يقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : أتاني جبريل عليه السلام فقال يا محمد : إن أمتك مختلفة بعدك . قال : فقلت له : فأين المخرج يا جبريل ، فقال : كتاب الله تعالى به يقصم الله كل جبار ، من اعتصم به نجا ، ومن تركه هلك ، قال وفيه قول فصل ، وليس بالهزل ، لا تختلقه الألسن ، ولا تفنى أعاجيبه . فيه نبأ ما كان من قبلكم ، وفصل ما بينكم ، وخبر ما هو كائن بعدكم . ))

الموقع الشخصي
لأعمال الدكتور
راتب عبد الوهاب السمان
info@kitabuallah.com

ملخص طريقة إنجاز بحث صفات الله عز وجل

ملخص طريقة إنجاز بحث صفات الله عز وجل

1 – استخراج الآيات التي فيها إشارة إلى صفة من صفات الله، أو عمل أو فعل يفعله الله ، أو أمر أو نهي يأمر به أو ينهى عنه الله عز وجل

وكان ذلك بجمع الآيات من معجم لسان القرآن للمؤلف، حيث جمعت الآيات عن صفات الله، من كل حرف من حروف المعجم على حدة، وتم إنشاء ملف وورد لكل حرف من حروف المعجم، وضعت فيه هذه الآيات

2 – تم فتح الملف الخاص بكل حرف، والذي يحوي الآيات عن صفات الله، ثم وضع وكتابة - في مربع التعليق - صياغة للمعلومة التي يمكن استقراؤها من الآية، والتي تشير إلى صفة لله، أو فعل أو أمر أو نهي لله فيها

إلى إن تم الانتهاء من كل ملفات الحروف

3 – ثم بعد ذلك، أجريت قراءة عامة لملفات الحروف، وتم اقتراح عناوين عامة يمكن أن تنضوي تحتها مجموعة من المعلومات المفردة، وإنشاء مجلدات رئيسية لكل عنوان واسع، وانتهى ذلك إلى مجلدات رئيسية هي: صفات الذات، وصفات الألوهية، وصفات الربوبية، وما ينبغي وما لا ينبغي من الأفعال لله، وأسماء الله الحسنى

كما بدئ بوضع ملفات وورد للعناوين الفرعية في كل مجلد رئيسي: مثلاً في صفات الذات: صفات الزمان والمكان والوظائف النفسية إلخ

4 – تم الرجوع إلى ملفات الخاصة لكل حرف، وقراءة الآيات التي فيه، ثم تفريقها وتوزيعها على ملفات الوورد المناسبة في التصنيف،

وقد وضعت المعلومة الرئيسة التي تشير لها الآية، في كل ملف وورد، في مسرد في أول الملف، من غير الآيات التي استخرجت منها، ثم وضعت في نفس الملف بعد المسرد، مرة ثانية، ولكن مع الآيات التي استخرجت منها

وتتابع فتح الملفات وتوزيع الآيات إلى أن انتهت كل الملفات

5 – في مرحلة لاحقة، تم تصحيح توزيع ملفات الوورد الخاصة بكل مجموعة من المعلومات، لتنضوي بشكل صحيح تحت العناوين الرئيسية للمجلدات: صفات الذات، وصفات الألوهية، وصفات الربوبية، وما ينبغي وما لا ينبغي من الأفعال لله، وأسماء الله الحسنى

6 – في مرحلة لاحقة، تم نقل ونسخ المعلومات التي جمعت في مسرد في بداية كل ملف وورد، تم نقلها وجمعها في ملف وورد جديد هو ملف شجرة البحث، وشمل ذلك شجرة بحث رئيسية لكل من المجلدات الرئيسية : صفات الذات، وصفات الألوهية، وصفات الربوبية، وما ينبغي وما لا ينبغي من الأفعال لله، وأسماء الله الحسنى

7 – ثم في مرحلة لاحقة تمت مراجعة ملفات شجرة البحث، وتقسيمه في فصول رئيسية، وأبحاث فرعية، ثم عناوين تفصيلية لكل بحث فرعي، وتوزيع وتفريق الملعومات لكي تقع تحت العناوين التفصيلية المناسبة

ثم مراجعة الترتيب لكل من الفصول والأبحاث والعناوين التفصيلية لتؤلف شجرة بحث منسقة ومنتظمة

ثم التدقيق النهائي لمنع التكرار الذي لا لزوم له، وكتابة الإحالة لقراءة الفقرات المكررة

8 – وتبقى المرحلة الأخيرة، وهي نقل وكتابة الآيات التي تنضوي تحت كل معلومة، من الملفات وورد الأصلية، ومراجعة التنسيق والترتيب لتصبح بشكل كتاب مرجعي تفصيلي يحوي المعلومات مرتبة بشكل شجرة بحث مرتبة بشكل دقيق، وتحوي الآيات كاملة تحت كل عنوان معلوماتي