يقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : أتاني جبريل عليه السلام فقال يا محمد : إن أمتك مختلفة بعدك . قال : فقلت له : فأين المخرج يا جبريل ، فقال : كتاب الله تعالى به يقصم الله كل جبار ، من اعتصم به نجا ، ومن تركه هلك ، قال وفيه قول فصل ، وليس بالهزل ، لا تختلقه الألسن ، ولا تفنى أعاجيبه . فيه نبأ ما كان من قبلكم ، وفصل ما بينكم ، وخبر ما هو كائن بعدكم . ))

الموقع الشخصي
لأعمال الدكتور
راتب عبد الوهاب السمان
info@kitabuallah.com

28. الملك والتبادل المالي

 

 

الفصل الثامن والعشرون

الملك والتبادل المالي

297 - مجموعة ألفاظ " الاستيلاء والتملك على ملك أو سلطة "، وهي:

رَبَّ – يَرُبُّ، مَلََكَ – يَمْلِكُ، وَلَى – يَوْلَى (وَلِيَ – يَوْلَى)، مَالَ - يَمُولُ (مَالَ – يَمَالُ)، حَازَ - يَحُوْزُ (حَازَ – يَحِيْزُ)، خَالَ – يَخُوْلُ

تشترك ألفاظ هذه المجموعة فيما بينها بأنها تبين سلوك الاستيلاء والتملك على ملك أو سلطة

وألفاظ هذه المجموعة تدل بشكل رئيسي على السيطرة والاستحواز على كائن أو شيء، وذلك من حيث الأمر عليه وإنفاذ الرغبة بالتصرف به من غير معارضة أو امتناع (ملك الأمر)، من جهة، ومن حيث الضم والاستيلاء وإتباع هذا الشيء أو الكائن له من غير معارضة أو تخلف (ملك الملك)، وذلك من جهة أخرى

وتختلف ألفاظ هذه المجموعة فيما بينها بحسب درجة السيطرة على الكائن أو الشيء من حيث الأمر عليه وإنفاذ الرغبة بالتصرف به من غير معارضة أو امتناع، من جهة، ومن حيث الضم والاستيلاء وإتباع هذا الشيء أو الكائن له من غير معارضة أو تخلف، وذلك من جهة أخرى

ويمكن ترتيب ألفاظ هذه المجموعة تبعاً لذلك كما يلي:

1) رَبَّ – يَرُبُّ: درجة السيطرة على المملوك بالأمر وإنفاذ الرغبة بالتصرف به من غير معارضة أو امتناع، عالية ودائمة، ودرجة الضم والاستيلاء وإتباع هذا الشيء أو الكائن له من غير معارضة أو تخلف، عالية: ملك الأمر، وملك الملك، كلاهما عاليان

2) مَلََكَ – يَمْلِكُ: درجة السيطرة على المملوك بالأمر وإنفاذ الرغبة بالتصرف به من غير معارضة أو امتناع، عالية ودائمة، ودرجة الضم والاستيلاء وإتباع هذا الشيء أو الكائن له من غير معارضة أو تخلف، متوسطة: ملك الأمر: عالي، وملك الملك متوسط

3) وَلَى – يَوْلَى (وَلِيَ – يَوْلَى): درجة السيطرة على المملوك بالأمر وإنفاذ الرغبة بالتصرف به من غير معارضة أو امتناع، متوسطة، ودرجة الضم والاستيلاء وإتباع هذا الشيء أو الكائن له من غير معارضة أو تخلف، متوسطة

4) مَالَ - يَمُولُ (مَالَ – يَمَالُ): درجة السيطرة على المملوك بالأمر وإنفاذ الرغبة بالتصرف به من غير معارضة أو امتناع، متوسطة، ودرجة الضم والاستيلاء وإتباع هذا الشيء أو الكائن له من غير معارضة أو تخلف، ضعيفة

5) حَازَ - يَحُوْزُ (حَازَ – يَحِيْزُ): درجة السيطرة على المملوك بالأمر وإنفاذ الرغبة بالتصرف به من غير معارضة أو امتناع، ضعبفة ومؤقتة، ودرجة الضم والاستيلاء وإتباع هذا الشيء أو الكائن له من غير معارضة أو تخلف، عالية

6) خَالَ – يَخُوْلُ: درجة السيطرة على المملوك بالأمر وإنفاذ الرغبة بالتصرف به من غير معارضة أو امتناع، ضعبفة ومؤقتة، ودرجة الضم والاستيلاء وإتباع هذا الشيء أو الكائن له من غير معارضة أو تخلف، ضعيفة

 

رَبَّ – يَرُبُّ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

رَبَّ - يَرُبُّ - رَبّ – أّرْبّاب – رَبَّانِي – رَبَّانِيُّون – رِبِّي - رِبِّيُّون

+ كائن + كائناً أو شيئاً: يملكه ويقوم على حفظه ونمائه ويملك حق التصرف به بشكل كامل

مَلََكَ - يَمْلِكُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى القرأن

مَلََكَ - يَمْلِكُ  - مُلْْك - مَلَكُوت - مَالِك - مَالِكُوْن - مَلِك - مُلُوْك - مَلِيْك – مَمْلُوْك - مَلَك – مَلائِكَة - مَالِك

+ كائن + شيئاً: يملك ملكه وأمره: يكون لديه السلطان على أن يأمر عليه، وتكون له القدرة على التصرف في حاله ومصيره: يحوزه ويمنع الآخر من أن يحوزه، ويتصرف به بالأمر عليه ويمنع الآخر من الأمر عليه

وَلَى – يَوْلَى (وَلِيَ – يَوْلَى)

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

وَلَى – يَوْلَى (وَلِيَ – يَوْلَى) – وَالٍ - وَلِيّ – أَوْلِيَاء – وَلَايَة – أَوْلَى – أَوْلَيَان – مَوْلَى

وَالَى – يُوالِي – مُوَالي - مَوالي

تَوَلَّى – يَتَوَلَّى

+ كائن + شيئاً أو أمراً: حاز وملك حق ومنزلة إصدار الأمر والتوجيه والمصير لكائن آخر

مَالَ - يَمُولُ (مَالَ – يَمَالُ)

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

مَالَ - يَمُولُ (مَالَ – يَمَالُ) - مَال – أَمْوَال

+ الكائن + شيئاً: يملكه ويصير له وتحت سلطانه

حَازَ - يَحُوْزُ (حَازَ – يَحِيْزُ)

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

حَازَ - يَحُوْزُ (حَازَ – يَحِيْزُ)

تَحَيَّزَ – يَتَحَيَّزُ - مُتَحَيِّز

+ كائن + شيئاً: التقدير: حَازَ - يَحُوْزُ + كائن + شيئاً + إلى نفسه: يضمه إليه: يعين حدوده ومواصفاته ويفصله عن غيره ثم يقربه إليه فيضعه تحت تصرفه وسلطانه

خَالَ – يَخُولُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

خَالَ - يَخُولُ

خَوَّلَ – يُخََوِّلُ

+ كائن + كائناً أو شيئاً أوأمراً: يقع تحت عهدته بصفة تمليك مؤقت: تكون له سلطة التصرف والأمر على كائن أو شيء أو نعمة أو مال بشكل مؤقت وذلك للانتفاع به مع رعايته وحفظه

 

298 – مجموعة ألفاظ " التملك واستحواذ كائن من كائن آخر، بغير جهد أو عمل يستحق به ذلك "، وهي:

غَنِمَ – يَغْنَمُ، تَرَثَ – يَتْرُثُ، ورِثَ – يَرِثُ، سَلَبَ – يَسْلُبُ، غَصَبَ – يَغْصِبُ، سَرَقَ – يَسْرِقُ

تشترك ألفاظ هذه المجموعة فيما بينها بأنها تبين سلوك انتقال الملك من كائن إلى كائن من غير تبادل, ومن غير جهد أو عمل يستحق به ذلك

وألفاظ هذه المجموعة تدل بشكل رئيسي على سلوك انتقال الملك من كائن إلى كائن من غيرتبادل تجاري، بالحق أو بالباطل، من جهة، وعلى طريقة نقل هذه الملكية هل هي بعنف أم بغير عنف، ودرجة ذلك، من جهة أخرى

وتختلف ألفاظ هذه المجموعة فيما بينها بحسب درجة الحق والباطل في انتقال الملك من كائن إلى كائن من غيرتبادل تجاري، من جهة، وبحسب درجة العنف والقهر المبذول لانتقال الملك، وذلك من جهة أخرى

ويمكن ترتيب ألفاظ هذه المجموعة تبعاً لذلك كما يلي:

1) غَنِمَ – يَغْنَمُ: انتقال الملك من كائن إلى كائن من غير تبادل، بالحق، والعنف والقهر المبذول لانتقال الملك، عالي: غنائم الحرب بعد قتل العدو، وهو الغنيمة والغنائم

2) تَرَثَ – يَتْرُثُ: انتقال الملك من كائن إلى كائن من غير تبادل، بالحق ، والعنف والقهر المبذول لانتقال الملك، متوسط: الإرث الذي يتم تحصيله بالمحاكم والدعاوي وبعض العنف، وهو التراث

3) ورِثَ – يَرِثُ: انتقال الملك من كائن إلى كائن من غير تبادل، بالحق، والعنف والقهر المبذول لانتقال الملك، قليل: الإرث الذي يتم تحصيله بدون محاكم ودعاوي وعنف، وهو الإرث

4) سَلَبَ – يَسْلُبُ: انتقال الملك من كائن إلى كائن من غير تبادل، بالباطل، والعنف والقهر المبذول لانتقال الملك، عالي: السطو المسلح والقهري

5) غَصَبَ – يَغْصِبُ: انتقال الملك من كائن إلى كائن من غير تبادل، بالباطل، والعنف والقهر المبذول لانتقال الملك، متوسط: أخذ أموال الغير باستعمال النفوذ والقوانين الوضعية الجائرة

6) سَرَقَ – يَسْرِقُ: انتقال الملك من كائن إلى كائن من غير تبادل، بالباطل، والعنف والقهر المبذول لانتقال الملك، قليل: أخذ أموال الغير بدون علمه وبدون إذنه

لأجل ألفاظ الكسب والربح والأجر، انظر 134 - مجموعة ألفاظ " انتهاء الفعل إلى هدفه بالنجاح وتحقق ثمرة ونفع "، وهي: فازَ – يَفُوْزُ، ثَابَ - يَثُوْبُ، فَلَحَ – يَفْلَحُ، رَبِحَ – يَرْبَحُ، أَجَرَ – يَأْجُرُ، كَسَبَ – يَكْسِبُ

 

غَنِمَ – يَغْنَمُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

غَنِمَ – يَغْنَمُ - مَغْنَم – مَغَانِم - غَنَم

+ كائن + شيئاً من كائن: يأخذ المغانم: يأخذ المحارب المنتصر المال أو العرض الذي يملكه عدوه ويتركه وراءه بعد أن يفر أو يهلك

تَرَثَ – يَتْرُثُ

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

تَرَثَ - يَتْرُثُ – تُراث

+ كائن + كائناً أو شيئاً من كائن: يملك ما كان يملكه كائن آخر وذلك بعد وفاته أو هلاكه

ورِثَ – يَرِثُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى القرأن

ورِثَ - يَرِثُ - وارِث - وارِثون - وَرَثَة – مِيْرَاث

أَوْرَثَ – يُورِثُ

+ كائن + كائناً أو شيئاً من كائن: يملك ما كان يملكه كائن آخر وذلك بعد وفاته أو هلاكه

سَلَبَ – يَسْلُبُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

سَلَبَ - يَسْلُبُ

+ كائن + شيئاً من كائن: يأخذ شيئاً يملكه غيره قهراً وبعلمه ومن غير إذنه

غَصَبَ – يَغْصِبُ

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في القرآن

غَصَبَ – يَغْصِبُ - غَصْب - غَصْبَاً

+ كائن + شيئاً + من كائن: يأخذ شيئاً يملكه آخر عنوة وقهراً وظلماً دون وجه حق

سَرَقَ – يَسْرِقُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

سَرَقَ - يَسْرِقُ – سَارِق – سَارٍقَة – سَارِقُوْن

اسْتَرَقَ – يَسْتَرِقُ

+ كائن + شيئاً من كائن: يأخذ شيئاً يملكه آخر من غير علمه وإذنه


299 – مجموعة ألفاظ " انتقال الملكية بالتبادل، عبر البيع والتجارة والحصول مقابلها على ثمن أو نفع"، وهي:

فَدَى – يَفْدِي، دَانَ – يَدِينُ (المتعدي)، شَرَى – يَشْرِي، تَجَرَ – يَتْجُرُ، بَاعَ – يَبِيْعُ، زَادَ - يَزِيْدُ (المتعدي)

تشترك ألفاظ هذه المجموعة فيما بينها بأنها تبين سلوك انتقال الملك من كائن إلى كائن بالتبادل، عبر البيع والتجارة والحصول مقابلها على ثمن أو نفع

وتختلف ألفاظ هذه المجموعة فيما بينها بحسب درجة النفع المأمول من هذا التبادل، من جهة، وبحسب كون التبادل هل يتم بشكل مؤقت وقابل للرجوع عنه، أو مبرم جزئياً، أو مبرم بشكل نهائي، وذلك من جهة أخرى

ويمكن ترتيب ألفاظ هذه المجموعة تبعاً لذلك كما يلي:

1) فَدَى – يَفْدِي: تبادل ملك مقابل ملك، مقابل نفع مأمول كبير، والتبادل يتم بشكل مبرم بشكل نهائي: النفع الكبير هو إنقاذ أسير أو معرض للموت أو السجن، أو فدية المرأة نفسها من زوج، أو المال  الذي يدفع فدية للمعتدين كالرهائن أو أتاوات المتنفذين أو عقود الإذعان

2) دَانَ – يَدِينُ (المتعدي): تبادل ملك مقابل ملك، مقابل نفع مأمول كبير ، والتبادل يتم بشكل مبرم جزئياً: البيع الآجل مقابل رهن: فالنفع الكبير هوالربح الفاحش، والإبرام الجزئي: هو العقد المشروط بالرهن والسداد

3) شَرَى – يَشْرِي: تبادل ملك مقابل ملك، مقابل نفع مأمول متوسط، والتبادل يتم بشكل مبرم جزئياً: عرض للبيع بثمن مقترح: فالنفع متوسط، وهو أكثر من البيع، لأنه لا يتم إلا بشروط العارض للبيع، والذي ينتظر من يقبل بأحسن الأثمان حتى يبرم البيع، والإبرام الجزئي هو الالتزام بالبيع حبن يأتي من يدفع الثمن المطلوب، ولكن البيع لا يبرم إلا بعد دفع الثمن: ومثاله البيع تحت التصريف، أو العرض في الأسواق بالكومسيون

4) تَجَرَ – يَتْجُرُ: تبادل ملك مقابل ملك، مقابل نفع مأمول متوسط، والتبادل يتم بشكل مؤقت وقابل للرجوع عنه، فالتاجر هو من يملك بضاعة على صفة الملك المؤقت، لأنه يخزنها لديه دون حاجة إليها، ولكن على أمل أن يبيعها بنفع وربح، وهي إذا لم تباع كانت له خسارة

5) بَاعَ – يَبِيْعُ: تبادل ملك مقابل ملك، ومقابل نفع مأمول قليل، والتبادل يتم بشكل مبرم بشكل نهائي: وهو بيع السلعة بعد حيازنها وضمها للكائن، فالنفع فليل، لأن السوق والعرض والطلب يتحكم به، ولكنه بيع نهائي ومبرم: ومثاله البيع نقداً

6) زَادَ - يَزِيْدُ (المتعدي): تبادل ملك مقابل ملك، ومقابل مال أو نفع زائد عن أصل المال يقل أو يكثر، والتبادل يتم بشكل مبرم بشكل نهائي: وهو الزيادة، وهي زيادة إكرام وإحسان غير مشروطة في عقد البيع، وهي ليست ربا لأنها لا تربو

 

ملحق: الفروق بين عملية الربا وعمليات البيع والتجارة

1 - يلاحظ أن الربا يشبه االزبادة بأنه في كليهما يكون التبادل مقابل نفع زائد عن أصل المال، ولكن الزيادة تختلف عن الربا بأنها غير مشروطة في عقد التبادل، وهي لا تربو مع الوقت، وقد تكون معنوية وليست مادية

2 - يلاحظ أن الربا يشبه الدين، أي البيع الآجل، بأنه في كليهما يكون التبادل مؤقتاً، قابل للرجوع عنه، ولكن الدين (البيع الآجل) لا يزيد ولا يربو كلما زادت المدة عن المقرر، فالثمن ثابت، والبيع إما أن يُنْفَذ بدون زيادة،  مهما تأخر السداد، إذا رضي البائع، أو تعرض السلعة للبيع لثالث، إذا لم يرض البائع، ويتم تصفية البيع المرهون حسب شروط العقد

3 - يلاحظ أن الربا يختلف عن كل العمليات السابقة (ما عدا الزيادة)، بأنه ليس فيه تبادل ملك بملك فهو لا يشبه الفدية، ولا البيع، ولا الدين، ولا الشراء، ولا التجارة، فهو إيتاء أي دفع وإعطاء بدون تبادل، مقابل نفع يربو ويزيد كلما مضى الوقت

لأجل ألفاظ ميزان الربح والخسارة بعد عملية الاستحواذ : انظر الجدول 134 - مجموعة ألفاظ " انتهاء الفعل إلى هدفه بالنجاح وتحقق ثمرة ونفع "، وهي: فازَ – يَفُوْزُ، ثَابَ - يَثُوْبُ، فَلَحَ – يَفْلَحُ، رَبِحَ – يَرْبَحُ، أَجَرَ – يَأْجُرُ، كَسَبَ – يَكْسِبُ

 

فَدَى – يَفْدِي

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في القرآن

فَدَى – يَفْدِي - فِدَاء - فِدْيَة

فَادَى – يُفَادِي

افْتَدَى – يَفْتَدِي

+ كائن + كائناً: يبادل بمال مقابل التزام خطر أو ضار: يقدم مالاً أو شيئاً ذا قيمة مقابل فك ارتباط شخص آخر بالالتزام بعمل أو عقوبة أو أسر

دَانَ – يَدِينُ (المتعدي)

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في  ‏القرآن

دَانَ - يَدِينُ (المتعدي) – دَيْن

تَدايَنَ – يَتَدايَنُ

+ كائن + كائناً + بـِ شيء: باعه بالدَّيْن: باعه بضاعة على أن يؤدي ثمنها بعد أجل مسمى

شَرَى – يَشْرِي

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في  ‏القرآن

شَرَى - يَشْرِي

اشْتَرى – يَشْتَرِي

+ كائن + شيئاً + بـِ ثَمَن: يعرضه للبيع طالباً فيه ثمن كذا: يقدم متاعاً أو منفعة ويعرضها لكي تُشْتَرى، أي للمبادلة لمن يريد أن يحصل عليها، ويحدد لهذا المعروض ثمناً.

تَجَرَ – يَتْجُرُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

تَجَرَ - يَتْجُرُ - تِجَارَة

+ كائن + شيئاً + مع كائن: يبادله معهه بيعاً وشراءً لتحصيل نفع وربح

بَاعَ – يَبِيْعُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

بَاعَ - يَبِيْعُ - بَيْع - بِيْعَة - بِيَع

بَايَعَ – يُبايِعُ

تَبايَعَ – يَتَبايَعُ

+ كائن + شيئاً: يقبل تبادل بضاعته مقابل الثمن الذي عرضه المشتري: يقدم لآخر شيئاَ يملكه على شكل بضاعة أو متاع مقابل عوض يقدمه الآخر على شكل " ثمن ": دراهم أو مال

زَادَ - يَزِيْدُ (المتعدي)

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في القرآن

زَادَ - يَزِيْدُ (المتعدي) - زَيْد - مَزِيْد

+ كائن + كائناً أو شيئاً + شيئاًً: يضم إلى ما عنده مقداراً من جنسه وأصله فيكبر مقداره وعدده: يكون لدى الكائن محتوى من مادة أو معلومات أو مشاعر، ثم يأتي كائن آخر فينقل إليه مقداراً جديداُ من نفس نوع المحتوى من المادة أو المعلومات أو المشاعر


300 - مجموعة ألفاظ " عملية الاستحواذ من خيرات الطبيعة من النبات والحيوان"، وهي:

حَصَدَ - يَحْصُدُ (حَصَدَ – يَحْصِدُ)، صَرَمَ – يَصْرِمُ، قَضَبَ – يَقْضِبُ، قَطَفَ – يَقْطِفُ، قَرَفَ – يَقْرِفُ، صَادَ - يَصِيْدُ (صَادَ – يَصَادُ)

تشترك ألفاظ هذه المجموعة فيما بينها بأنها تبين سلوك الاستحواذ من خيرات الطبيعة من النبات والحيوان

وتختلف ألفاظ هذه المجموعة فيما بينها بحسب نوع عملية الاستحواذ

ويمكن ترتيب ألفاظ هذه المجموعة تبعاً لذلك كما يلي:

1) حَصَدَ - يَحْصُدُ (حَصَدَ – يَحْصِدُ): حصاد الحبوب وما شابه

2) قَضَبَ – يَقْضِبُ: قضب البقول والخضار وما شابه

3) قَرَفَ – يَقْرِفُ: قطع الأعواد والأغصان (كقصب السكر) وما شابه

4) صَرَمَ – يَصْرِمُ: قطاف الأعناب وما شابه

5) قَطَفَ – يَقْطِفُ: قطف الفواكه وما شابه

6) صَادَ - يَصِيْدُ (صَادَ – يَصَادُ): قتل والتقاط الحيوانات البرية والمائية وما شابه

 

حَصَدَ - يَحْصُدُ (حَصَدَ – يَحْصِدُ)

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

حَصَدَ - يَحْصُدُ (حَصَدَ – يَحْصِدُ) - حَصِيْد - حَصَاد

+ كائن + شيئاً: يقطع ويجني ثمرته ويفصلها عن أصلها: يقوم بقطع المحصول الناتج من الحب أو النبات، وفصله عن باقي النبات

قَضَبَ – يَقْضِبُ

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

قَضَبَ – يَقْضِبُ  - قَضْبُ

+ الكائن + شيئاً: يقتطعه ثم ينتزعه من أصله غضاً طرياً على شكل جزء من كل، ويترك الباقي في مكانه

قَرَفَ – يَقْرِفُ

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في القرآن

قَرَفَ – يَقْرِفُ

اقْتَرَفَ – يَقْتَرِفُ

+ كائن + شيئاً (غصناً): يعمل على فصله ونزعه عن أصله ومكمنه ثم يأخذه ويملكه

قَرَفَ: قشر شجرة – وردة – ثمرة – مالاً

صَرَمَ – يَصْرِمُ

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

صَرَمَ - يَصْرِمُ - صَارِم- صَارِمِيْن - صَرِيْم

+ كائن + شيئاً: يقطعه ليأخذه وينتفع به: يقطع غصناً أو ثمراً من على شجر أو نبت باستخدام سيف أو سكين أو منشار أو منجل أو ما شابه ثم يأخذه لينتفع به

قَطَفَ – يَقْطِفُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

قَطَفَ – يَقْطِفُ  - قَطْف (قِطْف) - قُطُوف

+ كائن + شيئاً: يقطع ويفصل جزءاً من شيء عن أصله وخاصة الثمرة والنبت عن أصلها

صَادَ - يَصِيْدُ (صَادَ – يَصَادُ)

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

صَادَ - يَصِيْدُ (صَادَ – يَصَادُ) - صَيْد - الصَيْد

اصْطَادَ – يَصْطَادُ

+ كائن + كائناً أو شيئاً: يطارد شيئاً ليلقطه ويأخذه ثم ينتفع به: يطلب ويسعى ويجهد أن يمسك بكائن أو شيء (وحش أو دابة أو حيوان أو طير أو لؤلؤ) لينتفع به بأكل أو غيره


301 - مجموعة ألفاظ البخل والشح: " حب المال والرغبة في الاحتفاظ به وعدم إنفاقه أو إعطائه أو وصوله لآخر" وهي:

نَفِسَ – يَنْفَسُ، شَحَّ - يَشُحُّ (شَحَّ – يَشِحُّ)، بَخِلَ – يَبْخَلُ، ضَنَّ – يَضِنُّ (ضَنَّ - يَضَنُّ )، حَسَدَ – يَحْسُدُ، ثَمَدَ – يَثْمِدُ

تشترك ألفاظ هذه المجموعة فيما بينها بأنها تبين سلوك البخل والشح، أي: ندرة أو قلة المتوفر من مال أو نفع لآخر، سواء كان ذلك حقيقة، أو كان بسبب خوف مالكه وحارسه من نفاده،  بسبب حبه للمال والرغبة بالاحتفاظ به وعدم إنفاقه أو إعطائه أو وصوله لآخر يستحقه

وألفاظ هذه المجموعة تدل بشكل رئيسي على ندرة أو قلة المتوفر من مال أو نفع لآخر من جهة، وعلى سلوك حب المال والرغبة في الاحتفاظ به وعدم إنفاقه أو إعطائه لآخر، وتمني أن لا يكون المال إلا له وحده، وأن لا يصل لآخر، وتمني زواله عن غيره، وذلك من جهة أخرى

وتختلف ألفاظ هذه المجموعة فيما بينها بحسب درجة ندرة أو قلة المتوفر من مال أو نفع لآخر، من جهة، وبحسب كراهية إنفاق المال وزواله عن المالك، ومدى كراهية أن يكون المال عند آخر وليس عنده وحده، وتمني زواله عن الآخر، وذلك من جهة أخرى

ويمكن ترتيب ألفاظ هذه المجموعة تبعاً لذلك كما يلي:

1) نَفِسَ – يَنْفَسُ: ندرة أو قلة المتوفر من المال أو النفع لآخر كبيرة، ودرجة كراهية إنفاق المال، وكراهية ذهابه إلى آخر، وتمني زواله عن الآخر، عالية

2) شَحَّ - يَشُحُّ (شَحَّ – يَشِحُّ): ندرة أو قلة المتوفر من المال أو النفع لآخر كبيرة، ودرجة كراهية إنفاق المال، وكراهية ذهابه إلى آخر، وتمني زواله عن الآخر، متوسطة

3) بَخِلَ – يَبْخَلُ: ندرة أو قلة المتوفر من المال أو النفع لآخر متوسطة، ودرجة كراهية إنفاق المال، ودرجة كراهية ذهابه إلى آخر، وتمني زواله عن الآخر، متوسطة

4) ضَنَّ – يَضِنُّ (ضَنَّ - يَضَنُّ): ندرة أو قلة المتوفر من المال أو النفع لآخر متوسطة، ودرجة كراهية ذهابه إلى آخر، وتمني زواله عن الآخر، قليلة

5) حَسَدَ – يَحْسُدُ: ندرة أو قلة المتوفر من المال أو النفع لآخر قليلة، ودرجة كراهية ذهابه إلى آخر، وتمني زواله عن الآخر، عالية

6) ثَمَدَ – يَثْمِدُ: ندرة أو قلة المتوفر من المال أو النفع لآخر قليلة، ودرجة كراهية ذهابه إلى آخر، وتمني زواله عن الآخر، قليلة

 

نَفِسَ – يَنْفَسُ

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في القرآن

نَفِسَ – يَنْفَسُ

تَنَافَسَ – يَتَنَافَسُ – مُتَنَافِس – مُتَنَافِسُوْن

+ كائن + على كائن  + في شيء أو أمر: يحسده ويضن عليه به

شَحَّ - يَشُحُّ (شَحَّ – يَشِحُّ)

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

شَحَّ - يَشُحُّ (شَحَّ – يَشِحُّ) - شُحّ - شَحِيْح - أَشِحَّة

+ كائن + على كائن أو شيء: يحرص على ما لديه فيبخل بشدة بإنفاقه أو بعطائه للآخر: يجد في نفسه حاجة مما أوتي: يشعر المرء بأن ما يملكه هو ضروري  ويحتاجه بشكل قطعي فلا يستطيع ولا يبرر لنفسه إنفاقه لا على نفسه ولا على الآخرين

بَخِلَ – يَبْخَلُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

بَخِلَ - يَبْخَلُ - بُخْل

+ كائن + بـِ شيء: يمسك ويمتنع عن إنفاق ماله خوف نفاذه وطلباً للاسنغناء عن الآخرين

ضَنَّ – يَضِنُّ (ضَنَّ - يَضَنُّ )

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

ضَنَّ – يَضِنُّ (ضَنَّ - يَضَنُّ ) - ضَنِيْن

+ كائن + على كائن + بشيء : يبخل عليه بالشيء النفيس

حَسَدَ – يَحْسُدُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

حَسَدَ - يَحْسُدُ - حَسَد - حَسَداً - حاسِد

+ كائن + كائناً + على شيء أو أمر: يبخل ويضن عليه به ويتمنى زواله منه: يشعر في نفسه بالضيق والنقص لرؤية خير ونعمة ورضا على آخر، فيتمنى زوال النعمة عنه حتى يساويه، فيدفعه ذلك لعمل مؤذ ضده

ثَمَدَ – يَثْمِدُ

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

ثَمَدَ - يَثْمِدُ - ثَمُوْد

+ الشيء: يندر ويشح ويقل وخاصة لأنه لا يتوفر له مدد


302 - مجموعة ألفاظ " البطر والرفاهية والتكبر"، وهي:

فَرِهَ – يَفْرَهُ، تَرِفَ – يَتْرَفُ، مَرِحَ – يَمْرَحُ، بَطِرَ – يَبْطَرُ، مَنَّ - يَمُنُّ (المتعدي)، أَشِرَ – يَأْشَرُ

تشترك ألفاظ هذه المجموعة فيما بينها بأنها تبين سلوك البطر والرفاهية والتكبر

وألفاظ هذه المجموعة تدل بشكل رئيسي على سلوك البطر والرفاهية والتكبر، بمعنى المبالغة في إنفاق المال على الملذات والمتع الشخصية، من جهة، والحصول على متعة التكبر، بالظهور بمظهر المتميز والمتفوق والأعلى على الآخرين، وذلك من جهة أخرى

وتختلف ألفاظ هذه المجموعة فيما بينها بحسب درجة المبالغة في إنفاق المال على الملذات والمتع الشخصية، من جهة، وتختلف كذلك بحسب درجة متعة التكبر ، والمأمول الحصول عليها، بالظهور بمظهر المتميز والمتفوق والأعلى على الآخرين، وذلك من جهة أخرى

ويمكن ترتيب ألفاظ هذه المجموعة تبعاً لذلك كما يلي:

1) فَرِهَ – يَفْرَهُ: درجة المبالغة في إنفاق المال على الملذات والمتع الشخصية، كبيرة، ودرجة متعة التكبر، والمأمول الحصول عليها، بالظهور بمظهر المتميز والمتفوق والأعلى على الآخرين، كبيرة

2) تَرِفَ – يَتْرَفُ: درجة المبالغة في إنفاق المال على الملذات والمتع الشخصية، كبيرة، ودرجة متعة التكبر، والمأمول الحصول عليها، بالظهور بمظهر المتميز والمتفوق والأعلى على الآخرين، متوسطة

3) مَرِحَ – يَمْرَحُ: درجة المبالغة في إنفاق المال على الملذات والمتع الشخصية، متوسطة، ودرجة متعة التكبر، والمأمول الحصول عليها، بالظهور بمظهر المتميز والمتفوق والأعلى على الآخرين، متوسطة

4) بَطِرَ – يَبْطَرُ: درجة المبالغة في إنفاق المال على الملذات والمتع الشخصية، متوسطة، ودرجة متعة التكبر، والمأمول الحصول عليها، بالظهور بمظهر المتميز والمتفوق والأعلى على الآخرين، قليلة: فالبطر إظهار التفوق والتميز، ليس بإنفاق المال على نفسه، وإنما بإظهار أنه صار يكرهه ويعافه رغم نفعه وحسنه، وذلك  لكثرة ما عنده منه، وذلك تكبراً وتبختراً على غيره

5) مَنَّ – يَمُنُّ (المتعدي): درجة المبالغة في إنفاق المال على الملذات والمتع الشخصية، قليل، ودرجة متعة التكبر، والمأمول الحصول عليها، بالظهور بمظهر المتميز والمتفوق والأعلى على الآخرين، كبيرة: فالمن هو إرضاء شعور التفوق وخاصة بالمال أو القدرة على آخر، وذلك ليس بالإنفاق على النفس والملذات الشخصبة، وإنما بإعطاء ورفد الآخر بشيء، ثم تذكير الآخر بنقصه وذله وحاجته إلى أن يعطى

6) أَشِرَ – يَأْشَرُ: درجة المبالغة في إنفاق المال على الملذات والمتع الشخصية، قليل، ودرجة متعة التكبر، والمأمول الحصول عليها، بالظهور بمظهر المتميز والمتفوق والأعلى على الآخرين، قليلة

فَرِهَ – يَفْرَهُ

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

فَرِهَ - يَفْرَهُ - فَارِه - فَارِهين

+ الكائن: يرفه نفسه رفاهية: يبذخ على نفسه في العيش والمسكن فيسكن في أحسن البيوت زينة وصنعة، ويلبس أحسن الثياب زينة وصنعة  ويأكل أغلى الطعام وأحسنه

تَرِفَ – يَتْرَفُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

تَرِفَ - يَتْرَفُ

أَتْرَفَ – يُتْرِفُ، أُتْرِفَ – يُتْرَفُ - مُتْرَف - مُتْرَفُوْن

+ كائن: يبلغ غاية الشبع والارتواء والنعمة واللذة والراحة والسرور، فلا ينتبه ولا يلتفت لما سوى ذلك

مَرِحَ – يَمْرَحُ

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في القرآن

مَرِحَ - يَمْرَحُ – مَرَح - مَرَحَاً

+ الكائن: يبدي الخيلاء والفخر والفرح والكبر على الآخرين: يمشي ويتحرك أثناء مشيه بطريقة فيها الخيلاء والفخر والكبر، فيبدو لمن يشاهده أنه فرح ومسرور ومتميز عمن سواه بالنعمة من مال أو جمال جسم أو منزلة

بَطِرَ – يَبْطَرُ

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في  ‏القرآن

بَطِرَ - يَبْطَرُ - بَطَر - بَطَراً

+ كائن + شيئاً أو أمراً: يكرهه ويعافه تكبراً وتبختراً على غيره رغم نفعه وحسنه، وذلك لكثرة ما عنده منه

مَنَّ – يَمُنُّ (المتعدي)

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى القرأن

مَنَّ - يَمُنُّ (المتعدي) - مَنٌّ – المَنُّ- مَمْنُوْن

+ كائن + على كائن + بشيء: يذله بإعطائه شيئاً بتعالي وكبر: يعطيه شيئاً يكون بحاجة ماسة إليه، وذلك بتعالي وكبر وعزة من المعطي، وذل ورجاء من الآخذ

أَشِرَ – يَأْشَرُ

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

أَشِرَ - يَأْشَرُ - أَشِر

+ الكائن: يمرح ببطر وحدة وكبر


303 - مجموعة ألفاظ" العطاء من غير وجوب للرد"، وهي:

وَهَبَ – يَهِبُ، نَحَلَ – يَنْحَلُ، نَفَلَ – يَنْفُلُ، رَفَدَ – يَرْفِدُ، رَزَقَ – يَرْزُقُ، خَرَجَ - يَخرِجُ

تشترك ألفاظ هذه المجموعة فيما بينها بأنها تبين سلوك العطاء من غير وجوب للرد

وألفاظ هذه المجموعة تدل بشكل رئيسي على سلوك العطاء، بمعنى تمليك آخر ملك أو نصيب في شيء، من غير مقابل، ومن غير وجوب الرد

وتختلف ألفاظ هذه المجموعة فيما بينها بحسب ما إذا كان هذا التمليك كان دفعة واحدة تكبر أو تصغر، أو دفعات متعددة تزيد أو تنقص، من جهة، وبحسب ما إذا كان  العطاء تعبيراً عن حب وتعاطف، أم لسد حاجة ونقص عند الآخر، وذلك من جهة أخرى

ويمكن ترتيب ألفاظ هذه المجموعة تبعاً لذلك كما يلي:

1) وَهَبَ – يَهِبُ: العطاء والتمليك، على شكل دفعة واحدة كبيرة، والهدف المرجو والمأمول من هذا العطاء، تعبير عن ود وكرم ومكافأة

2) نَحَلَ – يَنْحَلُ: العطاء والتمليك، على شكل دفعة واحدة متوسطة، والهدف المرجو والمأمول من هذا العطاء، هو تعبير عن ود وكرم ومكافأة

3) نَفَلَ – يَنْفُلُ: العطاء والتمليك، على شكل دفعة واحدة صغيرة، والهدف المرجو والمأمول من هذا العطاء، تعبير عن ود وكرم ومكافأة

4) رَفَدَ – يَرْفِدُ: العطاء والتمليك، على شكل على أقساط لمدة قصيرة، والهدف المرجو والمأمول من هذا العطاء، هو دعم لسد حاجة مؤقتة لدى المعطى له

5) رَزَقَ – يَرْزُقُ العطاء والتمليك، على شكل على أقساط لمدة متوسطة، والهدف المرجو والمأمول من هذا العطاء، هو دعم لنقص محتمل، وسد حاجة لمدة متوسطة لدى المعطى له

6) خَرَجَ – يَخرِجُ: العطاء والتمليك، بشكل أقساط لمدة طويلة، والهدف المرجو والمأمول من هذا العطاء، هو دعم لنقص محتمل،  وسد حاجة دائمة لدى المعطى له

لأجل الهدية: الهدية: عطاء دفعة واحدة وتعبير عن ود وكرم ومكافأة وهي من "أهْدَى – يُهْدِي "، وهو وزن " أَفْعَلَ" من: هَدَا – يَهْدُو (أَهْدَى – يُهْدِي)، ومعناه اللانتقال بهدوء حاملاً حملاً. راجع الجدول  153 - مجموعة ألفاظ "حركة الانتقال ملامساً الأرض بالحمل على الأرجل أو ما شابه، والترتيب بحسب سرعة الانتقال، الأسرع فالأبطأ ", وهي: رَكَضَ – يَرْكُضُ، هَرَعَ – يَهْرَعُ (هَرِعَ – يَهْرَعُ)، نَسَلَ – يَنْسِلُ، مَشَى – يَمْشِي، هَدَا – يَهْدُو، هَامَ – يَهِيْمُ

لأجل الضيافة: الضيافة هي عطاء دفعة واحدة وتعبير عن ود وكرم ومكافأة وهي من " ضَيَّفَ – يُضَيِّفُ "  وهو وزن " فَعَّلَ " من ضَافَ – يَضِيفُ: في مجموعة271 - مجموعة ألفاظ " الاستجابة وتلبية الطلب والسؤال والدعاء بالعون والنجدة "، وهي: غَاثَ – يَغِيْثُ (غاثَ – يَغوْثُ)، صَرَخ َ – يَصْرُخُ، جَابَ – يَجِيْبُ، عَانَ – يَعُوْنُ، نَفَعَ – يَنْفَعُ، ضَافَ – يَضِيفُ

العطاء عطاء دفعة واحدة وتعبير عن ود وكرم ومكافأة وهي من أعطى – يُعْطي " وهو وزن " أَفْعَلَ" من فعل عَطَا – يَعْطُوْ : وهو موجود في جدول 224 - مجموعة ألفاظ: " ضم وأخذ واقتطاع مجموعة أو كمية  وعزلها وتفريقها عن باقي الكمية"، وهي: عَطَا – يَعْطُوْ، عَضَا – يَعْضُوْ، بَضَعَ– يَبْضَعُ، صَاع َ– يَصُوْعُ، غَرَفَ – يَغْرِفُ، ثَلَّ – يَثُلُّ

المَنّ من منَّ = يَمُنَّ فيها معنى العطاء مع الإذلال، وهو في الجدول السابق  302 - مجموعة ألفاظ " البطر والرفاهية والتكبر"، وهي: فَرِهَ – يَفْرَهُ، تَرِفَ – يَتْرَفُ، مَرِحَ – يَمْرَحُ، بَطِرَ – يَبْطَرُ، مَنَّ - يَمُنُّ (المتعدي)، أَشِرَ – يَأْشَرُ

 

وَهَبَ – يَهَبُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

وَهَبَ - يَهَبُ – وَهَّاب

+ كائن + كائناً + شيئاً: يعطيه إياه إنعاماً وتمنناً من غير عوض: يعطي بشكل استثنائي وبدون مبرر مباشر وبدون عوض سوى الرغبة بالتفضل والتمنن

نَحَلَ – يَنْحَلُ

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

نَحَلَ – يَنْحَلُ – نِحْلَة – نَحْلَة – نَحْل

+ كائن + كائناً + شيئاً: يهبه ويعطيه عن طيب نفس دون انتظار عوض أو رد

نَفَلَ – يَنْفُلُ

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

نَفَلَ – يَنْفُلُ – نَفَل – أَنْفَال – نَافِل – نَافِلَة

+ كائن + كاناً + شيئاً: وهبه وأعطاه إياه فضلاً وتكرماً ومكافأة: وهبه ورزقه إياه زيادة على حقه تقديراً وتكريماً: يهبه الله او والد أو ولي أمر أو ما شابه، هبة وأعطية تقديراً وتكريماً: وقد يكون مصدر " النَّفَل أو الأنفال " من ملك المُنْفِل أو من شيء مملوك لعدو صار لولي الأمر (لله والرسول) على شكل " فيء " أو  " غنيمة "

رَفَدَ – يَرْفِدُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

رَفَدَ - يَرْفِدُ - رِفْد - مَرْفُوْد

+ كائن + كائناً أو شيئاً: يدعمه ويقويه بأن يُمِدّه بعطاء ومعونة إضافية: يأتيه بكمية إضافية زائدة مما يحتاجه من متاع أو طعام أو مال أو ما شابه ويجعلها تحت تصرفه ومن ضمن أملاكه

رَزَقَ – يَرْزُقُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

رَزَقَ - يَرْزُقُ – رِزْقٌ – رَازِق – رَازِقِيْن - رَزَّاق

+كائن +كائناً: يزوده ويعطيه ما ينتفع به ويبقيه، وخاصة الطعام والشراب، وذلك بشكل دوري متتابع

خَرَجَ – يَخْرِجُ

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

خَرَجَ - يَخْرِجُ - خَرْج - خَراج

+ كائن + كائناً + مالاً: يعطيه إياه على شكل مخصصات وميزانية للصرف: يخصص مقداراً محدداً من المال لأمر خاص محدد، كالمعاش الشهري المهيأ للإنفاق على معيشة أسرة، أو المخصص من المال من الميزانية للإنفاق على تشغيل مشروع، ثم يحعله يحصل عليه على شكل دفعات وفق المخطط أو الميزانية الموضوعة

 

304 - مجموعة ألفاظ " العهد والتوكيل والتكليف والتوصية بالتزام بمال أو عمل" ، وهي:

نَحَبَ – يَنْحُبُ، عَهِدَ – يَعْهَدُ، أَهَلَ - يَأْهُلُ (أَهَلَ – يَأْهِلُ)، وَصى – يَصي، كَفَلَ – يَكْفُلُ، كَلِفَ - يَكْلَفُ

تشترك ألفاظ هذه المجموعة فيما بينها بأنها تبين سلوك العهد والتوكيل والتكليف والتوصية بالتزام بمال أو عمل.

وألفاظ هذه المجموعة تدل بشكل رئيسي على قيام كائن بقبول إلتزام بمال أو عمل نيابة عن كائن آخر، وبإرادته  المباشرة ومن غير إلزام خارجي أو إكراه، وذلك بدافع من الحب والتعاطف

وتختلف ألفاظ هذه المجموعة فيما بينها بحسب ما إذا كان هذا الالتزام بالمال أو العمل، قوياً ومبرماً، ومن غير نية للنكث والتراجع، أم أقل قوة ويمكن التراجع والنكوص عنه، هذا من جهة، وبحسب درجة الحب والتعاطف والذي يكون هذا العهد والالتزام تعبيراً عنه، وذلك من جهة أخرى

ويمكن ترتيب ألفاظ هذه المجموعة تبعاً لذلك كما يلي:

1) نَحَبَ – يَنْحُبُ: درجة قوة الالتزام بالقيام بالفعل والعهد، من غير نية للنكث والتراجع، عالية، ودرجة الدافع من الحب والتعاطف والولاء والذي يكون هذا العهد والالتزام تعبيراً عنه، عالية

2) عَهِدَ – يَعْهَدُ: درجة قوة الالتزام بالقيام بالفعل والعهد، من غير نية للنكث والتراجع، عالية، ودرجة الدافع من الحب والتعاطف والذي يكون هذا العهد والالتزام تعبيراً عنه، متوسطة

3) أَهَلَ - يَأْهُلُ (أَهَلَ – يَأْهِلُ): درجة قوة الالتزام بالقيام بالفعل والعهد، من غير نية للنكث والتراجع، متوسطة، ودرجة الدافع من الحب والتعاطف والذي يكون هذا العهد والالتزام تعبيراً عنه، متوسطة

4) وَصى – يَصي: درجة قوة الالتزام بالقيام بالفعل والعهد، من غير نية للنكث والتراجع، متوسطة، ودرجة الدافع من الحب والتعاطف والذي يكون هذا العهد والالتزام تعبيراً عنه، قليلة

5) كَفَلَ – يَكْفُلُ: درجة قوة الالتزام بالقيام بالفعل والعهد، قليلة، ويمكن التراجع والنكوص عنه، ودرجة الدافع من الحب والتعاطف والذي يكون هذا العهد والالتزام تعبيراً عنه، عالية

6) كَلِفَ – يَكْلَفُ: درجة قوة الالتزام بالقيام بالفعل والعهد، قليلة، ويمكن التراجع والنكوص عنه، ودرجة الدافع من الحب والتعاطف والذي يكون هذا العهد والالتزام تعبيراً عنه، قليلة

 

نَحَبَ – يَنْحُبُ

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

نَحَبَ – يَنْحُبُ – نَحْب

+ كائن + عهداً أو وعداً: يلتزم ويتعهد بصدق وتأكيد أن يفعل أمرأً

عَهِدَ – يَعْهَدُ

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في  ‏القرآن

عَهِدَ - يَعْهَدُ - عَهْد

عَاهَدَ – يُعَاهِدُ

+ كائن + كائناً أو شيئاً أو أمراً: يضعه عنده لحفظه ورعايته: يجعله في عهدته ومسؤوليته وتبعيته: يكون مسؤولاً عنه فيملكه ملكية تبع واختصاص وحراسة، دون ملك الملك أو ملك الأمر

عَهِدَ – يَعْهَدُ + كائن + شيئاً + عند كائن: يضعه عنده لحفظه ورعايته

أَهَلَ - يَأْهُلُ (أَهَلَ – يَأْهِلُ)

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

أَهَلَ - يَأْهُلُ (أَهَلَ – يَأْهِلُ) – أَهْل

+ كائن + كائناً أو شيئاً أو أمراً: يجعله في عهدته ومسؤوليته وتبعيته: يكون مسؤولاً عنه فيملكه ملكية تبع واختصاص وحراسة، دون ملك الملك أو ملك الأمر

وَصَى – يَصِي

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في القرآن

وَصَى - يَصِي – وَصِيّ - وَصِيَّة

أَوْصَى – يُوْصِي – مُوْصِي

وَصَّى – يُوَصِّي - تَوْصِيَة

تَوَاصَى – يَتَوَاصَى

+ كائن + بكائن  أو شيء أو أمر: يتحمل مسؤوليته ويتعهد ويتكفل برعايته: وخاصة بعد وقت محدد، أو بعد غياب المسؤول أو موته

كَفَلَ – يَكْفُلُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

كَفَلَ - يَكْفُلُ - كَفِيل - كِفْلٌ

أَكْفَلَ – يُكْفِلُ

كَفَّل – يُكَفِّل

ذا الكفل

+ كائن + كائناً: يرضى ويحمل عبء وتكاليف الرعاية والإشراف على شيء أو كائن

كَلِفَ – يَكْلَفُ

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في القرآن

كَلِفَ - يَكْلَفُ

كَلَّفَ – يُكَلِّفُ، كُلِّفَ - يُكَلَّفُ

تَكَلَّف – يَتَكَلَّفُ - مُتَكَلِّف - مُتَكَلِّفِيْن

+ كائن + شيئاً أو بشيء: يحمل مسؤولية عمله: يلتزم ويحمل مسؤولية وجهد ومشقة ونفقة القيام بفعل أو عمل

 

305 - مجموعة ألفاظ التخصيص والتقسيم: " بيان تقسيم ملك شيء أو مال، ثم تخصيص وتوزيع الأقسام لكائن أو أكثر على شكل حصة او سهم"، وهي:

يَسَرَ – يَيْسَر، نَصَبَ - يَنْصُبُ، حَظَّ – يَحَظُّ، شَرِكَ - يَشْرَكُ، سَهَمَ – يَسْهَمُ، فَوَضَ – يَفْوِض

تشترك ألفاظ هذه المجموعة فيما بينها بأنها تبين سلوك التخصيص والتقسيم، بمعنى بيان تقسيم ملك شيء أو مال، ثم تخصيص وتوزبع الأقسام لكائن أو أكثر على شكل حصة أو سهم

وتختلف ألفاظ هذه المجموعة فيما بينها بحسب طريقة التقسيم، هل هو قسمة تامة وكاملة، أم قسمة أقل اكتمالاً (على الشيوع)، أم شراكة غيرمحددة الحدود بدقة، هذا من جهة، وتختلف كذلك بحسب كبر الحصة أو النصيب الذي يعبر عنه اللفظ، هل هو الجزء الأصغر، أم جزء معقول، أم الحصة الأكبر، من مجموع الشيء، وذلك من جهة أخرى

ويمكن ترتيب ألفاظ هذه المجموعة تبعاً لذلك كما يلي:

1) يَسَرَ – يَيْسَرُ: طريقة التقسيم: قسمة تامة وكاملة، والحصة أو النصيب الذي يعبر عنه اللفظ، هو  الحصة الأكبر من الشيء: القمار هو تقسيم مبلغ بشكل كامل ونهائي بين عدد من المقتسمين، أحدهم يأخذ الحصة الأكبر أو معظم الشيء وهو الرابح الأكبر، بينما قد يوزع ويقسم ويفرق على الباقين جوائز ترضية

2) نَصَبَ – يَنْصُبُ: طريقة التقسيم: قسمة تامة وكاملة، والحصة أو النصيب الذي يعبر عنه اللفظ، هو جزء متوسط من الشيء

3) حَظَّ – يَحَظُّ: طريقة التقسيم: قسمة تامة وكاملة، والحصة أو النصيب الذي يعبر عنه اللفظ، هو جزء قليل من الشيء

4) شَرِكَ – يَشْرَكُ: طريقة التقسيم: قسمة غير تامة: شراكة غير محددة الحدود بدقة، والحصة أو النصيب الذي يعبر عنه اللفظ، هو جزء وحصة كبيرة من الشيء: وهو الشريك الأكبر في الملك، ودون تحديد الحدود بين الشركاء

5) سَهَمَ – يَسْهَمُ: طريقة التقسيم: قسمة غير تامة، والحصة أو النصيب الذي يعبر عنه اللفظ، هو جزء وحصة متوسطة من الشيء

6) فَوَضَ – يَفْوِض: طريقة التقسيم: قسمة غير تامة: شراكة غيرمحددة الحدود بدقة، والحصة أو النصيب هو جزء صغير من الشيء: وهو الفوضى: تداخل عدد كبير من الحصص والأجزاء، بين عددكبيرمن المالكين، بدون حدود واضحة

يَسَرَ – يَيْسَرُ

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

يَسَرَ - يَيْسَرُ - مَيْسِر

+ كائن + شيئاً + بين كائنين أو أكثر: يقسمه ويوزعه على شكل حصص غير متساوية

نَصَبَ – يَنْصُبُ

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في القرآن

نَصَبَ – يَنْصُبُ – نَصِيْب

+ كائن + شيئاً: بضمه إليه على أنه حصته وحقه: يعزله ويخصصه ويعتبره حصة له: يفصل ويعزل ويخصص شيئاً لغرض خاص أو لكائن خاص دون غيره

حَظَّ – يَحَظُّ

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في  ‏القرآن

حَظَّ - يَحَظُّ - حَظّ - ذو حَظّ

+ كائن + شيئاً + من شيء: يصير ذا حظ منه: ينوبه من الخير جزء: يكون له نصيب من الخير والنفع في شيء أو أمر

شَرِكَ – يَشْرَكُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

شَرِكَ - يَشْرَكُ - شِرْك – شَرِيْك - شُرَكاء

أَشْرَكَ – يُشْرِكُ - مُشْرِك - مُشْرِكِيْن

شَارَك – يُشَارِكُ

+ كائنٌ + كائناً + في أمر أو في ملك شيء: جعل له جزءاَ من حق ملك الأمر أو ملك الملك، وذلك  على شيء كان يملك  كامل هذا الحق عليه

سَهَمَ – يَسْهَمُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

سَهَمَ - يَسْهَمُ - سَهْم

سَاهَمَ – يُسَاهِمُ

+ كائن + في ملك شيء: يكون له حصة أو نصيب في ملك شيء مشاع بين عدد من المالكين: يكون له حصة أو نصيب في ملك لا يتبين فيه على وجه الدقة حدود كل من المالكين

فَوَضَ – يَفْوِضُ

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في القرآن

فَوَضَ – يَفْوِضُ

فَوَّضَ – يُفَوِّضُ

+ كائن + في كائن: يتداخل فيه ويتشارك معه: يدخل كائن في كائن آخر دون أن يصير جزءاً منه، فيخالطه ويؤثر فيه ويتشارك معه

 

306 - مجموعة ألفاظ " الشرط والوعد بفعل أو عطاء في المستقبل بعد تحقق شرط سابق"، وهي:

شَرَطَ – يَشْرِطُ، رَهَنَ – يَرْهَنُ، عَتُدَ- يَعْتُدُ، نَذَرَ - يَنْذِرُ (نَذَرَ – يَنْذُرُ)، وَعَدَ – يَعِدُ، قَاضَ – يَقِيضُ

تشترك ألفاظ هذه المجموعة فيما بينها بأنها تبين سلوك الشرط والوعد بفعل أو عطاء في المستقبل بعد تحقق شرط سابق

وألفاظ هذه المجموعة تدل على احتمال وقوع التزام بمال أو عمل على كائن، هذا من جهة، وأن هذا الاحتمال  مشروط، أي أنه لا يقع ولا يتم إلى إذا وقع فعل سابق قبله، وذلك من جهة أخرى

وتختلف ألفاظ هذه المجموعة فيما بينها بحسب درجة أثر وقوة فعل الشرط، هل هو شرط لا بد منه بالكامل، بمعنى أنه لن يقع جواب الشرط، إلا إذا وقع فعل الشرط بكامله، أم هو شرط متوسط القوة، لا بد من من وقوعه جزئياً، لوقوع الالتزام والوعد، أم هو شرط ضعيف القوة، لا يلزم إلا  بشكل قليل وكعامل مساعد لوقوع الالتزام بالمال أو العمل، هذا من جهة، وتختلف كذلك بحسب درجة أرجحية وقوع الفعل والالتزام، بعد تحقق الشرط، هل هو أكيد بشدة، أم متوسط الاحتمال، أم قليل الاحتمال، وذلك من جهة أخرى

ويمكن ترتيب ألفاظ هذه المجموعة تبعاً لذلك كما يلي:

1) شَرَط َ – يَشرِط: أثر فعل الشرط، كبير، ولا بد منه بالكامل، لوقوع الالتزام بالمال أو العمل كجواب للشرط، ودرجة أرجحية وقوع الفعل والالتزام، بعد تحقق الشرط، هو أكيد بشدة

2) رَهَنَ – يَرْهَنُ: أثر فعل الشرط، كبير، ولا بد منه بالكامل، لوقوع الالتزام بالمال أو العمل كجواب للشرط، ودرجة أرجحية وقوع الفعل والالتزام، بعد تحقق الشرط، هو أكيد بشكل متوسط الاحتمال

3) عَتُدَ- يَعْتُدُ: أثر فعل الشرط، متوسط، ولا بد من وقوعه جزئياً، لوقوع الالتزام بالمال أو العمل كجواب للشرط، ودرجة أرجحية وقوع الفعل والالتزام، بعد تحقق الشرط، هو بشكل متوسط الاحتمال

4) نَذَرَ - يَنْذِرُ (نَذَرَ – يَنْذُرُ):  أثر فعل الشرط، متوسط، ولا بد من وقوعه جزئياً، لوقوع الالتزام بالمال أو العمل كجواب للشرط، ودرجة أرجحية وقوع الفعل والالتزام، بعد تحقق الشرط، هو أكيد بشكل قليل الاحتمال

5) وَعَدَ – يَعِدُ: أثر فعل الشرط، قليل، ولا يلزم إلا  بشكل قليل وكعامل مساعد، لوقوع الالتزام بالمال أو العمل كجواب للشرط، ودرجة أرجحية وقوع الفعل والالتزام، بعد تحقق الشرط، هو أكيد بشدة

6) قَاضَ – يَقِيضُ: أثر فعل الشرط، قليل، ولا يلزم إلا  بشكل قليل وكعامل مساعد، لوقوع الالتزام بالمال أو العمل كجواب للشرط، ودرجة أرجحية وقوع الفعل والالتزام، بعد تحقق الشرط، هو بشكل قليل الاحتمال

شَرَطَ – يَشرِطُ

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في  ‏القرآن

شَرَطَ - يَشرِطُ - شَرْط – أَشْرَاط

+ كائن أو أمر+ كائناً أو شيئاً أو أمراَ: يسبقه ويتقدمه ليؤهب ويمهد لقدومه: يتقدمه ويسبقه ليفتح له الطريق ويسهل قدومه

رَهَنَ – يَرْهَنُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

رَهَنَ - يَرْهَنُ - رَهِيْن – رِهَان

+ كائن + شيئاً أوأمراً + بشيء أو أمر: يحتبسه ويبقيه على حاله حتى يُفَكَّ ويُطْلَقَ بالشيء أو الأمر: يربط إطلاق وفك شيء بحدوث وتحقق شيء آخر: يحبس ويربط شيئاً أو فعلاً فيمنعه من المضي والفعل، وذلك بشكل مؤقت إلى أن يقع شيء آخر يعتبر شرطاً لإطلاق وفك المحبوس

عَتُدَ- يَعْتُدُ

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

عَتُدَ- يَعْتُدُ - عَتِيْد

أَعْتَدَ = يَعْتِدُ

+ كائن  أو شيء+ لشيئ أو أمر: يتهيأ ويجهز بكل مستلزمات وأدوات فعل أوعمل أوشأن

نَذَرَ – يَنْذِرُ (نَذَرَ – يَنْذُرُ)

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى القرأن

نَذَرَ – يَنْذِرُ (نَذَرَ – يَنْذُرُ) – نَذْر – نُذُوْر

+ كائن + شيئاً + لكائن: يوجب على نفسِه شيئاً تبرعاً من عبادة أَو صدقة أَو غيرِ ذلك إجلالاً وتعظيماً للكائن أو كفارة

وَعَدَ – يَعِدُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

وَعَدَ - يَعِدُ - وَعْد – مَوْعِد - مَوْعِدَة - مِيْعاد

وَاعَدَ – يُوَاعِدُ

+ كائن + كائناً + شيئاً أو أمراً: قرره له في المستقبل: فرض له شيئاً في المستقبل ثواباً أو عقاباً ، أو جواباً ونتيجة، وذلك على فعل يسبقه: حدد شيئاً ما، لكائن آخر، على شكل عمل أو غرض مادي، يأتي في زمن لاحق كنتيجة لعمل آخر يقع في زمن سابق له

قَاضَ – يَقِيْضُ

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

قَاضَ – يَقِيْضُ

قَيَّضَ – يُقَيِّض

+ كائن + لكائن+ شيئاً: يهيأ ويعد الشيء لأجل الكائن ثم يجعله تحت أمره وفي طاعته وخدمته


307 -  مجموعة ألفاظ " حفظ الأشياء وخزنها في مستودع آمن إلى حين الحاجة " وهي:

كََنَزَ - يَكْنِزُ، سَجَلَ – يَسْجِلً، ذَخَرَ – يَذْخَرُ، خَزَنَ  يَخْزُنُ، أَلَّ – يَؤُلُّ (أَلَّ – يَئِلُّ)، تَبَتَ – يَتْبِتُ

تشترك ألفاظ هذه المجموعة فيما بينها بأنها تبين سلوك حفظ الأشياء وخزنها في مستودع آمن إلى حين الحاجة

وألفاظ هذه المجموعة تدل بشكل أساسي على حفظ أشياء في مستودع آمن إلى حين الحاجة، مع درجات متعددة من الأمن المنتظر، من جهة، وتدل كذلك على المدة المتوقعة لبقاء هذه الأشياء في المستودع، بمعنى الأجل المتوقع للحاجة إليها وبالتالي إخراجها منه، وذلك من جهة أخرى

وتختلف ألفاظ هذه المجموعة فيما بينها بحسب درجة الأمن التي يرجى أن يؤمنه المستودع للأشياء المخزونة، من جهة، وتختلف كذلك بحسب المدة المتوقعة لبقاء هذه الأشياء في المستودع، حتى الحاجة إليها وإخراجها منه، وذلك من جهة أخرى

ويمكن ترتيب ألفاظ هذه المجموعة تبعاً لذلك كما يلي:

1) كََنَزَ – يَكْنِزُ: درجة الأمن التي يرجى أن يؤمنه المستودع للأشياء المخزونة، عالي، والمدة المتوقعة لبقاء هذه الأشياء في المستودع، حتى الحاجة إليها وإخراجها منه، طويلة: كالكنوز من الذهب

2) سَجَلَ – يَسْجِلً: درجة الأمن التي يرجى أن يؤمنه المستودع للأشياء المخزونة، عالي، والمدة المتوقعة لبقاء هذه الأشياء في المستودع، حتى الحاجة إليها وإخراجها منه، متوسطة: كالأرشيف من السجلات العقارية والقضائية والتاريخية

3) ذَخَرَ – يَذْخَرُ: درجة الأمن التي يرجى أن يؤمنه المستودع للأشياء المخزونة، متوسط، والمدة المتوقعة لبقاء هذه الأشياء في المستودع، حتى الحاجة إليها وإخراجها منه، متوسطة: ومثالها مستودعات المؤونة وصوامع الغلال، ومستودعات الذخائر الحربية

4) خَزَنَ  يَخْزُنُ: درجة الأمن التي يرجى أن يؤمنه المستودع للأشياء المخزونة، متوسط، والمدة المتوقعة لبقاء هذه الأشياء في المستودع، حتى الحاجة إليها وإخراجها منه، قصيرة: ومثالها مستودعات البضائع

5) أَلَّ – يَؤُلُّ (أَلَّ – يَئِلُّ): درجة الأمن التي يرجى أن يؤمنه المستودع للأشياء المخزونة، قليل، والمدة المتوقعة لبقاء هذه الأشياء في المستودع، حتى الحاجة إليها وإخراجها منه، طويلة: الودائع والأمانات طويلة الأجل

6) تَبَتَ – يَتْبِتُ: درجة الأمن التي يرجى أن يؤمنه المستودع للأشياء المخزونة، قيل، والمدة المتوقعة لبقاء هذه الأشياء في المستودع، حتى الحاجة إليها وإخراجها منه، قصيرة: ومثالها صناديق النقل المؤقتة، والتابوت أحدها: نقل الميت من بيته للقبر

 

كََنَزَ – يَكْنِزُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

كََنَزَ - يَكْنِزُ -  كَنْز - كُنُوْز

+ كائن + شيئاً: يخزن ويخبئ ما غلى ثمنه من الذهب والفضة والمال في مكان آمن ولا ينفق منه

سَجَلَ – يَسْجِلُ

مستعمل في اللغة العربية  ولكن  بمعنى مختلف عن معناه في  ‏القرآن

سَجَلَ - يَسْجِلُ - سِجِلّ - سِجِّيْل

+ كائن + شيئاً: يودعه مكاناً موثوقاً يحفظه ويكون سهل الإخراج والإرسال منه حين الطلب

ذَخَرَ – يَذْخَرُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

ذَخَرَ - يَذْخَرُ

ادَّخَرَ – يَدَّخِرُ، اذْتَخَر – يَذْتَخِرُ

+ كائن + شيئاً في مكان: يودعه فيه بكميات كبيرةحتى يتواجد الشيء فيه بشكل دائم بوفرة وكثرة

خَزَنَ – يَخْزُنُ

شائع الاستعمال في اللغة العربية وبذات المعنى  ‏القرآني

خَزَنَ - يَخْزُنُ – خازِن - خازِنِيْن - خازِن لـِ - خَزَنَة -  خِزانة - خَزائِن

+ كائن + شيئاً: يجمعه ويحرزه ويحفظه في مكان آمن لحين الحاجة: يقوم الكائن بتجميع أشياء يملكها في مكان آمن ومحروس لحفظها للاستخدام عند الحاجة

أَلَّ – يَؤُلُّ (أَلَّ – يَئِلُّ)

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

أَلَّ – يَؤُلُّ (أَلَّ – يَئِلُّ) - إلّ

+ كائن + شيئاً أو أمراً: حفظه ولم يضيعه

تَبَتَ – يَتْبِتُ

ممات أو نادر الاستعمال في اللغة العربية

تَبَتَ - يَتْبِتُ - تَابُوْت

+ كائن + شيئاً: يحرزه ويحفظه فيجعله في صندوق