يقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : أتاني جبريل عليه السلام فقال يا محمد : إن أمتك مختلفة بعدك . قال : فقلت له : فأين المخرج يا جبريل ، فقال : كتاب الله تعالى به يقصم الله كل جبار ، من اعتصم به نجا ، ومن تركه هلك ، قال وفيه قول فصل ، وليس بالهزل ، لا تختلقه الألسن ، ولا تفنى أعاجيبه . فيه نبأ ما كان من قبلكم ، وفصل ما بينكم ، وخبر ما هو كائن بعدكم . ))

الموقع الشخصي
لأعمال الدكتور
راتب عبد الوهاب السمان
info@kitabuallah.com

30. النواقص والمشكوك به

الفصل الثلاثون

النواقص والمشكوك به

1 - ألفاظ يشك فيها بالمبنى وبطريقة دخولها في بناء الجملة

يوجد عدد لا بأس به من الجداول فيها شذوذ لبعض أفرادها عن الباقين، من حيث شكل بناء الجملة، ولا ندري هل هوشذوذ فعلي عن القاعدة، أم هو خطأ من المعاجم والنقل عن العرب، وقد تركناه كما هو، ونشير هنا إلى مثلين منها

المجموعة: 294 - مجموعة ألفاظ " المدح والحمد والثناء والتعظيم لآخر على فضله وحسن مزاياه "، وهي:

وَقِرَ – يَوْقَرُ (وَقِرَ – يَقِرُ)، عَزَرَ – يَعْزِرُ، حَمِدَ – يَحْمَدُ، صَنِمَ – يَصْنَمُ، شَكَرَ – يَشْكُرُ، وَثَنَ – يَثِنُ

كلها متعدية، ما عدا وَقِرَ – يَوْقَرُ (وَقِرَ – يَقِرُ)، فهو لازم

المجموعة: 76 - مجموعة ألفاظ " اكتمال وتمام الشيء عند مالكه بالوفاء والتأدية كاملة "، وهي:

كَمُلَ – يَكْمُلُ (كَمَلَ – يَكْمُلُ) (كَمِلَ – يَكمَلُ)، تَمَّ – يَتِمُّ، جَزى – يَجْزِي، وَفى – يَفي، أَدَى – يَأْدِي، وَدَى – يَدِي (المتعدي)

معظمها أفعال لازمة: كَمُلَ - يَكْمُلُ، تَمَّ – يَتِمُّ، وَفى – يَفي، أَدَى – يَأْدِي،

ما عدا :

وَدَى – يَدِي + كائن + كائناً + شيئاً

جَزى – يَجْزِي + كائن + كائناً + شيئاً

فهي متعدية

2 - ألفاظ يشك فيها بالمبنى والمعنى معاً

هناك ألفاظ في القرآن الكريم، لم نجد لها في المعاجم أصلاً واضحاً، أو كان معناها غامضاً، وكان  هناك عدد من الاستعمالات التي وردت في المعاجم لهذه الألفاظ، توحي بمعنى أصلي لها، ويبدو أنه لم يتبين لأصحاب المعاجم،

وأثناء عملنا في الجداول السداسية،كانت بعض الجداول ينقصها لفظ أو أكثر، وكنا نجد أن هذا اللفظ المفقود يقترب كثيراً من المعنى المحتمل للألفاظ التي لم يتبين لها أصل واضح، فابتدعنا لهذه الألفاظ أصلاً، ووضعناه في الجدول المناسب، وتحقق بذلك  فائدتان، أولها وضع معنى دقيق للألفاظ التي لم يتبين لها أصل واضح، وثانيها اكتمال الجداول السداسية، ونرجو من الله أن نكون قد وفقنا في هذا الابتداع، والله أعلم،

ونقدم هنا  أمثلة على هذه الألفاظ

275 - مجموعة ألفاظ " الرجوع عن الذنب والمعصية، والندم والتوبة والعودة للطاعة والخضوع لله " وهي:

هَادَ – يَهُودُ، تَابَ - يَتُوبُ، سَرأََلَ – يُسَرْئِلُ، نَاحَ – يَنُوْحُ، سَمْعَلَ -  يُسَمْعِلُ، زَكَرَ – يَزْكَرُ

79 – مجموعة ألفاظ " السعة والفسح والزيادة في الحجم والأبعاد عن المطلوب"، وهي:

وَسِعَ – يَسَعُ، هَرَنَ – يَهْرُنُ - هَارُوْن، رَحُبَ – يَرْحُبُ، فَسَحَ – يَفْسَحُ، عَرُضَ – يَعْرُضُ، سَاحَ – يَسُوْحُ

43 –  مجموعة ألفاظ " التفرد والعنوسة واليتم" وهي:

أَحِدَ – يَأْحَدُ، فَرَدَ – يَفْرُدُ (فَرِدَ – يَفْرُدُ)، وَتِرَ – يَوْتَرُ، آمَ – يَئيْمُ، يَتِمَ - يَيْتَمُ (يَتَمَ – يَيْتِمُ)، مَاسَ – يَمُوسُ

50 - مجموعة ألفاظ " نمو النبات بحسب شكل الجذر الثمري"

فَامَ – يَفُوْمُ، زَنْجَبَل – يُزَنْجِبِلُ، بَصَلَ – يَبْصُلُ، سَانَ – يَسِيْنُ، مَنَّ - يَمُنُّ (اللازم) المَنّ، عَرْجَنَ – يُعَرْجِنُ

84 -  مجموعة ألفاظ  " العمارة والزخرفة والتزيين والتحف "، وهي:

فَرْدَسَ – يُفَرْدِسُ، عَدَنَ – يَعْدِنُ، عَبْقَرَ – يُعَبْقِرُ، زَخْرَفَ – يُزَخْرِفُ، هَامَ – يَهُوْمُ (هَمَنَ – يَهْمِنُ)، مَصَرَ – يَمْصُرُ

105 - مجموعة ألفاظ" الشعور باليأس والقنوط وفقد الأمل"، وهي:

بَلَسَ – يَبْلُسُ، وَالَ - يَوِيْلُ – وَيْل، قَنَطَ – يَقْنَطُ، يَئِسَ - يَيْئَسُ، ويكأن، مَجُسَ – يَمْجُسُ

110 - مجموعة ألفاظ " الشعور بالملاءة والاكتفاء بدرجاتها المختلفة " وهي:

عَالَ – يَعُولُ، فَقُرَ- يَفْقُرُ، كَفى – يَكْفي، عَفَّ- يَعِفُّ، غَنِيَ – يَغْنَى، مَكَلَ – يَمْكُلُ (مَكِلَ – يَمْكَلُ)

150 - مجموعة ألفاظ " بيان الابتعاد عن مراقب بمسافة ابتعاد بعيدة "، وهي:

قَصَا – يَقْصُو (قَصِيَ – يَقْصَى)، بَعُدَ – يَبْعُدُ، نأى – يَنْأى، طَالَ – يَطُوْلُ، هَيَا – يَهْيِي (هَيهَيَ – يُهَيهيْ)  - هَيْهَاتَ، نَسَأََ – يَنْسَأ

191 - مجموعة ألفاظ " الانتقال بالتوجه تابعاً لآخر متحرك " وهي

أسا – يَأْسو، قَدَا – يَقْدُو، تَبِعَ – يَتْبَعُ، قََفَا – يَقْفُو، أَمَّ – يَؤُمُّ (المتعدي لمفعول واحد)، نَاقَ – يَنُوْقُ

214 - مجموعة ألفاظ " اللزوم والبقاء مرافقاً ومصاحباً لكائن أو مكان للتأثر به والتفاعل معه"، وهي:

لَزِمَ – يَلْزَمُ، عَكَفَ – يَعْكُفُ، صَلِيَ – يَصْلَى، حَضَرَ – يَحْضُرُ، شَهِدَ – يَشْهَدُ، رَامَ – يَرِيمُ

217 - مجموعة ألفاظ " وصل الشيء ولحمه بأصله أو بشيء آخر عن طريق الجذب " وهي:

لَحَمَ – يَلْحُمُ، غَرَا – يَغْرُوْ، أدَمَ – يَأدِمُ، خَصَفَ - يَخْصِفُ، وَصَلَ – يَصِلُ (متعدي لمفعولين)، ذَقَنَ – يَذْقُنُ

245 - مجموعة ألفاظ " اللحاق بمتحرك أو فار أو هارب، وحصره وإدراكه"، وهي:

دَرَكَ – يَدْرَكُ، غَزَا – يَغْزُوْ، لَحِقَ – يَلْحَقُ، طَلَبَ – يَطْلُبُ، ذَنَبَ - يَذْنِبُ (ذَنَبَ – يَذْنُبُ)، ذَأََبَ – يَذْأَُبُ

250 - مجموعة ألفاظ " الهروب والفرار بعيداً عن أذى محتمل " وهي:

فَرَّ – يَفِرُّ، فَزِعَ - يَفْْزَعُ، هَرَبَ – يَهْرُبُ، شَرَدَ – يَشْرُدُ، وَحَشَ – يَحِشُ، بَبَلَ – يَبَبِلُ

251 - مجموعة ألفاظ " الانتشار والشيوع والشهرة والتعمم لأمر أو صفة في مجموعة من الكائنات"، وهي:

شَاعَ-  يَشِيْعُ، شَهَرَ – يَشْهَرُ، ذَاعَ – يَذِيْعُ، شَعَلَ – يَشْعَلُ، أجَّ – يَؤُجُّ (اللازم)، دَرْهَمَ – يُدَرْهِمُ

264 - مجموعة ألفاظ " الأكل من حيث هو ضم الطعام أو الشيء أو الأشياء الصلبة للكائن" ، وهي:

سَبَعَ – يَسْبِعُ، جَلَتَ – يَجْلِتُ، أَكَلَ – يَأْكُلُ، زَادَ – يَزُوْدُ، طَعِمَ – يَطْعَمُ، قَاتَ – يَقُوْتُ

265 - مجموعة ألفاظ " الشرب وضم السوائل للجسم " وهي:

سَلْسَبَلَ – يُسَلْسِبِلُ، سَقى – يَسْقي، شَرِبَ – يَشْرَبُ، مَأَدَ – يَمْأَدُ، كَأَسَ – يَكْأَسُ، جَرِعَ - يَجْرَعُ (جَرَعَ – يَجْرَعُ)

279 -  مجموعة ألفاظ " اللزوم لأجل الحفظ والرعاية والحماية "، وهي:

كَلَأَ - يَكْلَأُ، حَفِظَ َ- يَحْفَظُ، رَعَى – يَرْعَى، قَسَّ - يَقُسُّ، جَارَ – يَجِيْرُ، حَاذَ – يَحُوْذُ

282 - مجموعة ألفاظ " التغطية بالتراب والطين والدفن والقبر "، وهي:

قَبَرَ- يَقْبِرُ (قَبَرَ – يَقْبُرُ)، جَدَثَ – يَجْدِثُ، رَسَّ – يَرُسُّ، وَأدَ – يَئِدُ، لَاطَ – يَلُوْطُ، دَسَّ – يَدُسُّ

286 - مجموعة ألفاظ" رفع وزيادة شدة الصوت بحسب درجة الارتفاع في شدة الصوت"، وهي:

صَوَرَ – يَصْوِرُ، صَخَّ – يَصُخُّ، مَكَا – يَمْكُوْ، صَاحَ – يَصِيْحُ، صَاتَ - يَصُوْتُ (صَاتَ – يَصَاتُ)، صَلْصَلَ – يُصَلْصِلُ (صَلَّ – يَصِلُّ)

294 - مجموعة ألفاظ " المدح والحمد والثناء والتعظيم لآخر على فضله وحسن مزاياه "، وهي:

وَقِرَ – يَوْقَرُ (وَقِرَ – يَقِرُ)، عَزَرَ – يَعْزِرُ، حَمِدَ – يَحْمَدُ، صَنِمَ – يَصْنَمُ، شَكَرَ – يَشْكُرُ، وَثَنَ – يَثِنُ

3 - ألفاظ فيها عيب في المعنى الأصلي الوحيد المقترح:

أمكن ولله الحمد في معظم ألفاظ القرآن الوصول إلى معنى أصلي تشتق منه جميع المشتقات الصرفية ، وترجع إليه جميع المعاني السياقية التي تسمى بوجوه اللفظ

وفي عدد محدود من الحالات لم يكن بالإمكان ربط المعنى السياقي بالمعنى الأصلي، مما يجعل الأمر يبدو وكأنه شذوذ عن القاعدة، ومن المحتمل أن يعود ذلك لاتخاذ بعض الألفاظ معنى اصطلاحياً يقترب من المعنى الأصلي، ولكنه يتميز عنه بصفات خاصة، تبعده جزئياً عن هذا المعنى

ونقدم هنا قائمة بجميع هذه الشذوذات، ونرجو أن لا نكو قد نسينا شيئاً، وقد بلغت سبع عشرة حالة وهي:

  1. قصَّ: يتتبع الأثر، ويقتص، ويقص القصة
  2. مَكَنَ – يَمْكُنُ: فيها معنى التمكن أي القدرة وذلك خلاف المكن أي التربص في المكان
  3. ظهر – يظهر: من الوضوح والبيان، ومن صعود شيء والركب فوقه، ومن الظهير الداعم
  4. ظَهَرَ – يَظْهَرُ + الكائنُ: يبدو ويظهر ويبين
  5. ظَهَرَ – يَظْهَرُ + كائنُ + شيئاً : متعدي: يركب عليه
  6. ظَهَرَ – يَظْهَرُ + كائنُ + على كائن: يغلبه
  7. حد وحاد من القطع، وحد من الحدود والفاصل
  8. جانب الشيء: خارجه، وجنب الشيء منه
  9. ركب: في أي صورة ما شاء ركبك ركب فيها معنى الحمولة والانتقال وفيها معنى التركيب بمعنى البناء المتراكب
  10. النسك معناه الذبح قرباناً، ومعناه التعبد بأية طريقة أخرى
  11. ادعى = يدعي بمعنى زعم وليس بمعنى طلب وتوسل
  12. ثَمدَ: موقعها مشكوك به
  13. من – يَمُنُّ: موقعها مشكوك به، ويمكن أن توضع مع البخل
  14. صَبَحَ – يَصْبَحُ: معناها صار، ومعناها الصبح
  15. مَرَا – يَمْرُو: المروة: مشكوك بانتمائها
  16. شَدَّ – يَشُدُّ + الكائن: يكون " شديداً ": يكون قوياً صلباً متماسكاً: يكون بناء وترابط وتماسك الشيء قوياً، و شَدَّ – يَشُدُّ + كائن + شيئاً أو أكثر: يجعله " شديداً ": يجعله قوياً صلباً متماسكاً: يقوي بناء وترابط وتماسك الشيء
  17. كان – يكين: إجماع المعاجم أنه الخضوع والذل، وليس اللجوء إلى مأمن، كما ذهبنا نحن إليه
  18. النهار من الوقت والنهر شاذ
  19. وَكل – يكل: التوكيل مشكوك بها
  20. جَمَل: على وزن " فـَعـَل " اسم فعل بمعنى مفعول من" جَمَلَ - يَجْمُلُ ": الشيء الذي تجمع فكبر وعظم : وهو اصطلاحاً الدابة المعروفة

 

4 - ألفاظ شذت عن قاعدة الصرف القرآني

لقد وضعنا بفضل الله قواعد لاشتقاق معنى واحد لكل وزن صرفي محدد، وقد انطبق ذلك على جميع المشتقات الصرفية في القرآن، ما عدا شذوذ واحد، هو وزن التبادل فاعَلَ، وتفاعَلَ، فهو في معطم أماكن وروده في القرآن، كان بمعنى المشاركة وتبادل الفعل بين كائنين، ولكن الألفاظ التالية شذت عن هذه القاعدة، ويبدو أنها أتت بمعنى المبادلة والتشارك بين المرء ونفسه، بمعنى التفاعل الذاتي، ولذا سنضيف هذا المعنى لهذا الوزن، في قواعد الصرف القرآني، والله أعلم

بارك يبارك، ونبارك - يتبارك، حافظ- يحافظ، خافت يخافت، ساقط – يساقط، ضاعف يضاعف، ضَاهَأَ – يُضَاهِئُ، عاقب – يعاقب، غادر- يغادر، تَطاوَل – يَتَطاوَلُ – نادى - ينادي، نافق – ينافق، هاجر – يهاجر، وارى يواري، واطأ – يواطئ، واقع – يواقع، باعد