يقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : أتاني جبريل عليه السلام فقال يا محمد : إن أمتك مختلفة بعدك . قال : فقلت له : فأين المخرج يا جبريل ، فقال : كتاب الله تعالى به يقصم الله كل جبار ، من اعتصم به نجا ، ومن تركه هلك ، قال وفيه قول فصل ، وليس بالهزل ، لا تختلقه الألسن ، ولا تفنى أعاجيبه . فيه نبأ ما كان من قبلكم ، وفصل ما بينكم ، وخبر ما هو كائن بعدكم . ))

الموقع الشخصي
لأعمال الدكتور
راتب عبد الوهاب السمان
info@kitabuallah.com

أمثلة على السداسيات

أمثلة على السداسيات

 

131 - مجموعة ألفاظ " تحرك وتقدم الكائن أو الفعل أو الأمر بحركة ذاتية دافعة، والتقدم والانتقال بشكل مستمر من غير تقطع"، وهي:

خَلَا - يَخْلُو، مَضَى – يَمْضِي، سَرَى – يَسْرِي، جَرَى – يَجْرِي، سارَ – يَسِيْرُ، حَرَكَ – يَحْرُكُ

تشترك ألفاظ هذه المجموعة فيما بينها بأنها تصف تحرك وتقدم الكائن أو الفعل أو الأمر بحركة ذاتية دافعة، والتقدم والانتقال بشكل مستمر من غير تقطع

وألفاظ هذه المجموعة تختلف فيما بينها بحسب سرعة تحرك وتقدم الكائن أو الفعل أو الأمر من جهة، ومدى قدرة المراقب على اللحاق بالمتحرك ببصره ومتابعته، من جهة أخرى

ويمكن ترتيب ألفاظ هذه المجموعة تبعاً لذلك كما يلي:

1) خَلَا – يَخْلُو: سرعة تحرك وتقدم الكائن أو الفعل أو الأمر عالية، لدرجة أنك لا تلحق الفعل أو الأمر فهو أسرع من أن تدركه، وعندم تتكلم عنه يكون قد سار ومضى وخلا وانتهى وانقضى

2) مَضَى – يَمْضِي: سرعة تحرك وتقدم الكائن أو الفعل أو الأمر عالية، وهي أقل من الخلو، وأعلى من السريان، لدرجة أنك لا تلحق الفعل أو الأمر فهو أسرع من أن تدركه، وعندم تتكلم عنه يكون قد سار ومضى وخلا وانتهى وانقضى

3) سَرَى – يَسْرِي: سرعة تحرك وتقدم الكائن أو الفعل أو الأمر متوسطة، وهي أقل من المضي، وأعلى من الجريان، فأنت قد تلحق الفعل أو الأمر رغم سرعته فهو ليس أسرع من أن تدركه: مثل سريان البرق أو البراق (مركب الرسول إلى المسجد الأقصى)، أو الطائرة أو الصاروخ

4) جَرَى – يَجْرِي: سرعة تحرك وتقدم الكائن أو الفعل أو الأمر متوسطة، وهي أقل من السريان، وأعلى من السريان، فأنت  تلحق الفعل أو الأمر وتدركه، مثل جريان الماء والسحاب

5) سارَ – يَسِيْرُ: سرعة تحرك وتقدم الكائن أو الفعل أو الأمر ضعيفة، وهي أقل من الجريان، وأعلى من الحركة، مثل سير البشر والمركبات والدواب

6) حَرُكَ – يَحْرُكُ: سرعة تحرك وتقدم الكائن أو الفعل أو الأمر ضعيفة: وهي أقل من السير، مثل تحريك اللسان أو اليد أو دفع أو جر شيء

 

 

56 - مجموعة ألفاظ " التخرب والاهتراء والفساد الذاتي للكائن بعد توقف الحياة فيه" وهي:

فَرُضَ – يَفْرُضُ، حَطَبَ – يَحْطِب، غَثَا – يَغْثُوْ، نَخِرَ – يَنْخَرُ، بَلِيَ – يَبْلَى، رَمَّ – يَرِمُّ

وتشترك ألفاظ هذه المجموعة فيما بينها بأنها تصف حال الكائن الحي بعد نوقف الحياة فيه، وتعرضه لعوامل الفناء.

وتختلف فيما بينها بحسب مقدار التغير الذي وقع في الكائن الحي بعد توقف الحياة فيه، وذلك طرداً مع تقدم الزمن والوقت وزيادة أثر عوامل البلى والفناء فيه

ويمكن ترتيب ألفاظ هذه المجموعة تبعاً لذلك كما يلي:

1) فَرُضَ – يَفْرُضُ: الفرض والفارض: وهو التشقق وعدم التماسك في جلد وأنسجة الكائن: وهو نهاية الهرم ويبدأ بالظهور قبل الموت مباشرة، والذي يتزايد فور توقف الحياة فيظهر على شكل ارتخاء المصرات والعضلات والبصر وما شابه، وفي النبت على شكلت تشقق وجفاف القشور وما شابه

2) حَطَبَ – يَحْطِب: الحطب: هو جفاف الكائن الحي بعد توقف الحياة فيه، بما في ذلك جلده وعروقه ودمائه، وهو في النبت تكون الحطب المعروف، وفي غيرها من الكائنات شيء مشابه

3) غَثَا – يَغْثُوْ: الغثا والغثو والغثاء: وهو بدء عملية النخر وتكوين أجواف ضمن هذا الكائن، وذلك بسبب التحلل والتعفن والتسنه، والتي تصيب مكوناته (تفاعل ميلرد وما شابه)، منها في البشر تحلل أنسجة الدماغ ، وأنسجة البطن وما شابه، وفي النبت تكون الأجواف فيه بشكل مماثل

4) نَخِرَ – يَنْخَرُ: النخر: وهو زيادة في عملية الغثو حتى تنتشر الأجواف بشكل أكبر وأوسع فتصيب حتى الأجزاء الصلبة كالعظام

5) بَلِيَ – يَبْلَى: البلي، والبلى: وهو درجة متقدمة من النخر: حتى أن الأجزاء الصلبة تبدأ بالتفتت والاهتراء

6) رَمَّ – يَرِمُّ: الرم والرميم: وهو نهاية عملية تحلل الكائنات التي توقفت فيها الحياة، حيث تصير مثل الصفوة والرماد وهو الرميم

 

135 - مجموعة ألفاظ " بيان وقوع الفعل مع بيان ترتيب وقت حدوثه الأقدم فالأقرب للحاضر، وهي:

قََدِمَ – يَقْْدُمُ، عَتُقَ– يَعْتُقُ (عَتَقَ - يَعْتُقُ)، سَلَفَ – يَسْلُفُ، سَبَقَ – يَسْبِقُ، بَكَرَ – يَبْكُرُ، بَدَرَ – يَبْدُرُ

تشترك ألفاظ هذه المجموعة فيما بينها بأنها تبين زمن وترتيب حدوث الفعل الأقدم فالأقرب للحاضر

وألفاظ هذه المجموعة تختلف فيما بينها بحسب درجة الأقدمية، الأقدم والأبعد ثم الأحدث والأقرب للزمن الحالي،

ويمكن ترتيب ألفاظ هذه المجموعة تبعاً لذلك كما يلي:

1) قََدِمَ – يَقْْدُمُ: درجة الأقدمية والبعد عن الزمن الحالي أعلى ما يمكن: بعيدة جداً عن الزمن الحالي

2) عَتُقَ– يَعْتُقُ (عَتَقَ - يَعْتُقُ): درجة الأقدمية والبعد عن الزمن الحالي عالية ولكنها أقل من القديم وبالتالي أقرب منه للزمن الحالي: بعيدة عن الزمن الحالي

3) سَلَفَ – يَسْلُفُ: درجة الأقدمية والبعد عن الزمن الحالي متوسطة، وهي أقل من العتيق، وبالتالي أقرب منه للزمن الحالي: بعيدة بشكل متوسط عن الزمن الحالي

4) سَبَقَ – يَسْبِقُ: درجة الأقدمية والبعد عن الزمن الحالي متوسطة، وهي أقل من السالف، وبالتالي أقرب منه للزمن الحالي: بعيدة بشكل متوسط عن الزمن الحالي

5)  بَكَرَ – يَبْكُرُ: درجة الأقدمية والبعد عن الزمن الحالي قليلة، وهي أقل من السابق، وبالتالي أقرب منه للزمن الحالي: بعيدة بشكل قليل عن الزمن الحالي: قبل الموعد المحدد بقليل

6) بَدَرَ – يَبْدُرُ: درجة الأقدمية والبعد عن الزمن الحالي قليلة، وهي أقل من السابق، وبالتالي أقرب منه للزمن الحالي: بعيدة بشكل قليل جداً عن الزمن الحالي أو المقرر: قبل الموعد المحدد بقليل جداً

 

مثال على الدقة الفيزيائية للفظ

الاختفاء بسبب الدخول في شيء، مقابل الاختفاء بالتحرك وراء شيء


170 - مجموعة ألفاظ " الاختفاء بتحرك المتحرك نفسه داخلاً في ساتر من كنن أو سرة أو بطن أو ما شابه" ، وهي:

سَرَّ – يَسَرُ (سَرَّ - يَسُرُّ (اللازم))، بَطَنَ – يَبْطَنُ، كَنَّ – يَكُنُّ، خَبأَ – يَخْبَأُ، خَفِيَ – يَخْفى، وَرى-  يَوْرى

تشترك ألفاظ هذه المجموعة فيما بينها بأنها تبين الاختفاء بتحرك المتحرك نفسه داخلاً في ساتر من كنن أو سرة أو بطن أو ما شابه

وتختلف ألفاظ هذه المجموعة فيما بينها بحسب مقدار الستر والاختفاء وعدم الوضوح الذي حصل من هذه الحركة،

وذلك من جهة، وبحسب العمق الذي وصل إليه المتحرك في داخل الساتر، هل هو قريب من سطحه، أو في مكان متوسط بين السطح ومركز الساتر، أم هو في مركزه، وذلك من جهة أخرى

ويمكن ترتيب ألفاظ هذه المجموعة تبعاً لذلك كما يلي:

1) سَرَّ – يَسَرُّ: درجة الخفاء والستر عالية، والمتحرك صار في مركز المكان أو الكائن الذي يختفي في داخله

2) بَطَنَ – يَبْطَنُ: درجة الخفاء والستر عالية، والمتحرك صار في موضع بين المركز وبين سطح المكان أو الكائن الذي يختفي فيه

3) كَنَّ – يَكُنُّ: درجة الخفاء والستر متوسطة، والمتحرك صار في مركز المكان أو الكائن الذي يخنفي فيه

4) خَبأَ – يَخْبَأُ: درجة الخفاء والستر متوسطة، والمتحرك صار في موضع قريب من سطح المكان أو الكائن الذي يختفي فيه

5) خَفِيَ – يَخْفى: درجة الخفاء والستر قليلة، والمتحرك صار في في موضع بين المركز وبين سطح المكان أو الكائن الذي يختفي فيه:

6) وَرى-  يَوْرى: درجة الخفاء والستر ضعيفة، والمتحرك صار في في موضع قريب من سطح المكان أو الكائن الذي يختفي فيه: مثلاً وراء وخلف الشيء

 

172 - مجموعة ألفاظ " الاختفاء بتحرك المتحرك نفسه داخلاً خلف ساتر" وهي

عَزَبَ – يَعْزُبُ، غَابَ – يَغيْبُ، خَنَسَ - يَخْنُسُ (خَنَسَ – يَخْنِسُ)، غَرَبَ – يَغْرُبُ، أَفَلَ – يَأفِلُ (أَفَلَ – يَأفُلُ)، أَفَقَ – يَأفِقُ

تشترك ألفاظ هذه المجموعة فيما بينها بأنها تبين الاختفاء بتحرك المتحرك نفسه داخلاً خلف ساتر

وألفاظ هذه المجموعة تشير إلى حركة الدخول من خارج ساتر إلى خلفه، من جهة، وإلى مقدار ما خفي واستتر من الشيء بعد هذا الدخول، وذلك من جهة أخرى

وهي تحتلف عن ألفاظ المجموعة170 بأن الاختفاء يتم بالتحرك خلف ساتر وليس بالدخول داخله، بينما في ألفاظ المجموعة 170  كان الاختفاء بتحرك المتحرك نفسه داخلاً في ساتر من كنن أو سرة أو بطن أو ما شابه" ، وهي: سَرَّ – يَسَرُّ، بَطَنَ – يَبْطَنُ، كَنَّ – يَكُنُّ، خَبأَ – يَخْبَأُ، خَفِيَ – يَخْفى، وَرى-  يَوْرى

وتختلف ألفاظ هذه المجموعة فيما بينها بحسب مقدار الحركة بعيداً عن الوضوح والظهور والجلاء: هل دخل قليلاً وكان قريباً جداً من حافة الساتر، أم دخل فيه بشكل متوسط، أم دخل فيه وصار بعيداً بشكل كبير وعظيم عن حافة الساتر الخارجية، وذلك من جهة، وبحسب مقدار الخفاء وعدم الوضوح الحاصل نتيجة لهذه الحركة، وذلك من جهة أخرى

ويمكن ترتيب ألفاظ هذه المجموعة تبعاً لذلك كما يلي:

1) عَزَبَ – يَعْزُبُ: درجة الاختفاء والستر عالية، والمتحرك صار بشكل كبير وعظيم  داخل وخلف الساتر بعيداً عن حافته الخارجية

2) غَابَ – يَغيْبُ: درجة الاختفاء والستر عالية، والمتحرك صار بشكل متوسط داخل وخلف الساتر بعيداً عن حافته الخارجية

3) خَنَسَ - يَخْنُسُ (خَنَسَ – يَخْنِسُ): درجة الاختفاء والستر متوسطة، والمتحرك صار بشكل كبير وعظيم  داخل وخلف الساتر بعيداً عن حافته الخارجية

4) غَرَبَ – يَغْرُبُ: درجة الاختفاء والستر متوسطة، والمتحرك صار بشكل قليل داخل وخلف الساتر بعيداً عن حافته الخارجية

5) أَفَلَ – يَأفِلُ (أَفَلَ – يَأفُلُ): درجة الاختفاء والستر قليلة، والمتحرك صار بشكل متوسط داخل وخلف الساتر بعيداً عن حافته الخارجية

6) أَفَقَ – يَأفِقُ: درجة الاختفاء والستر قليلة، والمتحرك صار بشكل قليل داخل وخلف الساتر بعيداً عن حافته الخارجية

 

مثال على اجتماع المعاجم على بناء وتشكيل للأ صل الثلاثي يخالف القرآن

 

قََدِمَ – يَقْْدُمُ + كائن + كائناً: يصير قدامه: يتحرك ويسبقه نحو المقدمة زماناً أو مكاناً: يتحرك من موقع يعتبر بعيداً عن الشيء أو الكائن، إلى موقع يعتبر قريباً جداً وملاصقاً له، ومن الجهة الأمامية (التي تقابل الناظر)

{ يَقْدُمُ قَوْمَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَأَوْرَدَهُمْ النَّارَ}

قََدِمَ – يَقْْدُمُ + كائن + إلى شيء: يصير قدامه ليستقبله: يتحرك ويسبقه ليتلقاه وهو قادم إليه

{وقدِمنا إلى ما عملوا من عمل فجعلناه هباء منثورا}

 

مختار الصحاح

● [قدم] ق د م: قَدِمَ من سفره بالكسر قُدُوما و مَقْدَماً أيضا بفتح الدال و قَدَم يقدم كنصر ينصر قُدْماً بوزن قُفْلٍ أي تَقَدَّمَ قال الله تعالى {يقدُمُ قومه يوم القيامة} و قَدُمَ الشيء بالضم قِدَماً

ملخص اللسان:

والقُدُم : المُضي أَمَام أَمامَ. وَقَدَمَهم يَقْدُمُهم

و القِدَمُ : نَقِيضُ الحُدوث قَدُمَ يَقْدُم قِدَماً و قَدامةً و تَقادَمَ وهو قدِيم والجمع قُدماء و قُدامى .

القاموس المحيط:

وقَدَمَ القَوْمَ، كنَصَرَ، قَدْماً وقُدُوماً وقَدَّمَهُم واسْتَقْدَمَهُم: تَقَدَّمَهُم. وقَدُمَ، كَكَرُمَ، قَدَامَةً وقِدَماً، كعِنَبٍ: تَقادَمَ، فهو قَديمٌ

والمِقْدامُ والمِقْدامَةُ وكصَبورٍ وكَتِفٍ: الكثيرُ الإِقْدَامِ، وقد قَدَمَ، كنَصَرَ وعَلِمَ، وأقْدَمَ وتَقَدَّمَ واسْتَقْدَمَ، والاسْمُ: القُدْمَةُ، بالضم