يقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : أتاني جبريل عليه السلام فقال يا محمد : إن أمتك مختلفة بعدك . قال : فقلت له : فأين المخرج يا جبريل ، فقال : كتاب الله تعالى به يقصم الله كل جبار ، من اعتصم به نجا ، ومن تركه هلك ، قال وفيه قول فصل ، وليس بالهزل ، لا تختلقه الألسن ، ولا تفنى أعاجيبه . فيه نبأ ما كان من قبلكم ، وفصل ما بينكم ، وخبر ما هو كائن بعدكم . ))

الموقع الشخصي
لأعمال الدكتور
راتب عبد الوهاب السمان
info@kitabuallah.com

الوظائف النفسية لله (4) – اللسان (السلوك اللغوي) القول والكلام والوحي 1

الوظائف النفسية لله – اللسان (السلوك اللغوي): القول والكلام والوحي - أفعال الله على غيره من خلقه 1

الفصل الأول: اللسان (اللغة) عند الله

الفصل الثاني: مجموعة الأفعال اللسانية (اللغوية) التي يغلب فيها إرسال الخطاب من الله سبحانه

البحث الأول من الفصل الثاني: الله يأمر

البحث الثاني من الفصل الثاني: الله يوحي

البحث الثالث من الفصل الثاني: الله يقول

البحث الرابع من الفصل الثاني: الله يقرأ

البحث الخامس من الفصل الثاني: الله يتلو

البحث السادس من الفصل الثاني: الله يُرنِّل

البحث السابع من الفصل الثاني: الله يكتِبُ ويكتُبُ

البحث الثامن من الفصل الثاني: الله يسطر

البحث التاسع من الفصل الثاني: الله يُنْطِقُ بعض خلقه

الفصل الثالث: مجموعة الأفعال اللسانية (اللغوية) التي يغلب فيها تبادل الخطاب بين الله وبعض خلقه

البحث الأول من الفصل الثالث: الله يُكَلِّم

البحث الثاني من الفصل الثالث: الله يُحَدِّث

البحث الثالث من الفصل الثالث: الله يقص

البحث الرابع من الفصل الثالث: الله يُبَيِّن

البحث الخامس من الفصل الثالث: الله ينبئ الناس

البحث السادس من الفصل الثالث: الله يُحَيِّي

البحث السابع من الفصل الثالث: الله يخاطب

البحث الثامن من الفصل الثالث: الله يدعو

البحث التاسع من الفصل الثالث: الله ينادي

البحث العاشر من الفصل الثالث: الله وعد ويعد

البحث الحادي عشر من الفصل الثالث: الله واعد

البحث الثاني عشر من الفصل الثالث: الله يسأل

اليحث الثالث عشر من الفصل الثالث: الله يُجيب

البحث الرابع عشر من الفصل الثالث: الله يناجي

البحث الخامس عشر من الفصل الثالث: الله يجادل ويحاجج

اليحث السادس عشر من الفصل الثالث: الله يصدق عباده

البحث السابع عشر من الفصل الثالث: الله يبين للناس الكُبَر التي يُقْسَمُ بها، لتأكيد صواب زعم أو تأكيد عزم، والتي لا يريد الله أن يُقْسِمُ بها

 

شجرة البحث

الفصل الأول: اللسان (اللغة) عند الله

1 - لم يكن القرآن عربياً في أم الكتاب ولكن  بعد تنزيله جعله عربياً عن الأصل الذي  كان عليه في أم الكتاب، ثم فصلت آياته باللسان العربي (باللغة العربية)، ثُم أنزله عربياً إلى الأرض

2 - الله يبدي ويكتم

1) الله يبدي أموراً وأشياء

الله يبدي القرآن أو الكتاب

2) الله يعلم ما يبدون وما يكتمون

الفصل الثاني: مجموعة الأفعال اللغوية التي يغلب فيها إرسال الخطاب من الله سبحانه

البحث الأول من الفصل الثاني: الله يأمر

1) الله لا يسبقه أحد في القول والأمر

2) الله لا يسبقه أحد مكانياً: يهرب

3) الله لا يسبقه أحد بالفعل

مثل على أمر الله البشر بشكل مباشر: الله يأمر مريم أن: وهزي إليك بجذع النخلة تساقط عليك رطبا جنيا  

البحث الثاني من الفصل الثاني: الله يوحي

1 - الله يوحي أمره أو علم منه (معلومات) إلى مخلوقاته: الجماد - السماوات والأرض - والدواب: النحل

2 - الله يوحى إلى الملائكة

3 - الله يوحي إلى البشر: وما كان لبشر أن يكلمه الله إلا وحيا أو من وراء حجاب أو يرسل رسولا فيوحي بإذنه ما يشاء

4 - الله يوحي إلى الرسل: الله أوحى إلى نوح - الله أوحى إلى موسى وأخيه - إلى يوسف

5 - الله أوحى إلى الرسول محمد (ص)  كما أوحى إلى الرسل من قبله

6 - الله أوحى للرسول محمد (ص): القرآن – روحاً - من الحكمة - من الكتاب -  من أنباء الغيب: لتنذر أم القرى ومن حولها - لأنذركم به ومن بلغ - وكذلك أوحينا إليك: لئن أشركت ليحبطن عملك - اتبع ما أوحي إليك من ربك

7 - الله يوحي لأتباع الرسل: الأئمة الهادين - الحواريين

8 - الله يوحي لأي بشر من غير تخصيص - إلى أم موسى

البحث الثالث من الفصل الثاني: الله يقول

1 – سمات قول الله

1) الله قوله الحق

2) ومن أصدق من الله قيلا

3) الله قوله الفصل

4) الله لا يسبقه أحد في القول

5) إنما قولنا لشيء إذا أردناه أن نقول له كن فيكون

6) الله يعلم القول

7) الله يوصل القول

2 - سبق من الله كتاب وقول وكلمة، لا مرد لما كان فيها: بالحساب وبالجنة والنار لبعض الناس تبعاً لأعمالهم في الدنيا، وبمصير بعض الأمم بما يماثل ما يسميه الناس القضاء والقدر

1) سبق القول من الله: على بعض خلقه، وفق سنته

2) سبق من الله كلمة وكلمات على بعض خلقه، وفق سنته

3) سبق من الله كتاب على بعض خلقه، وفق سنته

3 - مصير ونتائج القول الذي سبق

1) يحق القول

2) يقع القول

4 - الله قال:

1) عموماً

2) الله قال للسماء والأرض

3) للنار

4) لجهنم

5) للملائكة

6) لإبليس

7) لآدم وزوجه

8) لبني آدم

9) لنوح

10) لإبراهيم

11) لموسى

12) لموسى وهارون

13) الله يقول لموسى يبين لبني إسرائيل

14) الله يقول لبني إسرائيل

15) الله يقول للرجل الذي أماته الله ثم أحياه

16) الله يقول لزكريا

17) لمريم

18) لعيسى

19) للحواريين

20) لذي القرنين

21) للنبيين

22) للنبي محمد (ص)

23) الله يقول لبعض نبييه في المنام

5 - الله يقول يوم القيامة

1) يوم يقول كن فيكون

2) الله يقول الحق

3) الله يقول يوم للقيامة للملائكة

4) الله يقول يوم للقيامة للناس

5) الله يقول يوم للقيامة للرسل

6) الله يقول يوم للقيامة للكفار من الجن والإنس وما يعبدون من دون الله

7) الله يقول يوم للقيامة للمتقين

6 - الملائكة تقول

1) تقول لربها

2) تقول في الآخرة

3) تقول مبلغة عن الله

 (1) تقول لإبراهيم

 (2) تقول للوط

 (3) تقول لمريم

 (4) تقول للناس

- تقول للناس العاديين في الدنيا

- تقول للناس بعد الموت عند الوفاة

- ويوم القيامة في الجنة والنار: عند دخول الجنة والنار - في الجنة والنار

6 – الناس يقولون لله

1) آدم وزوجه يقولون لربهم

2) بني آدم يقولون لربهم

7 - الأنبياء يقولون لله خطاباً ودعاء، ويقولون للناس بأمر الله لهم

1) نوح بقول لربه:

2) إبراهيم يقول لربه

3) الذي مر على قرية

4) لوط يقول لربه

5) يوسف وأهله يقولون ويذكرون الله

6) موسى يقول ذاكراً ربه

7) موسى يكلم ربه

(1) قول الله له

(2) قول الله للسامري

(3) قول موسى لله

(4) قوله لفرعون مبلغاً عن الله

(5) قوله لقومه مبلغاً عن الله

(6) قول بني إسرائيل لموسى مخاطبين الله

8) الملأ من بني إسرائيل من بعد موسى

8) طالوت يقول

10) سليمان وداوود

11) الذي عنده علم من الكتاب يقول

12) ذو القرنين

13) إمرأة عمران تقول

14) مريم تقول

15) زكريا يقول

16) لقمان يقول

17) عيسى يقول

18) الحواريون يقولون

19) أهل الكهف يقولون

 20) النبيين يقولون للناس مبلغين عن ربهم

البحث الرابع من الفصل الثاني: الله يقرأ

الله قرأ القرآن

البحث الخامس من الفصل الثاني: الله يتلو

1-  الله يتلو آيات القرآن

2 - الله يتلو من الآيات والذكر الحكيم

3 - الله يتلو من نبأ من سبق

البحث السادس من الفصل الثاني: الله يُرنِّل

الله قد رتل القرآن: أي أنزله مرتلاً: أي مجوداً

البحث السابع من الفصل الثاني: الله يكتِبُ ويكتُبُ

العناوين الرئيسية

1 - سبق من الله كتاب وقول وكلمة، لا مرد لما كان فيها: بالحساب وبالجنة والنار لبعض الناس تبعاً لأعمالهم في الدنيا، وبمصير بعض الأمم بما يماثل ما يسميه الناس القضاء والقدر

2 - الله يكتِبُ: بمعنى يفرض ويوجب

3 - الله يكتُبُ: بمعنى: التسجيل على وسيلة تسجيل بشكل رمزي       

1) الله يكتب الأعمال والأقوال في الدنيا على الناس

2)  الله كتب الكتاب بمعنى كتاب الله الأزلي أي (( الكتاب )) بالخاصة  بمعنى السجل الحفيظ لكل ما في الكون

3) الله يكتب الكتب المقدسة التي أنزلها للناس، وينزلها للناس

شجرة البحث التفصيلية

1 - سبق من الله كتاب وقول وكلمة، لا مرد لما كان فيها: بالحساب وبالجنة والنار لبعض الناس تبعاً لأعمالهم في الدنيا، وبمصير بعض الأمم بما يماثل ما يسميه الناس القضاء والقدر

1) سبق القول من الله: على بعض خلقه، وفق سنته

2) سبق من الله كلمة وكلمات على بعض خلقه، وفق سنته

3) سبق من الله كتاب على بعض خلقه، وفق سنته

2 - الله يكتِبُ: بمعنى يفرض ويوجب

1) أمثلة على ما كتبه الله على عباده

(1) أن النفس بالنفس

(2) من قتل نفسا بغير نفس

(3) كتب عليكم القصاص

(4) كتب عليكم القتال

(5) اقتلوا أنفسكم

(6) كتب عليكم الصيام

(7) كتب عليكم   الوصية

(8) ورهبانية ابتدعوها ما كتبناها عليهم

2) أمثلة على ما كتب الله لـبعض عباده

(1) صدقات النساء: لا تؤتونهن ما كتب لهن

(2) وابتغوا ما كتب الله لكم

3) أمثلة على الكتاب التعاقدي

(1) كتاب خطبة النساء

(2) كتاب مكاتبة ملك اليمين

3 - الله يكتُبُ: بمعنى: التسجيل على وسيلة تسجيل بشكل رمزي       

1) الله يكتب الأعمال والأقوال في الدنيا على الناس

1) - أنواع الأعمال والأقوال التي يكتبها الله في الدنيا على الناس

(1) ما قالوا

(2) ما يقول

(3) ما يبيتون

(5) لسعيه وإنا له كاتبون

(6) ما قدموا وآثارهم

(7) إنا كنا نستنسخ ما كنتم تعملون

(8) يكتبون ما تمكرون

 (9) سرهم ونجواهم

(10) عمل صالح

(11) مع الشاهدين

2) – طرق كتابة الأعمال على البشر

(1) الله يكتب برسله

(2) الكتابة الناطقة: نسخة بالصوت والصورة للعمل

3) - الكتاب يوم القيامة: بمعنى السجل الحفيظ لأعمال البشر الدنيوية الذي يستخدم للحساب في الآخرة

(1) سجل

(2) كتاب لكل أمة

(3) كتاب لكل فرد

(4) إمام

(5) أحصيناه

(6) ينطق بالحق

(7) حفيظ

(8) مرقوم: سجين

(9) مرقوم: عليين

(10) منشور

(11) يقرأ

(12) لا يغادر كبيرة ولا صغيرة

(13) منه كتاب بيمين

(14) منه كتاب بشمال

(15) منه كتاب وراء ظهره

2)  الله كتب الكتاب بمعنى كتاب الله الأزلي أي (( الكتاب )) بالخاصة  بمعنى السجل الحفيظ لكل ما في الكون

أولاً – ما هو الكتاب الأزلي

1 - الكتاب لا ريب فيه

2 - الكتاب ( الأزلي- لا ريب فيه – راتب) هو كتاب مبين ( قطعي الوضوح لا لبس فيه – راتب)

3 - الكتاب ( الأزلي- لا ريب فيه – راتب) هو كتاب حكيم ( محكم أي نهاية الدقة –لا يحتمل الخطأ – راتب)

ثانياً - زمان ومكان وجود الكتاب

مسطور- في رق منشور – في البيت المعمور والسقف المرفوع والبحر المسجور

ثالثاً - صياغة الكتاب

-            أم الكتاب

-            الكتاب

-           من آيات

-            أحكمت ثم فصلت

رابعاً - محتوى الكتاب

أ - الكتاب فيه كلمات الله وهو كلام الله

ب -  تفاصيل محتوى الكتاب :

(1) - الخلق ( الذي كان والكائن والذي سيكون ، أي ما قبل الدنيا والدنيا والآخرة )

  • مفردات غير حية
  •  مفردات حية
  •  أحياء - تطور
  •  أحياء - عمل فردي
  •  أحياء - عمل جماعي
  •  أحياء مصير جماعي وفردي

 (2) - الخطة أو البرنامج المسبق لسير الوجود من الناس والأقوام

الموت

قانون المصائب الفردية

قانون المصائب الجماعية

تعاقب المجتمعات والقرون

 التفاصيل الخاصة بكل قوم

 (3) - اليوم الآخر والحساب

نظام العقاب والعذاب على الأفعال وتأخير ذلك ليوم الحساب

(4) - التشريع

(5) - الرسل

(6) - الزمن

(7) - العلم

3) الله يكتب الكتب المقدسة التي أنزلها للناس، وينزلها للناس

أولاً - صياغة الكتاب بشكل كتب الله وبشكل قرآن

ثانياً - تنزيل الكتاب – تَنَزُّل الكتاب - إِنزال الكتاب

ثالثاً - على من أنزل ، وإلى من وصل الكتاب ؟

رابعاً – تنزيل الكتاب على شكل قرآن على محمد (ص)

خامساً – الله يكتب الكتب المقدسة التي أنزلها للناس

سادساً - الموقف الواجب تجاه ما أنزل الله

 

أولاً - صياغة الكتاب بشكل كتب الله وبشكل قرآن

1 – أصل القرآن من أم الكتاب

2 - العلاقة بين الكتاب الأزلي والقرآن

3 - صياغة الكتاب بشكل قرآن

ثانياً - تنزيل الكتاب – تَنَزُّل الكتاب - إِنزال الكتاب

تفاصيل تنزيل الكتاب من عالم الأزل إلى عالم العد والزمن

1 - تنزيل الكتاب من الله ، والله نَزَّلَ الكتاب وأَنْزَلَ الكتاب

2 - تنزيل الكتاب (من عالم الأزل إلى عالم الزمن والعد)

3 - إنزال الكتاب على النبيين قبل محمد (ص)

1) الله أنزل من الكتاب كتباً

2) الكتاب الذي أنزل على النبيين هو نفسه الذي أنزل على محمد (ص)

3) جاءتهم رسلهم بالبينات وبالزبر وبالكتاب المنير

4) أشكال الكتاب التي أنزل عليها قبل النبي محمد (ص)

(1)  الصحف

(2)   الزبور

(3)   الزبر

(4)   الذكر

(5)   التوراة

(6)   الإنجيل

(7)   الحكمة

(8)   الحكم

5) خصائص تنزيل الكتاب

(1)  الله نزل الكتاب

(2) الله أنزل الكتاب

(3) الله  أنزله (فقط) على من قبل محمد (ص)، ونزله  وأنزله على رسوله محمد (ص)

(4) الله أنزله على عبده ( محمد ص) - الله نزله على عبده محمد (ص)

(5) الله أنزله إليك وعليك

(6) نُزِّل إلى الناس

(7) الله نزل وأنزل الكتاب بالحق

6) خصائص (التنزيل ) نزل الكتاب على محمد (ص)

(1) مثاني

(2) تبيانا لكل شيء

7) خصائص ( الإنزال ) أنزل الكتاب على محمد (ص)

(1) من الله

(2) يتلى عليهم

(3) محكم ومتشابه ومفصل

(4) مبارك

(5) فيه ذكركم

(6) لتبين لهم

(7) الله أنزل الكتاب ومعه الحكمة

الله أنزل الكتاب والحكمة على محمد (ص) وعلى قومه

(8) الله أنزل الكتاب فيه البينات والهدى

(9) الله نزل الكتاب فيه أحسن الحديث

ثالثاً - على من أنزل ، وإلى من وصل الكتاب ؟

1)على النبيين

(1)  نوح

(2)  وإبراهيم

(3)  وإسماعيل

(4)   وإسحاق

(5)   ويعقوب

(6)   والأسباط

(7)   وأيوب

(8)   ويونس

(9)   وموسى

(10)          وهارون

(11)          وسليمان

(12)          و داوود

(13)          وعيسى

 

2) طائفتين من قبلنا ( اليهود والنصارى)

(1) قوم موسى ( بني إسرائيل )

أولاً - آتينا موسى الكتاب والفرقان

ثانياً -  آتينا بني إسرائيل الكتاب والحكم والنبوة (الذين أوتوا الكتاب من قبل) :

ثالثاً - الذين أورثنا الكتاب :

رابعاً – الذين اختلفوا في الكتاب من بني إسرائيل

خامساً  -  الذين أوتوا نصيباً من الكتاب :

سادساً - عيسى بن مريم والكتاب و يحيى والكتاب

سابعاً - مريم ابنت عمران – يحيى

ثامناً – أهل الكتاب زمن الإسلام

(2) أتباع عيسى (النصارى )

 

رابعاً – تنزيل الكتاب على شكل قرآن على محمد (ص)

1 - كان القرآن في كتاب مكنون – في لوح محفوظ - ثم تم تنزيله منه بعد ذلك  من قبل رب العالمين

2 - ثم بعد تنزيله جعله عربياً عن الأصل الذي  كان عليه في أم الكتاب

3 - ثم فصلت آياته باللغة العربية

4 - ثُم أنزله عربياً إلى الأرض

5 - توقيت نزوله: وتم ذلك في ليلة القدر في رمضان

6 – ثم نزل وأنزل سوراً وآيات على الرسول محمد  (ص)

7 - لمن يوجه القرآن

خامساً – الله يكتب الكتب المقدسة التي أنزلها للناس

1 - الله يكتب الكتب المقدسة

2 - الله  يؤتي الكتب المقدسة والحكمة

3 - الله  يعلم الكتب المقدسة والحكمة

سادساً - الموقف الواجب تجاه ما أنزل الله

1 - الإيمان به

2 - فلا يكن في صدرك حرج منه

3 - ذكر الكتاب والحكمة

4 - تعليم الكتاب تعليم الكتاب والتوراة والإنجيل والحكمة

5 – استحفظوا من الكتاب

6 - يقرءون الكتاب

7 - يتلون كتاب الله

8 - تعلم الكتاب

9 - دراسة الكتاب

10 – تبليغه

11 - المحاجة به

12 - العمل به

13 - النهي عن كتمه

14 – النهي عن الشراء به ثمناً قليلاً

15 – وعيد الذين يكتبون الكتاب المقدس بأيديهم ثم يقولون هذا من عند الله ليشتروا به ثمنا قليلا

 

البحث الثامن من الفصل الثاني: الله يسطر

1 - الله سطر الكتاب

2 - وكل صغير وكبير مستطر (من أعمال العباد)

البحث التاسع من الفصل الثاني: ا الله يُنْطِقُ بعض خلقه

1 - سنة الله في النطق

1) الناس عادة ينطقون

2) الطير ينطق

3) الأصنام لا تنطق

4) الكفار لا ينطقون في الآخرة

2 - الله يُنْطِقُ بعض خلقه إذا شاء خلاف سنته

1) الله يُنْطِقُ جلود الناس وسمعهم وأبصارهم يوم القيامة - تكلمنا أيديهم وتشهد أرجلهم

2) الكتاب الحفيظ الذي تسجل عليه أعمال الناس ينطق

3) في المهد صبيا لا يتكلم  البشر عادة - إلا استثناء بتأييد الله بعض خلقه بروح القدس

4) معجزة دابة الأرض

5) سلطاناً (بالعلم)

6) الله يجعل جبريل أو محمد (ص) ما ينطق عن الهوى

الفصل الثالث: مجموعة الأفعال اللغوية التي يغلب فيها تبادل الخطاب بين الله وبعض خلقه

البحث الأول من الفصل الثالث: الله يُكَلِّم

العناوين الرئيسية:

1 - دلالة الألفاظ: كَلَمَ - يَكْلِمُ  - كـَلام، والكلمة والكلمات، والتكليم

2 - كلمات الله

3 - الله له  كلام

4 - الله يكلم بعض عباده

5 - التكلم يوم القيامة

6 - لله في الكلام آيات

 

شجرة البحث:

1 - دلالة الألفاظ: كَلَمَ - يَكْلِمُ  - كـَلام، والكلمة والكلمات، والتكليم

1) دلالة الألفاظ: كَلَمَ – يَكْلِمُ، تكلم – يتكلم

1) – التكلم هو تبادل الكلام أي تبادل المعاني بين متكلمين

2) - تكلم البشر:

(1) يبدأ عادة بسن معينة

(2) من  الممكن أن يكون الكلام كلاماً عادياُ – عبر النطق

(3) أو رمزاً وإشارة

(4) الموتى لا يتكلمون عادة

3) - تكلم غير البشر

(1) الحيوان ينطق

(2) الجماد لا ينطق بالحالة العادية

(3) الجماد ينطق  بشروط خاصة

(1) - منها القيامة

الكتاب ينطق

أعضاء البشر تنطق بشكل مستقل عن إرادة صاحبها

(2) - ومنها العلم – سلطانا فهو يتكلم

- معجزة دابة الأرض

- بالعلم

(3) - ومنها دجل بدون علم حقيقي: لا يكلمهم

2) دلالة الألفاظ: الكلمة، والكلمات، الكلام، والكَلِم

(1) الكلمة:

(1) – الكلمة هي مجموعة معاني:  كل معنى منها مركب من عدد من المفردات اللفظية

(2) – الكلمة هي معني واحد: مركب من عدد من المفردات اللفظية كثر أم قل: ثلاثة مفردات، اثنان من المفردات

(3) - أمثلة:

(2) الكلمات: أكثر من كلمة: مجموعة الكلمات سواء كانت مرسلة للتبادل أم لا

(3) الكلام: الكلمات المرسلة للتبادل

(4) الكَلِم: كلام محدود ومقصود بذاته

2 - كلمات الله:

1) الله له كلمات هي العلم الذي يمكن أن يكتب بمداد، ويشمل ما كان بمشيئته القديمة، وهي مكتوبة في  " الكتاب" وهو كتاب الله الأزلي، الذي فيه  كل شيء عن الوجود وهو كلمات الله وهي ثابتة لا مبدل لها، وأوحي منها قسم إلى النبي (ص) على شكل قرآن

2) الله سبقت منه كلمة وكلمات

3) الله يقول كلمات في حق بعض خلقه

3 - الله له  كلام

1) شرْعُ الله في الكتاب الأزلي كلام الله المرسل للبشر

2) القرآن كلام الله

3) كلام الله لموسى

4) التوراة كلام الله

4 - الله يكلم بعض عباده

1) شروط تكليم الله للبشر:

(1) في الدنيا: وما كان لبشر أن يكلمه الله إلا وحيا أو من وراء حجاب أو يرسل رسولا فيوحي بإذنه ما يشاء

(2) في الآخرة: كلا إنهم عن ربهم يومئذ لمحجوبون

(3) الجن والشياطين مععزولون عن السمع (من الملآ الأعلى)

(4) يمكن لبعض خلق الله ( الجن) أن يخطفوا بعض الكلام الذي يدور بين الله وملائكته من السماء

2) الله كلم بعض الرسل

3) تكليم الله لموسى

4) الله يكلم بعض الناس ولا يكلم بعضهم الآخر يوم القيامة

5) بعض الناس لا يؤذن لهم بالكلام

5 - التكلم يوم القيامة

1) التكلم بإذن الله

2) ويسمح فقط للصواب

3) بعض الناس لا يؤذن لهم بالتكلم

4) ولا حتى بالنطق

5) الله تكلمه أيدي الناس يوم القيامة تشهد على أصحابها: وتكلمنا أيديهم

6 - لله في الكلام آيات

1) رمزا

2) القول بالإشارة

3) معجزة دابة الأرض

4) بالعلم

5) ومنها دجل بدون علم حقيقي: لا يكلمهم

البحث الثاني من الفصل الثالث: الله يُحَدِّث

1 - أنواع الحديث

1) لهو الحديث: قصص بشرية يراد منها اللهو

2) أحسن الحديث: قصص القرآن وأخباره

2 – الله ُيُحَدِّث بحديث: ما هو حديث الله

1) آيات في هذا القرآن

هذا القرآن حديث: لأنه يحدث عن السابقين

2) آيات في هذا الوجود

3 – سمات حديث الله:

1) الأصدق

2) الأحسن

3) معجز

4 -  الواجب تجاه هذا الحديث

1) الإيمان به

2) عدم التكذيب به

5 - الحديث بين بين الله والناس

البحث الثالث من الفصل الثالث: الله يقص

1 - تعريف القصص

2 - الله يقص على الناس

1) الله يقص على الناس في القرآن

(1) الحق

(2) أحسن القصص

(3) قصص الرسل

(4) أنباء الرسل

(5) أنباء المؤمنين

(6) أنباء القرى

(7) شريعة الذين هادوا

2) سمات ما يقصه الله على الناس في القرآن

1) الحق

2) أحسن القصص

3) للتفكر

4) للعبرة

3) الله يقص على الناس عبر رسله: الرسل تقص على الناس بأمر ربها

(1) آيات الله

(2) قصص التفكر

(3) قصص العبرة

4) الله يقص على الناس في الآخرة: فلنقصن عليهم بعلم وما كنا غائبين

البحث الرابع من الفصل الثالث: الله يُبَيِّن

العناوين الرئيسية

1 - الله هو الحق المبين: الحق الذي يُبَيِّن

2 – الله يريد أن يُبَيِّن للناس: ما يريد الله أن يبينه للناس: (وهي ذاتها مواضيع القرآن الستة)

3 – وسائل تبيين الله للناس:

1) عبر الكتاب ( كتاب الله الأزلي)

2) عبر رسله، وكتبه التي أرسلهم بها الله، غير القرآن

3) عبر رسوله محمد (ص)، والقرآن الذي أرسله الله به 

4) عبر سلطان منه

4 - الحكمة من التبيين الإلهي

5 - الواجبات المترتبة على من تحقق لديهم التبيين الإلهي:

6 - أسباب عدم تبين الحق من قبل بعض الناس رغم التبيين الإلهي (أسباب عدم النفع من البيان الإلهي)

7 - أسباب العودة عن الحق بعد تبين الحق من قبل بعض الناس - رغم التبيين الإلهي :

8 - عقوبة من تحقق له البيان الإلهي ولم يتبع الحق

شجرة البحث التفصيلية

1 - الله هو الحق المبين: الحق الذي يُبَيِّن

2 – الله يريد أن يُبَيِّن للناس: ما يريد الله أن يبينه للناس: (وهي ذاتها مواضيع القرآن الستة)

(1) موضوع توحيد الله وسماته (صفاته)

(2) الخلق: العبر من مخلوقات الكون

(3) الأولون والعبر من قصصهم

(4) التشريع والأحكام والحكمة وراءها

(5) ما يكون يوم القيامة

(6) بيان القرآن

3 – وسائل تبيين الله للناس:

1) عبر الكتاب ( كتاب الله الأزلي)

1) - الكتاب ( كتاب الله الأزلي) كتاب مبين

2) - وهو مؤلف من آيات

3) - وآيات الكتاب الأزلي المبين موجودة في هذا القرآن

4) - وفيها تفاصيل كل شيء عن الناس والوجود غيبه وشهادته

2) عبر رسله، وكتبه التي أرسلهم بها الله، غير القرآن

1) - الله أرسل الرسل وأنزل معهم الكتاب بالحق – القسط والميزان: ليبينوا للناس هذه البينات التي نزلت من الكتاب الأزلي

(1) منهم قوم نوح: نذير مبين لهم من الله

(2) وعاد قوم هود

(3) وثمود

(5) وقوم إبراهيم

(6) وأصحاب مدين

(7) والمؤتفكات

(8) منهم قوم موسى: جاءكم موسى بالبينات - تسع آيات بينات - بالتوراة: كتاب مستبين

(9) ومنهم قوم عيسى

(10) ومنهم بني إسرائيل في عهد النبي محمد (ص)

(11) ومنهم الذين كفروا من أهل الكتاب

(12) ومنهم العرب حول بيت الله فيه آيات بينات مقام إبراهيم

2) – وظيفة الرسل تبيين آيات الله البينات لتصير مبينات

(1) على الرسل البلاغ المبين

(2) الرسل تبين الآيات

(3) الرسول محمد عليه بيان آيات الله: ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شيء

(4) الذين أوتوا الكتاب عليهم بيانه

3) - جواب الناس على البينات من الرسل قبل محمد (ص)

(1) اختلفوا من بعد ما جاءهم البينات

(2) ما كانوا ليؤمنوا بما كذبوا من قبل

(3) وما كانوا ليؤمنوا - فرحوا بما عندهم من العلم وحاق بهم ما كانوا به يستهزئون

(4) فكفروا كذلك - يطبع الله على قلوب الكافرين

(5) فإن كذبوك فقد كذب رسل من قبلك

(6) أجرموا

(7) أنفسهم يظلمون

4) – العقاب على جواب الناس على البينات من الرسل بالكفر

(1) اختلفوا من بعد ما جاءهم البينات: أولئك لهم عذاب عظيم

(2) ما كانوا ليؤمنوا بما كذبوا من قبل: كذلك يطبع الله على قلوب الكافرين

(3) وما كانوا ليؤمنوا: فرحوا بما عندهم من العلم وحاق بهم ما كانوا به يستهزئون

(4) فكفروا: فأخذهم الله إنه قوي شديد العقاب

(5) فإن كذبوك فقد كذب رسل من قبلك

(6) أجرموا : فانتقمنا من الذين أجرموا وكان حقا علينا نصر المؤمنين

(7) أنفسهم يظلمون

3) عبر رسوله محمد (ص)، والقرآن الذي أرسله الله به 

1) – آيات الكتاب (الأزلي) المبين فيها تفاصيل كل شيء عن الناس والوجود غيبه وشهادته

2) - آيات الكتاب (الأزلي) المبين موجودة في هذا القرآن

3) - والقرآن كتاب مبين

4) - القرآن حق مبين

5) - القرآن نور مبين

6) - بلسان عربي مبين

7) - القرآن بيان للناس (بيان من الله للناس)

(1) القرآن بيان للناس (بيان من الله للناس): لأن فيه البينات والهدى للناس

(2) القرآن بيان للناس (بيان من الله للناس): لأن فيه آيات بينات

(1) - الله أنزله آيات بينات

(2) - الله  أنزله سوراً فيها آيات بينات

(3) - الله أنزله إلى محمد (ص) - على عبده آيات بينات

(4) - وهو آيات بينات للذين أوتوا العلم: (بينة من ذاتها لا تحتاج  إلى من يبينها لهم)

(5) - وهو إليكم (للناس العاديين) آيات مبينات: (تحتاج لمن يبينها لكم أي تحتاج للرسل)

(3) والله أرسل الرسول محمد (ص) ليبين للناس العاديين هذه البينات التي قي الكتاب القرآن

(1) - الرسول محمد (ص) رسول مبين

(2) - الرسول محمد (ص) نذير مبين من الله

(3) - الرسول محمد (ص) رسول مبين: بالوحي، وليس بالجن، وليس للرسول أية قدرات غير الوحي

(4) - وعلى الرسول محمد (ص) البلاغ المبين

8) - ارتكاس الناس حين تتلى عليهم آيات الله البينات

(1) تعرف في وجوه الذين كفروا المنكر

(2) ائت بقرآن غير هذا أو بدله

(3) أي الفريقين خير مقاما وأحسن نديا

(4) ائتوا بآبائنا إن كنتم صادقين

(5) سحر مبين

4) عبر سلطان منه

1) دلالة الكلمة: سلطان مبين: سبب قوي لقبول ادعاء أو زعم أو عمل

(1) سلطان مبين: البرهان القوي على زعم معين

(2) سلطان مبين: التبرير القوي لعمل معين 

2) أشكال السلطان الذي يبين فيه الله الحق للناس

(1) سلطان مبين: آيات الله التي أيد فيها الرسل في الدعوة إلى الله

(2) سلطان مبين: البرهان القوي اللازم لتأييد الزعم بوجود الله أو وجود من هم دون الله

4 - الحكمة من التبيين الإلهي

1) ليهلك من هلك عن بينة ويحيا من حي عن بينة

2) ولتستبين سبيل المجرمين

3) يتبين لك الذين صدقوا وتعلم الكاذبين

5 - الواجبات المترتبة على من تحقق لديهم التبيين الإلهي:

1) وجوب على من تحقق له البيان الإلهي الالتزام بالحق

(1) الإيمان الحق بالله

(2) عبادة الله بدون شرك

(3) التميز عن غير المؤمنين واعتزالهم

(4) التمسك بالله وشريعته

2) وجوب على من تحقق له البيان الإلهي عدم متابعة من لم يتبين لهم الحق

(1) أنلزمكموها وأنتم لها كارهون

(2) فمن ينصرني من الله إن عصيته

(3) وما أريد أن أخالفكم إلى ما أنهاكم عنه

(4) عدم اتباع من زين له سوء عمله

(5) عدم اتباع من يكفر به من الأحزاب

(6) عدم اتباع من كذب به

(7) عدم اتباع الظالمين والغرورين

6 - أسباب عدم تبين الحق من قبل بعض الناس رغم التبيين الإلهي (أسباب عدم النفع من البيان الإلهي)

(1) عميت عليكم

(2) زين له سوء عمله

(3) ومن يكفر به من الأحزاب

(4) كذبتم به

(5) الحسد

(6) الظلم والغرور

7 - أسباب العودة عن الحق بعد تبين الحق من قبل بعض الناس - رغم التبيين الإلهي:

(1) بسبب الزلل

(2) بسبب الظلم

(3) ولاية غير المؤمنين: يشاقق الرسول ويتبع غير سبيل المؤمنين

(4) الشيطان

8 - عقوبة من تحقق له البيان الإلهي ولم يتبع الحق

(1) سيحبط أعمالهم

(2) نصله جهنم وساءت مصيرا

البحث الخامس من الفصل الثالث: الله ينبئ الناس

1 - الله يوحي ويتلو ويقص أنباء الغيب والقرى على رسوله

1) أنباء الغيب

2) أنباء القرى

3) نبأ الذين كفروا من قبل

4) نبأ الذين من قبلهم

5) أنباء ما قد سبق

6) أنباء الرسل

7) نبأ ابني آدم

8) نبأ الذي آتيناه آياتنا

9) نبأ نوح

10) نبأ إبراهيم

11) نبإ موسى وفرعون

12) سليمان

13) داوود

14) ما فيه مزدجر

2 - الله ينبئ الرسول في الدنيا:

1) عن الناس عموماً

2) بأخبار بعض أزواجه

3) أخبار المنافقين

4) بما في قلوب المنافقين

3 - الله ينبئ الناس في الآخرة

1) إلى الله مرجعكم جميعا فينبئكم بما كنتم فيه تختلفون

2) إلى الله مرجعكم جميعا فينبئكم بما كنتم تعملون

4 - الله وعد عباده بأنه سوف بعلمون نبأ القرآن وأنباء ما كانوا به يستهزؤون

5 - الله يأمر رسوله أن ينبئ الناس:

1) عن الله

2) عن حقيقة الآخرة

3) عن المصير في الآخرة

4) عن كتب الله

5) - عن رسل الله

6) على من تنزل الشياطين

6) بالأخسرين أعمالا

7) بمعجزة

8) بما تأكلون وما تدخرون في بيوتكم

9) بأمرهم

10) بالتأويل

11) حديثاُ

6 - لا ينبغي للناس أن ينبئوا الله بما لا يعلم، لأنه لا يوجد شيء لا يعلمه الله

7 - الله  جعل للملائكة قدرة محدودة على التنبيء، ولآدم قدرة أعلى

البحث السادس من الفصل الثالث: الله يُحَيِّي

الله يحيي عباده بقوله سلام

1 - الله يحيي نبيه وعباده في الدنيا: السلام

2 - الله يحيي نبيه وعباده الصالحين في الآخرة: سلام

البحث السابع من الفصل الثالث: الله يخاطب

الله يمكن له أن يخاطب

1 - دلالة لفظ "الخطاب":

الخطب بطريقة خاصة مبالغ فيها: طلب الحصول على شيء من آخر بطريقة منمقة مجملة مزوقة

2 - في الدنيا: الله لا يرضى أن يخاطب لرفع العذاب عن الظالمين

واصنع الفلك بأعيننا ووحينا ولا تخاطبني في الذين ظلموا إنهم مغرقون

3 – في الأخرة الله لا يجعل لخلقه أن يخاطبوه (لرفع العذاب عن الظالمين)

الرحمان لا يملكون منه خطابا

البحث الثامن من الفصل الثالث: الله يدعو

1 - الله يدعو خلقه أو بعضاً من خلقه لأمر أو لفعل شيء أو لجنته

1) الله يدعو في الدنيا

(1) الله ورسوله يدعون الناس لما يحييهم

(2) لتنفقوا في سبيل الله

(3) ليغفر لكم من ذنوبكم ويؤخركم إلى أجل مسمى

(4) والله يدعو إلى الجنة والمغفرة بإذنه

(5) والله يدعو إلى الجنة - إلى دار السلام

2) الله يدعو في الآخرة

(1) للقيامة

(2) للحشر  - للداعي

(3) في العرض على جهنم: إلى كتابها - إلى إمامهم

(4) في الحساب: إلى شيء نكر- وإن تدع مثقلة إلى حملها لا يحمل منه شيء

(5) إلى السجود

(6) في النار: يدعو الزبانية

2 - الله يدعو خلقه أو بعضاً من خلقه لدعائه لأمر أو لفعل شيء ووعدهم بالاستجابة:

1) الله قريب يجيب دعوة الداعي

(1) فإني قريب أجيب دعوة الداعي إذا دعاني

(2) أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء

(3) إن ربي لسميع الدعاء

(4) وتقبل دعاء

(5) ولم أكن بدعائك رب شقيا

2) السمات التي تنبغي لعمل دعاء الله

(1) فادعوا الله مخلصين له الدين

(2) تضرعا وخفية

(3) يبتغون إلى ربهم الوسيلة أيهم أقرب ويرجون رحمته ويخافون عذابه

(4) ادعوه خوفا وطمعا

(5) ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها

(6) يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه

(7) ندعوه إنه هو البر الرحيم

(8) ولم أكن بدعائك رب شقيا

3) غير المستحب من طرق الدعاء

(1) ويدع الإنسان بالشر دعاءه بالخير

(2) عجولا

(3) فذو دعاء عريض

4) نهي الناس عن أن يدعوا غير الله (طلب الحضور  بهدف المشاركة أو المساعدة بشأن ما)

(1) مع الله إلها آخر

(2) أغير الله تدعون

(3) ولا أشرك به أحدا

(4) نهي الناس عن أن يدعوا من هم دون الله (طلب الحضور  بهدف المشاركة أو المساعدة بشأن ما)

(1) - ماذا خلقوا من الأرض أم لهم شرك في السماوات

(2) - لا يخلقون شيئا وهم يخلقون

(3) - ما يملكون من قطمير

(4) - لا يملكون مثقال ذرة في السماوات ولا في الأرض

(5) - وما له منهم من ظهير

(6) - من دونه لا يستطيعون نصركم

(7) - لا يستجيبون لهم بشيء

(8) - لا يسمعوا دعاءكم

(9) - ولو سمعوا ما استجابوا لكم

(10) - فلا يملكون كشف الضر عنكم ولا تحويلا

(11) - فما أغنت عنهم آلهتهم التي يدعون من دون الله من شيء لما جاء أمر ربك

(12) - ولا يملك الذين يدعون من دونه الشفاعة

(13) - لا يقضون بشيء

(14) - وأن ما يدعون من دونه الباطل

(15) - ما لا ينفعنا ولا يضرنا - ما لا يضره وما لا ينفعه

(16) - ضره أقرب من نفعه

(17) - بعلاً

(18) - إناثاً

(19) - من شيء

(20) - نهيت أن أعبد الذين تدعون من دون الله

البحث التاسع من الفصل الثالث: الله ينادي

1 - الله عز وجل ينادي الناس في الدنيا بالأمر والنهي والمناجاة

1) الله عز وجل نادى آدم وزوجه

2) الله عز وجل نادى أنبياءه:

(1) موسى

(2) إبراهيم

2 - الله ينادي الناس يوم القيامة أو ملائكته هي التي تنادي تطميناً أو معاتبة أو تقريراً

1) التنادي يوم القيامة

2) المناداة من مكان قريب ومكان بعيد

3) الله ينادي الكفار يوم القيامة:

(1) أين شركائي الذين كنتم تزعمون

(2) ينادون لمقت الله أكبر من مقتكم أنفسكم

(3) ويوم يناديهم فيقول ماذا أجبتم المرسلين

4) الله ينادي المؤمنين في الآخرة: ونودوا أن تلكم الجنة أورثتموها بما كنتم تعملون

3 - الملائكة تنادي الناس في الدنيا بقول مبلغ من الله

4 - الله يأمر الناس أن ينادوا الله في الدنيا دعاء أو مناجاة، أو ينادوا للإيمان أو للصلاة

1) نوح ربه

2) زكريا ربه - النداء يكون خفياً

3) أيوب ربه

4) ذا النون ربه

5) الدعاة إلى الله ينادون للإيمان

6) النداء للصلاة: المؤذنون ينادون

البحث العاشر من الفصل الثالث: الله وعد ويعد

1 - الله يعد خلقه أو بعض خلقه، ووعد الله حق : حقا بمعنى متحقق وحاصل

2 - وجوه وعد الله الحق

1) عودة الخلق حق، والبعث والحساب والجنة والنار حق

2) الجنة حق للمؤمنين،

3) الجنة حق للمؤمنين، والنار للكافرين

4) نجاة ونصر المؤمنين حق

5) تدمير الشر حق

3 – جدل من لا يؤمنون بأن وعد الله حق

1) الدعوة للإيمان بأن وعد الله حق في الدنيا

2) يحتاج هذا الإيمان للصبر

3) في الآخرة يتم التيقن بأن وعد الله كان حقا

4) وعندها لا ينفع تشكك الدنيا

4 - الرسول يعد مبلغاً عن الله: الله ورسوله يعد

5 - الأنبياء والصالحون يعدون مبلغين عن الله

البحث الحادي عشر من الفصل الثالث: الله واعد

1 - الله واعد موسى أربعين ليلة

2 - الله واعد بني إسرائيل جانب الطور الأيمن

البحث الثاني عشر من الفصل الثالث: الله يسأل

1 - الله لا يسأل عباده شيئاً: لا يطلب الحصول على شيء من خلقه

2 - الله عز وجل لا ينبغي أن يُسأل عما يفعل

3 - يمكن للعباد سؤال الله في الآخرة عن وعده لهم

4 - الله عز وجل يَسْأل بعض عباده عن أفعالهم أثناء الحساب:

1) من هم الذين يسألهم الله عن أفعالهم أثناء الحساب

(1) فلنسألن الذين أرسل إليهم

(2) ولنسألن المرسلين

(3) وإذا الموءودة سئلت

2) الأمور التي يسأل الله بعض عباده عنها أثناء الحساب:

1) إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسئولا

2) ولتسألن عما كنتم تعملون

3) تالله لتسألن عما كنتم تفترون

4) ليسأل الصادقين عن صدقهم

5) إن العهد كان مسئولا

6) لتسألن يومئذ عن النعيم

7) خزنة النار يسألون أصحاب النار: ألم يأتكم نذير

5 - الله عز وجل لا يَسْأل بعض عباده عن بعض أفعالهم أثناء الحساب:

1) من هم الذين لا يسألون أثناء التجمع للحساب

(1) ولا يسأل عن ذنوبهم المجرمون

(2) لها ما كسبت ولكم ما كسبتم ولا تسألون عما كانوا يعملون

(3) لا تسألون عما أجرمنا ولا نسأل عما تعملون

(4) ولا تسأل عن أصحاب الجحيم

6 - الله عز وجل لا يترك عباده يتساءلون يوم البعث والنشور

7 - الله عز وجل يترك عباده يتساءلون في الجنة والنار، بعد الحساب والسوق

8 - الله يجادل الناس بتوجيه الرسول لسؤالهم عن أشياء لإقامة الحجة عليهم

1) من هم الذين على الرسول محمد (ص) أن يسألهم

1) - الله يوجه الرسول محمد (ص) ليسأل المؤمنين - 2) عن ماذا ينبغي له أن يسألهم

(1) خبيراً: خلق السماوات والأرض وما بينهما

(2) من أرسلنا من قبلك: أجعلنا من دون الرحمان آلهة يعبدون

(3) الذين يقرءون الكتاب من قبلك: فإن كنت في شك مما أنزلنا إليك

(4) سل بني إسرائيل: كم آتيناهم من آية بينة – تسع آيات

(5) الرسول والمؤمنون يسألون: فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون: ما أرسلنا قبلك إلا رجالا نوحي إليهم

2) - الله يوجه الرسول محمد (ص) ليسأل غير المؤمنين  2) عن ماذا ينبغي له أن يسألهم

(1) من خلقهم

(2) من خلق السموات والأرض

(3) من خلق وسخر الشمس والقمر

(4) من نزل من السماء ماء

(5) عن سبب عدم فهمهم لآيات الله

9 - الناس يسألون الله، بسؤال الرسول محد (ص)،

1) الله يجيب عن أسئلة الناس التي توجه للرسول، بالقرآن وبتنزيل القرآن

2) الأسئلة التي سئلت، وجواب الله عليها

1) - عن الغيب الذي يمكن معرفته:

(1) عن الخلق

(2) الروح

(3) الجبال

(4) ذي القرنين

(5) عن قصة يوسف

2) - عن الغيب الذي لايمكن معرفته:

(1) الساعة

(2) عن النبأ العظيم

(3) بعذاب واقع

3) - عن الكتب السابقة

4) - عن أمور تشريعية

(1) المواقيت

(2) النساء

(3) الأنفال

(4) الطعام

(5) المال

10 - طلب الأمور المادية من الآخرين باستخدام جاه الله

اليحث الثالث عشر من الفصل الثالث: الله يُجيب

1 - الله قريب مجيب

1) فإني قريب أجيب دعوة الداعي إذا دعاني

2) يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء

3) ادعوني أستجب لكم

2 – الله أجاب ويجيب ويستجيب لبعض عباده

1) عمل عامل منكم من ذكر أو أنثى

2) ويستجيب الذين آمنوا وعملوا الصالحات ويزيدهم من فضله

3) استجاب للرسول محمد (ص) وصحبه

4) لنوح

5) ليوسف

6) لأيوب

7) لموسى وهارون

8) لزكريا

البحث الرابع عشر من الفصل الثالث: الله يناجي

1 - الله يقرب بعض عباده منه نجياً

2 - أن الله يعلم سرهم ونجواهم

3 - ما يكون من نجوى ثلاثة إلا هو رابعهم ولا خمسة إلا هو سادسهم ولا أدنى من ذلك ولا أكثر إلا هو معهم أين ما كانوا

البحث الخامس عشر من الفصل الثالث: الله يجادل ويحاجج

الله يجادل الناس بتوجيه الرسول لسؤالهم عن أشياء لإقامة الحجة عليهم

1 - أشكال وأنواع الحجة

(1) الحجة البالغة: القوية التي تصل وتبلغ مرادها وهدفة

(2) الحجة الداحضة: الزالقة: المتعثرة التي تنزلق عن مسارها ولا تصل إلى مرادها وهدفها

(3) له حجة على آخر: يكون له وسيلة وصول إلى غاية واجبة القبول على الآخر

 (4) حجة بين كائنين: وسيلة وصول إلى غاية تقع بين كائنين فهي مشتركة بينهما: يمكن لكلا الكائنين التذرع بذات الحجة للوصل إلى غايته

2 - الله يحاجج وحجته بالغة، وَالَّذِينَ يُحَاجُّونَ فِي اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مَا اسْتُجِيبَ لَهُ حُجَّتُهُمْ دَاحِضَةٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ

3 - الله أرسل الرسل لأنه لا يريد أن يكون للناس عليه وعلى المؤمنين حجة

4 - بعض الناس ينتظرون التحاجج فيما بينهم عند الله يوم القيامة

5 - الله يحاجج الناس بالرسل، والناس يحاجون الله عن طريق محاججة الرسول

1) المحاجة في الله

2) المحاجة في إبراهيم

3) المحاجة في عيسى

4) في الدين

البحث السادس عشر من الفصل الثالث: الله يصدق عباده

الله يصدق عباده: وعده، الرؤيا، ما أنزله على رسله ومن أنباء الغيب،

1 - الله صادق

1) وإنا لصادقون

2) ومن أصدق من الله حديثا

3) ومن أصدق من الله قيلا

2 - الأمور التي ذكر الله أنه صَدَقها لعباده

1) وتمت كلمة ربك صدقا وعدلا

2) كتاب الله

3) أخبار الله في كتابه

3) البعث والحساب

4) الحنة للمؤمنين

5) الوعد بالنجاة والنصر للمؤمنين

6) لقد صدق الله رسوله الرؤيا بالحق

7) صَدَق المرسلون

8) بوأنا بني إسرائيل مبوأ صدق

البحث السابع عشر من الفصل الثالث: الله يبين للناس الكُبَر التي يُقْسَمُ بها، لتأكيد صواب زعم أو تأكيد عزم، والتي لا يريد الله أن يُقْسِمُ بها

الله يبين للناس الكُبَر التي يقسم بها، والتي لا يريد الله أن يقسم بها

وما ورد في الآيات بعد لفظ " لا أقسم " هي أهم الكِبَر بالنسبة لنا نحن البشر وهي :

(1) برب المشارق والمغارب: وهو الله عز وجل

(2) بما تبصرون وما لا تبصرون: من عجائب خلق الله

(3) بمواقع النجوم: أبعادها بمئات الملايين من السنين الضوئية 

(4) بالخنس الجواري الكنس: الثقوب السوداء وما تكنس أمامها من مجرات بكاملها

(5) بالشفق، والليل وما وسق وما وسق، والقمر إذا اتسق: وفيها هو سر الجاذبية الكونية 

(6) بيوم القيامة: اليوم العظيم

(7) بالنفس اللوامة: النفس البشرية

(8) بهذا البلد: بمكة

 

الفصل الأول:

اللسان (اللغة) عند الله

1 - لم يكن القرآن عربياً في أم الكتاب ولكن  بعد تنزيله جعله عربياً عن الأصل الذي  كان عليه في أم الكتاب، ثم فصلت آياته باللسان العربي (باللغة العربية)، ثُم أنزله عربياً إلى الأرض

عَرِبَ – يَعْرَبُ (عَرُبَ – يَعْرُبً) + المرء أو الكائن أو الشيء أو الأمر أو الكلام: يفصح ويبين ويتضح: يظهر للمتلقي من عير ستر أو حجاب أو أي شيء مما يعيق التعرف عليه بأصله الحقيقي

عَرَب: على وزن " فـَعـَل" اسم فعل بمعنى مفعول من " عَرِبَ – يَعْرَبُ ": الوضوح والتبين والانكشاف الكامل:

وهي أيضاً اسم مكان: العراء والبادية والبدو: المكان الذي يكشف القائم فيه ولا يستره: وهو اصطلاحاً البادية وهي مكان انتشار وسكن العرب: وهي أيضاً اصطلاحاً اسم جنس من سكنوا في البادية والعراء: الأقوام العرب البدو

عَرَبِيّ: اسم نسبة من "عَرَب":  منسوب للعرب: منسوب للقوم العرب: وهو أيضاً أحد العَرَب

لسان عربي: لسان العرب، لسان القوم العرب

لم يكن القرآن عربياً في أم الكتاب، ولكن  بعد تنزيله جعله عربياً عن الأصل الذي  كان عليه في أم الكتاب

 

{ حم(1) والكتاب المبين(2) إنا جعلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون(3) وإنه في أم الكتاب لدينا لعلي حكيم (4) أفنضرب عنكم الذكر صفحا أن كنتم قوما مسرفين(5) } الزخرف

{ ولو جعلناه قرآنا أعجميا لقالوا لولا فصلت آياته أأعجمي وعربي قل هو للذين آمنوا هدى وشفاء والذين لا يؤمنون في آذانهم وقر وهو عليهم عمى أولئك ينادون من مكان بعيد(44) } فصلت

ثم فصلت آياته باللسان العربي (باللغة العربية)

 

{ الر كتاب أحكمت آياته ثم فصلت من لدن حكيم خبير(1)ألا تعبدوا إلا الله إنني لكم منه نذير وبشير(2)وأن استغفروا ربكم ثم توبوا إليه يمتعكم متاعا حسنا إلى أجل مسمى ويؤت كل ذي فضل فضله وإن تولوا فإني أخاف عليكم عذاب يوم كبير(3) } هود

{ حم (1) تنزيل من الرحمان الرحيم (2) كتاب فصلت آياته قرآنا عربيا لقوم يعلمون (3) بشيرا ونذيرا فأعرض أكثرهم فهم لا يسمعون(4)وقالوا قلوبنا في أكنة مما تدعونا إليه وفي آذاننا وقر ومن بيننا وبينك حجاب فاعمل إننا عاملون(5) } فصلت

{ ولو جعلناه قرآنا أعجميا لقالوا لولا فصلت آياته أأعجمي وعربي قل هو للذين آمنوا هدى وشفاء والذين لا يؤمنون في آذانهم وقر وهو عليهم عمى أولئك ينادون من مكان بعيد(44) } فصلت

ثُم أنزله عربياً إلى الأرض

 

{ قرآنا عربيا غير ذي عوج لعلهم يتقون(28) } الزمر

{ إنا جعلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون(3) } الزخرف

 

{ الر تلك آيات الكتاب المبين(1) إنا أنزلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون (2) نحن نقص عليك أحسن القصص بما أوحينا إليك هذا القرآن وإن كنت من قبله لمن الغافلين (3) } يوسف

{ وكذلك أنزلناه قرآنا عربيا وصرفنا فيه من الوعيد لعلهم يتقون أو يحدث لهم ذكرا (113) }  طه

 

{ وكذلك أوحينا إليك قرآنا عربيا لتنذر أم القرى ومن حولها وتنذر يوم الجمع لا ريب فيه فريق في الجنة وفريق في السعير(7) } الشورى

{ وكذلك أنزلناه حكما عربيا ولئن اتبعت أهواءهم بعدما جاءك من العلم ما لك من الله من ولي ولا واق(37) } الرعد

 

{ كتاب فصلت آياته قرآنا عربيا لقوم يعلمون(3) } فصلت

{ ولو جعلناه قرآنا أعجميا لقالوا لولا فصلت آياته أأعجمي وعربي قل هو للذين آمنوا هدى وشفاء والذين لا يؤمنون في آذانهم وقر وهو عليهم عمى أولئك ينادون من مكان بعيد(44) } فصلت

 

{ ولو جعلناه قرآنا أعجميا لقالوا لولا فصلت آياته أأعجمي وعربي قل هو للذين آمنوا هدى وشفاء والذين لا يؤمنون في آذانهم وقر وهو عليهم عمى أولئك ينادون من مكان بعيد(44) } فصلت

{ ولقد نعلم أنهم يقولون إنما يعلمه بشر لسان الذي يلحدون إليه أعجمي وهذا لسان عربي مبين(103) } النحل

 

{ نزل به الروح الأمين(193)على قلبك لتكون من المنذرين(194) بلسان عربي مبين(195) } الشعراء

{ ومن قبله كتاب موسى إماما ورحمة وهذا كتاب مصدق لسانا عربيا لينذر الذين ظلموا وبشرى للمحسنين(12) } الأحقاف

 

2 - الله يبدي ويكتم، ويعلم ما يبدون وما يكتمون

1) الله يبدي أموراً وأشياء

بَدا – يَبْدُوْ + الكائن أو الشيء أو الأمر: كان مخفياً ثم ظهر للناظر أو المتلقي: كان مخفياً مستوراً لا يبين ولا يدركه ولا يشعر به الناظر أو المتلقي، ثم خرج وبرز من مخبأه وسِتْرِه، وصار ظاهراً بيناً لكل ناظر أو واع مدرك

بَادِي: اسم فاعل صفة مشبهة من " بَدا – يَبْدُوْ ": الذي كان مخفياَ ثم صار ظاهراً للناظر أو المتلقي

بَدو - البدو: على وزن"فـَعـْل" اسم فعل " بَدا – يَبْدُوْ ": الظهور والبروز للعلن من غير ستر أو خباء: وهو كذلك اسم مكان منه: المكان الذي يكون فيه الشيء ظاهراً للناظر: وهو اصطلاحاً ضد الحضر: السكن في العراء في خيم متنقلة من غير بيوت مشادة مبنية

أَبْدَى – يُبْدِي: على وزن " أَفْعَل " من " بَدا – يَبْدُوْ ": جعله " يَبْدُوْ ": جعل ما كان مخفياً يظهر للناظر

الله يبدي القرآن أو الكتاب

 

{ ياأيها الذين آمنوا لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم وإن تسألوا عنها حين ينزل القرآن تبد لكم عفا الله عنها والله غفور حليم(101) } المائدة

2) الله يعلم ما يبدون وما يكتمون

 

{ قل إن تخفوا ما في صدوركم أو تبدوه يعلمه الله ويعلم ما في السماوات وما في الأرض والله على كل شيء قدير(29) } آل عمران

{ إن تبدوا شيئا أو تخفوه فإن الله كان بكل شيء عليما (54) } الأحزاب

 

{ قال ياآدم أنبئهم بأسمائهم فلما أنبأهم بأسمائهم قال ألم أقل لكم إني أعلم غيب السماوات والأرض وأعلم ما تبدون وما كنتم تكتمون(33) } البقرة

 

{ ما على الرسول إلا البلاغ والله يعلم ما تبدون وما تكتمون (99) } المائدة

{ ليس عليكم جناح أن تدخلوا بيوتا غير مسكونة فيها متاع لكم والله يعلم ما تبدون وما تكتمون(29) } النور

 

{ لله ما في السماوات وما في الأرض وإن تبدوا ما في أنفسكم أو تخفوه يحاسبكم به الله فيغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء والله على كل شيء قدير(284) } البقرة

 

{ ثم أنزل عليكم من بعد الغم أمنة نعاسا يغشى طائفة منكم وطائفة قد أهمتهم أنفسهم يظنون بالله غير الحق ظن الجاهلية يقولون هل لنا من الأمر من شيء قل إن الأمر كله لله يخفون في أنفسهم ما لا يبدون لك يقولون لو كان لنا من الأمر شيء ما قتلنا هاهنا قل لو كنتم في بيوتكم لبرز الذين كتب عليهم القتل إلى مضاجعهم وليبتلي الله ما في صدوركم وليمحص ما في قلوبكم والله عليم بذات الصدور(154) } آل عمران

 

{ قالوا إن يسرق فقد سرق أخ له من قبل فأسرها يوسف في نفسه ولم يبدها لهم قال أنتم شر مكانا والله أعلم بما تصفون(77) } يوسف

{ وإذ تقول للذي أنعم الله عليه وأنعمت عليه أمسك عليك زوجك واتق الله وتخفي في نفسك ما الله مبديه وتخشى الناس والله أحق أن تخشاه فلما قضى زيد منها وطرا زوجناكها لكي لا يكون على المؤمنين حرج في أزواج أدعيائهم إذا قضوا منهن وطرا وكان أمر الله مفعولا(37) } الأحزاب

 

{ إن تبدوا الصدقات فنعما هي وإن تخفوها وتؤتوها الفقراء فهو خير لكم ويكفر عنكم من سيئاتكم والله بما تعملون خبير(271) } البقرة

{ إن تبدوا خيرا أو تخفوه أو تعفوا عن سوء فإن الله كان عفوا قديرا (149) } النساء

 

 

الفصل الثاني:

مجموعة الأفعال اللغوية التي يغلب فيها إرسال الخطاب من الله سبحانه

البحث الأول من الفصل الثاني:

الله يأمر

الله لا يسبقه أحد في القول أو الأمر

سَبَقَ – يَسْبِقُ + كائن أو أمر + كائناً أو أمراً: يتقدمه ويقع ويحدث قبله زمانياً، وكذلك يتقدمه ويكون قبله وأقرب منه إلى مكان مراد مكانياً

{ما تسبق من أمة أجلها}: ما تقدم أجلها ولا تحدث أو تقع قبله: لا يكون فناؤها قبل أجلها المقرر مسبقاً

{أم حسب الذين يعملون السيئات أن يسبقونا}: يتقدموننا ويصلون قبلنا إلى هدفهم وغايتهم: كنلية عن أنهم يحسيون أنهم يَهْرُبُون ولا يُدْرَكون

سَبَقَ - يَسْبِقُ + أمر + على كائن: التقدير: سَبَقَ - يَسْبِقُ + أمر + أمراً  آخر+ على كائن: وصل ووقع الأمر على الكائن قبل الأمر الآخر

سَبَقَ - يَسْبِقُ + أمر + من كائن: التقدير: سبق +  أمر + أمراً آخر + من الكائن: وقع وكان منه أمر قبل الأمر آخر

سَبَقَ - يَسْبِقُ + كائن + كائناً + بـِ شيء أو أمر: سبقه بفعل الشيء: سبقه بإنفاذ وعمل الشيء

سَبَقَ - يَسْبِقُ + كائن + كائناً + إلى شيء أو أمر: سبقه بالوصول إلى الشيء أو الأمر

سَابِق: اسم فاعل صفة مشبهة من " سَبَقَ - يَسْبِقُ ": الفعل أو الكائن الذي يأتي ويقع ويحدث قبل قدوم ووقوع غيره مقارنة به

سَابِقُوْن: جمع " سَابِق"

مَسْبُوق: اسم مفعول من " سَبَقَ - يَسْبِقُ ": الكائن الذي يسبقه غيره: الذي يأتي بعد حدوث ووقوع وقدوم غيره مقارنة به

مَسْبُوقِيْن: جمع " مَسْبُوْق"

 

1) الله لا يسبقه أحد في القول والأمر

 

{ لا يسبقونه بالقول وهم بأمره يعملون(27) } الأنبياء

2) الله لا يسبقه أحد مكانياً: يهرب

هروب

{ أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ أَنْ يَسْبِقُونَا سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ(4) } العنكبوت

{ وَلَا يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا سَبَقُوا إِنَّهُمْ لَا يُعْجِزُونَ(59) } الأنفال

هروب

{ وقارون وفرعون وهامان ولقد جاءهم موسى بالبينات فاستكبروا في الأرض وما كانوا سابقين (39) } العنكبوت

3) الله لا يسبقه أحد بالفعل

 

{ نحن قدرنا بينكم الموت وما نحن بمسبوقين(60) } الواقعة

{ على أن نبدل خيرا منهم وما نحن بمسبوقين (41) } المعارج

 مثل على أمر الله البشر بشكل مباشر: الله يأمر مريم أن: وهزي إليك بجذع النخلة تساقط عليك رطبا جنيا  

جذع – جذوع النخل

{ فأجاءها المخاض إلى جذع النخلة قالت ياليتني مت قبل هذا وكنت نسيا منسيا(23) } مريم { وهزي إليك بجذع النخلة تساقط عليك رطبا جنيا (25)  مريم


 

البحث الثاني من الفصل الثاني:

الله يوحي

1 - الله يوحي أمره أو علم منه (معلومات) إلى مخلوقاته: الجماد - السماوات والأرض - والدواب: النحل

2 - الله يوحى إلى الملائكة

3 - الله يوحي إلى البشر: وما كان لبشر أن يكلمه الله إلا وحيا أو من وراء حجاب أو يرسل رسولا فيوحي بإذنه ما يشاء

4 - الله يوحي إلى الرسل: الله أوحى إلى نوح - الله أوحى إلى موسى وأخيه - إلى يوسف

5 - الله أوحى إلى الرسول (محمد) ص كما أوحى إلى الرسل من قبله

6 - الله أوحى للرسول محمد (ص) : القرآن – روحاً - من الحكمة - من الكتاب -  من أنباء الغيب: لتنذر أم القرى ومن حولها - لأنذركم به ومن بلغ - وكذلك أوحينا إليك: لئن أشركت ليحبطن عملك - اتبع ما أوحي إليك من ربك

7 - الله يوحي لأتباع الرسل: الأئمة الهادين - الحواريين

8 - الله يوحي لأي بشر من غير تخصيص - إلى أم موسى

وَحَى - يَحِي + شيء (معلومة) + إلى كائن: تصل إليه بشكل خفي عن الآخرين: تنتقل إليه معلومة بشكل رمز أو إشارة لا يفهما الآخرون: أو تنتقل إليه بشكل إلقاء في النفس أو تخاطر أو إدراك غير حواسي لا يدركه الآخرون

وَحْي: اسم فعل " وَحَى - يَحِي ": انتقال المعلومة من كائن إلى آخر بشكل خفي عن الآخرين: وهي كذلك بمعنى مفعول: الشيء أو المعلومة التي تنتقل من كائن إلى كائن بشكل يخفى عن الآخرين

أَوْحَى – يُوْحِي: على وزن " أَفْعَلَ " من " وَحَى - يَحِي ": جعله " يَحِي ": جعل المعلومة " تَحِي " إلى كائن: جعل المعلومة تنتقل منه أو من غيره إلى كائن آخر بشكل يخفى على الآخرين

 

1 - الله يوحي أمره أو علم منه (معلومات) إلى مخلوقاته: الجماد - السماوات والأرض - والدواب: النحل

الوحي إلى الجماد

السماوات والأرض

بمعنى وضع النظام (الأمر) الذي يسير عليه

{ فقضاهن سبع سماوات في يومين وأوحى في كل سماء أمرها وزينا السماء الدنيا بمصابيح وحفظا ذلك تقدير العزيز العليم(12) } فصلت

{ بأن ربك أوحى لها(5) } الزلزلة

 

الدواب: النحل

{ وأوحى ربك إلى النحل أن اتخذي من الجبال بيوتا ومن الشجر ومما يعرشون(68) } النحل

2 - الله يوحى إلى الملائكة

الملائكة

{ إذ يوحي ربك إلى الملائكة أني معكم فثبتوا الذين آمنوا سألقي في قلوب الذين كفروا الرعب فاضربوا فوق الأعناق واضربوا منهم كل بنان(12) } الأنفال

3 - الله يوحي إلى البشر: وما كان لبشر أن يكلمه الله إلا وحيا أو من وراء حجاب أو يرسل رسولا فيوحي بإذنه ما يشاء

كلام  الله إلى البشر وحيا

 

ومن أظلم ممن افترى على الله كذبا أو قال أوحي إلي ولم يوح إليه شيء

{ وما كان لبشر أن يكلمه الله إلا وحيا أو من وراء حجاب أو يرسل رسولا فيوحي بإذنه ما يشاء إنه علي حكيم(51) } الشورى

{ ومن أظلم ممن افترى على الله كذبا أو قال أوحي إلي ولم يوح إليه شيء ومن قال سأنزل مثل ما أنزل الله ولو ترى إذ الظالمون في غمرات الموت والملائكة باسطوا أيديهم أخرجوا أنفسكم اليوم تجزون عذاب الهون بما كنتم تقولون على الله غير الحق وكنتم عن آياته تستكبرون(93) } الأنعام

الوحي بمعنى إيصال المعنى بشكل رمزي بالإشارة مثلا

{ فخرج على قومه من المحراب فأوحى إليهم أن سبحوا بكرة وعشيا(11) } مريم

{ قال رب اجعل لي آية قال آيتك ألا تكلم الناس ثلاثة أيام إلا رمزا واذكر ربك كثيرا وسبح بالعشي والإبكار(41) } أل عمران

{ فأشارت إليه قالوا كيف نكلم من كان في المهد صبيا(29) } مؤيم

وحي الشياطين إلى أوليائهم من الإنس

{ وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا شياطين الإنس والجن يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا ولو شاء ربك ما فعلوه فذرهم وما يفترون(112) } الأنعام

{ ولا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه وإنه لفسق وإن الشياطين ليوحون إلى أوليائهم ليجادلوكم وإن أطعتموهم إنكم لمشركون(121) } الأنعام

 

4 - الله يوحي إلى الرسل: الله أوحى إلى نوح - الله أوحى إلى موسى وأخيه - إلى يوسف

الله يوحي إلى الرسل:

الله هو الذي يوحي

إليك وإلى الذين من قبلك

{ كذلك يوحي إليك وإلى الذين من قبلك الله العزيز الحكيم(3) } الشورى

{ ولقد أوحي إليك وإلى الذين من قبلك لئن أشركت ليحبطن عملك ولتكونن من الخاسرين (65) } الزمر

إنا أوحينا إليك كما أوحينا إلى نوح والنبيين من بعده

{ إنا أوحينا إليك كما أوحينا إلى نوح والنبيين من بعده وأوحينا إلى إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وعيسى وأيوب ويونس وهارون وسليمان وآتينا داوود زبورا(163) } النساء

{ شرع لكم من الدين ما وصى به نوحا والذي أوحينا إليك وما وصينا به إبراهيم وموسى وعيسى أن أقيموا الدين ولا تتفرقوا فيه كبر على المشركين ما تدعوهم إليه الله يجتبي إليه من يشاء ويهدي إليه من ينيب(13) } الشورى

الرسل

{ وقال الذين كفروا لرسلهم لنخرجنكم من أرضنا أو لتعودن في ملتنا فأوحى إليهم ربهم لنهلكن الظالمين(13) } إبراهيم

الله أوحى إلى نوح

إلى نوح

{ وأوحي إلى نوح أنه لن يؤمن من قومك إلا من قد آمن فلا تبتئس بما كانوا يفعلون (36) } هود

{ واصنع الفلك بأعيننا ووحينا ولا تخاطبني في الذين ظلموا إنهم مغرقون(37) } خود

{ فأوحينا إليه أن اصنع الفلك بأعيننا ووحينا فإذا جاء أمرنا وفار التنور فاسلك فيها من كل زوجين اثنين وأهلك إلا من سبق عليه القول منهم ولا تخاطبني في الذين ظلموا إنهم مغرقون(27) } المؤمنون

الله أوحى إلى موسى وأخيه

 

{ وأنا اخترتك فاستمع لما يوحى(13) } طه

{ إنا قد أوحي إلينا أن العذاب على من كذب وتولى(48) } طه

 

{ وأوحينا إلى موسى وأخيه أن تبوأا لقومكما بمصر بيوتا واجعلوا بيوتكم قبلة وأقيموا الصلاة وبشر المؤمنين(87) } يونس

{ وأوحينا إلى موسى أن أسر بعبادي إنكم متبعون(52) } الشعراء

{ وأوحينا إلى موسى أن ألق عصاك فإذا هي تلقف ما يأفكون(117) } الأعراف

 

{ وقطعناهم اثنتي عشرة أسباطا أمما وأوحينا إلى موسى إذ استسقاه قومه أن اضرب بعصاك الحجر فانبجست منه اثنتا عشرة عينا قد علم كل أناس مشربهم وظللنا عليهم الغمام وأنزلنا عليهم المن والسلوى كلوا من طيبات ما رزقناكم وما ظلمونا ولكن كانوا أنفسهم يظلمون(160) } الأعراف

 

{ ولقد أوحينا إلى موسى أن أسر بعبادي فاضرب لهم طريقا في البحر يبسا لا تخاف دركا ولا تخشى(77) } طه

{ فأوحينا إلى موسى أن اضرب بعصاك البحر فانفلق فكان كل فرق كالطود العظيم(63) } الشعراء

وأوحينا إليه ( يوسف)

{ فلما ذهبوا به وأجمعوا أن يجعلوه في غيابة الجب وأوحينا إليه لتنبئنهم بأمرهم هذا وهم لا يشعرون(15) } يوسف

5 - الله أوحى إلى الرسول (محمد) ص كما أوحى إلى الرسل من قبله

الله هو الذي يوحي

إليك وإلى الذين من قبلك

{ كذلك يوحي إليك وإلى الذين من قبلك الله العزيز الحكيم(3) } الشورى

{ ولقد أوحي إليك وإلى الذين من قبلك لئن أشركت ليحبطن عملك ولتكونن من الخاسرين (65) } الزمر

إنا أوحينا إليك كما أوحينا إلى نوح والنبيين من بعده

{ إنا أوحينا إليك كما أوحينا إلى نوح والنبيين من بعده وأوحينا إلى إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وعيسى وأيوب ويونس وهارون وسليمان وآتينا داوود زبورا(163) } النساء

{ شرع لكم من الدين ما وصى به نوحا والذي أوحينا إليك وما وصينا به إبراهيم وموسى وعيسى أن أقيموا الدين ولا تتفرقوا فيه كبر على المشركين ما تدعوهم إليه الله يجتبي إليه من يشاء ويهدي إليه من ينيب(13) } الشورى

وما أرسلنا من قبلك إلا رجالا نوحي إليهم

{ وما أرسلنا من قبلك إلا رجالا نوحي إليهم فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون (43) } النحل

{ وما أرسلنا قبلك إلا رجالا نوحي إليهم فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون(7) } الأنبياء

من أهل القرى

 

أنه لا إله إلا أنا فاعبدوني

{ وما أرسلنا من قبلك إلا رجالا نوحي إليهم من أهل القرى أفلم يسيروا في الأرض فينظروا كيف كان عاقبة الذين من قبلهم ولدار الآخرة خير للذين اتقوا أفلا تعقلون(109) } يوسف

{ وما أرسلنا من قبلك من رسول إلا نوحي إليه أنه لا إله إلا أنا فاعبدوني(25) } الأنبياء

الوحي إلى الرسل

{ وجعلناهم أئمة يهدون بأمرنا وأوحينا إليهم فعل الخيرات وإقامة الصلاة وإيتاء الزكاة وكانوا لنا عابدين(73) } الأنبياء

{ وقال الذين كفروا لرسلهم لنخرجنكم من أرضنا أو لتعودن في ملتنا فأوحى إليهم ربهم لنهلكن الظالمين(13) } إبراهيم

بشر مثلكم

يوحى إلي أنما إلهكم إله واحد

{ قل إنما أنا بشر مثلكم يوحى إلي أنما إلهكم إله واحد فمن كان يرجوا لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولا يشرك بعبادة ربه أحدا(110) } الكهف

{ قل إنما أنا بشر مثلكم يوحى إلي أنما إلهكم إله واحد فاستقيموا إليه واستغفروه وويل للمشركين(6) } فصلت

{ قل إنما يوحى إلي أنما إلهكم إله واحد فهل أنتم مسلمون(108) } الأنبياء

أنما أنا نذير مبين

{ إن يوحى إلي إلا أنما أنا نذير مبين(70) } ص

{ قل أي شيء أكبر شهادة قل الله شهيد بيني وبينكم وأوحي إلي هذا القرآن لأنذركم به ومن بلغ أئنكم لتشهدون أن مع الله آلهة أخرى قل لا أشهد قل إنما هو إله واحد وإنني بريء مما تشركون(19) } الأنعام

 

{ قل إنما أنذركم بالوحي ولا يسمع الصم الدعاء إذا ما ينذرون(45) } الأنبياء

{ إن هو إلا وحي يوحى(4) } النجم

إن أتبع إلا ما يوحى إلي

{ وإذا تتلى عليهم آياتنا بينات قال الذين لا يرجون لقاءنا ائت بقرآن غير هذا أو بدله قل ما يكون لي أن أبدله من تلقاء نفسي إن أتبع إلا ما يوحى إلي إني أخاف إن عصيت ربي عذاب يوم عظيم(15) } يونس

{ وإذا لم تأتهم بآية قالوا لولا اجتبيتها قل إنما أتبع ما يوحى إلي من ربي هذا بصائر من ربكم وهدى ورحمة لقوم يؤمنون(203) } الأعراف

 

{ وإذا لم تأتهم بآية قالوا لولا اجتبيتها قل إنما أتبع ما يوحى إلي من ربي هذا بصائر من ربكم وهدى ورحمة لقوم يؤمنون(203) } الأعراف

{ وإذا تتلى عليهم آياتنا بينات قال الذين لا يرجون لقاءنا ائت بقرآن غير هذا أو بدله قل ما يكون لي أن أبدله من تلقاء نفسي إن أتبع إلا ما يوحى إلي إني أخاف إن عصيت ربي عذاب يوم عظيم(15)  } يونس

 

{ قل إن ضللت فإنما أضل على نفسي وإن اهتديت فبما يوحي إلي ربي إنه سميع قريب (50) } سبأ

{ قل لا أجد في ما أوحي إلي محرما على طاعم يطعمه إلا أن يكون ميتة أو دما مسفوحا أو لحم خنزير فإنه رجس أو فسقا أهل لغير الله به فمن اضطر غير باغ ولا عاد فإن ربك غفور رحيم(145) } الأنعام

اتل ما أوحي إليك من كتاب ربك

{ واتل ما أوحي إليك من كتاب ربك لا مبدل لكلماته ولن تجد من دونه ملتحدا(27) } الكهف

{ اتل ما أوحي إليك من الكتاب وأقم الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون(45) } العنكبوت

 

{ كذلك أرسلناك في أمة قد خلت من قبلها أمم لتتلو عليهم الذي أوحينا إليك وهم يكفرون بالرحمان قل هو ربي لا إله إلا هو عليه توكلت وإليه متاب(30) } الرعد

 

{ فلعلك تارك بعض ما يوحى إليك وضائق به صدرك أن يقولوا لولا أنزل عليه كنز أو جاء معه ملك إنما أنت نذير والله على كل شيء وكيل(12) } غود

{ وإن كادوا ليفتنونك عن الذي أوحينا إليك لتفتري علينا غيره وإذا لاتخذوك خليلا (73) } الإسراء

 

{ قل أوحي إلي أنه استمع نفر من الجن فقالوا إنا سمعنا قرآنا عجبا(1) } الجن

6 - الله أوحى للرسول محمد (ص) : القرآن – روحاً - من الحكمة - من الكتاب -  من أنباء الغيب: لتنذر أم القرى ومن حولها - لأنذركم به ومن بلغ - وكذلك أوحينا إليك: لئن أشركت ليحبطن عملك - اتبع ما أوحي إليك من ربك

القرآن

{ والذي أوحينا إليك من الكتاب هو الحق مصدقا لما بين يديه إن الله بعباده لخبير بصير(31) } فاطر

{ ثم أوحينا إليك أن اتبع ملة إبراهيم حنيفا وما كان من المشركين(123) } النحل

 

{ وإن كادوا ليفتنونك عن الذي أوحينا إليك لتفتري علينا غيره وإذا لاتخذوك خليلا (73) } الإسراء

{ ولئن شئنا لنذهبن بالذي أوحينا إليك ثم لا تجد لك به علينا وكيلا(86) } الإسراء

 

{ إن يوحى إلي إلا أنما أنا نذير مبين(70) } ص

{ قل إنما يوحى إلي أنما إلهكم إله واحد فهل أنتم مسلمون(108) } الأنبياء

 

{ وكذلك أنزلناه قرآنا عربيا وصرفنا فيه من الوعيد لعلهم يتقون أو يحدث لهم ذكرا (113) فتعالى الله الملك الحق ولا تعجل بالقرآن من قبل أن يقضى إليك وحيه وقل رب زدني علما (114) }  طه

{ لا تحرك به لسانك لتعجل به(16)إن علينا جمعه وقرآنه(17)فإذا قرأناه فاتبع قرآنه (18) ثم إن علينا بيانه(19)} القيامة

قرآناً

 

روحاً

{ وكذلك أوحينا إليك قرآنا عربيا لتنذر أم القرى ومن حولها وتنذر يوم الجمع لا ريب فيه فريق في الجنة وفريق في السعير(7) } الشورى

{ وكذلك أوحينا إليك روحا من أمرنا ما كنت تدري ما الكتاب ولا الإيمان ولكن جعلناه نورا نهدي به من نشاء من عبادنا وإنك لتهدي إلى صراط مستقيم(52) } الشورى

هذا القرآن

من الحكمة

من الكتاب

{ الر تلك آيات الكتاب المبين(1) إنا أنزلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون (2) نحن نقص عليك أحسن القصص بما أوحينا إليك هذا القرآن وإن كنت من قبله لمن الغافلين (3) } يوسف

{ والذي أوحينا إليك من الكتاب هو الحق مصدقا لما بين يديه إن الله بعباده لخبير بصير(31) } فاطر

{ ذلك مما أوحى إليك ربك من الحكمة ولا تجعل مع الله إلها آخر فتلقى في جهنم ملوما مدحورا(39) } الإسراء

 

{ إن هو إلا وحي يوحى(4) } النجم

{ فأوحى إلى عبده ما أوحى(10) } النجم

من أنباء الغيب

{ ذلك من أنباء الغيب نوحيه إليك وما كنت لديهم إذ يلقون أقلامهم أيهم يكفل مريم وما كنت لديهم إذ يختصمون(44) } آل عمران

{ ذلك من أنباء الغيب نوحيه إليك وما كنت لديهم إذ أجمعوا أمرهم وهم يمكرون(102) } يوسف

{ تلك من أنباء الغيب نوحيها إليك ما كنت تعلمها أنت ولا قومك من قبل هذا فاصبر إن العاقبة للمتقين(49) } هود

لتنذر أم القرى ومن حولها

لأنذركم به ومن بلغ

{ وكذلك أوحينا إليك قرآنا عربيا لتنذر أم القرى ومن حولها وتنذر يوم الجمع لا ريب فيه فريق في الجنة وفريق في السعير(7) } الشورى

{ قل أي شيء أكبر شهادة قل الله شهيد بيني وبينكم وأوحي إلي هذا القرآن لأنذركم به ومن بلغ أئنكم لتشهدون أن مع الله آلهة أخرى قل لا أشهد قل إنما هو إله واحد وإنني بريء مما تشركون(19)} الأنعام

وكذلك أوحينا إليك

{ وكذلك أوحينا إليك قرآنا عربيا لتنذر أم القرى ومن حولها وتنذر يوم الجمع لا ريب فيه فريق في الجنة وفريق في السعير(7) } الشورى

{ وكذلك أوحينا إليك روحا من أمرنا ما كنت تدري ما الكتاب ولا الإيمان ولكن جعلناه نورا نهدي به من نشاء من عبادنا وإنك لتهدي إلى صراط مستقيم(52) } الشورى

 

{ قل إنما أنذركم بالوحي ولا يسمع الصم الدعاء إذا ما ينذرون(45) } الأنبياء

{ أكان للناس عجبا أن أوحينا إلى رجل منهم أن أنذر الناس وبشر الذين آمنوا أن لهم قدم صدق عند ربهم قال الكافرون إن هذا لساحر مبين(2) } يونس

لئن أشركت ليحبطن عملك

{ ولقد أوحي إليك وإلى الذين من قبلك لئن أشركت ليحبطن عملك ولتكونن من الخاسرين (65) } الزمر

اتبع ما أوحي إليك من ربك

{ اتبع ما أوحي إليك من ربك لا إله إلا هو وأعرض عن المشركين(106) } الأنعام

{ واتبع ما يوحى إليك من ربك إن الله كان بما تعملون خبيرا(2) } الأحزاب

{ واتبع ما يوحى إليك واصبر حتى يحكم الله وهو خير الحاكمين(109) } يونس

{ فاستمسك بالذي أوحي إليك إنك على صراط مستقيم(43) } الزخرف

 

{ قل لا أقول لكم عندي خزائن الله ولا أعلم الغيب ولا أقول لكم إني ملك إن أتبع إلا ما يوحى إلي قل هل يستوي الأعمى والبصير أفلا تتفكرون(50) } الأنعام

{ قل ما كنت بدعا من الرسل وما أدري ما يفعل بي ولا بكم إن أتبع إلا ما يوحى إلي وما أنا إلا نذير مبين(9) } الأحقاف

7 - الله يوحي لأتباع الرسل:

1) الأئمة الهادين

2) الحواريين

لأئمة الهادين

 

الحواريين

{وجعلناهم أئمة يهدون بأمرنا وأوحينا إليهم فعل الخيرات وإقامة الصلاة وإيتاء الزكاة وكانوا لنا عابدين(73) } الأنبياء

{ وإذ أوحيت إلى الحواريين أن آمنوا بي وبرسولي قالوا آمنا واشهد بأننا مسلمون (111)} المائدة

8 - الله يوحي لأي بشر من غير تخصيص - إلى أم موسى

 

{ أكان للناس عجبا أن أوحينا إلى رجل منهم أن أنذر الناس وبشر الذين آمنوا أن لهم قدم صدق عند ربهم قال الكافرون إن هذا لساحر مبين(2) } يونس

إلى أم موسى

{ إذ أوحينا إلى أمك ما يوحى(38) } طه

{ وأوحينا إلى أم موسى أن أرضعيه فإذا خفت عليه فألقيه في اليم ولا تخافي ولا تحزني إنا رادوه إليك وجاعلوه من المرسلين(7) } القصص


 

البحث الثالث من الفصل الثاني:

الله يقول

1 – سمات قول الله

1) الله قوله الحق

2) ومن أصدق من الله قيلا

3) الله قوله الفصل

4) الله لا يسبقه أحد في القول

5) إنما قولنا لشيء إذا أردناه أن نقول له كن فيكون

6) الله يعلم القول

7) الله يوصل القول

2 - سبق من الله كتاب وقول وكلمة، لا مرد لما كان فيها: بالحساب وبالجنة والنار لبعض الناس تبعاً لأعمالهم في الدنيا، وبمصير بعض الأمم بما يماثل ما يسميه الناس القضاء والقدر

1) سبق القول من الله: على بعض خلقه، وفق سنته

2) سبق من الله كلمة وكلمات على بعض خلقه، وفق سنته

3) سبق من الله كتاب على بعض خلقه، وفق سنته

3 - مصير ونتائج القول الذي سبق

1) يحق القول

2) يقع القول

4 - الله قال:

1) عموماً

2) الله قال للسماء والأرض

3) للنار

4) لجهنم

5) للملائكة

6) لإبليس

7) لآدم وزوجه

8) لبني آدم

9) لنوح

10) لإبراهيم

11) لموسى

12) لموسى وهارون

13) الله يقول لموسى يبين لبني إسرائيل

14) الله يقول لبني إسرائيل

15) الله يقول للرجل الذي أماته الله ثم أحياه

16) الله يقول لزكريا

17) لمريم

18) لعيسى

19) للحواريين

20) لذي القرنين

21) للنبيين

22) للنبي محمد (ص)

23) الله يقول لبعض نبييه في المنام

5 - الله يقول يوم القيامة

1) يوم يقول كن فيكون

2) الله يقول الحق

3) الله يقول يوم للقيامة للملائكة

4) الله يقول يوم للقيامة للناس

5) الله يقول يوم للقيامة للرسل

6) الله يقول يوم للقيامة للكفار من الجن والإنس وما يعبدون من دون الله

7) الله يقول يوم للقيامة للمتقين

6 - الملائكة تقول

1) تقول لربها

2) تقول في الآخرة

3) تقول مبلغة عن الله

 (1) تقول لإبراهيم

 (2) تقول للوط

 (3) تقول لمريم

 (4) تقول للناس

- تقول للناس العاديين في الدنيا

- تقول للناس بعد الموت عند الوفاة

- ويوم القيامة في الجنة والنار: عند دخول الجنة والنار - في الجنة والنار

 

6 – الناس يقولون لله

1) آدم وزوجه يقولون لربهم

2) بني آدم يقولون لربهم

7 - الأنبياء يقولون لله خطاباً ودعاء، ويقولون للناس بأمر الله لهم

1) نوح بقول لربه:

2) إبراهيم يقول لربه 

3) الذي مر على قرية

4) لوط يقول لربه

5) يوسف وأهله يقولون ويذكرون الله

6) موسى يقول ذاكراً ربه

7) موسى يكلم ربه

(1) قول الله له

(2) قول الله للسامري

(3) قول موسى لله

(4) قوله لفرعون مبلغاً عن الله

(5) قوله لقومه مبلغاً عن الله

(6) قول بني إسرائيل لموسى مخاطبين الله

8) الملأ من بني إسرائيل من بعد موسى

8) طالوت يقول

10) سليمان وداوود

11) الذي عنده علم من الكتاب يقول

12) ذو القرنين

13) إمرأة عمران تقول

14) مريم تقول

15) زكريا يقول

16) لقمان يقول

17) عيسى يقول

18) الحواريون يقولون

19) أهل الكهف يقولون

 20) النبيين يقولون للناس مبلغين عن ربهم

 

قَال – يَقُوْلُ + كائن + أمراً أو كلاماً + لـِ كائن أو شيء: يبنى في نفسه قولاً مخصصاً لكائن، ثم ينقله إليه على شكل كلام : يبني  في نفسه معلومات ومعاني مخصصة لأجل كائن ثم يرتبها بشكل كلام وينقله لفظاً إليه

قَوْل – القَول: اسم فعل " قَالَ – يَقُوْلُ ": وهو كذلك بمعنى مفعول: ما يقال، أو موضوع فعل القول: وهو مجموعة من المعلومات المكثفة عن ما ندركه من موجودات، أو ما نشعر به من مشاعر، أو ما نفكر به من برامج عمل وأفعال،  تتشكل في القسم المسئول عن الإدراك أو الوعي في النفس، ثم تُستبدل في النفس برموز صوتية أو حركية أو كتابية أو صورة  أو ما شابه، ثم ترسل لأعضاء النطق أو الجوارح، حيث تتشكل بشكل كلام بالصوت أو الإشارة، وتنقل إلى كائن آخر يتلقاها بوسائل إدراكه، ثم يفك رموزها ويفهم معلوماتها

والكلام له عدة أشكال هي: إشارة أو رمز أو وحي أو نطق أو لفظ أو دعاء أو نداء أو سؤال أو نبأ أو إخبار أو حديث أو مخاطبة

ملاحظات هامة لا غنى عنها لفهم دلالة لفظ  " قال – يقول – قل "

قِيْلَ – يُقَالُ: مبني للمجهول من " قَالَ – يَقُوْلُ "

قِيْل: على وزن " فِعل" من " قَالَ – يَقُوْلُ" بمعنى مفعول: قول يقال نيابة عن قائله الأصلي  

قِيْلا: حال من " قِيل"

1 – سمات قول الله

1) الله قوله الحق

2) ومن أصدق من الله قيلا

3) الله قوله الفصل

4) الله لا يسبقه أحد في القول

5) إنما قولنا لشيء إذا أردناه أن نقول له كن فيكون

6) الله يعلم القول

7) الله يوصل القول

8) الله ينقل كلامه بصيغة: قيل

 

1) الله قوله الحق

قول الحق

{ قال فالحق والحق أقول (84) } ص

{ وهو الذي خلق السماوات والأرض بالحق ويوم يقول كن فيكون قوله الحق وله الملك يوم ينفخ في الصور عالم الغيب والشهادة وهو الحكيم الخبير(73) } الأنعام

 

{ ذلك عيسى ابن مريم قول الحق الذي فيه يمترون (34) } مريم

2) ومن أصدق من الله قيلا

 

{ والذين آمنوا وعملوا الصالحات سندخلهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا وعد الله حقا ومن أصدق من الله قيلا (122) } النساء

3) الله قوله الفصل

قول فصل

{ إنه لقول فصل (13) } الطارق

4) الله لا يسبقه أحد في القول

يسبق بالقول

{ لا يسبقونه بالقول وهم بأمره يعملون(27) } الأنبياء

5) إنما قولنا لشيء إذا أردناه أن نقول له كن فيكون

 

{ إنما قولنا لشيء إذا أردناه أن نقول له كن فيكون (40) } النحل

{ إنما أمره إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون (82) } يس

 

{ وهو الذي خلق السماوات والأرض بالحق ويوم يقول كن فيكون قوله الحق وله الملك يوم ينفخ في الصور عالم الغيب والشهادة وهو الحكيم الخبير(73) } الأنعام

{ بديع السماوات والأرض وإذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون(117) } البقرة

 

{ ما كان لله أن يتخذ من ولد سبحانه إذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون(35) } مريم

{ هو الذي يحي ويميت فإذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون (68) } غافر

 6) الله يعلم القول

يعلم القول

{ قال ربي يعلم القول في السماء والأرض وهو السميع العليم(4) } الأنبياء

7) الله يوصل القول

يوصل القول

{ ولقد وصلنا لهم القول لعلهم يتذكرون (51) } القصص

8) الله ينقل كلامه بصيغة: قيل: قول يقال نيابة عن رب العالمين

 

{ إلا قيلا سلاما سلاما (26) } الواقعة

 

{ ولو أرادوا الخروج لأعدوا له عدة ولكن كره الله انبعاثهم فثبطهم وقيل اقعدوا مع القاعدين(46) } التوبة

 

{ وقيل ياأرض ابلعي ماءك وياسماء أقلعي وغيض الماء وقضي الأمر واستوت على الجودي وقيل بعدا للقوم الظالمين (44) } هود

{ قيل يانوح اهبط بسلام منا وبركات عليك وعلى أمم ممن معك وأمم سنمتعهم ثم يمسهم منا عذاب أليم (48) } هود

 

{ وقيل لهم أين ما كنتم تعبدون (92) } الشعراء

{ وقيل ادعوا شركاءكم فدعوهم فلم يستجيبوا لهم ورأوا العذاب لو أنهم كانوا يهتدون(64) } القصص

 

{ فلما رأوه زلفة سيئت وجوه الذين كفروا وقيل هذا الذي كنتم به تدعون (27) } الملك

{ ثم يقال هذا الذي كنتم به تكذبون (17) } المطففين

{ وأما الذين فسقوا فمأواهم النار كلما أرادوا أن يخرجوا منها أعيدوا فيها وقيل لهم ذوقوا عذاب النار الذي كنتم به تكذبون (20)} السجدة

 

 

{ ثم قيل للذين ظلموا ذوقوا عذاب الخلد هل تجزون إلا بما كنتم تكسبون(52) } يونس

{ أفمن يتقي بوجهه سوء العذاب يوم القيامة وقيل للظالمين ذوقوا ما كنتم تكسبون(24) } الزمر

 

{ قيل ادخلوا أبواب جهنم خالدين فيها فبئس مثوى المتكبرين(72) } الزمر

{ وقيل اليوم ننساكم كما نسيتم لقاء يومكم هذا ومأواكم النار وما لكم من ناصرين (34) } الجاثية

 

{ ضرب الله مثلا للذين كفروا امرأة نوح وامرأة لوط كانتا تحت عبدين من عبادنا صالحين فخانتاهما فلم يغنيا عنهما من الله شيئا وقيل ادخلا النار مع الداخلين(10) } التحريم

 

{ وقيل للذين اتقوا ماذا أنزل ربكم قالوا خيرا للذين أحسنوا في هذه الدنيا حسنة ولدار الآخرة خير ولنعم دار المتقين(30) } النحل

 

{ قيل ادخل الجنة قال ياليت قومي يعلمون(26) } يس

{ وترى الملائكة حافين من حول العرش يسبحون بحمد ربهم وقضي بينهم بالحق وقيل الحمد لله رب العالمين (75) } الزمر

 

{ وفي ثمود إذ قيل لهم تمتعوا حتى حين (43) } الذاريات

{ يوم يقول المنافقون والمنافقات للذين آمنوا انظرونا نقتبس من نوركم قيل ارجعوا وراءكم فالتمسوا نورا فضرب بينهم بسور له باب باطنه فيه الرحمة وظاهره من قبله العذاب(13) } الحديد

 

{ وقيل للناس هل أنتم مجتمعون(39) } الشعراء

{ ما يقال لك إلا ما قد قيل للرسل من قبلك إن ربك لذو مغفرة وذو عقاب أليم(43) } فصلت

{ وقيل من راق (27) } القيامة

2 - سبق من الله كتاب وقول وكلمة، لا مرد لما كان فيها: بالحساب وبالجنة والنار لبعض الناس تبعاً لأعمالهم في الدنيا، وبمصير بعض الأمم بما يماثل ما يسميه الناس القضاء والقدر

1) سبق القول من الله: على بعض خلقه، وفق سنته

يسبق عليه القول

{ حتى إذا جاء أمرنا وفار التنور قلنا احمل فيها من كل زوجين اثنين وأهلك إلا من سبق عليه القول ومن آمن وما آمن معه إلا قليل(40) } هود

{ فأوحينا إليه أن اصنع الفلك بأعيننا ووحينا فإذا جاء أمرنا وفار التنور فاسلك فيها من كل زوجين اثنين وأهلك إلا من سبق عليه القول منهم ولا تخاطبني في الذين ظلموا إنهم مغرقون (27) } المؤمنون

2) سبق من الله كلمة وكلمات على بعض خلقه، وفق سنته

(راجع بحث كلام الله: كلمة وكلمات الله التي  سبقت، في البحث الأول من الفصل الثالث)

سبقت كلمة

{ ولقد آتينا موسى الكتاب فاختلف فيه ولولا كلمة سبقت من ربك لقضي بينهم وإنهم لفي شك منه مريب (110) } هود

{ ولقد آتينا موسى الكتاب فاختلف فيه ولولا كلمة سبقت من ربك لقضي بينهم وإنهم لفي شك منه مريب(45) } فصلت

 

{ وما كان الناس إلا أمة واحدة فاختلفوا ولولا كلمة سبقت من ربك لقضي بينهم فيما فيه يختلفون(19) } يونس

{ وما تفرقوا إلا من بعد ما جاءهم العلم بغيا بينهم ولولا كلمة سبقت من ربك إلى أجل مسمى لقضي بينهم وإن الذين أورثوا الكتاب من بعدهم لفي شك منه مريب (14) } الشورى

 

{ ولقد سبقت كلمتنا لعبادنا المرسلين (171) } الصافات

{ إن الذين سبقت لهم منا الحسنى أولئك عنها مبعدون(101) } الأنبياء

 

{ ولولا كلمة سبقت من ربك لكان لزاما وأجل مسمى(129) } طه

3) سبق من الله كتاب على بعض خلقه، وفق سنته

(راجع البحث السابع من الفصل الثاني: الله يكتب)

سبق كتاب

{ لولا كتاب من الله سبق لمسكم فيما أخذتم عذاب عظيم(68) } الأنفال

 

3 - مصير ونتائج القول الذي سبق

1) يحق القول

2) يقع القول

يحق القول

 

{ لقد حق القول على أكثرهم فهم لا يؤمنون (7) } يس

{ لينذر من كان حيا ويحق القول على الكافرين (70) } يس

{ فحق علينا قول ربنا إنا لذائقون(31) } الصافات

{ وقيضنا لهم قرناء فزينوا لهم ما بين أيديهم وما خلفهم وحق عليهم القول في أمم قد خلت من قبلهم من الجن والإنس إنهم كانوا خاسرين (25) } فصلت

{ أولئك الذين حق عليهم القول في أمم قد خلت من قبلهم من الجن والإنس إنهم كانوا خاسرين (18) } الأحقاف

{ وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميرا (16) } الإسراء

{ قال الذين حق عليهم القول ربنا هؤلاء الذين أغوينا أغويناهم كما غوينا تبرأنا إليك ما كانوا إيانا يعبدون(63) } القصص

{ ولو شئنا لآتينا كل نفس هداها ولكن حق القول مني لأملأن جهنم من الجنة والناس أجمعين (13) } السجدة

يقع القول

{ وإذا وقع القول عليهم أخرجنا لهم دابة من الأرض تكلمهم أن الناس كانوا بآياتنا لا يوقنون(82) } النمل

{ ووقع القول عليهم بما ظلموا فهم لا ينطقون (85) } النمل

 

4 - الله قال:

1) عموماً

2) الله قال للسماء والأرض

3) للنار

4) لجهنم

5) للملائكة

6) لإبليس

7) لآدم وزوجه

8) لبني آدم

9) لنوح

10) لإبراهيم

11) لموسى

12) لموسى وهارون

13) الله يقول لموسى يبين لبني إسرائيل

14) الله يقول لبني إسرائيل

15) الله يقول للرجل الذي أماته الله ثم أحياه

16) الله يقول لزكريا

17) لمريم

18) لعيسى

19) للحواريين

20) لذي القرنين

21) للنبيين

22) للنبي محمد (ص)

23) الله يقول لبعض نبييه في المنام

 

الله قال 

1) عموماً

سلاماً

{ سلام قولا من رب رحيم (58) } يس

{ إلا قيلا سلاما سلاما (26) } الواقعة

العبادة

{ وقال الله لا تتخذوا إلهين اثنين إنما هو إله واحد فإياي فارهبوني (51) } النحل

{ وقال ربكم ادعوني أستجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين (60) } غافر

عن الآخرة

{ قال الله هذا يوم ينفع الصادقين صدقهم لهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا رضي الله عنهم ورضوا عنه ذلك الفوز العظيم (119) } المائدة

{ واكتب لنا في هذه الدنيا حسنة وفي الآخرة إنا هدنا إليك قال عذابي أصيب به من أشاء ورحمتي وسعت كل شيء فسأكتبها للذين يتقون ويؤتون الزكاة والذين هم بآياتنا يؤمنون (156) } الأعراف

سنته

{ سيقول المخلفون إذا انطلقتم إلى مغانم لتأخذوها ذرونا نتبعكم يريدون أن يبدلوا كلام الله قل لن تتبعونا كذلكم قال الله من قبل فسيقولون بل تحسدوننا بل كانوا لا يفقهون إلا قليلا(15) } الفتح

2) الله قال للسماء والأرض

 

{ ثم استوى إلى السماء وهي دخان فقال لها وللأرض ائتيا طوعا أو كرها قالتا أتينا طائعين (11) } فصلت

3) للنار

 

{ قلنا يانار كوني بردا وسلاما على إبراهيم (69) } الأنبياء

4) لجهنم

 

{ يوم نقول لجهنم هل امتلأت وتقول هل من مزيد(30) } ق

 

5) للملائكة

 

{ وإذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة قالوا أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك قال إني أعلم ما لا تعلمون(30) } البقرة

 

{ وإذ قال ربك للملائكة إني خالق بشرا من صلصال من حمإ مسنون (28) } الحجر

{ إذ قال ربك للملائكة إني خالق بشرا من طين (71) } ص

 

{ وإذ قلنا للملائكة اسجدوا لآدم فسجدوا إلا إبليس أبى واستكبر وكان من الكافرين(34) } البقرة

{ ولقد خلقناكم ثم صورناكم ثم قلنا للملائكة اسجدوا لآدم فسجدوا إلا إبليس لم يكن من الساجدين(11) } الأعراف

{ وإذ قلنا للملائكة اسجدوا لآدم فسجدوا إلا إبليس قال أأسجد لمن خلقت طينا(61) } الإسراء

{ وإذ قلنا للملائكة اسجدوا لآدم فسجدوا إلا إبليس كان من الجن ففسق عن أمر ربه أفتتخذونه وذريته أولياء من دوني وهم لكم عدو بئس للظالمين بدلا(50) } الكهف

{ وإذ قلنا للملائكة اسجدوا لآدم فسجدوا إلا إبليس أبى(116) } طه

 

{ وعلم آدم الأسماء كلها ثم عرضهم على الملائكة فقال أنبئوني بأسماء هؤلاء إن كنتم صادقين(31) } البقرة

 

{ قال ياآدم أنبئهم بأسمائهم فلما أنبأهم بأسمائهم قال ألم أقل لكم إني أعلم غيب السماوات والأرض وأعلم ما تبدون وما كنتم تكتمون (33) } البقرة

 

{ ويوم يحشرهم جميعا ثم يقول للملائكة أهؤلاء إياكم كانوا يعبدون (40) } سبأ

 

{ ولا تنفع الشفاعة عنده إلا لمن أذن له حتى إذا فزع عن قلوبهم قالوا ماذا قال ربكم قالوا الحق وهو العلي الكبير(23) } سبأ

6) لإبليس

 

{ قال ما منعك ألا تسجد إذ أمرتك قال أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين(12) } الأعراف.

{ قال ياإبليس ما لك ألا تكون مع الساجدين (32) } الحجر

 

{ قال فاخرج منها فإنك رجيم (34)} الحجر

{ قال فاخرج منها فإنك رجيم (77) } ص

 

{ قال اخرج منها مذءوما مدحورا لمن تبعك منهم لأملأن جهنم منكم أجمعين (18) } الأعراف

{ قال فاهبط منها فما يكون لك أن تتكبر فيها فاخرج إنك من الصاغرين (13) } الأعراف

 

{ قال اخرج منها مذءوما مدحورا لمن تبعك منهم لأملأن جهنم منكم أجمعين (18) } الأعراف

{ قال اذهب فمن تبعك منهم فإن جهنم جزاؤكم جزاء موفورا (63) } الإسراء

 

{ قال إنك من المنظرين (15) } الأعراف

{ قال فإنك من المنظرين (37) } الحجر

{ قال فإنك من المنظرين (80) } ص

 

{ قال هذا صراط علي مستقيم (41) } الحجر

 

{ قال ياإبليس ما منعك أن تسجد لما خلقت بيدي أاستكبرت أم كنت من العالين (75) } ص

{ قال فاهبط منها فما يكون لك أن تتكبر فيها فاخرج إنك من الصاغرين (13) } الأعراف

7) لآدم وزوجه

 

{ قال ياآدم أنبئهم بأسمائهم فلما أنبأهم بأسمائهم قال ألم أقل لكم إني أعلم غيب السماوات والأرض وأعلم ما تبدون وما كنتم تكتمون (33) } البقرة

 

{ وقلنا ياآدم اسكن أنت وزوجك الجنة وكلا منها رغدا حيث شئتما ولا تقربا هذه الشجرة فتكونا من الظالمين(35) } البقرة

{ فقلنا ياآدم إن هذا عدو لك ولزوجك فلا يخرجنكما من الجنة فتشقى(117) } طه

 

{ فدلاهما بغرور فلما ذاقا الشجرة بدت لهما سوآتهما وطفقا يخصفان عليهما من ورق الجنة وناداهما ربهما ألم أنهكما عن تلكما الشجرة وأقل لكما إن الشيطان لكما عدو مبين (22) } الأعراف

 

{ فأزلهما الشيطان عنها فأخرجهما مما كانا فيه وقلنا اهبطوا بعضكم لبعض عدو ولكم في الأرض مستقر ومتاع إلى حين (36) } البقرة

{ قال اهبطوا بعضكم لبعض عدو ولكم في الأرض مستقر ومتاع إلى حين (24) } الأعراف

 

{ قلنا اهبطوا منها جميعا فإما يأتينكم مني هدى فمن تبع هداي فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون (38) } البقرة

{ قال اهبطا منها جميعا بعضكم لبعض عدو فإما يأتينكم مني هدى فمن اتبع هداي فلا يضل ولا يشقى(123) } طه

 

{ قال فيها تحيون وفيها تموتون ومنها تخرجون (25) } الأعراف

8) لبني آدم

 

{ وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم قالوا بلى شهدنا أن تقولوا يوم القيامة إنا كنا عن هذا غافلين(172) } الأعراف

9) لنوح

 

{ حتى إذا جاء أمرنا وفار التنور قلنا احمل فيها من كل زوجين اثنين وأهلك إلا من سبق عليه القول ومن آمن وما آمن معه إلا قليل(40) } هود

{ قال يانوح إنه ليس من أهلك إنه عمل غير صالح فلا تسألني ما ليس لك به علم إني أعظك أن تكون من الجاهلين (46) } هود

10) لإبراهيم

 

{ إذ قال له ربه أسلم قال أسلمت لرب العالمين(131) } البقرة

 

{ وإذ ابتلى إبراهيم ربه بكلمات فأتمهن قال إني جاعلك للناس إماما قال ومن ذريتي قال لا ينال عهدي الظالمين(124) } البقرة

 

{ وإذ ابتلى إبراهيم ربه بكلمات فأتمهن قال إني جاعلك للناس إماما قال ومن ذريتي قال لا ينال عهدي الظالمين(124) } البقرة

{ وإذ قال إبراهيم رب اجعل هذا بلدا آمنا وارزق أهله من الثمرات من آمن منهم بالله واليوم الآخر قال ومن كفر فأمتعه قليلا ثم أضطره إلى عذاب النار وبئس المصير(126) } البقرة

 

{ وإذ قال إبراهيم رب أرني كيف تحي الموتى قال أولم تؤمن قال بلى ولكن ليطمئن قلبي قال فخذ أربعة من الطير فصرهن إليك ثم اجعل على كل جبل منهن جزءا ثم ادعهن يأتينك سعيا واعلم أن الله عزيز حكيم (260) } البقرة

 

{ قال عما قليل ليصبحن نادمين (40) } المؤمنون

11) لموسى

 

{ وإذ استسقى موسى لقومه فقلنا اضرب بعصاك الحجر فانفجرت منه اثنتا عشرة عينا قد علم كل أناس مشربهم كلوا واشربوا من رزق الله ولا تعثوا في الأرض مفسدين(60) } البقرة

{ ولما جاء موسى لميقاتنا وكلمه ربه قال رب أرني أنظر إليك قال لن تراني ولكن انظر إلى الجبل فإن استقر مكانه فسوف تراني فلما تجلى ربه للجبل جعله دكا وخر موسى صعقا فلما أفاق قال سبحانك تبت إليك وأنا أول المؤمنين(143) } الأعراف

{ قال ياموسى إني اصطفيتك على الناس برسالاتي وبكلامي فخذ ما آتيتك وكن من الشاكرين (144) } الأعراف

{ قال ألقها ياموسى (19) } طهس

{ قال خذها ولا تخف سنعيدها سيرتها الأولى (21) } طه

{ قال قد أوتيت سؤلك ياموسى (36) } طه

{ قلنا لا تخف إنك أنت الأعلى (68) } طه

{ قال فإنا قد فتنا قومك من بعدك وأضلهم السامري (85) } طه

{ قال سنشد عضدك بأخيك ونجعل لكما سلطانا فلا يصلون إليكما بآياتنا أنتما ومن اتبعكما الغالبون(35) } القصص

12) لموسى وهارون

 

{ فقلنا اذهبا إلى القوم الذين كذبوا بآياتنا فدمرناهم تدميرا(36) } الفرقان

{ قال كلا فاذهبا بآياتنا إنا معكم مستمعون(15) } الشعراء

 

{ فقولا له قولا لينا لعله يتذكر أو يخشى(44) } طه

 

{ قال لا تخافا إنني معكما أسمع وأرى (46) } طه

{ قال قد أجيبت دعوتكما فاستقيما ولا تتبعان سبيل الذين لا يعلمون (89) } يونس

13) الله يقول لموسى يبين لبني إسرائيل

 

{ قالوا ادع لنا ربك يبين لنا ما هي قال إنه يقول إنها بقرة لا فارض ولا بكر عوان بين ذلك فافعلوا ما تؤمرون(68) } البقرة

{ قالوا ادع لنا ربك يبين لنا ما لونها قال إنه يقول إنها بقرة صفراء فاقع لونها تسر الناظرين (69) } البقرة

14) الله يقول لبني إسرائيل

 

{ وإذ قلتم ياموسى لن نصبر على طعام واحد فادع لنا ربك يخرج لنا مما تنبت الأرض من بقلها وقثائها وفومها وعدسها وبصلها قال أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير اهبطوا مصرا فإن لكم ما سألتم وضربت عليهم الذلة والمسكنة وباءوا بغضب من الله ذلك بأنهم كانوا يكفرون بآيات الله ويقتلون النبيين بغير الحق ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون(61) } البقرة

 

{ ولقد علمتم الذين اعتدوا منكم في السبت فقلنا لهم كونوا قردة خاسئين (65) } البقرة

{ فلما عتوا عن ما نهوا عنه قلنا لهم كونوا قردة خاسئين (166) } الأعراف

 

{ فقلنا اضربوه ببعضها كذلك يحي الله الموتى ويريكم آياته لعلكم تعقلون(73) } البقرة

{ ألم تر إلى الذين خرجوا من ديارهم وهم ألوف حذر الموت فقال لهم الله موتوا ثم أحياهم إن الله لذو فضل على الناس ولكن أكثر الناس لا يشكرون(243) } البقرة

 

{ ورفعنا فوقهم الطور بميثاقهم وقلنا لهم ادخلوا الباب سجدا وقلنا لهم لا تعدوا في السبت وأخذنا منهم ميثاقا غليظا(154) } النساء

{ وإذ قلنا ادخلوا هذه القرية فكلوا منها حيث شئتم رغدا وادخلوا الباب سجدا وقولوا حطة نغفر لكم خطاياكم وسنزيد المحسنين (58) } البقرة

 

{ ولقد أخذ الله ميثاق بني إسرائيل وبعثنا منهم اثني عشر نقيبا وقال الله إني معكم لئن أقمتم الصلاة وآتيتم الزكاة وآمنتم برسلي وعزرتموهم وأقرضتم الله قرضا حسنا لأكفرن عنكم سيئاتكم ولأدخلنكم جنات تجري من تحتها الأنهار فمن كفر بعد ذلك منكم فقد ضل سواء السبيل (12) } المائدة

{ قال فإنها محرمة عليهم أربعين سنة يتيهون في الأرض فلا تأس على القوم الفاسقين (26) } المائدة

 

{ وقلنا من بعده لبني إسرائيل اسكنوا الأرض فإذا جاء وعد الآخرة جئنا بكم لفيفا (104) } الإسراء

15) الله يقول للرجل الذي أماته الله ثم أحياه

 

{ أو كالذي مر على قرية وهي خاوية على عروشها قال أنى يحيي هذه الله بعد موتها فأماته الله مائة عام ثم بعثه قال كم لبثت قال لبثت يوما أو بعض يوم قال بل لبثت مائة عام فانظر إلى طعامك وشرابك لم يتسنه وانظر إلى حمارك ولنجعلك آية للناس وانظر إلى العظام كيف ننشزها ثم نكسوها لحما فلما تبين له قال أعلم أن الله على كل شيء قدير(259) } البقرة

16) الله يقول لزكريا

 

{ قال رب أنى يكون لي غلام وقد بلغني الكبر وامرأتي عاقر قال كذلك الله يفعل ما يشاء (40) } آل عمران

{ قال كذلك قال ربك هو علي هين وقد خلقتك من قبل ولم تكن شيئا (9) } مريم

 

{ قال رب اجعل لي آية قال آيتك ألا تكلم الناس ثلاثة أيام إلا رمزا واذكر ربك كثيرا وسبح بالعشي والإبكار(41) } آل عمران

{ قال رب اجعل لي آية قال آيتك ألا تكلم الناس ثلاث ليال سويا(10) } مريم

17) لمريم

 

{ قالت رب أنى يكون لي ولد ولم يمسسني بشر قال كذلك الله يخلق ما يشاء إذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون (47) } آل عمران

{ قال كذلك قال ربك هو علي هين ولنجعله آية للناس ورحمة منا وكان أمرا مقضيا(21) } مريم

18) لعيسى

 

{ إذ قال الله ياعيسى إني متوفيك ورافعك إلي ومطهرك من الذين كفروا وجاعل الذين اتبعوك فوق الذين كفروا إلى يوم القيامة ثم إلي مرجعكم فأحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون (55) } آل عمران

{ إذ قال الله ياعيسى ابن مريم اذكر نعمتي عليك وعلى والدتك إذ أيدتك بروح القدس تكلم الناس في المهد وكهلا وإذ علمتك الكتاب والحكمة والتوراة والإنجيل وإذ تخلق من الطين كهيئة الطير بإذني فتنفخ فيها فتكون طيرا بإذني وتبرئ الأكمه والأبرص بإذني وإذ تخرج الموتى بإذني وإذ كففت بني إسرائيل عنك إذ جئتهم بالبينات فقال الذين كفروا منهم إن هذا إلا سحر مبين (110) } المائدة

{ وإذ قال الله ياعيسى ابن مريم أأنت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله قال سبحانك ما يكون لي أن أقول ما ليس لي بحق إن كنت قلته فقد علمته تعلم ما في نفسي ولا أعلم ما في نفسك إنك أنت علام الغيوب(116) } المائدة

 

{ إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون(59) } آل عمران

19) للحواريين

 

{ قال الله إني منزلها عليكم فمن يكفر بعد منكم فإني أعذبه عذابا لا أعذبه أحدا من العالمين (115) } المائدة

20) لذي القرنين

 

{ حتى إذا بلغ مغرب الشمس وجدها تغرب في عين حمئة ووجد عندها قوما قلنا ياذا القرنين إما أن تعذب وإما أن تتخذ فيهم حسنا (86) } الكهف

21) للنبيين

 

{ وإذ أخذ الله ميثاق النبيين لما آتيتكم من كتاب وحكمة ثم جاءكم رسول مصدق لما معكم لتؤمنن به ولتنصرنه قال أأقررتم وأخذتم على ذلكم إصري قالوا أقررنا قال فاشهدوا وأنا معكم من الشاهدين (81) } آل عمران

22) للنبي محمد (ص)

 

{ وإذ قلنا لك إن ربك أحاط بالناس وما جعلنا الرؤيا التي أريناك إلا فتنة للناس والشجرة الملعونة في القرآن ونخوفهم فما يزيدهم إلا طغيانا كبيرا(60) } الإسراء

23) الله يقول لبعض نبييه في المنام

 

{ فلما بلغ معه السعي قال يابني إني أرى في المنام أني أذبحك فانظر ماذا ترى قال ياأبت افعل ما تؤمر ستجدني إن شاء الله من الصابرين(102) } الصافات

{ فلما بلغ معه السعي قال يابني إني أرى في المنام أني أذبحك فانظر ماذا ترى قال ياأبت افعل ما تؤمر ستجدني إن شاء الله من الصابرين (102) } الصافات

5 - الله يقول يوم القيامة

1) يوم يقول كن فيكون

2) الله يقول الحق

3) الله يقول يوم للقيامة للملائكة

4) الله يقول يوم للقيامة للناس

5) الله يقول يوم للقيامة للرسل

6) الله يقول يوم للقيامة للكفار من الجن والإنس وما يعبدون من دون الله

7) الله يقول يوم للقيامة للمتقين

 

1) يوم يقول كن فيكون

2) الله يقول الحق

يوم يقول كن فيكون

 

{ وهو الذي خلق السماوات والأرض بالحق ويوم يقول كن فيكون قوله الحق وله الملك يوم ينفخ في الصور عالم الغيب والشهادة وهو الحكيم الخبير(73) } الأنعام

{ بديع السماوات والأرض وإذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون(117) } البقرة

يقول الحق

{ ولا تنفع الشفاعة عنده إلا لمن أذن له حتى إذا فزع عن قلوبهم قالوا ماذا قال ربكم قالوا الحق وهو العلي الكبير(23) } سبأ

{ ما جعل الله لرجل من قلبين في جوفه وما جعل أزواجكم اللائي تظاهرون منهن أمهاتكم وما جعل أدعياءكم أبناءكم ذلكم قولكم بأفواهكم والله يقول الحق وهو يهدي السبيل(4) } الأحزاب

3) الله يقول يوم للقيامة للملائكة

 

{ ويوم يحشرهم جميعا ثم يقول للملائكة أهؤلاء إياكم كانوا يعبدون (40) } سبأ

4) الله يقول يوم للقيامة للناس

للناس

{ قال كم لبثتم في الأرض عدد سنين (112) } المؤمنون

{ قال إن لبثتم إلا قليلا لو أنكم كنتم تعلمون (114) } المؤمنون

5) الله يقول يوم للقيامة للرسل

للرسل

{ يوم يجمع الله الرسل فيقول ماذا أجبتم قالوا لا علم لنا إنك أنت علام الغيوب(109) } المائدة

{ ونزعنا من كل أمة شهيدا فقلنا هاتوا برهانكم فعلموا أن الحق لله وضل عنهم ما كانوا يفترون(75) } القصص

6) الله يقول يوم للقيامة للكفار من الجن والإنس وما يعبدون من دون الله

 

{ ويوم يحشرهم جميعا يامعشر الجن قد استكثرتم من الإنس وقال أولياؤهم من الإنس ربنا استمتع بعضنا ببعض وبلغنا أجلنا الذي أجلت لنا قال النار مثواكم خالدين فيها إلا ما شاء الله إن ربك حكيم عليم(128) } الأنعام

{ ويوم يحشرهم وما يعبدون من دون الله فيقول أأنتم أضللتم عبادي هؤلاء أم هم ضلوا السبيل (17) } الفرقان

 

{ ويوم يناديهم فيقول ماذا أجبتم المرسلين (65) } القصص

 

{ حتى إذا جاءوا قال أكذبتم بآياتي ولم تحيطوا بها علما أماذا كنتم تعملون (84) } النمل

{ قال كذلك أتتك آياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى(126) } طه

 

{ ويوم يناديهم فيقول أين شركائي الذين كنتم تزعمون (62) } القصص

{ ويوم يناديهم فيقول أين شركائي الذين كنتم تزعمون(74) } القصص

 

{ ثم يوم القيامة يخزيهم ويقول أين شركائي الذين كنتم تشاقون فيهم قال الذين أوتوا العلم إن الخزي اليوم والسوء على الكافرين(27) } النحل

{ ويوم يقول نادوا شركائي الذين زعمتم فدعوهم فلم يستجيبوا لهم وجعلنا بينهم موبقا(52) } الكهف

 

{ ثم قيل لهم أين ما كنتم تشركون (73) من دون الله قالوا ضلوا عنا بل لم نكن ندعو من قبل شيئا كذلك يضل الله الكافرين(74) } غافر

{ وقيل لهم أين ما كنتم تعبدون (92) } الشعراء

{ وقيل ادعوا شركاءكم فدعوهم فلم يستجيبوا لهم ورأوا العذاب لو أنهم كانوا يهتدون(64) } القصص

 

{ ويوم نحشرهم جميعا ثم نقول للذين أشركوا أين شركاؤكم الذين كنتم تزعمون(22) } الأنعام

{ ويوم نحشرهم جميعا ثم نقول للذين أشركوا مكانكم أنتم وشركاؤكم فزيلنا بينهم وقال شركاؤهم ما كنتم إيانا تعبدون(28) } يونس

 

{ فاليوم لا يملك بعضكم لبعض نفعا ولا ضرا ونقول للذين ظلموا ذوقوا عذاب النار التي كنتم بها تكذبون (42) } سبأ

{ ويوم يعرض الذين كفروا على النار أليس هذا بالحق قالوا بلى وربنا قال فذوقوا العذاب بما كنتم تكفرون (34) } الأحقاف

 

{ يوم يغشاهم العذاب من فوقهم ومن تحت أرجلهم ويقول ذوقوا ما كنتم تعملون(55) } العنكبوت

{ ولو ترى إذ وقفوا على ربهم قال أليس هذا بالحق قالوا بلى وربنا قال فذوقوا العذاب بما كنتم تكفرون(30) } الأنعام

 

{ قال ادخلوا في أمم قد خلت من قبلكم من الجن والإنس في النار كلما دخلت أمة لعنت أختها حتى إذا اداركوا فيها جميعا قالت أخراهم لأولاهم ربنا هؤلاء أضلونا فآتهم عذابا ضعفا من النار قال لكل ضعف ولكن لا تعلمون(38) } الأعراف

{ قال لا تختصموا لدي وقد قدمت إليكم بالوعيد(28) } ق

 

{ قال اخسئوا فيها ولا تكلموني (108) } المؤمنون

 

{ فلما رأوه زلفة سيئت وجوه الذين كفروا وقيل هذا الذي كنتم به تدعون (27) } الملك

{ ثم يقال هذا الذي كنتم به تكذبون (17) } المطففين

{ وأما الذين فسقوا فمأواهم النار كلما أرادوا أن يخرجوا منها أعيدوا فيها وقيل لهم ذوقوا عذاب النار الذي كنتم به تكذبون (20)} السجدة

 

{ ثم قيل للذين ظلموا ذوقوا عذاب الخلد هل تجزون إلا بما كنتم تكسبون(52) } يونس

{ أفمن يتقي بوجهه سوء العذاب يوم القيامة وقيل للظالمين ذوقوا ما كنتم تكسبون(24) } الزمر

 

{ قيل ادخلوا أبواب جهنم خالدين فيها فبئس مثوى المتكبرين(72) } الزمر

{ وقيل اليوم ننساكم كما نسيتم لقاء يومكم هذا ومأواكم النار وما لكم من ناصرين (34) } الجاثية

 

{ ضرب الله مثلا للذين كفروا امرأة نوح وامرأة لوط كانتا تحت عبدين من عبادنا صالحين فخانتاهما فلم يغنيا عنهما من الله شيئا وقيل ادخلا النار مع الداخلين(10) } التحريم

7) الله يقول يوم للقيامة للمتقين

 

{ وقيل للذين اتقوا ماذا أنزل ربكم قالوا خيرا للذين أحسنوا في هذه الدنيا حسنة ولدار الآخرة خير ولنعم دار المتقين(30) } النحل

 

{ قيل ادخل الجنة قال ياليت قومي يعلمون(26) } يس

{ وترى الملائكة حافين من حول العرش يسبحون بحمد ربهم وقضي بينهم بالحق وقيل الحمد لله رب العالمين (75) } الزمر

 

6 - الملائكة تقول

1) تقول لربها

2) تقول في الآخرة

3) تقول مبلغة عن الله

 (1) تقول لإبراهيم

 (2) تقول للوط

 (3) تقول لمريم

 (4) تقول للناس

- تقول للناس العاديين في الدنيا

- تقول للناس بعد الموت عند الوفاة

- ويوم القيامة في الجنة والنار: عند دخول الجنة والنار - في الجنة والنار

 

1) تقول لربها

 

{ وإذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة قالوا أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك قال إني أعلم ما لا تعلمون(30) } البقرة

 

{ قالوا سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم (32) } البقرة

{ قالوا سبحانك أنت ولينا من دونهم بل كانوا يعبدون الجن أكثرهم بهم مؤمنون (41) } سبأ

2) تقول في الآخرة

 

{ يوم يقوم الروح والملائكة صفا لا يتكلمون إلا من أذن له الرحمان وقال صوابا(38) } النبأ

3) تقول مبلغة عن الله

قول رسول

{ إنه لقول رسول كريم (40) } الحاقة

{ إنه لقول رسول كريم (19) } التكوير

(1) تقول لإبراهيم

 

{ ولقد جاءت رسلنا إبراهيم بالبشرى قالوا سلاما قال سلام فما لبث أن جاء بعجل حنيذ(69) } هود

{ ولما جاءت رسلنا إبراهيم بالبشرى قالوا إنا مهلكو أهل هذه القرية إن أهلها كانوا ظالمين (31) } العنكبوت

 

{ ولقد جاءت رسلنا إبراهيم بالبشرى قالوا سلاما قال سلام فما لبث أن جاء بعجل حنيذ(69) } هود

{ إذ دخلوا عليه فقالوا سلاما قال سلام قوم منكرون(25) } الذاريات

{ إذ دخلوا عليه فقالوا سلاما قال إنا منكم وجلون (52) } الحجر

 

{ فأوجس منهم خيفة قالوا لا تخف وبشروه بغلام عليم(28) } الذرايات

{ قالوا لا توجل إنا نبشرك بغلام عليم (53) } الحجر

 

{ قالوا كذلك قال ربك إنه هو الحكيم العليم(30) } الذاريات

{ قالوا بشرناك بالحق فلا تكن من القانطين (55) } الحجر

 

{ قال أبشرتموني على أن مسني الكبر فبم تبشرون (54) } الحجر

{ قالوا أتعجبين من أمر الله رحمة الله وبركاته عليكم أهل البيت إنه حميد مجيد (73) } هود

 

{ فلما رأى أيديهم لا تصل إليه نكرهم وأوجس منهم خيفة قالوا لا تخف إنا أرسلنا إلى قوم لوط (70) } هود

{ قال إن فيها لوطا قالوا نحن أعلم بمن فيها لننجينه وأهله إلا امرأته كانت من الغابرين (32) } العنكبوت

 

{ قالوا إنا أرسلنا إلى قوم مجرمين (32) } الذاريات

{ قالوا إنا أرسلنا إلى قوم مجرمين (58) } الحجر

(2) تقول للوط

 

{ ولما أن جاءت رسلنا لوطا سيء بهم وضاق بهم ذرعا وقالوا لا تخف ولا تحزن إنا منجوك وأهلك إلا امرأتك كانت من الغابرين (33) } العنكبوت

{ قالوا يالوط إنا رسل ربك لن يصلوا إليك فأسر بأهلك بقطع من الليل ولا يلتفت منكم أحد إلا امرأتك إنه مصيبها ما أصابهم إن موعدهم الصبح أليس الصبح بقريب (81) } هود

 

{ قالوا بل جئناك بما كانوا فيه يمترون (63) } الحجر

(3) تقول لمريم

 

{ وإذ قالت الملائكة يامريم إن الله اصطفاك وطهرك واصطفاك على نساء العالمين(42) } آل عمران

{ إذ قالت الملائكة يامريم إن الله يبشرك بكلمة منه اسمه المسيح عيسى ابن مريم وجيها في الدنيا والآخرة ومن المقربين (45) } آل عمران

الملك الرسول إلى مريم

 

{ قال إنما أنا رسول ربك لأهب لك غلاما زكيا(19) } مريم

{ قال كذلك قال ربك هو علي هين ولنجعله آية للناس ورحمة منا وكان أمرا مقضيا(21) } مريم

(4) تقول للناس

- تقول للناس العاديين في الدنيا

 

{ واتبعوا ما تتلو الشياطين على ملك سليمان وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت وما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفر فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله ويتعلمون ما يضرهم ولا ينفعهم ولقد علموا لمن اشتراه ما له في الآخرة من خلاق ولبئس ما شروا به أنفسهم لو كانوا يعلمون(102) } البقرة

- تقول للناس بعد الموت عند الوفاة

عند الوفاة

{ فمن أظلم ممن افترى على الله كذبا أو كذب بآياته أولئك ينالهم نصيبهم من الكتاب حتى إذا جاءتهم رسلنا يتوفونهم قالوا أين ما كنتم تدعون من دون الله قالوا ضلوا عنا وشهدوا على أنفسهم أنهم كانوا كافرين(37) } الأعراف

 

{ الذين تتوفاهم الملائكة طيبين يقولون سلام عليكم ادخلوا الجنة بما كنتم تعملون (32) } النحل

{ إن الذين توفاهم الملائكة ظالمي أنفسهم قالوا فيم كنتم قالوا كنا مستضعفين في الأرض قالوا ألم تكن أرض الله واسعة فتهاجروا فيها فأولئك مأواهم جهنم وساءت مصيرا(97) } النساء

- ويوم القيامة في الجنة والنار: عند دخول الجنة والنار - في الجنة والنار

عند دخول الجنة والنار

{ وسيق الذين كفروا إلى جهنم زمرا حتى إذا جاءوها فتحت أبوابها وقال لهم خزنتها ألم يأتكم رسل منكم يتلون عليكم آيات ربكم وينذرونكم لقاء يومكم هذا قالوا بلى ولكن حقت كلمة العذاب على الكافرين(71) } الزمر

{ وسيق الذين اتقوا ربهم إلى الجنة زمرا حتى إذا جاءوها وفتحت أبوابها وقال لهم خزنتها سلام عليكم طبتم فادخلوها خالدين (73) } الزمر

في الجنة والنار

{ قالوا أو لم تك تأتيكم رسلكم بالبينات قالوا بلى قالوا فادعوا وما دعاء الكافرين إلا في ضلال (50) } غافر

6 – الناس يقولون لله

1) آدم وزوجه يقولون لربهم

 

{ قالا ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين(23) } الأعراف

2) بني آدم يقولون لربهم

 

{ وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم قالوا بلى شهدنا أن تقولوا يوم القيامة إنا كنا عن هذا غافلين(172) } الأعراف

7 - الأنبياء يقولون لله خطاباً ودعاء، ويقولون للناس بأمر الله لهم

1) نوح بقول لربه:

2) إبراهيم يقول لربه 

3) الذي مر على قرية

4) لوط يقول لربه

5) يوسف وأهله يقولون ويذكرون الله

6) موسى يقول ذاكراً ربه

7) موسى يكلم ربه

(1) قول الله له

(2) قول الله للسامري

(3) قول موسى لله

(4) قوله لفرعون مبلغاً عن الله

(5) قوله لقومه مبلغاً عن الله

(6) قول بني إسرائيل لموسى مخاطبين الله

8) الملأ من بني إسرائيل من بعد موسى

8) طالوت يقول

10) سليمان وداوود

11) الذي عنده علم من الكتاب يقول

12) ذو القرنين

13) إمرأة عمران تقول

14) مريم تقول

15) زكريا يقول

16) لقمان يقول

17) عيسى يقول

18) الحواريون يقولون

19) أهل الكهف يقولون

 20) النبيين يقولون للناس مبلغين عن ربهم

 

1) نوح بقول لربه:

 

{ قال رب إني دعوت قومي ليلا ونهارا (5) } نوح

{ فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا (10) } نوح

 

{ قال نوح رب إنهم عصوني واتبعوا من لم يزده ماله وولده إلا خسارا (21) } نوح

{ وقال نوح رب لا تذر على الأرض من الكافرين ديارا (26) } نوح

 

{ قال رب إن قومي كذبوني (117) } الشعراء

 

{ قال رب انصرني بما كذبوني (26) } المؤمنون

{ قال رب انصرني بما كذبوني(39) } المؤمنون

 

{ ونادى نوح ربه فقال رب إن ابني من أهلي وإن وعدك الحق وأنت أحكم الحاكمين (45) } هود

{ قال رب إني أعوذ بك أن أسألك ما ليس لي به علم وإلا تغفر لي وترحمني أكن من الخاسرين (47) } هود

2) إبراهيم يقول لربه 

 

{ وإذ قال إبراهيم رب أرني كيف تحي الموتى قال أولم تؤمن قال بلى ولكن ليطمئن قلبي قال فخذ أربعة من الطير فصرهن إليك ثم اجعل على كل جبل منهن جزءا ثم ادعهن يأتينك سعيا واعلم أن الله عزيز حكيم(260) } البقرة

 

{ قال رب احكم بالحق وربنا الرحمان المستعان على ما تصفون (112) } الأنبياء

 

{ قد كانت لكم أسوة حسنة في إبراهيم والذين معه إذ قالوا لقومهم إنا برآء منكم ومما تعبدون من دون الله كفرنا بكم وبدا بيننا وبينكم العداوة والبغضاء أبدا حتى تؤمنوا بالله وحده إلا قول إبراهيم لأبيه لأستغفرن لك وما أملك لك من الله من شيء ربنا عليك توكلنا وإليك أنبنا وإليك المصير(4) } الممتحنة

 

{ وإذ قال إبراهيم رب اجعل هذا بلدا آمنا وارزق أهله من الثمرات من آمن منهم بالله واليوم الآخر قال ومن كفر فأمتعه قليلا ثم أضطره إلى عذاب النار وبئس المصير(126) } البقرة

 

{ وإذ ابتلى إبراهيم ربه بكلمات فأتمهن قال إني جاعلك للناس إماما قال ومن ذريتي قال لا ينال عهدي الظالمين(124) } البقرة

3) الذي مر على قرية

 

{ أو كالذي مر على قرية وهي خاوية على عروشها قال أنى يحيي هذه الله بعد موتها فأماته الله مائة عام ثم بعثه قال كم لبثت قال لبثت يوما أو بعض يوم قال بل لبثت مائة عام فانظر إلى طعامك وشرابك لم يتسنه وانظر إلى حمارك ولنجعلك آية للناس وانظر إلى العظام كيف ننشزها ثم نكسوها لحما فلما تبين له قال أعلم أن الله على كل شيء قدير (259) } البقرة

4) لوط يقول لربه

 

{ فآمن له لوط وقال إني مهاجر إلى ربي إنه هو العزيز الحكيم (26) } العنكبوت

 

{ قال رب انصرني على القوم المفسدين(30) } العنكبوت

 

 

{ إن نقول إلا اعتراك بعض آلهتنا بسوء قال إني أشهد الله واشهدوا أني بريء مما تشركون (54) } هود

 

5) يوسف وأهله يقولون ويذكرون الله

 

{ قال رب السجن أحب إلي مما يدعونني إليه وإلا تصرف عني كيدهن أصب إليهن وأكن من الجاهلين (33) } يوسف

{ وقال يابني لا تدخلوا من باب واحد وادخلوا من أبواب متفرقة وما أغني عنكم من الله من شيء إن الحكم إلا لله عليه توكلت وعليه فليتوكل المتوكلون (67) } يوسف

{ قالوا إن يسرق فقد سرق أخ له من قبل فأسرها يوسف في نفسه ولم يبدها لهم قال أنتم شر مكانا والله أعلم بما تصفون (77) } يوسف

{ فلما استيئسوا منه خلصوا نجيا قال كبيرهم ألم تعلموا أن أباكم قد أخذ عليكم موثقا من الله ومن قبل ما فرطتم في يوسف فلن أبرح الأرض حتى يأذن لي أبي أو يحكم الله لي وهو خير الحاكمين (80) } يوسف

{ قال بل سولت لكم أنفسكم أمرا فصبر جميل عسى الله أن يأتيني بهم جميعا إنه هو العليم الحكيم(83) } يوسف

{  قال إنما أشكو بثي وحزني إلى الله وأعلم من الله ما لا تعلمون(86) } يوسف

{ قالوا أئنك لأنت يوسف قال أنا يوسف وهذا أخي قد من الله علينا إنه من يتق ويصبر فإن الله لا يضيع أجر المحسنين (90) } يوسف

{ قالوا تالله لقد آثرك الله علينا وإن كنا لخاطئين (91) } يوسف

{ قال لا تثريب عليكم اليوم يغفر الله لكم وهو أرحم الراحمين (92) } يوسف

{ قالوا تالله إنك لفي ضلالك القديم (95) } يوسف

{ فلما أن جاء البشير ألقاه على وجهه فارتد بصيرا قال ألم أقل لكم إني أعلم من الله ما لا تعلمون (96) } يوسف

{ قالوا ياأبانا استغفر لنا ذنوبنا إنا كنا خاطئين (97) } يوسف

{ قال سوف أستغفر لكم ربي إنه هو الغفور الرحيم (98) } يوسف

{ فلما دخلوا على يوسف آوى إليه أبويه وقال ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين (99) } يوسف

{ ورفع أبويه على العرش وخروا له سجدا وقال ياأبت هذا تأويل رؤياي من قبل قد جعلها ربي حقا وقد أحسن بي إذ أخرجني من السجن وجاء بكم من البدو من بعد أن نزغ الشيطان بيني وبين إخوتي إن ربي لطيف لما يشاء إنه هو العليم الحكيم (100) } يوسف

6) موسى يقول ذاكراً ربه

 

{ ودخل المدينة على حين غفلة من أهلها فوجد فيها رجلين يقتتلان هذا من شيعته وهذا من عدوه فاستغاثه الذي من شيعته على الذي من عدوه فوكزه موسى فقضى عليه قال هذا من عمل الشيطان إنه عدو مضل مبين (15) قال رب إني ظلمت نفسي فاغفر لي فغفر له إنه هو الغفور الرحيم(16) قال رب بما أنعمت علي فلن أكون ظهيرا للمجرمين (17) } القصص

{ فخرج منها خائفا يترقب قال رب نجني من القوم الظالمين (21) } القصص

{ ولما توجه تلقاء مدين قال عسى ربي أن يهديني سواء السبيل(22) } القصص

{ فسقى لهما ثم تولى إلى الظل فقال رب إني لما أنزلت إلي من خير فقير (24) } القصص

{ قال إني أريد أن أنكحك إحدى ابنتي هاتين على أن تأجرني ثمانية حجج فإن أتممت عشرا فمن عندك وما أريد أن أشق عليك ستجدني إن شاء الله من الصالحين (27) } القصص

{ قال ذلك بيني وبينك أيما الأجلين قضيت فلا عدوان علي والله على ما نقول وكيل (28) } القصص

7) موسى يكلم ربه

(1) قول الله له

 

{ فقولا له قولا لينا لعله يتذكر أو يخشى(44) } طه

{ فأتياه فقولا إنا رسولا ربك فأرسل معنا بني إسرائيل ولا تعذبهم قد جئناك بآية من ربك والسلام على من اتبع الهدى (47) } طه

 

{ فأتيا فرعون فقولا إنا رسول رب العالمين (16) } الشعراء

{ فأتياه فقولا إنا رسولا ربك فأرسل معنا بني إسرائيل ولا تعذبهم قد جئناك بآية من ربك والسلام على من اتبع الهدى (47) } طه

(2) قول الله للسامري

 

{ قال فما خطبك ياسامري(95) } طه

{ قال فاذهب فإن لك في الحياة أن تقول لا مساس وإن لك موعدا لن تخلفه وانظر إلى إلهك الذي ظللت عليه عاكفا لنحرقنه ثم لننسفنه في اليم نسفا (97) } طه

(3) قول موسى لله

 

{ قال هي عصاي أتوكأ عليها وأهش بها على غنمي ولي فيها مآرب أخرى(18) } طه

{ قال رب اشرح لي صدري (25) } طه

{ يفقهوا قولي (28) } طه

{ قالا ربنا إننا نخاف أن يفرط علينا أو أن يطغى(45) } طه

 

{ قال رب إني قتلت منهم نفسا فأخاف أن يقتلوني (33) } القصص

{ قال رب إني أخاف أن يكذبوني (12) } الشعراء

 

{ قال رب اغفر لي ولأخي وأدخلنا في رحمتك وأنت أرحم الراحمين (151) } الأعراف

{ واختار موسى قومه سبعين رجلا لميقاتنا فلما أخذتهم الرجفة قال رب لو شئت أهلكتهم من قبل وإياي أتهلكنا بما فعل السفهاء منا إن هي إلا فتنتك تضل بها من تشاء وتهدي من تشاء أنت ولينا فاغفر لنا وارحمنا وأنت خير الغافرين (155) واكتب لنا في هذه الدنيا حسنة وفي الآخرة إنا هدنا إليك قال عذابي أصيب به من أشاء ورحمتي وسعت كل شيء فسأكتبها للذين يتقون ويؤتون الزكاة والذين هم بآياتنا يؤمنون(156) } الأعراف

 

{ قال هم أولاء على أثري وعجلت إليك رب لترضى (84) } طه

{ قال رب إني لا أملك إلا نفسي وأخي فافرق بيننا وبين القوم الفاسقين (25) } المائدة

{ ولما جاء موسى لميقاتنا وكلمه ربه قال رب أرني أنظر إليك قال لن تراني ولكن انظر إلى الجبل فإن استقر مكانه فسوف تراني فلما تجلى ربه للجبل جعله دكا وخر موسى صعقا فلما أفاق قال سبحانك تبت إليك وأنا أول المؤمنين (143) } الأعراف

(4) قوله لفرعون مبلغاً عن الله

 

{ ولقد أرسلنا موسى بآياتنا إلى فرعون وملئه فقال إني رسول رب العالمين (46) } الزخرف

{ وقال موسى يافرعون إني رسول من رب العالمين (104) } الأعراف

 

{ قال رب السماوات والأرض وما بينهما إن كنتم موقنين (24) } الشعراء

{ قال ربكم ورب آبائكم الأولين (26) } الشعراء

{ قال رب المشرق والمغرب وما بينهما إن كنتم تعقلون (28) } الشعراء

{ قال لقد علمت ما أنزل هؤلاء إلا رب السماوات والأرض بصائر وإني لأظنك يافرعون مثبورا (102) } الإسراء

{ قال ربنا الذي أعطى كل شيء خلقه ثم هدى (50) } طه

{ قال علمها عند ربي في كتاب لا يضل ربي ولا ينسى (52) } طه

 

{ قال فعلتها إذا وأنا من الضالين (20) } الشعراء

 

حقيق على أن لا أقول على الله إلا الحق قد جئتكم ببينة من ربكم فأرسل معي بني إسرائيل(105) } الأعراف

{ قال أولو جئتك بشيء مبين (30) } الشعراء

 

{ وقال موسى ربي أعلم بمن جاء بالهدى من عنده ومن تكون له عاقبة الدار إنه لا يفلح الظالمون(37) } القصص

{ وقال موسى إني عذت بربي وربكم من كل متكبر لا يؤمن بيوم الحساب (27) } غافر

 

{ قال موسى لقومه استعينوا بالله واصبروا إن الأرض لله يورثها من يشاء من عباده والعاقبة للمتقين(128) } الأعراف

{ قالوا أوذينا من قبل أن تأتينا ومن بعد ما جئتنا قال عسى ربكم أن يهلك عدوكم ويستخلفكم في الأرض فينظر كيف تعملون (129) } الأعراف

{ وقال موسى ياقوم إن كنتم آمنتم بالله فعليه توكلوا إن كنتم مسلمين (84) } يونس

{ فلما تراءى الجمعان قال أصحاب موسى إنا لمدركون (61) } الشعراء

{ قال كلا إن معي ربي سيهديني (62) } الشعراء

(5) قوله لقومه مبلغاً عن الله

 

{ وإذ قال موسى لقومه ياقوم اذكروا نعمة الله عليكم إذ جعل فيكم أنبياء وجعلكم ملوكا وآتاكم ما لم يؤت أحدا من العالمين (20) } المائدة

 

{ وإذ قال موسى لقومه إن الله يأمركم أن تذبحوا بقرة قالوا أتتخذنا هزوا قال أعوذ بالله أن أكون من الجاهلين(67) } البقرة

{ قالوا ادع لنا ربك يبين لنا ما هي قال إنه يقول إنها بقرة لا فارض ولا بكر عوان بين ذلك فافعلوا ما تؤمرون(68) } البقرة

{ قالوا ادع لنا ربك يبين لنا ما لونها قال إنه يقول إنها بقرة صفراء فاقع لونها تسر الناظرين(69) } البقرة

{ قال إنه يقول إنها بقرة لا ذلول تثير الأرض ولا تسقي الحرث مسلمة لا شية فيها قالوا الآن جئت بالحق فذبحوها وما كادوا يفعلون(71) } البقرة

 

{ وجاوزنا ببني إسرائيل البحر فأتوا على قوم يعكفون على أصنام لهم قالوا ياموسى اجعل لنا إلها كما لهم آلهة قال إنكم قوم تجهلون (138) } الأعراف

{ قال أغير الله أبغيكم إلها وهو فضلكم على العالمين (140) } الأعراف

 

{ وواعدنا موسى ثلاثين ليلة وأتممناها بعشر فتم ميقات ربه أربعين ليلة وقال موسى لأخيه هارون اخلفني في قومي وأصلح ولا تتبع سبيل المفسدين (142) } الأعراف

 

{ قال ياهارون ما منعك إذ رأيتهم ضلوا(92) } طه

 

{ ولما رجع موسى إلى قومه غضبان أسفا قال بئسما خلفتموني من بعدي أعجلتم أمر ربكم وألقى الألواح وأخذ برأس أخيه يجره إليه قال ابن أم إن القوم استضعفوني وكادوا يقتلونني فلا تشمت بي الأعداء ولا تجعلني مع القوم الظالمين (150) } الأعراف

{ قال يبنؤم لا تأخذ بلحيتي ولا برأسي إني خشيت أن تقول فرقت بين بني إسرائيل ولم ترقب قولي (94) } طه

 

{ وإذ قال موسى لقومه ياقوم إنكم ظلمتم أنفسكم باتخاذكم العجل فتوبوا إلى بارئكم فاقتلوا أنفسكم ذلكم خير لكم عند بارئكم فتاب عليكم إنه هو التواب الرحيم(54) } البقرة

{ ولما رجع موسى إلى قومه غضبان أسفا قال بئسما خلفتموني من بعدي أعجلتم أمر ربكم وألقى الألواح وأخذ برأس أخيه يجره إليه قال ابن أم إن القوم استضعفوني وكادوا يقتلونني فلا تشمت بي الأعداء ولا تجعلني مع القوم الظالمين(150) } الأعراف

{ فرجع موسى إلى قومه غضبان أسفا قال ياقوم ألم يعدكم ربكم وعدا حسنا أفطال عليكم العهد أم أردتم أن يحل عليكم غضب من ربكم فأخلفتم موعدي(86) } طه

(6) قول بني إسرائيل لموسى مخاطبين الله

 

{ يسألك أهل الكتاب أن تنزل عليهم كتابا من السماء فقد سألوا موسى أكبر من ذلك فقالوا أرنا الله جهرة فأخذتهم الصاعقة بظلمهم ثم اتخذوا العجل من بعد ما جاءتهم البينات فعفونا عن ذلك وآتينا موسى سلطانا مبينا(153) } النساء

{ وإذ قلتم ياموسى لن نؤمن لك حتى نرى الله جهرة فأخذتكم الصاعقة وأنتم تنظرون(55) } البقرة

 

{ وجاوزنا ببني إسرائيل البحر فأتوا على قوم يعكفون على أصنام لهم قالوا ياموسى اجعل لنا إلها كما لهم آلهة قال إنكم قوم تجهلون(138) } الأعراف

{ ولما سقط في أيديهم ورأوا أنهم قد ضلوا قالوا لئن لم يرحمنا ربنا ويغفر لنا لنكونن من الخاسرين (149) } الأعراف

{ قالوا ما أخلفنا موعدك بملكنا ولكنا حملنا أوزارا من زينة القوم فقذفناها فكذلك ألقى السامري(87) } طه

{ قالوا لن نبرح عليه عاكفين حتى يرجع إلينا موسى(91) } طه

 

{ قالوا ياموسى إن فيها قوما جبارين وإنا لن ندخلها حتى يخرجوا منها فإن يخرجوا منها فإنا داخلون (22) } المائدة

{ قال رجلان من الذين يخافون أنعم الله عليهما ادخلوا عليهم الباب فإذا دخلتموه فإنكم غالبون وعلى الله فتوكلوا إن كنتم مؤمنين (23) } المائدة

{ قالوا ياموسى إنا لن ندخلها أبدا ما داموا فيها فاذهب أنت وربك فقاتلا إنا هاهنا قاعدون (24) } المائدة

{ قالوا أوذينا من قبل أن تأتينا ومن بعد ما جئتنا قال عسى ربكم أن يهلك عدوكم ويستخلفكم في الأرض فينظر كيف تعملون(129) } الأعراف

 

{ فبدل الذين ظلموا منهم قولا غير الذي قيل لهم فأرسلنا عليهم رجزا من السماء بما كانوا يظلمون(162) } الأعراف

{ وإذ قالت أمة منهم لم تعظون قوما الله مهلكهم أو معذبهم عذابا شديدا قالوا معذرة إلى ربكم ولعلهم يتقون(164) } الأعراف

{ وإذ قالت أمة منهم لم تعظون قوما الله مهلكهم أو معذبهم عذابا شديدا قالوا معذرة إلى ربكم ولعلهم يتقون(164) } الأعراف

 

 

{ وإذ قال موسى لقومه إن الله يأمركم أن تذبحوا بقرة قالوا أتتخذنا هزوا قال أعوذ بالله أن أكون من الجاهلين(67) } البقرة

{ قالوا ادع لنا ربك يبين لنا ما هي قال إنه يقول إنها بقرة لا فارض ولا بكر عوان بين ذلك فافعلوا ما تؤمرون(68) } البقرة

{ قالوا ادع لنا ربك يبين لنا ما لونها قال إنه يقول إنها بقرة صفراء فاقع لونها تسر الناظرين(69) } البقرة

{ قالوا ادع لنا ربك يبين لنا ما هي إن البقر تشابه علينا وإنا إن شاء الله لمهتدون(70) } البقرة

{ قال إنه يقول إنها بقرة لا ذلول تثير الأرض ولا تسقي الحرث مسلمة لا شية فيها قالوا الآن جئت بالحق فذبحوها وما كادوا يفعلون(71) } البقرة

 

{ يسألك أهل الكتاب أن تنزل عليهم كتابا من السماء فقد سألوا موسى أكبر من ذلك فقالوا أرنا الله جهرة فأخذتهم الصاعقة بظلمهم ثم اتخذوا العجل من بعد ما جاءتهم البينات فعفونا عن ذلك وآتينا موسى سلطانا مبينا(153) } النساء

{ وإذ قلتم ياموسى لن نؤمن لك حتى نرى الله جهرة فأخذتكم الصاعقة وأنتم تنظرون(55) } البقرة

 

{ وجاوزنا ببني إسرائيل البحر فأتوا على قوم يعكفون على أصنام لهم قالوا ياموسى اجعل لنا إلها كما لهم آلهة قال إنكم قوم تجهلون(138) } الأعراف

{ ولما سقط في أيديهم ورأوا أنهم قد ضلوا قالوا لئن لم يرحمنا ربنا ويغفر لنا لنكونن من الخاسرين (149) } الأعراف

{ قالوا ما أخلفنا موعدك بملكنا ولكنا حملنا أوزارا من زينة القوم فقذفناها فكذلك ألقى السامري(87) } طه

{ قالوا لن نبرح عليه عاكفين حتى يرجع إلينا موسى(91) } طه

 

{ قالوا ياموسى إن فيها قوما جبارين وإنا لن ندخلها حتى يخرجوا منها فإن يخرجوا منها فإنا داخلون (22) } المائدة

{ قال رجلان من الذين يخافون أنعم الله عليهما ادخلوا عليهم الباب فإذا دخلتموه فإنكم غالبون وعلى الله فتوكلوا إن كنتم مؤمنين (23) } المائدة

{ قالوا ياموسى إنا لن ندخلها أبدا ما داموا فيها فاذهب أنت وربك فقاتلا إنا هاهنا قاعدون (24) } المائدة

{ قالوا أوذينا من قبل أن تأتينا ومن بعد ما جئتنا قال عسى ربكم أن يهلك عدوكم ويستخلفكم في الأرض فينظر كيف تعملون(129) } الأعراف

 

{ فبدل الذين ظلموا منهم قولا غير الذي قيل لهم فأرسلنا عليهم رجزا من السماء بما كانوا يظلمون(162) } الأعراف

{ وإذ قالت أمة منهم لم تعظون قوما الله مهلكهم أو معذبهم عذابا شديدا قالوا معذرة إلى ربكم ولعلهم يتقون(164) } الأعراف

{ وإذ قالت أمة منهم لم تعظون قوما الله مهلكهم أو معذبهم عذابا شديدا قالوا معذرة إلى ربكم ولعلهم يتقون(164) } الأعراف

 

{ ياأيها الذين آمنوا لا تكونوا كالذين آذوا موسى فبرأه الله مما قالوا وكان عند الله وجيها(69) } الأحزاب

{ وإذ قال موسى لقومه ياقوم لم تؤذونني وقد تعلمون أني رسول الله إليكم فلما زاغوا أزاغ الله قلوبهم والله لا يهدي القوم الفاسقين(5) } الصف

8) الملأ من بني إسرائيل من بعد موسى

 

{ ألم تر إلى الملإ من بني إسرائيل من بعد موسى إذ قالوا لنبي لهم ابعث لنا ملكا نقاتل في سبيل الله قال هل عسيتم إن كتب عليكم القتال ألا تقاتلوا قالوا وما لنا ألا نقاتل في سبيل الله وقد أخرجنا من ديارنا وأبنائنا فلما كتب عليهم القتال تولوا إلا قليلا منهم والله عليم بالظالمين(246) } البقرة

{ { وقال لهم نبيهم إن الله قد بعث لكم طالوت ملكا قالوا أنى يكون له الملك علينا ونحن أحق بالملك منه ولم يؤت سعة من المال قال إن الله اصطفاه عليكم وزاده بسطة في العلم والجسم والله يؤتي ملكه من يشاء والله واسع عليم (247) } البقرة

{ وقال لهم نبيهم إن آية ملكه أن يأتيكم التابوت فيه سكينة من ربكم وبقية مما ترك آل موسى وآل هارون تحمله الملائكة إن في ذلك لآية لكم إن كنتم مؤمنين (248) } البقرة

8) طالوت يقول

 

{ فلما فصل طالوت بالجنود قال إن الله مبتليكم بنهر فمن شرب منه فليس مني ومن لم يطعمه فإنه مني إلا من اغترف غرفة بيده فشربوا منه إلا قليلا منهم فلما جاوزه هو والذين آمنوا معه قالوا لا طاقة لنا اليوم بجالوت وجنوده قال الذين يظنون أنهم ملاقو الله كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله والله مع الصابرين(249) } البقرة

{ ولما برزوا لجالوت وجنوده قالوا ربنا أفرغ علينا صبرا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين(250) } البقرة

10) سليمان وداوود

 

{ ولقد آتينا داوود وسليمان علما وقالا الحمد لله الذي فضلنا على كثير من عباده المؤمنين (15) } النمل

 

{ وورث سليمان داوود وقال ياأيها الناس علمنا منطق الطير وأوتينا من كل شيء إن هذا لهو الفضل المبين(16) } النمل

{ فتبسم ضاحكا من قولها وقال رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي وأن أعمل صالحا ترضاه وأدخلني برحمتك في عبادك الصالحين(19) } النمل

{ فلما جاء سليمان قال أتمدونني بمال فما آتاني الله خير مما آتاكم بل أنتم بهديتكم تفرحون(36) } النمل

{ قال الذي عنده علم من الكتاب أنا آتيك به قبل أن يرتد إليك طرفك فلما رآه مستقرا عنده قال هذا من فضل ربي ليبلوني أأشكر أم أكفر ومن شكر فإنما يشكر لنفسه ومن كفر فإن ربي غني كريم (40) } النمل

 

 

{ فقال إني أحببت حب الخير عن ذكر ربي حتى توارت بالحجاب (32) } ص

{ قال رب اغفر لي وهب لي ملكا لا ينبغي لأحد من بعدي إنك أنت الوهاب (35) } ص

11) الذي عنده علم من الكتاب يقول

 

{ قال الذي عنده علم من الكتاب أنا آتيك به قبل أن يرتد إليك طرفك فلما رآه مستقرا عنده قال هذا من فضل ربي ليبلوني أأشكر أم أكفر ومن شكر فإنما يشكر لنفسه ومن كفر فإن ربي غني كريم(40) } النمل

 

{ قيل لها ادخلي الصرح فلما رأته حسبته لجة وكشفت عن ساقيها قال إنه صرح ممرد من قوارير قالت رب إني ظلمت نفسي وأسلمت مع سليمان لله رب العالمين (44) } النمل

 

12) ذو القرنين

 

{ قال أما من ظلم فسوف نعذبه ثم يرد إلى ربه فيعذبه عذابا نكرا (87) وأما من آمن وعمل صالحا فله جزاء الحسنى وسنقول له من أمرنا يسرا (88) } الكهف

{ وأما من آمن وعمل صالحا فله جزاء الحسنى وسنقول له من أمرنا يسرا(88) } الكهف

{ قال ما مكنني فيه ربي خير فأعينوني بقوة أجعل بينكم وبينهم ردما(95)  آتوني زبر الحديد حتى إذا ساوى بين الصدفين قال انفخوا حتى إذا جعله نارا قال آتوني أفرغ عليه قطرا (96) } الكهف

{ قال هذا رحمة من ربي فإذا جاء وعد ربي جعله دكاء وكان وعد ربي حقا(98) } الكهف

13) إمرأة عمران تقول

 

{ إذ قالت امرأة عمران رب إني نذرت لك ما في بطني محررا فتقبل مني إنك أنت السميع العليم(35) } آل عمران

{ فلما وضعتها قالت رب إني وضعتها أنثى والله أعلم بما وضعت وليس الذكر كالأنثى وإني سميتها مريم وإني أعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم (36) } آل عمران

14) مريم تقول

 

{ فتقبلها ربها بقبول حسن وأنبتها نباتا حسنا وكفلها زكريا كلما دخل عليها زكريا المحراب وجد عندها رزقا قال يامريم أنى لك هذا قالت هو من عند الله إن الله يرزق من يشاء بغير حساب(37) } آل عمران

{ قالت إني أعوذ بالرحمان منك إن كنت تقيا(18) } مريم

{ فأجاءها المخاض إلى جذع النخلة قالت ياليتني مت قبل هذا وكنت نسيا منسيا(23) } مريم

{ فكلي واشربي وقري عينا فإما ترين من البشر أحدا فقولي إني نذرت للرحمان صوما فلن أكلم اليوم إنسيا(26) } مريم

 

{ قالت رب أنى يكون لي ولد ولم يمسسني بشر قال كذلك الله يخلق ما يشاء إذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون(47) } آل عمران

{ قالت أنى يكون لي غلام ولم يمسسني بشر ولم أكن بغيا (20) } مريم

15) زكريا يقول

 

{ فتقبلها ربها بقبول حسن وأنبتها نباتا حسنا وكفلها زكريا كلما دخل عليها زكريا المحراب وجد عندها رزقا قال يامريم أنى لك هذا قالت هو من عند الله إن الله يرزق من يشاء بغير حساب(37) } آل عمران

 

 

{ هنالك دعا زكريا ربه قال رب هب لي من لدنك ذرية طيبة إنك سميع الدعاء (38) } آل عمران

{ قال رب إني وهن العظم مني واشتعل الرأس شيبا ولم أكن بدعائك رب شقيا(4) } مريم

 

 

{ قال رب أنى يكون لي غلام وقد بلغني الكبر وامرأتي عاقر قال كذلك الله يفعل ما يشاء(40) } آل عمران

{ قال رب أنى يكون لي غلام وكانت امرأتي عاقرا وقد بلغت من الكبر عتيا(8) } مريم

 

{ قال رب اجعل لي آية قال آيتك ألا تكلم الناس ثلاث ليال سويا(10) } مريم

{ قال رب اجعل لي آية قال آيتك ألا تكلم الناس ثلاثة أيام إلا رمزا واذكر ربك كثيرا وسبح بالعشي والإبكار(41) } آل عمران

16) لقمان يقول

 

{ وإذ قال لقمان لابنه وهو يعظه يابني لا تشرك بالله إن الشرك لظلم عظيم(13) } لقمان

17) عيسى يقول

 

{ قال إني عبد الله آتاني الكتاب وجعلني نبيا(30) } مريم

 

{ فلما أحس عيسى منهم الكفر قال من أنصاري إلى الله قال الحواريون نحن أنصار الله آمنا بالله واشهد بأنا مسلمون(52) } آل عمران

{ إذ قال الحواريون ياعيسى ابن مريم هل يستطيع ربك أن ينزل علينا مائدة من السماء قال اتقوا الله إن كنتم مؤمنين (112) } المائدة

{ قال عيسى ابن مريم اللهم ربنا أنزل علينا مائدة من السماء تكون لنا عيدا لأولنا وآخرنا وآية منك وارزقنا وأنت خير الرازقين (114) } المائدة

{ ياأيها الذين آمنوا كونوا أنصار الله كما قال عيسى ابن مريم للحواريين من أنصاري إلى الله قال الحواريون نحن أنصار الله فآمنت طائفة من بني إسرائيل وكفرت طائفة فأيدنا الذين آمنوا على عدوهم فأصبحوا ظاهرين (14) } الصف

 

 

{ ولما جاء عيسى بالبينات قال قد جئتكم بالحكمة ولأبين لكم بعض الذي تختلفون فيه فاتقوا الله وأطيعوني (63) } الزخرف

{ وإذ قال عيسى ابن مريم يابني إسرائيل إني رسول الله إليكم مصدقا لما بين يدي من التوراة ومبشرا برسول يأتي من بعدي اسمه أحمد فلما جاءهم بالبينات قالوا هذا سحر مبين(6) } الصف

 

{ لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح ابن مريم وقال المسيح يابني إسرائيل اعبدوا الله ربي وربكم إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار وما للظالمين من أنصار (72) } المائدة

{ وإذ قال الله ياعيسى ابن مريم أأنت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله قال سبحانك ما يكون لي أن أقول ما ليس لي بحق إن كنت قلته فقد علمته تعلم ما في نفسي ولا أعلم ما في نفسك إنك أنت علام الغيوب (116) ما قلت لهم إلا ما أمرتني به أن اعبدوا الله ربي وربكم وكنت عليهم شهيدا ما دمت فيهم فلما توفيتني كنت أنت الرقيب عليهم وأنت على كل شيء شهيد (117) } المائدة

 

{ ما كان لبشر أن يؤتيه الله الكتاب والحكم والنبوة ثم يقول للناس كونوا عبادا لي من دون الله ولكن كونوا ربانيين بما كنتم تعلمون الكتاب وبما كنتم تدرسون(79) } آل عمران

18) الحواريون يقولون

 

{ فلما أحس عيسى منهم الكفر قال من أنصاري إلى الله قال الحواريون نحن أنصار الله آمنا بالله واشهد بأنا مسلمون (52) } آل عمران

{ ياأيها الذين آمنوا كونوا أنصار الله كما قال عيسى ابن مريم للحواريين من أنصاري إلى الله قال الحواريون نحن أنصار الله فآمنت طائفة من بني إسرائيل وكفرت طائفة فأيدنا الذين آمنوا على عدوهم فأصبحوا ظاهرين (14) } الصف

 

{ وإذ أوحيت إلى الحواريين أن آمنوا بي وبرسولي قالوا آمنا واشهد بأننا مسلمون (111) } المائدة

 

{ إذ قال الحواريون ياعيسى ابن مريم هل يستطيع ربك أن ينزل علينا مائدة من السماء قال اتقوا الله إن كنتم مؤمنين(112) } المائدة

{ قالوا نريد أن نأكل منها وتطمئن قلوبنا ونعلم أن قد صدقتنا ونكون عليها من الشاهدين (113) } المائدة

19) أهل الكهف يقولون

 

{ إذ أوى الفتية إلى الكهف فقالوا ربنا آتنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشدا (10) } الكهف

{ وربطنا على قلوبهم إذ قاموا فقالوا ربنا رب السماوات والأرض لن ندعو من دونه إلها لقد قلنا إذا شططا(14) } الكهف

 

{ وكذلك بعثناهم ليتساءلوا بينهم قال قائل منهم كم لبثتم قالوا لبثنا يوما أو بعض يوم قالوا ربكم أعلم بما لبثتم فابعثوا أحدكم بورقكم هذه إلى المدينة فلينظر أيها أزكى طعاما فليأتكم برزق منه وليتلطف ولا يشعرن بكم أحدا(19) } الكهف

 

{ وكذلك أعثرنا عليهم ليعلموا أن وعد الله حق وأن الساعة لا ريب فيها إذ يتنازعون بينهم أمرهم فقالوا ابنوا عليهم بنيانا ربهم أعلم بهم قال الذين غلبوا على أمرهم لنتخذن عليهم مسجدا(21) } الكهف

{ وكذلك أعثرنا عليهم ليعلموا أن وعد الله حق وأن الساعة لا ريب فيها إذ يتنازعون بينهم أمرهم فقالوا ابنوا عليهم بنيانا ربهم أعلم بهم قال الذين غلبوا على أمرهم لنتخذن عليهم مسجدا(21) } الكهف

20) النبيين يقولون للناس مبلغين عن ربهم

 

{ وإذ أخذ الله ميثاق النبيين لما آتيتكم من كتاب وحكمة ثم جاءكم رسول مصدق لما معكم لتؤمنن به ولتنصرنه قال أأقررتم وأخذتم على ذلكم إصري قالوا أقررنا قال فاشهدوا وأنا معكم من الشاهدين(81) } آل عمران

 

{ قالت رسلهم أفي الله شك فاطر السماوات والأرض يدعوكم ليغفر لكم من ذنوبكم ويؤخركم إلى أجل مسمى قالوا إن أنتم إلا بشر مثلنا تريدون أن تصدونا عما كان يعبد آباؤنا فأتونا بسلطان مبين(10) } إبراهيم

{ قالت لهم رسلهم إن نحن إلا بشر مثلكم ولكن الله يمن على من يشاء من عباده وما كان لنا أن نأتيكم بسلطان إلا بإذن الله وعلى الله فليتوكل المؤمنون (11) } إبراهيم

 

{ ألم تر إلى الذي حاج إبراهيم في ربه أن آتاه الله الملك إذ قال إبراهيم ربي الذي يحيي ويميت قال أنا أحيي وأميت قال إبراهيم فإن الله يأتي بالشمس من المشرق فأت بها من المغرب فبهت الذي كفر والله لا يهدي القوم الظالمين(258) } البقرة

{ وحاجه قومه قال أتحاجوني في الله وقد هداني ولا أخاف ما تشركون به إلا أن يشاء ربي شيئا وسع ربي كل شيء علما أفلا تتذكرون (80) } الأنعام

 

 

البحث الرابع من الفصل الثاني:

الله يقرأ

الله قرأ القرآن

قَرَأَ – يَقْرَأُ + كائن + شيئاً: يتعرف على مدلول ومعنى رمز أو ظاهرة لنفسه أو لآخر: يتعرف على مدلول محتوى كتاب مكتوب، بأية وسيلة كتابة، على الورق أو الصور أو الرمز أو الإشارة أو الذاكرة، وذلك بمقارنته مع خلفية ذاكرة متعلمة مسبقاً، وقد يرافق التعرف نطق بألفاظ ما يقرأ، أو يتعرف بالنظر فقط (قراءة صامتة)

قَرَأَ – يَقْرَأُ + كائن + شيئاً + على كائن: يقرأه مع نطق صوتي ليسمع الكائن: يبين لآخر معنى ودلالة محتوى رمزي مكتوب أو ظاهرة ما بكلام منطوق يصل إليه

قُرْءان - القرآن: على وزن " فـُعلان ": اسم فعل مبالغة بمعنى مفعول من " قَرَأَ – يَقْرَأُ ": القراءة بتعظيم واتقان: وهو أيضاً ما يقرأ بتعظيم واتقان: فالقرآن قرأه الله: فهو متقن من الله الذي أتقن كل شيء، وهو معظم، لأن الله هو الذي قرأه، وهو الذي أمرنا أن نتبع قرآنه: طريقة قراءته

الله قرأ القرآن

 

{ إن علينا جمعه وقرآنه(17) } القيامة

{ فإذا قرأناه فاتبع قرآنه(18) } القيامة


 

البحث الخامس من الفصل الثاني: الله يتلو

تَلا – يَتْلُوْ + كائن + شيئاً: التقدير: تَلا – يَتْلُوْ + كائن + شيئاً + على نفسه: يقرأ بصوت عال يكفي لإسماع نفسه: يقرأ نص لغوي مكتوب أو محفوظ في الذاكرة بصوت عال يكفي لإسماع نفسه مع صفة الإعادة والتكرار

تَلا – يَتْلُوْ + كائن + شيئاً + على كائن: يقرأ بصوت عال يكفي لإسماع الآخر: يقرأ نص لغوي مكتوب أو محفوظ في الذاكرة بصوت عال يكفي لإسماع الآخر مع صفة الإعادة والتكرار

 

1-  الله يتلو آيات القرآن

2 - الله يتلو من الآيات والذكر الحكيم

3 - الله يتلو من نبأ من سبق

الله يتلو آيات القرآن

 

الله يتلو من الآيات والذكر الحكيم

{ تلك آيات الله نتلوها عليك بالحق وإنك لمن المرسلين(252) } البقرة

{ تلك آيات الله نتلوها عليك بالحق وما الله يريد ظلما للعالمين(108) } آل عمران

{ تلك آيات الله نتلوها عليك بالحق فبأي حديث بعد الله وآياته يؤمنون(6) } الحاثية

{ ذلك نتلوه عليك من الآيات والذكر الحكيم(58) } آل عمران

الله يتلو من نبأ من سبق

{ نتلو عليك من نبإ موسى وفرعون بالحق لقوم يؤمنون(3) } القصص