يقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : أتاني جبريل عليه السلام فقال يا محمد : إن أمتك مختلفة بعدك . قال : فقلت له : فأين المخرج يا جبريل ، فقال : كتاب الله تعالى به يقصم الله كل جبار ، من اعتصم به نجا ، ومن تركه هلك ، قال وفيه قول فصل ، وليس بالهزل ، لا تختلقه الألسن ، ولا تفنى أعاجيبه . فيه نبأ ما كان من قبلكم ، وفصل ما بينكم ، وخبر ما هو كائن بعدكم . ))

الموقع الشخصي
لأعمال الدكتور
راتب عبد الوهاب السمان
info@kitabuallah.com

الوظائف-النفسية-لله-(2)-الإرادة-الإرادة-الإمتاعية-الانفعالات-والمشاعر-المؤسسة-للإرادة-2

              6الوظائف النفسية لله (2) الإرادة- الإرادة الإمتاعية - الانفعالات والمشاعر المؤسسة للإرادة 2

تابع

البحث الثاني من الفصل الثاني:

الشعور الانفعالي لدى الله تجاه أمر

1 - الله لا يلعب: وما خلقنا السماوات والأرض وما بينهما لاعبين

لَعِبَ – يَلْعَبُ + كائن + بـِ شيء أو أمر: يقوم بعمل على شكل قول أو حركة من غير هدف منتج، وإنما ليجلب درجة من المتعة

لَعِب: اسم فعل " لَعِبَ - يَلْعَبُ "

لاعِبٌ: اسم فاعل صفة مشبهة من " لَعِبَ - يَلْعَبُ "  

لاعِبُوْن: جمع " لاعِب"

 

{ وما خلقنا السماوات والأرض وما بينهما لاعبين(38)} الدخان

{ وما خلقنا السماء والأرض وما بينهما لاعبين(16)} الأنبياء

 

2 - الله لا يلهو: لو أردنا أن نتخذ لهوا لاتخذناه من لدنا إن كنا فاعلين

لَها – يَلْهُو + الكائن + بشيء + عن شيء أو أمر: يقوم بفعل أو عمل بهدف جلب المتعة، ويهمل عملاً آخر: يقوم بعمل ما أقل أهمية من عمل آخر يعتبر أكثر أهمية بالنسبة للحالة العامة للقائم بالعمل، وذلك بسبب كون العمل (اللاهي) أكثر إمتاعاُ من العمل الأكثر أهمية

لَهْو: اسم فعل من " لَهَا - يَلْهُو "

 

{ لو أردنا أن نتخذ لهوا لاتخذناه من لدنا إن كنا فاعلين(17) } الأنبياء

 

3 - الله يكره بعض الأمور

كَرِهَ – يَكْرَه + كائن + شيئاً أو أمراً: لا يحب ولا يود ولا يرضى أن يفعله أو أن يكون موجوداً: لا يفضِّل القيام بالفعل: في سياق أخذ قرار، ولا بد من الاختيار بين منهجين مختلفين لإجراء العمل، أو شيئين للتعامل مع أحدهما، يعتبر أحد العملين أو الشيئين أقل أهمية وامتاعاَ وسروراً وقبولاً من الآخر،  فيضعه في تسلسل الاختيار أبعد من الاحتمالات الأخرى.

مَكْرُوْه: اسم مفعول صفة مشبهة من " كَرِهَ – يََكْرَهُ "

الله يكره بعض الأمور

 

{ ولو أرادوا الخروج لأعدوا له عدة ولكن كره الله انبعاثهم فثبطهم وقيل اقعدوا مع القاعدين(46) } التوبة

مكروها

 

{ كل ذلك كان سيئه عند ربك مكروها (38) } الإسراء 

 

4 - الله يمقت ويكبر مقتاً عنده أفعال بعض خلقه : ولا تنكحوا ما نكح آباؤكم من النساء، الذين يجادلون في آيات الله بغير سلطان أتاهم، أن تقولوا ما لا تفعلون، إذ تدعون إلى الإيمان فتكفرون

مَقَتَ – يَمْقُتُ + كائن + كائناً أو شيئاً أو أمراً: يكرهه ويبغضه أشد البغض: يشعر في نفسه نحوه بالاشمئزاز والنفور والكره وعدم القبول والرضى

مَقْت: اسم فعل " مَقَتَ - يَمْقُتُ ": البغض والكره الشديد مع الشعور بالنفور والاشمئزاز

ولا تنكحوا ما نكح آباؤكم من النساء

{ ولا تنكحوا ما نكح آباؤكم من النساء إلا ما قد سلف إنه كان فاحشة ومقتا وساء سبيلا(22)  } النساء

الذين يجادلون في آيات الله بغير سلطان أتاهم

أن تقولوا ما لا تفعلون

{ الذين يجادلون في آيات الله بغير سلطان أتاهم كبر مقتا عند الله وعند الذين آمنوا كذلك يطبع الله على كل قلب متكبر جبار(35) } غافر

{ كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون(3) } الصف

ولا يزيد الكافرين كفرهم عند ربهم إلا مقتا

إذ تدعون إلى الإيمان فتكفرون

{ هو الذي جعلكم خلائف في الأرض فمن كفر فعليه كفره ولا يزيد الكافرين كفرهم عند ربهم إلا مقتا ولا يزيد الكافرين كفرهم إلا خسارا(39)  } فاطر

{ إن الذين كفروا ينادون لمقت الله أكبر من مقتكم أنفسكم إذ تدعون إلى الإيمان فتكفرون(10)} غافر

 

5 - الله يؤاسف

أَسِفَ – يَأْسَفُ + كائن + على شيء أو أمر: يشعر في نفسه بألم وحزن ومرارة وغضب ، وذلك على فقد عزيز أو فقد الأمل بتحقيق هدف

أَسَف: على وزن " فـَعـَل" اسم فعل " أسِفَ – يَأْسَفُ " 

آسَفَ – يُؤسِفُ: أصلها " أأسَفَ- يُؤْسِفُ" : على وزن " أفعل " من " " أَسِفَ – يَأْسَفُ ": جعله " يَأْسَفُ ": جعل آخر يشعر بالحزن والمرارة على فقد الأمل بتحقيق هدف  

آسف - يؤاسف

 

{ فلما آسفونا انتقمنا منهم فأغرقناهم أجمعين(55) } الزخرف

 

6 - الله يدعو على بعض خلقه غضباً بقوله : تعساً لهم - قاتلهم الله

تَعِسَ – يَتْعَسً + الكائن: ينقلب ويسقط وينكب على وجهه للأسفل: يتعثر ويسقط منكباً على يديه وفمه ووجهه

تَعِسَ - يَتْعَسُ + الكائن + في أمر أو عمل: يتعثر ويخطئ ويفشل في الوصول إلى بغيته (فيكرب ويحزن)

تَعْس: على وزن"فـَعـْل": اسم فعل " تَعِسَ – يَتْعَسُ "

تَعْساً : حال من " تُعْس "

تَعِسَ – تعساً

 

{ ياأيها الذين آمنوا إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم(7) وَالَّذِينَ كَفَرُوا فَتَعْساً لَهُمْ وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ (8) ذلك بأنهم كرهوا ما أنزل الله فأحبط أعمالهم(9)} محمد

قاتلهم الله 

 

{ وقالت اليهود عزير ابن الله وقالت النصارى المسيح ابن الله ذلك قولهم بأفواههم يضاهئون قول الذين كفروا من قبل قاتلهم الله أنى يؤفكون (30) } التوبة

{ وإذا رأيتهم تعجبك أجسامهم وإن يقولوا تسمع لقولهم كأنهم خشب مسندة يحسبون كل صيحة عليهم هم العدو فاحذرهم قاتلهم الله أنى يؤفكون (4) } المنافقون

 

7 - الله ييدي للناس يوم القيامة يوماً عبوسا قمطريرا

عَبَسَ – يَعْبِسُ + الكائن: يغير شكل الوجه بتغير انقباض عضلاته ليبدي الدلالة على الكراهية وعدم الرضى: تقطيب الجبين (شد عضلاته) وتغير ملامح الوجه، بما يدل على الكره وعدم الرضا

عَبُوْس: على وزن" فعول " اسم فاعل مبالغة صفة مشبهة من " عَبَسَ - يَعْبِسُ ": الشيء الذي يبدي الدلالة على الكراهية وعدم الرضى

عَبُوسَاً: حال من " عَبُوس "

عبوسا

 

{ إنا نخاف من ربنا يوما عبوسا قمطريرا (10) } الإنسان

 

8 - الله لا يستعتب المذنبين حين يعاقبهم

عَتِب – يَعْتَبُ (عَتَبَ – يَعْتِبُ) + كائن + على كائن: يلومه على إساءة بحقه راجياً إصلاحها: يلوم المسيئ على إسائته ويمهله ليصلح ما أساءه، قبل أن ينزل به العقاب: يشتد عليه ويسوؤه أمر من كائن فيعود عليه بالشكوى واللوم، ويبين له الانتقاص والتجني الذي لحقه، ويطلب منه الانصراف عن سبب الشكوى وإصلاح الأمر وإرضائه بما يناسب من قول أو فعل

أَعْتَبَ – يُعْتِبُ + كائن + كائناً + على كائن: على وزن " أفعلَ " من " عَتِبَ – يَعْتَبُ ": جعله" يَعْتَبُ ": أعطاه الفرصة والمجال " ليَعْتِبَ " على من أساء إليه 

أُعْتِبَ - يُعْتَبُ + الكائنُ: مبني للمجهول من " أَعْتَبَ – يُعْتِبُ ": إعطاء المسيء الوقت والمجال، ليَعْتِبَ عليه المساء إليه، قبل أن يأخذ إجراءاً بالانتقام أوالرد

مُعْتَب: اسم مفعول من " أَعْتَبَ – يُعْتِبُ ": المسيء الذي يُعطى الفرصة والمجال " ليَعْتِبَ عليه  المساء إليه، قبل أن يأخذ إجراء اً بالانتقام أوالرد

مُعْتَبِيْن: جمع " مُعْتَب "

استَعْتَبَ – يَسْتَعْتِبُ: على وزن " استفعل " من " عَتِبَ – يَعْتَبُ ": طلب وسعى أن " يَعْتَبَ " كائن + عليه: طلب وسعى أن يلام ويطلب منه تصحيح خطأه قبل أن ينزل فيه الرد أو الانتقام

استُعْتِبَ – يُسْتَعْتَبُ: مبني للمجهول من " استَعْتَبَ – يَسْتَعْتِبُ ": يُتْرَك له المجال ليَسْتَعْتِبُ: يترك لهم المجال ليطلب ويسعى أن " يَعْتِبُ " كائن + عليه: يطلب ويسعى ويترك له المجال لأن يلام، ويطلب منه تصحيح خطأه قبل أن ينزل فيه الرد أو الانتقام

المعتبين

 

{ فَإِنْ يَصْبِرُوا فَالنَّارُ مَثْوًى لَهُمْ وَإِنْ يَسْتَعْتِبُوا فَمَا هُمْ مِنْ الْمُعْتَبِينَ(24)} فصلت

ذلكم بأنكم اتخذتم آيات الله هزوا وغرتكم الحياة الدنيا فاليوم لا يخرجون منها ولا هم يستعتبون(35) } الجاثية

يَسْتَعْتِبُو- يُسْتَعْتَبُونَ

 

{ ويوم نبعث من كل أمة شهيدا ثم لا يؤذن للذين كفروا ولا هم يستعتبون(84) } النحل

{ فيومئذ لا ينفع الذين ظلموا معذرتهم ولا هم يستعتبون(57) } الروم

 

{ فإن يصبروا فالنار مثوى لهم وإن يستعتبوا فما هم من المعتبين(24) } فصلت

ذَلِكُمْ بِأَنَّكُمْ اتَّخَذْتُمْ آيَاتِ اللَّهِ هُزُوًا وَغَرَّتْكُمْ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا فَالْيَوْمَ لَا يُخْرَجُونَ مِنْهَا وَلَا هُمْ يُسْتَعْتَبُونَ(35) } الجاثية

 

 

الفصل الثالث:

قواعد عامة (سنن) لإصدار القرار أو الأمر، وضعها الله لنفسه، لتحكم مشيئته وإرادته سبحانه

1 - الله هو الحق وقوله حق وهو يحق الحق، وخلق المخلوقات بالحق

حَقَّ – يَحُقُّ (حَقَّ – يَحِقُّ) + الشيء أو الأمر: صار أو يصير واجب الوقوع والتحقق بشكل أكيد ويقيني وحتمي، وذلك كما كان متوقعاً ومفترضاً: صدق وصح وتيقن وثبت وصار بكنهه ومحضه مطابقاً لما كان متوقعاً ومفترضاً، وفق مقدمات سابقة يحكمها منطق محدد

{إن كل إلا كذب الرسل فحق عقاب}: فصار عقابي حقاً: صار عقابي واجب الوقوع والتحقق بشكل أكيد ويقيني وحتمي

{وأصحاب الأيكة وقوم تبع كل كذب الرسل فحق وعيد}: فصار وعيدي حقاً

حَقَّ - يَحُقُّ + الشيء أو الأمر + من كائن: صار الشيء واجب الوقوع والتحقق منه بشكل أكيد ويقيني وحتمي

{حق القول مني}

حَقَّ - يَحُقُّ + الشيء أو الأمر + على كائن أو شيء: يصير عليه واجب الوقوع والتحقق حتماً وفق المقدمات السابقة

{وكثير حق عليه العذاب}

{إن الذين حقت عليهم كلمة ربك لا يؤمنون}

{وفريقا حق عليهم الضلالة}

حُقَّ – يُحَقُّ::مبني للمجهول من " حَقَّ - يَحُقُّ ": جُعِلً حقاً: جُعِل واجب الوقوع والتحقق حتماً كما كان يتوقع

{إذا السماء انشقت(1)وأذنت لربها وحقت}

{ وإذا الأرض مدت(3)وألقت ما فيها وتخلت(4)وأذنت لربها وحقت}

حَقّ: على وزن " فَعْل" اسم فعل " حَقَّ - يَحُقُّ ": وجوب التحقق والوقوع بشكل أكيد كما كان مفترضاً: وهو كذلك بمعنى مفعول منه: الواجب والثابت والأكيد التحقق أو الوقوع أو الوجود،  مطابقاً لما كان متوقعاً وفق مقدمات سابقة يحكمها منطق محدد

الباطل: واجب عدم الوقوع أو التحقق أو الوجود وفق مقدمات سابقة يحكمها منطق محدد

أَحَقَّ – يُحِقُّ : على وزن " أفعل" من " حَقَّ - يَحُقُّ ": ": جعله " يَحُقُّ ": جعل الفعل يتم ويقع بشكل صحيح وفق الحق

 

حَقًّ :

القول

القول :  كثير من الناس سيملأ  بهم الله جهنم

{ ولو شئنا لآتينا كل نفس هداها ولكن حق القول مني لأملأن جهنم من الجنة والناس أجمعين(13) } السجدة

{ قال فالحق والحق أقول(84) لأملأن جهنم منك وممن تبعك منهم أجمعين(85) } ص

كثير من الناس سيعاقبون

{ ألم ترى أن الله يسجد له من في السماوات ومن في الأرض والشمس والقمر والنجوم والجبال والشجر والدواب وكثير من الناس وكثير حق عليه العذاب ومن يهن الله فما له من مكرم إن الله يفعل ما يشاء(18) } الحج

{ أفمن حق عليه كلمة العذاب أفأنت تنقذ من في النار(19) } الزمر

 الفاسق لا يؤمن فيحق عليه القول

 

{ إن الذين حقت عليهم كلمة ربك لا يؤمنون(96) } يونس

{ كذلك حقت كلمة ربك على الذين فسقوا أنهم لا يؤمنون(33) } يونس

{ لقد حق القول على أكثرهم فهم لا يؤمنون(7) } يس

الغواية سبب ليحق القول

 

{ قال الذين حق عليهم القول ربنا هؤلاء الذين أغوينا أغويناهم كما غوينا تبرأنا إليك ما كانوا إيانا يعبدون(63) } القصص

{ وما كان لنا عليكم من سلطان بل كنتم قوما طاغين(30)فحق علينا قول ربنا إنا لذائقون (31)فأغويناكم إنا كنا غاوين(32)فإنهم يومئذ في العذاب مشتركون(33)} الصافات

الترف سبب ليحق القول

{ وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميرا(16) } الإسراء

الكفر سبب ليحق القول

{ وسيق الذين كفروا إلى جهنم زمرا حتى إذا جاءوها فتحت أبوابها وقال لهم خزنتها ألم يأتكم رسل منكم يتلون عليكم آيات ربكم وينذرونكم لقاء يومكم هذا قالوا بلى ولكن حقت كلمة العذاب على الكافرين(71) } الزمر

{ لينذر من كان حيا ويحق القول على الكافرين(70) } يس

{ وكذلك حقت كلمة ربك على الذين كفروا أنهم أصحاب النار(6) } غافر

تكذيب الرسل سبب ليحق القول

{ إن كل إلا كذب الرسل فحق عقاب(14) } ص

{ وأصحاب الأيكة وقوم تبع كل كذب الرسل فحق وعيد(14) } ق

تولي الشيطان سبب لتحق الضلالة على من يستحقها فيحق عليه القول

{ ولقد بعثنا في كل أمة رسولا أن اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت فمنهم من هدى الله ومنهم من حقت عليه الضلالة فسيروا في الأرض فانظروا كيف كان عاقبة المكذبين (36) } النحل

{ فريقا هدى وفريقا حق عليهم الضلالة إنهم اتخذوا الشياطين أولياء من دون الله ويحسبون أنهم مهتدون(30) } الأعراف

تزيين الشيطان سبب ليحق القول

 

{ وقيضنا لهم قرناء فزينوا لهم ما بين أيديهم وما خلفهم وحق عليهم القول في أمم قد خلت من قبلهم من الجن والإنس إنهم كانوا خاسرين(25) } فصلت

{ أولئك الذين حق عليهم القول في أمم قد خلت من قبلهم من الجن والإنس إنهم كانوا خاسرين(18) } الأحقاف

الحق

الله هو الحق

1 - الله هو الحق

2- الله الرب الحق

وبعده الضلال

{ ذلك بأن الله هو الحق وأنه يحي الموتى وأنه على كل شيء قدير(6) } الحج

{ فذلكم الله ربكم الحق فماذا بعد الحق إلا الضلال فأنا تصرفون(32) } يونس

3 - الله  الملك الحق

{ فتعالى الله الملك الحق ولا تعجل بالقرآن من قبل أن يقضى إليك وحيه وقل رب زدني علما(114) } طه

{ فتعالى الله الملك الحق لا إله إلا هو رب العرش الكريم(116) } المؤمنون

4 - الله المولى الحق

 

{ ثم ردوا إلى الله مولاهم الحق ألا له الحكم وهو أسرع الحاسبين(62) } الأنعام

{ هنالك تبلو كل نفس ما أسلفت وردوا إلى الله مولاهم الحق وضل عنهم ما كانوا يفترون (30) } يونس

له وحده دعوة الحق

{ فذلكم الله ربكم الحق فماذا بعد الحق إلا الضلال فأنا تصرفون(32) } يونس

{ له دعوة الحق والذين يدعون من دونه لا يستجيبون لهم بشيء إلا كباسط كفيه إلى الماء ليبلغ فاه وما هو ببالغه وما دعاء الكافرين إلا في ضلال(14) } الرعد

وما يدعون من دونه الباطل

{ ذلك بأن الله هو الحق وأن ما يدعون من دونه هو الباطل وأن الله هو العلي الكبير (62) } الحج

{ ذلك بأن الله هو الحق وأن ما يدعون من دونه الباطل وأن الله هو العلي الكبير (30) } لقمان

6 - في الآخرة يعلم الناس يقينا أن الله هو الحق

{ يومئذ يوفيهم الله دينهم الحق ويعلمون أن الله هو الحق المبين(25) } النور

{ ونزعنا من كل أمة شهيدا فقلنا هاتوا برهانكم فعلموا أن الحق لله وضل عنهم ما كانوا يفترون(75) } القصص

5 - الله هو الولي و الملك الحق للآخرة

{ هنالك الولاية لله الحق هو خير ثوابا وخير عقبا(44) } الكهف

{ الملك يومئذ الحق للرحمان وكان يوما على الكافرين عسيرا(26) } الفرقان

- الله لا يستحي من الحق

 

{ ياأيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوت النبي إلا أن يؤذن لكم إلى طعام غير ناظرين إناه ولكن إذا دعيتم فادخلوا فإذا طعمتم فانتشروا ولا مستأنسين لحديث إن ذلكم كان يؤذي النبي فيستحي منكم والله لا يستحي من الحق وإذا سألتموهن متاعا فاسألوهن من وراء حجاب ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن وما كان لكم أن تؤذوا رسول الله ولا أن تنكحوا أزواجه من بعده أبدا إن ذلكم كان عند الله عظيما(53)  } الأحزاب

الله يقول الحق

{ ولا تنفع الشفاعة عنده إلا لمن أذن له حتى إذا فزع عن قلوبهم قالوا ماذا قال ربكم قالوا الحق وهو العلي الكبير(23) } سبأ

{ ما جعل الله لرجل من قلبين في جوفه وما جعل أزواجكم اللائي تظاهرون منهن أمهاتكم وما جعل أدعياءكم أبناءكم ذلكم قولكم بأفواهكم والله يقول الحق وهو يهدي السبيل(4) } الأحزاب

الله يهدي للحق

 

 

{ قل هل من شركائكم من يهدي إلى الحق قل الله يهدي للحق أفمن يهدي إلى الحق أحق أن يتبع أمن لا يهدي إلا أن يهدى فما لكم كيف تحكمون(35) } يونس

{ كان الناس أمة واحدة فبعث الله النبيين مبشرين ومنذرين وأنزل معهم الكتاب بالحق ليحكم بين الناس فيما اختلفوا فيه وما اختلف فيه إلا الذين أوتوه من بعد ما جاءتهم البينات بغيا بينهم فهدى الله الذين آمنوا لما اختلفوا فيه من الحق بإذنه والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم(213) } البقرة

له دعوة الحق

{ له دعوة الحق والذين يدعون من دونه لا يستجيبون لهم بشيء إلا كباسط كفيه إلى الماء ليبلغ فاه وما هو ببالغه وما دعاء الكافرين إلا في ضلال(14) } الرعد

يقذف بالحق

{ قل إن ربي يقذف بالحق علام الغيوب(48) }  سبأ

{ بل نقذف بالحق على الباطل فيدمغه فإذا هو زاهق ولكم الويل مما تصفون(18) } الأنبياء

الباطل كالزبد يفور ثم يزهق وما ينفع الناس هو الحق الباقي

 

{ أنزل من السماء ماء فسالت أودية بقدرها فاحتمل السيل زبدا رابيا ومما يوقدون عليه في النار ابتغاء حلية أو متاع زبد مثله كذلك يضرب الله الحق والباطل فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض كذلك يضرب الله الأمثال(17) } الرعد

{ بل نقذف بالحق على الباطل فيدمغه فإذا هو زاهق ولكم الويل مما تصفون(18) } الأنبياء

مناقشة الكفار

{ وقل جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا(81) } الإسراء

{ قل جاء الحق وما يبدئ الباطل وما يعيد(49) } سبأ

البقاء للحق

 

{ قل إن ربي يقذف بالحق علام الغيوب(48) } سبأ

{ بل نقذف بالحق على الباطل فيدمغه فإذا هو زاهق ولكم الويل مما تصفون(18) } الأنبياء

 

{ لقد ابتغوا الفتنة من قبل وقلبوا لك الأمور حتى جاء الحق وظهر أمر الله وهم كارهون (48) } التوبة

{ فوقع الحق وبطل ما كانوا يعملون(118) } الأعراف

 

{ ذلك بأن الذين كفروا اتبعوا الباطل وأن الذين آمنوا اتبعوا الحق من ربهم كذلك يضرب الله للناس أمثالهم(3) } محمد

{ ولو اتبع الحق أهواءهم لفسدت السماوات والأرض ومن فيهن بل أتيناهم بذكرهم فهم عن ذكرهم معرضون(71) } المؤمنون

الله يحق الحق

{ وإذ يعدكم الله إحدى الطائفتين أنها لكم وتودون أن غير ذات الشوكة تكون لكم ويريد الله أن يحق الحق بكلماته ويقطع دابر الكافرين(7) } الأنفال

{ ليحق الحق ويبطل الباطل ولو كره المجرمون(8) }  الأنفال

{ ويحق الله الحق بكلماته ولو كره المجرمون(82)  } يونس

{ أم يقولون افترى على الله كذبا فإن يشأ الله يختم على قلبك ويمح الله الباطل ويحق الحق بكلماته إنه عليم بذات الصدور(24) } الشورى

الحق يظهر :

- بكلمات الله

 

{ قل جاء الحق وما يبدئ الباطل وما يعيد(49) } سبأ

{ لقد ابتغوا الفتنة من قبل وقلبوا لك الأمور حتى جاء الحق وظهر أمر الله وهم كارهون(48) } التزبة

{ وقل جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا(81) } الإسراء

-  بظهور أمر الله

{ أنزل من السماء ماء فسالت أودية بقدرها فاحتمل السيل زبدا رابيا ومما يوقدون عليه في النار ابتغاء حلية أو متاع زبد مثله كذلك يضرب الله الحق والباطل فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض كذلك يضرب الله الأمثال(17) } الرعد

{ بل نقذف بالحق على الباطل فيدمغه فإذا هو زاهق ولكم الويل مما تصفون(18) } الأنبياء

- على أيدي الرسل

- عبر صراع المؤمنين مع الكفار

 

{ كذبت قبلهم قوم نوح والأحزاب من بعدهم وهمت كل أمة برسولهم ليأخذوه وجادلوا بالباطل ليدحضوا به الحق فأخذتهم فكيف كان عقاب(5) }

{ وما نرسل المرسلين إلا مبشرين ومنذرين ويجادل الذين كفروا بالباطل ليدحضوا به الحق واتخذوا آياتي وما أنذروا هزوا(56) } الكهف

 

الحق من الله :

{ وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر إنا أعتدنا للظالمين نارا أحاط بهم سرادقها وإن يستغيثوا يغاثوا بماء كالمهل يشوي الوجوه بئس الشراب وساءت مرتفقا(29) } الكهف

 

{ الحق من ربك فلا تكن من الممترين(60) } آل عمران

{ الحق من ربك فلا تكونن من الممترين(147) } البقرة

 

الحق من الله هو :

1-الكتاب حق

2-  ودين الله الحق

3- وما أرسل للرسل حق

4- وخلق السموات والأرض وما بينهما حق

5 - واليوم الآخر حق

6 - وعد الله  بالحساب حق

7 - قول الله عن العذاب في جهنم حق

8 - الرزق حق

 

1 - الكتاب والقرآن حق

والذي أوحينا إليك من الكتاب هو الحق

{ والذي أوحينا إليك من الكتاب هو الحق مصدقا لما بين يديه إن الله بعباده لخبير بصير (31) } فاطر

{ وإذا قيل لهم آمنوا بما أنزل الله قالوا نؤمن بما أنزل علينا ويكفرون بما وراءه وهو الحق مصدقا لما معهم قل فلم تقتلون أنبياء الله من قبل إن كنتم مؤمنين(91) } البقرة

 

{ ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق وأحسن تفسيرا (33) } الفرقان

{ وكذب به قومك وهو الحق قل لست عليكم بوكيل(66) } الأنعام

 

{ فتوكل على الله إنك على الحق المبين(79) } النمل

{ فورب السماء والأرض إنه لحق مثل ما أنكم تنطقون(23) } الذاريات

 

{ إن هذا لهو القصص الحق وما من إله إلا الله وإن الله لهو العزيز الحكيم(62) } آل عمران

 

{ وأما إن كان من المكذبين الضالين (92) فنزل من حميم (93) وتصلية جحيم(94) إن هذا لهو حق اليقين(95) } الواقعة

{ فلا أقسم بما تبصرون(38)وما لا تبصرون(39)إنه لقول رسول كريم(40)وما هو بقول شاعر قليلا ما تؤمنون(41)ولا بقول كاهن قليلا ما تذكرون(42) } تنزيل من رب العالمين(43)ولو تقول علينا بعض الأقاويل(44)لأخذنا منه باليمين(45)ثم لقطعنا منه الوتين(46)فما منكم من أحد عنه حاجزين(47)وإنه لتذكرة للمتقين(48)وإنا لنعلم أن منكم مكذبين(49)وإنه لحسرة على الكافرين(50)وإنه لحق اليقين(51)فسبح باسم ربك العظيم (52) } الحاقة

وهو حق اليقين

{ ومن حيث خرجت فول وجهك شطر المسجد الحرام وإنه للحق من ربك وما الله بغافل عما تعملون(149) } البقرة

{ أم يقولون افتراه بل هو الحق من ربك لتنذر قوما ما أتاهم من نذير من قبلك لعلهم يهتدون (3) } السجدة

 

{ الحق من ربك فلا تكونن من الممترين(147) ؤ البقرة

{ الحق من ربك فلا تكن من الممترين(60) } آل عمران

 

{ فإن كنت في شك مما أنزلنا إليك فاسأل الذين يقرءون الكتاب من قبلك لقد جاءك الحق من ربك فلا تكونن من الممترين (94) } يونس

{ أفمن كان على بينة من ربه ويتلوه شاهد منه ومن قبله كتاب موسى إماما ورحمة أولئك يؤمنون به ومن يكفر به من الأحزاب فالنار موعده فلا تكن في مرية منه إنه الحق من ربك ولكن أكثر الناس لا يؤمنون(17) } هود

 

والذي أنزل إليك من ربك الحق

{ المر تلك آيات الكتاب والذي أنزل إليك من ربك الحق ولكن أكثر الناس لا يؤمنون(1) } الرعد

{ أفغير الله أبتغي حكما وهو الذي أنزل إليكم الكتاب مفصلا والذين آتيناهم الكتاب يعلمون أنه منزل من ربك بالحق فلا تكونن من الممترين(114) } الأنعام

 

ما نزل على محمد هو الحق من ربهم

{ والذين آمنوا وعملوا الصالحات وآمنوا بما نزل على محمد وهو الحق من ربهم كفر عنهم سيئاتهم وأصلح بالهم(2) } محمد

{ ذلك بأن الذين كفروا اتبعوا الباطل وأن الذين آمنوا اتبعوا الحق من ربهم كذلك يضرب الله للناس أمثالهم(3) } محمد

 

جاء هم الحق من ربهم

{ قل ياأيها الناس قد جاءكم الحق من ربكم فمن اهتدى فإنما يهتدي لنفسه ومن ضل فإنما يضل عليها وما أنا عليكم بوكيل(108) } يونس

{ ياأيها الناس قد جاءكم الرسول بالحق من ربكم فآمنوا خيرا لكم وإن تكفروا فإن لله ما في السماوات والأرض وكان الله عليما حكيما(170) } النساء

جاءكم الحق من ربكم

جئناكم بالحق

{ لقد جئناكم بالحق ولكن أكثركم للحق كارهون(78) } الزخرف

{ ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق وأحسن تفسيرا(33) } الفرقان

 

{ بل أتيناهم بالحق وإنهم لكاذبون(90) } المؤمنون

{ وأتيناك بالحق وإنا لصادقون(64) } الحجر

 

{ وكلا نقص عليك من أنباء الرسل ما نثبت به فؤادك وجاءك في هذه الحق وموعظة وذكرى للمؤمنين(120) } هود

{ فإن كنت في شك مما أنزلنا إليك فاسأل الذين يقرءون الكتاب من قبلك لقد جاءك الحق من ربك فلا تكونن من الممترين (94) } يونس

 

الله نزل الكتاب  بالحق

{ كان الناس أمة واحدة فبعث الله النبيين مبشرين ومنذرين وأنزل معهم الكتاب بالحق ليحكم بين الناس فيما اختلفوا فيه وما اختلف فيه إلا الذين أوتوه من بعد ما جاءتهم البينات بغيا بينهم فهدى الله الذين آمنوا لما اختلفوا فيه من الحق بإذنه والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم(213) ؤ البقرة

{ ذلك بأن الله نزل الكتاب بالحق وإن الذين اختلفوا في الكتاب لفي شقاق بعيد(176) } البقرة

 

{ الله الذي أنزل الكتاب بالحق والميزان وما يدريك لعل الساعة قريب(17) } الشورى{ نزل عليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه وأنزل التوراة والإنجيل(3) } آل عمران

 

إنا أنزلنا إليك الكتاب بالحق

{ إنا أنزلنا عليك الكتاب للناس بالحق فمن اهتدى فلنفسه ومن ضل فإنما يضل عليها وما أنت عليهم بوكيل(41) } الزمر

{ إنا أنزلنا إليك الكتاب بالحق لتحكم بين الناس بما أراك الله ولا تكن للخائنين خصيما (105) } النساء

 

{ نزل عليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه وأنزل التوراة والإنجيل(3)} آل عمران

{ وأنزلنا إليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه من الكتاب ومهيمنا عليه فاحكم بينهم بما أنزل الله ولا تتبع أهواءهم عما جاءك من الحق لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة ولكن ليبلوكم في ما آتاكم فاستبقوا الخيرات إلى الله مرجعكم جميعا فينبئكم بما كنتم فيه تختلفون(48) } المائدة

 

{ قل نزله روح القدس من ربك بالحق ليثبت الذين آمنوا وهدى وبشرى للمسلمين(102) } النحل

{ وبالحق أنزلناه وبالحق نزل وما أرسلناك إلا مبشرا ونذيرا(105) } افسراء

 

تلي بالحق

{ نتلو عليك من نبإ موسى وفرعون بالحق لقوم يؤمنون(3)} القصص

{ تلك آيات الله نتلوها عليك بالحق فبأي حديث بعد الله وآياته يؤمنون(6) } الجاثية

 

{ تلك آيات الله نتلوها عليك بالحق وإنك لمن المرسلين(252) } البقرة

{ تلك آيات الله نتلوها عليك بالحق وما الله يريد ظلما للعالمين(108) } آل عمران

 

{ واتل عليهم نبأ ابني آدم بالحق إذ قربا قربانا فتقبل من أحدهما ولم يتقبل من الآخر قال لأقتلنك قال إنما يتقبل الله من المتقين(27) }  المائدة

 

يهدي إلى الحق

{ قالوا ياقومنا إنا سمعنا كتابا أنزل من بعد موسى مصدقا لما بين يديه يهدي إلى الحق وإلى طريق مستقيم(30) } الأحقاف

{ ويرى الذين أوتوا العلم الذي أنزل إليك من ربك هو الحق ويهدي إلى صراط العزيز الحميد(6) } سبأ

{ قل هل من شركائكم من يهدي إلى الحق قل الله يهدي للحق أفمن يهدي إلى الحق أحق أن يتبع أمن لا يهدي إلا أن يهدى فما لكم كيف تحكمون(35) } يونس

 

سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق

{ سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق أولم يكف بربك أنه على كل شيء شهيد(53) } صلت

{ ود كثير من أهل الكتاب لو يردونكم من بعد إيمانكم كفارا حسدا من عند أنفسهم من بعد ما تبين لهم الحق فاعفوا واصفحوا حتى يأتي الله بأمره إن الله على كل شيء قدير(109) } البقرة

 

موقف الناس من مجيء هذا الحق من الله

{ وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر إنا أعتدنا للظالمين نارا أحاط بهم سرادقها وإن يستغيثوا يغاثوا بماء كالمهل يشوي الوجوه بئس الشراب وساءت مرتفقا(29) } الكهف

{ قل ياأيها الناس قد جاءكم الحق من ربكم فمن اهتدى فإنما يهتدي لنفسه ومن ضل فإنما يضل عليها وما أنا عليكم بوكيل(108) } يونس

التخيير في الإيمان بالحق

والعقوبة لمن أساء الاختيار

 

موقف الناس من مجيء هذا الحق من الله في الدنيا

{ لقد جئناكم بالحق ولكن أكثركم للحق كارهون(78) } الزخرف

{ أم يقولون به جنة بل جاءهم بالحق وأكثرهم للحق كارهون(70) } المؤمنون

أكثركم للحق كارهون

{ بل جاء بالحق وصدق المرسلين(37) } الصافات

{ قالوا أجئتنا بالحق أم أنت من اللاعبين(55) } الأنبياء

 

{ فلما جاءهم الحق من عندنا قالوا إن هذا لسحر مبين(76) } يونس

{ ولما جاءهم الحق قالوا هذا سحر وإنا به كافرون(30) } الزخرف

هذا سحر وإنا به كافرون

{ وإذا تتلى عليهم آياتنا بينات قالوا ما هذا إلا رجل يريد أن يصدكم عما كان يعبد آباؤكم وقالوا ما هذا إلا إفك مفترى وقال الذين كفروا للحق لما جاءهم إن هذا إلا سحر مبين (43) } سبأ

{ وإذا تتلى عليهم آياتنا بينات قال الذين كفروا للحق لما جاءهم هذا سحر مبين(7) } الأحقاف

 

{ قال موسى أتقولون للحق لما جاءكم أسحر هذا ولا يفلح الساحرون(77) } يونس

{ فلما جاءهم الحق من عندنا قالوا إن هذا لسحر مبين(76) } يونس

 

{ ياأيها الذين آمنوا لا تتخذوا عدوي وعدوكم أولياء تلقون إليهم بالمودة وقد كفروا بما جاءكم من الحق يخرجون الرسول وإياكم أن تؤمنوا بالله ربكم إن كنتم خرجتم جهادا في سبيلي وابتغاء مرضاتي تسرون إليهم بالمودة وأنا أعلم بما أخفيتم وما أعلنتم ومن يفعله منكم فقد ضل سواء السبيل(1) } الممتحنة

{ ولما جاءهم الحق قالوا هذا سحر وإنا به كافرون(30) } الزخرف

كفروا بما جاءكم من الحق

{ فقد كذبوا بالحق لما جاءهم فسوف يأتيهم أنباء ما كانوا به يستهزئون(5) } الأنعام

{ بل كذبوا بالحق لما جاءهم فهم في أمر مريج(5) } ق

كذبوا بالحق لما جاءهم

{ ومن أظلم ممن افترى على الله كذبا أو كذب بالحق لما جاءه أليس في جهنم مثوى للكافرين (68) } العنكبوت

{ وكذب به قومك وهو الحق قل لست عليكم بوكيل(66) } الأنعام

 

{ فلما جاءهم بالحق من عندنا قالوا اقتلوا أبناء الذين آمنوا معه واستحيوا نساءهم وما كيد الكافرين إلا في ضلال(25) } غافر

اقتلوا أبناء الذين آمنوا معه واستحيوا نساءهم

{ أم اتخذوا من دونه آلهة قل هاتوا برهانكم هذا ذكر من معي وذكر من قبلي بل أكثرهم لا يعلمون الحق فهم معرضون (24) } الأنبياء

أكثرهم لا يعلمون الحق

{ المر تلك آيات الكتاب والذي أنزل إليك من ربك الحق ولكن أكثر الناس لا يؤمنون (1) } الرعد

 

{ ويستنبئونك أحق هو قل إي وربي إنه لحق وما أنتم بمعجزين(53) } يونس

 

{ وما لهم به من علم إن يتبعون إلا الظن وإن الظن لا يغني من الحق شيئا(28) } النجم

{ وما يتبع أكثرهم إلا ظنا إن الظن لا يغني من الحق شيئا إن الله عليم بما يفعلون(36) } يونس

 

{ وإذ قالوا اللهم إن كان هذا هو الحق من عندك فأمطر علينا حجارة من السماء أو ائتنا بعذاب أليم(32) } الأنفال

 

{ أم يقولون افتراه بل هو الحق من ربك لتنذر قوما ما أتاهم من نذير من قبلك لعلهم يهتدون (3) } السجدة

يقولون افتراه

{ الذين آتيناهم الكتاب يعرفونه كما يعرفون أبناءهم وإن فريقا منهم ليكتمون الحق وهم يعلمون(146) } البقرة

{ ياأهل الكتاب لم تلبسون الحق بالباطل وتكتمون الحق وأنتم تعلمون(71) } آل عمران

وإن فريقا منهم ليكتمون الحق وهم يعلمون

{ ود كثير من أهل الكتاب لو يردونكم من بعد إيمانكم كفارا حسدا من عند أنفسهم من بعد ما تبين لهم الحق فاعفوا واصفحوا حتى يأتي الله بأمره إن الله على كل شيء قدير(109) } البقرة

{ يجادلونك في الحق بعد ما تبين كأنما يساقون إلى الموت وهم ينظرون(6) } الأنفال

حسدا من عند أنفسهم من بعد ما تبين لهم الحق

يعلم أنما أنزل إليك من ربك الحق

{ أفمن يعلم أنما أنزل إليك من ربك الحق كمن هو أعمى إنما يتذكر أولوا الألباب(19) } الرعد

{ وما لنا لا نؤمن بالله وما جاءنا من الحق ونطمع أن يدخلنا ربنا مع القوم الصالحين (84) } المائدة

ما لنا لا نؤمن بالله وما جاءنا من الحق

{ فإن كنت في شك مما أنزلنا إليك فاسأل الذين يقرءون الكتاب من قبلك لقد جاءك الحق من ربك فلا تكونن من الممترين (94) } يونس

{ أفغير الله أبتغي حكما وهو الذي أنزل إليكم الكتاب مفصلا والذين آتيناهم الكتاب يعلمون أنه منزل من ربك بالحق فلا تكونن من الممترين(114) } الأنعام

لذين آتيناهم الكتاب

يعلمون أنه منزل من ربك بالحق

{ قد نرى تقلب وجهك في السماء فلنولينك قبلة ترضاها فول وجهك شطر المسجد الحرام وحيث ما كنتم فولوا وجوهكم شطره وإن الذين أوتوا الكتاب ليعلمون أنه الحق من ربهم وما الله بغافل عما يعملون(144)  البقرة

{ إن الله لا يستحيي أن يضرب مثلا ما بعوضة فما فوقها فأما الذين آمنوا فيعلمون أنه الحق من ربهم وأما الذين كفروا فيقولون ماذا أراد الله بهذا مثلا يضل به كثيرا ويهدي به كثيرا وما يضل به إلا الفاسقين(26)} البقرة

 

{ وإذا سمعوا ما أنزل إلى الرسول ترى أعينهم تفيض من الدمع مما عرفوا من الحق يقولون ربنا آمنا فاكتبنا مع الشاهدين(83) } المائدة

{ وإذا يتلى عليهم قالوا آمنا به إنه الحق من ربنا إنا كنا من قبله مسلمين (53) } القصص

عرفوا من الحق

{ ويرى الذين أوتوا العلم الذي أنزل إليك من ربك هو الحق ويهدي إلى صراط العزيز الحميد (6) } سبأ

{ وليعلم الذين أوتوا العلم أنه الحق من ربك فيؤمنوا به فتخبت له قلوبهم وإن الله لهاد الذين آمنوا إلى صراط مستقيم(54) } الحج

الذين أوتوا العلم

الواجب أن يكون موقف الناس من الحق

{ الحق من ربك فلا تكونن من الممترين(147) ؤ البقرة

{ الحق من ربك فلا تكن من الممترين(60) } آل عمران

فلا تكونن من الممترين

{ فإن كنت في شك مما أنزلنا إليك فاسأل الذين يقرءون الكتاب من قبلك لقد جاءك الحق من ربك فلا تكونن من الممترين (94) } يونس

{ أفغير الله أبتغي حكما وهو الذي أنزل إليكم الكتاب مفصلا والذين آتيناهم الكتاب يعلمون أنه منزل من ربك بالحق فلا تكونن من الممترين(114) } الأنعام

 

{ فإن كنت في شك مما أنزلنا إليك فاسأل الذين يقرءون الكتاب من قبلك لقد جاءك الحق من ربك فلا تكونن من الممترين (94) } يونس

{ أفغير الله أبتغي حكما وهو الذي أنزل إليكم الكتاب مفصلا والذين آتيناهم الكتاب يعلمون أنه منزل من ربك بالحق فلا تكونن من الممترين(114) } الأنعام

 

{ياأهل الكتاب لا تغلوا في دينكم ولا تقولوا على الله إلا الحق إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه فآمنوا بالله ورسله ولا تقولوا ثلاثة انتهوا خيرا لكم إنما الله إله واحد سبحانه أن يكون له ولد له ما في السماوات وما في الأرض وكفى بالله وكيلا(171) } النساء

{ فخلف من بعدهم خلف ورثوا الكتاب يأخذون عرض هذا الأدنى ويقولون سيغفر لنا وإن يأتهم عرض مثله يأخذوه ألم يؤخذ عليهم ميثاق الكتاب أن لا يقولوا على الله إلا الحق ودرسوا ما فيه والدار الآخرة خير للذين يتقون أفلا تعقلون(169) } الأعراف

{ حقيق على أن لا أقول على الله إلا الحق قد جئتكم ببينة من ربكم فأرسل معي بني إسرائيل(105) } الأعراف

 

{ قل ياأهل الكتاب لا تغلوا في دينكم غير الحق ولا تتبعوا أهواء قوم قد ضلوا من قبل وأضلوا كثيرا وضلوا عن سواء السبيل(77) } المائدة

 

{ ولو اتبع الحق أهواءهم لفسدت السماوات والأرض ومن فيهن بل أتيناهم بذكرهم فهم عن ذكرهم معرضون(71) ؤ المؤمنون

 

{ إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر(3) } العصر

{ ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق ولا يكونوا كالذين أوتوا الكتاب من قبل فطال عليهم الأمد فقست قلوبهم وكثير منهم فاسقون(16) } الحديد

 

وتواصوا بالحق

تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق

{ ومن قوم موسى أمة يهدون بالحق وبه يعدلون(159) } الأعراف

{ وممن خلقنا أمة يهدون بالحق وبه يعدلون(181) } الأعراف

أمة يهدون بالحق وبه يعدلون

{ كذبت قبلهم قوم نوح والأحزاب من بعدهم وهمت كل أمة برسولهم ليأخذوه وجادلوا بالباطل ليدحضوا به الحق فأخذتهم فكيف كان عقاب(5) }

{ وما نرسل المرسلين إلا مبشرين ومنذرين ويجادل الذين كفروا بالباطل ليدحضوا به الحق واتخذوا آياتي وما أنذروا هزوا(56) } الكهف

 

{ قل جاء الحق وما يبدئ الباطل وما يعيد(49) } سبأ

{ لقد ابتغوا الفتنة من قبل وقلبوا لك الأمور حتى جاء الحق وظهر أمر الله وهم كارهون(48) } التزبة

{ وقل جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا(81) } الإسراء

 

موقف الناس من هذا الحق

 يوم القيامة

{ ونزعنا ما في صدورهم من غل تجري من تحتهم الأنهار وقالوا الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله لقد جاءت رسل ربنا بالحق ونودوا أن تلكم الجنة أورثتموها بما كنتم تعملون(43) } الأعراف

{ هل ينظرون إلا تأويله يوم يأتي تأويله يقول الذين نسوه من قبل قد جاءت رسل ربنا بالحق فهل لنا من شفعاء فيشفعوا لنا أو نرد فنعمل غير الذي كنا نعمل قد خسروا أنفسهم وضل عنهم ما كانوا يفترون(53) } الأعراف

 

{ ونزعنا من كل أمة شهيدا فقلنا هاتوا برهانكم فعلموا أن الحق لله وضل عنهم ما كانوا يفترون(75) } القصص

 

{ ولو ترى إذ وقفوا على ربهم قال أليس هذا بالحق قالوا بلى وربنا قال فذوقوا العذاب بما كنتم تكفرون(30) } الأنعام

{ ويوم يعرض الذين كفروا على النار أليس هذا بالحق قالوا بلى وربنا قال فذوقوا العذاب بما كنتم تكفرون (34) } الأحقاف

 

2 -  ودين الله الحق

هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق

{ هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله وكفى بالله شهيدا(28) } الفتح

{ هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون (9) } الصف

{ هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون (33) } التوبة

{ قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين أوتوا الكتاب حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون (29) } التوبة

 

{ إنا أرسلناك بالحق بشيرا ونذيرا وإن من أمة إلا خلا فيها نذير(24) } فاطر

{ إنا أرسلناك بالحق بشيرا ونذيرا ولا تسأل عن أصحاب الجحيم(119) } البقرة

 

{ بل متعت هؤلاء وآباءهم حتى جاءهم الحق ورسول مبين(29) } الزخرف

{ فلما جاءهم الحق من عندنا قالوا لولا أوتي مثل ما أوتي موسى أولم يكفروا بما أوتي موسى من قبل قالوا سحران تظاهرا وقالوا إنا بكل كافرون(48) } القصص

 

{ فتوكل على الله إنك على الحق المبين(79) } النمل

{ بل جاء بالحق وصدق المرسلين(37) } الصافات

 

{ كما أخرجك ربك من بيتك بالحق وإن فريقا من المؤمنين لكارهون(5) } الأنفال

 

مناقشة المتشككين بأن ما أنزل على محمد حق

{ وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر إنا أعتدنا للظالمين نارا أحاط بهم سرادقها وإن يستغيثوا يغاثوا بماء كالمهل يشوي الوجوه بئس الشراب وساءت مرتفقا(29) } الكهف

{ قل ياأيها الناس قد جاءكم الحق من ربكم فمن اهتدى فإنما يهتدي لنفسه ومن ضل فإنما يضل عليها وما أنا عليكم بوكيل(108) } يونس

التخيير في الإيمان بالحق

والعقوبة لمن أساء الاختيار

 

{ كيف يهدي الله قوما كفروا بعد إيمانهم وشهدوا أن الرسول حق وجاءهم البينات والله لا يهدي القوم الظالمين(86) } آل عمران

{ يجادلونك في الحق بعد ما تبين كأنما يساقون إلى الموت وهم ينظرون(6)} الأنفال

عرفوا الحق ثم كفروا

 

عرفوا الحق ثم جادلوا

{ ذلك بأن الذين كفروا اتبعوا الباطل وأن الذين آمنوا اتبعوا الحق من ربهم كذلك يضرب الله للناس أمثالهم(3) } محمد

{ ولو اتبع الحق أهواءهم لفسدت السماوات والأرض ومن فيهن بل أتيناهم بذكرهم فهم عن ذكرهم معرضون(71) } المؤمنون

{ كما أخرجك ربك من بيتك بالحق وإن فريقا من المؤمنين لكارهون(5) } الأنفال

لا يمكن مسايرتهم ضد الحق

3 - ورسالات الرسل حق

{ ونزعنا ما في صدورهم من غل تجري من تحتهم الأنهار وقالوا الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله لقد جاءت رسل ربنا بالحق ونودوا أن تلكم الجنة أورثتموها بما كنتم تعملون(43) } الأعراف

{ هل ينظرون إلا تأويله يوم يأتي تأويله يقول الذين نسوه من قبل قد جاءت رسل ربنا بالحق فهل لنا من شفعاء فيشفعوا لنا أو نرد فنعمل غير الذي كنا نعمل قد خسروا أنفسهم وضل عنهم ما كانوا يفترون(53) } الأعراف

 

{ ومن قوم موسى أمة يهدون بالحق وبه يعدلون(159) } الأعراف

{ وممن خلقنا أمة يهدون بالحق وبه يعدلون(181) } الأعراف

 

موقف الناس من رسالات الرسل

{ فلما جاءهم الحق من عندنا قالوا إن هذا لسحر مبين(76) } يونس

{ ولما جاءهم الحق قالوا هذا سحر وإنا به كافرون(30) } الزخرف

سحر

{ قال موسى أتقولون للحق لما جاءكم أسحر هذا ولا يفلح الساحرون(77) } يونس

 

{ فلما جاءهم الحق من عندنا قالوا لولا أوتي مثل ما أوتي موسى أولم يكفروا بما أوتي موسى من قبل قالوا سحران تظاهرا وقالوا إنا بكل كافرون(48) } القصص

{ ولما جاءهم الحق قالوا هذا سحر وإنا به كافرون(30) } الزخرف

كافرون

{ وإذ قالوا اللهم إن كان هذا هو الحق من عندك فأمطر علينا حجارة من السماء أو ائتنا بعذاب أليم(32) } الأنفال

{ فلما جاءهم بالحق من عندنا قالوا اقتلوا أبناء الذين آمنوا معه واستحيوا نساءهم وما كيد الكافرين إلا في ضلال(25) } غافر

فأمطر علينا حجارة من السماء

{ ومن أظلم ممن افترى على الله كذبا أو كذب بالحق لما جاءه أليس في جهنم مثوى للكافرين(68) } العنكبوت

كذب بالحق لما جاءه

{ وما نرسل المرسلين إلا مبشرين ومنذرين ويجادل الذين كفروا بالباطل ليدحضوا به الحق واتخذوا آياتي وما أنذروا هزوا(56) } الكهف

{ كذبت قبلهم قوم نوح والأحزاب من بعدهم وهمت كل أمة برسولهم ليأخذوه وجادلوا بالباطل ليدحضوا به الحق فأخذتهم فكيف كان عقاب(5) } غافر

ويجادل الذين كفروا بالباطل ليدحضوا به الحق

ما يجب أن يكون عليه موقف المؤمنين تجاه موقف المتشككين أن رسل الله حق

{ ولا تلبسوا الحق بالباطل وتكتموا الحق وأنتم تعلمون(42) } البقرة

{ ياأهل الكتاب لم تلبسون الحق بالباطل وتكتمون الحق وأنتم تعلمون(71) } آل عمران

مناقشة أهل الكتاب

 

{ وقل جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا(81) } الإسراء

{ قل جاء الحق وما يبدئ الباطل وما يعيد(49) } سبأ

مناقشة الكفار

{ قل إن ربي يقذف بالحق علام الغيوب(48) } سبأ

{ بل نقذف بالحق على الباطل فيدمغه فإذا هو زاهق ولكم الويل مما تصفون(18) } الأنبياء

البقاء للحق

 

4 - الخلق بالحق

هناك هدف محدد هدف له رب العالمين من الخلق

ولم يكن الخلق عبثا ، بل هو بالحق

{وما خلقنا السماوات والأرض وما بينهما لاعبين (38) ما خلقناهما إلا بالحق ولكن أكثرهم لا يعلمون (39)}الدخان

وما خلقنا السماء والأرض وما بينهما لاعبين (16) لو أردنا أن نتخذ لهوا لاتخذناه من لدنا إن كنا فاعلين (17) الأنبياء

 

 وعلى الناس معرفة هذا الهدف والإذعان له وإلا فهم سيحاسبون على أنهم كفار .

{وما خلقنا السماء والأرض وما بينهما باطلا ذلك ظن الذين كفروا فويل للذين كفروا من النار (27)}ص

{الذين يذكرون الله قياما وقعودا وعلى جنوبهم ويتفكرون في خلق السماوات والأرض ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار (191)}آل عمران

 

فالله سبحانه وتعالى قد خلق السماوات والأرض ، والليل والنهار، والنجوم والشمس ، والناس ، وأحسن صورهم ، والساعة واليوم الآخر ,,       خلق كل ذلك بالحق :

{خلق الله السماوات والأرض بالحق إن في ذلك لآية للمؤمنين (44)}العنكبوت

{خلق السماوات والأرض بالحق تعالى عما يشركون (3)} النمل

خلق السماوات والأرض بالحق

{ ما خلقنا السماوات والأرض وما بينهما إلا بالحق وأجل مسمى والذين كفروا عما أنذروا معرضون (3)}الأحقاف

{خلق السماوات والأرض بالحق يكور الليل على النهار ويكور النهار على الليل وسخر الشمس والقمر كل يجري لأجل مسمى ألا هو العزيز الغفار (5)}الزمر

وقد خلق الليل والنهار والشمس والقمر لتنذر بأجل مسمى

{وما خلقنا السماوات والأرض وما بينهما إلا بالحق وإن الساعة لآتية فاصفح الصفح الجميل (85) إن ربك هو الخلاق العليم (86)}الحجر

{وهو الذي خلق السماوات والأرض بالحق ويوم يقول كن فيكون قوله الحق وله الملك يوم ينفخ في الصور عالم الغيب والشهادة وهو الحكيم الخبير (73)}الأنعام

وهو : الساعة:

 

{ خلق السماوات والأرض بالحق وصوركم فأحسن صوركم وإليه المصير (3)}التغابن

{ألم تر أن الله خلق السماوات والأرض بالحق إن يشأ يذهبكم ويأت بخلق جديد (19) وما ذلك على الله بعزيز (20)}إبراهيم

وخلق الناس فأحسن صورهم وهو قادر على أن يذهب بهم ويأتي بخلق آخر

{ أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون (115) فتعالى الله الملك الحق لا إله إلا هو رب العرش الكريم (116)}المؤمنون

{ وخلق الله السماوات والأرض بالحق ولتجزى كل نفس بما كسبت وهم لا يظلمون (22)}الجاثية

وتركهم إلى الأجل المسمى

وذلك ليحاسبهم

والحق الذي من أجله خلق الله ذلك كله ..  هو أن يعبده الجن والإنس :

ذلكم الله ربكم لا إله إلا هو خالق كل شيء فاعبدوه وهو على كل شيء وكيل (102) لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار وهو اللطيف الخبير (103) }الأنعام

فكل شيء مخلوق ليعبد الله .

{{رب السماوات والأرض وما بينهما فاعبده واصطبر لعبادته هل تعلم له سميا (65)}مريم

فالسماوات والأرض مخلوقة ليُعْبَد الله .

{ يا أيها الناس اعبدوا ربكم الذي خلقكم والذين من قبلكم لعلكم تتقون (21)}البقرة

وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدوني (56) ما أريد منهم من رزق وما أريد أن يطعموني (57)}الذاريات

والناس مخلوقون ليعبدوا الله .

 

{ولله غيب السماوات والأرض وإليه يرجع الأمر كله فاعبده وتوكل عليه وما ربك بغافل عما تعملون (123)}هود

وفي النهاية ، يرجع الأمر كله لله ، وهو الذي له غيب السماوات والأرض فلا مفر من عبادته .

الله خلق السماوات والأرض وما بينهما بالحق

{ وما خلقنا السماوات والأرض وما بينهما إلا بالحق وإن الساعة لآتية فاصفح الصفح الجميل(85) } الحجر

{ وما خلقنا السماوات والأرض وما بينهما لاعبين(38) ما خلقناهما إلا بالحق ولكن أكثرهم لا يعلمون(39) } الدخان

 

وجوه بيان الحق في خلق السموات والأرض وما بينهما

{ ما خلقنا السماوات والأرض وما بينهما إلا بالحق وأجل مسمى والذين كفروا عما أنذروا معرضون(3) } الأحقاف

{ أولم يتفكروا في أنفسهم ما خلق الله السماوات والأرض وما بينهما إلا بالحق وأجل مسمى وإن كثيرا من الناس بلقاء ربهم لكافرون(8) } الروم

1 - لأجل مسمى

 

{ خلق السماوات والأرض بالحق يكور الليل على النهار ويكور النهار على الليل وسخر الشمس والقمر كل يجري لأجل مسمى ألا هو العزيز الغفار(5) } الزمر

{ وهو الذي خلق السماوات والأرض بالحق ويوم يقول كن فيكون قوله الحق وله الملك يوم ينفخ في الصور عالم الغيب والشهادة وهو الحكيم الخبير(73) } الأنعام

وبعده نهاية

{ وخلق الله السماوات والأرض بالحق ولتجزى كل نفس بما كسبت وهم لا يظلمون (22) } الجاثية

{ خلق السماوات والأرض بالحق وصوركم فأحسن صوركم وإليه المصير(3) } التغابن

وبعده حساب تجزى فيه  كل نفس ما كسبت

 

{ خلق الله السماوات والأرض بالحق إن في ذلك لآية للمؤمنين(44) } العنكبوت

{ هو الذي جعل الشمس ضياء والقمر نورا وقدره منازل لتعلموا عدد السنين والحساب ما خلق الله ذلك إلا بالحق يفصل الآيات لقوم يعلمون(5) } يونس

2 - خلقهما آية

 

{ ألم ترى أن الله خلق السماوات والأرض بالحق إن يشأ يذهبكم ويأت بخلق جديد(19) }إبراهيم

{ خلق السماوات والأرض بالحق تعالى عما يشركون(3) } النحل

ودليل قدرة ومشيئة

مناقشة المتشككين بأن الخلق حق

{ سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق أولم يكف بربك أنه على كل شيء شهيد(53) } فصلت

 

5 - اليوم الآخر حق

{ الحاقة(1) ما الحاقة(2) وما أدراك ما الحاقة(3) } الحاقة

{ إذا السماء انشقت(1)وأذنت لربها وحقت(2) } الإنشقاق

{ وإذا الأرض مدت(3)وألقت ما فيها وتخلت(4)وأذنت لربها وحقت(5)) } الإنشقاق

الساعة حق

على السماء

وعلى الأرض

{ ذلك اليوم الحق فمن شاء اتخذ إلى ربه مآبا(39) } النبأ

اليوم الآخر حق

{ يستعجل بها الذين لا يؤمنون بها والذين آمنوا مشفقون منها ويعلمون أنها الحق ألا إن الذين يمارون في الساعة لفي ضلال بعيد(18) } الشورى

الإيمان بأنه حق

وجوه الحق في اليوم الآخر

{ ما ننزل الملائكة إلا بالحق وما كانوا إذا منظرين(8) } الحجر

العقاب الدنيوي حق

{ فأخذتهم الصيحة بالحق فجعلناهم غثاء فبعدا للقوم الظالمين(41) } المؤمنون

{ وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد(19) } ق

الموت حق

{ يوم يسمعون الصيحة بالحق ذلك يوم الخروج(42) } ق

{ وهو الذي خلق السماوات والأرض بالحق ويوم يقول كن فيكون قوله الحق وله الملك يوم ينفخ في الصور عالم الغيب والشهادة وهو الحكيم الخبير(73) } الأنعام

البعث حق

 

{ ولا تنفع الشفاعة عنده إلا لمن أذن له حتى إذا فزع عن قلوبهم قالوا ماذا قال ربكم قالوا الحق وهو العلي الكبير(23) } سبأ

عودة الوعي والعلم بأن قوله الحق حق

{ ويوم يعرض الذين كفروا على النار أليس هذا بالحق قالوا بلى وربنا قال فذوقوا العذاب بما كنتم تكفرون(34) } الأحقاف

{ ولو ترى إذ وقفوا على ربهم قال أليس هذا بالحق قالوا بلى وربنا قال فذوقوا العذاب بما كنتم تكفرون(30) } الأنعام

العرض على النار حق

 

العذاب فيها حق

{ إن ذلك لحق تخاصم أهل النار(64) } ص

تخاصم أهل النار حق

{ وأما إن كان من المكذبين الضالين(92)فنزل من حميم(93)وتصلية جحيم(94) وإنه لحق اليقين(51) } الحاقة

{وإنا لنعلم أن منكم مكذبين(49)وإنه لحسرة على الكافرين(50) إن هذا لهو حق اليقين (95) } الواقعة

- بيان الضال من المهدي في الآخرة حق يقين

إحقاق الحق في الآخرة

{ ولا يملك الذين يدعون من دونه الشفاعة إلا من شهد بالحق وهم يعلمون(86) } الزخرف

{ ولا تنفع الشفاعة عنده إلا لمن أذن له حتى إذا فزع عن قلوبهم قالوا ماذا قال ربكم قالوا الحق وهو العلي الكبير(23) } سبأ

الشهادة بالحق

{ ولا نكلف نفسا إلا وسعها ولدينا كتاب ينطق بالحق وهم لا يظلمون(62) } المؤمنون

{ هذا كتابنا ينطق عليكم بالحق إنا كنا نستنسخ ما كنتم تعملون(29) } الجاثية

كتاب الأعمال ينطق بالحق

{ والوزن يومئذ الحق فمن ثقلت موازينه فأولئك هم المفلحون(8) } الأعراف

الوزن بالحق

{ قل يجمع بيننا ربنا ثم يفتح بيننا بالحق وهو الفتاح العليم(26) } سبأ

{ قد افترينا على الله كذبا إن عدنا في ملتكم بعد إذ نجانا الله منها وما يكون لنا أن نعود فيها إلا أن يشاء الله ربنا وسع ربنا كل شيء علما على الله توكلنا ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق وأنت خير الفاتحين(89) } الأ‘عراف

المحاكمة ( الفتح ) بين الناس بالحق

{ وترى الملائكة حافين من حول العرش يسبحون بحمد ربهم وقضي بينهم بالحق وقيل الحمد لله رب العالمين إلا(75) } الزمر

{ وأشرقت الأرض بنور ربها ووضع الكتاب وجيء بالنبيين والشهداء وقضي بينهم بالحق وهم لا يظلمون(69) } الزمر

القضاء بالحق

{ والله يقضي بالحق والذين يدعون من دونه لا يقضون بشيء إن الله هو السميع البصير (20) } غافر

{ ولقد أرسلنا رسلا من قبلك منهم من قصصنا عليك ومنهم من لم نقصص عليك وما كان لرسول أن يأتي بآية إلا بإذن الله فإذا جاء أمر الله قضي بالحق وخسر هنالك المبطلون (78) } غافر

الله هو الذي يقضي بالحق يوم القيامة

والقضاء بالحق مؤجل حتى يأتي الأمر من الله

{ قل إني على بينة من ربي وكذبتم به ما عندي ما تستعجلون به إن الحكم إلا لله يقص الحق وهو خير الفاصلين(57) } الأنعام

{ قال رب احكم ýبالحق وربنا الرحمان المستعان على ما تصفون(112) } الأنبياء

وعندها يكون فصلا نهائيا

6 - وعد الله حق : حقا بمعنى متحقق وحاصل

{ ألا إن لله ما في السماوات والأرض ألا إن وعد الله حق ولكن أكثرهم لا يعلمون (55) } يونس

{ وأقسموا بالله جهد أيمانهم لا يبعث الله من يموت بلى وعدا عليه حقا ولكن أكثر الناس لا يعلمون(38) } النح

 

{ وإذا قيل إن وعد الله حق والساعة لا ريب فيها قلتم ما ندري ما الساعة إن نظن إلا ظنا وما نحن بمستيقنين(32) } الجاثية

{ والذي قال لوالديه أف لكما أتعدانني أن أخرج وقد خلت القرون من قبلي وهما يستغيثان الله ويلك آمن إن وعد الله حق فيقول ما هذا إلا أساطير الأولين(17) } الأحقاف

 

وجوه وعد الله الحق

{ إليه مرجعكم جميعا وعد الله حقا إنه يبدأ الخلق ثم يعيده ليجزي الذين آمنوا وعملوا الصالحات بالقسط والذين كفروا لهم شراب من حميم وعذاب أليم بما كانوا يكفرون(4) } يونس

{ وأقسموا بالله جهد أيمانهم لا يبعث الله من يموت بلى وعدا عليه حقا ولكن أكثر الناس لا يعلمون(38) } النح

عودة الخلق حق

 

{ وكذلك أعثرنا عليهم ليعلموا أن وعد الله حق وأن الساعة لا ريب فيها إذ يتنازعون بينهم أمرهم فقالوا ابنوا عليهم بنيانا ربهم أعلم بهم قال الذين غلبوا على أمرهم لنتخذن عليهم مسجدا(21) } الكهف

 

{إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات لهم جنات النعيم(8) خالدين فيها وعد الله حقا وهو العزيز الحكيم(9) } لقمان

{ والذين آمنوا وعملوا الصالحات سندخلهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا وعد الله حقا ومن أصدق من الله قيلا(122) } النساء

وعد الجنة للمؤمنين  حق

{ إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة يقاتلون في سبيل الله فيقتلون ويقتلون وعدا عليه حقا في التوراة والإنجيل والقرآن ومن أوفى بعهده من الله فاستبشروا ببيعكم الذي بايعتم به وذلك هو الفوز العظيم(111) } التوبة

 

 

{ ونادى نوح ربه فقال رب إن ابني من أهلي وإن وعدك الحق وأنت أحكم الحاكمين (45) } هود

{ فرددناه إلى أمه كي تقر عينها ولا تحزن ولتعلم أن وعد الله حق ولكن أكثرهم لا يعلمون(13) } القصص

نجاة المؤمنين حق

{ ولقد أرسلنا من قبلك رسلا إلى قومهم فجاءوهم بالبينات فانتقمنا من الذين أجرموا وكان حقا علينا نصر المؤمنين(47) } الروم

{ ثم ننجي رسلنا والذين آمنوا كذلك حقا علينا ننج المؤمنين(103) } يونس

نجاة  ونصر المؤمنين حق

{ قال هذا رحمة من ربي فإذا جاء وعد ربي جعله دكاء وكان وعد ربي حقا(98) } الكهف

{ واقترب الوعد الحق فإذا هي شاخصة أبصار الذين كفروا ياويلنا قد كنا في غفلة من هذا بل كنا ظالمين(97) } الأنبياء

تدمير الشر حق

 

مناقشة من لا يؤمنون بأن وعد الله حق

{ ياأيها الناس اتقوا ربكم واخشوا يوما لا يجزي والد عن ولده ولا مولود هو جاز عن والده شيئا إن وعد الله حق فلا تغرنكم الحياة الدنيا ولا يغرنكم بالله الغرور(33) } لقمان

{ ياأيها الناس إن وعد الله حق فلا تغرنكم الحياة الدنيا ولا يغرنكم بالله الغرور(5) } فاطر

الدعوة للإيمان بأن وعد الله حق في الدنيا

{ فاصبر إن وعد الله حق ولا يستخفنك الذين لا يوقنون(60) } الروم

{ فاصبر إن وعد الله حق واستغفر لذنبك وسبح بحمد ربك بالعشي والإبكار(55) } غافر

{ فاصبر إن وعد الله حق فإما نرينك بعض الذي نعدهم أو نتوفينك فإلينا يرجعون (77) } غافر

يحتاج هذا الإيمان للصبر

 

{ ونادى أصحاب الجنة أصحاب النار أن قد وجدنا ما وعدنا ربنا حقا فهل وجدتم ما وعد ربكم حقا قالوا نعم فأذن مؤذن بينهم أن لعنة الله على الظالمين(44)} الأعراف

في الآخرة يتم التيقن بأن وعد الله كان حقا

{ وقال الشيطان لما قضي الأمر إن الله وعدكم وعد الحق ووعدتكم فأخلفتكم وما كان لي عليكم من سلطان إلا أن دعوتكم فاستجبتم لي فلا تلوموني ولوموا أنفسكم ما أنا بمصرخكم وما أنتم بمصرخي إني كفرت بما أشركتموني من قبل إن الظالمين لهم عذاب أليم(22) } إبراهيم

وعندها لا ينفع تشكك الدنيا

7 - قول الله حق

{ ولو شئنا لآتينا كل نفس هداها ولكن حق القول مني لأملأن جهنم من الجنة والناس أجمعين(13) } السجدة

{ قال فالحق والحق أقول(84) لأملأن جهنم منك وممن تبعك منهم أجمعين(85) } ص

القول :  كثير من الناس سيملأ  بهم الله جهنم

{ ألم ترى أن الله يسجد له من في السماوات ومن في الأرض والشمس والقمر والنجوم والجبال والشجر والدواب وكثير من الناس وكثير حق عليه العذاب ومن يهن الله فما له من مكرم إن الله يفعل ما يشاء(18) } الحج

{ أفمن حق عليه كلمة العذاب أفأنت تنقذ من في النار(19) } الزمر

كثير من الناس سيعاقبون

{ ذلك عيسى ابن مريم قول الحق الذي فيه يمترون(34) } مريم

 

وجوه الحق في قول الله الحق

{ وقيضنا لهم قرناء فزينوا لهم ما بين أيديهم وما خلفهم وحق عليهم القول في أمم قد خلت من قبلهم من الجن والإنس إنهم كانوا خاسرين(25) } فصلت

{ أولئك الذين حق عليهم القول في أمم قد خلت من قبلهم من الجن والإنس إنهم كانوا خاسرين(18) } الأحقاف

تزيين الشيطان سبب ليحق القول

 

{ ولقد بعثنا في كل أمة رسولا أن اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت فمنهم من هدى الله ومنهم من حقت عليه الضلالة فسيروا في الأرض فانظروا كيف كان عاقبة المكذبين (36) } النحل

{ فريقا هدى وفريقا حق عليهم الضلالة إنهم اتخذوا الشياطين أولياء من دون الله ويحسبون أنهم مهتدون(30) } الأعراف

تولي الشيطان سبب لتحق الضلالة على من يستحقها فيحق عليه القول

 

{ إن الذين حقت عليهم كلمة ربك لا يؤمنون(96) } يونس

{ كذلك حقت كلمة ربك على الذين فسقوا أنهم لا يؤمنون(33) } يونس

{ لقد حق القول على أكثرهم فهم لا يؤمنون(7) } يس

 الفاسق لا يؤمن فيحق عليه القول

 

{ إن كل إلا كذب الرسل فحق عقاب(14) } ص

{ وأصحاب الأيكة وقوم تبع كل كذب الرسل فحق وعيد(14) } ق

تكذيب الرسل سبب ليحق القول

{ وسيق الذين كفروا إلى جهنم زمرا حتى إذا جاءوها فتحت أبوابها وقال لهم خزنتها ألم يأتكم رسل منكم يتلون عليكم آيات ربكم وينذرونكم لقاء يومكم هذا قالوا بلى ولكن حقت كلمة العذاب على الكافرين(71) } الزمر

{ لينذر من كان حيا ويحق القول على الكافرين(70) } يس

{ وكذلك حقت كلمة ربك على الذين كفروا أنهم أصحاب النار(6) } غافر

الكفر سبب ليحق القول

{ قال الذين حق عليهم القول ربنا هؤلاء الذين أغوينا أغويناهم كما غوينا تبرأنا إليك ما كانوا إيانا يعبدون(63) } القصص

{ وما كان لنا عليكم من سلطان بل كنتم قوما طاغين(30)فحق علينا قول ربنا إنا لذائقون (31)فأغويناكم إنا كنا غاوين(32)فإنهم يومئذ في العذاب مشتركون(33)} الصافات

الغواية سبب ليحق القول

 

{ وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميرا(16) } الإسراء

الترف سبب ليحق القول

8 - الرزق حق

{وفي السماء رزقكم وما توعدون(22) فورب السماء والأرض إنه لحق مثل ما أنكم تنطقون(23) } الذاريات

حق = واجب التحقق أو الحصول

العقوبات بالحق : نظام الحقوق المدنية

{ قل تعالوا أتل ما حرم ربكم عليكم ألا تشركوا به شيئا وبالوالدين إحسانا ولا تقتلوا أولادكم من إملاق نحن نرزقكم وإياهم ولا تقربوا الفواحش ما ظهر منها وما بطن ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق ذلكم وصاكم به لعلكم تعقلون(151)

{ ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق ومن قتل مظلوما فقد جعلنا لوليه سلطانا فلا يسرف في القتل إنه كان منصورا(33) } الإسراء

{ والذين لا يدعون مع الله إلها آخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا يزنون ومن يفعل ذلك يلق أثاما(68) } الفرقان

حق الإنسان كجسد

{ وآت ذا القربى حقه والمسكين وابن السبيل ولا تبذر تبذيرا(26) } الإسراء

{ فآت ذا القربى حقه والمسكين وابن السبيل ذلك خير للذين يريدون وجه الله وأولئك هم المفلحون(38) } الروم

حق المال

{ وفي أموالهم حق للسائل والمحروم(19) } الذاريات

{ والذين في أموالهم حق معلوم(24) } المعارج

 

{ وهو الذي أنشأ جنات معروشات وغير معروشات والنخل والزرع مختلفا أكله والزيتون والرمان متشابها وغير متشابه كلوا من ثمره إذا أثمر وآتوا حقه يوم حصاده ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين(141) } الأنعام

 

{ كتب عليكم إذا حضر أحدكم الموت إن ترك خيرا الوصية للوالدين والأقربين بالمعروف حقا على المتقين(180) } البقرة

{ وللمطلقات متاع بالمعروف حقا على المتقين(241) } البقرة

{ لا جناح عليكم إن طلقتم النساء ما لم تمسوهن أو تفرضوا لهن فريضة ومتعوهن على الموسع قدره وعلى المقتر قدره متاعا بالمعروف حقا على المحسنين(236) } البقرة

المال كحق اجتماعي حقا بمعنى لازما

عليه الحق له الحق - ليس له حق

{ ياأيها الذين آمنوا إذا تداينتم بدين إلى أجل مسمى فاكتبوه وليكتب بينكم كاتب بالعدل ولا يأب كاتب أن يكتب كما علمه الله فليكتب وليملل الذي عليه الحق وليتق الله ربه ولا يبخس منه شيئا فإن كان الذي عليه الحق سفيها أو ضعيفا أو لا يستطيع أن يمل هو فليملل وليه بالعدل واستشهدوا شهيدين من رجالكم فإن لم يكونا رجلين فرجل وامرأتان ممن ترضون من الشهداء أن تضل إحداهما فتذكر إحداهما الأخرى ولا يأب الشهداء إذا ما دعوا ولا تسأموا أن تكتبوه صغيرا أو كبيرا إلى أجله ذلكم أقسط عند الله وأقوم للشهادة وأدنى ألا ترتابوا إلا أن تكون تجارة حاضرة تديرونها بينكم فليس عليكم جناح ألا تكتبوها وأشهدوا إذا تبايعتم ولا يضار كاتب ولا شهيد وإن تفعلوا فإنه فسوق بكم واتقوا الله ويعلمكم الله والله بكل شيء عليم (282) } البقرة

{ وإن يكن لهم الحق يأتوا إليه مذعنين(49) } النور

عليه الحق

 

 

 

 

 

 

 

 

له الحق

{ وإذ قال الله ياعيسى ابن مريم أأنت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله قال سبحانك ما يكون لي أن أقول ما ليس لي بحق إن كنت قلته فقد علمته تعلم ما في نفسي ولا أعلم ما في نفسك إنك أنت علام الغيوب(116) } المائدة

{ قالوا لقد علمت ما لنا في بناتك من حق وإنك لتعلم ما نريد(79) } هود

ليس له حق

الحق - غير الحق إلا الحق

{ ذلك عيسى ابن مريم قول الحق الذي فيه يمترون(34) } مريم

قول الحق

{ قل ياأهل الكتاب لا تغلوا في دينكم غير الحق ولا تتبعوا أهواء قوم قد ضلوا من قبل وأضلوا كثيرا وضلوا عن سواء السبيل(77) } المائدة

{ ثم أنزل عليكم من بعد الغم أمنة نعاسا يغشى طائفة منكم وطائفة قد أهمتهم أنفسهم يظنون بالله غير الحق ظن الجاهلية يقولون هل لنا من الأمر من شيء قل إن الأمر كله لله يخفون في أنفسهم ما لا يبدون لك يقولون لو كان لنا من الأمر شيء ما قتلنا هاهنا قل لو كنتم في بيوتكم لبرز الذين كتب عليهم القتل إلى مضاجعهم وليبتلي الله ما في صدوركم وليمحص ما في قلوبكم والله عليم بذات الصدور(154) } آل عمران

الغلو في الدين غير الحق

 

الظن بالله غير الحق

 

{ ومن أظلم ممن افترى على الله كذبا أو قال أوحي إلي ولم يوح إليه شيء ومن قال سأنزل مثل ما أنزل الله ولو ترى إذ الظالمون في غمرات الموت والملائكة باسطوا أيديهم أخرجوا أنفسكم اليوم تجزون عذاب الهون بما كنتم تقولون على الله غير الحق وكنتم عن آياته تستكبرون(93) } الأنعام

القول على الله غير الحق

 

 

{ ياأهل الكتاب لا تغلوا في دينكم ولا تقولوا على الله إلا الحق إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه فآمنوا بالله ورسله ولا تقولوا ثلاثة انتهوا خيرا لكم إنما الله إله واحد سبحانه أن يكون له ولد له ما في السماوات وما في الأرض وكفى بالله وكيلا(171) } النساء

{ فخلف من بعدهم خلف ورثوا الكتاب يأخذون عرض هذا الأدنى ويقولون سيغفر لنا وإن يأتهم عرض مثله يأخذوه ألم يؤخذ عليهم ميثاق الكتاب أن لا يقولوا على الله إلا الحق ودرسوا ما فيه والدار الآخرة خير للذين يتقون أفلا تعقلون(169) } الأعراف

{ حقيق على أن لا أقول على الله إلا الحق قد جئتكم ببينة من ربكم فأرسل معي بني إسرائيل(105) } الأعراف

القول على الله إلا الحق

 

بغير الحق

{ سأصرف عن آياتي الذين يتكبرون في الأرض بغير الحق وإن يروا كل آية لا يؤمنوا بها وإن يروا سبيل الرشد لا يتخذوه سبيلا وإن يروا سبيل الغي يتخذوه سبيلا ذلك بأنهم كذبوا بآياتنا وكانوا عنها غافلين(146) } الأعراف

 

التكبر :

- التكبر عن آيات الله

 

{ ويوم يعرض الذين كفروا على النار أذهبتم طيباتكم في حياتكم الدنيا واستمتعتم بها فاليوم تجزون عذاب الهون بما كنتم تستكبرون في الأرض بغير الحق وبما كنتم تفسقون (20) } الأحقاف

{في الحميم ثم في النار يسجرون(72)ثم قيل لهم أين ما كنتم تشركون(73)من دون الله قالوا ضلوا عنا بل لم نكن ندعو من قبل شيئا كذلك يضل الله الكافرين(74)  ذلكم بما كنتم تفرحون في الأرض بغير الحق وبما كنتم تمرحون(75) } غافر

- تكبر الفسق والمرح

{ واستكبر هو وجنوده في الأرض بغير الحق وظنوا أنهم إلينا لا يرجعون(39) } القصص

{ فأما عاد فاستكبروا في الأرض بغير الحق وقالوا من أشد منا قوة أولم يروا أن الله الذي خلقهم هو أشد منهم قوة وكانوا بآياتنا يجحدون(15) } فصلت

- استكبار العتو والقوة في الأرض

 

{ إنما السبيل على الذين يظلمون الناس ويبغون في الأرض بغير الحق أولئك لهم عذاب أليم(42) } الشورى

{ قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والإثم والبغي بغير الحق وأن تشركوا بالله ما لم ينزل به سلطانا وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون(33) } الأعراف

{ فلما أنجاهم إذا هم يبغون في الأرض بغير الحق ياأيها الناس إنما بغيكم على أنفسكم متاع الحياة الدنيا ثم إلينا مرجعكم فننبئكم بما كنتم تعملون(23) } يونس

4 – البغي

{ وإذ قلتم ياموسى لن نصبر على طعام واحد فادع لنا ربك يخرج لنا مما تنبت الأرض من بقلها وقثائها وفومها وعدسها وبصلها قال أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير اهبطوا مصرا فإن لكم ما سألتم وضربت عليهم الذلة والمسكنة وباءوا بغضب من الله ذلك بأنهم كانوا يكفرون بآيات الله ويقتلون النبيين بغير الحق ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون(61) } البقرة

{ إن الذين يكفرون بآيات الله ويقتلون النبيين بغير حق ويقتلون الذين يأمرون بالقسط من الناس فبشرهم بعذاب أليم(21)} آل عمران

5 - الكفر بآيات الله وقتل الأنبياء

{ ضربت عليهم الذلة أين ما ثقفوا إلا بحبل من الله وحبل من الناس وباءوا بغضب من الله وضربت عليهم المسكنة ذلك بأنهم كانوا يكفرون بآيات الله ويقتلون الأنبياء بغير حق ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون(112) } آل عمران

{ لقد سمع الله قول الذين قالوا إن الله فقير ونحن أغنياء سنكتب ما قالوا وقتلهم الأنبياء بغير حق ونقول ذوقوا عذاب الحريق(181) } آل عمران

{ فبما نقضهم ميثاقهم وكفرهم بآيات الله وقتلهم الأنبياء بغير حق وقولهم قلوبنا غلف بل طبع الله عليها بكفرهم فلا يؤمنون إلا قليلا(155) } النساء

 

{ الذين أخرجوا من ديارهم بغير حق إلا أن يقولوا ربنا الله ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لهدمت صوامع وبيع وصلوات ومساجد يذكر فيها اسم الله كثيرا ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز(40) } الحج

أخرجوا من ديارهم

القضاء بالحق في الدنيا

{إذ دخلوا على داوود ففزع منهم قالوا لا تخف خصمان بغى بعضنا على بعض فاحكم بيننا بالحق ولا تشطط واهدنا إلى سواء الصراط(22) } ص

{ ياداوود إنا جعلناك خليفة في الأرض فاحكم بين الناس بالحق ولا تتبع الهوى فيضلك عن سبيل الله إن الذين يضلون عن سبيل الله لهم عذاب شديد بما نسوا يوم الحساب(26) } ص

الحكم بالحق

بالحق في الرواية والبشرى

{ واتل عليهم نبأ ابني آدم بالحق إذ قربا قربانا فتقبل من أحدهما ولم يتقبل من الآخر قال لأقتلنك قال إنما يتقبل الله من المتقين(27) } المائدة

{ نتلو عليك من نبإ موسى وفرعون بالحق لقوم يؤمنون(3) } القصص

اتل بالحق

{ نحن نقص عليك نبأهم بالحق إنهم فتية آمنوا بربهم وزدناهم هدى(13) } الكهف

إن هذا لهو القصص الحق وما من إله إلا الله وإن الله لهو العزيز الحكيم(62) } آل عمران

يقص بالحق

{ قالوا بشرناك بالحق فلا تكن من القانطين(55) } الحجر

يبشر بالحق

{ لقد صدق الله رسوله الرؤيا بالحق لتدخلن المسجد الحرام إن شاء الله آمنين محلقين رءوسكم ومقصرين لا تخافون فعلم ما لم تعلموا فجعل من دون ذلك فتحا قريبا(27) } الفتح

{ ورفع أبويه على العرش وخروا له سجدا وقال ياأبت هذا تأويل رؤياي من قبل قد جعلها ربي حقا وقد أحسن بي إذ أخرجني من السجن وجاء بكم من البدو من بعد أن نزغ الشيطان بيني وبين إخوتي إن ربي لطيف لما يشاء إنه هو العليم الحكيم(100) يوسف

الرؤيا بالحق

أحق بمعنى أصح

{ ألا تقاتلون قوما نكثوا أيمانهم وهموا بإخراج الرسول وهم بدءوكم أول مرة أتخشونهم فالله أحق أن تخشوه إن كنتم مؤمنين(13) } التوبة

{ وإذ تقول للذي أنعم الله عليه وأنعمت عليه أمسك عليك زوجك واتق الله وتخفي في نفسك ما الله مبديه وتخشى الناس والله أحق أن تخشاه فلما قضى زيد منها وطرا زوجناكها لكي لا يكون على المؤمنين حرج في أزواج أدعيائهم إذا قضوا منهن وطرا وكان أمر الله مفعولا(37) } الأحزاب

أحق بمعنى أكثر استحقاقا

{ يحلفون بالله لكم ليرضوكم والله ورسوله أحق أن يرضوه إن كانوا مؤمنين(62) } التوبة

 

{ والمطلقات يتربصن بأنفسهن ثلاثة قروء ولا يحل لهن أن يكتمن ما خلق الله في أرحامهن إن كن يؤمن بالله واليوم الآخر وبعولتهن أحق بردهن في ذلك إن أرادوا إصلاحا ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف وللرجال عليهن درجة والله عزيز حكيم(228) } البقرة

 

{ فإن عثر على أنهما استحقا إثما فآخران يقومان مقامهما من الذين استحق عليهم الأوليان فيقسمان بالله لشهادتنا أحق من شهادتهما وما اعتدينا إنا إذا لمن الظالمين (107) } المائدة

 

{ وكيف أخاف ما أشركتم ولا تخافون أنكم أشركتم بالله ما لم ينزل به عليكم سلطانا فأي الفريقين أحق بالأمن إن كنتم تعلمون(81) } الأنعام

 

{ إذ جعل الذين كفروا في قلوبهم الحمية حمية الجاهلية فأنزل الله سكينته على رسوله وعلى المؤمنين وألزمهم كلمة التقوى وكانوا أحق بها وأهلها وكان الله بكل شيء عليما(26) } الفتح

 

{ لا تقم فيه أبدا لمسجد أسس على التقوى من أول يوم أحق أن تقوم فيه فيه رجال يحبون أن يتطهروا والله يحب المطهرين(108) } التوبة

 

{ وقال لهم نبيهم إن الله قد بعث لكم طالوت ملكا قالوا أنى يكون له الملك علينا ونحن أحق بالملك منه ولم يؤت سعة من المال قال إن الله اصطفاه عليكم وزاده بسطة في العلم والجسم والله يؤتي ملكه من يشاء والله واسع عليم(247) } البقرة

 

{ قال إنه يقول إنها بقرة لا ذلول تثير الأرض ولا تسقي الحرث مسلمة لا شية فيها قالوا الآن جئت بالحق فذبحوها وما كادوا يفعلون(71) } البقرة

{ قال ما خطبكن إذ راودتن يوسف عن نفسه قلن حاش لله ما علمنا عليه من سوء قالت امرأة العزيز الآن حصحص الحق أنا راودته عن نفسه وإنه لمن الصادقين(51) } يوسف

 

حق  الفعل بمعنى الطريقة الصحيحة لعمل الشيء

{ وما قدروا الله حق قدره والأرض جميعا قبضته يوم القيامة والسماوات مطويات بيمينه سبحانه وتعالى عما يشركون(67) } المر

{ وما قدروا الله حق قدره إذ قالوا ما أنزل الله على بشر من شيء قل من أنزل الكتاب الذي جاء به موسى نورا وهدى للناس تجعلونه قراطيس تبدونها وتخفون كثيرا وعلمتم ما لم تعلموا أنتم ولا آباؤكم قل الله ثم ذرهم في خوضهم يلعبون(91) } الأنعام

{ ياأيها الناس ضرب مثل فاستمعوا له إن الذين تدعون من دون الله لن يخلقوا ذبابا ولو اجتمعوا له وإن يسلبهم الذباب شيئا لا يستنقذوه منه ضعف الطالب والمطلوب (73) ما قدروا الله حق قدره إن الله لقوي عزيز(74) } الحج

 

{ الذين آتيناهم الكتاب يتلونه حق تلاوته أولئك يؤمنون به ومن يكفر به فأولئك هم الخاسرون(121) } البقرة

 

{ ياأيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون(102) } آل عمران

 

{ وجاهدوا في الله حق جهاده هو اجتباكم وما جعل عليكم في الدين من حرج ملة أبيكم إبراهيم هو سماكم المسلمين من قبل وفي هذا ليكون الرسول شهيدا عليكم وتكونوا شهداء على الناس فأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة واعتصموا بالله هو مولاكم فنعم المولى ونعم النصير(78) } الحج

 

{ ثم قفينا على آثارهم برسلنا وقفينا بعيسى ابن مريم وآتيناه الإنجيل وجعلنا في قلوب الذين اتبعوه رأفة ورحمة ورهبانية ابتدعوهاما كتبناها عليهم إلا ابتغاء رضوان الله فما رعوها حق رعايتها فآتينا الذين آمنوا منهم أجرهم وكثير منهم فاسقون(27) } الحديد

 

حقا بمعنى صحيح وقطعي

{ أولئك هم المؤمنون حقا لهم درجات عند ربهم ومغفرة ورزق كريم(4) } الأنفال

{ والذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا في سبيل الله والذين آووا ونصروا أولئك هم المؤمنون حقا لهم مغفرة ورزق كريم(74) } الأنفال

{ أولئك هم الكافرون حقا وأعتدنا للكافرين عذابا مهينا(151) } النساء

 

أَحَقُّ : أكثر وجوباُ للحصول والتحقق حسب المقدمات الواردة

{ ألا تقاتلون قوما نكثوا أيمانهم وهموا بإخراج الرسول وهم بدءوكم أول مرة أتخشونهم فالله أحق أن تخشوه إن كنتم مؤمنين(13) } التوبة

{ وإذ تقول للذي أنعم الله عليه وأنعمت عليه أمسك عليك زوجك واتق الله وتخفي في نفسك ما الله مبديه وتخشى الناس والله أحق أن تخشاه فلما قضى زيد منها وطرا زوجناكها لكي لا يكون على المؤمنين حرج في أزواج أدعيائهم إذا قضوا منهن وطرا وكان أمر الله مفعولا(37) } الأحزاب

أحق بمعنى أكثر استحقاقا

{ يحلفون بالله لكم ليرضوكم والله ورسوله أحق أن يرضوه إن كانوا مؤمنين(62) } التوبة

 

{ والمطلقات يتربصن بأنفسهن ثلاثة قروء ولا يحل لهن أن يكتمن ما خلق الله في أرحامهن إن كن يؤمن بالله واليوم الآخر وبعولتهن أحق بردهن في ذلك إن أرادوا إصلاحا ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف وللرجال عليهن درجة والله عزيز حكيم(228) } البقرة

 

{ فإن عثر على أنهما استحقا إثما فآخران يقومان مقامهما من الذين استحق عليهم الأوليان فيقسمان بالله لشهادتنا أحق من شهادتهما وما اعتدينا إنا إذا لمن الظالمين (107) } المائدة

 

{ وكيف أخاف ما أشركتم ولا تخافون أنكم أشركتم بالله ما لم ينزل به عليكم سلطانا فأي الفريقين أحق بالأمن إن كنتم تعلمون(81) } الأنعام

 

{ إذ جعل الذين كفروا في قلوبهم الحمية حمية الجاهلية فأنزل الله سكينته على رسوله وعلى المؤمنين وألزمهم كلمة التقوى وكانوا أحق بها وأهلها وكان الله بكل شيء عليما(26) } الفتح

 

{ لا تقم فيه أبدا لمسجد أسس على التقوى من أول يوم أحق أن تقوم فيه فيه رجال يحبون أن يتطهروا والله يحب المطهرين(108) } التوبة

 

{ وقال لهم نبيهم إن الله قد بعث لكم طالوت ملكا قالوا أنى يكون له الملك علينا ونحن أحق بالملك منه ولم يؤت سعة من المال قال إن الله اصطفاه عليكم وزاده بسطة في العلم والجسم والله يؤتي ملكه من يشاء والله واسع عليم(247) } البقرة

 

حقيق

{ حقيق على أن لا أقول على الله إلا الحق قد جئتكم ببينة من ربكم فأرسل معي بني إسرائيل(105) } الأعراف

 

الحاقة

{ الحاقة(1) ما الحاقة(2) وما أدراك ما الحاقة(3) } الحاقة

 

أحَقَّ – يُحِقُ – حُقَّت

{ وإذ يعدكم الله إحدى الطائفتين أنها لكم وتودون أن غير ذات الشوكة تكون لكم ويريد الله أن يحق الحق بكلماته ويقطع دابر الكافرين(7) } الأنفال

{ ليحق الحق ويبطل الباطل ولو كره المجرمون(8) }  الأنفال

{ ويحق الله الحق بكلماته ولو كره المجرمون(82)  } يونس

{ أم يقولون افترى على الله كذبا فإن يشأ الله يختم على قلبك ويمح الله الباطل ويحق الحق بكلماته إنه عليم بذات الصدور(24) } الشورى

يحق الحق

 

{ إذا السماء انشقت(1)وأذنت لربها وحقت(2) } الإنشقاق

{ وإذا الأرض مدت(3)وألقت ما فيها وتخلت(4)وأذنت لربها وحقت(5)) } الإنشقاق

يُحِقَّ السماء

والأرض

 

2 - الله لا يستحي من بعض أمور : الحق – أن يضرب مثلاً

حَيِيَ – يَحَيا +كائن + من شيء أو أمر أو أن يفعل شيئاً أو أمراً: يكره وتنقبض نفسه عن الفعل والأمر القبيح والفاحش

حَياء: انقباض النفس عن القبائح وتركه

اسْتَحَى – يَسْتَحِيْ: على وزن " استفعل " من " حَيِيَ - يَحْيَا " طلب وسعى أن " يَحْيَا ": يشعر بالحياء: طلب من نفسه أن تشعر بالذنب والخطأ لكونها تفعل أو تقبل بفعل غير صواب وغير لائق (كأن يكون فيه فحش أو كشف عورة أو سوء أدب) 

اسْتِحْيَاء: اسم فعل " اسْتَحَى – يَسْتَحِيْ "

استحى - يستحي

 

{ إِنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَحْيِي أَنْ يَضْرِبَ مَثَلًا مَا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا فأما الذين آمنوا فيعلمون أنه الحق من ربهم وأما الذين كفروا فيقولون ماذا أراد الله بهذا مثلا يضل به كثيرا ويهدي به كثيرا وما يضل به إلا الفاسقين(26) } البقرة

{ ياأيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوت النبي إلا أن يؤذن لكم إلى طعام غير ناظرين إناه ولكن إذا دعيتم فادخلوا فإذا طعمتم فانتشروا ولا مستأنسين لحديث إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِ مِنْكُمْ وَاللَّهُ لَا يَسْتَحْيِ مِنْ الْحَقِّ وإذا سألتموهن متاعا فاسألوهن من وراء حجاب ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن وما كان لكم أن تؤذوا رسول الله ولا أن تنكحوا أزواجه من بعده أبدا إن ذلكم كان عند الله عظيما(53) } الأحزاب

 

3 - الله يشاء: مشيئة الله

شاءَ – يَشاءُ + كائن + شيئاً أو أمراً: وضعه في اعتباره وحده دون غيره، ليوقع عليه فعلاً أو عملاً: يحدد ويعيـِّن واحداً  فقط، من موجودين أو أكثر من موجودات الكون للتعامل معه بفعل أو عمل: ويشمل ذلك ضمناً، تحديد وتعيين معلومة من معلومتين أو أكثر، أو مسار من مسارين أو أكثر من احتمالات التعامل أو الحركة أو الفعل، واعتبار هذا الموجود أو المعلومة أو مسار الفعل، هو المقبول والمعتمد ضمن العمل أو الحركة أو الفعل الذي نحن بصدده

شَيء: على وزن " فَعْل": اسم فعل " شَاءَ - يَشَاءُ ": وهي كذلك ما يكون بفعل " شَاءَ - يَشَاءُ ": الموجود المحدد والمعين والمختار للتعامل والتفاعل معه: ما يقع عليه فعل " شاء ": اسم فعل بمعنى مفعول من " شاء – يشاء ": ما تمت مشيئته: ما وقع عليه التعيين والاختيار والتحديد من بين عدد من الموجودات للتعامل معه بفعل أو عمل

ملاحظة:جاء لفظ " شيء " في القرآن بمعنى :

شيء: موجود من الموجودات الكونية (خلق كل شيء، بكل شيء عليم)

شيء: بمعنى غرض أو حاجة من حاجات الناس التي لها قيمة مالية (ما تنفقون من شيء)

شيء: بمعنى غرض أو حاجة معنوية نفسية (رغبة أو ميل أو مشروع عمل) (يكره شيئاً)

شيء: بمعنى عملية تقع على موجود أو موجودات كونية : تغيير موقع ، تغيير بنية ، (على كل شيء قدير)

شيء: قدرة مادية أو معنوية على الفعل (لا تملك له شيئاً – يضرونكم بشيء)

شيء: معلومات أو نظام عمل (لا تعلمون شيئاً)

والمعنى الجامع بينها هو: 

 شيء: موجود من موجودات الكون مراد ومعين ومحدد  بهدف التعامل معه بفعل أو عمل: من بنيات مادية لها تركيب وأبعاد، أو معلومات ونظام عمل مكتوبة أو محفوظة أو مجهولة، أو قدرات تحريك وفعل  تؤثر على البنيات المادية أو المعلومات

أَشْيَاء: جمع " شَيء"

الفرق بين " شاء " و " اختار" و" أراد "

الاختيار هو مشيئة الأفضل والأَخْيَر، بينما المشيئة  تحديد وتعيين موجود للتعامل معه سواء كان أفضل وأخير، أم أسوأ وأشر

الإرادة: هي مرحلة متقدمة من المشيئة: أي بدء فعل التعامل مع الشيء الذي شاءه

تصنيف موضوعي لبحث المشيئة – ثم يليه البحث اللفظي للفظ شيء

شجرة البحث

1 – مقدمة

2 – دلالة الألفاظ

3 - خواص مشيئة الله في الخلق

1) الله الخالق بمشيئة واختيار وإرادة وفعل

2) الله الخالق بمشيئة واختيار وإرادة وفعل، لأنه مالك قدير عليم

  1. لأنه مالك السماوات والأرض
  2. لأنه على كل شيء قدير
  3. لأنه العليم القدير

3) مشيئة الله قي الخلق غير محدودة بوقت

1) المشيئة كانت قبل الخلق

2) والمشيئة كانت أثناء الخلق

3) مشيئة كانت بعد الخلق

4) مشيئة والاختيار كائن وباق حتى يوم الحساب وبعد الحساب:

4 - أشكال وأنواع مشيئته سبحانه تجاه مخلوقاته

أولاً لو شاء الله (ولكنه لم يشأ ولن يشأ):

مشيئته لم تحصل ولن تحصل لأمر من الأمور، فلا تحدث تلك الأمور أبداً

1 - الهداية من غير اختيار الناس

  1. لآتينا كل نفس هداها
  2. لهداكم أجمعين
  3. لجمعهم على الهدى
  4. ما أشركوا – ما أشركنا
  5. ولا حرمنا من دونه من شيء
  6. ما عبدنا من دونه من شيء
  7. ما فعلوه ( تزيين الشيطان)

2 - الهداية باستعمال حجج تحمل صفة الإكراه

  1. لأنزل ملائكة
  2. لنذهبن بالذي أوحينا إليك
  3. لبعثنا في كل قرية نذيرا
  4. لجعلنا منكم ملائكة
  5. لرفعناه بها

3- الهداية باستعمال طريقة الإكراه الجسدي: العقاب على عدم الإيمان فور وقوع عدم الإيمان - لإجبار الناس على الإيمان (لم يشأ ولن يشأ الله ذلك)

  1. لذهب بسمعهم
  2. لذهب    بأبصارهم
  3. أصبناهم بذنوبهم
  4. أهلكهم

4- جعل الهداية نوعاً واحداً من غير اختلافات: (لم يشأ ولن يشأ الله ذلك)

  1. لجعلكم أمة واحدة
  2. لجعل الناس أمة واحدة
  3. ما اقتتلوا

5 جعل بقاء الأصلح حتمياً من غير نزاع (لم يشأ ولن يشأ الله ذلك)

  1. لانتصر منهم
  2. لأريناكهم فلعرفتهم بسيماهم
  3. لسلطهم عليكم فلقاتلوكم
  4. رعاية اليتيم
  5. إطعام الفقير

6 تغيير قوانين الكون المادي (لم يشأ ولن يشأ الله ذلك)

  1. لجعلناه حطاما
  2. لجعله ساكنا( الظل)

7 اتخاذ ولد له سبحانه (لم يشأ ولن يشأ الله ذلك)

ثانياً - إن يشأ إذا يشاء (لم يشأ الله ذلك الأمر حتى الآن، وهو قد يشاء وقد لا يشاء)

أ - إن يشأ: لم يشأ الله ذلك الأمر حتى الآن، وهو قد يشاء وقد لا يشاء: ريبة من غير حزم، حتى لو تحقق الشرط

  1. يذهبكم أيها الناس ويأت بآخرين – يستخلف من بعدكم ما يشاء
  2. يذهبكم ويأت بخلق جديد
  3. يرحمكم أو يعذبكم
  4. الكوارث والعقوبة
  5. يسكن الريح
  6. يختم على قلبك
  7. آية من السماء

ب - إذا يشاء: لم يشأ حتى الآن، وهو سيشاء ذلك في وقته إذا أراد عند تحقق الشرط

  1. النشور بعد الموت من القبر (من البقايا العظمية لرفاتهم – راتب)
  2. بدلنا أمثالهم (بعثهم بصنع مثيل بعد فناء كل الرفات – راتب)
  3. جمع دواب السماوات والأرض

ثالثاً - إن شاء إلا ما شاء: شاء الله في ما سبق (حصلت المشيئة في السابق القديم (الأزل ؟)، ولكننا لا ندري نحن ما كانت مشيئته، وسنعرف مشيئته في الحياة الدنيا أو في الآخرة

أ - إن شاء: سيكون ويقع الأمر، إن كان الله سبحانه كان قد شاء في السابق القديم

  1. استجابة الدعاء لكشف المصيبة
  2. الرزق
  3. العقاب الدنيوي
  4. النصر – السيطرة – الهجرة
  5. القدرات النفسية لكل فرد
  6. المصير في الآخرة

ب - إلا ما شاء: لا يكون ولا يقع الأمر، إلا إن كان الله سبحانه كان قد شاء ذلك في السابق القديم

  1. النفع والضر
  2. النسيان
  3. الخلود في الجنة
  4. الخلود في النار
  5. بعد نفخ الصور الفزع
  6. الصعق

رابعاً - إلا أن يشاء (مشيئة الله لم تحصل بعد وعندما تحصل ستتحقق أية مشيئة تتوافق مع مشيئة الله هذه فقط، وتبطل أية مشيئة غيرها) - مشيئة الناس عموماً لا تحصل إلا بعد مشيئته

1 – الإيمان بالله بعد الكفر

2 – العودة عن الإيمان إلى ملة الكفر

3 – تحقق الفعل بعد العزم على فعله

4 – التوفيق بالمكر والحيلة

خامساً - الله يفعل ما يشاء بمن يشاء: مشيئته مقررة منذ القديم السابق (الأزل)، ولكن تحصل وتصير حقاً فقط وفق سنن وقوانين وضعها الله

1 - الخلق

2 الهداية

1) أشكال الهداية

  1. الله يهدي من يشاء
  2. إلى نوره
  3. إلى صراط مستقيم

2)  وسائل الهداية تبعاً لسنة الله:

1 - بالآيات

2 – بالرسل

3 - بالقرآن

3) سنة الله في الهداية: سنة الله التي يشاء الله بها الهداية أو الضلال لبشر

  1. يضل من يشاء ويهدي من يشاء
  2. الله يضل من يكذب بآياته
  3. أولا يفهمها
  4. يضل من لا ينتبه إلى أن الأمر فتنة
  5. يضل بتزيين سوء العمل
  6. يضل من لا يفهم تبيين الرسل

3 - اختيار الرسل والمكرمين من الناس

1) - اختيار الرسل

  1. يجتبي إليه من يشاء
  2. نرفع درجات من نشاء
  3. ( يمن الله – ينزل من فضله )على من يشاء من عباده
  4. ينزل الله (من فضله – بالروح من أمره) على من يشاء من عباده
  5. ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء
  6. إن الفضل بيد الله يؤتيه من يشاء
  7. بل الله يزكي من يشاء
  8. يختص برحمته من يشاء
  9. يدخل من يشاء في رحمته
  10. يؤتي الحكمة
  11. تعليم الله الناس مما يشاء

2) - الرسالة

3) - الكرامة والإهانة: الله يفعل ما يشاء 

4 - الملك

5 - النصر

6 - الرزق

7 - المصيبة والخير

ملاحظة ((راتب)): القول "ما شاء الله " عند استحسان شيء من نعم الله ومخلوقاته، يمكن فهمه: هذا ما شاء الله في علمه السابق القديم (الأزلي) أن يكون فكان، وهو نوع من تعظيم الله على حسن نعمه وخلقه

8 - الأجر والثواب - المغفرة والعذاب والعقاب

سادساَ – مشيئة الله ومشيئة الناس

1) مشيئة الناس بعد مشيئة الله

2) مشيئة الناس في الأرض

  1. يتبوأ من الأرض
  2. السكن والأكل
  3. إطعام الطعام
  4. الجماع
  5. القول
  6. الفعل في الأموال
  7. من بناء وصنع أدوات
  8. العمل بأجر
  9. الإذن بالدخول
  10. الإيمان والكفر
  11. العبادة
  12. الإيمان بالله
  13. الاستقامة
  14. التقدم بالعمل
  15. تذكر القرآن

3) مشيئة الناس في الآخرة في الجنة

  1. نتبوأ من الجنة حيث نشاء
  2. لهم ما يشاءون فيها ولدينا مزيد
  3. لهم فيها ما يشاءون خالدين

 

 

1 – مقدمة

يقول ((راتب))

الله سبحانه حين يخلق خلقاً: يشاء ثم يختار ثم يريد ثم يفعل

الله سبحانه يشاء: أي أنه (وله المثل الأعلى) يحدد الاحتمالات الممكنة فقط لقضية أو أمر

ثم يختار: أي يقرر أن واحداً أو أكثر من الاحتمالات أَخْيَر أي أكثر مزايا وفضائل

ثم يريد: أي يقرر بميل يرضيه ويمتعه (وله المثل الأعلى) أحد الاحتمالات دون غيره

ثم يفعل: أي يضع هذا الاحتمال في التنفيذ والفعل

انتهى قول ((راتب))

 

2 – دلالة الألفاظ

نقدم هنا خلاصة البحث في دلالة الألفاظ، وللمزيد راجع الألفاظ المذكورة في معجمنا – لسان القرآن.

الفرق بين الحكم والمشيئة والاختيار والإرادة والفعل

الحكم والمحاكمة: حَكَمَ – يحكم: اختار أحد الأوامر المتاحة دون غيره والذي ينبغي أن يتصف بأنه أفضل الأوامر نسبة لقضية ما

المشيئة: تحديد الأوامر المتاحة كلها ثم ترتيبها وجعلها ضمن مجموعة الاحتمالات الممكنة للتعامل مع قضية

الاختيار: تصنيف الأوامر المتاحة حسب المشيئة على شكل أفضلية فهناك أمر أَخْيَر من أمر، وذلك بإخضاعها لمحاكمة منطقية خاصة وفق قواعد خاصة بالاختيار، وهي في البشر: ضرورات البقاء والخلد: مبدأ الأصلح للاستمرار والبقاء ضد اللذة والمتعة

الإرادة: زيادة قبول وترجيح أحد الأحكام دون غيره عبر التقيد بالمحاكمة الإمتاعية: منطق اللذة والمتعة

الفعل: يقوم بإنجاز مخطط عمل الأمر الذي تم قبوله على أرض الواقع مع مراقبة التنفيذ

 

3 – خواص مشيئة الله في الخلق

1) الله الخالق بمشيئة واختيار وإرادة وفعل

يخلق ما يشاء ويختار

{ قالت رب أنى يكون لي ولد ولم يمسسني بشر قال كذلك الله يخلق ما يشاء إذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون(47) } آل عمران

{ وربك يخلق ما يشاء ويختار ما كان لهم الخيرة سبحان الله وتعالى عما يشركون (68) } القصص

فعال لما يريد

{ كان فيهما آلهة إلا الله لفسدتا فسبحان الله رب العرش عما يصفون (22) لا يسأل عما يفعل وهم يسألون (23) } الإنبياء

{ ذو العرش المجيد (15) فعال لما يريد (16) } البروج

يفعل ما يشاء

{ ألم تر أن الله يسجد له من في السماوات ومن في الأرض والشمس والقمر والنجوم والجبال والشجر والدواب وكثير من الناس وكثير حق عليه العذاب ومن يهن الله فما له من مكرم إن الله يفعل ما يشاء (18) } الحج

2) الله الخالق بمشيئة واختيار وإرادة وفعل، لأنه مالك قدير عليم

  1. لأنه مالك السماوات والأرض
  2. لأنه على كل شيء قدير
  3. لأنه العليم القدير

لأنه مالك السماوات والأرض

{ لله ملك السماوات والأرض يخلق ما يشاء يهب لمن يشاء إناثا ويهب لمن يشاء الذكور (49) } الشورى

{ لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح ابن مريم قل فمن يملك من الله شيئا إن أراد أن يهلك المسيح ابن مريم وأمه ومن في الأرض جميعا ولله ملك السماوات والأرض وما بينهما يخلق ما يشاء والله على كل شيء قدير (17) } المائدة

لأنه على كل شيء قدير

{ والله خلق كل دابة من ماء فمنهم من يمشي على بطنه ومنهم من يمشي على رجلين ومنهم من يمشي على أربع يخلق الله ما يشاء إن الله على كل شيء قدير (45) } النور

{ لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح ابن مريم قل فمن يملك من الله شيئا إن أراد أن يهلك المسيح ابن مريم وأمه ومن في الأرض جميعا ولله ملك السماوات والأرض وما بينهما يخلق ما يشاء والله على كل شيء قدير (17) } المائدة

لأنه العليم القدير

{ الله الذي خلقكم من ضعف ثم جعل من بعد ضعف قوة ثم جعل من بعد قوة ضعفا وشيبة يخلق ما يشاء وهو العليم القدير (54) } الروم

3) مشيئة الله قي الخلق غير محدودة بوقت

1) المشيئة كانت قبل الخلق

2) والمشيئة كانت أثناء الخلق

3) مشيئة كانت بعد الخلق

4) مشيئة والاختيار كائن وباق حتى يوم الحساب وبعد الحساب:

1) المشيئة كانت قبل الخلق

 

{ لله ملك السماوات والأرض يخلق ما يشاء يهب لمن يشاء إناثا ويهب لمن يشاء الذكور (49) } الشورى

{ الله الذي خلقكم من ضعف ثم جعل من بعد ضعف قوة ثم جعل من بعد قوة ضعفا وشيبة يخلق ما يشاء وهو العليم القدير (54) } الروم

 

{ قالت رب أنى يكون لي ولد ولم يمسسني بشر قال كذلك الله يخلق ما يشاء إذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون (47) } آل عمران

{ لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح ابن مريم قل فمن يملك من الله شيئا إن أراد أن يهلك المسيح ابن مريم وأمه ومن في الأرض جميعا ولله ملك السماوات والأرض وما بينهما يخلق ما يشاء والله على كل شيء قدير (17) } المائدة

 

{ لو أراد الله أن يتخذ ولدا لاصطفى مما يخلق ما يشاء سبحانه هو الله الواحد القهار (4) } الزمر

2) والمشيئة كانت أثناء الخلق

 

 

{ هو الذي يصوركم في الأرحام كيف يشاء لا إله إلا هو العزيز الحكيم (6)  } آل عمران

{ يا أيها الإنسان ما غرك بربك الكريم (6) الذي خلقك فسواك فعدلك (7) في أي صورة ما شاء ركبك (8) } الإنفطار

 

{ ولو نشاء لطمسنا على أعينهم فاستبقوا الصراط فأنى يبصرون (66) ولو نشاء لمسخناهم على مكانتهم فما استطاعوا مضيا ولا يرجعون (67) }  يس

 

{ وما يستوي الأحياء ولا الأموات إن الله يسمع من يشاء وما أنت بمسمع من في القبور (22) } فاطر

 

{ الحمد لله فاطر السماوات والأرض جاعل الملائكة رسلا أولي أجنحة مثنى وثلاث ورباع يزيد في الخلق ما يشاء إن الله على كل شيء قدير (1) } فاطر

3) مشيئة كانت بعد الخلق

 

 

{ ولو تقول علينا بعض الأقاويل (44) لأخذنا منه باليمين (45) ثم لقطعنا منه الوتين (46) فما منكم من أحد عنه حاجزين (47)  } الحاقة

 

{ له معقبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من أمر الله إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم وإذا أراد الله بقوم سوءا فلا مرد له وما لهم من دونه من وال (11) } الرعد

4) مشيئة والاختيار كائن وباق حتى يوم الحساب وبعد الحساب

 

{ ألم تر أن الله خلق السماوات والأرض بالحق إن يشأ يذهبكم ويأت بخلق جديد (19) وما ذلك على الله بعزيز (20) } إبراهيم

{ يا أيها الناس أنتم الفقراء إلى الله والله هو الغني الحميد (15) إن يشأ يذهبكم ويأت بخلق جديد (16) } فاطر

 

{ إن يشأ يذهبكم أيها الناس ويأت بآخرين وكان الله على ذلك قديرا (133) }   النساء

{ وربك الغني ذو الرحمة إن يشأ يذهبكم ويستخلف من بعدكم ما يشاء كما أنشأكم من ذرية قوم آخرين (133) } الأنعام


4 - أشكال وأنواع مشيئته سبحانه تجاه مخلوقاته:

يقول ((راتب)): إن الله سبحانه عندما يريد أمراً في شأن من شئون مخلوقاته في الكون، فإنه يُخْضِع الاحتمالات الممكنة وغير الممكنة، من هذا الأمر، لأشكال مشيئته، فيشاء منها الاحتمالات الممكنة فقط، وذلك وفق عدة طرق وأشكال لمشيئته سبحانه، ثم يختار منها، ثم يريد منها، ثم يفعل. انتهى كلام (( راتب))

 

أشكال وأنواع مشيئته سبحانه تجاه مخلوقاته:

أولاً لو شاء الله (ولكنه لم يشأ ولن يشأ):

مشيئته لم تحصل ولن تحصل لأمر من الأمور، فلا تحدث تلك الأمور أبداً

ثانياً : إن يشأ إذا يشاء (لم يشأ الله ذلك الأمر حتى الآن، وهو قد يشاء وقد لا يشاء)

إن يشأ: لم يشأ الله ذلك الأمر حتى الآن، وهو قد يشاء وقد لا يشاء: ريبة من غير حزم، حتى لو تحقق الشرط

إذا يشاء: لم يشأ حتى الآن، وهو سيشاء ذلك في وقته إذا أراد عند تحقق الشرط

ثالثاً - إن شاء إلا ما شاء: شاء الله في ما سبق (حصلت المشيئة في السابق القديم (الأزل ؟)، ولكننا لا ندري نحن ما كانت مشيئته، وسنعرف مشيئته في الحياة الدنيا أو في الآخرة

إن شاء: سيكون ويقع الأمر، إن كان الله سبحانه كان قد شاء في السابق القديم

إلا ما شاء: لا يكون ولا يقع الأمر، إلا إن كان الله سبحانه كان قد شاء ذلك في السابق القديم

رابعاً - إلا أن يشاء ( مشيئة الله لم تحصل بعد وعندما تحصل ستتحقق أية مشيئة تتوافق مع مشيئة الله هذه فقط، وتبطل أية مشيئة غيرها)

خامساً - الله يفعل ما يشاء بمن يشاء: مشيئته مقررة منذ القديم السابق (الأزل)، ولكن تحصل وتصير حقاً فقط وفق سنن وقوانين وضعها الله

سادساَ – مشيئة الله ومشيئة الناس

 

أولاً لو شاء الله (ولكنه لم يشأ ولن يشأ):

مشيئته لم تحصل ولن تحصل لأمر من الأمور، فلا تحدث تلك الأمور أبداً

1 - الهداية من غير اختيار الناس

  1. لآتينا كل نفس هداها
  2. لهداكم أجمعين
  3. لجمعهم على الهدى
  4. ما أشركوا – ما أشركنا
  5. ولا حرمنا من دونه من شيء
  6. ما عبدنا من دونه من شيء
  7. ما فعلوه ( تزيين الشيطان)

لآتينا كل نفس هداها

{ ولو شئنا لآتينا كل نفس هداها ولكن حق القول مني لأملأن جهنم من الجنة والناس أجمعين(13) } السجدة

{ ولو أن قرآنا سيرت به الجبال أو قطعت به الأرض أو كلم به الموتى بل لله الأمر جميعا أفلم ييئس الذين آمنوا أن لو يشاء الله لهدى الناس جميعا ولا يزال الذين كفروا تصيبهم بما صنعوا قارعة أو تحل قريبا من دارهم حتى يأتي وعد الله إن الله لا يخلف الميعاد(31) } الرعد

لهداكم أجمعين

{ وعلى الله قصد السبيل ومنها جائر ولو شاء لهداكم أجمعين (9) } النحل

{ قل فلله الحجة البالغة فلو شاء لهداكم أجمعين(149) } الأنعام

لجمعهم على الهدى

{ وإن كان كبر عليك إعراضهم فإن استطعت أن تبتغي نفقا في الأرض أو سلما في السماء فتأتيهم بآية ولو شاء الله لجمعهم على الهدى فلا تكونن من الجاهلين(35) } الأنعام

{ ولو شاء ربك لآمن من في الأرض كلهم جميعا أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين(99) } يونس

ما أشركوا – ما أشركنا

{ ولو شاء الله ما أشركوا وما جعلناك عليهم حفيظا وما أنت عليهم بوكيل(107) } الأنعام

{ سيقول الذين أشركوا لو شاء الله ما أشركنا ولا آباؤنا ولا حرمنا من شيء كذلك كذب الذين من قبلهم حتى ذاقوا بأسنا قل هل عندكم من علم فتخرجوه لنا إن تتبعون إلا الظن وإن أنتم إلا تخرصون(148) } الأنعام

ولا حرمنا من دونه من شيء

{ سيقول الذين أشركوا لو شاء الله ما أشركنا ولا آباؤنا ولا حرمنا من شيء كذلك كذب الذين من قبلهم حتى ذاقوا بأسنا قل هل عندكم من علم فتخرجوه لنا إن تتبعون إلا الظن وإن أنتم إلا تخرصون(148) } الأنعام

{ وقال الذين أشركوا لو شاء الله ما عبدنا من دونه من شيء نحن ولا آباؤنا ولا حرمنا من دونه من شيء كذلك فعل الذين من قبلهم فهل على الرسل إلا البلاغ المبين(35) } النحل

ما عبدنا من دونه من شيء

{ وقالوا لو شاء الرحمان ما عبدناهم ما لهم بذلك من علم إن هم إلا يخرصون(20) } الزخرف

{ وقال الذين أشركوا لو شاء الله ما عبدنا من دونه من شيء نحن ولا آباؤنا ولا حرمنا من دونه من شيء كذلك فعل الذين من قبلهم فهل على الرسل إلا البلاغ المبين(35) } النحل

ما فعلوه ( تزيين الشيطان)

{ وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا شياطين الإنس والجن يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا ولو شاء ربك ما فعلوه فذرهم وما يفترون(112) } الأنعام

{ وكذلك زين لكثير من المشركين قتل أولادهم شركاؤهم ليردوهم وليلبسوا عليهم دينهم ولو شاء الله ما فعلوه فذرهم وما يفترون(137) } الأنعام

2 - الهداية باستعمال حجج تحمل صفة الإكراه

  1. لأنزل ملائكة
  2. لنذهبن بالذي أوحينا إليك
  3. لبعثنا في كل قرية نذيرا
  4. لجعلنا منكم ملائكة
  5. لرفعناه بها

لأنزل ملائكة

{ فقال الملأ الذين كفروا من قومه ما هذا إلا بشر مثلكم يريد أن يتفضل عليكم ولو شاء الله لأنزل ملائكة ما سمعنا بهذا في آبائنا الأولين(24) } المؤمنون

{ إذ جاءتهم الرسل من بين أيديهم ومن خلفهم ألا تعبدوا إلا الله قالوا لو شاء ربنا لأنزل ملائكة فإنا بما أرسلتم به كافرون(14) } فصلت

لنذهبن بالذي أوحينا إليك

{ قل لو شاء الله ما تلوته عليكم ولا أدراكم به فقد لبثت فيكم عمرا من قبله أفلا تعقلون (16) } يونس

{ ولئن شئنا لنذهبن بالذي أوحينا إليك ثم لا تجد لك به علينا وكيلا(86) } الإسراء

لبعثنا في كل قرية نذيرا

{ ولو شئنا لبعثنا في كل قرية نذيرا (51)} الفرقان

لجعلنا منكم ملائكة

{ ولو نشاء لجعلنا منكم ملائكة في الأرض يخلفون(60) } الزخرف

لرفعناه بها

{ ولو شئنا لرفعناه بها ولكنه أخلد إلى الأرض واتبع هواه فمثله كمثل الكلب إن تحمل عليه يلهث أو تتركه يلهث ذلك مثل القوم الذين كذبوا بآياتنا فاقصص القصص لعلهم يتفكرون(176) } الأعراف

3- الهداية باستعمال طريقة الإكراه الجسدي: العقاب على عدم الإيمان فور وقوع عدم الإيمان - لإجبار الناس على الإيمان (لم يشأ ولن يشأ الله ذلك)

  1. لذهب بسمعهم
  2. لذهب    بأبصارهم
  3. أصبناهم بذنوبهم
  4. أهلكهم

لذهب بسمعهم

{ يكاد البرق يخطف أبصارهم كلما أضاء لهم مشوا فيه وإذا أظلم عليهم قاموا ولو شاء الله لذهب بسمعهم وأبصارهم إن الله على كل شيء قدير(20) } البقرة

{ أولم يهد للذين يرثون الأرض من بعد أهلها أن لو نشاء أصبناهم بذنوبهم ونطبع على قلوبهم فهم لا يسمعون (100) } الأعراف

لذهب    بأبصارهم

{ يكاد البرق يخطف أبصارهم كلما أضاء لهم مشوا فيه وإذا أظلم عليهم قاموا ولو شاء الله لذهب بسمعهم وأبصارهم إن الله على كل شيء قدير(20) } البقرة

{ ولو نشاء لطمسنا على أعينهم فاستبقوا الصراط فأنى يبصرون(66) } يس

أصبناهم بذنوبهم

{ أولم يهد للذين يرثون الأرض من بعد أهلها أن لو نشاء أصبناهم بذنوبهم ونطبع على قلوبهم فهم لا يسمعون (100) } الأعراف

{ ولو نشاء لمسخناهم على مكانتهم فما استطاعوا مضيا ولا يرجعون(67) } يس

أهلكهم

{ واختار موسى قومه سبعين رجلا لميقاتنا فلما أخذتهم الرجفة قال رب لو شئت أهلكتهم من قبل وإياي أتهلكنا بما فعل السفهاء منا إن هي إلا فتنتك تضل بها من تشاء وتهدي من تشاء أنت ولينا فاغفر لنا وارحمنا وأنت خير الغافرين(155) } الأعراف

4- جعل الهداية نوعاً واحداً من غير اختلافات: (لم يشأ ولن يشأ الله ذلك)

  1. لجعلكم أمة واحدة
  2. لجعل الناس أمة واحدة
  3. ما اقتتلوا

لجعلكم أمة واحدة

{ وأنزلنا إليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه من الكتاب ومهيمنا عليه فاحكم بينهم بما أنزل الله ولا تتبع أهواءهم عما جاءك من الحق لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة ولكن ليبلوكم في ما آتاكم فاستبقوا الخيرات إلى الله مرجعكم جميعا فينبئكم بما كنتم فيه تختلفون(48) } المائدة

{ ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة ولكن يضل من يشاء ويهدي من يشاء ولتسألن عما كنتم تعملون(93) } النحل

لجعل الناس أمة واحدة

{ ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة ولا يزالون مختلفين(118) } هود

{ ولو شاء الله لجعلهم أمة واحدة ولكن يدخل من يشاء في رحمته والظالمون ما لهم من ولي ولا نصير(8) } الشورى

ما اقتتلوا

{ تلك الرسل فضلنا بعضهم على بعض منهم من كلم الله ورفع بعضهم درجات وآتينا عيسى ابن مريم البينات وأيدناه بروح القدس ولو شاء الله ما اقتتل الذين من بعدهم من بعد ما جاءتهم البينات ولكن اختلفوا فمنهم من آمن ومنهم من كفر ولو شاء الله ما اقتتلوا ولكن الله يفعل ما يريد(253) } البقرة

5 جعل بقاء الأصلح حتمياً من غير نزاع (لم يشأ ولن يشأ الله ذلك)

  1. لانتصر منهم
  2. لأريناكهم فلعرفتهم بسيماهم
  3. لسلطهم عليكم فلقاتلوكم
  4. رعاية اليتيم
  5. إطعام الفقير

لانتصر منهم

{ فإذا لقيتم الذين كفروا فضرب الرقاب حتى إذا أثخنتموهم فشدوا الوثاق فإما منا بعد وإما فداء حتى تضع الحرب أوزارها ذلك ولو يشاء الله لانتصر منهم ولكن ليبلو بعضكم ببعض والذين قتلوا في سبيل الله فلن يضل أعمالهم(4) } محمد

لأريناكهم فلعرفتهم بسيماهم

{ ولو نشاء لأريناكهم فلعرفتهم بسيماهم ولتعرفنهم في لحن القول والله يعلم أعمالكم (30) } محمد

لسلطهم عليكم فلقاتلوكم

{ إلا الذين يصلون إلى قوم بينكم وبينهم ميثاق أو جاءوكم حصرت صدورهم أن يقاتلوكم أو يقاتلوا قومهم ولو شاء الله لسلطهم عليكم فلقاتلوكم فإن اعتزلوكم فلم يقاتلوكم وألقوا إليكم السلم فما جعل الله لكم عليهم سبيلا(90) } النساء

رعاية اليتيم

{ في الدنيا والآخرة ويسألونك عن اليتامى قل إصلاح لهم خير وإن تخالطوهم فإخوانكم والله يعلم المفسد من المصلح ولو شاء الله لأعنتكم إن الله عزيز حكيم(220) } البقرة

إطعام الفقير

{ وإذا قيل لهم أنفقوا مما رزقكم الله قال الذين كفروا للذين آمنوا أنطعم من لو يشاء الله أطعمه إن أنتم إلا في ضلال مبين(47) } يس

 

6 تغيير قوانين الكون المادي (لم يشأ ولن يشأ الله ذلك)

  1. لجعلناه حطاما
  2. لجعله ساكنا( الظل)

لجعلناه حطاما

{ لو نشاء لجعلناه حطاما فظللتم تتفكهون(65) } الواقعة

{ لو نشاء جعلناه أجاجا فلولا تشكرون(70) } الواقعة

لجعله ساكنا( الظل)

{ ألم ترى إلى ربك كيف مد الظل ولو شاء لجعله ساكنا ثم جعلنا الشمس عليه دليلا (45) } الفرقان

7 اتخاذ ولد له سبحانه (لم يشأ ولن يشأ الله ذلك)

 

{ لو أراد الله أن يتخذ ولدا لاصطفى مما يخلق ما يشاء سبحانه هو الله الواحد القهار (4) } الزمر

 

ثانياً : إن يشأ إذا يشاء ( لم يشأ الله ذلك الأمر حتى الآن ، وهو قد يشاء وقد لا يشاء )

أ - إن يشأ: لم يشأ الله ذلك الأمر حتى الآن، وهو قد يشاء وقد لا يشاء: ريبة من غير حزم، حتى لو تحقق الشرط

ب - إذا يشاء: لم يشأ حتى الآن، وهو سيشاء ذلك في وقته إذا أراد عند تحقق الشرط

أ - إن يشأ: لم يشأ الله ذلك الأمر حتى الآن، وهو قد يشاء وقد لا يشاء: ريبة من غير حزم، حتى لو تحقق الشرط

  1. يذهبكم أيها الناس ويأت بآخرين – يستخلف من بعدكم ما يشاء
  2. يذهبكم ويأت بخلق جديد
  3. يرحمكم أو يعذبكم
  4. الكوارث والعقوبة
  5. يسكن الريح
  6. يختم على قلبك
  7. آية من السماء

يذهبكم أيها الناس ويأت بآخرين – يستخلف من بعدكم ما يشاء

{ إن يشأ يذهبكم أيها الناس ويأت بآخرين وكان الله على ذلك قديرا(133) } النساء

{ وربك الغني ذو الرحمة إن يشأ يذهبكم ويستخلف من بعدكم ما يشاء كما أنشأكم من ذرية قوم آخرين (133) } الأنعام

يذهبكم ويأت بخلق جديد

{ ألم ترى أن الله خلق السماوات والأرض بالحق إن يشأ يذهبكم ويأت بخلق جديد (19) } إبراهيم

{ إن يشأ يذهبكم ويأت بخلق جديد (16) } فاطر

يرحمكم أو يعذبكم

{ ربكم أعلم بكم إن يشأ يرحمكم أو إن يشأ يعذبكم وما أرسلناك عليهم وكيلا(54) } الإسراء

الكوارث والعقوبة

{ أفلم يروا إلى ما بين أيديهم وما خلفهم من السماء والأرض إن نشأ نخسف بهم الأرض أو نسقط عليهم كسفا من السماء إن في ذلك لآية لكل عبد منيب(9) } سبأ

{ وإن نشأ نغرقهم فلا صريخ لهم ولا هم ينقذون(43) } يس

يسكن الريح

{ إن يشأ يسكن الريح فيظللن رواكد على ظهره إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور (33) } الشورى

يختم على قلبك

{ أم يقولون افترى على الله كذبا فإن يشأ الله يختم على قلبك ويمح الله الباطل ويحق الحق بكلماته إنه عليم بذات الصدور(24) } الشورى

{ يمحوا الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب(39) } الرعد

آية من السماء

{ إن نشأ ننزل عليهم من السماء آية فظلت أعناقهم لها خاضعين(4) } الشعراء

ب - إذا يشاء: لم يشأ حتى الآن، وهو سيشاء ذلك في وقته إذا أراد عند تحقق الشرط

  1. النشور بعد الموت من القبر ( من البقايا العظمية لرفاتهم – راتب)
  2. بدلنا أمثالهم ( بعثهم بصنع مثيل بعد فناء كل الرفات – راتب)
  3. جمع دواب السماوات والأرض

النشور بعد الموت من القبر ( من البقايا العظمية لرفاتهم – راتب)

{ ثم أماته فأقبره(21) ثم إذا شاء أنشره (22) } عبس

بدلنا أمثالهم ( بعثهم بصنع مثيل بعد فناء كل الرفات – راتب)

{ نحن خلقناهم وشددنا أسرهم وإذا شئنا بدلنا أمثالهم تبديلا (28)  } الإنسان

جمع دواب السماوات والأرض

{ ومن آياته خلق السماوات والأرض وما بث فيهما من دابة وهو على جمعهم إذا يشاء قدير(29) } الشورى

ثالثاً - إن شاء إلا ما شاء: شاء الله في ما سبق (حصلت المشيئة في السابق القديم (الأزل ؟)، ولكننا لا ندري نحن ما كانت مشيئته، وسنعرف مشيئته في الحياة الدنيا أو في الآخرة

أ - إن شاء: سيكون ويقع الأمر، إن كان الله سبحانه كان قد شاء في السابق القديم

ب - إلا ما شاء: لا يكون ولا يقع الأمر، إلا إن كان الله سبحانه كان قد شاء ذلك في السابق القديم

أ - إن شاء: سيكون ويقع الأمر، إن كان الله سبحانه كان قد شاء في السابق القديم

  1. استجابة الدعاء لكشف المصيبة
  2. الرزق
  3. العقاب الدنيوي
  4. النصر – السيطرة – الهجرة
  5. القدرات النفسية لكل فرد
  6. المصير في الآخرة

استجابة الدعاء لكشف المصيبة

{ بل إياه تدعون فيكشف ما تدعون إليه إن شاء وتنسون ما تشركون(41) } الأنعام

 

الرزق

{ ياأيها الذين آمنوا إنما المشركون نجس فلا يقربوا المسجد الحرام بعد عامهم هذا وإن خفتم عيلة فسوف يغنيكم الله من فضله إن شاء إن الله عليم حكيم (28) } التوبة

العقاب الدنيوي

{قالوا يانوح قد جادلتنا فأكثرت جدالنا فأتنا بما تعدنا إن كنت من الصادقين(32) قال إنما يأتيكم به الله إن شاء وما أنتم بمعجزين(33) } هود

النصر – السيطرة – الهجرة

{ فلما دخلوا على يوسف آوى إليه أبويه وقال ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين (99) } يوسف

{ لقد صدق الله رسوله الرؤيا بالحق لتدخلن المسجد الحرام إن شاء الله آمنين محلقين رءوسكم ومقصرين لا تخافون فعلم ما لم تعلموا فجعل من دون ذلك فتحا قريبا  (27) } الفتح

القدرات النفسية لكل فرد

{ قال ستجدني إن شاء الله صابرا ولا أعصي لك أمرا(69) } الكهف

{ فلما بلغ معه السعي قال يابني إني أرى في المنام أني أذبحك فانظر ماذا ترى قال ياأبت افعل ما تؤمر ستجدني إن شاء الله من الصابرين (102) } الصافات

 

{ قال إني أريد أن أنكحك إحدى ابنتي هاتين على أن تأجرني ثمانية حجج فإن أتممت عشرا فمن عندك وما أريد أن أشق عليك ستجدني إن شاء الله من الصالحين(27) } القصص

 

{ قالوا ادع لنا ربك يبين لنا ما هي إن البقر تشابه علينا وإنا إن شاء الله لمهتدون (70) } البقرة

المصير في الآخرة

{ تبارك الذي إن شاء جعل لك خيرا من ذلك جنات تجري من تحتها الأنهار ويجعل لك قصورا(10) } الفرقان

 

{ ليجزي الله الصادقين بصدقهم ويعذب المنافقين إن شاء أو يتوب عليهم إن الله كان غفورا رحيما(24) } الأحزاب

ب - إلا ما شاء: لا يكون ولا يقع الأمر، إلا إن كان الله سبحانه كان قد شاء ذلك في السابق القديم

  1. النفع والضر
  2. النسيان
  3. الخلود في الجنة
  4. الخلود في النار
  5. بعد نفخ الصور الفزع
  6. الصعق

النفع والضر

{ قل لا أملك لنفسي نفعا ولا ضرا إلا ما شاء الله ولو كنت أعلم الغيب لاستكثرت من الخير وما مسني السوء إن أنا إلا نذير وبشير لقوم يؤمنون(188) } الأعراف

{ قل لا أملك لنفسي ضرا ولا نفعا إلا ما شاء الله لكل أمة أجل إذا جاء أجلهم فلا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون(49) } يونس

النسيان

{ سنقرئك فلا تنسى(6) إلا ما شاء الله إنه يعلم الجهر وما يخفى(7) } الأعلى

الخلود في الجنة

{ خالدين فيها ما دامت السماوات والأرض إلا ما شاء ربك إن ربك فعال لما يريد (107) } هود

{ وأما الذين سعدوا ففي الجنة خالدين فيها ما دامت السماوات والأرض إلا ما شاء ربك عطاء غير مجذوذ(108) } هود

الخلود في النار

{ ويوم يحشرهم جميعا يامعشر الجن قد استكثرتم من الإنس وقال أولياؤهم من الإنس ربنا استمتع بعضنا ببعض وبلغنا أجلنا الذي أجلت لنا قال النار مثواكم خالدين فيها إلا ما شاء الله إن ربك حكيم عليم(128) } الأنعام

بعد نفخ الصور الفزع

الصعق

{ ويوم ينفخ في الصور ففزع من في السماوات ومن في الأرض إلا من شاء الله وكل أتوه داخرين(87) } النمل

{ ونفخ في الصور فصعق من في السماوات ومن في الأرض إلا من شاء الله ثم نفخ فيه أخرى فإذا هم قيام ينظرون(68) } الزمر

ملاحظة راتب : القول "ما شاء الله " ( بدون إلا ) عند استحسان شيء من نعم الله ومخلوقاته ،  يبدو أنه يمكن فهمه  : هذا ما شاء الله في علم الأزلي أن يكون فكان ، وهو نوع من تعظيم الله على حسن نعمه وخلقه

 

{ ولولا إذ دخلت جنتك قلت ما شاء الله لا قوة إلا بالله إن ترني أنا أقل منك مالا وولدا (39) } الكهف

رابعاً - إلا أن يشاء ( مشيئة الله لم تحصل بعد وعندما تحصل ستتحقق أية مشيئة تتوافق مع مشيئة الله هذه فقط، وتبطل أية مشيئة غيرها)

مشيئة الناس عموماً لا تحصل إلا بعد مشيئته

1 – الإيمان بالله بعد الكفر

2 – العودة عن الإيمان إلى ملة الكفر

3 – تحقق الفعل بعد العزم على فعله

4 – التوفيق بالمكر والحيلة

مشيئة الناس عموماً لا تحصل إلا بعد مشيئته

{ وما تشاءون إلا أن يشاء الله رب العالمين (29) } التكوير

{ وما يذكرون إلا أن يشاء الله هو أهل التقوى وأهل المغفرة(56) } المدثر

1 – الإيمان بالله بعد الكفر

{ ولو أننا نزلنا إليهم الملائكة وكلمهم الموتى وحشرنا عليهم كل شيء قبلا ما كانوا ليؤمنوا إلا أن يشاء الله ولكن أكثرهم يجهلون(111) } الأنعام

2 – العودة عن الإيمان إلى ملة الكفر

{ قد افترينا على الله كذبا إن عدنا في ملتكم بعد إذ نجانا الله منها وما يكون لنا أن نعود فيها إلا أن يشاء الله ربنا وسع ربنا كل شيء علما على الله توكلنا ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق وأنت خير الفاتحين(89) } الأعراف

{ وحاجه قومه قال أتحاجوني في الله وقد هداني ولا أخاف ما تشركون به إلا أن يشاء ربي شيئا وسع ربي كل شيء علما أفلا تتذكرون(80) } الأنعام

3 – تحقق الفعل بعد العزم على فعله

{ ولا تقولن لشيء إني فاعل ذلك غدا(23) إلا أن يشاء الله واذكر ربك إذا نسيت وقل عسى أن يهديني ربي لأقرب من هذا رشدا (24) } الكهف

4 – التوفيق بالمكر والحيلة

{ فبدأ بأوعيتهم قبل وعاء أخيه ثم استخرجها من وعاء أخيه كذلك كدنا ليوسف ما كان ليأخذ أخاه في دين الملك إلا أن يشاء الله نرفع درجات من نشاء وفوق كل ذي علم عليم (76) } يوسف

خامساً - الله يفعل ما يشاء بمن يشاء: مشيئته مقررة منذ القديم السابق (الأزل)، ولكن تحصل وتصير حقاً فقط وفق سنن وقوانين وضعها الله

1 - الخلق

 

{ وربك يخلق ما يشاء ويختار ما كان لهم الخيرة سبحان الله وتعالى عما يشركون (68) } القصص

 

{ لله ملك السماوات والأرض يخلق ما يشاء يهب لمن يشاء إناثا ويهب لمن يشاء الذكور (49) } الشورى

{ لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح ابن مريم قل فمن يملك من الله شيئا إن أراد أن يهلك المسيح ابن مريم وأمه ومن في الأرض جميعا ولله ملك السماوات والأرض وما بينهما يخلق ما يشاء والله على كل شيء قدير(17) } المائدة

 

{ والله خلق كل دابة من ماء فمنهم من يمشي على بطنه ومنهم من يمشي على رجلين ومنهم من يمشي على أربع يخلق الله ما يشاء إن الله على كل شيء قدير(45) }النور

{ الحمد لله فاطر السماوات والأرض جاعل الملائكة رسلا أولي أجنحة مثنى وثلاث ورباع يزيد في الخلق ما يشاء إن الله على كل شيء قدير(1) } فاطر

 

{ قالت رب أنى يكون لي ولد ولم يمسسني بشر قال كذلك الله يخلق ما يشاء إذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون(47) } آل عمران

{ الله الذي خلقكم من ضعف ثم جعل من بعد ضعف قوة ثم جعل من بعد قوة ضعفا وشيبة يخلق ما يشاء وهو العليم القدير(54) } الروم

 

{ لله ملك السماوات والأرض يخلق ما يشاء يهب لمن يشاء إناثا ويهب لمن يشاء الذكور(49) } الشورى

{ أو يزوجهم ذكرانا وإناثا ويجعل من يشاء عقيما إنه عليم قدير(50) } الشورى

 

{ وما يستوي الأحياء ولا الأموات إن الله يسمع من يشاء وما أنت بمسمع من في القبور (22) } فاطر

التصوير بالأرحام

 

{ هو الذي يصوركم في الأرحام كيف يشاء لا إله إلا هو العزيز الحكيم(6) } آل عمران

{ في أي صورة ما شاء ركبك (8)} الانفطار

 

{ ياءيها الناس إن كنتم في ريب من البعث فإنا خلقناكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم من مضغة مخلقة وغير مخلقة لنبين لكم ونقر في الأرحام ما نشاء إلى أجل مسمى ثم نخرجكم طفلا ثم لتبلغوا أشدكم ومنكم من يتوفى ومنكم من يرد إلى أرذل العمر لكيلا يعلم من بعد علم شيئا وترى الأرض هامدة فإذا أنزلنا عليها الماء اهتزت وربت وأنبتت من كل زوج بهيج(5) } الحج

2 الهداية

1) أشكال الهداية

  1. الله يهدي من يشاء
  2. إلى نوره
  3. إلى صراط مستقيم

الله يهدي من يشاء

{ ليس عليك هداهم ولكن الله يهدي من يشاء وما تنفقوا من خير فلأنفسكم وما تنفقون إلا ابتغاء وجه الله وما تنفقوا من خير يوف إليكم وأنتم لا تظلمون(272) } البقرة

{ إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء وهو أعلم بالمهتدين(56) } القصص

إلى نوره

{ الله نور السماوات والأرض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح المصباح في زجاجة الزجاجة كأنها كوكب دري يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسسه نار نور على نور يهدي الله لنوره من يشاء ويضرب الله الأمثال للناس والله بكل شيء عليم(35) } النور

إلى صراط مستقيم

{ والله يدعو إلى دار السلام ويهدي من يشاء إلى صراط مستقيم(25) } يونس

{ سيقول السفهاء من الناس ما ولاهم عن قبلتهم التي كانوا عليها قل لله المشرق والمغرب يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم (142) } البقرة

2)  وسائل الهداية تبعاً لسنة الله:

1 - بالآيات

2 – بالرسل

3 - بالقرآن

1 - بالآيات

2 - بالرسل

{ لقد أنزلنا آيات مبينات والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم (46) } النور

{ كان الناس أمة واحدة فبعث الله النبيين مبشرين ومنذرين وأنزل معهم الكتاب بالحق ليحكم بين الناس فيما اختلفوا فيه وما اختلف فيه إلا الذين أوتوه من بعد ما جاءتهم البينات بغيا بينهم فهدى الله الذين آمنوا لما اختلفوا فيه من الحق بإذنه والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم (213) } البقرة

3 - بالقرآن

{ الله نزل أحسن الحديث كتابا متشابها مثاني تقشعر منه جلود الذين يخشون ربهم ثم تلين جلودهم وقلوبهم إلى ذكر الله ذلك هدى الله يهدي به من يشاء ومن يضلل الله فما له من هاد(23) } الزمر

{ ذلك هدى الله يهدي به من يشاء من عباده ولو أشركوا لحبط عنهم ما كانوا يعملون (88) } الأنعام

بالقرآن

 

{ ذلك هدى الله يهدي به من يشاء من عباده ولو أشركوا لحبط عنهم ما كانوا يعملون (88) } الأنعام

{ وكذلك أوحينا إليك روحا من أمرنا ما كنت تدري ما الكتاب ولا الإيمان ولكن جعلناه نورا نهدي به من نشاء من عبادنا وإنك لتهدي إلى صراط مستقيم(52) } الشورى

3) سنة الله في الهداية: سنة الله التي يشاء الله بها الهداية أو الضلال لبشر

  1. يضل من يشاء ويهدي من يشاء
  2. الله يضل من يكذب بآياته
  3. أولا يفهمها
  4. يضل من لا ينتبه إلى أن الأمر فتنة
  5. يضل بتزيين سوء العمل
  6. يضل من لا يفهم تبيين الرسل

يضل من يشاء ويهدي من يشاء

{ ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة ولكن يضل من يشاء ويهدي من يشاء ولتسألن عما كنتم تعملون(93) } النحل

الله يضل من يكذب بآياته

أولا يفهمها

{ والذين كذبوا بآياتنا صم وبكم في الظلمات من يشأ الله يضلله ومن يشأ يجعله على صراط مستقيم (39) } الأنعام

{ ويقول الذين كفروا لولا أنزل عليه آية من ربه قل إن الله يضل من يشاء ويهدي إليه من أناب(27)} الرعد

يضل من لا ينتبه إلى أن الأمر فتنة

{ واختار موسى قومه سبعين رجلا لميقاتنا فلما أخذتهم الرجفة قال رب لو شئت أهلكتهم من قبل وإياي أتهلكنا بما فعل السفهاء منا إن هي إلا فتنتك تضل بها من تشاء وتهدي من تشاء أنت ولينا فاغفر لنا وارحمنا وأنت خير الغافرين(155) } الأعراف

{ وما جعلنا أصحاب النار إلا ملائكة وما جعلنا عدتهم إلا فتنة للذين كفروا ليستيقن الذين أوتوا الكتاب ويزداد الذين آمنوا إيمانا ولا يرتاب الذين أوتوا الكتاب والمؤمنون وليقول الذين في قلوبهم مرض والكافرون ماذا أراد الله بهذا مثلا كذلك يضل الله من يشاء ويهدي من يشاء وما يعلم جنود ربك إلا هو وما هي إلا ذكرى للبشر (31) } المدَثر

يضل بتزيين سوء العمل

{ أفمن زين له سوء عمله فرآه حسنا فإن الله يضل من يشاء ويهدي من يشاء فلا تذهب نفسك عليهم حسرات إن الله عليم بما يصنعون(8) } فاطر

يضل من لا يفهم تبيين الرسل

{ وما أرسلنا من رسول إلا بلسان قومه ليبين لهم فيضل الله من يشاء ويهدي من يشاء وهو العزيز الحكيم (4) } إبراهيم

3 - اختيار الرسل والمكرمين من الناس

1) - اختيار الرسل

  1. يجتبي إليه من يشاء
  2. نرفع درجات من نشاء
  3. ( يمن الله – ينزل من فضله )على من يشاء من عباده
  4. ينزل الله (من فضله – بالروح من أمره) على من يشاء من عباده
  5. ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء
  6. إن الفضل بيد الله يؤتيه من يشاء
  7. بل الله يزكي من يشاء
  8. يختص برحمته من يشاء
  9. يدخل من يشاء في رحمته
  10. يؤتي الحكمة
  11. تعليم الله الناس مما يشاء

يجتبي إليه من يشاء

{ ما كان الله ليذر المؤمنين على ما أنتم عليه حتى يميز الخبيث من الطيب وما كان الله ليطلعكم على الغيب ولكن الله يجتبي من رسله من يشاء فآمنوا بالله ورسله وإن تؤمنوا وتتقوا فلكم أجر عظيم(179) } آل عمران

{ شرع لكم من الدين ما وصى به نوحا والذي أوحينا إليك وما وصينا به إبراهيم وموسى وعيسى أن أقيموا الدين ولا تتفرقوا فيه كبر على المشركين ما تدعوهم إليه الله يجتبي إليه من يشاء ويهدي إليه من ينيب(13) } الشورى

نرفع درجات من نشاء

{ فبدأ بأوعيتهم قبل وعاء أخيه ثم استخرجها من وعاء أخيه كذلك كدنا ليوسف ما كان ليأخذ أخاه في دين الملك إلا أن يشاء الله نرفع درجات من نشاء وفوق كل ذي علم عليم (76) } يوسف

{ وتلك حجتنا آتيناها إبراهيم على قومه نرفع درجات من نشاء إن ربك حكيم عليم (83) } الأنعام

( يمن الله – ينزل من فضله )على من يشاء من عباده

{ بئسما اشتروا به أنفسهم أن يكفروا بما أنزل الله بغيا أن ينزل الله من فضله على من يشاء من عباده فباءوا بغضب على غضب وللكافرين عذاب مهين(90) } البقرة

{ قالت لهم رسلهم إن نحن إلا بشر مثلكم ولكن الله يمن على من يشاء من عباده وما كان لنا أن نأتيكم بسلطان إلا بإذن الله وعلى الله فليتوكل المؤمنون(11) } إبراهيم

ينزل الله (من فضله – بالروح من أمره) على من يشاء من عباده

{ بئسما اشتروا به أنفسهم أن يكفروا بما أنزل الله بغيا أن ينزل الله من فضله على من يشاء من عباده فباءوا بغضب على غضب وللكافرين عذاب مهين(90) } البقرة

{ ينزل الملائكة بالروح من أمره على من يشاء من عباده أن أنذروا أنه لا إله إلا أنا فاتقوني(2) } النحل

 

{ ينزل الملائكة بالروح من أمره على من يشاء من عباده أن أنذروا أنه لا إله إلا أنا فاتقوني(2) } النحل

{ رفيع الدرجات ذو العرش يلقي الروح من أمره على من يشاء من عباده لينذر يوم التلاقي(15) } غافر

ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء

{ ياأيها الذين آمنوا من يرتد منكم عن دينه فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله واسع عليم(54) } المائدة

{ ولا تؤمنوا إلا لمن تبع دينكم قل إن الهدى هدى الله أن يؤتى أحد مثل ما أوتيتم أو يحاجوكم عند ربكم قل إن الفضل بيد الله يؤتيه من يشاء والله واسع عليم(73) } آل عمران

إن الفضل بيد الله يؤتيه من يشاء

{ ولا تؤمنوا إلا لمن تبع دينكم قل إن الهدى هدى الله أن يؤتى أحد مثل ما أوتيتم أو يحاجوكم عند ربكم قل إن الفضل بيد الله يؤتيه من يشاء والله واسع عليم(73) } آل عمران

{ لألا يعلم أهل الكتاب ألا يقدرون على شيء من فضل الله وأن الفضل بيد الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم(29) } الحديد

 

{ سابقوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها كعرض السماء والأرض أعدت للذين آمنوا بالله ورسله ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم(21) } الحديد

{ ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم(4) } الجمعة

بل الله يزكي من يشاء

{ ياأيها الذين آمنوا لا تتبعوا خطوات الشيطان ومن يتبع خطوات الشيطان فإنه يأمر بالفحشاء والمنكر ولولا فضل الله عليكم ورحمته ما زكا منكم من أحد أبدا ولكن الله يزكي من يشاء والله سميع عليم(21) } النور

{ ألم تر إلى الذين يزكون أنفسهم بل الله يزكي من يشاء ولا يظلمون فتيلا(49) } النساء

يختص برحمته من يشاء

{ ما يود الذين كفروا من أهل الكتاب ولا المشركين أن ينزل عليكم من خير من ربكم والله يختص برحمته من يشاء والله ذو الفضل العظيم(105) } البقرة

{ يختص برحمته من يشاء والله ذو الفضل العظيم(74) } آل عمران

يدخل من يشاء في رحمته

{ يدخل من يشاء في رحمته والظالمين أعد لهم عذابا أليما(31) } الإنسان

{ ولو شاء الله لجعلهم أمة واحدة ولكن يدخل من يشاء في رحمته والظالمون ما لهم من ولي ولا نصير(8) } الشورى

 

{ هم الذين كفروا وصدوكم عن المسجد الحرام والهدي معكوفا أن يبلغ محله ولولا رجال مؤمنون ونساء مؤمنات لم تعلموهم أن تطئوهم فتصيبكم منهم معرة بغير علم ليدخل الله في رحمته من يشاء لو تزيلوا لعذبنا الذين كفروا منهم عذابا أليما(25) } الفتح

 

{ ورفع أبويه على العرش وخروا له سجدا وقال ياأبت هذا تأويل رؤياي من قبل قد جعلها ربي حقا وقد أحسن بي إذ أخرجني من السجن وجاء بكم من البدو من بعد أن نزغ الشيطان بيني وبين إخوتي إن ربي لطيف لما يشاء إنه هو العليم الحكيم(100) } يوسف

يؤتي الحكمة

{ يؤتي الحكمة من يشاء ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا وما يذكر إلا أولوا الألباب(269) } البقرة

تعليم الله الناس مما يشاء

 

{ فهزموهم بإذن الله وقتل داوود جالوت وآتاه الله الملك والحكمة وعلمه مما يشاء ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لفسدت الأرض ولكن الله ذو فضل على العالمين (251) } البقرة

2) - الرسالة

 

{ يمحوا الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب(39) } الرعد

 

{ وما كان لبشر أن يكلمه الله إلا وحيا أو من وراء حجاب أو يرسل رسولا فيوحي بإذنه ما يشاء إنه علي حكيم(51) } الشورى

 

{ وكم من ملك في السماوات لا تغني شفاعتهم شيئا إلا من بعد أن يأذن الله لمن يشاء ويرضى (26) } النجم

 

{ وما أفاء الله على رسوله منهم فما أوجفتم عليه من خيل ولا ركاب ولكن الله يسلط رسله على من يشاء والله على كل شيء قدير(6) } الحشر

3) - الكرامة والإهانة: الله يفعل ما يشاء 

 

{ قال رب أنى يكون لي غلام وقد بلغني الكبر وامرأتي عاقر قال كذلك الله يفعل ما يشاء (40) } آل عمران

{ ألم ترى أن الله يسجد له من في السماوات ومن في الأرض والشمس والقمر والنجوم والجبال والشجر والدواب وكثير من الناس وكثير حق عليه العذاب ومن يهن الله فما له من مكرم إن الله يفعل ما يشاء(18) } الحج

 

{ يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة ويضل الله الظالمين ويفعل الله ما يشاء (27) } إبراهيم

4 - الملك

 

{ وقال لهم نبيهم إن الله قد بعث لكم طالوت ملكا قالوا أنى يكون له الملك علينا ونحن أحق بالملك منه ولم يؤت سعة من المال قال إن الله اصطفاه عليكم وزاده بسطة في العلم والجسم والله يؤتي ملكه من يشاء والله واسع عليم(247) } البقرة

{ قل اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير إنك على كل شيء قدير(26) } آل عمران

 

{ قال موسى لقومه استعينوا بالله واصبروا إن الأرض لله يورثها من يشاء من عباده والعاقبة للمتقين(128) } الأعراف

5 - النصر

 

{ قد كان لكم آية في فئتين التقتا فئة تقاتل في سبيل الله وأخرى كافرة يرونهم مثليهم رأي العين والله يؤيد بنصره من يشاء إن في ذلك لعبرة لأولي الأبصار(13) } آل عمران

{ بنصر الله ينصر من يشاء وهو العزيز الرحيم(5) } الروم

 

{ حتى إذا استيئس الرسل وظنوا أنهم قد كذبوا جاءهم نصرنا فنجي من نشاء ولا يرد بأسنا عن القوم المجرمين(110) } يوسف

{  ثم صدقناهم الوعد فأنجيناهم ومن نشاء وأهلكنا المسرفين(9) } الأنبياء

6 - الرزق

 

{ وكذلك مكنا ليوسف في الأرض يتبوأ منها حيث يشاء نصيب برحمتنا من نشاء ولا نضيع أجر المحسنين(56) } يوسف

 

{ الله يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر وفرحوا بالحياة الدنيا وما الحياة الدنيا في الآخرة إلا متاع(26) } الرعد

{ وأصبح الذين تمنوا مكانه بالأمس يقولون ويكأن الله يبسط الرزق لمن يشاء من عباده ويقدر لولا أن من الله علينا لخسف بنا ويكأنه لا يفلح الكافرون(82)  } القصص

 

{ له مقاليد السماوات والأرض يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر إنه بكل شيء عليم(12) } الشورى

{ وأصبح الذين تمنوا مكانه بالأمس يقولون ويكأن الله يبسط الرزق لمن يشاء من عباده ويقدر لولا أن من الله علينا لخسف بنا ويكأنه لا يفلح الكافرون(82)  } القصص

 

{ الله يبسط الرزق لمن يشاء من عباده ويقدر له إن الله بكل شيء عليم(62) } العنكبوت

{ إن ربك يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر إنه كان بعباده خبيرا بصيرا(30) } الإسراء

 

{ أولم يروا أن الله يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر إن في ذلك لآيات لقوم يؤمنون(37) } الروم

{ أولم يعلموا أن الله يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر إن في ذلك لآيات لقوم يؤمنون (52) } الزمر

 

{ قل إن ربي يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر ولكن أكثر الناس لا يعلمون(36) } سبأ

{ قل إن ربي يبسط الرزق لمن يشاء من عباده ويقدر له وما أنفقتم من شيء فهو يخلفه وهو خير الرازقين (39) } سبأ

ويقدر له

{ قل إن ربي يبسط الرزق لمن يشاء من عباده ويقدر له وما أنفقتم من شيء فهو يخلفه وهو خير الرازقين (39) } سبأ

{ الله يبسط الرزق لمن يشاء من عباده ويقدر له إن الله بكل شيء عليم(62) } العنكبوت

يرزق بالدنيا

{ فتقبلها ربها بقبول حسن وأنبتها نباتا حسنا وكفلها زكريا كلما دخل عليها زكريا المحراب وجد عندها رزقا قال يامريم أنى لك هذا قالت هو من عند الله إن الله يرزق من يشاء بغير حساب (37) } آل عمران

{ الله لطيف بعباده يرزق من يشاء وهو القوي العزيز(19) } الشورى

يرزق بالآخرة

{ زين للذين كفروا الحياة الدنيا ويسخرون من الذين آمنوا والذين اتقوا فوقهم يوم القيامة والله يرزق من يشاء بغير حساب (212) } البقرة

{ ليجزيهم الله أحسن ما عملوا ويزيدهم من فضله والله يرزق من يشاء بغير حساب (38) } النور

 

{ تولج الليل في النهار وتولج النهار في الليل وتخرج الحي من الميت وتخرج الميت من الحي وترزق من تشاء بغير حساب (27) } آل عمران 

 

{ وقالت اليهود يد الله مغلولة غلت أيديهم ولعنوا بما قالوا بل يداه مبسوطتان ينفق كيف يشاء وليزيدن كثيرا منهم ما أنزل إليك من ربك طغيانا وكفرا وألقينا بينهم العداوة والبغضاء إلى يوم القيامة كلما أوقدوا نارا للحرب أطفأها الله ويسعون في الأرض فسادا والله لا يحب المفسدين(64) } المائدة

{ ولو بسط الله الرزق لعباده لبغوا في الأرض ولكن ينزل بقدر ما يشاء إنه بعباده خبير بصير(27) } الشورى

 

{ من كان يريد العاجلة عجلنا له فيها ما نشاء لمن نريد ثم جعلنا له جهنم يصلاها مذموما مدحورا(18) } الإسراء

{ ولولا إذ دخلت جنتك قلت ما شاء الله لا قوة إلا بالله إن ترني أنا أقل منك مالا وولدا (39) } الكهف

7 - المصيبة والخير

ملاحظة ((راتب)): القول "ما شاء الله " عند استحسان شيء من نعم الله ومخلوقاته، يمكن فهمه: هذا ما شاء الله في علمه السابق القديم (الأزلي) أن يكون فكان، وهو نوع من تعظيم الله على حسن نعمه وخلقه

 

{ وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو وإن يردك بخير فلا راد لفضله يصيب به من يشاء من عباده وهو الغفور الرحيم(107) } يونس

 

{ ويسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته ويرسل الصواعق فيصيب بها من يشاء وهم يجادلون في الله وهو شديد المحال(13) } الرعد

 

{ ألم ترى أن الله يزجي سحابا ثم يؤلف بينه ثم يجعله ركاما فترى الودق يخرج من خلاله وينزل من السماء من جبال فيها من برد فيصيب به من يشاء ويصرفه عن من يشاء يكاد سنا برقه يذهب بالأبصار(43) } النور

{ الله الذي يرسل الرياح فتثير سحابا فيبسطه في السماء كيف يشاء ويجعله كسفا فترى الودق يخرج من خلاله فإذا أصاب به من يشاء من عباده إذا هم يستبشرون (48) } الروم

8 - الأجر والثواب - المغفرة والعذاب والعقاب

 

{ إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ومن يشرك بالله فقد افترى إثما عظيما(48) } النساء

{ إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ومن يشرك بالله فقد ضل ضلالا بعيدا(116) } النساء

 

{ لله ما في السماوات وما في الأرض وإن تبدوا ما في أنفسكم أو تخفوه يحاسبكم به الله فيغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء والله على كل شيء قدير(284) } البقرة

{ ولله ما في السماوات وما في الأرض يغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء والله غفور رحيم(129) } آل عمران

 

{ ألم تعلم أن الله له ملك السماوات والأرض يعذب من يشاء ويغفر لمن يشاء والله على كل شيء قدير(40) } المائدة

{ ولله ملك السماوات والأرض يغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء وكان الله غفورا رحيما (14) } الفتح

 

{ وقالت اليهود والنصارى نحن أبناء الله وأحباؤه قل فلم يعذبكم بذنوبكم بل أنتم بشر ممن خلق يغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء ولله ملك السماوات والأرض وما بينهما وإليه المصير(18) } المائدة

 

{ واكتب لنا في هذه الدنيا حسنة وفي الآخرة إنا هدنا إليك قال عذابي أصيب به من أشاء ورحمتي وسعت كل شيء فسأكتبها للذين يتقون ويؤتون الزكاة والذين هم بآياتنا يؤمنون(156) } الأعراف

{ يعذب من يشاء ويرحم من يشاء وإليه تقلبون(21) } العنكبوت

 

{ ويذهب غيظ قلوبهم ويتوب الله على من يشاء والله عليم حكيم(15) } التوبة

{ ثم يتوب الله من بعد ذلك على من يشاء والله غفور رحيم(27) } التوبة

 

{ مثل الذين ينفقون أموالهم في سبيل الله كمثل حبة أنبتت سبع سنابل في كل سنبلة مائة حبة والله يضاعف لمن يشاء والله واسع عليم(261) } البقرة

سادساَ – مشيئة الله ومشيئة الناس

 

تابع