يقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : أتاني جبريل عليه السلام فقال يا محمد : إن أمتك مختلفة بعدك . قال : فقلت له : فأين المخرج يا جبريل ، فقال : كتاب الله تعالى به يقصم الله كل جبار ، من اعتصم به نجا ، ومن تركه هلك ، قال وفيه قول فصل ، وليس بالهزل ، لا تختلقه الألسن ، ولا تفنى أعاجيبه . فيه نبأ ما كان من قبلكم ، وفصل ما بينكم ، وخبر ما هو كائن بعدكم . ))

الموقع الشخصي
لأعمال الدكتور
راتب عبد الوهاب السمان
info@kitabuallah.com

4. تنزيل الكتاب

المبحث الرابع

تنزيل الكتاب تَنَزُّل الكتاب - إِنزال الكتاب

يقول - ((راتب)) : النزول: تغير الموقع من موقع أعلى إلى موقع أدنى ضمن توجيه زماني مكاني محدد

ففي سلسلة زمنية: النزول هو تحدد الموضوع في موقع زماني تالي لموقع زماني آخر يعتبر هو المرجع الأعلى

وفي سلسلة مكانية النزول هو تحدد الموضوع في موقع مكاني تالي لموقع مكاني آخر يعتبر هو المرجع الأعلى

التنزيل: نزول دفعة واحدة – تغيير الموقع دفعة واحدة

الإنزال: نزول على مراحل أو تغيير الموقع جزئياً، أي جزء من كل، أو جزء بعد جزء

يراجع بحث " نزل " في معجم لسان القرآن

شجرة مخطط البحث

المخطط الإجمالي لشجرة البحث في هذا المبحث

1 - ماذا أنزل الله ؟ وماذا نزل الله من الكتاب

أولاً – الكتاب: تنزيل الكتاب – تَنَزُّل الكتاب - إِنزال الكتاب

ثانياً - الله نزل وأنزل القرآن

ثالثاً - الله أنزل الكتاب ومعه الحكمة

رابعاً - الله أنزل البينات والهدى

خامسا – أنزل التوراة والإنجيل

سادساً- لله أنزل ونزل الفرقان

سابعاًً – الله نزل أحسن الحديث

ثامناً– الله أنزل ونزل  سورة

تاسعاً - آيات بينات

عاشراً  – الذكر

أحد عشر - من فضله

ثاني عشر - أمر الله

ثالث عشر على الملكين

2 - الموقف الواجب تجاه ما أنزل الله

الإيمان به (الأمر بالإيمان به)

3 - موقف الناس عموماً من التنزيل الإلهي: ماذا أنزل ربكم

1 الإيمان به

2 عدم الإيمان به


المخطط التفصيلي لشجرة البحث في هذا المبحث

1 - ماذا أنزل الله ؟ وماذا نزل الله من الكتاب ؟

أولاً – الكتاب:

القسم الأول من المبحث الرابع:

تنزيل الكتاب من الله والله نَزَّلَ الكتاب وأَنْزَلَ الكتاب

1 - تنزيل الكتاب: لا ريب فيه من الله رب العالمين العزيز الحكيم العليم الرحمان الرحيم

( كاملاً - من عالم الأزل إلى عالم الزمن والعد – ((راتب)) )

تنزيل الكتاب من الله

العزيز الحكيم

العزيز الرحيم

الرحمن الرحيم

من رب العالمين

تنزيل الكتاب وخلق السماوات

تنزيل الكتاب لا ريب فيه (إلى عالم الزمن) ثم إنزاله على محمد ( ص)

من رب العالمين

من الله العزيز الحكيم

2 -  الله نزل الكتاب ( كاملاً – على محمد ص - ((راتب)))

(1) تنزيله على محمد (ص) شكل قرآن

تنزيل من رب العالمين على شكل قرآن

من الرحمان الرحيم

(2) تنزيله على محمد (ص) وإنزال على من قبله

3 - الله أنزل الكتاب وأنزل من الكتاب ( أجزاء منه على رسله - ((راتب)))

أ - الله أنزله (فقط) على من قبل محمد (ص)، ونزله وأنزله على محمد (ص)

الله أنزله على عبده ( محمد ص) - الله نزله على عبده محمد (ص)

الله أنزله : إليك

عليك

نُزِّل إلى الناس

ب - الله نزل وأنزل الكتاب بالحق

الله نزل الكتاب بالحق

الله أنزل الكتاب بالحق

الله أنزل الكتاب على النبيين قبل محمد (ص) بالحق:

ليحكم بين الناس

الله نزله على رسوله محمد ( ص) بالحق، والله أنزله على رسوله محمد (ص) بالحق

منزل من ربك بالحق

أنزلنا إليك الكتاب بالحق

معنى نزل الكتاب على رسوله بالحق أي:

(1) مصدقا لما بين يديه

(2) الكتاب مفصلا

معنى أنزل الكتاب على رسوله بالحق أي :

(1) لتحكم

(2) مصدقاً

ج - خصائص (التنزيل): نزل الكتاب على محمد (ص)

1 - مثاني

2 - تبيانا لكل شيء

د – خصائص الإنزال: أنزل الكتاب على محمد (ص)

1 – من الله

2 - يتلى عليهم

3 - محكم ومتشابه ومفصل

4 – مبارك

5 - فيه ذكركم

6 - لتبين لهم

7 - أنزلناه قرآنا – عربياً :

8 – أنزلناه آيات بينات

ثانياً - الله نزل وأنزل القرآن:

خصائص التنزيل (نزل):

1 - منزل تنزيلاً من رب العالمين

2 - وما تنزلت به الشياطين

3 - فرقناه: (1) لتقرأه على الناس على مكث

(2) لنثبت به فؤادك

(3) وإن تسألوا عنها حين ينزل القرآن تبد لكم

3 - لولا نزل هذا القرآن على رجل

4 - نزله روح القدس

(1) جبريل

(2) وهدى وبشرى للمسلمين

(3) فإنه نزله على قلبك بإذن الله

خصائص الإنزال (أنزله)

1 - ثقيل

2 - خاشعا متصدعا من خشية الله

يهبط من خشية الله

3 - أنزلناه في ليلة مباركة

4 - في شهر رمضان

5 - أنزلناه عليك

6 - أنزلناه قرآنا عربيا

7 - أنزلناه حكما عربيا

ثالثاً - الله أنزل الكتاب ومعه الحكمة

الله أنزل الكتاب والحكمة على محمد (ص) وعلى قومه

رابعاً - الله أنزل البينات والهدى

خامساً  - الله أنزل التوراة والإنجيل (انظر بحث أشكال الكتاب – التوراة والإنجيل من هذا الملف)

سادساً – الله أنزل ونزل الفرقان

الفرقان = القدرة على الفصل والتمييز بين الحق والباطل – ((راتب))

نزل الفرقان (على محمد (ص) من ضمن القرآن

أنزل الفرقان  (على الأنبياء)

آتينا موسى الكتاب والفرقان

سابعاً – الله نزل أحسن الحديث

الله نزل أحسن الحديث كتابا متشابها مثاني

ثامناً – الله أنزل ونزل  سورة

تنزل عليهم سورة

أنزلت سورة

تاسعاً – أنزل ونزل آيات بينات

الذي ينزل على عبده آيات بينات

أنزلنا إليكم آيات مبينات

أنزلناه آيات بينات

إليك

الذين أوتوا العلم

للمؤمنين

عاشراً – أنزل ونزل الذكر

نزل عليه الذكر

نحن نزلنا الذكر

حادي عشر : من فضله

اثنا عشر : أنزل أمر الله

ثالث عشر : على الملكين

القسم الثاني من المبحث الرابع: الموقف تجاه ما أنزل الله

1 – الموقف الواجب تجاه ما أنزل الله

أولاً - الإيمان به (الأمر بالإيمان به)

(1) الناس

(2) الرسول والذين آمنوا

- آمنوا

- قولوا آمنا

- وقل آمنت

- قل آمنا

- قولوا آمنا

- بما أنزل الله من كتاب

- بالذي أنزل إلينا وأنزل إليكم

- بالله وما أنزل إلينا وما أنزل إلى إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وما أوتي موسى وعيسى وما أوتي النبيون من ربهم لا نفرق بين أحد منهم ونحن له مسلمون

(3) أهل الكتاب

وآمنوا بما أنزلت

أن تقولوا إنما أنزل الكتاب على طائفتين من قبلنا

(4) الجن:

يهدي إلى الحق

يهدي إلى الرشد

آمنا به

ثانياً - الخشوع

ثالثاً - الحكم بما أنزل الله

فاحكم بينهم بما أنزل الله

وليحكم أهل الإنجيل بما أنزل الله فيه ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الفاسقون

رابعاً - تقيموا التوراة والإنجيل

تقيموا التوراة والإنجيل

خامساً - اتبعوا ما أنزل إليكم من ربكم

سادساً - فلا يكن في صدرك حرج منه

سابعاً واذكروا

2 - موقف الناس عموماً من التنزيل الإلهي: ماذا أنزل ربكم

1 الإيمان به

(1) الرسول والمؤمنون

وقل آمنت

قل آمنا

قولوا آمنا

بما أنزل الله من كتاب

بالذي أنزل إلينا وأنزل إليكم

بالله وما أنزل إلينا وما أنزل إلى إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وما أوتي موسى وعيسى وما أوتي النبيون من ربهم لا نفرق بين أحد منهم ونحن له مسلمون

(2) الجن:

يهدي إلى الحق

يهدي إلى الرشد

آمنا به

(3) من أهل الكتاب

لمن يؤمن بالله وما أنزل إليكم

أعينهم تفيض من الدمع

يفرحون

(4) الراسخون في العلم

الذين أوتوا العلم

(5) الذين يخشون ربهم

تقشعر منه جلودهم

للذين اتقوا : خيرا

2 عدم الإيمان به

(1) أكثر الناس

أساطير الأولين

ما أنزل الرحمان من شيء

افترى على الله كذبا أو قال أوحي إلي ولم يوح إليه شيء ومن قال سأنزل مثل ما أنزل الله

اتبعوا ما أنزل الله - نتبع ما وجدنا عليه آباءنا

تعالوا إلى ما أنزل الله وإلى الرسول - قالوا حسبنا ما وجدنا عليه آباءنا

(2) المنافقون من الذين آمنوا

وأجدر ألا يعلموا حدود ما أنزل الله على رسوله

يصدون

كرهوا ما أنزل الله

أيكم زادته هذه إيمانا

يحذر المنافقون أن تنزل عليهم سورة

(3) كفار أهل الكتاب

يزعمون أنهم آمنوا بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك

تنقمون منا

يكفروا بما أنزل الله بغيا

نؤمن بما أنزل علينا ويكفرون بما وراءه

يكتمون ما أنزل الله من الكتاب

يكتمون ما أنزلنا من البينات والهدى

وليزيدن كثيرا منهم ما أنزل إليك من ربك طغيانا وكفرا

يعلمون أنه منزل من ربك بالحق


ماذا أنزل الله ؟ وماذا نزل الله من الكتاب ؟

أولاً – الكتاب:

أ -  تنزيل الكتاب من الله، والله نَزَّلَ الكتاب وأَنْزَلَ الكتاب

1 - تنزيل الكتاب: لا ريب فيه من الله رب العالمين العزيز الحكيم العليم الرحمان الرحيم (كاملاً - من عالم الأزل إلى عالم الزمن والعد – ((راتب)))

تنزيل الكتاب من الله

العزيز الحكيم

{ حم (1)  تنزيل الكتاب من الله العزيز الحكيم(2)} الجاثية

{ حم (1)  تنزيل الكتاب من الله العزيز الحكيم(2) } الأحقاف

 

{ تنزيل الكتاب من الله العزيز الحكيم(1) } الزمر

{ حم (1) تنزيل الكتاب من الله العزيز العليم(2) } غافر

العزيز الرحيم

الرحمن الرحيم

{ تنزيل العزيز الرحيم(5) } يس

{ تنزيل من الرحمان الرحيم(2) } فصلت

من رب العالمين

{ تنزيل من رب العالمين(43) } الحاقة

{ تنزيل من رب العالمين(80) } الواقعة

تنزيل الكتاب وخلق السماوات

تنزيل الكتاب وخلق  السماوات

{ حم (1)  تنزيل الكتاب من الله العزيز الحكيم (2) ما خلقنا السماوات والأرض وما بينهما إلا بالحق وأجل مسمى والذين كفروا عما أنذروا معرضون (3) قل أرأيتم ما تدعون من دون الله أروني ماذا خلقوا من الأرض أم لهم شرك في السماوات ائتوني بكتاب من قبل هذا أو أثارة من علم إن كنتم صادقين (4) } الأحقاف

{ حم (1) تنزيل الكتاب من الله العزيز الحكيم (2) إن في السماوات والأرض لآيات للمؤمنين(3)وفي خلقكم وما يبث من دابة آيات لقوم يوقنون(4)واختلاف الليل والنهار وما أنزل الله من السماء من رزق فأحيا به الأرض بعد موتها وتصريف الرياح آيات لقوم يعقلون(5) تلك آيات الله نتلوها عليك بالحق فبأي حديث بعد الله وآياته يؤمنون(6) } الجاثية

تنزيل الكتاب لا ريب فيه (إلى عالم الزمن) ثم إنزاله على محمد (ص)

من رب العالمين

من الله العزيز الحكيم

{ الم (1) تنزيل الكتاب لا ريب فيه من رب العالمين(2) أم يقولون افتراه بل هو الحق من ربك لتنذر قوما ما أتاهم من نذير من قبلك لعلهم يهتدون(3) الله الذي خلق السماوات والأرض وما بينهما في ستة أيام ثم استوى على العرش ما لكم من دونه من ولي ولا شفيع أفلا تتذكرون(4) } السجدة

{ تنزيل الكتاب من الله العزيز الحكيم(1) إنا أنزلنا إليك الكتاب بالحق فاعبد الله مخلصا له الدين(2)ألا لله الدين الخالص والذين اتخذوا من دونه أولياء ما نعبدهم إلا ليقربونا إلى الله زلفى إن الله يحكم بينهم في ما هم فيه يختلفون إن الله لا يهدي من هو كاذب كفار(3) } الزمر

2 -  الله نزل الكتاب ( كاملاً – على محمد ص - ((راتب)))

 

{ إن وليي الله الذي نزل الكتاب وهو يتولى الصالحين(196) } الأعراف

(1) تنزيله على محمد (ص) على شكل قرآن

تنزيل من رب العالمين على شكل قرآن

{ فلا أقسم بمواقع النجوم(75)وإنه لقسم لو تعلمون عظيم(76) إنه لقرآن كريم(77)في كتاب مكنون(78)لا يمسه إلا المطهرون(79)تنزيل من رب العالمين(80)} الواقعة

{ فلا أقسم بما تبصرون(38)وما لا تبصرون(39)إنه لقول رسول كريم(40)وما هو بقول شاعر قليلا ما تؤمنون(41)ولا بقول كاهن قليلا ما تذكرون(42)تنزيل من رب العالمين (43) } الحاقة

 

{ وإنه لتنزيل رب العالمين(192) نزل به الروح الأمين(193)} الشعراء

 

{ تنزيلا ممن خلق الأرض والسماوات العلا(4) } طه

من الرحمان الرحيم

{ حم (1) تنزيل من الرحمان الرحيم (2) كتاب فصلت آياته قرآنا عربيا لقوم يعلمون (3) بشيرا ونذيرا فأعرض أكثرهم فهم لا يسمعون(4)وقالوا قلوبنا في أكنة مما تدعونا إليه وفي آذاننا وقر ومن بيننا وبينك حجاب فاعمل إننا عاملون(5) } فصلت

 

{ إن الذين كفروا بالذكر لما جاءهم وإنه لكتاب عزيز(41)لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد (42) } فصلت

{ يس(1)والقرآن الحكيم(2)إنك لمن المرسلين(3)على صراط مستقيم(4) تنزيل العزيز الرحيم (5) } يس

 

{ إن وليي الله الذي نزل الكتاب وهو يتولى الصالحين(196) } الأعراف

(2) تنزيل على محمد (ص) وإنزال على من قبله

{ ياأيها الذين آمنوا آمنوا بالله ورسوله والكتاب الذي نزل على رسوله والكتاب الذي أنزل من قبل  ومن يكفر بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر فقد ضل ضلالا بعيدا(136) }  النساء

{ نزل عليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه وأنزل التوراة والإنجيل(3)من قبل هدى للناس وأنزل الفرقان إن الذين كفروا بآيات الله لهم عذاب شديد والله عزيز ذو انتقام(4) } آل عمران

 

{ إنا نحن نزلنا عليك القرآن تنزيلا (23) فاصبر لحكم ربك ولا تطع منهم آثما أو كفورا (24) } الإنسان

 

{ قل نزله روح القدس من ربك بالحق ليثبت الذين آمنوا وهدى وبشرى للمسلمين(102) } النحل

3 - الله أنزل الكتاب وأنزل من الكتاب (أجزاء منه على رسله - ((راتب)))

{ إن الذين يكتمون ما أنزل الله من الكتاب ويشترون به ثمنا قليلا أولئك ما يأكلون في بطونهم إلا النار ولا يكلمهم الله يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم(174) } البقرة

{ إن الذين يكتمون ما أنزلنا من البينات والهدى من بعد ما بيناه للناس في الكتاب أولئك يلعنهم الله ويلعنهم اللاعنون(159) } البقرة

أ - الله  أنزله (فقط) على من قبل محمد (ص)، ونزله وأنزله على رسوله محمد (ص)

الله أنزله على من قبل محمد (ص)

{ قال لقد علمت ما أنزل هؤلاء إلا رب السماوات والأرض بصائر وإني لأظنك يافرعون مثبورا(102) } الإسراء

{ قل أنزله الذي يعلم السر في السماوات والأرض إنه كان غفورا رحيما(6) } الفرقان

الله نزله على رسوله , وأنزله من قبل

{ ياأيها الذين آمنوا آمنوا بالله ورسوله والكتاب الذي نزل على رسوله والكتاب الذي أنزل من قبل ومن يكفر بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر فقد ضل ضلالا بعيدا(136) } النساء

{ نزل عليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه وأنزل التوراة والإنجيل(3) من قبل هدى للناس وأنزل الفرقان إن الذين كفروا بآيات الله لهم عذاب شديد والله عزيز ذو انتقام(4)} آل عمران

الله أنزله على عبده ( محمد ص) - الله نزله على عبده محمد (ص)

 

{ الحمد لله الذي أنزل على عبده الكتاب ولم يجعل له عوجا(1) } الكهف

{ وإن كنتم في ريب مما نزلنا على عبدنا فأتوا بسورة من مثله وادعوا شهداءكم من دون الله إن كنتم صادقين(23) } البقرة

الله أنزله: إليك وعليك

إليك

{ وكذلك أنزلنا إليك الكتاب فالذين آتيناهم الكتاب يؤمنون به ومن هؤلاء من يؤمن به وما يجحد بآياتنا إلا الكافرون(47) } العنكبوت

{ كتاب أنزل إليك فلا يكن في صدرك حرج منه لتنذر به وذكرى للمؤمنين(2) } الأعراف

 

{ فإن كنت في شك مما أنزلنا إليك فاسأل الذين يقرءون الكتاب من قبلك لقد جاءك الحق من ربك فلا تكونن من الممترين(94) } يونس

{ لكن الله يشهد بما أنزل إليك أنزله بعلمه والملائكة يشهدون وكفى بالله شهيدا(166) } النساء

عليك

{ إنا أنزلنا عليك الكتاب للناس بالحق فمن اهتدى فلنفسه ومن ضل فإنما يضل عليها وما أنت عليهم بوكيل(41) } الزمر

{ وما أنزلنا عليك الكتاب إلا لتبين لهم الذي اختلفوا فيه وهدى ورحمة لقوم يؤمنون(64) } النحل

 

{ هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا وما يذكر إلا أولوا الألباب(7) } آل عمران

{ ولولا فضل الله عليك ورحمته لهمت طائفة منهم أن يضلوك وما يضلون إلا أنفسهم وما يضرونك من شيء وأنزل الله عليك الكتاب والحكمة وعلمك ما لم تكن تعلم وكان فضل الله عليك عظيما(113) } النساء

نُزِّل إلى الناس

 

{ بالبينات والزبر وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم ولعلهم يتفكرون(44) } النحل

ب - الله نزل وأنزل الكتاب بالحق

الله نزل الكتاب بالحق

 

{ ذلك بأن الله نزل الكتاب بالحق وإن الذين اختلفوا في الكتاب لفي شقاق بعيد(176) } البقرة

{ وبالحق أنزلناه وبالحق نزل وما أرسلناك إلا مبشرا ونذيرا(105) } الإسراء

الله أنزل الكتاب بالحق

{ الله الذي أنزل الكتاب بالحق والميزان وما يدريك لعل الساعة قريب(17) } الشورى

{ لقد أرسلنا رسلنا بالبينات وأنزلنا معهم الكتاب والميزان ليقوم الناس بالقسط وأنزلنا الحديد فيه بأس شديد ومنافع للناس وليعلم الله من ينصره ورسله بالغيب إن الله قوي عزيز(25) } الحديد

الله أنزل الكتاب على النبيين قبل محمد بالحق:

ليحكم بين الناس

{ كان الناس أمة واحدة فبعث الله النبيين مبشرين ومنذرين وأنزل معهم الكتاب بالحق ليحكم بين الناس فيما اختلفوا فيه وما اختلف فيه إلا الذين أوتوه من بعد ما جاءتهم البينات بغيا بينهم فهدى الله الذين آمنوا لما اختلفوا فيه من الحق بإذنه والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم(213) } البقرة

{ لقد أرسلنا رسلنا بالبينات وأنزلنا معهم الكتاب والميزان ليقوم الناس بالقسط وأنزلنا الحديد فيه بأس شديد ومنافع للناس وليعلم الله من ينصره ورسله بالغيب إن الله قوي عزيز(25) } الحديد

الله نزله على رسوله محمد (ص) بالحق، والله أنزله على رسوله محمد (ص) بالحق

منزل من ربك بالحق

{ أفغير الله أبتغي حكما وهو الذي أنزل إليكم الكتاب مفصلا والذين آتيناهم الكتاب يعلمون أنه منزل من ربك بالحق فلا تكونن من الممترين(114) } الأنعام

 

{ المر تلك آيات الكتاب والذي أنزل إليك من ربك الحق ولكن أكثر الناس لا يؤمنون(1) } الرعد

{ أفمن يعلم أنما أنزل إليك من ربك الحق كمن هو أعمى إنما يتذكر أولوا الألباب(19) } الرعد

أنزلنا إليك الكتاب بالحق

{ إنا أنزلنا إليك الكتاب بالحق فاعبد الله مخلصا له الدين(2) } الزمر

{ إنا أنزلنا عليك الكتاب للناس بالحق فمن اهتدى فلنفسه ومن ضل فإنما يضل عليها وما أنت عليهم بوكيل(41) } الزمر

 

{ وأنزلنا إليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه من الكتاب ومهيمنا عليه فاحكم بينهم بما أنزل الله ولا تتبع أهواءهم عما جاءك من الحق لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة ولكن ليبلوكم في ما آتاكم فاستبقوا الخيرات إلى الله مرجعكم جميعا فينبئكم بما كنتم فيه تختلفون(48) } المائدة

{ إنا أنزلنا إليك الكتاب بالحق لتحكم بين الناس بما أراك الله ولا تكن للخائنين خصيما (105) } النساء

معنى نزل الكتاب على رسوله بالحق أي:

(1) مصدقا لما بين يديه

{ نزل عليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه وأنزل التوراة والإنجيل(3) من قبل هدى للناس وأنزل الفرقان إن الذين كفروا بآيات الله لهم عذاب شديد والله عزيز ذو انتقام(4)} آل عمران

{ ياأيها الذين أوتوا الكتاب آمنوا بما نزلنا مصدقا لما معكم من قبل أن نطمس وجوها فنردها على أدبارها أو نلعنهم كما لعنا أصحاب السبت وكان أمر الله مفعولا(47) } النساء

(2) الكتاب مفصلا

{ أفغير الله أبتغي حكما وهو الذي أنزل إليكم الكتاب مفصلا والذين آتيناهم الكتاب يعلمون أنه منزل من ربك بالحق فلا تكونن من الممترين(114) } الأنعام

{ وما كان هذا القرآن أن يفترى من دون الله ولكن تصديق الذي بين يديه وتفصيل الكتاب لا ريب فيه من رب العالمين(37) } يونس

معنى أنزل الكتاب على رسوله بالحق أي:

(1) لتحكم

{ وأنزلنا إليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه من الكتاب ومهيمنا عليه فاحكم بينهم بما أنزل الله ولا تتبع أهواءهم عما جاءك من الحق لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة ولكن ليبلوكم في ما آتاكم فاستبقوا الخيرات إلى الله مرجعكم جميعا فينبئكم بما كنتم فيه تختلفون(48) } المائدة

{ إنا أنزلنا إليك الكتاب بالحق لتحكم بين الناس بما أراك الله ولا تكن للخائنين خصيما (105) } النساء

(2) مصدقاً

{ وأنزلنا إليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه من الكتاب ومهيمنا عليه فاحكم بينهم بما أنزل الله ولا تتبع أهواءهم عما جاءك من الحق لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة ولكن ليبلوكم في ما آتاكم فاستبقوا الخيرات إلى الله مرجعكم جميعا فينبئكم بما كنتم فيه تختلفون(48) } المائدة

ج - خصائص (التنزيل): نزل الكتاب على محمد (ص)

1 - مثاني

{ الله نزل أحسن الحديث كتابا متشابها مثاني تقشعر منه جلود الذين يخشون ربهم ثم تلين جلودهم وقلوبهم إلى ذكر الله ذلك هدى الله يهدي به من يشاء ومن يضلل الله فما له من هاد(23) } الزمر

2 - تبيانا لكل شيء

{ ويوم نبعث في كل أمة شهيدا عليهم من أنفسهم وجئنا بك شهيدا على هؤلاء ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شيء وهدى ورحمة وبشرى للمسلمين(89) } النحل

د – خصائص الإنزال: أنزل الكتاب على محمد (ص)

1 – من الله

 

{ طه(1)ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى(2)إلا تذكرة لمن يخشى(3) تنزيلا ممن خلق الأرض والسماوات العلا(4) } طه

{ قل أنزله الذي يعلم السر في السماوات والأرض إنه كان غفورا رحيما(6) } الفرقان

2 - يتلى عليهم

 

{ أولم يكفهم أنا أنزلنا عليك الكتاب يتلى عليهم إن في ذلك لرحمة وذكرى لقوم يؤمنون (51) } العنكبوت

{ ويستفتونك في النساء قل الله يفتيكم فيهن وما يتلى عليكم في الكتاب في يتامى النساء اللاتي لا تؤتونهن ما كتب لهن وترغبون أن تنكحوهن والمستضعفين من الولدان وأن تقوموا لليتامى بالقسط وما تفعلوا من خير فإن الله كان به عليما(127) } النساء

3 - محكم ومتشابه ومفصل

 

{ هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا وما يذكر إلا أولوا الألباب(7) } آل عمران

{ الله نزل أحسن الحديث كتابا متشابها مثاني تقشعر منه جلود الذين يخشون ربهم ثم تلين جلودهم وقلوبهم إلى ذكر الله ذلك هدى الله يهدي به من يشاء ومن يضلل الله فما له من هاد(23) } الزمر

{ الر كتاب أحكمت آياته ثم فصلت من لدن حكيم خبير(1) } هود

{ كتاب فصلت آياته قرآنا عربيا لقوم يعلمون(3) } فصلت

4 - مبارك

مبارك – مصدق

{ وهذا كتاب أنزلناه مبارك مصدق الذي بين يديه ولتنذر أم القرى ومن حولها والذين يؤمنون بالآخرة يؤمنون به وهم على صلاتهم يحافظون(92) } الأنعام

{ وهذا كتاب أنزلناه مبارك فاتبعوه واتقوا لعلكم ترحمون(155) } الأنعام

مبارك ليدبروا آياته

{ كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا آياته وليتذكر أولوا الألباب(29) } ص

{ لقد أنزلنا إليكم كتابا فيه ذكركم أفلا تعقلون(10) } الأنبياء

 

{ وهذا ذكر مبارك أنزلناه أفأنتم له منكرون(50) } الأنبياء

{ كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا آياته وليتذكر أولوا الألباب(29) } ص

5 - فيه ذكركم

{ لقد أنزلنا إليكم كتابا فيه ذكركم أفلا تعقلون(10) } الأنبياء

{ أعد الله لهم عذابا شديدا فاتقوا الله ياأولي الألباب الذين آمنوا قد أنزل الله إليكم ذكرا(10) } الطلاق

6 - لتبين لهم

لتبين لهم الذي اختلفوا فيه

 

{ وما أنزلنا عليك الكتاب إلا لتبين لهم الذي اختلفوا فيه وهدى ورحمة لقوم يؤمنون(64) } النحل

{ بالبينات والزبر وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم ولعلهم يتفكرون(44) } النحل

لتخرج الناس من الظلمات إلى النور

{ الر كتاب أنزلناه إليك لتخرج الناس من الظلمات إلى النور بإذن ربهم إلى صراط العزيز الحميد(1) } إبراهيم

7 - أنزلناه قرآنا عربياً:

{ إنا أنزلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون(2) } يوسف

{ وكذلك أنزلناه قرآنا عربيا وصرفنا فيه من الوعيد لعلهم يتقون أو يحدث لهم ذكرا(113) } طه

{ وكذلك أنزلناه حكما عربيا ولئن اتبعت أهواءهم بعدما جاءك من العلم ما لك من الله من ولي ولا واق(37) } الرعد

{ طه(1)ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى(2)إلا تذكرة لمن يخشى(3) تنزيلا ممن خلق الأرض والسماوات العلا(4) } طه

{ قل أنزله الذي يعلم السر في السماوات والأرض إنه كان غفورا رحيما(6) } الفرقان

8 – أنزلناه آيات بينات

{ وكذلك أنزلناه آيات بينات وأن الله يهدي من يريد(16) } الحج

{ بل هو آيات بينات في صدور الذين أوتوا العلم وما يجحد بآياتنا إلا الظالمون(49) } العنكبوت

ثانياً - الله نزل وأنزل القرآن:

خصائص التنزيل (نزل):

منزل تنزيلاً من رب العالمين

{ طه(1) ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى(2)إلا تذكرة لمن يخشى(3) تنزيلا ممن خلق الأرض والسماوات العلا(4) } طه

{ وإنه لتنزيل رب العالمين (192) نزل به الروح الأمين(193)على قلبك لتكون من المنذرين(194) بلسان عربي مبين(195)} الشعراء

{ إن الذين كفروا بالذكر لما جاءهم وإنه لكتاب عزيز(41) لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد(42) } فصلت

{ وقرآنا فرقناه لتقرأه على الناس على مكث ونزلناه تنزيلا(106) } الإسراء

{ إنا نحن نزلنا عليك القرآن تنزيلا(23) } الإنسان

وما تنزلت به الشياطين

{ وما تنزلت به الشياطين(210) } الشعراء

{ هل أنبئكم على من تنزل الشياطين(221) تنزل على كل أفاك أثيم(222) } الشعراء

فرقناه : (1) لتقرأه على الناس على مكث

(2) لنثبت به فؤادك

(3) وإن تسألوا عنها حين ينزل القرآن تبد لكم

{ وقرآنا فرقناه لتقرأه على الناس على مكث ونزلناه تنزيلا(106) } الإسراء

{ وقال الذين كفروا لولا نزل عليه القرآن جملة واحدة كذلك لنثبت به فؤادك ورتلناه ترتيلا (32) } الفرقان

{ ياأيها الذين آمنوا لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم وإن تسألوا عنها حين ينزل القرآن تبد لكم عفا الله عنها والله غفور حليم(101) } المائدة

لولا نزل هذا القرآن على رجل

{ وقالوا لولا نزل هذا القرآن على رجل من القريتين عظيم(31) } الزخرف

{ ولو نزلناه على بعض الأعجمين(198) } الشعراء

نزله روح القدس

جبريل

وهدى وبشرى للمسلمين

{ قل نزله روح القدس من ربك بالحق ليثبت الذين آمنوا وهدى وبشرى للمسلمين(102) } النحل

{ قل من كان عدوا لجبريل فإنه نزله على قلبك بإذن الله مصدقا لما بين يديه وهدى وبشرى للمؤمنين (97) } البقرة

فإنه نزله على قلبك بإذن الله

{ قل من كان عدوا لجبريل فإنه نزله على قلبك بإذن الله مصدقا لما بين يديه وهدى وبشرى للمؤمنين (97) } البقرة

{ وإنه لتنزيل رب العالمين(192) نزل به الروح الأمين(193)على قلبك لتكون من المنذرين(194) بلسان عربي مبين(195)} الشعراء

 

{ وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ولا يزيد الظالمين إلا خسارا(82) } الإسراء

خصائص الإنزال (أنزله)

ثقيل

{ إنا سنلقي عليك قولا ثقيلا(5) } المزمل

{ لو أنزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعا متصدعا من خشية الله وتلك الأمثال نضربها للناس لعلهم يتفكرون(21) } الحشر

خاشعا متصدعا من خشية الله

 

يهبط من خشية الله

{ لو أنزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعا متصدعا من خشية الله وتلك الأمثال نضربها للناس لعلهم يتفكرون(21) } الحشر

{ ثم قست قلوبكم من بعد ذلك فهي كالحجارة أو أشد قسوة وإن من الحجارة لما يتفجر منه الأنهار وإن منها لما يشقق فيخرج منه الماء وإن منها لما يهبط من خشية الله وما الله بغافل عما تعملون(74) } البقرة

أنزلناه في ليلة مباركة

{ إنا أنزلناه في ليلة مباركة إنا كنا منذرين(3) } الدخان

{ إنا أنزلناه في ليلة القدر(1) } القدر

في شهر رمضان

{ شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه ومن كان مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ما هداكم ولعلكم تشكرون(185) } البقرة

أنزلناه عليك

طه(1) ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى(2)إلا تذكرة لمن يخشى(3) تنزيلا ممن خلق الأرض والسماوات العلا(4) } طه

أنزلناه قرآنا عربيا

 

 

{ إنا أنزلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون(2) } يوسف

{ وكذلك أنزلناه قرآنا عربيا وصرفنا فيه من الوعيد لعلهم يتقون أو يحدث لهم ذكرا(113) } طه

أنزلناه حكما عربيا

{ وكذلك أنزلناه قرآنا عربيا وصرفنا فيه من الوعيد لعلهم يتقون أو يحدث لهم ذكرا(113) } طه

{ وكذلك أنزلناه حكما عربيا ولئن اتبعت أهواءهم بعدما جاءك من العلم ما لك من الله من ولي ولا واق(37) } الرعد

ثالثاً - الله أنزل الكتاب ومعه الحكمة

الله أنزل الكتاب والحكمة على محمد (ص) وعلى قومه

 

{ ولولا فضل الله عليك ورحمته لهمت طائفة منهم أن يضلوك وما يضلون إلا أنفسهم وما يضرونك من شيء وأنزل الله عليك الكتاب والحكمة وعلمك ما لم تكن تعلم وكان فضل الله عليك عظيما(113)

{ وإذا طلقتم النساء فبلغن أجلهن فأمسكوهن بمعروف أو سرحوهن بمعروف ولا تمسكوهن ضرارا لتعتدوا ومن يفعل ذلك فقد ظلم نفسه ولا تتخذوا آيات الله هزوا واذكروا نعمة الله عليكم وما أنزل عليكم من الكتاب والحكمة يعظكم به واتقوا الله واعلموا أن الله بكل شيء عليم (231) } البقرة

رابعاً - الله أنزل البينات والهدى

{ إن الذين يكتمون ما أنزلنا من البينات والهدى من بعد ما بيناه للناس في الكتاب أولئك يلعنهم الله ويلعنهم اللاعنون(159) } البقرة

{ إن الذين يكتمون ما أنزل الله من الكتاب ويشترون به ثمنا قليلا أولئك ما يأكلون في بطونهم إلا النار ولا يكلمهم الله يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم(174) } البقرة

خامساً  - الله أنزل التوراة والإنجيل (انظر بحث أشكال الكتاب – التوراة والإنجيل من هذا الملف)

 

{ إنا أنزلنا التوراة فيها هدى ونور يحكم بها النبيون الذين أسلموا للذين هادوا والربانيون والأحبار بما استحفظوا من كتاب الله وكانوا عليه شهداء فلا تخشوا الناس واخشوني ولا تشتروا بآياتي ثمنا قليلا ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون(44) وكتبنا عليهم فيها أن النفس بالنفس والعين بالعين والأنف بالأنف والأذن بالأذن والسن بالسن والجروح قصاص فمن تصدق به فهو كفارة له ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الظالمون (45) } المائدة

{ وليحكم أهل الإنجيل بما أنزل الله فيه ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الفاسقون (47) } المائدة

 

{ نزل عليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه وأنزل التوراة والإنجيل(3) من قبل هدى للناس وأنزل الفرقان إن الذين كفروا بآيات الله لهم عذاب شديد والله عزيز ذو انتقام(4)} آل عمران

 

{ كل الطعام كان حلا لبني إسرائيل إلا ما حرم إسرائيل على نفسه من قبل أن تنزل التوراة قل فأتوا بالتوراة فاتلوها إن كنتم صادقين(93) } آل عمران

سادساً – الله أنزل ونزل الفرقان

الفرقان = القدرة على الفصل والتمييز بين الحق والباطل – ((راتب))

{ واعلموا أنما غنمتم من شيء فأن لله خمسه وللرسول ولذي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل إن كنتم آمنتم بالله وما أنزلنا على عبدنا يوم الفرقان يوم التقى الجمعان والله على كل شيء قدير(41) } الأنفال

نزل الفرقان ( على محمد (ص) من ضمن القرآن

{ تبارك الذي نزل الفرقان على عبده ليكون للعالمين نذيرا(1) } الفرقان

{ شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه ومن كان مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ما هداكم ولعلكم تشكرون(185)} البقرة

أنزل الفرقان

(على الأنبياء)

{ نزل عليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه وأنزل التوراة والإنجيل(3) من قبل هدى للناس وأنزل الفرقان إن الذين كفروا بآيات الله لهم عذاب شديد والله عزيز ذو انتقام(4)} آل عمران

آتينا موسى الكتاب والفرقان

{ وإذ آتينا موسى الكتاب والفرقان لعلكم تهتدون(53) } البقرة

{ ولقد آتينا موسى وهارون الفرقان وضياء وذكرا للمتقين(48) } الأنبياء

سابعاً – الله نزل أحسن الحديث

الله نزل أحسن الحديث كتابا متشابها مثاني

{ الله نزل أحسن الحديث كتابا متشابها مثاني تقشعر منه جلود الذين يخشون ربهم ثم تلين جلودهم وقلوبهم إلى ذكر الله ذلك هدى الله يهدي به من يشاء ومن يضلل الله فما له من هاد (23) } الزمر

{ واتبعوا أحسن ما أنزل إليكم من ربكم من قبل أن يأتيكم العذاب بغتة وأنتم لا تشعرون (55) { الزمر

 

{ ثم آتينا موسى الكتاب تماما على الذي أحسن وتفصيلا لكل شيء وهدى ورحمة لعلهم بلقاء ربهم يؤمنون(154) } الأنعام

 

{ نحن نقص عليك أحسن القصص بما أوحينا إليك هذا القرآن وإن كنت من قبله لمن الغافلين(3) } يوسف

ثامناً – الله أنزل ونزل  سورة

تنزل عليهم سورة

{ يحذر المنافقون أن تنزل عليهم سورة تنبئهم بما في قلوبهم قل استهزئوا إن الله مخرج ما تحذرون(64) } التوبة

{ ويقول الذين آمنوا لولا نزلت سورة فإذا أنزلت سورة محكمة وذكر فيها القتال رأيت الذين في قلوبهم مرض ينظرون إليك نظر المغشي عليه من الموت فأولى لهم(20) } محمد

أنزلت سورة

{ ويقول الذين آمنوا لولا نزلت سورة فإذا أنزلت سورة محكمة وذكر فيها القتال رأيت الذين في قلوبهم مرض ينظرون إليك نظر المغشي عليه من الموت فأولى لهم(20) } محمد

{ وإذا أنزلت سورة أن آمنوا بالله وجاهدوا مع رسوله استأذنك أولوا الطول منهم وقالوا ذرنا نكن مع القاعدين(86) { التوبة

 

{ سورة أنزلناها وفرضناها وأنزلنا فيها آيات بينات لعلكم تذكرون(1)} النور

تاسعاً – أنزل ونزل آيات بينات

الذي ينزل على عبده آيات بينات

 

{ هو الذي ينزل على عبده آيات بينات ليخرجكم من الظلمات إلى النور وإن الله بكم لرءوف رحيم (9) } الحديد

{ وإن كنتم في ريب مما نزلنا على عبدنا فأتوا بسورة من مثله وادعوا شهداءكم من دون الله إن كنتم صادقين(23) } البقرة

 

{ وإذا بدلنا آية مكان آية والله أعلم بما ينزل قالوا إنما أنت مفتر بل أكثرهم لا يعلمون (101) } النحل

أنزلنا إليكم آيات مبينات

{ ولقد أنزلنا إليكم آيات مبينات ومثلا من الذين خلوا من قبلكم وموعظة للمتقين(34) } النور

{ لقد أنزلنا آيات مبينات والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم(46) } النور

أنزلناه آيات بينات

{ وكذلك أنزلناه آيات بينات وأن الله يهدي من يريد(16) } الحج

{ إن الذين يحادون الله ورسوله كبتوا كما كبت الذين من قبلهم وقد أنزلنا آيات بينات وللكافرين عذاب مهين(5) المجادلة

إليك

الذين أوتوا العلم

{ ولقد أنزلنا إليك آيات بينات وما يكفر بها إلا الفاسقون(99) } البقرة

{ بل هو آيات بينات في صدور الذين أوتوا العلم وما يجحد بآياتنا إلا الظالمون(49) } العنكبوت

للمؤمنين

{ سورة أنزلناها وفرضناها وأنزلنا فيها آيات بينات لعلكم تذكرون(1)} النور

{ هو الذي ينزل على عبده آيات بينات ليخرجكم من الظلمات إلى النور وإن الله بكم لرءوف رحيم(9) } الحديد

عاشراً – أنزل ونزل الذكر

نزل عليه الذكر

نحن نزلنا الذكر

{ وقالوا ياأيها الذي نزل عليه الذكر إنك لمجنون(6) } الحجر

{ إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون(9) } الحجر

 

{ أعد الله لهم عذابا شديدا فاتقوا الله ياأولي الألباب الذين آمنوا قد أنزل الله إليكم ذكرا(10) } الطلاق

{ لقد أنزلنا إليكم كتابا فيه ذكركم أفلا تعقلون(10) } الأنبياء

حادي عشر: من فضله

 

{ بئسما اشتروا به أنفسهم أن يكفروا بما أنزل الله بغيا أن ينزل الله من فضله على من يشاء من عباده فباءوا بغضب على غضب وللكافرين عذاب مهين(90) } البقرة

{ لألا يعلم أهل الكتاب ألا يقدرون على شيء من فضل الله وأن الفضل بيد الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم(29) } الحديد

اثنا عشر: أنزل أمر الله

{ ذلك أمر الله أنزله إليكم ومن يتق الله يكفر عنه سيئاته ويعظم له أجرا(5) } الطلاق

{ أتى أمر الله فلا تستعجلوه سبحانه وتعالى عما يشركون(1) ينزل الملائكة بالروح من أمره على من يشاء من عباده أن أنذروا أنه لا إله إلا أنا فاتقوني(2) } النحل

ثالث عشر: على الملكين

 

{ واتبعوا ما تتلو الشياطين على ملك سليمان وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت وما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفر فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله ويتعلمون ما يضرهم ولا ينفعهم ولقد علموا لمن اشتراه ما له في الآخرة من خلاق ولبئس ما شروا به أنفسهم لو كانوا يعلمون(102) } البقرة

الموقف الواجب تجاه ما أنزل الله

أولاً - الإيمان به - الأمر بالإيمان به

(1) الناس

فآمنوا بالله ورسوله والنور الذي أنزلنا

{ فآمنوا بالله ورسوله والنور الذي أنزلنا والله بما تعملون خبير(8) } التغابن

{ ياأيها الناس قد جاءكم برهان من ربكم وأنزلنا إليكم نورا مبينا(174) } النساء

(2) الرسول والذين آمنوا

- آمنوا

{ ياأيها الذين آمنوا آمنوا بالله ورسوله والكتاب الذي نزل على رسوله والكتاب الذي أنزل من قبل ومن يكفر بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر فقد ضل ضلالا بعيدا(136) } النساء

{ آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير(285) } البقرة

- قولوا آمنا

وقل آمنت

قل آمنا

{ فلذلك فادع واستقم كما أمرت ولا تتبع أهواءهم وقل آمنت بما أنزل الله من كتاب وأمرت لأعدل بينكم الله ربنا وربكم لنا أعمالنا ولكم أعمالكم لا حجة بيننا وبينكم الله يجمع بيننا وإليه المصير(15) } الشورى

{ قل آمنا بالله وما أنزل علينا وما أنزل على إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وما أوتي موسى وعيسى والنبيون من ربهم لا نفرق بين أحد منهم ونحن له مسلمون(84) } آل عمران

قولوا آمنا

{ قولوا آمنا بالله وما أنزل إلينا وما أنزل إلى إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وما أوتي موسى وعيسى وما أوتي النبيون من ربهم لا نفرق بين أحد منهم ونحن له مسلمون(136) } البقرة

{ ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن إلا الذين ظلموا منهم وقولوا آمنا بالذي أنزل إلينا وأنزل إليكم وإلهنا وإلهكم واحد ونحن له مسلمون(46) } العنكبوت

بما أنزل الله من كتاب

بالذي أنزل إلينا وأنزل إليكم

{ فلذلك فادع واستقم كما أمرت ولا تتبع أهواءهم وقل آمنت بما أنزل الله من كتاب وأمرت لأعدل بينكم الله ربنا وربكم لنا أعمالنا ولكم أعمالكم لا حجة بيننا وبينكم الله يجمع بيننا وإليه المصير(15) } الشورى

{ ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن إلا الذين ظلموا منهم وقولوا آمنا بالذي أنزل إلينا وأنزل إليكم وإلهنا وإلهكم واحد ونحن له مسلمون(46) } العنكبوت

بالله وما أنزل إلينا وما أنزل إلى إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وما أوتي موسى وعيسى وما أوتي النبيون من ربهم لا نفرق بين أحد منهم ونحن له مسلمون

{ قولوا آمنا بالله وما أنزل إلينا وما أنزل إلى إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وما أوتي موسى وعيسى وما أوتي النبيون من ربهم لا نفرق بين أحد منهم ونحن له مسلمون(136) } البقرة

{ قل آمنا بالله وما أنزل علينا وما أنزل على إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وما أوتي موسى وعيسى والنبيون من ربهم لا نفرق بين أحد منهم ونحن له مسلمون(84) } آل عمران

 

{ ليس البر أن تولوا وجوهكم قبل المشرق والمغرب ولكن البر من آمن بالله واليوم الآخر والملائكة والكتاب والنبيين وآتى المال على حبه ذوي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل والسائلين وفي الرقاب وأقام الصلاة وآتى الزكاة والموفون بعهدهم إذا عاهدوا والصابرين في البأساء والضراء وحين البأس أولئك الذين صدقوا وأولئك هم المتقون(177) } البقرة

 

{ هاأنتم أولاء تحبونهم ولا يحبونكم وتؤمنون بالكتاب كله وإذا لقوكم قالوا آمنا وإذا خلوا عضوا عليكم الأنامل من الغيظ قل موتوا بغيظكم إن الله عليم بذات الصدور(119) } آل عمران

{ ومريم ابنت عمران التي أحصنت فرجها فنفخنا فيه من روحنا وصدقت بكلمات ربها وكتبه وكانت من القانتين(12) } التحريم

(3) أهل الكتاب

وآمنوا بما أنزلت

 

{ وآمنوا بما أنزلت مصدقا لما معكم ولا تكونوا أول كافر به ولا تشتروا بآياتي ثمنا قليلا وإياي فاتقوني(41) } البقرة

أن تقولوا إنما أنزل الكتاب على طائفتين من قبلنا

{ أن تقولوا إنما أنزل الكتاب على طائفتين من قبلنا وإن كنا عن دراستهم لغافلين(156) } الأنعام

{ أو تقولوا لو أنا أنزل علينا الكتاب لكنا أهدى منهم فقد جاءكم بينة من ربكم وهدى ورحمة فمن أظلم ممن كذب بآيات الله وصدف عنها سنجزي الذين يصدفون عن آياتنا سوء العذاب بما كانوا يصدفون(157) } الأنعام

(4) الجن:

يهدي إلى الحق

 

يهدي إلى الرشد

{وإذ صرفنا إليك نفرا من الجن يستمعون القرآن فلما حضروه قالوا أنصتوا فلما قضي ولوا إلى قومهم منذرين(29) قالوا ياقومنا إنا سمعنا كتابا أنزل من بعد موسى مصدقا لما بين يديه يهدي إلى الحق وإلى طريق مستقيم (30) } الأحقاف

{ يهدي إلى الرشد فآمنا به ولن نشرك بربنا أحدا(2) } الجن

آمنا به

{ يهدي إلى الرشد فآمنا به ولن نشرك بربنا أحدا(2) } الجن

{ وأنا لما سمعنا الهدى آمنا به فمن يؤمن بربه فلا يخاف بخسا ولا رهقا(13) } الجن

ثانياً - الخشوع

 

{ لو أنزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعا متصدعا من خشية الله وتلك الأمثال نضربها للناس لعلهم يتفكرون(21) } الحشر

{ ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق ولا يكونوا كالذين أوتوا الكتاب من قبل فطال عليهم الأمد فقست قلوبهم وكثير منهم فاسقون(16) } الحديد

 

{ قال لقد علمت ما أنزل هؤلاء إلا رب السماوات والأرض بصائر وإني لأظنك يافرعون مثبورا(102) } الإسراء

{ ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى (2) } طه

ثالثاً - الحكم بما أنزل الله

فاحكم بينهم بما أنزل الله

{ وأنزلنا إليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه من الكتاب ومهيمنا عليه فاحكم بينهم بما أنزل الله ولا تتبع أهواءهم عما جاءك من الحق لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة ولكن ليبلوكم في ما آتاكم فاستبقوا الخيرات إلى الله مرجعكم جميعا فينبئكم بما كنتم فيه تختلفون(48) } المائدة

{ وأن احكم بينهم بما أنزل الله ولا تتبع أهواءهم واحذرهم أن يفتنوك عن بعض ما أنزل الله إليك فإن تولوا فاعلم أنما يريد الله أن يصيبهم ببعض ذنوبهم وإن كثيرا من الناس لفاسقون(49) } المائدة

وليحكم أهل الإنجيل بما أنزل الله فيه ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الفاسقون

{ إنا أنزلنا التوراة فيها هدى ونور يحكم بها النبيون الذين أسلموا للذين هادوا والربانيون والأحبار بما استحفظوا من كتاب الله وكانوا عليه شهداء فلا تخشوا الناس واخشوني ولا تشتروا بآياتي ثمنا قليلا ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون(44) وكتبنا عليهم فيها أن النفس بالنفس والعين بالعين والأنف بالأنف والأذن بالأذن والسن بالسن والجروح قصاص فمن تصدق به فهو كفارة له ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الظالمون (45) } المائدة

{ وليحكم أهل الإنجيل بما أنزل الله فيه ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الفاسقون (47) } المائدة

أنزلنا التوراة : ومن لم يحكم بما أنزل الله

أهل الإنجيل: ومن لم يحكم بما أنزل الله

{ إنا أنزلنا التوراة فيها هدى ونور يحكم بها النبيون الذين أسلموا للذين هادوا والربانيون والأحبار بما استحفظوا من كتاب الله وكانوا عليه شهداء فلا تخشوا الناس واخشوني ولا تشتروا بآياتي ثمنا قليلا ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون(44) وكتبنا عليهم فيها أن النفس بالنفس والعين بالعين والأنف بالأنف والأذن بالأذن والسن بالسن والجروح قصاص فمن تصدق به فهو كفارة له ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الظالمون (45) } المائدة

{ وليحكم أهل الإنجيل بما أنزل الله فيه ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الفاسقون (47) } المائدة

رابعاً - تقيموا التوراة والإنجيل

تقيموا التوراة والإنجيل

{ قل ياأهل الكتاب لستم على شيء حتى تقيموا التوراة والإنجيل وما أنزل إليكم من ربكم وليزيدن كثيرا منهم ما أنزل إليك من ربك طغيانا وكفرا فلا تأس على القوم الكافرين(68) } المائدة

{ ولو أنهم أقاموا التوراة والإنجيل وما أنزل إليهم من ربهم لأكلوا من فوقهم ومن تحت أرجلهم منهم أمة مقتصدة وكثير منهم ساء ما يعملون(66) } المائدة

خامساً - اتبعوا ما أنزل إليكم من ربكم

 

{ اتبعوا ما أنزل إليكم من ربكم ولا تتبعوا من دونه أولياء قليلا ما تذكرون(3) ؤ الأعراف

{ واتبعوا أحسن ما أنزل إليكم من ربكم من قبل أن يأتيكم العذاب بغتة وأنتم لا تشعرون (55) } الزمر

 

{ الذين يتبعون الرسول النبي الأمي الذي يجدونه مكتوبا عندهم في التوراة والإنجيل يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث ويضع عنهم إصرهم والأغلال التي كانت عليهم فالذين آمنوا به وعزروه ونصروه واتبعوا النور الذي أنزل معه أولئك هم المفلحون(157) } الأعراف

 

سادساً - فلا يكن في صدرك حرج منه

 

{ كتاب أنزل إليك فلا يكن في صدرك حرج منه لتنذر به وذكرى للمؤمنين(2) } الأعراف

{ ولا يصدنك عن آيات الله بعد إذ أنزلت إليك وادع إلى ربك ولا تكونن من المشركين(87) } القصص

{ وأن احكم بينهم بما أنزل الله ولا تتبع أهواءهم واحذرهم أن يفتنوك عن بعض ما أنزل الله إليك فإن تولوا فاعلم أنما يريد الله أن يصيبهم ببعض ذنوبهم وإن كثيرا من الناس لفاسقون(49) } المائدة

سابعاً - واذكروا

واذكروا نعمة الله عليكم وما أنزل عليكم من الكتاب والحكمة

{ وإذا طلقتم النساء فبلغن أجلهن فأمسكوهن بمعروف أو سرحوهن بمعروف ولا تمسكوهن ضرارا لتعتدوا ومن يفعل ذلك فقد ظلم نفسه ولا تتخذوا آيات الله هزوا واذكروا نعمة الله عليكم وما أنزل عليكم من الكتاب والحكمة يعظكم به واتقوا الله واعلموا أن الله بكل شيء عليم (231) } البقرة

 

{ وقد نزل عليكم في الكتاب أن إذا سمعتم آيات الله يكفر بها ويستهزأ بها فلا تقعدوا معهم حتى يخوضوا في حديث غيره إنكم إذا مثلهم إن الله جامع المنافقين والكافرين في جهنم جميعا(140) } النساء

موقف الناس عموماً من التنزيل الإلهي: ماذا أنزل ربكم

1 الإيمان به

(1) الرسول والمؤمنون

{ آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير(285) } البقرة

وقل آمنت

 

 

قل آمنا

{ فلذلك فادع واستقم كما أمرت ولا تتبع أهواءهم وقل آمنت بما أنزل الله من كتاب وأمرت لأعدل بينكم الله ربنا وربكم لنا أعمالنا ولكم أعمالكم لا حجة بيننا وبينكم الله يجمع بيننا وإليه المصير(15) } الشورى

{ قل آمنا بالله وما أنزل علينا وما أنزل على إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وما أوتي موسى وعيسى والنبيون من ربهم لا نفرق بين أحد منهم ونحن له مسلمون(84) } آل عمران

قولوا آمنا

 

{ قولوا آمنا بالله وما أنزل إلينا وما أنزل إلى إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وما أوتي موسى وعيسى وما أوتي النبيون من ربهم لا نفرق بين أحد منهم ونحن له مسلمون(136) } البقرة

{ ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن إلا الذين ظلموا منهم وقولوا آمنا بالذي أنزل إلينا وأنزل إليكم وإلهنا وإلهكم واحد ونحن له مسلمون(46) } العنكبوت

بما أنزل الله من كتاب

 

بالذي أنزل إلينا وأنزل إليكم

{ فلذلك فادع واستقم كما أمرت ولا تتبع أهواءهم وقل آمنت بما أنزل الله من كتاب وأمرت لأعدل بينكم الله ربنا وربكم لنا أعمالنا ولكم أعمالكم لا حجة بيننا وبينكم الله يجمع بيننا وإليه المصير(15) } الشورى

{ ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن إلا الذين ظلموا منهم وقولوا آمنا بالذي أنزل إلينا وأنزل إليكم وإلهنا وإلهكم واحد ونحن له مسلمون(46) } العنكبوت

بالله وما أنزل إلينا وما أنزل إلى إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وما أوتي موسى وعيسى وما أوتي النبيون من ربهم لا نفرق بين أحد منهم ونحن له مسلمون

{ قولوا آمنا بالله وما أنزل إلينا وما أنزل إلى إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وما أوتي موسى وعيسى وما أوتي النبيون من ربهم لا نفرق بين أحد منهم ونحن له مسلمون(136) } البقرة

{ قل آمنا بالله وما أنزل علينا وما أنزل على إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وما أوتي موسى وعيسى والنبيون من ربهم لا نفرق بين أحد منهم ونحن له مسلمون(84) } آل عمران

(2) الجن:

يهدي إلى الحق

 

يهدي إلى الرشد

{وإذ صرفنا إليك نفرا من الجن يستمعون القرآن فلما حضروه قالوا أنصتوا فلما قضي ولوا إلى قومهم منذرين(29) قالوا ياقومنا إنا سمعنا كتابا أنزل من بعد موسى مصدقا لما بين يديه يهدي إلى الحق وإلى طريق مستقيم (30) } الأحقاف

{ يهدي إلى الرشد فآمنا به ولن نشرك بربنا أحدا(2) } الجن

آمنا به

{ يهدي إلى الرشد فآمنا به ولن نشرك بربنا أحدا(2) } الجن

{ وأنا لما سمعنا الهدى آمنا به فمن يؤمن بربه فلا يخاف بخسا ولا رهقا(13) } الجن

(3) من أهل الكتاب

لمن يؤمن بالله وما أنزل إليكم

{ وإن من أهل الكتاب لمن يؤمن بالله وما أنزل إليكم وما أنزل إليهم خاشعين لله لا يشترون بآيات الله ثمنا قليلا أولئك لهم أجرهم عند ربهم إن الله سريع الحساب(199) } آل عمران

 

أعينهم تفيض من الدمع

{ وإذا سمعوا ما أنزل إلى الرسول ترى أعينهم تفيض من الدمع مما عرفوا من الحق يقولون ربنا آمنا فاكتبنا مع الشاهدين(83) } المائدة

{ ربنا آمنا بما أنزلت واتبعنا الرسول فاكتبنا مع الشاهدين(53) } آل عمران

يفرحون

{ والذين آتيناهم الكتاب يفرحون بما أنزل إليك ومن الأحزاب من ينكر بعضه قل إنما أمرت أن أعبد الله ولا أشرك به إليه أدعو وإليه مآب(36) } الرعد

(4) الراسخون في العلم

{ لكن الراسخون في العلم منهم والمؤمنون يؤمنون بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك والمقيمين الصلاة والمؤتون الزكاة والمؤمنون بالله واليوم الآخر أولئك سنؤتيهم أجرا عظيما (162) } النساء

{ والذين يؤمنون بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك وبالآخرة هم يوقنون(4) } البقرة

الذين أوتوا العلم

{ أفمن يعلم أنما أنزل إليك من ربك الحق كمن هو أعمى إنما يتذكر أولوا الألباب(19) } الرعد

{ ويرى الذين أوتوا العلم الذي أنزل إليك من ربك هو الحق ويهدي إلى صراط العزيز الحميد (6) } سبأ

(5) الذين يخشون ربهم

تقشعر منه جلودهم

{ الله نزل أحسن الحديث كتابا متشابها مثاني تقشعر منه جلود الذين يخشون ربهم ثم تلين جلودهم وقلوبهم إلى ذكر الله ذلك هدى الله يهدي به من يشاء ومن يضلل الله فما له من هاد (23) } الزمر

{ والذين آمنوا وعملوا الصالحات وآمنوا بما نزل على محمد وهو الحق من ربهم كفر عنهم سيئاتهم وأصلح بالهم(2) } محمد

للذين اتقوا : خيرا

 

{ وقيل للذين اتقوا ماذا أنزل ربكم قالوا خيرا للذين أحسنوا في هذه الدنيا حسنة ولدار الآخرة خير ولنعم دار المتقين(30) } النحل

2 عدم الإيمان به

(1) أكثر الناس

{ المر تلك آيات الكتاب والذي أنزل إليك من ربك الحق ولكن أكثر الناس لا يؤمنون(1) } الرعد

أساطير الأولين

{ وإذا قيل لهم ماذا أنزل ربكم قالوا أساطير الأولين(24) } النحل

ما أنزل الرحمان من شيء

{ قالوا ما أنتم إلا بشر مثلنا وما أنزل الرحمان من شيء إن أنتم إلا تكذبون(15) } يس

{ وما قدروا الله حق قدره إذ قالوا ما أنزل الله على بشر من شيء قل من أنزل الكتاب الذي جاء به موسى نورا وهدى للناس تجعلونه قراطيس تبدونها وتخفون كثيرا وعلمتم ما لم تعلموا أنتم ولا آباؤكم قل الله ثم ذرهم في خوضهم يلعبون(91) } الأنعام

 

{ قالوا بلى قد جاءنا نذير فكذبنا وقلنا ما نزل الله من شيء إن أنتم إلا في ضلال كبير(9) } الملك

{ وما قدروا الله حق قدره إذ قالوا ما أنزل الله على بشر من شيء قل من أنزل الكتاب الذي جاء به موسى نورا وهدى للناس تجعلونه قراطيس تبدونها وتخفون كثيرا وعلمتم ما لم تعلموا أنتم ولا آباؤكم قل الله ثم ذرهم في خوضهم يلعبون(91) } الأنعام

افترى على الله كذبا أو قال أوحي إلي ولم يوح إليه شيء ومن قال سأنزل مثل ما أنزل الله

{ ومن أظلم ممن افترى على الله كذبا أو قال أوحي إلي ولم يوح إليه شيء ومن قال سأنزل مثل ما أنزل الله ولو ترى إذ الظالمون في غمرات الموت والملائكة باسطوا أيديهم أخرجوا أنفسكم اليوم تجزون عذاب الهون بما كنتم تقولون على الله غير الحق وكنتم عن آياته تستكبرون(93) } الأنعام

اتبعوا ما أنزل الله

نتبع ما وجدنا عليه آباءنا

{ وإذا قيل لهم اتبعوا ما أنزل الله قالوا بل نتبع ما وجدنا عليه آباءنا أولو كان الشيطان يدعوهم إلى عذاب السعير(21) } لقمان

{ وإذا قيل لهم اتبعوا ما أنزل الله قالوا بل نتبع ما ألفينا عليه آباءنا أولو كان آباؤهم لا يعقلون شيئا ولا يهتدون(170) } البقرة

تعالوا إلى ما أنزل الله وإلى الرسول

قالوا حسبنا ما وجدنا عليه آباءنا

{ وإذا قيل لهم تعالوا إلى ما أنزل الله وإلى الرسول قالوا حسبنا ما وجدنا عليه آباءنا أولو كان آباؤهم لا يعلمون شيئا ولا يهتدون(104) } المائدة

{ وإذا قيل لهم اتبعوا ما أنزل الله قالوا بل نتبع ما ألفينا عليه آباءنا أولو كان آباؤهم لا يعقلون شيئا ولا يهتدون (170) } البقرة

 

{ وإذا قيل لهم تعالوا إلى ما أنزل الله وإلى الرسول قالوا حسبنا ما وجدنا عليه آباءنا أولو كان آباؤهم لا يعلمون شيئا ولا يهتدون(104) } المائدة

{ وإذا قيل لهم تعالوا إلى ما أنزل الله وإلى الرسول رأيت المنافقين يصدون عنك صدودا (61) } النساء

 

{ وقالوا لولا أنزل عليه آيات من ربه قل إنما الآيات عند الله وإنما أنا نذير مبين(50) } العنكبوت

{ أؤنزل عليه الذكر من بيننا بل هم في شك من ذكري بل لما يذوقوا عذاب(8) } ص

 

{ وقال الذين كفروا لولا نزل عليه القرآن جملة واحدة كذلك لنثبت به فؤادك ورتلناه ترتيلا (32) } الفرقان

{ وقالوا لولا نزل هذا القرآن على رجل من القريتين عظيم(31) } الزخرف

 

{ وإن كنتم في ريب مما نزلنا على عبدنا فأتوا بسورة من مثله وادعوا شهداءكم من دون الله إن كنتم صادقين(23) } البقرة

(2) المنافقون من الذين آمنوا

 

{ ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكن كثيرا منهم فاسقون (81) } المائدة

وأجدر ألا يعلموا حدود ما أنزل الله على رسوله

{ الأعراب أشد كفرا ونفاقا وأجدر ألا يعلموا حدود ما أنزل الله على رسوله والله عليم حكيم(97) } التوبة

يصدون

{ وإذا قيل لهم تعالوا إلى ما أنزل الله وإلى الرسول رأيت المنافقين يصدون عنك صدودا (61) } النساء

كرهوا ما أنزل الله

{ ذلك بأنهم كرهوا ما أنزل الله فأحبط أعمالهم(9) } محمد

{ ذلك بأنهم قالوا للذين كرهوا ما نزل الله سنطيعكم في بعض الأمر والله يعلم إسرارهم(26) } محمد

أيكم زادته هذه إيمانا

{ وإذا ما أنزلت سورة فمنهم من يقول أيكم زادته هذه إيمانا فأما الذين آمنوا فزادتهم إيمانا وهم يستبشرون(124) } التوبة

{ وإذا ما أنزلت سورة نظر بعضهم إلى بعض هل يراكم من أحد ثم انصرفوا صرف الله قلوبهم بأنهم قوم لا يفقهون(127) } التوبة

يحذر المنافقون أن تنزل عليهم سورة

{ يحذر المنافقون أن تنزل عليهم سورة تنبئهم بما في قلوبهم قل استهزئوا إن الله مخرج ما تحذرون(64) } التوبة

{ ويقول الذين آمنوا لولا نزلت سورة فإذا أنزلت سورة محكمة وذكر فيها القتال رأيت الذين في قلوبهم مرض ينظرون إليك نظر المغشي عليه من الموت فأولى لهم(20) } محمد

{ وإذا أنزلت سورة أن آمنوا بالله وجاهدوا مع رسوله استأذنك أولوا الطول منهم وقالوا ذرنا نكن مع القاعدين(86) { التوبة

 

{ وإذا أنزلت سورة أن آمنوا بالله وجاهدوا مع رسوله استأذنك أولوا الطول منهم وقالوا ذرنا نكن مع القاعدين(86) { التوبة

{ سورة أنزلناها وفرضناها وأنزلنا فيها آيات بينات لعلكم تذكرون(1)} النور

(3) كفار أهل الكتاب

يزعمون أنهم آمنوا بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك

{ ألم تر إلى الذين يزعمون أنهم آمنوا بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك يريدون أن يتحاكموا إلى الطاغوت وقد أمروا أن يكفروا به ويريد الشيطان أن يضلهم ضلالا بعيدا(60) } النساء

{ وقالت طائفة من أهل الكتاب آمنوا بالذي أنزل على الذين آمنوا وجه النهار واكفروا آخره لعلهم يرجعون(72) } آل عمرلن

تنقمون منا

{ قل ياأهل الكتاب هل تنقمون منا إلا أن آمنا بالله وما أنزل إلينا وما أنزل من قبل وأن أكثركم فاسقون(59) } المائدة

يكفروا بما أنزل الله بغيا

{ بئسما اشتروا به أنفسهم أن يكفروا بما أنزل الله بغيا أن ينزل الله من فضله على من يشاء من عباده فباءوا بغضب على غضب وللكافرين عذاب مهين(90) } البقرة

نؤمن بما أنزل علينا ويكفرون بما وراءه

{ وإذا قيل لهم آمنوا بما أنزل الله قالوا نؤمن بما أنزل علينا ويكفرون بما وراءه وهو الحق مصدقا لما معهم قل فلم تقتلون أنبياء الله من قبل إن كنتم مؤمنين(91) } البقرة

يكتمون ما أنزل الله من الكتاب

يكتمون ما أنزلنا من البينات والهدى

{ إن الذين يكتمون ما أنزل الله من الكتاب ويشترون به ثمنا قليلا أولئك ما يأكلون في بطونهم إلا النار ولا يكلمهم الله يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم(174) } البقرة

{ إن الذين يكتمون ما أنزلنا من البينات والهدى من بعد ما بيناه للناس في الكتاب أولئك يلعنهم الله ويلعنهم اللاعنون(159) } البقرة

وليزيدن كثيرا منهم ما أنزل إليك من ربك طغيانا وكفرا

{ وقالت اليهود يد الله مغلولة غلت أيديهم ولعنوا بما قالوا بل يداه مبسوطتان ينفق كيف يشاء وليزيدن كثيرا منهم ما أنزل إليك من ربك طغيانا وكفرا وألقينا بينهم العداوة والبغضاء إلى يوم القيامة كلما أوقدوا نارا للحرب أطفأها الله ويسعون في الأرض فسادا والله لا يحب المفسدين(64) } المائدة

{ قل ياأهل الكتاب لستم على شيء حتى تقيموا التوراة والإنجيل وما أنزل إليكم من ربكم وليزيدن كثيرا منهم ما أنزل إليك من ربك طغيانا وكفرا فلا تأس على القوم الكافرين(68) } المائدة

يعلمون أنه منزل من ربك بالحق

{ أفغير الله أبتغي حكما وهو الذي أنزل إليكم الكتاب مفصلا والذين آتيناهم الكتاب يعلمون أنه منزل من ربك بالحق فلا تكونن من الممترين(114) } الأنعام