يقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : أتاني جبريل عليه السلام فقال يا محمد : إن أمتك مختلفة بعدك . قال : فقلت له : فأين المخرج يا جبريل ، فقال : كتاب الله تعالى به يقصم الله كل جبار ، من اعتصم به نجا ، ومن تركه هلك ، قال وفيه قول فصل ، وليس بالهزل ، لا تختلقه الألسن ، ولا تفنى أعاجيبه . فيه نبأ ما كان من قبلكم ، وفصل ما بينكم ، وخبر ما هو كائن بعدكم . ))

الموقع الشخصي
لأعمال الدكتور
راتب عبد الوهاب السمان
info@kitabuallah.com

21. شجرة مخطط البحث

المبحث الحادي والعشرون

شجرة مخطط البحث للجزء الأول من المثاني

الكتاب وأم الكتاب والقرآن

المبحث الأول : تمهيد

المبحث الثاني : معنى " كتاب " في القرآن

مخطط شجرة البحث

أولاً - ما هو الكتاب :

(1) كتاب بمعنى رسالة بريد

(2) الكتاب بمعنى الكتب الدراسية

-         من السماء

-          فيه تدرسون

(3)  الكتاب بمعنى المرشد أو دليل العمل أو الخطة المسبقة بين البشر ( الشرع)

-         إماما ورحمة

-         النكاح

-         المكاتبة

(4)  الكتاب بمعنى السجل الحفيظ الذي يحوي كل التفاصيل

1 - الكتاب بمعنى السجل الحفيظ لأعمال البشر الدنيوية الذي يستخدم للحساب في الآخرة

أ رسل الله الموكلون بكتابة الأعمال

ب -  كتابة الأعمال والأقوال والنوايا على الناس في الدنيا وجعلها في كتاب

1 - ما قالوا - ما يقول

2 - ما يبيتون -  سرهم ونجواهم - شهادتهم

3 - لسعيه - ما قدموا وآثارهم - ما كنتم تعملون

4 -يكتبون ما تمكرون - عمل صالح

5 - مع الشاهدين

ج استخدام كتاب الأعمال في الحساب في الآخرة

-         كتاب لكل أمة

-         كتاب لكل فرد

-         إمام

-         أحصيناه كتاباً

-         لا يغادر كبيرة ولا صغيرة

-         ينطق بالحق

-         حفيظ

-         مرقوم : سجين

-         عليين

-         ووضع الكتاب

-         منشور

-         يقرأ

-         كتاب بيمين

-         كتاب بشمال

-         كتاب وراء ظهره

2 الكتاب بمعنى كتاب الله الأزلي أي (( الكتاب )) بالخاصة  بمعنى السجل الحفيظ لكل ما في الكون

ثانياً - كتابة الكتاب

(1) سجل

(2) تملى

(3) بالخط

(4) الكتابة الناطقة : بالصوت والصورة للعمل :كتابنا ينطق نستنسخ

(5) الاكتتاب : طلب أن يكتب آخر له شيئاً

(6) الاستنساخ - النسخة : تكرار محتوى كتاب على وسيلة تسجيل

الله يكتب الكتب المقدسة

الذين يكتبون الكتاب المقدس بأيديهم

كتابة العقود

كتب بمعنى فرض ( انظر كتاب الله الأزلي – التشريع)

الكتابة بمعنى التقدير المسبق ( انظر كتاب الله الأزلي) (انظر صفات الله)

ثالثاً - قراءة الكتاب والكتب

رابعاً - تلاوة الكتاب

المبحث الثالث - الكتاب الأزلي

الكتاب بمعنى كتاب الله الأزلي أي (( الكتاب )) بالخاصة  بمعنى السجل الحفيظ لكل ما في الكون

مخطط شجرة البحث

أولاً ما هو الكتاب الأزلي

1 - الكتاب لا ريب فيه ( الأزلي- لا ريب فيه – ((راتب)))

2 - الكتاب هو كتاب مبين ( قطعي الوضوح لا لبس فيه – ((راتب)))

3 - الكتاب هو كتاب حكيم ( محكم أي نهاية الدقة –لا يحتمل الخطأ – ((راتب)) )

ثانياً - زمان ومكان وجود الكتاب

ثالثاًً - صياغة الكتاب

-          أم الكتاب

-          الكتاب

-         من آيات

-          أحكمت ثم فصلت

-          الآيات البينات

رابعاً - محتوى الكتاب

أ – الكتاب الأزلي  فيه كلمات الله وهو كلام الله

- الكتاب الأزلي فيه  كل شيء عن الوجود وهو كلمات الله وهي ثابتة لا مبدل لها وأوحي منها قدر إلى النبي

- ليست كل كلمات الله التي في الكتاب الأزلي قد أوحيت إلى النبي على شكل قرآن وإنما جزء منها فقط

- أمثلة على ما هو مسطور في الكتاب الأزلي

ب - تفاصيل محتوى الكتاب :

(1) الخلق ( الذي كان والكائن والذي سيكون ، أي ما قبل الدنيا والدنيا والآخرة )

  • مفردات غير حية
  • مفردات حية
  • أحياء - تطور
  • أحياء - عمل فردي
  • أحياء - عمل جماعي
  • أحياء مصير جماعي وفردي

(2) - الخطة أو البرنامج المسبق لسير الوجود من الناس والأقوام

الموت

قانون المصائب الفردية

قانون المصائب الجماعية

تعاقب المجتمعات والقرون

التفاصيل الخاصة بكل قوم

(3) اليوم الآخر والحساب

نظام العقاب والعذاب على الأفعال وتأخير ذلك ليوم الحساب

(4) التشريع

(5) الرسل

(6) الزمن

(7) العلم

المبحث الرابع - تنزيل الكتاب تَنَزُّل الكتاب - إِنزال الكتاب

مخطط شجرة البحث

1 - ماذا أنزل الله ؟ وماذا نزل الله من الكتاب ؟

أولاً – الكتاب :

القسم الأول من المبحث الرابع : تنزيل الكتاب من الله ، والله نَزَّلَ الكتاب وأَنْزَلَ الكتاب

1 - تنزيل الكتاب : لا ريب فيه من الله رب العالمين العزيز الحكيم العليم الرحمان الرحيم

( كاملاً - من عالم الأزل إلى عالم الزمن والعد – ((راتب)) )

تنزيل الكتاب من الله

العزيز الحكيم

العزيز الرحيم

الرحمن الرحيم

من رب العالمين

تنزيل الكتاب وخلق السماوات

تنزيل الكتاب لا ريب فيه (إلى عالم الزمن) ثم إنزاله على محمد ( ص)

من رب العالمين

من الله العزيز الحكيم

2 -  الله نزل الكتاب ( كاملاً – على محمد ص - ((راتب)))

(1) تنزيله على محمد (ص) شكل قرآن

تنزيل من رب العالمين على شكل قرآن

من الرحمان الرحيم

(2) تنزيله على محمد (ص) وإنزال على من قبله

3 - الله أنزل الكتاب وأنزل من الكتاب ( أجزاء منه على رسله - ((راتب)))

أ - الله أنزله (فقط) على من قبل محمد (ص)، ونزله وأنزله على محمد (ص)

الله أنزله على عبده ( محمد ص) - الله نزله على عبده محمد (ص)

الله أنزله : إليك

عليك

نُزِّل إلى الناس

ب - الله نزل وأنزل الكتاب بالحق

الله نزل الكتاب بالحق

الله أنزل الكتاب بالحق

الله أنزل الكتاب على النبيين قبل محمد بالحق :

ليحكم بين الناس

الله نزله على رسوله محمد ( ص) بالحق ، والله أنزله على رسوله محمد ( ص) بالحق

منزل من ربك بالحق

أنزلنا إليك الكتاب بالحق

معنى نزل الكتاب على رسوله بالحق أي :

(1) مصدقا لما بين يديه

(2) الكتاب مفصلا

معنى أنزل الكتاب على رسوله بالحق أي :

(1) لتحكم

(2) مصدقاً

ج - خصائص ( التنزيل ) : نزل الكتاب على محمد (ص)

1 - مثاني

2 - تبيانا لكل شيء

د – خصائص الإنزال : أنزل الكتاب على محمد (ص)

1 – من الله

2 - يتلى عليهم

3 - محكم ومتشابه ومفصل

4 – مبارك

5 - فيه ذكركم

6 - لتبين لهم

7 - أنزلناه قرآنا – عربياً :

8 – أنزلناه آيات بينات

9 – أنزله ومعه الحكمة

ثانياً - الله نزل وأنزل القرآن :

خصائص التنزيل (نزل) :

1 - منزل تنزيلاً من رب العالمين

2 - وما تنزلت به الشياطين

3 - فرقناه : (1) لتقرأه على الناس على مكث

(2) لنثبت به فؤادك

(3) وإن تسألوا عنها حين ينزل القرآن تبد لكم

3 - لولا نزل هذا القرآن على رجل

4 - نزله روح القدس

(1) جبريل

(2) وهدى وبشرى للمسلمين

(3) فإنه نزله على قلبك بإذن الله

خصائص الإنزال (أنزله)

1 - ثقيل

2 - خاشعا متصدعا من خشية الله

يهبط من خشية الله

3 - أنزلناه في ليلة مباركة

4 - في شهر رمضان

5 - أنزلناه عليك

6 - أنزلناه قرآنا عربيا

7 - أنزلناه حكما عربيا

ثالثاً - الله أنزل الكتاب ومعه الحكمة

الله أنزل الكتاب والحكمة على محمد (ص) وعلى قومه

رابعاً - الله أنزل البينات والهدى

خامساً  - الله أنزل التوراة والإنجيل ( انظر بحث أشكال الكتاب – التوراة والإنجيل من هذا الملف )

سادساً – الله أنزل ونزل الفرقان

الفرقان = القدرة على الفصل والتمييز بين الحق والباطل – ((راتب))

نزل الفرقان ( على محمد (ص) من ضمن القرآن

أنزل الفرقان  (على الأنبياء)

آتينا موسى الكتاب والفرقان

سابعاً – الله نزل أحسن الحديث

الله نزل أحسن الحديث كتابا متشابها مثاني

ثامناً – الله أنزل ونزل  سورة

تنزل عليهم سورة

أنزلت سورة

تاسعاً – أنزل ونزل آيات بينات

الذي ينزل على عبده آيات بينات

أنزلنا إليكم آيات مبينات

أنزلناه آيات بينات

إليك

الذين أوتوا العلم

للمؤمنين

عاشراً – أنزل ونزل الذكر

نزل عليه الذكر

نحن نزلنا الذكر

حادي عشر : من فضله

اثنا عشر : أنزل أمر الله

ثالث عشر : على الملكين

القسم الثاني من المبحث الرابع : الموقف تجاه ما أنزل الله

1 – الموقف الواجب تجاه ما أنزل الله

أولاً - الإيمان به ( الأمر بالإيمان به )

(1) الناس

(2) الرسول والذين آمنوا

- آمنوا

- قولوا آمنا

- وقل آمنت

- قل آمنا

- قولوا آمنا

- بما أنزل الله من كتاب

- بالذي أنزل إلينا وأنزل إليكم

- بالله وما أنزل إلينا وما أنزل إلى إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وما أوتي موسى وعيسى وما أوتي النبيون من ربهم لا نفرق بين أحد منهم ونحن له مسلمون

(3) أهل الكتاب

وآمنوا بما أنزلت

أن تقولوا إنما أنزل الكتاب على طائفتين من قبلنا

(4) الجن :

يهدي إلى الحق

يهدي إلى الرشد

آمنا به

ثانياً - الخشوع

ثالثاً - الحكم بما أنزل الله

فاحكم بينهم بما أنزل الله

وليحكم أهل الإنجيل بما أنزل الله فيه ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الفاسقون

رابعاً - تقيموا التوراة والإنجيل

تقيموا التوراة والإنجيل

خامساً - اتبعوا ما أنزل إليكم من ربكم

سادساً - فلا يكن في صدرك حرج منه

سابعاً واذكروا

2 - موقف الناس عموماً من التنزيل الإلهي : ماذا أنزل ربكم

1 الإيمان به

(1) الرسول والمؤمنون

وقل آمنت

قل آمنا

قولوا آمنا

بما أنزل الله من كتاب

بالذي أنزل إلينا وأنزل إليكم

بالله وما أنزل إلينا وما أنزل إلى إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وما أوتي موسى وعيسى وما أوتي النبيون من ربهم لا نفرق بين أحد منهم ونحن له مسلمون

(2) الجن :

يهدي إلى الحق

يهدي إلى الرشد

آمنا به

(3) من أهل الكتاب

لمن يؤمن بالله وما أنزل إليكم

أعينهم تفيض من الدمع

يفرحون

(4) الراسخون في العلم

الذين أوتوا العلم

(5) الذين يخشون ربهم

تقشعر منه جلودهم

للذين اتقوا : خيرا

2 عدم الإيمان به

(1) أكثر الناس

أساطير الأولين

ما أنزل الرحمان من شيء

افترى على الله كذبا أو قال أوحي إلي ولم يوح إليه شيء ومن قال سأنزل مثل ما أنزل الله

اتبعوا ما أنزل الله - نتبع ما وجدنا عليه آباءنا

تعالوا إلى ما أنزل الله وإلى الرسول - قالوا حسبنا ما وجدنا عليه آباءنا

(2) المنافقون من الذين آمنوا

وأجدر ألا يعلموا حدود ما أنزل الله على رسوله

يصدون

كرهوا ما أنزل الله

أيكم زادته هذه إيمانا

يحذر المنافقون أن تنزل عليهم سورة

(3) كفار أهل الكتاب

يزعمون أنهم آمنوا بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك

تنقمون منا

يكفروا بما أنزل الله بغيا

نؤمن بما أنزل علينا ويكفرون بما وراءه

يكتمون ما أنزل الله من الكتاب

يكتمون ما أنزلنا من البينات والهدى

وليزيدن كثيرا منهم ما أنزل إليك من ربك طغيانا وكفرا

يعلمون أنه منزل من ربك بالحق

 

المبحث الخامس : إنزال الكتاب على النبيين قبل محمد (ص)

مخطط شجرة البحث

أولاً - الكتاب الذي أنزل على النبيين هو نفسه الذي أنزل على محمد (ص)

الله هو الذي أوحى إلى محمد (ص) وإلى من قبله

الله هو الذي أنزل الكتاب إلى محمد (ص ) وإلى من قبله

الله هو الذي جعل في ذرية نوح وإبراهيم الكتاب والنبوة

الكتاب نزل على محمد (ص) وأنزل على من قبله

الكتاب نزل على محمد (ص) وأنزل على من قبله

(الكتاب ) ما أنزل إليك وما أنزل من قبلك

الكتاب أنزل على محمد (ص) مفصلاً

الكتاب الذي أنزل على من قبل محمد (ص) أوحي كما أوحي الكتاب على محمد (ص)

الرسل قبل محمد (ص) جاءت أقوامهم بالبينات وبالزبر وبالكتاب المنير

ثانياً - أشكال الكتاب التي أنزل عليها قبل النبي محمد (ص)

(1)   الصحف

(2)   الزبور

(3)   الزبر

(4)   الذكر

(5)   التوراة

(6)   الإنجيل

(7)   الحكمة

(8)   الحكم

(1) الصحف

الصحف الأولى

صحف إبراهيم وموسى

(2) الزبور

(3) الزبر

الزبر : القطع أو الأجزاء – الزبور : الجزء المقتطع

الزبر أجزاء من كتاب الأعمال يوم القيامة أو من كتاب الأعمال المكتوبة في كتاب الله الأزلي

الزبر من الكتاب : أجزاء متفرقة من الكتاب الأزلي

وآتينا داوود زبورا

(4) الذكر

الكتاب الأزلي ذكر تقرأه الملائكة وتلقيه

والله نزل الذكر والله نزل الذكر

من الرحمان

ذكر من ربهم

أوحاه الله لرجال من قبل محمد (ص)

لموسى

الأولين

وهذا القرآن ذكر

(5) التوراة  (6) والإنجيل ( انظر على من وإلى من وصل الكتاب في هذا الملف)

أنزلنا التوراة فيها هدى ونور

وعندهم التوراة فيها حكم الله

أنزلنا التوراة : ومن لم يحكم بما أنزل الله

أهل الإنجيل : ومن لم يحكم بما أنزل الله

وما أنزلت التوراة والإنجيل إلا من بعده

وقفينا بعيسى ابن مريم وآتيناه الإنجيل

ويعلمه الكتاب والحكمة والتوراة والإنجيل

مصدقا لما بين يديه من التوراة

ولو أنهم أقاموا التوراة والإنجيل

الذين يتبعون الرسول النبي الأمي الذي يجدونه مكتوبا عندهم في التوراة والإنجيل

وعدا عليه حقا في التوراة والإنجيل والقرآن

حملوا التوراة ثم لم يحملوها

(7) الحكمة

الله أنزل الكتاب والحكمة على محمد (ص) وعلى قومه

ما هي الحكمة ؟

(8) الحكم

ثالثاً - على من أنزل ، وإلى من وصل الكتاب ؟

(1) على التبيين

(1) نوح

(2) وإبراهيم

(3) وإسماعيل

(4) وإسحاق

(5) ويعقوب

(6) والأسباط

(7) وأيوب

(8) ويونس

(9) وموسى

(10) وهارون

(11) وسليمان

(12) و داوود

(13) وعيسى

فبعث الله النبيين مبشرين ومنذرين وأنزل معهم الكتاب بالحق – بالقسط

آتاهم  من كتاب وحكمة

نوح وإبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وعيسى وأيوب ويونس وهارون وسليمان وداوود

ما وصى به نوحا

وما وصينا به إبراهيم وموسى وعيسى

ولقد أرسلنا نوحا وإبراهيم وجعلنا في ذريتهما النبوة والكتاب

ووهبنا له إسحاق ويعقوب وجعلنا في ذريته النبوة والكتاب

صحف إبراهيم وموسى

(هنا الحكمة التي في صحف إبراهيم وموسى – ((راتب)))

وجوب الإيمان بكل ما نزل على الرسل من قبلنا

(2) طائفتين من قبلنا ( اليهود والنصارى)

1 - قوم موسى ( بني إسرائيل )

2 - أتباع عيسى (النصارى )

أولاً - قوم موسى ( بني إسرائيل )

أولاً - آتينا موسى الكتاب والفرقان

من بعد ما أهلكنا القرون الأولى

آتينا موسى الكتاب  - ومعه هارون

وقفينا من بعده بالرسل (على نفس الكتاب)

آتينا موسى وهارون الفرقان

قل من أنزل الكتاب الذي جاء به موسى نورا وهدى للناس

ثانياً - قصة إنزال التوراة على موسى

فوهب لي حكما و جعلني من المرسلين

بجانب الغربي – الطور

إذ نادينا :

يا موسى

فخذ ما آتيتك بقوة

وكتبنا له في الألواح من كل شيء موعظة وتفصيلا لكل شيء

ألقى الألواح

أخذ الألواح

ثالثاً - صفات كتاب موسى

1 - وجعلناه هدى لبني إسرائيل

2 - آتينا موسى الكتاب والفرقان لعلهم يهتدون

3 - المستبين – ضياء

4 - بصائر للناس وهدى ورحمة لعلهم يتذكرون

5 - نورا وهدى للناس

6 - تماما على الذي أحسن وتفصيلا لكل شيء

6 - إماما ورحمة

7 -  فيها حكم الله

يحكم بها النبيون

ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون الظالمون

8 - ما جاء من أحكام في التوراة

9 - ما جاء من نبوءات في التوراة

رابعاً - أخذ ميثاق الكتاب على بني إسرائيل

نتقنا الجبل فوقهم

رفعنا فوقكم الطور

خذوا ما آتيناكم بقوة واذكروا ما فيه

إذ قلتم سمعنا وأطعنا

خامساً - ما هو ميثاق الكتاب

1 -   أن لا يقولوا على الله إلا الحق

2- لتبيننه للناس ولا تكتمونه

3 – لئن أقمتم الصلاة وآتيتم الزكاة وآمنتم برسلي وعزرتموهم وأقرضتم الله قرضا حسنا

ثانياً -  الذين أوتوا الكتاب من قبل : آتينا بني إسرائيل الكتاب والحكم والنبوة  :

ولقد آتينا بني إسرائيل الكتاب والحكم والنبوة ( عصر القضاة – ((راتب)))

إذ جعل فيكم أنبياء وآتاكم ما لم يؤت أحدا من العالمين ( عصر الملوك – ((راتب)))

ثالثاً - الذين أورثنا الكتاب :

الذين اصطفينا من عبادنا (أي بني إسرائيل)

ظالم لنفسه

مقتصد

سابق بالخيرات

يأخذون عرض هذا الأدنى ويقولون سيغفر لنا

لفي شك منه مريب

رابعاً الذين اختلفوا في الكتاب من بني إسرائيل

آتينا موسى الكتاب فاختلف فيه

فما اختلفوا إلا من بعد ما جاءهم العلم بغيا بينهم

وما اختلف الذين أوتوا الكتاب إلا من بعد ما جاءهم العلم ( بينات من الأمر) بغيا بينهم

نقضهم الميثاق :

1 - فطال عليهم الأمد فقست قلوبهم

2 - فنبذوه وراء ظهورهم

3 - فنسوا حظا مما ذكروا به

4 - أتأمرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم وأنتم تتلون الكتاب

5 - يدعون إلى كتاب الله ليحكم بينهم ثم يتولى فريق منهم وهم معرضون

6 - يأخذون عرض هذا الأدنى ويقولون سيغفر لنا

7 - أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض

8 – يكتمون ما أنزلنا من البينات والهدى من بعد ما بيناه للناس في الكتاب

9 –يكتمون ما أنزل الله من الكتاب  ويشترون به ثمنا قليلا

10 – يكتبون الكتاب بأيديهم ثم يقولون هذا من عند الله ليشتروا به ثمنا قليلا

11 – يلوون ألسنتهم بالكتاب لتحسبوه من الكتاب وما هو من الكتاب ويقولون هو من عند الله وما هو من عند الله ويقولون على الله الكذب وهم يعلمون

12 - يسمعون كلام الله ثم يحرفونه :

قبل بعثة النبي

وبعد بعثة النبي

13 - مما كنتم تخفون من الكتاب

14 - لا تغلوا في دينكم غير الحق

15 - سماعون للكذب أكالون للسحت

عواقب نقض الميثاق على بني إسرائيل وعقابهم على نقضهم الميثاق

1 على اختلافهم :

إن ربك يقضي بينهم يوم القيامة

فأغرينا بينهم العداوة والبغضاء إلى يوم القيامة

2 - نقضهم ميثاقهم

لعنهم الله

3 بكفرهم ويقولون سمعنا وعصينا واسمع غير مسمع

لعنهم الله بكفرهم فلا يؤمنون إلا قليلا

4 يكتمون ما أنزلنا من البينات والهدى من بعد ما بيناه للناس في الكتاب

لعنهم الله

5 الذين يكتمون ما أنزل الله من الكتاب ويشترون به ثمنا قليلا

لا يكلمهم الله يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم

6 - يكتبون الكتاب بأيديهم ثم يقولون هذا من عند الله ليشتروا به ثمنا قليلا

فويل لهم مما كتبت أيديهم وويل لهم مما يكسبون

7 أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض

خزي في الحياة الدنيا ويوم القيامة يردون إلى أشد العذاب

8 - وعداهم

وعداهم

وعد الأولى

وعد الآخرة

9 - ولو أن أهل الكتاب آمنوا واتقوا

لكفرنا عنهم سيئاتهم ولأدخلناهم جنات النعيم

لأكلوا من فوقهم ومن تحت أرجلهم

لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض

خامساً - الذين أوتوا نصيباً من الكتاب :

يشترون الضلالة بالهدى

يؤمنون بالجبت والطاغوت

سادساً - عيسى بن مريم والكتاب و يحيى والكتاب

آتاني الكتاب – أتيناه الإنجيل

هدى ونور

هدى وموعظة

وإذ علمتك الكتاب والحكمة والتوراة والإنجيل

مصدقا لما بين يديه من التوراة

مصدقا لما بين يدي من التوراة

ومبشرا برسول يأتي من بعدي اسمه أحمد

النبي الأمي الذي يجدونه مكتوبا عندهم في التوراة والإنجيل

ولأبين لكم بعض الذي تختلفون

جاء عيسى بالبينات

سابعاً - مريم ابنت عمران يحيا

ثامناً أهل الكتاب زمن الإسلام

راجع موقف أهل الكتاب من القرآن وبعثة النبي محمد (ص) في هذا الملف

تعليم الكتاب والتوراة والإنجيل والحكمة

أ - استحفظوا  - يقرءون الكتاب

استحفظوا من كتاب الله

يقرؤون الكتاب من قبلك

ب - يتلون كتاب الله

ج - تعلم الكتاب

الله يعلم الكتاب والحكمة والتوراة والإنحيل

الله يعلم ما لم نكن نعلم

الرسول يعلم الكتاب والحكمة

ومنهم أميون لا يعلمون الكناب

إلا أماني

عنده علم من الكتاب

د - دراسة الكتاب

المبحث السادس - إنزال الكتاب على محمد (ص)

مخطط شجرة البحث

أولاً - الله الذي نزل الكتاب على محمد (ص)

( كامل هذه الفقرة مكررة من المبحث الرابع )

2 -  الله نزل الكتاب ( كاملاً – على محمد ص - ((راتب)))

الله نزل ، والله أنزل الكتاب على رسوله

رب العالمين –  ربك : نزل وأنزل الكتاب على رسوله

(1) تنزيله على محمد (ص) شكل قرآن

تنزيل من رب العالمين على شكل قرآن

من الرحمان الرحيم

(2) تنزيله على محمد (ص) وإنزال على من قبله

3 - الله أنزل الكتاب وأنزل من الكتاب ( أجزاء منه على رسله - ((راتب)))

أ - الله أنزله (فقط) على من قبل محمد (ص)، ونزله وأنزله على محمد (ص)

الله أنزله على عبده ( محمد ص) - الله نزله على عبده محمد (ص)

الله أنزله : إليك

عليك

نُزِّل إلى الناس

ب - الله نزل وأنزل الكتاب بالحق

الله نزل الكتاب بالحق

الله أنزل الكتاب بالحق

الله أنزل الكتاب على النبيين قبل محمد بالحق :

ليحكم بين الناس

الله نزله على رسوله محمد ( ص) بالحق ، والله أنزله على رسوله محمد ( ص) بالحق

منزل من ربك بالحق

أنزلنا إليك الكتاب بالحق

معنى نزل الكتاب على رسوله بالحق أي :

(1) مصدقا لما بين يديه

(2) الكتاب مفصلا

معنى أنزل الكتاب على رسوله بالحق أي :

(1) لتحكم

(2) مصدقاً

ج - خصائص ( التنزيل ) : نزل الكتاب على محمد (ص)

1 - مثاني

2 - تبيانا لكل شيء

د – خصائص الإنزال : أنزل الكتاب على محمد (ص)

1 – من الله

2 - يتلى عليهم

3 - محكم ومتشابه ومفصل

4 – مبارك

5 - فيه ذكركم

6 - لتبين لهم

7 - أنزلناه قرآنا – عربياً :

8 – أنزلناه آيات بينات

9 _ ومعه الحكمة

ثانياً - الله نزل وأنزل القرآن على محمد (ص)

1 - الله أنزل القرآن والله نزل القرآن

2 - الله فرض القرآن

3 - الله أوحى القرآن

4 - الله ألقى القرآن

5 - الله قرأ القرآن

6 - الله علم القرآن

7 - الله يتلو القرآن

المبحث السابع - أم الكتاب والقرآن

المخطط العام لبحث

أ – صياغة أم الكتاب من الكتاب الأزلي

ب - صياغة آيات أم الكتاب بشكل قرآن

(1)  أحكمت فصارت محكمة

(2) ثم صيغت على شكل قرآن

(3) ثم جعلت منها مثاني متشابهات

(4) ثم جعلت عربية اللغة

(5) ثم فصلت آياته باللغة العربية ( مواضيع وسور وآيات)

(6) ثم أنزلت في ليلة القدر

مخطط شجرة البحث

أ – صياغة أم الكتاب من الكتاب الأزلي

أولاً أصل القرآن من الكتاب الأزلي لا ريب فيه

1 - الكتاب لا ريب فيه

ذلك الكتاب

( الكتاب الذي كان عند الله )

وهو الكتاب الذي تنزل على شكل كتب سماوية وقرآن

القرآن : تصديق الكتب السماوية التي نزل الكتاب لا ريب فيه على شكلها

وتفصيل الكتاب لا ريب فيه على شكل كتاب عربي

2 - الكتاب ( الأزلي- لا ريب فيه – ((راتب))) هو كتاب مبين ( قطعي الوضوح

لا لبس فيه – ((راتب)))

3 - الكتاب ( الأزلي- لا ريب فيه – ((راتب))) هو كتاب حكيم ( محكم أي نهاية الدقة

لا يحتمل الخطأ – ((راتب)))

4 - وهو مؤلف من آيات ( وتلك هي في هذا القرآن )

ثانياً -  تفاصيل صياغة أم الكتاب من الكتاب الأزلي

(1) اختار الله من الكتاب الأزلي المبين والحكيم آيات معينة جعلها أصل لهذا الكتاب الأزلي لدى الله ، ودعاها أم الكتاب

لفهم معنى أم الكتاب ندرس معنى أم :

أم الإنسان الوالدة له

أم الميت الموروث

أم مريم

مريم أم المسيح ابن مريم

أم موسى

أم القرى : أصلها ومركزها ( مكة مركز الآرض اليابسة في الكرة الآرضية – جغرافيا – ((راتب)))

أمه : رأسه هاوية  أو مأواه نار حامية

معنى الأم : - ((راتب))

الوالدة التي ولدت ويدخل ضمن معناها معنى الأصل من جهة والمأوى والمرجع الذي يرجع إليه من جهة أخرى

أم الكتاب : الأصل والمرجع ( الذي يخلو من التفاصيل – ((راتب)))

وكما أن أم القرى هي واحد ، والقرى كثرة ، وكما أن الأم واحدة والأبناء كثرة ، فإن أم الكتاب هي خلاصة الكتاب وهي أقل حجماً ومدلولاً وشمولية من الكتاب . ولكن فيها خلاصة ومجمل مضمون الكتاب .

(2)  وأصل الكتب السماوية والقرآن من أم الكتاب

1 - القرآن كان ( أي أصله – ((راتب))) في أم الكتاب وكان حكيماً وعلياً

2 - آيات القرآن المحكمات هي نفسها آيات أم الكتاب المحكمات

3 - والكتاب الذي نزل على النبي على شكل قرآن مؤلف من هذه الآيات المحكمات اللاتي كانت (كن) في أم الكتاب ومن آيات أخر متشابهات لم تكن في أم الكتاب

4 - والآيات التي أنزلت على الرسل من الكتاب على شكل كتب سماوية نزلت بإذن الله ، وأصلها أيضاً في أم الكتاب.

5 - والله  يمحو ( على لسان نبيه محمد على شكل قرآن ) ما يشاء ويثبت من آياتها ، حيث يمحو تلك التي لا تكون مماثلة للأصل الذي عنده وهو أم الكتاب – ولو حصل أي خطأ مماثل في القرآن نفسه لمحاه الله

(3)  العلاقة بين الكتاب الأزلي والقرآن :

1 -  الكتاب ( الأزلي لا ريب فيه ((راتب))) مؤلف من آيات ، والقرآن مؤلف من آيات أيضاً .

2 -  وآيات الكتاب الأزلي وآيات القرآن  هي نفسها (من حيث المضمون )

3 - وآيات الكتاب الأزلي هي هنا في هذا القرآن حيث يشير الله  إليها أنها تلك هي ضمن آيات القرآن هذه

تلك آيات الكتاب

تلك آيات الكتاب الحكيم

تلك آيات الكتاب المبين

4 -  ليست كل آيات الكتاب الأزلي في هذا القرآن وإنما بعضها فقط

1 - حيث أن القرآن حوى من آيات الكتاب الأزلي مثلاً من كل مضمون أو تصنيف

2 - الكتاب الأزلي يحوي كلمات الله وهي أعظم من أن يتسع لها كتاب

5 -  والكتاب الأزلي كتاب حكيم ، والقرآن أيضاً حكيم

حيث أنه أحكمت آياته وصارت محكمة وهو لا يزال على شكل أم  الكتاب

بً - صياغة آيات أم الكتاب بشكل قرآن

(1) أحكمت آياته وصارت محكمة وهو لا يزال على شكل أم  الكتاب

(2) ثم صيغت على شكل قرآن

(3) ثم جعلت منها مثاني متشابهات

1 الإحكام : سورة محكمة وآيات محكمات وأحكمت آياته  ويحكم آياته ،

المحكم وغير المحكم :

(1)  آيات محكمات هن الأصل أي : أم الكتاب : ومعنى محكم يفهم من سياق الآيات بمعنى ضد غير المحكم وهو النوع الثاني من آيات القرآن

(2 ) آيات غير محكمات : وهذه تشمل :

(1) محكم مقابل المثاني المتشابهات وهذه ثلاثة أنواع :

1 – محكم مقابل المثاني التأكيدية والإعجازية

2 -  محكم مقابل المثاني التفصيلية

3 - محكم مقابل المثاني المتراخية

(2) محكم مقابل المنسوخ

(4) ثم جعلت عربية اللغة

(5) ثم فصلت آياته باللغة العربية

ثم تم تفصيل القرآن على شكل مواضيع وسور وآيات

1 – تفصيل القرآن على شكل مواضيع

2 – تفصيل القرآن على شكل سور :  سورة محكمة وسور غير محكمة

3 - تفصيل القرآن على شكل آيات بينات محكمات وآيات متشابهات مبينات

(6) ثم أنزلت إلى الأرض في ليلة القدر

المبحث الثامن : تنزيل أم الكتاب على محمد (ص) على شكل قرآن

مخطط شجرة البحث

1 - تنزيل الكتاب على شكل قرآن

كان القرآن في كتاب مكنون في لوح محفوظ - ثم تم تنزيله منه بعد ذلك  من قبل رب العالمين

في كتاب مكنون

مجيد

في لوح محفوظ

ثم بعد تنزيله جعله عربياً عن الأصل الذي  كان علياً في أم الكتاب

ثُم أنزله عربياً إلى الأرض

توقيت نزوله وتم ذلك في ليلة القدر في رمضان

2 - تنزيل القرآن على محمد (ص)

ثم نزل وأنزل سوراً وآيات على الرسول محمد  (ص)

نزلت سورة

أنزلت سورة

أنزل آية

3 - لمن يوجه القرآن

أنزل إليه ( الرسول محمد (ص))

أنزل إليك ( الرسول محمد (ص))

إليك

بالحق

لتحكم

لتعبد

من الله

فالذين آتيناهم الكتاب يؤمنون به

بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك

إليكم :

إليكم العرب عموماً

العرب الأميين

العرب المؤمنين

أنزل إليكم ( المؤمنون والمسلمون عموماً)

إليكم – المؤمنين

للمؤمنين

للمسلمين

إلينا

للعالمين - للناس

للعالمين

للناس ما نزل إليهم

4 - خصائص تنزيل القرآن على محمد (ص)

الله الذي أنزله على محمد (ص) : خصائص نزول القرآن على محمد (ص)

  • · بالحق
  • · روح من أمر الله
  • بعلم الله
  • يإذن الله
  • على قلبك
  • بواسطة جبريل
  • مفرقاً
  • بلسان عربي مبين

المبحث التاسع : صفات وخصائص القرآن

مخطط شجرة البحث

(1) القرآن كلمات الله

(2)  القرآن كلام الله

(3) القرآن أمر الله

(4) القرأن ذكر

(5) القرآن قرآن ( قرأه الله )

(6) القرآن رتله الله

(7) مبارك

(8) عزيز

(9) مجيد

(10) حكيم ( محكم – حكم – حكمة)

(11) كريم

(12) عظيم

(13) نبأ عظيم

(14) ليس فيه اختلاف

(15) أحسن الحديث

(16) قول رسول كريم

(17) قول فصل

(18) ما هو بالهزل

(19) صدق

(20) حق

(21) حق اليقين

(22)  القرآن قول الله

(23) خارق معجز

(24) عجب

(25)  ولم يجعل له عوجا

(26)  متشابه مثاني

(27)  محكم ومتشابه

(28)  سيأتي تأويله

(29) القرآن مبين

(30)  بلاغ

(31)  وإنه لفي زبر الأولين

(32)  عظمة إنزال القرآن (لو أنزل على جبل)

(33) القرآن نعمة الله على النبي محمد (ص)

(34)  القرآن  فيه من كل  مَثَلُ

(35)  لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه

(36)  وحي عربي

(37)  ليس بشعر

(38) يسرنه بلسانك

المبحث العاشر: الهدف من القرآن

شجرة البحث

(1) القرآن تفصيل الكتاب

(2) القرآن تصديق الذي بين يديه

(3) القرآن  والكتب السماوية هدى

(4)  القرآن رحمة

(5) القرآن شفاء

(6) القرآن عمى على الذين لا يؤمنون

(7)  القرآن موعظة

(8)  القرآن ذكر الله وتذكرة

(9) القرآن تطمئن القلوب به

(10) القرآن تبيان لكل شيء

(11) بصائر

(12) القرآن برهان من الله

(13) القرآن نور

(14) القرآن نذير

(15) القرآن بشرى

(16) القرآن تخويف

(17) القرآن فيه الوعيد

(18) القرآن حكيم حكمة وحكم ولتحكم

(19) ليحكم بين الناس فيما اختافوا فيه : حسم الخلاف

(20) ليثبت الذين آمنوا

(21) يسرنه بلسانك للذكر

(22) ليدبروا آياته

(23) القرآن مكمل ومتم للكتب السابقة

(24) القرآن مصدقا لما بين يديه من الكتاب ومهيمنا عليه

(25)  يبين لكم كثيرا مما كنتم تخفون من الكتاب

(26) يبدي أشياء ( يجيب على أسئلة الفتوى)

(27) فيه أحسن القصص

(28) القرآن لعلهم يعقلون

(29) القرآن لعلهم يتقون

(30) إماماً

المبحث الحادي عشر: ما يتوجب على النبي محمد (ص) بشأن القرآن

شجرة مخطط البحث

1 - ما يتوجب على النبي محمد (ص) عمله بشأن القرآن

(1) الرسول يتلو القرآن

(2) الرسول يقرأ القرآن

(3) الرسول يرتل القرآن

(4) الرسول يقص القرآن

(5) الرسول يبين القرآن

(6) الرسول يتبع القرآن

(7) الرسول يدعو للقرآن

(8) الرسول يذكر بالقرآن

(9) الرسول يفتي بالقرآن

(10) الرسول يجيب على الأسئلة

(11) الرسول محمد (ص) يحكم بالقرآن

(12) الرسول يؤمن بالقرآن – أمين على القرآن

(13) على الرسول عدم ترك شيء من القرآن

(14) الرسول يحرم ويحلل بواسطة القرآن

(15) الرسول يخرج به الناس من الظلمات إلى النور

2 - ما يتوجب على النبي محمد (ص) قوله بشأن القرآن

(1) إن أتبع إلا ما يوحي إلي

(2) لو شاء الله ما تلوته

(3) إنما أنا بشر مثلكم

(4) أوحي إلي هذا القرآن لأنذركم به

(5) علي إجرامي

(6) قل لا أسألكم عليه أجراً

(7) قل آمنت بما أنزل الله من كتاب

(8) قل هو الحق من ربكم

(9) قل لا يأتون بمثله

(10) قل إنما أنزل بعلم الله

(11) قل لا تنفذ كلمات ربي ( علوم القرآن)

(12) قل هو نبأ عظيم سيعلمون نبأه بعد حين

المبحث الثاني عشر : ما يتوجب على المؤمنين بشأن القرآن والكتب السابقة

مخطط شجرة البحث

القسم الأول : ما يتوجب على المؤمنين بشأن القرآن

(1) الإيمان به

(2) التمسك به

(3) عبادة الله بالسير وفق ما جاء فيه من أوامر أو نواهي

(4) تلاوته

(5) القراءة

(6) الاستماع

(7) الترتيل

(8) التدبر

(9) العمل به وعدم الهجر

(10) اتباعه

(11) الخشوع لله به

(12) الدعوة إليه

(13) السؤال عن قضايا فقهية فيه

القسم الثاني : ما يتوجب على المؤمنين بشأن الكتب السابقة

(1) وجوب الإيمان بالكتاب كله

(2) يمسكون بالكتاب

(3) يحكمون به

 

المبحث الثالث عشر : موقف المنافقين من القرآن

شجرة مخطط البحث

(1) يعشو عن ذكر الله

(2) يزعمون أنهم آمنوا به ولكنهم غير مؤمنين

(3) قاسية قلوبهم من ذكر الله

(4) كرهوا ما أنزل الله

(5) يصدون عنه

(6) لا يعلمون حدود ما أنزل الله

(7) يريدون أن يبدلوا كلام الله

(8)  يتولون عن ذكر الله

المبحث الرابع عشر : موقف أهل الكتاب من القرآن

مخطط شجرة البحث

موقف الذين آتيناهم الكتاب من قبله

(1) يعلمون أنه منزل من ربك بالحق

(2) يعرفونه كما يعرفون أبناءهم

(3) منهم من يؤمن به ومنهم من لا يؤمن به

أولاً -  منهم من يؤمن به :

أ - من هم المؤمنون به ؟ :

(1) إذا يتلى عليهم يؤمنون به

(2) إذا سمعوه يؤمنون به

(3) الذين أوتوا العلم

(4) أهل الذكر

(5) المؤمنون بما أنزل إليكم وما أنزل إليهم

(6) الذين يؤمنون بالآخرة به يؤمنون

(7) الذين يتبعون الرسول

ب - مظاهر إيمان مؤمني أهل الكتاب بالقرآن

1 – يفرحون به

2 – يتلونه حق تلاوته

3 - يخشعون لله به

4 - تخبت له قلوبهم

ثانياً منهم من لا يؤمن به

أ - من هم الذين لا يؤمنون به ؟

(1) من الأحزاب من ينكر بعضه

(2) الفاسقون من أهل الكتاب

(3) الذين كفروا به من أهل الكتاب

(4) الذين يطلبون آية

(5) المبطلون المرتابون المترددون

ب - مظاهر عدم إيمان بعض أهل الكتاب بالقرآن

1 - الذين لا يؤمنون وفاسقون ( لا يكيدون)

(1) الكافرون : فلما جاءهم ما عرفوا كفروا به – يستفتحون

(2) وليزيدن كثيرا منهم ما أنزل إليك من ربك طغيانا وكفرا

(3) قالوا نؤمن بما أنزل علينا ويكفرون بما وراءه

2 - الذين لا يؤمنون ويكيدون

(1)  يلبسون الحق بالباطل ويكتمون الحق وهم يعلمون

(2) يحرفون الكلم من بعد مواضعه

(3) يخفون من الكتاب

(4) يكتمون ما أنزلنا

(5) يكتبون الكتاب بأيديهم ليشتروا به ثمناً قليلاً

(6) يلوون ألسنتهم بالكتاب

(7) يقولون على الله الكذب - سماعون للكذب – يكذبون الرسل

(8) الذين يريدون أن يتحاكموا إلى الطاغوت

(9) لو يردونكم من بعد إيمانكم كفارا - يضلوكم

(10) لتبلون في أموالكم وأنفسكم ولتسمعن من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم ومن الذين أشركوا أذى كثيرا

(11) ودو لو تتبع أهواءهم عما جاءك من الحق

(12) واحذرهم أن يفتنوك عن بعض ما أنزل الله إليك

المبحث الخامس عشر:

ما يتوجب على المؤمنين من موقف تجاه موقف أهل الكتاب من القرآن

1 مجادلتهم

(1)  قل للذين أوتوا الكتاب أسلموا

أولاً – الإسلام دين الله الوحيد لكل الأنبياء والعصور

1 - إن الدين عند الله الإسلام لله

2 - الأمر بالإسلام

3 - أتباع النبي محمد (ص) أسلموا

4 - النبيون أسلموا

5 - إبراهيم وبنيه ويعقوب أسلموا

6 - قوم موسى أسلموا

7 - أتباع عيسى الحواريون أسلموا

8 - بعض أهل الكتاب زمن الرسول كانوا قبل القرآن مسلمين

ثانياً - طريقة خطاب أهل الكتاب للدعوة إلى القرآن

1 - فإلهكم إله واحد فله أسلموا

2 تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم

- ألا نعبد إلا الله

- ولا نشرك به شيئا

– ولا يتخذ بعضنا بعضا أربابا من دون الله

3 - فإن تولوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون

4 - دين إبراهيم كان الإسلام الحنيف ولم يكن لا اليهودية ولا النصرانية

5 - دين يعقوب وأولاده كان الإسلام الحنيف

6 قولوا

-  آمنا بالله

- وما أنزل إلينا

- وما أنزل إلى إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط

- وما أوتي موسى وعيسى

- وما أوتي النبيون من ربهم

- لا نفرق بين أحد منهم

- ونحن له مسلمون

7 - والقرآن هدى وبشرى لكل المسلمين من أتباع كل الأنبياء

(2)  قل للذين أوتوا الكتاب آمنوا

أولاً - الطلب من الناس عموماً الإيمان به وبالكتاب الذي أنزل من قبل

ثانياً - الطلب من المؤمنين بالرسول محمد الإيمان به وبالكتاب الذي أنزل من قبل

ثالثاً - الطلب من أهل الكتاب الإيمان به لأنه

(1) مصدقا لما معكم

(2) تفصيل كل شيء

(3) لتبين لهم الذي اختلفوا فيه

(4) لأنه يتلى عليهم

(5) لأنه بصائر

(6) لأنهم يتلون كتاب الله

(7) لأن منهم من أوتوا العلم

رابعاً الإجراء الواجب تجاه استجابة أهل الكتاب للدعوة للإيمان به

1- الترغيب بالثواب والأجر

أ - في الدنيا

ب - في الآخرة

2 - التهديد بالوعيد

أ -  في الدنيا

ب - التهديد بالوعيد يوم القيامة

3 - الرد على تشكيكهم ومجادلتهم

4 - عدم التأثر بأقوالهم الداعية للتشكيك

(3)  قد جاءكم رسولنا يبين لكم

- كان الناس أمة واحدة فاختلفوا فأنزل الله الكتاب لحسم الخلاف

- ثم إن أهل الكتاب اختلفوا فيه

- وكانوا ينتظرون بينة تحسم الخلاف وهي : رسول من الله يتلوا صحفا مطهرة فيها كتب قيمة

- وجاءتهم بينات على رسلهم

- ولكنها لم تفلح في حسم خلافهم لأنها لم تكن بمواصفات البينة التي كانوا ينتظرونها بزعمهم

- والقرآن هو البينة التي كان ينتظرها أهل الكتاب لأنها :

1 - لأنه بيان لكل شيء

2 - يبين لكم على فترة من الرسل

3 - يبين حقيقة عيسى

4 – يبين ما يخفون من الكتاب

5 – يبين لهم ما يختلفون فيه

(4)  تصديق مصدق لما بين يديه لما معكم

- ثم جاءكم رسول مصدق لما معكم لتؤمنن به ولتنصرنه

- ولما جاءهم كتاب من عند الله مصدق لما معهم كفروا

1- جاءهم كتاب عيسى مصدق لما معهم

2 – جاءهم القرآن مصدق لما بين يديه

- القرآن مٌصَدِّق لما معكم

- ومع ذلك كفروا به

(5)  حتى تقيموا التوراة والإنجيل

1 - ينبغي عليهم الحكم فيما بينهم بتوراتهم وإنجيلهم

الإنجيل مصدق للتوراة وحكمهما واحد

القرآن مصدق للتوراة والإنجيل ولكن أحكامه مختلفة

2 على النبي والمسلمين الحكم بينهم ( إذا طلبوا ذلك) وفق القرآن

- الحكم بما أنزل الله

(6)  الرد على تشكيكهم بالقرآن

(1)  ما أنزل الله من شيء - قل من أنزل الكتاب الذي جاء به موسى

(2)   ائتوا بكتاب أهدى

(3)     أم آتيناهم كتاب فيه يدرسون

(4)    الرسل قبل محمد والقرآن كذبت كما تكذبون

2 التعامل معهم

أولاً - مخالطتهم

(1) القعود معهم : القعود معهم مسموح إلا عند الكفر والاستهزاء بآيات الله

(2) ينبغي محبتهم ، وعدم الاكتراث بغيظهم وعدم محبتهم للمسلمين

(3) طعامهم  والزواج منهم

(4) العفو والصفح على محاولاتهم رد المسلمين كفاراً حسداً من عند أنفسهم

(5) الحكم فيما بينهم

أ - ينبغي عليهم الحكم فيما بينهم بتوراتهم وإنجيلهم

ب - على النبي والمسلمين الحكم بينهم ( إذا طلبوا ذلك) وفق

القرآن

ثانياً -  عدم طاعتهم لا تتبع أهواءهم عما جاءك من الحق

عدم مسايرتهم على الكفر والاستهزاء بالقرآن

الأمر بعدم طاعتهم

الأسباب المبررة لعدم طاعتهم

طاعتهم تؤدي إلى الارتداد في النهاية

يضلوك عن سبيل الله

واتباع الهوى

لا تتبع أهواءهم عما جاءك من الحق

هم عليهم أن يتبعوك

ولكنهم لم يتبعوا - لا يتبعون الرسول

ثالثاً - عدم اتخاذهم أولياء

رابعاً – الصبر على أذاهم

خامساً – نصحهم

الطلب منهم بوجوب التوقف عن الكيد والصد

لنا أعمالنا ولكم أعمالكم لا حجة بيننا وبينكم

لا تغلوا في دينكم غير الحق

البيان لهم بمصيرهم

سادساً -  قتال المعتدين منهم

قتالهم حتى يعطوا الجزية وهم صاغرون

المبحث السادس عشر : موقف الكفار من القرآن

المخطط العام للبحث

1 – التكذيب به

2 – الكفر به

3 – النسيان

4 -   العدوان

5 – الإعراض

6 - المعاجزة

7 - الجحود

8 - المنكرون

9 - الإلحاد

10  – التبديل

المخطط التفصيلي لشجرة البحث

1 التكذيب به

أولاً - ما هو التكذيب

بالكتاب وبالرسل

وهو الحق

كذبوا الرسل

تكذيب الرسل هو التكذيب بآيات الله وبالبينات

قالوا ما أنزل الله على بشر من شيء

لا يؤمنون به

كذب بالصدق

ثانياً  - من هم المكذبون

(1) الذين كفروا

(2) أولي النعمة

(3) البخلاء

(4) المتكبرون – الطغاة

(5) قومك

ثالثاً - أشكال التكذيب

(1) القصور العقلي

أ - عدم إعمال العقل

1 - حسبنا ما وجدنا عليه آباءنا

2 - نقص التعرف

3 -  قصور العلم : بما لم يحيطوا بعلمه

ب - الجدل بغير علم

1 – الجدل في الله

2 - الجدل في آيات الله

3 - الجدل في الحق والباطل

ج - العمى النفسي

1 - عدم الاهتمام بالحق

2 - كراهية الحق

3 - الكفر بالحق

4 - التكذيب بالحق

5 - اتباع الهوى

6 - يلعبون

7 - لاهية قلوبهم

(3) الشك بأن النبي قد جاء به فعلاً من عند الله

1 –  شاعر

2 – كاهن

3 – مجنون

4 – افتراه - الرد على دعوى الافتراء

5 – إفك

6 – تقوله

7 - رجل مسحور

8 - ساحر -  سحر

9 - قول رجل ضال

10 - قول شيطان رجيم

(4) التكذيب المعاند -

1 - طلبات تعجيزية

أ طلب معجزات حسية

(1) حتى تفجر لنا من الأرض ينبوعا

(2 ) يكون لك بيت من زخرف

(3) لولا أنزل عليه كنز أو جاء معه ملك

(4) أن تنزل عليهم كتابا من السماء

ب طلب أن يؤتوا مثل ما أوتي رسل الله

ج طلب أن ينزل عليهم الكتاب

د - لولا أوتي مثل ما أوتي موسى

هـ لو ما يأتينا بالملائكة

و لولا يأتينا بآية من ربه

جواب الرسل على طلب الناس آية

- الهداية من الله

- الآيات عند الله

- الله قادر على أن ينزل آية

- غيب الآيات لله

- الآيات التي يأتي بها الرسل بإذن الله

- قد تأتيهم الملائكة أو يأتي ربك أو يأتي بعض آيات ربك

( كناية عن قيام الساعة أو موت الناس أو نزول آية، إذ لايمكن

التنبأ )

ز - القرآن جملة واحدة

ح يأتي بآبائنا

2 التكذيب مع النفور

3 التكذيب مع العناد

(5) التكذيب بسبب الكبر

1 - مع سخرية واستهتار

(1)  هزء

(2)  ضحك

(3)  سخرية

(4)  استهتار و لا مبالاة

(5)  سكرت أبصارنا

(6)  أساطير الأولين

(7)  أمطر علينا حجارة

(8)  العجب أن ينزل على رجل منهم

(9)  طلب تبديله

(10) عضين

2 - مع الشر

3 - مع الكفر

(6) التكذيب مع الطغيان

2 الكفر به

أنواع الكفر بالقرآن

1 - كفر التخلف العقلي

(1) نقص القدرات العقلية

(2) عدم تدبر القرآن ( عدم تشغيل عقولهم)

(3) كفر الجدل ( بغير علم- سوء تشغيل عقولهم)

(4) كفر الضلال عن أنه حق من عند الله

2 - الكفر بسبب الهوى وحب الدنيا والمتعة

(1) كفر الهزء

(2) الهوى وحب الدنيا والمتعة

(3) كفر الكبر

3 كفر التكذيب

(1) كفر التكذيب بالحق ( عناداً)

(2) الكفر بادعاء أنه إفك

(3) الكفر بادعاء أنه سحر

(4) التكذيب بالآيات : طلب الآية والموقف منها

(5) كفر الجحود بالقرآن

4 - الكفر بعدم تبليغ الرسالة ( أو الكفر بعدم تقبل الرسالة ؟؟)

5 - كفر أهل الكتاب بالقرآن

- ليس كل أهل الكتاب يكفرون به

- أشكال كفر أهل الكتاب بالقرآن

(1) بعدم قبول أنه من عند الله

(2) بعدم قبول أنه من عند الله مصدق لما عندهم

(3) بعدم قبول أنهم مكلفون بالإيمان به

(4) كفر أهل الكتاب بالقرآن نكاية بسبب البغي رغم التأكد أنه من عند الله

(5) كفر أهل الكتاب بالقرآن بسبب الحسد

(6) كفر أهل الكتاب بالقرآن  نكاية بسبب الطغيان

(7) كفر أهل الكتاب الكيدي بالقرآن مع التظاهر بالإيمان به للعمل على إرجاع  المؤمنين عن دينهم

5 - كفر المنافقين بالقرآن

(1) النفاق سبب الجهل - الأعراب

(2) النفاق بسبب مرض في قلوبهم

عقوبة الكفر بالقرآن وآيات الله  : راجع بحث عقوبة غير المؤمنين

3 النسيان

- ذكر الله

- آياته

4 - الاعتداء على القرآن

5 الإعراض عن القرآن

1- غير المؤمنين معرضون عن القرآن

(1)  أعرضوا عما أنذروا

(2) أعرضوا عن ذكر الله

(3) أعرضوا عن آيات الله

(4) أعرضوا عن الرسل

2 – بعض المؤمنين  معرضون

3- بعض أهل الكتاب معرضون

عقوبة من أعرض عن القرآن

1 - حسابهم

2 - يحمل يوم القيامة وزرا

3 - له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى

4 - يسلكه عذابا صعدا

5 - ومن أظلم

6 - إنا من المجرمين منتقمون

6 -  المعاجزة

7 - الجحود

أنواع الجحود

بآيات الله في القرآن

بآيات الله التي جاء بها الرسل

بآيات الله في الخلق وفي نعمه على البشر

عقاب الجحود بآيات الله
8 - منكرون

ينكره بعض أهل الكتاب

ينكره من لا يؤمنون بالآخرة

9 الإلحاد

10 التبديل

المبحث السابع عشر : العقاب على عدم الإيمان بالقرآن

المخطط العام للبحث

عقاب الذين لا يؤمنون بما أنزل الله

(1) عذاب في الدنيا

(2) عذاب في الآخرة

(3) عذاب في الدنيا والآخرة

أنواع عدم الإيمان بالقرآن والعقوبة تجاه كل نوع منها

أولاً - عقوبة التكذيب به

1 - الوعيد بالعقوبة

(1) الوعيد بأن الله يعلم بتكذيبهم

(2) الوعيد بأنهم سوف يسألون

(3) الوعيد بأنهم سوف يعلمون

1 - قل كل متربص فتربصوا

2 - بنبئه

3 - من الكذاب الأشر

4 - بما ينتظرهم في جهنم

5 - أنباء ما كانوا به يستهزئون

(4) الوعيد بأن الله يملي لهم ويستدرجهم ولا يهملهم

(5) الوعيد بعدم الهداية

(6) الوعيد بالعذاب

(7) الوعيد بجهنم

2 - تنفيذ العقوبة بالتكذيب

أ - العقوبة في الدنيا

لأخذنا منه باليمين  ثم لقطعنا منه الوتين فما منكم من أحد عنه حاجزين

الطبع على القلب

نقيض له شيطانا فهو له قرين

حتى أتاهم نصرنا

ثم أخذت الذين كفروا

فانتقمنا منهم

وأغرقنا الذين كذبوا بآياتنا

وقطعنا دابر الذين كذبوا بآياتنا

فأهلكناهم بذنوبهم

فأنزلنا على الذين ظلموا رجزا من السماء

تصيبهم مصيبة

وحاق بهم ما كانوا به يستهزئون

ب - في الآخرة

أثناء الموت

أثناء الحشر

أثناء الحساب

أثناء العرض على جهنم

في جهنم

ثانياً - عقوبة الكفر بالقرآن وآيات الله

1 الوعيد بالعقوبة

أ - وعيد الكفار من المشركين

(1) جزاء من لم يؤمن بالحق

1 - في الآخرة

ب -الوعيد بعقوبة أهل الكتاب على الكفر بالقرآن-

 

الوعيد بالعقوبة بالدنيا والآخرة

خزي في الحياة الدنيا ويوم القيامة يردون إلى أشد العذاب

عذابا مهين

النار موعده

فبشرهم بعذاب أليم

وقولهم قلوبنا غلف بل طبع الله عليها بكفرهم

وأشربوا في قلوبهم العجل بكفرهم

وضربت عليهم الذلة والمسكنة وباءوا بغضب من الله

2  - نزول العقوبة على الكفر بالقرآن

أ نزول العقوبة على الكفار المشركين بالقرآن

العقوبة في الدنيا

عقوبة السابقين الذين كفروا بآيات الله

فأخذهم الله بذنوبهم

ب - نزول العقوبة على كفر أهل الكتاب بالقرآن في الدنيا

(1) باءوا بغضب من الله

(2) لعنهم الله بكفرهم - فلعنة الله  على الكافرين

(3) غلت أيديهم ولعنوا

(4) خزي في الحياة الدنيا

ج - نزول العقوبة على الكفر بالقرآن في الآخرة

(1) عند الموت والوفاة

(2) في المحشر – أثناء الحساب

(3) السوق إلى النار

(4) العذاب في النار

(5) أصحاب النار هم فيها خالدون

د - عقوبة المنافقين الذين كفروا بالقرآن

- التحذير من الكفر بالقرآن لمن تليت عليهم آياته

- العقوبة

إن الله جامع المنافقين والكافرين في جهنم جميعا

ثالثاً عقوبة نسيان آيات الله - نسيان ذكر الله  ( القرآن)

الذين قالوا إنا نصارى

فأغرينا بينهم العداوة والبغضاء إلى يوم القيامة

وكذلك اليوم تنسى

رابعاً - عقوبة العدوان

نطبع على قلوب المعتدين

خامساً - عقوبة من أعرض عن القرآن

حسابهم

يحمل يوم القيامة وزرا

له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى

يسلكه عذابا صعدا

ومن أظلم

إنا من المجرمين منتقمون

سادساً - عقوبة المعاجزة

سابعاً - عقوبة الجحود

هم ظالمون

هم كافرون

العقاب في الدنيا

العقاب في الآخرة

ينساهم في النار

النار لهم فيها دار الخلد

ثامناً عقوبة الإنكار

هم كافرون

النار وعدها الله الذين كفروا

تاسعاً عقوبة الإلحاد

سيجزون ما كانوا يعملون

أفمن يلقى في النار

عاشراً عقوبة التبديل

عذاب يوم عظيم

فإن الله شديد العقاب

المبحث الثامن عشر - عقوبة بعض أهل الكتاب على عدم الإيمان بالقرآن والكتاب

المخطط العام للبحث

1 - الوعيد بعقوبة أهل الكتاب على الكفر بالقرآن

ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون

ولو آمن أهل الكتاب لكان خيرا لهم

من قبل أن نطمس وجوها

الوعيد بالعقوبة بالدنيا والآخرة

خزي في الحياة الدنيا ويوم القيامة يردون إلى أشد العذاب

عذابا مهين

النار موعده

فبشرهم بعذاب أليم

وقولهم قلوبنا غلف بل طبع الله عليها بكفرهم

وأشربوا في قلوبهم العجل بكفرهم

وضربت عليهم الذلة والمسكنة وباءوا بغضب من الله

2 - نزول العقوبة على كفر أهل الكتاب بالقرآن في الدنيا

(1) باءوا بغضب من الله

بأنهم كانوا يكفرون بآيات الله ويقتلون النبيين بغير الحق

يكفروا بما أنزل الله بغيا أن ينزل الله من فضله على من يشاء من عباده

(2) لعنهم الله بكفرهم

من الذين هادوا يحرفون الكلم عن مواضعه

قلوبنا غلف

فلعنة الله  على الكافرين

فلما جاءهم ما عرفوا كفروا به

(3) غلت أيديهم ولعنوا

وقالت اليهود يد الله مغلولة

(4) خزي في الحياة الدنيا

يؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض

الذين يسارعون في الكفر من الذين قالوا آمنا بأفواههم ولم تؤمن قلوبهم

ومن الذين هادوا سماعون للكذب سماعون لقوم آخرين لم يأتوك يحرفون الكلم من بعد مواضعه يقولون إن أوتيتم هذا فخذوه وإن لم تؤتوه فاحذروا

المبحث التاسع عشر - الثواب على الإيمان بالقرآن

مخطط شجرة البحث

كتب ربكم على نفسه الرحمة

لا نضيع أجر المصلحين

مغفرة وأجر كريم

حسن مآب

جنات عدن

المبحث العشرون : الحروف في أوائل السور

المبحث الحادي والعشرون : شجرة مخطط البحث للجزء الأول من المثاني

الكتاب وأم الكتاب والقرآن