يقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : أتاني جبريل عليه السلام فقال يا محمد : إن أمتك مختلفة بعدك . قال : فقلت له : فأين المخرج يا جبريل ، فقال : كتاب الله تعالى به يقصم الله كل جبار ، من اعتصم به نجا ، ومن تركه هلك ، قال وفيه قول فصل ، وليس بالهزل ، لا تختلقه الألسن ، ولا تفنى أعاجيبه . فيه نبأ ما كان من قبلكم ، وفصل ما بينكم ، وخبر ما هو كائن بعدكم . ))

الموقع الشخصي
لأعمال الدكتور
راتب عبد الوهاب السمان
info@kitabuallah.com

الوظائف النفسية لله (5) السلوك الحركي- أفعال الله على غيره من خلقه (وله المثل الأعلى) 1

الوظائف النفسية لله (5) السلوك الحركي- أفعال الله على غيره من خلقه (وله المثل الأعلى) 1

الفصل الأول: الله قادر على بدء فعل غير قائم، من غير أن يفعل

الفصل الثاني: الله قادر على التأثير على فعل قائم، من غير أن يفعل، ويترك الفعل يمضي

الفصل الثالث: الله يتحرك بنفسه أو بقدرته تجاه بعض خلقه

الفصل الرابع: الأفعال التحريكية لله على بعض مخلوقاته، والتي يغير الله بها موقع أو بناء أو خلق أو وجود شيء، وذلك بشكل حادث وغير متكرر

الفصل الخامس: الأفعال التحريكية لله على بعض مخلوقاته، والتي يغير الله بها موقع أو بناء أو خلق أو وجود شيء، والتي تتم بشكل متكرر ومعاود وفق سنته

 

شجرة البحث ااتفصيلية

الفصل الأول: الله قادر على بدء فعل غير قائم، من غير أن يفعل

1 – الله الوكيل: على كل شيء وكيل

1) الله الوكيل: على كل شيء وكيل

2) الله يُوَكَّل بعض خلقه ببعض الأمور

2 – الله والاستطاعة والطاعة:

لم يَسِمِ الله نفسه في القرآن بأنه يستطيع، فلا ينبغي أن نسمه بأنه يستطيع

3 – الله قادر على الوصول بفعله لكل ما في الكون

1) الله قادر: إن تكن مثقال حبة من خردل فتكن في صخرة أو في السماوات أو في الأرض يأت بها الله

2) وما كان الله ليعجزه من شيء في السماوات ولا في الأرض – والذين يسعون معاجزين سينالهم من الله عقاب

3) الله قدير فلا فوت من قدرته - ولا تفاوت في خلق الرحمن

4) الله ذو الطول

5) ولا يحجز بينه وبين قدرته على خلقه أحد

4 – الله قادر على فعل ما يشاء: الله على كل شيء قدير

1) الله يَسَرَ عليه كل شيء، ويبين الله تفصيل ذلك

(1) العلم بكل شيء – في كتاب: على الله يسير

(2) بدء الخلق والخلق: على الله  يسير

(3) الموت والمصائب في كتاب: على الله يسير

(4) الحشر: على الله يسير

(5) الحساب: على الله يسير

(6) تعذيب الظالمين: على الله يسير

2) الله ما كان متخذ المضلين عضدا

3) الله القوي العزيز، وأشد قوة من جميع خلقه، ولا قوة لخلقه إلا به،

1) -  الله قوي

(1) الله ذو القوة المتين

(2) أن القوة لله جميعا

(3) إن الله قوي شديد العقاب

(4) إن الله لقوي عزيز 

2) - الله أشد قوة من جميع خلقه

(1) أولم يروا أن الله الذي خلقهم هو أشد منهم قوة

(2) الله لا يعجزه شيء

(3) فالله أهلك من هم أشد قوة - وأكثر جمعاً - وآثارا  - وعمراناً

3) - ولا قوة لخلقه إلا به، والله الذي ويزدكم قوة إلى قوتكم، والله الذي خلقكم من ضعف ثم جعل من بعد ضعف قوة ثم جعل من بعد قوة ضعفا وشيبة

(1) لا قوة إلا بالله

(2) ويزدكم قوة إلى قوتكم

(3) جعل من بعد ضعف قوة، ومن بعد قوة ضعفا

4) - ما عند الله لا ينفد (لا نهائي بالكمية): من علم (معلومات) (كلمات الله)، ومن رزق ومملوكات

1) ما عند الله لا ينفد (لا نهائي بالكمية): من علم (معلومات) (كلمات الله):

2) ما عند الله لا ينفد (لا نهائي بالكمية): من رزق، ومملوكات 

5) - الله على كل شيء قدير

(1) الاستعباد

(2) والملك على خلقه

(3) والعلم بخلقه

(4) المحاسبة والغفران أو العذاب

(5) إدخال الجنة

(6) إرسال الرسل

(7) وإنزال ما يشاء عليهم

(8) إنزال آية

(9) الإصابة بالمصائب

(10) وكشف الضر

(11) قاموا ولو شاء الله لذهب بسمعهم

(12) يأتي الله بأمره: في الدنيا - وأَمْرُ السَّاعَةِ

(13) يأت بهم الله

(14) ويأت بآخرين

(15) الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ

(16) خَلَقَ كُلَّ دَابَّةٍ مِنْ مَاءٍ

(17) بَدَأَ الْخَلْقَ ثُمَّ يُنشِئُ النَّشْأَةَ الْآخِرَةَ

(18) يخلق ما يشاء: المسيح – الملائكة – البشر - يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَنْ يَشَاءُ عَقِيمًا – النبات – الماء - فِيهِمَا مِنْ دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ لقدير

(19) أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى - وانظر إلى العظام كيف ننشزها ثم نكسوها لحما

(20) تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء

(21) عَلَى نَصْرِهِمْ

(22) اللَّهَ يُسَلِّطُ رُسُلَهُ

(23) عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ

(24) مُقْتَدِرٍ

6) - الله لا يريد أن يكون الناس في لبس من قدرة الله على خلق جديد

7) - الناس لا يقدرون على شيء من فضل الله، والإنسان: يَحْسَبُ أَنْ لَنْ يَقْدِرَ عَلَيْهِ أَحَدٌ، ويظن أنه قادر على الأرض

5 - أمثلة على قدرة الله

1) الله له مقاليد السماوات والأرض

2) أمر الله: وما أمرنا إلا واحدة كلمح بالبصر، ومن ذلك أمر الساعة

3) الله لم يعي بالخلق الأول ولن يعي بالخلق الآخر

4) الله قادر على جعل الجمل يلج في سم الخياط، فهو قادر على كل شيء، وهذا يفعله إذا إراد للذين كذبوا بآياته واستكبروا عنها أن تفتح لهم أبواب السماء ويدخلون الجنة

5) الله قادر على أن ينزل كتاباً في قرطاس

6) الله قادر على شق البحر: أوحينا إلى موسى أن أسر بعبادي فاضرب لهم طريقا في البحر يبسا لا تخاف دركا ولا تخشى

الفصل الثاني: الله قادر على التأثير على فعل قائم، من غير أن يفعل، ويترك الفعل يمضي

1) الله يأذن يوم القيامة لأمور ولا يأذن لأمور

(1) الله يأذن بالكلام أو لا يأذن

(2) الله لا يأذن للمجرمين بالاعتذار والاستعتاب يوم القيامة

(3) يأذن بالشفاعة أو لا يأذن - من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه

(4) وأدخل الذين آمنوا وعملوا الصالحات جنات  بإذن ربهم

2) الله يأذن في دينه لأمور ولا يأذن لأمور

(1) الله لا يأذن للناس أن يشرعوا من الدين ما لم يأذن به

(2) الله يأذن للذين ظلموا بالقتال

(3) في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه

3) الله يأذن لأمور خاصة أن تقع

(1) تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم

(2) يأذن لكتابه: ويخرجهم من الظلمات إلى النور بإذنه

(3) الرسل تهدي بإذنه

(4) الرسول يدعو إلى الله بإذنه

(5) وما أرسلنا من رسول إلا ليطاع بإذن الله

(6) الله يرسل رسولا فيوحي بإذنه ما يشاء

(7) وما كان لرسول أن يأتي بآية إلا بإذن الله

(8) آيات عيسى: تخلق – وتبرئ الأكمه والأبرص - تخرج الموتى بإذن الله

(9) كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله

(10) فهزموهم بإذن الله

(11) النجوى والشيطان والسحر: وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله

(12) ما أصاب من مصيبة إلا بإذن الله

(13) النبات: تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها

(14) ويمسك السماء أن تقع على الأرض إلا بإذنه

(15) ومن الجن من يعمل بين يديه بإذن ربه

(16) ومنهم سابق بالخيرات بإذن الله

(17) ما قطعتم من لينة أو تركتموها قائمة على أصولها فبإذن الله

(18) وما كان لنفس أن تموت إلا بإذن الله

2 - الله يترك الناس أو أموراً تسير من غير أن يفعل شيئاً إذا أراد - الله لا يترك الناس سدى، وقد يترك الناس يظلمون لمدة يريدها

1) الله يترك الناس أو أموراً تسير من غير أن يفعل شيئاً إذا أراد

2) الله لا يترك الناس سدى،

3) الله قد يترك الناس يظلمون لمدة يريدها

الفصل الثالث: الله يتحرك بنفسه أو بقدرته تجاه بعض خلقه

1 – الله يأتي:

1) الله يأتي كائناً

2) الله يأتي بشيء إلى غيره من خلقه  

3) الله يُؤتِي كائن شيئاً 

4) لا يأتي (البشر أو النبي بآية أو بشيء) إلا بإذن الله

5) أمر من الله أن يأتي فرد أو كائن شيئاً أو كشيء

6) الله يُؤتَى: يأتيه كائن: يأتون الله

(1) يوم القيامة يوم تأتي كل نفس تجادل عن نفسها (2) فرداً (3) مجرماً (4) مؤمناً (5) بقلب سليم (6) داخرين (7) عبداً (8) آمناً (9) صفاً (10) أفواجاً (11) السماء والأرض تأتي طوعاً

2 – الله يحيء بعض خلقه، ويجيء إليه بعض خلقه

1) الله يجيء خلقه بذاته (وله المثل  الأعلى) أو بقدرته وفعله

2) الله يجيء خلقه بأمره

3) الله يحيء خلقه بشيء أو خلق من عنده

3) الله يحيء خلقه بشيء أو خلق من عنده

1) - جاء كتاب من عند الله

(1) جاءكم من الله نور وكتاب مبين

(2) ولقد جئناهم بكتاب فصلناه على علم

(3) جاءهم ما عرفوا

(4) جاء كم ذكر

(5) جاءهم الهدى

(6) جاء برهان

(7) جاءت نعمة

(8) جاءت موعظة

2) - جاءهم منذر – نذير ورسول

3) - جاءكم الحق من ربكم

4) - جاءهم العلم

5) - جاءتهم آياتنا

6) - قد جاءتكم بينة من ربكم

7) - جاءهم بأسنا

8) - جاء وعد ربي

9) - جاء نصر الله

10) - جاءكم الفتح

11) - جاءت الطامة - الصاخة

12) - جاءتها ريح عاصف وجاءهم الموج من كل مكان

13) - وجيء يومئذ بجهنم

4) الله يجيء إليه بعض خلقه في الدنيا والآخرة

 

الفصل الرابع: الأفعال التحريكية لله على بعض مخلوقاته، والتي يغير الله بها موقع أو بناء أو خلق أو وجود شيء، وذلك بشكل حادث وغير متكرر

1 – الله يفعل بنفسه، أو يجعل بعض خلقه يفعلون ما يريده أن يكون

1) الله له يمين (يد يمنى أو طرف أيمن، وله المثل الأعلى)، يستعملها: للقبض على الأشياء ولطي الأشياء ولأخذ الأشياء

2) الله يعمل

1) - الله يعمل بأيديه فيخلق أنعاماً وثمراً

2) - الله يجعل الملائكة تعمل بأمره

3) – الله يجعل الشياطين تعمل وهو لهم حافط:

4) – الله يحعل الجن يعملون لبعض خلقه بإذنه وحفظه

5) - والله خلق الناس وما يعملون (الله خلق عمل الناس)

3) الله يُوَكَّل بعض خلقه ببعض الأمور

2 - الله يتقن صنعه

3 - الله يصنع:

1) الله يصنع باتقان

2) الله يصطنع لنفسه

3) الله يجعل شيئاً يصنع على عينه أو بأعينه

4 - الله قضى ويقضي:

1) الله قضى خلق: قضى خلق السماوات، فقضاهن سبع سموات

2) الله قضى أمراً

1) - إذا قضى أمرا: (ماضي: الأمر قد قضي وانتهى )

2) - إذ ، لما .. قضي الأمر (تم وانتهى)

3) - لو .. لقضي الأمر: (الأمر لم يقضه أبداً، والحادثة المذكورة شرط لو كان قد وقع، لكان الأمر قد قضي)

3) الله يقضي أمراً

1) - ليقضي الله أمرا (الأمر لم يقضه بعد، ولكن الحادثة المذكورة التي وقعت هي شرط لقضاء الأمر)

4) الله يقضى مأمور الأمر ( الأمر يأخذ مجراه في التنفيذ  ولم ينته بعد ) 

5) الله قضى ويقضي أجلاَ

1) - قضى أجلا

2) - لقضي إليهم أجلهم ( الأجل  لم يقضه بعد ، ولكن الحادثة المذكورة شرط قضاء الأجل)

3) - ليقضى أجل مسمى

6) قضى ويقضي إلى كائن شيئاً أو أمراً

7) قضى على كائن شيئاً أو أمراً: قضينا عليه الموت

8) قضى ويقضى بين كائنين

1) - قضي بينهم (تم وانتهى)

2) - لولا .. لقضي  بين ( الأمر  لم يقضه بينهم بعد ، ولكن الحادثة المذكورة شرط قضاء الأمر بينهم )

3) - إذا .. قضي  بين ( الأمر  لم يقضه بعد ، ولكن الحادثة المذكورة شرط قضاء الأمر)

4) - يقضي بينهم

5 - الله يكتب:

(أولاً) - الله يكتب بعض ما سيكون (القدر): في كتابه المسطور: الكتاب بمعنى كتاب الله الأزلي أي (( الكتاب )) بالخاصة  بمعنى السجل الحفيظ لكل ما في الكون :

أولاً ما هو الكتاب الأزلي

ثانياً - زمان ومكان وجود الكتاب

ثالثاً - صياغة الكتاب

رابعاً - محتوى الكتاب

(1) الخلق ( الذي كان والكائن والذي سيكون، أي ما قبل الدنيا والدنيا والآخرة )

  • مفردات غير حية
  • مفردات حية
  • أحياء - تطور
  • أحياء - عمل فردي
  • أحياء - عمل جماعي
  • أحياء مصير جماعي وفردي

 (2) - الخطة أو البرنامج المسبق لسير الوجود من الناس والأقوام

  1. الموت
  2. قانون المصائب الفردية
  3. قانون المصائب الجماعية
  4. تعاقب المجتمعات والقرون
  5. التفاصيل الخاصة بكل قوم

 (3) اليوم الآخر والحساب

نظام العقاب والعذاب على الأفعال وتأخير ذلك ليوم الحساب

(4) التشريع

(5) الرسل

(6) الزمن

(7) العلم

(ثانياً) - الله يكتب الكتب المقدسة، وينزلها على بعض عباده، ويؤتيها بعضهم: انظر الألوهية – أفعال الله التي يستعبد بها خلقه5

(ثالثاً) - الله يكتب كتاب أعمال الناس ليحاسبهم يوم القيامة: انظر الألوهية – أفعال الله التي يستعبد بها خلقه5

6 - الله يَكْتِبُ على بعض عباده أموراَ

7 - الله يمكن أن بفعل فعلاً أو أمراً ثم يكرره بشكل معاود: تارة

8 - الله يحفظ:

1) الله لديه كتاب حفيظ

2) الله يحفظ وحافظ للناس والأنفس

3) الله يحفط السماء

4) الله يحفظ القرآن

5) الله يحفظ عمل الشياطين

6) الله حفيظ على كل شيء

9 - الله يُجَلّي:

الله يُجَلّي: يزيل باستمرار جميع الحواجز والموانع التي تمنع رؤية الشيء عن أصله الصافي: كالساعة

10 - الله يتم أشياء وأمور:

1) الله يتم نوره

2) الله يتم كلماته

3) الله يتم كتابه

4) الله يتم نعمته

5) الله يتم ميقاته  

11 - أمثلة على أفعال الله

1) الله يبطش بعباده وبالأشياء

2) الله يبعث

1) – الله يبعث من الموت

أ - في الدنيا

ب - في الآخرة

2) –  الله يبعث رسلاُ: رسول – رسل – نبي – نبيين - نذير

3) – الله يبعث ملكاً

4) – الله يبعث شهيدا

5) – الله يبعث عبادا: عبادا لنا أولي بأس شديد  - من يسومهم سوء العذاب

6) - الله يبعث غرابا

7) - الله يبعث على بعض عباده عذابا

8) - الله يبعث بعض عباده مقاما

3) الله يبعثر القبور وما فيها

4) الله يُبْعِد ويباعد بين بعض خلقه

5) الله يأمر ياأرض ابلعي ماءك وياسماء أقلعي وغيض الماء

6) الله فالق الحجر بعصا موسى

7) الله يجعل بعض البشر من المعتدين قردة خاسئين

8) الله يجعل السماء تقلع عن المطر

9) الله نتق الجبل  فوق بعض عباده كأنه ظلة

10) الله ينال بعض خلقه، بغضبه أو برحمته أو بنصيب من الكتاب أو بعهده

11) الله يُتبِع ُ أمراً أو قوماً شيئاً:

(1) فأتبعه شهاب ثاقب

(2) فأتبعنا بعضهم بعضا

(3) فأتبعه الشيطان

(4) فأتبع سببا

(5) فأتبعهم فرعون وجنوده بغيا وعدوا

(6) أَتْبَع - يُتْبِعُ: وأتبعوا في هذه الدنيا لعنة ويوم القيامة

(7) اتبعوا رضوان الله

12) الله يجمع الأشياء والمخلوقات والناس، ويملك الأمر والسلطان عليهم جميعاً

(1) القرآن

(2) عظام الإنسان

(3) الأرض جميعاً

(4) الشمس والقمر

(5) وما بث فيهما من دابة وهو على جمعهم

(6) الرسل

(7) الناس على الهدى لو شاء

(8) الناس ليوم القيامة

13) الله يجعل بعضاً من عباده يدخلون مكاناً أو في زمرة أو مجموعة ، أو يُدخلهم في رحمته أو في عباده الصالحين أو في مُدخل كريم أو صدق أو يُدخلهم الجنة أو النار

(1) ادخلوا هذه القرية

(2) وادخلوا الباب سجدا

(3) في السلم

(4) في عبادك الصالحين

(5) مدخل صدق

(6) كريما

(7) يرضونه

(8) وأدخلناهم في رحمتنا

(9) ادخل الجنة

(10) يدخل النار - ادخلوا في أمم قد خلت من قبلكم من الجن والإنس في النار

 

14) الله يبسط

(1) الله يبسط يديه ينفق كيف يشاء

(2) الله يبسط الرزق ويقدر:

(3) الله يزيد بعض خلقه في العلم والجسم والخلق بسطة

15) الله يأتي ويؤتى، الله آتى ويُؤْتِي

1) - الله يأتي كائناً

2) - الله يأتي بشيء إلى غيره من خلقه

(1) بأمره

(2) بالفتح

(3) بالشمس

(4) بآخرين

(6) بخلق جديد

(7) بقوم

(8) بشيء

(9) بآبائنا

(10) بذكرهم

(11) بالحق

(12) بمثقال حبة من خردل

(13) بضياء

(14) بليل

(15) بماء

(16) أين ما تكونوا يأت بكم الله جميعا

(17) بالرزق

(18) تأتي آيات ربك

(19) يأتي هدى

(20) ذكر من ربهم

(21) آية - تأتي آية

(22) بينة

(23) وعد الله

(24) أجل الله

(25) عذاب الله

(26) تأتي سنة الأولين

(27) يأتي تأويله

(28) يأتيهم نبأ وأنباء

(29) يأتيه حديث

(30) يأتي اليقين

(31) نصر الله

(32) يأتيه العلم (من الله)

(33) أوتي – يؤتى والمفهوم أن الله هو المؤتي: مال - سؤلك

3) - الله يُؤتِي كائناً شيئاً

أ - في الدنيا

(1) من كل ما سألتموه

(2) زينة وأموالا

(3) متاع الحياة الدنيا

(4) حرث الدنيا

(5) مال للنفقة

(6) ثواب الدنيا

(7) حسنة

(8) ويؤت كل ذي فضل فضله - فضلاً

(9) خيراً مما أخذ منكم

(10) خيرا من جنتك

(11) الكتاب – الحكمة – النبوة - الكتاب والفرقان - الكتاب هدى – الهدى - الإنجيل

(12) الحكم والعلم

(13) الحكمة

(14) زبوراً

(15) السبع المثاني والقرآن والذكر

(16) كتاب مرجع: بينة وبه يستمسكون

(17) كتاب دراسة

(18) البينات

(19) آية - آية الناقة

(20) سلطان

(21) الحجة

(22) الرشد

(23) رحمة

(24) من كل شيء

(25) الملك

(26) ولد صالح

(27) بني إسرائيل : وآتاكم ما لم يؤت أحدا من العالمين: الكتاب والحكم والنبوة ورزقناهم من الطيبات – بينات من الأمر

(28) ليبلوكم في ما آتاكم

ب - في الآخرة

(1) ما وعدتنا على رسلك

(2) خير

(3) أجر حسن – أجرهم - أجرها – أجرهم مرتين - يضاعف الحسنة

(4) من فضله - فضله

(5) أجر عظيم

(6) ضعف من العذاب

4) - لا يأتي (البشر أو النبي بآية أو بشيء) إلا بإذن الله

5) - أمر من الله أن يأتي فرد أو كائن شيئاً أو كشيء

6) - الله يُؤتَى - يأتون الله يوم القيامة

(1) فرداً

(2) مجرماً

(3) مؤمناً

(4) بقلب سليم

(5) داخرين

(6) عبداً

(7) آمناً

(8) صفاً

(9) أفواجاً

(10) السماء والأرض تأتي طوعاً

16) الله يأخَذ َويؤاخذ

1) - أفعال الأخذ التي لا تنبغي لله

لا تأخذه سنة ولا نوم

2) - أفعال الأخذ التي تنبغي لله

(1) أخذ الميثاق: أخذ من النبيين ميثاقهم – وأخذنا ميثاقاً غليظاً - أخذ ميثاق بني اسرائيل - خذوا بقوة

(2) أخذ المال: لا يأخذ عدلاً أو فدية

(3) يأخذ الصدقات

(4) أخذ الذرية من الظهور

(5) أخذ العباد: أخذناهم بغتة - أمليت للذين كفروا ثم أخذتهم - كذبوا فأخذهم - عصوا الرسول فأخذهم - أخذنا بذنوبهم - أخذهم بالكفر

(6) أخذ القرى ( القرية لفظ يدل في القرآن على ما نتعارف نحن عليه بأنه سكان القرية )

(7) أخذهم بالبأساء والضراء

(8) يأخذهم بالعذاب

(9) فأخذتهم الصيحة

(10) أخذتهم الصاعقة

(11) أخذتهم الرجفة

(12) أخذهم الطوفان

(13) بالناصية

(14) والأقدام

(15) باليمين

(16) أخذنا آل فرعون بالسنين ونقص من الثمرات

3) - أفعال المآخَذَة: الله يُؤاخِذ - يؤاخذك

3) - أفعال المآخَذَة: الله يُؤاخِذ - يؤاخذك

- لا يؤاخذ الله باللغو في أيمانكم

- لو يؤاخذ

4) - لا ينبغي لله أن يتخذ

(1) قالوا اتخذ الله ولداً - اتخذ الرحمان ولداً

(2) قالوا اتخذ من الملائكة إناثا

(3) اتخذ عضداًعضد

(4) اتخذ عند الرحمان عهداً

17) الله يؤخر

(1) إلى أجل قريب

(2) إلى أمة معدودة

(3) لأجل معدود

(4) إلى أجل مسمى

(5) إن أجل الله إذا جاء لا يؤخر

(6) إلى يوم القيامة

18) الله يؤيد

(1) أيد عيسى بروح القدس

(2) أيد بنصره

(3) وأيده بجنود لم تروها

الفصل الخامس:الأفعال التحريكية لله على بعض مخلوقاته، والتي يغير الله بها موقع أو بناء أو خلق أو وجود شيء، والتي تتم بشكل متكرر ومعاود وفق سنته

1 - الله فتق السماوات والأرض بعد أن كانتا رتقاً

2 - الله يطوي السماء والسماوات

3 - الله يبني: السماء – بيت

4 - الله بنى السماء من غير فروج، وهو يفرجها يوم القيامة

5 - الله زين السماء الدنيا بمصابيح هي الكواكب

6 - الله خلق النجوم وبين لنا بعض صفاتها ومواقعها وحركتها وتسخيرها ونهايتها إلخ

7 - الله خلق السماوات والأرض وما بينهما في ستة أيام وما مسه من لغوب

8 - الله يولج الليل في النهار وتولج النهار في الليل

9 - الله يكور الليل على النهار ويكور النهار على الليل ، ويكور الشمس (يوم القيامة)

10 - الله فالق الحب والنوى، وفالق الإصباح، ورب الفلق، وفالق الحجر بعصا موسى

11 - الله يؤلف بين القلوب وبين السحاب

12 - الله يبس الجبال

13 - الله ينسف الجبال وتسف إله السامري في اليم

14 - الله الذي مرج البحرين، وخلق الجان من مارج من نار

15 - الله مرج البحرين هذا عذب فرات وهذا ملح أجاج

16 – الله خالق البحر ومسخره

(1) لنفد البحر قبل أن تنفد كلمات ربي

(2) وإذا البحار سجرت

(3) وإذا البحار فجرت

(4) مرج البحرين

(5) وجعل بين البحرين حاجزا

(6) الذي سخر البحر

(7)  الجواري في البحر كالأعلام - سخر لكم البحر لتجري الفلك فيه بأمره

(8) وإذ فرقنا بكم البحر

(9) ويعلم ما في البر والبحر

17 - الله يفجر الأرض ينابيع، ويسلك الماء ينابيع

18 - الله يجعل حجراً بين بعض مخلوقاته، ويرسل على الناس حجارة، ويؤثر بالحجارة فتهبط من خشية الله

19 - الله يجعل بين بعض مخلوقاته حاجزاً، ولا يحجز بينه وبين قدرته على خلقه أحد

20 - الله يحف

21 - الله يبث: من دابة – الجبال – رجالاً  كثيراً ونساء

22 - الله يبصط ويزيد في خلق بعض عباده بصطة

23 - الله يحمل ويُحَمِّل

1) – الله يحمل

(1) ذرية من حملنا مع نوح

(2) وعليها وعلى الفلك تحملون

(3) حملناكم في الجارية

(4) وحملناهم في البر والبحر

(5) وحملت الأرض والجبال فدكتا دكة واحدة

2) – الله يُحَمِّل

(1) حملوا التوراة

(2) تحمل علينا إصرا

(3) فإنما عليه ما حمل وعليكم ما حملتم

24 - الله يختم

(1) على قلوبهم وعلى سمعهم

(2) اليوم نختم على أفواههم

(3) خاتم النبيين

25 - الله يكسو العظام لحما

26 - في خلق الإنسان: الله خلق النطفة علقة فخلق العلقة مضغة فخلق المضغة عظاما


 

الفصل الأول:

الله قادر على بدء فعل غير قائم، من غير أن يفعل

1 – الله الوكيل: على كل شيء وكيل

1) الله الوكيل: على كل شيء وكيل

2) الله يُوَكَّل بعض خلقه ببعض الأمور

2 – الله والاستطاعة والطاعة:

لم يَسِمِ الله نفسه في القرآن بأنه يستطيع، فلا ينبغي أن نسمه بأنه يستطيع

3 – الله قادر على الوصول بفعله لكل ما في الكون

1) الله قادر: إن تكن مثقال حبة من خردل فتكن في صخرة أو في السماوات أو في الأرض يأت بها الله

2) وما كان الله ليعجزه من شيء في السماوات ولا في الأرض – والذين يسعون معاجزين سينالهم من الله عقاب

3) الله قدير فلا فوت من قدرته - ولا تفاوت في خلق الرحمن

4) الله ذو الطول

5) ولا يحجز بينه وبين قدرته على خلقه أحد

4 – الله قادر على فعل ما يشاء: الله على كل شيء قدير

1) الله يَسَرَ عليه كل شيء، ويبين الله تفصيل ذلك

(1) العلم بكل شيء – في كتاب: على الله يسير

(2) بدء الخلق والخلق: على الله  يسير

(3) الموت والمصائب في كتاب: على الله يسير

(4) الحشر: على الله يسير

(5) الحساب: على الله يسير

(6) تعذيب الظالمين: على الله يسير

2) الله ما كان متخذ المضلين عضدا

3) الله القوي العزيز، وأشد قوة من جميع خلقه، ولا قوة لخلقه إلا به،

1) -  الله قوي

(1) الله ذو القوة المتين

(2) أن القوة لله جميعا

(3) إن الله قوي شديد العقاب

(4) إن الله لقوي عزيز

2) - الله أشد قوة من جميع خلقه

(1) أولم يروا أن الله الذي خلقهم هو أشد منهم قوة

(2) الله لا يعجزه شيء

(3) فالله أهلك من هم أشد قوة - وأكثر جمعاً - وآثارا  - وعمراناً

3) - ولا قوة لخلقه إلا به، والله الذي ويزدكم قوة إلى قوتكم، والله الذي خلقكم من ضعف ثم جعل من بعد ضعف قوة ثم جعل من بعد قوة ضعفا وشيبة

(1) لا قوة إلا بالله

(2) ويزدكم قوة إلى قوتكم

(3) جعل من بعد ضعف قوة، ومن بعد قوة ضعفا

4) - ما عند الله لا ينفد (لا نهائي بالكمية): من علم (معلومات) (كلمات الله)، ومن رزق ومملوكات

1) ما عند الله لا ينفد (لا نهائي بالكمية): من علم (معلومات) (كلمات الله):

2) ما عند الله لا ينفد (لا نهائي بالكمية): من رزق، ومملوكات

5) - الله على كل شيء قدير

(1) الاستعباد

(2) والملك على خلقه

(3) والعلم بخلقه

(4) المحاسبة والغفران أو العذاب

(5) إدخال الجنة

(6) إرسال الرسل

(7) وإنزال ما يشاء عليهم

(8) إنزال آية

(9) الإصالة بالمصائب

(10) وكشف الضر

(11) قاموا ولو شاء الله لذهب بسمعهم

(12) يأتي الله بأمره: في الدنيا - وأَمْرُ السَّاعَةِ

(13) يأت بهم الله

(14) ويأت بآخرين

(15) الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ

(16) خَلَقَ كُلَّ دَابَّةٍ مِنْ مَاءٍ

(17) بَدَأَ الْخَلْقَ ثُمَّ يُنشِئُ النَّشْأَةَ الْآخِرَةَ

(18) يخلق ما يشاء: المسيح – الملائكة – البشر - يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَنْ يَشَاءُ عَقِيمًا – النبات – الماء - فِيهِمَا مِنْ دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ لقدير

(19) أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى - وانظر إلى العظام كيف ننشزها ثم نكسوها لحما

(20) تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء

(21) عَلَى نَصْرِهِمْ

(22) اللَّهَ يُسَلِّطُ رُسُلَهُ

(23) عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ

(24) مُقْتَدِرٍ

6) - الله لا يريد أن يكون الناس في لبس من قدرة الله على خلق جديد

7) - الناس لا يقدرون على شيء من فضل الله، والإنسان: يَحْسَبُ أَنْ لَنْ يَقْدِرَ عَلَيْهِ أَحَدٌ، ويظن أنه قادر على الأرض

5 - أمثلة على قدرة الله

1) الله له مقاليد السماوات والأرض

2) أمر الله: وما أمرنا إلا واحدة كلمح بالبصر، ومن ذلك أمر الساعة

3) الله لم يعي بالخلق الأول ولن يعي بالخلق الآخر

4) الله قادر على جعل الجمل يلج في سم الخياط، فهو قادر على كل شيء، وهذا يفعله إذا إراد للذين كذبوا بآياته واستكبروا عنها أن تفتح لهم أبواب السماء ويدخلون الجنة

5) الله قادر على أن ينزل كتاباً في قرطاس

6) الله قادر على شق البحر: أوحينا إلى موسى أن أسر بعبادي فاضرب لهم طريقا في البحر يبسا لا تخاف دركا ولا تخشى

 

1 – الله الوكيل: على كل شيء وكيل

1) الله الوكيل: على كل شيء وكيل

2) الله يُوَكَّل بعض خلقه ببعض الأمور

وَكَلَ – يَكِلُ + كائن + كائناً + على كائن أو شيء أو أمر: يدعمه ويعينه ويسنده على الأمر أو الكائن أو الشيء، وذلك في عمل أو أمر يشعر أنه عاجز عن فعله بمفرده

وَكِيْل: اسم فاعل مبالغة بمعنى مفعول على وزن " فعيل " من " وَكَلَ - يَكِلُ ": الذي تعتمد وتلجأ إليه طلباً للعون والدعم والمساندة

وَكَّل – يُوَكِّلً + كائن + كائناً + على شيء أو أمر: على وزن " فَعَّلَ " من " وَكَلَ - يَكِلُ ": جعله " يَكِلُ " على شيء أو أمر بوجه التكرار والشدة: جعله الملجأ والمعين في عمل صعب عليه

وَكَّل – يُوَكِّلً + كائن + كائناً + بـِ كائن أو شيء أو أمر: يستعين به ويعتمد عليه ويلجأ إليه لإنجاز الفعل أو رعاية الكائن: وهذا الاستعمال قريب من معنى الوكالة الشائع: الاستعانة بآخر ليقوم بعمل نيابة عنه

{أولئك الذين آتيناهم الكتاب والحكم والنبوة فإن يكفر بها هؤلاء فقد وكلنا بها قوما ليسوا بها بكافرين}

{قل يتوفاكم ملك الموت الذي وكل بكم ثم إلى ربكم ترجعون}

وُكِّلَ – يُوَكَّلُ: مبني لمجهول من " وَكَّل – يُوَكِّلً "

1) الله الوكيل: على كل شيء وكيل

وهو على كل شيء وكيل

{ ذلكم الله ربكم لا إله إلا هو خالق كل شيء فاعبدوه وهو على كل شيء وكيل (102) } الأنعام

{ الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل (62) } الزمر

 

{ فلعلك تارك بعض ما يوحى إليك وضائق به صدرك أن يقولوا لولا أنزل عليه كنز أو جاء معه ملك إنما أنت نذير والله على كل شيء وكيل (12) } هود

2) الله يُوَكَّل بعض خلقه ببعض الأمور

تبليغ الرسالة

توفي الناس بالموت لملك الموت

{ أولئك الذين آتيناهم الكتاب والحكم والنبوة فإن يكفر بها هؤلاء فقد وكلنا بها قوما ليسوا بها بكافرين(89) } الأنعام

{ قل يتوفاكم ملك الموت الذي وكل بكم ثم إلى ربكم ترجعون(11) } السجدة

 

2 – الله والاستطاعة والطاعة:

لم يسم الله نفسه في القرآن بأنه يستطيع، فلا ينبغي أن نسمه بأنه يستطيع، بمعنى: طلب وتمنى على نفسه وجسمه أن تطيعه، فينفذ عملاً برضى ذاتي أو خضوعاً وانقياداً: يحاول جهده القيام بتنفيذ عمل ما فيستنفر لذلك كل قدراته

بل ذكر أن الله: أسلم له ويسجد له من في السماوات والأرض طوعا وكرها، وكل يأتيه طائعين

أما كلام الحواريين { هل يستطيع ربك أن ينزل علينا مائدة من السماء } فهو منكر وغير مقبول، ولذلك أجابهم عيسى:{ قال اتقوا الله إن كنتم مؤمنين}

طَاعَ – يَطُوْعُ + كائن + لكائن: يرضخ ويُذعِن ويخضع وينقاد لأمر آخر: يرضى ثم يقوم بتنفيذ الأمر الصادر إليه من الكائن الآخر، بدافع من رضى ذاتي أو خضوعاً وانقياداً

اسْتَطَاعَ – يَسْتَطِيْعُ: على وزن " استفعل " من فعل " طَاعَ – يَطُوْعُ ": طلب وتمنى وسعى أن " يَطُوْعَ ": طلب وتمنى على نفسه وجسمه أن تطيعه، فينفذ عملاً برضى ذاتي أو خضوعاً وانقياداً: يحاول جهده القيام بتنفيذ عمل ما فيستنفر لذلك كل قدراته

 

{ إذ قال الحواريون ياعيسى ابن مريم هل يستطيع ربك أن ينزل علينا مائدة من السماء قال اتقوا الله إن كنتم مؤمنين(112) }  المائدة

 

 

{ أفغير دين الله يبغون وله أسلم من في السماوات والأرض طوعا وكرها وإليه يرجعون(83)} آل عمران

{ ولله يسجد من في السماوات والأرض طوعا وكرها وظلالهم بالغدو والآصال(15) } الرعد

{ ثم استوى إلى السماء وهي دخان فقال لها وللأرض ائتيا طوعا أو كرها قالتا أتينا طائعين(11) }

مطاع (جبريل)

 

{ مطاع ثم أمين(21) } التكوير

 

3 – الله قادر على الوصول بفعله لكل ما في الكون

1) الله قادر: إن تكن مثقال حبة من خردل فتكن في صخرة أو في السماوات أو في الأرض يأت بها الله

2) وما كان الله ليعجزه من شيء في السماوات ولا في الأرض – والذين يسعون معاجزين سينالهم من الله عقاب

3) الله قدير فلا فوت من قدرته

4) الله ذو الطول

5) ولا يحجز بينه وبين قدرته على خلقه أحد

 

1) الله قادر: إن تكن مثقال حبة من خردل فتكن في صخرة أو في السماوات أو في الأرض يأت بها الله

 

{ يابني إنها إن تكن مثقال حبة من خردل فتكن في صخرة أو في السماوات أو في الأرض يأت بها الله إن الله لطيف خبير(16) } لقمان

2) وما كان الله ليعجزه من شيء في السماوات ولا في الأرض – والذين يسعون معاجزين سينالهم من الله عقاب

عَجَزَ - يَعْجِزُ + الكائن + أن بفعل + شيئاً: يسعى للقيام بعمل، فلا يتمكن لنقص القدرات اللازمة لذلك لديه

أَعْجَزَ – يًعْجِزُ: على وزن " أفعلَ " من " عَجَزَ - يَعْجِزُ ": جعله " يَعْجِزُ ": قام بفعل يجعل الآخر يعجز عن القيام بفعل مراد

مُعْجِز: اسم فاعل صفة مشبهة من " أَعْجَزَ – يًعْجِزُ ": من يجعل الآخر أو الآخرين يعجزون: من يجعلهم يحاولون القيام بعمل، فلا يتمكنون من ذلك لنقص القدرات اللازمة لديهم، وذلك بسبب فعله عليهم

مُعْجِزين: جمع " مُعْجِز"

عَاجَزَ – يُعاجِزُ: على وزن " فاعَلَ " من " عَجَزَ - يَعْجِزُ ": يبادل آخر فعل " عَجَزَ - يَعْجِزُ ": يحاول كل من كائنين أن يجعل الآخر " يَعْجِزُ ": يحاول أن " يُعْجِزُ " آخر رداً عليه لأنه يحاول أن يُعجِزَه

مُعَاجِز: اسم فاعل من " عَاجَزَ – يُعاجِزُ "

مُعَاجِزِيْن: جمع " مُعَاجِز "

وما كان الله ليعجزه من شيء في السماوات ولا في الأرض

 

{ وأنا ظننا أن لن نعجز الله في الأرض ولن نعجزه هربا(12) } الجن

 

{ أولم يسيروا في الأرض فينظروا كيف كان عاقبة الذين من قبلهم وكانوا أشد منهم قوة وما كان الله ليعجزه من شيء في السماوات ولا في الأرض إنه كان عليما قديرا(44) } فاطر

معجزين

 

{  فسيحوا في الأرض أربعة أشهر واعلموا أنكم غير معجزي الله وأن الله مخزي الكافرين(2) } التوبة

{ وأذان من الله ورسوله إلى الناس يوم الحج الأكبر أن الله بريء من المشركين ورسوله فإن تبتم فهو خير لكم وإن توليتم فاعلموا أنكم غير معجزي الله وبشر الذين كفروا بعذاب أليم(3)} التوبة

 

{ ويستنبئونك أحق هو قل إي وربي إنه لحق وما أنتم بمعجزين(53) } يونس

{ إن ما توعدون لآت وما أنتم بمعجزين (134) } الأنعام

 

{ إن ما توعدون لآت وما أنتم بمعجزين (134) } الأنعام

{ قال إنما يأتيكم به الله إن شاء وما أنتم بمعجزين(33) } هود

 

{ أولم يسيروا في الأرض فينظروا كيف كان عاقبة الذين من قبلهم وكانوا أشد منهم قوة وما كان الله ليعجزه من شيء في السماوات ولا في الأرض إنه كان عليما قديرا(44) } فاطر

{ وما أنتم بمعجزين في الأرض ولا في السماء وما لكم من دون الله من ولي ولا نصير(22) } العنكبوت

 

{ وما أنتم بمعجزين في الأرض ولا في السماء وما لكم من دون الله من ولي ولا نصير(22) } العنكبوت

{ وما أنتم بمعجزين في الأرض وما لكم من دون الله من ولي ولا نصير(31) } الشورى

 

{ أولئك لم يكونوا معجزين في الأرض وما كان لهم من دون الله من أولياء يضاعف لهم العذاب ما كانوا يستطيعون السمع وما كانوا يبصرون(20) } هود

{ ومن لا يجب داعي الله فليس بمعجز في الأرض وليس له من دونه أولياء أولئك في ضلال مبين(32) } الأحقاف

 

{ لا تحسبن الذين كفروا معجزين في الأرض ومأواهم النار ولبئس المصير(57) } النور

{ ولا يحسبن الذين كفروا سبقوا إنهم لا يعجزون (59) } الأنفال

 

{ أو يأخذهم في تقلبهم فما هم بمعجزين (46) } النحل

{ فأصابهم سيئات ما كسبوا والذين ظلموا من هؤلاء سيصيبهم سيئات ما كسبوا وما هم بمعجزين (51) } الزمر

والذين يسعون معاجزين سينالهم من الله عقاب

 

{ والذين سعوا في آياتنا معاجزين أولئك أصحاب الجحيم (51) } الحج

{ والذين سعوا في آياتنا معاجزين أولئك لهم عذاب من رجز أليم (5) ؤ سبأ

{ والذين يسعون في آياتنا معاجزين أولئك في العذاب محضرون(38) } سبأ

 

3) الله قدير فلا فوت من قدرته - ولا تفاوت في خلق الرحمن

 

فَاتَ – يَفُوْتُ + كائنٌ + شيئاً: يُفْلِت ويضيع منه ولا يصل إليه: يحاول الوصول إلى شيء يملكه أو أنه يتوقع أنه سيحصل عليه بشكل أكيد، ثم يفقد إمكانية الوصول إلى هذا شيء، إما لضياعه أو الانتهاء المدة الزمنية المتاحة لذلك

فَوْت: اسم فعل " فَاتَ - يَفُوْتُ ": الضياع والتفلت وعدم التمكن من إدراك الشيء: محاولة الوصول إلى شيء يملكه أو أنه يتوقع أنه سيحصل عليه بشكل أكيد، ثم فقد الأمل في إمكانية الوصول إلى هذا الشيء

تَفاوَتَ – يَتَفاوَتُ: على وزن" تفاعل " من " فَاتَ - يَفُوْتُ ": يتبادل كائنان فعل " فَاتَ - يَفُوْتُ " بإرادة ذاتية: عدم الترابط والانتظام والتناسق: يضيع ويفقد كل منهما الآخر فلا يتناسق ولا ينتظم معه: في كائنين يرتبطان بعملهما كل بالآخر، بحيث ينجز كل عمل بمدة متناسبة مع عمل الآخر فيكون التفاوت هو انجاز عمل أحدهما قبل الوقت المفترض لإنجاز الآخر عمله: يفوت على كل منهما عمل الآخر: حدوث " فوت " في عدد من النتائج في بناء أو عملية

تَفَاوُتٌ: اسم فعل " فَاتَ - يَفُوْتُ "

الله قدير فلا فوت من قدرته

 

{ ولو ترى إذ فزعوا فلا فوت وأخذوا من مكان قريب(51) } سبأ

ولا تفاوت في خلق الرحمن

 

{ الذي خلق سبع سماوات طباقا ما ترى في خلق الرحمان من تفاوت فارجع البصر هل ترى من فطور(3) } الملك

4) الله ذو الطول

طَالَ – يَطُوْلُ + الكائن أو الأمر (العمر – الأمد – بعد الشيء): يكون أو يصير طويلاً: يصبح البعد أو المسافة كبيرة وزائدة عن ما هو متوقع، أو تصير المدة أو المقدار الزمني زائداً وأكبر مما هو معتاد

طَالَ – يَطُوْلُ + الأمد أو العهد أو العمر + على كائن: زاد الأمد أو العمر عن ما هو معتاد أو متوقع لدى الكائن وعليه، وهذا يدل على أن الطول أمر نسبي، فما يكون طويلاً على كائن، قد لا يكون كذلك على آخر

طَوْل: على وزن " فـَعـْل" اسم فعل من " طَالَ – يَطُوْلُ ": اسم آلة: الامتداد وزيادة الطول بنفسه، أو بوسيلة تمكنه من الوصول إلى كائن آخر أو فعل مراد

ذو الطَوْل: الذي لديه الوسيلة والقدرة على الامتداد بنفسه أو بوسائله، فيزيد طوله فيتمكن من الوصول إلى كائن أو هدف أو فعل مراد

أولو الطَوْل: جمع " ذو الطَوْل "

{اسْتَأْذَنَكَ أُوْلُوا الطَّوْلِ مِنْهُمْ}: من لديهم القدرة والوسيلة الطويلة التي تصل أبعد من غيرهم: كناية عن السعة والقدرة والنفوذ وما شابه

الله: ذي الطول

 

{ غَافِرِ الذَّنْبِ وَقَابِلِ التَّوْبِ شَدِيدِ الْعِقَابِ ذِي الطَّوْلِ لا إِلَهَ إِلا هُوَ إِلَيْهِ الْمَصِيرُ(3) } غافر

 

5) ولا يحجز بينه وبين قدرته على خلقه أحد

حَجَزَ - يَحْجُزُ (حَجَزَ – يَحْجِزُ) + كائن أو شيء + كائناً أو شيئاً: يمنعه من الحركة باتجاه معين وذلك بالوقوف باتجاه تقدمه وحركته

حَاجِز: اسم فاعل صفة مشبهة من " حَجَزَ - يَحْجُزُ ": وهو أيضاً اسم آلة: الشيء أو الكائن الذي يمنع كائناً من الحركة باتجاه معين وذلك بالوقوف باتجاه تقدمه وحركته

حَاجِزِيْن: جمع " حاجِز"

حجز- حاجز

 

{ فما منكم من أحد عنه حاجزين(47) } الحاقة

 

4 – الله قادر على فعل ما يشاء: الله على كل شيء قدير

1) الله يَسَرَ عليه كل شيء، ويبين الله تفصيل ذلك

(1) العلم بكل شيء – في كتاب: على الله يسير

(2) بدء الخلق والخلق: على الله  يسير

(3) الموت والمصائب في كتاب: على الله يسير

(4) الحشر: على الله يسير

(5) الحساب: على الله يسير

(6) تعذيب الظالمين: على الله يسير

يَسَرَ – يَيْسِرُ + الشيء أو الأمر + لكائن أو على كائن: يكون هيناً سهلاً ليناً طوعاً مهيئاً موفوراً من غير عسر أو ضيق

يَسَرَ - يَيْسِرُ + الأمر + على كائن: يسير الفعل من غير معوقات: يكون هيناً سهلاً ليناً طوعاً من غير عسر أو ضيق

يَسَرَ - يَيْسِرُ + شيء + لكائن: يكون متوفراً مهيئاً له من غير عسر أو ضيق

يَسِيْر: على وزن " فعيل": اسم فاعل مبالغة من " يَسَرَ - يَيْسِرُ ": الشيء الذي يتصف بأنه هين سهل

أَيْسَر: اسم تفضيل من " يَسِيْر ": أكثر " يُسْرَاً "

يُسْرى: اسم تفضيل أعظمي أنثى من " يَسِيْر": يسير – أيسر - يسرى

مَيْسُوْر: اسم مفعول من " يَسَرَ - يَيْسِرُ ": ما جُعِل سهلاً ليناً 

العلم بكل شيء – في كتاب: على الله يسير

{ ألم تعلم أن الله يعلم ما في السماء والأرض إن ذلك في كتاب إن ذلك على الله يسير (70) } الحج

{ والله خلقكم من تراب ثم من نطفة ثم جعلكم أزواجا وما تحمل من أنثى ولا تضع إلا بعلمه وما يعمر من معمر ولا ينقص من عمره إلا في كتاب إن ذلك على الله يسير(11) } فاطر

بدء الخلق والخلق:

على الله  يسير

{ أولم يروا كيف يبدئ الله الخلق ثم يعيده إن ذلك على الله يسير(19) } العنكبوت

{ والله خلقكم من تراب ثم من نطفة ثم جعلكم أزواجا وما تحمل من أنثى ولا تضع إلا بعلمه وما يعمر من معمر ولا ينقص من عمره إلا في كتاب إن ذلك على الله يسير(11) } فاطر

الموت والمصائب في كتاب: على الله يسير

{ والله خلقكم من تراب ثم من نطفة ثم جعلكم أزواجا وما تحمل من أنثى ولا تضع إلا بعلمه وما يعمر من معمر ولا ينقص من عمره إلا في كتاب إن ذلك على الله يسير(11) } فاطر

{ ما أصاب من مصيبة في الأرض ولا في أنفسكم إلا في كتاب من قبل أن نبرأها إن ذلك على الله يسير(22) } الحديد

الحشر: على الله يسير

{ يوم تشقق الأرض عنهم سراعا ذلك حشر علينا يسير(44) } ق

{ زعم الذين كفروا أن لن يبعثوا قل بلى وربي لتبعثن ثم لتنبؤن بما عملتم وذلك على الله يسير(7) } التغابن

الحساب: على الله يسير

{ أشحة عليكم فإذا جاء الخوف رأيتهم ينظرون إليك تدور أعينهم كالذي يغشى عليه من الموت فإذا ذهب الخوف سلقوكم بألسنة حداد أشحة على الخير أولئك لم يؤمنوا فأحبط الله أعمالهم وكان ذلك على الله يسيرا(19) } الأحزاب

{ يانساء النبي من يأت منكن بفاحشة مبينة يضاعف لها العذاب ضعفين وكان ذلك على الله يسيرا (30) } الأحزاب

تعذيب الظالمين: على الله يسير

{ ومن يفعل ذلك عدوانا وظلما فسوف نصليه نارا وكان ذلك على الله يسيرا (30) } النساء

{ إلا طريق جهنم خالدين فيها أبدا وكان ذلك على الله يسيرا(169) } النساء

ثم قبضناه إلينا قبضا يسيرا

{ ثم قبضناه إلينا قبضا يسيرا (46) } الفرقان

 

2) الله ما كان متخذ المضلين عضدا

عَضَدَ – يَعْضُدُ + كائن + كائناً أو شيئاً: يدعمه ويقويه ويسنده وينصره

عَضُد: على وزن " فـَعـُل" اسم فعل مبالغة من " عَضَدَ – يَعْضُدُ ": الإسناد والدعم: وهو كذلك اسم آلة منه: ألة الإسناد والدعم وهي اصطلاحاً الجزء العلوي من اليد من المرفق إلى الكتف الذي فيه قوتها وبه تعضد وتساند

عضد

 

{ ما أشهدتهم خلق السماوات والأرض ولا خلق أنفسهم وما كنت متخذ المضلين عضدا (51) } الكهف

{ قال سنشد عضدك بأخيك ونجعل لكما سلطانا فلا يصلون إليكما بآياتنا أنتما ومن اتبعكما الغالبون(35) } القصص

 

3) الله القوي العزيز، وأشد قوة من جميع خلقه، ولا قوة لخلقه إلا به، الله الذي خلقكم من ضعف ثم جعل من بعد ضعف قوة ثم جعل من بعد قوة ضعفا وشيبة

1) -  الله قوي

(1) الله ذو القوة المتين

(2) أن القوة لله جميعا

(3) إن الله قوي شديد العقاب

(4) إن الله لقوي عزيز

2) - الله أشد قوة من جميع خلقه

(1) أولم يروا أن الله الذي خلقهم هو أشد منهم قوة

(2) الله لا يعجزه شيء

(3) فالله أهلك من هم أشد قوة - وأكثر جمعاً - وآثارا  - وعمراناً

3) - ولا قوة لخلقه إلا به، والله الذي ويزدكم قوة إلى قوتكم، والله الذي خلقكم من ضعف ثم جعل من بعد ضعف قوة ثم جعل من بعد قوة ضعفا وشيبة

(1) لا قوة إلا بالله

(2) ويزدكم قوة إلى قوتكم

(3) جعل من بعد ضعف قوة، ومن بعد قوة ضعفا

4) - ما عند الله لا ينفذ (لا نهائي بالكمية): من علم (معلومات) (كلمات الله)، ومن رزق ومملوكات

1) ما عند الله لا ينفذ (لا نهائي بالكمية): من علم (معلومات) (كلمات الله):

2) ما عند الله لا ينفذ (لا نهائي بالكمية): من رزق، ومملوكات

5) - الله على كل شيء قدير

(1) الاستعباد

(2) والملك على خلقه

(3) والعلم بخلقه

(4) المحاسبة والغفران أو العذاب

(5) إدخال الجنة

(6) إرسال الرسل

(7) وإنزال ما يشاء عليهم

(8) إنزال آية

(9) الإصالة بالمصائب

(10) وكشف الضر

(11) قاموا ولو شاء الله لذهب بسمعهم

(12) يأتي الله بأمره: في الدنيا - وأَمْرُ السَّاعَةِ

(13) يأت بهم الله

(14) ويأت بآخرين

(15) الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ

(16) خَلَقَ كُلَّ دَابَّةٍ مِنْ مَاءٍ

(17) بَدَأَ الْخَلْقَ ثُمَّ يُنشِئُ النَّشْأَةَ الْآخِرَةَ

(18) يخلق ما يشاء: المسيح – الملائكة – البشر - يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَنْ يَشَاءُ عَقِيمًا – النبات – الماء - فِيهِمَا مِنْ دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ لقدير

(19) أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى - وانظر إلى العظام كيف ننشزها ثم نكسوها لحما

(20) تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء

(21) عَلَى نَصْرِهِمْ

(22) اللَّهَ يُسَلِّطُ رُسُلَهُ

(23) عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ

(24) مُقْتَدِرٍ

6) - الله لا يريد أن يكون الناس في لبس من قدرة الله على خلق جديد

7) - الناس لا يقدرون على شيء من فضل الله، والإنسان: يَحْسَبُ أَنْ لَنْ يَقْدِرَ عَلَيْهِ أَحَدٌ، ويظن أنه قادر على الأرض

 

 

قَوِيَ – يَقْوَى + كائن + على فعل: يكون " ذا قوة " على فعل الشيء: يكون ذا قدرة واستطاعة على فعل الفعل بنفسه من غير عون من آخر، من تحريك أو حركة أو حمل

قَوَيُّ: على وزن " فعيل ": اسم فاعل مبالغة من " قَوِيَ – يَقْوَى ": ذو قوة كافية وزيادة

قُوِّة:  اسم فعل " قَوِيَ – يَقْوَى ": وهو كذلك بمعتى مفعول: الوصف الذي يدل على مقدار ما يستطيع فعله فاعل الفعل من أعمال بنفسه دون عون، وهو يشبه ما نتعارف عليه الآن من الطاقة الحركية الفاعلة التي تقوم بالتحريك أو النقل

قُوَى: جمع " قُوِّة "

من بعد قوة:

من قوة: من أشكال وأنواع القوى

ذو قوة: يملك القوة: هو قوي بنفسه

له قوة: وجمعها " أولوا قوة ": عندهم قوة تتبع لهم: سند ودعم 

له قوة بـ: القوة أو السند أو الدعم بـ استعمال شيء

أشد قوة من آخر

بقوة: الفعل يتم بـ استعمال قوة

أَقْوَى – يُقْوِي: على وزن " أفعل من " قَوِيَ – يَقْوَى ": جعله " يَقْوَى ": جعل نفسه " تَقْوَى ": سعى بأن يتَقَوّى: أن تكون له قوة أو تزيد قوته

مُقْوِي: اسم فاعل من " أقْوَى – يُقْوِي ": الذي يسعى بأن يتَقَوّى: أن تكون له قوة أو تزيد قوته

مُقْوِين: جمع " مُقْوِي"

{أفرأيتم النار التي تورون(71)أأنتم أنشأتم شجرتها أم نحن المنشئون(72) نحن جعلناها تذكرة ومتاعا للمقوين (73) } الواقعة : المراد والله أعلم: النار تذكرة بالله ومتاع يتمتع به من يريد أن يقوي أو يتقوى : يتقوى بالنار فهي وسيلة قوة

 

1) الله قوي

(1) الله ذو القوة المتين

(2) أن القوة لله جميعا

(3) إن الله قوي شديد العقاب

(4) إن الله لقوي عزيز

ذو القوة المتين

{ إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين (58)} الذاريات

{ ذي قوة عند ذي العرش مكين (20) } التكوير

أن القوة لله جميعا

{ ومن الناس من يتخذ من دون الله أندادا يحبونهم كحب الله والذين آمنوا أشد حبا لله ولو يرى الذين ظلموا إذ يرون العذاب أن القوة لله جميعا وأن الله شديد العذاب (165) } البقرة

إن الله قوي شديد العقاب

 

{ كدأب آل فرعون والذين من قبلهم كفروا بآيات الله فأخذهم الله بذنوبهم إن الله قوي شديد العقاب(52) } الأنفال

{ ذلك بأنهم كانت تأتيهم رسلهم بالبينات فكفروا فأخذهم الله إنه قوي شديد العقاب (22) } غافر

إن الله لقوي عزيز

{ الذين أخرجوا من ديارهم بغير حق إلا أن يقولوا ربنا الله ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لهدمت صوامع وبيع وصلوات ومساجد يذكر فيها اسم الله كثيرا ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز(40) } الحج

{ ما قدروا الله حق قدره إن الله لقوي عزيز(74) } الحج

{ كتب الله لأغلبن أنا ورسلي إن الله قوي عزيز(21) } المجادلة

{ ورد الله الذين كفروا بغيظهم لم ينالوا خيرا وكفى الله المؤمنين القتال وكان الله قويا عزيزا (25) } الأحزاب

{ فلما جاء أمرنا نجينا صالحا والذين آمنوا معه برحمة منا ومن خزي يومئذ إن ربك هو القوي العزيز(66) } هود

{ الله لطيف بعباده يرزق من يشاء وهو القوي العزيز(19) } الشورى

{ لقد أرسلنا رسلنا بالبينات وأنزلنا معهم الكتاب والميزان ليقوم الناس بالقسط وأنزلنا الحديد فيه بأس شديد ومنافع للناس وليعلم الله من ينصره ورسله بالغيب إن الله قوي عزيز (25) } الحديد

2) - الله أشد قوة من جميع خلقه

(1) أولم يروا أن الله الذي خلقهم هو أشد منهم قوة

(2) الله لا يعجزه شيء

(3) فالله أهلك من هم أشد قوة - وأكثر جمعاً - وآثارا  - وعمراناً

 

{ فأما عاد فاستكبروا في الأرض بغير الحق وقالوا من أشد منا قوة أولم يروا أن الله الذي خلقهم هو أشد منهم قوة وكانوا بآياتنا يجحدون(15) } فصلت

الله لا يعجزه شيء

 

{ أولم يسيروا في الأرض فينظروا كيف كان عاقبة الذين من قبلهم وكانوا أشد منهم قوة وما كان الله ليعجزه من شيء في السماوات ولا في الأرض إنه كان عليما قديرا(44) } فاطر

{ أو لم يسيروا في الأرض فينظروا كيف كان عاقبة الذين كانوا من قبلهم كانوا هم أشد منهم قوة وآثارا في الأرض فأخذهم الله بذنوبهم وما كان لهم من الله من واق(21) }ْ غافر

{ أفلم يسيروا في الأرض فينظروا كيف كان عاقبة الذين من قبلهم كانوا أكثر منهم وأشد قوة وآثارا في الأرض فما أغنى عنهم ما كانوا يكسبون(82) } غافر

{ أولم يسيروا في الأرض فينظروا كيف كان عاقبة الذين من قبلهم كانوا أشد منهم قوة وأثاروا الأرض وعمروها أكثر مما عمروها وجاءتهم رسلهم بالبينات فما كان الله ليظلمهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون(9) } الروم

فالله أهلك

 من هم أشد قوة

وأكثر جمعاً

وآثارا

وعمراناً

 

{ وكأين من قرية هي أشد قوة من قريتك التي أخرجتك أهلكناهم فلا ناصر لهم(13) } محمد

{ قال إنما أوتيته على علم عندي أولم يعلم أن الله قد أهلك من قبله من القرون من هو أشد منه قوة وأكثر جمعا ولا يسأل عن ذنوبهم المجرمون(78) } القصص

{ كالذين من قبلكم كانوا أشد منكم قوة وأكثر أموالا وأولادا فاستمتعوا بخلاقهم فاستمتعتم بخلاقكم كما استمتع الذين من قبلكم بخلاقهم وخضتم كالذي خاضوا أولئك حبطت أعمالهم في الدنيا والآخرة وأولئك هم الخاسرون(69) } التوبة

 

3) - ولا قوة لخلقه إلا به، والله الذي ويزدكم قوة إلى قوتكم، والله الذي خلقكم من ضعف ثم جعل من بعد ضعف قوة ثم جعل من بعد قوة ضعفا وشيبة

(1) لا قوة إلا بالله

(2) ويزدكم قوة إلى قوتكم

(3) جعل من بعد ضعف قوة، ومن بعد قوة ضعفا

 

لا قوة إلا بالله

 

لو أن لي قوة بكم

{ ولولا إذ دخلت جنتك قلت ما شاء الله لا قوة إلا بالله إن ترني أنا أقل منك مالا وولدا (39) } الكهف

{ قال لو أن لي بكم قوة أو آوي إلى ركن شديد(80) } هود

ويزدكم قوة إلى قوتكم

{ وياقوم استغفروا ربكم ثم توبوا إليه يرسل السماء عليكم مدرارا ويزدكم قوة إلى قوتكم ولا تتولوا مجرمين(52) } هود

جعل من بعد ضعف قوة، ومن بعد قوة ضعفا

{ الله الذي خلقكم من ضعف ثم جعل من بعد ضعف قوة ثم جعل من بعد قوة ضعفا وشيبة يخلق ما يشاء وهو العليم القدير(54) } الروم

جبريل شديد القوى ، ذي قوة

 

{ علمه شديد القوى(5) } النجم

{ ذي قوة عند ذي العرش مكين(20) } التكوير

 

4) - ما عند الله لا ينفد (لا نهائي بالكمية): من علم (معلومات) (كلمات الله)، ومن رزق ومملوكات

1) ما عند الله لا ينفد (لا نهائي بالكمية): من علم (معلومات) (كلمات الله):

2) ما عند الله لا ينفد (لا نهائي بالكمية): من رزق، ومملوكات

نَفِدَ - يَنْفَدُ + الشيء (مال – طعام): يذهب وينقطع ويقضي ويفنى: ينتهي ولا يبقى منه شيء

نَفاد: على وزن " فَعال " اسم فعل من " نَفِدَ - يَنْفَدُ ": الانتهاء والفناء وعدم بقاء شيء منه

1) ما عند الله لا ينفد (لا نهائي بالكمية): من علم (معلومات) (كلمات الله):

 

{ قل لو كان البحر مدادا لكلمات ربي لنفد البحر قبل أن تنفد كلمات ربي ولو جئنا بمثله مددا(109) } الكهف

{ ولو أنما في الأرض من شجرة أقلام والبحر يمده من بعده سبعة أبحر ما نفدت كلمات الله إن الله عزيز حكيم(27) } لقمان

2) ما عند الله لا ينفد (لا نهائي بالكمية): من رزق، ومملوكات

 

{ ما عندكم ينفد وما عند الله باق ولنجزين الذين صبروا أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون(96)} النحل

{ إن هذا لرزقنا ما له من نفاد(54) } ص

5) - الله على كل شيء قدير

(1) الاستعباد

(2) والملك على خلقه

(3) والعلم بخلقه

(4) المحاسبة والغفران أو العذاب

(5) إدخال الجنة

(6) إرسال الرسل

(7) وإنزال ما يشاء عليهم

(8) إنزال آية

(9) الإصابة بالمصائب

(10) وكشف الضر

(11) قاموا ولو شاء الله لذهب بسمعهم

(12) يأتي الله بأمره: في الدنيا - وأَمْرُ السَّاعَةِ

(13) يأت بهم الله

(14) ويأت بآخرين

(15) الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ

(16) خَلَقَ كُلَّ دَابَّةٍ مِنْ مَاءٍ

(17) بَدَأَ الْخَلْقَ ثُمَّ يُنشِئُ النَّشْأَةَ الْآخِرَةَ

(18) يخلق ما يشاء: المسيح – الملائكة – البشر - يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَنْ يَشَاءُ عَقِيمًا – النبات – الماء - فِيهِمَا مِنْ دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ لقدير

(19) أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى - وانظر إلى العظام كيف ننشزها ثم نكسوها لحما

(20) تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء

(21) عَلَى نَصْرِهِمْ

(22) اللَّهَ يُسَلِّطُ رُسُلَهُ

(23) عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ

(24) مُقْتَدِرٍ

قَدِرَ – يَقْدِرُ + كائن + على شيء: يملك وسائل تحقيق أمر أو شيء: يستطيع بقدرة وفعالية حتمية تحقيق أمر أو شيء

قادِر + على شيء: اسم فاعل صفة مشبهة من " قَدِرَ – يَقْدِرُ "

قادِرون: حمع " قادِر"

قَدِيْر: اسم فاعل مبالغة على وزن " فعيل " من : قَدِرَ – يَقْدِرُ "

اقْتَدَرَ – يَقْتَدِرُ: على وزن افتعل من " قَدِرَ – يَقْدِرُ ": يقدر بنفسه من غير عون

مُقْتَدِر: اسم فاعل من " اقْتَدَرَ – يَقْتَدِرُ "

مُقْتَدِراً: حال من " مُقْتَدِرٍ"

الاستعباد والملك

{ لله ما في السماوات وما في الأرض وإن تبدوا ما في أنفسكم أو تخفوه يحاسبكم به الله فيغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء والله على كل شيء قدير(284) } البقرة

{ ألم تعلم أن الله له ملك السماوات والأرض يعذب من يشاء ويغفر لمن يشاء والله على كل شيء قدير(40) } المائدة

{ ولله ملك السماوات والأرض والله على كل شيء قدير(189) } آل عمران

{ لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا فِيهِنَّ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(120) } المائدة

 

 

{ يُسَبِّحُ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (1) } التغابن

{ تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(1) } الملك

العلم بخلقه

{ قل إن تخفوا ما في صدوركم أو تبدوه يعلمه الله ويعلم ما في السماوات وما في الأرض والله على كل شيء قدير(29) } آل عمران

{ لله ما في السماوات وما في الأرض وإن تبدوا ما في أنفسكم أو تخفوه يحاسبكم به الله فيغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء والله على كل شيء قدير(284) } البقرة

{ إن تبدوا خيرا أو تخفوه أو تعفوا عن سوء فإن الله كان عفوا قديرا(149) } النساء

المحاسبة والغفران أو العذاب

{ لله ما في السماوات وما في الأرض وإن تبدوا ما في أنفسكم أو تخفوه يحاسبكم به الله فيغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء والله على كل شيء قدير(284) } البقرة

{ ألم تعلم أن الله له ملك السماوات والأرض يعذب من يشاء ويغفر لمن يشاء والله على كل شيء قدير(40) } المائدة

{ إن تبدوا خيرا أو تخفوه أو تعفوا عن سوء فإن الله كان عفوا قديرا(149) } النساء

إدخال الجنة

{ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحًا عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يُكَفِّرَ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ يَوْمَ لَا يُخْزِي اللَّهُ النَّبِيَّ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ نُورُهُمْ يَسْعَى بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(8) } التحريم

{إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَنَهَرٍ(54)فِي مَقْعَدِ صِدْقٍ عِنْدَ مَلِيكٍ مُقْتَدِرٍ(55) } القمر

إرسال الرسل

 

وإنزال ما يشاء عليهم

{ ياأهل الكتاب قد جاءكم رسولنا يبين لكم على فترة من الرسل أن تقولوا ما جاءنا من بشير ولا نذير فقد جاءكم بشير ونذير والله على كل شيء قدير(19) } المائدة

{ وَاعْلَمُوا أَنَّمَا غَنِمْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَأَنَّ لِلَّهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ إِنْ كُنتُمْ آمَنْتُمْ بِاللَّهِ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَى عَبْدِنَا يَوْمَ الْفُرْقَانِ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(41) } الأنفال

إنزال آية

{ وَقَالُوا لَوْلَا نُزِّلَ عَلَيْهِ آيَةٌ مِنْ رَبِّهِ قُلْ إِنَّ اللَّهَ قَادِرٌ عَلَى أَنْ يُنَزِّلَ آيَةً وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ (37) } الأنعام

{ ما ننسخ من آية أو ننسها نأت بخير منها أو مثلها ألم تعلم أن الله على كل شيء قدير (106)  } البقرة

الإصابة بالمصائب

 

وكشف الضر

{ أولما أصابتكم مصيبة قد أصبتم مثليها قلتم أنى هذا قل هو من عند أنفسكم إن الله على كل شيء قدير(165) } آل عمران

{ وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلَا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ وَإِنْ يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (17) } الأنعام

{ قُلْ هُوَ الْقَادِرُ عَلَى أَنْ يَبْعَثَ عَلَيْكُمْ عَذَابًا مِنْ فَوْقِكُمْ أَوْ مِنْ تَحْتِ أَرْجُلِكُمْ أَوْ يَلْبِسَكُمْ شِيَعًا وَيُذِيقَ بَعْضَكُمْ بَأْسَ بَعْضٍ انظُرْ كَيْفَ نُصَرِّفُ الْآيَاتِ لَعَلَّهُمْ يَفْقَهُونَ(65) } الأنعام

قاموا ولو شاء الله لذهب بسمعهم

{ يكاد البرق يخطف أبصارهم كلما أضاء لهم مشوا فيه وإذا أظلم عليهم قاموا ولو شاء الله لذهب بسمعهم وأبصارهم إن الله على كل شيء قدير(20) } البقرة

يأتي الله بأمره

في الدنيا

 

 

 

وأَمْرُ السَّاعَةِ

{ ود كثير من أهل الكتاب لو يردونكم من بعد إيمانكم كفارا حسدا من عند أنفسهم من بعد ما تبين لهم الحق فاعفوا واصفحوا حتى يأتي الله بأمره إن الله على كل شيء قدير(109) } البقرة

{ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنْ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا(12) } الطلاق

{ وَلِلَّهِ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا أَمْرُ السَّاعَةِ إِلَّا كَلَمْحِ الْبَصَرِ أَوْ هُوَ أَقْرَبُ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (77) } النحل

يأت بهم الله

{ ولكل وجهة هو موليها فاستبقوا الخيرات أين ما تكونوا يأت بكم الله جميعا إن الله على كل شيء قدير(148) } البقرة

ويأت بآخرين

{ إن يشأ يذهبكم أيها الناس ويأت بآخرين وكان الله على ذلك قديرا(133) ؤ النساء

{ فَلَا أُقْسِمُ بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ إِنَّا لَقَادِرُونَ(40) عَلَى أَنْ نُبَدِّلَ خَيْرًا مِنْهُمْ وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ(41)} المعارج

{ إِلَّا تَنفِرُوا يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًا وَيَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ وَلَا تَضُرُّوهُ شَيْئًا وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (39) } التوبة

خَلَقَ كُلَّ دَابَّةٍ مِنْ مَاءٍ

{ وَاللَّهُ خَلَقَ كُلَّ دَابَّةٍ مِنْ مَاءٍ فَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى بَطْنِهِ وَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى رِجْلَيْنِ وَمِنْهُمْ مَنْ يَمْشِي عَلَى أَرْبَعٍ يَخْلُقُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(45) } النور

{ وهو الذي خلق من الماء بشرا فجعله نسبا وصهرا وكان ربك قديرا(54) } الفرقان

الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ

{ أَوَلَيْسَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ بَلَى وَهُوَ الْخَلَّاقُ الْعَلِيمُ (81) }  يس

{ أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّهَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ قَادِرٌ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ وَجَعَلَ لَهُمْ أَجَلًا لَا رَيْبَ فِيهِ فَأَبَى الظَّالِمُونَ إِلَّا كُفُورًا(99) } الإسراء

بَدَأَ الْخَلْقَ ثُمَّ يُنشِئُ النَّشْأَةَ الْآخِرَةَ

{ قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ بَدَأَ الْخَلْقَ ثُمَّ اللَّهُ يُنشِئُ النَّشْأَةَ الْآخِرَةَ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(20) } العنكبوت

يخلق ما يشاء :

المسيح

الملائكة

 

البشر

يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَنْ يَشَاءُ عَقِيمًا

{ لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح ابن مريم قل فمن يملك من الله شيئا إن أراد أن يهلك المسيح ابن مريم وأمه ومن في الأرض جميعا ولله ملك السماوات والأرض وما بينهما يخلق ما يشاء والله على كل شيء قدير(17) } المائدة

{ الْحَمْدُ لِلَّهِ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَاعِلِ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا أُولِي أَجْنِحَةٍ مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ يَزِيدُ فِي الْخَلْقِ مَا يَشَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(1) } فاطر

{ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ ضَعْفٍ ثُمَّ جَعَلَ مِنْ بَعْدِ ضَعْفٍ قُوَّةً ثُمَّ جَعَلَ مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ ضَعْفًا وَشَيْبَةً يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَهُوَ الْعَلِيمُ الْقَدِيرُ(54) } الروم

{ أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَنْ يَشَاءُ عَقِيمًا إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ(50) } الشورى

النبات

 

الماء

فِيهِمَا مِنْ دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ

{ وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنزَلْنَاهُ مِنْ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ فَأَصْبَحَ هَشِيمًا تَذْرُوهُ الرِّيَاحُ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مُقْتَدِرًا(45) } الكهف

{ وَأَنزَلْنَا مِنْ السَّمَاءِ مَاءً بِقَدَرٍ فَأَسْكَنَّاهُ فِي الْأَرْضِ وَإِنَّا عَلَى ذَهَابٍ بِهِ لَقَادِرُونَ (18) } المؤمنون

{ وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِنْ دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ (29) } الشورى

أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى

{ أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّهَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَمْ يَعْيَ بِخَلْقِهِنَّ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى بَلَى إِنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(33) } الأحقاف

 

{ فَانظُرْ إِلَى آثَارِ رَحْمَةِ اللَّهِ كَيْفَ يُحْيِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا إِنَّ ذَلِكَ لَمُحْيِي الْمَوْتَى وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(50) } الروم

{ وَمِنْ آيَاتِهِ أَنَّكَ تَرَى الْأَرْضَ خَاشِعَةً فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ إِنَّ الَّذِي أَحْيَاهَا لَمُحْيِي الْمَوْتَى إِنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(39) } فصلت

وانظر إلى العظام كيف ننشزها ثم نكسوها لحما

{ أو كالذي مر على قرية وهي خاوية على عروشها قال أنى يحيي هذه الله بعد موتها فأماته الله مائة عام ثم بعثه قال كم لبثت قال لبثت يوما أو بعض يوم قال بل لبثت مائة عام فانظر إلى طعامك وشرابك لم يتسنه وانظر إلى حمارك ولنجعلك آية للناس وانظر إلى العظام كيف ننشزها ثم نكسوها لحما فلما تبين له قال أعلم أن الله على كل شيء قدير(259) } البقرة

 

{ وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ ثُمَّ يَتَوَفَّاكُمْ وَمِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْ لَا يَعْلَمَ بَعْدَ عِلْمٍ شَيْئًا إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ قَدِيرٌ (70) } النحل

{ ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّهُ يُحْيِ الْمَوْتَى وَأَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(6) } الحج

 

{ أَمْ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ فَاللَّهُ هُوَ الْوَلِيُّ وَهُوَ يُحْيِ المَوْتَى وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(9) } الشورى

{ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يُحْيِ وَيُمِيتُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(2) } الحديد

{ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(4) } هود

 

{ بَلَى قَادِرِينَ عَلَى أَنْ نُسَوِّيَ بَنَانَهُ(4) } القيامة

{ أَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى(40) } القيامة

{ إِنَّهُ عَلَى رَجْعِهِ لَقَادِرٌ(8) } الطارق

تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء

{ قل اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير إنك على كل شيء قدير(26) } آل غمران

 

 

{ وَإِنَّا عَلَى أَنْ نُرِيَكَ مَا نَعِدُهُمْ لَقَادِرُونَ(95) } المؤمنون

{ أَوْ نُرِيَنَّكَ الَّذِي وَعَدْنَاهُمْ فَإِنَّا عَلَيْهِمْ مُقْتَدِرُونَ(42) } الزخرف

عَلَى نَصْرِهِمْ

{ أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ(39) } الحج

{ وَأَوْرَثَكُمْ أَرْضَهُمْ وَدِيَارَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ وَأَرْضًا لَمْ تَطَئُوهَا وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرًا (27) } الأحزاب

اللَّهَ يُسَلِّطُ رُسُلَهُ

 

 

 

{ وَمَا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ مِنْهُمْ فَمَا أَوْجَفْتُمْ عَلَيْهِ مِنْ خَيْلٍ وَلَا رِكَابٍ وَلَكِنَّ اللَّهَ يُسَلِّطُ رُسُلَهُ عَلَى مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(6) } الحشر

{وَعَدَكُمْ اللَّهُ مَغَانِمَ كَثِيرَةً تَأْخُذُونَهَا فَعَجَّلَ لَكُمْ هَذِهِ وَكَفَّ أَيْدِيَ النَّاسِ عَنْكُمْ وَلِتَكُونَ آيَةً لِلْمُؤْمِنِينَ وَيَهْدِيَكُمْ صِرَاطًا مُسْتَقِيمًا(20) وَأُخْرَى لَمْ تَقْدِرُوا عَلَيْهَا قَدْ أَحَاطَ اللَّهُ بِهَا وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرًا(21) } الفتح

عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ

{ أَوَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَكَانُوا أَشَدَّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعْجِزَهُ مِنْ شَيْءٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ إِنَّهُ كَانَ عَلِيمًا قَدِيرًا(44) } فاطر

{ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا كُلِّهَا فَأَخَذْنَاهُمْ أَخْذَ عَزِيزٍ مُقْتَدِرٍ(42) } القمر

 

{ وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنْ الظَّالِمِينَ(87) } الأنبياء

 

{ عَسَى اللَّهُ أَنْ يَجْعَلَ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ الَّذِينَ عَادَيْتُمْ مِنْهُمْ مَوَدَّةً وَاللَّهُ قَدِيرٌ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ(7) } الممتحنة

مُقْتَدِرٍ

{ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا كُلِّهَا فَأَخَذْنَاهُمْ أَخْذَ عَزِيزٍ مُقْتَدِرٍ(42) } القمر

{ أَوْ نُرِيَنَّكَ الَّذِي وَعَدْنَاهُمْ فَإِنَّا عَلَيْهِمْ مُقْتَدِرُونَ(42) } الزخرف

{إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَنَهَرٍ(54)فِي مَقْعَدِ صِدْقٍ عِنْدَ مَلِيكٍ مُقْتَدِرٍ(55) } القمر

 

6) - الله لا يريد أن يكون الناس في لبس من قدرة الله على خلق جديد

لَبَسَ – يَلْبِسُ + كائن + كائناً أو شيئاً: مَوَّهَهُ وجعله غامضاً: يغير من شكل ومظهر الشيء أو الكائن، بإلباسه ستراً أو قناعاً أو ما شابه، فيجعله يبدو كما لو كان شيئاً آخر غير الأصل، فلا يستطيع الناظر التحقق من حقيقته

لَبَسَ - يَلْبِسُ + كائن + كائناً + شيئاً: جعل شيئاً يبدو للكائن كشيء آخر مختلف عن الأصل

لَبَسَ - يَلْبِسُ + كائن + شيئاً + بـِ شيء: جعل شيئاً يبدو كشيء آخر محدد مقصود ولكنه مختلف عن الأصل

لَبَسَ - يَلْبِسُ + كائن + على كائن + شيئاً: جعل شيئاً يبدو لناظر معين كشيء آخر مختلف عن الأصل

لُبْس: اسم فعل " لَبَسَ - يَلْبِسُ ": عدم القدرة على تمييز شيء هل هو ذاته الأصل، أم هو شيء آخر يشبهه

 

 

{ أفعيينا بالخلق الأول بل هم في لبس من خلق جديد (15) } ق

 

7) - الناس لا يقدرون على شيء من فضل الله، والإنسان: يَحْسَبُ أَنْ لَنْ يَقْدِرَ عَلَيْهِ أَحَدٌ، ويظن أنه قادر على الأرض

الناس لا يقدرون على شيء من فضل الله

{ وَأُخْرَى لَمْ تَقْدِرُوا عَلَيْهَا قَدْ أَحَاطَ اللَّهُ بِهَا وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرًا(21) } الفتح

{ لِأَلَّا يَعْلَمَ أَهْلُ الْكِتَابِ أَلَّا يَقْدِرُونَ عَلَى شَيْءٍ مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَأَنَّ الْفَضْلَ بِيَدِ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ(29) } الحديد

وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا

{ إِنَّمَا مَثَلُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنْزَلْنَاهُ مِنْ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ مِمَّا يَأْكُلُ النَّاسُ وَالْأَنْعَامُ حَتَّى إِذَا أَخَذَتْ الْأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلًا أَوْ نَهَارًا فَجَعَلْنَاهَا حَصِيدًا كَأَنْ لَمْ تَغْنَ بِالْأَمْسِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ(24) } يونس

{ وَغَدَوْا عَلَى حَرْدٍ قَادِرِينَ(25) } القلم

أَيَحْسَبُ أَنْ لَنْ يَقْدِرَ عَلَيْهِ أَحَدٌ

{ أَيَحْسَبُ أَنْ لَنْ يَقْدِرَ عَلَيْهِ أَحَدٌ(5) } البلد

 

 

5 - أمثلة على قدرة الله

1) الله له مقاليد السماوات والأرض

2) أمر الله: وما أمرنا إلا واحدة كلمح بالبصر، ومن ذلك أمر الساعة

3) الله لم يعي بالخلق الأول ولن يعي بالخلق الآخر

4) الله قادر على جعل الجمل يلج في سم الخياط، فهو قادر على كل شيء، وهذا يفعله إذا إراد للذين كذبوا بآياته واستكبروا عنها أن تفتح لهم أبواب السماء ويدخلون الجنة

5) الله قادر على أن ينزل كتاباً في قرطاس

6) الله قادر على شق البحر: أوحينا إلى موسى أن أسر بعبادي فاضرب لهم طريقا في البحر يبسا لا تخاف دركا ولا تخشى

 

1) الله له مقاليد السماوات والأرض

قَلَدَ – يَقْلِدُ + كائن + على كائن: يلتف ويلتوي الكائن، على آخر فيعلق ويرتبط به

قِلادة: على وزن " فـِعالة " اسم فعل بمعنى مفعول من " قَلَدَ – يَقْلِدُ ": ما " يُقَلِّدُ ": نوع مراد من الأشياء يربط في كائن مراد لغاية مرادة: قلادة النساء للزينة، وقلادة النياشين للأمراء والعسكر، وقلادة الهدي من الأنعام في الحج 

قَلائِد: جمع " قِلادَة "

مِقْلاد : على وزن " مـِفعال" اسم آلة من " قَلَدَ – يَقْلِدُ ": آلة الربط والتعليق: الآلة أو الوسيلة التي تربط أو تعلق شيئاً إلى كائن

مَقَالِيْد : جمع " مِقْلاد "

{له مقاليد السماوات والأرض }: الله يملك ما يربط الأمور ببعضها في السماوات والأرض: وهذا كناية عن السنن الكونية التي تجعل أحد الأمور مرتبطة بكائن أو فعل أو أمر: مثل ربط فعل ما بالرزق، أو ربط فعل ما بالكارثة ..  والله أعلم

 

 

{ له مقاليد السماوات والأرض والذين كفروا بآيات الله أولئك هم الخاسرون(63)} الزمر

{ له مقاليد السماوات والأرض يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر إنه بكل شيء عليم(12) } الشورى

 

2) أمر الله: وما أمرنا إلا واحدة كلمح بالبصر، ومن ذلك أمر الساعة

لَمَحَ – يَلْمَحُ + كائن + شيئاً + ببصره: ينظر إليه نظرة سريعة خاطفة قليلة التمعن 

لَمْح: اسم فعل " لَمَحَ - يَلْمَحُ ": النظرة السريعة الخاطفة  

 

{ ولله غيب السماوات والأرض وما أمر الساعة إلا كلمح البصر أو هو أقرب إن الله على كل شيء قدير(77) } النحل

{ وما أمرنا إلا واحدة كلمح بالبصر(50)} القمر

3) الله لم يعي بالخلق الأول ولن يعي بالخلق الآخر

عَيِيَ – يَعْيَا + الكائن: يعجز ويضعف عن إكمال عمل أو قول لصعوبة فيه لا يطيقها الجسم: تشبه دلالة لفظ " فشل " في العامية الدارجة

 

{ أولم يروا أن الله الذي خلق السماوات والأرض ولم يعي بخلقهن بقادر على أن يحيي الموتى بلى إنه على كل شيء قدير(33) } الأحقاف

{ أفعيينا بالخلق الأول بل هم في لبس من خلق جديد(15) } ق

4) الله قادر على جعل الجمل يلج في سم الخياط، فهو قادر على كل شيء، وهذا يفعله إذا إراد للذين كذبوا بآياته واستكبروا عنها أن تفتح لهم أبواب السماء ويدخلون الجنة

وَلَجَ – يَلِجُ + كائن أو شيء + في مكان أو شيء: يدخل ثم ينفذ في شيء من منفذ ضيق: يتحرك ماراً من خلال فتحة أو منفذ ضيق، من مكان واسع إلى مكان آخر ضيق أو واسع

 

{ إن الذين كذبوا بآياتنا واستكبروا عنها لا تفتح لهم أبواب السماء ولا يدخلون الجنة حتى يلج الجمل في سم الخياط وكذلك نجزي المجرمين(40) } الأعراف

5) الله قادر على أن ينزل كتاباً في قرطاس

قَرْطَسَ – يُقَرْطِسُ + كائن + شيئاً: يفرده ويجعله رقيقاً مسطحاً كالورق أو الأديم

قِرْطاس: اسم فعل بمعنى مفعول من " قَرْطَسَ – يُقَرْطِسُ ": الورقة أو الصحيفة البيضاء التي تستعمل للكتابة عليها, والتي تصنع من النبات أو بقاياه أو من العهن أو أديم الدواب وما شابه

قَرَاطِيْس: جمع " قِرْطَاس "

 

{ ولو نزلنا عليك كتابا في قرطاس فلمسوه بأيديهم لقال الذين كفروا إن هذا إلا سحر مبين(7) } الأنعام

6) الله قادر على شق البحر: أوحينا إلى موسى أن أسر بعبادي فاضرب لهم طريقا في البحر يبسا لا تخاف دركا ولا تخشى

يَبِسَ – يَيْبَسُ + الكائن أوالشيء: يفقد ماءه ونداه ويصير صلباً قاسياً بعد أن كان طرياً ليناً

يَبِسٌ: اسم فاعل مبالغة على وزن " فَعِل " من " يَبِسَ - يَيْبَسُ ": الذي صار صلباً قاسياً بشدة بعد أن كان طرياً ليناً لفقده ماءه  

يبس مقابل طري رطب

{ ولقد أوحينا إلى موسى أن أسر بعبادي فاضرب لهم طريقا في البحر يبسا لا تخاف دركا ولا تخشى(77) } طه

 


 

الفصل الثاني:

الله قادر على التأثير على فعل قائم، من غير أن يفعل، ويترك الفعل يمضي

1) الله يأذن يوم القيامة لأمور ولا يأذن لأمور

(1) الله يأذن بالكلام أو لا يأذن

(2) الله لا يأذن للمجرمين بالاعتذار والاستعتاب يوم القيامة

(3) يأذن بالشفاعة أو لا يأذن - من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه

(4) وأدخل الذين آمنوا وعملوا الصالحات جنات  بإذن ربهم

2) الله يأذن في دينه لأمور ولا يأذن لأمور

(1) الله لا يأذن للناس أن يشرعوا من الدين ما لم يأذن به

(2) الله يأذن للذين ظلموا بالقتال

(3) في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه

3) الله يأذن لأمور خاصة أن تقع

(1) تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم

(2) يأذن لكتابه: ويخرجهم من الظلمات إلى النور بإذنه

(3) الرسل تهدي بإذنه

(4) الرسول يدعو إلى الله بإذنه

(5) وما أرسلنا من رسول إلا ليطاع بإذن الله

(6) الله يرسل رسولا فيوحي بإذنه ما يشاء

(7) وما كان لرسول أن يأتي بآية إلا بإذن الله

(8) آيات عيسى: تخلق – وتبرئ الأكمه والأبرص - تخرج الموتى بإذن الله

(9) كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله

(10) فهزموهم بإذن الله

(11) النجوى والشيطان والسحر: وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله

(12) ما أصاب من مصيبة إلا بإذن الله

(13) النبات: تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها

(14) ويمسك السماء أن تقع على الأرض إلا بإذنه

(15) ومن الجن من يعمل بين يديه بإذن ربه

(16) ومنهم سابق بالخيرات بإذن الله

(17) ما قطعتم من لينة أو تركتموها قائمة على أصولها فبإذن الله

(18) وما كان لنفس أن تموت إلا بإذن الله

2 - الله يترك الناس أو أموراً تسير من غير أن يفعل شيئاً إذا أراد - الله لا يترك الناس سدى، وقد يترك الناس يظلمون لمدة يريدها

1) الله يترك الناس أو أموراً تسير من غير أن يفعل شيئاً إذا أراد

2) الله لا يترك الناس سدى،

3) الله قد يترك الناس يظلمون لمدة يريدها

 

1 – الله يأذن: لفعل أو أمر أن يمضي

أَذِنَ – يَأْذَنُ (اللازم)+ كائن + لـِ كائن + بـِ أمر، أو أن يكون أمر: وافق عليه وسمح ورضي له به:  أعلمه وأعلن له موافقته وسماحه بدخوله حيز التنفيذ

{في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه}: في بيوت أعلن الله للناس موافقته وسماحه أن ترفع ويذكر فيها اسمه

أَذِنَ – يَأْذَنُ + كائن + بـِ شيء أو أمر + لـِ كائن: أعلمه بموافقته وسماحه للكائن بـِ فعل الشيء أو الأمر: يعلمه بإشارة أو كلام منه، برضاه وموافقته للبدء بإنفاذ الفعل والقيام به: يعطي الإشارة أو الأمر بتحرك الفعل الذي يكون متوقفاً لا يتحرك إلا بعد هذه الإشارة أو الأمر

أَذِنَ – يَأْذَنُ (المتعدي) + كائن + شيئاً أو بـِ شيء أو أمر، أو أن يكون أمر: علمه عن طريق السماع والأذن

{فإن لم تفعلوا فأذنوا بحرب من الله ورسوله}: فإن لم تفعلوا فليصل إليكم الإعلان على بدء حرب من الله ورسوله

أذان: على وزن " فـَعال" اسم فعل مبالغة من " أَذِنَ – يَأْذَنُ ": الإعلان الواسع والمفتوح الذي ينتشر بإسماع الصوت

1) الله يأذن يوم القيامة لأمور ولا يأذن لأمور

(1) الله يأذن بالكلام أو لا يأذن

(2) الله لا يأذن للمجرمين بالاعتذار والاستعتاب يوم القيامة

(3) يأذن بالشفاعة أو لا يأذن - من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه

(4) وأدخل الذين آمنوا وعملوا الصالحات جنات  بإذن ربهم

يأذن بالكلام أو لا يأذن

{ يوم يأت لا تكلم نفس إلا بإذنه فمنهم شقي وسعيد(105) } هود

{ يوم يقوم الروح والملائكة صفا لا يتكلمون إلا من أذن له الرحمان وقال صوابا (38) } النبأ

الله لا يأذن للمجرمين بالاعتذار والاستعتاب يوم القيامة

{ ولا يؤذن لهم فيعتذرون (36) } المرسلات

{ ويوم نبعث من كل أمة شهيدا ثم لا يؤذن للذين كفروا ولا هم يستعتبون (84) } النحل

يأذن بالشفاعة أو لا يأذن

{ وكم من ملك في السماوات لا تغني شفاعتهم شيئا إلا من بعد أن يأذن الله لمن يشاء ويرضى (26) } النجم

 

{ يومئذ لا تنفع الشفاعة إلا من أذن له الرحمان ورضي له قولا (109) } طه

{ ولا تنفع الشفاعة عنده إلا لمن أذن له حتى إذا فزع عن قلوبهم قالوا ماذا قال ربكم قالوا الحق وهو العلي الكبير(23) } سبأ

من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه

{ الله لا إله إلا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم له ما في السماوات وما في الأرض من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولا يحيطون بشيء من علمه إلا بما شاء وسع كرسيه السماوات والأرض ولا يئوده حفظهما وهو العلي العظيم(255) } البقرة

{ إن ربكم الله الذي خلق السماوات والأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش يدبر الأمر ما من شفيع إلا من بعد إذنه ذلكم الله ربكم فاعبدوه أفلا تذكرون(3) } يونس

وأدخل الذين آمنوا وعملوا الصالحات جنات  بإذن ربهم

{ وأدخل الذين آمنوا وعملوا الصالحات جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها بإذن ربهم تحيتهم فيها سلام(23) } إبراهيم

{ ولا تنكحوا المشركات حتى يؤمن ولأمة مؤمنة خير من مشركة ولو أعجبتكم ولا تنكحوا المشركين حتى يؤمنوا ولعبد مؤمن خير من مشرك ولو أعجبكم أولئك يدعون إلى النار والله يدعو إلى الجنة والمغفرة بإذنه ويبين آياته للناس لعلهم يتذكرون(221) } البقرة

 

2) الله يأذن في دينه لأمور ولا يأذن لأمور

(1) الله لا يأذن للناس أن يشرعوا من الدين ما لم يأذن به

(2) الله يأذن للذين ظلموا بالقتال

(3) في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه

الله لا يأذن للناس أن يشرعوا من الدين ما لم يأذن به

{ أم لهم شركاء شرعوا لهم من الدين ما لم يأذن به الله ولولا كلمة الفصل لقضي بينهم وإن الظالمين لهم عذاب أليم(21) } الشورى

{ قل أرأيتم ما أنزل الله لكم من رزق فجعلتم منه حراما وحلالا قل أالله أذن لكم أم على الله تفترون (59) } يونس

الله يأذن للذين ظلموا بالقتال

{ أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير (39) } الحج

في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه

{ في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له فيها بالغدو والآصال(36) } النور

3) الله يأذن لأمور خاصة أن تقع

(1) تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم

(2) يأذن لكتابه: ويخرجهم من الظلمات إلى النور بإذنه

(3) الرسل تهدي بإذنه

(4) الرسول يدعو إلى الله بإذنه

(5) وما أرسلنا من رسول إلا ليطاع بإذن الله

(6) الله يرسل رسولا فيوحي بإذنه ما يشاء

(7) وما كان لرسول أن يأتي بآية إلا بإذن الله

(8) آيات عيسى: تخلق – وتبرئ الأكمه والأبرص - تخرج الموتى بإذن الله

(9) كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله

(10) فهزموهم بإذن الله

(11) النجوى والشيطان والسحر: وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله

(12) ما أصاب من مصيبة إلا بإذن الله

(13) النبات: تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها

(14) ويمسك السماء أن تقع على الأرض إلا بإذنه

(15) ومن الجن من يعمل بين يديه بإذن ربه

(16) ومنهم سابق بالخيرات بإذن الله

(17) ما قطعتم من لينة أو تركتموها قائمة على أصولها فبإذن الله

(18) وما كان لنفس أن تموت إلا بإذن الله

تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم

{ تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر (4) } القدر

يأذن لكتابه : ويخرجهم من الظلمات إلى النور بإذنه

{ يهدي به الله من اتبع رضوانه سبل السلام ويخرجهم من الظلمات إلى النور بإذنه ويهديهم إلى صراط مستقيم(16) } المائدة

{ الر كتاب أنزلناه إليك لتخرج الناس من الظلمات إلى النور بإذن ربهم إلى صراط العزيز الحميد(1) } إبراهيم

الرسل تهدي بإذنه

{ كان الناس أمة واحدة فبعث الله النبيين مبشرين ومنذرين وأنزل معهم الكتاب بالحق ليحكم بين الناس فيما اختلفوا فيه وما اختلف فيه إلا الذين أوتوه من بعد ما جاءتهم البينات بغيا بينهم فهدى الله الذين آمنوا لما اختلفوا فيه من الحق بإذنه والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم(213) } البقرة

{ وما كان لنفس أن تؤمن إلا بإذن الله ويجعل الرجس على الذين لا يعقلون (100) } يونس

الرسول يدعو إلى الله بإذنه

{ وداعيا إلى الله بإذنه وسراجا منيرا(46) } الأحزاب

وما أرسلنا من رسول إلا ليطاع بإذن الله

{ وما أرسلنا من رسول إلا ليطاع بإذن الله ولو أنهم إذ ظلموا أنفسهم جاءوك فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول لوجدوا الله توابا رحيما(64) } النساء

الله يرسل رسولا فيوحي بإذنه ما يشاء

{ وما كان لبشر أن يكلمه الله إلا وحيا أو من وراء حجاب أو يرسل رسولا فيوحي بإذنه ما يشاء إنه علي حكيم(51) } الشورى

{ قل من كان عدوا لجبريل فإنه نزله على قلبك بإذن الله مصدقا لما بين يديه وهدى وبشرى للمؤمنين(97) } البقرة

وما كان لرسول أن يأتي بآية إلا بإذن الله

{ ولقد أرسلنا رسلا من قبلك منهم من قصصنا عليك ومنهم من لم نقصص عليك وما كان لرسول أن يأتي بآية إلا بإذن الله فإذا جاء أمر الله قضي بالحق وخسر هنالك المبطلون(78) } غافر

{ ولقد أرسلنا رسلا من قبلك وجعلنا لهم أزواجا وذرية وما كان لرسول أن يأتي بآية إلا بإذن الله لكل أجل كتاب(38) } الرعد

 

{ قالت لهم رسلهم إن نحن إلا بشر مثلكم ولكن الله يمن على من يشاء من عباده وما كان لنا أن نأتيكم بسلطان إلا بإذن الله وعلى الله فليتوكل المؤمنون(11) } إبراهيم

آيات عيسى: تخلق – وتبرئ الأكمه والأبرص - تخرج الموتى بإذن الله

{ إذ قال الله ياعيسى ابن مريم اذكر نعمتي عليك وعلى والدتك إذ أيدتك بروح القدس تكلم الناس في المهد وكهلا وإذ علمتك الكتاب والحكمة والتوراة والإنجيل وإذ تخلق من الطين كهيئة الطير بإذني فتنفخ فيها فتكون طيرا بإذني وتبرئ الأكمه والأبرص بإذني وإذ تخرج الموتى بإذني وإذ كففت بني إسرائيل عنك إذ جئتهم بالبينات فقال الذين كفروا منهم إن هذا إلا سحر مبين(110) } المائدة

{ ورسولا إلى بني إسرائيل أني قد جئتكم بآية من ربكم أني أخلق لكم من الطين كهيئة الطير فأنفخ فيه فيكون طيرا بإذن الله وأبرئ الأكمه والأبرص وأحي الموتى بإذن الله وأنبئكم بما تأكلون وما تدخرون في بيوتكم إن في ذلك لآية لكم إن كنتم مؤمنين(49) } آل عمران

كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله

{ فلما فصل طالوت بالجنود قال إن الله مبتليكم بنهر فمن شرب منه فليس مني ومن لم يطعمه فإنه مني إلا من اغترف غرفة بيده فشربوا منه إلا قليلا منهم فلما جاوزه هو والذين آمنوا معه قالوا لا طاقة لنا اليوم بجالوت وجنوده قال الذين يظنون أنهم ملاقو الله كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله والله مع الصابرين(249) } البقرة

{ الآن خفف الله عنكم وعلم أن فيكم ضعفا فإن يكن منكم مائة صابرة يغلبوا مائتين وإن يكن منكم ألف يغلبوا ألفين بإذن الله والله مع الصابرين(66) } الأعراف

فهزموهم بإذن الله

{ فهزموهم بإذن الله وقتل داوود جالوت وآتاه الله الملك والحكمة وعلمه مما يشاء ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لفسدت الأرض ولكن الله ذو فضل على العالمين(251) } البقرة

{ ولقد صدقكم الله وعده إذ تحسونهم بإذنه حتى إذا فشلتم وتنازعتم في الأمر وعصيتم من بعد ما أراكم ما تحبون منكم من يريد الدنيا ومنكم من يريد الآخرة ثم صرفكم عنهم ليبتليكم ولقد عفا عنكم والله ذو فضل على المؤمنين(152) } آل عمران

النجوى والشيطان والسحر: وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله

{ إنما النجوى من الشيطان ليحزن الذين آمنوا وليس بضارهم شيئا إلا

بإذن الله وعلى الله فليتوكل المؤمنون(10) } المجادلة

{ واتبعوا ما تتلو الشياطين على ملك سليمان وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت وما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفر فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله ويتعلمون ما يضرهم ولا ينفعهم ولقد علموا لمن اشتراه ما له في الآخرة من خلاق ولبئس ما شروا به أنفسهم لو كانوا يعلمون(102) } البقرة

ما أصاب من مصيبة إلا بإذن الله

{ ما أصاب من مصيبة إلا بإذن الله ومن يؤمن بالله يهد قلبه والله بكل شيء عليم(11) } التغابن

{ وما أصابكم يوم التقى الجمعان فبإذن الله وليعلم المؤمنين(166) } آل عمران

تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها

{ تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها ويضرب الله الأمثال للناس لعلهم يتذكرون(25) } إبراهيم

{ والبلد الطيب يخرج نباته بإذن ربه والذي خبث لا يخرج إلا نكدا كذلك نصرف الآيات لقوم يشكرون(58) } الأعراف

ويمسك السماء أن تقع على الأرض إلا بإذنه

{ ألم ترى أن الله سخر لكم ما في الأرض والفلك تجري في البحر بأمره ويمسك السماء أن تقع على الأرض إلا بإذنه إن الله بالناس لرءوف رحيم(65) } الحج

ومن الجن من يعمل بين يديه بإذن ربه

{ ولسليمان الريح غدوها شهر ورواحها شهر وأسلنا له عين القطر ومن الجن من يعمل بين يديه بإذن ربه ومن يزغ منهم عن أمرنا نذقه من عذاب السعير(12) } سبأ

ومنهم سابق بالخيرات بإذن الله

{ ثم أورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا فمنهم ظالم لنفسه ومنهم مقتصد ومنهم سابق بالخيرات بإذن الله ذلك هو الفضل الكبير(32) } فاطر

ما قطعتم من لينة أو تركتموها قائمة على أصولها فبإذن الله

{ ما قطعتم من لينة أو تركتموها قائمة على أصولها فبإذن الله وليخزي الفاسقين (5) } الحشر

وما كان لنفس أن تموت إلا بإذن الله

{ وما كان لنفس أن تموت إلا بإذن الله كتابا مؤجلا ومن يرد ثواب الدنيا نؤته منها ومن يرد ثواب الآخرة نؤته منها وسنجزي الشاكرين(145) } آل عمران

 

2 - الله يترك الناس أو أموراً تسير من غير أن يفعل شيئاً إذا أراد - الله لا يترك الناس سدى، وقد يترك الناس يظلمون لمدة يريدها

1) الله يترك الناس أو أموراً تسير من غير أن يفعل شيئاً إذا أراد

2) الله لا يترك الناس سدى،

3) الله قد يترك الناس يظلمون لمدة يريدها

تَرَكَ – يَتْرُكُ + كائن + شيئاً: يُفْلِتُه بعد أن كان ممسكاً به: يتخلى عن الارتباط والتلازم معه في وجوده وفعله: يجعل الشيء يستقل بأمره وحركته، ويتحرك بحسب وضع جديد مستقل، بعد أن كان ملازماً لهذا الآخر في أمره وحركته

{ إني تركت ملة قوم لا يؤمنون بالله}

تَرَكَ - يَتْرُكُ + كائن + شيئاً + في كائن أو شيء

{ وتركهم في ظلمات لا يبصرون}

تَرَكَ - يَتْرُكُ + كائن + شيئاً + على كائن أو مكان أو شيء

{ ما ترك عليها من دابة}

تَرَكَ - يَتْرُكُ + كائن + شيئاً + عند شيء

{وتركنا يوسف عند متاعنا}

تَرَكَ - يَتْرُكُ + كائن + شيئاً + خبر( قائماً – يفعل شيئاً)

{وتركنا بعضهم يومئذ يموج في بعض}

{واترك البحر رهوا}

{فتركه صلدا لا يقدرون على شيء مما كسبوا}

تارِك: اسم فاعل من " تَرَكَ - يَتْرُكُ "

1) الله يترك الناس أو أموراً تسير من غير أن يفعل شيئاً إذا أراد

ترك مجموعة من الناس

{ مثلهم كمثل الذي استوقد نارا فلما أضاءت ما حوله ذهب الله بنورهم وتركهم في ظلمات لا يبصرون (17) } البقرة

{ وتركنا بعضهم يومئذ يموج في بعض ونفخ في الصور فجمعناهم جمعا(99) } الكهف

 

{ وتركنا عليه في الآخرين(78) } الصافات

{ وتركنا عليه في الآخرين(108) } الصافات

{ وتركنا عليه في الآخرين(129) } } الصافات

{ وتركنا عليهما في الآخرين(119) } الصافات

يترك آية

{ ولقد تركنا منها آية بينة لقوم يعقلون(35) } العنكبوت

{ وتركنا فيها آية للذين يخافون العذاب الأليم(37) } الذاريات

{ ولقد تركناها آية فهل من مدكر(15) } القمر

 

{ ياأيها الذين آمنوا لا تبطلوا صدقاتكم بالمن والأذى كالذي ينفق ماله رئاء الناس ولا يؤمن بالله واليوم الآخر فمثله كمثل صفوان عليه تراب فأصابه وابل فتركه صلدا لا يقدرون على شيء مما كسبوا والله لا يهدي القوم الكافرين(264) } البقرة

2) الله لا يترك الناس سدى:

 

{ أيحسب الإنسان أن يترك سدى(36) } القيامة

{ أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا يفتنون(2) } العنطبوت

{ أم حسبتم أن تتركوا ولما يعلم الله الذين جاهدوا منكم ولم يتخذوا من دون الله ولا رسوله ولا المؤمنين وليجة والله خبير بما تعملون(16) } التوبة

3) الله قد يترك الناس يظلمون لمدة يريدها

 

{ ولو يؤاخذ الله الناس بظلمهم ما ترك عليها من دابة ولكن يؤخرهم إلى أجل مسمى فإذا جاء أجلهم لا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون(61) } النحل

{ ولو يؤاخذ الله الناس بما كسبوا ما ترك على ظهرها من دابة ولكن يؤخرهم إلى أجل مسمى فإذا جاء أجلهم فإن الله كان بعباده بصيرا(45) } فاطر

 

الفصل الثالث:

الله يتحرك بنفسه أو بقدرته تجاه بعض خلقه

1 – الله يأتي:

1) الله يأتي كائناً

2) الله يأتي بشيء إلى غيره من خلقه  

3) الله يُؤتِي كائن شيئاً 

4) لا يأتي (البشر أو النبي بآية أو بشيء) إلا بإذن الله

5) أمر من الله أن يأتي فرد أو كائن شيئاً أو كشيء

6) الله يُؤتَى: يأتيه كائن:

6) الله يُؤتَى: يأتيه كائن: يأتون الله

(1) يوم القيامة يوم تأتي كل نفس تجادل عن نفسها (2) فرداً (3) مجرماً (4) مؤمناً (5) بقلب سليم (6) داخرين (7) عبداً (8) آمناً (9) صفاً (10) أفواجاً (11) السماء والأرض تأتي طوعاً

2 – الله يحيء بعض خلقه، ويجيء إليه بعض خلقه

1) الله يجيء خلقه بذاته (وله المثل  الأعلى) أو بقدرته وفعله

2) الله يجيء خلقه بأمره

3) الله يحيء خلقه بشيء أو خلق من عنده

3) الله يحيء خلقه بشيء أو خلق من عنده

1) - جاء كتاب من عند الله

(1) جاءكم من الله نور وكتاب مبين

(2) ولقد جئناهم بكتاب فصلناه على علم

(3) جاءهم ما عرفوا

(4) جاء كم ذكر

(5) جاءهم الهدى

(6) جاء برهان

(7) جاءت نعمة

(8) جاءت موعظة

2) - جاءهم منذر – نذير ورسول

3) - جاءكم الحق من ربكم

4) - جاءهم العلم

5) - جاءتهم آياتنا

6) - قد جاءتكم بينة من ربكم

7) - جاءهم بأسنا

8) - جاء وعد ربي

9) - جاء نصر الله

10) - جاءكم الفتح

11) - جاءت الطامة - الصاخة

12) - جاءتها ريح عاصف وجاءهم الموج من كل مكان

13) - وجيء يومئذ بجهنم

4) الله يجيء إليه بعض خلقه في الدنيا والآخرة

 

1 – الله يأتي:

أتى – يَأتي + كائن أو أمر + كائتاً أو شيئاً أو أمراً: قدم ووصل وصار عنده وفي نطاق تعامله معه: يغير موقعه من مكانه السابق إلى موقع جديد قريب بشدة من متلقي الكلام، فيمكنه التفاعل معه في هذا الموقع: يتحرك متجهاً نحو كائن آخر فيصل إليه ويصبح في نطاق التعامل وتبادل التأثير معه.

1) الله يَأتِي كائناً

يأتيهم الله

{ هل ينظرون إلا أن يأتيهم الله في ظلل من الغمام والملائكة وقضي الأمر وإلى الله ترجع الأمور(210) } البقرة

{ هو الذي أخرج الذين كفروا من أهل الكتاب من ديارهم لأول الحشر ما ظننتم أن يخرجوا وظنوا أنهم مانعتهم حصونهم من الله فأتاهم الله من حيث لم يحتسبوا وقذف في قلوبهم الرعب يخربون بيوتهم بأيديهم وأيدي المؤمنين فاعتبروا ياأولي الأبصار(2) } الحشر

يأتي ربك

{ هل ينظرون إلا أن تأتيهم الملائكة أو يأتي ربك أو يأتي بعض آيات ربك يوم يأتي بعض آيات ربك لا ينفع نفسا إيمانها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيرا قل انتظروا إنا منتظرون(158) } الأنعام

2) الله يأتي بشيء إلى غيره من خلقه

بأمره

{ ود كثير من أهل الكتاب لو يردونكم من بعد إيمانكم كفارا حسدا من عند أنفسهم من بعد ما تبين لهم الحق فاعفوا واصفحوا حتى يأتي الله بأمره إن الله على كل شيء قدير(109) } البقرة

{ قل إن كان آباؤكم وأبناؤكم وإخوانكم وأزواجكم وعشيرتكم وأموال اقترفتموها وتجارة تخشون كسادها ومساكن ترضونها أحب إليكم من الله ورسوله وجهاد في سبيله فتربصوا حتى يأتي الله بأمره والله لا يهدي القوم الفاسقين(24) } التوبة

بالفتح

{ فترى الذين في قلوبهم مرض يسارعون فيهم يقولون نخشى أن تصيبنا دائرة فعسى الله أن يأتي بالفتح أو أمر من عنده فيصبحوا على ما أسروا في أنفسهم نادمين(52) } المائدة

3) الله يُؤتِي كائن شيئاً   (انظر الفصل الخامس أدناه)

4) لا يأتي (البشر أو النبي بآية أو بشيء) إلا بإذن الله  (انظر الفصل الخامس أدناه)

5) أمر من الله أن يأتي فرد أو كائن شيئاً أو كشيء : (انظر الفصل الخامس أدناه)

 

6) الله يُؤتَى: يأتيه كائن: يأتون الله

(1) يوم القيامة يوم تأتي كل نفس تجادل عن نفسها (2) فرداً (3) مجرماً (4) مؤمناً (5) بقلب سليم (6) داخرين (7) عبداً (8) آمناً (9) صفاً (10) أفواجاً (11) السماء والأرض تأتي طوعاً

يوم القيامة

يوم تأتي كل نفس تجادل عن نفسها

{ يوم تأتي كل نفس تجادل عن نفسها وتوفى كل نفس ما عملت وهم لا يظلمون(111) } النحل

{ أسمع بهم وأبصر يوم يأتوننا لكن الظالمون اليوم في ضلال مبين(38) } مريم

فرداً

{ ونرثه ما يقول ويأتينا فردا (80) } مريم

{ وكلهم آتيه يوم القيامة فردا (95) } مريم

مجرماً

مؤمناً

{ إنه من يأت ربه مجرما فإن له جهنم لا يموت فيها ولا يحيا(74) } طه

{ ومن يأته مؤمنا قد عمل الصالحات فأولئك لهم الدرجات العلا(75) } طه

بقلب سليم

{ إلا من أتى الله بقلب سليم (89) } الشعراء

داخرين

 

عبداً

{ ويوم ينفخ في الصور ففزع من في السماوات ومن في الأرض إلا من شاء الله وكل أتوه داخرين(87) } النمل

{ إن كل من في السماوات والأرض إلا آتي الرحمان عبدا (93) } مريم

آمناً

{ إن الذين يلحدون في آياتنا لا يخفون علينا أفمن يلقى في النار خير أم من يأتي آمنا يوم القيامة اعملوا ما شئتم إنه بما تعملون بصير(40) } فصلت

صفاً

أفواجاً

{ فأجمعوا كيدكم ثم ائتوا صفا وقد أفلح اليوم من استعلى(64) } طه

{ يوم ينفخ في الصور فتأتون أفواجا (18) } النبأ

السماء والأرض تأتي طوعاً

{ ثم استوى إلى السماء وهي دخان فقال لها وللأرض ائتيا طوعا أو كرها قالتا أتينا طائعين (11) } فصلت

 

2 – الله يحيء بعض خلقه، ويجيء إليه بعض خلقه

1) الله يجيء خلقه بذاته (وله المثل  الأعلى) أو بقدرته وفعله

2) الله يجيء خلقه بأمره

3) الله يحيء خلقه بشيء أو خلق من عنده

4) الله يجيء إليه بعض خلقه في الدنيا والآخرة

جَاءَ – يَجِيْءُ + كائن أو شيء أو أمر: التقدير دائماً: " جَاءَ - يَجِيْءُ + كائن أو شيء أو أمر+ كائناً أو شيئاً: يتحرك من مكان يعتبر بعيد إلى مكان آخر يعتبر قريب جداً من الكائن الآخر

{وقل جاء الحق وزهق الباطل}

{لقد جاءك الحق من ربك}

جَاءَ - يَجِيْءُ + كائن أو شيء أو أمر+ كائناً أو شيئاً: يتحرك من مكان يعتبر بعيد إلى مكان آخر يعتبر قريب جداً من الكائن الآخر

{ ولما جاء أمرنا نجينا هودا والذين آمنوا معه برحمة منا}

جاء + شيء + كائناً: جاءه - جاءته – جاءك - جاءكم - جاءهم  – جاءتهم: البينات – الموج - الريح

جاء + كائن + كائناً: جاءك المنافقون - جاءوكم

جَاءَ - يَجِيْءُ + كائن أو شيء أو أمر+ كائناً أو شيئاً + بـِ شيء: يتحرك من مكان يعتبر بعيد إلى مكان آخر يعتبر قريب جداً من الكائن الآخر، مصحوباً ومرفقاً بالشيء

بالحسنة – بالحق – بالبينات

{ولقد جئناهم بكتاب فصلناه على علم}

{قد جئتكم ببينة من ربكم}

جَاءَ - يَجِيْءُ + كائن أو شيء أو أمر+ كائناً أو شيئاً + من كائن أو مكان

{قل إني نهيت أن أعبد الذين تدعون من دون الله لما جاءني البينات من ربي}

{ولما جاءهم رسول من عند الله}

جَاءَ - يَجِيْءُ + كائن أو شيء أو أمر+ كائناً أو شيئاً + يفعل: يعمل عمل الفعل المساعد

{ياأهل الكتاب قد جاءكم رسولنا يبين لكم كثيرا مما كنتم تخفون من الكتاب}

جِيْءَ – يُجَاءُ: مبني للمجهول من " جَاءَ – يَجِيْءُ "

 

1) الله يجيء خلقه بذاته (وله المثل  الأعلى) أو بقدرته وفعله

جاء ربُّك (الناسَ) يوم القيامة

{ وجاء ربك والملك صفا صفا(22) } الفجر

2) الله يجيء خلقه بأمره

جاء أمرنا

{ ولما جاء أمرنا نجينا هودا والذين آمنوا معه برحمة منا ونجيناهم من عذاب غليظ(58) } هود

{ فلما جاء أمرنا نجينا صالحا والذين آمنوا معه برحمة منا ومن خزي يومئذ إن ربك هو القوي العزيز(66) } هود

{ ولما جاء أمرنا نجينا شعيبا والذين آمنوا معه برحمة منا وأخذت الذين ظلموا الصيحة فأصبحوا في ديارهم جاثمين(94) } هود

{ فلما جاء أمرنا جعلنا عاليها سافلها وأمطرنا عليها حجارة من سجيل منضود(82) } هود

 

{ حتى إذا جاء أمرنا وفار التنور قلنا احمل فيها من كل زوجين اثنين وأهلك إلا من سبق عليه القول ومن آمن وما آمن معه إلا قليل(40) } هود

{ فأوحينا إليه أن اصنع الفلك بأعيننا ووحينا فإذا جاء أمرنا وفار التنور فاسلك فيها من كل زوجين اثنين وأهلك إلا من سبق عليه القول منهم ولا تخاطبني في الذين ظلموا إنهم مغرقون(27) } المؤمنون

– جاء أمر ربك

{ ياإبراهيم أعرض عن هذا إنه قد جاء أمر ربك وإنهم آتيهم عذاب غير مردود(76) } هود

{ وما ظلمناهم ولكن ظلموا أنفسهم فما أغنت عنهم آلهتهم التي يدعون من دون الله من شيء لما جاء أمر ربك وما زادوهم غير تتبيب(101) } هود

جاء أمر الله

{ ينادونهم ألم نكن معكم قالوا بلى ولكنكم فتنتم أنفسكم وتربصتم وارتبتم وغرتكم الأماني حتى جاء أمر الله وغركم بالله الغرور(14) } الحديد

{ ولقد أرسلنا رسلا من قبلك منهم من قصصنا عليك ومنهم من لم نقصص عليك وما كان لرسول أن يأتي بآية إلا بإذن الله فإذا جاء أمر الله قضي بالحق وخسر هنالك المبطلون(78) } غافر

3) الله يحيء خلقه بشيء أو خلق من عنده

1) - جاء كتاب من عند الله

(1) جاءكم من الله نور وكتاب مبين

(2) ولقد جئناهم بكتاب فصلناه على علم

(3) جاءهم ما عرفوا

(4) جاء كم ذكر

(5) جاءهم الهدى

(6) جاء برهان

(7) جاءت نعمة

(8) جاءت موعظة

2) - جاءهم منذر – نذير ورسول

3) - جاءكم الحق من ربكم

4) - جاءهم العلم

5) - جاءتهم آياتنا

6) - قد جاءتكم بينة من ربكم

7) - جاءهم بأسنا

8) - جاء وعد ربي

9) - جاء نصر الله

10) - جاءكم الفتح

11) - جاءت الطامة - الصاخة

12) - جاءتها ريح عاصف وجاءهم الموج من كل مكان

13) - وجيء يومئذ بجهنم

 

1) - جاء كتاب من عند الله

(1) جاءكم من الله نور وكتاب مبين

(2) ولقد جئناهم بكتاب فصلناه على علم

(3) جاءهم ما عرفوا

(4) جاء كم ذكر

(5) جاءهم الهدى

(6) جاء برهان

(7) جاءت نعمة

(8) جاءت موعظة

جاءكم من الله نور وكتاب مبين

{ ياأهل الكتاب قد جاءكم رسولنا يبين لكم كثيرا مما كنتم تخفون من الكتاب ويعفو عن كثير قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين(15) } المائدة

ولقد جئناهم بكتاب فصلناه على علم

{ ولقد جئناهم بكتاب فصلناه على علم هدى ورحمة لقوم يؤمنون(52) } الأعراف

 

{ ولما جاءهم كتاب من عند الله مصدق لما معهم وكانوا من قبل يستفتحون على الذين كفروا فلما جاءهم ما عرفوا كفروا به فلعنة الله  على الكافرين(89) } البقرة

{ ولما جاءهم رسول من عند الله مصدق لما معهم نبذ فريق من الذين أوتوا الكتاب كتاب الله وراء ظهورهم كأنهم لا يعلمون(101) } البقرة

جاءهم ما عرفوا

{ ولما جاءهم كتاب من عند الله مصدق لما معهم وكانوا من قبل يستفتحون على الذين كفروا فلما جاءهم ما عرفوا كفروا به فلعنة الله  على الكافرين(89) } البقرة

جاء كم ذكر

{ أوعجبتم أن جاءكم ذكر من ربكم على رجل منكم لينذركم ولتتقوا ولعلكم ترحمون(63) } الأعراف

{ أوعجبتم أن جاءكم ذكر من ربكم على رجل منكم لينذركم واذكروا إذ جعلكم خلفاء من بعد قوم نوح وزادكم في الخلق بسطة فاذكروا آلاء الله لعلكم تفلحون(69) } الأعراف

 

{ إن الذين كفروا بالذكر لما جاءهم وإنه لكتاب عزيز(41) } فصلت

جاءهم الهدى

{ وما منع الناس أن يؤمنوا إذ جاءهم الهدى إلا أن قالوا أبعث الله بشرا رسولا(94) } الإسراء

{ وما منع الناس أن يؤمنوا إذ جاءهم الهدى ويستغفروا ربهم إلا أن تأتيهم سنة الأولين أو يأتيهم العذاب قبلا(55) } الكهف

 

{ وقال موسى ربي أعلم بمن جاء بالهدى من عنده ومن تكون له عاقبة الدار إنه لا يفلح الظالمون(37) } القصص

{ إن الذي فرض عليك القرآن لرادك إلى معاد قل ربي أعلم من جاء بالهدى ومن هو في ضلال مبين(85) } القصص

 

{ قال الذين استكبروا للذين استضعفوا أنحن صددناكم عن الهدى بعد إذ جاءكم بل كنتم مجرمين(32) } سبأ

 

{ إن هي إلا أسماء سميتموها أنتم وآباؤكم ما أنزل الله بها من سلطان إن يتبعون إلا الظن وما تهوى الأنفس ولقد جاءهم من ربهم الهدى(23) } النجم

جاء برهان

{ ياأيها الناس قد جاءكم برهان من ربكم وأنزلنا إليكم نورا مبينا(174) } النساء

{ قد جاءكم بصائر من ربكم فمن أبصر فلنفسه ومن عمي فعليها وما أنا عليكم بحفيظ (104) } الأنعام

جاءت نعمة

{ سل بني إسرائيل كم آتيناهم من آية بينة ومن يبدل نعمة الله من بعد ما جاءته فإن الله شديد العقاب(211) } البقر ة

جاءت موعظة

{ الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس ذلك بأنهم قالوا إنما البيع مثل الربا وأحل الله البيع وحرم الربا فمن جاءه موعظة من ربه فانتهى فله ما سلف وأمره إلى الله ومن عاد فأولئك أصحاب النار هم فيها خالدون(275) } البقرة  

{ ياأيها الناس قد جاءتكم موعظة من ربكم وشفاء لما في الصدور وهدى ورحمة للمؤمنين(57) } يونس

2) - جاءهم منذر – نذير ورسول

جاءهم منذر – نذير - جاءكم بشير ونذير

{ وعجبوا أن جاءهم منذر منهم وقال الكافرون هذا ساحر كذاب(4) } ص

{ بل عجبوا أن جاءهم منذر منهم فقال الكافرون هذا شيء عجيب(2) } ق

 

{ ياأهل الكتاب قد جاءكم رسولنا يبين لكم على فترة من الرسل أن تقولوا ما جاءنا من بشير ولا نذير فقد جاءكم بشير ونذير والله على كل شيء قدير(19) } المائدة

 

{ وأقسموا بالله جهد أيمانهم لئن جاءهم نذير ليكونن أهدى من إحدى الأمم فلما جاءهم نذير ما زادهم إلا نفورا(42) } فاطر

 

{ وهم يصطرخون فيها ربنا أخرجنا نعمل صالحا غير الذي كنا نعمل أولم نعمركم ما يتذكر فيه من تذكر وجاءكم النذير فذوقوا فما للظالمين من نصير(37) } فاطر

{ قالوا بلى قد جاءنا نذير فكذبنا وقلنا ما نزل الله من شيء إن أنتم إلا في ضلال كبير (9) } الملك

 

{ ولقد جاء آل فرعون النذر(41) } القمر

جاء رسول من الله

{ ياأهل الكتاب قد جاءكم رسولنا يبين لكم كثيرا مما كنتم تخفون من الكتاب ويعفو عن كثير قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين(15) } المائدة

{ ياأهل الكتاب قد جاءكم رسولنا يبين لكم على فترة من الرسل أن تقولوا ما جاءنا من بشير ولا نذير فقد جاءكم بشير ونذير والله على كل شيء قدير(19) } المائدة

 

{ ولقد آتينا موسى الكتاب وقفينا من بعده بالرسل وآتينا عيسى ابن مريم البينات وأيدناه بروح القدس أفكلما جاءكم رسول بما لا تهوى أنفسكم استكبرتم ففريقا كذبتم وفريقا تقتلون(87) } البقرة 

{ لقد أخذنا ميثاق بني إسرائيل وأرسلنا إليهم رسلا كلما جاءهم رسول بما لا تهوى أنفسهم فريقا كذبوا وفريقا يقتلون(70) } المائدة 

 

{ وإذ أخذ الله ميثاق النبيين لما آتيتكم من كتاب وحكمة ثم جاءكم رسول مصدق لما معكم لتؤمنن به ولتنصرنه قال أأقررتم وأخذتم على ذلكم إصري قالوا أقررنا قال فاشهدوا وأنا معكم من الشاهدين(81) } آل عمران

{ ولما جاءهم رسول من عند الله مصدق لما معهم نبذ فريق من الذين أوتوا الكتاب كتاب الله وراء ظهورهم كأنهم لا يعلمون(101) } البقرة

 

{ ولما جاءت رسلنا لوطا سيء بهم وضاق بهم ذرعا وقال هذا يوم عصيب(77) } هود

{ ولما أن جاءت رسلنا لوطا سيء بهم وضاق بهم ذرعا وقالوا لا تخف ولا تحزن إنا منجوك وأهلك إلا امرأتك كانت من الغابرين(33) } العنكبوت

 

{ فلما جاء آل لوط المرسلون(61) } الحجر

{ واضرب لهم مثلا أصحاب القرية إذ جاءها المرسلون(13) } يس

 

{ لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رءوف رحيم(128) } التوبة

{ ولقد جاءهم رسول منهم فكذبوه فأخذهم العذاب وهم ظالمون(113) } النحل

 

{ أنى لهم الذكرى وقد جاءهم رسول مبين(13) } الدخان

{ ولقد فتنا قبلهم قوم فرعون وجاءهم رسول كريم(17) } الدخان

 

{ ولقد آتينا موسى تسع آيات بينات فاسأل بني إسرائيل إذ جاءهم فقال له فرعون إني لأظنك ياموسى مسحورا(101) } الإسراء

 

{ ولكل أمة رسول فإذا جاء رسولهم قضي بينهم بالقسط وهم لا يظلمون(47) } يونس

 

{ فمن أظلم ممن افترى على الله كذبا أو كذب بآياته أولئك ينالهم نصيبهم من الكتاب حتى إذا جاءتهم رسلنا يتوفونهم قالوا أين ما كنتم تدعون من دون الله قالوا ضلوا عنا وشهدوا على أنفسهم أنهم كانوا كافرين(37) } الأعراف

 

{ وقال الملك ائتوني به فلما جاءه الرسول قال ارجع إلى ربك فاسأله ما بال النسوة اللاتي قطعن أيديهن إن ربي بكيدهن عليم(50) } يوسف

{ ثم أرسلنا رسلنا تترى كل ما جاء أمة رسولها كذبوه فأتبعنا بعضهم بعضا وجعلناهم أحاديث فبعدا لقوم لا يؤمنون(44) } المؤمنون

{ إذ جاءتهم الرسل من بين أيديهم ومن خلفهم ألا تعبدوا إلا الله قالوا لو شاء ربنا لأنزل ملائكة فإنا بما أرسلتم به كافرون(14) } فصلت

جاءت رسلنا إبراهيم بالبشرى

{ ولقد جاءت رسلنا إبراهيم بالبشرى قالوا سلاما قال سلام فما لبث أن جاء بعجل حنيذ(69) } هود

{ ولما جاءت رسلنا إبراهيم بالبشرى قالوا إنا مهلكو أهل هذه القرية إن أهلها كانوا ظالمين(31) } العنكبوت

 

{ فلما ذهب عن إبراهيم الروع وجاءته البشرى يجادلنا في قوم لوط(74) } هود

 

3) - جاءكم الحق من ربكم

جاء الحق

{ قل جاء الحق وما يبدئ الباطل وما يعيد(49) } سبأ

{ وقل جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا(81) } الإسراء

 

{ لقد ابتغوا الفتنة من قبل وقلبوا لك الأمور حتى جاء الحق وظهر أمر الله وهم كارهون (48) } التوبة

جاء كم الحق – جاءهم الحق

{ فإن كنت في شك مما أنزلنا إليك فاسأل الذين يقرءون الكتاب من قبلك لقد جاءك الحق من ربك فلا تكونن من الممترين(94) } يونس

{ وكلا نقص عليك من أنباء الرسل ما نثبت به فؤادك وجاءك في هذه الحق وموعظة وذكرى للمؤمنين (120) } هود

قد جاءكم الحق من ربكم

{ قل ياأيها الناس قد جاءكم الحق من ربكم فمن اهتدى فإنما يهتدي لنفسه ومن ضل فإنما يضل عليها وما أنا عليكم بوكيل(108) } يونس

{ ياأيها الناس قد جاءكم الرسول بالحق من ربكم فآمنوا خيرا لكم وإن تكفروا فإن لله ما في السماوات والأرض وكان الله عليما حكيما(170) } النساء

فلما جاءهم الحق من عندنا

{ فلما جاءهم الحق من عندنا قالوا لولا أوتي مثل ما أوتي موسى أولم يكفروا بما أوتي موسى من قبل قالوا سحران تظاهرا وقالوا إنا بكل كافرون(48) } القصص

{ فلما جاءهم بالحق من عندنا قالوا اقتلوا أبناء الذين آمنوا معه واستحيوا نساءهم وما كيد الكافرين إلا في ضلال(25) } غافر 

 

{ وإذا تتلى عليهم آياتنا بينات قالوا ما هذا إلا رجل يريد أن يصدكم عما كان يعبد آباؤكم وقالوا ما هذا إلا إفك مفترى وقال الذين كفروا للحق لما جاءهم إن هذا إلا

سحر مبين (43) } سبأ

{ وإذا تتلى عليهم آياتنا بينات قال الذين كفروا للحق لما جاءهم هذا سحر مبين(7) } الأحقاف

 

{ فلما جاءهم الحق من عندنا قالوا إن هذا لسحر مبين(76) } يونس

{ ولما جاءهم الحق قالوا هذا سحر وإنا به كافرون(30) } الزخرف

 

{ قال موسى أتقولون للحق لما جاءكم أسحر هذا ولا يفلح الساحرون(77) } يونس

 

{ بل متعت هؤلاء وآباءهم حتى جاءهم الحق ورسول مبين(29) } الزخرف

جاءكم من الحق

{ ياأيها الذين آمنوا لا تتخذوا عدوي وعدوكم أولياء تلقون إليهم بالمودة وقد كفروا بما جاءكم من الحق يخرجون الرسول وإياكم أن تؤمنوا بالله ربكم إن كنتم خرجتم جهادا في سبيلي وابتغاء مرضاتي تسرون إليهم بالمودة وأنا أعلم بما أخفيتم وما أعلنتم ومن يفعله منكم فقد ضل سواء السبيل(1) } الممتحنة

{ وما لنا لا نؤمن بالله وما جاءنا من الحق ونطمع أن يدخلنا ربنا مع القوم الصالحين (84) } المائدة

 

{ وأنزلنا إليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه من الكتاب ومهيمنا عليه فاحكم بينهم بما أنزل الله ولا تتبع أهواءهم عما جاءك من الحق لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة ولكن ليبلوكم في ما آتاكم فاستبقوا الخيرات إلى الله مرجعكم جميعا فينبئكم بما كنتم فيه تختلفون(48) } المائدة

كذب بالحق لما جاءه

{ بل كذبوا بالحق لما جاءهم فهم في أمر مريج(5) } ق

{ فقد كذبوا بالحق لما جاءهم فسوف يأتيهم أنباء ما كانوا به يستهزئون(5) } الأنعام

 

{ ومن أظلم ممن افترى على الله كذبا أو كذب بالحق لما جاءه أليس في جهنم مثوى للكافرين(68) } العنكبوت

4) - جاءهم العلم

جاءهم العلم

{ ولقد بوأنا بني إسرائيل مبوأ صدق ورزقناهم من الطيبات فما اختلفوا حتى جاءهم العلم إن ربك يقضي بينهم يوم القيامة فيما كانوا فيه يختلفون(93) } يونس

{ وما تفرقوا إلا من بعد ما جاءهم العلم بغيا بينهم ولولا كلمة سبقت من ربك إلى أجل مسمى لقضي بينهم وإن الذين أورثوا الكتاب من بعدهم لفي شك منه مريب(14) } الشورى

{ وآتيناهم بينات من الأمر فما اختلفوا إلا من بعد ما جاءهم العلم بغيا بينهم إن ربك يقضي بينهم يوم القيامة فيما كانوا فيه يختلفون(17) } الجاثية

 

{ ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم قل إن هدى الله هو الهدى ولئن اتبعت أهواءهم بعد الذي جاءك من العلم ما لك من الله من ولي ولا نصير (120) } البقرة

{ وكذلك أنزلناه حكما عربيا ولئن اتبعت أهواءهم بعدما جاءك من العلم ما لك من الله من ولي ولا واق(37) } الرعد

{ ولئن أتيت الذين أوتوا الكتاب بكل آية ما تبعوا قبلتك وما أنت بتابع قبلتهم وما بعضهم بتابع قبلة بعض ولئن اتبعت أهواءهم من بعد ما جاءك من العلم إنك إذا لمن الظالمين(145) } البقرة

 

{ فمن حاجك فيه من بعد ما جاءك من العلم فقل تعالوا ندع أبناءنا وأبناءكم ونساءنا ونساءكم وأنفسنا وأنفسكم ثم نبتهل فنجعل لعنة الله على الكاذبين(61) } آل عمران 

 

{ ياأبت إني قد جاءني من العلم ما لم يأتك فاتبعني أهدك صراطا سويا(43) } مريم

5) - جاءتهم آياتنا

 

{ وأقسموا بالله جهد أيمانهم لئن جاءتهم آية ليؤمنن بها قل إنما الآيات عند الله وما يشعركم أنها إذا جاءت لا يؤمنون(109) } الأنعام

{ وإذا جاءتهم آية قالوا لن نؤمن حتى نؤتى مثل ما أوتي رسل الله الله أعلم حيث يجعل رسالته سيصيب الذين أجرموا صغار عند الله وعذاب شديد بما كانوا يمكرون (124) } الأنعام

قد جاءتك آياتي

{ ولو جاءتهم كل آية حتى يروا العذاب الأليم(97) } يونس

{ بلى قد جاءتك آياتي فكذبت بها واستكبرت وكنت من الكافرين(59) } الزمر

آمنا بآيات ربنا لما جاءتنا

جاءتهم آياتنا مبصرة

{ وما تنقم منا إلا أن آمنا بآيات ربنا لما جاءتنا ربنا أفرغ علينا صبرا وتوفنا مسلمين(126) } الأعراف

{ فلما جاءتهم آياتنا مبصرة قالوا هذا سحر مبين(13) } النمل

6) - قد جاءتكم بينة من ربكم

قد جاءتكم بينة من ربكم

{ وإلى ثمود أخاهم صالحا قال ياقوم اعبدوا الله ما لكم من إله غيره قد جاءتكم بينة من ربكم هذه ناقة الله لكم آية فذروها تأكل في أرض الله ولا تمسوها بسوء فيأخذكم عذاب أليم(73) } الأعراف

{ وإلى مدين أخاهم شعيبا قال ياقوم اعبدوا الله ما لكم من إله غيره قد جاءتكم بينة من ربكم فأوفوا الكيل والميزان ولا تبخسوا الناس أشياءهم ولا تفسدوا في الأرض بعد إصلاحها ذلكم خير لكم إن كنتم مؤمنين(85) } الأعراف

{ أو تقولوا لو أنا أنزل علينا الكتاب لكنا أهدى منهم فقد جاءكم بينة من ربكم وهدى ورحمة فمن أظلم ممن كذب بآيات الله وصدف عنها سنجزي الذين يصدفون عن آياتنا سوء العذاب بما كانوا يصدفون(157) } الأنعام

{ حقيق على أن لا أقول على الله إلا الحق قد جئتكم ببينة من ربكم فأرسل معي بني إسرائيل (105) } الأعراف

 

{ وقال رجل مؤمن من آل فرعون يكتم إيمانه أتقتلون رجلا أن يقول ربي الله وقد جاءكم بالبينات من ربكم وإن يك كاذبا فعليه كذبه وإن يك صادقا يصبكم بعض الذي يعدكم إن الله لا يهدي من هو مسرف كذاب(28) } غافر

{ قال أولو جئتك بشيء مبين(30) } الشعراء

7) - جاءهم بأسنا

 

{ وكم من قرية أهلكناها فجاءها بأسنا بياتا أو هم قائلون(4) } الأعراف

{ فما كان دعواهم إذ جاءهم بأسنا إلا أن قالوا إنا كنا ظالمين(5) } الأعراف 

 

{ ياقوم لكم الملك اليوم ظاهرين في الأرض فمن ينصرنا من بأس الله إن جاءنا قال فرعون ما أريكم إلا ما أرى وما أهديكم إلا سبيل الرشاد(29) } غافر

{ فلولا إذ جاءهم بأسنا تضرعوا ولكن قست قلوبهم وزين لهم الشيطان ما كانوا يعملون (43) } الأنعام

8) - جاء وعد ربي

 

{ فإذا جاء وعد أولاهما بعثنا عليكم عبادا لنا أولي بأس شديد فجاسوا خلال الديار وكان وعدا مفعولا(5) } الإسراء

 

{ إن أحسنتم أحسنتم لأنفسكم وإن أسأتم فلها فإذا جاء وعد الآخرة ليسوءوا وجوهكم وليدخلوا المسجد كما دخلوه أول مرة وليتبروا ما علوا تتبيرا(7) } الإسراء

{ وقلنا من بعده لبني إسرائيل اسكنوا الأرض فإذا جاء وعد الآخرة جئنا بكم لفيفا (104) } الإسراء

 

{ ثم جاءهم ما كانوا يوعدون(206) } الشعراء

 

{ قال هذا رحمة من ربي فإذا جاء وعد ربي جعله دكاء وكان وعد ربي حقا(98)} الكهف

9) - جاء نصر الله

 

{ ومن الناس من يقول آمنا بالله فإذا أوذي في الله جعل فتنة الناس كعذاب الله ولئن جاء نصر من ربك ليقولن إنا كنا معكم أوليس الله بأعلم بما في صدور العالمين(10) } العنكبوت

{ إذا جاء نصر الله والفتح(1) } النصر

 

{ حتى إذا استيئس الرسل وظنوا أنهم قد كذبوا جاءهم نصرنا فنجي من نشاء ولا يرد بأسنا عن القوم المجرمين(110) } يوسف

10) - جاءكم الفتح

 

{ إن تستفتحوا فقد جاءكم الفتح وإن تنتهوا فهو خير لكم وإن تعودوا نعد ولن تغني عنكم فئتكم شيئا ولو كثرت وأن الله مع المؤمنين(19) } الأنفال

{ إذا جاء نصر الله والفتح(1) } النصر

11) - جاءت الطامة - الصاخة

 

{ فإذا جاءت الطامة الكبرى(34) } النازعات

{ فإذا جاءت الصاخة(33) } عبس

12) - جاءتها ريح عاصف وجاءهم الموج من كل مكان

 

{ هو الذي يسيركم في البر والبحر حتى إذا كنتم في الفلك وجرين بهم بريح طيبة وفرحوا بها جاءتها ريح عاصف وجاءهم الموج من كل مكان وظنوا أنهم أحيط بهم دعوا الله مخلصين له الدين لئن أنجيتنا من هذه لنكونن من الشاكرين(22) } يونس

{ أفلم يدبروا القول أم جاءهم ما لم يأت آباءهم الأولين(68) } المؤمنون

13) - وجيء يومئذ بجهنم

 

{ وجيء يومئذ بجهنم يومئذ يتذكر الإنسان وأنى له الذكرى(23) } الفجر

 

4) الله يجيء إليه بعض خلقه في الدنيا والآخرة

في الدنيا

ولما جاء موسى لميقاتنا وكلمه ربه

{ ولما جاء موسى لميقاتنا وكلمه ربه قال رب أرني أنظر إليك قال لن تراني ولكن انظر إلى الجبل فإن استقر مكانه فسوف تراني فلما تجلى ربه للجبل جعله دكا وخر موسى صعقا فلما أفاق قال سبحانك تبت إليك وأنا أول المؤمنين(143) } الأعراف

{ إذ تمشي أختك فتقول هل أدلكم على من يكفله فرجعناك إلى أمك كي تقر عينها ولا تحزن وقتلت نفسا فنجيناك من الغم وفتناك فتونا فلبثت سنين في أهل مدين ثم جئت على قدر ياموسى(40) } طه

في الآخرة

جاءوا ربهم – جئتمونا

{ ولقد جئتمونا فرادى كما خلقناكم أول مرة وتركتم ما خولناكم وراء ظهوركم وما نرى معكم شفعاءكم الذين زعمتم أنهم فيكم شركاء لقد تقطع بينكم وضل عنكم ما كنتم تزعمون(94) } الأنعام

{ وعرضوا على ربك صفا لقد جئتمونا كما خلقناكم أول مرة بل زعمتم ألن نجعل لكم موعدا(48) } الكهف

 

{ وجاءت كل نفس معها سائق وشهيد(21) } ق

 

{ حتى إذا جاءوا قال أكذبتم بآياتي ولم تحيطوا بها علما أماذا كنتم تعملون(84) } النمل

{ حتى إذا جاءنا قال ياليت بيني وبينك بعد المشرقين فبئس القرين(38) } الزخرف


 

الفصل الرابع:

الأفعال التحريكية لله على بعض مخلوقاته، والتي يغير الله بها موقع أو بناء أو خلق أو وجود شيء،

وذلك بشكل حادث وغير متكرر

شجرة البحث

1 – الله يفعل بنفسه، أو يجعل بعض خلقه يفعلون ما يريده أن يكون

1) الله له يمين (يد يمنى أو طرف أيمن، وله المثل الأعلى)، يستعملها: للقبض على الأشياء ولطي الأشياء ولأخذ الأشياء

2) الله يعمل

1) - الله يعمل بأيديه فيخلق أنعاماً وثمراً

2) - الله يجعل الملائكة تعمل بأمره

3) – الله يجعل الشياطين تعمل وهو لهم حافط:

4) – الله يحعل الجن يعملون لبعض خلقه بإذنه وحفظه

5) - والله خلق الناس وما يعملون (الله خلق عمل الناس)

3) الله يُوَكَّل بعض خلقه ببعض الأمور

2 - الله يتقن صنعه

3 - الله يصنع:

1) الله يصنع باتقان

2) الله يصطنع لنفسه

3) الله يجعل شيئاً يصنع على عينه أو بأعينه

4 - الله قضى ويقضي:

1) الله قضى خلق: قضى خلق السماوات، فقضاهن سبع سموات

2) الله قضى أمراً

1) - إذا قضى أمرا: (ماضي: الأمر قد قضي وانتهى )

2) - إذ ، لما .. قضي الأمر (تم وانتهى)

3) - لو .. لقضي الأمر: (الأمر لم يقضه أبداً، والحادثة المذكورة شرط لو كان قد وقع، لكان الأمر قد قضي)

3) الله يقضي أمراً

1) - ليقضي الله أمرا (الأمر لم يقضه بعد، ولكن الحادثة المذكورة التي وقعت هي شرط لقضاء الأمر)

4) الله يقضى مأمور الأمر ( الأمر يأخذ مجراه في التنفيذ  ولم ينته بعد )

5) الله قضى ويقضي أجلاَ

1) - قضى أجلا

2) - لقضي إليهم أجلهم ( الأجل  لم يقضه بعد ، ولكن الحادثة المذكورة شرط قضاء الأجل)

3) - ليقضى أجل مسمى

6) قضى ويقضي إلى كائن شيئاً أو أمراً

7) قضى على كائن شيئاً أو أمراً: قضينا عليه الموت

8) قضى ويقضى بين كائنين

1) - قضي بينهم (تم وانتهى)

2) - لولا .. لقضي  بين ( الأمر  لم يقضه بينهم بعد ، ولكن الحادثة المذكورة شرط قضاء الأمر بينهم )

3) - إذا .. قضي  بين ( الأمر  لم يقضه بعد ، ولكن الحادثة المذكورة شرط قضاء الأمر)

4) - يقضي بينهم

5 - الله يكتب:

(أولاً) - الله يكتب بعض ما سيكون (القدر): في كتابه المسطور: الكتاب بمعنى كتاب الله الأزلي أي (( الكتاب )) بالخاصة  بمعنى السجل الحفيظ لكل ما في الكون :

أولاً ما هو الكتاب الأزلي

ثانياً - زمان ومكان وجود الكتاب

ثالثاً - صياغة الكتاب

رابعاً - محتوى الكتاب

(1) الخلق ( الذي كان والكائن والذي سيكون، أي ما قبل الدنيا والدنيا والآخرة )

  • مفردات غير حية
  • مفردات حية
  • أحياء - تطور
  • أحياء - عمل فردي
  • أحياء - عمل جماعي
  • أحياء مصير جماعي وفردي

 (2) - الخطة أو البرنامج المسبق لسير الوجود من الناس والأقوام

  1. الموت
  2. قانون المصائب الفردية
  3. قانون المصائب الجماعية
  4. تعاقب المجتمعات والقرون
  5. التفاصيل الخاصة بكل قوم

 (3) اليوم الآخر والحساب

نظام العقاب والعذاب على الأفعال وتأخير ذلك ليوم الحساب

(4) التشريع

(5) الرسل

(6) الزمن

(7) العلم

(ثانياً) - الله يكتب الكتب المقدسة، وينزلها على بعض عباده، ويؤتيها بعضهم: انظر الألوهية – أفعال الله التي يستعبد بها خلقه5

(ثالثاً) - الله يكتب كتاب أعمال الناس ليحاسبهم يوم القيامة: انظر الألوهية – أفعال الله التي يستعبد بها خلقه5

6 - الله يَكْتِبُ على بعض عباده أموراَ

7 - الله يمكن أن بفعل فعلاً أو أمراً ثم يكرره بشكل معاود: تارة

8 - الله يحفظ:

1) الله لديه كتاب حفيظ

2) الله يحفظ وحافظ للناس والأنفس

3) الله يحفط السماء

4) الله يحفظ القرآن

5) الله يحفظ عمل الشياطين

6) الله حفيظ على كل شيء

9 - الله يُجَلّي:

الله يُجَلّي: يزيل باستمرار جميع الحواجز والموانع التي تمنع رؤية الشيء عن أصله الصافي: كالساعة

10 - الله يتم أشياء وأمور:

1) الله يتم نوره

2) الله يتم كلماته

3) الله يتم كتابه

4) الله يتم نعمته

5) الله يتم ميقاته  

11 - أمثلة على أفعال الله

1) الله يبطش بعباده وبالأشياء

2) الله يبعث

1) – الله يبعث من الموت

أ - في الدنيا

ب - في الآخرة

2) –  الله يبعث رسلاُ: رسول – رسل – نبي – نبيين - نذير

3) – الله يبعث ملكاً

4) – الله يبعث شهيدا

5) – الله يبعث عبادا: عبادا لنا أولي بأس شديد  - من يسومهم سوء العذاب

6) - الله يبعث غرابا

7) - الله يبعث على بعض عباده عذابا

8) - الله يبعث بعض عباده مقاما

3) الله يبعثر القبور وما فيها

4) الله يُبْعِد ويباعد بين بعض خلقه

5) الله يأمر ياأرض ابلعي ماءك وياسماء أقلعي وغيض الماء

6) الله فالق الحجر بعصا موسى

7) الله يجعل بعض البشر من المعتدين قردة خاسئين

8) الله يجعل السماء تقلع عن المطر

9) الله نتق الجبل  فوق بعض عباده كأنه ظلة

10) الله ينال بعض خلقه، بغضبه أو برحمته أو بنصيب من الكتاب أو بعهده

11) الله يُتبِع ُ أمراً أو قوماً شيئاً:

(1) فأتبعه شهاب ثاقب

(2) فأتبعنا بعضهم بعضا

(3) فأتبعه الشيطان

(4) فأتبع سببا

(5) فأتبعهم فرعون وجنوده بغيا وعدوا

(6) أَتْبَع - يُتْبِعُ: وأتبعوا في هذه الدنيا لعنة ويوم القيامة

(7) اتبعوا رضوان الله

12) الله يجمع الأشياء والمخلوقات والناس، ويملك الأمر والسلطان عليهم جميعاً

(1) القرآن

(2) عظام الإنسان

(3) الأرض جميعاً

(4) الشمس والقمر

(5) وما بث فيهما من دابة وهو على جمعهم

(6) الرسل

(7) الناس على الهدى لو شاء

(8) الناس ليوم القيامة

13) الله يجعل بعضاً من عباده يدخلون مكاناً أو في زمرة أو مجموعة ، أو يُدخلهم في رحمته أو في عباده الصالحين أو في مُدخل كريم أو صدق أو يُدخلهم الجنة أو النار

(1) ادخلوا هذه القرية

(2) وادخلوا الباب سجدا

(3) في السلم

(4) في عبادك الصالحين

(5) مدخل صدق

(6) كريما

(7) يرضونه

(8) وأدخلناهم في رحمتنا

(9) ادخل الجنة

(10) يدخل النار - ادخلوا في أمم قد خلت من قبلكم من الجن والإنس في النار

 

14) الله يبسط

(1) الله يبسط يديه ينفق كيف يشاء

(2) الله يبسط الرزق ويقدر:

(3) الله يزيد بعض خلقه في العلم والجسم والخلق بسطة

15) الله يأتي ويؤتى، الله آتى ويُؤْتِي

1) - الله يأتي كائناً

2) - الله يأتي بشيء إلى غيره من خلقه

(1) بأمره

(2) بالفتح

(3) بالشمس

(4) بآخرين

(6) بخلق جديد

(7) بقوم

(8) بشيء

(9) بآبائنا

(10) بذكرهم

(11) بالحق

(12) بمثقال حبة من خردل

(13) بضياء

(14) بليل

(15) بماء

(16) أين ما تكونوا يأت بكم الله جميعا

(17) بالرزق

(18) تأتي آيات ربك

(19) يأتي هدى

(20) ذكر من ربهم

(21) آية - تأتي آية

(22) بينة

(23) وعد الله

(24) أجل الله

(25) عذاب الله

(26) تأتي سنة الأولين

(27) يأتي تأويله

(28) يأتيهم نبأ وأنباء

(29) يأتيه حديث

(30) يأتي اليقين

(31) نصر الله

(32) يأتيه العلم (من الله)

(33) أوتي – يؤتى والمفهوم أن الله هو المؤتي: مال - سؤلك

3) - الله يُؤتِي كائناً شيئاً

أ - في الدنيا

(1) من كل ما سألتموه

(2) زينة وأموالا

(3) متاع الحياة الدنيا

(4) حرث الدنيا

(5) مال للنفقة

(6) ثواب الدنيا

(7) حسنة

(8) ويؤت كل ذي فضل فضله - فضلاً

(9) خيراً مما أخذ منكم

(10) خيرا من جنتك

(11) الكتاب – الحكمة – النبوة - الكتاب والفرقان - الكتاب هدى – الهدى - الإنجيل

(12) الحكم والعلم

(13) الحكمة

(14) زبوراً

(15) السبع المثاني والقرآن والذكر

(16) كتاب مرجع: بينة وبه يستمسكون

(17) كتاب دراسة

(18) البينات

(19) آية - آية الناقة

(20) سلطان

(21) الحجة

(22) الرشد

(23) رحمة

(24) من كل شيء

(25) الملك

(26) ولد صالح

(27) بني إسرائيل : وآتاكم ما لم يؤت أحدا من العالمين: الكتاب والحكم والنبوة ورزقناهم من الطيبات – بينات من الأمر

(28) ليبلوكم في ما آتاكم

ب - في الآخرة

(1) ما وعدتنا على رسلك

(2) خير

(3) أجر حسن – أجرهم - أجرها – أجرهم مرتين - يضاعف الحسنة

(4) من فضله - فضله

(5) أجر عظيم

(6) ضعف من العذاب

4) - لا يأتي (البشر أو النبي بآية أو بشيء) إلا بإذن الله

5) - أمر من الله أن يأتي فرد أو كائن شيئاً أو كشيء

6) - الله يُؤتَى - يأتون الله يوم القيامة

(1) فرداً

(2) مجرماً

(3) مؤمناً

(4) بقلب سليم

(5) داخرين

(6) عبداً

(7) آمناً

(8) صفاً

(9) أفواجاً

(10) السماء والأرض تأتي طوعاً

16) الله يأخَذ َويؤاخذ

1) - أفعال الأخذ التي لا تنبغي لله

لا تأخذه سنة ولا نوم

2) - أفعال الأخذ التي تنبغي لله

(1) أخذ الميثاق: أخذ من النبيين ميثاقهم – وأخذنا ميثاقاً غليظاً - أخذ ميثاق بني اسرائيل - خذوا بقوة

(2) أخذ المال: لا يأخذ عدلاً أو فدية

(3) يأخذ الصدقات

(4) أخذ الذرية من الظهور

(5) أخذ العباد: أخذناهم بغتة - أمليت للذين كفروا ثم أخذتهم - كذبوا فأخذهم - عصوا الرسول فأخذهم - أخذنا بذنوبهم - أخذهم بالكفر

(6) أخذ القرى ( القرية لفظ يدل في القرآن على ما نتعارف نحن عليه بأنه سكان القرية )

(7) أخذهم بالبأساء والضراء

(8) يأخذهم بالعذاب

(9) فأخذتهم الصيحة

(10) أخذتهم الصاعقة

(11) أخذتهم الرجفة

(12) أخذهم الطوفان

(13) بالناصية

(14) والأقدام

(15) باليمين

(16) أخذنا آل فرعون بالسنين ونقص من الثمرات

3) - أفعال المآخَذَة: الله يُؤاخِذ - يؤاخذ

- لا يؤاخذ الله باللغو في أيمانكم

- لو يؤاخذ

4) - لا ينبغي لله أن يتخذ

(1) قالوا اتخذ الله ولداً - اتخذ الرحمان ولداً

(2) قالوا اتخذ من الملائكة إناثا

(3) اتخذ عضداًعضد

(4) اتخذ عند الرحمان عهداً

17) الله يؤخر

(1) إلى أجل قريب

(2) إلى أمة معدودة

(3) لأجل معدود

(4) إلى أجل مسمى

(5) إن أجل الله إذا جاء لا يؤخر

(6) إلى يوم القيامة

18) الله يؤيد

(1) أيد عيسى بروح القدس

(2) أيد بنصره

(3) وأيده بجنود لم تروها

 

1 – الله يفعل بنفسه، أو يجعل بعض خلقه يفعلون ما يريده أن يكون

1) الله له يمين (يد يمنى أو طرف أيمن، وله المثل الأعلى)، يستعملها: للقبض على الأشياء ولطي الأشياء ولأخذ الأشياء

يَمِنُ - يَيْمَنُ (يَمَنَ – يَيْمَنُ) + الكائنُ + نسبة لكائن: يأخذ جهة اليمين نسبة له: يقع على يمينه: فيه بيان موقع من غير حركة

يَمُنُ - يَيْمُنُ + كائن + كائناً: يأتيه من الجهة اليمنى متجهاً نحوه ليرفده وينضم إليه: وفيه معنى كسب الخير والفأل: وهو ضد  " شمَلَ – يَشْمَلُ ": يمر به متجهاً نحو شماله ومبتعداً عنه: وفيه معنى ذهاب الخير بعيداً عن الكائن  وهوكذلك ضد شأم – يَشْأَم – الشؤم: الشمال الذي يقل فيه الخير

يَمِيْن: على وزن " فعيل" اسم فاعل مبالغة صفة مشبهة من يَمِنُ - يَيْمَنُ ": الذي يكون من جهة اليمين

يَمِيْن + كائن مضاف: الجزء أو الجهة اليمنى منه: جهة الكسب والرفد من الكائن

ملكت أيمانكم: ملكت جهة الكسب والرفد لديكم

 

والسماوات مطويات بيمينه

لأخذنا منه باليمين

{ وما قدروا الله حق قدره والأرض جميعا قبضته يوم القيامة والسماوات مطويات بيمينه سبحانه وتعالى عما يشركون(67) } الزمر

{ لأخذنا منه باليمين (45) } الحاقة

 

2) الله يعمل

1) - الله يعمل بأيديه فيخلق أنعاماً وثمراً

2) - الله يجعل الملائكة تعمل بأمره

3) – الله يجعل الشياطين تعمل وهو لهم حافط:

4) – الله يحعل الجن يعملون لبعض خلقه بإذنه وحفظه

5) - والله خلق الناس وما يعملون (الله خلق عمل الناس)

عَمِلَ – يَعْمَلُ + كائن + شيئاً: يسعى لإحداث أثر في شيء بإرادة واعية: بدأ جهده وسعيه على شيء، فيستخدم قدراته التفكيرية والسلوكية لتكوين وبناء قول أو كلام أو فعل حركي أو نفسي، يؤثر على الفرد نفسه أو على الآخرين من كائنات: فالعمل هو بدء الفعل مع قصد وغاية ومراد: ولا يفهم من اللفظ أنه قد أتمه كما خطط وأراد ونوى، فقد تكون نتيجته تطابق النية وقد لا تكون، فإذا انتهى لما يطابق النية صار " فعلاً " وإذا لم ينتهي ظل اسمه " عملاً "

عَمَل: على وزن " فـَعـَل " اسم فعل بمعنى مفعول من " عَمِلَ – يَعْمَلُ ": اسم لما يعمل من أعمال: الأثر على الفرد نفسه أو على الآخرين من كائنات، والناتج من استخدام القدرات التفكيرية والسلوكية لتكوين وبناء قول أو كلام أو فعل حركي أو نفسي

 

1) - الله يعمل بأيديه فيخلق أنعاماً وثمراً

أنعاماً

{ أولم يروا أنا خلقنا لهم مما عملت أيدينا أنعاما فهم لها مالكون (71) } يس

وثمراً

{ ليأكلوا من ثمره وما عملته أيديهم أفلا يشكرون(35) } يس

2) - الله يجعل الملائكة تعمل بأمره

 

{ لا يسبقونه بالقول وهم بأمره يعملون (27) } الأنبياء

3) – الله يجعل الشياطين تعمل وهو لهم حافط:

 

{ ومن الشياطين من يغوصون له ويعملون عملا دون ذلك وكنا لهم حافظين(82) } الأنبياء

4) – الله يحعل الجن يعملون لبعض خلقه بإذنه وحفظه

يعمل بين يديه

من محاريب وتماثيل وجفان كالجواب وقدور راسيات

{ ولسليمان الريح غدوها شهر ورواحها شهر وأسلنا له عين القطر ومن الجن من يعمل بين يديه بإذن ربه ومن يزغ منهم عن أمرنا نذقه من عذاب السعير(12) } سبأ

{ يعملون له ما يشاء من محاريب وتماثيل وجفان كالجواب وقدور راسيات اعملوا آل داوود شكرا وقليل من عبادي الشكور(13) } سبأ

5) - والله خلق الناس وما يعملون (الله خلق عمل الناس)

 

{ والله خلقكم وما تعملون (96) } الصافات

 

3) الله يُوَكَّل بعض خلقه ببعض الأمور

تبليغ الرسالة

توفي الناس بالموت لملك الموت

{ أولئك الذين آتيناهم الكتاب والحكم والنبوة فإن يكفر بها هؤلاء فقد وكلنا بها قوما ليسوا بها بكافرين(89) } الأنعام

{ قل يتوفاكم ملك الموت الذي وكل بكم ثم إلى ربكم ترجعون(11) } السجدة

 

2 - الله يتقن صنعه

تَقُنَ – يَتْقُنُ + الشيء أو الأمر: يكون بناؤه وفعله وعمله صواب ومحكم وعلى أتم وجه

أَتْقَنَ – يُتْقِنُ + كائن + شيئاً أو أمراً: على وزن " أفعل من " تَقُنَ – يَتْقُنُ ": بجعله " يَتْقُنُ ": يجعله ذا بناء وفعل صواب ومحكم وعلى أتم وجه

 

{ وترى الجبال تحسبها جامدة وهي تمر مر السحاب صنع الله الذي أتقن كل شيء إنه خبير بما تفعلون (88) } النمل

 

3 - الله يصنع:

1) الله يصنع باتقان

2) الله يصطنع لنفسه

3) الله يجعل شيئاً يصنع على عينه أو بأعينه

صَنَعَ – يَصْنَعُ + كائن + شيئاً أو أمراً: يقوم بإجراء عدد من الأعمال المتتالية المنظمة على شيء أو أمر

صَنَعَ - يَصْنَعُ + كائن + شيئاً: يقوم بإجراء عدد من الأعمال المتتالية وفق علم ومهارة خاصة على مواد بسيطة فيبني منها شيئاً جديداً ذا وظيفة جديدة

صَنَعَ - يَصْنَعُ + كائن + أمراً: يبني وينشأ أمراً:  يضع خطة عمل وينفذها: يقوم بتدبير مخطط مؤلف من عدد من الأعمال الصغيرة، ليشكل منها عملاً مركباً ثم يتابع تنفيذه

صَنَعَ - يَصْنَعُ + كائن + شيئاً أو أمراً + لـِ كائن: يصنعه لأجل ولمنفعة الكائن

صُنْع: اسم فعل من " صَنَعَ - يَصْنَعُ ": وهو كذلك ما يكون بفعل " صَنَعَ - يَصْنَعُ ": المصنوع

اصْطَنَع – يَصْطَنِعُ: على وزن " افتعل " من " صَنَعَ - يَصْنَعُ ": أصلها " اصْتَنع – يَصْتَنِعُ ": طلب وجهد أن "يَصْنَعَ " بشكل ذاتي: جهد أن يقوم بالصنع بنفسه، أو يشرف بنفسه على الصنع ليتم وبشكل متقن، والذي يصنع له أو لحسابه ولكن بإشرافه التام

1) الله يصنع باتقان

 

{ وترى الجبال تحسبها جامدة وهي تمر مر السحاب صنع الله الذي أتقن كل شيء إنه خبير بما تفعلون(88) } النمل

2) الله يصطنع لنفسه

يصنع له - لحسابه

 

{ واصطنعتك لنفسي (41) } طه

3) الله يجعل شيئاً يصنع على عينه أو بأعينه

 

{ واصنع الفلك بأعيننا ووحينا ولا تخاطبني في الذين ظلموا إنهم مغرقون(37) } هود

{ فأوحينا إليه أن اصنع الفلك بأعيننا ووحينا فإذا جاء أمرنا وفار التنور فاسلك فيها من كل زوجين اثنين وأهلك إلا من سبق عليه القول منهم ولا تخاطبني في الذين ظلموا إنهم مغرقون(27) } المؤمنون

 

{ ويصنع الفلك وكلما مر عليه ملأ من قومه سخروا منه قال إن تسخروا منا فإنا نسخر منكم كما تسخرون(38) } هود

 

{ أن اقذفيه في التابوت فاقذفيه في اليم فليلقه اليم بالساحل يأخذه عدو لي وعدو له وألقيت عليك محبة مني ولتصنع على عيني(39)} طه

 

4 - الله قضى ويقضي:

 4 - الله قضى ويقضي:

1) الله قضى خلق: قضى خلق السماوات، فقضاهن سبع سموات

2) الله قضى أمراً

1) - إذا قضى أمرا: (ماضي: الأمر قد قضي وانتهى )

2) - إذ ، لما .. قضي الأمر (تم وانتهى)

3) - لو .. لقضي الأمر: (الأمر لم يقضه أبداً، والحادثة المذكورة شرط لو كان قد وقع، لكان الأمر قد قضي)

3) الله يقضي أمراً

1) - ليقضي الله أمرا (الأمر لم يقضه بعد، ولكن الحادثة المذكورة التي وقعت هي شرط لقضاء الأمر)

4) الله يقضى مأمور الأمر ( الأمر يأخذ مجراه في التنفيذ  ولم ينته بعد )

5) الله قضى ويقضي أجلاَ

1) - قضى أجلا

2) - لقضي إليهم أجلهم ( الأجل  لم يقضه بعد ، ولكن الحادثة المذكورة شرط قضاء الأجل)

3) - ليقضى أجل مسمى

6) قضى ويقضي إلى كائن شيئاً أو أمراً

7) قضى على كائن شيئاً أو أمراً: قضينا عليه الموت

8) قضى ويقضى بين كائنين

1) - قضي بينهم (تم وانتهى)

2) - لولا .. لقضي  بين ( الأمر  لم يقضه بينهم بعد ، ولكن الحادثة المذكورة شرط قضاء الأمر بينهم )

3) - إذا .. قضي  بين ( الأمر  لم يقضه بعد ، ولكن الحادثة المذكورة شرط قضاء الأمر)

4) - يقضي بينهم

قَضَى – يَقْضِي + كائن + شيئاً أو أمراً أو أجلاً: يُتِمُّ عمله وفعله، ويُنَفِّذه: يضع في التنفيذ أمراً أحكمه واختاره: يضع في التنفيذ برنامج عمل مؤلف من مجموعة أفعال ذات ترتيب زماني مكاني محدد (Excution)

قَضَى + كائن +  أمراً  أو شيئاً: (بالماضي): اختار وفعل ونفذ وانتهى من تنفيذ أمر أو عمل

قَضَى + كائن + أجلاً: نفذ الأجل أو المهلة وانتهت

يَقْضِي + كائن + شيئاً أو أمراً (حاضر): يضع أمراً  اختاره للتنفيذ ويبدأ في تنفيذه  ولكنه لم ينته بعد

قَضَى – يَقْضِي + كائن + شيئاً أو أمراً أو أجلاً + إلى كائن: يُحَوِّل تنفيذ العمل أو الأمر أو الأجل إلى كائن

قضى إليه الأمر: جعل الأمر يتحول إليه لينفذه ويحسب عليه

قضى إليه الأجل: جعل الأجل يتحول إليه ليحسب عليه وينفذ ويمضي 

قَضَى – يَقْضِي + كائن + على كائن + شيئاً أو أمراً : نفذ الأمر عليه: جعل الأمر يتنفذ عليه ويصيبه

قضى عليه – قضى عليه الموت: نَفَّذ فيه أمر الموت: أمر الموت لكل بشر مكتوب ويحتاج فقط لمن يضعه في التنفيذ فيقع الموت، وهذا معنى قضى عليه الموت أي نفذ فيه أمر الموت، أي فعل الأفعال التي ستجعله يموت، فأماته

قَضَى – يَقْضِي + كائن + بين كائنين أو أكثر + بالحق أو بالقسط: يضع الفعل لينفذ بين كائنين يشتركان بالتنفيذ، فينسق بينهما لينفذ كل منهما جزءاً دون خلاف أو تعارض أو خصومة: يضع للتنفيذ برنامج عمل مشترك ينسق بين فاعلين أو أكثر، ومؤلف من مجموعة أفعال ذات ترتيب زماني مكاني محدد 

قُضِيَ – يُقْضَى: مبني للمجهول من " قَضَى – يَقْضِي "

 

1) الله قضى خلق: قضى خلق السماوات، فقضاهن سبع سموات

 

{ فقضاهن سبع سماوات في يومين وأوحى في كل سماء أمرها وزينا السماء الدنيا بمصابيح وحفظا ذلك تقدير العزيز العليم(12) } فصلت

2) الله قضى أمراً

1) - إذا قضى أمرا: (ماضي: الأمر قد قضي وانتهى)

 

{ هو الذي يحي ويميت فإذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون(68) } غافر

{ بديع السماوات والأرض وإذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون(117) } البقرة

 

{ قالت رب أنى يكون لي ولد ولم يمسسني بشر قال كذلك الله يخلق ما يشاء إذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون (47) } آل عمران

{ ما كان لله أن يتخذ من ولد سبحانه إذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون (35) } مريم

 

{ وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالا مبينا(36) } الأحزاب

 

{ وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما(23) } الإسراء

 

{ وقضينا إلى بني إسرائيل في الكتاب لتفسدن في الأرض مرتين ولتعلن علوا كبيرا(4) }الإسراء

2) - إذ ، لما .. قضي الأمر (تم وانتهى)

 

{ وأنذرهم يوم الحسرة إذ قضي الأمر وهم في غفلة وهم لا يؤمنون(39) } مريم

{ هل ينظرون إلا أن يأتيهم الله في ظلل من الغمام والملائكة وقضي الأمر وإلى الله ترجع الأمور(210) } البقرة

 

{ وقال الشيطان لما قضي الأمر إن الله وعدكم وعد الحق ووعدتكم فأخلفتكم وما كان لي عليكم من سلطان إلا أن دعوتكم فاستجبتم لي فلا تلوموني ولوموا أنفسكم ما أنا بمصرخكم وما أنتم بمصرخي إني كفرت بما أشركتموني من قبل إن الظالمين لهم عذاب أليم(22) } إبراهيم

 

{ وقيل ياأرض ابلعي ماءك وياسماء أقلعي وغيض الماء وقضي الأمر واستوت على الجودي وقيل بعدا للقوم الظالمين(44) } هود

3) - لو .. لقضي الأمر: (الأمر لم يقضه أبداً، والحادثة المذكورة شرط لو كان قد وقع، لكان الأمر قد قضي)

 

{ وقالوا لولا أنزل عليه ملك ولو أنزلنا ملكا لقضي الأمر ثم لا ينظرون(8) } الأنعام

{ قل لو أن عندي ما تستعجلون به لقضي الأمر بيني وبينكم والله أعلم بالظالمين(58) } الأنعام

 

{ ولو يعجل الله للناس الشر استعجالهم بالخير لقضي إليهم أجلهم فنذر الذين لا يرجون لقاءنا في طغيانهم يعمهون(11) } يونس

3) الله يقضي أمراً

1) - ليقضي الله أمرا (الأمر لم يقضه بعد، ولكن الحادثة المذكورة التي وقعت هي شرط لقضاء الأمر)

 

{ إذ أنتم بالعدوة الدنيا وهم بالعدوة القصوى والركب أسفل منكم ولو تواعدتم لاختلفتم في الميعاد ولكن ليقضي الله أمرا كان مفعولا ليهلك من هلك عن بينة ويحيا من حي عن بينة وإن الله لسميع عليم(42) } الأنفال

{ وإذ يريكموهم إذ التقيتم في أعينكم قليلا ويقللكم في أعينهم ليقضي الله أمرا كان مفعولا وإلى الله ترجع الأمور(44) } الأنفال

4) الله يقضى مأمور الأمر ( الأمر يأخذ مجراه في التنفيذ  ولم ينته بعد )

 

{ فتعالى الله الملك الحق ولا تعجل بالقرآن من قبل أن يقضى إليك وحيه وقل رب زدني علما(114) } طه

 

{ كلا لما يقض ما أمره (23)  عبس

5) قضى ويقضي أجلاَ

1) - قضى أجلا

 

{ هو الذي خلقكم من طين ثم قضى أجلا وأجل مسمى عنده ثم أنتم تمترون(2) } الأنعام

2) - لقضي إليهم أجلهم ( الأجل  لم يقضه بعد ، ولكن الحادثة المذكورة شرط قضاء الأجل)

 

{ ولو يعجل الله للناس الشر استعجالهم بالخير لقضي إليهم أجلهم فنذر الذين لا يرجون لقاءنا في طغيانهم يعمهون(11) } يونس

3) - ليقضى أجل مسمى

 

{ وهو الذي يتوفاكم بالليل ويعلم ما جرحتم بالنهار ثم يبعثكم فيه ليقضى أجلا مسمى ثم إليه مرجعكم ثم ينبئكم بما كنتم تعملون(60) } الأنعام

6) قضى ويقضي إلى كائن شيئاً أو أمراً

 

{ وقضينا إلى بني إسرائيل في الكتاب لتفسدن في الأرض مرتين ولتعلن علوا كبيرا(4) }الإسراء

أمرا مقضيا

 

حتماً مقضيا

{ قال كذلك قال ربك هو علي هين ولنجعله آية للناس ورحمة منا وكان أمرا مقضيا (21) } مريم

{ وإن منكم إلا واردها كان على ربك حتما مقضيا (71) } مريم

7) قضى على كائن شيئاً أو أمراً: قضينا عليه الموت

 

{ فلما قضينا عليه الموت ما دلهم على موته إلا دابة الأرض تأكل منسأته فلما خر تبينت الجن أن لو كانوا يعلمون الغيب ما لبثوا في العذاب المهين(14) } سبأ

{ الله يتوفى الأنفس حين موتها والتي لم تمت في منامها فيمسك التي قضى عليها الموت ويرسل الأخرى إلى أجل مسمى إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون(42) } الزمر

قضى عليه : بمعنى قضى عليه الموت

 

{ والذين كفروا لهم نار جهنم لا يقضى عليهم فيموتوا ولا يخفف عنهم من عذابها كذلك نجزي كل كفور (36) ؤ فاطر

{ ونادوا يامالك ليقض علينا ربك قال إنكم ماكثون(77) } الزخرف

{ ودخل المدينة على حين غفلة من أهلها فوجد فيها رجلين يقتتلان هذا من شيعته وهذا من عدوه فاستغاثه الذي من شيعته على الذي من عدوه فوكزه موسى فقضى عليه قال هذا من عمل الشيطان إنه عدو مضل مبين(15) } القصص

8) قضى ويقضى بين كائنين

1) - قضي بينهم (تم وانتهى)

 

{ وأشرقت الأرض بنور ربها ووضع الكتاب وجيء بالنبيين والشهداء وقضي بينهم بالحق وهم لا يظلمون (69) } الزمر

{ وترى الملائكة حافين من حول العرش يسبحون بحمد ربهم وقضي بينهم بالحق وقيل الحمد لله رب العالمين إلا(75) } الزمر

 

{ وأشرقت الأرض بنور ربها ووضع الكتاب وجيء بالنبيين والشهداء وقضي بينهم بالحق وهم لا يظلمون (69) } الزمر

{ ولو أن لكل نفس ظلمت ما في الأرض لافتدت به وأسروا الندامة لما رأوا العذاب وقضي بينهم بالقسط وهم لا يظلمون (54) } يونس

2) - لولا .. لقضي  بين ( الأمر  لم يقضه بينهم بعد ، ولكن الحادثة المذكورة شرط قضاء الأمر بينهم )

 

{ ولقد آتينا موسى الكتاب فاختلف فيه ولولا كلمة سبقت من ربك لقضي بينهم وإنهم لفي شك منه مريب(45) } فصلت

{ ولقد آتينا موسى الكتاب فاختلف فيه ولولا كلمة سبقت من ربك لقضي بينهم وإنهم لفي شك منه مريب (110) } هود

 

{ وما تفرقوا إلا من بعد ما جاءهم العلم بغيا بينهم ولولا كلمة سبقت من ربك إلى أجل مسمى لقضي بينهم وإن الذين أورثوا الكتاب من بعدهم لفي شك منه مريب(14) } الشورى

{ وما كان الناس إلا أمة واحدة فاختلفوا ولولا كلمة سبقت من ربك لقضي بينهم فيما فيه يختلفون(19) } يونس

 

{ أم لهم شركاء شرعوا لهم من الدين ما لم يأذن به الله ولولا كلمة الفصل لقضي بينهم وإن الظالمين لهم عذاب أليم(21) } الشورى

3) - إذا .. قضي  بين ( الأمر  لم يقضه بعد ، ولكن الحادثة المذكورة شرط قضاء الأمر)

 

{ ولقد أرسلنا رسلا من قبلك منهم من قصصنا عليك ومنهم من لم نقصص عليك وما كان لرسول أن يأتي بآية إلا بإذن الله فإذا جاء أمر الله قضي بالحق وخسر هنالك المبطلون (78) } غافر

{ ولكل أمة رسول فإذا جاء رسولهم قضي بينهم بالقسط وهم لا يظلمون(47) } يونس

4) - يقضي بينهم

 

{ ولقد بوأنا بني إسرائيل مبوأ صدق ورزقناهم من الطيبات فما اختلفوا حتى جاءهم العلم إن ربك يقضي بينهم يوم القيامة فيما كانوا فيه يختلفون(93) } يونس

{ وآتيناهم بينات من الأمر فما اختلفوا إلا من بعد ما جاءهم العلم بغيا بينهم إن ربك يقضي بينهم يوم القيامة فيما كانوا فيه يختلفون (17) } الجاثية

 

{ إن ربك يقضي بينهم بحكمه وهو العزيز العليم(78) } النمل

 

{ والله يقضي بالحق والذين يدعون من دونه لا يقضون بشيء إن الله هو السميع البصير(20) } غافر

 

{ فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما(65) } النساء

 

5 - الله يكتب:

(أولاً) - الله يكتب بعض ما سيكون (القدر): في كتابه المسطور

(ثانياً) - الله يكتب الكتب المقدسة، وينزلها على بعض عباده، ويؤتيها بعضهم

(ثالثاً) - الله يكتب كتاب أعمال الناس ليحاسبهم يوم القيامة

كَتَبَ – يَكْتُبُ + كائن + شيئاً + في وسيلة تسجيل (+ لـ ِ كائن): يسجل معلومات على وسيلة تسجيل بشكل رمزي: يبني ويؤلف ويصيغ معلومات، عن شيء موجود، أو عن برنامج عمل، زماني مكاني،  تم أو سيتم فعله (تنفيذه) في المستقبل، وذلك بشكل مادي رمزي، على وسيلة تسجيل

كِتَاب: على وزن " فِعال" اسم فعل من " كَتَبَ - يَكْتُبُ ": وهي بمعنى " كتابة " الشائع، ولا يوجد في استعمال القرآن لفظ " كتابة ": وهي كذلك بمعنى مفعول: الشيء المكتوب على وسيلة التسجيل، لصياغة المعلومات، عن شيء موجود، أو عن برنامج عمل - زماني مكاني، تمَّ أو سيتم تنفيذه في المستقبل، وذلك بشكل مادي رمزي: و شمل ذلك في القرآن:

(1) كتاب بمعنى رسالة بريد

(2) الكتاب بمعنى الكتب الدراسية

(3) الكتاب بمعنى المرشد أو دليل العمل أو الخطة المسبقة بين البشر

(4) الكتاب بمعنى السجل الحفيظ الذي يحوي كل التفاصيل

- الكتاب بمعنى السجل الحفيظ لأعمال البشر الدنيوية الذي يستخدم للحساب في الآخرة

- الكتاب بمعنى كتاب الله الأزلي أي (( الكتاب )) بالخاصة  بمعنى السجل الحفيظ لكل ما في الكون

(5) الإمام: كتاب ذو مواصفات خاصة، كقائد أو مرشد أو دليل: وسيلة تسجيل لصياغة معلومات برنامج عمل - زماني مكاني – تم أو سيتم تنفيذه في المستقبل ، وذلك بشكل مادي رمزي ، ويتصف بصفة القيادة والتوجيه لاتجاه التحرك: الكتاب بمعنى اللوائح والوثائق المرشدة

(6) الكتاب بمعنى كتاب الله المنزل على أنبيائه

كُتُب: جمع " كِتَاب "

كَاتِب: اسم فاعل صفة مشبهة من " كَتَبَ - يَكْتُبُ "

كَاتِبِيْن: جمع " كاتِب"

مَكْتُوْب: اسم مفعول من " كَتَبَ - يَكْتُبُ "

كَاتَبَ – يُكَاتِبُ: على وزن " فاعـَل " من " كَتَبَ - يَكْتُبُ ": يتبادل الكتابة مع آخر: يتبادل وضع شروط وبرنامج عمل مشترك مع آخر، يبين التزام كل منهما بالفعل، في ترتيب زماني مكاني مشترك بين أفعالهما، ويسجله على وسيلة تسجيل

اكْتَتَبَ – يَكْتَتِبُ + كائن + شيئاً: على وزن " افتعل " من " كَتَبَ - يَكْتُبُ ": طلب وسعى أن " يَكْتُبَ " بشكل ذاتي: سعى أن تُكْتَب لصالحه ومنفعته وطلبه

واللفظ ينتمي إلى مجموعة ألفاظ " الكتابة والرسم بأنواعها المختلفة"، وهي:

خَط َّ – يَخُطُّ، سَطَرَ – يَسْطُرُ، حَبِرَ – يَحْبَرُ، زَبَرَ – يَزْبِرُ، رَقَمَ – يَرْقُمُ، كَتَبَ – يَكْتُبُ

يفرق لفظاً:

كَتَبَ – يَكْتِبُ + كائن + أمراًً: فرضه وحكم به وقدره وختمه ومنع تغييره

كَتَبَ – يَكْتُبُ + كائن + شيئاً + في وسيلة تسجيل (+ لـ ِ كائن): يسجل معلومات على وسيلة تسجيل بشكل رمزي

ملاحظة: لا يوجد في القرآن " يكتُبُ " بالمضارع بمعنى فرض، وإنما دوماً بمعنى الكتابة، بينما استعمل  الماضي " كَتَبَ" للتعبير عن الفرض والقدر والحكم المسبق الذي لا يتغير، وكذلك على معنى الكتابة،

 

(أولاً) - الله يكتب بعض ما سيكون (القدر): في كتابه المسطور: الكتاب بمعنى كتاب الله الأزلي أي (( الكتاب )) بالخاصة  بمعنى السجل الحفيظ لكل ما في الكون:

أولاً ما هو الكتاب الأزلي

ثانياً - زمان ومكان وجود الكتاب

ثالثاً - صياغة الكتاب

رابعاً - محتوى الكتاب

(1) الخلق ( الذي كان والكائن والذي سيكون، أي ما قبل الدنيا والدنيا والآخرة )

  • مفردات غير حية
  • مفردات حية
  • أحياء - تطور
  • أحياء - عمل فردي
  • أحياء - عمل جماعي
  • أحياء مصير جماعي وفردي

 (2) الخطة أو البرنامج المسبق لسير الوجود من الناس والأقوام

- الموت

- قانون المصائب الفردية

- قانون المصائب الجماعية

- تعاقب المجتمعات والقرون

- التفاصيل الخاصة بكل قوم

(3) اليوم الآخر والحساب

نظام العقاب والعذاب على الأفعال وتأخير ذلك ليوم الحساب

(4) التشريع

(5) الرسل

(6) الزمن

(7) العلم

 

أولاً ما هو الكتاب الأزلي

1 - الكتاب لا ريب فيه

ذلك الكتاب

( الكتاب الذي كان عند الله )

{ الم(1) ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين(2) الذين يؤمنون بالغيب ويقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون(3)والذين يؤمنون بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك وبالآخرة هم يوقنون (4) } البقرة

وهو الكتاب الذي تنزل على شكل كتب سماوية وقرآن

{ الم (1) تنزيل الكتاب لا ريب فيه من رب العالمين(2)أم يقولون افتراه بل هو الحق من ربك لتنذر قوما ما أتاهم من نذير من قبلك لعلهم يهتدون(3) الله الذي خلق السماوات والأرض وما بينهما في ستة أيام ثم استوى على العرش ما لكم من دونه من ولي ولا شفيع أفلا تتذكرون(4) } السجدة

القرآن : تصديق الكتب السماوية التي نزل الكتاب على شكلها  وتفصيل الكتاب لا ريب فيه على شكل كتاب عربي

{ وما كان هذا القرآن أن يفترى من دون الله ولكن تصديق الذي بين يديه وتفصيل الكتاب لا ريب فيه من رب العالمين(37) } يونس

{ كتاب فصلت آياته قرآنا عربيا لقوم يعلمون(3) } فصلت

{ إنا جعلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون(3) } الزخرف

2 - الكتاب ( الأزلي- لا ريب فيه – راتب) هو كتاب مبين ( قطعي الوضوح لا لبس فيه – راتب)

الكتاب المبين :

جعله عربياً

ثم أنزله في ليلة القدر

{ حم(1) والكتاب المبين(2) إنا جعلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون(3) وإنه في أم الكتاب لدينا لعلي حكيم (4) أفنضرب عنكم الذكر صفحا أن كنتم قوما مسرفين(5) } الزخرف

{ حم(1) والكتاب المبين (2) إنا أنزلناه في ليلة مباركة إنا كنا منذرين(3)فيها يفرق كل أمر حكيم(4)أمرا من عندنا إنا كنا مرسلين(5)رحمة من ربك إنه هو السميع العليم(6) } الدخان

3 - الكتاب ( الأزلي- لا ريب فيه – راتب) هو كتاب حكيم ( محكم أي نهاية الدقة –لا يحتمل الخطأ – راتب)

الكتاب الحكيم

 

{ الم(1) تلك آيات الكتاب الحكيم (2)هدى ورحمة للمحسنين(3)الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم بالآخرة هم يوقنون(4)أولئك على هدى من ربهم وأولئك هم المفلحون (5) } لقمان

{ الر تلك آيات الكتاب الحكيم (1) أكان للناس عجبا أن أوحينا إلى رجل منهم أن أنذر الناس وبشر الذين آمنوا أن لهم قدم صدق عند ربهم قال الكافرون إن هذا لساحر مبين(2) } يونس

الكتاب المبين : أصله لدى الله في أم الكتاب علي حكيم وعلى شكل آيات محكمات

{ حم(1) والكتاب المبين(2) إنا جعلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون(3) وإنه في أم الكتاب لدينا لعلي حكيم (4) أفنضرب عنكم الذكر صفحا أن كنتم قوما مسرفين(5) } الزخرف

{ هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا وما يذكر إلا أولوا الألباب(7) }

آيات الكتاب لا ريب فيه المحكمات (التي كانت محكمة في أم الكتاب)  قد فصلت

ثم فرقت (يفرق كل أمر حكيم)

ثم أنزلت في ليلة القدر على شكل أوامر إلهية

{ الر كتاب أحكمت آياته ثم فصلت من لدن حكيم خبير(1)ألا تعبدوا إلا الله إنني لكم منه نذير وبشير(2)وأن استغفروا ربكم ثم توبوا إليه يمتعكم متاعا حسنا إلى أجل مسمى ويؤت كل ذي فضل فضله وإن تولوا فإني أخاف عليكم عذاب يوم كبير(3) } هود

{ حم(1) والكتاب المبين(2) إنا جعلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون(3) وإنه في أم الكتاب لدينا لعلي حكيم (4) أفنضرب عنكم الذكر صفحا أن كنتم قوما مسرفين(5) } الزخرف

{ حم(1) والكتاب المبين (2) إنا أنزلناه في ليلة مباركة إنا كنا منذرين(3)فيها يفرق كل أمر حكيم(4)أمرا من عندنا إنا كنا مرسلين(5)رحمة من ربك إنه هو السميع العليم(6) } الدخان

{ إنا أنزلناه في ليلة القدر(1)وما أدراك ما ليلة القدر(2)ليلة القدر خير من ألف شهر(3)تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر(4)} القدر

ثانياً - زمان ومكان وجود الكتاب

مسطور- في رق منشور – في البيت المعمور والسقف المرفوع والبحر المسجور

أصل القرآن كان في هذا الكتاب مكنوناً لا يمسه إلا المطهرون

{ والطور(1) وكتاب مسطور(2) في رق منشور(3) والبيت المعمور(4) والسقف المرفوع (5) والبحر المسجور(6) } الطور

 

 

 

{ فسبح باسم ربك العظيم(74)فلا أقسم بمواقع النجوم(75)وإنه لقسم لو تعلمون عظيم (76) إنه لقرآن كريم(77) في كتاب مكنون(78) لا يمسه إلا المطهرون (79) تنزيل من رب العالمين (80) أفبهذا الحديث أنتم مدهنون(81)وتجعلون رزقكم أنكم تكذبون(82) } الواقعة

أمثلة على ما هو مسطور في الكتاب الأزلي

 

{ وإن من قرية إلا نحن مهلكوها قبل يوم القيامة أو معذبوها عذابا شديدا كان ذلك في الكتاب مسطورا(58) } الإسراء

{ النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم وأزواجه أمهاتهم وأولو الأرحام بعضهم أولى ببعض في كتاب الله من المؤمنين والمهاجرين إلا أن تفعلوا إلى أوليائكم معروفا كان ذلك في الكتاب مسطورا(6) } الأحزاب

ثالثاً - صياغة الكتاب

-            أم الكتاب

-            الكتاب

-           من آيات

-            أحكمت ثم فصلت

أصل الكتاب هو أم الكتاب

 وأم الكتاب مؤلف من آيات محكمات

والكتاب الذي نزل على النبي على شكل قرآن مؤلف من هذه الآيات المحكمات اللاتي كانت في أم الكتاب ومن آيات أخر متشابهات لم تكن في أم الكتاب

{ { حم(1) والكتاب المبين(2) إنا جعلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون(3) وإنه في أم الكتاب لدينا لعلي حكيم (4) أفنضرب عنكم الذكر صفحا أن كنتم قوما مسرفين(5) } الزخرف

{ هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا وما يذكر إلا أولوا الألباب(7) }

الكتاب ( الأزلي – لا ريب فيه – راتب) مؤلف من آيات وهي هنا في هذا القرآن حيث يشير إليها الله أنها تلك هي ضمن آيات القرآن هذه

تلك آيات الكتاب

 

{ المر تلك آيات الكتاب والذي أنزل إليك من ربك الحق ولكن أكثر الناس لا يؤمنون(1) } الرعد

{ أفمن يعلم أنما أنزل إليك من ربك الحق كمن هو أعمى إنما يتذكر أولوا الألباب(19) } الرعد

تلك آيات الكتاب الحكيم

 

{ الم(1) تلك آيات الكتاب الحكيم (2)هدى ورحمة للمحسنين(3)الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم بالآخرة هم يوقنون(4)أولئك على هدى من ربهم وأولئك هم المفلحون (5) } لقمان

{ الر تلك آيات الكتاب الحكيم (1) أكان للناس عجبا أن أوحينا إلى رجل منهم أن أنذر الناس وبشر الذين آمنوا أن لهم قدم صدق عند ربهم قال الكافرون إن هذا لساحر مبين(2) } يونس

تلك آيات الكتاب المبين

{ الر تلك آيات الكتاب المبين(1) إنا أنزلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون (2) نحن نقص عليك أحسن القصص بما أوحينا إليك هذا القرآن وإن كنت من قبله لمن الغافلين (3) } يوسف

 

 

{ طسم(1)  تلك آيات الكتاب المبين(2) لعلك باخع نفسك ألا يكونوا مؤمنين(3)إن نشأ ننزل عليهم من السماء آية فظلت أعناقهم لها خاضعين(4)وما يأتيهم من ذكر من الرحمان محدث إلا كانوا عنه معرضين(5)فقد كذبوا فسيأتيهم أنباء ما كانوا به يستهزئون(6) } الشعراء

{ طسم(1) تلك آيات الكتاب المبين (2) نتلو عليك من نبإ موسى وفرعون بالحق لقوم يؤمنون (3) } القصص

آيات القرآن والكتاب واحدة من حيث المضمون

{{ طس تلك آيات القرآن وكتاب مبين(1)هدى وبشرى للمؤمنين(2)الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم بالآخرة هم يوقنون(3)} } النمل

{ الر تلك آيات الكتاب وقرآن مبين(1) } الحجر

رابعاً - محتوى الكتاب

أ - الكتاب الأزلي فيه كلمات الله وهو كلام الله

ب -  تفاصيل محتوى الكتاب:

(1) الخلق ( الذي كان والكائن والذي سيكون ، أي ما قبل الدنيا والدنيا والآخرة )

  • مفردات غير حية
  •  مفردات حية
  •  أحياء - تطور
  •  أحياء - عمل فردي
  •  أحياء - عمل جماعي
  •  أحياء مصير جماعي وفردي

 (2) الخطة أو البرنامج المسبق لسير الوجود من الناس والأقوام

الموت

قانون المصائب الفردية

قانون المصائب الجماعية

تعاقب المجتمعات والقرون

 التفاصيل الخاصة بكل قوم

 (3) اليوم الآخر والحساب

نظام العقاب والعذاب على الأفعال وتأخير ذلك ليوم الحساب

(4) التشريع

(5) الرسل

(6) الزمن

(7) العلم

 

أ - الكتاب الأزلي فيه كلمات الله وهو كلام الله

( راجع بحث كلمات الله تحت عنوان صفات وخصائص القرآن من بحث الكتاب وأمر الكتاب والقرآن)

1  - الكتاب الأزلي فيه  كل شيء عن الوجود وهو كلمات الله وهي ثابتة لا مبدل لها وأوحي منها قدر إلى النبي

كلمات الله هي في كتابه الذي أوحى منه إلى رسوله محمد على شكل قرآن :

مفصلاً وبالحق وتمت كلمته صدقاً وعدلاً فيه

ولا مبدل لها(لكلماته)

{ واتل ما أوحي إليك من كتاب ربك لا مبدل لكلماته ولن تجد من دونه ملتحدا(27) } الكهف

{أفغير الله أبتغي حكما وهو الذي أنزل إليكم الكتاب مفصلا والذين آتيناهم الكتاب يعلمون أنه منزل من ربك بالحق فلا تكونن من الممترين(114) وتمت كلمة ربك صدقا وعدلا لا مبدل لكلماته وهو السميع العليم(115) } الأنعام

2  - ليست كل كلمات الله التي في الكتاب الأزلي قد أوحيت إلى النبي على شكل قرآن وإنما جزء منها فقط

عظم كلمات الله

 

{ قل لو كان البحر مدادا لكلمات ربي لنفد البحر قبل أن تنفد كلمات ربي ولو جئنا بمثله مددا (109) } الكهف

{ ولو أنما في الأرض من شجرة أقلام والبحر يمده من بعده سبعة أبحر ما نفدت كلمات الله إن الله عزيز حكيم(27) } لقمان

أوحي منها إلى النبي

{ واتل ما أوحي إليك من كتاب ربك لا مبدل لكلماته ولن تجد من دونه ملتحدا(27) } الكهف

أمثلة علىكلمات الله التي لا مبدل لها :

(1) كلمة ربك الحسنى على بعض البشر : قاعدة نصر الرسل وأولياء الله والبشرى في الدنيا والآخرة بعد الصبر على التكذيب والأذى

{ ولقد كذبت رسل من قبلك فصبروا على ما كذبوا وأوذوا حتى أتاهم نصرنا ولا مبدل لكلمات الله ولقد جاءك من نبإ المرسلين(34) } الأنعام

{ ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون(62)الذين آمنوا وكانوا يتقون(63) لهم البشرى في الحياة الدنيا وفي الآخرة لا تبديل لكلمات الله ذلك هو الفوز العظيم(64) } يونس

مثال بني إسرائيل

{ وأورثنا القوم الذين كانوا يستضعفون مشارق الأرض ومغاربها التي باركنا فيها وتمت كلمة ربك الحسنى على بني إسرائيل بما صبروا ودمرنا ما كان يصنع فرعون وقومه وما كانوا يعرشون(137) } الأعراف

(2) كلمة العذاب

{ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة ولا يزالون مختلفين(118) إلا من رحم ربك ولذلك خلقهم وتمت كلمة ربك لأملأن جهنم من الجنة والناس أجمعين (119) } هود

{ أفمن حق عليه كلمة العذاب أفأنت تنقذ من في النار(19) } الزمر

أن بعض الناس لن يؤمنوا

 وهم الفاسقون

{ إن الذين حقت عليهم كلمة ربك لا يؤمنون(96) } يونس

{ كذلك حقت كلمة ربك على الذين فسقوا أنهم لا يؤمنون(33) } يونس

 

وهم الذين يصيرون كافرين ويستحقون العذاب في النار

{ وكذلك حقت كلمة ربك على الذين كفروا أنهم أصحاب النار(6) } غافر

{ وسيق الذين كفروا إلى جهنم زمرا حتى إذا جاءوها فتحت أبوابها وقال لهم خزنتها ألم يأتكم رسل منكم يتلون عليكم آيات ربكم وينذرونكم لقاء يومكم هذا قالوا بلى ولكن حقت كلمة العذاب على الكافرين(71) } الزمر

وأن القرار والحساب مؤجل

وأن الناس سيبقون دوماً في شك مريب من حقيقة ذلك

{ ولقد آتينا موسى الكتاب فاختلف فيه ولولا كلمة سبقت من ربك لقضي بينهم وإنهم لفي شك منه مريب(110) } هود

{ ولقد آتينا موسى الكتاب فاختلف فيه ولولا كلمة سبقت من ربك لقضي بينهم وإنهم لفي شك منه مريب(45) } فصلت

 

{ وما كان الناس إلا أمة واحدة فاختلفوا ولولا كلمة سبقت من ربك لقضي بينهم فيما فيه يختلفون(19) } يونس

{ وما تفرقوا إلا من بعد ما جاءهم العلم بغيا بينهم ولولا كلمة سبقت من ربك إلى أجل مسمى لقضي بينهم وإن الذين أورثوا الكتاب من بعدهم لفي شك منه مريب(14) } الشورى

 

{ أم لهم شركاء شرعوا لهم من الدين ما لم يأذن به الله ولولا كلمة الفصل لقضي بينهم وإن الظالمين لهم عذاب أليم(21) } الشورى

{وكذلك نجزي من أسرف ولم يؤمن بآيات ربه ولعذاب الآخرة أشد وأبقى(127)أفلم يهد لهم كم أهلكنا قبلهم من القرون يمشون في مساكنهم إن في ذلك لآيات لأولي النهى(128) ولولا كلمة سبقت من ربك لكان لزاما وأجل مسمى(129) } طه

{ ولقد سبقت كلمتنا لعبادنا المرسلين(171) } الصافات

ب تفاصيل محتوى الكتاب:

1) الخلق (الذي كان والكائن والذي سيكون، أي ما قبل الدنيا والدنيا والآخرة )

تفاصيل المخلوقات كمفردات غير حية

{ وعنده مفاتح الغيب لا يعلمها إلا هو ويعلم ما في البر والبحر وما تسقط من ورقة إلا يعلمها ولا حبة في ظلمات الأرض ولا رطب ولا يابس إلا في كتاب مبين(59) } الأتعام

{ وما من غائبة في السماء والأرض إلا في كتاب مبين(75) } النمل

تفاصيل المخلوقات كمفردات حية

{ وما من دابة في الأرض ولا طائر يطير بجناحيه إلا أمم أمثالكم ما فرطنا في الكتاب من شيء ثم إلى ربهم يحشرون(38) } الأنعام

{ وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها ويعلم مستقرها ومستودعها كل في كتاب مبين (6) } هود

تفاصيل المخلوقات كتغير (تطور وحؤول )

{ والله خلقكم من تراب ثم من نطفة ثم جعلكم أزواجا وما تحمل من أنثى ولا تضع إلا بعلمه وما يعمر من معمر ولا ينقص من عمره إلا في كتاب إن ذلك على الله يسير(11) } فاطر

{ ألم تعلم أن الله يعلم ما في السماء والأرض إن ذلك في كتاب إن ذلك على الله يسير(70) } الحج

تفاصيل  المخلوقات كتغير  ( عمل فردي )

{ وما تكون في شأن وما تتلوا منه من قرآن ولا تعملون من عمل إلا كنا عليكم شهودا إذ تفيضون فيه وما يعزب عن ربك من مثقال ذرة في الأرض ولا في السماء ولا أصغر من ذلك ولا أكبر إلا في كتاب مبين(61) } يونس

{ وقال الذين كفروا لا تأتينا الساعة قل بلى وربي لتأتينكم عالم الغيب لا يعزب عنه مثقال ذرة في السماوات ولا في الأرض ولا أصغر من ذلك ولا أكبر إلا في كتاب مبين(3) } سبأ

تفاصيل المخلوقات كتغير (عمل جماعي)

{ وما أهلكنا من قرية إلا ولها كتاب معلوم(4) } الحجر

{ وإن من قرية إلا نحن مهلكوها قبل يوم القيامة أو معذبوها عذابا شديدا كان ذلك في الكتاب مسطورا(58) } الإسراء

تفاصيل المخلوقات كتغير (مصير جماعي مستقبلي – الحساب واليوم الآخر)

{ قال ربنا الذي أعطى كل شيء خلقه ثم هدى(50)قال فما بال القرون الأولى(51) قال علمها عند ربي في كتاب لا يضل ربي ولا ينسى(52) } طه

{ قد علمنا ما تنقص الأرض منهم وعندنا كتاب حفيظ(4) } ق

2) الخطة أو البرنامج المسبق لسير الوجود من الناس والأقوام 

غيب مكتوب ومقدر مسبقاً

{ أم عندهم الغيب فهم يكتبون(41) } الطور

{ أم عندهم الغيب فهم يكتبون(47) } القلم

الموت ( كتاب أو خطة ذات توقيت محدد (مؤجل أي له أجل أي وقت محدد مسبقاً )

{ وما كان لنفس أن تموت إلا بإذن الله كتابا مؤجلا ومن يرد ثواب الدنيا نؤته منها ومن يرد ثواب الآخرة نؤته منها وسنجزي الشاكرين(145) } آل عمران

{ فإذا قضيتم الصلاة فاذكروا الله قياما وقعودا وعلى جنوبكم فإذا اطمأننتم فأقيموا الصلاة إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا(103) } النساء

 

 3) المصائب والموت في الدنيا

 

{ قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا هو مولانا وعلى الله فليتوكل المؤمنون(51) } التوبة

{ ثم أنزل عليكم من بعد الغم أمنة نعاسا يغشى طائفة منكم وطائفة قد أهمتهم أنفسهم يظنون بالله غير الحق ظن الجاهلية يقولون هل لنا من الأمر من شيء قل إن الأمر كله لله يخفون في أنفسهم ما لا يبدون لك يقولون لو كان لنا من الأمر شيء ما قتلنا هاهنا قل لو كنتم في بيوتكم لبرز الذين كتب عليهم القتل إلى مضاجعهم وليبتلي الله ما في صدوركم وليمحص ما في قلوبكم والله عليم بذات الصدور(154) } آل عمران

قانون المصائب الفردية: (راجع بحث المصائب – بحث الخلق - خلق الإنسان الاجتماعي

{ ما أصاب من مصيبة في الأرض ولا في أنفسكم إلا في كتاب من قبل أن نبرأها إن ذلك على الله يسير(22) } الحديد

{ قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا هو مولانا وعلى الله فليتوكل المؤمنون(51)

 

قانون المصائب الجماعية راجع بحث إهلاك القرى

 

{ وما أهلكنا من قرية إلا ولها كتاب معلوم(4) } الحجر

{ وإن من قرية إلا نحن مهلكوها قبل يوم القيامة أو معذبوها عذابا شديدا كان ذلك في الكتاب مسطورا(58) } الإسراء

 

 3) نظام الهزيمة والنصر  في الدنيا

 

{ كتب الله لأغلبن أنا ورسلي إن الله قوي عزيز(21) }    المجادلة

 

{ ولولا أن كتب الله عليهم الجلاء لعذبهم في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب النار(3) ؤ الحشر

{ ياقوم ادخلوا الأرض المقدسة التي كتب الله لكم ولا ترتدوا على أدباركم فتنقلبوا خاسرين (21) } المائدة

تعاقب المجتمعات والقرون

{ قال ربنا الذي أعطى كل شيء خلقه ثم هدى(50)قال فما بال القرون الأولى(51) قال علمها عند ربي في كتاب لا يضل ربي ولا ينسى(52) } طه

{ قد علمنا ما تنقص الأرض منهم وعندنا كتاب حفيظ(4) } ق

 

التفاصيل الخاصة بكل قوم

{ وقضينا إلى بني إسرائيل في الكتاب لتفسدن في الأرض مرتين ولتعلن علوا كبيرا (4) فإذا جاء وعد أولاهما بعثنا عليكم عبادا لنا أولي بأس شديد فجاسوا خلال الديار وكان وعدا مفعولا(5)ثم رددنا لكم الكرة عليهم وأمددناكم بأموال وبنين وجعلناكم أكثر نفيرا(6)إن أحسنتم أحسنتم لأنفسكم وإن أسأتم فلها فإذا جاء وعد الآخرة ليسوءوا وجوهكم وليدخلوا المسجد كما دخلوه أول مرة وليتبروا ما علوا تتبيرا(7)عسى ربكم أن يرحمكم وإن عدتم عدنا وجعلنا جهنم للكافرين حصيرا(8) } الإسراء

{ ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون(105) } الأنبياء

 

4) نظام الحساب والرحمة والعذاب في الآخرة

 

{ قل لمن ما في السماوات والأرض قل لله كتب على نفسه الرحمة ليجمعنكم إلى يوم القيامة لا ريب فيه الذين خسروا أنفسهم فهم لا يؤمنون(12) } الأنعام

{ وإذا جاءك الذين يؤمنون بآياتنا فقل سلام عليكم كتب ربكم على نفسه الرحمة أنه من عمل منكم سوءا بجهالة ثم تاب من بعده وأصلح فأنه غفور رحيم(54) } الأنعام

{ واكتب لنا في هذه الدنيا حسنة وفي الآخرة إنا هدنا إليك قال عذابي أصيب به من أشاء ورحمتي وسعت كل شيء فسأكتبها للذين يتقون ويؤتون الزكاة والذين هم بآياتنا يؤمنون (156) } الأعراف

نظام العقاب والعذاب على الأفعال وتأخير ذلك ليوم الحساب

{ فمن أظلم ممن افترى على الله كذبا أو كذب بآياته أولئك ينالهم نصيبهم من الكتاب حتى إذا جاءتهم رسلنا يتوفونهم قالوا أين ما كنتم تدعون من دون الله قالوا ضلوا عنا وشهدوا على أنفسهم أنهم كانوا كافرين(37) } الأعراف

{ لولا كتاب من الله سبق لمسكم فيما أخذتم عذاب عظيم(68) } الأنفال

 

5) نظام الضلال والهداية في الدنيا

 

{ كتب عليه أنه من تولاه فأنه يضله ويهديه إلى عذاب السعير(4) } الحج

{ لا تجد قوما يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادون من حاد الله ورسوله ولو كانوا آباءهم أو أبناءهم أو إخوانهم أو عشيرتهم أولئك كتب في قلوبهم الإيمان وأيدهم بروح منه ويدخلهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها رضي الله عنهم ورضوا عنه أولئك حزب الله ألا إن حزب الله هم المفلحون(22) } المجادلة

6) اليوم الآخر والحساب والسعادة والشقاء في الدنيا والآخرة (في الدنيا حسنة وفي الآخرة)

 

{ واكتب لنا في هذه الدنيا حسنة وفي الآخرة إنا هدنا إليك قال عذابي أصيب به من أشاء ورحمتي وسعت كل شيء فسأكتبها للذين يتقون ويؤتون الزكاة والذين هم بآياتنا يؤمنون (156) } الأعراف

نظام العقاب والعذاب على الأفعال وتأخير ذلك ليوم الحساب

{ فمن أظلم ممن افترى على الله كذبا أو كذب بآياته أولئك ينالهم نصيبهم من الكتاب حتى إذا جاءتهم رسلنا يتوفونهم قالوا أين ما كنتم تدعون من دون الله قالوا ضلوا عنا وشهدوا على أنفسهم أنهم كانوا كافرين(37) } الأعراف

{ لولا كتاب من الله سبق لمسكم فيما أخذتم عذاب عظيم(68) } الأنفال

 

4 التشريع

نصوص الكتاب الأزلي التي يكلف بها رسول من الرسل في جيل من الأجيال والتعديل  على كل رسالة قي الرسالة الللاحقة

{ ولقد أرسلنا رسلا من قبلك وجعلنا لهم أزواجا وذرية وما كان لرسول أن يأتي بآية إلا بإذن الله لكل أجل كتاب (38) يمحوا الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب(39) } الرعد

{ وقضينا إلى بني إسرائيل في الكتاب لتفسدن في الأرض مرتين ولتعلن علوا كبيرا (4) فإذا جاء وعد أولاهما بعثنا عليكم عبادا لنا أولي بأس شديد فجاسوا خلال الديار وكان وعدا مفعولا(5)ثم رددنا لكم الكرة عليهم وأمددناكم بأموال وبنين وجعلناكم أكثر نفيرا(6)إن أحسنتم أحسنتم لأنفسكم وإن أسأتم فلها فإذا جاء وعد الآخرة ليسوءوا وجوهكم وليدخلوا المسجد كما دخلوه أول مرة وليتبروا ما علوا تتبيرا(7)عسى ربكم أن يرحمكم وإن عدتم عدنا وجعلنا جهنم للكافرين حصيرا(8) } الإسراء

العلاقات الاجتماعية وفق تشريعات الرسل

{ والذين آمنوا من بعد وهاجروا وجاهدوا معكم فأولئك منكم وأولوا الأرحام بعضهم أولى ببعض في كتاب الله إن الله بكل شيء عليم(75) } الأنفال

{ النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم وأزواجه أمهاتهم وأولو الأرحام بعضهم أولى ببعض في كتاب الله من المؤمنين والمهاجرين إلا أن تفعلوا إلى أوليائكم معروفا كان ذلك في الكتاب مسطورا(6) } الأحزاب

 

{ ويستفتونك في النساء قل الله يفتيكم فيهن وما يتلى عليكم في الكتاب في يتامى النساء اللاتي لا تؤتونهن ما كتب لهن وترغبون أن تنكحوهن والمستضعفين من الولدان وأن تقوموا لليتامى بالقسط وما تفعلوا من خير فإن الله كان به عليما(127) } النساء

{ والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم كتاب الله عليكم وأحل لكم ما وراء ذلكم أن تبتغوا بأموالكم محصنين غير مسافحين فما استمتعتم به منهن فآتوهن أجورهن فريضة ولا جناح عليكم فيما تراضيتم به من بعد الفريضة إن الله كان عليما حكيما(24) } النساء

كتب بمعنى فرض

{ وكتبنا عليهم فيها أن النفس بالنفس والعين بالعين والأنف بالأنف والأذن بالأذن والسن بالسن والجروح قصاص فمن تصدق به فهو كفارة له ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الظالمون(45) } المائدة

{ من أجل ذلك كتبنا على بني إسرائيل أنه من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا ولقد جاءتهم رسلنا بالبينات ثم إن كثيرا منهم بعد ذلك في الأرض لمسرفون(32) } المائدة

 

{ ياأيها الذين آمنوا كتب عليكم القصاص في القتلى الحر بالحر والعبد بالعبد والأنثى بالأنثى فمن عفي له من أخيه شيء فاتباع بالمعروف وأداء إليه بإحسان ذلك تخفيف من ربكم ورحمة فمن اعتدى بعد ذلك فله عذاب أليم(178) } البقرة

 

{ ألم تر إلى الذين قيل لهم كفوا أيديكم وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة فلما كتب عليهم القتال إذا فريق منهم يخشون الناس كخشية الله أو أشد خشية وقالوا ربنا لم كتبت علينا القتال لولا أخرتنا إلى أجل قريب قل متاع الدنيا قليل والآخرة خير لمن اتقى ولا تظلمون فتيلا(77) } النساء

{ ألم تر إلى الملإ من بني إسرائيل من بعد موسى إذ قالوا لنبي لهم ابعث لنا ملكا نقاتل في سبيل الله قال هل عسيتم إن كتب عليكم القتال ألا تقاتلوا قالوا وما لنا ألا نقاتل في سبيل الله وقد أخرجنا من ديارنا وأبنائنا فلما كتب عليهم القتال تولوا إلا قليلا منهم والله عليم بالظالمين(246) } البقرة

 

{ كتب عليكم القتال وهو كره لكم وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون(216) } البقرة

{ ولو أنا كتبنا عليهم أن اقتلوا أنفسكم أو اخرجوا من دياركم ما فعلوه إلا قليل منهم ولو أنهم فعلوا ما يوعظون به لكان خيرا لهم وأشد تثبيتا(66) } النساء

 

{ ياأيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون(183) } البقرة

{ كتب عليكم إذا حضر أحدكم الموت إن ترك خيرا الوصية للوالدين والأقربين بالمعروف حقا على المتقين(180) } البقرة

 

{ ثم قفينا على آثارهم برسلنا وقفينا بعيسى ابن مريم وآتيناه الإنجيل وجعلنا في قلوب الذين اتبعوه رأفة ورحمة ورهبانية ابتدعوهاما كتبناها عليهم إلا ابتغاء رضوان الله فما رعوها حق رعايتها فآتينا الذين آمنوا منهم أجرهم وكثير منهم فاسقون(27) } الحديد

{ ويستفتونك في النساء قل الله يفتيكم فيهن وما يتلى عليكم في الكتاب في يتامى النساء اللاتي لا تؤتونهن ما كتب لهن وترغبون أن تنكحوهن والمستضعفين  من الولدان وأن تقوموا لليتامى بالقسط وما تفعلوا من خير فإن الله كان به عليما(127) } النساء

 

{ أحل لكم ليلة الصيام الرفث إلى نسائكم هن لباس لكم وأنتم لباس لهن علم الله أنكم كنتم تختانون أنفسكم فتاب عليكم وعفا عنكم فالآن باشروهن وابتغوا ما كتب الله لكم وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر ثم أتموا الصيام إلى الليل ولا تباشروهن وأنتم عاكفون في المساجد تلك حدود الله فلا تقربوها كذلك يبين الله آياته للناس لعلهم يتقون(187) } البقرة

5 الرسل

 

{ واذكر في الكتاب إبراهيم إنه كان صديقا نبيا(41)إذ } مريم

{ واذكر في الكتاب إدريس إنه كان صديقا نبيا(56) } مريم

 

{ واذكر في الكتاب موسى إنه كان مخلصا وكان رسولا نبيا(51) } مريم

{ واذكر في الكتاب إسماعيل إنه كان صادق الوعد وكان رسولا نبيا(54) } مريم

 

{ واذكر في الكتاب مريم إذ انتبذت من أهلها مكانا شرقيا(16) } مريم

 

{  ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون(105) } الأنبياء

6 الزمن 

عالم الزمن

عالم اللازمن (البرزخ)

{ إن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهرا في كتاب الله يوم خلق السماوات والأرض منها أربعة حرم ذلك الدين القيم فلا تظلموا فيهن أنفسكم وقاتلوا المشركين كافة كما يقاتلونكم كافة واعلموا أن الله مع المتقين(36) } التوبة

{ يوم ينفخ في الصور ونحشر المجرمين يومئذ زرقا(102)يتخافتون بينهم إن لبثتم إلا عشرا (103) نحن أعلم بما يقولون إذ يقول أمثلهم طريقة إن لبثتم إلا يوما(104)}

{ ويوم تقوم الساعة يقسم المجرمون ما لبثوا غير ساعة كذلك كانوا يؤفكون(55) وقال الذين أوتوا العلم والإيمان لقد لبثتم في كتاب الله إلى يوم البعث فهذا يوم البعث ولكنكم كنتم لا تعلمون (56) } الروم

{ لعلي أعمل صالحا فيما تركت كلا إنها كلمة هو قائلها ومن ورائهم برزخ إلى يوم يبعثون (100) } المؤمنون

7 - العلم

 

{ قال الذي عنده علم من الكتاب أنا آتيك به قبل أن يرتد إليك طرفك فلما رآه مستقرا عنده قال هذا من فضل ربي ليبلوني أأشكر أم أكفر ومن شكر فإنما يشكر لنفسه ومن كفر فإن ربي غني كريم(40) } النمل

{ ويقول الذين كفروا لست مرسلا قل كفى بالله شهيدا بيني وبينكم ومن عنده علم الكتاب (43) } الرعد

 

(ثانياً) - الله يكتب الكتب المقدسة، وينزلها على بعض عباده، ويؤتيها بعضهم

انظر الألوهية – أفعال الله التي يستعبد بها خلقه5

(ثالثاً) - الله يكتب كتاب أعمال الناس ليحاسبهم يوم القيامة

انظر الألوهية – أفعال الله التي يستعبد بها خلقه5

 

تابع

6 - الله يَكْتِبُ على بعض عباده أموراَ