأواه جهنم وبئس المصير(162)هم درجات عند الله والله بصير بما يعملون(163) } آل عمران

{ الأعراب أشد كفرا ونفاقا وأجدر ألا يعلموا حدود ما أنزل الله على رسوله والله عليم حكيم(97)ومن الأعراب من يتخذ ما ينفق مغرما ويتربص بكم الدوائر عليهم دائرة السوء والله سميع عليم(98)ومن الأعراب من يؤمن بالله واليوم الآخر ويتخذ ما ينفق قربات عند الله وصلوات الرسول ألا إنها قربة لهم سيدخلهم الله في رحمته إن الله غفور رحيم(99) والسابقون الأولون من المهاجرين والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان رضي الله عنهم رضي الله عنهم ورضوا عنه وأعد لهم جنات تجري تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا ذلك الفوز العظيم(100)} التوبة

الرسول يقسم الفيء والصدقة

  1. وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا
  2. ولو أنهم رضوا ما آتاهم الله ورسوله
  3. أم يخافون أن يحيف الله عليهم ورسوله

الرسول يقسم الفيء والصدقة

{ وما أفاء الله على رسوله منهم فما أوجفتم عليه من خيل ولا ركاب ولكن الله يسلط رسله على من يشاء والله على كل شيء قدير(6) } الحشر

{ ما أفاء الله على رسوله من أهل القرى فلله وللرسول ولذي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل كي لا يكون دولة بين الأغنياء منكم وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا واتقوا الله إن الله شديد العقاب(7) } الحشر

 

{ واعلموا أنما غنمتم من شيء فأن لله خمسه وللرسول ولذي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل إن كنتم آمنتم بالله وما أنزلنا على عبدنا يوم الفرقان يوم التقى الجمعان والله على كل شيء قدير(41) } الأنفال

{ ما أفاء الله على رسوله من أهل القرى فلله وللرسول ولذي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل كي لا يكون دولة بين الأغنياء منكم وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا واتقوا الله إن الله شديد العقاب(7) } الحشر

وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا

 

{ هو الذي أخرج الذين كفروا من أهل الكتاب من ديارهم لأول الحشر ما ظننتم أن يخرجوا وظنوا أنهم مانعتهم حصونهم من الله فأتاهم الله من حيث لم يحتسبوا وقذف في قلوبهم الرعب يخربون بيوتهم بأيديهم وأيدي المؤمنين فاعتبروا ياأولي الأبصار(2) ولولا أن كتب الله عليهم الجلاء لعذبهم في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب النار(3)ذلك بأنهم شاقوا الله ورسوله ومن يشاق الله فإن الله شديد العقاب(4)ما قطعتم من لينة أو تركتموها قائمة على أصولها فبإذن الله وليخزي الفاسقين(5)وما أفاء الله على رسوله منهم فما أوجفتم عليه من خيل ولا ركاب ولكن الله يسلط رسله على من يشاء والله على كل شيء قدير(6) ما أفاء الله على رسوله من أهل القرى فلله وللرسول ولذي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل كي لا يكون دولة بين الأغنياء منكم وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا واتقوا الله إن الله شديد العقاب(7)للفقراء المهاجرين الذين أخرجوا من ديارهم وأموالهم يبتغون فضلا من الله ورضوانا وينصرون الله ورسوله أولئك هم الصادقون(8)} الحشر

{ ولو أنهم رضوا ما آتاهم الله ورسوله وقالوا حسبنا الله سيؤتينا الله من فضله ورسوله إنا إلى الله راغبون(59) } التوبة

ولو أنهم رضوا ما آتاهم الله ورسوله

أم يخافون أن يحيف الله عليهم ورسوله

{ ولو أنهم رضوا ما آتاهم الله ورسوله وقالوا حسبنا الله سيؤتينا الله من فضله ورسوله إنا إلى الله راغبون(59) } التوبة

{ أفي قلوبهم مرض أم ارتابوا أم يخافون أن يحيف الله عليهم ورسوله بل أولئك هم الظالمون(50) } النور

ومنهم من يلمزك في الصدقات

{ ومنهم من يلمزك في الصدقات فإن أعطوا منها رضوا وإن لم يعطوا منها إذا هم يسخطون(58)ولو أنهم رضوا ما آتاهم الله ورسوله وقالوا حسبنا الله وقالوا حسبنا الله سيؤتينا الله من فضله ورسوله إنا إلى الله راغبون(59)إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل فريضة من الله والله عليم حكيم(60) } التوبة

{ الذين يلمزون المطوعين من المؤمنين في الصدقات والذين لا يجدون إلا جهدهم فيسخرون منهم فيسخرون منهم سخر الله منهم ولهم عذاب أليم(79)استغفر لهم أو لا تستغفر لهم إن تستغفر لهم سبعين مرة فلن يغفر الله لهم ذلك بأنهم كفروا بالله ورسوله والله لا يهدي القوم الفاسقين(80)} التوبة