يقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : أتاني جبريل عليه السلام فقال يا محمد : إن أمتك مختلفة بعدك . قال : فقلت له : فأين المخرج يا جبريل ، فقال : كتاب الله تعالى به يقصم الله كل جبار ، من اعتصم به نجا ، ومن تركه هلك ، قال وفيه قول فصل ، وليس بالهزل ، لا تختلقه الألسن ، ولا تفنى أعاجيبه . فيه نبأ ما كان من قبلكم ، وفصل ما بينكم ، وخبر ما هو كائن بعدكم . ))

الموقع الشخصي
لأعمال الدكتور
راتب عبد الوهاب السمان
info@kitabuallah.com

11. الإرادة

الفصل الحادي عشر

الإرادة

ألفاظ الإرادة كلها تبحث في عاملين: الدافع النفسي للقيام بفعل، من شعور أو ميل أو رغبة، وتبحث في أثر هذا الدافع في بدء فعل أو سلسلة أفعال

ويلاحظ أن ألفاظ المشاعر في الفصل السابق كلها لها دور في الإرادة والفعل، ولكن الألفاظ هنا تركز بشكل أعلى على درجة بدء الفعل وإطلاقه، وبدرجة أقل على الدافع المحرك وراء هذا البدء والانطلاق

 

119 -  مجموعة ألفاظ " الحركة الذاتية بالثوران والفوران والسعي والنشاط والتحفز والهمة لبدء الفعل وإنفاذه "، وهي:

حَرَضَ – يَحْرُضُ (حَرِضَ – يَحْرَضُ)، هَمَّ – يَهُمُّ (اللازم)، عَزَمَ – يَعْزِمُ، نَشَطَ - يَنْشُطُ (نَشَطَ – يَنْشِطُ)، سَعَى – يَسْعَى، حَفِيَ – يَحْفَى

تشترك ألفاظ هذه المجموعة فيما بينها بأنها تصف الحركة الذاتية بالثوران والفوران والسعي والنشاط والتحفز والهمة لبدء الفعل وإنفاذه،

وألفاظ هذه المجموعة تختلف فيما بينها بحسب درجة الحركة والسعي والنشاط والتحفز والهمة لبدء الفعل وإنفاذه، من جهة، وبحسب درجة الاستجابة للدافع النفسي ببدء التحرك والاندفاع وراء ذلك، من جهة أخرى

ويمكن ترتيب ألفاظ هذه المجموعة تبعاً لذلك كما يلي:

1) حَرَضَ – يَحْرُضُ (حَرِضَ – يَحْرَضُ): درجة الحركة والتحفز والهمة لبدء الفعل وإنفاذه، عالية، ودرجة الاستجابة للدافع النفسي ببدء التحرك والاندفاع وراء ذلك عالية

2) هَمَّ – يَهُمُّ (اللازم): درجة الحركة والتحفز والهمة لبدء الفعل وإنفاذه، عالية، ودرجة الاستجابة للدافع النفسي ببدء التحرك والاندفاع وراء ذلك قليلة

3) عَزَمَ – يَعْزِمُ: درجة الحركة والتحفز والهمة لبدء الفعل وإنفاذه، متوسطة، درجة الاستجابة للدافع النفسي ببدء التحرك والاندفاع وراء ذلك متوسطة

4) نَشِط َ – يَنْشَطُ: درجة الحركة والتحفز والهمة لبدء الفعل وإنفاذه، متوسطة، ودرجة الاستجابة للدافع النفسي ببدء التحرك والاندفاع وراء ذلك  قليلة

5) سَعَى – يَسْعَى: درجة الحركة والتحفز والهمة لبدء الفعل وإنفاذه، قليلة، ودرجة الاستجابة للدافع النفسي ببدء التحرك والاندفاع وراء ذلك عالية

6) حَفِيَ – يَحْفَى: درجة الحركة والتحفز والهمة لبدء الفعل وإنفاذه، ضعيفة، ودرجة الإرادة والدافع النفسي وراء ذلك ضعيفة

حَرَضَ - يَحْرُضُ (حَرِضَ – يَحْرَضُ)

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

حَرَضَ - يَحْرُضُ (حَرِضَ – يَحْرَضُ) - حَرَض

حَرِّضَ – يُحَرِّضُ

+ الكائن + على أمر أو شيء: يهم ويندفع لتحقيقه والقيام به بشدة: ينفعل بشدة ويستثار ويتهيج طلباً وميلاً نحو فعل الأمر أو الوصول إلى الشيء

هَمَّ – يَهُمُّ (اللازم)

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى القرأن

هَمَّ – يَهِمُّ (اللازم)

+ كائن + بكائن أو شيء أو أمر: يَهْتَم به: يعزم  ويريد فعله أو صحبته بإرادة وهمة عالية: يبدأ بالفعل به بشكل فوري وبنشاط وعزم وذلك لكونه مفضلاً أوذا منزلة وضرورة له

عَزَمَ – يَعْزِمُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

عَزَمَ - يَعْزِمُ - عَزْم

+ كائن + أمراً: ينوي فعله بشكل أكيد: يختار من غير تراخ أمرا دون غيره، وينوي فعله حتماً: بعد انتهاء التفكير في أمر، يقع اختياره على عدد من الأحكام المختلفة كلها قريبة من الصواب، ولكنه يرجح أحد الأحكام بأنه هو الأصوب، ويختاره للتنفيذ دون غيره منعاً للتردد والتراخي في الفعل

نَشَطَ – يَنْشُطُ (نَشَطَ – يَنْشِطُ)

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى القرأن

نَشَطَ – يَنْشُطُ (نَشَطَ – يَنْشِطُ) – نَشْط – نَشْطاً – نَاشِط  - نَاشِطَة – نَاشِطَات

+ الكائن + بفعل أو أمر: يقوم به بفعالية وطيب نفس: يتحرك بحرية وقدرة ورغبة لفعل شيء، من غير عائق أو كسل أو ضيق

سَعَى – يَسْعَى

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في  ‏القرآن

سَعَى - يَسْعَى - سَعِي - سَعْيَاً

+ الكائن: يتحرك بنشاط وانتباه بعد أن كان ساكناً

حَفِيَ – يَحْفَى

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في  ‏القرآن

حَفِيَ - يَحْفَى - حَفِيّ

أَحْفى - يُحْفِي

+ كائن + بـِ كائن أو شيء أو أمر: يقبل على الأمر ويتابعه باهتمام وسرور بالغ: يتابع وينشغل ويهتم ويعتني بالأمر بإلحاح ومبالغة


120 - مجموعة ألفاظ " التقصير والتواني عن بدء الفعل وإنفاذه"، وهي:
حَسَرَ – يَحْسُرُ، ثَبَط َ – يَثْبَط، أَلا – يَأْلُو، كَسِلَ – يَكْسَلُ، وَنى – يَني، كَادَ – يَكَادُ

تشترك ألفاظ هذه المجموعة فيما بينها بأنها تصف ضعف الحركة الذاتية، والتقصير والتواني، عن بدء الفعل وإنفاذه. وألفاظ هذه المجموعة تختلف فيما بينها بحسب درجة ضعف الحركة الذاتية والتقصير والتواني عن بدء الفعل وإنفاذه، من جهة، وبحسب درجة الإحباط والتثبيط وضعف الإرادة والدافع النفسي وراء ذلك، من جهة أخرى

ويمكن ترتيب ألفاظ هذه المجموعة تبعاً لذلك كما يلي:

1) حَسَرَ – يَحْسُرُ: درجة ضعف الحركة الذاتية والتواني عن بدء الفعل وإنفاذه، عالية، ودرجة الشعور بالإحباط والتثبيط وضعف الإرادة والدافع النفسي، عالية

2) ثَبَط َ – يَثْبَط: درجة ضعف الحركة الذاتية والتواني عن بدء الفعل وإنفاذه، عالية، ودرجة الشعور بالإحباط والتثبيط وضعف الإرادة والدافع النفسي، متوسطة

3) أَلا – يَأْلُو: درجة ضعف الحركة الذاتية والتواني عن بدء الفعل وإنفاذه، متوسطة، ودرجة الشعور بالإحباط والتثبيط وضعف الإرادة والدافع النفسي، متوسطة

4) كَسِلَ – يَكْسَلُ: درجة ضعف الحركة الذاتية والتواني عن بدء الفعل وإنفاذه، متوسطة، ودرجة الشعور بالإحباط والتثبيط وضعف الإرادة والدافع النفسي، قليلة

4) وَنى – يَني: درجة ضعف الحركة الذاتية والتواني عن بدء الفعل وإنفاذه، قليلة، ودرجة الشعور بالإحباط والتثبيط وضعف الإرادة والدافع النفسي، عالية

6) كَادَ – يَكَادُ: درجة ضعف الحركة الذاتية والتواني عن بدء الفعل وإنفاذه ، قليلة، ودرجة الشعور بالإحباط والتثبيط وضعف الإرادة والدافع النفسي، قليلة

 

حَسَرَ – يَحْسُرُ

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في  ‏القرآن

حَسَرَ – يَحْسُرُ - حَسِيْر

اسْتَحْسَرَ – يَسْتَحْسِرُ

+ كائن أو شيء أو أمر + عن كائن أو شيء أو أمر: يبطؤ ويكل ويعيا ويقصر عن القيام بالفعل أو بلوغ الغاية المطلوبة

ثَبَطَ – يَثْبَطُ

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في  ‏القرآن

ثَبَطَ - يَثْبَطُ

ثَبَّط َ – يُثَبِّط

+ الكائن: ضد " نشط": يكسل ويتقل وتبطؤ حركته

أَلَا – يَأْلُو

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

أَلَا – يَأْلُو

آلى – يُؤلي

ائْتلى – يَأْتَلي

+ كائن + أمراً أو شيئاً: يقصر ويتحمل مسؤولية وتبعات الخطأ والتقصير فيه: يكون هو المسؤول والمتهم والذي  عليه أن يتحمل النقد واللوم وإليه يعزا سبب التقصير والإهمال والخطأ

كَسِلَ – يَكْسَلُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

كَسِلَ - يَكْسَلُ - كَسُوْل - كُسَالى

+ الكائن + في فعل شيء: يقوم بالفعل ببطء وثقل وكُرْه

وَنَى – يَنِي

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

وَنَى - يَنِي

+ الكائن + في أمر : فتر وضعف عنه وقصر فيه

كَادَ - يَكَادُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

كَادَ - يَكَادُ - إنْ كادَ - ما كادَ - لا يَكادُ - لَمْ يَكَدْ

+ أمر أو فعل + خبر: فعل مساعد ، يدخل على فعل آخر فيعطيه معنى أن الفعل بدأ ، ولكنه توقف ولم يكتمل ولم ينته إلى غايته ونهايته

 

121 - مجموعة القصد والاتزان والاعتدال وعدم المبالغة والطغيان والتطرف في إنجاز عمل"، وهي:

لَطَفَ – يَلْطُفُ، خَفَّ- يَخِفُّ، قَصَدَ – يَقْصِدُ، فَرَطَ – يَفْرُطَُ، قَتَرَ – يَقْتُرُ، غَضَّ – يَغُضُّ

تشترك ألفاظ هذه المجموعة فيما بينها بأنها تصف القصد والاتزان والاعتدال وعدم المبالغة والطغيان والتطرف في إنجاز عمل، ويشمل ذلك الميل والأثر المحرك النفسي لضبط النفس ولجمها والسيطرة عليها من جهة، ومقدارالتنفيذ الحركي وشدته من حبث تخفيف الفعل الحركي المنفذ من جهة أخرى

وهي لذلك تختلف فيما بينها بحسب درجة اللجم الحركي، وبالتالي الاتزان والاعتدال وعدم المبالغة أوالطغيان أوالتطرف في إنجاز العمل، من جهة، وبحسب درجة ملك وضبط النفس ولجمها لفعل ذلك، من جهة أخرى

ويمكن ترتيب ألفاظ هذه المجموعة تبعاً لذلك كما يلي:

1) لَطَفَ – يَلْطُفُ: درجة اللجم الحركي وعدم المبالغة أوالطغيان أوالتطرف في إنجاز العمل، عالي، ودرجة الميل النفسي لملك وضبط النفس ولجمها، عالي

2) خَفَّ- يَخِفُّ: درجة اللجم الحركي وعدم المبالغة أوالطغيان أوالتطرف في إنجاز العمل، عالي، ودرجة الميل النفسي لملك وضبط النفس ولجمها، قليل

3) قَصَدَ – يَقْصِدُ: درجة اللجم الحركي وعدم المبالغة أوالطغيان أوالتطرف في إنجاز العمل، متوسط، ودرجة الميل النفسي لملك وضبط النفس ولجمها، متوسط

4) فَرَط َ – يَفْرُطَُ: درجة اللجم الحركي وعدم المبالغة أوالطغيان أوالتطرف في إنجاز العمل، متوسط، ودرجة الميل النفسي لملك وضبط النفس ولجمها، قليل

5) قَتَرَ – يَقْتُرُ: درجة اللجم الحركي وعدم المبالغة أوالطغيان أوالتطرف في إنجاز العمل، ضعيف، ودرجة الميل النفسي لملك وضبط النفس ولجمها، عالي

6) غَضَّ - يَغُضُّ: درجة اللجم الحركي وعدم المبالغة أوالطغيان أوالتطرف في إنجاز العمل، قليل، ودرجة الميل النفسي لملك وضبط النفس ولجمها، قليل

 

لَطَفَ – يَلْطُفُ

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في القرآن

لَطَفَ – يَلْطُفُ - لَطِيْف

تَلَطَّفَ – يَتَلَطَّفَ

+ كائن + بـِ كائن أو أمر: يعامله برقة وخفاء وتستر بحيث لا يشعر به أو يناله غلظة من فعله

خَفَّ – يَخِفُّ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

خَفَّ - يَخِفُّ - خَفيْف - خِفاف

خَفَّفَ – يُخَفِّفُ - تَخْفِيْف

اسْتَخَفَّ – يَسْتَخِفُّ

+ كائن أو شيء أو أمر: ضد " ثقل": تنقص طاقته وأثره: ينَقَصَ مقدار وزنه أو ثقله أو طاقته وأثره عن مقدار متعارف عليه على أنه وسطي وعادي

قَصَدَ – يَقْصِدُ

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في القرآن

قَصَدَ – يَقْصِدُ - قَصْد - قَاصِد – مُقْتَصِد - مُقْتَصِدة

+كائن + في أمر: ضد " غلا - يغلو ": يكون معتدلاً وسطياً فيه: لا يغلو ولا يبالغ: يعطي الأمر حقه من العناية من غير مبالغة أو غلو (معتدل - وسطي)

فَرَطَ – يَفْرُطَُ

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في القرآن

فَرَطَ – يَفْرُطَُ - فُرُط

أَفْرَطَ – يُفْرِطُ - مُفْرَط - مُفْرَطُوْن

فَرَّطَ– يُفَرِّطُ - مُفَرِّط - مُفَرِّطون

+ الكائن + في أمر أو شيء أو كائن: ضد " طغى": قصر وأهمل ولم يكترث: يكون رد فعله تجاه موقف أو وضع معين أقل  مما يتوجبه المنطق والصواب: يوجه إهماله واكتراثه على نفسه

قَتَرَ – يَقْتُرُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

قَتَرَ – يَقْتُرُ - قَتَر - قَتَرَة – قَتُوْر

أقترَ – يُقتِرُ - مُقتِر

+ الكائن: ضد أسرف: يُقِلُّ من اندفاعه وميله تجاه فعل معين: يبطئ ويخفف ويُلَطِّف من حدة سير فعل الفعل الذي يقوم به، وخاصة من خوفه من نتائج غير مرضية منه، كما في الخوف من إنفاق المال

غَضَّ – يَغُضُّ

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في القرآن

غَضَّ – يَغُضُّ

+ كائن + شيئاً أو من شيء: أنقص ووضع من قدره: وهو في الصوت: خفض من الشدة والحدة، فجعله منخفضاً لطيفاً، وفي البصر جعله أقل تركيزاً وتمحيصاً


122 - مجموعة ألفاظ " المبالغة والشطط والغلو في إنفاذ الفعل أو الاهتمام بأمر" وهي:

طَغَى – يَطْغَى، فَحَشَ – يَفْحُشُ، سَرِفَ- يَسْرَفُ، وَبَلَ – يَبِلُ، غَلَا – يَغْلُوْ، شَطَّ - يَشِطُّ (شَطَّ – يَشُطُّ)

تشترك ألفاظ هذه المجموعة فيما بينها بأنها تصف المبالغة والشطط والغلو في إنفاذ الفعل أو الاهتمام بأمر، ويشمل ذلك الميل والأثر المحرك النفسي بترك العنان وعدم ضبط النفس أولجمها أوالسيطرة عليها

وألفاظ هذه المجموعة تختلف فيما بينها بحسب درجة عدم اللجم الحركي، والمبالغة والشطط والغلو في إنفاذ الفعل، من جهة، وبحسب درجة الأثر المحرك النفسي بترك العنان وعدم ضبط النفس أولجمها أوالسيطرة عليها، من جهة أخرى

ويمكن ترتيب ألفاظ هذه المجموعة تبعاً لذلك كما يلي:

1) طَغَى – يَطْغَى: درجة عدم اللجم الحركي، والمبالغة والشطط والغلو في إنفاذ الفعل، عالية، وعدم ضبط النفس أو لجمها أوالسيطرة عليها، عالي

2) فَحَشَ – يَفْحُشُ: درجة عدم اللجم الحركي، والمبالغة والشطط والغلو في إنفاذ الفعل، عالية، وعدم ضبط النفس أو لجمها أوالسيطرة عليها، متوسط

3) سَرِفَ- يَسْرَفُ: درجة عدم اللجم الحركي، والمبالغة والشطط والغلو في إنفاذ الفعل، متوسط، وعدم ضبط النفس أولجمها أوالسيطرة عليها، عالي

4) وَبَلَ – يَبِلُ: درجة عدم اللجم الحركي، والمبالغة والشطط والغلو في إنفاذ الفعل، متوسطة، وعدم ضبط النفس أو لجمها أوالسيطرة عليها، قليل

5) غَلَا – يَغْلُوْ: درجة عدم اللجم الحركي، والمبالغة والشطط والغلو في إنفاذ الفعل، قليل، وعدم ضبط النفس أو لجمها أوالسيطرة عليها، عالي

6) شَطَّ - يَشِطُّ (شَطَّ – يَشُطُّ): درجة عدم اللجم الحركي، والمبالغة والشطط والغلو في إنفاذ الفعل، قليل، وعدم ضبط النفس أو لجمها أوالسيطرة عليها، قليل

طَغى – يَطْغَى

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في  ‏القرآن

طَغى – يَطْغَى- طَغْوَى - طُغْيَان - طَاغِي - طَاغُوْن - طَاغِيَة - أَطْغَى - طَاغُوْت

أَطْغَى – يُطْغِي

+ الكائن أو الأمر: يزيد مقداره أو أثره عن الحد المقبول والمألوف: يقوم بأداء العمل بشكل مسرف وغير صحيح ومبالغ فيه متجاوزاً الحد والقدر الوسطي

فَحُشَ – يَفْحُشُ

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في القرآن

فَحُشَ – يَفْحُشُ - فَاحِش - فاحِشَة - فَواحِش - فَحْشاء

+ الكائن أو الفعلُ: يتجاوز في أفعاله الحد المسموح به وفق الشرع أو العرف والمعروف، وخاصة المتعلقة بالنكاح

سَرِفَ - يَسْرَفُ

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في  ‏القرآن

سَرِفَ - يَسْرَفُ

أَسْرَفَ – يُسْرِفُ - إِسْرَاف - مُسْرِف - مُسْرِفُون

+ الشيء أو الأمر: يزيد مقداره أو فعله عن الوسطي المعتاد

وَبَلَ – يَبِلُ

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

وَبَلَ - يَبِلُ - وَبَال - وَابِل - وَبِيْل – وَبِيْلاً

+ الكائن أو الشيء أو الأمر: يفحش ويشط في فعله وأثره: يصبح ذا عواقب وخيمة: يشتد ويعظم أثره وفعله بشكل يؤدي إلى الأذى والخطر والفساد

غَلا – يَغْلُوْ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

غَلا – يَغْلُوْ

+ الشيء أو الأمر: ارتفع في مقداره حتى جاوز القدر المعروف و المقبول

شَطَّ - يَشِطُّ (شَطَّ – يَشُطُّ)

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

شَطَّ - يَشِطُّ (شَطَّ – يَشُطُّ) - شَطَط - شَطَطَاً

+ الكائن: يبالغ ويتجاوز الحد

 

123 - مجموعة ألفاظ " الضعف والعجز والفشل عن إتمام الفعل بعد بدئه، ضد القدرة والاستطاعة "، وهي:

عَجَزَ – يَعْجِزُ، فَشِلَ – يَفْشَلُ، عَيِيَ – يَعْيَا، كَلَّ – يَكِلُّ، هَانَ – يَهُونُ، ضَعُفَ – يَضْعُفُ

تشترك ألفاظ هذه المجموعة فيما بينها بأنها تصف الضعف والعجز والفشل عن إتمام الفعل بعد بدئه، ضد القدرة والاستطاعة، وهي تشير إلى مركبتين، نفسية وحركية، فهي تصف العجز الحركي بعدم القدرة على إتمام الفعل حركياً، وتصف الوهن النفسي بمعنى تراخي الميل والدافع النفسي لإتمام الفعل بعد بدئه

وألفاظ هذه المجموعة تختلف فيما بينها بحسب درجة العجز الحركي بعدم القدرة على إتمام الفعل حركياً، من جهة، وبحسب درجة تراخي الميل والدافع النفسي لإتمام الفعل بعد بدئه، من جهة أخرى

ويمكن ترتيب ألفاظ هذه المجموعة تبعاً لذلك كما يلي:

1) عَجَزَ – يَعْجِزُ: درجة العجز الحركي وعدم القدرة على إتمام الفعل حركياً، عالية، ودرجة تراخي الميل والدافع النفسي لإتمام الفعل بعد بدئه، عالية

2) فَشِلَ – يَفْشَلُ: درجة العجز الحركي وعدم القدرة على إتمام الفعل حركياً، عالية، ودرجة تراخي الميل والدافع النفسي لإتمام الفعل بعد بدئه، متوسطة

3) عَيِيَ – يَعْيَا: درجة العجز الحركي وعدم القدرة على إتمام الفعل حركياً، متوسطة، ودرجة تراخي الميل والدافع النفسي لإتمام الفعل بعد بدئه، عالية

4) كَلَّ – يَكِلُّ: درجة العجز الحركي وعدم القدرة على إتمام الفعل حركياً، متوسطة، ودرجة تراخي الميل والدافع النفسي لإتمام الفعل بعد بدئه، قليلة

5) هَانَ – يَهُونُ: درجة العجز الحركي وعدم القدرة على إتمام الفعل حركياً، قليل، ودرجة تراخي الميل والدافع النفسي لإتمام الفعل بعد بدئه، متوسطة

6) ضَعُفَ – يَضْعُفُ: درجة العجز الحركي وعدم القدرة على إتمام الفعل حركياً، قليلة، ودرجة تراخي الميل والدافع النفسي لإتمام الفعل بعد بدئه، قليلة

 

عَجَزَ – يَعْجِزُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

عَجَزَ - يَعْجِزُ - عَجُوْز

أَعْجَزَ – يًعْجِزُ - مُعْجِز - مُعْجِزِيْن

عَاجَزَ – يُعَاجِزُ - مُعَاجِز - مُعَاجِزِيْن

+ الكائن + أن بفعل + شيئاً: يسعى للقيام بعمل ما فلا يتمكن لنقص القدرات اللازمة لذلك لديه

فَشِلَ – يَفْشَلُ

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في القرآن

فَشِلَ – يَفْشَلُ

+ الكائن: يتردد ويخاف فلا يقوم بالأمر أو الفعل الذي كان يريد فعله

عَيِيَ – يَعْيَا

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في  ‏القرآن

عَيِيَ – يَعْيَا

+ الكائن: يعجز ويضعف عن إكمال عمل أو قول لصعوبة فيه لا يطيقها الجسم: تشبه دلالة لفظ " فشل " في العامية الدارجة

كَلَّ – يَكِلُّ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

كَلَّ - يَكِلُّ - كَلّ - كَلالَة

+ الكائن أو الشيء + عن فعل شيء: يعجز عن إتمام فعل لضعف جسماني أو عقلي: يبدأ بالفعل، فيتعب ويعيا فيعجز عن اتمام الفعل لضعف في جسمه أو عقله

هَانَ – يَهُوْنُ

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في القرآن

هَانَ - يَهُوْنُ - هُوْن - هَوْن – هَوْنَاً - هَيِّن - أهْوَن

أَهَانَ – يُهِيْنُ - مُهِيْن - مُهَان

+ الكائن أو الأمر: يضعف وتقل قدرته وأثره

ضَعُفَ – يَضْعُفُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

ضَعُفَ - يَضْعُفُ - ضَعْف - ضَعِيْف – ضُعَفَاء - ضِعَاف - أََضْعَفُ

اسْتَضْعَفَ – يَسْتَضْعِفُ، اسْتُضْعِفَ – يُسْتَضْعَفُ - مُسْتَضْعَف - مُسْتَضْعَفِيْن

+ كائن + على أمر أو شيء: ضد " قوي – يقوى ": تكون القدرة العضلية أو التفكيرية أقل مما هو مفترض أو يلزم لفعل شيء مراد


124 - مجموعة ألفاظ " الاستطاعة والقدرة على إتمام وإنجاز الفعل بعد بدئه" وهي:

قَوِيَ – يَقْوَى، قَدِرَ – يَقْدِرُ، أَزَرَ – يَأْزُرُ، مَرَّ – يَمِرُّ، آدَ – يَئيْدُ، طَاقَ – يَطُوقُ

تشترك ألفاظ هذه المجموعة فيما بينها بأنها تصف الاستطاعة والقدرة على إتمام وإنجاز الفعل بعد بدئه

وهي تشير إلى مركبتين، نفسية وحركية، فهي تصف القوة والقدرة الحركية على إتمام الفعل حركياً، وتصف قوة الدافع النفسي لإتمام الفعل صد التراخي وفقد الحافز

وألفاظ هذه المجموعة تختلف فيما بينها بحسب درجة القوة والقدرة الحركية على إتمام الفعل حركياً، من جهة، وبحسب درجة قوة الحافز والدافع النفسي، من جهة أخرى

ويمكن ترتيب ألفاظ هذه المجموعة تبعاً لذلك كما يلي:

1) قَوِيَ – يَقْوَى: درجة القوة والقدرة الحركية على إتمام الفعل حركياً، عالية، وقوة الحافز والدافع النفسي عالية

2) قَدِرَ – يَقْدِرُ: درجة القوة والقدرة الحركية على إتمام الفعل حركياً، عالية، وقوة الحافز والدافع النفسي متوسطة

3) أَزَرَ – يَأْزُرُ: درجة القوة والقدرة الحركية على إتمام الفعل حركياً، متوسطة، وقوة الحافز والدافع النفسي متوسطة

4) مَرَّ – يَمِرُّ: درجة القوة والقدرة الحركية على إتمام الفعل حركياً، متوسطة، وقوة الحافز والدافع النفسي قليلة

5) آدَ – يَئيْدُ: درجة القوة والقدرة الحركية على إتمام الفعل حركياً، قليلة، وقوة الحافز والدافع النفسي عالية

6) طَاقَ – يَطُوقُ: درجة القوة والقدرة الحركية على إتمام الفعل حركياً، قليلة، وقوة الحافز والدافع النفسي قليلة

 

قَوِيَ – يَقْوَى

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

قَوِيَ – يَقْوَى - قَوَيُّ - قُوِّة  - قُوَى

من بعد قوة  - من قوة - ذو قوة - له قوة - أولوا قوة - له قوة بـ - أشد قوة  - بقوة

أقْوَى – يُقْوِي - مُقْوِي- مُقْوِين

+ كائن + على فعل: يكون " ذا قوة " على فعل الشيء: يكون ذا قدرة واستطاعة على فعل الفعل بنفسه من غير عون من آخر، من تحريك أو حركة أو حمل

قَدِرَ – يَقْدِرُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

قَدِرَ – يَقْدِرُ – قادِر – قادِرون – قَدِيْر

اقْتَدَرَ – يَقْتَدِرُ – مُقْتَدِرٍ - مُقْتَدِراً

+ كائن + على شيء: يملك وسائل تحقيق أمر أو شيء: يستطيع بقدرة وفعالية حتمية تحقيق أمر أو شيء

أَزَرَ - يَأْزُرُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

أَزَرَ - يَأْزُرُ  - أزْر

آزَرَ – يُآزِرُ

آزَر

+ الكائن + على شيء أوأمر: يقوى ويشتد خلقه وقوته على الحمل والفعل

مَرَّ - يَمِرُّ

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

مَرَّ - يَمِرُّ - مِرَّةٍ – ذو مِرَّةٍ

+ الكائن + على شيء أوأمر: يصبح ذا مِرَّة: يقوى ويشتد خلقه وقوته وخاصة على الصرع والغلبة

آدَ – يَئِيدُ – أيْد

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

آدَ – يَئِيدُ – أيْد

أَيَّدَ – يُؤََيِّدُ

+ الكائن + بـِ شيء أو أمر: يقوى ويزداد شدة وصلابة به: يمده بقوة إضافة تجعله يفوق بها خصمه قوة

طَاقَ – يَطُوقُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

طَاقَ – يَطُوقُ – طَاقَة

أَطاقَ – يُطِيْقُ

+ الكائن + على شيئ أو أمر: يقدر ويستطيع حمل عبء أو وزن أوتكليف، ولكن بجهد شديد بحيث يكون هذا الحمل هو أعلى قدر يستطيعه


125 - مجموعة ألفاظ " اللهو والعبث واللعب والتفسح والسياحة والنزهة "، وهي:

هَزَلَ – يَهْزِلُ، لَهَا – يَلْهُوْ، رَتَعَ- يَرْتـَعُ، سَلِيَ - يَسْلَى (سَلَا – يَسْلُو)، عَبِثَ يَعْبَثُ، لَعِبَ - يَلْعَبُ

تشترك ألفاظ هذه المجموعة فيما بينها بأنها تصف اللهو والعبث واللعب والتفسح والسياحة والنزهة، بمعنى العمل والحركة المراد بها تحقيق المتعة واللذة والسرور، ولا يراد به تحقيق هدف آخر من انتقال أو تغيير شيء أو صنع أو ما شابه، واللفظ يدل أيضاً على مدى مدى عبثية الفعل ولا جدواه

وألفاظ هذه المجموعة تختلف فيما بينها بحسب درجة المتعة واللذة والسرور التي يحققها الفعل، من جهة، وبحسب درجة ومدى عبثية الفعل ولا جدواه من جهة أخرى

ويمكن ترتيب ألفاظ هذه المجموعة تبعاً لذلك كما يلي:

1) هَزَلَ – يَهْزِلُ: درجة المتعة واللذة والسرور التي يحققها الفعل، عالية، وعبثية الفعل ولا جدواه عالية: كالمهازل والفن والنكات

2) لَهَا – يَلْهُوْ: درجة المتعة واللذة والسرور التي يحققها الفعل، عالية، وعبثية الفعل ولا جدواه متوسطة: كالرقص والسينما والتلفزيزن

3) رَتَعَ- يَرْتـَعُ: درجة المتعة واللذة والسرور التي يحققها الفعل، متوسطة، وعبثية الفعل ولا جدواه متوسطة: كالتنزه

4) سَلِيَ - يَسْلَى (سَلَا – يَسْلُو): درجة المتعة واللذة والسرور التي يحققها الفعل، متوسطة، وعبثية الفعل ولا جدواه قليلة: كالهوايات

5) عَبِثَ – يَعْبَثُ: درجة المتعة واللذة والسرور التي يحققها الفعل، قليلة، وعبثية الفعل ولا جدواه عالية

6) لَعِبَ – يَلْعَبُ: درجة المتعة واللذة والسرور التي يحققها الفعل، قليلة، وعبثية الفعل ولا جدواه قليلة

 

هَزَلَ – يَهْزِلُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى القرأن

هَزَلَ - يَهْزِلُ - هَزْل

+ الكائن: يمزح وينكت ويقول الفكاهات: يلهو ويلعب ويضحك بقول كلام غير منطقي يخالف المألوف أو المتوقع، أوبكلام  صعب التحقيق، أو على سبيل التمني، فيثير في الآخرين الضحك من تناقضه وغرابته

لَهَا – يَلْهُو

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في القرآن

لَهَا - يَلْهُو - لَهْو - لاهِي

أَلْهَى – يُلْهِي

تَلَهَّى – يَتَلَهَّى

+ الكائن + بشيء + عن شيء أو أمر: يقوم بفعل أو عمل بهدف جلب المتعة، ويهمل عملاً آخر: يقوم بعمل ما أقل أهمية من عمل آخر يعتبر أكثر أهمية بالنسبة للحالة العامة للقائم بالعمل، وذلك بسبب كون العمل (اللاهي) أكثر إمتاعاُ من العمل الأكثر أهمية

رَتَعَ – يَرْتَعُ

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

رَتَعَ - يَرْتَعُ

+ الكائن: ينبسط في العامية الشائعة: يلهو بفرح ويتمتع بالطعام الطيب وبالإقامة الجميلة

سَلِيَ - يَسْلَى (سَلَا – يَسْلُو)

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في  ‏القرآن

سَلِيَ - يَسْلَى (سَلَا – يَسْلُو) - سَلْوَى

+كائن + عن شيء أو أمر + بـِ شيء أو أمر: نسي غمه ومصيبته وانشغل عنها بشيء ممتع: انشغل جزئياً عن أمر مكرب ومحزن، بشيء أو أمر آخر بدلاً منه، أكثر أهمية وضرورة او أكثر إفراحاً

عَبِثَ - يَعْبَثُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

عَبِثَ – يَعْبَثُ - عَبَثٌ - عَبَثَاً

+ كائن + بشيء: يعمل عملاً لا يريد منه هدفاً أو غاية أو ثمر أو متعة، وإنما تمضية للوقت

لَعِبَ – يَلْعَبُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

لَعِبَ - يَلْعَبُ – لََعِب – لاعِب – لاعِبُوْن

+ كائن + بـِ شيء أو أمر: يقوم بعمل على شكل قول أو حركة دون هدف منتج وإنما ليجلب درجة من المتعة

 

126 - مجموعة ألفاظ " إنفاذ الإرادة وإنجاز العمل ببذل التعب والمشقة والجهد"، وهي:

كَبَدَ – يَكْبِدُ، جَهَدَ – يَجْهَدُ، نَصِبَ – يَنْصَبُ، كَدَحَ – يَكْدَحُ، لَغَبَ – يَلْغُب، مَعِزَ – يَمْعَزُ

تشترك ألفاظ هذه المجموعة فيما بينها بأنها تصف إنفاذ الإرادة وإنجاز العمل ببذل التعب والمشقة والجهد، بمعنى العمل والحركة المراد بها تحقيق أمر أو صنع شيء مع التغلب على الصعوبات التي تعترض ذلك

ويفهم ضمناً من هذه الألفاظ أن الفعل فيه مشقة وألم، أي ضد اللذة والمتعة، ومع ذلك فهو مطلوب، وأن الكائن يندفع للقيام بالفعل، لما يراه من ضرورة وأهمية وجدوى ونفع لبقائه واستمراره، وليس لمجرد اللذة والسرور والمتعة

وألفاظ هذه المجموعة تختلف فيما بينها بحسب درجة التعب والمشقة والجهد المبذول، من جهة، وبحسب درجة الإجهاد وعدم القدرة على مزيد من الجهد والفعل من جهة أخرى

ويمكن ترتيب ألفاظ هذه المجموعة تبعاً لذلك كما يلي:

1) كَبَدَ – يَكْبِدُ: مقدار الفعل الشاق والجهد المبذول، عالي، ودرجة الإجهاد وعدم القدرة على مزيد من الجهد والفعل المترتبة عليه، عالية

2) جَهَدَ – يَجْهَدُ: مقدار الفعل الشاق والجهد المبذول، عالي، ودرجة الإجهاد وعدم القدرة على مزيد من الجهد والفعل المترتبة عليه، متوسطة

3) نَصِبَ – يَنْصَبُ: مقدار الفعل الشاق والجهد المبذول، متوسط، ودرجة الإجهاد وعدم القدرة على مزيد من الجهد والفعل المترتبة عليه، متوسطة

4) كَدَحَ – يَكْدَحُ: مقدار الفعل الشاق والجهد المبذول، متوسط، ودرجة الإجهاد وعدم القدرة على مزيد من الجهد والفعل المترتبة عليه، قليل

5) لَغَبَ – يَلْغُب: مقدار الفعل الشاق والجهد المبذول، قليل، ودرجة الإجهاد وعدم القدرة على مزيد من الجهد والفعل المترتبة عليه، عالية

6) مَعِزَ – يَمْعَزُ: مقدار الفعل الشاق والجهد المبذول، قليل، ودرجة الإجهاد وعدم القدرة على مزيد من الجهد والفعل المترتبة عليه، قليلة

كَبَدَ – يَكْبِدُ

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في القرآن

كَبَدَ - يَكْبِدُ - كَبَد

+ الكائن + من أمر: يشق عليه فيجعله يصاب بالضيق والجهد والتعب والمشقة

جَهَدَ – يَجْهَدُ

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في  ‏القرآن

جَهَدَ - يَجْهَدُ - جَهْد - جِهَاد

جَاهَدَ – يَجَاهِدُ - مُجَاهِد - مُجَاهِدِيْن

+ كائن: التقدير: جَهَدَ - يَجْهَدُ + الكائن + نفسه: يتعب ويرهق بشدة أثناء إنجاز عمل: يعمل بأقصى طاقة ممكنة: يعمل عملاً  يبذل فيه كمية كبيرة وأقصى ما يستطيع من التعب والطاقة والألم لكي ينجزه ويتمه

نَصِبَ – يَنْصَبُ

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

نَصِبَ – يَنْصَبُ – نُصْب – نَصَب – نَاصِب- نَاصِبة

+ الكائن: يجتهد ويبذل أقصى طاقته حتى الإعياء، وذلك للقيام بعمل: يشق ويجهد لأعلى درجة يطيقها جسمه حتى يعيا، وذلك في عمل لأجل الكسب، أو في عبادة، أو في سفر، أو من مرض أو ما شابه

كَدَحَ – يَكْدَحُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

كَدَحَ - يَكْدَحُ - كَدْح – كَادِح

+ الكائن + في أمر: يتعب ويشقى ويجهد لكسب المال أو الرزق أو الأجر ونصب

لَغَبَ – يَلْغُبُ

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

لَغَبَ - يَلْغُبُ - لًغُوْب

+ الكائن: يتعب ويجهد ويعيا أشد الإعياء: يشعر بالجهد والمشقة والضعف بعد عمل شاق أو طويل فلا يقوى على الاستمرار فيه

مَعِزَ – يَمْعَزُ

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

مَعِزَ – يَمْعَزُ – مَاعِز - مِعْزاة – مَعْز

+ كائن + في عمل أو أمر: يجهد ويكدح لأنجازه، ويتحمل في سبيله المشقة والتعب