يقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : أتاني جبريل عليه السلام فقال يا محمد : إن أمتك مختلفة بعدك . قال : فقلت له : فأين المخرج يا جبريل ، فقال : كتاب الله تعالى به يقصم الله كل جبار ، من اعتصم به نجا ، ومن تركه هلك ، قال وفيه قول فصل ، وليس بالهزل ، لا تختلقه الألسن ، ولا تفنى أعاجيبه . فيه نبأ ما كان من قبلكم ، وفصل ما بينكم ، وخبر ما هو كائن بعدكم . ))

الموقع الشخصي
لأعمال الدكتور
راتب عبد الوهاب السمان
info@kitabuallah.com

8. تنزيل أم الكتاب على محمد على شكل قرآن

 

 

المبحث الثامن

تنزيل أم الكتاب على محمد (ص) على شكل قرآن

مخطط شجرة البحث

1 - تنزيل الكتاب على شكل قرآن

كان القرآن في كتاب مكنون في لوح محفوظ - ثم تم تنزيله منه بعد ذلك، مِنْ رب العالمين

في كتاب مكنون

مجيد

في لوح محفوظ

ثم بعد تنزيله جعله عربياً عن الأصل الذي  كان علياً في أم الكتاب

ثُم أنزله عربياً إلى الأرض

توقيت نزوله وتم ذلك في ليلة القدر في رمضان

2 - تنزيل القرآن على محمد (ص)

ثم نزل وأنزل سوراً وآيات على الرسول محمد (ص)

نزلت سورة

أنزلت سورة

أنزل آية

3 - لمن يوجه القرآن

أنزل إليه (الرسول محمد (ص))

أنزل إليك (الرسول محمد (ص))

إليك

بالحق

لتحكم

لتعبد

من الله

فالذين آتيناهم الكتاب يؤمنون به

بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك

إليكم:

إليكم العرب عموماً

العرب الأميين

العرب المؤمنين

أنزل إليكم (المؤمنون والمسلمون عموماً)

إليكم – المؤمنين

للمؤمنين

للمسلمين

إلينا

للعالمين - للناس

للعالمين

للناس ما نزل إليهم

خصائص تنزيل وإنزال القرآن على محمد (ص) (مكرر من المبحث الرابع)

خصائص التنزيل (نزل) :

1 - منزل تنزيلاً من رب العالمين

2 - وما تنزلت به الشياطين

3 - فرقناه: (1) لتقرأه على الناس على مكث

(2) لنثبت به فؤادك

(3) وإن تسألوا عنها حين ينزل القرآن تبد لكم

3 - لولا نزل هذا القرآن على رجل

4 - نزله روح القدس

(1) جبريل

(2) وهدى وبشرى للمسلمين

(3) فإنه نزله على قلبك بإذن الله

خصائص الإنزال (أنزله)

1 - ثقيل

2 - خاشعا متصدعا من خشية الله

يهبط من خشية الله

3 - أنزلناه في ليلة مباركة

4 - في شهر رمضان

5 - أنزلناه عليك

6 - أنزلناه قرآنا عربيا

7 - أنزلناه حكما عربيا


1 تنزيل الكتاب على شكل قرآن

كان القرآن في كتاب مكنون في لوح محفوظ - ثم تم تنزيله منه بعد ذلك  من رب العالمين

في كتاب مكنون

{ فسبح باسم ربك العظيم(74)فلا أقسم بمواقع النجوم(75)وإنه لقسم لو تعلمون عظيم (76) إنه لقرآن كريم (77) في كتاب مكنون (78) لا يمسه إلا المطهرون (79) تنزيل من رب العالمين (80) أفبهذا الحديث أنتم مدهنون(81)وتجعلون رزقكم أنكم تكذبون(82) } الواقعة

{ حم (1) تنزيل من الرحمان الرحيم (2) كتاب فصلت آياته قرآنا عربيا لقوم يعلمون (3) بشيرا ونذيرا فأعرض أكثرهم فهم لا يسمعون(4)وقالوا قلوبنا في أكنة مما تدعونا إليه وفي آذاننا وقر ومن بيننا وبينك حجاب فاعمل إننا عاملون(5) } فصلت

مجيد

في لوح محفوظ

{ ق والقرآن المجيد(1) } ق

{ بل هو قرآن مجيد(21) في لوح محفوظ(22) } البروج

ثم بعد تنزيله جعله عربياً عن الأصل الذي كان علياً في أم الكتاب

{ حم(1) والكتاب المبين(2) إنا جعلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون(3) وإنه في أم الكتاب لدينا لعلي حكيم (4) أفنضرب عنكم الذكر صفحا أن كنتم قوما مسرفين(5) } الزخرف

{ ولو جعلناه قرآنا أعجميا لقالوا لولا فصلت آياته أأعجمي وعربي قل هو للذين آمنوا هدى وشفاء والذين لا يؤمنون في آذانهم وقر وهو عليهم عمى أولئك ينادون من مكان بعيد(44) } فصلت

ثم فصلت آياته باللغة العربية

{ الر كتاب أحكمت آياته ثم فصلت من لدن حكيم خبير(1)ألا تعبدوا إلا الله إنني لكم منه نذير وبشير(2)وأن استغفروا ربكم ثم توبوا إليه يمتعكم متاعا حسنا إلى أجل مسمى ويؤت كل ذي فضل فضله وإن تولوا فإني أخاف عليكم عذاب يوم كبير(3) } هود

{ حم (1) تنزيل من الرحمان الرحيم (2) كتاب فصلت آياته قرآنا عربيا لقوم يعلمون (3) بشيرا ونذيرا فأعرض أكثرهم فهم لا يسمعون(4)وقالوا قلوبنا في أكنة مما تدعونا إليه وفي آذاننا وقر ومن بيننا وبينك حجاب فاعمل إننا عاملون(5) } فصلت

{ ولو جعلناه قرآنا أعجميا لقالوا لولا فصلت آياته أأعجمي وعربي قل هو للذين آمنوا هدى وشفاء والذين لا يؤمنون في آذانهم وقر وهو عليهم عمى أولئك ينادون من مكان بعيد(44) } فصلت

ثُم أنزله عربياً إلى الأرض

{ قرآنا عربيا غير ذي عوج لعلهم يتقون(28) } الزمر

{ إنا جعلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون(3) } الزخرف

{ الر تلك آيات الكتاب المبين(1) إنا أنزلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون (2) نحن نقص عليك أحسن القصص بما أوحينا إليك هذا القرآن وإن كنت من قبله لمن الغافلين (3) } يوسف

{ وكذلك أنزلناه قرآنا عربيا وصرفنا فيه من الوعيد لعلهم يتقون أو يحدث لهم ذكرا (113) }  طه

{ وكذلك أوحينا إليك قرآنا عربيا لتنذر أم القرى ومن حولها وتنذر يوم الجمع لا ريب فيه فريق في الجنة وفريق في السعير(7) } الشورى

{ وكذلك أنزلناه حكما عربيا ولئن اتبعت أهواءهم بعدما جاءك من العلم ما لك من الله من ولي ولا واق(37) } الرعد

{ كتاب فصلت آياته قرآنا عربيا لقوم يعلمون(3) } فصلت

{ ولو جعلناه قرآنا أعجميا لقالوا لولا فصلت آياته أأعجمي وعربي قل هو للذين آمنوا هدى وشفاء والذين لا يؤمنون في آذانهم وقر وهو عليهم عمى أولئك ينادون من مكان بعيد(44) } فصلت

{ ولو جعلناه قرآنا أعجميا لقالوا لولا فصلت آياته أأعجمي وعربي قل هو للذين آمنوا هدى وشفاء والذين لا يؤمنون في آذانهم وقر وهو عليهم عمى أولئك ينادون من مكان بعيد(44) } فصلت

{ ولقد نعلم أنهم يقولون إنما يعلمه بشر لسان الذي يلحدون إليه أعجمي وهذا لسان عربي مبين(103) } النحل

{ نزل به الروح الأمين(193)على قلبك لتكون من المنذرين(194) بلسان عربي مبين(195) } الشعراء

{ ومن قبله كتاب موسى إماما ورحمة وهذا كتاب مصدق لسانا عربيا لينذر الذين ظلموا وبشرى للمحسنين(12) } الأحقاف

توقيت نزوله

وتم ذلك في ليلة القدر في رمضان

 

{ حم(1) والكتاب المبين (2) إنا أنزلناه في ليلة مباركة إنا كنا منذرين(3)فيها يفرق كل أمر حكيم(4)أمرا من عندنا إنا كنا مرسلين(5)رحمة من ربك إنه هو السميع العليم(6) } الدخان

{ إنا أنزلناه في ليلة القدر(1)وما أدراك ما ليلة القدر(2)ليلة القدر خير من ألف شهر (3) تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر(4)سلام هي حتى مطلع الفجر(5) } القدر

{ شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه ومن كان مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ما هداكم ولعلكم تشكرون(185) } البقرة

2 تنزيل القرآن على محمد (ص)

ثم نزل وأنزل سوراً وآيات على الرسول محمد  (ص)

نزلت سورة

{ ويقول الذين آمنوا لولا نزلت سورة فإذا أنزلت سورة محكمة وذكر فيها القتال رأيت الذين في قلوبهم مرض ينظرون إليك نظر المغشي عليه من الموت فأولى لهم(20) } محمد

{ يحذر المنافقون أن تنزل عليهم سورة تنبئهم بما في قلوبهم قل استهزئوا إن الله مخرج ما تحذرون(64) } التوبة

أنزلت سورة

{ وإذا ما أنزلت سورة فمنهم من يقول أيكم زادته هذه إيمانا فأما الذين آمنوا فزادتهم إيمانا وهم يستبشرون(124) } التوبة

{ وإذا ما أنزلت سورة نظر بعضهم إلى بعض هل يراكم من أحد ثم انصرفوا صرف الله قلوبهم بأنهم قوم لا يفقهون(127) } التوبة

 

{ وإذا أنزلت سورة أن آمنوا بالله وجاهدوا مع رسوله استأذنك أولوا الطول منهم وقالوا ذرنا نكن مع القاعدين(86) } التوبة

{ سورة أنزلناها وفرضناها وأنزلنا فيها آيات بينات لعلكم تذكرون(1) } النور

 

{ وإن كنتم في ريب مما نزلنا على عبدنا فأتوا بسورة من مثله وادعوا شهداءكم من دون الله إن كنتم صادقين(23) } البقرة

{ أم يقولون افتراه قل فأتوا بسورة مثله وادعوا من استطعتم من دون الله إن كنتم صادقين (38) } يونس

 

{ أم يقولون افتراه قل فأتوا بسورة مثله وادعوا من استطعتم من دون الله إن كنتم صادقين (38) } يونس

{ فلعلك تارك بعض ما يوحى إليك وضائق به صدرك أن يقولوا لولا أنزل عليه كنز أو جاء معه ملك إنما أنت نذير والله على كل شيء وكيل(12)أم يقولون افتراه قل فأتوا بعشر سور مثله مفتريات وادعوا من استطعتم من دون الله إن كنتم صادقين(13) فإلم يستجيبوا لكم فاعلموا أنما أنزل بعلم الله وأن لا إله إلا هو فهل أنتم مسلمون(14) } هود

 

أنزل آية

{ ويقولون لولا أنزل عليه آية من ربه فقل إنما الغيب لله فانتظروا إني معكم من المنتظرين(20) } يونس

{ وقالوا لولا أنزل عليه آيات من ربه قل إنما الآيات عند الله وإنما أنا نذير مبين(50) } العنكبوت

 

{ ويقول الذين كفروا لولا أنزل عليه آية من ربه إنما أنت منذر ولكل قوم هاد(7) } الرعد

{ ويقول الذين كفروا لولا أنزل عليه آية من ربه قل إن الله يضل من يشاء ويهدي إليه من أناب(27) } الرعد

 

{ وإذا بدلنا آية مكان آية والله أعلم بما ينزل قالوا إنما أنت مفتر بل أكثرهم لا يعلمون (101) } النحل

( انظر بحث الآيات )

3 - لمن يوجه القرآن

أنزل إليه (الرسول محمد (ص))

{ آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير(285) } البقرة

{ ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكن كثيرا منهم فاسقون (81) } المائدة

{ وإذا سمعوا ما أنزل إلى الرسول ترى أعينهم تفيض من الدمع مما عرفوا من الحق يقولون ربنا آمنا فاكتبنا مع الشاهدين(83) } المائدة

أنزل إليك (الرسول محمد (ص))

إليك

{ كتاب أنزل إليك فلا يكن في صدرك حرج منه لتنذر به وذكرى للمؤمنين(2) } الأعراف

{ الر كتاب أنزلناه إليك لتخرج الناس من الظلمات إلى النور بإذن ربهم إلى صراط العزيز الحميد (1) } إبراهيم

{ كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا آياته وليتذكر أولوا الألباب(29) } ص

بالحق

{ المر تلك آيات الكتاب والذي أنزل إليك من ربك الحق ولكن أكثر الناس لا يؤمنون(1) } الرعد

{ أفمن يعلم أنما أنزل إليك من ربك الحق كمن هو أعمى إنما يتذكر أولوا الألباب(19) } الرعد

لتحكم

{ وأنزلنا إليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه من الكتاب ومهيمنا عليه فاحكم بينهم بما أنزل الله ولا تتبع أهواءهم عما جاءك من الحق لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة ولكن ليبلوكم في ما آتاكم فاستبقوا الخيرات إلى الله مرجعكم جميعا فينبئكم بما كنتم فيه تختلفون(48) } المائدة

{ إنا أنزلنا إليك الكتاب بالحق لتحكم بين الناس بما أراك الله ولا تكن للخائنين خصيما (105) } النساء

لتعبد

{ إنا أنزلنا إليك الكتاب بالحق فاعبد الله مخلصا له الدين(2) } الزمر

من الله

{ولا يصدنك عن آيات الله بعد إذ أنزلت إليك وادع إلى ربك ولا تكونن من المشركين (87) } العنكبوت

{ لكن الله يشهد بما أنزل إليك أنزله بعلمه والملائكة يشهدون وكفى بالله شهيدا(166) }  النساء

فالذين آتيناهم الكتاب يؤمنون به

{ وكذلك أنزلنا إليك الكتاب فالذين آتيناهم الكتاب يؤمنون به ومن هؤلاء من يؤمن به وما يجحد بآياتنا إلا الكافرون (47) } العنكبوت

{ والذين آتيناهم الكتاب يفرحون بما أنزل إليك ومن الأحزاب من ينكر بعضه قل إنما أمرت أن أعبد الله ولا أشرك به إليه أدعو وإليه مآب(36) } الرعد

بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك

{ ألم تر إلى الذين يزعمون أنهم آمنوا بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك يريدون أن يتحاكموا إلى الطاغوت وقد أمروا أن يكفروا به ويريد الشيطان أن يضلهم ضلالا بعيدا (60) }  النساء

{ لكن الراسخون في العلم منهم والمؤمنون يؤمنون بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك والمقيمين الصلاة والمؤتون الزكاة والمؤمنون بالله واليوم الآخر أولئك سنؤتيهم أجرا عظيما(162) } النساء

إليكم:

إليكم العرب عموماً

 

{ لقد أنزلنا إليكم كتابا فيه ذكركم أفلا تعقلون(10) } الأنبياء

{ أفغير الله أبتغي حكما وهو الذي أنزل إليكم الكتاب مفصلا والذين آتيناهم الكتاب يعلمون أنه منزل من ربك بالحق فلا تكونن من الممترين(114) } الأنعام

العرب الأميين

{ ربنا وابعث فيهم رسولا منهم يتلو عليهم آياتك ويعلمهم الكتاب والحكمة ويزكيهم إنك أنت العزيز الحكيم(129) } البقرة

{ هو الذي بعث في الأميين رسولا منهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين(2) } الجمعة

العرب المؤمنين

{ كما أرسلنا فيكم رسولا منكم يتلو عليكم آياتنا ويزكيكم ويعلمكم الكتاب والحكمة ويعلمكم ما لم تكونوا تعلمون(151) } البقرة

{ لقد من الله على المؤمنين إذ بعث فيهم رسولا من أنفسهم يتلوا عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين(164) } آل عمران

أنزل إليكم (المؤمنون والمسلمون عموماً)

إليكم – المؤمنين

{ اتبعوا ما أنزل إليكم من ربكم ولا تتبعوا من دونه أولياء قليلا ما تذكرون(3) } الأعراف

{ وإن من أهل الكتاب لمن يؤمن بالله وما أنزل إليكم وما أنزل إليهم خاشعين لله لا يشترون بآيات الله ثمنا قليلا أولئك لهم أجرهم عند ربهم إن الله سريع الحساب(199) } أل عمران

للمؤمنين

{ قل من كان عدوا لجبريل فإنه نزله على قلبك بإذن الله مصدقا لما بين يديه وهدى وبشرى للمؤمنين(97) } البقرة

{ وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ولا يزيد الظالمين إلا خسارا(82) } الإسراء

للمسلمين

{ ويوم نبعث في كل أمة شهيدا عليهم من أنفسهم وجئنا بك شهيدا على هؤلاء ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شيء وهدى ورحمة وبشرى للمسلمين(89) } النحل

{ قل نزله روح القدس من ربك بالحق ليثبت الذين آمنوا وهدى وبشرى للمسلمين(102) } النحل

إلينا

{ اتل ما أوحي إليك من الكتاب وأقم الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون(45) ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن إلا الذين ظلموا منهم وقولوا آمنا بالذي أنزل إلينا وأنزل إليكم وإلهنا وإلهكم واحد ونحن له مسلمون (46) } العنكبوت

{ قولوا آمنا بالله وما أنزل إلينا وما أنزل إلى إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وما أوتي موسى وعيسى وما أوتي النبيون من ربهم لا نفرق بين أحد منهم ونحن له مسلمون (136) فإن آمنوا بمثل ما آمنتم به فقد اهتدوا وإن تولوا فإنما هم في شقاق فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم(137) } البقرة

{ اتل ما أوحي إليك من الكتاب وأقم الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون(45) ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن إلا الذين ظلموا منهم وقولوا آمنا بالذي أنزل إلينا وأنزل إليكم وإلهنا وإلهكم واحد ونحن له مسلمون (46) } العنكبوت

قل آمنا بالله وما أنزل علينا وما أنزل على إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وما أوتي موسى وعيسى والنبيون من ربهم لا نفرق بين أحد منهم ونحن له مسلمون (84) } أل عمران

للعالمين - للناس

للعالمين

{ تبارك الذي نزل الفرقان على عبده ليكون للعالمين نذيرا(1) } الفرقان

{ الم (1) تنزيل الكتاب لا ريب فيه من رب العالمين(2) أم يقولون افتراه بل هو الحق من ربك لتنذر قوما ما أتاهم من نذير من قبلك لعلهم يهتدون(3) } السجدة

للناس ما نزل إليهم

 

{ بالبينات والزبر وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم ولعلهم يتفكرون(44) } النحل

{ ويوم نبعث في كل أمة شهيدا عليهم من أنفسهم وجئنا بك شهيدا على هؤلاء ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شيء وهدى ورحمة وبشرى للمسلمين(89) } النحل

خصائص تنزيل وإنزال القرآن على محمد (ص) ( مكرر من المبحث)

خصائص التنزيل (نُزِّل):

1 - منزل تنزيلاً من رب العالمين

2 - وما تنزلت به الشياطين

3 - فرقناه : (1) لتقرأه على الناس على مكث

(2) لنثبت به فؤادك

(3) وإن تسألوا عنها حين ينزل القرآن تبد لكم

3 - لولا نزل هذا القرآن على رجل

4 - نزله روح القدس

(1) جبريل

(2) وهدى وبشرى للمسلمين

(3) فإنه نزله على قلبك بإذن الله

خصائص الإنزال (أنزله)

1 - ثقيل

2 - خاشعا متصدعا من خشية الله

يهبط من خشية الله

3 - أنزلناه في ليلة مباركة

4 - في شهر رمضان

5 - أنزلناه عليك

6 - أنزلناه قرآنا عربيا

7 - أنزلناه حكما عربيا