يقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : أتاني جبريل عليه السلام فقال يا محمد : إن أمتك مختلفة بعدك . قال : فقلت له : فأين المخرج يا جبريل ، فقال : كتاب الله تعالى به يقصم الله كل جبار ، من اعتصم به نجا ، ومن تركه هلك ، قال وفيه قول فصل ، وليس بالهزل ، لا تختلقه الألسن ، ولا تفنى أعاجيبه . فيه نبأ ما كان من قبلكم ، وفصل ما بينكم ، وخبر ما هو كائن بعدكم . ))

الموقع الشخصي
لأعمال الدكتور
راتب عبد الوهاب السمان
info@kitabuallah.com

3. النار والضوء واللون

الفصل الثالث

النار والضوء واللون

29 - مجموعة ألفاظ " اشتعال النار وما يكون منه، مرتبة بحسب شدة النار وصفاء لهيبها"، وهي:

شَاظَ – يَشُوْظُ، لَهِبَ - يَلْهَبُ، سَجَرَ- يَسْجُرُ، شَهِبَ - يَشْهَبُ (شَهُبَ – يَشْهُبُ)، وَرِيَ - يَرِي (وَرَى – يَرِي)، دَخَنَ - يَدْخَنُ (دَخِنَ – يَدْخَنُ)

تشترك ألفاظ هذه المجموعة بأنها تصف اشتعال النار في شيء

وتختلف ألفاظ هذه المجموعة فيما بينها بحسب درجة هذا الاشتعال من جهة، وبحسب صفاء النار المتكونة وذلك تبعاً لاكتمال الاشتعال، ضد الاحتراق الناقص وتكون الدخان والشحار، وذلك من جهة أخرى

ويمكن ترتيب ألفاظ هذه المجموعة تبعاً لذلك كما يلي:

1) شَاظَ – يَشُوْظُ: درجة اشتعال النار، عالية، وصفاء النار المتكونة، تبعاً لاكتمال الاشتعال، ضد الاحتراق الناقص وتكون الدخان والشحار، عالي: فالشواظ: هو لهب ونار صافية من غير أية مرافقات من دخان أو فضلات احتراق

2) لَهِبَ – يَلْهَبُ: درجة اشتعال النار، عالية، وصفاء النار المتكونة، تبعاً لاكتمال الاشتعال، ضد الاحتراق الناقص وتكون الدخان والشحار، متوسطة: فاللهب واللهيب: وهو احتراق شديد متأجج مع قليل من الدخان

3) سَجَرَ- يَسْجُرُ: السجر: درجة اشتعال النار، متوسطة، وصفاء النار المتكونة، تبعاً لاكتمال الاشتعال، ضد الاحتراق الناقص وتكون الدخان والشحار، متوسطة: وهو اشتعال أعلى من الوري، والاحتراق أفضل وأكمل من الوري

4) شَهِبَ - يَشْهَبُ (شَهُبَ – يَشْهُبُ)الشهاب: درجة اشتعال النار، متوسطة، وصفاء النار المتكونة، تبعاً لاكتمال الاشتعال، ضد الاحتراق الناقص وتكون الدخان والشحار، قليلة: وهو احتراق متوسط، ومع ذلك يحوي دخاناً شديداً: كتلة نارية يتبعها ذنب دخاني

5) وَرِيَ - يَرِي (وَرَى – يَرِي): الوري: درجة اشتعال النار، قليلة، وصفاء النار المتكونة، تبعاً لاكتمال الاشتعال، ضد الاحتراق الناقص وتكون الدخان والشحار، عالي: وهو درجة أعلى من الدخن فهو بداية اشتعال النار والتهابها، والاحتراق أفضل وصافي بدون دخان، ولكنه لا زال ضعيفاً

6) دَخَنَ - يَدْخَنُ (دَخِنَ – يَدْخَنُ): درجة اشتعال النار، قليلة، وصفاء النار المتكونة، تبعاً لاكتمال الاشتعال، ضد الاحتراق الناقص وتكون الدخان والشحار، قليل: فالدخان والتدخين: وهو أقل درجات النهاب النار، وأقلها اكتمالاً، حيث تكون النار ضعيفة، ويكون الاحتراق بأقل درجاته من الاكتمال

شَاظَ – يَشُوْظُ

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

شَاظَ - يَشُوْظُ - شُوَاظ

+ الكائن: يتوهج: يشع حرارة ولهيباً من غير دخان أو مواد محترقة

لَهِبَ – يَلْهَبُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

لَهِبَ - يَلْهَبُ - لَهَب – أبو لَهَب

+ الكائن: يتوهج بالضوء الناري الذي ينطلق من الجسم الذي يحترق

سَجَرَ – يَسْجُرُ

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

سَجَرَ - يَسْجُرُ - مَسْجُوْر

سَجَّرَ – يُسَجِّرُ، سُجِّرَ – يُسَجَّرُ

+ كائن + شيئاً: يشعله ويوقده فيجعله يلتهب وتتوهج فيه النار

شَهِبَ - يَشْهَبُ (شَهُبَ – يَشْهُبُ)

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

شَهِبَ - يَشْهَبُ (شَهُبَ – يَشْهُبُ) – شِهَاب - شُهُب

+ الكائن: يحترق ويتوهج بنار ولهب أبيض يشوبه قليل من السواد

وَرِيَ - يَرِي (وَرَى – يَرِي)

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

وَرِيَ - يَرِي (وَرَى – يَرِي) أوْرَى – يُوْرِي – مُوْرِي - مُورِيات

+ الشيء: يشتعل ويتقد وتلتهب فيه النار

دَخَنَ – يَدْخَنُ (دَخِنَ – يَدْخَنُ)

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

دَخَنَ - يَدْخَنُ (دَخِنَ – يَدْخَنُ) - دُخَان

+ الكائن أو حريقه: يطلق دُخاناً: يحترق فيتحول بعضه إلى أبخرة وغازات تنطلق في الهواء بلون خاص

 

30 - مجموعة ألفاظ " بيان درجة وقد النار وتأجج لهيبها ضد انطفائها وخبوتها"، وهي:

جَحِمَ - يَجْحَمُ (جَحَمَ – يَجْحَمُ)، جَهْنَمَ – يًجَهنِمُ، وَقَدَ – يَقِدُ، فَأَدَ – يَفْأَدُ، لَظِيَ – يَلْظَى، سَرَجَ – يَسْرُجُ (سَرِجَ – يَسْرَجُ)

تشترك هذه الألفاظ فيما بينها بأنها تصف درجة تأجج وقد النار، ضد انطفائها وخبوتها

فالنار تمر بمرحلتين بعد التهابها: مرحلة يتقدم ويتزايد فيها الوقد والالتهاب والتأجج، ومرحلة يخف التأجج ويبدأ بالخبوت والتحول نحو الانطفاء

ويترافق هذا الأمر بدلالة فيزيائية، هي درجة حرارة النار، فكلما ارتفعت درجة وحِدَّة الاشتعال، كلما زادت الحرارة المتولدة، والتي تصل إلى آلاف الدرجات

وألفاظ هذه المجموعة تحتلف فيما بينها بحسب تقدم وتزايد الوقد والتأجج ودرجته، من جهة، وبحسب درجة حرارة النار المتولدة، وذلك من جهة أخرى

ويمكن ترتيب ألفاظ هذه المجموعة تبعاً لذلك كما يلي:

1) جَحِمَ - يَجْحَمُ (جَحَمَ – يَجْحَمُ): درجة تقدم وتزايد الوقد وتأججه، عالية، ودرجة حرارة النار المتولدة، عالية: فالجحيم: وهو أعلى درجات تسارع وتقدم الوقد، وفيه أعلى درجات حرارة النار

2) جَهْنَمَ – يًجَهنِمُ: درجة تقدم وتزايد الوقد وتأججه، عالية، ودرجة حرارة النار المتولدة، متوسطة

3) وَقَدَ – يَقِدُ: درجة تقدم وتزايد الوقد وتأججه، متوسطة، ودرجة حرارة النار المتولدة، متوسطة

4) فَأَدَ – يَفْأَدُ: درجة تقدم وتزايد الوقد وتأججه، متوسطة، ودرجة حرارة النار المتولدة، قليلة: الفأد والفؤاد: وهو الاتقاد من غير حرارة يمكن الشعور بها، ولذلك سمي الجزء من القلب الروحي أو النفسي بالفؤاد، لكونه كالشاشة التي تتوقد وتتوهج من غير حرارة

5) لَظِيَ – يَلْظَى: درجة تقدم وتزايد الوقد وتأججه، ضعيف، ودرجة حرارة النار المتولدة، عالية: فاللظى: هي النار التي تنزع الشوى: أي أنها تحرق من بُعْد حتى يسيل من الجسم طبقة تنفصل عنه، فهي ذات اتقاد ضعيف وحرارة عالية: ومثالها الأمواج الميكروية، والأشعة تحت الحمراء، وأشعة إكس، وأشعة غاما التي تحرق الأورام

6) سَرَجَ – يَسْرُجُ (سَرِجَ – يَسْرَجُ): درجة تقدم وتزايد الوقد وتأججه، ضعيفة، ودرجة حرارة النار المتولدة، ضعيفة: وهو أقل درجات الاتقاد والتوهج كضوء السراج. وأقلها حرارة.  وسميت الشمس بالسراج من حيث كونها تضيء وتتوهج كالسراج الوهاج

 

طفي النار وإخمادها: انظر 130 - مجموعة ألفاظ " تراجع وتيرة الفعل باتجاه التوقف"، وهي: خَبَا – يَخْبُوْ، خَمَدَ – يَخْمُدُ، طَفِئَ – يَطْفَأُ، فَتَر – يَفْتُرُ، حَقِبَ – يَحْقَبُ، صَفَنَ – يَصْفِنُ

 

جَحِمَ - يَجْحَمُ (جَحَمَ – يَجْحَمُ)

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

جَحِمَ - يَجْحَمُ (جَحَمَ – يَجْحَمُ) - جَحِيْم

+ الكائن أو الشيء أو الأمر، وخاصة للنار: عَظُمت وتأَجَّجَتْ واضْطَرمَتْ وكثُر جَمْرُها ولَهَبُها وتَوقُّدها

جَهْنَمَ – يُجَهْنِمُ

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في  ‏القرآن

جَهْنَمَ - يُجَهْنِمُ - جَهَنَّم

+ الكائن أوالنار: يحترق ويزداد تأجج وقوده ولهيبه فيصل إلى أعلى درجة ممكنة

وَقَدَ – يَقِدُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

وَقَدَ - يَقِدُ - وَقُوْد

أوْقَدَ – يُوْقِدُ، وُقِدً – يُوْقَدُ

اسْتَوْقَدَ – يَستَوقِدُ

+ الشيء أو الكائن: يتأجج: يتلألأ ويتوهج بسبب ازدياد صدور الطاقة عنه: يحمى وتزيد حرارته حتى يضيء ويلمع ويصدر لوناً وبريقاً يدل على أنه قد حمي

فَأَدَ – يَفْأَدُ

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

فَأَدَ – يَفْأَدُ - فُؤَاد  - أَفْئِدَة

+ الكائن أو الشيءً: يتقد ويتوهج

لَظِيَ – يَلْظَى

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

لَظِيَ – يَلْظَى - لَظَى- لَظَّى

تَلَظَّى – يَتَلَظَّى

+ الكائن أو النار: يشتد لهيبها وسعارها ووقودها

سَرَجَ – يَسْرُجُ (سَرِجَ – يَسْرَجُ)

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

سَرَجَ – يَسْرُجُ (سَرِجَ – يَسْرَجُ) - سِرَاج

+ الكائن أو الشيء: يتقد ويضيء

 

31- مجموعة ألفاظ " أثر النار الداخلي على كائن بارتفاع درجة حرارته"، وهي:

غَلى – يَغْلي، أنِيَ – يَأنى، حَمَّ - يَحُمُّ (حَمَّ – يَحَمُّ) ، رَمِضَ – يَرْمَضُ، حَرَّ - يَحِرُّ، حَمِيَ – يَحْمى

تشترك ألفاظ هذه المجموعة بأنها تصف أثر النار على الشيء أو الكائن من حيث رفع درجة حرارته

وتختلف فيما بينها من حيث مقدار ارتفاع درجة الحرارة المحدث، من جهة، ومن حيث الفوران والغليان وتزايد حركية الجزيئات ضمن الكائن أو الشيء، من جهة أخرى

ويمكن ترتيب ألفاظ هذه المجموعة تبعاً لذلك كما يلي:

1) غَلى – يَغْلي: مقدار ارتفاع درجة الحرارة المحدث، عالي، والفوران والغليان وتزايد حركية الجزيئات ضمن الكائن أو الشيء، عالي: فالغلي والغليان: هو أعلى وأشد أثر يصل إليه الكائن بتأثير النار، فترتفع حرارته إلى أعلى درجة يتحملها (درجة الغليان)، وتزداد حركية جزيئاته بشدة فتبدأ بترك الحالة الصلبة والسائلة وتتحول إلى غاز: وينبغي الإشارة إلى أن غليان الماء بدرجة 100 ، وبعض المعادن تغلي وتتحول إلى غاز بآلاف الدرجات

2) حَمِيَ – يَحْمى: مقدار ارتفاع درجة الحرارة المحدث، عالي، والفوران والغليان وتزايد حركية الجزيئات ضمن الكائن أو الشيء، متوسط أو قليل: الحمي: وهو أعلى درجات ارتفاع الحرارة مع أقل درجة من حركية الجزيئات، ومثله ارتفاع حرارة المكواة والمعادن حتى الاحمرار فتصل إلى آلاف الدرجات، وتبقى الجزيئات تقريباً في مكانها

3) أنِيَ – يَأنى: مقدار ارتفاع درجة الحرارة المحدث، متوسط، والفوران والغليان وتزايد حركية الجزيئات ضمن الكائن أو الشيء، متوسط: فالأني هو الطبخ: أي ترتفع حرارة الكائن لدرجة أقل من الغليان بقليل، وتزداد حركية جزيئاته فتتشكل تيارات الحمل ضمنه ولكنها لا تصل إلى درجة ترك الأصل والتحول إلى غاز

4) حَمَّ – يَحِمَّ: مقدار ارتفاع درجة الحرارة المحدث، متوسط، والفوران والغليان وتزايد حركية الجزيئات ضمن الكائن أو الشيء، قليل: فالحم هو ارتفاع درجة حرارة الكائن (وخاصة السائل) إلى حرارة بحدود 65 درجة وهي حرارة الحميم والحمام والتغسيل

5) رَمِضَ – يَرْمَضُ: مقدار ارتفاع درجة الحرارة المحدث، قليل، والفوران والغليان وتزايد حركية الجزيئات ضمن الكائن أو الشيء، عالي: فالرمض هو ارتفاع حرارة الشيء أو الكائن بشكل قليل، وزيادة حركية جزيئاته بشكل كبير: مثل الالتهابات والحمَّيَات: ارتفاع حرارة الجلد والأنسجة البشرية الطفيف، وازدياد الدوران الدموي والاحمرار العالي

6) حَرَّ – يَحِرُّ: مقدار ارتفاع درجة الحرارة المحدث، قليل، والفوران والغليان وتزايد حركية الجزيئات ضمن الكائن أو الشيء، قليل: الحر: وهو أقل ارتفاع بدرجة حرارة الكائن مع تغير قليل  في حركية جزيئاته: مثل الشوب والحر بالشمس في الصيف

 

غَلَى – يَغْلِي

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

غَلَى – يَغْلِي - غَلْي ٌ

+ السائل (كالماء): تزداد حمته وحرارته حتى يبدأ يفور ويبقبق وتخرج منه فقاعات وزبد

حَمِيَ – يَحْمَى

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

حَمِيَ - يَحْمَى - حَامـِي - حَامِيَة

أََحْمَى – يُحْمِي، أُحْمِيَ – يُحْمَى

حَمِيَّة

+ الكائن أو الشيء: ارتفعت درجة حرارة الشيء أو الكائن فصارت أسخن وأحمى

أَنِيَ – يَأْنَى

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

أَنِيَ - يَأْنَى – إنى - آني - آنِيَة – إناء - آنِيَة

+ الشيء (الماء أو الشراب أو الطعام): يَطْبُخ: تشتد حرارته ويقترب من الغليان

حَمَّ - يَحُمُّ (حَمَّ – يَحَمُّ)

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

حَمَّ - يَحُمُّ (حَمَّ – يَحَمُّ) - حَمِيْم - يَحْمُوْم

+ الكائن أو الماء أو السائل: يسخن: تزيد حرارته فوق المقبول

رَمِضَ – يَرْمَضُ

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

رَمِضَ - يَرْمَضُ - رَمَضَان

+ الكائن أو الوقت أو الشيء: يحمى ويسخن ويشتد حره: يسخن وترتفع حرارته ويحمر: وهو بذات معنى الالتهاب الشائع حالياً في الطب inflamation

حَرَّ – يَحِرُّ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

حَرَّ - يَحِرُّ - حَرّ - حَرُوْر

+ الكائن: يصير حاراً: يسخن ويحمى وتزيد حرارته وطاقته

 

32 - مجموعة ألفاظ " أثر النار المغير لبناء وتكوين الكائن "، وهي:

رَمَدَ - يَرْمِدُ (رَمَدَ – يَرْمُدُ)، حَرَقَ - يَحْرُقُ (حَرَقَ – يَحْرِقُ)، شَوَى – يَشْوِيْ، حَنَذ َ – يَحْنِذُ، خَبَزَ – يَخْبِزُ، سَلَقَ – يَسْلِقُ

تشترك ألفاظ هذه المجموعة بأنها تصف أثر النار المغير لبناء وتكوين الكائن، بمعنى بيان التغير الذي يطرأ على بناء وتكوين الكائن بتأثير النار عليه

والتغير الذي يطرأ نوعان: تغير في البنية والتكوين، مع الحفاظ على المكونات ضمن الشيء واستحالتها لمكون جديد يختلف عن الأصل، من جهة، وتَغَيّر من نوع آخر، يؤدي إلى احتراق المكونات واختفاءها واختفاء البنية، وتحولها إلى دخان ورماد، وذلك من جهة أخرى

وتختلف ألفاظ هذه المجموعة فيما بينها بحسب مقدار التغير في البنية والتكوين، مع الحفاظ على المكونات ضمن الشيء، واستحالتها لمكون جديد يختلف عن الأصل، من جهة، وتحتلف كذلك بحسب مقدار احتراق المكونات واختفاءها واختفاء البنية، وتحولها إلى دخان ورماد، وذلك من جهة أخرى

ويمكن ترتيب ألفاظ هذه المجموعة تبعاً لذلك كما يلي:

1) رَمَدَ - يَرْمِدُ (رَمَدَ – يَرْمُدُ): تغير بنية وتركيب المكونات الأصلية للمادة، كبير،  ومقدار احتراق المكونات واختفاءها واختفاء البنية، وتحولها إلى دخان ورماد، كبير: فالرمد: وهو اكتمال احتراق الشيء حتى نهاية مكوناته وتحولها بالكامل إلى رماد ودخان: وهو أعلى درجة من التغير في الشيء بتأثير النار كماً ونوعاً

2) حَرَقَ - يَحْرُقُ (حَرَقَ – يَحْرِقُ): تغير بنية وتركيب المكونات الأصلية للمادة، كبير، ولكنه أقل من السابق ومقدار احتراق المكونات واختفاءها واختفاء البنية، وتحولها إلى دخان ورماد، متوسط: أقل من السابق: الحرق: وهو تعريض الشيء لنار مباشرة حتى يحمى ويسخن لدرجة أنه يبدأ يحترق ذاتياً: وفيه يحدث أعلى درجة من التغير، وفقد وضياع جزء كبير من المكونات

3) شَوَى – يَشْوِيْ: تغير بنية وتركيب المكونات الأصلية للمادة، متوسط، فهو أقل من السابق، ومقدار احتراق المكونات واختفاءها واختفاء البنية، وتحولها إلى دخان ورماد، متوسط وأقل من السابق: وهو التعريض لحرارة جافة كالهواء الساخن، وفيه يحدث أكبر تغير في البنية دون نقص بالمكونات، ومنه شوي المعادن والطوب والآجر والتفاعلات الكيميائية الرئيسية

4) حَنَذ َ – يَحْنِذُ: تغير بنية وتركيب المكونات الأصلية للمادة، متوسط: أقل من السابق، ومقدار احتراق المكونات واختفاءها واختفاء البنية، وتحولها إلى دخان ورماد، قليل وأقل من السابق: فالحنذ: وهو التعريض لنار مباشرة كشوي اللحم على الحطب: وفيه يحدث تغير أقل، وفقد من المكونات أكثر من الخبز

5) خَبَزَ – يَخْبِزُ: تغير بنية وتركيب المكونات الأصلية للمادة، قليل: أقل من السابق، ومقدار احتراق المكونات واختفاءها واختفاء البنية، وتحولها إلى دخان ورماد، قليل: أقل من السابق: فالخبز: وهو التعريض لحرارة جافة غير مباشرة فيها وهج النار الأحمر: وهو يؤدي إلى تغير بالمكونات من غير اختفاء شيء منها، ولكن بحرارة أعلى، فالتغير الحاصل بالمكونات أعمق وأشد من السلق، وأقل من الشوي

6) سَلَقَ – يَسْلِقُ: تغير بنية وتركيب المكونات الأصلية للمادة، قليل: أقل من السابق ، ومقدار احتراق المكونات واختفاءها واختفاء البنية، وتحولها إلى دخان ورماد، قليل: أقل من السابق: السلق: وهو المعاملة بالماء الحار أو بخاره: وفيه يحدث تحلل مائي أو تخثر بروتيني، أو أي نوع آخر من التفاعلات الكيميائية: وهو تغير جزئي بالمكونات من غير اختفاء شيء منها

رَمَدَ - يَرْمِدُ (رَمَدَ – يَرْمُدُ)

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

رَمَدَ - يَرْمِدُ (رَمَدَ – يَرْمُدُ) - رَمَاد

+ كائن + شيئاً: يحرقه بالكامل حتى يصير فحماً وبقايا دقاق متطايرة: يحرق الشيء أو الكائن، فتذهب معظم مكوناته، ويبقي منها بعد انتهاء الاحتراق بقايا فحمية وجمر وصفوة

حَرَقَ - يَحْرُقُ (حَرَقَ – يَحْرِقُ)

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

حَرَقَ - يَحْرُقُ (حَرَقَ – يَحْرِقُ) - حَرِيْق

احْتَرَقَ – يَحْتَرِقُ

حَرَّقَ – يُحَرِّق

+ كائن + شيئاً: يشعل فيه بالنار: يجعله يتخرب ويهلك ويتحول إلى دخان ورماد باشتعال النار فيه

شَوَى – يَشْوِي

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

شَوَى - يَشْوِي – شَوَى

+ كائن + شيئاً (لحماً أو طعاماً أو جلداً): ينضجه بتعريضه للهب غير مباشر: يَعْرض اللحم أو النبات على النار بشكل غير مباشر، لتنتقل الحرارة عبر النقل بالهواء الساخن أو تيارات الحمل في السوائل، فيُغَيِّر من بناء وتركيب اللحم والنبات من حيث اللون والشكل والطعم

حَنَذَ – يَحْنِذُ

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

حَنَذَ - يَحْنِذُ - حَنِيْذ

+ كائن + لحماً: يشويه على نار هادئة حتى يسيل شحمه وينضج لحمه ويجف ماؤه

خَبَزَ – يَخْبِزُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

خَبَزَ - يَخْبِزُ – خُبْز

+ كائن + طعاماً أوخبزاً: ضربه بيديه فعجنه ثم أنضجه في التنور

سَلَقَ – يَسْلِقُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

سَلَقَ - يَسْلِقُ

+ كائن + كائناً + بشيء: يزيل عنه قشره وجلده ووبره أو طبقة منه بالغلي بالماء الحار: يرفع حرارة النبت أو الثمر أو أي كائن بغمره بالماء وتسخين الماء حتى الغليان لمدة زمنية، حتى يفصل عنه طبقة سطحية منه هي الجلد أو الوبر أو الشعر أو القشر

 

33 -  مجموعة ألفاظ " الأثر السطحي للنار على كائن بدرجاته المختلفة"، وهي:

كَوى – يَكْوِيْ، لَفَحَ – يَلْفَحُ، سَقَرَ – يَسْقُرُ، ضَبَحَ – يَضْبَحُ، سَبَأَ – يَسْبَأُ، أجَّ – يَؤُجُّ (المتعدي)

وتشترك ألفاظ هذه المجموعة بأنها تصف الأثر السطحي للنار على كائن بدرجاته المختلفة، دون تناول الأثر المغير للبنية الداخلية كما في الجدول السابق رقم 32، ودون الاهتمام بارتفاع حركية جزيئاته وحرارته كما في الجدول الذي قبل السابق رقم 31

وتختلف ألفاظ هذه المجموعة فيما بينها بحسب نوع الأثر على سطح الكائن أو الشيء، من جهة، وعن عمق الأثر والضر الحاصل من النار على سطح الشيء، وذلك من جهة أخرى. وهذا يشبه تصنيف الحروق الطبي بحسب عمق حرق الجلد بدرجاته الثلاث: الأول السطحي الذي يصل للبشرة، والثاني الأعمق الذي يصل للأدمة، والثالث الذي يصيب ما تحت الأدمة

ويمكن ترتيب ألفاظ هذه المجموعة تبعاً لذلك كما يلي:

1) كَوى – يَكْوِيْ: تغير البنية في سطح الكائن من أثر النار، كبير، وعمق الأثر والضر الحاصل من النار على سطح الشيء: عميق: الكوي: وهو تأثير سطح ساخن وحار على سطح الشيء، يؤدي إلى احتراق عميق يصل حتى ما تحت الأدمة (درجة ثالثة)، فهو أعلى درجة في العمق وفي التغير معاً

2) لَفَحَ – يَلْفَحُ: تغير البنية في سطح الكائن من أثر النار، كبير ولكنه أقل من السابق، وعمق الأثر والضر الحاصل من النار على سطح الشيء: عميق ولكنه أقل من السابق
3) سَقَرَ – يَسْقُرُ: تغير البنية في سطح الكائن من أثر النار، متوسط وأقل من السابق ، وعمق الأثر والضر الحاصل من النار على سطح الشيء: متوسط العمق، و أقل من السابق: السقر: وهو تأثير لهب ووهج هواء ساخن يؤدي إلى شوي وحرق سطحي ينزع طبقة منها: أي حرق درجة ثانية

4) ضَبَحَ – يَضْبَحُ: تغير البنية في سطح الكائن من أثر النار، متوسط وأقل من السابق، وعمق الأثر والضر الحاصل من النار على سطح الشيء: متوسط العمق وأقل من السابق

5) سَبَأَ – يَسْبَأُ: تغير البنية في سطح الكائن من أثر النار، قليل، وأقل من السابق: وعمق الأثر والضر الحاصل من النار على سطح الشيء: سطحي: السبأ وهو تأثير الشمس المسمر والمحمر للجلد أو للأشياء،، فهو احتراق سطحي جداً يغير اللون دون أن يمتد للعمق: أقل درجة من العمق، وتأثير كبير في البناء

6) أجَّ – يَؤُجُّ (المتعدي): تغير البنية في سطح الكائن من أثر النار، قليل وأقل من السابق ، وعمق الأثر والضر الحاصل من النار على سطح الشيء: سطحي وأقل من السابق: الأج: وهو التأثير الحارق البسيط لسائل أو غاز على الأغشية المخاطية للأتف والفم والعيون، وتؤدي إلى الشعور بالتخريش والحرق فيها: فهو أقل التأثيرات عمقاً وأقلها أثراً

كَوَى – يَكْوِي

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

كَوَى – يَكْوِي، كُويَ – يُكْوَى

+ كائن + شيئاً أو كائناً: يلمسه  بمعدن محمى  بالنار فينقل له حموه أو يحرقه به حرقاً خفيفاً سطحياً

لَفَحَ – يَلْفَحُ

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

لَفَحَ – يَلْفَحُ

+ شيء (نار أو حرارة) + كائناً: تصيبه بشعاعها ووهجها وهوائها الساخن: يتعرض لوهج ولهيب النار، فيتأثر بالحرارة المنتقلة إليه بالإشعاع منها

سَقَرَ – يَسْقُرُ

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

سَقَرَ - يَسْقُرُ - سَقَر

+ كائن + شيئاً أو كائناً: يصيبه بحر شديد يلوحه أو يذيبه أويحرقه

ضَبَحَ – يَضْبَحُ

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

ضَبَحَ - يَضْبَحُ - ضَبْح – ضَبْحَاً

+ كائن + شيئاً: يشوي ويشلوط: يحرقه بشكل بطيء وغير كامل: يشلوطه وتعلم الحرارة به كما في حرق شرر القدح أو حجارة القداحة

سَبَأَ – يَسْبَأُ

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

سَبَأَ – يَسْبَأُ - سَبَأ

+ كائن أو شيء أو أمر + كائناً أو شيئاً: حمَّره بالنار: عرَّضه للنار أو الشمس فأحرق وحَمَّرَ ولوَّح جلده

أَجَّ – يَؤُجُّ

(المتعدي)

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في  ‏القرآن

أَجَّ - يَؤُجُّ  (المتعدي) - أُجاج

+ الشيء + الكائنَ: يحرقه ويلدعه ويلسعه: يؤثر عليه بتأثير حار حارق من شدة ملوحته أو حديته

 

34  - مجموعة ألفاظ " الشعور بالبرودة والحرارة بدرجاتها المختلفة"، وهي:

صَافَ - يَصِيفُ، دَفِىءَ – يَدْفَأُ، بَرَدَ – يَبْرُدُ، زَمْهََرَ – يُزَمْهِرُ، صَرَّ – يَصِرُّ، نَحِسَ - يَنْحَسُ (نَحُسَ – يَنْحُسُ)

تشترك ألفاظ هذه المجموعة بأنها تصف الشعور بالبرودة والحرارة بدرجاتها المختلفة

وتختلف فيما بينها بوصفها لمقدار درجة الحرارة من جهة، ونوع الشعور والإحساس بالحرارة من قبل الكائن وخاصة البشري، هل هو برد أم دفء، وذلك من جهة أخرى:

ويمكن ترتيب ألفاظ هذه المجموعة تبعاً لذلك كما يلي:

1) صَافَ – يَصِيفُ: مقدار درجة الحرارة، عالي، ونوع الشعور والإحساس بالحرارة من قبل الكائن البشري، دفء: الصيف: وهو الشعور بارتفاع الحرارة المحيطية والجسمية، وهذا ما يتحقق عادة بحرارة بين 28 - 55 درجة مئوية خارجية في محيط الغرفة أو الجو،  و37,5 وحتى 43  درجة مئوية داخلية على الجلد والمخاطيات

2) دَفِىءَ – يَدْفَأُ: مقدار درجة الحرارة، عالي، ولكنه أقل من السابق، ونوع الشعور والإحساس بالحرارة من قبل الكائن البشري، دفء ولكنه أقل من السابق: الدفء: وهو الشعور بحرارة الجسم والمحيط بشكل مقبول، وهذا ما يتحقق عادة بحرارة بين 18 – 25 درجة مئوية خارجية في محيط الغرفة أو الجو،  و37 درجة مئوية داخلية على الجلد والمخاطيات

3) بَرَدَ – يَبْرُدُ: مقدار درجة الحرارة، متوسط، وأقل من السابق، ونوع الشعور والإحساس بالحرارة من قبل الكائن البشري، برودة: البرد: وهو الشعور بحرارة الجسم والمحيط بشكل أقل من المقبول، وهذا ما يتحقق عادة بحرارة بين 10 - 18 درجة مئوية خارجية في محيط الغرفة أو الجو، وخرارة 36 درجة مئوية داخلية على الجلد والمخاطيات

4) زَمْهََرَ – يُزَمْهِرُ: مقدار درجة الحرارة ، متوسط، وأقل من السابق،  ونوع الشعور والإحساس بالحرارة من قبل الكائن البشري، برد شديد: الزمهرير: وهو البرد الشديد من +9 إلى الصفر درجة مئوية

5) صَرَّ – يَصِرُّ: مقدار درجة الحرارة ، قليل، وأقل من السابق، ونوع الشعور والإحساس بالحرارة من قبل الكائن البشري، برد شديد جداً: الصر: وهو الصقيع: وهوتحت الصفر، وقد يصل إلى 20 درجة مئوية تحت الصفر

6) نَحِسَ - يَنْحَسُ (نَحُسَ – يَنْحُسُ): مقدار درجة الحرارة ، قليل جداً، ونوع الشعور والإحساس بالحرارة من قبل الكائن البشري، برد شديد للغاية: النحس والنحاس: وهو الحرارة التي تؤدي إلى الخدر وتوقف الشعور بالأعصاب، وتوقف حركة الجزيئات، وهو التجميد العميق من - 20 ، وحتى الصفر المطلق ( - 273) درجة مئوية

 

صَافَ – يَصِيفُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

صَافَ - يَصِيفُ - صَيْف

+ الكائن: يشعر بالحر الشديد

دَفِئَ – يَدْفَأُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

دَفِئَ - يَدْفَأُ - دِفْء

+ الكائن: ضد يبرُد: يسخن: يحمى وتزيد حرارته بشكل متوسط

بَرَدَ - يَبْرُدُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

بَرَدَ - يَبْرُدُ  - بَرْد - بَارِد - بَرَد

+ الكائن: يفقد من حرارته بشكل كبير فيصبح أقل من درجة حارة الجو الوسطية

زَمْهَرَ – يُزَمْهِرُ

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

زَمْهَرَ - يُزَمْهِرُ - زَمْهَرِيْر

+ كائن + كائناً أو شيئاً: جَمَّده: جعله شديد البرودة

صَرَّ – يَصِرُّ

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

صَرَّ - يَصِرُّ - صِرٌّ – صَرْصَر

+ الكائن: يصقع: يبرد بشدة حتى الصقيع

نَحِسَ – يَنْحَسُ (نَحُسَ – يَنْحُسُ)

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في القرآن

نَحِسَ – يَنْحَسُ (نَحُسَ – يَنْحُسُ) – نَحْس – نَحِس – نَحِسَات – نُحَاس

+ الكائن: يبرد بشدة حتى درجة التجمد، فلا يقدر على الحركة أو الحس: يصاب ببرد شديد يؤدي إلى إلحاق الضر والأذى به، حتى أنه يخدر ويتبلد لديه الحس، فلا يعود يشعر بأطرافه من شدة البرد

 

35 - مجموعة ألفاظ " إصدار الأجسام للضياء من ذاتها بدرجاته "، وهي:

ثَقَبَ – يَثْقُبُ، وَهَجَ – يَهِجُ، بَرَقَ – يَبْرُقُ، سَنَا - يَسْنُو، ضَاءَ - يَضُوْءُ، نَارَ – يَنُوْرُ

تشترك ألفاظ هذه المجموعة بأنها تصف الضياء والنور الذي يولده كائن ما باحتراقه أو ارتفاع حرارته

وتختلف فيما بينها بحسب شدة الضياء المتولد من جهة، وبحسب استمرار الضياء أو تقطعه وومضانه، وذلك من جهة أخرى

ويمكن ترتيب ألفاظ هذه المجموعة تبعاً لذلك كما يلي:

1) ثَقَبَ – يَثْقُبُ: شدة الضياء المتولد، عالي، والضياء مستمر من غير تقطع أو ومضان: الثقب: وهو أعلى درجات الضياء شدة، وأكثرها استمرارية: مثل ضوء الليزر: يخرق الأشياء (ثاقب بضوئه الأشياء)

2) وَهَجَ – يَهِجُ: شدة الضياء المتولد، عالي ولكنه أقل من السابق، والضياء مستمر مع تقطع قليل جداً

3) بَرَقَ – يَبْرُقُ: شدة الضياء المتولد، عالي، ولكنه أقل من السابق، والضياء متقطع  بشكل متوسط: البرق: وهو متوسط التقطع وعالي الشدة

4) سَنَا – يَسْنُو: شدة الضياء المتولد، متوسط، والضياء مستمر مع تقطع قليل: السنا: هو ضياء شديد، بتقطع قليل

5) ضَاءَ – يَضُوْءُ: الضياء: شدة الضياء المتولد، متوسط واقل من السابق، والضياء مستمرنسبياً (تقطع أقل من السابق)

6) نَارَ – يَنُوْرُ: النور: شدة الضياء المتولد، ضعيف، وأقل من السابق، والضياء مستمر: وهو أكثرها استمراراً وأقلها شدة

ثَقَبَ – يَثْقُبُ

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في  ‏القرآن

ثَقَبَ - يَثْقُبُ - ثَاقِب

+ الكائن أو الشيء: أضاء وتوهج واتقد بشدة بلهب النار حتى أنه يخرق بضوئه وبلهيبه ما يصادفه أمامه

وَهَجَ – يَهِجُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

وَهَجَ - يَهِجُ - وَهَّّاج

+ الكائن أو الشيء: يتقد وتلألأ: يشع ويلمع ويخرج منه ضياء من حرارته وحماوته

بَرَقَ – يَبْرُقُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

بَرَقَ - يَبْرُقُ - بَرْق - إِبْرِيْق - أَبارِيْق - إسْتَبْرَق

اسْتَبْرَق – يَسْتَبْرِقُ

+ الكائن أو الشيء: يلمع ويتلألأ بشدة مصدراً ضياءً شديداً مبهراً

سَنَا – يَسْنُو

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في  ‏القرآن

سَنَا - يَسْنُو - سَنَا

+ الكائن (الضوء أو النار): يسطع ضياؤه بقوة وشدة

ضَاءَ - يَضُوْءُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

ضَاءَ - يَضُوْءُ - ضِيَاء

أَضَاءَ - يُضِيْءُ

+ الكائن أو الشيء: يشع منه الضياء: يخرج من الجسم وهج أو لهيب من الطاقة الضوئية: من الطاقة التي إذا أصابت الأشياء صارت الأشياء مضيئة: أي يشع منها نور منعكس يمكن استقباله في العين أو في الكاميرا وترتسم له بذلك صورة في العين أو في لوحة الكاميرا

نَارَ – يَنُوْرُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى القرأن

نَارَ – يَنُوْرُ – نَارٌ – نُوْر

أَنَارَ – يُنِيْرُ – مُنِيْر

+ الكائن أو الشيء: يصدر نوراً: يشع ويطلق نوراً: يخرج منه لهب أو بريق أو شعاع أو ضياء


36 - مجموعة ألفاظ " إصدار الأجسام للضياء بعكسها وصدها له بدرجاته "، وهي:

دَرَّ – يَدِرُّ، لأْلأَ – يُلَأْلِئ، كَوْكَبَ – يُكَوْكِبُ، زَهَرَ – يَزْهَرُ، شَرَقَ – يَشْرُقُ، دَنَرَ – يَدْنِرُ

تشترك ألفاظ هذه المجموعة بأنها تصف الضوء المنعكس عن الشيء أو الكائن والذي يصل إلى الأعين فيجعلنا نرى الأشياء

وتختلف ألفاظ هذه المجموعة فيما بينها بحسب شدة الضوء المنعكس، من جهة، وبحسب تلألؤه وومضانه وتقطعه، وذلك من جهة أخرى

ويمكن ترتيب ألفاظ المجموعة تبعاً لذلك كما يلي:

1) دَرَّ – يَدِرُّ : شدة الضوء المنعكس، عالي، وتلألؤه وومضانه وتقطعه، عالي: الدر والدري: وهو أشد الأضواء المنعكسة قوة وأكثرها تقطعاً وومضاناَ

2) لأْلأَ – يُلَأْلِئ: شدة الضوء المنعكس، عالي ولكنه أقل من السابق، وتلألؤه وومضانه وتقطعه، عالي، ولكن أقل من السابق: اللؤلؤ والتلألؤ: أقل من السابق قليلاً من حيث شدة الضوء المنعكس وومضانه

3) كَوْكَبَ – يُكَوْكِبُ: شدة الضوء المنعكس، متوسط وأقل من السابق، وتلألؤه وومضانه وتقطعه،متوسط وأقل من السابق: الكوكبة: وهي تدل على ضياء شديد منعكس وتلألؤ ضعيف

4) زَهَرَ – يَزْهَرُ: شدة الضوء المنعكس، متوسط وأقل من السابق، وتلألؤه وومضانه وتقطعه متوسط وأقل من السابق: الزهر: وهو يدل على ضوء منعكس متوسط الشدة، وتلألؤ متوسط الشدة أيضاً

5) دَنَرَ – يَدْنِرُ: الدنر: شدة الضوء المنعكس، قليل وأقل من السابق، وتلألؤه وومضانه وتقطعه،قليل

6) شَرَقَ – يَشْرُقُ: شدة الضوء المنعكس، قليل وأقل من السابق، وتلألؤه وومضانه وتقطعه،قليل وأقل من السابق: الشرق والإشراق: وهو أقل الدرجات عكساً للضياء ، وأقلها ومضاناً وتقطعاً

 

دَرَّ – يَدِرُّ

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

دَرَّ - يَدِرُّ – دُرَّة - دُرِّي

+ الكائن: يتلآلآ ويتوهج ويضيء بصده وعكسه الضياء الساقط عليه باتجاهات كثيرة

لَأْلَأََ - يُلَأْلِئُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

لَأْلَأََ - يُلَأْلِئُ – لُؤْلُؤ

+ الكائن: يصد ويعكس الضياء والبريق بشكل متقطع معاود فيلمع ويبرق ويتوقد ويتوهج بتحرك الضياء المنعكس عنه

كَوْكَبَ – يُكَوْكِِبُ

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

كَوْكَبَ - يُكَوْكِِبُ - كَواكِب

+ الكائن أو الشيء: يلمع ويبرق ويتقد ويضي: يعكس ويرد الضياء ويلمع ويبرق لكونه مصقولاً لماعاً وكروياً أو محدباً

زَهَرَ – يَزْهَرُ

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في  ‏القرآن

زَهَرَ - يَزْهَرُ - زَهْرَة

+ الكائن: يلمع ويتلألأ بلون أبيض مشرق فيه قليل من الحمرة والصفرة

دَنَرَ – يَدْنِرُ

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

دَنَرَ - يَدْنِرُ - دِيْنَار

+ الكائن أوالشيئ: يشرق ويتلألأ بلون أسود فيه شهبة

شَرَقَ – يَشْرُقُ

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في  ‏القرآن

شَرَقَ - يَشْرُقُ - شَرْق - شَرْقيّ - شَرْقيّا - شَرْقِيَّة – مَشْرِق- مَشْرِقَيْن - مَشَارِق

أََشْرَقَ – يُشْرِقُ - إِشْرَاق - مُشْرِق - مُشْرِقِيْن

+ الكائن أو المكان: يصبح الكائن أو المكان مضيئاً ومنوراً بعد أن كان معتماً: يستقبل الكائن أو المكان نوراً يأتيه من مصدر منير فيصده (يعكسه) عنه، فيبدو ويُرى أنه مضيء ومنور، فتتضح معالمه بعد أن كان معتماً لا يرى منه شيء

 

37 - مجموعة ألفاظ " الألوان الأساسية " وهي:

بَيِضَ – يَبْيَضُ، حَمَرَ - يَحْمُرُ، صَفِرَ – يَصْفَرُ، خَضِرً – يَخْضَرُ، زَرِقَ – يَزْرَقُ، سَوِدَ – يَسْوَدُ

وهي مرتبة حسب طول الموجة

1) بَيِضَ – يَبْيَضُ: الأبيض

2) حَمَرَ – يَحْمُرُ: الأحمر

3) صَفِرَ – يَصْفَرُ: الأصفر

4) خَضِرً – يَخْضَرُ: الأخضر

5) زَرِقَ – يَزْرَقُ: الأزرق

6) سَوِدَ – يَسْوَدُ : الأسود

بَيِضَ – يَبْيَضُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

بَيِضَ – يَبْيَضُ – أَبْيَض - بَيْضاء - بِيْض

ابْيَضَّ – يَبْيَضُّ

الكائن: يكون ذا لون أبيض

حَمَرَ – يَحْمُرُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

حَمَرَ - يَحْمُرُ

احْمَرَّ – يَحْمَرُّ - أحْمَر- حُمُر

+ كائن + شيئاً ( أرضاً أو جلداً) :يقشره ويسلخه حتى يبدو لونه الأحمر

صَفِرَ – يَصْفَرُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

صَفِرَ - يَصْفَرُ - أَصْفَر - صَفْرَاء - صُفْر

اصْفَرَّ- يَصْفَرُّ - مُصْفَرّ - مُصْفَرَّة

+ الكائن: يكون لونه أصفر، أو يصير لونه أصفر

خَضِرَ – يَخْضَرُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

خَضِرَ - يَخْضَرُ - أَخْضَر - خُضْر- خَضِر

اخْضَرَّ – يَخْضَرُّ- مُخْضَرّ- مُخْضَرَّة

+ الكائن: يكون ذا لون أخضر

زَرِقَ – يَزْرَقُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

زَرِقَ - يَزْرَقُ – أَزْرَق – زُرْق – زُرْقَاً

+ الكائن: يكون ذا لون أزرق: اللون المعروف

سَوِدَ – يَسْوَدُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

سَوِدَ - يَسْوَدُ - أَسْوَد - سُوْد

اسْوَدَّ - يَسْوَدُّ - مُسْوَدَ

+ الكائن: يكون اسود اللون: يكون لونه هو اللون الأسود المعروف: واللون الأسود هو الظلمة والعتمة، ودرجاته هي درجات النور والإضاءة

 

38- مجموعة ألفاظ " شدة اللون ونصوعه بالضياء"، وهي:

فَقَعَ – يَفْقَعُ (فَقَعَ – يَفْقُعُ)، حَوِرَ – يَحْوَرُ، يَقِتَ – يَيْقَتُ، قَمِرَ – يَقْمَرُ، غَسَقَ – يَغْْسِقُ، ظَلِمَ – يَظْلَمُ

تشترك ألفاظ هذه المجموعة بأنها تصف نصوع اللون: وهو مقدار وضوح اللون ودرجته في سلم الألوان، وهذا الأمر يعتمد على متغيرين: مقدار تشرب الجسم للون وكثافة اللون من جهة، وعلى مقدار ما يلحقه من ظل وسواد من جهة أخرى، فاللون يبدو أنصع كلما تشرب بالصبغ أكثر وكلما تداخل فيه ضوء أقل، بينما يفتح اللون بالضوء الشديد ويفتح إذا قل صبغه

وتختلف ألفاظ هذه المجموعة بالدلالة على نصوع اللون تبعاً للمتغيرين السابقين كما يلي:

1) فَقَعَ – يَفْقَعُ (فَقَعَ – يَفْقُعُ): الفقع: وهو أشد الألوان نصوعاً وذلك لكونه أكثرها حملاً للصبغة وأكثرها ضوءا ًوأقلها سواداً وظلمة

2) حَوِرَ – يَحْوَرُ: الحور: وهو نصوع جيد لكونه يحوي صبغ عالٍ جداً، وظلام وسواد قليل، مما يؤدي إلى تضاد لوني شديد contrast

3) يَقِتَ – يَيْقَتُ: اليقت: وهو نصوع أقل وذلك لكون الصبغ فيه أقل،  والظل والسواد أكثر من الفقع: ومثاله حجر الياقوت

4) قَمِرَ – يَقْمَرُ: القمر: وهو نصوع متوسط وذلك لوجود صبغ أقل وظلمة وسواد متوسط

5) غَسَقَ – يَغْْسِقُ: الغسق: وهو درجة عالية من السواد ونقص الضياء، يجعل النصوع ووضوح اللون في حده الأدنى

6) ظَلِمَ – يَظْلَمُ: الظلمة والظلام: وهو أعلى درجة من انعدام النصوع ووضوح اللون: وفيه يكون السواد بحده الأعظمي ، واللون بحده الأدنى المعدوم تقريباً

 

فَقَعَ – يَفْقَعُ

(فَقَعَ – يَفْقُعُ)

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

فَقَعَ – يَفْقَعُ (فَقَعَ – يَفْقُعُ) - فَاقِع

+ اللون: يكون اللون صافياً شديد النصوع خالصاً من الشوائب: يزداد اللون فيبهر ويدخل في العين بشدة وأثر وكثافة وغنى

حَوِرَ – يَحْوَرُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

حَوِرَ - يَحْوَرُ - أَحْوَر - حَوْراء-  حُوْر

+ اللون أو الكائن: ينصع: يكون ذا لون فاقع وناصع وصاف وقوي،

يَقِتَ - يَيْقَتُ

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

يَقِتَ - يَيْقَتُ – ياقوت

+ الكائن أو الشيء: يعكس ويصد الضياء فيضيء بلون أحمر داكن (ياقوتي)

قَمِرَ – يَقْمَرُ

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

قَمِرَ - يَقْمَرُ - قَمَر

+ الكائن أو الشيء: يكون ذا لون أبيض مضيء مشوب بكدرة

غَسَقَ – يَغْسِقُ

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

غَسَقَ – يَغْسِقُ - غَسَق - غَاسِق - غَسّاق

+ كائن + مكاناً أو شيئاً: يسوده ويفحمه: يجعله يصير مائلاً للسواد بسبب ظلمته وانعدام ضيائه

ظَلِمَ – يَظْلَمُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

ظَلِمَ - يَظْلَمُ - ظُلْمَة - ظُلُمَات

أَظْلَمَ – يُظْلِمُ  - مُظْلِم - مُظْلِمُوْن

+ الكائن أو المكان + على كائن: ينقص أو ينعدم الضياء الصادر من كائن أو مكان، فلا يصل إلى الكائن ضياء أو نور، فلا يتمكن من رؤيته بالعين

 

39 - مجموعة ألفاظ " التلوين والتبقيع والصبغ وخلط الألوان"، وهي:

صَبَغَ - يَصْبِغُ (صَبَغَ – يَصْبَغُ) (صَبَغَ – يَصْبُغُ)، وَشى – يَشِي، لَوَنَ – يَلوُنُ، بَقِعَ - يَبْقَعُ (بَقَعَ – يَبْقَعُ)، بَرِصَ – يَبْرَصُ، شَابَ – يَشْيْبُ

تشترك ألفاظ هذه المجموعة بأنها تصف التلوين، أي إضافة لون أو حذف لون

وتختلف فيما بينها بحسب مقدار ومساحة وعدد اللون المضاف، من جهة، وعن مدى شموله لجزء من الشيء أو الشيء كله، من جهة أخرى

ويمكن ترتيب ألفاظ هذه المجموعة تبعاً لذلك كمل يلي:

1) صَبَغَ - يَصْبِغُ (صَبَغَ – يَصْبَغُ): اللون المضاف: لون واحد، هو يشمله كله: فالصبغ هو كسوة الشيء بكامله بلون يشمله كله وبشكل متجانس

2) وَشى – يَشِي: الوشي: اللون المضاف: إضافة لون واحد مختلف عن باقي لون الشيء، ومدى الشمول: قليل: فهو ينال جزءاً قليلاً منه ولا يغلب عليه، وهو بذلك يضفي عليه جمالاً أو ميزة أو علامة

3) لَوَنَ – يَلوُنُ: اللون المضاف: إضافة عدد من الألوان المختلفة، ومدى الشمول: متوسط: فاللون والتلوين: وهو كسوة الشيء بعدد من الألوان المختلفة والتي لا يغلب أحدها على الشكل واللون العام

4) بَقِعَ - يَبْقَعُ (بَقَعَ – يَبْقَعُ): اللون المضاف: إضافة لون واحد، ومدى الشمول: يشمل جزءاً صغيراً: فالبقعة والتبقيع هو كسوة جزء  أو بقعة من الشيء بلون واحد مميز عن باقي الشيء

5) بَرِصَ – يَبْرَصُ: اللون المضاف: فقد اللون الأصلي، ومدى الشمول: جزئي: فالبرص هو فقد اللون الأصلي في بقعة أو بقع متعددة من الشيء وظهور الجلد أو الشيء مجرداً من اللون الذي كان يكسوه

6) شَابَ – يَشْيْبُ: اللون المضاف: فقد اللون الأصلي، ومدى الشمول: واسع: فالشيب هو فقد اللون الأصلي للشيء وظهور لون أبيض بدلاً منه وخاصة في الشعر ، وذلك ليس في بقعة أو بقع كبيرة كالبرص، بل بشكل متفرق وقريب من التجانس

 

صَبَغَ - يَصْبِغُ (صَبَغَ – يَصْبَغُ) (صَبَغَ – يَصْبُغُ)

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

صَبَغَ - يَصْبِغُ (صَبَغَ – يَصْبَغُ) (صَبَغَ – يَصْبُغُ) - صِبْغ - صِبْغَة

+ كائن + شيئاً: يلونه بلون جديد ليس منه، فميزه عن غيره ويُُجَمِّله ويُُحَسِّنه: يُلَوِّن ثوباً أو شعراً أو ما شابه بلون جديد يزيد في جماله ويعطيه شيئاً يميزه عن أمثاله، مثلاً بغمسه بسائل ملون أو بطليه به أو بأي وسيلة أخرى

وَشَى – يَشِي

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى القرأن

وَشَى - يَشِي - شِيَة

+ كائن + شيئاً (الثوب – الكلام): يُجَمِّله بأشياء زائدة عنه ليست فيه: يُجَمِّله بإضافة أشياء زائدة أو بقع من ألوان من غير لونه ولا تغلب على معظمه

لَوَنَ – يَلُونُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

لَوَنَ - يَلُونُ - لَوْن – أَلْوان

+ الشيء أو الكائن: يكون ذا لون: يكون له القدرة على عكس الضياء عنه بأشكال وأنواع مختلفة تشكل الصبغ الذي عليه الأشياء وتفرق بينها

بَقِعَ - يَبْقَعُ (بَقَعَ – يَبْقَعُ)

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

بَقِعَ - يَبْقَعُ (بَقَعَ – يَبْقَعُ) - بُقْعَة

+ الكائن أو الشيء: تتكون عليه آثار  مميزة، وخاصة من لون مخالف لما حوله

بَرِصَ – يَبْرَصُ

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في  ‏القرآن

بَرِصَ - يَبْرَصُ - أَبْرَص

+ الكائن: يصاب بالبرص: يصاب بمرض جلدي يزول فيه لون الجلد فيصير ابيضاً في بقع متفرقة منه

شَابَ – يَشِيبُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

شَابَ - يَشِيبُ - شَيْب - شَيْباً - شَيْبَة – أَشْيَب – شِيْب - شِيْبَاً

+ الكائن: يفقد لونه الأصلي ويظهر لون أبيض بدلاً منه وخاصة في الشعر: يتغير لون شعره إلى الأبيض بسبب تقدم العمر أو التعرض للأهوال